المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 [27] 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88

الفقير الى ربه
04-07-2012, 06:17 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
كل إنسان سيذهب من هذه الدنيا و يرحل و لن يخلف ورائه إلا الذكريات ..
هذا الطريق مكتوب لنا شئنا أم أبينا وكأس سنذوقه جميعا .. الا وهو (طريق الموت)..
ومن المعروف أن الإنسان إذا مات انقطع عمله و حيل بينه و بين ما يشتهي وهذه المعلومة يعرفها الصغير و الكبير ولا أحد يشكك في صحتها ..
هل تعلمون أن هناك أناس تحت الأرض و لهم سنين وهم في حياة البرزخ و إلى الآن سيئاتهم تجري على كتبهم مثل زخات المطر .. ولن تنقطع أبداَ حتى يرث الله الأرض و من عليها ..
فحذاااااااري حذاااااري أن تكون منهم فهم والله من أشقى و أتعس الخلق ..
فأحرص قبل موتك إن لم يكن لك صدقه جاريه أن لا يكون لك ذنب جاري ..
وللأسف هنالك أشخاص من ضمننا و بين ظهورنا هم من أصحاب الذنب الجاري ..
هل تعلمون من هم ؟؟
هم كل شاب و كل فتاة لا يراقبون الله و لا يعملون لنظر الله حساب و يكون ربهم أهون الناظرين إليهم ..
و يكتبون في المنتديات مواضيع سيئة و تدعي للفسق و الفجور و المجون .. أو يقوموا بالقذف و السب في أعراض المسلمين ..
والله ثم و الله سيكون ما خطته يمناهم نقمه و نار عليهم في قبورهم .. ولن تعاد أنفسهم مره أخرى حتى يرجعوا و يمسحوا ما كتبوا
و أيضاَ كل شاب و فتاة يقوموا بإرسال البلتوثات الفاحشة و الساقطة لزملائهم و كأنها من باب المتعة و تضييع الوقت ..
لكن لا يعلمون هؤلاء الضعفاء و السذج أنه ذنب جااااااري بالنسبة لهم ..
كل مرسل سيرسل لغيره و انظر كم شخص أستقبل هذه المقاطع الغنائية أو الأفلام الفاضحة وكان المصدر و الأساس أنت ..
ألا تعلمون أن هناك أناس يحملون أوزارهم و أوزراَ من أوزارهم ..؟؟
والله إن هذه الفئة منهم أعاذنا الله و إياكم منها ..
و بالمقابل هناك أناس من ضمننا و من بين ظهورنا هم من الفائزين فهنيئاَ لهم و كثر الله من أمثالهم ..
هل تعلمون من هم ؟؟؟
هم كل شاب و فتاة قد دخلت المنتدى من باب الدعوة و من باب إنكار المنكر و الأمر بالمعروف ..
هدفهم أن يهتدي أكبر قدر ممكن من الناس على يدهم ..
جل اهتماماتهم المواضيع القيمة و الهادفة التي مبدئها قال الله وقال الرسول صلى الله عليه و سلم ..
هذه الفئة تعلم علم اليقين أن كل حرف كتبوه سيحاسبهم عليه الملك الجبار في يوم تشخص فيه القلوب و الأبصار ..
هم أموات و تحت الأرض ولكن كل مواضيعهم و نصائحهم كالجوهر المنثور في صفحات المنتديات قد اهتدى الكثير على يدهم وهم اموااااااااات ..
فالله درهم حتى و هم تحت التراب لم تنقطع حسناتهم ..
فلنحرص كل الحرص أن نكون من الفائزين
و حتى لو لم تكن لنا صدقه جاريه فلنجاهد أنفسنا أن لن يكون لنا ذنب جاري ..
فكم من مواقع إباحية و مقاطع و أغاني و أفلام تنشر في أنحاء العالم و أصحابها بين يدي الله حاسبون ويعذبون ..
أسأل الله تعالى أن يعصمنا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن إنه ولي ذلك و القادر عليه ..
م/ن
---------------------
ارجو من كل من يقراء هذا الموضوع نسخة وتوزيعة على المنتديات الاخرى جزاكم الله خير

الفقير الى ربه
04-07-2012, 06:48 AM
الامل فى الفجر الجديد للإسلام
الأمل فى الفجر الجديد للإسلام الى الذين ارتفعوا بانفسهم عن عبادة الشهوات الى الذين وجدوا العالم حائرا ملتاعا ينتظر الطريق وعرفوا انه لا طريق لنجدة العالم الا الإسلام ليس الإسلام راحه للمسلمين فحسب ولكن لغيرهم كذلك الا ترى العالم كله وقد انزلق الى خواء روحى رهيب لايجد مايشبعه الاترى عبادة الشهوات وكيف وصلت فى الغرب زنا المحارم والشذوذ ونكاح البهائم والحيوانات الاترى ظلم القوى للضعيف وهضم حقه الا ترى سيطرة اليهود على العالم وتحكمهم فى مقدراته الا ترى كم الأمراض النفسيه التى اصابت مجتمعنا والله ما لها الا الإسلام
جمال مهدي

الفقير الى ربه
04-07-2012, 07:46 AM
لأجل مملكتنا لأجل تراب مملكتنا لأجل سمائها وبحرها لأجل كل نسمة هواءفيها لأجل كل روح مخلصة تتحرك عليها لأجل كل حرف خطته أناملنا صغارا وخطته أقلامناكبارا ونطقت به شفاهنا

لأجل تقدمها ورفعتها لأجل حمايتها وصونها والذود عنها لأجل أن نكون منها وبها ولها وإليها


مطالبون أينما كنا أن نؤدياليمين وأن نقسم بالله العظيم أن نكون مخلصين لله ثم لوطننا ومليكنا..

<http://www.jandbi.com/wp/wp-content/gallery/post/ksa.jpg

يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)واصلي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)والله (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)معاك (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)واصلي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)واحنا وراك

واصلي والله (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)يحميك إله العالمين

* * *
قوة الإيمان بالإيمان والعزم المتين


يرتقي الإنسان عن إيمان في دنيا ودين

يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)قد علا شانك وربي لك معين
رايتك تحمل شعارك .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

هي في الدنيا منارك .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

واصلي والله (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)يحميك إله العالمين
* * *

ياللي ناديتي بأعلى صوت وآمسلمين

منهج القرآن يا اخوان الصرح المبين


يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)ألف يهنالك وربي لك معين

دعوتك للدين قوة .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

جمعت شمل الإخوة .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

واصلي والله (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)يحميك إله العالمين
* * *
يا ملكنا يا مليك العرب يا حامي ديار المسلمين


خادم الكعبة الشريفة والمدينة حيث سيد المرسلين

بارك الله في خطاك
سير والمولى رعاك
اليوم والبكرة على طول السنين
رددي أحلى نشيدة .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)

في حكومتنا الرشيدة .. يا بلادي (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)
واصلي والله (http://www.aroosksa.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3roosksa.com%2 Fredirector.php%3Furl%3Dhttp%253A%252F%252Fvb.tgar eed.com%252Ft35601%252F)يحميك إله العالمين

الفقير الى ربه
04-07-2012, 08:18 AM
http://vb.maas1.com/watermark.php?src=http://files.maas1.com/images_cache/120518153229sy2r.jpg

http://s88m.net/uuu/uploads/images/s88m-425e52118e.jpg

http://www.almosafr.com/up/uploads/images/almosafr_76f8db2729.jpg

http://up.albrari.com/uploads/12983109324.jpg

http://www.m5zn.com/uploads/2010/8/1/photo/080110140831vqsrybn.jpg


http://up.arab-x.com/Aug10/bu954556.jpg

الفقير الى ربه
04-07-2012, 08:19 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-047.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5312.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-5312.html)
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-048.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5312.html)

الفقير الى ربه
04-07-2012, 08:28 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-037.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4970.html)

http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-038.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4970.html)

الفقير الى ربه
04-07-2012, 08:43 PM
هل امتلأت كأسك ..؟؟
تتوقين إلى أن تكوني مؤمنة ملتزمة حقاً لكن تفشلي!تودين قيام الليل ولكن تعجزي!تتلهفين إلى أن تكون من المفلحين: (الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) ولكن تضعفي !!هل سألتِ نفسك لماذا؟ لأن كأسك عفواً أقصدقلبكِ مليء بالمعاصي والآثام:من: غيبه.. وأغاني.. وأسواق.. وأفلام.. وإلخ! فهو لا يتسع لقطرات الخير الندية!!كما الكأس يمتلئ بماء آسن،فلا يحتمل قطرة ماء نديه؛ فيجب تفريغه أولاً من الشر ثم ملؤه بالخير. هكذا افعلي بقلبك ابتعدي عن المعاصي قليلاًوكلما فرغ قليلاً من آثامه.. ضعي فيه قطرات الخيرحتى يصبح قلباً عامراً بالإيمان إن شاء الله

الفقير الى ربه
04-07-2012, 08:56 PM
رسالة إلى أختي المسلمة !!
للمرأة في هذه الأيام دور كبير إما في إصلاح المجتمع أو إفساده
ولذلك كان هناك حرص من أعداء الأمة الإسلامية على كسب المرأة المسلمة في صفهم
ومحاولة إغرائها وتزييف الأمور عليها
فجعلوا حجابها تخلفا وتشددا وجعلوا تبرجها وسفورها تحضرا وتمدنا
وجعلوا سكونها في بيتها وخروجها لجاجتها تسلطا وتجبرا وجعلوا خروجها
واختلاطها بالرجال تقدما وتحررا
فلقد قلبوا لها الأمور فجعلوا الحلال في عينها حراما وجعلوا الحرام حلالا
واستخدموا لتحقيق ما يريدون أناس من بني جلدتنا جعلوهم يتحدثون بألسنتنا
لكي ينشروا من خلالهم ما يريدون ويدافعوا عما يهدفون
ولذلك وجدنا تلك الشرذمة من الرجال والنساء الذين لا يكلون ليلا ولا نهارا
عن الحديث عن المرأة وحقها وعن ظلم الإسلام لها بل إنهم يدافعون عن تبرجها
وسفورها واختلاطها بالرجال بدعوى الحرية والمدنية
وللأسف رأينا مجموعة كبيرة من المسلمات يستجبن لتلك الدعوات التحررية الفاجرة
التي تريد للأمة أن تسقط وللمسلمين أن يهزموا وللعفة أن تنتهك وللأخلاق أن تنضحل
وصدق من قال " فتح الباب من الداخل أيسر من فتحه من الخارج
فهؤلاء العلمانيون ومن على شاكلتهم استطاعوا أن يفتحوا الأبواب الداخلية لتلك
الأمة والتي تمثل مصدر الحماية لها من الانهيار والتفرق واستطاعوا أن يصلوا إلى
الكثير مما يريدوه أعدائنا لنا
وكانت من أهم وسائلهم في تحقيق ذلك وهو ما نؤكد عليه " المرأة المسلمة ".
وإذا كانت المرأة المسلمة تشك فيما قلته فإني أدعوها إلى التدبر والتفكير في تلك
الكلمات التي قالها هؤلاء العلمانيون وغيرهم من أعداء تلك الأمة في الداخل
والخارج لنعرف معا حقيقية الأمر فلعلنا نكون مخطئين
فيما ذهبنا إليه أو نكون على صواب
ومن هذه الأقوال على سبيل المثال لا الحصر:
قال أحدهم " لن تستقيم حالة الشرق ما لم يرفع الحجاب عن وجه
المرأة ويغطى به القرآن "
وقال آخر " ليس هناك طريق لهدم الإسلام أقصر مسافة من خروج
المرأة سافرة متبرجة "
ويقوا أحد شعرائهم وهو محمد صادق الزهاوي, يخاطب المسلمة العراقية فيقول:
مزقي يا ابنة العراق الحجابا وأسفري فالحياة تبغي انقلابا
مزقيه وأحرقيه بلا ريث فـــقـد كان حارســـا كــذابــا
وبعضهم كان يقول " كأس وغانية تفعلان بأمة محمد مالا يفعله ألف مدفع "
وفي الدلالة على النوايا الخبيثة لدى أعداء الإسلام من وراء هذه الدعوة
يقول محمد طلعت حرب باشا في كتاب له بعنوان " المرأة والحجاب "
"إن رفع الحجاب والاختلاط كلاهما أمنية تتمناها أوربا من قديم الزمان لغاية
في النفس يدركها كل من وقف على مقاصد أوروبا بالعالم الإسلامي ".
إن المرأة وسط تلك الهجمة الشرسة التي تتعرض لها وهذا الاستغلال الخبيث لقدرتها
على الهدم من خلال جسدها وعاطفتها وقدرتها على الإغواء
وتحريك الشهوات الكامنة تحتاج إلى ان تفهم قيمتها الحقيقية في تلك الحياة
وتعرف قيمة ما قدمه الإسلام لها والذي يتهمونه بأنه لم ينصف المرأة على
الرغم من ذلك التكريم الذي تحظى به المرأة في الشريعة الإسلامية
ولكن للأسف أنهم لا يريدون إلا التشكيك والتضليل حتى ولو على حساب إظهار الحقيقة
فالمرأة المسلمة لها في الإسلام مكانة جعلت غيرها من الغربيات غير المسلمات
يحسدونها على تلك المكانة ويصفونها بأنها " ملكة "
وهذه المكانة العظيمة جعلت الكثير من النساء غير المسلمات يدخلن في الإسلام
بسبب تكريمه للمرأة واحتفائه بها
ومع ذلك ولآني أحب أن أدلل على ما أقوله فإني أعرض تلك الشهادات لمجموعة
من العلماء والمثقفين والذين وصلوا إليها بعد دراسة وتمحيص في أوضاع المرأة
في كافة العصور وفي وضعها في العصر الإسلامي لعلها توضح للمرأة المسلمة
عظم مكانتها في الإسلام
يقول الدكتور محمد عبد العليم مرسي: " لم تعرف البشرية دينا كالدين الإسلامي
عنى بالمراة أجمل عناية وأتمها, ولم يعرف تاريخ الحضارات الإنسانية حضارة
كالحضارة الإسلامية قامت على أكتاف الرجال والنساء سواء بسواء, بل وضعت المرأة
في مكانة مساوية للرجل لا تقل عنه ولا تتأخر, كما أعلم بذلك سيد الخلق أجمعين
ونبي هذه الأمة الأمين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
حين قال مؤكدا "إنما النساء شقائق الرجال " ".
يقول بشر الطرزي الحسيني من كبار علما تركستان: " وبالإجماع فإن مقام المرأة
في المجتمع العربي قبل الإسلام كان نازلا إلى حد ينكره الضمير الإنساني
وفي هذا قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه " والله إنا كنا في الجاهلية لا نعد النساء
شيئا حتى أنزل الله فيهن ما أنزل "
فقد أفاد بهذا القول الوجيز ما كانت المرأة عليه في العهد الجاهلي من انحطاط
وذلة, ثم ما صارت إليه من رفعة وعزة في ظل تعاليم الإسلام ومبادئه الحكيمة ".
يقول " ول. ديورانت " في كتاب " قصة الحضارة ": " الإسلام رفع مكانة المرأة
في بلاد العرب وأن لم ير عيبا في خضوعها للرجل..
وهو يحرم على النساء ولاية الحكم, لكنه يسمح لها بحضور الصلاة في المساجد...
وقضى القرآن على عادة وأد البنات ( سورة الإسراء / 31 ) كما سوى بين الرجل
والمرأة في الإجراءات القضائية والاستقلال المالي وجعل من حقها أن تشتغل
بكل عمل حلال وأن تحتفظ بمالها ومكاسبها, وأن ترث وتتصرف في مالها
كما تشاء ( النساء / 4, 32 ) .. وقضى على ما تعود عليه في الجاهلية من انتقال
النساء من الآباء إلى الأبناء فيما ينتقل لهم من متاع ".
والأقوال كثيرة ولكن المهم هو فهمها وأدراك معانيها
ولتعلم الأخت المسلمة أنها غالية عندنا وأن الأمة تحتاج إليها وإلى عودتها
إلى دينها وطاعة ربها وأخذ مكانها الحقيقي في تنمية المجتمع المسلم ورخاءه
فتكون مسلمة نافعة لأمتها ساعية بجهدها ومالها
وكل ما تملك إلى عزة تلك الأمة ونصرتها
فالأمة كما نعلم ولا يخفى ذلك عن أحد تمر بأزمة حقيقية تحتاج
إلى الجهد والبذل والعطاء والدعوة إلى الإسلام وتصحيح المفاهيم تبيين
حقيقة الإسلام وتمسك الناس به والعمل له
وهذا مطلوب من الرجال والنساء على حدا سواء فأحوالنا سيئة وأعداءنا لا يملون
ولا يكلون من سعيهم لهدم الإسلام والقضاء عليه
ولذا أدعوك أختي المسلمة بالعودة إلى رحاب الإسلام قولا وعملا حتى تكوني
من المسلمات المؤمنات الصادقات الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه .
وأخيرا أدعوا الله عزوجل أن تكون الرسالة قد وصلت وأن تجد صداها
لدى الأخوات المسلمات والله من وراء القصد
والسلام عليم ورحمة الله وبركاته .
------
المصادر والمراجع :
1- كتاب " الإسلام ومكانة المرأة " للدكتور / محمد عبد العليم مرسي .
2- كتاب " صفحات مشرقات من حياة الصحابيات " للدكتور / محمد طلعت عفيفي .
------------------

الفقير الى ربه
04-07-2012, 09:18 PM
خط الايمان
http://share.muslmah.net/up/11/6503/11337599485.gif (http://forum.sedty.com/)
المؤمن ليس كغيره من بني البشر،
خطه البياني بعد أن عرف الله في صعود دائم،
قد يفتقر إلى المال ومع ذلك فهو أسعد السعداء،
وقد تكون في جسده علة مرضية،أو يكون ذا شأن يسير ولا أحد يعرفه،ومع ذلك فهو من أسعد السعداء.
http://im23.gulfup.com/2012-06-15/1339779378327.gif (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.gulfup.com%2Fs how%2FX2bo1ko8fja1ws)
ما هذه المفارقة ؟
وقد تملك المال، والقوة، وعز الدنيا، وتُمضي العمر كله في اللذائذ وتشقى!
هذا هو سر الإيمان، إنه السر العظيم.
http://im23.gulfup.com/2012-06-15/1339779378327.gif (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.gulfup.com%2Fs how%2FX2bo1ko8fja1ws)
لو سألت أي رجل على وجه الأرض كائناً من
كان عن هدفه في الحياة لقال لك : أن أسعد فيها.
http://im23.gulfup.com/2012-06-15/1339779378327.gif (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.gulfup.com%2Fs how%2FX2bo1ko8fja1ws)
إذاً فالهدف واحد أين الخطأ ؟
الخطأ في تصور الوسيلة التي تفضي إلى السعادة ، لن يتحقق مطلب الجميع في هذه
http://im23.gulfup.com/2012-06-15/1339779378327.gif (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.gulfup.com%2Fs how%2FX2bo1ko8fja1ws)
الدنيا والآخرة إلا عن طريق الدين،لن يتحقق
إلا عن طريق معرفة الله، مطلبهم الأسمى
بالتقرب إليه،وخدمة خلقه ومحبته، والتضحية بكل نفيس،منأجل هذا القرب.
http://im23.gulfup.com/2012-06-15/1339779378327.gif (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.gulfup.com%2Fs how%2FX2bo1ko8fja1ws)
وهذا ملخص الدين، أي أن الله سبحانه وتعالى
هو الحقيقة الكبرى في الكون ولا حقيقة سواها
وأي شيء يقربك من الله فهو الحق،
وأي شيء يبعدك عن الله فهو الباطل.

الفقير الى ربه
04-07-2012, 09:30 PM
فضل الذكر
عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].
وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.
وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.
وقد قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً أي: كثيراً. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.
وقال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: ( لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل ).
ولا ريب أن القلب يصدأ كما يصدأ النحاس والفضة وغيرهما، وجلاؤه بالذكر، فإنه يجلوه حتى يدعه كالمرآة البيضاء. فإذا ترك الذكر صدئ، فإذا ذكره جلاه.
و صدأ القلب بأمرين: بالغفلة والذنب، وجلاؤه بشيئين: بالاستغفار والذكر.
----
فوائد الذكر
وفي الذكر نحو من مائة فائدة.نذكر بعضاً منها :
الاولى: أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.
الثانية: أنه يرضي الرحمن عز وجل.
الثالثة: أنه يزيل الهم والغم عن القلب.
الرابعة: أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
الخامسة: أنه يقوي القلب والبدن.
السادسة: أنه ينور الوجه والقلب.
السابعة: أنه يجلب الرزق. الثامنة: أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة.
التاسعة: أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام.
العاشرة: أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.
الحادية عشرة: أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل
الثانية عشرة: أنه يورثه القرب منه.
الثالثة عشرة: أنه يفتح له باباً عظيماً من أبواب المعرفة.
الرابعة عشرة: أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.
الخامسة عشرة: أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152].

الفقير الى ربه
04-07-2012, 09:45 PM
مِن نَذَر نَفْسَه لِيَعِيْش لِدِيْنِه فـ سَيَعِيْش مُتْعَبا
وَلَكِنَّه سَيَحْيَا سَعِيْدا وَيَمُوْت سَعِيْدا
إِذَا شَعَرْت بِالَضِيِق
اغْمِض عَيْنَيْك
تَنَفَّس بِعُمْق
وَرَدَّد ..
(لَا إِلَه إِلَّا أَنْت سُبْحَانَك إِنِّي كُنْت مِن الْظَّالِمِيْن)
وَأَخِيْرا . . . . .
احْمَد الْلَّه انَّك كُنْت وَمَا زِلْت مُسْلِمَا
كَفَى يَا نَفْس.. إِلَى مَتَى ؟؟
إِن وَعْد الْلَّه حَق.. وَالْجَنَّة حَق
وَالْنَّار حَق..وَفَرِيْق فِي الْجَنَّة ..وَفَرِيْق فِي الْسَّعِير
مَحْرُوم .. مَحْرُوم..
مَن خَرَج مِن الْدُّنْيَا وَلَم يَذُق حَلَاوَة الْقُرْآَن
إِذَا اسْتُصْغِرْت ذَنْبـا .. فـ اعْلَم أَنَّك مَا قَدَّرْت الْلَّه حَق قَدْرِه
وَتَذَكَّر
{ وَبَدَا لَهُم مِّن الْلَّه مَا لَم يَكُوْنُوْا يَحْتَسِبُوْن}
قَال ابْن عَبَّاس رَضِي الْلَّه عَنْه:
(إِن لَلِحْسِنّه بَيَاض فِي الْوَجْه .. وَنُوْر فِي الْقَلْب ..
وَقُوَّة فِي الْبَدَن .. وَسَعَة فِي الْرِّزْق .. وَإِن لِلْسَّيِّئَة سَوَاد فِي الْوَجْه
وَظُلْمَة فِي الْقَلْب .. و وَهَن فِي الْبَدَن ..
وَضِيْق فِي الْرِّزْق )
عِنْدَك هــم مَا تَبَدَّد ..
أَو أُمــل مَا تَحَقَّق ..
أَو
حــزِن يَتَجَدَّد ..
أَنــا رَصِيْدُك لَا تَتَرَدَّد ..
صَلَاة الْلِيــل
قَال شَيْخ الْإِسْلام ابْن تَيْمِيَّه:
[مَن رَام الْسَّعَادَة الْأَبَدِيَّة فَلْيَلْزَم عُتْبَة الْعُبُوْدِيَّة]
قَال ابْن الْقِيـــم:
[ مَن أَدْمَن قَوْل يَاحَي يَاقَيُّوْم كُتِبَت لَه حَيَاة الْقَلْب ]
إِذَا كُنْت تُحِبُه فَأَدِم ذَكَرَه .. وَإِذَا ذَكَرْتُه
فَإِنَّه يُذَكِّرُك .. وَيَا لَهَا مِن صَفْقَة رَابِحَة ..
تُذْكِيــــر ..
حَاسِب
نَفْسَك
فـ الْعُمْر مَحْسُوْب
عَجَبــًا لنّائـم
وَهُو مَطْلُوْب
وَلضاحِك
وَعَلَيْه ذُنُوْب
إِذَا ابْتَلَيْت
فَثِق بـ الْلَّه وَلَا تَجْزَع ..
وَإِذَا عَوْفِيَت فـ اشْكُر الْلَّه وَلَا تَقْطَع ..
وَإِذَا وَقَف بِك أَمْر
فَلَا تَيُأَس وَلَا تَطْمَع ..
وَفَوِّض أَمْرَك إِلَى الْلَّه
فـ نَعَم الْمَرْجِع ..
فَإِذَا فَعَلْت فَقَدْفُزّت بِخَيْر الْدَّارَيْن أَجْمَع ..
إِذَا طَرَقَت أَبْوَاب ذَاكِرَتِك .. فـامْنَح إِخْوَتِك جُزْءا مِن دُعَاءَك بِظَهْر الْغَيْب عَسَى أَن تَكُوْن سَاعَة إِجَابَة ..
تُذَكِّر يَوْم تَقُوْل نَفْس يَاحَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْت
فِي جَنْب الْلَّه ..
فَاعْمَل مِن الْآَن

الفقير الى ربه
04-07-2012, 10:26 PM
http://hh7.net/June2/hh7.net_13075545253.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075545254.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075545255.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075549011.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075549022.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075549023.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075549024.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

http://hh7.net/June2/hh7.net_13075549025.jpg (http://forum.sedty.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fhh7.net%2F)

فارس الجنوب
04-07-2012, 10:56 PM
الله يعطيك العافيه ع الجهد الرائع
لك تحيتي وتقديري

الفقير الى ربه
05-07-2012, 01:40 AM
"قصة جواهـــــر" (http://www.zhrn.net/t223326.html)
قرأت هذه القصة فأعجبتني فأردت أن تشاركوني في قراءتها,,
-------

كنت مفعماً بروح المغامرة والشباب، شباب العمر وشباب الوظيفة، كان أول يوم لي في العمل بعد فترة التدريب، كما أني أحببت مسماي الوظيفي كثيرا، ضابط إداري في قسم الطوارئ بالمستشفى، أول نوبة عمل لي بدأت يوم الخميس في الساعة التاسعة مساءً وكانت من المفترض أن تنتهي عند السادسة صباحاً، بدأت الأمور بشكل طبيعي ، الطاقم الطبي كان يبدو عليه التراخي ، وردت بعض الحالات البسيطة الناتجة عن حوادث منزلية.....لا شيء يبعث الحماسة ......قمت بتدوين الحالات وعدت إلى المكتب ألعب "سوليتير"...........عند اقتراب الساعة الواحدة بدأت أسمع حركة ونشاطاً في صالة الإستقبال....حسبت أن شيئا جد، ربما حالة خطيرة وردت للقسم، خرجت أستطلع فلاحظت بعض التوتر على الممرضات.....سألت إن كان هناك شيء ما فقالت إحداهن "حتى الآن لا شيء، لكن غالباً ما ترد الحالات الخطيرة بعد هذا الوقت".


أصابتني عدوى الترقب لدقائق ..........ثم توالت الحالات بعد ذلك.....حوادث سيارات.....أزمات....تسمم..... ، دوري هو مساندة الطاقم الطبي في التعامل مع الجمهور والإتصال بذوي المصابين وكتابة تقارير الدخول والخروج .


في الساعة الثالثة جاءت حالة.....شابة في حوالي العشرين من عمرها مصابة بكسر في الساق نتج عن تدهورها بدراجة نارية، أدخلت الشابة إلى غرفة الأشعة ثم إلى غرفة تجبير العظام.....المريضة وصلت إلى القسم وحيدة في سيارة الإسعاف، كان علي أن أتحصل منها على بياناتها لاستكمال الأوراق المطلوبة والاتصال بذويها..........بمجرد أن طلبت منها البيانات بدأت تبكي، كنت أحسبها تبكي من الألم فتركتها لأعود لها بعد دقائق لكنها أيضاً عاودت البكاء عندما سألتها في المرة الثانية .......كان لا بد من إنجاز كل الوثائق قبل أي إجراء جديد، أخبرتها أني لن أستطيع توفير سرير لها أو أدوية دون إتمام الوثائق.....سكتت عن البكاء ثم نظرت لي نظرة استعطاف، بسرعة خاطفة سحبت يدي وهي تقول "استر علي يستر الله عليك في الدنيا والآخرة" ثم أخذت ترددها في هستيرية عجيبة، كنت أحسبها أجنبية، أوحى لي بذلك لباسها وركوبها دراجة نارية في هذا الوقت، الآن وبعد أن تكلمت علمت من لهجتها أنها بنت البلد......قلت لها:


-ماذا يمكنني أن أفعل لك؟.....لابد أن أتصل بذويك وأوثق الحادثة، هذه قوانين المستشفى، وإلا سأفقد وظيفتي.


-أرجوك لا أريد سريراً ولا أدوية، فقط اسمح لي بالخروج من المستشفى دون أن تبلغ أهلي، لو علم أبي سيقتلني .


-هذا غير ممكن ومستحيل نظراً لحجم الإصابة، لا بد أن تعطيني بيانات كاملة وأن يستلمك أبوك وإلا فلا خروج من المستشفى.


-أرجوك أخرجني على اسمك .......سجلني كزوجتك أو أي شيء، المهم أن أخرج دون أن يعرف أحد.


تكالب علي جمال الفتاة ودموعها .....تقمصت دور الزوج بسرعة وسجلتها كزوجتي، بالطبع فوجئ كل الطاقم الطبي لكني كنت مقنعاً لحد بعيد..............بعد إنتهاء تجبير الرجل أمر الطبيب بنقلها لعنبر العظام لكنها أصرت على الخروج......وقعت أوراق المستشفى متحملاً مسئولية إخراجها خلافاً لنصيحة الطبيب، خرجت لأحضر كرسياً متحركاً لأضعها عليه إلى السيارة ......لما عدت وجدت كل الطاقم قد اجتمعوا عندها وقد دخلت في حالة غيبوبة، نقلت بسرعة إلى وحدة العناية المركزة......أخبرني طبيب الطوارئ أنها غالباً أصيبت بنزف داخلي ولسوء الحظ لم يظهر في الصور الإشعاعية.......لم يطل بي الأمر عند باب وحدة العناية المركزة.....خرج الطبيب وقد تكلمت ملامحه قبل أن يتكلم ، قال "أحسن الله عزائك في زوجتك".....


بلعت لعابي عدة مرات لأتمكن من إصدار صوت ....آآآآآ....كان الطبيب يحاول أن يهون علي الأمر، وأنا أتفكر في حجم المصيبة التي أوقعت نفسي فيها....لا شك أني سأدخل السجن لمدة طويلة، قلت ذلك لنفسي وأنا أنهار على المقعد الخشبي ........لم أستطع التفكير في شيء، كان كل شيء يجري من حولي وكأني أشاهد فلماً سينمائياً......أخرجت الجثة من وحدة العناية المركزة، جائوني بالأوراق ووقعتها ...... سلموني شهادة الوفاة وأخيراً أخبروني أن الجثة في سيارة نقل الموتى وأن علي مرافقتها.....


خرجت كالمخدر، زائغ العينين، فكري مشلول تماماً.....نزل سائق سيارة نقل الموتى وسألني عن الوجهة وهو يفتح لي الباب الخلفي حيث الجثة ممددة على سرير متحرك........"الوادي الكبير- حلة الصعدة" قلت له ذلك وأنا اصعد سيارة الإسعاف لأجلس بجانب الجثة، بالرغم من جهلي التام بالقوانين الجنائية إلا أني استطعت تعديد عدة جرائم قمت بها حتى الآن، تزوير أوراق رسمية.....انتحال صفة زوج.....اختطاف جثة....


أهم ما كان يشغلني هو ماذا يمكن أن أصنع بهذه الجثة.............أفضل فكرة راودتني هي شراء ثلاجة تجميد كبيرة ووضعها فيها حتى نهاية الأسبوع ثم آخذها معي وفي الطريق إلى البلد ألقيها في أحد الوديان.....من المؤكد أن الأسم الذي أعطتني إياه وسجلته في أوراق المستشفى ليس اسمها الحقيقي ولن يبحث عنها أحد، وحتى لو بحث أهلها عنها فسيبحثون بإسم مختلف....بقي أمر واحد....الثلاجة......يمكنني تدبر أمر ثمنها لكن الحجرة التي أقيم فيها ضيقة ولابد أن الثلاجة ستأخذ نصف المساحة وستسد باب دورة المياه.....لا يهم ، المهم أن أتخلص من الجثة....هكذا فكرت.


وصلنا إلى غرفتي الواقعة في الجهة الخلفية لإحدى ورش المنطقة الصناعية، لحسن الحظ كان الوقت مبكراً جداً ولم يلاحظ أحد سيارة الإسعاف ونحن ننزل الجثة إلى داخل الغرفة......شكرت السائق الذي عزاني مرة أخرى وذهب.

كانت رائحة المادة الكيماوية التي وضعوها على الجثة تملأ الغرفة، كان علي الإنتظار حتى الساعة التاسعة حين تفتح المحلات وأذهب لشراء الثلاجة، جلست بجانب الجثة، تذكرت كم كانت جميلة هذه الفتاة......وددت إلقاء نظرة أخيرة على وجهها قبل أن يتجعد بالتبريد، أزحت القماش الأبيض عن وجهها فإذا بعينيها مفتوحتان على آخرهما وفمها مفتوح كأنها تشهق....لعله كان آخر نفس أخذته قبل أن تموت........لكن فمها أغلق فجأة وعطست في وجهي عطسة قوية وبللت وجهي بما خرج من أنفها وفمها.....تراجعت للخلف من هول المفاجأة، نظرت إلي وهي تقول "ما هذه الرائحة؟".....لم أستطع الكلام......أضافت "هل يمكن أن تعطيني بعض المحارم الورقية"، قمت بسرعة وأتيتها بالمحارم ومشاعري مختلطة بين السعادة الشديدة والدهشة.
يتبــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
05-07-2012, 01:52 AM
قالت وهي تنظر للمحارم الورقية "كيف تريدني أن أنظف أنفي وأنا مقيدة بهذا القماش؟!".....أخذت بعض المحارم ونظفت أنفها ، قالت "إنما أردتك أن تحررني من هذا القماش ويمكنني بعد ذلك تنظيف نفسي بنفسي"......فككت عنها لفافة قماش الموتى وأنا أخبرها بما حدث...................قالت –هل تعني أني مسجلة كميتة الآن؟!!...ليتني أعطيتك إسمي الحقيقي، خسارة كبيرة.

-صدقيني لا أدري كيف شخصوا موتك لكنهم كانوا متأكدين.

جلست وأخذت تتلفت وكأنها تبحث عن شيء، قالت "أين دورة المياه؟ أرجو أن لا تكون في الأعلى".....ضحكت من سؤالها وقلت "أي أعلى!!؟؟....ليس هناك أعلى، هذا هو كل المكان الذي أعيش فيه، ودورة المياه هي الباب المكسور الذي خلفك"

قالت-أحقاً هذا هو كل شيء يا.....ما هو اسمك؟

قلت-نعم هذا هو كل البيت.....أما إسمي فهو ساعد، وأنت؟ إسمك كما أعطينتي إياه في المستشفى هو "جواهر" إن كنت تذكرين؟

قالت-يمكنك أن تناديني به......هو معرفي في المنتديات والبلاك بيري.....أحب هذا الإسم.

كانت جواهر تريد الذهاب لدورة المياه، ساعدتها لتقف وأوصلتها إلى الباب.....طلبت مني الخروج من الغرفة لأن باب الحمام لا يقفل، لكني سمعتها تناديني بمجرد خروجي......دخلت فإذا بها مازالت متمسكة بالباب..قالت" كيف تريدني أن أستخدم دورة المياه الأرضية ورجلي مكسورة، أحتاج لدورة مياه افرنجية

بالطبع لم يكن هناك حل لهذه المشكلة سوى أن أثقب الكرسي الوحيد الذي أملكه في الغرفة، ثقبته من الوسط على شكل دائرة ووضعته على المرحاض ثم ملأت لها الدلو بالماء وقربته لها وخرجت
كنت أحس بارهاق شديد ، جلست في الخارج أترقب سماع صوتها عندما تخرج من الحمام لأدخل وأنام، دخلت بعد أن سمعتها تأوهاتها وهي خارجة ، دخلت وفرشت فراشي المطوي في زاوية الغرفة وألقيت بنفسي عليه وأغمضت عيني دون أن ألتفت إليها........ أحسست أنها مازالت واقفة وتنظر إلي، فتحت عيني والتفت إليها .....سألتني- هل ستنام؟

-نعم سأنام....لقد قضيت ليلة صعبة بفضلك.....أستحق بعض النوم وبعد ذلك سأوصلك إلى أي مكان تريدين.

-وهل تعتقد أن ليلتي أنا كانت مريحة، كأنك لا ترى ساقي المكسورة.......بل أنا كنت ميتة....أليس عندك فراش غير هذا؟

-لا ...ليس عندي غير هذا المطرح وهذه الوسادة وهذه البطانية وأنا مستعد للتخلي عنها لك إن أنت تركتني أرتاح، يمكنك النوم في المكان الذي كنت أعتزم وضع الثلاجة فيه.

-أي ثلاجة؟

-الثلاجة التي كنت أنوي أن أضع جثتك فيها.........دعينا من هذا الآن، هذا الفراش لك وأنا سأتوسد صرة ثياب الغسيل.

نمت على صوتها وهي تتذمر من صوت اهتزاز الإطار الخشبي للمكيف......بعد حوالي ساعة صحوت على آهاتها المتلاحقة بسبب آلام رجلها.....حولت وجهي للجانب الآخر لكن دون فائدة......نظرت إليها فإذا هي تبكي من الألم.

سألتها- لماذا لم توقظيني؟

-لا حاجة لذلك......كأنك لا تعرف أن رجلي مكسورة! وكأنك لا تعمل في المستشفى لتعلم أني بحاجة لمسكن للألم......!!!!

-لا داعي لهذا الأسلوب الإستفزازي.....سآتيك بمسكن من الصيدلية القريبة.

-لا تقلق سأدفع لك كل شيء.

جملتها الأخيرة استفزتني وأطارت ما تبقى لي من رغبة في النوم....بدل الرد عليها قدرت أنها في حالة صعبة بسبب الألم والخوف من والديها ......

خرجت ففوجئت بعدم وجود سيارتي في الخارج ثم تذكرت أني تركتها في المستشفى وجئت في عربة الإسعاف مع ما كان يفترض أنها جثة......لم تكن الصيدلية تبعد سوى خمس دقائق....مشيت إليها واشتريت مسكناً للألم .

عندما عدت فاجأتني جواهر بمزاجها المعتدل وابتسامتها المشرقة البريئة، بقصة شعرها القصيرة وتصرفاتها العفوية بدت لي حينها كالطفلة عندما تلبي أمها طلبها.......

لم أستطع مغالبة ضحكي عندما اقتربت منها، وجدتها تجلس على الكرسي الذي ثقبته لها لتستخدمه كمرحاض.

سألتني- مالذي يضحكك....إنه الكرسي، أليس كذلك؟!؟!......هل تعلم أني بمجرد أن جلست عليه زال الألم!!.....يبدو أن الألم كان سببه وضع رجلي الممدد.

-زوال الألم شيء جيد............أظنك جائعة، فلا أنا ولا أنتِ أكلنا شيئاً منذ البارحة، سأحضر الإفطار وبعد أن نأكل سأذهب لأحضر السيارة وأوصلك لبيت أهلك أو أي مكان آخر تودين الذهاب إليه.

بعد أن أفطرنا تركتها وخرجت أبحث عن سيارة أجرة تقلني للمستشفى........بدأت أشك أن جواهر عمانية، لهجتها ليست دليلاً قاطعاً......ثم أني لم أرى أي وثيقة تثبت أنها عمانية.....حاولت أن لا أشغل تفكيري بهذا ، المهم أن ينتهي هذا الأمر على خير.

أخذت سيارتي من المستشفى وعدت، وجدت باب الغرفة مقفلاً من الداخل.....ناديتها فلم تجب، انتظرت بضع دقائق، عاودت طرق الباب ..... كلمتني من وراء الباب .....وهي تبكي ، قالت – لا أريد أن أذهب إلى البيت، إن رآني أبي على هذه الحالة قد يقتلني....أنت لا تعرفه.

-اسمعي....أنا حتى لا أعرف من أنت حقاً....ربما أنت حتى لست عمانية.

عندها فتحت الباب وأخرجت محفظتها واستخرجت بطاقتها الشخصية ....عرضتها علي وهي تغطي اسمها بإبهامها، تأكدت حينها أنها عمانية، لكن هذا زاد الأمر غموضاً.
سألتها- كيف تخافين أن يعرف أباك أنك تقودين دراجة ولا تخافين من غيابك عن البيت وأنت مع شخص غريب؟

تراجعت للوراء لتصل إلى الكرسي المثقوب وجلست، قالت وهي تجفف أثر الدموع من عينيها-لن يلاحظ أحد غيابي، المفترض أني في معسكر تدريبي لكرة المضرب.....سأتصل بهم ليطمأنوا أني مازلت بالمعسكر....أرجوك أبقني عندك ولن أسبب لك أي مشكلة.

رضخت مرة أخرى وغلبتني عيناها اللتان زادهما احمرار البكاء بريقاً وروعة.......ما كدت أجلس حتى قامت وقالت –ما رأيك لو خرجنا بالسيارة قليلاً؟

-ماذا؟!...هل تمزحين يا جواهر؟......لقد كسرت رجلك البارحة فقط واليوم تريدين الخروج!!!!......ثم إني لا أستطيع أن أخرج معك وأنت بهذا اللباس مع احترامي الشديد لك، أنا لا أنتقدك لكني......

لم تمهلني حتى أكمل وأخرجت من جيبها مالاً طالبة مني أن أشتري لها عباءة أو أي شيء يرضيني......تصرفها هذا صدمني....كنت أتوقع أن لباسها من قناعاتها ويصعب التنازل عنه لكنها كانت مستعدة للتنازل بكل سهولة.

توجهت لروي واشتريت لها عباءة.......بالطبع لم أراعي أي ذوق لأني بطبيعة الحال أفتقر لأي معرفة عن العباءات، ثم اشتريت معه حجاباً، في طريق عودتي مررت بالمستشفى واستعرت كرسياً متحركاً لجواهر، وبما أن وقت الغداء قد حان فكان لابد أن أشتري الغداء أيضاً.

فيها الكثير من البراءة مشوباً بشيء من الجنون، هذا ما فكرت فيه وأنا أراها تجلس في الخارج على الكرسي المثقوب.
-لماذا تجلسين في الخارج....هل تحسبين أنك أمام حديقة بيتكم؟!....هذه هي المنطقة الصناعية.....فيها أنواع من البشر لا يمكن أن تتوقعين كيف يفكرون، لقد جئتك بعباءة وحجاب، تفضلي........... هل تريدين تناول الغداء هنا أو في مكان آخر؟
يتبـــــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
05-07-2012, 02:02 AM
فا جأتني فرحتها........ قالت وهي تنحني أنحناءة طفولية "ريام...ريام...حديقة ريام" ، كانت الساعة قد قاربت الثالثة والنصف عصراً، لبست جواهر العباءة.....كانت تنظر لنفسها وتضحك....ثم لفت الحجاب على رأسها....ساعدتها في ركوب السيارة، وأنا أستدير لأركب السيارة نظرت لها من الزجاج الأمامي للسيارة فكانت تبدو لي اكثر قرباً وألفة من ذي قبل.......انطلقنا ..... عند أول مطب انفك حجابها وعاودت تثبيته، التفتت إلي وقال "حكم القوي على الضعيف"

في حوالي الرابعة والنصف كنت أدفعها في الكرسي وهي تحمل غدائنا، أصرّت أن نجلس في مكان مطل بشكل واسع على البحر.......جلسنا والغداء أمامنا....لكننا لم نأكل....كانت جواهر هائمة بالمنظر، بالرغم من أني جئت هنا عدة مرات لكني لم أشعر بهذا الجمال قبل اللآن...على الأقل لم أشعر به بهذا الشكل....كان لوجودها تأثير ولاشك في إحساسي بالمكان وتذوق جمالياته....إنه تأثير الأنثى الرائع على الرجل.

طريقة أكلها لم تكن تمت للأنوثة بصلة، لكنها بالتأكيد استمتعت بالغداء.....كانت تأكل وتتكلم في نفس الوقت....تستمتع بتدوير الأكل في فمها مصدرة صوتاً يبعث على الضحك، كنت أراقبها بسعادة كبيرة حتى أني توقفت عن الأكل....أغراني بشدة بريق السعادة في عينيها حتى أصبت بعدوى السعادة معها.....أخذت لقمة وحاولت تقليد طريقة أكلها وإصدار ذلك الصوت المضحك....لاحظت جواهر ذلك فضحكت وضحك لضحكتها كل شيء حولنا ......هكذا أحسست.

رائعة كانت ....بل هي تنضح روعة على كل ما حولها......

سألتها بعد أن توقفت عن الأكل-هل شبعتِ؟

أشارت برأسها وهي تدور بقايا الطعام بلسانها دون أن تتكلم، حملت بقايا الطعام وألقيتها في سلة المهملات، عدت إليها وإذا بمشهد البحر والسفن السائرة بهدوء قد خدرها مرة أخرى، لم أشأ أن أقطع عليها تأملها فجلست على الأرض بجانب كرسيها......لم تتكلم ، طمأنينتها الصامتة كانت تثيرني وتبعث في نفسي الرهبة.

ثم لمّا طال بنا الوقت قررت جرها للكلام فسألتها إن كانت تحس بألم في رجلها.....هزت رأسها بالنفي، ثم استدركت "أريد أن أبقى هنا حتى المساء"....شديدة الذكاء والحساسية ، قدرت أن سؤالي كان عن ضيق وأن هذا الضيق قد يدفعني لطلب المغادرة......

أجبتها- لست أمانع في البقاء لكننا نسينا الكرسي المثقوب.....جرس المغادرة سيكون حاجتك للحمام.

ضحكت ......ومرة أخرى ضج الكون بالسعادة......لا سبيل لمقاومة لهالة السحر التي تحيط بها.......

وأنا أنظر لناحية البحر، لمحت شخصاً يمشي على الشاطئ.....شبهته بأحد معارفي من البلد......ضحكت حينها للمفارقة التي خطرت لي......ماذا لو لمحني أحد من أهلي أو معارفي أدفع فتاة على كرسي متحرك؟!؟!.......الفهم المنطقي لهذه الصورة أنها زوجتي.....حسناً، هذا يعني أني لا بد أن أتنكر أنا أيضاً، ولعلني سأتنكر بملابس غربية، ........طرحت الفكرة على جواهر فلم تكد تتوقف عن الضحك ورفعت كفها لتصفق على كفي في حركة عفوية.

قالت فجأة "لقد دق جرس العودة"

فهمت أنها في حاجة لدورة المياه، دفعتها بالكرسي متجهين إلى السيارة........كان المساء قد حل، سألتني-أليس لديك نوبة في المستشفى الليلة؟

أجبتها-لا.....إن كنت تذكرين فقد توفيت زوجتي البارحة وقد أبلغوني أني أستحق إجازة لمدة ثلاثة أيام.

أثارها ذلك كثيراً، معتبرةً أنها فرصة للفسحة......لكن سؤالها ألقى علي حيرةً بشأن المبيت معها في غرفة واحدة، أخبرتها أني سأنام في السيارة أمام الباب ويمكنها مناداتي في الليل إن أرادت شيئاً.....كان جوابها قاطعاً بطريقة مبتكرة، قالت "أنت لا تخيف قطة.....وأنا يمكنني النوم باطمئنان.....فقط تدبر أمر فراش إضافي"

مررنا بمركز التسوق لشراء فراش إضافي ، أصرت جواهر بشدة أن تدفع ثمن الفراش كما أوصتني بشراء بعض الأطعمة المعلبة للعشاء.......فتشت محفظتها فلم تجد مالاً كافياً ، أصرت أن تعطيني بطاقة البنك لأدفع بها......لم أستطع مقاومة النظر لاسمها المسجل على البطاقة......نظرة واحدة كانت كافية لأعرف من هي جواهر، وقفت أمام رف المعجنات متظاهراً بأني أنظر للخبز، في الحقيقة كنت أحاول استيعاب الصدمة.....جواهر هي ابنة إحدى أشهر العائلات .........." لن أنام الليلة " هذا ما قلته لنفسي وأنا أنظر لإسمها مرة أخرى.

اشتريت الفراش والأطعمة المعلبة والخبز .....أوصلت المشتريات للسيارة وأعطيت جواهر بطاقتها وعدت لشراء بعض الملابس الغربية...... عندما عدت كنت شديد التوتر، لم تخنها فطنتها أيضاً، قالت "لقد عرفت اسمي من بطاقة البنك".

أنكرت أني انتبهت لذلك وأظهرت ندمي على فوات الفرصة لمعرفة اسمها الحقيقي، لكنها لم تصدقني ، لم يصل جدالنا لنتيجة.....طلبت مني الإسراع بسبب حاجتها لدورة المياه......وصلنا البيت وأسرعت بفتح الباب ووضع الكرسي على المرحاض، ساعدتها بالنزول من السيارة وأوصلتها لباب الحمام وخرجت......

فكرت في الهرب......أذهب للبلد لعدة أيام ستكون هي قد ذهبت فليس أمامها خيار آخر، كدت أفتح باب السيارة لأركب.....أوقفني صوتها المستغيث من الداخل....لم أستطع تركها، فتحت باب الغرفة.... كانت ما تزال في الحمام.......مشكلتها كانت في انقطاع الماء من الصنبور، أحضرت زجاجة ما من السيارة وناولتها إياها وهي داخل الحمام.

"طفلة بمعنى الكلمة"....هذه الفكرة في رأسي دفعتني للإبتسام ، قررت أن أستسلم اليوم وغداً سأعيد التفكير في أمر آخر......أحضرت المشتريات من السيارة، كانت هي قد خرجت منزعجة جداً بسبب انقطاع الماء، التفسير الوحيد هو أن المستأجر السابق لم يدفع فاتورة الماء.....هذا التفسير فاجأها كثيراً، إذ لم تتصور أن الماء الذي يجري في الأنابيب له ثمن.......لم أتعجب لجهلها بهذا الأمر، في عائلة كعائلتها الأمور تجري بشكل مختلف.

بعد العشاء طلبت مني ارتداء الملابس التي اشتريتها لتجربتها ولترى كيف هو ذوقي، خرجت هي للخارج وبدلت أنا ملابسي......رأيت نفسي مضحكاً ، وحين عادت للداخل ضحكت ...... أضحكتها صورة على القميص، كانت الصورة لشخصية الدعاية لمشروب (سفن أب)....

قالت "حسناً....اعترف أنك لا تملك أي ذوق في اختيار الملابس....إذا اعترفت بذلك سأشتري لك على حسابي ملابس جديدة، هل تتوقع أن أخرج معك وأنت ترتدي هذا القميص؟!"

قلت-لك كامل الحرية في أن لا تخرجين، هذا شأنك.......غداً من الصباح سأذهب إلى سوق مطرح، سأتناول إفطاري هناك وأشرب قهوة تحضر على الفحم".

قالت متسائلة ومندهشة "قهوة على الفحم؟!"

-إذا كنت تريدين معرفة ذلك فعليك الذهاب معي غداً وأنا أرتدي هذا القميص.
شاهدنا التلفزيون ، ليس بالضبط، إنما كانت جواهر ممسكة بالريموت وتقلب القنوات بمعدل قناة كل خمس ثواني أو أقل، كنت متكأَ على الجدار واضعاً يدي خلف رأسي، كدت أغفو......ذكرتني جواهر بمشكلة انقطاع المياه......لم يكن قد بقي لدينا سوى زجاجة ماء واحدة، اتصلت بصاحب الورشة التي في البناية والمشرف على تأجير الغرفة، كان الإنقطاع مؤقتاً بسبب بعض التصليحات في التمديدات......كانت تلك أخبار جيدة مهدت لي لسحب فراشي والتمدد.........كنت أحس بها تنظر إلي، كانت تنتظر مني أن أفرش لها فراشها وأنا كنت منتظراً أن تطلب ذلك بنفسها.

تجاهلتني بعد قليل، تظاهرت بمشاهدة التلفزيون.......كأننا كنا في مسابقة عض، من يصرخ أولاً؟!.......عنادها تفوق عليها وتفوق علي أنا أيضاً، قامت وهي تتكئ على الكرسي محاولةً أن تفرش فراشها بنفسها ..... بالطبع لم يكن أمامي سوى أن أقوم وأنا مهزوم لأفرش الفراش، بعد أن انتهيت التفت اليها فإذا ابتسامة عريضة على شفتيها، ابتسامة النصر ......قابلتها بابتسامة.....حاولت تغيير الموضوع فسألتها إن كانت قد اتصلت بذويها، لم تتكلم ولكن أخرجت هاتفها وقالت "أسهل من الإتصال الرسائل....."

بعثت عدة رسائل واستقبلت أخرى.....كانت تفعل كل ذلك بهدوء وبرود شديدين، أقفلت الهاتف ثم رفعت رأسها وقالت وهي تبتسم "نعم....لقد اتصلت بأمي وأبي.....وهما بخير"

قلت لها "هكذا بكل بساطة؟!"

قالت "نعم....وهل هناك حاجة للتعقيد....أنا أحب البساطة، ثم إن أمي وأبي مشغولان بشدة وليس لديهما وقت للمكالمات"

لم أسترسل معها في المناقشة، لاحظت أنها قالت الجملة الأخيرة وقد سادت لمحة حزن على وجهها الجميل.

مرة أخرى حاولت تغيير الموضوع، سألتها إن كانت ستنام وتطفئ التلفزيون، قالت "نم أنت أولاً وأنا سأشاهد التلفزيون حتى تنام ثم سأنام"

أدرت وجهي بعيداً لأنام وأنا متحير من اصرارها على أن أنام أنا أولاً.....لكني لم ألبث كثيراً حتى اكتشفت السر، صحوت على صوت شخيرها العالي.....كان منظرها وهي تشخر مثير للضحك، عرفت أنها لا بد أن تكون تعاني من لحمية في الأنف......بالفعل لقد أرقني شخيرها لمدة طويلة وأما هي فقد كانت تغط في نوم عميق.......كانت تنام مستلقية على ظهرها ولشدة انزعاجي من شخيرها نويت أن أقلبها لتنام على جانبها لكن مع وجود رجل مكسورة قدرت أن ذلك سيكون صعباً ومؤلماً.

عندما صحوت في الصباح كانت لا تزال نائمة.......فرصة ثمينة لي لأستخدم دورة المياه، أدخلت الكرسي معي لأسند به باب دورة المياه من الداخل.......بدأت أحس بألفة شديدة تجاهها حتى أني كنت سعيداً وأنا ذاهب للمطعم لأملأ البراد بالشاي لي ولها.......قدرت أنها ستستطيب الخبز مع الشاي، عندما عدت كانت قد خرجت لتوها من الحمام......أخبرتني أنها استولت على كل أدواتي....فرشاة الأسنان ، الصابون، المنشفة......فتحنا باب الغرفة ليدخل هواء الصباح.......وضعت أمامها طاولة صغيرة وجلست أنا مقابلها ..... صببت لها الشاي وقدمت لها الخبز......كانت سعيدة للغاية ، كانت تعلق على المفارقة التي اضطررنا لها....هي تلبس العباءة وأنا ألبس الجينز.......بعد أحد تعليقاتها ضَحِكَت فتجشأت دون قصد منها بصوت مضحك للغاية....كأني كنت أراقب عصفورة جميلة سعيدة تستقبل أسعد صباح بعينين بريقهما يشع سعادة ودفئاً.
يتبــــــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
05-07-2012, 02:14 AM
فكرت أن أعترف لها أني عرفت من تكون....لكني خشيت أن يفقدها ذلك سعادتها وتلقائيتها......صحوت من تفكيري هذا على قولها"متى سنشرب قهوة الفحم؟!"

قلت "هيا ضعي عباءتك وحجابك لنذهب"

قالت "هل ما زلت مصراً على قميص السفن أب؟"

كان جوابي هو أني أخذت الجينز والقميص ودخلت الحمام لأرتديهما، أسندت الباب هذه المرة بدلو الماء.......لما رأتني وأنا خارج قالت مازحة "أنا بريئة منك.......سأحمل لافتة وأنت تدفعني مكتوب عليها لا أعرفه"

ركبنا السيارة متجهين إلى سوق مطرح.....كانت الساعة قد جاوزت التاسعة، الشوارع مكتظة بالسيارات، طلبت مني جواهر الاستماع لبعض الموسيقى الغربية، الخيار الوحيد كان موجة الـ اف ام.......لم أكن من هواة الموسيقى الغربية يوماً ما.....أخذت تعدد علي أسماء كثير من نجوم الغناء الغربي وأنواع الموسيقى الغربية، كانت مثقفة في هذا الجانب، ووجدت أنها متفوقة علي كثيراً فأسهبت في الحديث.

عند دخولنا من بوابة مسقط استأذنتها في إطفاء الراديو وفتح النوافذ، أنا أحب هذا المكان كثيراً، وفيه أحب أن أناظر المشاهد وأستمع للأصوات وأشم الروائح....

رائحة البحر كانت تأتينا على موجات وغرقنا فيها عند وصولنا لأول دوار على الكورنيش......حركة الأحياء هنا متناغمة إلى حد بعيد......الحياة
تدب في كل شيء.....حركة مياه البحر .....حركة السفن....طيور النورس .....حركة البشر والسيارات......لوحة رائعة من الحياة.
توقفنا أمام إشارة المرور المخصصة لعبور المشاة أمام مدخل سوق مطرح......علقت جواهر بإعجاب كبير على الطراز الفارسي للمسجد الكبير المقابل للبحر، كأني أُقِلّ سائحة ترى المكان لأول مرة.....قلت لها ذلك فقالت "بالطبع جئت إلى هنا مرات عديدة.....ربما أنت على حق...أقصد أن الصوت والصورة والرائحة والملمس كلها أجزاء تتكامل لتكوين المشهد.....قد أكون مررت من هنا في سيارة مغلقة وأستمع للموسيقى الصاخبة"

وصلنا لدوار ريام واستدرنا عائدين....أوقفنا السيارة ونزلنا في ساحة النوافير المجاورة للبحر، أرادت جواهر أن تقف قليلاً وتراقب انكسار الأمواج على الكاسر.....كانت الشمس قد بدأت تكتسب حدة وحرارة، رأفة بها كنت أقف ورائها لأحجب عنها الأشعة المحرقة......سرنا بعد ذلك على طول الكورنيش .....ونحن واقفين ننتظر الإشارة لنعبر الشارع لسوق مطرح التفتت لي وابتسمت لي ابتسامة لم أعرف مغزاها .......عبرنا الشارع واتجهنا للمقهى الواقع على مدخل السوق، بقدر الإمكان اخترنا طاولة منزوية، طلبنا الإفطار.....قلت لها "أخبريني عن سر ابتسامتك ونحن ننتظر الإشارة لنعبر الشارع"

قالت "تذكرت قميص السفن أب.....قبل أن نصل هنا كنت أعتقد أني سأكون محرجة من ارتدائك له، لكني حتى لم أتذكره إلا ونحن نعبر الإشارة ولم يعد يهمني أبداً"

بعد الإفطار دخلنا السوق.....بالنسبة لي سوق مطرح أشبه بتأدية طقس من الطقوس.....رائحة اللبان والعطور القديمة وحتى روائح البشر..... أشكال الحوانيت والباعة والأصوات المختلطة بالجدال حول الأسعار....الأزقة الضيقة ومقدار الإضاءة......كلها لها سحرها .

بعد دخولنا السوق بمسافة قصيرة، ولحسن الحظ صادفنا "أيقونة السوق"....كان يجلس على إحدى الدرجات المؤدية لمسجد السوق الصغير، انخفضت برأسي لأعادل أذن جواهر .....قلت لها "أترين الرجل الذي يجلس على الدرج وبجانبه قطة......"

اقتربت من الرجل.....كان يحمل ابريقاً كبيراً من النوع القديم ....وليبقي القهوة ساخنة شدّ أسفله علبة معدنية مملوءة بالفحم المشتعل، بمجرد أن رآني أقترب منه توقع أني أريد شرب القهوة.....قام وهو يحرك الفناجين على بعضها لتصدر صوتاً منتظماً.....وقامت معه قطته تتلوى برجليه.

مد يده بفنجان لي....ثم مد يده بفنجان لجواهر.....فنجان القهوة هذا هو جزء أساسي من طقس سوق مطرح، بعد أن اكتفينا من القهوة أعطيت الرجل مبلغاً بسيطاً فما كان من جواهر إلا أن أخرجت ما تبقى في محفظتها وأعطته له.....بالرغم من أن المبلغ لم يكن كبيراً إلا أنه كان كبيراً جداً على بضع فناجين قهوة.......بعد أن تركنا الرجل قلت لها "هذا استخفاف بالمال....لا أقول ذلك لأني أعتقد أن الرجل لا يستحق بل لأن لكل شيء قدر معقول"

لم تعلق على كلامي وإنما طلبت مني أن آخذها إلى آلة سحب نقدي لأنها تريد شراء بعض الأشياء......عرضت عليها أن أقرضها بعض النقود لكنها رفضت......حاولت الضغط عليها بإخبارها أن لا وجود لآلة سحب آلي قريبة........لكني فشلت مرة أخرى أمام عنادها وصلابتها.
بعد أن وصلنا لآخر السوق رجعنا على آثارنا، أبديت رغبتي في دعوتها لشرب العصير على المقهى......جئت بالدعوة بشكل أقرب للرسمي وقصدت منه الفكاهة، نجحت معها الحيلة وابتسمت ...... المفاجأة كانت تنتظرنا هناك.....بمجرد جلوسنا أقبل شابان وجلسا على الطاولة المجاورة.....أحدهما ، وكان وجهه في اتجاهي أجنبي، الآخر كنت أستطيع أن أجزم أنه عماني من شكل رأسه وأذنيه......أثار انتباهي الشاب الأجنبي لطول تفحصه لجواهر ومحاولته الميل برأسه ليراها بشكل أفضل.....جواهر لم تكن منتبهة لما يحدث.....عبر الطاولة اقترب الشاب الأجنبي من زميله وأخبره بشيء.....التفت الآخر سريعاً نحو جواهر.....فاجأني الإثنان بالإنقضاض نحو جواهر......جاء كل منهما من جانب بشكل مفاجئ......كاد العصير أن يسقط من يدها....كان واضحاً أن الثلاثة على معرفة وثيقة.....صرخت جواهر بفرح لرؤيتهما ......

دار حديث الثلاثة بعدها باللغة الإنجليزية التي لم أكن أتقنها، لكني فهمت بسهولة أنهما كانا يسألانها عن سبب تغيبها عن معسكر كرة المضرب........ لم ينتبها لرجل جواهر المكسورة أو الكرسي المتحرك الذي كانت تجلس عليه....فوجئا حين أرتهما رجلها المجبرة.

بحركة سريعة انتزعت جواهر النظارة الشمسية التي كان يرتديها الشاب الإنجليزي ووضعتها على عينيها....ثم أشارت بيدها للشاب العماني وكأنها تطالبه بشيء.......ابتسم وأخرج محفظته وأعطاها ورقتا خمسين ريال.

كل هذا ولم يعر الشابان أي اهتمام لوجودي......قام الإثنان ليغادرا...حاول الإنجليزي خطف نظارته من على عيني جواهر لكنها كانت أسبق منه للإمساك بها....ضحك الثلاثة وانصرف الشابان.

من هذان الشابان –سألتها وأنا أتصنع أني على طبيعتي

قالت "صاحب النظارة صديق الطفولة جوني والآخر ابن عمي مهند........هل تعلم أني كنت أريد أن أشتري نظارة شمسية حين سألتك عن آلة الصرف...الآن حصلت على نظارة ومال"

سكتت قليلاً ثم اقتربت مني بوجهها عبر الطاولة وقالت "أرجو أن لا تغضب مني...لقد أخبرتهم أنك ممرض ترافقني بسبب إصابتي"

لم أهتم فعلاً لما قالته .....كنت مشغولاً بالتفكير في إحساسي عندما جاء جوني ومهند واقتربا م جواهر.....هل هي غيرة؟.....لم أكن واثقاً...

طرقت على الطاولة بأصابعها بشكل متتابع محدثة صوتاً شبيهاً بركضة الحصان، حنت رأسها لأسفل لتنظر إلي من فوق النظارة وهي تشير إلى يدها التي ما زالت تقرع الطاولة.........قلت لها "لم أفهم ، ماذا تقصدين؟"

قالت "إنه الجرس.....ترن ترن"

كانت تقصد جرس دورة المياه، لم يكن أمامنا إلا العودة للغرفة التي دأبت هي على تسميتها "مكانك" .......في طريق العودة ألمحت لي أن المجموعة أو الـ ( Group ) كما كانت تسميها، سيحتفلون الليلة بوداع أحد أصدقائهم الذي سيغادر مع عائلته بشكل نهائي إلى ألمانيا.....ثم لما لم أبدي أي ملاحظة تجاه الأمر صرحت برغبتها في المشاركة، أخبرتها أن لا علاقة لي بالأمر ويمكنها أن تذهب وعرضت توصيلها إلى مكان الإحتفال......فاجأتني بجملة .....قلت لنفسي بعد أن سمعتها "شرّ البلية ما يضحك"....قالت وكان وجهها يشع بعفوية طفولية "من تعتقد سيساعدني هناك.....حتى دورة المياه أحتاج لمساعدة للذهاب إليها"

قلت لها "لا تقلقي...يمكنك استعارة الكرسي المثقوب"

غضبت وسكتت ...لم تتكلم حتى وصلنا "مكاني" أو غرفتي، ساعدتها على الدخول وقبل أن أخرج سألتها ماذا تفضل للغداء.....لم تجبني حتى دخلت ثم صرخت من وراء الباب "تغدى أنت لوحدك"
لم أستطع تحاشي السقوط في فخ الشعور الأبوي تجاه تصرفها الطفولي، لكني تظاهرت بالصلابة، قررت ترضيتها بوجبة جيدة، اشتريت وجبة من مطعم تركي، عندما عدت كانت تشاهد التلفزيون، لم تنظر لي.....كانت تقلب القنوات بشكل أسرع هذه المرة.....وضعت الطعام أمامها على الطاولة ولم أكلمها، وضعت صحني وتغديت وهي مازالت تقلب القنوات.......

هل أنت مضربة عن الطعام؟-سألتها، لم ترد علي بأي كلمة.......

وجهت لها كلامي مجدداً-كما تعرفين غداً الثلاثاء هو آخر يوم من إجازتي الطارئة، ويوم الأربعاء بعد الدوام سأذهب إلى البلد.....

التفتت إلي بشكل مفاجئ وقد اتسعت عيناها وبدا عليها الغضب وقالت-وماذا تفعل في البلد؟

قلت- أهلي ينتظرونني ، أمي وأبي وأخوتي......

قاطعتني بلهجة حاسمة "سأذهب معك"

كنت مسترخياً فتشنجت كل أعضائي.....حتى أني لثوانٍ لم أطرف بعيني من هول المفاجأة.......عندها ابتسمت جواهر وكشفت عن الصحن وبدأت تأكل بكل سعادة وأنا أراقبها بكل ذهول........لقد هاجمتني من حيث حسبت أنها نقطة ضعفها، لقد أسقط في يدي فعلاً......جاء دوري في تقليب القنوات، أخذت جهاز التحكم وصرت أقلب قنوات التلفزيون وأنا أحس بها تبتسم منتصرة.

بعد أن أنهت طعامها ، قالت وهي تمتص شفتيها "ما رأيك لو نتفق.....تذهب معي الليلة للحفل ولن أذهب معك للبلد؟"

بدا حلاً مناسباً بالنسبة لي.....وبمجرد أن قبلت بهذا الحل أصرت علي أن أشتري ملابس جديدة فأمضينا فترة العصر في التسوق بين المجمعات التجارية، اشترينا ملابس جديدة لي ولها ثم اشترينا عكازاً لها من إحدى الصيدليات.

أكبر مشكلة واجهناها ونحن نستعد للخروج هي مسألة تغيير ملابسها.....خرجت ووقفت عند الباب أستمع لها وهي تحاول تغيير بنطلون الجينز، مع وجود الجبيرة كان من الصعب عليها أن تفعل ذلك بمفردها.....سمعتها تصرخ علي تسألني إن كان لدي سكين أو مقص......أرشدتها لمكان السكين في الغرفة.....لم أتخيل بالضبط ماذا كانت ستفعل، بعد قليل نادتني لأدخل......قالت وهي تريني كيف شقت ساقي البنطلون من الأسفل "ما رأيك؟........إنها نوع من الموضة".......

قلت لها "لكن واضح أنه مشقوق بسكين ولم يصنع هكذا!!!!!"

قالت "وهذا هو المطلوب.....المطلوب هو غير العادي"

قبل أن نذهب ونحن نفتح أبواب السيارة اتصلت جواهر بجوني لتتأكد من مكان الإحتفال، أكد لها أنه سيكون في بيت العائلة الألمانية الموجود بمرتفعات القرم.

تجاوزنا حديقة القرم.....كنت متعوداً على استخدام هذا الطريق للوصول إلى شاطئ القرم، عوضاً عن ذلك اشارت لي جواهر بأخذ الطريق الصاعد المتجه لليمين......تعرج بنا الطريق حتى استوينا على ربوة أشرفنا منها على فندق الأنتركونتيننتال وأضواء الشاطئ.......فاجأني المكان.....كأنه حارة انجليزية، نطق بذلك تصميم البيوت وطريقة توزيعها......الإضاءة والحدائق المنزلية....الوجوه....الطريق الملتوية بين البيوت.
يتبـــــــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
05-07-2012, 12:53 PM
انتهى بنا الطريق إلى بيت أكثر إنعزالاً عن البقية وقريب من حافة الربوة......تميز البيت بحبلين مضيئين على جانبي المدخل......كان المكان هادئاً ولا يشي أبداً بجو إحتفالي .......كانت هناك سيارتان فقط.....كانت جواهر متحمسة بشدة أما أنا فكنت أحس بحرج شديد وبدا لي أن تقمص دور الممرض المرافق لجواهر سيكون عوناً لي على البقاء في هذا الجو الغريب.

وأنا أسحب الفرامل اليدوية كانت جواهر تتصل بجوني لتخبره أننا بالخارج، ساعدتها على النزول ثم عدلت لها طول العكاز ليناسب قامتها الطويلة، مع أولى خطواتنا عبر الممر المؤدي للباب الرئيسي للبيت فتح الباب وتسربت للفضاء أصوات الشباب المرتفعة والمختلطة من الداخل.....كان جوني وأقفاً على الباب يلقي بنكتة لم أفهمها عن جواهر لكني قدرت أنها عن رجلها المكسورة.....تجمهر وراءه بقية الشبان والشابات يضحكون .....ساعدها جوني في اعتلاء الدرجتين للدخول للبيت، على غير ما يوحي به تصميم البيت الخارجي.....المكان في داخل واسع جداً وفخم جداً......أمضينا حوالي الساعة في الداخل تبادلت خلالها جواهر الأحاديث مع الجميع.....كانوا ينادونها باسم أجنبي غير اسمها الحقيقي......كان واضحاً أنها مركز اهتمام الجميع ، أما أنا فكنت لا أحد.....لم أكن حاضراً في أعينهم بالرغم من أني كنت أجلس إلى جوارها.

بعد ذلك القى الشاب الألماني كلمة أمام الجميع هيئ لي أنها شكر ووداع، ثم قامت جواهر بعد أن أصر عليها الجميع لتتكلم باسمهم وألقت كلمة هي الأخرى.
فتح الباب من الخارج واطلت منه إمرأة دعت الجميع للخروج إلى الحديقة، هناك كان قد أعد مستخدمون من الفندق بوفيه عشاء فاخر ، كان بعض الكبار قد تقدمونا بالفعل إلى البوفيه، جلست جواهر على أحد الكراسي وأنا ذهبت لأحضر طبقاً لها وآخر لي..... عندما عدت كان هناك رجل كبير في السن يجلس بقربها يتفحص ساقها، على غير عادة الجميع هنا عندما وصلت قام الرجل وسلم علي بحرارة شديدة، بسرعة لفتت جواهر انتباهه إلى أني لا أجيد الإنجليزية فبادرني بعربية سليمة فصيحة.....بعد قليل جائت فتاة أخرى وأخذت جواهر معها إلى كرسي منعزل......التفت إلي الرجل وعرفني عن نفسه.....انجليزي يعمل في السلطنة منذ السبعينات.....سألني عن بلدي فأخبرته.....ثم عن قبيلتي فأخبرته......فا جأني بأنه يعرف عدة أشخاص من بلدي من المنتسبين القدامى للقوات المسلحة.

زالت عني رهبة المكان والفته بعد حديثي بالانجليزي المسن......قال إني لا أبدو كممرض كما تقول جواهر لكني كما يقول جدير بالثقة وإلا لما اختارني أبو جواهر لأساعد ابنته ....... ثم ألمح إلى أنه بحاجة لمن يساعده في مكتبه على أن يكون متواجد بشكل دائم وليس الفترة الصباحية فقط......سألني في أي مستشفى أعمل ثم أوضح بشكل جلي أنه ، إن أنا قبلت العمل معه، سيحاول نقل خدماتي لمكتبه براتب أكبر بكثير وامتيازات كثيرة........كان كلامه مفاجئاً لدرجة أني تشككت بمصداقيته.

أقبلت جواهر مبتسمة، قام هو وساعدها على الجلوس في مكانه......وهو يستأذن للمغادره أعطاني بطاقته......مكتوب عليها إسمه ورقم هاتفه فقط دون أي معلومات أخرى.....سالتني جواهر باهتمام كبير عن ما دار بيننا من حديث، ولما أخبرتها تجهم وجهها وتكدر ...... بل ربما أني لمحت بدايات دموع عمق عينيها.....سألتها إن كان الرجل صديق لأبيها، فقالت باقتضاب شديد "نعم"

سألتها-هل تعتقدين أنه جاد في عرضه الذي قدمه لي؟

سكتت لفترة تبعث على الريبة ثم قالت "لا أدري"......جاءت فتاتان لتودعا جواهر ثم جاء جوني وأخيراً مهند.....غادر الجميع وجواهر كأنها خائرة القوى لا تريد النهوض وشاردة الذهن......أخيراً جاء الشاب الألماني وأمه التي كانت شديدة اللطف تجاه جواهر حتى أنها أصرت أن تضع قطعة حلوى في فمها بنفسها.

أخيراً إستأذنت جواهر للمغادرة ، ودعتنا العائلة الألمانية عند السيارة.....خلال طريق العودة لم تتكلم جواهر مما جعلني أستغرق في أمر العرض الذي قدمه لي الإنجليزي المسن........كنت ميالاً لقبول العرض لكني متشكك في جدية الرجل.

لم أرَ ضحكة جواهر تلك الليلة.....ونمت قبلها وهي تشاهد التلفزيون.....عندما صحوت في الصباح وجدتها قد نامت بدون فراش....فقط الوسادة، لقد نسيت أن أفرش لها قبل أن أنام.....نظرت لوجهها فإذا بقايا الشرود الذي خيم عليه البارحة مازالت عليه........ومع ذلك فجماله يخطف البصر....دفعني جمال وجهها للابتسام له ..... بقيت أتأمله......فتحت عينيها فدبت الحياة في ذلك الجمال.

ابتسمت ورفعت رأسها متكأةً على كوعيها.......أول جملة قالتها "هيا أخرج ....أريد الذهاب لدورة المياه....وإذا لم ترد أن أستخدم فرشاة أسنانك بعد اليوم فعليك أن تشتري لي واحدة"

استمهلتها قليلاً حتى أغسل وجهي وألبس ثيابي كي أتمكن من الذهاب للمطعم، اليوم هو آخر أيام إجازتي وغداً الأربعاء وعلي الذهاب للبلد، لا أنكر أن فكرة ترك جواهر بدأت تعتصر قلبي بعد أن ألفتها بشدة.......هي تتمتع بجاذبية شديدة بسبب عفويتها وجمالها الأخاذ.....لكن هذا الوضع بالنسبة لي وضع خاطئ وخطير.....قررت أني لابد أن أحسم هذا الأمر اليوم وأن أتحلى خلال ذلك بالصلابة الشديدة وإلا فإني لن أستطيع الوقوف بعد ذلك بينها وبين قلبي.

عندما عدت كانت جواهر تقف في الخارج تتكلم في الهاتف متكأةً على عكازها، عندما اقتربت منها لا حظت أن شعرها بحاجة لعناية فتذكرت أنها لم تستحم منذ يوم الحادث على الأقل......وقفت أنظر إليها....كانت تتكلم بإنجليزية سريعة لم أستطع فهمها.....فرغت بطارية الهاتف فأثار ذلك غضبها.......

مازحتها بقولي "ما أسم هذه التسريحة؟".......لم تلطف مزحتي جوها الغائم.....دخلت وبقيت هي في الخارج، رأتني اصب لها الشاي فوق الطاولة الصغيرة فطلبت مني أن احضره لها في الخارج، حملت لها كوب الشاي ووضعته على السيارة، فتحت لها باب السيارة لتجلس بدل الوقوف.

قلت لها "تركتك ومزاجك معتدل .....ماذا حدث"

قالت "لم يحدث شيء......قل لي ما هو برنامجنا اليوم"

-ليس في بالي شيء معين يا جواهر......كما تعرفين اليوم هو آخر أيام إجازتي و.......

قاطعتني بقولها "أعرف....أعرف....وغداً الأربعاء وتريد الذهاب لأمك وأبيك وأخوتك......وأنا؟؟؟ ألم تفكر فيّ؟؟ أين تريدني أن أذهب؟؟"

إغرورقت عيناها بالدموع وبدأت شفتاها ترتجف بشدة واحمرت وجنتاها......وضعت يديها بين ركبتيها وكأنها تريد إيقافهما عن الإرتجاف.....تحدرت دموعها على خديها.

حتى أنا خنقتني العبرة ولو كنت تكلمت فستكتشف أني على وشك البكاء لبكائها، لكني تذكرت أن هذه الدموع التي تقطع نياط قلبي الآن هي من ورطني في هذا الأمر من الأساس وعلي أن لا أنهزم أمامها مرة أخرى.

إنتظرتها أن تهدأ.....مرت دقائق قبل أن تتوقف ركبتاها وشفتاها عن الإرتجاف.....قلت لها "جواهر....فكري أيضاً في أمك وأبيك....تخيلي لو أن والديك يعرفان أنك تقيمين مع شخص لا يعرفانه بينما هما يتوقعان أنك في مكان آخر....."

لم يصدر عنها أي رد فعل، دخلت وتركتها آملاً أن تفكر بكلامي ، جلست بالداخل أسترق النظر لها بين اللحظة والأخرى.....تسمرت في جلستها كأنها تمثال......كانت عيناها تنظر في عالم بعيد...كنت أستطيع رؤيتها وهي تتجرع حرقة دموعها كل بضع ثوان.

بدأت الشمس الحارقة تزحف في الخارج، أشفقت عليها من الحرارة الشديدة، سرت نحوها بكل هدوء...مددت لها يدي لأساعدها طالباً منها الدخول ، أشاحت بوجهها عني وبدأت شفتاها في الإرتجاف مرة أخرى........لم أستطع تركها في تلك الحالة، وعدتها إن هي دخلت أن نتفق على أمر يرضيها.....دون أن تنظر إلي أعطتني يدها وقبضت على عكازها باليد الأخرى.

دخلنا وجلست على الكرسي وجلست أنا قبالها في الأسفل........لم أعرف ماذا أقول ولم يكن لدي أي فكرة أطرحها عليها، كانت تصوب لي نظرات استعطاف خاطفة أذابت كل الصلابة التي تحليت بها حتى تلك اللحظة.

قررت الخروج والمشي قليلاً لعلي أعود برأي ما.....أخبرتها أني سأذهب لأحضر بعض المشروبات الغازية من المحل القريب......خرجت عنها دون أن تعلق بشيء......تذكرت الإنجليزي المسن، هو صديق أبو جواهر......خطر لي طلب المساعدة منه، لكن هذا سيكون خيانة كبيرة في عين جواهر............تذكرت رد فعل جواهر تجاه الرجل البارحة فعدلت عن الفكرة......اشتريت المشروبات وعدت لأجد جواهر على حالها.....قدمت لها المشروب فأخذته وشكرتني بنبرة حنونة للغاية وكأنها تطلق رصاصة الرحمة على كل مقاومة لدي لها.
قررت عدم الذهاب للبلد نهاية الأسبوع، أشرق وجهها بالنور حين أخبرتها....ألقت لي بعلبة المشروب الغازي قائلة "أنت تعلمني العادات السيئة.....لم نفطر بعد وتريدني أن أشرب هذا!!!"

قلت لها "على ذكر العادات السيئة....منذ متى لم تستحمي؟!"
يتبـــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
06-07-2012, 01:46 AM
رفعت ذراعها لتشم تحت ثيابها وهي تسأل "هل رائحتي كريهة لهذا الحد!!!"

أعطيتها فوطة نظيفة لتستحم وكيس نفايات أسود لتلف به قدمها المكسورة لكي لا يصيبها الماء وخرجت عنها ، قررت الإتصال بالانجليزي المسن أثناء ذلك، كان سعيداً باتصالي .....أخبرته أني مهتم بالعرض الذي قدمه لي.......أخذ إسمي كاملاً وطلب مني الاتصال به يوم السبت.

عزمت على كتم الأمر عن جواهر ...... فتحت الباب وأطلت بوجهها المتورد أثر الاستحمام وقد زينته بابتسامة رائعة....قالت "صباح الخير"

قلت "الحمد لله....الآن هو صباح خير ..... ابتسامتك تجلب الخير"

أبدت رغبتها في تمضية اليوم في منتجع السوادي حيث كان بعض أصدقائها في معسكر لكرة المضرب والبعض الآخر يتدرب على الغوص.

كانت المرة الأولى التي أدخل فيها المنتجع.....معظم الوجوه بدت لي غريبة، توجهنا للمطعم لتناول إفطار متأخر، التقانا مدرب التنس الذي عرف بإصابة جواهر من أصدقائها وأبدى أسفه الشديد لذلك، خرجنا بعد الإفطار للجلوس بالقرب من بركة السباحة......حيث تناولنا القهوة.....كانت جواهر معروفة من قبل كثير من المستخدمين ولعل سبب ذلك كرمها الشديد تجاههم، معنوياً ومادياً.....

أحضر لنا أحد المستخدمين عربة نقل الحقائب الكهربائية كالتي تستخدم في ملاعب الجولف وأخذنا في جولة بين الوحدات السكنية للمنتجع......مكان جميل تزينه الفسح الخضراء بين أجزائه.

ذهبنا لمركز الغوص الملحق بالفندق على الشاطئ مباشرة.....ممر رائع تحفه أشجار جوز الهند يأخذك من الفندق حتى البحر.....في الجهة اليسرى مقهى مفتوح وعلى اليمين عوارض معدنية علقت عليها بدلات الغوص.

جلسنا على المقهى الذي كان خالياً إلا من بضعة أجانب كانوا عائدين من البحر....نسيم بارد معتدل الرطوبة كان يتدفق من جهة البحر، أحسست أن من المناسب أن أعرف أكثر عن جواهر......راودني إحساس أن علاقتنا أصبحت عميقة جداً لكنها غير واضحة في أي اتجاه.....كأن إحساسي انتقل اليها عبر النظرات، قالت وهي تنظر في عيني مباشرة "في ماذا تفكر؟!.......ربما تفكر في كيفية الهرب عني وتركي هنا"

-جواهر...أخبريني قليلاً عنك.....من أنت؟

-ماذا تريد أن تعرف؟!.......أنت تراني كما أنا، وبالأمس التقيت أصدقائي، قد يهمك أن تعلم أني أنهيت سنتي الأولى في الجامعة في بريطانيا وعدت قبل أسبوعين لتمضية العطلة الصيفية.....ثم حصل لي حادث دراجة نارية وأدخلت المستشفى وهناك التقيت أحدهم....قاسي القلب قليلاً لكن من يدري.....ربما يتغير....

لم أعلق على كلامها بغير الإبتسام....

قالت "الآن جاء دورك......أخبرني كل شيء عنك"

قلت لها "ليس هناك ما يثير اهتام مثلك يا جواهر عن شخص مثلي.....المثير هو أن أول يوم لي في الوظيفة هو اليوم الذي جئتِ أنتِ فيه إلى المستشفى مصابة.....لا تقلقي....إني أعد هذا فألاً حسناً جداً"

-تقول فأل حسن!!!!......كيف ذلك؟

لا أستطيع أن أفسر لك يا جواهر.....أنا فقط أحس هذا.
نادت على نادل المقهى بأعلى صوتها.....سألته عن موعد عودة فوج المتدربين على الغطس.....أخبرها أنهم غادروا منذ ساعة ولن يعودوا قبل ساعتين.

لست أدري ماذا حل بها تلك الساعة، قالت وهي تحاول الوقوف "هيا بنا إلى البيت"........ارتبت في قولها كلمة "بيت" لأنها اعتادت أن تسمي غرفتي "مكانك" وأحياناً تأتي به بالإنجليزية فتقول " your place " ......سألتها "أي بيت تقصدين؟"

قالت "بيتنا وليس مكانك"....كانت صدمة لي ... تمنيت أني لم أرضخ لدموعها في الصباح....

مشت أمامي خطوتين وأنا ما زلت واقفاً أحاول استيعاب الموقف، التفتت لي قائلة "مالك؟! هل نسيت كيف تمشي!!!"

تبعتها وأنا مطرق إلى الأرض...

-بالطبع لم أنسى يا جواهر، لكني كنت أتذكر أنك قبل سويعات كنت تبكين لكي لا تذهبي إلى البيت!!!! ماذا حصل.

-لم يحصل شيء.......وهل قلت أنا أنه حصل شيء!؟!؟

-إنك شديدة الغموض ، وهذا يخيفني.........سأوصلك إلى الباب وأذهب....يمكنك الإتصال بي متى تشائين.

وافقت وبسرعة ولم تظهر أي امتعاض.....لم أكن أتوقع أن ذلك سيسبب لي حزناً شديداً.....كنت على وشك البكاء ولم أتخيل نفسي أدخل الغرفة بدونها، لم يبقى إلا أن أترجاها أن تعدل عن رأيها وتبقى معي ولو ليوم واحد.

لا أعرف كيف استطعت قيادة السيارة، كان ذهني مشلول بالكامل ولو نظرت اليها لكانت رأت دموعي في عيني.....

بعد ما يقرب من ساعة كنا نقف أمام بوابة ضخمة، أطلت جواهر برأسها من النافذة وأخذت تصرخ بأعلى صوتها على الحارس ليفتح ......فتحت البوابة على ساحة واسعة تحيط بها حديقة غناء ويتوسطها دوار صغير ، طلبت مني الدخول وبمجرد دخولنا طلبت من الحارس إغلاق البوابة.........التفتت إلي حينها مبتسمة وقالت "لنرى كيف ستخرج الآن!!!"

بالفعل انطلت علي حيلتها ...... لكني كنت رغم كل شيء سعيد بأنها لا تنوي التخلي عني .....من الساحة المواجهة للبوابة دخلنا في شارع تحفه النخيل حتى انتهينا إلى المبنى الرئيسي....طلبت مني جواهر أن أتجاوز المبنى وألتف وراءه حيث وجدنا بوابة أخرى....طلبت مني التوقف أمام الدرج مباشرة ، أحد المستخدمين الذين كانوا على الجهة الأمامية كان يهرول خلفنا، يبدو أنه استغرب دخول سيارة مثل سيارتي والتفافها خلف المبنى، حين رأى جواهر تنزل زال عبوسه.....طلبت مني جواهر أن أترك السيارة له ليوقفها في الموقف.

أقل ما يمكن أن يقال عني وأنا أقف حينها أني خائف....نظرت إليها وقد اعتلت درجتين .....أشارت لي بالتقدم، فتحت البوابة وخرجت منها خادمة فلبينية تعتذر بشدة لجواهر عن تأخرها في الخروج لمساعدتها......لم تفاجأ الخادمة كثيراً برجل جواهر المكسورة، توقعت أنها هي من كانت تكلمها في الصباح عندما فرغت بطارية هاتفها.

دخلت جواهر تساعدها خادمتها وتبعتهما .....بعد البوابة مباشرة أخذنا المصعد إلى قسم جواهر في الدور الثاني.

فهمت لماذا تسمي جواهر غرفتي بالمكان، غرفة الترفيه، كما سمتها، في قسمها تعادل ثلاثة أضعاف مساحة غرفتي البائسة، أكثر ما أثار السخرية في نفسي هو جهاز التلفزيون الذي بغرفتي عندما رأيت جهاز السينما المنزلية الذي لديها.....وأكثر ما سرني هو أني أرتدي الملابس الغربية التي اشترتها لي جواهر وإلا فإني سأبدو كنغم نشاز حتى أمام المستخدمين.

استأذنتني جواهر للذهاب لغرفتها وتبديل ملابسها بمساعدة خادمتها.....عادت الخادمة بعد أن أوصلتها لتسألني إن كنت أريد شيئاً من شراب أو طعام.....ومع رفضي إلا أنها أصرت متذرعة بأن جواهر ستغضب منها......نصحتني بعصير فقبلت.

لا حظت وجود كاميرا مراقبة في غرفة الترفيه، وأخرى في الصالة التي تفصلها عن غرفة جواهر......تعودت أن أرى مثل هذه الكاميرات في محلات الصرافة والبنوك أما في البيوت فكان هذا غريب بالنسبة لي
جواهر إبنة مهجورة.......هكذا قلت لنفسي وأنا أتجول في "مكانها"، إن كانت تعيش هنا مع الألعاب والخدم فقط فهذا يعني أنها مهجورة......ألعاب الفيديو العنيفة المكدسة تفسر صوتها المرتفع وانفعالاتها السريعة.

جاءت الخادمة تتبعها أخرى ترتدي زياً مختلفاً تحمل لي العصير....اغتنمت الفرصة وأنا أشكرها لأسأل عن والدي جواهر...والإجابة كانت "الأب في مؤتمر والأم في رحلة سياحية".

قد لا يكون خوف جواهر من والدها كما ادعت في بداية الأمر له علاقة برغبتها في البقاء معي.....ربما هي صرخة رفض أن تكون من ضمن الكماليات التي تزين صورة العائلة "شابة جميلة تدرس في جامعة راقية في بريطانيا"......هكذا أرادوها ربما.

ولو أسرفت في التحليل قد أفترض أن حادث الدراجة النارية كان محاولة انتحار واعية أو غير واعية.......

جاءت جواهر برفقة الخادمة وقد بدلت ملابسها وسرحت شعرها ، دون حتى أن تجلس طلبت أن نغادر......ذلك أراحني فعلاً.

في غد ذلك اليوم وبما أن نوبتي مسائية فقد اتصلت جواهر بمهند وسهرا معاً حتى الساعة الواحدة ثم أوصلها للمستشفى ونامت في سيارتي حتى السادسة صباحاً.

إجازة نهاية الأسبوع كانت رائعة مع جواهر......فقد نسيت كل مخاوفي السابقة وأبحرت معها في جو رحب من الألفة والسعادة البريئة......أصبحت أخجل أن أنظر في عينيها مباشرة، كانت تزداد جمالاً في عيني مع الوقت....هي أيضاً تغيرت، اكتسبت رقة وأنوثة طغت على طبعها الصبياني السابق.

يوم السبت في حوالي الساعة السابعة صباحاً رن هاتفي...كنا ما نزال نائمين، أجبت الهاتف وكان المتصل الإنجليزي المسن.....طلب مني الحضور لمكتبه في مقر الشركة في منطقة قريبة من وزارة الخارجية......أنهيت المكالمة والتفت إلى جواهر فإذا بها كانت تستمع.

قالت "كنت تكلم الإنجليزي المسن؟"

قلت لها "نعم" ثم ظننت أنه من المناسب أن أحاول لكي تخبرني عن ما يزعجها بشأنه"......أقرت أنها تكرهه لكنها لم تستطع أن تبرر ذلك ولا أن تخبرني أي شيء عنه .....أيقنت أن في الأمر سر ما.......رجوتها كثيراً أن تخبرني لكنها كانت تبقى صامتة......طلبت مني أن أوصلها للبيت وستتصل بي بعد الظهر.

أوصلتها للبيت ومضيت أنا في طريقي لمقابلة الرجل، لم أتعرف على المكان بسهولة بسبب تشابه المباني ولعدم وجود أي لافتة للشركة تميز الفلّة.

كان استقبال الرجل حسناً....وشرح لي أنه بحاجة لشخص يكون متواجداً أغلب الأحيان ويقوم بأعمال متعددة ......من سائق و منسق حفلات ومحاسب شخصي و و و....وعدد لي بعض الأشياء التي رأيت أني بمقدوري القيام بها.

الراتب الذي عرضه علي كان ثلاثة أضعاف راتبي والأكثر أهمية من ذلك أن خدماتي ستنقل إلى جهة مرموقة غير وزارة الصحة.

إلى هنا وكان كل شيء يبعث على التفاؤل......ثم أخرج من درجه ملف لم تخطئ عيناي صورتي المطبوعة على رأس أول ورقة فيه......استعرض معي الرجل معلومات دقيقة وبعضها شخصية عني لا يمكن أن ترد في أي سجل حكومي طبيعي، قال إنه يستعرضها ليتأكد منها ولأن الجهة التي سألتحق بها تطلب هذه المعلومات........لم يكن لدي ما أخفيه لكنني أحسست أنه كان يظهر سلطته ومعرفته عني أكثر من قوله للحقيقة.
لم تتصل جواهر حتى المساء......أثار ذلك خوفي بل هلعي، صرت أنا الذي أخاف من غيابها، مزيج من المشاعر تجاهها يعصف بي، الشوق والخوف عليها .....اتصلت بها بعد المغرب، كان ردها علي فاتراً ويشوبه العتب واللوم.....لم تصرح بشيء....عللت تأخرها عني بأن مربيتها أصرت أن تأخذها إلى مستشفى خاص لفحص رجلها المكسورة وأنها ستبيت تلك الليلة في البيت.

استحالت علي جدران غرفتي جحيماً تلك الليلة، لا أدري كم المرات التي خرجت فيها وعدت للدخول من أجل أن أجد رائحتها وأنا أدخل....لمت نفسي ألف مرة لأني حيناً من الأحيان جعلتها تبكي أو تستعطف....كم كنت قاسياً تجاه رقتها ....

حانت الساعة التاسعة وذهبت لأداء نوبتي في المستشفى، فوجئت بزميل آخر قد أخذ مكاني في النوبة، أخبرني أن رئيس القسم أبلغه أني انتقلت للعمل في جهة أخرى.......

هذا أسرع كثيراً مما توقع، كان للإنجليزي المسن من النفوذ ما مكنه من إتمام كل شيء وبسرعة كبيرة، اتصلت به لأسأله إن كان علي أن أحضر إلى مكتبه غداً صباحاً فأخبرني أن علي أن أحضر في تلك الساعة.

اتجهت لموقع الشركة التي لا أعرف حتى اسمها ولم أره مكتوباً في أي مكان من الفلة.....كان علي أن أجلس في مكتب مغلق بجانب مكتبه، كان معي شخص آخر آسيوي ذو بنية رياضية مميزة ومع هذا كان يتصرف بشكل أنثوي.

كان واضحاً أن للآسيوي سلطة أكبر من سلطة مساعد.....كان كثير من العاملين في الشركة ، وكلهم من جنسيات غربية، يستشيرون الآسيوي أحياناً قبل دخولهم على "البج بوس".

لم يكن الآسيوي يتكلم العربية وفوق هذا فهو يكاد لا يقول إلا كلمات قليلة طول اليوم.....

أول مهمة لي كانت إحضار شخص من فندق قصر البستان إلى مقر الشركة......كان ذلك في حوالي الحادية عشر.....واستمر اجتماعه بالبوس حتى الواحدة صباحاً، أثناء ذلك كان الآسيوي يحضر طعام العشاء لهما.....ثم كان علي أن أعيده إلى قصر البستان والعودة مرة أخرى لتسليم السيارة للحارس فقانون الشركة يمنع بقاء سيارة الشركة خارج المبنى بأي حال من الأحوال.

عدت للغرفة وأنا منهك.....كنت أحمل هم الإشتياق لجواهر الذي سيغزوني بشدة عند دخولي الغرفة......مفاجأة حلقت بي في سماء الحب أول وصولي، على مقبض باب الغرفة وجدت سوارها معلق على الباب........كان سواراً بلاستيكياً ملوناً بعلم السلطنة يفتح ويغلق محدثاً صوت طقطقة.....كانت دوماً تداعبه في يدها، أخذت السوار وشممته حتى أعمق أنفاسي، ضممته إلى صدري....تراءت لي صورتها وهي تضعه في الباب وتبتسم.......كم يمكن أن تكون رائعة تلك الجوهرة.

لم يزدني سوارها سوى جواً ولهفة عليها وإن كان أدخل الطمأنينة على قلبي أنها مازالت تفكر بي....اتصلت بها لرنة واحدة وأغلقت الهاتف خشية أن تكون نائمة .......اتصلت بي سريعاً.....كانت تحسبني في المستشفى، أخبرتها بما حدث من انتقالي السريع للعمل مع الإنجليزي......صمتت لفترة ..... حتى أني ظننتها تبكي، ألححت عليها لتخبرني عن ما يزعجها بشأن ذلك العجوز لكنها تأبت ثم استأذنت لإقفال الخط بحجة رغبتها في النوم.

تأكدت أن هناك سراً بين العجوز وجواهر........أطار التفكير عني النوم، تخيلت أشياء أولها الاستغلال الجنسي الذي قد يكون ذلك العجوز مارسه على جواهر وهي صغيرة بحكم صداقته للعائلة ولذلك هي تكرهه ولا تستطيع أن تصرح به....

لمدة اسبوعين في مقر الشركة ولم أتكلم مع أحد فيها سوى "البوس" والآسيوي ، حتى أني لم أدخل أي مكتب سوى مكتبه والمكتب الذي نجلس فيه، اقتصر عملي على دور السائق وأحياناً أحمل مراسلات لجهات حكومية وأخرى خاصة......

تغير الأمر حين طلب مني البوس أن أساعد الآسيوي في الإشراف على إعداد مائدة لبعض الضيوف ...... بيت الضيوف، كما كان يسميه البوس، كان في منطقة قريبة من مدينة الإعلام....فلّا صغيرة لكنها فخمة للغاية وبها ملحق منفصل للخدمات، كان للشركة سيارة ميكرو باص خاصة لمثل هذه المناسبات، جلبت أغراضاً كثيرة من أحد المطاعم ومحلات أخرى......لم يسمح لي بدخول الفلا ماعدا ملحق الخدمات الذي بالاضافة للمطابخ والمخزن وسكن الخدم به مكتب للآسيوي المساعد الأثير للعجوز الإنجليزي.

في حوالي الساعة العاشرة ليلاً جاء الضيوف.....سيارتان فخمتان تميزهما لوحات ذات أرقام مميزة.....هذا فقط ما استطعت رؤيته....حلقة الوصل الوحيدة بين قسم الخدمات والفلا كانت ذلك الآسيوي......في الساعة الثانية صباحاً انتهى كل شيء وطلب مني الآسيوي إعادة السيارة لمقر الشركة والذهاب للبيت.

تكرر هذا الأمر في مناسبات عديدة بعد ذلك.....كنت أعرف أن شيئاً مريباً يحصل لكني لم أذهب بفكري أبعد من السهرات الماجنة التي اتضح فيما بعد أنها جزء من ذلك.

لم تتوقف اتصالاتي بجواهر وأما اللقاءات فصارت كل يومين أو ثلاثة أيام....كان همها الأول أن تسألني عن ما يحدث وعن من رأيت ..تقريباً تسأل عن كل شيء يخص العجوز لكنها لا تريد في المقابل أن تقول شيئاً......كان ذلك يثير غيظي أحياناً.....لم تعد تنظر في وجههي كالسابق، كانت تكلمني وذهنها شارد ....كانت شديدة القلق لدرجة أن وجهها بدا عليه الذبول وظهرت الحلقات السود حول عينيها......ورغم ذلك كانت تنفي بعناد أنها تشكو من شيء.

زادت ثقة العجوز في موظفه الجديد،ساهم في ذلك جهلي باللغة الإنجليزية وعدم سؤالي عن أي شيء وكأني لا أرى لا أسمع.....بدأت بعض الأمور تتكشف لي يوم كلفني بأخذ عامل صيانة من إحدى المؤسسات لبيت الضيوف....كانت الشركة مختصة بصيانة كاميرات المراقبة، سلمني العجوز مخطط لأسلمه لعامل الصيانة داخل الفلا فقط وليس قبل ذلك......عند وصولنا كان الآسيوي بانتظارنا.....أعطيتهم المخطط الذي كان رسماً يبين أماكن كاميرات المراقبة في الفلا.....كانت الكاميرات مخفية ، في كل مكان وكل زاوية.....مركز مراقبة في الدور الثاني للتحكم في كل الكاميرات.......

كان يوم خميس ، وذلك اليوم بالذات طلب مني العجوز أن لا أذهب للبلد بسبب حاجته لي في المساء في بيت الضيافة......كالعادة جاء المدعوون، كانوا كثر هذه المرة، كنت في مكتب الآسيوي في الملحق أراقب الساعة منتظراً وقت المغادرة المعتاد للضيوف وهو بين الواحدة والثانية صباحاً.......ثم أصابني الملل فاندمجت في لعبة السوليتير .....تنبهت للساعة في حوالي الواحدة والنصف، تعجبت من غياب الآسيوي كل هذه الفترة دون أن يأتي لأخذ شيء من الملحق.
تبـــــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
06-07-2012, 01:57 AM
خرجت عند الباب فإذا بعدد كبير من السيارات أمام الفلا ليست من نوع السيارات الفارهة التي اعتدت أن أراها هنا......فاجأني خروج رجل من إحدى السيارات ....إتجه نحوي بشكل سريع وطلب مني مرافقته للداخل، سألته عن هويته وعن سبب وجوده هنا فوعدني بشرح كل شيء في الداخل.....كان يتكلم بصفة رسمية أوحت لي أنه من جهة أمنية.

عند مواجهتنا لباب الفلا كان هناك ثلاثة أشخاص غرباء أيضاً.....أخبرهم الشخص الذي أحضرني أني كنت بالملحق، أدخلوني إلى الداخل.......كانت المفاجأة أكبر من المتوقع.....عدد كبير من الوجوه التي يشار إلى كثير منها بالبنان....كانوا في حالة يرثى لها من الذل والهوان......تم صفهم جلوساً في الصالة الكبيرة، كانت تبدو عليهم علامات الصدمة والذهول....أشياء مقززة كانت متناثرة في المكان ، من المشروبات الكحولية إلى الملابس النسائية رغم عدم وجود النساء، الإنجليزي والآسيوي وضعا في زاوية منفردة عن البقية......بدأت الأحاديث تدور بينهم ، ثم بينهم وبين من اتضح أنهم جهة أمنية غير الشرطة......

إتضح كل شيء...كان العجوز يصور كل شيء ثم يستخدم تلك الأفلام في ابتزاز ضيوفه.....بدأ يستدرج ضيوفاً من الطبقات الرفيعة وهذا ما أثار حفيظة الجهات الأمنية.......

استمر الأمر حتى بعد الرابعة صباحاً حين سمحوا للكل بالمغادرة باستثناء العجوز والآسيوي....

وأنا متجه إلى البيت كنت أفكر في أن جواهر ربما تكون على علم بما كان يفعل ذلك العجوز الخبيث وهذا ما كان يزعجها ....... لكن كيف لها أن تعلم بهذا......

وصلت الغرفة وانا كلي شوق لأخبر جواهر بما حصل في الغد.....دخلت الغرفة وأنرت الإضاءة لأتفاجأ بالطاولة الصغيرة التي كانت جواهر تأكل عليها قد وضعت في وسط الغرفة وإذا عليها ورقة مكتوبة بخط اليد......أول شيء وقع عليه نظري في الورقة اسم جواهر في أسفل الورقة، كانت رسالة من جواهر ، قالت فيها ما لم تستطع يوماً قوله في حضوري، كانت رسالتها كالتالي .

"ساعد....لابد أنك الآن قد علمت بأمر العجوز الإنجليزي صاحب شركة الاستشارات الأمنية، أنا كنت أعرف بالأمر منذ أكثر من سنة.

ذات يوم وعلى غير عادته جاء أبي بنفسه ليأخذني من المدرسة، كان شديد التأثر بشيء ما وكان يظهر عاطفة شديدة تجاهي وكأنه يريد الاعتذار عن شيء.....وصلنا البيت وأخذت كتبي من على الكرسي الخلفي واتجهت لغرفتي، في المساء جاءت أمي تطمأن على أدائي لفروضي المدرسية، أخذت الكتب التي كنت قد وضعتها على الطاولة وإذا تحتها قرص مدمج في حاوية بلاستيكية، عرفت أني حملته مع الكتب عن طريق الخطأ من سيارة أبي، مندفعة وراء فضولي شغلت القرص المدمج........ولابد أنك تعرف الآن ماذا يمكن أن يكون فيه....كانت أمي تنظر ودموعها تتساقط ثم أغمي عليها....أنا عشت صدمة نفسية قاسية.......إثر ذلك هجر أبي البيت ولم يعد يستطيع النظر في وجوهنا.

ذهبت لاستكمال دراستي في بريطانيا لأبتعد عن ما يذكرني بالأمر وتوقعت أني حين أعود ستكون الأمور قد عادت إلى طبيعتها.

لكني حين عدت كانت الأمور أسوأ، أمي كانت مصابة بانهيار عصبي وأبي لم يحضر للبيت منذ عدة شهور ، حاولت الاتصال به لكنه رفض الرد على اتصالاتي.......في إحدى الليالي ضاقت الدنيا أمام عيني....كنت أحس أني غير قادرة على التنفس، ركبت دراجتي وانطلقت مسرعةً كأني أبحث عن هواء أتنفسه .....انطلقت بأقصى سرعة، كانت الذكريات المرتبطة بذلك العجوز تلاحقني لكتم أنفاسي.....في لحظة قررت أنه لابد من مواجهة، لا يمكن الهرب إلى ما لا نهاية، لابد من الإنتقام من ذلك الذي تسبب في كل هذا....حاولت الاستدارة بالدراجة وأنا على تلك السرعة الكبيرة ......اختل توازني وتدهورت بي الدراجة وأنت تعرف الباقي.

ساعد، السوار الذي تركته لك، إرجو أن تحتفظ به ، إنه هدية غالية جداً على قلبي...لقد كان هدية مشتركة من أبي وأمي.

شكراً لك على كل شيء"

بعد قراءتي لتلك الرسالة الصادمة حاولت الإتصال بجواهر.....لكن الإجابة كانت "الرقم لم يتم توصيله"....تأكدت أني أطلب الرقم الصحيح عدة مرات وكل مرة كنت أحصل على نفس الإجابة.

لم تظهر بعد ذلك جواهر أبداً....فتشت كل الأماكن التي ذهبنا لها سوياً....سألت كل الأشخاص الذين قابلناهم سوياً، لا أحد يتذكرني أو يعرف إسم "جواهر"....حتى ابن عمها مهند.....لمحته يوماً في مجمع سابكو وركضت وراءه.....لم يتذكرني أبداً .

في التحقيقات اللاحقة التي تلت ليلة القبض على العجوز ومساعديه علمت أني كنت ،دون أن أعلم، سبباً في كشف الاعيبه الخبيثة، كانت تحركاتي المفتقرة للحس الأمني، بخلاف البقية، معيناً كبيراً لجهاز الأمن في تتبع نشاط المجموعة.

هل عادت جواهر من الموت لتنتقم من الإنجليزي؟ هل تأبت تلك العنيدة أن تموت وتترك ثأرها؟....الآن أنا متأكد من هذا، لا تفسير منطقي لما حدث غير هذا.....

أعترف الآن أني أحبها ولن أتوقف عن حبها .
م/ن /أنتهــــــــــــــــــــت

الفقير الى ربه
06-07-2012, 02:40 AM
يشتدّ بي القلقُ
ويساورني الاضطرابُ
وقلبي ينوءُ بالخيبة والشّجن
ويداهمني حزنٌ شديد الضّراوة
إزّاء شوارعنا وأزقّتنا التي تحوّلت إلى غُرف نوم وبؤر فساد ،
نساء يملئن هذه الشّوارع بملابسهنّ الفاضحة الشّفافة النّاطقة بالإغراء والفتنة والتّهتّك ،
ملابس تضفي الشّرعية على جريمة الزّنا !
ضحكات وتأوهات وغمزات وهمسات
وشعر متموّج منسدل على الأكتاف
ومساحيق دسمة ضربت بأطنابها على الوجوه
وأحمر الشّفاه يبدو كعلامة على الفسق والفجور
وروائح يفوح أريجها بدون حياء ولا استحياء ،
لسانُ حالهنّ ومقالهنّ ( هيْتَ لكَ )
يرفلنَ في ثوب الشّقاء والضّنك والعذاب
استسلمنَ لإبليس اللّعين وللنّفس الأمّارة بالسّوء وللهوى الْمُطاع
افترسهنّ الجهلُ والغباءُ والحيرة
ويحاولن عبثا أن يُبرّرن أنّ حياتهن هذه حياة التّقدّم والحضارة والرّقي ،
ذو العقل يشقى في النّعيم بعقله ...وأخو الجهالة في الشّقاوة ينعمُ
وأخت الجهالة أيضا يا أبا الطّيب !!
ليتَ شِعْرِي هل البيت الذي تخرجُ منه هذه الفتاة وتلك المرأة فيه رجال ؟!!

الفقير الى ربه
06-07-2012, 02:50 AM
♥بسم الله الرحمن الرحيم♥
♥السلام عليكم و رحمة الله و بركات♥


ان كنت تكره ماضيك... انساه و فكر بمستقبلك
ان كان ماضيك سيف يقطعك كلما تذكرته... انساه و فكر بمستقبلك
ربما يكون ما فعلته بالماضي مهم بالنسبه لك... و لكن الاهم ما ستفعله بالمستقبل



~اللي فات مات~

ان كان ماضيك لا ينسى... استمر بالتفكير بالمستقبل
فكر ماذا ستفعل لمن جرحت... فكر كيف ستعتذر لمن خنت
كيف ستساعد من تأذى بسببك... كيف ستغير نفسك
كيف ستصلح نفسك... و كيف ستغير و تتغير


[انسى الماضي... و فكر بالمستقبل]


ن اضأت شمعة المستقبل... و اطفأت شمعة الماضي
ان اصلحت الخطأ الذي ارتكبته بالماضي... و اعتذرت
ان زرعت الامل في قلب شخص... انت حطمت قلبه في الماضي
و ان مسحت ماضيك بدمعة ندم... و ان جعلت الابتسامه و المسامحه هما شعارك
ستتفتح زهورك... و يضيء قلبك... و تعيش مستقبلك بكل فرح و سرور



[انسى الماضي... و فكر بالمستقبل]

ن اضأت شمعة المستقبل... و اطفأت شمعة الماضي
ان اصلحت الخطأ الذي ارتكبته بالماضي... و اعتذرت
ان زرعت الامل في قلب شخص... انت حطمت قلبه في الماضي
و ان مسحت ماضيك بدمعة ندم... و ان جعلت الابتسامه و المسامحه هما شعارك
ستتفتح زهورك... و يضيء قلبك... و تعيش مستقبلك بكل فرح و سرور

الفقير الى ربه
06-07-2012, 03:26 AM
لا إله الا الله و استغفر الله السلام عليكم ..
ألقى (الله) سبحانه العداوة بين الشيطان و بين الملك {أنت }و العداوة بين العقل و بين الهوى و العداوة بين النفس الامارة و بين القلب .
و ابتلي العبد بذلك و جمع له بين هؤلاء و أمد كل حزب بجنود و أعوان ;فلا تزال الحرب سجالا و دولا بين الفريقين إلى ان يستولي أحدهما على الآخر و يكون الآخر مقهورا معه,فإذا كانت النوبة للقلب و العقل و الملك فهناك السرور و النعيم و طيب الحياة و انشراح الصدر و الفوز بالغنائم.
وإذا كانت النوبة للنفس و الهوى و الشيطان فهناك الغموم و الهموم و الاحزان و ضيق الصدر و حبس الملك .
فما ظنك بملك استولى عليه عدوه فأنزله عن سرير ملكه وأسره وحبسه وصير خزائنه وخدمه له .
ومع هذا فلا يتحرك الملك لطلب ثأره و لا يستغيث بمن يغيثه. و فوق هذا الملك ملك قاهرلا يقهرو غالب لا يغلب و عزيز لا يذل {انه الله }فأرسل اليه ان استنصرتني نصرتك وان استغث بي اغثتك و ان ألتجأت إلي اخذت بثأرك وان هربت إلي سلطتك على عدوك وجعلته تحت اسرك. فإن قال هذا الملك المأسور : قد شد عدوي و وثاقي و احكم رباطي و منعني من الفرار إليك و المسير إلى بابك,فإن أرسلت جندا من عندك يحل وثاقي و يفك أسري أمكنني ان أوافي بابك <فإن قال ذلك احتجاجا على ذلك السلطان و دفعا لرسالته و رضا بما هو فيه عند عدوه خلاه السلطان الأعظم و حاله وولاه ما تولى >.
و ان قال ذلك <أفتقارا اليه و اظهارا لعجزه وانه أضعف و أعجز ان يسير اليه بنفسه و يخرج من حبس عدوه وان من تمام نعمته عليه كما أرسل اليه هذه الرسالة ان يمده من جنده و مماليكه بمن يعينه على الخلاص و يفك قيوده ,فإن فعل ذلك فقد أتم انعامه عليه وان تخلى عنه فلم يظلمه وان العدو عبد من عبيده ,وهو ناظر إلى مولاه بالخوف و الرجاء و التضرع اليه و الالتجاء و الرغبة و الرهبة فهناك تأتيه جنود النصر و الظفر . هيا أيها الموثوق بالمعاصي أرسل اليه بدموع التوبة و الاستغفار . قال صلى الله عليه و سلم {قال الله تعالى :يا ابن آدم ;انك مادعوتني و رجوتني غفرت لك على ما كان منك و لا أبالي,ياابن آدم ;لو بلغت ذنوبك عنان السماء ,ثم استغفرتني غفرت لك,يا ابن آدم ;انك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابهامغفرة }رواه الترمذي و قال حديث حسن صحيح . قال صلى الله عليه و سلم :[ان الشيطان قال :و عزتك يا رب لا أبرح عبادك ما دامت أرواحهم في اجسادهم ,فقال الرب : و عزتي و جلالي لا ازال أغفر لهم ما استغفروني ]أخرجه أحمد . فأي شيء يكلفك الاستغفار سوى ان تقول <استغفر الله >بحضور قلبك انه سلاحك الذي تهلك به الشيطان . فقد قال أهلكت بني آدم بالذنوب و أهلكوني بقول لا إله الا الله و الاستغفار ماذا تنتظر لتهلك عدوك فالعجب ممن عرف ربه ثم عصاه و عرف الشيطان فأطاعه{{أفتتخذونه و ذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا}}سورة الكهف الآية 5 و لاتمل من سلاحك جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال :يا رسول الله أحدنا يذنب ?فقال صلى الله عليه و سلم :<يكتب عليه >فقال :ثم يستغفر منه ?فقال صلى الله عليه و سلم :<يغفر له و يتاب عليه >قال :فيعود فيذنب ?فقال صلى الله عليه وسلم <يكتب عليه >فقال :ثم يستغفر منه و يتوب?فقال صلى الله عليه و سلم :<يغفر له ,و يتاب عليه ,ولا يمل حتى تملوا>حسن استغفر الله الذي لا إله الا هو الحي القيوم و أتوب اليه 3مرات غفرت ذنوبه و ان كان فر من الزحف .صححه الألباني اللهم صلي و سلم على نبينا محمد وعلى آله سبحانك اللهم و بحمدك اشهد ان لا إله الا أنت استغفرك و أتوب إليك . و الحمد لله رب العالمين.
الفوائد لابن القيم

(http://www.twbh.com/index.php/site/article/read2748#)

الفقير الى ربه
06-07-2012, 03:46 AM
عشرُ علاماتٍ لصحة القلب
اعلم أخي المبارك وفقني الله وإياك أن هناك علامات لصحة القلوب كما أن هناك علامات لأمراض القلوب، أخي.. سأذكر لك بعض العلامات لصحة القلوب فإذا وجدت لقلبك صحة علامة فاحمد الله عز وجل.. وإذا لم تجد لقلبك صحة علامة فأوصيك أن تجتهد في تحقيق تلك العلامات.
-
أولاً: كثرة ذكر الله عز وجل فإن القلوب كما قيل كالقدور وألسنتها مغارفها فاللسان يخرج ما في القلب من حلو أو حنظل.
-
ثانياً: أن يتعب الجسد في الخدمة ولا يمل القلب.. ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حتى تتفطر قدماه ومع ذلك يقول (أفلا أكون عبداً شكوراً ).
-
قال يحيى ابن معاذ: من سُرَّ بخدمة الله سرت الأشياء كلها بخدمته.. ومن قرَّت عينه بالله قرَّت عين كل أحد بالنظر إليه.
كن لربك ذا حبٍ لتخدمه إن المحبين للأحباب خدامُ
-
وقال ابن المبارك:
تعصي الإله وأنت تزعم حبه هذا لعمري في القياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع
-
ثالثاً: أن يحن صاحبه إلى الخدمة ويشتاق إليها أكثر من حنين الجائع إلى الطعام والشراب.. فإن العبد إذا ذاق حلاوة معاملة الله عز وجل بالمداومة على الطاعات أحب الطاعة فلا يستغني عنها بمال فإذا وجد نفسه معطلاً في غير طاعة الله ضاق عليه صدره ووجد دافعاً يدفعه من داخله إلى طاعة مولاه.
-
رابعاً: أنه إذا دخل في الصلاة ذهب عنه همه وغمه بالدنيا ووجد فيها راحته ونعيمه وأشتد عليه خروجه منها، كما قال صلى الله عليه وسلم { وجعلت قرة عيني في الصلاة }.
-
خامساً: أن يكون أشح بوقته أن يذهب في غير طاعة الله.. قال صلى الله عليه وسلم: { من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة }.. فانظر يا رعاك الله إلى مضيع الساعات كم يفوته من غرس النخيل في الجنة.
-
سادساً: أن يكون اهتمامه بتصحيح العمل أكثر من اهتمامه بالعمل ذاته.. فإن العبرة ليست في العمل ولكن العبرة في أن تحفظ العمل مما يحبطه فيحرص على الإخلاص والمتابعة.
-
سابعاً: أنه إذا فاته ورده أو طاعة من الطاعات وجد لذلك حسرة وندامة أكثر مما يجد الحريص إذا فقد أهله وماله فانه يعلم أنها خسارة في الآخرة فيتألم لفوات الخير فيها.
أما الذي تفوته صلاة الجماعة ولا يتألم لذلك فان هذه علامة من علامات أمراض القلوب لأن تعظيم الأمر والنهي من علامات صحة القلب ومحبة الرب عز وجل.
-
ثامناً: أن يأنس بالله عز وجل ويستوحش غيره إلا من يدله عليه أو يذكره به.. قال أحد السلف: [ طوبى لمن أستوحش من الناس وكان الله أنيسه فان العبد إذا أحب أحداً أحب أن يخلو به ].
-
تاسعاَ: أن يكون كلام الله عزوجل والكلام عنه أحب شيء إلى قلبه.. روي عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال: { من كان يحب أن يعلم أنه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن فان أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله }.. وروي عنه أنه كان يقبِّل المصحف ويقول: كلام ربي كلام ربي.
-
عاشراًً: وصية:- اعلم أن القلب خلق لمحبة الله عز وجل وعبادته فلا يسعد إلا بذلك ولا يطمئن إلا به وإذا أحب غير الله عز وجل وتعلق به فالتعاسة والشقاء والهموم والغموم.
قال صلى الله عليه وسلم: { تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميصة تعس عبد القطيفة تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتفش }...
فإذا فقد القلب وظيفته وهي محبة الله عز وجل وعبادته فإنه يكون أشقى من العين إذا فقدت نورها.. ومن الأذن إذا فقدت سمعها.. فلذلك يظل القلب في تقلب وشقاء وهمٍّ وغمٍّ وحزن حتى يعرف ربه.. فإذا عرف ربه سعد به واستغنى بحبه عن حب ما سواه وبذكره عن ذكر ما سواه وبخدمته عن خدمة ما سواه فسعادة الدنيا والآخرة منوطة بصلاح القلوب.. وشقاء الدنيا والآخرة منوط بفسادها.
--
أسأل الله عز وجل أن يرزقنا بمنه وكرمه قلوباً سليمة وفِطراً مستقيمة والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.


عبد العزيز صائغ

الفقير الى ربه
06-07-2012, 03:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيموالصلاة والسلام على أشرف الخلق و المرسلين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
أما بعد يا إخوان....!
أخي ! إلى متى وأنت فى وحل المنكرات والمعاصى إلى متى؟
إلى متى وأنت تعصي الجبار جل جلاله؟
إلى متى وأنت تستمع إلى الاغاني(مزمار الشيطان)؟
إلى متى ؟ قل لي إلى متى ؟
حتى يأتيك ملك الموت ويقبض روحك!
بماذا ستقابل الله جل جلاله بالمعاصى والمنكرت وربي ستندم!
ستندم على توضيع أوقاتك وأنت تحادث السفلة من الشبان والشابات!
ستندم على تضيع وقتك بسماع الأغاني قال الشاعر:"حب الكتاب وحب ألحان الغناء في قلب عبد ليس يجتمعان"
قال الإمام عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه: الغناء مبدؤه من الشيطان وعاقبته سخط الرحمن
أخي فالغناء يثير شهوتك وهو السبب فى حدوث الفواحش مثل الزنا
أخي العزيز!!
أما تخاف الله؟
إذا قلت نعم فكيف تعصيه وأنت تعلم بأنه يراه
اتق الله , اتق الله
أخي بادر الآن بالتوبة ولا تقل غدا بل الآن
تب إلى الله قبل الموت
ولا تيأس من رحمة الله هيا أخي بادر بالإقبال إلى الله بادر بالتوبة
حاسب نفسك قبل أن تحاسب؟
فوالله لن ينفعك مالك ولا جاهك ! سينفعك عملك فقط, نعم عملك؟
أكثر من الاستغفار وذكر الله وقراءة القرآن
واترك المعاصى الآن لا تتبع خطوات الشيطان
وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور , والآخرة خير وأبقى
وصلى اللهم وصلى على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.
-------------------
أرجو منكم النشر
لعل الله يهدى أحد على يدك
محمد موسى

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:04 AM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد إن ما دعاني إلى كتابة هذه الرسائل إلى شباب هذه الأمة هو حديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه " لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ..... ـــ ذكر منها ــــ وعن شبابه فيما أبلاه ..... الحديث , وما خص عليه الصلاة والسلام هذه المرحلة من مراحل العمر في الحديث إلا لأهميتها البالغة , وشأنها المؤثر . نعم إن مرحلة الشباب فرصة ذهبية تمر على حياة العبد المسلم ولكن الكثير لا يعي تلك الفرصة حتى يدرك بأنه ضيعها , وأن لا سبيل إلى تعويضها مطلقاً . الشباب هم عنوان النماء , وسبيل البناء , وخير من اعتمدت عليه الشعوب والأوطان . الشباب مصدر للقوة , ومنطلق للخير , ومشروع للحضارة , وميدان فسيح للعطاء . الشباب دفاع عن الدين , وعز ترفع راياته في كل حين , وسيف مصلت على الباغين المجرمين . ومن أجل هذا كله كان لابد من شباب كفؤ , عزيز في مبدأه , واضح في مقصده , جليّ في توجهاته وأفكاره . نريد شباباً يغيروا التاريخ , ويبدلوا الواقع , وينيروا دروباً طال بها الزمن وهي تشكو الظلام . نريد شباباً همّه سام سمو السحاب , وأمله عال علو القمر , وأمانيه طاهرة طهارة العفة والنقاء . نريد شباباً متعلق بالله , متبعاً لنبيه محمد صلى الله عليه وسلّم , سائرا على خُطى الأوائل الأبرار من الصالحين والأخيار . وللوصول إلى هذا بإذن الله تعالى فإليكم هذه الرسائل والتي صدرت من فؤاد محب لإخوانه الشباب . الرسالة الأولى :ـ عد إلى ربك أخي الشاب , وأعلن توبتك , وارجع إلى الطريق السوي , واعلم بأن الله تعالى يحب عباده التوابين المتطهرين , وأن لا سبيل إلى الفلاح إلا بالتوبة , ولا فوز إلا بأوبة , ولا نجاة إلا بالخلاص من الملهيات والأقذار , وتوحيدك للملك القهار . عد وأعلنها صرخة مدوية ـــ لقد تبت الآن ـــ وحان وقت الجد والاجتهاد , والعمل على ما يرضي الرحيم الرحمن . عد إلى ربك " عسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ.... الآية " . الرسالة الثانية :ـ أين أنت من متابعة نبيك محمد صلى الله عليه وسلّم ؟ أين حبه في قلبك ؟ أليس هو الذي دلنا على كل خير , وحذرنا من كل شر ؟ أليس هو النعمة المسداة والرحمة المهداة ؟ تُترك سنته عليه الصلاة والسلام فلا تحرك ساكنا , يُستهزأ به ويُنال من عرضه من الأوغاد المجرمين وأنت بين شهواتك مكبل مسكين . يا مدعي حب طه لا تخالفه ...... الخُلفُ يحرم في دين المحبينا أراك تأخذ شيئاً من شريعته ...... وتترك البعض تدويناً وتهوينا خذها جميعاً تجد خيراً تفز به ..... أو فاطّرحها وخذ رجس الشياطينا اقرأ سيرة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم , واستشعر محبته دائماً لك لتتحقق محبتك له , وتذكر فضله بعد فضل خالقه جل وعلا بأن علم الأمة طريق الجنة ودلهم عليه , ولا تنسى أن تصلي عليه دائماً ما حييت . الرسالة الثالثة :ـ اقرأ في سيرة السلف الصالح , وانهل من مناهلهم العذبة , وتعلم من حياتهم وتجاربهم , عندها تدرك كيف استغلوا شبابهم بالطاعة والعبادة , وكيف اهتموا بأعمارهم بأن جعلوها وقف لخالقها تعالى , وكيف اعتنوا بأوقاتهم بأن سخروها لقراءة القرآن وتعلم الحديث وحضور مجالس الذكر ومجالسة الصالحين , فها هو علي رضي الله عنه يشهد المعارك كلها ما عدا تبوك وهو أول من أسلم من الصبيان , وهذا معاذ بن جبل أعلم الأمة بالحلال والحرام , ويسبق العلماء يوم القيامة , وسفير رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن يموت وعمره 32 عاماً , وذاك الشافعي يحفظ القرآن وهو ابن سبع سنين , ويفتي الناس وهو دون العشرين عاماً , وابن حجر يؤلف " الفتح " وعمره 32 عاماً . فأين أنت أخي الشاب من هؤلاء الشباب الأفذاذ والذين رسموا عز أمتهم بين أمم الدنيا . الرسالة الرابعة :ـ تذكر نعم الله تعالى المتتالية عليك , بأن جعلك شاباً قوياً صحيحاً , ومنحك عقل تفكر به , ورزقك من عطائه ما يفيدك ويعينك على عبادته تعالى فاتخذتها عوناً لإتباع سبيل الشيطان , وأعنت الشيطان على نفسك , ثم تأمل فعلاً في شبابك وهو أقوى مرحلة في عمرك تجد أن باستطاعتك القيام بأمور ومهام سنّها لك ربك تعالى وقد لا تستطيع فعلها في مراحل أخرى من مراحل عمرك فلا صلاة ليل ولا ضحى , ولا متابعة للنوافل , ولا صيام في غير أيام رمضان , ولا طلب للعلم الشرعي , ولا اهتمام بالوالدين والأرحام , ولا مجاهدة للنفس والهوى والشيطان , وإن العاقل فعلاّ يسأل نفسه إذا لم أجتهد في عمل الصالحات والطاعات في شبابي فمتى أجتهد ؟! الرسالة الخامسة :ـ احذر من الشهوات التي تسقط بصاحبها , وتخلص منها إذا كنت ممن أسرتهم , واعلم بأن أكثر ما تهاجم هم الشباب وطهّر فؤادك من براثينها القذرة , واحرص على نظرك وسمعك وجوارحك من الحرام , واجعل من نفسك منارة للطهر يهتدي بها غيرك , وقدوة صالحة في مجتمعك يقتدي بها من تحبه ويحبك , ثم اعلم بأن هذه الشهوات هي التي خدّرت همم شباب المسلمين في كل مكان , ونوّمت عزائمهم , فأصبح أولئك الشباب لقمة سائغة لمن يخطط لحربهم ويسعى لقتل الإسلام الطاهر في قلوبهم . الرسالة السادسة :ـ احذر من الشبهات في الدين , ومن أولئك الذين يميّعون ثوابته ويهمشون أصوله , ولا يكون ذلك إلا بطلب العلم الشرعي , والسؤال عما خفي عنك , وملازمة العلماء الصالحين , والدعاة المهتدين , وجِد في أن تكون نافعاً لنفسك , ولا تنجرف وراء الدعاوى المغرضة , والعناوين الهدّامة , وخذ الكتاب بقوة , فإن دينك دين التثبت والرويّة , ولا يحب الجهل والاستعجال , وأول ما يجب عليك تعلمه كتاب الله تعالى فـ"خيركم من تعام القرآن وعلمه" الرسالة السابعة :ـ احرص على أمن بلدك , واعمل بأن تكون ثمرة خير في مجتمعك , وعلى أن تكون جندياً مخلصاً للمحافظة عليه , ففي بلدك تقام الشريعة , ويصان فيها على الأعراض , وتحارب المفاسد والشرور , وأسع بأن تكون ناشراً للخير فيه , وعاملاً بالمعروف بين أفراده , وناصحاً للمسيء منهم , ومحارباً ضد من يحاربه أو ينوي به شر . الرسالة الثامنة :ـ أعن إخوانك المسلمين في كل مكان بدعائك لهم , فرب دعوة في جوف الليل يُفرج بها هم أو يٌنفس بها كرب , فإن أخاً لك في الشرق يشكو الزلازل والأعاصير , وأخ لك في الغرب يشكو الفقر والجوع , وأخ ثالث يشكو الاستبداد والاحتلال والظلم فأين أنت منهم , ولماذا تقاعست عنهم وعن إعانتهم , هم لا يريدون منك إلا أن تكون مستشعراً مآسيهم , حاساً بمعاناتهم , داعياً لهم بالنصر على أعداءهم , والفرج من الضيق الذي يغشاهم , والكرب الذي يعتريهم . الرسالة التاسعة :ـ احفظ وقتك حفظك لنفسك , واعلم بأنك مسئول عنه ومجازاً به فــ: الوقت أنفس ما عنيت بحفظه .... وأراه أسهل ما عليك يضيع وإني سائلك لماذا أهدرت وقتك في الملاهي والألعاب؟ , وأضعت ساعاتك في المناهي وصور الفساد ؟ لماذا لم تستفيد من حياتك التي تراها تذهب من بين يديك يوما بعد يوم ؟ إن ديننا دين العمل والإنتاجية لا يعترف بالفراغ , ولا يحب البطالة , ولا يريد المنتمين له عالة على غيرهم , فقم الآن واعقد العزم بأن يكون وقتك كله لله , وأن تكون ممن يخلد له مجداً في حياته وقبل مماته (فالذكر بعد الموت عمر ثان) . الرسالة العاشرة :ـ تأكد أخي الشاب بأن الموت قادم , وهو لا يعترف بكبير ولا صغير ولا بصحيح أو مريض , فاحذر أن يأتيك الموت وأنت على جرم أو معصية , وإياك من فجأته وأنت بين الإثم والخطيئة , واعمل على أن يكون ذكر الموت بصورة دائمة في مخيلتك , وحبيبك صلى الله عليه وسلم يقول " أكثروا من ذكر هادم اللذات " واتعظ ممن كانوا حولك أحياء في سرور وسعادة , وأصبحوا بقدر الله أمواتاً يعلم الله بحالهم تحت الجنادل والثرى , نعم أخي الشاب ستموت حتماً ولن يبقى لك إلا ما قدمت , فالله الله في الاستعداد لهذا القادم {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ }المؤمنون116,115. فتلكم ــ يا رعاكم الله ــ عشر رسائل لإخواني الشباب أسأل الله العلي القدير أن ينفعني وإياهم وجميع المسلمين بها . وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:18 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-031.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4820.html)

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:24 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-032.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4820.html)

الفقير الى ربه
06-07-2012, 05:11 AM
الرجل وحبة الفول
السلآم عليكم ورحـمة الله وبركــآته ,,
يحكى ان رجلآ فقيرا كان يتمشى في طرقات المدينة فرأى جميع الناس تأكل اللحم فتحسر
على نفسه وقرر الرجوع الى المنزل .
وعندما رجع الى منزله وجد زوجته قد حضرت المائده ولا يوجد عليها سوى الفول وتوجهت
اليه قائلة له: كل عام وأنت بخير يازوجي العزيز فرد ببرود وأنتـ بخير .
فجلس الزوج وبدأ بالاكل وأخذ ياكل الفول ويرمي قشره من النافذه وهو يقول : لماذا كل الناس
تأكل اللحم وانا أأكل الفول ...؟!
فضاقت به الدنيا ونزل الفقير من منزله الى الشارع فرأى رجلآ كان يجلس تحت نافذة منزله يلملم
في قشر الفول ثم يأكله ويقول الحمدلله الذي رزقني من غير حول مني ولا قوة .
فدمعت عينا الفقير وقال رضيت يــــــآرب .
, || عش حيـأتك بكل ثقه لآن الله يعلم مالاتعلمه انت || , || ويخطط لك بأفضل صوره يراها لك || ,
, || أغمض عينيك عن كل ما يتعسها وقم بتربية قلبك على تحمل فقـــدان بعض الاشيآء التي تحبها
لانك لا تعلم لماذا فقدتها ولكن الله يعلم || ,
,|| لا ترفع رأســك من السجود وفي قلبــك شيئ لم تقله لله || ,
.,،.,،.,، فلـــك الحمــــد والشكــــر يالله على نعمــــك
م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:31 AM
عمران بن حصين
نسبه :
هو عمران بن حصين بن عبيد بن خلف بن عبد نهم بن سالم بن غاضرة
بن سلول بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن ربيعة
وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر يكنى أبا نجيد
داره في سكة اصطفانوس بالبصرة .




إسلام عمران بن حصين :




لم يذكر قصة لإسلامه ، والذي ذكر أنه أسلم عام خيبر أي سنة
سبع من الهجرة في نفس عام إسلام أبي هريرة رضي الله عنه .




عمران بن حصين .. فضله ومكانته :




الملائكة تسلم عليه




عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال قال لي عمران بن حصين
إن الذي كان انقطع عني قد رجع يعني تسليم الملائكة
قال وقال لي اكتمه علي قال أخبرنا عبد الوهاب بن عطاء العجلي
قال أخبرنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن مطرف قال أرسل
إلي عمران بن حصين في مرضه فقال إنه كان تسلم علي يعني الملائكة
فإن عشت فاكتم علي وإن مت فحدث به إن شئت .



وشهد غزوات وكان من سادات الصحابة استقضاه عبد الله بن عامر
على البصرة فحكم له بها ثم استعفاه فأعفاه ولم يزل بها حتى مات
فى هذه السنة قال الحسن وابن سيرين البصرى ما قدم البصرة
راكب خير منه وقد كانت الملائكة تسلم عليه فلما اكتوى انقطع
عنه سلامهم ثم عادوا قبل موته بقليل فكانوا يسلمون عليه وعن أبيه.




وكان ممن اعتزل الفتنة ولم يحارب مع علي. وكان من فقهاء أهل البصرة ،
وكان عمران بن حصين من فضلاء الصحابة وفقهائهم يقول عنه أهل البصرة :
إنه كان يرى الحفظة وكانت تكلمه حتى اكتوى



وقال محمد بن سيرين : أفضل من نزل البصرة من
أصحاب رسول الله عمران بن حصين وأبو بكرة ..



وقال الحسن : لم يسكن البصرة أحد من أصحاب رسول الله
أفضل من عمران بن حصين وأبي بكرة ...




أهم ملامح شخصيته :




الربانية: حيث أن الملائكة تسلم عليه ولا يحدث ذلك
إلا مع إنسان بلغ من العبودية لله تعالى درجة عالية .




بذل العلم للناس ونلحظ ذلك من كثرة من تعلموا
على يديه كما سيأتي إن شاء الله تعالى .




الفطنة وسرعة البديهة ويتضح ذلك من هذا الموقف :




عن حبيب بن أبي فضالة المالكي قال لما بني هذا المسجد
مسجد الجامع قال: وعمران بن حصين جالس فذكروا عنده الشفاعة
فقال رجل من القوم : يا أبا نجيد إنكم لتحدثونا بأحاديث ما نجد لها
أصلاً في القرآن، فغضب عمران بن حصين وقال للرجل: قرأت القرآن ،
قال : نعم ، قال : وجدت فيه صلاة المغرب ثلاثًا وصلاة العشاء أربعًا ،
وصلاة الغداة ركعتين والأولى أربعا والعصر أربعًا، قال : لا ،
قال : فعمن أخذتم هذا الشأن ألستم أخذتموه عنا وأخذناه عن نبي الله
أوجدتم في كل أربعين درهما درهم وفي كل كذا وكذا شاة كذا وفي كل كذا
وكذا بعير كذا أوجدتم هذا في القرآن قال لا قال فعمن أخذتم هذا أخذناه
عن نبي الله وأخذتموه عنا قال فهل وجدتم في القرآن وليطوفوا
بالبيت العتيق وجدتم هذا طوفوا سبعا واركعوا ركعتين خلف المقام
أوجدتم هذا في القرآن عمن أخذتموه ألستم أخذتموه عنا وأخذناه
عن نبي الله ووجدتم في القرآن لا جلب ولا جنب ولا شغار في الإسلام
قال لا قال إني سمعت رسول الله يقول لا جلب ولا جنب ولا شغار
في الإسلام أسمعتم الله يقول لأقوام في كتابه:

{ مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44)}

حتى بلغ {فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ}
قال حبيب أنا سمعت عمران يقول الشفاعة .




بعض المواقف من حياته مع الرسول :




بكاء النبي من أحد مواقفه :




وقال ابن خزيمة حدثنا رجاء العذري حدثنا عمران بن خالد بن طليق
بن محمد بن عمران بن حصين حدثني أبي عن أبيه عن جده أن
قريشًا جاءت إلى الحصين وكانت تعظمه فقالوا له : كلم لنا هذا الرجل ،
فإنه يذكر آلهتنا ويسبهم ؛ فجاءوا معه حتى جلسوا قريبًا من باب النبي
فقال : " أوسعوا للشيخ "
وعمران وأصحابه متوافرون
فقال حصين : ما هذا الذي بلغنا عنك، إنك تشتم آلهتنا وتذكرهم
وقد كان أبوك حصين خيرًا ،
فقال : " يا حصين إنَّ أبي وأباك في النار،
يا حصين كم تعبد من إله ؟ "
قال : سبعا في الأرض وواحدًا في السماء ،
قال : " فإذا أصابك الضر من تدعو؟ "
قال : الذي في السماء ،
قال : " فإذا هلك المال من تدعو ؟ "
قال : الذي في السماء ،
قال : " فيستجيب لك وحده وتشركهم معه ،
أرضيته في الشكر أم تخاف أن يغلب عليك " ،
قال : ولا واحدة من هاتين ،
قال : وعلمت أني لم أكلم مثله ،
قال : " يا حصين أسلم تسلم "
، قال : إنَّ لي قومًا وعشيرة فماذا أقول ؟
قال : " قل اللهم إني أستهديك لأرشد أمري وزدني علما ينفعني " ،
فقالها حصين فلم يقم حتى أسلم، فقام إليه عمران فقبل رأسه ويديه ورجليه ،
فلما رأى ذلك النبي بكى وقال :
" بكيت من صنيع عمران ، دخل حصين
وهو كافر فلم يقم إليه عمران ولم يتلفت ناحيته ،
فلمَّا أسلم قضى حقه فدخلني من ذلك الرقة " .
يتبــــــــــــــبع

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:40 AM
فلما أراد حصين أن يخرج قال لأصحابه :
قوموا فشيعوه إلى منزله ،
فلما خرج من سدة الباب رأته قريش فقالوا صبأ وتفرقوا عنه .
بعض المواقف من حياته مع الصحابة :
قال الحسن : تذاكر سمرة وعمران بن حصين فذكر سمرة
أنه حفظ عن رسول الله سكتتين : سكتة إذا كبر وسكتة
إذا فرغ من قراءة ولا الضالين . فأنكر ذلك عليه عمران بن حصين
فكتبوا في ذلك إلى المدينة إلى أبي بن كعب فكان في جواب أبي بن كعب :
أن سمرة قد صدق و حفظ .
وعن أبي قتادة قال : قال لي عمران بن حصين الزم مسجدك
قلت فإن دخل علي قال : فالزم بيتك ، قال : فإن دخل علي بيتي قال :
فقال عمران بن حصين: لو دخل علي رجل بيتي يريد نفسي ومالي لرأيت أن قد حل لي قتاله .
أثره في الآخرين :
كان عظيم الأثر في غيره ، ويبدو ذلك جليا من هذا العدد الكبير
من التلامذة الذين نهلوا من علمه ، وتربوا على يديه ، وهذا بعضهم :
1- بشير بن كعب بن أبي وكنيته أبو أيوب وهو من كبار التابعين .
2- بلال بن يحيى وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
3- تميم بن نذير وكنيته أبو قتادة وهو من كبار التابعين .
4- ثابت بن أسلم وكنيته أبو محمد وهو من الطبقة دون الوسطى من التابعين .
5- حبيب بن أبي فضلان وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
6- حجير بن الربيع وكنيته أبو السوار وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
7- حسان بن حريث وكنيته أبو السوار وهو من كبار التابعين .
8- الحسن بن أب الحسن يسار وكنيته أبو سعيد وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
9- حفص بن عبد الله وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
10- الحكم بن عبد الله بن إسحاق وهو من الطبقة الوسطى من التابعين .
بعض الأحاديث التي نقلها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم :
عن عمران بن حصين أن رسول الله قال :
( لا أركب الأرجوان ولا ألبس المعصفر ولا ألبس القميص المكفف بالحرير)،
قال : وأومأ الحسن إلى جيب قميصه وقال :
( ألا وطيب الرجال ريح لا لون له ألا وطيب النساء لون لا ريح له ) .
[ البخاري - كتاب التيمم - باب الصعيد الطيب وضوء المسلم يكفيه من الماء - رقم 331 ]
وعنه أن رسول الله رأى رجلا معتزلا لم يصل في القوم فقال يا فلان :
( ما منعك أن تصلي في القوم )
فقال يا رسول الله : أصابتني جنابة ولا ماء ، قال :
( عليك بالصعيد فإنه يكفيك ).
[ البخاري - كتاب التيمم - باب التيمم ضربة - رقم 335 ]
وعنه أيضًا قال : صلى مع علي بالبصرة فقال :
ذكَّرنا هذا الرجل صلاة كنا نصليها مع رسول الله ،
فذكر أنه كان يكبر كلما رفع وكلما وضع
[ البخاري - كتاب الأذان - باب إتمام التكبير في الركوع - رقم 742 ] .
من كلمات عمران بن حصين :
قال عمران بن حصين :
لوددت أني كنت رمادا تسفيني الريح في يوم عاصف حثيث .
عن عمران بن حصين قال : افتدى يوم المريسيع نساء
بني المصطلق وكان يتعاقلون في الجاهلية .
وقال : ما مسست ذكري بيميني منذ بايعت رسول الله .
وفاة عمران بن حصين :
عن حفص بن النضر السلمي قال :
حدثتني أمي عن أمها وهى بنت عمران بن حصين أن عمران بن حصين
لما حضرته الوفاة قال :
" إذا مت فشدوا علي سريري بعمامتي فإذا رجعتم فانحروا وأطعموا " ..........

وكانت وفاته في سنة اثنتين وخمسين، ودفن بالبصرة .

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:49 AM
(http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=7448)http://www.lover3moon.com/rmd/fem/0%20%28141%29.gif (http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=7448)
http://www.lover3moon.com/rmd/fem/0%20%28110%29.gif


http://www.saaid.net/twage3/126.gif
http://www.saaid.net/twage3/103.gif
http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=448
اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصائِمينَ،
وَقِيامي فيهِ قِيامَ القائِمينَ، ونَبِّهْني فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ،
وهَبْ لي جُرمي فيهِ يا إلهِ الْعالَمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ الْمُجْرِمينَ.
http://www.saaid.net/twage3/096.gif
اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ وَجَنّبْني فيهِ
مِنْ سَخَطِكَ وَنقِماتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِقِرآءةِ آياتِكَ،
بِرَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.
http://www.saaid.net/twage3/095.jpg
اَللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ الذِّهْنَ وَالتَّنْبِيهِ، وَباعِدْني فيهِ مِنَ السَّفاهَةِ وَالتَّمْويهِ،
واجْعَل لي نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا اَجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ.
http://www.saaid.net/twage3/093.jpg
اَللّهُمَّ قَوِّني فيهِ عَلى إقامَةِ اَمْرِكَ، وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ،
وَاَوْزِعْني فيهِ لأَِدآءِ شُكْرِكَ بِكَرَمِكَ، وَاحْفَظْني
فيهِ بِحِفْظِكَ وَسِتْرِكَ، يا أبْصَرَ النّاظِرينَ.
http://www.saaid.net/twage3/101.gif
اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ المُسْتَغْفِرينَ،
واجْعَلْني فيهِ مِن عبادِكَ الصّالحينَ القانتين،
وَاجْعَلْني فيهِ مِنْ أوْلِيائِكَ الْمُقَرَّبينَ، بِرَأفَتِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.
http://www.saaid.net/twage3/098.gif
اللهم لا تخذلني لتعرضِ معاصيكَ ،
وأعذني من سياطِ نقمتكَ ومهاويكَ ،
وأجرني من موجباتِ سخطكَ بمنكَ وأياديكَ ، يا منتهى رغبةِ الراغبين
http://www.saaid.net/twage3/104.gif
اَللّهُمَّ أعِنّي فيهِ على صِيامِه وقِيامِهِ،
وَجَنِّبْني فيهِ مِنْ هَفَواتِهِ وآثامِهِ، وارْزُقْني فيهِ ذِكْرَكَ بِدَوامِهِ،
بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِلّينَ.
http://www.saaid.net/twage3/102.gif
اَللّهُمَّ ارْزُقْني فيهِ رَحْمَةَ الأَيْتامِ، وإطْعامَ الطَّعامِ،
وَإفْشاءَ السَّلامِ، وَصُحْبَةَ الْكِرامِ، بِطَوْلِكَ يا مَلْجَأَ الآمِلينَ.
http://www.saaid.net/twage3/092.jpg
اللهمَّ اجعلَ لي فيهِ نصيباً من رحمتكَ الواسعةِ ،
واهدني فيهِ ببراهينكَ القاطعةِ ، وخذْ بناصيتي إلى مرضاتكَ الجامعةِ ،
بمحبتكَ يا أملَ المشتاقينَ
http://www.saaid.net/twage3/086.jpg
اللهمَّ اجعلني فيهِ من المتوكلينَ عليكَ ،
الفائزينَ لديكَ ، المقربينَ إليكَ ، يا غايةَ الطالبينَ
http://www.saaid.net/twage3/099.gif
اللهمَّ حببْ إليَّ فيه الإحسانَ ، وكرهْ إليَّ فيهِ الفسوقَ والعصيانِ ،
وحرمْ عليَّ فيهِ السخطَ والنيرانَ ، بقوتكَ يا غوثَ المسنغيثينَ
http://www.saaid.net/twage3/100.gif
اللهم ارزقني فيهِ السترَ والعفافَ وألبسني فيهِ لباسَ القنوع والكفافِ ،
ونجني فيهِ مما أحذرُ وأخافُ ، بعصمتكَ يا عصمةَ الخائفين
http://www.saaid.net/twage3/091.jpg
اللهمَّ طهرني فيهِ من الدنسِ والأقذار ، وصبرني على كائناتِ الأقدارِ ،
ووفقني للتقى وصحبةِ الأبرار ، بعونكَ يا قرةَ عيونِ المساكين
http://www.saaid.net/twage3/090.jpg
اللهمَّ لا تؤاخذني فيهِ بالعثراتِ ، وأقلني فيهِ من الخطيئاتِ والهفواتِ ،
ولا تجعلني غرضاً للبلايا والآفاتِ ، بعزكَ يا عزَّ المسلمينَ
http://www.saaid.net/twage3/089.jpg
اللهمَّ ارزقني فيهِ طاعةَ العابدينَ ،
واشرحْ فيهِ صدري بإنابةِ المهبتينَ ، بأمانك يا أمانَ الخائفينَ
و صلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين .
http://www.saaid.net/twage3/097.jpg

اللهم لا تشمت احد في امة الحبيب محمد يارب يارب يارب
اللهم بلغنا رمضان واجعلنا فيه من المقبولين.. يا أرحم الراحمين
(http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=7448)

الفقير الى ربه
06-07-2012, 07:00 AM
عائض القرني

٢٠١٢/٧/٢
هذا خلق الله (http://www.ataaalkhayer.com/)

تحدى الله الخليقة بآياته الباهرة في الكون وبديع صنعه في الآفاق
ودقة حكمته في الأنفس فقال
{هذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ}
يقول الفيلسوف الكبير ابن رشد في كتابه
(الكشف عن مناهج الأدلة) ص 109:
(إن الإنسان إذا نظر إلى شيء محسوس فرآه قد وضع
بشكل ما وقدر ما ووضع ما موافق في جميع ذلك للمنفعة الموجودة
في ذلك الشيء المحسوس، والغاية المطلوبة، حتى يعترف
أنه لو وجد بغير ذلك الشكل أو بغير ذلك الوضع أو بغير ذلك القدر
لم توجد فيه تلك المنفعة، علم على القطع أن لذلك الشيء صانعاً صنعه،
ولذلك وافق شكله وقدره ووضعه تلك المنفعة،
وأنه ليس يمكن أن تكون موافقة اجتماع تلك الأشياء لوجود المنفعة بالاتفاق.
كذلك الأمر في العالم كله، فإنه إذا نظر الإنسان ما فيه
من الشمس والقمر وسائر الكواكب التي هي سبب الأزمنة الأربعة،
وسبب الليل والنهار وسبب الأمطار والمياه والرياح وسبب عمارة
أجزاء الأرض ووجود الناس وسائر الكائنات من الحيوانات والنباتات،
وكون الأرض موافقة لسكنى الناس فيها وسائر الحيوانات البرية،
وكذلك الماء موافقاً للحيوانات المائية، والهواء موافقاً للحيوانات الطائرة،
وأنه لو اختل شيء من هذه الخلقة والبنية لاختل وجود المخلوقات التي ها هنا،
علم على القطع أنه ليس يمكن أن تكون هذه الموافقة
التي في جميع أجزاء العالم للإنسان والحيوان والنبات بالاتفاق،
بل ذلك من قاصد قصده، ومريد أراده، وهو الله عز وجل.
وقال العالم :«كريس موريسون» رئيس أكاديمية العلوم
بنيويورك في كتابه: «الإنسان لا يقوم وحده»:
إن الطيور لها غريزة العودة إلى الوطن، فعصفور الهزاز
الذي عشش ببابك يهاجر جنوباً في الخريف،
ولكنه يعود إلى عشه في الربيع التالي، وفي شهر سبتمبر تطير أسراب
من معظم طيورنا إلى الجنوب،
وقد تقطع في الغالب نحو ألف ميل ولكنها لا تضل طريقها.
وأنت إذا تركت حصانك العجوز وحده، فإنه يلزم الطريق مهما
اشتدت ظلمة الليل، وهو يقدر أن يرى وهو في غير وضوح،
والبومة تستطيع أن تبصر الفأر الدافئ اللطيف
وهو يجري على العشب البارد مهما تكن ظلمة الليل.
وسمك السلمون الصغير يمضي سنوات في البحر،
ثم يعود إلى نهره الخاص به، الأكثر من ذلك أنه يصعد إلى جانب النهر
الذي يصب عند النهير الذي ولد فيه،
فما الذي جعل السمك يرجع إلى مكان مولده بهذا التحديد؟
وهناك لغز أصعب من ذلك يتطلب الحل، وهو الخاص
بثعابين الماء التي تسلك عكس ذلك المسلك، فإن تلك المخلوقات
العجيبة متى اكتمل نموها هاجرت من مختلف البرك والأنهار.
وإذا كانت في أوروبا قطعت آلاف الأميال في المحيط قاصدة كلها
إلى الأعماق السحيقة جنوبي برمودا، وهناك تبيض وتموت
أما صغارها تلك التي لا تملك وسيلة لتعرف بها أي شيء سوى
أنها في مياه قفرة فإنها تعود أدراجها وتجد طريقها إلى الشاطئ
الذي جاءت منه أمهاتها، ومن ثم إلى كل نهر أو بحيرة أو بركة صغيرة،
حتى إذا اكتمل نموها دفعها قانون خفي إلى الرجوع
حيث كانت بعد أن تتم الرحلة كلها،
فمن أين ينشأ الحافز الذي يوجهها لذلك؟
لم يحدث قط أن صِيدَ ثعبان ماء أمريكي في المياه الأوربية
أو صيد ثعبان ماء أوروبي في المياه الأمريكية)،
فما عليك إلا أن تفتح عينيك وتنظر في كتاب الكون المفتوح
وتقرأ آيات القدرة وتطالع أحرف الصمدانية في هذا الخلق العجيب
لتعلم أن لا إله إلا الله وأرشدك إلى متابعة البروفسور الفيزيائي
الدكتور علي منصور كيالي في محاضراته بواسطة اليوتيوب
عن المادة والطاقة في القرآن الكريم وعن مشاهد القيامة
في القرآن وعن الإعجاز العلمي في الكون بعدها
لن تملك نفسك حتى تصيح وتذعن وتردد :
سبحان الله سبحان الله ولهذا لما ذكر الله آياته الكونية
وبديع صنعه أتبع ذلك بتسبيح نفسه المقدسة وتنـزيهه سبحانه
عن النقص في صفاته والعيب في أسمائه والخلل في فعله
والاضطراب في صنعه، بل تحدى الخليقة جهاراً نهاراً
بسماواته المهولة السامقة المهيبة فقال:
{ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ}
وإنما قال: (كرتين) ولم يقل: (مرتين) فإن المقصود كرة بعد كرة
لا مرتين في العدد فقط، ثم انظر الإعجاز والإيجاز في قوله:
(خَاسئاً وَهُوَ حَسِيرٌ) أي يرتد إليك طرفك ذليلاً مهزوماً منقطعاً
أمام هيبة القدرة وجلال الإبداع وروعة الخلق فتعالى الله علواً كبيراً،
ولهذا تجد العلماء والباحثين والمخترعين أكثر الناس إيماناً
وخضوعاً وتواضعاً لعظمة الله وقدرته عز وجل ولهذا قال تعالى:
{إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء}
جاءت هذه الآية بعد ذكر بديع خلق الله ولطيف صنعه وتجد بالمقابل
أكثر الناس إعراضاً عن عبادة الله وتمرداً على طاعته واستكباراً
في الأرض هم الجهلة الأدعياء والحمقى الأغبياء ودائماً تجد القرآن
يهاجم الجهل وأهله والغفلة وأربابها ويمدح العلم والعلماء
ويشيد بالمعرفة ويعرض الأدلة ويناقش البراهين ويحتفل بالحجة قال تعالى :
{قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ}،
وقال:
{قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا}
وقال:
{قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}،
فيا أيها القراء الكرام أرجو إثراء هذا الموضوع بالتفكر
والكتابة والمطالعة لنزداد إيماناً بربنا وطاعة له وتسليماً لأمره جل في علاه.
د/ عائض القرني

الفقير الى ربه
06-07-2012, 07:13 AM
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
من أعظم الصفات التي تغيب عن البشر..
السمو بالنفس.. (http://www.ataaalkhayer.com/)
هو الفرق الذي يميز الإنسان السوي الذي يفهم سبب وجوده..
ويعرف كيف يقضي أيامه في هذه الدنيا..
عن غيره من البشر الذين يهيمون في الحياة..
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
يعني الترفع عن كل ما يعيب نفسك..
ويجلب لها الذل والمهانة سواء بتفكير.. بفعل .. أو بكلام..
عندما تسمو بنفسك تجد أن هنالك الكثير من الناس الذين مثلك..
وكذلك الكثير ممن هم دونك..
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
يعني الترفع عن الخوض في التفاهات..
الترفع عن مجالسة السوقة.. (http://www.ataaalkhayer.com/)
الترفع عن الأماكن المشبوهة..
البقاء عاليا في هذه الدنيا..
لا يضرك ما تسمع.. ولا ما ترى..
سيقولون عنك متخلف.. متطرف.. رجعي..
قل هذا أنا.. وأنا مقتنع بنفسي..
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
أن تتنازل أحيانا وتنسحب بهدوء..
لأن بقاءك سيخدش قيمتك مع من لا يقدرون القيم..
قد تكون في نقاش مع من لا يعرفون أساسيات النقاش..
وقد تكون تنصح من لا يتقبل النصيحة..
عندها إنسحب بهدوء..
فإنك بذلك تسمو. (http://www.ataaalkhayer.com/)
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك..
وهذه من أعظم درجات السمو..
قلة من يستطيع عليها.. وقلة من يحب أن يفعلها..
السمو بالنفس أن تعلم أنك مخلوق..
وإن كانت لك قيمة فقيمتك من عظمة خالقك فقط..
خالقك العظيم الذي وهبك سمعا وبصرا وعقلا وقلبا..
ليرى كيف تتصرف بهم..
خالق عظيم يأمرك بأن تسمو بنفسك عن كل ما يشوبها..
من كبائر.. ذنوب.. معاصي.. وحتى مكروهات
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
ان تكون راضيا عن كل ماقدمت..
ولم تقدم على شيء يجعلك في ليلة تعض أصابع الندم عليه..
السمو بالنفس يجعلك إنسانا سعيدا متوافقا مع ذاتك..
بلا تناقضات ولا شكوك ولا تمنيات..
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
أن تتخذ عهدا على أن تكون عند حسن ظن من يحبك..
ويتمنى أن يراك الأفضل والأصلح والأنجح..
السمو بالنفس معادلة صعبة..
قلة من يدركها.. (http://www.ataaalkhayer.com/)
ولكن من أدركها يستحيل أن يتنازل عنها
°•.♥°•. السمو °•.♥.•° بالنفس .•°♥.•°
أن تعلم أنك مخلوق ضعيف..
وعظمتك من خالقك فقط..
وهدفك في حياتك أن تنال رضاه..
وكل مايؤدي إلى رضاه يصب في مصلحتك دينا ودنيا وصحة وحياة..
أهنالك أعظم من خالقك..
رضاه أن تسمو بنفسك عن كل ما يهينها فعلا وقولا..
وبسموك هذا تنال جزاء في أخراك..
يضاف لما كسبته في دنياك..
م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 07:18 AM
السعادة في معاملة الخلق (http://www.ataaalkhayer.com/)

لشيخ الإسلام ابن تيمية يرحمه الله
السعادة في معاملة الخلق : أن تعاملهم لله، فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله،
وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله لا لمكافأتهم،
وتكف عن ظلمهم خوفا من الله لا منهم. كما جاء في الأثر:
« ارج الله في الناس ولا ترج الناس في الله وخف الله في الناس
ولا تخف الناس في الله »
أي: لا تفعل شيئا من أنواع العبادات والقرب لأجلهم، لا رجاء مدحهم
ولا خوفا من ذمهم، بل ارج الله ولا تخفهم في الله فيما تأتي وما تذر،
بل افعل ما أمرت به وإن كرهوه. وفي الحديث : « إن من ضعف اليقين
أن ترضي الناس بسخط الله أو تذمهم على ما لم يؤتك الله »
[البيهقي في الشعب: (207)]فإن اليقين يتضمن اليقين في القيام بأمر الله
وما وعد الله أهل طاعته، ويتضمن اليقين بقدر الله وخلقه وتدبيره،
فإذا أرضيتهم بسخط الله لم تكن موقنا لا بوعده ولا برزقه،
فإنه إنما يحمل الإنسان على ذلك إما ميل إلى ما في أيديهم من الدنيا،
فيترك القيام فيهم بأمر الله؛ لما يرجوه منهم. وإما ضعف تصديق بما وعد الله
أهل طاعته من النصر والتأييد والثواب في الدنيا والآخرة،
فإنك إذا أرضيت الله نصرك ورزقك وكفاك مؤنتهم، فإرضاؤهم بسخطه
إنما يكون خوفا منهم ورجاء لهم؛ وذلك من ضعف اليقين.
وإذا لم يقدر لك ما تظن أنهم يفعلونه معك : فالأمر في ذلك إلى الله لا لهم،
فإنه ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، فإذا ذممتهم على ما لم يقدر،
كان ذلك من ضعف يقينك، فلا تخفهم ولا ترجهم ولا تذمهم من جهة نفسك وهواك؛
لكن من حمده الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فهو المحمود، ومن ذمه الله
ورسوله صلى الله عليه وسلم فهو المذموم.
ولما قال بعض وفد بني تميم : يا محمد أعطني، فإن حمدي زين وإن ذمي شين
. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ذاك الله عز وجل»
[الترمذي: (3267)].
وكتبت عائشة إلى معاوية، وروي أنها رفعته إلى النبي صلى الله عليه وسلم:
« من أرضى الله بسخط الناس كفاه مؤنة الناس،
ومن أرضى الناس بسخط الله لم يُغْنُوا عنه من الله شيئا »
[الترمذي: (2414)]هذا لفظ المرفوع، ولفظ الموقوف:
« من أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس،
ومن أرضى الناس بسخط الله عاد حامده من الناس له ذاماً » [الترمذي: (2414)]
هذا لفظ المأثور عنها، وهذا من أعظم الفقه في الدين. والمرفوع أحق وأصدق
فإن من أرضى الله بسخطهم كان قد اتقاه، وكان عبده الصالح
والله يتولى الصالحين وهو كاف عبده
﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ۝ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ﴾.
فالله يكفيه مؤنة الناس بلا ريب، وأما كون الناس كلهم يرضون عنه:
فقد لا يحصل ذلك، لكن يرضون عنه إذا سلموا من الأغراض وإذا تبين لهم العاقبة،
ومن أرضى الناس بسخط الله لم يغنوا عنه من الله شيئا كالظالم الذي
يعض على يده يقول:
﴿ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا ۝ يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا﴾
وأما كون حامده ينقلب ذاما: فهذا يقع كثيراً ويحصل في العاقبة،
فإن العاقبة للتقوى، لا يحصل ابتداء عند أهوائهم، وهو سبحانه أعلم.
م/ن
(http://www.ataaalkhayer.com/)

الفقير الى ربه
06-07-2012, 10:50 AM
اقـــرأ وتـــأمـل .. ثم حاول أن تطبـق !
هاتان فقرتان ..
كل منهما تحتاج إلى إعادة قراءة بمزيد تأمل وتدبر
لعل الله ينفعنا بما نقرأ فتتحرك قلوبنا إلى الله
فترتبط به ، وتبقى مشدودة إليه جل في علاه
= =
بسم الله الرحمن الرحيم
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يروى : أن الإمام أحمد بن حنبل .. بلغه أن أحد تلامذته
يقوم الليل كل ليلة ويختم القرآن الكريم كاملا حتى الفجر ...
فأراد الإمام أن يعلمه كيفية تدبر القرآن فأتى إليه
وقال : بلغني عنك أنك تفعل كذا وكذا ...
فقال : نعم يا إمام
قال له : إذن اذهب اليوم وقم الليل كما كنت تفعل ..
ولكن اقرأ القرآن وكأنك تقرأه على
.. أى : كأنني أراقب قراءتك ... ثم أبلغني غدا
فأتى إليه التلميذ في اليوم التالي وسأله الإمام فأجاب
لم أقرأ سوى عشرة أجزاء
فقال له الإمام
: اذن اذهب اليوم واقرأ القرآن وكأنك تقرأه على
رسول الله صلى الله عليه وسلم
فذهب ثم جاء إلى الإمام في اليوم التالي وقال
يا إمام .. لم أكمل حتى جزء عم كامل
فقال له الإمام : إذن اذهب اليوم ..
وكأنك تقرأ القرآن الكريم على الله عز وجل
فدهش التلميذ ... ثم ذهب
في اليوم التالي ...
جاء التلميذ دامعا عليه آثار السهاد الشديد
فسأله الإمام : كيف فعلت يا ولدى ؟
فأجاب التلميذ باكيا : يا إمام ...
والله لم أكمل الفاتحة طوال الليل !!!!!!!!!
تعليق :
أما الفقرة الأولى .. فلو أحسنا التعامل معها ، بالوصول إلى رحابها:
فيومها لن نرى أمتع ولا ألذ ولا أعذب ولا أشهى من كتاب الله تعالى
نعتبره رسائل مباشرة موجهة إلى كل منا بذاته ..
رسائل من الله جل في علاه .. إليك أنت ..
يا عبدي .. افعل كذا .. ولا تفعل كذا …
تحلّ بالصفات الآتية .. وإياك والصفات الآتية ..
اسمع ما أقصه عليك ، وانتفع به في حياتك … وهكذا
ويصح يومها أن تهتف :
ما أعذب الوحي في قلبي وأشهاهُ
وأما الفقرة الثانية ، فإن قرأتها بقلب مجموع في لحظة صفاء
كفيلة أن تهز هذا القلب وترجه رجا ..
إن شعرت بمثل هذه الحالة :
بادر إلى كتاب الله سبحانه ، واقرأ متدبراً
ثم انظر ماذا تثمر لك تلك الساعة من أنوار وبركات ..!
نسأل الله أن يرزقنا قلوبا خاشعة ، وأعينا دامعة ، وعلما نافعا ..
أبو عبد الرحمن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:06 AM
قصيدة محزنة للشاعر / عبدالملك العودةعن حال الصادعين بالحق
لأني مضيت لم تعثر خطايا
لأني هجرت ما يملي هوايا
لأني حملت روحي فوق كفي ولم أتركها في وحل الدنايا
لأني بعثت أشواقي لربي وفي ربي عشقت لقا المنايا
لأني زرعت أرض الموت عزاً وروت ساحة الهيجا دمايا
لأني مضيت في درب عصيبٍ به استعذبت لوعات الرزايا
لأني عشقت أنغام الجهاد ألاقي الهجر فى دنيا البلايا
وأمضي كالغريب بدار قومي فلا أحد يبادلني التحايا
ولا أحد يشد على يميني يبارك وثبتي يحذو خطايا
أعيش بغربتي دوما وحيدا ألاقيها ولا تلقى سوايا
فوا عجباً أيهجرني صحابي لأني عشقت قعقعة السرايا
لأني صدعت بالحق المبين أقاسي الهجر يعصف فى سمايا
فيا أهل البصيرة كيف أحيا وأحزاني تضج بها الحنايا
وكيف العيش في سعدٍ وهذي عذارى المسلمين غدت سبايا
أأسمع كل أنات الثكالى وصيحات العذاب من الصبايا
وأبصر جرح أحبابي ينادي ولا أحنو على دمع الضحايا
بلى والله لن ألقى نعيما إذا الأعداء عاثوا في حمايا
ومهما مضيت في دربي وحيداً ولا أحد يرد على ندايا
فسوف أسير يصحبني سلاحي و عزمي شامخ يحدو علايا
أرجو أن تنال هذه القصيدة على رضاكم واستحسانكم
طريق التوبة

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:19 AM
عبارات مقطوفة من بستان الحياة :
تحف من الأدب ودرر من النثر وجواهر من أجمل الحديث وأحسنه ومن القول أنفعه ...........عبارت من روائع البيان ولطيف الإيجاز والإعجاز عبارت مختارة بعنية ومقطوفة لكم من زهور المعرفة ومن بستان الحياة
زهرة رقم (1) :-من علامات كمال العقل علو الهمة ، والراضي بالدون دنيء(د. علي بادحدح )
زهرة رقم (2) :-الطريق السهل دائما هو نقد الآخرين ، والطريق الصعب هو نقد الذات (د. سلمان العودة )
زهرة رقم (3):-التدين الصادق من أقوى الدوافع لمصابرة الصعاب (د. سلمان العودة )
زهرة رقم (4):-إن كانت السعادة بالذهب والفضة لكانت مناجم الذهب أحرى بالسعادة منا(د. سلمان العودة)
زهرة رقم (5):-فالقلب الطاهر – لكمال حياته ونوره وتخلصه من الأردان والخبائث – لايشبع من القرآن ، ولا يتغذى إلا بحقائقه ، ولايتداوى إلا بأدويته ، بخلاف القلب الذي لم يطهره الله ( ابن القيم تعليقا على آيه 41 من سورة المائدة )
زهرة رقم (6):-الرباعية النبوية للنجاح :1- احرص على ماينفعك2- استعن بالله3- لا تعجز4- لاتقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل : قدر الله وماشاء فعل
زهرة رقم (7):-لكي تكون مطمئنا يجب أن يكون إيمانك بالله وحكمته أقوى من إيمانك برأيك ونظريتك (د. سلمان العودة )
زهرة رقم (8):-من المهم أن تستشير ، ولكن أهم من ذلك من تستشير ، وكيف تستشير ؟(أ.د. ناصر العمر )
الرسالة (9):-قال أحد الزهاد : ما علمت أن أحد سمع بالجنة والنار تأتي عليه ساعة لا يطيع الله فيها بذكر أو صلاة فقال رجل : إني أكثر البكاء فقال: إنك أن تضحك وأنت مقر بخطيئتك خير من أن تبكي وأنت مدل بعملك .
زهرة رقم (10) :-إن الذي يشك في كل إنسان لايثق به إنسان ، وإن الذي يتخيل الأعداء الوهميين هو الذي يفقد الأصدقاء الحقيقيين ويخلق الأعداء الحقيقيين(مصطفى أمين )
زهرة رقم (11):-من العيب أن يبخل الإنسان بالمال، ولكن أشد عيبا من ذلك أن يبخل بالعاطفة والحنان والحب ، ولهذا قدمه الله تعالى (( فذلك الذي يدع اليتيم * ولايحض على طعام المسكين ))(د. سلمان العودة
زهرة رقم (12):-يدل حديث القصعة (توشك أن تتداع عليكم الأمم كما تتداع الأكلة على قصعتها .................الى قوله ولكنكم غثاء كغثاء السيل )على أن أزمة الأمة آخر الزمن أزمة إتقان لا أزمة إنتاج فهل نتخلص من الافتتان بالكثرة إلى الاهتمام بالنوعية ؟(د. عبد الكريم بكار )زهرة رقم (13):-يقول ابن الجوزي : فينبغي للعاقل أن ينتهي إلى غاية ما يمكنه ، فلو كان يتصور للآدمي صعود السموات لرأيت من أقبح النقائض رضاه بالأرض.
زهرة رقم (14):-نحن بحاجة إلى أن نظهر محاسن عقيدتنا لنصبح قدوات لبعضنا ، ومفاتيح خير لغيرنا .( د. إبراهيم الدويش )
زهرة رقم (15):-رأيت كثيرا من الآباء أفرطو في تدليل أبنائهم ، ردة فعل لقسوة آبائهم معهم ، وهكذا يؤدي عدم الحكمة في التربية إلى متابعة جيلين فأكثر !(السباعي
زهرة رقم (16):-الأم أقوى عاطفة نحو الصغير ، والأب أقوى إدراكا لمصلحته ، ومن رحمة الله به توفيرهما له معا .(السباعي )
زهرة رقم (17):-لنحاول تلمس الجانب الطيب والمشرق في نفوس الناس .. ابدأهم بالسلام والمصافحة .. اجتنب البرود والجفاء ، وابن جسورالثقة بينك وبينهم ، عندها سترى كيف تتفجر ينابيع الخير في نفوسهم(د. إبراهيم الدويش
زهرة رقم (18):-لابد لمن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر من العلم قبل الأمر والنهي والرفق مع الأمر والنهي والصبر بعد الأمر والنهي( ابن تيميه )
زهرة رقم (19):-صدقة السر واحة أمان ومصدر غنى ، وإني لأعجب لمسلم يعتقد أن الله يضاعف الصدقة أضعافا مضاعفة ، ثم لا يجعل منها باب لتفريج كروبه المالية !(د. عبد الكريم بكار )
زهرة رقم (20):-سئل الإمام أحمد عن مسألة من مسائل العلم، فقال للسائل: ((انظر ماهو أصلح لقلبك فافعله )) ولذا فإن الإنسان الموفق يعرف كيف يتصرف في العبادات غير الواجبة فيوازن بين المصالح ، ويفعل الأصلح لقلبه (ابن عثيمين )
زهرة رقم (21):-ما أجمل أن يكون في حديثنا ومجالسنا ما يقوي الإيمان ويزيل الغفلة كما كان الصحابة يقول أحدهم لصاحبه (اجلس بنا نؤمن ساعة )(محمدالدويش )
زهرة رقم (22):-من المؤكد أن لكل منا مقعده في بعض مواقع هذه الحياة ، ولكن نحن الذين نقرر أن نكون في الصفوف الأولى أم الخلفي
زهرة رقم (23):-قال ابن مسعود : ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ...) إلا أربع سنين( أخرجه مسلم )
زهرة رقم (24):-العلماء قديمهم وحديثهم مختلفون في الكثير من مسائل الفقه وفروعها ممالا يكاد ينحصر ولكنهم مجمعون على وجوب سلامة الصدر من الغل والكراهية والضغينة للمسلم(د. سلمان العودة)
زهرة رقم (25):-قال النبي صلى الله عليه وسلم (( اتق الله حيثما كنت .. وخالق الناس بخلق حسن )) وقد جمع عليه السلام بين تقوى الله وحسن الخلق ، لأن تقوى الله تصلح مابين العبد وربه ، وحسن الخلق يصلح مابينه وبين خلقه. ( ابن القيم )
من بستان الحياة

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:25 AM
زهرة رقم (26):-إياك ان يراك الله حين نهاك ويفتقدك حين امرك
زهرة رقم (27):-ليس سقوط المرء فشلا ، إنما الفشل أن يبقى حيث سقط
زهرة رقم (28):-حري بالمربين أن يعلموا مع السنة كيفية تطبيقها ، ومع المعروف كيفية الأمربه ، ومع المنكر كيفية النهي عنه ، بصورة تحبب الخير للناس وتبعدهم من الشر( محمد الدويش )
زهرة رقم (29):-الاستغفار من أكبر الحسنات وبابه واسع فمن أحس بتقصير في قوله أو عمله أوحاله أو رزقه أو تقلب قلب فعليه بالتوحيد والاستغفار ففيهما الشفاء إذا كانا بصدق وإخلاص(ابن تيميه )
زهرة رقم (30):-قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن في الجمعة لساعةلا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه ، وقال : بيده يقللها )) قال الإمام ابن القيم : وقول أكثر السلف انها آخر ساعة بعد العصر
زهرة رقم (31):-وما المرء إلا حيث يجعل نفسهففي صالح الأعمال نفسك فاجعل
زهرة رقم (32):-احذر ضحك الشيطان منك في ست ساعات ، ساعة الغضب ، والمفاخرة ، والمجادلة ، وهجمة الزهد المفاجئة ، والحماس وأنت تخطب في الجماهير والبكاء وأنت تعظ الناس (السباعي )
زهرة رقم ( 33):-حديث لعن الدنيا لا يصح ، والحياة هي معركة البناء ، والموت في سبيل الله ليس غاية أو هربا من الحياة بل هو تضحية حين يتعرض البناء للعدوان(د. سلمان العودة)
زهرة رقم (43):-ليست العقيدة متونا تردد ، أو نصوصا تحفظ فقط ، بل لابد أن تتحول إلى واقع عملي في الحياة والتعامل بين الناس ( د. إبراهيم الدويش )
زهرة رقم (35):-أغلى نصيحة تهدى لأصحاب المعاناة ، ويحسن أن يعقلها المرء بين ناظريه ، هي : الصبر ، ولكي تحقق هذه النصيحة ، تحتاج إلى نصيحة أخرى : وهي الصبر أيضا ( د. سلمان العودة )
زهرة رقم (36):-يقول ابن الجوزي – رحمه الله -: يجب على كل من لا يدري متى يبغته الموت ، أن يكون مستعدا ، ولا يغتر بالشباب والصحة ، فإن اقل من يموت من الأشياخ ، وأكثر من يموت من الشباب ، ولهذا يندر من يكبر
زهرة رقم (37):-يقول بعضهم : أسكتتني كلمة عبد الله بن مسعود عشرين سنة ، حيث يقول : من كان كلامه لا يوافق فعله ، فإنما يوبخ نفسه
زهرة رقم (38):-من أعظم الغلط الثقة بالناس ، والاسترسال بالأصدقاء ، فإن أشد الأعداء وأكثرهم أذى ، الصديق المنقلب عدوا ، لأنه قد اطلع على خفي السر وليس إلا المداراة للخلق ، والاحتراز منهم ، واتخاذ المعارف من غير طمع في صديق صادق ( ابن المقفع )
زهرة رقم (39):-اجتذب سبع خصال يستريح جسمك وقلبك ويسلم لك عرضك ودينك ، لا تحزن على ما فات ، ولا تحمل هما لم ينزل بك ، ولا تلم الناس على ما فيك مثله ، ولا تطلب الجزاء على ما لم تعمل ، ولا تنظر بشهوة إلى ما لم تملك ولا تغضب على من لم يضرك غضبه ، ولا تمدح من لم يعلم من نفسه خلاف ذلك
زهرة رقم (40):-بقـــــدر همّتك وجِـــدّك ومثابرتك يكتب تاريخك ، والمجد ُ لا يُعطى جزافــــاً وإنّمـــا يُأخذ ُ بجدارة ٍ ويُنال ُ بتضحــــــة
زهرة رقم (41):-لاتستطيع أمة في الأرض أن تفعل بنا أسوأ مما نفعله بأنفسنا من خلال الخطايا والأخطاء المتلاحقة، ومن خلال تقاعسنا عن إصلاح شؤوننا(د. عبد الكريم بكار )
زهرة رقم (42):-للعبد ستر بينه وبين الله ، وستر بينه وبين الناس ، فمن هتك الستر الذي بينه وبين الله هتك الله الستر الذي بينه وبين الناس ( ابن القيم )
زهرة رقم ( 43):-ليس مع طاعة الله خوف ، ولا مع عصيانه أمن
زهرة رقم ( 44):-بإمكانك أن تحول وردتك الوحيدة إلى ماسة غالية ، وذلك بالابتسامة التي تقابل بها الناس
زهرة رقم ( 45):-ما رأيت مرائيا إلا وجدته مغتابا نماما ، والجرأة على الناس في غيبتهم كالتزلف إليهم في حضرتهم كلاهما علامة الجبن والصغار ( العقاد )
زهرة رقم ( 46):-أشد الآلام على النفس التي لا يكتشفها الطبيب ، ولا يستطيع أن يتحدث عنها المريض( السباعي )
زهرة رقم ( 47):-قيل لأعرابي: أتحسن أن تدعو ربك ؟ قال نعم ،قيل :فادع فقال : اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك ، فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألكزهرة رقم ( 48):-القلق حبيب الفراغ ، والعلماء والباحثون لا يصابون بانهيارات عصبية فهم لا فراغ لديهم
زهرة رقم ( 49):-لاخير في لذة تعقبها ندامة
زهرة رقم ( 50):-لو نفع العلم بلا عمل ، لما ذم الله سبحانه أحبار أهل الكتاب ، ولو نفع العمل بلا إخلاص ، لما ذم المنافقين( ابن القيم )
من بستان الحياة

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب !
قال ابن القيم - رحمه الله - :
و من عقوبات الذنوب : أنها تضعف في القلب تعظيم الرب جل جلاله ، و تضعف وقاره في
قلب العبد ولا بد ، شاء أم أبى .
ولو تمكن وقار الله و عظمته في قلب العبد لما تجرأ على معاصيه ، و ربما اغتر المغتر وقال :
إنما يحملني على المعاصي حسن الرجاء ، وطمعي في عفوه ، لا ضعف عظمته في قلبي ،
وهذا من مغالطة النفس ، فإن عظمة الله تعالى وجلاله في قلب العبد تقتضي تعظيم حرماته
انظر قوله تعالى { ذلك و من يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه } ، وتعظيم حرماته تحول
بينه وبين الذنوب { انظر قوله تعالى { ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب }
و المتجرئون على معاصيه ما قدروا الله حق قدره ، وكيف يقدره حق قدره ، أو يعظمه ويكبره ، و يرجو وقاره و يجله من يهون عليه أمره ونهيه ؟ هذا من أمحل المحال ، وأبين الباطل .
و كفى بالعاصي عقوبة أن يضمحل من قلبه تعظيم الله جل جلاله ، وتعظيم حرماته ، ويهون عليه حقه.

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:45 AM
قبلة !! قد تدخلك الجنة
السـٍٍٍٍٍـلام عليكم ورحـٍٍٍٍٍـمة الله وبركاته
وبالوالدين احســــــــانا،، أطلبوا رضا الله ثم رضاهـم وبرهم
أحيــاء وأمـــــوات تجدون جزاكم من الله في الدنيا قبل الأخره ،،

الفقير الى ربه
06-07-2012, 11:52 AM
من حديث لقمان لولده مررت على كثير من الأنبياء فأستفدت منهم ثمانية حكم 1ـ إن كنت في الصـلاة فإحـفظ قلبك2ـ وإن كنت في مـجـالس الناس فإحـفظ لسانك3ـ وإن كنت في بيوت الناس فإحـفظ بـصـرك4ـ وإن كنت على الطعام فإحـفظ مـعـدتـك إثنان لاتذكرهما أبدا 5ـ إساءة الناس إليك6ـ وإحسانك إلى الناس وإثنان لاتنساهما أبدا : 7ـ الله8ـ والدار الآخره


من الحكم والمواعظ القيمة جدا

الفقير الى ربه
06-07-2012, 12:02 PM
يقال : كل أنثى امرأة و لكن ليس كل إمرأه أنثى هذه حقيقة منطقيه لا يكابر فيها ولا يختلف عليها اثنان و الأنثى هي امرأة بلا مقاييس فهي ليست ملكة. فملكة جمال العالم قد تكون أجمل و أكمل جسم في العالم لكنها ليست أنثى فالمواصفات العالمية للجمال تتم بالسنتمتر و البوصة و الكيلوغرام و هذا كله يصلح لبناء منزل أو صنع سيارة و لكنه لا يصلح لصناعة أنثى
الأنثى لا تصنع لا ملابس "نيناريتشي" و لا مبتكرات " كراون يجعل من امرأة ما أنثى إن الأنوثة موهبة أو سر يولد مع امرأة ما
و كلمة أنثىمثل كلمة شخصية كلمة واحدة مركبة من الجاذبية و السحر و الغموض و الجمال والقوة و أحيانا الضعف أي المختصر المفيد الضعف القوي .فالأنثى قد تكون فتاه ما،، في مكان ما،، و هبها الله ذلك السحر الخفي الذي يفرق بين المرأة و الأنثى !!الأنوثةهي سحر في امرأة ما يجعلها مميزة و يجعلها ملكة عالمها وهناك سؤال يخطر في البال متى تفقد المرأة أنوثتها تفقد المرأة أنوثتها إن علا صوتهاو إن أدمنت العبوس عوضاً عن الإبتسامةاوإن غلب عليها حب الانتقام عن التسامح والرحمةوتفقدها إن ملأ قلبها الكره والبغض والحسد عوضاًعن المحبة والخير لكل الناسوتفقدها عندما يطول لسانها ويقصر شعرها وإن فضلت العنف عن الرقة واللين و إن تعاملت بتكبر وغرور مع الأخرين وتفقد المرأة أنوثتها إن جهلت متى تتكلم ومتى تصمت وإن أصبحت تافهة لا هدف لها ولا قيمةفلكل إمرأة لها مني نداء صادق ينبعث من حنايا القلب عودي لفطرتكلأنوثتك التي هي نعمة الله عزوجلوشكرافهل عرفتى مكانك الان ايتها الجوهرة المسلمةمجلة الكلمة الطيبه
الكلمة الطيبة

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:09 PM
يا حفيدة الصالحات : يعلم الله كم هي الموده والمحبه في الله التي اكنها لكل اخت مسلمه تنطق بشهادة ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله انه حديث النصح لتحافظي على اغلى شرف تملكيه انها العفه والطهاره والنزاهه التي حاول ذلك الذئب البشري ان يتعدى على سياجه ويلبسه لباس الخزي والعار. اتدرين كيف ذلك .وكيف يتم ذلك.انها خطوات اولها طريق الهاتف. انه حب زائف لانذلك الذئب البشري يعبث بالأرقام زلا يهمه من تكون الفريسة الاولى انت ام هي .انه مثل صائد يطلق سهمه على مجموعه من الطيور ولا يبالي ايها سقط المهم عنده ان يسقط شيء من ذلك الصيد ليشبع غريزة بطنه. هو كذلك اي وربي يعبث بلأرقام يجد ضالته في فتاة لاهيه عابثه.يلين لها القول يقسم أيمانا مغلظه انه يحبها ولا غيرها يعاهدها على الزواج وتلك المسكينه تجتر تلك الكلمات المعسوله الكاذبه لتوقعها في قلبها ثم تبادله الود بالود.حتى يتطور الامر الى ما لا تحمد عقباه.
يا منبع الحياة والحشمه: ألم تسألي نفسك يوم من الايام اذا كان هذا الشاب صادقا فيما يقول فلما لا ياتي البيوت من ابوابها ويدخل خاطبا صادقا لا لاهيا عابثا .
ايتها الدره المصونه: ام تسألي نفسك في يوم من الايام كم من فتاة غررّ بهنّ هذا الذئب ثم ذهب وتركهنّ يعشن في اوحال الرذيله.يتجر عن مرارة الاسى وتتخطفن الهواجس والاوهام كلما جاء الخاطب يريد ان يخطبها . ألم تسألي نفسك بانسياقك وراء هذا الذئب تتكررين نفس الاسطوانه السابقه .اسألي نفسك أتحبين ان تواجهي ذلك المصير؟
يا حاضنة الاجيال: ألم تسألي نفسك عن نهايةهذا الطريق .أو لا تعلمين ان حلاوات المبادىء مرارات في العواقب.
يا فتاة العقيده : أتظنين ان ذلك الشاب حتى وان كان فاسقا يرضى بالارتباط بفتاه عن طريق مكالمه عابثه .
أيتها العفيفه: ان الوصف بالعفه النزاهه مطلب وأي مطلب .كفى أن الجميع يحب ان يوصف بذلك .فكيف ترضين من خلال سماعة الهاتف أن تسلبي من نفسك هذا المطلب الغالي والنفيس.
يا اخيه : افيقي فان العرض اذا انتهك لا يمكن تداركه خزي وعار يلاحقك . همُ باليل والنهار, تقاسين الالم نظرات الناس مؤلمه لحضات قاسيه . جريمه لا يغفرها المجتمع . بؤس وحرمان وشقاء .انتي كذلك وذلك الذئب البشري يرفل في دنياه بعد ذلك . المجتع يغفر له خطيئته . كيف صار كل ذلك؟ انها البداية والنهايه هي تلك المكالمه العابثه. هو :يقال له اذا حسنت التوبه كان رجلا فاسقا لاهيا عابثا ثم تشير له الاصابع انه آن الان رجل تائب عبد من عباد الله الصالحين . ياليته يتقدم لفلانة حتى نزوجه . اما انتي فيقال كانت لاهية عابثه ثم تابت وانابت ولكنها لا تلائم ولا تصلح ان تكون زوجةً لابننا فلان .لماذا ؟ كانت ........., فتعيشين مع (كانت) من تلك اللحظه العابثه يوم ان امسكت سماعة الهاتف الى ان تواري في القبر . بل والشامتون يقولون بعد ذلك:( لقد كانت )وانتي في اطباق الثرى . ً
القراءه والاطلاع

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:21 PM
للكـــاتب أمنيه عندما يكتب كلمـــاتة التي تصل إلى أذهان النـــاس..
وأمنيتي خلال كلمــــــاتي ..أن تصـــل الى أكبر عدد ممكن الى أخــــواتي
خطــــــابي لك ايتها الفتــــــــاة المقصرة في لباسك الشــــرعي!!
من المؤسف أن نرى ونشـــــــاهد حال بعــــض الفتيـــات المســـــــلمات
في بـــــــــــلاد المســــــــــلمين!!
فالحجاب طاعة لله عز و جل و طاعة لرسول الله صلى الله عليه و سلم
أوجب الله تعالى طاعته ،
و طاعة رسوله صلى الله عليه و سلم فقال :
( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا )
غاليتــــــــــــــــي بل حبيبتـــــــــــي وأختــــــي في الله
هل سمعتي يوماً هذه الآية!!
قال الله تعالى :
{ يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا } .
هل وقفتي عندها وتدبرتي معانيها..؟؟
هذا ماقــــــــاله ربـــــــك ...فـــــــأين الطــــــــاعه لـــــه؟؟؟
ولكننا للآسف نقرأ لكن دون تدبر أو تامل ..
التبرج تخـــــلف وانحــــــــــــــطاط
إن التكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية،
لا يميل إليه الإنسان إلا وهو ينحدر ويرتكس إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله،
ومن هنا كان التبرج علامة على فساد الفطرة وانعدام الغيرة وتبلد الإحساس و موت الشعور..
قال رسول الله { سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت، العنوهن فإنهن ملعونات }.
التبرج من صفات أهل النار..
فأحـــــــــذري ان تكــــــوني منــــهن..!!
التــــــــــــــبرج سنـــــــــــــة إبليســـــــــــــــــية...
إن قصة آدم مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عدو الله إبليس كشف السوءات،
وهتك الأستار، وأن التبرج هدف أساسي له،
قال تعالى: يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا [الأعراف:27].
إذن إبليس هو صاحب دعوة التبرج والتكشف، وهو زعيم زعماء ما يسمي بتحرير المرأة
فلا تكوني من شياطين الانس و المعينه لشياطين الجن ..
فمن هذه العواقب الوخيمة:
تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة، لأجل لفت الأنظار إليهن..
مما يتلف الأخلاق والأموال ويجعل المرأة كالسلعة المهينة.
ومنها: فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب ودفعهم إلى الفواحش المحرمة.
ومنها: المتاجرة بالمرأة كوسيلة للدعاية أو الترفيه في مجالات التجارة وغيرها.
ومنها: الإساءة إلى المرأة نفسها باعتبار التبرج قرينة تشير إلى سوء نيتها وخبيث طويتها
مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء
إن المسلم الصادق يتلقى أمر ربه عز وجل ويبادر إلى ترجمته إلى واقع عملي،
حباً وكرامة للإسلام واعتزازا ً بشريعة الرحمن، وسمعاً وطاعة لسنة خير الأنام
غير مبال بما عليه تلك الكتل الضالة التائهة، الذاهلة عن حقيقة واقعها والغافلة عن المصير الذي ينتظرها.

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:34 PM
نادمة بعد فوات الأوان
سأروي لكم قصتي أملا أن تمدوا لي يد العون
فأنا فتاة بدأت حكايتي منذ عدة سنوات
عندما أحببت شابا كان زميلي في الجامعة واتفقنا على الخطوبة
ولكن ظروفه المادية كانت سيئة كما انه كان لا يزالُ طالبا في الجامعة
لذا اتفقنا على تأجيل موضوع الارتباط الرسمي لمدة ثلاث سنوات
ويشهد الله علي أني ما كنت ابغي إلا الحلال ولا أحب الحرام
استمرت علاقتنا ثمانية شهور كنا نلتقي دائما, إلا أيام العطل
وحِين نلتقِي كنا نفعلُ مِن الأشياءِ التِي ماكانَ لنا أن نفعلهَا
وكلانا كان يشعرُ بالسعادةِ, وفي ذاتِ الوقتِ أنا لم أرى منه
أي بوادِرُ شر في تلك الفترة
وبعد ثمانية شهور جاء شاب لخطبتي
فرفضته وأبلغت الشاب الذي أحبه, بشأنِ هذَا الخاطب
فقال لي: تصرفي أنت كما تشائِي فأنا لا استطيع أن أخطبك الأن
وأنت تعلمين ظروفي
وبعد إلحاح من أهلي وافقت على الخطوبة
وقبل الخطبة بيومين كلمني الشاب الذي أحبه
وقال لي: اسمعي افسخي الخطبة وأنا سوف أخطبك.
تمت الخطوبة (كتب كتاب) في المحكمة
وفي اليوم التالي ذهبت إلى الجامعة وقابلت الشاب الذي أحبه
وعدنا إلى سابق عهدنا في الحب
وعندما كنت أعود إلى البيت, كنتُ لا أرفض أن أقابل خطيبي
وكنت اختلق المشاكل حتى تُفسخ الخطبة, بالرغم مِن انه كان رجلا
صالحا يصلي ويحبني
وبعد شهرين تقريبا من العذاب معي طلقني
فرحت كثيرا, ظنا مني أن حبيبي سوف يخطبني كما وعدني
ولكن هنا كانت المفاجئة وهِي أنهُ
كان عندما بدا يبتعد عني تدريجيا, فلم أره في عام كامل إلا مرتين
ذقت خلالهما من العذاب والألم ما يصعب وصفه.
بعد ذلك في إحدى الأيام كلمني على الهاتف
وقال لي: انه لا يريدني وأنني لو كنت أحبه لما خطبت.
فـــي تلـــك ألحظـــه أنهـــرت تمامـــا
وسألتُ نفسِي, أبعد كل مافعلت و تحديت العالم كله من اجله هكذا يكون رده؟؟؟
ولكني لم استسلم واستمرت علاقتي معه لمدة سنتان أيضا وكنا نتقابل
ونتشاجر كثيرا, ولكني مع هذَا كنت أشعر دائما انه يحبني ولن يتخلى عني
وفي أحد الأيام ذهبت لمقابلته وبدأ معي بشجار
وقال لي: بما أنكِ قد خطبتي فهذَا يعنِي أنكِ لا تحبينني, ثم تركني ورحل.
أحسست وقتها بإهانة فظيعة لم احتملها, وقررت لحظتها أن انهي علاقتي معه
وفعلا عدت الى البيت وأنا منهارة تماماً
واستيقظت مِن سُباتٍ عمِيِقٍ ومما كنت فيه, ولكن بعد الكثيرُ مِن السنواتِ التِي
ضاعت من عمري على من لا يستحق, وما فائدة الندم بعد فوات الأوان.
خلال هذه الفترة لم أجد من الجأ إليه سوى الله
فبدأت أصلي وتحجبت, والحمد لله أنا الأن فتاه ملتزمة
ولم يمر علي شهر رمضان مثل هذه السنة فلقد ختمت القران لأول مره في حياتي
ويشهد الله أن أهلي لم يقصروا معي في شي, ولقد ربوني على الأخلاق الحميدة
والدين ولكنني خنت الله وخنت أهلي وخنت نفسي
عندما فعلت ما فعلت مع ذلك الشاب و مع الشاب الذي خطبني
فمن خطبنِي لم يؤذني يوما بل أنا من أذيته
والأن أنا وحيدة واشعر بغصة سوف ترافقني طيلة حياتي
فأنا لا أستطيع نسيان ما حدث لي أبداً
ولكنني أتسائل دوما لما أنا حدث معي كل هذا؟؟؟
مع أنني إنسانةٌ طيبة القلب ولم أؤذي أحدا فِي حياتِي
كما أنني أعرف ثلاث صديقات لي أحببن, وتزوجن من أحببن وأنجبن
وكان واجهن ناجح, بحمدِ الله.
لماذا أنا صادفت رجل سيء فكانَ هو نصيبي؟؟
لا أعلم ولكن لا يغيب هذا السؤال عن ذهني أبدا
وأنا الأن أخشى من العنوسة ودائما أفكر ماذا سيحل بي
فإلي الأن لم يخطبني أي أحد, وما يخيفني أكثر هُو أنني سمعت
شيخا يقول: إن الله إن أعطي عبده نعمة ثم رفضها لا يعطيه إياها ثانية
كما أنني أفكر دائما هل يغفر الله لي ما فعلت؟؟؟
فلقد ظلمت شخصا وفعلت الكثير من الفواحش, أسأل الله أن يغفرَ لِي ولكُم.
أنني حائرة جدا واشعر أنني قد أخذت عقابي في الدنيا
فأنا أتعذب كثيرا وتقتلني الوحدة ولا أجد في حياتي ما يدعوا إلى الحياة
هذِهِ هِي قصتِي وهذِهِ هِي دموعِي وألمِي وندمِي
فلا تنسونِي من الدعاءِ, وجزاكم الله كل الخير

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:46 PM
دعـــــــــــوة من القلب ... قبـل النــدم
دعوة لمحاسبة النفس ... فالأيام تمر والصفحات تنطوي والأعوام
تتوالى وكل منا يستطيع أن يحاسب نفسه قبل أن يُحاسب ويأخذ
من سنين عمره المنصرمه المواعظ والعبر وأن يراقب الله ، فها هي
الأيام تركض وهكذا الأيام تجري من غير أن نحس أو ندري إلا عند
بــــــــداية سنــــــة او قــــــــــدوم الشهـــر الكــــــريم أو العيـــــــد.
والــسؤال الأهم ... ماذا أعددنا للرحلة النهائية؟ ماذا قدمنا لأنفسنا
من خير لنجـده عنــد الله خير ثواب وخير أمـل ؟ مـــاذا سجـل في
صحائفنــا ؟ ماذا أعــددنا للحفرة التي سنــوضع فيها ؟ ...
فهل تذكــرنا اليـوم الموت والقبر ؟ هل قرأنا شيئــاً من القراّن ؟ هل
ثابرنا على الأذكار والأوراد دبر كــل صـلاة ؟ هل كنا خاشعين في
الصلاة ؟ هــل سـألنـا الله الجنــة ؟ واستعذنــا به من النــار ؟ هل
استغفرنا الله اليـوم من ذنوبنا ؟
هل تجنبنا كل مالا يرضي الله عز وجــل ؟ هل فكرنا في الابتــعاد عن
قرناء السوء ؟ هل نظفنا قلوبنا من الكبرياء والحسد والحقد وألسنتنا
من الغيبة والنميمة والكذب ؟ (هـل تـركنا الـنظر إلى ما حرم الله ؟)
هل تركنا سماع ما حـــرم الله ؟ هل أمرنا بالمعروف ونهينا عن
المنكر ؟ هل بذلنا الغالي والرخيص من أجل نصرة ديننــا والعمـــل
لــــه ؟ وهـــــل ... وهـــــل ... وهــــل ...؟
دعوة صادقة
لكل إنسانٍ أن يحاسِبَ نفسَه ، ويُعد زادَه للرحيلِ الأخير..

الفقير الى ربه
06-07-2012, 04:56 PM
هل تريد أن تكون قريباً من الله؟قال صلى الله عليه وسلم((أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء)) رواه مسلم.هل تريد أجر حجة؟قال صلى الله عليه وسلم((العمرة في رمضان تعد حجة أو حجة معي))متفق عليه.قال صلى الله عليه وسلم((من بني مسجداً بنى الله له في الجنة مثله)) رواه مسلم.هل تريد أن يستجاب دعاؤك؟قال صلى الله عليه وسلم((الدعاء لايرد بين الأذان والإقامة)) رواه ابو داود.هل تريد أن يكتب لك أجر صيام سنة كاملة؟قال صلى الله عليه وسلم((صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله))متفق عليه.هل تريد حسنات كالجبال؟قال صلى الله عليه وسلم((من شهد الجنازة حتى يُصلى عليها فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان.قيل: وما القيراطان؟ قال : مثل الجبلين العظيمين))متفق عليه.هل تريد أجر مجاهد في سبيل الله أو صائم أو قائم؟قال صلى الله عليه وسلم((الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله)) وأحسبه قال((وكالقائم لايفتر ، وكالصائم لايفطر))متفق عليه.هل تريد أن يضمن لك النبي صلى الله عليه وسلم الجنة بنفسه؟قال صلى الله عليه وسلم((من يضمن لي مابين لحييه ومابين رجليه أضمن له الجنة)) متفق عليه.هل تريد ألا ينقطع عملك بعد الموت؟قال صلى الله عليه وسلم((إذا مات الإنسان إنقطع عمله إلا من ثلاث :صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له)) رواه مسلم.هل تريد كنزاً من الجنة؟دلنا على ذلك صلى الله عليه وسلم فقال((لاحول ولاقوه إلا بالله)) متفق عليه.هل تريد أجر قيام ليلة كاملة؟قال صلى الله عليه وسلم((من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله)) رواه مسلم.هل تريد أن تقرأ ثلث القرآن في دقيقة؟قال صلى الله عليه وسلم(("قل هو الله أحد" تعدل ثلث القرآن)) واه مسلم.هل تريد أن تثقل ميزان حسناتك؟قال صلى الله عليه وسلم((كلمتان حبيبتان إلى الرحمن ، خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم " )) رواه البخاري.هل تريد أن يبسط الله لك في رزقك ويطيل عمرك؟قال صلى الله عليه وسلم((من سره أن يبسط له في رزقه أو ينسأ له في أثره فليصل رحمه)) رواه البخاري.هل تريد أن يحب الله لقاءك؟قال صلى الله عليه وسلم((من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه)) رواه البخاري.هل تريد أن يحفظك الله؟قال صلى الله عليه وسلم((من صلى الصبح فهو في ذمة الله)) رواه مسلم.هل تريد أن تغفر ذنوبك وإن كانت كثيرة؟قال صلى الله عليه وسلم((من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائه مره حُطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)) متفق عليه.هل تريد أن يضمن لك النبي صلى الله عليه وسلم الجنة بنفسه؟قال صلى الله عليه وسلم((من يضمن لي مابين لحييه ومابين رجليه أضمن له الجنة)) متفق عليه.هل تريد حسنات كالجبال؟قال صلى الله عليه وسلم((من شهد الجنازة حتى يُصلى عليها فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان.قيل: وما القيراطان؟ قال : مثل الجبلين العظيمين))متفق عليه

الفقير الى ربه
06-07-2012, 05:19 PM
أروع قصة توبةقرأتها في حياتي .... !!!!
جلس الرسول صلى الله عليه وسلم يوماَ في المسجد .. وأصحابه حوله .. جلس كالقمر وسط النجوم في ظلام الليل ..
يُعلّمهم .. يُؤدبهم .. يزكيهم .. اكتمل المجلس بكبار الصحابة .. وسادات الأنصار.. وبالأولياء .. والعلماء ..وإذا بامرأة متحجبة تدخل باب المسجد .. فسكت عليه الصلاة والسلام ، وسكت أصحابه .. وأقبَلَت رُويداً .. تمشي وجلاً
وخشية .. رمت بكل مقاييس البشر وموازينهم .. تناست العار والفضيحة .. لم تخشى الناس .. أو عيون الناس .. وماذا
يقول الناس ..
أقبلت تطلب الموت .... نعم تطلب الموت .. فالموت يهون إن كان معه المغفرة والصفح .. يهون إن كان بعده الرضا والقبول ..
حتى وصلت إليه عليه الصلاة والسلام .. ثم وقفت أمامه .. وأخبرته أنها زنت !! وقالت : ( يا رسول الله أصبت حدًا
فطهرني ) ..ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ؟! هل استشهد عليها الصحابة ؟! هل قال لهم : اشهدوا عليها ؟ لا ، احمرّ وجهه
حتى كاد يقطر دماً .. ثم حوّل وجهه إلى الميمنة .. وسكت كأنه لم يسمع شيئاً .. حاول الرسول صلى الله عليه وسلم أن ترجع المرأة عن كلامها .. ولكنها امرأة مجيدة .. امرأة بارّة .. امرأة رسخ الإيمان في
قلبها وفي جسمها .. حتى جرى في كل ذرة من ذرات هذا الجسد .. فقالت واسمع ماذا قالت .. قالت : أُراك يا رسول الله
تريد أن تردني كما رددت ماعز بن مالك .. فوا الله إني حبلى من الزنا .! فقال : ( اذهبي حتى تضعيه ) .ويمر الشهر تلو الشهر .. والآلام تلد الآلام .. حملت طفلها تسعة أشهر .. ثم وضعته .. وفي أول يوم أتت به وقد لفَّته في
خرقة .. وقالت : يا رسول الله .. طهرني من الزنا .. ها أنا ذا وضعته فطهرني يا رسول الله .. فنظر إلى طفلها .. وقلبه يتفطر
عليه ألمًا وحزنًا .. لأنه كان يعيش الرحمة للعصاة ، والرحمة للطيور، والرحمة للحيوان ..
قال بعض أهل العلم : بل هو صلى الله عليه وسلم رحمة حتى للكافر ، قال الله : ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) .. من
يُرضع الطفل إذا قتلها ؟! من يقوم بشئونه إذا أقام عليها الحد ؟ فقال : ارجعي وأرضعيه فإذا فَطَمْتيه فعودي إليّ .. فذهبت
إلى بيت أهلها .. فأرضعت طفلها .. وما يزداد الإيمان في قلبها إلا رسوًّا كرسوِّ الجبال .. وتدور السنة تعقبها سنة .. وتأتي به في يده خبزا يأكلها .. يا رسول الله قد فطمته فطهرني .. عجبًا لها ولحالها ! أي إيمانٍ
هذا الذي تحمله .. ما هذا الإصرار والعزم .. ثلاث سنين تزيد أو تنقص .. والأيام تتعاقب .. والشهور تتوالى .. وفي كل لحظة
لها مع الألم قصة .. وفي عالم المواجع رواية ..ثم أتت بالطفل بعد أن فطمته ، وفي يده كسرة خبز .. وذهبت إلى الرسول عليه الصلاة والسلام قالت : طهرني يا رسول
الله .. فأخذ – صلى الله عليه وسلم – طفلها وكأنه سلَّ قلبها من بين جنبيها .. لكنه أمْر الله .. العدالة السماوية .. الحق
الذي تستقيم به الحياة .. قال عليه الصلاة والسلام : " من يكفل هذا وهو رفيقي في الجنة كهاتين ".. ويؤمر بها فتدفن إلى صدرها ثم ترجم ..
فيطيش دم من رأسها على خالد بن الوليد .. فسبَّها على مسمع من النبي صلى الله عليه وسلم , فقال عليه الصلاة
والسلام : مهلا يا خالد " والله لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لَقُبِلت منه " ..
وفي رواية أن النبي – صلى الله عليه وسلم – " أمر بها فَرُجمت ، ثم صلّى عليها ، فقال له عمر - رضي الله عنه - : تُصلي
عليها يا نبي الله وقد زنت ! فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : لقد تابت توبة ، لو قُسّمت بين سبعين من أهل
المدينة لوسِعَتْهُم ، وهل وجدتَ توبة أفضل من أن جادت بنفسها لله تعالى" !
إنه الخوف من الله .. إنها الخشية لم تزل بتلك المؤمنة حين وقعت في حبائل الشيطان .. واستجابت له في لحظة ضعف ..
نعم أذنبت .. ولكنها قامت من ذنبها بقلبٍ يملأه الإيمان .. ونفسٍ لسعتها حرارة المعصية .. نعم أذنبت .. ولكن قام في
قلبها مقام التعظيم لمن عصت .. إنها التوبة يا عبدَ الله .. نعم إنها التوبة يا عبدَ الله ..
أيها الأخوة في الله .. لقد جعل الله في التوبة ملاذاً مكيناً .. وملجأً حصيناً .. يلجئ إليه المذنب معترفا بذنبه مؤملاً في
رب .. نادماً على فعله .. غير مصرٍ على خطيئته .. يحتمي بحِمى الاستغفار.. يتبع السيئة الحسنة .. فيكفر الله عنه
سيئاته .. ويرفع من درجاته .. التوبة الصادقة يا عبد الله .. تمحو الخطيئات مهما عظمت حتى الكفر والشرك قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغْفَرْ لَهُمْ مَّا قَدْ
سَلَفَ .. فتح ربكم أبوابه لكل التائبين .. يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار .. ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ..
يخاطبنا في التنزيل فيقول
" قُلْ يا عِبَادِىَ الَّذِينَ أَسْرَفُواْ على أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
يتبــــــــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
06-07-2012, 05:26 PM
ويقول :
( وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُوراً رَّحِيماً ) ..
وفي الحديث القدسي .. " يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم " ومن ظن
أن ذنباً لا يتسع لعفو الله فقد ظن بربه ظن السوء . فلا اله إلا الله ما عظمها من نداءات .. وما أوسعها من رحمة .. وما أجلَّه
من ربٍ غفورٍ رحيم .. و كم من عبدٍ كان من إخوان الشياطين فمنَّ الله عليه بتوبة مَحَت عنه ما سلف .. فصار صوَّاماً قواماً قانتاً لله ساجداً وقائماً
يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه .. أيها الأخ المبارك .. من تدنس بشيء من قذر المعاصي فليبادر بغسله بماء التوبة
والاستغفار .. فإن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ..جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال: " إذا أذنب عبد فقال: رب إني عملت ذنباً فاغفر
لي فقال الله: علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، قد غفرت لعبدي، ثم أذنب ذنبا آخر فذكر مثل الأول مرتين
أخريين حتى قال في الرابعة: فليعمل ما شاء " .. يعني مادام على هذه الحال كلما أذنب ذنباً استغفر منه غير مُصر ..
وفي حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب ،
قال : " يكتب عليه ". قال : ثم يستغفر منه قال : " يغفر له ويتاب عليه ". قال : فيعود فيذنب . قال : يكتب عليه ". قال : ثم
يستغفر منه ويتوب. قال : " يغفر له ويثاب عليه. ولا يمل الله حتى تملوا " أخرجه الحاكم في مستدركه ..
وسئل علي رضي الله عنه عن العبد يذنب ؟ قال : يستغفر الله ويتوب . قيل : فإن عاد ؟ قال : يستغفر الله ويتوب . قيل :
فإن عاد ؟ قال : يستغفر الله ويتوب . قيل حتى متى ؟ حتى يكون الشيطان هو المحسور..
وهذا سر من أسرار العبودية لله .. أن تخطئ لتتوب .. وتذنب لتستغفر .. ليكون الله سبحانه هو المتفضل عليك وصاحب
المنة والجود .. وبهذا فانك بالذنب مع التوبة الصادقة .. تحقق صفة العبد المنكسر المتأسف النادم الذليل الخاشع .. وربما
تحقق فيك قول السلف : " رب معصية أدخلتك الجنة .. ورب طاعة أدخلتك النار" ..
ومعنى ذلك أن بعض المعاصي .. توجب لصاحبها بعد التوبة منها .. ذلا وانكسارا وخشوعا وندما .. وقلقا وحزنا وبكاء ..
وتواضعا واستغفار .. وعملا صالحا .. فتكون سببا لدخول الجنة .. وربما صحت الأجسام بالعلل .. وبعض الطاعات .. توجب
لصاحبها كبرا وعلوا .. وتيها وعجبا .. فتكون هذه الطاعة في حقه سببا لكثير من المعاصي والذنوب .. التي قد يدخل بها
النار أيها الأخ المبارك : إن من أعظم ثمار التوبة بعد مغفرة الذنب .. أن العبد إذا اتجه إلى ربه بعزم صادق وتوبة نصوح موقناً
برحمة ربه واجتهد في الصالحات .. دخلَت الطمأنينة إلى قلبه .. وذهب عنه الهم والحزن وضيق الصدر و" الطفش " ..
وانفتحت أمامه أبواب الأمل .. واستعاد الثقة بنفسه .. واستقام على الطريقة .. واستتر بستر الله ..
يقول أحد الدعاة جاني أحد الشباب فقال لي وهو يحدث عن نفسه .. لما كان عمري أربعة عشر سنة ذهب أبي إلى
أمريكا للدراسة فذهبت معه .. أهملني أبي هناك بين المراقص والأسواق وأنا في تلك السن المبكرة ..
فلما أتم أبي دراسته سنتين عدنا إلى الرياض .. فطلبت أن يعيدني إلى أمريكا لأكمل الدراسة فرفض .. فدرست وتعمدت
أن أرسب .. رسبت عدة مرات .. فلما رأى أبي ذلك أرسلني إلى أمريكا لأكمل دراستي .. فمكثت فيها تسع سنوات .
. لم تبقى معصية على وجه الأرض إلاّ فعلتها هناك .. ثم عدت إلى الرياض وبدأت ادرس في الجامعة وأنا لا أزال على
المعاصي الكبيرة والصغيرة .. لكن بدا ضيق شديد يكتم عليَّ أنفاسي ويضيِّق عليَّ حياتي .. مللت من كل شيء كل
شيء جربته لكن الملل يلازمني !قال هذا الكلام كله . وهو يدافع عبراته .. فسألته : هل تصلي ؟ قال : لا .. قلت : أول علاج لهذا الهم هو أن تصلح علاقتك
بالذي قلبك بين يديه يقلبه كما يشاء .. فحافظ على الصلاة في المسجد .. وموعدي معك بعد سبعة أيام .. ومضت الأيام ..وبعد أسبوع جاءني بغير الوجه الذي فارقته عليه .. أول ما راني عانقني وقال : جزاك الله خيرا .. والله يا شيخ أنني في
سعادة ما ذقتها منذ تسع سنوات .. فسألته عن الضيق والملل والاكتئاب .. فإذا هو قد زال عنه كله .. وصدق الله إذ قال : "
فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء كذلك يجعل
الله الرجس على الذين لا يؤمنون "
أيها الأخ الحبيب : إن من الناس من يخدعه طول الأمل .. أو نضرة الشباب .. وزهرة النعيم .. وتوافر النعم .. فيقدم على
الخطيئة .. ويسوف في التوبة، وما خدع إلا نفسه .. لا يفكر في عاقبة .. ولا يخشى سوء الخاتمة .. ولقد يجيئه أمر الله
بغتة :
( وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيّئَـاتِ حتى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنّى تُبْتُ الآن ) ..
ومن الناس من إذا أحدث ذنبا سارع بالتوبة .. قد جعل من نفسه رقيبا يبادر بغسل الخطايا .. إنابة واستغفاراً وعملاً
صالحاً .. فهذا حريٌّ أن ينضمَّ في سلك المتقين الموعودين بجنة عرضها السماوات والأرض ممن عناهم الله بقوله :
( واَلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَـاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ
وَهُمْ يَعْلَمُونَ أُوْلَـئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَّغْفِرَةٌ مّن رَّبّهِمْ وَجَنَّـاتٌ تَجْرِى مِن تَحْتِهَا الأنْهَـارُ خَـالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَـامِلِين ) ..
" آلا بذكر الله تطمئن القلوب "
من أراد الحياة الطيبة السعيدة فعليه بالإيمان بالله والعمل الصالح ..
من عمل صالحا من
ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة " !
وأما من أعرض عن الله وحارب ربه بالمعاصي .. فلا ينتظر إلا الهمَّ والنكد .. والقلق والتمزق .. والحيرة والفزع .. " ومن
اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا " فمع المعصية يصبح المال عذاب .. والولد فتنة .. والجاه مصيبة ..
فيا من مزَّقه القلق .. وأضناه الهم .. وعذَّبه الحزن .. عليك بالاستغفار .. فإنه يقشع سحب الهموم .. ويزيل غيوم الغيوم ..
وهو البلسم الشافي والدواء الكافي .. الذي من عرفه وجربه وتداوى به فلن يحتاج إلى طبيب ولا إلى عيادة نفسية .. قال بعضهم : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همٍ فرجاً ومن كل ضيقٍ مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب " .. فهل
آن للعبد أن يرجع إلى ربه ويغتنم جوده وكرمه .. وحلمه ورحمته .. فليلجأ إلى مولاه .. ويستغفره من كل ذنب .. ويتوب إليه
من كل سيئة ؟
يا من يرى مد البعوض جناحها في ظلمة الليل البهيم الأليل ِ
ويرى نياط عروقها في مخِّهـا والمخَّ في تلك العظام النحَّلِ ويرى مسار الدم في أعضائها متنقلا من مفصلٍ إلى مفصلِ
اغفر لعـــبد تاب من زلاته ما كان منه في الزمان الأولِ
ومن أراد طيب العيش ..وسعادة الحياة وراحة البال ..وقرار النفس وحسن العاقبة ..فعليه بالاستغفار .. فكل كربة تفرج بالاستغفار ..وكل هم يزول بالاستغفار ..وكل حزن يذهب بالاستغفار .
سبحــــان الله وبحمـــده
سبحــــــان الله العظــــيم وصــــــــلى الله علـــــى نبينا مــحمـــد وعلى آله وصحــــــــبه أجمعين
رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنـات
ياله من دين

الفقير الى ربه
06-07-2012, 05:35 PM
ها هو الشاب القوي الحييَّ العالم , الذي يبلغ ثلاثين سنة , إنه الربيع بن خثيم , يتمالأ عليه فُسّاق لإفساده , فيأتون بغانية جميلة , ويدفعون لها مبلغاً من المال قدره ألف دينار .فتقول : علامَ ؟
قالوا : على قبلة واحدة من الربيع بن خثيم ,
قالت : ولكم فوق ذلك أن يزني , لأنه نقص عندها منسوب الإيمان , فما كان منها إلا أن تعرضت له في ساعة خلوة , وأبرزت مفاتنها له .فما كان منه إلا تقدم إليها يركض ويقول : يا أمة الله : كيف بك لو نزل ملك الموت ، فقطع منك حبل الوتين ؟ أم كيف بك يوم يسألك منكر ونكير ؟ أم كيف بك يوم تقفين بين يدي الرب العظيم ؟ أم كيف بك إن شقيتي يوم تُرمين في الجحيم ؟فصرخت وولّت هاربة تائبة إلى الله , عابدة زاهدة حتى لقّبت بعد ذلك بعابدة الكوفة .. وكان يقول هؤلاء الفساق : لقد أفسدها علينا الربيع .ما الذي ثبّت الربيع أمام هذه الفتنة ؟ هل هي قلة الشهوة ؟ إنه شابٌ يماثل أقرانه من الشباب في وجود الغريزة والشهوة ومع ذلك ما الذي ثبَّته هنا .. وما الذي عصمه بإذن الله ؟إنه الإيمان بالله , الذي لا إله إلا هو .. فيا من تريد السعادة وزيادة الإيمان , أوصيك بمراقبة الله .. الصلوات الخمس في أوقاتها في المساجد .. السنن الرواتب .. صيام النوافل .. ذكر الله .. زيارة القبور .. الدعوة إلى الله .. الصدقة .. مصاحبة الأخيار .. هذه جنة وسعادة ..قلت : تأمل حديث " احفظ الله يحفظك " نشتكي من الفتن وقلة المعين على الخير .. ونسأل عن كيفية الثبات على الدين .. ولم نتذكر أن من " حفِظ الله .. حفظه الله " .. فالدنيا فرصة لا تعوَّض ليرى الله عز وجل منك كل خير .
المصدر .. ( كتيب ,, ولّت هاربة ) ..

الفقير الى ربه
06-07-2012, 05:53 PM
يا أخي ...
رساله لك من أخ لك جمع بينك وبينهالحب فى الله ...يا اخي...الايام تركض مسرعه...!وشمعة العمر تنزف.....والضياء شحيح......ودروب الحياه معتمه..!يا اخي...انت قبطان في هذه الدنيا..وزورق الأمل صغير....وشراع الأماني ممزق....وبحر التسويف بلا مرسى..!يا اخي...الشهوات تتساقط مثل الثلوج..!وبرد الفتن قاسي.....وشتاء المعاصي طويل....ودفئ الثبات يتلاشى..!يا اخي...في هذا الزمان..طعم الصبر مُر....والأنتظار صعب.....والصمود مستحيل..!يا أخي...المؤمن غريب في هذا العالم..انت هنا غريب....او عابر سبيل .....انت هنا مسافر على وشك الرحيل..يا أخي...رحلة الموت قادمه..وزاد الحسنات قليل....وحمل الاوزار ثقيل....وسفر البرزخ سفراً بعيد..!يا أخي ...هل تعرف معنى الموت...؟؟؟هل تعرف؟؟.......الحياه كلها كذبه.. والموت هو الحقيقه الوحيده فيها..!!هل تعرف يا أخي انه سوف يأتي يوم وتخرج من بيتك ولاتعود أبداً...!هل تعرف يا أخي انه سوف يأتي يوم وتلبس ملابسك ولا تخلعها يخلعها غيرك..!اخي انا وانت كل يوم نسمع ان (فلان مات) وسوف يأتي يوم ويقال انه انت اوانا (مات)...!اخي انا وأنت نحضر الجنائز وندخل المقابر ونخرج منها ....لكن ولله سوفيأتي يوم وندخل ولا نخرج أبداً....أبداً...!!أخي سوف يأتي يوم وتترك كل شيء....كل شيء...ولله كل شيء..بيتك...سيارتك...جوالك...أغراضك...غرفتك...أصدق ائك.. ..كل شيء...هل تعرف يا أخي كم انا وانت مساكين...!!!....نعم ولله مساكين..!!!ندعي اننا نملك هذه الأشياء .......ونحن للأسف لا نملك في الحقيقه شيء..!كل شيء حولك سراب .....وكل شيء حولك سوف يزول...!!***يا اخي بالله عليك...الى متى الضياع..الى متى تكابر ...وتعاند....وتجاهر بالسيئات...الى متى تلهث خلف ما بقي من دنيا الفُتات...الى متى تجمع بعضك وبعضك في شتات..الى متى ترتكب المعاصي ولا تستحي من رب السموات...الى متى تشبع غرائزك البهيميه بلملذات....يا أخي أرجوك...
هاك يدي دعني أدلك الى طريق التوبه...طريق السعاده هنا في هذه الدنيا......وهناك في جنات النعيميا اخي لا تقل غداً.......بلله عليك لا تقلها...!أخي انا ولله اعلم ان بداخلك صوت يناديك من بعيد....يقول لك متى تعود...!!اخي انا بدمعي اناديك....متى تعود الى طريق النور طريق التوبه..!!أما آن ان تتوب وترجع الى علام الغيوب..!!اخي انا أترقب قدومك كما تترقب الأرض العطشى ماء المطر كي يرويها..!اخي لا تتأخر......!!
قلبي وروحي

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:05 PM
عبدالله العنزي ( عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر )
قصاصة من حياة فتاة ((( قصة واقعية )))
--
رسالة إلى كل فتاة ...
إلى أختي الصغيرة ...
إلى من عرفت ببراءتها ...
إلى من تشبع قلبها بالإيمان ...
الإيمان تكلم بقلبها دون أن ينطق لسانها ...
عرفتها ...
لطيفة المشاعر ...
بريئة الإحساس ...
الحياء دثارها ...
حملة بضع ورقات مع شيء من الأقلام وخرج ...
من صحبت ...
مع من لعبة ...
تمشي بين ثنايا القدر ... لا ... تدري ...
صحب أجساد على صورة أنثى ...
تظن ببراءتها أنهن صديقات ...
هذا هو طبع الصغار ...
سمع الحديث يدور ...
عن ماذا .... ماذا تقلن ... لا ... لا ... عيب ... حرام ... لكن .. أهلي ... مشكلة ...
اقتنعت ...
ليتها سمعت صيحة النذير ...
لكن الهوى صم آذنها ...
ليتها اعتبرت بغيرها ...
لكن تجاهلت ...
تعرفت على شاب ...
وقفت على ساحل الضياع ...
دخل في ذلك البحر ...
الذي غرق فيه الكثير ...
بدأت تمشي على قدميها الصغيرتين ...
أحذري ...
ليتها سمعت صيحة النذير ...
وصلت إلى أعماق البحر ...
تضن أنها ستحوز على الآلي ...
لتصنع لها عقد صغير ... لكن ... تفاجأت ....
كلمات ... ضحكات ... عبرات ...
اتفقت معه على موعد ....
خرجت معه ... بسرعة ... لنرجع ... لا يحس أهلي ...
رجعت لم يكشف أمرها ...
تمادت ....
لا تزال تسامره .. واعدها بزواج ...
كلمها بلغه لا يعرف ترجمتها إلا العقلاء ...
من عرف لغة قوم سلم من مكرهم ...
ربطة معه موعد أخر ...
خرجت مع أهلها إلى إحدى المدن الترفيهية ...
في خضم الزحام ...
عبرت إلى بوابة المدينة ...
بصمت ... لن يسمعوا خطوات أقدامي ... أم لا تراني ... أختي الصغيرة ... لن تخبري أمي .................................................. ..................................
(( ولا تحسبن الله غافلن عما يعمل الظالمون ))
خرجت اتصلت ... ها أنا خرجت .....
ركبت معه ....
هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .....
تقبض عليها مع ذلك الشاب ...
لا أمي .... أهلي .... أستروني ....
بكت ....
لماذا ...
صرخت ...
ما السبب ...
حسرات ... حسرات .... تلوك قلبها الصغير ....
أشفقت عليها ... لماذا يا صغيرتي ....
قالت يا شيخ وعدني بالزواج ....
هل تصديقين .... نعم ....
مشاعره صادقة معي ...
حاولت الإقناع أنا وزملائي ...... لكن للأسف دون جدوى ....
تعلقت به .......... وهل بهذه الطريقة الرخيصة تصرف مشاعرنا النبيلة ...
نقول هو كذاب يريدك ألعوبة بيده ... هو لا يريدك ....
قالت .... لا يا شيخ ... هو يحبني .... ويريد أن يتزوجني ....
وأخر العلاج الكي ....
حسناً يا صغيرتي .... أسمعي صوت ذلك الشاب الذي يمنيك بأن تكوني زوج له ...
أنت أيها الشاب هل تحب هذه الفتاة .... سكت ... طأطأ رأسه ... تكلم ...
كيف تخرج الحروف وهي تعلم أن الذي سيخرجها الكذب والخيانة ....
هل تريد أن تتزوجها ... أعوذ بالله يا شيخ ... لا .. لا .. لا أريد ...
سمعت الصوت ...
أقشعر جسمها ....
تتمتم .... اللسان .... أصيب بتخدير مفاجأ ...
العينان تساقطت منها قطرات الدموع ... لكن للأسف جفت قبل أن تقع على الأرض ...
الدم يجري بسرعة داخل عروقها ... ما السبب
الدهشة .... الخوف .... التعجب ....
تكلمت بصوت عالي ....
خائن .... خائن .... خائن ..... خائن ....
واعدتي بالزواج .... يا خائن .....
أجهشت بالبكاء ....
الدموع تتساقط بغزارة ....
على ماذا تبكي ...
على مشاعرك التي بذلتها معه ....
على حياءك وعفتك ....
على سمعتك ....
ضيعتي الأمانة ...
أشفقت عليها ....
يا شيخ .... أستروني .....
لا حول ولا قوة إلا بالله .....
والله لن نكون عون للشيطان
سنسترك يا أخيتي ...
لكن هل تتوبين .... هل تعتبرين .... هل تعودين ....
إلا متى هذا الطريق ... اليوم .... ربك تبارك وتعالى أرسل عليك الهيئة وأنتي على هذه المعصية .... أخشى إن لم تتوبي غداً .... يرسل عليك ملك الموت ....
عودي يا أختي وكوني أم المستقبل ... الأخت الصادقة .... والأم الرءوم ...
لا تكوني .... على هامش الحياة ... ... الحب يا صغيرتي ليس كذب ينسق ... ولا جمل تنظم ... الحب شعور نبيل لا يخرج إلا من قلب المؤمن الصادق .... لا يصرف إلا فيما يرضي الله ..... لا شك أن الفتاة ذات عاطفة جياشة تتناسب مع فطرتها لكي تهيئها للأمومة والحياة الزوجية ....
(( فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ))
لكن لا بد من ضبط النفس والبعد عن مواطن الشبهات وكل ما يثير الغرائز البشرية
أبتعدي عن رفيقات السوء .....
دعي سماع الغناء ....
لا تتركِ الصلاة ..... لا تقطعِ صلتك بالله ِ
((( و من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً )))
أكثري من الصلاة .... استغفري .... أقرئي القرآن ..... أعبدي ربك حتى يأتيك اليقين
وسيجعل الله لك من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ....
سيأتيك ذلك الشاب الذي تستحقين أن تكوني زوجاً له ....
وستعشين بسعادة ..... والطمأنينة
هل تتوبين .....
والله يا شيخ ....
عهد علي أن أتوب وأعود إلى الله
لن أرجع إلى هذا الطريق بعد إذ نجاني الله منه ....
طريق الكل يعرفه ....
لكن خطوات الشيطان ....
طريق الكل يخاف منه ...
لكن الأمني .... الزائلة....
أين تلك البسمة ....
أين ذلك الهدوء ....
أين الراحة ....
تساقطت مني وأنا أسير في هذا الطريق ...
هل ستعود تلك الأشياء لي ...
هل سيطول الحزن بداخلي ...
قلبي يبكي بين أضلعي
(( على ما فرطت في جنب الله ))
حياتي بلا معنى ... بلا طعم ...
كنت صغيرة ....
أعشق غداً ...
لكن ملئت صفحات الغد بالمعاصي ...
تفجرت أوجاعي .....
وأصبحت قصتي مع هذا الشاب .....
بقايا أمنيات .....
أستروني يا شيخ .... والله إني تائبة ......
سنستر عليك يا أخيتي ونفرح بتوبتك ....
والله من فوق سبع سموات يفرح بتوبتك ...
يحب التوابين ويحب المتطهرين .......
كتبة :
أخوكم صديق التائبين
عبد الله العنزي
عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمدينة الرياض
للتواصل أو الاستشارة أو من وقعت من أخواتنا في مشكلة وتريد الخلاص فستجد إن شاء الله من يعينها على ذلك
من خلال الموقع وسوف يتم تحويله علينا

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:17 PM
أيها الأب الكريم سلام الله عليك ورحمته وبركاته
أسأل الله أن يجعلك أبًا راعيا وقائمًا بحقوق الرعاية كما يريده سبحانه ...
يقول الحق سبحانه :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}.
ويقول عليه الصلاة والسلام : (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).
أيها الأب الكريم : إن الله سوف يسألك عن رعيتك, وعن أطفالك, وعن بناتك , وعن بيتك, عن مستقبل هذا البيت , وكيف ربّيته , وكيف قدته , وكيف رعيته ...
أيها الأب الكريم : إن من أعظم ما يطالبك به دينك الحنيف أن تزرع الإيمان في بيتك، أن توقظ بيتك على ذكر الله, وأن ينام بيتك على ذكر الله عز وجل, وأن تخرج من بيتك كل ما فيه إغضابٌ لله عز وجل , ومخالفةٌ لحدوده تبارك وتعالى , وأن تحرم على بيتك الأغنية الماجنة, والمسلسل الهادم, والمجلة الخليعة, والجلسة اللاغية, فعليك أيها الأب أن تكون إمامًا يقتدي بك أبناؤك ...
يقول الشاعر : وينشأ ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده أبوه.
فكن حَسَن الخلُق , حسن الصدق مع الله, حسن التعامل مع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , لأنك ستكون إماما متبعًا في الخير لأهل بيتك, وسوف تنجيهم من عذاب الله بذلك إن شاء الله.
يقول الله سبحانه وتعالى : {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ }.
أسأل الله أن يجعلك مع المحسنين الذين يريدون وجهه والدار الآخرة
. أيها الأب الكريم : إن بعض الأباء تركوا بيوتهم, وذهبوا في أمور الدنيا وأشغالها وأعمالها, فانتكست بيوتهم, وخلت من التربية الإسلامية التي يريدها محمد صلى الله عليه وسلم , فأصبحت هباءً منثورا , لا تجد فيها تلاوة, ولا ذكرا, ولا عبادة, ولا خُلُقا, ولا استقامة, بل دخلت هذا البيت كل الفتن من كل جانب فأصبح بيته كالخرابة .
يقول سبحانه وتعالى : أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }
--
فاتق الله أيها الأب في بيتك فأنت مستأمن عليه، ومسؤول عنه.
أستودعك الله من أب لا تضيع ودائعه، دمت في حفظ الله ورعايته ...

الفقير الى ربه
06-07-2012, 06:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الامين وعلى اله واصحابه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين اما بعد
فكلنا نعلم ان الله جل وعلى قد احل الحلال وبينه وحرم الحرام وبينه ووضع من العقوبات ما يناسب كل معصية فوضع قطع اليد للسارق والجلد للشارب والرجم للزاني واليوم اود ان افتح مع اخوتي المسلمين واخواتي المسلمات موضوعا قد يكون خافيا على كثيرين ممن استهوته الشياطين فهو حيران الموضوع اليوم هو ببساطة ماذا لو ارتكب احد معصية من المعاصي دون ان يقام عليه الحد فهل هذا يعني انه نجى وفاز بلذته دون ان يعاقبه الله على تجرأه على ما حرم الله ؟
في البداية اود ان اشرح بعض الامور ففي الحديث الصحيح عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما ساله جبريل عليه السلام ماهو الاحسان فقال الرسول الاعظم هو ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فهو يراك فاعلم يااخي اذا كنت ممن انعم الله عليهم بالاحسان فما ان تفكر بارتكاب المعصية فانك ستخرج من دائرة الاحسان الى دائرة الايمان وايضا في الحديث الصحيح عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم انه قال لايزني الزاني وهو مؤمن ولايسرق السارق وهو مؤمن فاعلم يا اخي المؤمن ويا اختي المؤمنة انه ما ان ترتكب المعصية الاوخرجتم من دائرة الايمان الى دائرة الاسلام ولو فكر كل انسان اراد ان يرتكب معصية بهذه العقوبتين دون سواهما لكانت رادعتين له
وبفضل الله ورحمته استطعت ان اجد في القرأن العظيم وسنة نبينا الكريم صلوات الله عليه ما يزيد عن 15 عقوبة من العقوبات تنزل على العبد العاصي في الدنيا قبل ان يلاقي ربه فيوفيه جزاءه الاوفى وساذكر بعض هذه العقوبات واتمنى من اخوتي واخواتي المشاركة بارائهم وافكارهم لتعم الفائدة
نقصان الرزق _ 1
الحرمان من دعوة الملائكة _2
سوء الخاتمة _3
نقصان العمر_4
نقصان الغيرة_5
ارتكاب معصية اخرى_6
يتجرء عليه من كان يهابه_7
الحرمان من الطمأنينة_8
الهم اغفر لنا خطايانا وارحمنا واجعلنا هداة مهتدين برحمتك يا ارحم الراحمين

الفقير الى ربه
06-07-2012, 08:01 PM
قصه حقيقيه شاب عمره ستة عشر عاماً ..
كان في المسجد يتلو القرآن ..
وينتظر إقامة صلاة الفجر ..
فلما أقيمت الصلاة ..
رد المصحف إلى مكانه ..
ثم نهض ليقف في الصف ..
فإذا به يقع على الأرض فجأة مغمى عليه ..
حمله بعض المصلين إلى المستشفى ..

يقول الدكتور الجبير الذي عاين حالته ..
أُتي إلينا بهذا الشاب محمولاً كالجنازة ..
فلما كشفت عليه فإذا هو مصاب بجلطة في القلب .. لو أصيب بها جمل لأردته ميتاً ..

نظرت إلى الشاب فإذا هو يصارع الموت ..
ويودع أنفاس الحياة ..
سارعنا إلى نجدته .. وتنشيط قلبه ..
أوقفت عنده طبيب الإسعاف يراقب حالته ..
وذهبت لإحضار بعض الأجهزة لمعالجته ..
فلما أقبلت إليه مسرعاً ..
فإذا الشاب متعلق بيد طبيب الإسعاف ..
والطبيب قد الصق أذنه بفم الشاب ..
والشاب يهمس في أذنه بكلمات..
فوقفت أنظر إليهما .. لحظات..

وفجأة أطلق الشاب يد الطبيب ..
وحاول جاهداً أن يلتفت لجانبه الأيمن ..
ثم قال بلسان ثقيل : أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .. وأخذ يكررها .. ونبضه يتلاشى .. وضربات القلب تختفي..
ونحن نحاول إنقاذه..
ولكن قضاء الله كان أقوى..
ومات الشاب..
عندها انفجر طبيب الإسعاف باكياً..
حتى لم يستطع الوقوف على قدميه..

فعجبنا وقلنا له : يا فلان .. ما لك تبكي..
ليست هذه أول مرة ترى فيها ميتاً..
لكن الطبيب استمر في بكائه ونحيبه..
فلما .. خف عنه البكاء سألناه : ماذا كان يقول لك الفتى ؟
فقال : لما رآك يا دكتور .. تذهب وتجيء .. وتأمر وتنهى.. علم أنك الطبيب المختص به ..
فقال لي :
يا دكتور .. قل لصاحبك طبيب القلب.. لا يتعب نفسه.. لا يتعب.. أنا ميت لا محالة ..
والله إني أرى مقعدي من الجنة الآن ..
الله أكبر ..
{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ }
م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 08:11 PM
لمسات تفتح القلوب‎
إنها لمسات سحرية ولكنها واقع ملموس ..
ــــــــــــــــ
أشياء كل منا يستطيع أن يفعلها فتفتح له القلوب .. وتتسع له الصدور ..
اللمســـة الأولـــى
(( الإبتســـامة ))
الإبتسامة هي المفتاح الأول لكل القلوب المغلقة .. فهي مفتاح لقلوب الأطفال ومفتاح لقلوب الكبار ومفتاح لقلوب الشيوخ
وليس من الضروري أن تكون الإبتسامة بالفعل .. فأحيانا تبتسم الحروف حينما تكتب لأنها تكون من قلوب صادقة ..
وتبتسم الهدايا عندما تهدى لأنها مليئة بالمحبة والوفاء .. فـ ابتســـموا .. بكل اللغات ..
اللمســـة الثانيـــة
(( الإعتـــذار ))
أحياناً نخطأ ولانرى أننا قد أخطأنا .. وأحياناً اخرى قد نبتدأ في طريق الخطأ .. وأحياناً اخرى نشك أّنا أخطأنا ..
إن الإعتذار هو ثاني لمساتنا السحرية لكل القلوب فما أجمل ذاك الذي يعتذر عن تقصيره .. وذاك الذي يعتذر عن خطأه
وذاك الذي يعتذر لأنه لربما جرح قلباً .. أو أبكى عيناً .. والإعتذار له صوره فقد يكون برسالة أو باعتراف تملأه الدموع
أو بكلمة واحدة أنا آســــــــــــــــــــــــف .. فـ اعتـــــذروا .. بكل اللغات ..
اللمســـة الثالثـــة
(( المحبـــة في الله ))
وماأجملها من لمسة .. أحب الآخرين في الله . .قدم لهم .. اخدمهم .. سارع إلى فعل الخير لهم .. أحببهم في ذات الله
ستجد قلوبهم تحييك .. ترحب بك .. وتمتد تلك الأكف لتصافح كفك وتمضي بمحبة وإخاء ..
والمحبة في الله لها صورها .. فمنا من يكتب في المنتديات ينصح هذا ويوجه ذاك .. ومنا من يتبرع لخدمة الفقراء ..
ومنا من يبحث عن حوائج الآخرين ليقضيها فهنيئاً لتلك القلوب المحبة في الله .. فـ أحبـــــوا في الله .. بكل اللغات ..
اللمســـة الرابعـــة
(( الســـؤال ))
قد يستغرب البعض منكم عندما أعتبر السؤال لمسة سحرية .. نعم بل أنه أكثر من ذلك ..
فالسؤال عن الآخرين يشعرهم بأهميتهم .. بقيمتهم .. بمحبتهم .. يولد فيهم شعور رائع لاتوصفه الكلمات ..
فمنا من يسأل عن الآخرين اذا غابوا.. أو مرضوا .. أو أصابتهم ضائقة معنوية أو مادية ..
وللسؤال صوره.. إما بالذهاب لمنزل الشخص أو مكالمته بالهاتف أو إرسال رسالة له .. فـ اســــألوا .. بكل اللغات..
اللمســـة الخامســـة
(( الدعـــاء ))
أطهر لمسة وأنقاها عندما ترفع الكفوف إلى السماء وتطلب من الله عز وجل لأخيك أو من تحبه أو من يجد ضائقة في حياته بالفرج ..
تدعو له فتثلج صدره بذاك الدعاء .. فيكون كالبلسم للجروح ..
وللدعاء صوره فهناك من يدعي لأخيه في ظهر الغيب .. وهناك من يدعي له أمامه ..
وهناك من يدعي لأخيه في ساعات الفضيلة كساعات السحر ( الثلث الأخير من الليل ) م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 08:20 PM
قلب من ذهب
تبع هذه الخطوات لإعداد هذا الطبق الراقي..
~~ المقادير ~~
عجينة ( العطاء )
كيلو من ( حب الخير للناس ) ....
مضافا إلى ( حب الله ورسوله)
بلا مقياس
نسب متساوية من ( النية الخالصة لله ) و ( الاحتساب )
حبات من ( التواضع ) ، ( التسامح ) ، ( القناعة )
بعض وريقات من نعناع القلب ( العطف) ملونا ب ( عطر الحياء )
وابعد العيدان الجافة ( التعصب ) و ( الغرور )
قطع من نور ( التقوى ) و (الإيمان )
رشة ( صبر )
½ كأس من زيت ( الطيبة ) و ( الرضا )
ملعقة ( طموح )
~~ الطريقة ~~
· طهر قلبك من المادة الخام للتعاسة ( الكراهية)
واستبدلها ب ( الإيثار )
· يخلط مزيج ( الحب ) ويضاف إلى عجينة ( العطاء )
· تسكب بحذر ( النية الخالصة لله ) و الاحتساب )
على المقدار السابق
· يدهن سطح القلب بزيت ( الطيبة ) و ( الرضا )
· تصف كلا من (التواضع ) ، ( التسامح ) ، ( القناعة )
وتوضع في فرن ( الإخلاص )
وفي الجانب الآخر..
· يوضع قدر ( ضبط النفس ) وتغمر به قطع
( نور التقوى ) و ( الإيمان )
مع مراعاة إزالة قشور ( التعصب ) و ( الغرور
و ( حب النفس )
ولا ننسى رشة ( صبر ) وريقات نعناع القلب
( العطف ) و( الإحسان )
يرجى الانتظار طويلا..!
وبعد بضع عوائق !!
يصفى من ( الغضب ) و ( الأنانية )
بعد أن نطفيء شعلة ( الحقد ) و ( الحسد )
يقدم في صحن ( نقي أبيض )
مع ملعقة (الطموح ً)
مزينا بنكهة ( الأريحية )
فتحصل على قلب يضحك
م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 08:30 PM
إنثرْ خَلفُكَ زُهورًآ .. وَ إصبُرْ قَليلاً تَرى نُورًآ :") ..
أَلَم تَسْمَع يَوْمَا أَنْك مَن يَصْنَع فِي الْحَيَاة
وَأَنَّك الْوَحِيْد الَّذِي تَمْلِك الْقُوَّة عَلَى الْتَّغْيِيْر
أَلَم تَعْلَم أَنَّك لَو نِمْت لَن يَكُوْن هُنَاك طَعْمَا لِلْحَيَاة
وَأَنَّك وَحْدَك الْمُلَام لَو وُجِد أَي تَقْصِيْر..
رُبَّمَا كُنْت تَرَى الْحَيَاة بِلَاأْلَوَان وَبِلَا جَمَال
وَرُبَّمَا كَنَت تَظُن أَنَّهَا هَكَذَا..!!
وَأَنَّه لَا دَخْل لَك وَأَنَّه هَذَا هُو الْحَال
وَلَكِن فَكَّر وَلَو لِلَحْظَة بِعَقْل وَاع ٍ هَل هِي حَقّا هَكَذَا ..؟!
إِن لَم تَجِد الْجَوَاب أَقُوُلُهَا لَك:
لَا .. نَعَم لَا.. وَلَا تِسْتَغْرَب مِن الْجَوَاب
فَأَنْت مِن تُلَوِّنُهَا بِرِيْشَتِك وَكَأَنَّهَا لَوَحَة لَك
أَنْت مِن تُظْهِر جَمَالِهَا وَتُفْتَح لَها الْأَبْوَاب
اجْعَلْهَا مُلْكِك
فَلَن تَرْضَى أَن تَمَلُك الْقُبْح و الْسَّوَاد
وَمَلِك الْرَّوْعَة هُو الْمُرَاد
سِر بِهَا وَتُغَلِّب بِخَيْرِك عَلَى ظَلَامُهَا
سِر وَامْح الْشَّر مِن حَنَايَاهَا
فَبِيَدِك الْقِيَادَة و الْتَّحَكُّم
تَسْتَطِيْع قَلْبِهَا إِلَى جَنَّة.. وَأَتْرُك لِعَقْلِك الْحُكْم !!.
ضَع دَوْمَا نُصِب عَيْنَيْك أَن الْعُيُوْن تَرْقُبُك
الْصَّغِيْر قَبْل االْكَبِيّر
وَالْغَرِيْب قَبْل الْرَّفِيْق
فَافْعَل مَا تَفْخَر بِه
سِر تَارِكَاً خَلْفَك زُهُوْرا مَنْثُوْرَة
رِيَحَهَا عَلَى الْكُل مَنْشُوْرَة
اصْنَع الْخَيْرفَـ بِـ الْخَيْر تُنَار الْدُّرُوب
وَالْحَيَاة تَحْتَاج دَوْمَا لِخَيْرِك
كَي تَبْقَى شَمْسُهَا مُشْرِقَة دُوْن غُرُوْب
وَكَي يَعُم الْخَيْر عَلَيْك وَعَلَى غَيْرِك
تَذَكَّر أَنَّك مَن يَصْنَع فِي الْحَيَاة
فَافْخَر بِالْخَيْر الَّذِي تَتْرُكْه خَلْفَك
م/ن

الفقير الى ربه
06-07-2012, 08:40 PM
من العيب
ان تفتخر بشيء لم تصنعه أنت
فلا تفتخر بجمالك ،،،،،،، لانك لم تخلقه
ولا تفتخر بنسبك ،،،،،،،لانك لم تختاره ...
إنما افتخر بـ أخلاقك
فـ أنت من يصنعها !!!
*
القلق مثل الكرسي الهزاز ...
سيجعلك تتحرك دائماً
لكنه لن يوصلك
إلى أي مكان !!!
*
لا تُعامل الناس بفضاضة ...!!!
بحجة مزاجك السيء
فليس الجميع
كأمك .... ليفهموك ...!!!
*
مازال رضى الناس لا يدرك ...
ولكنه .......... لم يعد غاية .... !!!
*
هناك من ترتقي ...
بالحوار معهم ...
وهناك من ترتقي ...
بالصمت عنهم ...... !!!
*
إن أول شيء يلزمك ......
التغلب عليه ..........!!!!
هو ذلك الاعتقاد السخيف ،،،،،،،
بأن هناك من سيدخل حياتك ،،،،،،
و يحدث لك كل التغييرات ،،،،،
التي تطمح إليها .... !!!!!
*
لا ترفع رأسك من السجود .... !!!!
وفي قلبك شيء
لم تقله إلى الله .....
*
إذا بكت المرأة ،،،،،،،،،
إعلم أنها فقدت شيء ما....
وإذا بكى الرجل ،،،،،،،
إعلم أنه فقد كل شيء..... !!!!!
*
قد لا يكون لديك القدرة ....... ؟؟؟
لإجبار الناس
على محبتك .......!!!
ولكن ،،،،،،،، !!!!
لديك القدرة لإجبارهم .....
على إحترامك ...... !!!!!
*
عندما يكون الانسان ......
مثل قطعه النقود بوجھين .....
فإنه يقضي كل عمره ....
متنقلا بين جيوب الناس .... !!!!!
*
كلنا نغلط ......... !!!!!
لكن الناس نوعين :
ناس تغلط و تتأسف ،،،،،
وناس تغلط وتتفلسف ..... !!!!!
*
احسن الظن بالناس ....!!!!
كأنهم كلهم خير .....
واعتمد على نفسك .....!!!
كأنه لا خير في الناس ..... !!!!!!
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:14 AM
http://www.hayatnafs.com/images/naturei_1.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/naturei_2.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/naturei_4.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/nature-syria-00kl.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/natureiii09-0.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/tree5467b.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/naturei_3.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/nature-0404044455544435.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/bargreen3.gif
http://www.hayatnafs.com/images/arwa%20khaddour-ttg.jpg
تصوير أروى خضور
http://www.hayatnafs.com/images/bargreen3.gif
http://www.hayatnafs.com/images/nature-ddd7f6f.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/nature-334kkjm.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/nature-22kdd5.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hawai-232g.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hawai-24j.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hawai-234mhg.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hawai-213js.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hawai-23mfd.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/trees-fl,mgn.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/trees-tg;jk.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/ws_Good_Morning_Sun_1152x864.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hb5-54_595.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/hb5-68_595.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/nature-123n.jpg
http://www.hayatnafs.com/images/bargreen3.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:28 AM
http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_22ffb_.jpg



http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_23ac5_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_23b8c_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_233e9_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_233f0_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_233f2_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_236ed0.jpg


http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:35 AM
لن تجد اجمل من هذه
المناظر الطبيعية
http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif



http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_236f5_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_236f6_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303c9_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303ca_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303cc_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303ce_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303cf_.jpg



http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:39 AM
لن تجد اجمل من هذه
المناظر الطبيعية
http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif



http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_303d0_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_304d5_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_305ae_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_384b3_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_384b4_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_2377e_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_2381a_.jpg



http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:43 AM
لن تجد اجمل من هذه
المناظر الطبيعية
http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif



http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_2384d_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_3056a_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_23776_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30404_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30405_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30406_.jpg


http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30407_.jpg



http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 12:46 AM
لن تجد اجمل من هذه
المناظر الطبيعية
http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif



http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30409_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30426_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_30427_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_38950_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_38951_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_38952_.jpg

http://pix2pix.org/my_unzip/13278374140_38953_.jpg
http://www.samysoft.net/fmm/fimnew/fwasel/3/fgdfgdfgdf.gif

الفقير الى ربه
07-07-2012, 01:20 AM
أ.. الأمـــــل
تلك النافذه الصغيرة التي مهما صغر حجمها
إلا أنها تفتح آفاقا واسعة في الحياة
النافذة التي من خلالها يدخل إليها نور التفاؤل
ليضئ لنا الدروب المعتمة التي قد تخلفها نوائب الدهر
ب .. البســـمة
قد تكون الدواء الوحيد الذي يتبقى لك لعلاج هموم قلبك
وقد تكون المفتاح الأول لحل المشكلات وفتح أبواب السعادة
قال النبي صلى الله عليه واله وسلم : (تبسمك في وجه أخيك صدقة
ت .. التقـــوى
قال تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)
التقوى دليل للخيرات من حسن معاملة وخلق رفيع
كما أنه الطريق إلى الفلاح في الحياة والوصول للجنات
ث .. الثقـــه
نرى في وقتنا هذا أن الكثير بدى مقتنعا بعدم وجودها
فهل ياترى اختفت من قلوب البشر
وأذكر هذه المقولة التي كتبت في أحد الكتب
(الذي يحيا بالثقة ..ت حييه الثقة)
ج .. الجـــرأة
هي الإقدام على أمور قد يراها الأغلبية صعب الوصول إليها
وهي أولى درجات الشجاعة
للاسف الشديد في زماننا أصبح البعض يتصف بها في المعاصي
وجرأة على الله لابركة فيها، بل هي الهلاك ذاته
ح .. الحـــب
حب الله وحب رسوله وحب من يحبهما تجد فيها راحة القلب وسعادته
ومتى ماأصبح القلب معمورا به فإنه قلب سعيد وإن كثرت همومه وغمومه
وهو من أعظم نعم الله على عباده
إلا أن البعض شكره بصرف حبه للدنيا وملذاتها فقط
خ .. الخـــوف
خوف من الماضي .. من الحاضر .. ومن المستقبل
ولايمكن ازالة الخوف إلا الخوف من الله والإتكال عليه
د .. الدعـــاء
عبادة عظيمة تتحقق بها الأمنيات وتحلو بها الحياة
ماأجمل أن تخضع بين يدي الله وتناجيه بوجل ورجاء
ورغبة قويه لنيل رضاه سبحانه
(إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعاني)
ذ .. الذكـــرى
إنها مايتبقى من لحظات الحياة السعيدة
هناك من يعتبرها إنما هي الم كبير لاختفاء تلك اللحظات
ومنهم من يعتبرها أمل لإعادتها
والأجمل هو أن تترك ذكرى طيبة عنك لدى كل من يعرفك
ر .. الرحـــمة
( ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )
الرحمة صفه كريمة كتبها الله على نفسه وهو أرحم الراحمين
ووضعها في عبيده حتى تستقيم أمورهم وتتآلف قلوبهم .. فلا مشاعر بدون الرحمة
ز .. الزيـــارة
زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية
وزر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الخلق
وزر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض
وزر الحديقة مره في الاسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة
وزر المكتبة مرة في اليوم لتعرف فضل الله عليك في العقل
وزر ربك كل آن لتعرف فضله عليك في نعم الحياة
س .. السعـــادة
سر كبير عجز عن حله الكثير
هناك من يراه بالمال تتحقق
وهناك من يراها بالجمال تتحقق
والكثير ممن يراها باالمنصب، بالجاه، بالعلم
إلا أني أراها ستتحقق بجميع ماذكرت إذا كانت بالدين
ش .. الشـــكر
مااجمل أن تشكر من يسديك خدمة الشكر الذي يستحقه
وما أجمل أن لاتنتظر شكرا من أحد على خدمة ما
وما أجمل أن تشكر غيرك بحسن معاملتك له وصدق مشاعرك
وما أجمل أن تشكر الله على ماوهبك من نعم الكثير غيرك محروم منها
ص .. الصفـــح
إنها من الصفات التي ندرت في وقتنا الحالي
فما أجمل العفو والصفح للمسيئين
إلا أن الكثير استبدلها بالانتقام
قال تعالى (والكاظمين الغيض والعافين عن الناس)
ض .. الضـــياع
إحذر أن تضيع من نفسك أو أن تضيع نفسك منك
ط .. الطمـــأنينة
اسع لها دوماً وثق بأنك لن تحيا بها مالم يكن ضميركَ حياً
ظ .. الظـــلم
كن بعيداً عن براثن الجور ولاتقع في شركها فعاقبة الفشل
مرصودة للظالمين
نم مظلوماً ولا تنم ظالماً
ع.. العـــمل
العمل عبادة فاجعل طريق الخير مسلكك ووجهتك الدائمة
حتى يتقبله الله والناس منك
غ.. الغمـــوم
سارع لأن تبددها ممن يتلوى بها
ف.. الفشـــل
لا عليك ممن يقول أن الفشل لا نجاح فيه
فهو الخطوة الأولى للنجاح العظيم
ق .. الـــقوة
في صفحات الثقافة
ك .. الكـــتاب
سوف يصنعكَ كاتباً
ل ..اللـــيل
الليل حصاد لما فعلته نهاراً وصحيح بأنه سكون لكنه سكون لأجل
التدقيق في أحوالك السابقة لا أن تفكر في أحوالٍ جديدة
م .. المحــبة والمـــروءة
كن صادقاً في محبتك بالفعل قبل القول وكن رجلاً سيد الموقف
قبل أن يدعوك الآخرون لذلك
ن .. النـــدم
يُقال ( لاتندم على ما فات ) شرط أن تتعلم كيف ندمت حتى لا تندم
لذات السبب مجدداً
هـ .. الهـــناء
لا تلهث ورائها معتلياً أكتاف الآخرين
و .. الوفـــاء
ما أجمله حين تكتنزه للأحبة
كن وفياً لذاتك فهي انطلاقة الوفاء لمن حولك
ي .. الـــيوم
البداية والنهاية لك في ان واحد
مع تحياتي لكم
عاشق صوت الحمام
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 01:33 AM
السلام عليكم ورحمة اللًة وبركاتة
أجمل دمعة تمرفي حياة الانسان هي تلك الدمعة التي تسقط على وجنتية وهو يستشعر عظمة الخالق وعظم الذنوب والمعاصي التي أقترفها
أجمل دمعة دمعة حارة خرجت من قلب خاشع خاضع للة تفاعلت هذه الدمعة في قلب هذا الانسان التائب العائد إلى اللة فأكثر من الاستغفار
اجمل دمعة ,دمعة وإستغفار وإشستشعار عظمة الرب تبارك وتعال عامل مهم في إصلاح النفس وتغيرها إلى الاحسن
أجمل دمعة لحظة فراقك المعصية
أجمل دمعة لحظة التوبة بعد المعصية
أجمل دمعة دمعة لحظة ألأخذ بيد صاحبك
أجمل دمعة لحظة سجودك
أجمل دمعة لحظة ركوعك
أجمل دمعة لحظة الدعاء بخشوع
أجمل دمعة لحظة إستجابة الدعاء
أجمل دمعة لحظة تفريج كرب الناس
أجمل دمعة لحظة مسح رأس اليتيم
أجمل دمعة لحظة عيونك ترى الكعبة
أجمل دمعة لحظة عمل الخير للناس
أجمل دمعة لحظة مواساة الغير
أجمل دمعة لحظة رضاء والديك
أجمل دمعة لحظة صيامك بحق عن كل ما يغضب اللُه
وأعظم وأجمل دمعة لحظة فوزك بالجنة ورؤية اللُة عز وجل وشفاعةالرسول علية أفضل الصلاة وأتم التسليم
اللهم لا تحرمنا شفاعة نبيك يارب العالمين
اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم آمين يارب العالمين
دعواتكم لنا في ضهر الغيب

الفقير الى ربه
07-07-2012, 01:39 AM
ارجوكم انشروا هده القصة لانها عبرة لمن يعتبر
انا انسانة ابلغ من العمر 22 سنة مند صغري لست بانسانة عادية بدات مند صغري امارس المحرمات كنا نجتمع لنمارس الجنس و افعل اي شيء لا اعرف كيف تعلمت او من السبب لكن انا هكدا في مرة من المرات دهبت مع امي الى ماتم فواجهت الموت لاول مرة في حياتي مند دلك الحين و انا اعاني من حالة خوف مرضية من الموت بدات قصتي و معاناتي مند دلك الحين لاني لم استطع تقبلها كنت اخاف منه جدا لا اطيق الكلام عنه او سماع اي شيء عنه و لا اطيق التفكير في اني ساموت و عندما نسيت الموت نسيت الله فبدات في جميع انواع المعاصي بدات امارس العادة السرية و كنت سابدل ديني و اكدب و اسرق و اخاف من جميع الناس الا من الله كان عدوي يغرقني و انا لا ادري كنت اطلب مرضاة الناس باي شكل من الاشكال حتى اني افتعلت اني مريضة بالمس لكي اكسب شفقتهم و لم اكن اطلب رضا الله حتى اني كنت اصلي لارضي ابي لكي يقول اني تقية كنت اغضب امي و تبدا بالدعاء علي و انا لا ابالي لكن كنت غافلة على انني سالاقي مصيري بسبب دعائها كنت اضهر للناس لى انني ليس هنالك من هو افضل و اهدب مني لكن كان كله نفاق كنت اطلب رضاهم و لا اطلب رضى الدي خلقني اصبحت العادة السرية عادة لدي لا استطيع الكف و اورتثني افكار و نوايا خبيثة لا كالسحاق و الزنا المهم كنت منافقة بكل معنى الكلمة كنت خبيثة لدرجة لا تتصور و انا لا ادري مادا افعل المهم لم انجح في دراستي كنت احسد صديقاتي على كل شيء على والديهن ملابسهن كل شيء حتى في معاصيهن المهم كنت ادعي اني لا احقد على و انا الحقد في داخلي عندما اردت ارتداء الحجاب لم ارتده لارضي الله لكن ليقول الناس اني فتاة مستقيمة لاداري حقيقتي مع اني ارتديت الحجاب بقيت امارس المعاصي المهم اردت انا اتمتع بحاياتي دهبت الى الملاهي رقصت دخنت لكي اعيش الدنيا على حقيقتها كنت احب الطريق الغير مستقيم كنت عندما تواجهني مشكلة اتجه الى الاغاني لا للقران كنت اتجه لعدوي الا الى الحق المهم مند حوالي 5 اشهر بدات تراودي كوابيس كلها تنبا على الموت القريب فتارت تائرتي كيف اموت اصبت بحالة عصبية و الكل ظن انه المس المهم عندما اصبحت بحالة جيدة عدت لحياتي العدية لكن دون معاصي المهم عاودتني تلك الحالات لان الشيطان كان يوسوس لي اني ساموت في دلك النهار المهم في ليلة استمعت الى صلاة الفجر احسست بحالة غريبة و اردت التوبة فبدات التزم لكن اصبحي اسمع ايات احس انها موجهة لي كلها العداب لكن كنت عندما اصلي ارتاح في ليلة بدات لي وساوس من نفسي و الشيطان عن الله و اصبت بحالة عصبية لكن والدي ة الناس اقنعاني انه من المس و انا صدقت كدبت الكدب و صدقته المهم لم اصدق اني اني ممكن ان افعل دلك لكن العدو زين و الله حدرني يايات كتيرة لكن كنت اعرض المهم صدمت اني اصبحت احقد على الله انه لم يقبل دعائي و انه ظلمني و اقول اني احب الشيطان اتصدقوا اكره خالقي و مولاي و احب عدوي الدي دمر حياتي المهم بدات اخرج من دين الاسلام وانا لا احس حتى علمت ان ايماني دهب و اني كفرت و اشركت من بعدها اصبحت اسمع عن الموت احس ان اجلي قريب و الان اتعرفون من مادا اعني اصبحت كافرة مجرمة بابشع الصور اعرف اني اهلك نفسي لكن لا استطع لان معاصي قتلت قلبي و بعدي عن الله لم يجعله يحفظني اقرا القران لكن لا يجدي نفعا اصلي لكن بدون جدوى اصبحت في الصلاة اسب الله في داخلي لا استطيع التوقف اصبحت اعيش في جهنم الدنيا قبل الاخرة اعرف ان عدوي يدمرني لكن قلبي يرى الحق باطلا و الباطل حقا اريد ان ارضي الله لكني اكسب غضبه و سخطه احاول تغيير نفسي لكني اتعمق في الباطال و الكفر و الشرك اصبحت ااريد ان اشكر الله على نعمه و لا استطيع اصبحت اقدر انسانة خلقت و دلك من من من العدو الدي يوهمني ان الله ظلمني و انه اراد لي ما انا فيه و اصبحت متكبرة من الداخل و في كبر الجاهلية مع ان الناس يروني متواضعة الان لم اعد ارد رضاهم اريد سخطهم و رضى الله لكن انى لي دلك و قد ران على قلبي ما كنت افعل اريد ان انصحكم اتبعوا رضوان الله و اعلموا ان لكم عدو سيدمر حياتكم ان لم تهزمه هزمكم قولوا هل لي من امل هل لي من توبة؟
من واقع الحياة

الفقير الى ربه
07-07-2012, 01:51 AM
همسة في أذن كل زوج أعجبته [ فلانه ] !!
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . .
ايها الاحبة . .
كثرت الفتن في هذا الزمان واصبحنا نشاهد المغريات كل يوم . . فما نذهب الى احد المتنزهات او احد الاسواق . . الا ونرى تلك الاجسام الممشوقه والملابس العاريه من بنات جلدتنا . .
المحسوبين على الاسلام ..!
حتى اننا لم نسلم منهم في بيوتنا على تلك القنوات الفضائية . . . .
ومانشاهده هو بيع للدين بإسم البرستيج والموضه ؟! فعليهن ان يتقين الله ويستعدون للقائه . . ولعلي اتطرق لهذا في احد المواضيع القادمه بإذن الله ..
الذي سأشير اليه من خلال هذه الاسطر .. هو اعجاب الرجل المتزوج بالفتيات اللاتي يشاهدهن ومقارنتهن بزوجته . . ومن ثم يأنف تلك الزوجه ويعيش في احلامه . .
وهي تبقى كالخادمه بل تصبح اقل من ذلك !!
فهناك كثير من المشاكل تأتيني من بعض المتزوجات يشتكين من ازواجهن . . ونفورهن منهن . . حتى انه اذا خرج من البيت لا يعود الا كالذي يجرونه بالسلاسل !!
اخي المتزوج . . اسمح لي أن آخذ من وقتك القليل . .
اعلم حفظك الله . . ان اطلاق البصر لا يأتي بخير . . ولم تحذر منه الشريعه الا لما يترتب عليه من مساوئ كثيرة . .
فكونك تلاحق هؤلاء الفتيات بنظراتك فسوف يمرض قلبك . . ويستغلك الشيطان من هذا الباب . . ويبدأ يفرق بينك وبين زوجتك . .
لن يأتي ويقول لك طلق زوجتك . . فهو اذكى من ذلك بكثير . . ويعلم من اين تأكل الكتف . .!
تنظر الى جسد زوجتك فترى ما لايعجبك . . وتتذكر القوام الذي اعجبك لتلك الفتاه اللي شاهدتها في السوق . . وتبدأ تتحسر على عمرك الذي ضاع مع هذه الزوجه . .!
تسمع من زوجتك كلام لايعجبك لما تعانيه في المنزل لخدمتك . . فتبدأ تتذكر تلك الفتاة اللتي شاهدتها في احد المسلسلات وكيف كانت لبقه مع زوجها وتعطيه من الكلام المعسول . . فتحتقر زوجتك !!
تراها تضرب ابنائك لتأديبهن فتصرخ في وجهها وتعاتبها امام ابنائك . . ليس لانك اشفقت عليهم . . ولكن لانك تذكرت تلك المرأه التي تعطف على ابنائها . . فسقطت زوجتك من عينك !!
ان كانت زوجتك ليست جميله او انها ذات شكل عادي . . فإنك تصبح وتمسي وانت تتمنى ان تحظى بتلك الفنانه ذات الوجه الجميل . . الذي امتلأ بالمساحيق . . فتكره زوجتك !
وغيرها الكثير من المقارنات اللتي يقارنها الرجل المتزوج بين زوجته وبين الفتاة اللتي اعجبته ..!!
ايها الغالي . .
كل رجل يريد ان يحظى بالفتاة الجميلة ذات الصفات العاليه . . لكن الكمال لله سبحانه وتعالى ..
فارضى بما قسم الله لك . . ولا تجرح مشاعر زوجتك بمقارنتها بغيرها . . فمن الازواج من يقول لزوجته انظري لجسم فلانه الجميل وياليت انها عندي !!
الا تظن يا اخي الحبيب . . ان زوجتك ترغب ايضا بالرجل الجميل ذا الصفات العاليه ؟!
لكنها اختارتك اولا . . وقبلتك بما فيك من ايجابيات وسلبيات . . ولم تجرحك يوماً ولم تقارنك مع غيرك . . حفاظا على مشاعرك . . فكيف تجرحها انت !!
فتخيل معي انك انت وزوجتك امام التلفاز او في متنزه او سوق . . وخرج شاب اجمل منك . . ثم قالت زوجتك ما اجمل هذا الشاب . . ماذا ستكون ردة فعلك ؟!
بالتأكيد انها ستضيق بك الارض بما رحبت . . ويحصل ما لا يحمد عقباه . .
فتذكر ردة فعلها ايضاً . . ومع ذلك تكتمها في نفسها وتضحي من اجلك !!
اذا . . لا تضيع وقتك في التفكير بغيرها . . بل اجعل تفكيرك في اعادة صياغتها . . واعلم ان رجال الاطفاء لايطفئون النار بالنار . . وانما يطفئونها بالماء . .
وماصعب عليك تعديله وتغييره بالقوة . . يسهل عليك تغييره بالعفو والبسمه .. ثم اعلم ان السعادة تكمن في بيتك فلا تبحث عنها في حديقة الغرباء . .
اخي الكريم . .
ان كنت قد مللت من زوجتك واحببت ان تجرب حباً آخر . . فلا تبحث له في الاسواق والمتنزهات او في النت .. وتتسلى بذلك !!
فالله سبحانه وتعالى أحل لك اربع نساء .. فإن رأيت انك تملك القدرة على ذلك . . فأدخل من الباب وليس من النافذه !!
وان كنت لا تستطيع ذلك . . فاهتم بمن عندك . . واعلم انك تملك ما لا يملكه غيرك . . فانظر دائما لايجابيات زوجتك ولا تكن سلبياً . .
اخيرا . .
لا اريد ان اطيل . . واللبيب بالاشارة يفهم . . فهي كلمات من القلب الى القلب . . لنصلح الواقع المرير . . ولعل الزوجات ينتفعون بما كتبت . . فلهم نصيب من ذلك . .!
اسأل الله ان يصلح بين الازواج . . وان يجعل حبهم عامرا بطاعته سبحانه . .
وفقنا الله واياكم لكل خير .

الفقير الى ربه
07-07-2012, 02:05 AM
بحيائك أنت زهرة ندية ..
----------
الحياء ما أجملها من كلمة تزهو بها النفوس وتسمو بها الأجساد وتترفع عن كل ما هو قبيح وبذيء وما أجمل وجه اكتسى
بالحياء تجد فيه اشراقة كالشمس ونداوة كنداوة الأزهار في صباح يوم باكر فهل تأملنا الأزهار يوما وتساءلنا كيف حالها إذا
ما فقدت نداوتها ورونقها هل ستسر الناظرين وهل ستنثر عطرها وعبقها وهي جافة ذابلة ..
وكيف بها إذا نزعت منها أجمل ما فيها وهي أوراقها الزاهية الندية وتركت عارية منها لاشك سيكون منظرها مقزز ومنفر
وستفقد جاذبيتها ولن تحظى بالاهتمام وستذبل وتسقط على الأرض ولربما وطأتها الأقدام لأنها لم تعد تسترع الانتباه
بشكلها وعطرها الفواح وكذلك حال الفتاة فهي كالزهرة الندية بحيائها وحشمتها وحجابها فكل من ينظر إليها لا يسعه إلا
أن يقول ما أجمل حياؤها وما أحلى لباسها الذي يغلف ويحفظ لها جمالها ..
فهي تسمو بعفتها وسترها وترفض أن تجعله بضاعة معروضة في كل مكان وللأسف أيضا بالمجان تتفرسها الأعين كقطعة
حلوى مكشوفة نزع منها غلافها فأصبحت تعافها النفوس ...
إليك أوجه يا أختي هذه الكلمات :
بحيائك أنت زهرة ندية تهفو وتطرب إليك النفوس الكريمة الأبية . -
ما أجمل أن تحافظي على حجابك وعلى حياؤك وأن لا تنخدعي ببهرجة الموضة وأضوائها الكذابة فهي كشعلة اللهب التي
تحرق من يقترب منها وكم تتهاتف الفراشات إليها سائقة نفسها للهلاك لذا أنجي بدينك وحياؤك ولا تخسري حياؤك فنصف
جمال المرأة حياؤها وهوعنوان أخلاقها وقرين دينها فإذا فقد الحياء فقد الدين وماذا بعد فقدان الدين إلا الهلاك والخسران...
فعودي أختي عودا حميدا ولملمي رداء حياؤك

الفقير الى ربه
07-07-2012, 02:29 AM
هذى اسطورة حدثت فى الصين فى عهد مضى فهل نتعلم منها شيئ الحين
والاسطورة تحكى قصة امراءة عاشت مع ابنها الوحيد فى سعادة ورضى حتى جاء الموت واختطفة منها
فحزنت المراة حزنا شديدا على ابنها ولكنها لم تيأس بل ذهبت الى حكيم القرية .
وطلبت منة ان يخبرها بوصفة تعيد ابنها الى الحياة مهما كلفتها من ثمن
اخذا الحكيم نفسا عميقا وشرد بذهنة وقال: ءاتطلبين وصفة لاعادة ابنك للحياة!!!؟ حسنا.. احضرى لى حبة خردل واحدة بشرط ان تكون من بيت لا يعرف الحزن مطلقا.
وبكل همة اخذت السيدة تبحث فى بيوت القرية كلها لتجد هدفها: فطرقت باب احد البيوت وفتحت لها امراة شابة
فسألتها السيدة: هل عرف هذا البيت حزنا من قبل!!؟؟ فابتسمت الشابة فى مرارة وقالت: وهل عرف بيتى غير الحزن
واخذت تحكى للسيدة بان زوجها توفى منذ عام وترك لها 4 من البنين والبنات ولا مصدر لاعائلتهم سوى بيع اثاث الدار والذى لم يبقى منة الا القليل.
فتأثرت السيدة وحاولت ان تخفف عن الشابة احزانها وفى نهاية اللقاء صارت الامراتان صديقتان ولم تدع الشابة السيدة تذهب الا بعد اخذ وعد منها بزيارتها مرة اخرى.
وقبل الغروب دخلت السيدة بيت اخر لتسال عن طلبها لاعادة ابنها الى الحياة ولكن سرعان ما اصابها الاحباط لانها علمت
من صاحبة المنزل ان زوجها مريض وليس لديهم طعام كاف لاولادها منذ فترة وخطر ببال السيدة ان تساعد تلك الاسرة
فذهبت الى السوق واشترت لهذى الاسرة طعام من بقول . وطحين وزيت ورجعت لصاحبة الدار وساعدتها فى اعداد الطعام لاولادها واشتركت معهم بتناول الطعام بينهم وودعتهم على وعد بزيارة اخرى
وفى الصباح اخذت السيدة تطوف من بيت الى اخر باحثة عن(حبة الخردل) وطال بحثها لكنها للاسف لم تجد ذلك البيت الذى لم يعرف الحزن مطلقا
لتاخذ منة (حبة الخردل) التى ستعيد ابنها للحياة مرة اخرى
ولان السيدة طيبة القلب فقد كانت تقوم بمساعدة كل بيت تطرق بابة فى مشاكلهم
وبمرور الوقت اصبحت صديقة لكل بيت فى القرية ونسيت تماما ما كانت تبحث عنة فقد ذابت فى مشاكل كل بيت كانت تدخلة
ولم تدرك قط ان حكيم القرية قد منحها افضل وصفة للقضاء على حزنها حتى ولو لم تجد (حبة الخردل) التى كانت تبحث عنها
فالوصفة السحرية قد اخذتها بالفعل منذ دخلت اول بيت من بيوت القرية
ليست وصفة اجتماعية لخلق جو من الالفة والاندماج بين الناس انما هى دعوة لنا جميع ليخرج كل منا من انانيتة
وعالمة الخاص ليحاول ان يهب من حولة بعض المشاركة التى تزيد من بهجتة وقت الفرح وتعزية وتخفف عنة فى وقت الحزن
الى جانب ان هذى المشاركة لها فائدة مباشرة علينا ليس لانها ستخرجنا من همومنا وتجعلنا شخصيات محبوبةفقط انما لانها ستجعلنا ايضا نشعر بالسعادة اكثر مما نحن عليه.....
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:26 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-001.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3822.html)

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:29 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-002.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3822.html)

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:32 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-003.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3840.html)

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:35 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-004.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3840.html)

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:39 AM
يروى ان رجلاً كان جاراً لأبي دلف ببغداد فأدركه حاجة وركبه دين فادح حتى إحتاج إلى بيع داره وطلب ثمناً لها الف دينار فقالوا له :ان دارك لاتساوي اكثر من خمسمائه . فقال:اجل ولكننى ابيعها بخمسمائه دينار وابيع جوارها بخمسمئه اخرى فبلغ القول أبادلف فأمر بقضاء دينه ووصله وواساه.
ولله در القائل :
يلومونني ان بعت بالرخص منزلي
ولم يعلموا جاراً هناك ينغص
فقلت لهم كفوا اللام فإنما
بجيرانها تغلو الديار وترخض
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:44 AM
لا أحد يعلم متى يموت ..ولا أين سيموت
ذكر ان وزيراًجليل القدر .. كان عند داود عليه السلام .. فلما مات داود ..صار وزيراً عند سليمان بن داود .. فكان سليمان عليه السلام يوماً جالساً في مجلسه في الضحى ..وعنده هذا الوزير فدخل عليه رجل يسلم عليه . وجعل هذا الرجل يحادث سليمان ويحد النظر الى هذا الوزير .ففزع منه الوزير فلما خرج الرجل قام الوزير وسأل سليمان قال : يانبي الله ! من هذا الرجل الذي خرج من عندك ؟ قد والله افزعني منظره ....
فقال :سليمان هذا ملك الموت يتصور بصورة رجل ويدخل علي ففزع الوزير وبكى وقال: يانبي الله أسألك بالله ان تأمر الريح فتحملني إلى ابعد مكان .. إلى الهند فأمر سليمان الريح فحملته فلما كان من الغد دخل ملك الموت على سليمان يسلم عليه كما كان يفعل فقال له سليمان : قد افزعت صاحبي بالأمس فلماذا كنت تحد النظر إليه ؟ فقال ملك الموت :يانبي الله إني دخلت عليك في الضحى وقد امرني الله ان اقبض روحه بعد الظهر في الهند فعجبت انه عندك قال سليمان :فماذا فعلت؟ قال ملك الموت :ذهبت الى المكان الذي امرني بقبض روحه فيه فوجدته ينتظرني فقبضت روحه.......
(قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون )
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:48 AM
أغرب قصص الموت
-------------
في أحد الحقول المصرية تناولت أحد العامــلات ماء بارد ولكنهاأصيبت بالذعر عندما لاحظت وجود بعض النمل
في الماء فأسرعت إلى المنزل وشربتمبيد حشري فحدثت لها تشنجات ثم توفيت بالمستشفى



غرق عامل يدعى " روبرت هيرشي " كان يعمل بمصنع للفطائر في مدينة أوننغتون بولاية بنسلفانيا ، بعد سقوطه في قدر مليء بالشوكولاته !



بدأ عامل البناء الإنجليزي " أليكس ميتشل " الضحك بدون السيطرة على نفسه وهو يشاهد مسرحية كوميدية تسمى ( ذيغوديز ) وبعد نصف ساعة سقط ميتاً !!



في وارسوا ( بولندا ) غضبتامرأة غضبا شديدا عندما أبلغها زوجها أنه سيتركها لدرجة أنها القت نفسها من نافذة الدور العاشر ... وفي هذه اللحظة نفسها كان الزوج يخرج من المبنى ، فوقعت زوجته عليهوقتلته وعاشت هي !!


تعرض " هنري زيغلاند " من تكساس لإطلاق النارمن شقيق محبوبته ، ولكن الطلقة أصابته بعد عشرين عاما فقد أخطأ الأخ إصابة " زيغلاند " واستقرت في شجرة قريبة .... وعندما قام " زيغلاند" بنسف جذع الشجرة بعدذلك بعشرين عاما ، انطلقت الطلقة وأصابته في رأسه فقتلته في الحال !!


كانت أربع من المشعوذات في مدينة المكسيك يقمن بإعداد جرعة من خليط يستخدمنه في الشعوذة ، ولكن أثناء قيامهن بغلي الخليط السحري من الأعشاب والأمونيا في مرجل ، ماتت الساحرات الأربع بسبب الأبخرة المتصاعدة
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 07:27 AM
قصه رائعه مع قصيدتها بدع ورد
---------------
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأسعد الله جميع أوقاتكم بالرضا والعافيه
اقدم لكم قصه في منتهى الروعه مع قصيدتها وهي قصة (حب وطلب الود والقرب من الحبيب) لا أطيل عليكم...
القصه تقول ياساده ياكرام كان في عهد أجدادنا الاولين شاب يعمل مع والده في البلاد في الديره ولا يكتب ولايقراء بس كان يملك أحساس غريب من نوعه حسب ماذكر لي الشخص الذي قص علي هذه القصه وانها حصلت حقيقيه على أحد ابناء عمومته المهم كبر هذا الشاب ولم يعد يريد ان يعمل في الزراعه مع والده فقرر أن يسافر الى مكه المكرمه لطلب العيش الذي يؤمن له مستقبل أفضل وحياه وزوجه واولاد وا وا وا الى آخره.
أستاذن هذا الشاب من أبيه بالسفر وسمح له والده بأن يسافر الى مكه المكرمه ويشوف مستقبله ويدور رزقه.. وصل هذا الشاب مكه وقام بالبحث عن عمل في كل مكان ولم يجد أي أحد يريد أن يشغله عنده فأعياه التعب والجوع الى وصل الى أحد المساجد ونام فيه حتى أذآن الفجر وقام وصلى مع الناس وطلب الله ان ييسر أمره في البحث عن عمل.. فجأه أقترب منه شيخ كبير ورأى ملابسه الرثه وحالته البائسه وسأله من أتيت فقال هذا الشاب اتيت من الجنوب من بلاد زهران قال الشيخ عندك احد هنا تروح عنده والا أيش حكايتك ياولدي بالضبط قال الشاب ياعم انا ماعندي أي شي بس جيت من الديره أدور على شغل أي شغل ان شاءالله(صبي) بناء انا أبغى أعيش وأستر نفسي علشان أمي أبويه وأخواني الصغار اللي وراي في الديره وأوفر لهم لقمة عيش شريفه.. أعجب به الشيخ وقال له يالله قم روح معايه البيت علشان تغير ملابسك وتاكل لك لقمه معايه وبعدين أشوف لك شغل عندي في المحل أو البيت.. والله وراحوا البيت سوا وجلس صاحبنا وشاف العز اللي عايش فيه الشيخ وأهله. وبعد مافرغوا من الاكل والشرب قال شوف ياولدي وانا أبغاك تعمل عندي في البيت (سقا) يعني تجيب المويه من البير للبيت كل يوم وانا راح أكرمك وما أقصر معاك ان شاء الله أبدآ .. وافق ابو زهره بدون تردد وأشتغل الشاب بكل أمانه حب وتقدير لهذا الرجل الكريم.. الشيخ عنده بنت جميله وغايه في الجمال وقال الشيخ اليوم أبغاك تروح السوق مع أهلي علشان ياخذوا لهم شوية أغراض . راحوا السوق والشاب بمجرد شاف البنت سلبت لبُه وأشعلت فؤاده بنار الهوى ولم يستطيع الشاب أن يخبي ويكتم في صدره فقرر أن يخبرها بس بقصيده علشان بيشوف هل هي بتفهم عليه والا لا . وذات يوم وهو جالس يفكر بها مرت هي وخادمتها من جواره فاأنشد وأبدع حين قـــــــــــــال/
يا جوخ في المدعى ما يقربونه بدنــــــــــاس
لبس الكباريه ما الخارج يورد مع قيــــــــس
مجار ياجوخ ماجالك همج نون ليـــــــــــــــلا
وتجارة الفايده لا صبح منشر عدو لــــــــــه
طبعآ فهمت قصده عل طول وعرفت أنه يتغزل بها ولا يستطيع أن يبوح لها عن ما في فؤاده تجاهها أبدعت أيضآ هي وردت عليه وقــــــــــــــــــــــــالت
الحب من عهد ابونا آدم وحواء بدا النــــاس
قريت في قصة الكندي وليلى مع قيـــــس
وباسباب طرد الهوى سموه مجنون ليـــــلا
وصفة اربع طعش بالظلم والشر عدو لـــــه
بعد ذلك أخبرت البنت أبوها باأنها أحبت هذا الشاب وهو رجل أمين ومؤدب وتتمنى أن يكون زوجها على سنة الله ورسوله. وفعلا تزوجوا وعاش هذا الشاب مع زوجته بنت الشيخ في سبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات وصار من تجار مكه المعروفين.... وسلامتـــــــــــــــــــــــــكم على الله...:)
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 07:51 AM
قصة المرأة التي لم ترى الكعبه


----------------------
مساكم الله بالخير .... هذي قصه تذرف منها الدموع ....
نقلتها للعظه والعبرة والفائدة.....


هذه القصة حقيقية وردت في قناة (اقرأ) مع الشيخ عبدالله شحاته في


برنامج (مكالمات هاتفيه ع الهواء ) .


فقد اتصلت على الشيخ امرأة لتسأل الشيخ عبدالله عن ذنبها ؟


فيا ترى ماهذا الذنب الذي جعل المرأة لاترى الكعبه عياذا بالله فلنستمع


الى الحوار بين المرأة والشيخ.


اتصلت المرأة وقالت : السلام عليكم ياشيخ .


يرد عليها الشيخ السلام .


تسأل المرأة :ياشيخ انا عملت ذنبا كبيرا في حق ربي فهل يمكن أن


يغفر الله لي ؟


يرد عليها الشيخ : ان الله غفور رحيم يقول الله تعالى قل ياعبادي


الذين اسرفوا على انفسهم لاتقنطوا من رحمة لله ان الله يغفر الذنوب


جميعا انه هو الغفور الرحيم )


المرأة : لكني عملت ذنبا كبيرا وانا لدي احساس أن الله لن يغفر لي .


الشيخ : ان الله غفور رحيم يقول الله تعالى : (أن الله لايغفر أن يشرك


به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى أنما عظيما )


المرأة : أنا حججت سبع مرات ولم أرى الكعبه حتى الان .


الشيخ : ياالله يارب


المرأة : أنا أدخل الحرم وأرى الطائفين ولكن لا أرى الكعبة لدرجة أن


احدهم جعلني ألمس الكعبة بيدي ورغم أن الكعبة كبيرة الا اني لم أر


الكعبة .


الشيخ : مؤكد أنك عملت ذنبا عظيما فقولي لي ماذا عملت بالضبط


المرأةتتردد وتقول : ارتكبت فاحشة زنيت مع شخص لا أدري ماهو


الذنب بالضبط .


الشيخ : مستحيل بل يوجد ماهو اكبر من هذا الذنب فماذا عملت ؟


المرأة سأقول الحقيقة : أنا ممرضة وكانت لي علاقة مع الدجالين الذين


يصنعون السحر والاعمال باستخدام الجن وصنع الضرر للناس وكنت


أقوم بالدخول على جثث الموتى وكنت أضع هذه الاعمال حسب تعليمات


الدجالين في فم الموى ثم اغلق فم الميت وأقوم بخياطة فمه ومن ثم


يدفن مع الميت في قبره وقد عملت هذه الاعمال مرارا وتكرارا .


الشيخ وقد اشتد غضبه : انت لا يمكن ان تكوني انسانة أنت اشركت


بالله أعوذ بالله الم تسمعي قول الله تعالى ان الشرك لظلم عظيم ) .


وفي نغس البرنامج بعد اسبوعين يتصل ابن الممرضة على الشيخ


ويدور هذا الحوار بينهم :


الابن :السلام عليكم أنا ابن المرأة التي اتصلت عليكـ أيها الشيخ قبل


اسوعين وكانت تعمل ممرضة .


الشيخ : نعم يابني .


الابن : ياشيخ توفيت امي وقد ماتت ميتة طبيعية ولكن الشي الذي


حصل ولم اكن اتصوره هو ماحصل ساعة الدفن فقد حملت امي مع


بعض الناس لدفنها وعندما انزلناها الى القبر بعد حفره حصل امر عظيم


وهو : أننا لم نستطع دفن الجثة حيث أننا كلما نزلنا كان القر يضيق علينا


فلانستطيع الوقوف فيه ومن ثم نخرج ونعود ولكنه يزداد ضيقا حتى ذعر


كل من كان معي وتركوني .


حتى لقد قال أحدهم : أعوذ بالله لابد أن امك عملت شيئا عظيما ؟


فتركوا امي على الارض لااحد يستطيع احد على دفنها .


فظللت ابكي حتى رأيت رجلا شديد البياض وكانت ملابسه بيضاء تسر


الناظرين فظننت انه ملك خصوصا بعد كلامه حيث قال لي : اترك امك


مكانها واذهب ولاتلتفت وراءك فلم أنطق بكلمه واحده وذهبت ولكني


لم استطع أن اترك امي دون أن أرى ماذا سيحدث لها .


فالتفت فاذا شرارة هائلة من السماء تخطف امي وتحرقها وكان ضوء


الشرارة شديدا جدا فاحترق وجهي بمجرد النظر لذلك المنظر ومازال


وجهي محترقا حتى الان فأنا لااعلم اذا كان الله غاضبا مني أم لا .


الشيخ والدموع تذرف من عينه والعبرة والالم تعتصر قلبه : يابني ان


الله يريد أن يطهركـ من عمل والدتك والعياذ بالله لانها كانت صرف عليكـ


من المال الحرام فاتق الله واستغفره وارض بما كتبه لك وعليكـ .


نسمع مثل هذه القصص كثيرا عبر القنوات المختلفة وان تحت الارض


من هو أعتى منها ولكن لفظتها ارض لتكون عبرة لمن يعتبر .


ونسوق هذه القصة المؤسفة حقا لكن من يذهب الى السحرة


والمشعوذين _وهم اليوم كثير وللاسف _ فليرجعوا الى الله ويتوبوا اليه


فأن الله لايظلم احد .


واذا زار أحدنا اماكن الاعلاج بالرقية الشرعية فأنه سوف يرى العجب


ويسمع مايأنف الانسان من أن يسمعه .


فاتقوا الله عباد الله واعلموا ان الذهاب الى السحره والمشعوذين لشرك


عظيم قال تعالى : ( ومن يشركـ بالله فقد ضل ضلالابعيدا )
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:04 PM
الحسناء والدرويش
..........
ببساطة وصلت إلى قلب ذلك المسكين ..
كانت ماكرة ..
صاحبنا وقع في الفخ ..
أحبها بجنون ..
لم يعلم المسكين أنها تحب غيره..
فعلت ما تريد ..
أخذت ما تريد ..
..........
أرادت الرحيل ..
بل رحلت ..
تمسك بها ..
بكى ..
تباكت ..
أوهمته بالبقاء ..
هو درويش لا حيلة له بمكرها ..
..........
تمكنت منه ..
عبثت به ..
سخرت منه ..
.........
أدرك ذلك الدرويش - متأخرا – أنها خدعته ..
الأحمق مكبل بحبها ..
أسير عندها ..
خادع نفسه لأجلها ..
تغافل عنها ..
سامحها ..
..........
هي ماكرة ..
لم تنخدع له ..
أبقته قريبا ..
...........
أهلكته ..
كان يتألم ..
تشعر به ..
كل صباح ..
كل مساء ..
كان ينتظرها ..
تغيب عمدا ..
أحرقته ..
...........
هي لا تريده ..
شاهدها ترحل ..
أعادت له قلبه الجريح ..
كان الجرح عميقا ..
.............
لم يعاتبها ..
كانت تكره العتاب ..
..............
رحلت ..
هذه المرة لن تعود ..
أخبرته الحقيقة : الحب ليس له عندي وجود ..
............
ذلك الدرويش بصوت حزين : الحب أكذوبة ليس لها وجود ..
م/ت

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:09 PM
على الرمل رسمنا قلبين معا" .."
وكتبنا أول حرفين من إسمنا معا" .."
ومنذ ذاك الحين إبتدأ ... حبنا
وتعلق كل" بالآخر أكثر مما يتصور البعض
حلمنا معا" .. وبنينا مستقبلا" يتعدى الخيال معا" .."
وشيدنا قصورا" ناطحات" للسحاب وفجأة" وبدون سابق !!"
إنذار .. دفن ذاك الحب تحت تلك الرمال وأنتهى حيث بدأنا ..
إنتهى الحلم الجميل .. إنتهى بالرحيل .. نعم رحل نور عيني ..
رحل نبض قلبي .. رحل بلسم جروحي .. وبقيت روحي ..
دموعي .. آهاتي .. تنادي حبيبا" قتله المرض .. تنادي حلما" إنقرض .
وداعا" حبيبي لن أنساك ماحييت .. لن أنساك مابقيت ..
( عشتك حبا" وسأعيشك ذكرى ... وبغيرك لن أرضى ) ... !!""
بدموع عيني سطرت حروفي <أنا والدنيا>
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:13 PM
كنز لا يقدر بثمن
قد أكون هنا ظالم جدا لأنني أفكر من طرف واحد ولم احترم الشخص الذي أمامي
قد يكون جنون عاشق أو يكون جنون الخيال يصور الأحداث لتكون جميلة
وقد يكون هراء الشيخوخة حل قبل موعده بزمن لا أعرف ماذا أصابه
سيدتي حواء أنتي الركن الهادئ لأدم من عناء سببه الزمن أخل بتوازنه في الحياة
فأنتي ميزانه الذي يزن همومه وأحزانه وقليل من أفراحه وقد تكون معدومة
أنتي يا من تلجئ الروح إلية لتستقر بكل حملها لتشتكي كل ما بداخلها من ألم
أنتي الاستقرار
فيك يسكن ويرتاح الجسم من عنائه المتهالك
فيك تسكن جاذبية تمتص الصواعق التي تزلزل داخله بكل أركانه
وفيك بستان من الورود والفواكه الحلوة ترد الروح للحياة
أنتي حواء مسكن لأدم في الصغر والكبر
دار يلجئ إليها لينثر كل ما لدية من شحن زائد ودموع تمنعه من الابتسامة
أنتي حواء من تكونين في الحياة قريبة أو بعيدة أو شريكة
تمتلكون داخلكم كنز لا يقدر بثمن
وتمنحون حياتكم لأدم والابتسامة في الوجه تعبيركم عن السعادة ليرتاح أدم من عناء الزمن الذي أهلكه

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:18 PM
عجبا" على اْناس"
تهديهم روحا".. يهدونك جروحا"
عجبا" على اْناس"
تسقيهم حبا".. يسقونك سما"
و
عجبا" على زمن" الصدق فيه كذبا"
يامن .. وهبتك عمري
يامن .. بكيت على صدري
يامن .. تغنيت به في شعري
وعزفته لحنا" على وتري
كيف تجراْت على غدري
وحفرت بيداك قبري
هان دمعي .. هان صبري
هان حضني .. هان شعري
إرحل .. واحذر سهام غدري
إرحل .. وذق طعم صبري
يامن !!
بكيت على صدري
إرحل .. فلن اْؤذيك يوما"
فالغدر ليس طبعي
إرحل .. فلن تجد قلبا" مثل قلبي
وإن عدت يوما"...
فاْنقش على قبري
( مات بسهام غدري )
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:22 PM
اشتقتُ والدرب الطويل
يبارز اللوعات في قلبي الغرير
اشتقتُ يا فوح الزهور بمطلع الأيام
حين يهمسني الربيع
ويطاوِلُ النخل المطرّز بالخَضار
والمثقَّل بالرطب حتى النَّضار
ويناغي لمع النجم في عقر السماء
ويداعب الغيم
لكي يهمي على جدبي المرير ،!
/
/


لو أستطيع.. لغُصتُ في قاع البحار
كي أجلب الأصداف ذات اللؤلؤ الذهبي
وأهديكَ ضحكات المحار
لو أستطيع.. لخطفتُ من عمق الفضاء
إلى يديكَ ذلك القمر المنير
لو أستطيع.. لوهبتكَ العمر
من أول الخطوِ إلى آخر مطافات الحياة
كي تبقى بحضن الحب معزّزًا
وفي حِمى العينينِ يا روحي قرير
لو أستطيع.. لجنّدتُ جيوش القزِّ
تفرش لمقدمكَ الحرير .. المثير
لو أستطيع .. !!
/
/


اشتقتُ يا أقرب إليّ من عشق الوريد
اشتقتُ والأشجان في صدري تزيد
والليل يرخي كاهل الذكرى ضرير
لأفرّ من لهب الليالي.. بلا مجير
وأستظل بفيء طيبك في الظلال
حين كان الكل نحو اللعب واللهوِ يميل
إلا أنا وقلبي المفتون بك .. إليك مال
واعتبرناكَ المآل .. والشفاه ترنَّمت
في خرافة حبكَ ( عزَّ البديل ) !!
ألا تراني .. عندما يصغر كل شيء حولي
دونما ريْبٍ أناديكَ ( الكبير ) ؟!
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:27 PM
أقسم لك بأن الفراق أبكاني
حتى جففت عيني مدامعها
و غاب صوت باكيها
و أقسم لك بأن البعد أنهكني
حتى التصق جلدي بأضلاعي
و أقسم لك بأن الغياب أتعبني
حتى خارت قواي من منابعها
أيا انت عد إلي إلا تسمع صياح
قلبي يناجيها و أقسم لها بأنني
أراها بنومي و أحلامي و حين صحوي
ارئ طيفها ف يغشاني أقسم لك
بأن ليلي وحشة يناجيني و صبحي
أراه ك ظلمة ليل بلا ضوء
عد إلي و كفى أرجوك .......
إلا يكفيك قسمي يا جنة
الحب فقد اسميت ب شرياني
إلا يكفيك قسمي؟؟؟؟

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:34 PM
العقول ثلاثة مستويات
---------------

1- عقول راقية = تتكلم في الأفكار.
2- عقول متوسطة = تتكلم في الأحداث.
3- عقول صغيرة = تتكلم في الناس.


‏لا تـشكُ من الأيام فليس لها بديل ، ولا تبكِ على الدنيا ما دام آخرها الرحيل ، واجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل .
قلـة أدب الآخرين تجعلـنا في بعض الأحيان نشعر بمقدار تربيتنا .


من مراتب البر العالية أن لا تخبر والديك بهمومك وأحزانك وآلامك إلا عند الضرورة لأنهما سيحزنان ويتألمان أضعاف ما تحزنه وتتألمه أنت .


كان النخعي أعور وتلميذه سليمان ( ضعيف البصر ) ، سارا في الطريق للجامع قال الإمام : هل تأخذ طريقاً وآخذ آخر ، أخشى إن مررنا سوياً بسفهائنا لقالوا : أعور ويقود أعمش فيغتابوا فـيأثموا !!
قال : وما عليك نؤجر ويأثمون .
قال: سبحان الله بل نسلَم ويسلمون خير من نؤجرَ ويأثمون .

"أيُّ نفوسٍ نقيةٍ كهذه ؟!" .

لا تندموا على فعل الأشياء الرائعة والكريمة : حتَى عندما تكتشفون مستقبلاً أنكم قدمتموها لمن لا يستحقها "على الأقل كنتم رائعين " .
م/ن

الفقير الى ربه
07-07-2012, 06:59 PM
انضر الى الاسراف في الطعام واخواننا المسلمين في كل مكان لايجدون
كسرة خبز لاحول ولا قوة الا بالله
http://www.youtube.com/watch?v=enLyK-F25Dk&feature=related

الفقير الى ربه
08-07-2012, 04:25 AM
علامة القلب الحي :
أنه إذا تعثر صاحبه ووقع في معصية ما ، استشعر يومه ذاك ثقيلاً كئيباً ،
كأنه خمسين ألف سنة ، من العذاب والبعد والهجر واللظى..!
فساعة البعد عن الله _ بالنسبة لهذا القلب _
كأنها قرنٌ من الزمان الصعب ..!
وأيام القرب والاتصال بالله والإقبال عليه ، تمر عليه ، كأنها ساعة أو بعض ساعة ..!
*** ***
• كما تحتاج السيارة إلى وقود بين الوقت والوقت ...
كذلك شأن هذه القلوب
كما يلزمك تنظيف وتلميع وصقل سيارتك، حتى لا يتجمع عليها الغبار وتراب الطريق ..
كذلك أيضا شأن قلبك ، فافهم ..!!
وكما لا يغفل صاحب السيارة عن تزويدها بالماء .. والزيت .. كل حين ..
كذلك ينبغي للإنسان أن لا يغفل عن قلبه .. وعلى هذا قس ..
هذا هو الأصل . .
لكنك تجد العجب الذي لا ينقضي منه العجب ..!!
تجد أكثر الخلق يعتني بسيارته أكثر مما يعتني بقلبه ..!!
بل أكثر الخلق لا يحسب لقلبه حساباً أصلا !!!!
مع أن القلب هو محط نظر الله سبحانه وليس السيارة !!
ومع أن الإنسان لن يدخل الجنة بسيارته ، ولكن بقلب سليم .!!ومن هنا كلما رأيت نفسي أعطي سيارتي مزيداً من الاعتناء على حساب قلبي ..
أجدني أنتفض وأصيح على نفسي : هييييييه !! إلى أين ..إلى أين ..!؟


ابو عبد الرحمن - طريق التوبة

الفقير الى ربه
08-07-2012, 04:30 AM
علامة القلب الحي :
أنه إذا تعثر صاحبه ووقع في معصية ما ، استشعر يومه ذاك ثقيلاً كئيباً ،
كأنه خمسين ألف سنة ، من العذاب والبعد والهجر واللظى..!
فساعة البعد عن الله _ بالنسبة لهذا القلب _
كأنها قرنٌ من الزمان الصعب ..!
وأيام القرب والاتصال بالله والإقبال عليه ، تمر عليه ، كأنها ساعة أو بعض ساعة ..!
*** ***
• كما تحتاج السيارة إلى وقود بين الوقت والوقت ...
كذلك شأن هذه القلوب
كما يلزمك تنظيف وتلميع وصقل سيارتك، حتى لا يتجمع عليها الغبار وتراب الطريق ..
كذلك أيضا شأن قلبك ، فافهم ..!!
وكما لا يغفل صاحب السيارة عن تزويدها بالماء .. والزيت .. كل حين ..
كذلك ينبغي للإنسان أن لا يغفل عن قلبه .. وعلى هذا قس ..
هذا هو الأصل . .
لكنك تجد العجب الذي لا ينقضي منه العجب ..!!
تجد أكثر الخلق يعتني بسيارته أكثر مما يعتني بقلبه ..!!
بل أكثر الخلق لا يحسب لقلبه حساباً أصلا !!!!
مع أن القلب هو محط نظر الله سبحانه وليس السيارة !!
ومع أن الإنسان لن يدخل الجنة بسيارته ، ولكن بقلب سليم .!!ومن هنا كلما رأيت نفسي أعطي سيارتي مزيداً من الاعتناء على حساب قلبي ..
أجدني أنتفض وأصيح على نفسي : هييييييه !! إلى أين ..إلى أين ..!؟


ابو عبد الرحمن - طريق التوبة

الفقير الى ربه
08-07-2012, 07:27 PM
هل تريد أن تعرف قدر الله عندك؟.. إذاً ..اختبر نفسك فى تلك المواقف !!!
المشهد الأول
قمت من نومك متكاسلاً لصلاة الفجر ( دة إذا كنت بتقوم أصلاً ) نزلت للمسجد متثاقلاً، بدأت الصلاة وأنت تقريباً مُغمض
العينين لا تعى ما يتلوه الإمام، وانتهت الصلاة وأنت تُمنى نفسك أن تنطلق للعودة للنوم، فإذا بك تُفاجأ برئيسك فى
العمل، سبحان الله .. إذا بالنشاط يدب فى أوصالك ، واليقظة تقدح من عينيك، وتدخل معه فى سلامات وحوارات طويلة،
بل إنك لا تريد أن تنصرف عنه
فهل عرفت قدر الله عندك؟!
المشهد الثانى
تجلس بمفردك لقراءة وِردِك من القرآن ( بافتراض أن لك وِرد يومى ) تجلس نصف متكئاً، الحروف تخرج تقريباً متآكلة،
التجويد كله داخل فى بعضه ,, الإخفاء يطلع إدغام أو العكس,,، والكلمات كلها تخرج من الخيشوم
تجلس وسط أقرانك أو شيخك للتلاوة، تجلس منضبطاً، الحروف واضحة، التجويد دقيق ومخارجه منضبطة، الكلمات كلها
تخرج من البلعوم
فهل عرفت قدر الله عندك؟!
المشهد الثالث
تجلس بين أصحابك لمشاهدة الفضائيات، تجد الريموت فى يديك لا يُقلب إلا على المجد والعفاسى والناس والحكمة، وإذا
طلب منك أحدهم مشاهدة الأخبار على الجزيرة أو العربية ، قد تعتذر له وتؤكد أنك لا تشاهدها لما فيها من منكرات
تجلس بمفردك لمشاهدة الفضائيات، تجد الريموت أطل على المجموعة اللبنانية، ومر مروراً على الـ mbc ، وشاهد برامج
مشبوهة هنا أو هناك، وقد تُعلل لنفسك أن هذا من قبيل العلم بالشئ ولإنكار ما يرد فى تلك البرامج فى المجالس أو
المنتديات وذلك بصيغة ,,جاءنا من مصدر موثوق,,
فهل عرفت قدر الله عندك؟!
أى أن
لم أقصد طرح تلك المواقف على سبيل الحصر والتحديد ، بل هى أو شبيهاتها .. كثيرا ما نقع فيها ونحن غافلون
غافلون عن شئ عظيم
وهو
,, مع مَن نتعامل؟!,,
إنه .....
الله
وتغافلنا عن
{وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن
مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }يونس
فاحذر من غفلات الخلوات
فقد يكون عليها الممات
عوده ودعوه

الفقير الى ربه
08-07-2012, 07:33 PM
لقد مررت بأقسى ظروف حياتي بعد طلاقي حيث أن أي من كانت في مثل وضعي
فهي مطمع لكل من في قلبه ضعف.
و تلقفتني النفوس المريضة قبل النقية و للأسف فقد ضعفت أمام هوى الدنيا و مشيت
في كثير من سبل السوء حتى وصلت قناعتي لدرجة أن الله لن يغفر لمن هي مثلي.
بالرغم من أني كنت أصلي إلا أني كنت أصليها لأسقط فرضها عني دون أي تمعن أو خشوع
إلى أن جاء هذا اليوم في رمضان فبعد أن صليت العشاء فتحت شهيتي على قراءة القرآن
فقرأت ما كان لي فيه نصيب
ووجدت نفسي أتوجه بالدعاء إلى ربي أن يعفو عني ورددتها و بكيت و رجوت العلي العظيم
أن يسامحني و بكيت أكثر و أقسمت بالله و لله أني سأتوب من تلك اللحظة عن جميع ما يغضبه
و رجوت العلي القدير أن يأخذ بيدي و يعينني و وجدت نفسي أتوجه إلى سجادة الصلاة أصلي
و أدعو في كل سجود قائلة: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني.
لقد ارتحت كثيرا حيث أن الداعي يشعر بأن صدره انشرح و كأن الدعاء أجيب.
لا أستطيع أن أتخيل نفسي الآن أن أنقض عهدي مع الله و صدقوني
إنه لا يعوض بالدنيا شيء عن نومك مرتاح البال خال من الذنوب
قصة ذاتية

الفقير الى ربه
08-07-2012, 07:53 PM
نعم والله لا تذنب
لان الذنب هم وبلاء ويكفي فيه انه مخالفة لرب الارض والسماء
فلا تذنب
قال الله تعالى ( ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نار خالدا فيها وله عذاب مهين)
خل الذنوب كبيرها وصغيرها ذاك التقى
واصنع كماش فوق ارض الشوك يحذر ما يرى
لا تحقرن صغيرة ان الجبال من الحصى
ثم اذا اذنبت ووقعت في الذنب لاتسرف
نعم قد وقعت في الذنب وعصيت الرب
لكن لا تسرف وانته من هذا الذنب
يقول الله تعالى: ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون)
فوقوع الانسان في الذنب هذا معصية ولكن الاصرار والاسراف فيها معصية اكبر
واذا اسرفت فلا تيأس
(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم)
فمن اسرف لا ييأس من مغفرة الله لذنبه مهما بلغ
يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة
فهكذا لا تذنب واذا اذنبت فلا تسرف واذا اسرفت فلا تيأس

الفقير الى ربه
08-07-2012, 08:20 PM
إن المحبة هي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها نظر العاملون، وإلى عَلَمِها شمَّر السابقون، وعليها تفانى المحبُّون، وبروْح نسيهما ترّوح العابدون؛ فهي قُوت القلوب وغذاء الأرواح وقرة العيون، وهي الحياة التي مَن حُرمها فهو من جملة الأموات، والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات، والشفاء الذي مَن عدِمه حَلَّتْ بقلبه جميع الأسقام، واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام. إنها المحبة التي ذهب أهلها بشرف الدنيا والآخرة، إذ لهم من معية محبوبهم أوفر نصيب.
وقد قضى الله يوم قدَّر مقادير الخلائق بمشيئته وحكمته البالغة، أن المرء مع من أحب، فيالها من نعمة على المحبين سابغة!!.
شجرة المحبة وارفة الظلال
إذا غُرست شجرة المحبة في القلب، وسُقيت بماء الإخلاص ومتابعة الحبيب، أثمرت أنواع الثمار، وآتت أكلها كل حين بإذن ربها، أصلها ثابت في قرار القلب، وفرعها متصل بسدرة المنتهى.
لا يزال سعي المحب صاعدًا إلى حبيبه لا يحجُبُه دونه شيء {إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ} [فاطر:10].
قال تعالى: {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} [التوبة:24].
وقال تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ} [البقرة:165].
وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [المائدة:54].
وفي الصحيحين عن أنسٍ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبَّ إليه من والده وولده والناس أجمعين".
وفي الصحيحين أيضًا أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: يا رسول الله! والله لأنت أحبُّ إليَّ من كل شيء إلا من نفسي. فقال صلى الله عليه وسلم: "لا يا عمر، حتى أكون أحبَّ إليك من نفسك". فقال: والله لأنت أحبُّ إليَّ من نفسي. فقال صلى الله عليه وسلم:" الآن يا عمر".
ومعلوم أن محبة الرسول تابعة لمحبة الله عز وجل، فما الظن بمحبة الله عز وجل؟!
وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ} [الممتحنة:10].
قال ابن عباس في هذه الآية: كانت المرأة إذا أتتِ النبي صلى الله عليه وسلم لتُسْلِم؛ حلّفها بالله ما خرجت من بغض زوج إلا حبًّا لله ورسوله.
وفي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاث من كُن فيه وجد بهنَّ حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحبَّ إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله، كما يكره أن يُقذف في النار".
ومن الأسباب الجالبة للمحبة المقوية لها:
(1) قراءة القرآن بالتدبر: لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف".
(2) التقرب إلى الله بالنوافل بعد أداء الفرائض: كما في الحديث القدسي: "ولا يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه".
(3) دوام ذكره سبحانه على كل حال: بالقلب واللسان، قال. قال إبراهيم بن الجنيد: كان يقال: من علامة المحبة لله: دوام الذكر بالقلب واللسان، وقلما ولع المرء بذكر الله عز وجل إلا أفاد منه حب الله عز وجل.
(4) إيثار محابه سبحانه على محاب النفس وهواها.
(5) مطالعة القلب لأسمائه وصفاته ومشاهدتها ومعرفتها وتقلبه في رياض هذه المعرفة: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث رجلاً على سرية فكان يقرأ لأصحابه في صلاته فيختم بـ {قل هو الله أحد}؛ فلما رجعوا ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "سلوه لأي شيء يصنع ذلك". فسألوه فقال: لأنها صفة الرحمن، فأنا أحب أن أقرأ بها. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أخبروه أن الله يحبه".
(6) مشاهدة بره وإحسانه ونعمه الظاهرة والباطنة: قال تعالى: {وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ} [النحل:53].
(7) الخلوة به سبحانه وقت النزول الإلهي لمناجاته وتلاوة كلامه ودعائه واستغفاره.
(8) مجالسة المحبين الصالحين الصادقين.
(9) مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عز وجل.
عيش المحبين هو العيش على الحقيقة
نعم فلا عيش إلا عيش المحبين الذين قرت أعنيهم بحبيبهم، وسكنت نفوسهم إليه، واطمأنت قلوبهم به، واستأنسوا بقربه، وتنعموا بحبه، ففي القلب فاقة لا يسدُّها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه، ولا يلمُّ شعثه بغير ذلك أبدا. ومن لم يظفر بذلك فحياته كلها هموم وغموم، وآلام وحسرات، فإنه إن كان ذا همة عالية تقطعت نفسه على الدنيا حسرات؛ فإن همته لا ترضى فيها بالدّون، وإن كان مهينًا خسيسًا فعيشه كعيش أخسِّ الحيوانات. فلا تقرُّ العيون إلا بمحبة الحبيب الأول.
ومن المحبين الصادقين
أبو بكر الصديق الذي سبق الأمة بحبه لله:
عن بكر المزني قال: ما فاق أبو بكر أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم بصوم ولا صلاة، ولكن بشيء وقر في قلبه.
قال إبراهيم: بلغني عن ابن علية أنه قال في عقيب هذا الحديث: الذي كان في قلبه الحبُّ لله عز وجل والنصيحة لخلقه.
ابن عمر يسأل الله حبَّه:
كان ابن عمر يدعو على الصفا والمروة وفي مناسكه: "اللهم اجعلني ممن يحبك،ويحب ملائكتك، ويحب رسلك،ويحب عبادك الصالحين.اللهم حببني إليك وإلى ملائكتك وإلى رسلك وإلى عبادك الصالحين".
حكيم بن حزام شعاره الحب:
كان رضي الله عنه يطوف بالبيت ويقول: لا إله إلا الله ، نعم الرب ونعم الإله ، أحبه وأخشاه.
من علامات صدق المحبة:
إن المحبة شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء، وثمارها تظهر في القلب واللسان والجوارح. وقد وصف الله تعالى المحبين بالعديد من الأوصاف، فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [المائدة:54].
وقال تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ} [آل عمران:31].
فوصفهم سبحانه بخمسة أوصاف:
(1) الذلة على المؤمنين ولين الجانب والتواضع والرحمة والرأفة للمؤمنين.
(2) العزة على الكافرين والبراءة منهم.
(3) الجهاد في سبيل الله ببذل النفس والمال لنصرة دين الله ورد الناس إليه.
(4) الاجتهاد في رضى الله وعدم المبالاة بلوم الناس:
وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي متأخّرٌ عنـه ولا مُتقــدَّمُ
أجد الملامـة فـي هـواك لذيـذة حبًّا لذكرك فليمني اللُّـوَّمُ
(5) متابعة الرسول وطاعته.
ومن علاماتها: حب لقاء الله في دار السلام والنظر إلى وجهه.
قال ابن رجب: "هِمَمُ العارفين المحبين متعلقة من الآخرة برؤية الله، والنظر إلى وجهه في دار كرامته والقرب منه".
-
نسأل الله الكريم أن يرزقنا محبته، وأن ينعم علينا بالنظر إلى وجهه الكريم في جنات النعيم.وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.

الفقير الى ربه
08-07-2012, 08:47 PM
أخي أختي لم تبقى سوى أيام قلائل تفصلنا عن رمضان لذلك فالقلب يحتاج لعملية الإفراغ قبل الملئ يحتاج إلى التخلية قبل التحلية لكي نكون في رمضان في أعلى مراتب التقوى و الإيمان
شهرُ رمضان سلوان كل مذنب، وتذكرة لكل غافل، وتعليم لكل جاهل، وترغيب لكل عامل. فيا من أسرف على نفسه وأتبعها الهوى، وجانب الصواب في أيامه وغوى.. ها قد أتاك الكريم بشهر كريم تجدد فيه إيمانك وتمحو به عصيانك.. وترد عنك فيه مغبة الذنوب.. وتتوب فيه وتؤوب!
الإنسان يولد مرتين.. مرة عندما يخرج من ظلمات رحم أمه إلى نور الدنيا و مرة عندما يخرج من ظلمات المعصية إلى نور الطاعة .الميلاد الأول يشترك فيه كل الخلق المسلمون و الكافرون الأبرار و الفجار بل حتى الحيوانات.لكن الميلاد الآخر خاص بمن وفقه الله - عز وجل - للهداية و دل على طريق الإستقامة و أراد له سعادة الدنيا و الآخرة.
إنه ميلاد لا يتقيد بعمر ..فقد تولد ميلادك الجديد و أنت في الأربعين أو قبل الموت بلحظات أو في مقتبل الشباب و زهرة الحياة أو لعلك تولد ميلادك الجديد في نفس الساعة التي تولد فيها الولادة الحقيقية.إنه ميلاد لا يعرف المكان .. فلعلك تولد ميلادك الجديد و أنت في المسجد أو الشارع أو البيت أو على فراش المرض و الموت ..إنه ميلاد ليس له سبب معين فلعل السبب موعظة صادقة أو موقف مؤثر أو خليل محب أو منام أو رؤيا أو دعوة في ظهر الغيب.. أو بدون سبب.إنه ميلاد لا يعرف الحدود و السدود و لا يؤثر فيه وأد و لا يعوقه إجهاض فهو ماض مضي السيف مستمر استمرار الحياة.إنه ميلاد لا يتقيد بعدد محدود فقد يولد فرد .. و قد تولد أسرة و قد تولد جماعة .. و قد تولد أمة.تخرج من مشيمة المعصية .. إلى عالم الطاعة.إنه ميلاد ليس له وقت معين.. ياتيك بغتة.. و يباغتك فجأة. إنما هو هزة ..فمحاسبة .. فدمعة .. فسجود.. فثبات.إنه ميلاد تستقبله و عيناك غرقى بالعبرات و صدرك يفيض بالآهات.تستقبله بالذل و الإنكسار... بين يدي الملك الجبار تستقبله بأزيز صدر.. و أنين فؤاد .. و حنين روح و سجدة شكر و دمعة توبة.منقول بتصرف من كتاب
" الميلاد الجديد "
للشيخ ابراهيم بن عبد الله الغامدي
-------------------------------
فبادر رحمك الله قبل أن يباغتك الموت ، إن القرار قد يكون صعبا على النفس و ثقيلا ، و يتطلب تبعات و تضحيات لكن العقبى حميدة و الثمرة يانعة بمشيئة الله.
إخواني أخواتي ساهموا معنا في هذه الحملة و لو بكلمة أو محاضرة أو فلاش مؤثر أو بنشرهافالدال على الخير كفاعله أنتظر تفاعلكم و أسألكم الإخلاص في القول و العمل عسى الله أن يتقبل منا.

الفقير الى ربه
08-07-2012, 09:03 PM
ابتسم .. أنتَ في الحياة !!
--------------------
حينَ تحلو في الوجوهِ البسماتْ
حين يعلو عبقُها في النظراتْ
يولدُ الحبُ كزهرٍ ،
.......في ربا هذي الحياةْ .
يلتقي القلبُ مع القلبِ،
على صفوٍ ،،
وفي خيرٍ ..
........ وتحلو الخطواتْ
....... حيثُ تغفو الحسراتْ
والشذا الروحي يسمو ،
ثم يسمو ..
يُرسلُ الأنوارَ تترى ،
يتمشى كنسيمٍ ،
.........في قلوبِ الكائناتْ
**
حينَ تحلو البسماتْ
وردةُ النورِ على كل الوجوهِ
كمنارٍ مشرقٍ ،
في ليالٍ ... خنقتها العبراتْ
أرضنا تحتاجُ ورداً من ضياءْ
وقلوباً أفرغتْ فيها السماء
جدولاً من نفحاتْ
**
حينَ تحلو في الوجوهِ البسماتْ
تُفتحُ الأبوابُ في كل الدروب
تتلاشى في شغافِ القلبِ
....... ألوانُ الكروبْ
تغتسلْ بالنورِ طهراً
...... في بحار الحسناتْ
...... حيثُ نبعُ الصدقاتْ
**
ابتسمْ ...
ابتسم يا وردُ في هذي الحياةْ
بسمةٌ تأتي ،
كما يأتي القدرْ
يولدُ الفجرُ عليها ،
برعماً ينمو ، كما ينمو الثمرْ
تسكبُ العطرَ ضياءً
لقلوبٍ ظامئاتٍ للمطرْ
بسمةٌ تنمو عليها القبلاتْ
تمنحُ الحبَ لكلِ الكائناتْ
جوعنا اليومي يهفو ،
......لعبير البسماتْ
حيث تغدو صورةً للمعجزاتْ
تحرقُ اليأسَ ،
وتذرو كل ألوانِ الحَـزَنْ
تمحو صدى الأكدارِ
من سيلِ الفتنْ
تمنحُ القلبَ ضياءً
كزهورٍ نضراتْ
**
حينَ تحلو في الوجوهِ البسماتْ
يصبحُ العمرُ جمالاً وضياءْ
تجذبُ الروحَ إليها في صفاءْ
ينتشي القلب ربيعاً
يتسامى فوقَ أمواجِ البلاء ْ
بسمةٌ فيها من السرِ العجيبْ
يزرعُ العمرَ وروداً ..فيطيبْ
ونسيم الفجرِ لونٌ من ضياءِ البسماتْ
تسكبُ العطرَ جمالاً ونقاءً
................. يا لسحرِ البسماتْ ..!!

الفقير الى ربه
08-07-2012, 09:19 PM
{ بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى? }
السعيد يرغّبه الله في الآخرة حتى يقول : لا شيء غيرها، فإذا هضم دنياه وزهد فيها لآخرته، لم يحرمه الله بذلك نصيبه من الدنيا، ولم ينقصه من سروره فيها، والشقي يرغّبه الشيطان في الدنيا حتى يقول : لا شيء غيرها، فيجعل الله له التنغيص في الدنيا التي آثر، مع الخزي الذي يلقى بعدها.
[ ابن المقفع

الفقير الى ربه
08-07-2012, 09:34 PM
قلوب لا تعرف الرحمة
----------------
أنا شاب ابلغ من العمر 19 عاما أدركت نور الحياة وابصرت الدنيا على ظلاما
لم ارى النور طيلة حياتى, فحياتى ملئتها الأحزان وسادها الظلام
وأتت لى القساوة من كل مكان حتى كادت عينى لا ترى النور..

فأنا اعيش وسط 4 من الإخوة, وانا الولد الأكبر
ولدت كى ارى من الهموم سنوات وكى اشرب الأحزان كئوس وكى
ارسم فى نفسى الأمل, حرمان

فلم اجد من الأب العطف ولم احس معه بالحنان كان كثيرا ما يضربنى
ويقلل من شأنى امام الناس
لم يشاركنى افراحى ولا حتى يخفف احزانى
فى عز فرحتى وبنجاحى فى الدراسة ودخولى احد الكليات لم يهتز له
ساكنا ولا اراه يفرح لفرحى

وانا وسط الدمع غارق لا اراه يخفف ويلتى التى هو سببها
وكثيرا ما يهددنى بالقتل ويقول انه يرى المتعة فى ضربى
وكثيرا ما كننا ننام انا وامى واخوتى من غير طعام ومن العجب انه
كان يعاملنى انا فقط بكل هذه القسوة

لماذا, ماذا فعلت له ما هى خطيئتى؟؟؟
ليتنى اعلم لسؤالى جواب

وكان ابى يحبنى, نعم كان يحبنى اتعلمون متى؟؟؟
عندما يريد منى انا افعل شىء له واخدمه كان ينادينى بأحسن الألقاب
كى افعل له مايريد, مع انه يستطيع ان يأمرنى بشدة, لكن كان يريد
أن أتقن له العمل المطلوب.

كان يصلى فى البيت ويأمرنى ان اصلى فى المسجد
أهكذا يفترض أن ارى قدوتى؟؟!!

كان لا يصل رحمه أبدا ولا حتى عبر التلفون, فكيف نصلها نحن؟!
وهو مولع أيضاً بمشاهده وقائح الفضائيات, اه واه على حالى

يكفى انه يبتسم للناس ومعنا قاسى
هل هذا أب, هل هذه الرسالة التى من حقه ان يؤديها؟؟؟

لكن ما زلت صابرا حتى على هموم القدر وأسال الله ان يهديه
يجوز ان يلقى فى الهدايه اللين
وانظراو معى كيف أدي وأتقن القدر دوره.

هربت منه ومن جحيمه وقلت ربما أجد فى الخلان ما احتاجه من عطف وحنان
واعوض ما افتقدته وانا فى أمس الحاجة اليه وصادقت الكثير
وأعطيت حبى ووفائى للكثير, ولكن ... من يستحق الوفاء
فما وجدت إلا نارا على ناراً

اصدقاء يبتسمون لك ولايريدون منك سوى مصالحهم
يأخذون ما يريدون ولا يعطوا ما أريد.
وما مرت الأيام الا لتثبت لى نذالتهم معى وعدم وفائهم لى
فكثيرا ما كنت ابكى واحتاج لمن احكى له همومى وأشكى له حالى لكن
من يسمع ومن يحس بمرار القلب الدامى

فقد تخلوا عنى بحجه مشاغل الدنيا وأنا اعلم أنهم ما يشغلهم سوى
عقولهم الفارغة, مع العلم انه لو شخص منهم أرادنى, لما قصرت فى حقه
مرة, فعجبى على الوفاء

عجبى على من أعطى الثقة ومن للثقة ينفع يا إنسان!!!
سأظل دوما ابحث عن انسان له فى الكاملين مكان
ومن بيت صفحات اليأس فى كتاب الأهات التي تقرئها الأيام
سألت الله هو طبيبى وهو املى ولن اشكو لغيره بعد الحين

واختم كلامى بهذه الأبيات القصيرة

أبى أقول لك ارحمنى
اتقى يوما تلقى الرحمن
-
عار عليك ودمعى يسيل
أرى طريق حنانك الهجران
-
كسرت أبى مقلتيا حينما
غدا الجفاء يمزق الإحسان
-
ألومك أبى ولا لك تعاتبنى
فظلمك غدا صعب النسيان
وشكرا .. أخوكم فى الله /محمد

الفقير الى ربه
08-07-2012, 09:50 PM
‏​قصة واقعية ،،،،،،
‏​وحده بنت خير ونعمة ومو متزوجة وبغت آلعفة وآلستر وبآلحلال
فقآلت لصديقآتهههآ : الي تزوجني ۈآللٌہ
أعطيهآ
( 120 ألف ريآل) 
قآموا آلبنآت يدللون على أخوآنهم وعيآل عمهم. » 120 ألف ممو لعبة 
ۈ مَ صآر نصيب للأسف :(
آلمهم فكرت وحدة مَ‘ـَُِنٍّ آلبنات بفكره > انِ گيدهن عظيم 
رآحت "لزوجهآ" ۈ قآلت لہ شرآيك
تتزوجهآ ۈ تطلقهآ بعد فترة 
آخذ أنآ 60 ۈ آنٓــتً60 آلف
طبعاً زوجهآ رفض رفضاً بإآإآإآااتاً
لكنهآ أصرت عليه 
ۈ آلسبب إنهآ وآثقة جداً ان جمآلهآ وحب
زوجهآ لهآ ۈ مَ تظن انِ ممكن وحدة تغطي
عليهآ
آلمهم صآرت تحن ۈ تحن على زوجهآ 
لمآ قآل لهآ أنآ فكرت ۈ لقيت فكرتك مقبولة
ۈ خطب آلبنت ۈ آلبنت وآفقت ۈ تمت آلملكة
وجآءء آلزوج ۈ أعطى زوجته آلمبلغ آلكآمل
قآلت لہ : آلنص بآلنص :$ 
رد عليهآ :
خليهم لگكِ وأشبعيَ فيهم 
ٱنتـيے بعتيني عششآن فلوس
ۈهي شرتني عششآن آلستر
روحي ۈٱنتـيے ططآلق >:/
« گفففو وآللٌہ 
كفو والله
م/ن

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

( دموعُ اليتيم )
-------------
كشيخٍ حائرٍ أبصرت يوماً ..
صغيراً قد جَفَا الدنيا ونَاحا

تُغالب عينَه العبراتُ حرَّى ...
يناغي الدمعَ قد نَسِيَ المِرَاحا

فأبصرني وفي عينيه برقٌ ...
فشقَّ الهمُّ قلبي واستباحا

فقلت ومقلتي سكبت دموعي ...
رويدك يا صغيرُ دعِ النُّواحا

فقال : أنا (يتيمٌ) ؛قلتُ :كلا...
فعينُ اليتم من فقد الصلاحا

فخالَطَتِ ابتسامتُه دموعاً...
ظَنَنْتُ الحزن قد ولّى وراحا

فقال وقد تلعثم في سؤالٍ : ...
أيا عماه أرجوك السماحا

صغار الحي نادوني يتيما.....
وكل القوم قد عافوا امتداحا

أحقاً لن يعود أبي، فمن ذا ؟! ...
يسليني ؛ لمن أشكو الجراحا ؟!

وهذا الهم شيبني صغيرا...
أناجي الدمع أرتشف الجراحا

وكل الأمنيات غدت سرابا
مع الأحلام تصطحب الرياحا

تذكرت اليتيم وما حباه ...
إله الكون من خيرٍ متاحا

فقلت مغالبا حزني، وقلبي ....
كواه الحزن ممتشقا رماحا

بُنيَّ كفاكَ ألهبْتَ الحنايا...
بهمٍّ قد حَوَى حتى البِطَاحا

بُني.. بُني لا تحزن فإنّا ...
لك الأحباب فلترجُ الفلاحا

لك الأصحاب فلنمضِ سويا ...
نعيد المجد نرتقب الصباحا

فغالبْ يا حبيب القلب هما ....
وسلِّ النفس وامنحها المزاحا

فودعني يكشر عن ثنايا
وسر النفس قد بان ولاحا

وأطرق ماشيا يدعو : إلهي ...
وودعني بدمع واستراحا.

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:07 PM
لقد صرت حائرا بين عقلي و قلبي
طاوعت عقلي، وجدته واقعيا
رافقت قلبي، وجدته رومانسيا
فلمن سأصغي؟
حينما اخترتك أيها العقل
عرفت قدري ولك كل الفضل
رسمت طريقي ولي فيك الأمل
...ولكن...
ألا ترى أنك جائر أيها العقل؟
جردتني من كل أحاسيسي
أصحيتني من غفوتي لتمنع أحلامي
حرمتني من عذب الكلام، وكسرت أقلامي
منعت عني قصائدي وقصص الذكريات
فرضت الواقع على أسلوب خيالي
**
ورغم ذلك أيها العقل المكنون
بدونك سأصبح تائهاكالمجنون
***
حينما اخترتك أيها القلب
لم ينطق لساني إلا الكلام العذب
تعلمت لغة العشق و نعيم الحب
صفحت عن أعدائي و غفرت الذنب
أحييت السلم وكرهت الحرب
سافرت مع خيالي في رحلات الأدب
**
...ولكن...
ألا ترى أيها القلب ؟
جعلتني أبكي على ماضي كالطفل الصغير
أكتب أشعاري في الظلام كالضرير
أتلدد بمتعة أحلامي،و لا أفارق السرير
أنسج قصص خيالي بخيط من حرير
..
ورغم ذلك أيها القلب الرحيم
بدونك لن أومن وأدخل جنة النعيم
م/ن

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:20 PM
السـلآم عليكم ورحمـه الله وبركــآته
-
زلة لسان ولحظت غضب


كثيرا ما يبعثه ذلك اللسان ..!
وما تحركه تلك الشفتين .!
وكله ينجم منا نحن... البشر...
في فترة يحظر فيها الشيطان .. الغضب.. .!

وكما يقولون...

لسان كالسيف .!..
ولسان كالنسمة.!

لسان يعرف ويزن ما قاله .!

تفكير بعد ماذا ؟!
بعد ما جرحت إحدى البشر
صديق..
رفيق ..
أخ ..
أخت ..
..حبيب

أم ..
أب..
رجل مسن ..


........ يؤنبك ضميرك .......
بعد أن عرف الجرح مثواه ..!
بعد أن صمت الجرح والتهب بقلب الصديق .. ..
بعد ان تدفقت الدموع ..!
بعد أن عرف الصديق نفسه .!.
بعد أن ارتعدت حالته النفسية ..! وأصبحت الدموع هي .. .!

بعد ...وبعد ..

إذا فات الفوت ما ينفع الصوت ..
قبل ..!!
أن تجرح وتتعب صديقك..!
لزلة لسان .!.
وتبدأ جمرات الغضب والحقد..!

تذكر..!
الحياه مستمرة..
عليك ان تخرج منها والجميع راض عنك..!..

الصديق وقت الضيق ...!
صن لسانك قبل ان تتحدث به ..
لا تحاول العبث بمشاعر الآخرين ..

أتمنى ان تكون الرسالة قد وصلت لمن يغلبه الغضب ...!!!
م/ن

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:23 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-011.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3990.html)

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:27 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-012.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3990.html)

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:31 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-023.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4568.html)

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:37 PM
http://www.lovely0smile.com/2010/Habeb/Habeb-024.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-4568.html)

الفقير الى ربه
08-07-2012, 10:53 PM
كلا منا يعرف ماكانت عليه حالة اباءنا واجدادنا سابقا ويعرف ماهو الدياس
من لايعرف الدياس هو عملية استخلاص الحب
( القمح والشعير )
( اهازيج تنشيطية )

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين،،،
---------------
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته امابعــــــــــــــد,,,,
الشمس تتخذ الأتجاه الغربي والفي بدأ يتجه شرقا (والررجال )مثل الطود منتصبا فوق الرعش وولداه في كسر جدار -اغبران اشعثان يلهوان بشئ ماء لا يهمهما شي في الوجود شئ غيره-والبيت شبه ساكن وما حواليه هدوء الا من بضع دجاجات وديك وهناك عدد من الجفران والبهم يتقافزون فو(العروق) اوالحطب المجمع حول مدور الغنم ومرابط الهوش والجمل -
الرجال واقفا يمسح وجهه ويهلل ويضع يده بشكل ساتر على جبينه ويلمم حاجبيه ويطالع الى الغرب في الأفق الأعلى و فجأه يلتفت الى الأغبرين ويصيح فيهما ادعوا اهلكم يحبلون (العيش)معنا نصوب(ن) ثيره الله يعطينا خيرها ويقفز الأغبران ويدخلان الى البيت ويصيحان ابي يقول احبلوا السطيحه بيجي مطر -وترد واحده هي اغلب الضن امهما.. لا اله الا الله =عندالله خيركثير = الله يلقيه دياره اللي تبغيه ***اقل من دقيقه ويخرج من ذاك البيت الذي لو تراه لحلفت ايمانا مغلضه انه لا يتسع لرجل وعائلته مهما صغرت **ولكن اعلم ابيت اللعن,, انه كان يسمى بيت الريع لكبره وسعته -وهو من اوسع بيوت الجماعه وفيه مفرش للضيفان ويستقبل الخطار ويسكن فيه الرجل واولاده واحفاده والأغبران اللذين ينامان طرف المله ويتوسدان حرونها وينامان نومه يتمناها الأن ارباب الدواشق والهناديل -يخرج من ذاك البيت عدد لا بأس به من النساء والرجال ويحثههم الرجل الذي هو ولي الأمر (واسمحوا لي هنا )بأن اطلق عليه صفة القائد - لما له منها من نصيب -حضوا وانا ابوكم !!حد وفيه حراره احبلوه وسط الجرين خلونا نسحنه بكره ان الله اكرمنا بالصحاء ويتجهون الى مسطحهم الذي غطته عن بكرة ابيه عصدا من الحنطه التي صرموها قبل اسبوع من اعز بلادهم بينما وقف الأبن الأكبر وسط الجرين يتلقف ما يحضرونه من العصد ويحبله بطريقه رائعه كأنه معلم بناء وترى تلك الهطاااف التي يعتمها الغلائم وهي تتحرك روحة وايابا وكأنها اهرامات صغيره متحركه ويصيح القائد في الأغبرين ومن حول عمريهما القطوا السبل ترى ما يطيح من السبل الا سمانه ويبدأ الأولاد والبنات الصغار يمشون قاعدين وكأنهم في جزاء عسكري وكلا يسابق ليملا حثله من السبل ويكبسانه في مكتل ومن ثم بجانب الحبيل **وما هي الا دقائق واذ بحبيلهم كأنه جدار قائم ونشوة الأنتصار على وجوه الجميع =والقائد يهدر يالله هب لهم عافيه وزد فيهم من الصالح هيا تقهوا ،وصلوا العصر ونظفوا لنا ذا لجرين ،،،النصوب الله صرفها وتطلللع البعض الى السماء واذ بتلك الغمامات قد غيرت اتجاهها بقدرة الله وكأنها ارادت ارضاؤهم!!!!
يرجعون الى منزلهم والقائد لا زال يدور حول الحبيل وكانه يتوعده بمنازلة غير عادله يوم غد لن تكون في صالحه !! بعد ان تناولوا القهوه والشاهي خرج كلا الى فلكه ،ثورت الغنم ،والأغبران ساقا البهم والجفران ،وامهما قامت تشققر الحطب وتموووص للثيران ،ومنهم من اتجه الى الوادي لاكمال ما يلزم من استعداد لفيحة الثرياء -ويمر القائد على مكلفه ويرمقها بنظره ويمسح شواربه وكانها حركة استعداد ذكوريه فيها من الغزل ما يرضي غرور الأنثى ،رغم انه لا وقت للغزل =اكرمي العيال بعشاء طيب تراهم يتعبون والشغل يبغي الزاد -يشرهم بالخير -الله يبقيك لهم فهم في خير الله ثم خيرك ،،،،
محاوره لطيفه قلما تحدث ولكنها لا تنقطع -يدنو الليل ويروح الجميع خماصا عكس الطير !!ويتجه الرجال للمسيد يصلون المغرب ويعودون الى البيت وهناك في فتحة المصاريع (خورج ) مفروش على وجهه وعند رأسه وضعت بردعة الجحش(اكرمكم الله ) انه الحلس -وكانها منصة حفل محجوزه لكابر !!! لا يجرؤ ان يقترب منها الا الأغبران كلهو برئ وما ان يطل القائد حتى يقفز الأغبران ويخليان لة المكان فيتمدد والأتريك معلق والأبواب والنوافذ مشرعه انه الصيف -والفيحه - ويصبون له القهوه التي كلا يأخذ منها شفه ويقترب الأغبران ((يبه )) قل لنا رويه دخيلك --حيلوا عني اغدوا عند امكم// يبه امي تمخض وتقول اغدوا عند ابوكم ما اني فاضيه **ما معي ولا رويه=لكن من منكم عنده سالفه ؟؟؟
م/ن /يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
08-07-2012, 11:02 PM
=ما عندنا سالفه تخرج ضحكة مغتصبه ادري والله ان ماعندكم سالفه !هات العشا العشاااء اقترب =ابشروا يالله اردوا بسم الله نعطيك عشاك وحدك ايو انا والنشاما هنيه لوحدنا عشان اكل واخليهم يقسمون العشاء ويأخذ الأغبران معه ولا يضع في فيه لقمه حتى يشبعهم وقبل ما يبدأ يأكل يرمي قطعتين او ثلاث على صحن اللمه الأخري في ايثار عجيب وترد الحبيبه تعش الله يهديك الخير حاصل =كلوا بالعافيه انا المفروض ما اتعشى يقولون ((زاد العامل ما هو للهامل ))يتناول ما بقي عنده ويقوم يلعق اصابعه ويكثر من الحمد لله والأغبران قد بدا ... ينفذ وقودهما وناما او كادا ينامان ،،
ينهض البقيه ويهم بالخروج للمسجد ويلتفت الصلاة وارقدو ا بكره وراكم دياس - والله الله في الثيران عشوها قبل ترقدون -ترد، التي لا يرد غيرها /انشاء الله وما ان يغرب حتى يبدا جلبه وضحكات كأنه كان عليها صماما وتستلم الام زمام الأمر قوموا الحقوا ابوكم للصلاه وانتن واحده تعجن الفطور وواحدة تندر تعشي الثيران وكلا يززززم مسدحه **
ما رجع القائد ومن معه الا والبيت سكون يستعد للنوم وفي دقائق امسو ا جثثا ((لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا )) والأغبران طرف المله واستحب له قماشا اكاد اسميه شرشف وحذفه عليهم والقى عليهم نظرة فيها من الحب والحنان والأمل ما يملا دنيا بأسرها ,,,أخذ دوره على البيت ولحق بالأخرين واصبح البيت ظلام دامس مضي ليل الصيف سريع كعادته وما ان تنحنح العم صالح فوق مئيذنة المسجد حتى هب القوم يفركون عيونهم وقد شبعوا نوما رغما عن انف الليل القصير ، دوا في البيت صوت القياده من الطريفين قوموا الصلاه وقامت الحبيبه والقت تحية الصباح وبدات ترتب اوضاعها حول غرفت القياده والسيطره -الملــــه- وتداعب الأغبران
( قوموا قوموا يارقاد=ذا ما يقود ينقاد)=
النوم رأس اللوم لو يدري الفتى =لكان قليل ما المنام كفاه
هب الجميع من مضاجعهم واتجه الرجال للمسجد وبدأت خلية النحل بالعمل واوقدت النار -وصلى من صلى والبعض الى السفل والبعض الى المراح -وما أن عاد القائد ومن معه الا والبيت كأنه لم ينم البته اخرجت الثيران ونزل الضمد من معلاقه وصف الثورين( جوخان طارف -وحبيش راكس )-وسحبت الخورمه ودخل احدهم بين الثورين وربط الجر- في وردة الضمد وفي اثناء هذه العمليه التي من منطلق الخبره لا تأخذ دقائق كان القائد يجامل الثيران بالتنقيض لهما وحكك رقابها ويتمتم واحد الأغبران حوله يسترق السمع فاذا بابيه يقول -سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وانا الى ربنا لمنقلبون -ورغم علامات التعجب التي تتقافز في مخيلته الا انه ضامن ان الأيام كفيله بتعليمه وفك شيفره هذه التمتمه فلا داعي للعجله =الا ان ما يشغله هو ان يركب فوق الخورمه قبل اخيه =يبه يبه اركب فوق الخورمه باقي وانا ابوك بعدين لا دق العيش =لا يبه ابغي اركب =حل عني لا تجرب العرقه *هنا احس بالجديه فتنحى غير ابه واثقا ان العرقه لن تمسه ما لم ياتي بكبيره واكبر الكباير الا يسمع كلام ابيه ‘‘‘استلم الزمام ورغم انه لا يتعب نفسه بالعمل كما سبق الا انه يبدأ كل عمل لا لشئ الا ليطمئن ان الأمور كما يريد واما بالنسبه لغيره فانها تعتبر نوع من التبرك ان يبدأ رب البيت وهم بذالك يطمئينون اولا لثقتهم فيه ثانيا لينفي كلا منهم عن نفسه مسئولية اي اخفاق رغم ندرة حدوثه دارت السانيه وتلك الصماء تدهك ما تلاقيه في طريقه والبقيه كلا ماساك بايده خشبه ذات ثلاث شعب ((محيار ))رغم انه لم يات دورها بعد الا انه علامة استعداد مبكره
في القريه اكثر من عشره ((جرن))كأنها في التطبيق واحد وان تفاوتت في الكبر والأهميه -استلم احدهم العرقه وتعلق بذنب حبيش وصاح يالله يا كريم -وبدأ يغني
ياليتني يوم الدياس غائبي = وارعى الغنم في غممق الشعائبي)
واخذ حوالى عشر دورات وهو يرددها وثوريه امامه ترفع اذنيها وتدور في سلاسه وكانها مستمتعه بما يقول =-وفي احدى الدورات مر على زوجته وهي راكعه ترد ما تنثر من هشم الحنطه فسلكها بالعرقه -سلكة مزح لم تعقب الما -بل كان لها وقع لذيذ ولكنها من منطلق كينونة الأنثى رمقته شزرا فقرأ في رمقتها حبا لم تفسده الأفلام ولم يضيعه الكلام -فاراد ان يرد الصاع
يتبــــــــــــع

الفقير الى ربه
08-07-2012, 11:18 PM
صاعين فانشد قائلا=كانه يكلم الثور وهي تدري من يقصد بكلامه**
يقول دغسان كب الزعمه يا ثوري حبيش
الضمد لا تكسره والمصلبه رود بها
والله لتنصل قرونك وانت في علا وهو
ما دمت امك من القحمه وجدك من حلي
ما انفك يردد حتي تفككت جميع العصد
والقائد من فوق الرعش يريد ان يثير الحماس =اهو صادق ما عليه -ما دمت امك من القحمه وجدك من حلي =
مر صاحب العرقه عليها فقفزت الى جانبه و اخذت العرقه وصاحت يا كافيهم -فرد- بارك فيهم -فردت -يعافيهم ومسكت ذنب حبيش و-رردت
ياليتني يو م الدياس غائيبي وأرعى الغنم في غمق الشعائبي اتى صوت من خلف القائد الفطور يا عيال لم يكتفي القائد بهذا النداء بل كرر يالله فكوا غمائم الثيران واطلعوا للفطور رمت صاحبة الثورين العرقه والأخرين رمو ا محايرههم
وطلعوا فوق الرعش وعلى اديم الأرض ربض الجميع فما بهم من الغبار والحمط تستعيذ الأرض منه كا العاده انقسم الفطور ودونوا عليه يسمون ويأكلون وهم في عجله من امرهم وكان قائدهم كان يحثهم على التزود وكان يحرص على بنات الناس اكثر من اولاده فيتأكد انهم اكلوا حتى الأشباع ويردد**
تحسب ام ركبه تشيل ام كرشه
اثرها ام كرشه تشيل ام ركبه
ما ان انفضوا عن قصعتهم حتى بدأ يلقي عليهم ايجازا سريعا عنما يجب عليهم ان يقمون به (اقلبوا الديسه وتاكدوا من قلبها زين لا يغدي نصها قصره)(سياتي الحديث عن القصره)
وحضو ا احرصوها ولموا الحريص عشان يدخل كله تحت المذراااا مطر ذا الحزاز ما ينومن ما تدري متي يجي واللي يرد بالثيران يرشها زين (ونكتوها من الحمط )
استعينوا بالله -عاد الفريق بأكمله ومان ا ستلم العرقه حتى قفز احد الأغبرين ومسك بيده واركبه فوق الخورمه (وسلمه ذنب حبيش) تلزم لا تطيح فرمتك الخورمه -لا ما اطيح التفت يبحث عن اخيه يريد ان يغيضه وبه نشوه لا يحس بها اطفال (ديزني لاند)اخذ دورتين أو ثلاث فاقتلعه من فوق الخورمة اقتلاعا واوما للأغبر الأخر وكررر معه نفس العمليه وكانها مسجله انتشا الأغبران بنشوه اطفأت تطفلهما حول الفريق فانتحيا جانبا يلهوان صاح احدهم الرجال وقفو الثيران طرف الجرين خلونا نقلب الديسسسسه حصل ودخلوا منتصف الجرين وكلا بمحياره وبدواؤ يقلبون وهم يرددون
*الحنطه تبغي قالبات(ون) اربع وفي عويره اربع(ون)
في اربع ((هذه يسأل عن صحتها استاذي ابن مرضي))
انتهوا واصبح عاليها سافلها واستلم احدهم العرقه وذنب حبيش وغنى
يا ليتني يوم الدياس غايبي
وارعى الغنم في غممق الشعائبي
واخذ دوره او ثنتين وبدأ يلحن موجها كلامه للثورين
مدي رقابك يارقاب الصيدي
مدي رقابك وانفحي بالأيدي
مدي رقابك وابشري بالأطلاق وبالمضحااا والغدير الصفااااق
ورددها حتى جاء من قال قلبه قلبه فوقفوا وقلبوا وهكذا حتي اصبحت جاهزه وبدا عليهم القائد قال دقت دقت الله يهب لكم عافيه اطلقوا الثيران اوردهااا واحرصوا بارك الله فيكم
فرحوا بموافقته التي يعدونها شهادة تفوق ونفذوا توجيهاته حرفيا **ارد احدهم ان يكيفيه الميراد ولكنه صمم استلموا محاييرهم وقرشعاتهم وبداؤ يحرصون !!ورد القائد بالثورين والأغبران يتقفزان امامه وخلفه ووصلوا الى الغدير وشربت ورفع ثوبه ودخل الغدير والأغبران من حوله وبداؤ يغرفون الماء ويرشونه على الثورين انتهوا وما رجعوا الا والحريص كانه هضبه صغيره ولم يبق الا الدقاق وهم الأهم حيث ان غالبه من الحب والجميع يغنون بصوت واحد
جريننا وما فيه =وما ضمت حوشيه والباركات اللي في تصابحه وتمسيه واذا جأ الليل اوت فيه!!
وهكذا حتى لم يبق فيه مثقال ذره
بدا القائد ورفع معنوياتهم بيض الله وجوهكم =استغنمو هبة الريح واقلعوه من فوق ظهوركم تقابل الأربعه كل اثنين متقابلين وشمروا عن السواعد وهبت النود وبداؤ يشلون ذلك الدويس ويييممون به الريح تاخذ خفيفه بعيد ا وقد وضعوا خشبه طويله كحد فاصل بين التبن والحب وكانهم يقولون للريح لا تأخذين حبنا بعد هذه القراعه !!وهم كأ نهم سلندرات محرك تتحرك في تناغم عجب **واثناء هذا كله يغنون موجهين كلامهم للريح
هبي يا نود يا نواده
يا نسم الجود المنقاده
واي لك عاده وعواده
عادة شيخ(ون) بين اولاده
سمعت الريح كلامهم واستمرت في الهبوب ولم يمض وقت طويل الا ولم يبق في المذرا الا الحب والقصره اما الرفه ((التبن))فقد تناوب الغلائم بمكاتل كبيره وحملنه الى شقيق الرفه ..واما الحب فجاء دور المراحه واحتمل احد الرجال الغربال والأخر زنبيلا يملؤه من الحب ويصب فوق الغربال والمقابل يهزه بعزم لا يكل ميمما به النود النواده مغنيا لها نفس الكلمات وبنفس اللحن حتى يبلغ رضائها فترضيه بمواصلة الهبوب الخشبه التي وضعوها حدا توازاها بعض الحب الخفيف وبعض السبل الذي لم يدق فسموه ((القصره))وهي اردى انواع الحب اما دنقه اوشعير اوزنا او خطره كلها خالطت الحنطه فتم فصلها عنها وستقدم علفا بعد ان تكررر مرة اخري
اما الحنطه الأصلي في قد كبست في منظر جميل لا شك انها خلاصة تعب فصل كامل من البشيره الى اخر هزة غربال وما بينهما من فصول الشقاء ..هنا لا يليق بهذه الحنطه الحمراء الا ان تحصى ليتم اخراج زكاتها -وتكيس ويخيط عليها وتخرج للعيال بكل حرص حيث انها مونة سنه كامله وربما نظطر ان نبيع منها ‘‘‘‘
ولا يليق بها الا ان يعبرها القائد بنفسه منها ان يبرئ ذمته في اخراج الزكاة ويتبارك به الجميع وايضا يرى انتاجنا فنبلغ رضاؤه وننال استحسانه فيتحضن المد ويبد يعبر والأغبران حوله يرددان العد ويمسكان له فم الخيش فيقول المد الأول الله واحد !!!فيرد الأغبران الله واحد المد الثاني ؛؛؛ما له ثاني فيرددها الأغبران
ومن ثم (3-4-5-6-)وبعد السته يتغير الصوت والنبره (سمحه)فينظر الأغبران اليه هما يعرفان انه يجب ان يقول(سبعه)اذا لماذا سمحه لا داعي للعجله فالايااام كفيله بتعليمهما !!
وصل الى عشره فطلب كيسا اخر ووضع فيه مدا وهكذا اما الأن فلا صبر لدى الأغبرين الموضوع يتعلق بحبنا (لمن هذا يبه ) يا ولدي هذا حق الله الله يقول اتوا حقه يوم حصاده ،،،
انتهت الديسه وحصل الخير وغنوا لحن الأنتصااار وراحو يتناولون غداهم والى موسم الخريف والدقاقه !!
ولا زالت القصيده المشهوره ترددعلى لسان الأغبرين !!
م/ن

الفقير الى ربه
08-07-2012, 11:36 PM
لا تحكموا على القصة من العنوان..... ( لأنها ليست قصة )

لماذا حياة القرود أروع حياة.......
.من وسط عراقة الهند القديمة تأتي قصة مليئة بالرمزية والإسقاطات , وتمثل جانباً واقعياً من أهم جوانب حياة إنسان اليوم , تدور القصة حول حياة مجموعة من القرود في جبال الهملايا خطف أحداهما حطاب وذهب ذلك الحطاب بالقرد المخطوف إلى المدينة ليهديه للملك الذي فرح بالقرد لأنه
سيضفي اجواء من المرح والسرور على كافة أرجاء القصر , ومع الوقت تعلم القرد الكثير , من لغة وحركات وطرق تفكيرالإنسان داخل القصر الملكي .
وبعد مرور عدة سنوات أستدعى الملك الحطاب ليشكره مرة أخرى على هديته وليعطيه مكأفاة مجزية مقابل إعادة القرد الى الجبال عرفانا من الملك بما قدمه له القرد من سعادة وسرور,,,
عاد القرد إلى جماعته التى تحلقت حوله مستفسرة عن سر غيبته ومكان غربته . وما إذا كان يحمل إي نوع من أنواع الحكايات والقصص
سرد القرد على مجموعته حكاية الملـــــــــــك والقصـــــــر والرفاهيــــــــــة .....تعجب الكل من حديث صديقهم العائد ,,خاصة حول قواعد وطقوس الحياة وسط قصور الملوك ومن شدة إعجاب جماعة القرود بما سمعوا طلبوا من القرد العائد أن يعلمهم كيف يعيشوا كبشـــــر
قال لهم القرد الذكي : بسيطة , وحمل أحدهم فوضعه على صخرة و طلب من مجموعة من القرود المختارة أن تصطف صفين واحد على اليمين وآخر على الشمال , وطلب من هؤلاء أن يبالغوا
بإظهار شتى أنواع الاحترام للملك , وطلب من الملك القرد أن يأمر ما تبقى من قرود ليحضروا إليه شتى أنواع الفواكه ليكدسها وراء عرشه أو صخرته وليعطي منها كل قرد يمدحه
أو يبالغ في تقديره أو احترامه وخدمته ما يشاء , وبدأت الحاشية المحيطة بالملك القرد مسلسل المديح والثناء ,
فقال الأول : أنني يا مولاي لم أر حياتي أجمل من فراء جسدك ..فأكرمه الملك ,,


ووقف آخر وسط حاشية الشمال ليقول : يا مولاي أن عينيك تشع ببريق جمال الدنيا وحكمة الدهر
فبالغ الملك بإعطائه حصة كبيرة من الفاكهة ,,
ليقف ثالث متغزلا بجمال أطراف صاحب الجلالة , وهكذا ........أحد الأفراد المقربين يبالغ في الثناء والملك في المقابل يبالغ في العطاء حتى حانت لحظـــــــــــــة استرخاء الملك , وذهب لينام ,
وهنا صاحت الحاشية بالقرد الذكي والآن ماذا نفعـــــــل..قال لهم : افعلوا كما يفعـــــــــل البــــــشر ..... قالوا : وماذا يفعل البشـــــــر : قال يقولون الحقيقــــــــــــة في ظهر صاحب السلطان لا وجهه وهنا قال الأول : الحقيقــــــــــــة إن فرو ملكنا أبشــــــــع فرو رأيته في حياتي... قال التاني : إن عينيــــــــــه معتمة وتكشف نظراتهـــــــا الضيقة عن غباء شديد ......
وقال الثالث : أما أطراف صاحبنا هي تصلح غصن شجرة عجــــــوز ...
وهنا فز الملك حيث لم يكن قد نام فعلا بل تظاهر بالنوم فهجم على حاشيته ......
فلما فروا أخذ يطاردهم غاضباً وعندما تعب وعاد إلى عرشه لم يجد ولا حتى ثمرة فاكهة واحدة ..
لقد سرق المحصول كله ولم تبق له القرود ولو حبة واحدة ,,,,,
غضب وصاح في وجه القرد الذكي وقال له : وماذا يفعل البشر في مثل هكذا مواقف ..
قال يحضروا مجموعة من الشعب ويعدموهم ليكونوا عبرة للآخرين حتى لا يتكرر ما حدث .....قال القرد الملك : لكن قد
يكون هؤلاء أبــــــرياء أو وسطهم من بـــــرئ قال القرد الذكي : لا أعرف ,هكذا يفعل البشـــــــــر .
هنا صـــــاح القرد على مسمــــــــع من كافة جماعتـــــــه نفــــــــــــاق...... غيبــــــــــة.......كذب......سرقة.......صراع..... .دمــــــــاء قتل أبرياء ......أهذه حيـــــــاة يا هذا.....
ما أرووووووووع حياة القــــــــرود .............وقفـــــــز متنازلا عن عرشــــــــــــه .....هو وهم عادوا لحياة القرود المتحضرة ......... ولكن من يعيد الإنســــــــــــــان لإنسانيـــــــــته خاصة بعد أن حولــــــــه البعض إلى ما هو أسوا وأدنى مرتبة على مستوى السلوكيــــــــــات والمنطق من قرد
حاول أن يكون أنســـــــــاناً....
م/ن

الفقير الى ربه
09-07-2012, 06:37 AM
http://www.msssk.com/vb/images/smilies/5510746a63.gif



حِينَ تَسْقًطُ الأوْرَاقْ
يَتَسَاقَطُ كُلُ شَيْءْ كَالضَوْءِ عَلَى وُجُوهِ الْبَشَرْ
كَالمَشَاعِرِ عَلَى طُولِ السَطْرْ
كَتَسَاقُطِ حَبَاتِ المَطَرْ

تَتَساقَطُ الأَوْرَاق
ونُسْقِطُ مَعَهَا كُلَ التَفَاصِيلِ المَخْفِيَةْ
كُلَ مَا أجْدْنَا حِمَايَتَهُ مِنَ العَلَنْ
كُلُ شَيْ يَأْتِي بِوَجْهِ الحَقِيقَةْ فَقَطْ
حِينَ تَسْقُطُ الأَوْرَاقْ..

بِكُمْ ولَكُمْ..

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:08 AM
نخلتين ,
و بيت طين
و نورنآ \ سرآجٍ كبير
يضوي . . الليل العتيم
. . . . . . . . . , وبآب
: منه ندلف لـ شآرع قديم
كآنوا ( سكّآنه ) حبآيب :
كلهم جآرٍ , و صآحب
و شوفة الإخوآن / وآجب
و لَـ آرتفَع صوت المؤذِّن . .
ردّدوا : الله آكبر



وسط ذآك [ الحي الآوَّل ]
كآنوا آهل الحي . . . أُسرَه ؛
لآغني , و لآفقير
و لآكبير , و لآصغير
الخبر , والخبز . . وآحد



من هَذآك الحي الآوَّل . .
هآجَرَت كل الطيور ,
وردّدت بنتٍ تذكّر :
حي , وآيَّآم سعيده !




,*


يآشوآرع قديمه . . / فيك عمري تبعثر
ضآع وسطك طفولة , وإجتمع ذكريآت


ذكريآتي , حيآتي : مركبي وينه آبحَر ؟
شرق آو غرب وإلآ وين بـ أيّ الجهآت ؟


سندس العمر . . رحله للزمآن وتنثّر
وردهآ فوق رجم المستحيل . . الشتآت


وكل مآهوجس التفآح بعيد , وتعطّر
يغرق الوقت - غفوة - في تبآت و نبآت


يآمرآجيح لعبي , يآمرآيآ تكسّر :
وجه الآيَّآم - فيني - شوّهته الحيآة


و يآشخآبيط طفلٍ . . احبسوهآ بـ دفتر
واحرموآ هَـ المرآسم تحتضن له دوآة


من هِنآ . . وثّق التآريخ عمري , و تبخّر
في مرآفئ الحيآة . . إنبآق حلم البنآت


وآسرجت - الأمآني - بآقي الحلم الآكبر
وآصهلت خيل فرحي ؛ للأمل , للنجآة


يآشوآرع قديمه : إجمعي مآتبعثَر ؛
يمكن القلب يضحك قبل حزن الممآت
م/ن

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:27 AM
وقِّفتني لفتة الغـضَّ الهــــــــــــــــــنـوف
شِفت في عينه علامات الهـوى
جــــابته لي يوم جابتني الظَّـروف
الله أعلم كيف جابتنـا ســـــــــــــــــــوا
قِلت له بالخير يازين الخشـوف
مال مجروح الهوى عِنَّـــــــدك دوا
يامهاة الجيد كامِلة الــــــــــــــوصـوف
ذاب قلبي مِن غرامِك و إنكوى
وش يفيد الهرج مع كِثر الحلوف
لو عذلت القلب عَــــــــــنكم ماقوى
ماتشوف العين مِثلك ماتــــــشوف
عقب تفريق الَّلـــــــــــــــــــــــيالـي والنَّـوى
م/ن

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:32 AM
ورود الصباح .. وازهار المساء

عبر الايام نلقى ورودا .. وفي لياليها تتفتح الازهار
ورغم الاحزان الكامنة في الاشواك هناك عطر الحياة
تزهر الورود في حياتنا وتبتسم بضحكات منسابة عبر
مياة ترفل بثوب السعادة وتسجل حياة تتلوها حياة
...
همسات مترقرقة وجوري منعش وفل وياسمين حاني
كم سطرت تلك اللحظات جمال العمر وهبوب رياح الهوى
ان كانت عاصفة ام كانت مدمرة تعود الورود لعبيرها
لتزرع المحبة في الصدور وتغسل جراح نكئتها السنين
فليت الزهر يبقى لها وليت العطر يعبق حياتها الحزينة
فمن للزهور بعطرها ومن للجراح يا راحلة الى الانين
اهواك في همسي واعشق دمعك المنساب الى قلبي...
م/ن

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:50 AM
قارئة الفنجان
---------------


جَلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلـوب
قالت : يا ولدي لا تحزن
فالحب عليكَ هو المكتوب
يا ولدي . قد مات شهيداً..
من مات على دين المحبوب ..
فنجانكَ .. دنيا مرعبة
وحياتكَ أسفار .. وحروب
ستُحب كثيراً وكثيرا
وتموتُ كثيراً وكثيرا
وستعشق كل نساء الأرض ..
وترجع ..كالملكِ المغلوب ..

بحياتكَ , يا ولدي , امرأة
عيناها .. سبحان المعبود
فمها .. مرسوم كالعنقود
ضحكتها .. موسيقى وورود
لكن سماءكَ ممطرة ٌ
وطريقكَ .. مسدود .. مسدود ..
فحبيبة قلبك.. يا ولدي
نائمةٌ . في قصر مرصود
والقصر كبير ..يا ولدي
وكلاب تحرسه وجنود
وأميرة قلبكَ .. نائمةٌ
من يدخل حجرتها مفقود ..
من يطلب يدها .. من يدنو..
من سور حديقتها مفقود
من حاول فك ضفائرها
يا ولدي .. مفقودٌ.. مفقود ..

بصرتُ ونجمتُ كثيراً ..
لكني لم أقرأ أبداً ..
فنجاناً يشبه فنجانك
لم أعرف أبداً .. يا ولدي
أحزاناً تشبه أحزانك..
مقدورك أن تمشي أبداً
في الحب .. على حد الخنجر ..
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدوركَ أن تمضي أبداً
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات ..
وترجع .. كالملكِ المخلوع ..
م/ن

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

من رحمة الله بعباده أن فتح لهم باب التوبة فيبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ،ويبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ؛بل هو أشد فرحاً بتوبة أحدنا من رجل فقد راحلته في فلاة وعليها طعامه وشرابه حتى إذا أيقن بالهلاك إذ بها بين يديه فقال من شدة الفرح :اللهم لك الحمد أنت عبدي وأنا ربك ،أخطأ من شدة الفرح .
والله سبحانه يحب التوابين ،ويتوب على عباده ليتوبوا .
فباب التوبة مفتوح لا يُغلق إلا أن تغرغر الروح أو تطلع الشمس من مغربها .
وهذا الباب مفتوح لكل أحد ؛كبر ذنبه أو صغر ،أحبه الناس أم أبغضوه أرادوا له الهداية أم أرادوا له الشقاء ؛قال تعالى مخاطباً رسوله صلى الله عليه وسلم وأعلم خلقه به :(إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).
ودعوة الناس إلى التوبة وترغيبهم فيها وظيفة ورثة الأنبياء من العلماء والدعاة والمصلحين .
والدعوة إلى التوبة برفق ولطف وحرص على توبة المدعو مما رغب فيه
رب العالمين وسار عليه أئمة الدين ؛تأمل قوله سبحانه لموسى وأخيه عندما أرسلهما لفرعون :(فقولا له قولا ليناً لعله يتذكر أو يخشى ).
ما أحلم الله وأرحمه وأكرمه ؛قولا ليناً لمن ؟
إنه لفرعون مُدعي الربوبية ومُذبّح الأبناء ومُستحيي النساء والمُفسد في الأرض بشهادة رب العالمين ؛ومن أصدق من الله قيلا ؟
قامت الثورات العربية فسقط الملوك وأعوانهم ،وتغيرت خرائط الكراسي ولم يلق أولئك الحكام وأعوانهم إلا السب والذم .
فإن كان من حق الشعوب أن لا ترضى بهم حكاماً نظير ظلمهم وبطشهم فإن من حق أولئك الحكام على الدعاة والكتاب ومن قبلهم العلماء دعوتهم إلى التوبة وترغيبهم فيها ؛فماذا ينفعك إن عذب الله عبداً من عباده ؟
فمن يوصل لهم نداء التوبة ؟
أم من يقول لهم قولاً لينا ً ؟ أهم أشقى من فرعون !
بأي حق يُغلق باب التوبة عنهم وعن غيرهم من المخطئين ؟
ألا يقول بعض الدعاة إلا ما يرضي الناس !وقد علموا كره الناس وبغضهم لأولئك الحكام .
إن نداء التوبة نداء عالمي من حق كل أذن أن تسمع هذا النداء ومن حق كل نفس أن يوجه لها هذا الخطاب .
وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم لابن عمه علي رضي الله عنه :لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم .
لماذا يحكم بعض الناس على غيرهم بالهلاك والعذاب وأرواحهم لم تزل في أجسادهم ؟
ألم يحبط الله عمل رجل أقسم أن لا يغفر الله لفلان ؟ فكان جواب الرب الرحيم ؛من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لعبدي قد غفرته له وأحبط عملك !
وقد أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم أن الرجل يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها .
ولم يرسل الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم إلا رحمة للعالمين ؛قال تعالى :(وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ). وكذلك أتباعه .
فرفقاً بالمذنبين ورفقاً بالمخطئين في دعوتهم ،وليس في الإقرار لهم على أخطائهم .
اللهم تب على من تاب واغفر ذنوب من أناب ،اللهم وفقاً للتوبة النصوح برحمتك وفضلك وكرمك وجودك يا أكرم الأكرمين .والله أعلم.
مصلح العتيبي

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم إنى أشهدك أنى أحب نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , رسول الانسانية , ومنبع الأخلاق الذكية , وأساس الخيرات الدنيوية والأخروية , والداعى لكل مافيه السعادة والسرور لجميع البشرية , مَنْ جَعلْت منه الرحمة المهداة , وفى إتباعه الأساس لكل من يرجو النجاة , صاحب الخلق العظيم , والذوق العالى الرفيع , الذى منحته الحياء الجميل فجملته به وزينته , فلم تجعله صلى الله عليه وسلم إلا نورا لكل سالك , وهداية لكل شارد , وجعلت الفخر والكرامة والعزة لكل مسلم فى أن يتبع ذلك الرسول الإنسان , صاحب أفضل الأخلاق وجميل الخصال الحسان , من كان بالطفل وبالزوجة والبنون والبنات والناس رؤوفا رحيما صلى عليه الله النبى العدنان .

زينته بالحلم وأكرمته بالعلم وفقهته فى الدين فجعلت منه النور المبين لكل من أراد أن يتخلق بأخلاق الصالحين المؤمنين ,
صلى عليك الله يارسول الله صلاة كاملة وسلاما تاما تكونان سببا فى حل عقدنا وانفراج كربنا وقضاء حوائجنا والفوز بجميل وأحسن الرغائب , وعلى آلك وصحبك فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم عند الله أرحم الراحمين وحبيب سيد المرسلين .

لماذا الذوق ؟؟؟

لأنه سلوك غفل عنه كثير من عوام الناس إلا من رحم الله , وكثير كذلك من الملتزمين بالدين , فضاعت ذوقيات التعامل وأصبحنا
نرى سلوكيات يندى لها الجبين , قد لا تحدث ممن هم على غير ديانة سيد المرسلين النبى محمد طه الأمين .

الذوق والإسلام :

ما الذوق فى الإسلام إلا شعار الدين والباعث الحقيقى لكل خلق متين والداعى لكل خير وجمال ومتانة فى علاقات الناس أجمعين , فله ترتاح النفوس وبه تزداد المحبة والراحة ويزول كل كرب وهمّ عن المكلوم ومن يحملون ضيقا فى النفوس .

بالذوق .. ستُحل المشاكل ومعضلات الأمور .
بالذوق .. سيفوز الناس بقلوب صافية .
بالذوق .. لن نجد بين المسلمين الغل والحق والحسد .
بالذوق .. سترتاح النفوس ولن تجد إلا كل جمال وسعد وتكافل ملموس بين الناس ومحسوس .

صدق الله العظيم :
صدقت ربى وتعاليت عندما مدحت وأثنيت على نبيك وحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم عندما قلت وقولك الحق :
( وإنك لعلى خلق عظيم ) القلم آية4 .

فلم تمتدحه فى هذه الآية الشريفة بعشيرته .. ولم تمتدحه بفتوته .. ولم تمتدحه بشجاعته .. ولم تمتدحه برسالته ..
وهذا كله وغيره يستحق المدح به والثناء عليه , إلا أنك ياربنا ياعظيم أردت بهذه الآية البسيطة والمكونة من أربع كلمات .. أردت بها ومنها أن تعطى الاشارات وتنبهنا إلى نبينا العظيم وإلى أخلاقه العظيمة التى لم يبلغها أحد مثله , وكأنك ياربنا ترسل لنا ومضات مُسعدات لنا فى حياتنا لن نجدها إلا أذا كنا كحبيبك بالأخلاق عظماء وبالذوقيات والسلوكيات علماء ومطبقين لها وفقهاء .

نحو ذوقيات هامة :

1. الاتصالات :

قد تجد كثيرا من الناس يتصل بك على الهاتف بطرق لا ذوق فيها ولا أخلاق , يطلبون الرقم ويظلون على الاتصال دون توقف , فى الوقت الذى يجب أن يتوقف بعد مرور ثلاث رنات على الهاتف , فقد يكون المتصل عليه مشغولا فى أمر هام , قد يكون بعمل أوإجتماع لا يستطيع الرد وقتذاك , قد يكون مريضا غير قادر على الحديث بالهاتف , قد يكون الهاتف على وضعية الصامت , قد يكون المتصل عليه نائما , قد يكون وقد يكون وقد يكون ..

فيا متصلا بالهاتف كثيرا .. لا داعى أن تطيل الاتصال وتكرره كثيرا .. وكن صاحب ذوق وإكتفى بثلاث رنات ..
فالذوق جمال ورحمة واللبيب بالاشارة يفهم .

2. البيوت :

قد يذهب البعض إلى الناس فى بيوتهم , فيطرقون الباب المرة وعشرات المرات فى حين أن الاسلام قد حدد فى ذلك مايدلل على جمال الذوق والأخلاق بأن تطرق الباب مرة ثم تنتظر ثم تتبعها الثانية ثم تنتطر ثم الثالثة وتبتعد عن الباب ’ فاذا لم يرد عليك أحدٌ فتوكل على ربك وإرجع هو أقرب للتقوى وأحفظُ لماء الوجه .

فقد يكون صاحب الدار نائما وقد يكون على غير إستعداد لأن يقا بلك وقد يكون الدار غير منظما ولا مرتبا وقد يكون وقد يكون وقد يكون ...

فيا طارقا لأبواب الناس .. كن صاحب ذوق وتأدب بأداب الإسلام .. فالذوق سعادة .

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:19 AM
رسائل الهواتف :

قد تجد كثيرا من الناس تصله رسائل على هاتفه المحمول من أناس يحبونه , رغبوا فى تهنئته بمناسبة سعيدة أو بدعاء جميل أو تذكيرا بطاعة , ثم لاتجد من هؤلاء ردا على رسائل الغير , لا مبالاة ولا إهتمام , فى حين أن الأخرين كلفوا أنفسهم بكتابة الرسائل وبقيمتها صغيرة كانت أو كبيرة وعبّروا عن طيب أخلاقهم وجميل ذوقياتهم , إلا أن المرسلة اليهم الرسائل قد قابلوا هذا الحب وذلك الذوق بعدم الرد برسائل مثلها , ناسين قول ربهم : واذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شيء حسيبا ) النساء36 .

مما قد يصيب المُرسِل بضيق وحزن بسبب عدم إهتمام المرسل إليه الذى قد يكون بذلك متكبرا على عباد الله الذين أحسنوا وبادروا وعبّروا عن جميل خلقهم وجمال ذوقياتهم ...

فياهذا المتكبر .. لم تتكبر ؟؟ وعلام تتكبر ؟؟؟ أنسيت أنك قد خلقت من منّى يمنى ؟؟
كن صاحب ذوق وأحسن الى الناس كما يحسنون إليك ..

وهل جزاء إحسانهم إليك تجاهلك لهم ... فالذوق دليل التربية الطيبة والفهم الجميل لمعانى الاسلام .

4. الإقتراض :

قد تجد من يقترض منك لحاجة ماسة , فتقرضه ثم إذا قدمت له ورقة لاثبات الدين وطريقة السداد تجده يحزن منك ويتضايق كيف تفعل ذلك معه ألست واثقا فيه ألست مؤتمنا له , وهكذا كثير من الانفعالات الغير طبيعية والتى تصطدم فى حقيقتها مع شرع الله الذى أتى إلينا به فى سورة البقرة بقوله : ( ياأيها الذين آمنوا اذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه .... ) البقرة 282 .
سبحان الله يأمر المولى تعالى بكتابة الديْن ويوجه خطابه للذين آمنوا ... أليس فى ذلك مصلحة للذين آمنوا وتطبيقا للشرع وضمانا للحقوق ؟ فلماذا تكون ردود الأفعال الغريبة من جرّاء كتابة الدين .

أليس فى كتاب الله دستورا لنا ينظم حياتنا الاجتماعية فيما بيننا ويضمن أموالنا تجاه بعضنا ..
ألا من باب أولى أن يشكر المقترض صاحب القرض على أن يسّر أمره وفك كربه وأعانه على نوائب الدهر .

فيا مقترضا .. كن صاحب ذوق .. فالذوق ضمانة إجتماعية توقف الخلافات والمظان السيئة وتضمن الحقوق .

5. القمامات :

قد تجد كثيرا من الناس من يقوم برمى قمامات بيته أمام بيوت الناس أو فى الطريق , غير عابئا بمن حوله , مؤذيا للناس , غير مؤديا لحق الطريق , متناسيا قول رسوله وقدوته سيدنا محمد صلى الله عليه فى الحديث الذى رواه ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه )) متفق عليه (126) .

فيا مؤذيا للناس .. كن صاحب ذوق .. فالذوق هداية .. والجار حبيب للرسول ووحى الرسول .

6. الانتظار :

قد تجد بعضا من الناس إذا ذهب إلى مصلحة من المصالح خاصة أو حكومية أو ذهب الى الماركت ليقف أمام الصندوق ليدفع القيمة لما إشتراه أو يقدم أوراقه للموظف , قد تجد بعض هؤلاء يحاولون تخطى غيرهم فى خط الانتظار يريدون أن يتمكنوا من أول الصفوف بلا حياء بلا خجل بلا أدب , متناسين تماما أن فى ذلك أثرة وحب للذات وأن فى ذلك مبغضة لمن يقفون أمامه وظلم وسوء أدب ’ متناسين أن إيمان المرء لايكتمل إلا اذا أحب لأخيه مايحب لنفسه وبأنه لايجوز شرعا التعدى على حقوق الغير و إيذائهم ..

فيا أنانيا تحب نفسك ... كن صاحب ذوق .. فالذوق شجاعة.

7. التحيّة :

قد تجد بعضا من الناس إذا ألقيت عليه السلام الذى يدلل على إيمانك وشعار فهمك لإسلامك , تجده لايرد السلام عليك ومنهم من يرد غير عابئا , ومنهم من يرد بصوت غير مسموع يوحى لك بأنه لم يرد , فى حين أنه إذا كان إلقاء السلام سنة عن نبينا على من تعرف ومن لاتعرف , إلا أن رد السلام واجب , فضلا عن أنه يدخل السرور على الغير ويحبب الناس فى بعضهم بعضا ويزيد من المودة والتآلف بين الناس .. وقد كان نبينا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم يلقى السلام حتى على الصبيان تحببا وتوددا .

فكن يا من لاترد السلام أو ترده بغير لطافة وأدب .. كن صاحب ذوق ورُدّ رداً يدلل على إهتمامك .. فالذوق أدب .

الفقير الى ربه
09-07-2012, 12:30 PM
كان ياماكان في سالف العصر ولاوان كان فية شاب يبلغ من العمر 16 سنة باقي في مقتبل العمر وكان ولد وسيم وشخصية وطويل في نفس الوقت وكان نحيف وزنة كان حوالي 60 ك او اكثر شوية بس كان على وسامتة يخاف من الله لا يعرف الحرام ولا يحب ان يتكلم مع الحريم الا راسة متجهه الى الارض قصدي وجهه كان يحب كل الناس يعرفة او ما يعرفة كانو جماعتة يحبونة رجال وحريم لانة يخدم من يطلبة المساعدة وكان هذا الولد عطوف الى حد غريب لم يستطيع اتعديل من هذه الصفة وكان قلبة ليس خواف ولكن رحوم
بناس لايستطيع ان يرى احد مضلوم يحب ان يعطي الفقراء من صغرة وهذه من سماتة الطيبة يشبة والدة في بعض الصفات ومنها الشجاعة وهذا ليس بمدح لة ولكن بما قام بة في صغرة وفي طوال حياتة حتى وصل الى عمر العشرين تغير غيار جذري الانسان الذي كان غريب الاطوار وهو صغير تغير الى الهداوة والسكينة كان في صغرة برغم من حب الناس لة يحب المغامرات وخاصة الصعبة وذلك من ما كان والدة شديد علية الى ابعد الحدود الى العن درجة كان يحاسبة على كل صغيرة او كبيرة مظلوم او ظالم كان يفكر في صغرة ان والدة يكرهه وهذا كان اعتقادة لان والدة كان يضرب ضرب مبرح الى حد المو ت وكان هذا الشاب في صغرة حتى وصل عمرة الان لا يستطيع النضر في وجه والدة ليس خوف ولكن احترام وتقدير هو لم يتعلم العلم الكافي بس علمتة الحياة وصار يفهم كل شي لم يصل في التعليم الا الى الثاني متوسط ولكن بفضلا من الله ثم اجتهادة في الحياة نجح في كل شي وبفضل من الله علية لانة انسان مسالم يحب الخير لكل الناس حتى وهو صغير السن كانو اصدقاة قليل كان معة زملاء ولكن لا يحتك بهم لان حياتة كانت صعبة جدا ولا عندة الوقت للفراغ للعب معهم كان ينضر الى ابناء وبنات القرية وهم يلعبون او يتلعبون وينضر اليهم في حسرة لا يستطيع العب معهم خوفا من والدة كان يقوم بعمال شديدة لايوجد مثلة في القرية او القرى المجاورة ولم يحصل لاحد قبلة اوبعدة بمثل ما حصل لة كان والدة شديد في كل شي علما ان والدة كان عندة الخير الكثير والعايلة كلها كانت بخير بس المشكلة في شدة والدة علية شخصيا في ذالك الوقت كان معة اخت واحدة وكانت شبة مدللة مع ابوها يعني ليس كمثل الولد كان الولد يعمل اعمال الكبار مايستطيعون عملها وهو عمرة ذالك الوقت يمكن عشر الى الثانية عشر وكذالك قبل ذالك الوقت يمكن وعمرة سبع او ثمان سنوات كان شاد علية والدة كانتة ملابسة تجي كل سنة من انسان كان يحبة الى درجة الجنون في ذالك الزمان وهو احد اعمامة اخوان والدة ووالدة لم يعرف منة اي ملابس ويفتكر ان والدة اعطاه ثوب او غترة او طاقية او سروال او فنيلة يعني ما يخبر او ما يعلم ان والدة قد كساه في حياتة وللمعلومية الى الان واعمارهم تتعدى كثير ولكن الولد خدم ابوة في الصغر وفي الكبر بعد ان توضف كان يعطي ابوة ولا يمكن ان يقصر معة لان الشد الذي جاه من والدة وهوصغير نجحة في الحياة وهو الى الان مواصل بفضل الله علية يعطي والدة ولا يقصر معة نهايا ودايما اما يجي عندة او يتصل علية وهو يحاول ان والدية يبقون معة ولكن تركهم على راحتهم على شان ما يضيق عليهم لحبة لهم قال على راحتكم المحل الذي تحبون تجلسون فية روحولة ويقول من جاني في بيتي والدية او اي انسان اذا ما يسعة البيت احطة في عيوني ويا ما ناس من اقربائه سكنو عندة بسنوات ولكن مع الاسف كانهم ما يعرفونة الان وهو ما بعمل على شان ان احد يشكرة او يمدح ما يحب المدح نهايا انسان بسيط جدا يحب الناس ليس الاقرباء فقط بل كل من يمر علية قريب اوبعيد لا تجد على وجهه الا الابتسامة وطيبة الخاطر والحب في الله لكل الناس وانا ما قول هذا الكلام لامدح ولكن هي الحقيقة وكل الناس يعرفون هذا الشي فية اعمال يقوم بها لا يعلمها الا الله ولا يريد ان احد يعرف عنها شي وانا اقسم بفاطر السموات ولارض اني لم اقول الا الصدق في هذا الانسان وانا احبة من كل قلبي في طريقتة في الحياة وتعاملة مع الناس وحب الناس لة انسان ما يعرف الكذب ولا يعرف الف ودوران يعني انسان بسيط الى ابعد الحدود مايحب الفخفخة والكبر يحب الصغار اكثر من الكبار الان لمن يشوف اطفال يلعبون يجلس يلعب معهم حتى في الشارع كان يطلع الديرة ما يجلس مع الكبار كان يجمع الاولاد الصغار ويروح بهم في الاودية يتمشون علما ان عمرة يتعدى الخمسين وزيادة وتشوف الناس يقولون شوفو فلان يخلي الكبار ويروح مع الصغار وهو ما يفكر في هذا الكلام نهايا انسان انحرم في الصغر من العب مع الاطفال يعوضها الان حتى افلامة المفضلة افلام كرتون يجلس يطالع فيها وكان زمان مع اولادة يسوي نفس حركاتهم بلجلوس عند التلفزيون وكان يلعب معهم وهو حريص ان لا يمرو اولادة بنفس الطريقة التي مر بها موفرلهم كل ما يريدونة
ويحبهم كلهم سوى بدون تفرقة مثل ما يحصل الان بين الناس فية حب عن حب وشي هذا مررنا بة زمان يحبون الصغير اكثر من الكبير لو يجيب لهم مافي الارض ليس لة اي اعتبار والصغير هذا هو الكل في الكل على شان الكبير يقدرهم ويحترمهم والصغير يلعن فيهم لليل الله ونهارة ولا يسمع لهم بشي ويقولون هذا رجال ماهو كما المهم ينعتون باي شي على شان هو يحترمهم ويقدرهم طبعا انا استاذنت من الاخ الكريم ابو عبدالله بالكتابة في مجلس الفقير وانا ضيف عندة وهونايم الان غسل امس وتعبان ونايم وانا استاذنت منة لتنزيل مواضيع نزلت مواضيع وانا ما احب الا الشعر والخواطر وماكان عندي نوم فجلست على النت وكتبت ما رائيتم اليوم ولها تكمل ان شا الله اليوم او غدا
هذا والسلام عليكم ورحمة الله

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:05 PM
القواعد الذهبية في السعادة الزوجية


القاعدة الأولى للزوجين:
أيها الزوجان:
صلا مابينكما وبين الله ........ يصل الله بينكما؟؟
واقصد بذلك :
ان يحسن كلا الزوجين علاقتهما بالله سبحانه وتعالى
فإذا كان الرجل مقبل على الله والذي بينه وبين الله موصول
طرح الله له القبول
واحبه الناس وزوجته
وكذا المرأة اذا كانت مقبلة على الله
طرح الله لها القبول
فكم بمعصيه تشتت اسرة سعيده؟؟
وكم بذنب انقلبت الحياة الى نكد وحياة مريرة ؟؟
كماقال احد السلف رحمه الله:
والله اني لاعرف شوم معصيتي بخلق دابتي؟؟
وكلما كان الزوجان قريبين من الله وتضرعا الى الله في ان يديم حياتهما الزوجيه
وان يسعدهما ببعضهما مادام في العمر بقية استجاب الله لهما
فتأليف قلوب الازواج والزوجات ليس والله بالملبوسات والاثاث والكلمات والحركات
وإن كانت اسبابا؟؟؟
ولكن تأليف القلوب أصله من الله سبحانه وتعالى
كما قال سبحانه:
{ وألف بين قلوبهم لو انفقت مافي الارض جميعا ماألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم }
أسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن وصلوا مابينهم وبين الله
وان يرزقنا السعادة والجنة والزيادة
وإلى لقاء قريب ........

القاعدة الثانية تقول :
تزوجا من جديد؟؟؟؟؟
لا تتعجبوا من هذا الكلام؟
نعم تزوجا من جديد؟
اقصد لتبتعدا عن بعضكما شيئا من الوقت اسبوعا مثلا
يكون بينكم الكلام العادي ولا مساس؟؟؟؟
حتى تتحرك المحبة الداخليه والشوق الذي دفن مع الايام
ثم تكون بعد ذلك ملكة وشبكة بينكما ولا مساس انما هو الكلمات والشوق والقبلات ...و...
ولتكن اسبوعا ايضا
ثم لتكن فترة الملكة فترة تنشيط للمحبة تتخللها الهدايا الجميلة والتلجرافات العذبة
ثم تكون ليلة العرس على بركة الله !!!!!
وافضل ان تكون في فندق هدية يقدمها الزوج لزوجته
جربوا ولن تندموا حتى لو كان اولادكم متزوجين ما المانع
والف مبروك للعريسين ؟؟
ولا تنسوا السنن الواردة ليلة الدخول
والى لقاء قريب مع قاعدة أخرى

القاعدة الثالثة تقول :
ايها الزوجان :
تعاملا مع بعضكما كالاطفال لا كالرجال؟؟؟
عفوا
اقصد ان الرجل ليتنازل عن كبريائه والمرأة عن عنادها حال الخلاف
ولتكونا كالاطفال مااسرع ان يختلفوا ومااجمل ان يصطلحوا؟
اذا غضبت زوجتك يوما عليك ورفعت صوتها لا صوطها؟؟
فانظر اليها وقل لها :
تصدقين انك رائعة وانتي زعلانه ...واعطيها بسمه وضحكة واللي معاها من المقبلات
وبعدين قلي ايش اللي يصير؟؟
وانتي اذا زعل ابو فلان وقام يخربط في الكلام؟
ابتسمي في وجهه وحطي ابهاميك في اذنيك واشري بأصابيعك الباقيه وطلعي لسانك وقولي
اهيهي ....اهيهي...اهيهي....اههههاء
يااخوة والله تجارب ....لاتفوتكم
والى لقاء

القاعدة الرابعة تقول :
اظهر تعبك يزدد حبك؟؟
يعني
ليظهر كل من الزوجين في وقت الازمات والمشاكل انه مريض او مصاب بمرض خطير ( يعني يتمارض )
مثال :
اذاحدثت مشكلة بينهما وتأزم الخلاف بينهما واراد الزوج ان يحله بصرعة عشان التأخير ماهو فصالحه
يسوي نفسه مريض مثلا بالقلب وخلك معاي اوريك كيف تسوي
(اولا اللي ماهو متزوج يوقف هنا ويطلع احسله لا ينفقع قلبه من جد)
طيب بكيفكم؟؟
يدق الباب بشويش وينادي بصوت متعب : فلانه ...آه ...يافلانه الحقيني؟
تجي المسيكينه تنقز عيالها وتترك اشغالها وتنسى المشاكل اللي في بالها
سلامتك يافلان ايش فيك عسى ماشر؟؟؟؟؟
حط يدك على قلبك وقول : آه ..آه قلبي
وامشي بشويش وحط يدك الثانيه على الجدر الين غرفة النوم وانت تون
ارتاح على السرير الين المسكينه تسويلك العصير وبعدين خلي اللي يصير يصير
وعلمها في الاخير ان قلبك تعب من حبك ؟؟؟؟؟
واماانتي يافلانه اضربلك مثال ولا تزعلين:
لا دخل عليك ماد بوزه شبرين ويصارخ انتي فين؟؟؟؟؟؟
لا تردي عليه حطي يدك على قلبك وقولي :فلان الحقني يافلان انا بموت
يقوم النشمي يسوي ثقالة شوي بعدين يجيك يجري
سلامات ايش في ؟؟خير
قولي سامحني يافلان حاسه اني بموت خلاص بموت
يسويلك دمعتين ويقول المستشفى على طول ياعين
قولي لا ابي ارتاح وديني للفراش ومبروك الشيله ببلاش
وبعدها الله يسعدكم وهنيكم يارب
ولا جاولد سموه باسمي تكفون
ولا جات بنت حطولها تاء مربوطة
بس على فكره تحذير هذه الوصفة لا تستخدم الا عند اللزوم
مو كل يوم : آه.....آه ياقلبي

يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:13 PM
القاعدة الخامسة من القواعد الذهبية تقول :
ايها الزوجان:
اشتركا في القتل ؟؟؟؟؟!!!!!!!!
لا لا لا تخافوا مني ؟؟
والله انا مسالم ومسيكين ابيلكم السعادة مو الجريمة
لكنني اقصد بالقتل :
قتل الروتين
نعم اشتركا في قتل الروتين في الحياة الزوجية
في مأكلكم ومشربكم وملبسكم وكلامكم وفعالكم و....و.....و
في كل شئ اطردا الروتين
جددوا حياتكم ...وغيروا اوضاعكم
مثلا :
تعودتما الاتصال في غرفة النوم
لما لا يكون في المطبخ!!!!! في غرفة استقبال الضيوف!!!!
اههههههههههاي ياويلي منك يامشرف؟؟
عفوا اعتذر لصراحتي ؟؟؟؟
لكنني احافظ على ادبي في كلامي
غيرا طريقة كلامكما؟؟؟
بدل ان تقول هاتي مويه ؟؟؟ قل : لوسمحتي عيوني اعطيني ماء؟
وانتي بدل ان تقولي : نحتاج تموين واغراض؟؟؟قولي::
ياعمري ممكن تشتري هذه الاشياء؟؟؟
عفوا لنغير حياتنا الروتينية الرتيبة
وسوف نجد حياة زوجية سعيدة ان شاء الله
وسامحوني مااقدر اطول في الامثله ؟؟؟
والله خايف شوي من الاثار السلبية على العزاب ( الملاقيف )
لكن علموني اذا في امكانيه لغرفه خاصة مايدخلها غير المتزوجين برقم سري او بصمة علموني نسويها
ونرتاح من بعض الناس اههههههههاي
الى لقاء قريب بإذن الله والجايات اعظم
وشدوا حيلكم معاي
ها بس انتبهوا لا ينقطع

القاعدة السادسة تقول :
ايها الزوجان :
الرومانسيه لا بد لها من مشكلات زوجيه؟؟؟؟
يعني لا تتصور انك تبحث عن حياة رومانسيه وسعيده دون مشاكل؟
هذا خطأ ثق تماما انك لن تكون سعيدا اذا لم تواجهك مشاكل في حياتك الزوجيه؟؟
انكما لن تشعرا بطعم النجاح حقا الا اذا اخفقتما قبله
ولن تشعرا بقيمة بعضكما واهميتكما وحبكما الا بعد المشكله
ولا يعني اكثار المشاكل
ولكن اقصد وجود المشاكل العارضه الغير دائمة مما تقوي السعادة الزوجيه وتحرك بحار الرومانسيه
فالذين يذكرون بعض المشاكل في حياتهم يتوقفون عند تقييم حياتهم هل هم سعداء ام لا؟
والمفروض الا يتوقفوا في هذا التقييم لان المشكلات العارضه زادت دفع مسيرة الحياة الزوجية الى الامام واعطتها وقايه من كثير من الفيروسات
لذا ايها الزوجان :
لتستفيدا من المشكلات العارضه في زيادة السعادة
مثلا :
بعدما تشاجرتما وتعاركتما وتضاربتما وتقاتلتما
ثم بكيتماوتصالحتما
ليكن صلحكما فاتحت خير
فكم من مشكلة ومضاربه ....انقلبت بعدها الى معانقة ومعاشره
وكم في المشكلات صوب الزوجان نحو الاخر فوهة البندقيه ...
ثم اطلقت وردة ورديه وليلة رومانسيه ؟؟
فلا تحزنا اذا اقبلت عليكما مشكله
وتذكرا مايكون بعدها من الحب والمودة والصله
المهم الا تدوم المشكله والمعضلة
اتمنى لكم مشكلة يكون مابعدها اسعد لكم في حياتكم مما مضى من عمركما ؟؟؟
ولا تنسوا :
كم من
مشكلة
كان عاقبتها
زيادة حب وصلة
طبعا هذا في الغالب

القاعدة السابعة تقول :
(احرصا على السريه من اجل السعادة الزوجيه؟؟؟؟؟؟ )
اقصد بهذه القاعدة
عند الاختلاف بين الزوجين فليحرصا على سرية امرهما والا يشعر احد باختلافهما ولاسيماالاقربون
فإن خروج المشاكل من باب بيتكما الى الاخرين ولو الاقربين
سبب في دمار كثير من بيوت المسلمين؟؟؟
فإذا نزلت بكما مشكله فإغلقا بابكما وتفاهما او تعاركا او تقاتلا ولا يشعر بكمااحد؟؟؟
ولو جاءكما قريب او ضيف وانتما في عراككما وجولة تلاكمكما اوقفا الجوله وقوما جميعا بالترحيب بالضيف والقريب واجعلاه يشعر ان مجيئه قد فرق بين حبيبة وحبيب؟
ثم اذا ذهب والحرب بينكما لم تضع اوزارها لا مانع من جوله اخرى والفائز هو الذي يفوز بالضربه القاضيه ( الطلاق)او تثبيت الكتفين ( ادلة وحقائق المرأة)
المهم والذي اقصده الا تخرج المشكله من البيت مهما يكن؟؟؟
طبعا الا في الحالات النادره التي يعجز الزوجان حلهما فابعثواحكما من اهله وحكما من اهلها
اما في المشاكل العاديه والدوريه فلا والف لا؟؟
وذلك لان الزوجين في الغالب طفلان؟؟؟ (ارجو المعذره) يتشاكلان ويتباكيان كما ذكرت لكم سابقا؟؟
ومااسرع مايصطلحان؟؟
فلو خرجت المشكلة من بيتهما خرجت من يدهما؟؟
فمااستطاعا رجوعا.. ومااستطاعا لحكم الاقربين قنوعا
فضاع وانهدم البيت ولا تنفع عندئذ ياليت!!!!!
والزوجان اذا كتما المشكله احتووها وحلوها بسهوله ولم يسمع عنهم عند الاقربين الا كل خير حياة جميلة معسوله؟؟
فاحرصا ايها الزوجان على كتمان الاسرار لا سيما اسرار القتال والشجار؟؟
ياربي وفقنا لكل خير ...
واعظم اجرنا في الدلالة على الخير...

القاعدة الثامنة تقول :
( تصحيح الخطأ واجب والكمال عزيز؟؟؟ )
واقصد بهذا العنوان
ان نظرت كلا الزوجين لبعضهما انهما كاملين ولا نقص في كل من احدهما ؟؟
هذه نظرة خاطئه وفي الغالب تكون في اول الحياة الزوجية كماقيل:
وعين الرضى عن كل عيب كليله
وخطر هذه النظره يكون بعد ذلك عندما يفاجأ احد الزوجين بأخطاء الاخر ونقصه في امور لا يحبها الطرف الثاني
فتكون عند ذلك خيبة الامل والصدمة النفسية
لكن اذا وضع كل من الزوجين نصب عينيه هذه القاعدة
وهو عدم كمال الاخر وانه لا يخلو انسان من عيب ونقص
لم يصدم عند اكتشاف الاخطاء ؟؟
لذا قلت :تصحيح الخطأ واجب؟؟
فيسعى الزوجان على تصحيح اخطاء بعضهما وتكميل بعضهما
وكما قيل :
اتطلب زوجة تنقى؟؟
من الاخطاء لن تلقى؟؟
وأي الناس معصوم؟؟
وللكمال من يرقى؟؟
وكذا الزوجة اذا اكتشفت عيوبا ونقصا في زوجها
سواء كان ذلك الاكتشاف بالعين المجردة او بتلسكوب مطور؟؟
ان تتقبل ذلك وان تسعى جاهدة في تصحيح مسار زوجها
ووالله ثم والله لا يخلو انسان من عيب ونقص
ولكن الكريم يصححه ويخفيه..... واللئيم يظهره ويبقيه؟؟
ولا اعرف كاملا في الحياة الزوجية احد ؟؟
الا رسول الله صلى الله عليه وسلم
والذي قال في هذه القاعدة:
( لا يفرك مؤمن مؤمنه ان كره منها خلقا رضي الاخر؟ )
فرحم الله ذلك الزوج الذي وقف على نقص وعيب زوجته
فكمله وصححه وستره
ورحم الله تلك الزوجه التي وقفت على عيوب زوجها
فكملتها وصححتها وسترتها
ووالله لن نعدم في الازواج والزوجات مثل هؤلاء
يارب استر عيبنا وكمل نقصنا واغفر لنا

القاعدة التاسعة
( كن صريحاً .........تكن سعيداً )
نعم ينبغي للزوجين اذا رآى من بعضهما مايكرهان ولايحبان
ان يتصارحا بمافي انفسهما ولا يكتمان؟؟؟
فإن الكتمان
سبب رئيسي في الغليان الداخلي
وربما ينشط و يظهر ثوران البركان في
اي لحظه مفاجئة ويحدث الانفجار الكبير
الذي تسيل فيه الاودية والشعاب
ويعلو فيه الصريخ والطبيخ وتتمزق فيه اشلاء المحبة
وتوءد فيه السعادة .... وتسيل فيها دماء الاحترام والتقدير
ولا يمكن تدارك واسعاف المتضررين الا في النادر
او معرفة من المخطئ ..... لان الجميع كلهم قتلا؟؟؟؟؟؟
لذا اقول لا بد ان يتصارحا ولا يكتما فيندما؟؟
ثم ايها الزوجان اذا وافقتماني على هذه القاعدة اقول لكما :
ان للمصارحة آدب لا بد ان تعلم
فمنها :
اياكما ان تتصارحا حال وجود المشكله
او حال غضبكما او غضب الطرف الاخر؟؟
فتجد الزوجة تقول في حال غضبها:
انت اصلا فيك كذا وكذا .....؟؟
وينتظر الزوج دوره او يقاطع ويقول وانت فيك كذا وكذا ...؟؟
ويصرخان بكل عيب سواء كان حقا او ظلما
ويرفعان اصواتهما كأنما هما اطرشان لا يسمعان
واعميان لايبصران....فترى كل واحد قد فتح عينه على العالي وقرب وجهه من صاحبه ليتمتع برؤيته حال غضبه والعياذ بالله؟؟
بل ربما سمع بعض الجيران بالعيوب والمخازي؟؟
وانتشرت تلك العيوب في cnn عن طريق ملاقيف الحارة؟؟
لذا ينبغي عليكما ان تختارا الوقت المناسب والمكان المناسب
فمثلا :
اذا لاحظ الزوج او لا حظة الزوجة امورا لا يحبانها
ايا كان هذا الامر حتى ولو في مسائل الفراش والجماع ؟؟
فليبحثا عن الوقت المناسب
وافضلها اذا اقتربت القلوب
وشعر الاخر بحرارة حب قرينه
فهذا افضل وقت
ثم يراعي اختيار الكلمات الجميله
والعبارات الرائعة المائعة
ولا سيما اذا كان معها عصيرات وقاتوهات
وياليت تكون تلك الجلسة على ضفاف نهر.. او شاطئ البحر
او على الكرسي الخيزراني في غرفة النوم ( ياويلي من الاندنوسي )
بل مالمانع ان يكون ذلك في فندق من الفنادق الجميلة؟؟
الا يستحق هذا الموضوع كل اهتمام؟؟
وهذا من حسن التفاهم وروعة التعامل
ثم انظرا رحمكما الله ايهما الافضل في التأثير
المواجهة الكلامية ...ام الرسائل المكتوبة
فقد تنفع الكتابات وتؤثر مع بعض الازواج اكثر من الكلمات؟؟
احبتي :
قد يكون في المصارحة خجل وحياء او ضعف وانكسار
ولكن مااجمله ......يوم ان ينفض المجلس بعناق حار؟؟؟
وهذا والله خير من عيشة الكتمان والنكد والانفجار والانتحار؟؟
فياايها الزوجان قبل ان تفكارا ان تفترقا
فكرا ان تتفقا وتقوما بعضكما؟؟
وفقنا الله واياكم للعمل بما نقول
ورزقني ثواب الدلالة الى الخير
يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:30 PM
القاعدة العاشرة تقول :
( لابد من عطلة يومية ........ لسعادتكم الزوجية ) ؟؟
واقصد بذلك :
لتدوم سعادتكما تفرغا لبعضكما؟؟؟
فمن المعلوم
ان كلا الزوجين قد ينشغلان في زحمة الحياة بأنفسهما
فلا يجتمعان الا على طعام او منام؟؟ وان تفرغا فلمام (قليل)؟؟؟
وتدور بهما عجلة الحياة ويغطيهما الروتين بعباءته السوداء؟؟
فلا طعم للحياة؟؟
ولا مكان للسعادة والمتعة ولا بقاء؟؟
آآآآآآآآآه والف آآآآآآآآآه
لكن اذا اهتما ببعضهما وتفرغا لبعضهما
بأن يجعلا لو ساعة يوميه..... او يوما في الاسبوع
ينقطعان سويا عن العالم الخارجي
لا مواعيد فيه مع الاخرين
ولا خروج فيه الا للصلاة لرب العالمين؟
ولا هاتف ولا جوال ولا زيارات ؟؟
انما هو انقطاع تام ؟؟؟؟
يشعر كل طرف باهتمامه بهذه العطلة ......
وفرحه الشديد بهذه الخلوة.........
ثم يدور فيها مايدور بين حبيبين ........اضناهما البعد والفراق؟؟
آآآآآآه ....... ياسلام؟؟؟؟
كم يترك في نفس الزوجان........ من آثار ؟؟؟؟؟
وكم يتنازل الاثنان؟؟؟؟
عن كثير من الامور من اجل هذا اليوم او هذه الساعة؟؟
فإذا التقيا فيها كانا كأروع عروسين؟؟
واذا تشاورا في امور بيتهما كانا هما العاقلين؟؟
فيكون وقت تفرغهما لبعضهما هو وقت تجديد حياتهما والتشاور
في بناء مستقبلهما؟؟
واذا كان بينهما الابناء والبنات بالعشرات
كانت المتعة الحقيقية...والسعادة القلبيه
حيث يتغامز الزوجان في حضور ذريتهم يتذاكران طول مسيرتهم
ثم يوجهان وينصحان ويربيان؟؟؟
لذا ايها الزوجان عليكما من الان:
تحديد عطلة اسبوعية او ساعات يوميه
لتتفقدا حياتكما الزوجية؟؟
ولتقوما بصيانة سفينة حياتكما؟؟
فربانها موجود .........ودفتها بين يديه
وعناية الله تحيط بهما....... والسعادة تغمر حياتهما.

والى لقاء قريب بإذن الله

القاعدة الحادية عشر تقول:
ايها الزوجان:
اذا غضب احدكما وزمجر.....فليسكت الطرف الآخر؟؟؟
واقصد بهذه القاعدة :
انه اذا غضب احدكم وبدأ في هيجانه وغليانه ؟؟
فلايقابله الطرف الاخر بالهيجان والثوران؟؟
فتلتقي ناران فتأكلان كل مافي البيت في ثوان؟؟؟
ووالله كم هدم بيت بسبب هذا الامر ؟؟؟
وكم ذاق الزوجان بسبب ذلك المر ؟؟
والواجب عليكما ايها الزوجان
عند غضب احدكما
ان يسكت الاخر ويصمت ولا يتكلم بربع كلمة او حرف
او اي حركة إعرابية غير جزم النفس حتى تظهر السكون؟؟؟؟؟
ولا يعتذر او يتأسف؟؟؟؟
فالطرف الاخر يراها اسكاتا له واهانة له وتحقير له من شدة غضبه؟؟
فقط اسكت ................وتأمل؟؟
نعم تأمل كيف يكون حال الانسان عند تسيطر الغضب به؟؟
وتغطيته على عقله؟؟
حتى يصبح لا يدري مايقول ولا مالا يفعل؟؟
وتأمل ضعف الانسان؟؟
وتأمل حركاته وتعبيراته؟؟
فتعيش بين ضحك وبكاء ؟؟
فإذا هدأت العاصفه وزال شيطان الغضب؟
ليتكلم الطرف الثاني من قلب محب ويقول :
بصوت ضعيف بالكاد يسمع ؟؟
وعين غارقة في الدمع؟؟
ورأس يصعب رفعه ؟؟
انا ......كذا؟؟
انا فعلت ذلك؟؟
انا....انا....انا...؟؟؟
انا والله احبك ..ولم اقصد غضبك؟؟
لا يا....... ماكان قصدي يا.......... ( ياويلي من الاندنوسي)؟؟؟؟؟؟
وهكذا ................دمعة نرجسية.........وكلمة رومانسية
ثم اعلما ايها الزوجان :
ان للسكوت حرارة ومرارة ؟؟
ولكن لا تأتي شي عند مصيبة الرد والكلام والمدافعة والمغاضبه
حتى ولو كان احدكما محقا فيما يقول؟؟؟؟؟؟
فمن يتقبل حقك .......وقد نزل الغضب بخصمك......ويتمنى الفتك بك؟؟
والحكيم يفهم قولي..ويعرف قصدي؟؟
فالزما الصمت والسكون؟؟
ثم انظرا بعدها مايكون؟؟

( اسف لا يمكن الوصول لهذه الصفحة )

القاعدة الثانية عشر تقول :
( لكي تدوم السعادة .....استخدما أنوثة المرأة )
واقصد بذلك
ان السعادة الزوجية قد يقف في طريقها بعض العثرات
وذلك في عدم تحقيق بعض الرغبات .....لاي منكما
فيتضايق الطرفان ويشعران بالتوتر والنفور .......
وعلاج هذا :
لكي يتحقق للزوج مايريده ؟؟
ويتحقق للمرأة ماتريده؟؟
استخدما انوثة المرأة ؟؟؟؟
يعني الزوج يستخدم انوثة المرأة؟
والزوجة تستخدم انوثتها لتحقق رغبتها؟؟
يالله العزاب يطلعوا برررررره نصيحة ؟؟
( وخذوا معاكم الاندنوسي تكفون )
يالله كونوا معي اشرح لكم القاعدة الاخيرة
اذا اراد الزوج من زوجته امر وطلب
وأبت ان تقوم به وان تنفذه؟؟
فعليه ان يخاطب انوثتها لا عقلها؟
فليتودد اليها بألطف العبارات وليصفها بأرق الورود والزهرات
يعني كلمة رومانسية وكلمه نرجسية
وليبحر في جمالها ودلالها وليحلق بها في السماء وفوق الغمام
فإنها عند ذلك تذوب وتحقق مايريده وتتأسف من رفضها بل تتوب؟؟؟
فبدلا من ان يجبرها ويكسرها ....ويهينها ويذلها؟؟
ليحرك انوثتها فيكسب مايريد وزيادة ( شفرة خاصة بالمتزوجين )
وكذا المرأة اذا ارادت شيئا من زوجها ......
فلتستخدم انوثتها ورقتها وحنانها وتغنجها ودلالها
ولا تستخدم عقلها؟؟
فعقل المرأة اذا قابل عقل الرجل تناطحا .....
واذا تصارعا غلب الزوج فهو الاقوى ......( اسد علي وفي الحروب نعامة )؟؟
ولكن اذا استخدمت انوثتها وهرموناتها الانثويه؟؟؟
وسكبت عطرها الانثوي ....
ففاح عبيره ......... وسكر الزوج بعبقه....
ذاب رأس الرجل كما تذوب الصخره لا الثلجه؟؟
واصبح كالخروف والحمل الوديع خجول ومطيع؟؟ ( ياحليله )
يظن انه قد صادك وانه قد كسب الجوله .......ونال اعظم متعة؟؟
وهو في الحقيقة مسكين مصيود من حيث لا يدري
دعيه يظفر بمايريد فهو يظفر به حتى في غضبه؟؟
ولكن انتي سوف تظفرين بكل ماتريدين؟؟
حتى لو طلبتي الاسم الحقيقي لحلال العقد ؟؟
او طلبتي لبن العصفور؟؟
وبيضة الديك؟؟
قدمها لك في ثوان بين يديك؟؟
صدقاني جربا ولن تندما
واحرصا دوما على سعادتكما
فإذا فقدتماها.......فاسعيا في البحث عنها حتى تجداها
فقد يجد الانسان ماضاع
والحاجة ام الاختراع
هذه اجتهادات ربما تكون خاطئة
فاستغفر الله ماكان فيها من زلل ونقص
ولا تنسوا اخوكم بصالح دعائكم
رزقني الله واياكم السعادة الزوجية
والعيشة الرضية
يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:50 PM
القاعدة الثالثة عشر
( لتعيشا سعداء .....تعاملا بالاحترام والحياء )
اذا زال الحياء والادب والاحترام والتقدير بين الزوجين...
فقل على دنياهما السلام ....وكبر عليهما اربعا
احداها تكبيرة الاحرام..
اذا زال حياء الزوج واحترامه لزوجته .....
فلا تتعجب من اخراج الكلمات القاسيات ......
من الضرب والتسفيه والمنازعات والهوشات......
كلمات قاضيه .....والفاظ نابية .....
ربما اخرج كلماته بين الاهل والقرابة .......
ولا عجب فقد بلغ مبلغا عظيما في الوقاحة...
اذا زال حياء الزوج واحترامه لزوجته.....
فقد فرش بيته بالالغام للقضاء عليه ونسفه
فهذه زوجة ارق من النرجسة.....
تتأثر بدبيب النمل اذا سار على خدها....
تسمع كلمات ....هي لكمات وطعنات قاتلات
كل يوم تتوقع كل قبيح منه .....فلا مرؤة ولاشهامة تروى عنه..
وكما قيل :
اذا حرم المرء الحياءفإنه ............ بكل قبيح كان منه جدير
وكذا الزوجة ....
.اذا زال حياؤها وادبها ...كانت شر المخلوقات لا الزوجات
اذا زال حياؤها وادبها واحترامها لزوجها......
طال لسانها ..وارتفع صوتها ...وساءت الفاظها..وربما زال عفافها
فكم عاش الزوج في عيشة نكدة ...واسرة ضائعة .....وقرابة ممزقه
فياايها الزوجان الحبيبان....
دونكما الاحترام بينكما والحياء.......
ارفعا رايته.فوقكما......واظهرا الحياء والاحترام بينكما
فوالله انه لا يأتي الا بخير......
ايها الزوج لماذا تنادها في البيت : يامره! يابنت! ياهوووه
يااااولد!!!! يافاطمه!! انقلعي !!! اقلبي وجهك!! اذلفي عني
ياااوسخه!!ياااحمارة !!ياكلبه!!الله يلعنك!!! ......الخ
آآآه على الادب والاحترام والحياء.....
وانتي ايتها الزوجة لاتبادليه مثل هذه الكلمات والمسبات.....
بل البسا لباس الادب والاحترام .....
وضعا تاج الحياء على راسيكما......تدوم السعادة الزوجية لكما
بإذن الله.......

القاعدة الرابعة عشر :
( لتدوم سعادتكما ......احترما اقارب كل منكما )
فلكي تدوم سعادتكما أحسنا الى اقارب كل منكما؟؟
واقصد بذلك :
اهل الزوج ........واهل الزوجة
ان كثيرا من المشكلات الاسرية؟؟
التي تغتال السعادة الزوجية
عدم الاحسان الى اهل الزوج ......او الزوجة؟؟
تجدهم في اول حياتهم اذا ذكر الزوجان اهل بعضهما :
ذكروهم بالخير الجليل .....
وبحسن الفضل والجميل .....
وماهي الافتره...وتتغير النظرة؟؟
فهذا يشتم اهلها؟؟
وهذه تصف مرارة اهله وغلبها معهم .......فتسبهم وتلعنه معهم...
فلا تسأل عن محاكم التفتيش التي تقام بين الزوجين؟؟
ولا تسأل عن الخصام الذي يبقى صداه في القلب مع السنين؟؟
فحالهم ...... ومآلهم الى الفراق ....لعدم الوفاق ....؟؟
فياايها الزوجان :
اظهرا جميل اهل بعضكم .....ولا تنسوا الفضل بينكم
وسددوا وقاربوا ......
واعلموا :
ان كلا منكما..... ليس مسؤلا عن اخطاء الاخرين
وليس ملزم بأقوالهم وافعالهم السيئة؟؟
فاتركوا اخطاءهم لهم .....وادعوا بالصلاح لهم
وعيشوا في سعادتكم وادعوا لذويكم... ولا تخربوا بيوتكم بيدكم
فأنتما اثنان لا تسلما من الاخطاء؟؟
ولم تنتهيا بعد من تصحيحها ....... ومراجعتها ...ورفعها للكنترول؟؟
فكيف بأخطاء غيركم؟؟؟
ثم تذكرا مهما يكن من خطأ من اهل الزوجين .....
فلن يهون على الزوج او الزوجة :
الرضى بالتجريح لاهليهم .....او التنقيص من شأنهم
وهي جبهات قتال مغلقه ....... من دخلها قلما ينجو من المهلكة....
فاحذروها ولا تدخلوها......ولا تتمنوا لقاء العدو
وعلى رأي المثل ؟؟؟؟؟ : ( الاقارب عقارب

الخامسة عشره
( لتدوم لكما السعادة مع الايام.......لا تهملا رسائل الحب والغرام )
احم ......احم
بالله الاخوة العزاب يمسكوا الباب
لايسمح بدخول هذا الموقع دون الخامسة عشر والعزوبيه
لحظه شوي .......
اشوف الاندنوسي موجود في المنتدى؟؟؟؟؟
الحمد لله ماهو موجود
يالله خلكم معاي :
اقصد بهذه القاعدة :
ان الحب حساس وشفاف ....وقابل للتمزق والاتلاف
فلابد من تعاهده ......وتقويته وتغذيته
كم يكونا الزوجين فكين مفترسين في البيت...
ولكن عندما يمسك القلم كل منهما يتغير كل شئ فيهما؟؟
لانهما يفكران ماذا يكتبان .......ولا يفكران ماذا يقولان؟؟
فكم انصف الزوجين بعضهما ......يوم ان كتبا واظهرا حبهما
مالمانع ان يكتب كل منهما رسالة الحب والغرام للزوج والمدام
مالمانع ان يكون لهما تلجرافا رائعا في غرفة نومهما
مالمانع ان يكتبا في مرايات غرفة النوم والجدران
احبك يافلانه .......واحبك يافلان ......الحب عذب وليس عذاب؟؟
اذكر صديقا لي تأثر بكلامي
فاشترى كأسا وكتب عليه كأس البطولة الزوجيه واعطاه لزوجته؟؟
فكتبت له درع التفوق وعلقته في غرفة نومها
( يالله من فضلك ياكريم )
مااجمل ان تكون الخطابات والرسائل :
مليئة بالكلمات الجميله :
ياحبيبي ياقلبي ياعيوني يابطني
وتختم باجمل كلمة وعباره ؟؟
اسف على جرأتي
لكن اعتقد بها وصول الفائدة
ياربي غفرا قد طغت اقلامنا
ياربي معذرة من الطغياني
والى اللقاء في قاعدة جديدة
يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 07:59 PM
القاعدة السادسة عشر
( ايها الزوجان : لتدوم سعادتكما ......احذرا اهمال بعضكما )
ايها الزوجان الحبيبان :
مالذي يبقى مع الاهمال؟؟؟؟؟؟؟؟
الاشجار الخضراء .....تموت وتصبح صفراء.
والزهور النرجسية والورود الرومانسية تذوي وتموت ؟؟
الصحة الجسدية ....تعتليها الامراض بالاهمال حتى تهلك؟
بل الجمادات بالاهمال تنشل وتتلف؟؟
الالات تتعطل ...والسيارات بالاهمال لا تعمل؟؟
اذا ليكن في الباااااااااااال .......
لا شئ يبقى مع الاهمااال........
آآآآآآآه فكيف تبقى حياتكما الزوجية باهمال بعضكما لبعض؟؟:
mad:
اهمل الزوج زوجته ...فاانجرحت في مشاعرها ....وعاشت تنتظر الموت البطئ؟؟
واهملها ...فسارت في بيتها متنقلة في غرفه وهي جسد بلا روح.؟
واهملها...فكانت معه للجنس والطعام ...فلاكلمة حلوة ولا ابتسام ولا اهتمام؟
اهملها ....فشكت من ظلمه ...وفكرت في رجل غيره والعياذ بالله
واهملت الزوجة زوجها ...فبحثت عن حتفها بنفسها.....
اهملته ....فلم يرى منها الاقبال والاهميه...فبحث عن زوجة ثانيه
اهملته.....فلم تريه جمالها ودلالها ورشاقتها وعذوبة تغنجها ومنطقها
اهملته....فلم تحترمه في قراراته وافكاره بل زادت في احتقاره واستهتاره
فيالها من حياة بائسة ......وعيشة منتكسة...
فياايها الزوجان الحبيبان......
صرخت من قلبي افجر بها الآذااااااان
الاهتماااام الاهتماااااام ........في كل شئ؟؟
في المأكل والمشرب
في النظافة والملبس
في الحب والجنس
آآآآآآه كأني بالعزوبي يقول :
آآآآآآآه بس خليها تجي والله لا احطها في عيني واغمض عليها؟؟
وكأني بالعزوبية وهي تبكي وتقول :
آآآآآآآه ياربي بس جيبه .....والله لا ادخل في قلبه وجيبه؟؟؟؟؟

القاعدة السابعة عشر
في السعادة الزوجيه
( حتى تدوم السعادة بينكما......اذكرا محاسنكما )
واقصد بذلك ايها الزوجان الحبيبان....
لكل انسان عيوب ومساوئ ......
ولكل انسان هفوات ومخازٍ......
ولكل انسان صفات حميدة ومحاسن.....
وانتما ايها الزوجان :
دخلتما في حياتكما ....خليلان حبيبان...
كم تغزلت ايها الزوج في محاسن زوجتك ...كأنها لبن ندك
وانتي ايتها الزوجة كم ذكرتي بين النساء صفات فارسك عنترا
كم نظرتما الى بعضكما ....فحمدتما ربكما .....ان وفق بينكما...
فمابالكما ......عند مشكلة تحل بينكما......
تمسح السبورة.......وتصبح المحاسن مهجورة...
ويصبح الفضل تقصير......والشكر كفران العشير.....
ان لكل فجوة وثلمة .......مايسدها ويسترها....
ولن تجدا افضل من ذكر محاسن بعضكما ...لسد الخلل بينكما
اجلس مع نفسك ايها الزوج ..
وتفكر ...انها ( فوزية ) حبيبة القلب ...الناعمة النرجسيه..
كم طبخت من اناملها اكلتها...كم كلمة رائعة من فمها سمعتها
كم غسلت لك من سراويل وثياب.....وكم انتظرت قدومك عند الباب
كم فجرت فيها طاقاتك ....واستعرضت فيها عضلاتك
كم ......وكم......
وانتي ايتها الزوجة ..
اجلسي وتفكري ....انه ( دحيم ) صاحب القلب الرحيم ..
الحبيب القريب...كم دلعك ....وكم اضحكك....
كم انار بيتك بقدومه.......كم عشتي آمنة في حماه...
انه ابو اولادك ......انه قطعة من قلبك وفؤادك ......
كم تهامستما في ظلمة الليل .......وتقاتلتما تحت نجم سهيل
فياايها الزوجان :
اذكرا دوما محاسن بعضكما.....
وقدرا مكانة ودور كل منكما.....
واسمعا بعضكما محاسنكما....
فالرجال تهتز عند ذكر محاسنهم....وتنسى العداء بينهم
والنساء بذكر حسنهن تلوح عليهن علامات القبول والرضا
ويهتزن بذلك كما تهتز الوردة للندى...........
احبكما ايها الزوجان

مع القاعدة الثامنة عشر:
( لتدوم سعادتكما .....لا تقارنا حياتكما بحياة غيركما )
نعم ..فكثير من المشاكل سببها المقارنة؟؟
ينظر الزوج الى سعادة فلان بزوجته
يذكر من جمالها ومن ادبها ومن حسن تفهمها مع زوجها
ثم ينظر الى زوجته .....فيسبل دمعته وعبرته
يطالبها ان تكون مثل فلانه ......او اخته السعيدة في حياتها
فلا ترض الزوجة بفلانه ولا التجريح ولا المهانة.....
فلا سعد بزوجته ولا غير وضعه.......بل يندب حظه؟؟
اما الزوجة فتنظر الى زوجها وتذكر كلمات فلانه في زوجها؟؟
وهي تقول لها :
زوجي متفاهم ...متعاون يكنس البيت ويرش فليت وينظف التوالي
يذهب بي رحلات بريه وبريه وخياليه ( مااقصد شئ )؟؟؟
ثم تتذكر المسكينة زوجها : رائحته تفوح من درج البيت....
ولايدخل البيت الا وقد بح صوته من الصريخ في الدرج .....
لاخرجات الا بعد طلوع الروح ......واين في السطوح ؟؟؟؟
لا مساعدة ولاتعاون في البيت ....لاكلمة حلوة ولاهدية جميله
فيكثر صياحها.....ويعلو نياحها.....قبل قدوم زوجها...
فإذا جاء ....قابلته بوجه ملطخ بالطماطم وعيون منتفخه كانتفاخ البراطم
كل هذا سببه المقارنه بين حياتهما وحياة الاخرين؟؟؟؟
ايها الزوجان الحبيبان:
المطلوب منكما في حياة غيركما .....
ان تنظرا وتتعلما وتطبقا ...................لا ان تقارنا؟؟؟

ثم اعلما ان :
حياة الاخرين قد تكون سعيدة في جانب دون جانب
وانتما حياتكما قد تكون تعيسة في جانب دون جانب
واخيرا اذكركما اذا رايتما او سمعتما مايسركما
من حياة غيركما ان تقولا : ماشاء الله تبارك الله
اكمل الله نقصكم
وحياة سعيدة اتمناها لكم

التاسعه عشر
( لتدوم سعادتكما .......استمتعا بوقت فراغكما )
واقصد بذلك .......اذا انقطعت بكم السبل...وعجزت بكم الحيل
وضعف الخلاص ....ومات الامل ؟؟
ولا مفر للزوجان من بعضهما .....
ولابد ان يقضيا الوقت سويا في دارهما.......وبين اولادهما
ووضعا في اقامة جبريه .......واسر قهري
فاصبحت الساعة ساعات ......واللقاء لقاءات
وعظم الفراغ ......وخشي من الشقاق؟؟
اجعلا الفراغ نعمة...........والاقامة الجبرية رحمه
واستمتعا بفراغكما .......من اقدامكما الى رأسكما
كم يتمنى الواحد ان يجد وقة كافيا مع اهله.........
حتى يسجل في تاريخ حياته الزوجيه .....امورا عظام ؟؟
فقد جاءكما البشير ......واصبح الماء تحت السرير ؟؟
فاشكرا ربكما واذكراه كثيرا ......واسألاه ذرية صالحة
فتصارحا وتقاربا وتعاركا وتشاورا وتصادقا
اقرآ كتاب واحفظا شيئا من القران والسنة النبويه
تعلما جميعا الذ الاكلات والطبخات التي تقويكما وتسليكما؟؟
واعتنيا بتربية الاولاد وقوما بمزاولة جميع انواع الرياضات
والهوايات لا سيما المصارعة الروانيه
تعلما فن الاستمتاع ببعضكما في اوقات فراغكما
وسوف تتمنيان عودة الفياضان لكن بدون ضحايا او خسران
واسبحا في عالم التجديد والتطوير للحياة الزوجيه
مادمتما في اقامة جبريه؟؟؟
بورك فيكما ونفع الله بكما وبذريتكما
برحمتك ياارحم الراحمين
يتبـــــــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:10 PM
القاعدة العشرون تقول :
( لتدوم لكما السعادة الزوجية .....احرصا على التحصينات الشرعية )
كم اهمل الزوجان الاذكار.......فتنقلا بين هم واكدااار...
كم انشغلا عن ورد الصباح والمساء ....فحل بهم الداء والبلاء
كم كانا سعيدين ....فرمتهم بسهامها العين؟؟؟
كم تحدثت الزوجة عن سعادتها بين من حولها ...فكان فيه اجلها؟؟
كم تحدث الزوج عن سعادته ومتعته مع زوجته ...
فكان في ذلك طلاقه وفرقته؟؟
كم تسلطت الشياطين على زوجين سعيدين ...
فلم تقر لهم عين حتى هدما بيتهما ...وفازوا برضى شيطانهم وكبيرهم......واخذوا رايتهم جائزة لهم؟؟
كم وكم.......
فياايها الزوجان السعيدان ......
حصنا بيتكما وحياتكما بالاذكار النبوية الصحيحة والقرآن.....
اذا دخلتما بيتكما فقولا بسم الله ....
واذا طعمتما فقولا بسم الله..........
فلا مبيت ولا عشاء لعدو الله...
واذا دخلتما مخدعكما ......
فلا منكرات محرمة...... ولا موسيقى هادئة......ولا صور آثمة..
انما ذكر الله .......لتسعدا ببعضكما ....وتسعد ذريتكما...
احرصا على كتمان اسرار حياتكما......
فإن من اشر الناس من يفضي سر صاحبه....
بل احرصا على كتمان ما يلفت الانظار......
لتسلما بإذن الله من الشرور والاخطار..
سلمكما الله من كل سوء ومكروه.....
وحفظكما سعيدين سالمين......
وفك الله سحر المسحورين
وعين المعيونين
ومس الممسوسين
آمين...آمين...آمين

القاعدة الحادية والعشرون :
( لتدوم سعادتكما ...... ابتعدا عن بعضكما ) ؟؟؟؟؟
واقصد بذلك ايها الحبيبان
ان يكون هناك فاصل بالبعد والسفر او غيره
بدون ان يكون سببه خلاف او مشكله .....او خلاف او معضله
بل لاي سبب عادي .......وطارئ عملي
ليبتعد الزوج عن زوجته اقل شئ ثلاثة ايام واكثر شئ اربعة اشهر
فإن هذا البعد يحرك الحب الراكد ويبعث المشاعر الميته
ويقوي الاحاسيس ويلهب الشوق ويذكي نار الغرام في قلبيكما
فكم حياة كانت عادية بين زوجين ....
ولما تفرقا لعارض وقتي ذابا في الحب والشوق الى التراقي
وكم من لقاء عادي في كل يوم بين زوجين باردين
ولكن لما كان بينهما فاصل كان لقاؤهما لقاء عاشقين
فلا تسأل عن عظيم شوقهما ولا تسأل عن عظيم لقائهما
فكم في البعد والغِب .... من زيادة الشوق والحب
فيا أيها الزوجان الباردان ....
يامن زهرة حبهما تصير الى الذبلان.....
افترقا باختياركما من اجل قوة قربكما
قبل ان تموت الحياة بينكما فتفترقا طيلة عمركما
يسر الله لكل زوج موظف انتداب قريب
ولكل زوجة مولودا صالحا نجيب
حتى يكون الانفصال ......ليعظم الاتصال
والى لقاء قريب ان شاء الله مع قاعدة اخرى

القاعدة الثانية والعشرون تقول :
( لتدوم سعادتكما.........تعلما الصبر في حياتكما )
نعم تعلما الصبر .......فالصبر ضياء وهناء وسناء.....
وهل السعادة والبشرى الا للصابرين؟؟؟؟؟
اصبرا على مرضكما....
اصبرا على نقص اموالكما....
اصبرا على طبائعكما المختلفه......
اصبرا على تربية اولادكما......
اصبرا على اذية قرابة كل منكما...
اصبرا على حلوكما ومركما......
كم والله في الصبر على النواقص من كمال؟؟
وكم في الصبر على المرض تغير الى عافية واحسن حال؟؟
وكم في الصبر على الفقر من غنى وشكر؟؟
فالصبر مفتاح الفرج ......والفرج لزيم الصابرين.....
فياأيها الزوجان احذرا من الشكاية من حالكما...
وارفعا امركما الى بارئكما......
فهو الذي بيده مفاتيح الفرج ......
فقد من الله على زكريا وذكر فضله...
ثم من عليه اخرى ( واصلحنا له زوجه )....
فياايها الازواج والزوجات يامن نزلت بكم البليات :
( اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )
هديتي اليكم حديث رسولنا صلى الله عليه وسلم :
( إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة فلم يبلغها بعمل ابتلاه الله في
جسده أو ماله أو ولده ثم صبر على ذلك حتى يُبلغه المنزله التي سبقت
له من الله عز وجل ) رواه احمد وحسنه الالباني رحمه الله
فطوبى للمخبتين.......وهنيئا للصابرين....
-----------------------
حلال العقــــــــــــــــــــــــد

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:18 PM
ولا زال فية قواعد كثيرة ونقلتة هنا للاستفادة ولما رائيت وسمعت من المشاكل بين المتزوجين اسال الله لهم السعادة الدايمة في الدنيا والاخرة

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:27 PM
المرأة المسلمة في مجتمعها لها دور بارز في سلامته من آفات العصر ، ومحدثات الأمور ، ولا شك بأن المرأة في مجتمعنا الإسلامي تمثل دورا عظيما في مسيرة المجتمع وبناءه ، وتعتبر الرافد الأكبر ، في إرساء قواعد الإصلاح في هذا المجتمع إذا تمثلت بأسس هذا الدين ، وحافظت على مسلماته وضوابطه ...

وما سأتطرق إليه في هذه المقالة هو عن بعض مثالب ومناقب النساء في أفراحنا ، وليس هذا دعوة لمواجهة المرأة المسلمة ، بل دعوة لإصلاح ما أُُحدث في زماننا من بعض الأهواء التي اندلعت على مجتمعات نساءنا ، وتنبيها للغفلة التي غشيت رعاة الأسر ، وتذكيرا بالمُثل التي ينبغي أن نتشبث بها ، لئلا تكون الأفراح أتراح ...

إن بعض النساء في الأفراح ، يمثلن عقبة كبيرة في تسهيل الزواج ، بسبب مبالغتهن في حاجيات الزواج ، وإفراطهن في إحياء ليلة الفرح ، وهذا يمثل عقبة في تسهيل زواج الشباب والفتيات ، وهذه مثلبة عظمى يسجلها الشباب والشابات على بعض نساء المجتمع ...

ومن هذا الباب انطلق وإياك أيها القارئ الكريم للتفتيش عن بعض المثالب التي استحدثها النساء في أفراحنا .

بعض النساء في طريقهن إلى حفل الزفاف يتعرضن للمرور على الرجال وهن متطيبات ، وهذا بلا شك ، حرام حرام. فعن أبي موسى الأشعرى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية ) ...

ومن النساء من يسكتن على المنكر الذي بدأ يستفشي في بعض مجتمعاتنا ، وهو دخول العريس على النساء ، وهذا لا يجوز ...

كيف يدخل الرجل على نساء المسلمين وهن في كامل زينتهن ، هذا منكر عظيم ، والمنكر الأعظم سعي أهل العريس وأهل العروس في تسهيل ذلك ، والأمر الأخطر هو سكوت النسوة الحاضرات على ذلك ، خوفا من إثارة المشاكل والبلابل مع أزواجهن ، وبعض قريبات الزوج ينبهن النساء على إلتزام الحجاب بسبب دخول الزوج ، وبذلك لسن مسئولات عما يحدث . وهذا الأمر لا بد أن ينفى من زوجاتنا ، ولا بد أن يكون للنساء موقفا يزجر من كان هذا ديدنهم في زوجاتهم ، وكذلك الرجال ينبغي أن يكون لهم قصب السبق في شكوى من يفعل ذلك على المحاكم الشرعية ... يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :- ( تصوروا حال الزوج مع زوجته أمام النساء المتجملات المتطيبات ، ( ثم يقول رحمه الله ) بالله عليكم ماذا يكون من الفتنة؟ ستكون فتنة عظيمة، ستتحرك الغرائز، وستثور الشهوات) انتهى كلامه .

بل قد لا يكون ذلك في صالح الزوجة وأهلها ، ولا يكون في صالح أهل الزوج ، لأن العريس قد يرى في قاعة الأفراح من هو أجمل من زوجته ، فيهبط في نفسه شغف الحب بينهما لأنه رأى من هو أجمل منها .

والأمر المستحدث في هذه الأيام ، هو إخراج عرض كامل على الحاسوب ، عن قصة وصور الزوج عندما كان صغيرا ، ثم تعرض صوره مع زوجته أثناء مِلكتِهِ ، ثم يمزجون مع ذلك الغناء على هيئة فيديو كليب ، ثم تثار مع ذلك غرائز النساء وخصوصا اللاتي لم يتزوجن ، ثم تكون المفاسد العظيمة المترتبة على ذلك ...
ومع ذلك النساء لا يكن لهن موقف يبرأهن أمام الله، وأتمنى من اهل الغيرة والصلاح أن يكون لهم موقف صارمٌ ممزوج بالحكمة والموعظة الحسنة أمام كل منكر يحدث في أوساط نساءنا ، حتى لا يتكرر ذلك في زوجات قادمة .

ومن منكرات النساء -- رقصهن في الفرح كما يرقصن الماجنات على القنوات الفضائية ، فيبدأن النساء يقلدنهن حتى يصبح ذلك شيئا مألوفا في الزوجات ، وأما النساء اللاتي يشاهدن الزواج فتجدهن ، يشيرون بان رقصة فلانة ، كرقصة فلانة الفلانية التي تعرض في القناة الفضائية .

ومن المنكرات التي تحصل في أوساط النساء ، هو تساهلهن في تصوير بعضهن بكاميرات الفيديو ، أو كاميرات الجوال ، ونحن نعلم بأن أكثر المناسبات يأخذن الحيطة بوجود أجهزة تكشف مثل هذه الكاميرات في القاعات والقصور ، وهذا جيد ، لكن نسبة ضماننا لأعراض نساءنا بحجم انتشار التقنيات ، لا تشكل أكثر من عشرون في المائة ، وكم سعدنا بمواقف بعض النساء البواسل عندما ينكرون ويشهرون بمن تقدم على التصوير ، حتى وإن كان ذلك بالتخفي .

ومن المنكرات أيضا / لبس الملابس التي تبدي العورات ، ومحاكاة الملابس الغربية ، وهذا لا يجوز ، لأن مجتمعاتنا مجتمعات أصيلة ، تحافظ على الشرع وأيضا تحافظ على ما يحفظ شيم نساءنا ، فلا داعي للتوسع في ذلك ، والعتب على أهل المرأة عندما يسمحون لهن في تفصيل الثياب التي تبدي العورات ، وتخالف الأصول ، وحقا على كل راعي أن يتفقد أهله بطرق غير مباشرة قبل ذهاب أهله للزواج ، من أجل أن لا يخرجوا للزواج إلا بثياب ساترة فلا يكون الظهر والبطن عاريا ، ولا تكون الثياب قصيرة ، ولا يكن كاسيات عاريات ...
ومن المنكرات أيضا / لجوء بعض النساء إلى النمص ، ووصل الشعر ، وهذا ما يخالف الشرع ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( لعن الله النامصة والمتنمصة ) رواه البخاري ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( لعن الله الواصلة والمستوصلة) رواه البخاري ...
يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:32 PM
وهنا مثلبة كبرى أيها القارئ /

وهو لجوء بعض النساء إلى أماكن التجميل الغير محافظه ، ( ويحصل ما يحصل من العري ، ويرافق ذلك التصوير الخفي إضافة إلى ذلك هو تصيد اهل الشر من أجل الحصول على قطع من شعور النساء من أجل إيذائهن بالسحر )

ومن المثالب أيضا / أن تخرج المرأة في كامل زينتها ، وهي غير متحصنة بالأذكار الشرعية ، فأكثر النساء يصيبهن داء العين بسبب ظهورها أمام الملأ في كامل زينتهن ، ومع ذلك لا يتحصنَّ بالأذكار الشرعية ، وأكثر الناس الذين يجتمعون على أبواب معالجي الرقية الشرعية هم النساء ، ولنخبر نساءنا ، بأن حُبَّ الظهور يقصم الظهور ...

ومن المنكرات تضييع صلاة المغرب والعشاء ، أو تأخير وقتها ، بسبب المكياج ، أو المحافظة على القصة واللبس ، والله عز وجل يقول {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ، قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ }المدثر42، 43 ويقول تعالى ( فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون )

ومن منكرات النساء في الأفراح / المغنيات بالموسيقى ، والأشرطة التي فيها غناء وموسيقى وكذلك استخدام الفيديو كليبات لبعض اللقطات للمغنين والمغنيات أثناء زفة العروس ...

أمر عجيب يارجال /

لماذا يترك البعض لنساءه حرية استخدام مثل هذه الأغنيات المحرمة لبنات ونساء المسلمين ، فبعض النساء لم تتعرف على هذه الأغاني إلا في مثل هذه الأفراح . وعلاج هذا المنكر كما يقول الشيخ ابن عثيمين ( أن يقتصر النساء على الضرب بالدف وهو المغطى بالجلد من جانب واحد، وعلى الأغاني التي تعبر عن الفرح والسرور دون استعمال مكبر الصوت ، فإن الغناء في العرس والضرب عليه بالدف مما جاءت به السنة ) ومن المنكرات أيضا ظهور أصوات النساء اللاتي يغنين عن طريق مكبرات الصوت ، لأن بذلك يحصل الفتنة للرجال ...
إلى غير ذلك من التوسع في الذهاب إلى القصور ، وتفلت بعض الفتيات في فترة الزواج بالذهاب مع بعض الشباب ، ولبس العباءات على الكتف ، ولبس العباءات المخصرة ، وبعض الأمور التي قد تصاحب المرأة من الخيلاء ، والعجب بالنفس ، والتبذير في شراء الألبسة بقيم باهظة الثمن ، والإسراف في تحضير الحلويات والمأكولات ، ومن كان هذا ديدنها فالله عز وجل يقول {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً }الإسراء27

وأما المناقب التي تحلى بها بعض النساء في أفراحنا ، فهي كثيرة جدا ، لكن سألفت الإنتباه إلى بعض الشيء الذي ينبغي أن نخبر بها النساء ، ويكون ذلك حافزا لهن في أفراحهن .

فهناك من النساء الحاضرات ، من تحضر معها بطاقات دعوية ، أو أشرطة للتوزيع ، أو هدايا لإئتلاف قلوب صاحبات المنكر ويجعلن ذلك وسيلة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

كذلك هناك من النساء من تمتلك الشجاعة للوقوف أمام الحاضرات وإلقاء كلمة قصيرة تحرك بها قلوب الحاضرات بعد الإذن من أهل الزواج ، وبعض النساء ينسقن مع أحد الدعاة ليلقي كلمة قصيرة عبر الميكرفون من الخارج ، لا تتجاوز العشر دقائق ...

- ومن المناقب أيضا – الاتجاه الكبير للنساء إلى إقامة الزواج بالطرق الشرعية ، التي لا تنافي الفرح وأُطر الشرع المطهر .

وهذا المشروع لا بد أن نتبناه جميعا ، من اجل أن يأتي في الأعوام القادمة وزوجات النساء زوجات تتميز بالزوجات المنضبطة ، وهذا سهل جدا ، فقد كان قبل عشرات السنين الماضية لا يكاد يمر زواج إلا وفيه الطبل للرجال ، وبعد سعي المجتمع في إصلاح ذلك ، أصبح الزواج الذي فيه طبل ، شيء غريب في مجتمعاتنا ، وستذكر ما أقول لك ( ستصبح زوجات النساء بإذن الله زوجات سليمة من الآفات والمنكرات ) وذلك بعد سعي المصلحين والمصلحات في ذلك ...

ومن المناقب ايضا ، عدم التوسع في الذهاب إلى الأفراح ، إلا ما كان سببا في الصلة والمحبة ، ومع ذلك إن وجدوا منكرات في الفرح يباركون لأهل الزواج ثم يفارقون المكان مباشرة ...

ومن المناقب أيضا -- كما يقول أحد الدعاة وجود نساء يقيمون ( أعراسا أساسها الرضا ، وسمتها التواضع ، وهي نموذج عملي على من يرون أنهم لا يستطيعون تغيير الواقع السيئ في أعراسنا ) ...

أمة الإسلام : يا أهل الغيرة والدين ، يجب على كل من علم بمنكرات في ليالي الأفراح والأعراس أن ينكرها ، ويبادر بمناصحة أهلها لتغييرها ، فإن لم يتغير المنكر ، وجب عليه الخروج ، ومنع أهله من حضور تلك الليالي الحمراء والظلم الدهماء ، إنكاراً للمنكر ، وغضباً لله تعالى ، وينبغي ان لا تلغى قوامة الرجل على أهله فبعض الأفراح كما يقول أحد الدعاة إخراجها نسائي ، و يجب أن يكون للمرء سبلا في إقناع أهله بالمخاطر التي تحصل في مثل هذه الأفراح ، وأن يحفزهم على عدم التوسع في حضور الزوجات ، وأن يخبرهم بالمخاطر التي قد تحصل في ليلة الفرح ، وأهم ذلك خطر التصوير بالجوال .

هذا ما استطعت جمعه عن ما يخص النساء في الأفراح ، وأسال الله لي ولهن التوفيق والسداد ، والفوز بالجنة ...
-------------
ال يعن الله

الفقير الى ربه
09-07-2012, 08:43 PM
http://45.img.v4.skyrock.net/458/idawzadout/pics/2887037047_small_1.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:13 PM
http://im17.gulfup.com/2012-07-09/1341856856202.jpg

http://im30.gulfup.com/2012-07-09/1341857024862.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-07-09/1341857155162.jpg


http://im18.gulfup.com/2012-07-09/1341857240982.jpg

http://im15.gulfup.com/2012-07-09/1341857387942.jpg

http://im26.gulfup.com/2012-07-09/1341857514602.jpg

http://im17.gulfup.com/2012-07-09/1341857618202.jpg

http://im20.gulfup.com/2012-07-09/1341857732112.jpg

http://im24.gulfup.com/2012-07-09/1341857989642.jpg
http://im29.gulfup.com/2012-07-09/134185836642.gif
http://im30.gulfup.com/2012-07-09/1341858207542.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:18 PM
http://im28.gulfup.com/2012-07-09/1341858661752.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:20 PM
http://im29.gulfup.com/2012-07-09/134185884072.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:24 PM
http://im17.gulfup.com/2012-07-09/1341859080312.gif

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:27 PM
http://im13.gulfup.com/2012-07-09/1341859244412.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:30 PM
http://im23.gulfup.com/2012-07-09/1341859424832.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:34 PM
http://im29.gulfup.com/2012-07-09/1341859666552.gif

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:38 PM
http://im28.gulfup.com/2012-07-09/1341859944132.png

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:41 PM
http://im17.gulfup.com/2012-07-09/1341860074862.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:44 PM
http://im18.gulfup.com/2012-07-09/1341860278792.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:48 PM
http://im13.gulfup.com/2012-07-09/1341860534741.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:51 PM
http://im14.gulfup.com/2012-07-09/1341860716872.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:54 PM
http://im26.gulfup.com/2012-07-09/1341860871152.jpg

الفقير الى ربه
09-07-2012, 09:57 PM
http://im25.gulfup.com/2012-07-09/1341861049372.jpg

الفقير الى ربه
10-07-2012, 10:59 PM
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

تأملت في هذه الكلمات "أين الله في قلوبنا؟" ووقفت معها وفكرت فيها فقفزت إلى ذهني مجموعة كبيرة من التساؤلات: هل نحن نعظم الله حق التعظيم؟ وكيف عظمته في قلوبنا؟
لقد قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يصف الصالحين "عَظُمَ الخالقُ في قلوبهم، فصغُر ما دونه في أعينهم"، فانظروا معي أيها الأحباب إلى هذا التعظيم الذي جعلهم ينشغلون بعظمته وحده عن عظمة من سواه كائنا من كان، فصاروا لا يخافون إلا منه، ولا يسكنون ولا يطمئنون ولا يلجئون إلا إليه، ولا يرون رقابة أحد سواه حتى تعلقت به قلوبهم، واستحوذ جلاله على نفوسهم، فصار هو سبحانه وتعالى حسبهم ووكيلهم، يوافيهم بالعطايا والهبات ويؤيدهم بالمعاني ويثبتهم بالكرامات وصاروا هم أهله وأحبابه وخاصته.
أين نحن من حب الله؟ وكيف علاقتنا بحبيبنا؟ وهل نحن حريصون على تصحيح مفاهيم حبنا له سبحانه؟ بمعنى هل نحب أن يكون الله كما نريد منه جل جلاله؟ أم نحب ونجتهد أن نكون نحن كما يريد الله منا؟ ثم نقف بعدها على عتبة العبودية؟! اسمعوا نداء ربكم لداود عليه السلام: "يا داود.. أنت تريد وأنا أريد، إن أطعتني فيما أريد أرحتك فيما تريد، وإن عصيتني فيما أريد أتعبتك فيما تريد، ولا يكون إلا ما أريد".
وفي الخبر الإلهي أيضا: "إذا أطاعني عبدي رضيت عنه، وإذا رضيت عنه باركته ، وليس لبركتي نهاية، وإن عصاني عبدي غضبت عليه، وإن غضبت عليه لعنته...". يا إخواني إن الله لا يحب أن تزاحمه أعراض الدنيا في قلب عبده وحبيبه، فحين يزاحم حب الولد محبة الله في قلب الخليل يأمره الله بذبح ابنه ، وعندما تصدق المحبة يخلص قلب الخليل لربه العظيم، وحينما يكون لتعظيم البيت الحرام مكان في قلب الرسول صلى الله عليه وسلم وقلوب الصحابة يأخذ الله عز وجل منهم القبلة التي استأثرت بقلوبهم، ويأمرهم بالصلاة جهة بيت المقدس حتى يرى هل حبه أعظم وأقوى وأكبر من حبهم وتعظيمهم للبيت الحرام؟ وحين تكون الإجابة نعم يرد إليهم البيت بأمره كما أخذه منهم بأمره .
وفي الخبر الإلهي "من آثرني على من سواي آثرته على من سواه". أوقات القرب الإلهي أين الله في قلوبنا؟ هل نفرح بالقرب منه؟ هل نحرص على أن يكون معنا دائما؟ إذن فما مدى فرحنا بالصلاة التي نقابله فيها ونناجيه؟ وما مدى حبنا للسجود الذي نكون فيه أقرب إلى الله؟ وما مدى دوامنا على الذكر الذي يوجب معيته لنا؟ "وأنا مع عبدي متى ذكرني وتحركت بي شفتاه"، وهل لنا نصيب من وقت القرب الإلهي في ثلث الليل الأخير، وربنا ينادي علينا "هل من تائب فأتوب عليه، هل من مستغفر فأغفر له، هل من سائل فأعطيه...".
يا إخواني أليس المحب يتمنى الخلوة مع حبيبه فأين قلوبنا من الخلوة بالله؟! أوليس المحب يضحي من أجل حبيبه؟! فأين تضحيتنا من أجل الله ومن أجل إعلاء كلمته ودينه؟! ثم أليس المحب يسعى في رضا حبيبه ويتحمل من أجل رضاه ما قد يشق على نفسه؟ فهل نحن نراقب مواضع رضا مولانا وحبيبنا لنسرع إليها؟ وهل نراقب مواضع سخطه لنفر إليه منها؟ ونرتمي في ساحات رحمته وننزل به حاجاتنا ونشكو إليه بثنا وأحزاننا وضعفنا، ونطرق على بابه لعله يتكرم ويفتح لنا نحن المذنبين المقصرين المشفقين المساكين؟!! وتأمل معي يا أخي الحبيب ويا أختي الحبيبة هذا الموقف من شاب أراد أن يتلمس موضعا من مواضع رضا ربه وحبيبه في غزوة بدر، يسأل عوف بن الحارث الرسول صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ما يضحك الرب من عبده؟! "غمسه يده في العدو حاسرا" (يعني دخول القتال بدون درع) فنزع عوف درعا كانت عليه فألقاها ثم أخذ سيفه فقام فقاتل القوم حتى قُتل! فمن منا يسأل نفسه عما يضحك الرب؟ أو عما يفرح الرب فيسارع إليه؟!! ومن منا يتساءل عما يغضب الرب فيفر منه ويبتعد عنه حتى لا يغضب حبيبه؟!!
يا إخوتي كم مرة شاهدنا الله في نعمة أنعمها علينا فشكرناها وأدينا الذي علينا فيها؟ هل شكرنا الله على نعمة الهداية والإسلام؟ هل شكرنا الله على نعمة الصحة؟ هل شكرنا الله على نعمة المال، على نعمة الولد، على نعمة الأبوين، على نعمة الزوجة الصالحة على نعمة التوفيق... إلخ؟ أم تأتي النعمة فننسى المنعم وننسب النعمة إلى غيره، ونصرف كثيرا من نعمه فيما يغضبه وليس فيما يرضيه عنا؟ وتأملوا معي هذا العتاب الإلهي "إني والأنس والجن لفي نبأ عظيم: أخلق ويُعبد غيري، وأرزق ويُشكر سواي، خيري إلى العباد نازل وشرهم إلي صاعد، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغني عنهم، ويتبغضون إلي بالمعاصي وهم أحوج شيء إلي..."، وما أجمل كلام ابن القيم حين قال "ليس العجب من عبد يتملق سيده ولكن العجب كل العجب من سيد يتودد إلى عبيده وهم يفرون عنه"!!
يا سبحان الله على هذا الإنسان العجيب!! حب الله في البلاء والقدر يا إخوتي كثيرا ما تأتي الأقدار بما لا يوافق أهواءنا، وتكون الابتلاءات التي تستلزم منا الصبر الجميل، فهل نتساءل عند البلاء والمحنة ونزول الضر أين الله في قلوبنا؟ وهل نشاهد رحمة الله بنا في البلاء؟ وهل نستشعر حب الله لنا عند الابتلاء؟ قال صلى الله عليه وسلم:
"إذا أحب الله عبدا ابتلاه...". وهل نعيش معاني الصبر الجميل الذي ليس فيه شكوى؟! حقا ما أعجب كلام ابن القيم وهو يصف ناسا نظروا إلى المصائب نظرة أخرى فاستقبلوا مصائبهم كما يستقبلون النعم لأن مصدرهما واحد وهو الله، ولنتوقف مع كلامه حين يقول: وكل ما يصدر عن الله جميل وإذا كنا لا نرى الجمال في المصيبة فلا بد أن نتأمل قصص موسى عليه السلام مع الخضر في سورة الكهف ، ونتأمل كيف كان خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار في قرية السوء شرا محضا من وجهة نظر سيدنا موسى وكيف ظهرت له مواطن الجمال في أفعال الله بعد معرفة الحقائق والحكم التي وراء الابتلاء!!
وهناك من الناس من يعترض على قدر الله وقضائه ، وقد تبدو منهم علامات السخط على القدر أو عدم الرضا بالقضاء، فهل سألوا أنفسهم أين الله في قلوبنا؟ وإن هناك من يترك أحكام القرآن والسنة ويحكمون أهواء أو أشخاصا أو قوانين غير قوانين الله!
وهناك من يعرضون أنفسهم لغضب الله بالمعاصي فيحجبهم الله عن كل خير! وكل هذا لأنهم لم يقفوا يوما ليسألوا أنفسهم أين الله في قلوبنا؟! لحظة من فضلك قد تأخذنا الحياة وقد تلهينا الدنيا وقد تشغلنا الأنفس والأموال والأولاد ولكن لا بد أن نتوقف كل حين لنسأل أنفسنا: أين الله في قلوبنا؟! إذا هممت أن تقع في المعصية فقل لنفسك:
أين الله في قلبي؟
الله أحب إلي أم المعصية؟
هل استهنت إلى هذا الحد بنظر الله إليك؟!
كيف سأقابل الله لو مت وأنا على هذه المعصية؟
"قُلْ أَرَأَيْتَكُم إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللهِ تَدْعُونَ إِن كُنْتُمْ صَادِقِينَ* بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ" هكذا يظهر عند الشدة أنك لا تثق في أحد إلا الله، فأين الله في قلبك عند الرخاء؟! وإذا تكاسلت عن طاعة فقل: أين الله في قلبي؟ وهل حبي للراحة والكسل أكثر من حبي لله؟!
وتذكر قول الله لرسوله صلى الله عليه وسلم في القرآن:
"فإذا فرغت فانصب وإلى ربك فارغب"، فبعد الفراغ من متاعب السعي على الحياة لا يرتاح، بل يتعب ويتقرب إلى ربه ويرغب؛ لأن راحة المؤمن في رضا الله. وهكذا أيها الأحباب تعالوا ندرب أنفسنا على أن يكون الله ملء قلوبنا ولا شيء معه، ويكون لنا في كل صغيرة وكبيرة وقفة لنتساءل:
أين الله في قلوبنا؟
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الفقير الى ربه
10-07-2012, 11:10 PM
.السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..وبعد:أسرد اليكم هذه القصة وهي تعبر عن حال كثير من المسلمين اليوم والله المستعان .*حُكي عن رجلٍ أسمه ( علي ) أنه ذات يوم رأى في منامه أن شخص أتى اليه وقال له : يا علي أنت سوف تموت ، فلما أستيقظ عليٌ من منامه تذكر ما رأه في منامه وأخبر أسرته عن ذلكـ الحلم ، وما رد أهله الا أن قالوا لا تزعج نفسكـ بما رأيت أنه مجرد حلم ، ومع ذلكـ قضى علياً يومه وقلبه وعقله مع ذلكـ الحلم الذي أزعجه .وفي اليوم التالي أتي نفس الرجل الذي رأه وكرر عليه نفس الكلام ، وعندما أستيقظ علىٌ من منامه بكاء بكاءً شديداً مما قيل له في منامه أنه سوف يموت ، وقضى علياٌ يومه من دون أن يأكل شئ ، ولم يذهب عليٌ الى عمله في ذلكـ اليوم ، وبدء يفكربكل ما أُوتي من قوة لكل كلمة لا بل لكل حرفٍ قيل له ، وانه سوف يموت ويتركـ اسرته وأولاده وأصحابه وسوف يوضع في حفرةٍ ضيقة الى يوم القيامة ، وحتى أنه لم يرد على من يطرق باب غرفته طوال ذالكـ اليوم .وفي اليوم الثالث وعندما نام علىٌ بعدما قضى كل يومه تفكيراً بما سوف يحصل له بعد الموت ، أتى اليه نفس الرجل في منامه وكرر له نفس الكلام ياعلي سوف تموت ، وعندما أستيقظ علي من منامه أقسم بالله أن يستعد للقاء ربه ، فبدأ يحافظ على صلاته بعدما كان لا يصلي ، ويقرأ القرآن كل يوم ، ويتصدق بماله ، ويصل رحمه وكما انه حطم أجهزة القنوات الفضائية وكذلكـ جميع أشرطة الغناء وبدأ يعمل كل ما يرضي الله من طاعات وتركـ كل ما لا يرضيه سبحانه من معاصي ومنكرات.وقفة تأمل !!سبحان الله من تصرف علي !!!!! كيف له أن يصدق ويتأثر بما رأى في منامه وبما قال له ذلكـ الشيطان ولم يحركـ ساكناً لما قال رب العزة والجلال :( كل نفس ذآئقة الموت ونبلوكم بالشر و الخير فتنة و إلينا ترجعون ) الأنبياء : 34 ـ 35أين نحن من هذه الآية ؟؟ أما نحن نقرأها بعيون رؤوسنا لا بعيون قلوبنا ؟؟ أم اننا نحتاج الى شياطين ليوقظونا من غفلتنا قبل أن يوقظونا من غفوتنا ؟؟؟ صححيح أن النسيان نعمة من الله ولولاها لجن عقول البشر عندما يتذكر الموت ولا عُمرت قصور ومباني ، ولكن هذا لا يعني أننا نغفل عن الهدف الذي خٌلقنا من أجله ، وأن نجعل الموت وسكراته قريبً من عيوننا، وان لا ننسى أن لقلوبنا عدد معين من الدقات حددها الله لنا قبل أن يخلقنا جميعاً ، وكل يوم ينقص عدد منها ونقترب من قبورنا ونحن لا ندري ؟؟فيا ترى كم أنسان وضع تحت التراب ويتمنى الآن فقط أن يرجع ليذكر الله ويصلى ركعتان ،، ولكن ..هيهات هيهات ..أستيقظوا من غفلتكم قبل غفوتكم ..... أستيقظوا من غفلتكم قبل غفوتكم ..... أستيقظوا من غفلتكم قبل غفوتكم ..... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهاللهم لكـ الحمد كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ أخوكم :القصيمي

الفقير الى ربه
10-07-2012, 11:28 PM
كلمات لا تموت .... لما فيها من معاني جميلة و قيم رائعة ....
• الصداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب و تتفتح في القلب و لكنها لا تذبل ..
• السعادة تكون في ثلاث :
أن تقوم بأمر الله ،
و أن تقنع بما قسم لك
و أن ترضى بم قضيّ .
• إذا كنت في إدبار و الموت في إقبال فما أسرع الملتقى ..
• طريق الجاهل .. مستقيم في نظره ..
• من لم يكن عقله أكمل ما فيه .. كان هلاكه أيسر ما فيه ..
• الغني و الفقير يلتقيان .. فكلاهما من خلق الله .
• من عتب على الدهر طالت معاتبته .
• اصنع المعروف في أهله و في غير أهله ، فإن لم تجد أهله فأنت أهله .
• للرجل العظيم قلبان : قلب يتألم و قلب يتأمل .
• مثل علماء السوء كمثل صخرة وقعت على فم نهر لا هي تشرب منه
و لا هي تتركه يخلص إلى الزرع .
• جمال الروح هو الشيء الوحيد الذي لا يستطيع الزمن أن ينال منه ..
• (( لا خير في أربع )) أربع يذهبن ضياعاً :
الأكل مع الشبع .
السراج مع القمر .
الزرع في السبخة ،
و الصنعة في غير أهلها ...
• أبشع ما في الوجود الخيانة ....
• من أعظم أنواع التحدي أن تضحك و الدموع في عينيك ..
• أصدق حزن ابتسامة في عين دامعة ...
• إذا كنت تشعر بأنك شخص في العالم ..فاعلم أن هناك شخص يشعر بأنك العالم بأسره
• إذا خدعك أحدهم مرة فهو مجرم ، و لكن إذا خدعك مرتين فإنك أنت المجرم ...
• من أحب الله رأى كل شيء جميل .
• من المخجل التعثر مرتين في الحجر نفسه ...
• لا تكن كقمة الجبل .. ترى الناس صغاراً .. و يراك الناس صغيراً ...
• ليس من العار أن نسقط و لكن العار أن لا نستطيع النهوض ..
• قد نرضى بالألم ساعات و لكن لن نرضى باليأس لحظة ..
• الصدق راحة الضمير و راحة الضمير هي راحة المرء ..
• العيون تبصر كل شيء إلا نفسها ..
• تستمد الحياة قيمتها من الموت
م/ن

الفقير الى ربه
10-07-2012, 11:36 PM
- قد يكون فيما بينك وبين ربك
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif).. بذرة من الاصطفاء،،http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)


فتجد نفسك في ليلة وأنت ذاهبٌ لفراشك للنوم ،


يأخذك الحنين والشوق لربك ، فتقوم لتصلي ركعتين بخشوعٍ


وتقرأ القرآن محبةً لله ،
موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .
- قد يكون فيما بينك وبين ربك
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif).. بذرة من الود ،،http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)
فتجد نفسك في يوم مشتاق لأن تناجي ربك وتدعوه وتذكره ،
وأن تطلب منه وتسأله في وقت رخاء لا شدة ،
موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .
- قد يكون فيما بينك وبين ربك
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif).. بذرة من الحياء ،،http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)
فقد يحدث منك أن تجد نفسك في مكان تعلم
أن ربك لا يحب أن يراك فيه ،
أو تَهُمّ لأن تنطق بكلام يكرهه ربك ، فتستحي من نظره تعالى
إليك وسمعه لك ، فتكف عن ما أنت فاعل ،
موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .
- قد يكون فيما بينك وبين ربك
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif).. بذرة من الخوف ،،http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)
فقد يحدث منك أن تهمَّ لفعل معصية ، فيعتريك الخوف
من ربك ومن وعده ووعيده ، فتتراجع عمّا هممت به ،
موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .
- قد يكون فيما بينك وبين ربك
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif).. بذرة من الشعور بعظمته وقدرته ،،http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)
فقد تمرُّ يوماً على جموعٍ غفيرة تعبد معبودك الواحد الأحد ،
أو ترى جبالاً وأوديةً تشعرك بعظمة خالقها ،
أو تشاهد طبيعة خلابة ومناظر حسنة فتتأمل فيها جمال صنع ربها
فتستشعر حينئذ عظمة ربك في قلبك ،
موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .
نعم .. قد يكون فيما بينك وبين ربك بضع بذور
من التعامل الراقي معه ، فلا ترضى أبداً أن تُهمل
هذه البذور لشهور وسنين ،
فهي تستحق منا أن نرويها بدموع الخشية والتقرب والرجاء ،
وأن نسقيها ونحافظ عليها حتى تنمو
وتترعرع لنفوز بالرضى والنور .
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah21c88d14dc.gif)
http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)( إضاءه )http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif (http://www.hessah.com/upload//uploads/images/hessah2171155063.gif)

http://up.tgareed.com/2011/0ma28096.jpg (http://up.tgareed.com/2011/0ma28096.jpg)

وتطلع إلى ساعات تنزلات رحمة ربك :


( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ
كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ
فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ )
سورة الروم آية 48


جلعنا الله ممن يختارهم لأن يسقيهم من رحمته حتى


تنبت فينا أزهار محبته والشوق إليه والحياء
منه وخوفه وتعظيمه جل في علاه .
م /ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 08:26 AM
اوجاع قاسية لايعلم بها الأخرون.
مدخل:

ابسألك يادنياعن احوالي واحوالك
وبرسم لك صورة لاجل الحنها
نقاسي الزمن والزمن عنا مايدري
تظل الناس تنتظر منك الراحه
جاوبني يادنيا ارجوكِ جاوبيني
اسألك والااسئل الزمن عنك يجاوبني
جاريني احلفك بقساوة ايامك وسنينك
جاريني وجاوبيني ولاتديري ظهرك عن سؤالي
احلفك بالله جاوبيني ..جاوبيني..جاوبيني
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
الاوجاع احياناً تكون مؤلمة وبكثير من الآحيان تكون قاتله ؟؟
تظل العين تغرق بها الدموع وتشجي حالها بحالها
تكتم الآهات بالقلب ولكن الدمعة تغرق بداخل العين وماان ينفجر بها الحال
تراها كالسيل الغزير يظل ينضب بدون توقف ولاسبيل للراحة ولايسعى حتى للحظات الهدوء.
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
هناك اوجاع بالفعل قاسيه جدا لايستوعبها العقل
ولاتستكين لها الروح يظل العقل يفكر باشياء اخرى ربما الانتحار يكون هو حليف تفكير اللحظه
فحينها يغرق القلب بالحزن والعقل يغرق بغضب الله فيفكر ان ينهي حياته بلحظة انتحار
فيظل يرسم لنفسه دوامة لاينتهي منها الا بانتهاء حياته.
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
رجل يائس من الحياة ويأسه ليس بعداً عن الله
انما بسبب تعاسته ..يصارع مرارة الحياة وفي كل ضربة حظ طيبه ليس له منها نصيب
تراكمت عليه الديون وتكالبت عليه الهموم وليس لديه من يمد له يد العون..ولاهو يستطع ان ينتشل نفسه
ولا ينتشل معاناته واهاته حينها يشعر بعمق انه انسان محطم فيتخلل عقله لحظات ياس
لان قلبه امتلى من كثر التفكير بما سيعانيه اليوم وغدا وبالمستقبل.
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
الماً يشكوه طفلآ ولد لم يرى للنور طريقاً ممكن بفقدان الابواين او بفقدان الآم او بفقدان الحياة بأكملها
ظل يعاني ويعاني منذ بداية طفولته اكتساه الالم والجوع بدأ يعتصره لم يلقى من ينقذ حالته ولم يجد له مأوى
اختارت له الحياة اوجاع قاسيه بدأ يتالم منها صغيرا وستزال معه الى ان يمشي به الزمان
فهل هناك قساوة اكبر من هذه وهل الحياة والدنيا والزمن يرحمان لااعتقد ذلك.
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
تستنشق الآهات بالليل والنهار ولاتنتعش روحها الا بآلم وفي كل شهقة تحمل معها غدراً من الايام
واهات متنوعه من السنين في كل مره تحاول صد هجمات المعاناة ولكن اكتسى وجهها الشحوب
وباتت تنظر حالها وليس لها من يعين ..فاقدة كل العطاء ومفقودة تظل ذاتها
لامدركه لحالتها ولاحتى هي تدرك حجم معاناتها ..فهنا تعاني في كل يوم من جديد..
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
همسة:

اذا كانت الامور بالتمني فليس كل مايتمناه المرء يدركه
ولكن هناك من تستطع مناجاته وتعلم بانه يعلم السر ومايخفى
الاوهو رب العالمين من يصدق معه بالسؤال فسيعطيك بأذنه الآجابه.
http://im20.gulfup.com/2012-06-28/1340852097241.gif
مخرج:

ردي الجواب يادنيا ولا تعانديني
وبالصد والهجران لاتجافيني
ابسمع منك التالي والتالي
ومابعاتبك بالرد لو تجاوبيني
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 08:38 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
إن الفضل لله في الأولى و الأخرى.
عليه نتوكل, و به نستعين هو الوهاب و الرزاق و المعطي لكل شيء .
وإنما الحياة واحة لست بها وحدك و كما تزرع ستجني,
لذا فأزرع الخير بنية صافية لتحصد الخير بأذنه تعالى.
لكن ماذا لو زرعت أرضا قاحلة, وردا جميلا و زهرا بديعا.......
أسقيته و تعبت عليه قدمته لمن أحببته أو احتاجه.
لتهب عليه رياح النكران فتدمر جمال ما زرعت و ترمي بتعبك في هبوبه.
ليس بتخريبه و تشويهه بل الاستيلاء على حقوقك في نسبة صاحب الجهد الأول.
بسرقة لحظة شكرا تنسيك تعبك, و مشاعر تقدير ترفع من همتك.
لست تطلب سوى حقك ...........
ناكر الجميل:
كلمة نكران لا اعرف هل جاءت من كلمة تنكر.
فصاحبنا ناكر الجميل هو قبل الحصول على ما يريد,
يكون ذو وجه لطيف و نطق جميل.
يتبدل قناعه بمجرد الحصول على ما يريد(ذكرني بصاحب المصلحة)
لن أسرد مشاهد للجحود و لن أصف شعورك أيها المجحود.
فلكم تصور نار الجحود التي تحرق فؤاد المجحود.
و لكن أتسأل لماذا نفعل ذلك لما لا ننسب الحق إلى صاحبه.
فطر الإنسان على حب نفسه و تقديمها على كل شيء.... ولكن من الأنانية
سرقت تعب الأخرين أو حتى عدم رد الفضل لهم ولو بكلمة.
أعلم عزيزي الجاحد......
أنه ليس من العيب نسبة الفضل إلى أحد بعد الله فالناس للناس.
و لن ينقص هذا من حقك في شيء .
تسأؤل--- ما سبب النكران الجميل؟
و هل فعلا نسبة الفضل إلى صاحبه ينقص من حقنا(ولا أنا أقول كلام وبس8)؟
صاحب الجميل:
رائع أن تقدم الخير و المساعدة للآخرين.........أعاننا الله على ذلك .
تستحق الشكر و التقدير وأن يذكر اسمك في كل محفل.
و كم هو شعور صعب و مر أن تقابل بالجحود و النكران على ما قدمته
و نسف ما بنيته.
ولكن لا تكن سببا في تنكر الآخرين لك .....
نعم فإلحاق المنة بالخدمة والتذكير بها تجعل منها ذلا وأذى .......
يكون الجحود هو السبيل للخلاص منها .
[اتقي شر من أحسنت إليه]
حكمة بارزة, أصبحت شعارا للجميع كأحد المبادئ الهامة لمواجهة الحياة
قد تكون لدى البعض نظرة تشاؤمية أو واقعية ,
ولكن المؤكد أنها حصيلة تجارب فعلية و حقيقية .
امرا محزن هو أن تفعل المعروف بحذر و تخشى ليس فقط الجحود و النكران
بل و طعنة تأتيك من الظهر
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 09:11 AM
د. عائض القرني
أكتب هذه المقالة من باريس في رحلة علاج الركبتين وأخشى أن أتهم بميلي إلى الغرب وأنا أكتبُ عنهم شهادة حق وإنصاف ، والله إن غبار حذاء محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ) أحبُ إليّ من أميركا وأوروبا مجتمِعَتين ولكن الاعتراف بحسنات الآخرين منهج قرآني ،
يقول تعالى: « ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة ».
وقد أقمت في باريس أراجع الأطباء وأدخل المكتبات وأشاهد الناس وأنظر إلى تعاملهم فأجد رقة الحضارة ، وتهذيب الطباع ، ولطف المشاعر ، وحفاوة اللقاء ، حسن التأدب مع الآخر ، أصوات هادئة ، حياة منظمة ، التزام بالمواعيد ، ترتيب في شؤون الحياة ، أما نحن العرب فقد سبقني ابن خلدون لوصفنا بالتوحش والغلظة ، وأنا أفخر بأني عربي؛ لأن القرآن عربي والنبي عربي ، ولولا أن الوحي هذّب أتباعه لبقينا في مراتع هبل واللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى . ولكننا لم نزل نحن العرب من الجفاء والقسوة بقدر ابتعادنا عن الشرع المطهر.
نحن مجتمع غلظة وفظاظة إلا من رحم الله ، فبعض المشايخ وطلبة العلم وأنا منهم جفاة في الخُلُق ، وتصحّر في النفوس ، حتى إن بعض العلماء إذا سألته أكفهرَّ وعبس وبسر ، الجندي يمارس عمله بقسوة ويختال ببدلته على الناس ، من الأزواج زوج شجاع مهيب وأسدٌ هصور على زوجته وخارج البيت نعامة فتخاء ، من الزوجات زوجة عقرب تلدغ وحيّة تسعى ، من المسئولين من يحمل بين جنبيه نفس النمرود بن كنعان كِبراً وخيلاء حتى إنه إذا سلّم على الناس يرى أن الجميل له ، وإذا جلس معهم أدى ذلك تفضلاً وتكرماً منه ، الشرطي صاحب عبارات مؤذية ، الأستاذ جافٍ مع طلابه ، فنحن بحاجة لمعهد لتدريب الناس على حسن الخُلُق وبحاجة لمؤسسة لتخريج مسئولين يحملون الرقة والرحمة والتواضع ، وبحاجة لمركز لتدريس العسكر اللياقة مع الناس ، وبحاجة لكلية لتعليم الأزواج والزوجات فن الحياة الزوجية.
المجتمع عندنا يحتاج إلى تطبيق صارم وصادق للشريعة لنخرج من القسوة والجفاء الذي ظهر على وجوهنا وتعاملنا . في البلاد العربية يلقاك غالب العرب بوجوه عليها غبرة ترهقها قترة ، من حزن وكِبر وطفشٍ وزهق ونزق وقلق ، ضقنا بأنفسنا وبالناس وبالحياة ، لذلك تجد في غالب سياراتنا عُصي وهراوات لوقت الحاجة وساعة المنازلة والاختلاف مع الآخرين ، وهذا الحكم وافقني عليه من رافقني من الدعاة ، وكلما قلت: ما السبب ؟
قالوا: الحضارة ترقق الطباع ، نسأل الرجل الفرنسي عن الطريق ونحن في سيارتنا فيوقف سيارته ويخرج الخارطة وينزل من سيارته ويصف لك الطريق وأنت جالس في سيارتك ، نمشي في الشارع والأمطار تهطل علينا فيرفع أحد المارة مظلته على رؤوسنا ، نزدحم عند دخول الفندق أو المستشفى فيؤثرونك مع كلمة التأسف ، أجد كثيراً من الأحاديث النبوية تُطبَّق هنا ، احترام متبادل ، عبارات راقية ، أساليب حضارية في التعامل.
بينما تجد أبناء يعرب إذا غضبوا لعنوا وشتموا وأقذعوا وأفحشوا ، أين منهج القرآن:
« وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن » ،
« وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما » ،
« فاصفح الصفح الجميل » ،
« ولا تصعّر خدّك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور ، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير »
. وفي الحديث: « الراحمون يرحمهم الرحمن » ،
و « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده » ،
و « لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا » .
عندنا شريعة ربّانيّة مباركة لكن التطبيق ضعيف .،
يقول عالم هندي: ( المرعى أخضر ولكن العنز مريضة ) .
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 09:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
--
ورحبو يارجال عـداد ما طـفـي الـكـهـرب عليـنا في الدار ولحضاير وعـداد أيـام وشهـور شـغـل خـط رصاع ليكه الي اظـنه و يـولـد لي ولد (( إذا تزوجت )) ويعاد عمـره في الكفاءه وهم باقي ما زفلتوه
للمعـلوميه //خــط رصاع ليكه هو طريق ممتـد من ام الصفا لين تقول سلام يا بيت علي الفرخ وهو حـلم يحلم بـه كل شايب وكهله وعابر سبيل في قرية الأمرة انه يخلص ذا الـطريـق لـكن يـجيـب الله خير عساني ما اموت واعاد امشي بسيارتي من ذاك الطريق لانه عقدني اذا طلعت في رمضان الديره الله لايوريكم سيارتي تروح فيها:



لكن مو هذا موضوعنا



معي لكم سـالفه صـارت لواحد من الشباب الله يذكره بالخير ويـوفقه وين ما افلح اوغدا
العنوان : اوه اوه ياظهريه
برعاية : اجدتيه
والمراقبين : القحم وعميه فلان
ومحدثكم : رولااندو على غفلةl;
الـزمان : قــبــل عشـر سنوات تقـريبـا
المكـان : قرية الأمرة الله يعمرها
ابطال : القـصـه (( المـأسـاه )) هو المتحدث ( فلان ) وأبـوه وكـهلـتهـم الي هـي جـدته
يقول :كـنت في عصـريه من العصـريات الجميله ومعي الكـوره اللعب بها كالعاده في ( الحوش ) في البيـت وكان عندنا بـلـكـونه وكان فيها شكل تجميلي ماصـورتين من اولها إلى اخـرها في الأطـراف وكانت على شكل مـرمـى يعني ما ناقـصـها إلا شباك ويصير قــول ولا احلى كهلتنا كلهم ذولا في شبـتها افـلـحوا الله يرحمهم إلا هي باقي حيـه وزيد اشـد من بـقـعـى فكري انها لو لـفـخـتـني كف جابت اجلي (( نشاط في غيرطبيعي ))ســووا لـها تـوظـيب ثـلاث مـرات وبـاقي شـغاله ....!
وكانت تمـتحـني كل عصر تعدي في البـلكونه وتجلس هناك ومعها قـشرها ومشـعابـها ودواء الحـمـوضه (( روميان )) الي لونه اخضر جيت ذاك اليوم فيني خرمة كوره غير طبيعيه ومسكت معي إلا واللعب بها في الحـوش لكن الي حصـل انها كانت مـوجوده وطبعا ماقدر اللعب وهي جالسه ثـمه قلت لها : يـا جده قـومي الله لا يهينك عدي اقـعدي وراء هناك عنـيـنـي بـلعب كوره وخوفتي لا تضـرب فيك (( بـاقـي اخلاق حلوه إلى الحين ))قـالت : اقول افلح حد وربي راضي عنك
فأقـرب منها شـويه وازمـها مع ايدها كأني بأقومها قلت : لا لا إن ۿاء الله انك ۿو تقـومين قومي تكفين اجلسي في الجهه الغربيه من البۿلكونه وتـلفتي على كيفك واذا :بها تـفـك ايدها من ايدي وشتـلت مشـعابها فرمتبه على ركبتي إلا قسم يا الوان تلونت في عيوني من الوجع احوووووووه بـغيـت اخـنـقـها بيـدي وزاد ما ذبحني إلا بــرودها وانا اكلتـنـي الشـحـنـه فأيـها تـقـول : افلح انـقلع والعب هناك وتعوذ من ابليس تعـرفون بـعض الكـهـيل إذا طـنقـرت في راسها على شي احـلـم انك تـاخذ عـازتك ان كان لك عندها شي يـقول ياولد نشبت في نحري عيت تفـلح وافـلح العصر ولا قـد لعبت فأنـزل من البـلـكونه ووجع ركبـتي باقي يونون فأقولها : يا جده قووومي واللعني ابليس وريحينا من عــناد الكهيل ولا ردت عليــٌـه بكـلمه بــرود خــلاف واصيح عليها مره ثانيه : ياجــده قووووومي يا جده قووووووومي واشكل ماشي مليووووووووون
فأعود قلت : اسمعي ترا والله اني لأشـوت ومالي دخل لو وقـعت فيك قـالت : والله انك ما معك اليوم هكبه هياافـلح كذا قال : والله اني بلعب يـاجده قووومي تراني باشـوت واشكل مره ثانيه زيد ما تـفـكك في عصـابة راسها وتـطلـع حـزمة الريحان والمناديل الي في راسها يعني تراني ماني بحـولك ولا ضربت لك حسـاب فأرتفع يا ضغطي الف امبيـر قلت ياولد خلني اشوت الكـوره وتوقع في الجـدار جنبها عساها تسمع صوت حـطيم الكـوره في الجدار وعسـاها تخـترع وتغير محـلها
فانقـز الكـوره واشوتها في الجدار جنبها قالت : ولد العب هناك لا تصـيبـني تقولها وهي مـدنقه وتشد الشيـله ومنديلها من وراء راسها واشـوت الثانيه وزودت الجـرعه شويه علشان الصوت يكبر وبـرضوه بـرود قاااااااتل منـها لكن حدث مالم يكن في الحـسـبـان
(( ابـليس حـريص ))
فأشـوت الثالثه الله يجيـركم لكن الـوزنيه انـفرطت المره تيـه وماهي إلا ثـواني مـعـدوده والكـوره كل مالها تتـجـه نــحـو جــبــهــتـهـا وطاااااااااااااااع إلا حــرام انـها وســط اليـبـهه إلا الكـوره افلـحت في يـال ويـدتي انـفـلتت مـحـلهـا تـكفـح بـريـلها ياولد دورني معاد تلقاني وادنق عندها : جــده جـده جـده اشا جده إلا ماحولك احد الاياشياطين عيونها في السماء يا ساااااتر استــر
فأطق بالصـايح في البـيت يا اااااااااايبه ياااااااااااايبه اللحق جـدتي اغمى عليـها فأنزل يا بـويه وعمـي فاشتلـوها بسيقانها و ركبوها في الصـالون وعلى مستشفى قلوه العـام فأصـقـعي بيـومين ثـمه ولا قـالت حـرف يومين قسم بالله ماضرب النـوم عيني كلهم زارو إلا أنا لكن طـاب لي في العـلم ان ابويه في اليومين هذه يمر من عندي وعادي لكن اغلب وقته معها في المستشفى بس يعني تأكدت انه ماعنده خبـر ولا قالت له شي وانا خلاص مـعاد إلا واهستر في عقلي من الهـم ذا عيـى يفلح يقـول وإلى بعد ثالث يـوم فيـهـا تـطلع من المستـشفى وصـار ابويه يـقـعد مـعـها ولا عاد يفـارقها في البـلكونه ولا شفتها ولا شي إلى ذلحين ادخل البيت يا في الغرفه ولا أي مكان لكن ما شفتها ابـد ويوم جات الطـامه في اليـوم الثالث كانت قـاعده مع ابويه وعمي كان معهم فأيها
تعطيهـم السـالفه من طقطق إلى سلام عليكم وقـتـها كنت بـرا وابـويه على احـر من الجـمر ينتـظر رجعتي خلاص لو به كان قـتـلني ذاك اليـوم لكنه عرف اني لو دريت انه درى بالعلم اني انا الي شـاتها في راسها واني سبب المصـيبـه كلها كان معاد طبيت البيت اسبوع ولا اشكل شويه واسـير عبى امـطلقه عند اخوالي في الطائف لين تبـرد السـالفه فادقل عليهم على اخر العصـر إلاهم قاعدين في البـلكونه كلهم وعيونهم فيـــٌـه يا سااااااااتر وادخل البيت علي طول ملا سلمت عليهم وكأني مستعجل ويوم عـدت بدخل إلا بـويه ما يناديني : عبدالله يا بصـري تعال ياعبديه وانا فدا تاعك الخلقه تعال عـد حـاوشني في حطب في السـطح فـوق خلنا ننزله يقول ياولد ما خبرت ان في السطوح فيه حـطب لكن قلت يمكن انه جابه امس ولا قبله ولا انتبهت له قلت له : ابشر ابشر يايبه فأسبقه يـعنـني اني حريص وماهلا فتحت السـطح والتفت يمين ويسار والمح من الجهه الثانيه إلا قسم ما حولك احد انـتـابني الشـك وقتها لكن مازلت متمسك بالأمـل ويوم تأكدت ان مافيه شي في السـطح أيـقـنت يقيـن لا يـخالطه الشـك ابـدا ً ان ماعني فأحشـرني في زاويـة السـطـح فطلع مشعاب عـتـم من وراء ظـهـره طـول نصـف قـطـره 15 بـوصه ..؟وهـاتك ضـرب وهـاتـك تفـل وهاتك مـحـط وامحطني امحطني واصيح صياااااااح ياولد فكري ان القريه سـمعوني كلهم وامي وراء باب السـطح انهبلت تبكي بكاء تعيت وشبه يضـربني وتخبط الباب بأيدها وتصيح وشبك ياقحم الغزله على الولد يا مخـلـوق اشا مخلوق وأصيــح اللحقي يا يايمه يـقول يا ولد قسـم اني بـغيـت اتـحـرول ضربني ان عادت لعبت عند جـدتك اذن المغرب وكـان فـزعتن من ربي سبـحـانه
يـقول والله يا بعـدها اني جـلست شهـر كامل ارقـد على بـطـني ولا خليت مـرهم ولافقس ولاودهان في الصيدليات وفي العـطارات إلا وهـبتـ؀ عـلى ظهري ومن بـعده؀ اللغيت كل ا؀نشاطات الريا؀يه في الرعش ( الحوش ) وص؀رت اسيـر للم؀افي بـحيـدها و شـوكـها طب؀ا بعد شهرين ؀ين استعـدت ع؀افيتي وصحتي ؀لي بغت تروح هـدروانا في عز شبابي علشان جــبــهــت كــهــلـه
زيد فكرك انها انتهت على كذا يقول حرام يوم سـجلت عسكري بغى ينجنون في عـقـولهم حقين الفـحـص الطبي تـعيوا وشهي المخططـات والمشـاريع الي مـوسـٌــمـه في ظهري
بغيت اقولهم بالحقيقه لكن قلت لهم اني طحت من الدرج خل طلااااااقه انها ما مشت عليهم لكن سجلوني سـليـم
هـذا سالفتي والسلام عليكم وسلامتـكم
هههههههههههههههههههههه
من بريدي
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 05:25 PM
فرحــــــــــــــــة


بسم الله الرحمن الرحيم اخوانى الافاضل اخواتى الفاضلات الفرق بين الصبر والقسوة :ان الصبر خلق كسبى يتخلق به العبد،وهو حبس النفس عن الجزع والهلع والتشكى فيحبس النفس عن التسخط واللسان عن الشكوى والجوارح عما لاينبغى فعله، وهو ثبات القلب على الاحكام القدرية والشرعية.اما القسوة:فيبس فى القلب يمنعه الانفعال، وغلظة تمنعه من التاثر بالنوازل ، فلا يتاثر لغلظته وقساوته ولالصبره واحتماله.وتحقيق هذا ان القلوب ثلاثة :قلب قاس : غليظ كاليد اليابسة وقلب مائع : رقيق جدا و قلب رقيق صافى صلبفالاول : لاينفعل بمنزلة الحجر ، والثانى : بمنزلة الماء، وكلاهما ناقص ، واصح القلوب القلب الرقيق الصافى الصلب ، فهو يرى الحق من الباطل بصفاته، ويقبله ويؤثره برقته ، ويحفظه، ويحارب عدوه بصلابته.وقد قيل ان القلوب انية الله فى ارضه ، فاحبها اليه ارقها واصلبها واصفاها، وهذا القلب الزجاجى ، فان الزجاجة جمعت الاوصاف الثلاثةوابغض القلوب الى الله القلب القاسى، قال تعالى :"فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله"وقال تعالى : " ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهى كالحجارة او اشد قسوة"وقال تعالى : "ليجعل ما يلقى الشيطان فتنة للذين فى قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم " .فذكر القلبين المنحرفين عن الاعتدال ، هذا بمرضه ، وهذا بقسوته، وجعل القاء الشيطان فتنة لاصحاب هذين القلبين ، ورحمة لاصحاب القلب الثالث وهو القلب الصافى الذى ميز بين القاء الشيطان والقاء الملك بصفاته،وقبل الحق باخبائه ورقته وحارب النفوس المبطلة بصلابته وقوته ،فقال الله تعالى عقب ذلك : " وليعلم الذين اوتوا العلم انه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وان الله لهاد الذين امنوا الى صراط مستقيم" صدق الله العظيم اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينك وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيراوالله المســــــــــــــــتعان

الفقير الى ربه
11-07-2012, 05:35 PM
السلام عليكم ورحمة والله وبركاته ..
أخوكم سعد ..
أحد التائبين الجدد الى ربهم عزوجل ..
منذ وقت قصير جدا ..
هداه الله عزوجل بعد أن كان في غقلة عظيمة ..
والصحيح ان لكل تائب قصة ..
والفائدة تكون بنشر القصة .. والتي فيها موعظة للناس .. بحيث يتأثرون ربما نفس التأثر الذي تأثرت به أنا .. والذي كان سببا لهدايتي .. ولله الحمد والمنة والفضل علي ..
اخواني قصة بدات عندما كان عمري 11 سنة حيت قام اخي اكبر باغتصابي
ولم يتوقف عنداك الا بعد مرور ثلات سنوات
ومن ثم بدات اميل الى بني جنسي
عندما وصلت الى سن 23 بدات اتطلع على الانترنيت فدخلت الى موقع المراسلة الخاص بالشواذ
ربطة عددت علاقات من الرجال الفقير و الاغنياء وبعدما انتهي من الممارسة معهم اشعر بالندم
الان بلغت سن 26
حيت شاهدة كليب لراشد المشارى العفاسي اسم الكليب انا العبد
تاثرت كثيرومن تم قررت التوبة الى الله توبة نصوح
اسال الله ان يغفر لي ما ارتكبت من ذنوب وان تتبتني على طريق المستقيم
قصة واقعية

الفقير الى ربه
11-07-2012, 07:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :اعلم ان تقصير الامل مع حب الدنيا متعذر وانتظار الموت مع الاكباب عليها غير متيسر اذا كان مملوءا بشيء لا يكون لشيء اخر محل فيه ولان الدنيا والاخرة كضرتين اذا ارضيت احداهما اسخطت الاخرى وكالمشرق والمغرب بقدر ما تقرب من احدهما تبعد عن الاخر 0قال الله تعالى : ( من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا ) (الاسراء )وقال تعالى : ( فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ) ( لقمان ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان الدنيا حلوة خضرة وان الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقو النساء فان اول فتنة بني اسرائيل النساء 0وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان مما اخاف عليكم من بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ، فقال رجل يا رسول الله اوياتي الخير بالشر فسكت النبي حتى ظننا انه ينزل عليه قال فمسح عنه الرحضاء وقال اين السائل وكانه حمده وقال: انه لا ياتي الخير بالشر وان مما ينبت الربيع يقتل او يلم الا اكلة الخضر اكلت حتى اذا امتدت خاصرتها استقبلت عين الشمس فثلطت وبالت ثم عادت فاكلت وان هذا المال خضرة حلوة فمن اخذ بحقه ووضعه حقه فنعم المعونة ومن اخذ بغير حقه كان كالذي ياكل ولا يشبع ويكون شهيدا عليه يوم القيامة 0يعني مثال كثرة المال كمثال ما ينبت في فصل الربيع فان بعض النباتات حلوة في فم الدابة وهي حريصة على اكله لكن ربما تاكل كثيرا فيحصل بها داء من كثرة الاكل فتموت من ذلك الداء او تقرب0وكذلك من يحصل له مال كثير فان الحرص على المال وتكثير الاكل والشرب والتجمل فيقسو قلبه وتتكبر نفسه ويرى نفسه افضل من غيره ويحتقر الناس ويؤذيهم ولا يخرج حقوق المال من الزكاة واداء الكفارات والنذور واطعام السائلين والاضياف وحقوق الجار فمن كانت هذه صفته لا شك ان المال شر له ويبعده عن الجنة ويقربه من النار0قال صلى الله عليه وسلم : لكل امة فتنة وفتنة امتي المال 0
وقال صلى الله عليه وسلم : ان الله تعالى يقول : ابن ادم تفرغ لعبادتي املآ صدرك غنى واسد فقرك وان لم تفعل ملات يدك شغلا ولم اسد فقرك 0اعلم ان مما يعينك على ذكر الموت ان تذكر من مضى من اقاربك واخوانك واصحابك واترابك الذين مضوا قبلك كانوا يحرصون حرصك ويسعون سعيك ويعملون في الدنيا عملك فقصفت المنون اعناقهم وقلعت اعراقهم وقصمت اصلابهم وفجعت فيهم احبابهم فافردوا في قبور موحشة وصاروا جيفا مدهشة والاحداق سالت والالوان حالت والفصاحة زالت والرؤوس تغيرت ومالت مع فتان يقعدهم ويسالهم عما كانوا يعتقدون ثم يكشف لهم من الجنة والنار مقعدهم الى يوم يبعثون , فيرون ارضا مبدلة وسماء مشققة وشمسا مكورة ونجوما منكدرة وملائكة منزلة واهوالا مذعرة وصحفا منتشرة ونارا زفرة وجنة مزخرفة فعد نفسك منهم ولا تغفل عن زاد معادك ولا تهمل نفسك سدى كالبهائم ترتع ولا تدري 0قال تعالى ( ذرهم ياكلوا ويتمتعوا ويلهمهم الامل فسوف يعلمون ) ( الحجر ) 0
كتاب الاستعداد للموت وسؤال القبر

الفقير الى ربه
11-07-2012, 07:54 PM
صانعة الأجيال
الحمد لله المعطي والمانع..قال الزوج هذه الكلمات من أعماق قلبه وهو يرفع بصره إلى السماء ، متأملاً في نجومها المتلألئة وهي تسبح في بحر كثيف من السواد الداكن..كان الفرح ينمو ويكبر في ذلك القلب المرهف كزهرةتفتحت أكمامها مع بداية الربيع .. وكان الكون كلمن حوله يبدو - في عينيه - باسماً أنيساً ملؤه المحبة والفرح والأمل .. وكان يشعر وكأن الدنيا بأسرها تزفإليه التهاني مع كل نسمة للأثير في تلك الليلة الجميلة..كيف لا؟ وقد سمع ذلك الخبر الذي كان ينتظره منذ سنين..ينتظره وقلبه مفعم بالأمل والرجاء واليقين.مبارك إن شاء الله.. زوجتك حامل..كان هذا هو الخبر .. وكانت تلك هي الكلمات .أما المشاعر فكان لا يعلم وصفاً لحالها إلا الله.وعاد الزوج إلى البيت .. وفتح كتاب الله الكريمعلى الآيات التي كان كثيراً ما يقرؤها ودمعة وحيدة حرىتترقرق في عينيه .. وبدأ يقرأ.؛﴿ ((كّهيعص * ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا *إذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِياً * قَالَ رَبِّ إنِّي وهَنَ العَظْمُ مِنِّي واشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً ولَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِياً * وإنِّي خِفْتُ المَوَالِيَ مِن ورَائِي وكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ولِياً *يَرِثُنِي ويَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ واجْعَلْهُ رَبِّ رَضِياً)) ﴾ولكن الدموع كانت في هذه المرة تنهمر من عينيه سيلاً مدراراًيغسل وجنتيه الوضيئتين ويخضب لحيته الكثيفة.. وفى يوم الجمعة..عندما ذهب إلى المسجد.. أشرق وجهه بالبشر والحبور..وامتلأ صدره بالثقة والأمل.. وهو يسمع الخطيب يتحدث عنالأولاد والبنين ، ويهدر بصوته قائلاً : وكيف لا تفرح أيها الأب بفلذة كبدك وتعتني به . وهو امتداد لسجودك وركوعك وتسبيحكوتهليلك.. وهو قطعة من جسدك تمشى أمامك على الأرض..وخرج من المسجد ولسان حاله يقول: سأعتني به إن شاء الله . وسأعمل على أن يكون امتداداً حقيقياً مباركاً لركوعي وسجوديوتسبيحي وتهليلي بإذن الله رب العالمين .ومرت الأيام . وكان يتردد - أثناءها - بشكل دوري على المستشفى مع زوجه لإجراء الفحوص الطبية المعتادة.. إلى أن جاء يوم.. هذا هراء.. غير معقول!!كان الزوج يقول هذه الكلمات للطبيب - في ذلك اليوم - والنيران تتأجج في قلبه.. ويزيد أوارها أنين زوجهالمسكينة التي أذهلها هول الموقف فلم تجد تعبيراً عمافي فؤادها المشتعل أصدق من الدموع..- هذا ليس هراء يا سيدي وهذه هي الصورة أمامك. إن هذا الشيء الذي يسكن رحم زوجك الفاضلة ليسجنيناً.. أنا لم أر في حياتي مثل هذا.. إنه.. إنه يا سيديشيء أو مخلوق لا يعلم طبيعته إلا الله !!إ. ونظر الزوج إلى الصورة مرة أخرى.. ثم أشاح بوجهه..فقد كانت الصورة التي أجريت لرحم زوجته غريبةحقاً ففي وسط الصورة..وحيث كان يفترض أن تظهر ملامح الجنين المعروفة..لم يكن يبدو سوى كتلة ملتفة من اللحم دون أية أطراف أو معالم..كانت الصورة - كما قدر الجميع- لمخلوق لم ير إنسان له مثيلاً على الإطلاق.. غير أن أحداً لم يستطع أن ينطق بكلمة واحدة في ذلك الموقف الرهيب..وانقضت دقائق ثقيلة من الصمت كأنها دهر..تماسك بعدها الزوج المجروح وقال موجها حديثه للطبيب:- والعمل؟. أقصد.. ماذا تقترح أن نفعل الآن أيها الطبيب ؟.- في الحقيقة.. أعتقد أن الأمر الوحيد الذي يمكن عمله الآن هو .. هو الإجهاض.- ماذا؟.. الإجهاض..- أعتقد أنه لا مفر من ذلك يا سيدي على الإطلاق..ربما يكون ذلك مؤلماً بعض الشيء.. إلا أنني أظن أن الألم سيكون مضاعفا.. وطويلاً..بعد ذلك إذا لم نتدارك الأمر الآن..وأعتقد أنكم تفهمون تماماً ما أعنيه..قالها الطبيب وهو ينظر إلى نظرات الزوجين التي تلاقت في حوار صامت قصير ولسان حالهما يقول: إننا نفهم تماماً ما تعنيه.. يا سيدي الطبيب..ومرة أخرى..ساد الصمت الثقيل أرجاء الغرفة..لكنه كان في هذه المرة صمتاً له دوي هائل.. لم يقطعه غير كلمات الزوج الهادئة الرتيبة:- حسناً.. حسناً ..سنفكر ملياً في هذا الأمر..وأعتقد أن لدينا متسعاً من الوقت على كل حال.. شكراً.. السلام عليكم.وخرج الزوج..وزوجه التي لم تنطق بحرف واحد طوال الوقت تتكئ على ذراعه.. ونظر الطبيب قليلاً إلى الممرضتين اللتين شهدتا المشهد كله..ثم أطرق برأسه..وألقى بيديه في جيوب معطفه وغادر الغرفة هو الأخر ..فقد كان الموقف لا يحتمل أي كلام..لم يصل الزوجان إلى البيت إلا وكان الزوج قد فكر ملياً وحسم الأمر.. وكان هذا علامة على عودة مؤشر قلب هذا الرجل الكبير للاستقرارعلى موجة الإيمان واليقين التي عهدها في نفسه.. وعهدها الناس فيه.. بعد تلك الهزة العنيفة..ومع أول خطوة داخل المنزل قال:-لقد انتهى الأمر.. والأمر لله من قبل ومن بعد على كل حال..ثم أردف موضحاً حين رأى عيون زوجه الدامعة مليئة بالتساؤل والاستفهام:- لقد نفخت الروح - والله أعلم - في هذا الجنين..فأنت الآن في شهرك السادس.. والإجهاض معناه الآن قتل هذا المخلوق المسكين.. وهذا مالا نفعله على الإطلاق.. إن شاء الله..كانت الكلمات تنساب من فمه بهدوء وطمأنينة غريبة..ورغم أن تباشير دمعة حارة كانت تترقرق في عينيه إلا أنه مضى يقول :- إن الله هو الذي ينفخ من روحه في هذا المخلوق..وهو.. هو وحده الذي يحق له أن يأخذ ما أعطاه ..أما نحن.. فليس لنا من الأمر شىء.. غير الدعاء والرجاء.واستسلمت الزوجة الحزينة أول الأمر..ودونما إدراك منها لطبيعة ذلك الاستسلام.. هل كان قناعة منها بكلمات زوجها؟ أم كان رضى بالأمر الواقع؟.. أم أن الذهول الذي أصابها منذ اللحظة الأولى كان يلفها فى حناياها فلا تجد في نفسها قدرة على التفكير واتخاذ القرار؟..والحقيقة أن هذا كان التفسير الحقيقي لموقفها بادىء الأمر..إلا أن مشاعر اليقين والصبر والرجاء والتي كان زوجها يبثها - دائما - في كل مناسبة.. سرعان ما بدأت تتغلغل في أعماق فؤادها الكليم لتملأه شيئاًفشيئاً أمناً وطمأنينة وسكينة..لم تستطع أن تفسره إلا أنه كان رحمة وعوناً من الله.وبهذه المشاعر المفعمة بالتعلق بالله الواحد الأحد..واجهت - أكثر من مرة - موقف بعض الممرضات اللواتيعرضن عليها - خفية ودون علم زوجها - ومن منطلق الإشفاق والرثاء! مساعدتها في التخلص من حملها العجيب .مرة بالأدوية والعقاقير..وأخرى بالتعب والإرهاق..وثالثة بطرق أخرى.. غير أنها كانت تتذكر في كل مرة كلمات زوجها عن الواهب..الواهب الذي له وحده الحق في أخذ ما وهب..فتقف.. بكل إصرار في وجه تلك المحاولات التي ظلت تتكررحتى الأيام الأخيرة التي سبقت موعد ولادتها..هذه الولادة التي كانت تترقبها جموع العاملين في المستشفى..بعد أن طارت بقصتها الركبان..داخل المستشفى وخارجه.. إلى أن جاء ذلك اليوم المشهود..- أنا لا أصدق ما أرى!!.. الله أكبر .. الله أكبر.. ما أجمل هذه المولودة..بهذه الكلمات الممزوجة بدموع الفرح.. كانت تصيح الطبيبة التي أشرفت على ولادة الأم المؤمنة الصبور..وسرى الخبر سريان الكهرباء في أسلاكه بين جموع المرتقبين ..وكأن مساً أو عدوى أصابت الجميع ،فإذا دموع الفرح تنهمر من عيون خليط غريب غير متجانس من البشر..ليغرق الجميع في موجة صاخبة من التهاني والفرح وهم يروون ما حدث:- لقد كانت مولودة جميلة..فيها شيء واحد غريب..فقد كان شعرها طويلا مسدلاً..ولما كانت متكورة على نفسها في رحم أمها.. فقد كان الشعر يغطي جسمها الصغير..الأمر الذي أظهرها في الصورة على ذلك الشكل الغريب..- وفى تلك الأثناء كان الزوج ساجداً في غرفة الانتظار..كان قد سمع بالخبر وعلم بتفاصيله..بل كان قد رأى الطفلة وانطلق بالآذان في أذنها الصغيرة..وحنكها بشيء من التمر اتباعاً لسنة نبيه العظيم..لكنه كان في تلك اللحظات يهيم بقلبه وروحه بعيداً..بعيداً عن كل هؤلاء الناس..حتى أنه ما عاد يسمع شيئاً من كل ذلك الضجيج..كان إحساسه كله يتركز في أن الأمر كله كان امتحاناً لصبره وإيمانه.. امتحاناً ليقينه .. وكان - وهو ساجد سجدة الشكر - يحس أنه بعون الله نجح في ذلك الامتحان.. وبدرجة الامتياز..

الفقير الى ربه
11-07-2012, 08:39 PM
كان لأحد الحكماء غلاما يساعده في حوائجه وكان
هذا الغلام دائم التأفف والشكوى والتذمر من الحياة
والناس! فخطر على بال الحكيم خاطر حيث قال لغلامه
اذهب وائتني بحفنة من ملح , ذهب الغلام وفعل ذلك فقال
له الرجل : ضع حفنة الملح هذه في كوب ماء , وضعها
الغلام , فقال له الرجل : اشرب الآن الماء , فما اعترض
الغلام رغم استغرابه فشرب الماء وبعد أن انتهى من
شرب الكوب ما لبث سريعا أن أخرج ما علق بلسانه عند
آخر الشراب وقال لمعلمه : إن طعمه مقزز جداً .
بعدها قال له الرجل : اذهب وهات حفنة أخرى من
الملح فذهب وأحضر ذلك وكان بالقرب منهما بحيرة ,
قال له الرجل اذهب وضع الملح في هذه البحيرة , فوضعها
الغلام دون اعتراض فقال له الرجل : الآن اشرب من
البحيرة فشرب , فسأله الحكيم : والآن ما رأيك بطعم
الماء ؟ فقال له الغلام بدهشة : إن طعمه عذب !
عندها توجه الرجل للغلام وقال له : هكذا فليكن
قلبك يابني واسع مثل البحيرة وليس كمثل الكأس ..
فأنت من تتحكم بطعم الحياة وتستطيع تبديد همومك
وتذمرك .. فلا تبحث بعيداً .

الفقير الى ربه
11-07-2012, 11:29 PM
إثنان و عشرون سؤالاً من قسيس مسيحي وسؤالاً واحداً من مسلم!!!

22 سؤال واجابة اعجبوني وذهلت لبراعةهذا الشخص ونباهته فنقلت لكم الموضوع

كان رجل مسلم له صديق مسيحي فألح المسيحي علي المسلم بأن يذهب معه للكنسية ليحضر درس من قسيس و يدلي رأية للمسيحي فوافق المسلم و ذهب معه فعرفه القسيس وقال يوجد بينكم محمدي اي ( مسلم )

فوقف المسلم وقال له:كيف عرفت؟
فقال القسيس:سيماههم في وجوههم.

فتبسم المسلم

و قال له القسيس:أريد ان اسألك اثنان وعشرون سؤال؟

إليك الأسئلة:

1. ما هو الواحد الذي لا ثاني له؟

2. ما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما؟

3. ما هم الثلاثة الذين لا رابع لهم؟

4. ما هم الأربعة الذين لا خامس لهم؟

5. ما هم الخمسة الذين لا سادس لهم؟

6. ما هم الستة الذين لا سابع لهم؟

7. ما هم السبعة الذين لا ثامن لهم؟

8. ما هم الثمانية الذين لا تاسع لهم؟

9. ما هم التسعة الذين لا عاشرة لهم؟

10. ما هي العشرة التي تقبل الزيادة؟

11. ما هي الإحدى عشر الذين لا ثاني عشرة لهم؟

12. ما هي الاثنا عشر الذين لا ثالث عشر لهم؟

13. ما هي الثلاثة عشر الذين لا رابع عشر لهم؟

14. ما هو الشيء الذي يتنفس ولا روح فيه؟

15. ما هو القبر الذي سار بصاحبه؟

16. من هم الذين كذبوا ودخلوا الجنة؟

17. ما هو الشيء الذي خلقه الله و أنكره؟

18. وما هي الأشياء التي خلقها الله بدون أب و أم؟

19. من هو المخلوق الذي من نار ومن هلك بالنار ومن حفظ من النار؟

20. ومن الذي خلق من حجر وهلك بالحجر وحفظ بالحجر؟

21. ما هو الشيء الذي خلقه الله واستعظمه؟

22. وما هي الشجرة التي لها اثني عشر غصنا وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل واثنتان بالشمس؟



فأبتسم المسلم ابتسامة الواثق بالله... وسمّّّا بالله
* بسم الله الرحمن الرحيم *

1. الله سبحانه وتعالي الواحد لا ثاني له

2. والاثنان اللذان لا ثالث لهما: الليل والنهار
وجعلنا الليل والنهار آيتين

3. والثلاثة التي لا رابع لها هي: أعذار موسى مع الخضر
إعطاب السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار

4. والأربعة الذين لا خامس لهم: القرآن و الإنجيل والتوراة والزبور

5. والخمسة التي لا سادس لهم: الصلوات الخمس المفروضة

6. والستة التي لا سابع لها: الأيام التي خلق الله تعالى فيها الكون

7. والسبعة التي لا ثامن لهم: السموات السبع
الذي خلق السبع سموات طباقا ما ترى من خلق الرحمن من تفاوت

8. والثمانية الذين لا تاسع لهم: هم حملة عرش الرحمن
ويحمل عرش ربك يومئذٍ ثمانية

9. والتسعة اللاتي لا عاشر لها: هي معجزات موسى عليه السلام
العصا ، اليد , الطوفان , السنون , الضفادع , الدم , القمل , الجراد , شق البحر

10. وأما العشرة التي تقبل الزيادة: هي الحسنات
من جاء بالحسنة فله عشرة أمثالها والله يضاعف الأجر لمن يشاء

11. والأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم: هم أخوة يوسف عليه السلام

12. والاثنا عشر التي لا ثالث عشرة لها: هي معجزة سيدنا موسى
وإذا استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنا عشر عيناً

13. والثلاثة عشرة الذين لا رابع عشر لهم: هم إخوة يوسف وأبيه وأمه

14. وأما الذي يتنفس ولا روح فيه: فهو الصبح
والصبح إذا تنفس

15. وأما القبر الذي سار بصاحبه: هو الحوت عندما التقم سيدنا يونس عليه السلام

16. وأما الذين كذبوا ودخلوا الجنة: هم أخوة يوسف عليه السلام

17. والشيء الذي خلقه الله و أنكره: هو صوت الحمير
إن أنكر الأصوات لصوت الحمير

18. وأما ما خلق وليس له أب وأم فهم : آدم عليه السلام و ناقة نوح و كبش الفداء والملائكة

19. وأما ما خلق من نار: فهو إبليس ومن هلك بالنار: فهو أبو جهل ومن حفظ من النار: فهو إبراهيم عليه السلام

20. وأما ما خلق من الحجر: فهي ناقة صالح عليه السلام ومن هلك من الحجر: فهم أصحاب الفيل وأما من حفظ بالحجر: فهم أصحاب الكهف

21. وأما ما خلقه الله واستعظمه: فهو كيد النساء
إن كيدهن لعظيم

22. والشجرة: هي السنة التي لها اثني عشر شهرا 'غصنا' والثلاثين ورقة: هي الأيام في كل شهر والخمس ثمرات: هي الصلوات الخمس والثلاث التي بالظل: هي صلاة الفجر والمغرب والعشاء والاثنتان التي بالشمس: هي الظهر والعصر


هذا كان رد المسلم فاستعجب القسيس والحضور
ولكن فوجئ القسيس بسؤال واحد موجه من الشاب المسلم
وهو:
ما هو مفتاح الجنة؟
هنا لم يقدر القسيس على الإجابة لكنه اضطر للإجابة بعد إلحاح الوجود

ولكنه طلب الأمان ....................................

أتتوقعون لماذا؟!

لأن الإجابة هي:
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
أشــــهد أن لا إلـه إلا الله وأن مــــحمدا رســـــول الله
فأسلم القسيس ومن معه في الكنيسة
اترون ما اعظم الثقة بالله
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 11:49 PM
واحد من الشباب راح يخطب من ناسhttp://m-aljzalh.net/vb/images/smilies/arabiyat-f.gif

المهم خطب وقالوا اهل البنت نشاور البنت اول بعدين نرد لك خبر

مرت الايام ودقوا عليه وقالوا تعال

راح الشاب لبيتهم
وقابل ابوها وقال له : البنت عندها شرط

قال : إيش ؟
قال : انها تجلس معك !!!
انبسط هو على الطلب --(جاك يا مهنى ما تمنى)http://m-aljzalh.net/vb/images/smilies/11ight.gif

قال : وين نجلس ؟

رد ابوها: بكيفكم
المهم اتفقوا إنهم يطلعون في حديقه واخوها الصغير معهم

طلعواوتكلموا وانبسطوا

رجعت البنت للبيت

وقال ابوها : هاه عساه عجبك الرجال ؟

قالت البنت : هو عجبني بس فيه حاجة ما عجبتني

قال ابوها : إيش هي ؟


قالت : ياكل علكhttp://m-aljzalh.net/vb/images/smilies/gumm.gif من يوم جلسنا لين قمنا

قال ابوها : خلاص انا اكلمه

جاء الاب عند الشاب وقاله: انت فيك حاجه وحده مو عاجبتني ؟؟

قال الشاب: إيش؟؟
قال الاب: العلك ... انت ليش تعلك 24 ساعه ؟

رد الشاب : بصراحه انا ما اعلك الا اذا صرت ما أدخن الله ياعيني على الصراحه

قال الاب: انت تدخن ؟
رد الشاب : ما ادخن الا اذا شربت بس
قال الأب : و بعد تشرب ؟


قال الشاب: انا ما أشرب الا اذا حششت ..

قال الاب : وتحشش ؟؟

قال الشاب: بس انا ماحشش الا لين اجلس مع ربعي اللي تعرفت عليهم في السجن:

لاااااا ومسجون بعد ----- وشئ قضيتك ؟؟

رد الشاب : ابد

قاتل واحد بس

قال الاب: ليش تقتله ؟

قال الشاب ابد خطبت بنته وقال اني ماعجبته

رجع الاب للبنت وقال : يا بنتي انا اشوف ان العلك مافيه شيء
م/ن

الفقير الى ربه
11-07-2012, 11:59 PM
استراحة ضحك
فيه محشش يكلم نفسه يقول : أنا أحب أنام بس ماأدري أنام يحبني ولا لا .
..
فيه محشش دخل مطعم سأل راعي المطعم : وش فيه عندكم ، قاله راعي المطعم : شطبنا . قاله المحشش : طيب عطنا اثنين شطبنا وواحد ببسي .
..
في واحد سأل محشش : عندك أخوان.قال المحشش:كثييييير . قال :إيش أسماءهم .قال المحشش:كلهم اسمهم محمد إلا خالد اسمو فيصل
..
مره ثنين محششين كانو راقدين بخيمه بالبر قال واحد منهم وش تدل عليه النجوم قال الثاني ان في كواكب غير كوكبنا قال الاول لا يحمار هذا يدل ان سقف الخيمه انسرق
..
لغز محشش: اذا كان القطار يمشي 60ك/م في الساعة فكم عصفور فوق الشجرة اذا كان البيبسي بريال
..
سمعتو اخر حكمة يا شباب,...عن الحشيش

قللك ( لاتشرب مارلبورو و تنصر الامريكان, اشرب حشيش و انصر الافغااااااااان)) ...........يــديك ياولد!
..
محشش يسأل: اليوم سبت وإلا احد؟قالو: الإثنين.قال:ماشاالله كلهم مجتمعين؟
..
محشش سأل محشش كم الساعة معك؟ .. قال لا أعلم.
قال غريبة انا معي لا أعلم إلا خمس.
..
محشش يسأل واحد: وين ولدت؟
قال : بالمستشفى
قال المحشش: ليه سلامات كنت مريض؟
..
واحد محشش ليلة العرس ماعنده موضوع يتكلم فيه قال لزوجته : اهلك دارين انك هنا
..
فيه محشش زعل على حرمته قالت له أسوي لك مساج قال والله ما أكله
..
في محششين واحد قال للثاني بالي من امس مشغول رد الثاني قال يمكن السماعه مرفوعة
..
فيه محشش قطع راس خويه وهو نايم وقعد يضحك المحشش ويقول مسكين والله إذا قام ولا لقا راسه يبي ينهبل .
..
محشش اتصل بخطوط بانكوك قال كم تستغرق رحله جده قاله لحظه قال شكرا
..
واحد فات على غرفة كلها حشاشين قال حرام عليكم قالولو وعليكم الحرام .
..
مره محشش اتصل ببرنامج مسابقات على الراديو...ساله المذيع شو اسمك....المجنون :في خيارات؟؟
..
محشش راح يخطب بنت من اهلها قالو البنت الحين تدرس قال ابرجع بعد ساعه
..
محشش قال لصاحبه انظر زوجتك تسير هناك مع كهربائى الحى فرد عليه صاحبه المحشش اكثر منه و قال يا عم ده لا كهربائى و لا يفهم حاجه فى الكهرباء
..
مرة محشش مرته بتولد في المستشفى وبتصرح من الوجع صار يشد بشعرة ويقول انا السبب انا السبب
..
فيه اثنين محششين واحد يقول للثاني : شايف الكتابات اللي على الجدار ؟
قاله الثاني : نعم .. بس وين الجدار ؟؟؟؟؟
..
محشش كامش الدجاجة ويضرب بيها ويقول بنت الكلب كل يوم بيض .. ماكو فد يوم جبن
..
محشش يسوق تاكسي .. اشرت له بنية .. وقف قال : وين تروحين ؟قالت له للشورجة قال لها : اوكي بس لاتتاخرين.
..
محشش مغرز في البر وقف له واحد يساعده قال له : معاك حبل … قال له : عاشت الأسامي !!!!!!!
..
حشاش عطس... صاحبه كح.. قال له.. ليش تغير الموضوع.
م/ن

الفقير الى ربه
12-07-2012, 12:52 AM
ومــن الحـــب مــــاقـــتـــل»
--------------
قصة حقيقية من اليمن
"ومن الحب ماقتل» عبارة طالما سمعناها في قصص الحب والغرام في الأفلام والمسلسلات , لكن أن نرى واقعاً ملموساً و في مجتمعنا بالذات فهذا مالم نكن نتوقعه , وفي قصتنا لهذا العدد تجسيد لما ذكرنا..
فــــإلى التفاصيل:
خرجت القرية برجالها و نسائها وأطفالها يستقبلون في فرح عظيم الحاج أحمد وأسرته الذي ظل غائباً عن قريته قرابة العشرين عاماً بسبب مشاكل عائلية مع والده واخوته ففارق قريته وأهلها غاضباً إلى المدينة وهناك استقر به المقام وبنى له منزلاً كبيراً واشترى سيارة وصار من التجار الذين يشار لهم بالبنان ..كان عادل الولد الأكبر للحاج أحمد ,وكان والده ينوي أن يخطب له فاطمة إحدى بنات أخيه محمد لإنها متعلمة ومثقفة وكثيراً ما كانت تزورهم مع أبيها في المدينة وكان عادل قد أظهر موافقة مبدئية لوالده ,وعلى هذا الأساس طلب الحاج أحمد من أخيه محمد يد ابنته فاطمة لولده عادل وكم كانت فرحة محمد بطلب أخيه وعلت الزغاريد المنزل وتساءل أهل القرية عن سبب هذه الزغاريد فعلموا بالخبر وزغردت القرية بأكملها
في العصر كان الديوان قد اكتظ بالمهنئين والمباركين من أهل القرية وشبابها يرددون مبروك عادل وعقبى الزفاف إن شاءالله.
ـ زين ما اخترت يا عادل , الله يوفقك.
ـ لن تجد نسباً أحسن من عمك محمد.
ولن تجد زوجة أفضل من بنت عمك محمد فقاطعه عمر:
ـ كلا ـ لا تكن مجاملاً فابنة عمه علي أفضل وأجمل بكثير من ابنة عمه محمد ,لكن هذا النصيب . في المساء كان عادل يجلس بمفرده في ديوان جده بعد أن غادر الجميع وهم يتمتمون بالتهاني و التبريكات والأماني الطيبة بزواج سعيد وعاجل وحدثته نفسه:
^^.. هل فعلاً قد اخترت الفتاة المناسبة؟
ـ أم أني قد استعجلت في الموافقة؟
^^.. هل حقاً أن فاطمة ستكون الشريكة المثالية لحياتي؟ وهل سأجد معها السعادة الزوجية؟
- وهل وهل وهل ... ثم قفز إلى ذهنه فجأة قول عمر (إن ابنة عمه علي أفضل وأجمل بكثير من بنت عمه محمد) ثم أين هي ابنة عمي علي؟
^^.. ولماذا لم أرها حتى الآن وقد مضى على وصولنا إلى القرية أربعة أيام؟
عزم عادل في قرارة نفسه أن يبحث عن ابنة عمه علي ويتعرف عليها ودفعه الفضول وحب الاستطلاع إلى السؤال والتحري عنهابصورة غير مباشرة
ـ أبي لماذا لا نذهب لزيارة بيت عمي علي مثلما نزور باقي بيوت أعمامي؟
ـ كان بيني وبينه مشاكل من زمان ولازالت هذه المشاكل دون حل حتى اليوم.
^^.. هل لديه أولاد وبنات ؟
لديه ثلاث بنات وحتى لوكأن معه أولادفلا أريدك أن تتحدث إليهم أو أن تلتقي بهم فالمشاكل التي بيننا جعلتنا نقطع كل الصلة بعمك علي.
ـ سكت عادل على مضض وفي عقله يدور ألف سؤال وسؤال.
ـ ترى أي واحدة من بنات عمى الثلاث كان يقصد بها عمر في ذلك اليوم ومن منهن كان يعني؟
:
يتبع ......

الفقير الى ربه
12-07-2012, 12:57 AM
تكملة القصة
:
:
-وضع عادل رأسه على وسادته وخلد إلى النوم بعد أن عقد العزم على ضرورة الالتقاء بتلك التي شغلت فكره ولعبت بعقله قبل أن يراها.
في الصباح كان عادل ومجموعة من شباب قريته يزورون بعض المواقع الأثرية القديمة خارج القرية وعندالظهيرة وفي طريق عودتهم عرجوا على الغدير ( مكان لجلب الماء ) لإرواء ظمأهم من مائه العذب الزلال فصادف نزولهم إليه استعداد مجموعة من فتيات القرية لمغادرته بعد أن ملأن جرارهن بالماء, وكعادة معظم بنات الريف فقد كن سافرات الوجوه إلا من قطعة قماش صغيرة تغطي شعر الرأس وما سواه فهو مكشوف للعيون.
- لفت نظر عادل فتاة بارعة الجمال بيضاءكنور الشمس ذات عيون كحيلة وخدود أسيلة وفم كخاتم سليمان به قد اصطفت الأسنان كأنها حبات من اللؤلؤ والمرجان.
التفت إليها دون شعور بعد أن مرت من جانبه فرأى جدائل سوداء كالليل ناعمة كالحرير قد ضربت أسفل ظهرها ثم تأمل قدها فوجده كغصن البان أو كعيدان الخيزران ثم غابت عن ناظريه وهي تتضاحك في رقة وعذوبة مع رفيقاتها .
ـ ظل للحظات شارد الذهن حتى صاح به (عمر):
ـ هه ـ استيقظ من ذهولك , ماذادهاك؟
- انتفض كعصفور بللت ريشه قطرات المطر والتفت في سرعة متسائلاً:
ـ من هذه الفتاة؟
ـ وابنة من تكون ؟
^^.. وهل يعقل أن يكون في قريتنا مثل هذاالجمال الإلهي؟
ـ لقد كنت أظن أن الجمال يقبع في فتاة الموناليزا فقط لكني التقيت اليوم بجمال رباني فاق بكثير جمال الموناليزا , فمن هذه الفتاة ياعمر؟
ـ لا تستغرب إن قلت لك إن هذه هي عفاف البنت الصغرى لعمك علي وقبلها هدى وأحلام قد تزوجتا من رجلين من القرية المجاورة لنا.
ترك عادل رفاقه وهرول عائداً إلى المنزل وهناك قام نقاش حاد بينه وبين والده , كان أبوه مصمماً على زواجه من فاطمة , وفي الطرف الآخر صمم عادل على الزواج من عفاف . أقسم الوالد إن لم يتزوج عادل من فاطمة فلا هو ابنه ولا يعرفه.
ـ واقسم عادل إن هو تزوج بغير عفاف فسيقتل نفسه ويستريح.
ـ سرى الخبر في القرية كسريان النار في الهشيم وقبل أن تعرف عفاف بالخبر كانت فاطمة عندها تتوسل إليها أن تذهب معها إلى الجبل لاجتلاب الحطب فقد نفد الحطب الذي لديها .
ـ وهناك ومن أعلى قمة في الجبل دفعت فاطمةبعفاف لتلقى حتفها
ثم حملت حزمة الحطب تريد العودة إلى القرية وفي منتصف الطريق وهي تهبط الجبل عثرت بصخرة فتدحرجت بها حتى أسفل الجبل لتستقر جثة هامدة بجانب جثة عفاف ولتكتب بدمها عبارة طالما رددتها الأجيال.
(الجزاء من جنس العمل)
م/ن

الفقير الى ربه
12-07-2012, 01:11 AM
هذه القصه العجيبه تم تناقلها من شخص الى آخر ولما وجدت بها من عبره احببت أن أنقلها اليكم ..

حدثني أحد أصدقائي (ضابط برتبة نقيب في قسم التحقيق في الشرطة) بهذه القصة العجيبة التي حدثت معه شخصيا ، آمل منك أن تقرأها بتمعن وتنظرا للعبر التي يمكن أن نستفيدها منها لعلها تحرك أفئدتنا وقلوبنا ونعتبر بما فيها :

قال لي محدثي : في يوم من الأيام يوم الخميس قبل صلاة المغرب بقليل جاءت سيارة مسرعة بسرعة جنونية في طريق سريع وصدمت رجل كان يمشي في الطريق أمام باب وكالة سيارات (بي أم دبليو) وهرب السائق الذي صدم هذا الرجل ... وقد تمكنت الشرطة في نفس اليوم من إلقاء القبض عليه ...

والرجل الذي صدمته السيارة توفي في الحال ، وعند البحث عن الأوراق التي كانت بحوزته ، تبين أنه قادم للبحث عن عمل في وكالة السيارات التي توفي أمامها ...
ونقل هذا المتوفى إلى إحدى المستشفيات حتى يحفظ في الثلاجة ويأتي أحد أقاربه للسؤال عنه واستلامه ...

مضى أسبوعين ولم يسأل عنه أي أحد!!

في نهاية الأسبوع الثاني بدأ الضابط يبحث عن هاتف منزله من خلال الأوراق التي كانت بحوزته ...
اتصل الضابط بالمنزل فردت عليه امرأة فسألها : أين فلان قالت : غير موجود .. فقال لها : وماذا تقربين أنت له؟
قالت : زوجته ..
فقال لها : متى سيعود.
قالت : لا أعلم .. لقد خرج منذ أسبوعين ولا نعلم عنه شيء وأنا وأطفالي الاثنين ننتظر عودته . ... أنهى الضابط المكالمة معها دون أن يخبرها بما حدث ... وبدأ يفكر في أمرها وكيف يبلغها بأمر زوجها الذي دعسته السيارة ومات ...
ظل في حيرة من الأمر لمدة يومين ثم قرر بعدها إبلاغها بما حدث ...
اتصل عليها مرة أخرى وأبلغها بالأمر فحزنت حزنا شديدا وبكت وهو يحدثها ..
ثم طلب منها أن ترسل أي أحد من الأقارب حتى يتابع القضية وينهي الإجراءت النظامية ...

أبلغته بأنه لا يوجد لهم أقارب إلا عم لزوجها يسكن في منطقة تبعد عنهم مئات الكيلومترات والعلاقة بينهم مقطوعة ...
تابع الضابط موضوع هذه المرأة بنفسه ... حتى دفن وحكمت المحكمة على السائق بدفع الدية للمرأة ...
أخذ هذا السائق يماطل بالدفع ويقول انني لا أملك شيئا ولا أستطيع الدفع لها ... وبعد مرور ثلاثة أشهر من الحادث استطاع أن يحضر صك إعسار من احدى المحاكم بشهادة اثنين ... وطويت القضية على أنه معسر وسيتم سداده لهذه المرأة عندما تتحسن حالته المالية ....

تصورأخي حالة هذه المرأة المادية التي كان زوجها يبحث عن عمل ...

يقول الضابط كنت أجمع لها بعض النقود وأعطيها إياها ، وكنت أدلها على بعض الجمعيات الخيرية في البلد ..

ومرت الأيام ...

وفي يوم من الأيام وبعد سنة بالضبط من الحادث الأول كنت مناوبا في المساء وإذا بمكالمة هاتفية تأتي إلى الشرطة ويقدر الله أن أرد على هذه المكالمة وأنا بحضرة حوالي عشرين ضابطاً ... وإذا بخبر حادث سيارة أمام وكالة السيارات بي إم دبليو ...
ذهبت إلى موقع الحادث للتحقيق فيه ... فوجدت إن سيارة صدمت رجل ومات في الحال ... وكانت الجثة مشوهة جدا لا أحد يستطيع التعرف على ملامح هذا الميت ...

وكان اليوم خميس والوقت قبل المغرب بقليل ...

وبعد البحث عن الأوراق التي بحوزته كانت المفاجأة المذهلة والصاعقة التي تيقنت من خلالها أنه لا شيء يضيع عند رب الأرباب … تبين لي بأنه هو نفس الشخص الذي عمل الحادث وظلم المرأة … في نفس المكان ونفس الموعد بعد سنة من الحادث الأول … !!

ومن هول المفاجأة بالنسبة لي أخذت أتردد على المكان عدة مرات ولعدة أيام وقست المسافة بين موقع الحادث الأول والحادث الثاني … فوجدت الفرق خمسة أمتار بينهما …
ومما زاد من المفاجأة أن الذي توفي في الحادث الثاني جاء يمشي للدخول إلى وكالة السيارات ومعه شيك ليدفعه للوكالة لشراء سيارة جديده له منها … !!

انظر أخي المسلم كيف أن الرجل الأول كان في الطريق للبحث عن عمل وكان الثاني في الطريق لشراء سيارة جديدة ...
يقول صاحب القصة : فأخبرت القاضي الذي سيتولى الحكم بموضوع هذا الرجل وما كان منه … وقد قدر الله أن سائق السيارة الذي صدم الرجل الثاني كان يعمل في شركة كبيرة وعندما طلبت منه الدية أحضرها سريعا … ولكن القاضي حكم بأن تكون هذه الدية من نصيب المرأة التي ظلمها هذا الميت … وبهذا تمت القصة
فلنتأملها جيدا ونستفيد منها أن الجزاء من جنس العمل … وأن دعوة المظلوم مستجابة ، وأن الله يمهل ولا يهمل فلتكن لنا عبره
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 02:28 AM
http://im2.gulfup.com/2011-03-26/1301088799771.jpg (http://www.gulfup.com/)

السلام عليكم برحمة الله وبركاتة
موضوعي القادم عن اول سيارة شريتها هاليلكس 79 وماذا عملت فيها من زينة وحاجت كثيرة وكم حادث وقصص عنها وعن سارات قبلها للغير واعلمكم عن الشباب في مقتبل العمر هل تعلمون ان اليوم طلعت من المستشفى ورئيت في المواقف هايلكس طبق الاصل سيارتي زمان جلست عندها يمكن نصف ساعة انظر اليها واتذكر اول سيارة لي والله نزلت قطرة دمعة لذكرياتي القديمة وقبلها سيارة للوالد 78 هايلكس ولي فيها قصص قصصنا القادمة باذن الله عن السواقة والسيارات وزينتها ورجة الشباب نلتقي ان شاء الله

الفقير الى ربه
13-07-2012, 11:00 AM
~ أوّاه لـريح الجنـة ~ بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمدلله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله و أصحابه أجمعين و من تبعه بإحسان إلى يوم دين . قال تعالى "وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ "الجنــة تلك الدار التي لا دار بعدها ذلك النعيم الذي لا يماثله نعيم قط ، دار أعدها الله لعباده المخلصين جزاءً بما عملوا ، أعدها من أحسن كل شيئ خلقه ، "الجنـة : و الله ثم و الله ثم و الله لا يسعها تفكيرك و لا يتصورها خيالك مهما حاولت … مهماجهدت .. مهما تفكرت .. مهما وصفتلن تـوفي شيئاً من روعة وصفها الأخاذ و شكلها الذي يأسر الألبابو يدهش العقول و القلوب و الأبصار .. هي جنـة لو غمست فيهـا غمسة واحـدة نسيت كل شقائك في الدنيانسيت كل همومككل أحزانككل جراحككل ما تعبتكل ما صبرتكل ما عانيتكل ما بكيتكل ما تحملت نسيت كل شيئ .. يوم عانقت نعيمها !!قال تعـالـى : " ( لا يمسهـم فيهـا نصب و ما هـم منهـا بمخرجين ) "في الجنـة .. يوم تعبت يوم تحملت يوم قمت تصلي و الناس نيام ..يوم بكت عينك في الدنيا و سهرت يوم تصدقت و سامحت و عفوت يوم تبت يوم دعوت حينها في الجنة " لــــــــــــــــن تبكـــــــــــــــــــي"" لــــــــــــــن تشقــــــــــــــــــــــــــى "" لــــــــــــــــــن تحــــــــزن "أيامك كلهـا أعراس ، حياتـك كلهـا سعـادة ، بسمتـك لا تفارق شفتـاك ..سترى .. بإذنه اللـه العجب العجـاب ..سترى الحبيب ، سترى من هدانا بعد اللـه سترى سيد البشر سترى " محـــــــــــــــــــــــمد " صلـى اللـه عليـه و سلـمسترى رفاقك إن كـانوا من الصالحيـنسترى أهلك إن كانوا من الصالحيـنستعيش بينهم في سعـادةيومـاً تدعوهـم لقصـرك و يومـاً آخر يدعونـك لقصرهـم !!ستعـانق الحـور الحسـان ..و ستعـانقيـن رجالاً كخلقة سيدنا يوسفسينتهي كل الألـم .. الآن حـقاًبعد أن صبرت و صبرتي .. بعـد أن تعبت و تعبتيالآن : تمتـع !و تمتعي !تخيل لحظة أنك تمشي في سوق الجنـة ثم عـد لأهلـك و سترى أنـك قد " ازددت جمـالاً !! " و ازداد أهلـك جمـالاً "سوق لا فيه صخب و لا غش و أنظـر اسفـل قدمـك ترا ترابـاً من مسك ليس كأي مسـكانـظر يمنة و يسـرة تـرى نعيمـاًيقـف اللسـان عاجـزاً فيه عـن التعبيـرثمـارهـا لبنهـاخمرهـاكـله نعيـم لا يضاهـا و لذة لا تنفذو إن سألت عن بنائهـا و شيئاً من وصفها فكما قال صلى الله عليه و سلم " لبنة من ذهب و لبنة من فضة و ملاطها المسك الأذفر و حصباؤها الدر و الياقوت و تربتها الزعفران ، من يدخلها ينعم و لا يبأس و يخلد و لا يموت و لا يبلى ثيابهم و لا يفنى شبابهم "فيـا خـاطبـاً الحـور الحسـانويـا مشتاقـة لرجـالٍ كالأقمـار هلمـوا و شمـروا و سـاروعـوا لجنـة هي أعـظم و أغلـى مـن هذه الدنيـا بأسرهـاهـي أروع و أجمـل مـن أي شيئ قابلتـه عينـاكهي جنـة الخلـد ، هي جنـة ، جعلـت مـن الصادقيـن عشاقاً لليـليبكـونيدعـون يصلـون ينكسـرون و ينطرحـون علـى أعتاب من هـو أرحـم بي و بكم مـن أمي و أمهاتكـم أملهـم ..هدفهـم..غاياتهـم ..حلمهـم ..طموحهـم ..الفـــــــــــــــــــــــردوس فنـار الهمـة عندهـم عاليـة يسعـون لأعلـى المراتب دومـاً( و في ذلك فليتنافس المتنافسون )و لا يهنأ لهـم بال و لا يقـر لهـم قرار إلا عندمـا يبصـرون بأعينهـم الجنـة و ينجـون من حـر النـار هنـاك .. أجـل هنـاك...في الجنـة ..وسط القصور و الأنهـاربين الثمار و الشرابمـع الأهل و الأحبابوسط نعيم و لذة لا تفنـى وسط سعـادة لا تنتهيوسط كل ذلـك..تأتـي ..أروع لحـظة ..أجمـل لحـظة ..أسعـد لحظـة ..و أحلـى لذة و أروعهـا و أجلهـا و اللـه إني لأعـجز عن وصـف تلـك اللحـظةو اللـه إنهـا لحـظة طيّرت قلوباً كـانت تهفـو لهذه اللحـظةهي ألذ نعيمو أجمل لحظـة تحفـر بين الضلوع هـي روعـه ،، هي جمـال أخّاذ و هي سعـادة تكـاد تخـرج من طيـاتالقلـب محلقةً لسابـع سمـاء من شـدة روعـة ما سيحـدث في هذه اللـحظة !أي سعـادة ..أي روعةأي لذة ..أي حبـور ..أي أنس .. تعـادل هذا الحـدث !ليت شعـري ..ليت حروفي ..ليت كلماتي ..!إني ما وصفت ذرة من جمـال ذلك الوقت و تلك اللحـظة !فوصفهـا لا يوصف و لو صفت الكلمات و الحروف طولاً و عرضاً شرقاً و غرباًيدعـون ...ثم يطلبـون الرضا ..فيسترضون ..ثم يطلبون الرؤيـة ..فينسدل الستار و يكشـف الحجـاب عن الرحمن ..عن اللـهالله الذي سامحك.. غفرلك.. الله الذي كم عصيته فأمهلك ..كم خنته فعفى عنك ،كم أعطاك و جحدتهكم أكرمك فنسيته ،الله الذي يوم بكيت تائباً عائداً إليهفرح بتوبتك و غفر ذنبك و أدخلك جنته .. هـو اللـه جل جلاله ..يكشف الستار و تراه !تراه !فتكـون هذه اللحـظة ألذ نعيـم تنسى كل ما تنعمت فيه في الجنـة يوم أن ترى وجهه جل جلالـه ..فيا رب لا ترحمنا لذة رؤية وجهك الكريم ..و بعـد هذا الحـديث .. مـن ذا الـذي يضيـع عليـه هذه السلعـة الغاليـةالدنيـا تعـوض .. خسرت اليـوم ، تربـح غـداًفشلـت اليـوم ، تنجـح غـداًخسرت مالاً ، أولاداً .. أي شيئ كله يـعوض لكـن لا تخسـر الجنـةحـاذر و انتبـه ..إن شئـت أخسر الدنيـا و ما فيهـالـكن لا تخسـر الجنـةلا تخسرهـا ..فهـي و اللـهلا تعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوض و أشعـل نـار الشـوق للجنـة و قل و نـادي " أوّاه لريـح الجنـة "و انطلـق للطـاعـة و العبـادة و تذكر و تأمـل و تدبر ..قولـه تعـالـى ( و مـا خلقـت الإنس و الجن إلا ليعبـدون )علمت سبب وجودك ؟ " العبـادة "اعبـد اللـه بكـل صـدق و إخـلاص و أنصحـك و أنصحـك ِ نصيحـة خالصـة لوجـه اللـهأكتـب علـى شغـاف قلبـك و قلبـك ِ كلمتـان .. 1 اللـه2 الجنـة .. و أعمـل أعمـالاً صالحـة لوجـه الأولـى كي تحظـى بالثانيـة بفضلـه !و صدقني و صدقيـني ..أن و اللـه ثم و اللـهمـا تعملـونه مـن أعمـالٍ صالحـة ..ستعلمـون و لـه بعـد حيـنأنهـا كـانت لأجلـكم لا لأجلـهفهـو لا يحتـاج منـكم شيئ بـل أنتـم المحتـاجـون الفقـراء و هـو الغنـي الحميـد
هـذا و أسأل اللـه العلـي العظيـم أن يرزقـني و إيـاكـم جنـة الفـردوس و يقّر أعيننا برؤيـة وجهه الكريـم فيها .. اللهـم آمين، ..و لا تنسـوني مـن دعاء في ظهـر الغيـب و مـا دعـوتَ لأحـد إلا و قـالت الملائكـة " ولك المثـل" ..و آخر دعوانـا أن الحمـدللـه رب العالميـن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 11:07 AM
رسالة إلى أمي
قلب إليك يا أماه , يقطر حبا لك , ونفس تحيطك بأسمى معاني الوفاء , وعين تحرسك فلا يطرف لها جفن حتى تسلمك إلى بر الأمان , ويد حانية تمتد إليك تدعوك إلى قبول كل بذل وأغلى عطاء أملكه في دنياي .
يا سيدة الحسن : فلكم جمع الله سبحانه فيك كل جميل , قلبا رقيقا , ونفسا تقية , وروحا رفرافة , وعطاء لا ينضب ..
يا سيدة الحكمة : بأي نوع من المديح أمدحك , وقد غمرتني عبر سنيني بكل جميل .. وأي مديح ذاك الذي يكافئ نور السنين ؟!
يا سيدة العلم : فلكم علمتني أن أعبد الله , و أسجد له , واقرأ كتابه , فأحفظه ويحفظني , وأحب رسوله صلى الله عليه
وسلم ..علمتني الاخلاق فتصير وسما , والمعاني لتصير فهما والأمل ليصير حياة
وعلمني بكاؤك في جوف الليل معنى الرجاء , ونبهتني لحظات عينيك إلى الفقراء والمساكين بمعني الشفقة عليهم , وأيقظتني طرقاتك الحانية على كتفي بينما أنا غافل فرحت أصارع المواقف الشديدة وأتحدى الصعاب .
فيا نهر الحنان , ويا شعاع القمر , كيف أتصور أن أقارن فضلك بتقصيري في حقك ؟ وكيف يمكنني أم أتحمل لحظات لا يحصل لي فيها رضاك ؟ وكيف يهدا لي بال إذا حلت بك الآلام ؟
لماذا أشعر كلما ابتسمت في وجهي أنني لا زلت صغيرا ؟ أرتاح للابتسامة ؟ لما ذا لا تفارق مخيلتي قطعة الحلوى التي دوما تقدميها إلى بينما أنا حزين عابس ؟
إن منظر الشيب عندك يذكرني بمقدار ماأحمل من فضلك , وكل مرض أو تعب يمر بك يعاتبني على ما أسلفت من غفلة عن رعايتك .. وظلال العطاء على رأسك وقسماته في وجهك لا يساميه إلا قدر عرفان وجداني بفضلك عرفانا لا يعرفه إلا من له أم مثلك
لماذا لا أنسى كلماتك الحانية , ونصائحك الحكيمة ؟ حتى عتابك على أخطائي صار محببا إلى ..
يا صاحبة الوجه البسوم , والقلب الرؤوم , كم أنا مقصر تجاهك, كم أنا غافل عن حقك , كم أنا جان على أمانتك
فيا كريمة الأصل , ويا نفيسة المعدن , ويا عالية المقام , ويا من أوصاني بك ربي , ويا صاحبة الفضل الجميل , سامحيني على ما كان مني في دورة الأيام ..
واغفري لي قصر قامتي تجاه عطائك العالي السامق الرفيع , واقبلي مني حبا يملأ قلبي ووفاء تشفه روحي , ورجاء ترتعد به جوانحي ..
لا تحرمينني صورة كفيك الضارعتين نحو السماء دعاء لي , ولا تمنعينني سماع نبرات صوتك العذب في أمنياتك الجميلة لي , ولا وداعك كل مساء بينما أرحل إلى جوف ليل مظلم ولا صورتك التي تصحبني في كل مكان , ولا نصيحتك التي توقفني في كل مدينة و طيفك الذي يذكرني في كل موضع , فإنني أيتها الحبيبة لا أتصور منك لحظة فراق ..
خالد رُوشه

الفقير الى ربه
13-07-2012, 11:16 AM
إخوة الإيمان والعقيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إننا نرى في هذا الزمان أمرًا عجبًا..نرى تهافت كثير من الناس على الدنيا والفرح بها والجري وراء حطامِها، هل هذا منتهى الآمال، ومبتغى الآجال!! كأنهم ما خُلقوا إلا للدنيا، ونسوا يومًا يرجعون فيه إلى الله.قال الله - تعالى -في وصف الدنيا (إِنَّمَا هَـذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَـاعٌ وَإِنَّ الاْخِرَةَ هِىَ دَارُ الْقَـرَارِ) [غافر: 39].وها هو الحبيب المصطفى يرتسم على لسانه نظرتَه إلى الدنيا فقال: ((مالي وللدنيا! إنما مثلي ومثل الدنيا: كمثل راكب قال في ظل شجرة، ثم راح وتركها)) ولكثرة مشاغل الدنيا وأعمال الحياة حثَّ على الاستعداد ليوم الرحيل، والتزود للدار الآخرة فقال:
((كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل))
عباد الله: إن التعلق بالدنيا الزائفة والجري خلفها يصرف العبد عن الطاعة. عن العبادة.. كلما ازداد حرصه على الدنيا، ازداد بُعدُه عن الله، قال رسول الله: ((اقتربت الساعة، ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصًا، ولا يزدادون من الله إلا بُعدًا)).
الإنسان محب للمال، جامع للذهب والفضة، يجري من مولده حتى موته خلف الدرهم والدينار، ولكن ماذا يبلغ!! وإلى أين ينتهي!!
أيها الأخوة: الدنيا مُقبلة ومُدبرة، فمن غنىً إلى فقرٍ، ومن فرح إلى ترح، لا تبقى على حال، ولا تستمر على منوال، فهذه سنة الله في خلقه، والناس يَجْرون خلف سراب.. سنوات معدودة، وأيام معلومة ثم تنقضي، فلا ينبغي للمؤمن أن يتخذ الدنيا وطنًا ومسكنًا يطمئن فيها، ولكن ينبغي أن يكون فيها كأنه فيها على جناح سفر ((كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل)).
أيها الناس: إن سهام الموت صُوِّبت إليكم فانظروها، وحِبالةُ الأمل قد نُصِبت بين أيديكم فاحذروها، وفتن الدنيا قد أحاطت بكم من كل جانب فاتقوها، ولا تغتروا بما أنتم فيه من حسن الحال فإنه إلى زوال، ومقيمه إلى ارتحال، وممتده إلى تقلُّص واضمحلال.
تمـر بنـا الأيـامُ تتــــرى
وإنما نُساقُ إلى الآجال والعينُ تنظر
فلا عائدٌ ذاك الشبابُ الذي مضى
ولا زائلٌ هذا المشـيبُ المكــدَّرُ
عجبًا لحالِنا.. الدنيا مولية عنَّا، والآخرة مقبلة علينا، ونشتغل بالمدبرة، ونعرض عن المقبلة، والناس تتصارع وتتكالب على هذه الدنيا، يفقد البعض دينِه، وينسى الكثير أبناءه، انتشرت الأحقاد، وزُرعت الضغائن، وعمَّت البغضاء.
أخي الحبيب: إن عمر الدنيا والله قصير، وأغنى غني فيها فقير، فكن من أبناء الآخرة، ولا تكن من أبناء الدنيا.. إذا استغنى الناس بالدنيا، فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابِهم فاجعل أُنسُك بالله، وإذا تعرفوا إلى ملوكِهم وكبرائِهم وتقربوا إليهم لينالوا بهم العزة والرفعة، فتعرف أنت إلى الله، لقد رأينا والله من يملك الدنيا رَحَل بكفن، ورأينا من لا يملك من الدنيا شيئاً رحل بكفن.. تساوى الجميع عند هذه الحفرة، واختلفوا في داخلها، فإما روضة من رياض الجنة، وإما حفرة من حفر النار.
عباد الله: انظروا إلى أحوال من سلف.. يقول الحسن البصري - رحمه الله -: والذي نفسي بيده، لقد أدركت أقوامًا كانت الدنيا أهون عليهم من التراب الذي يمشون عليه. الله أكبر.. هذا حال من سلف.. فكيف حال الخلف!! عباد الله... يكفي من الدنيا أنها مزرعة الآخرة، وأنها موسم العبادات وزمن الطاعات، فيها نتزود للآخرة، ونسير مرحلة إلى الآجلة.. كان من السلف مَن إذا بلغ أربعين سنة طوى فراشه أي كان لا ينام طول الليل، يصلي ويسبِّح ويستغفر.. يستدرك ما مضى من عمره، ويستعدُّ لما أقبل من أيامه.
إن لله رجـــالاً فُطَنـَا
طلَّقوا الدنيا وخافوا الفِتنـا
نظروا فيها فلَّـما عَلِمـوا
أنَّها ليسـت لـحيٍّ وَطَـنا
جعلوها لُجَّـة واتَّخــذوا
صالِحَ الأعمالِ فيهـا سُفُنا
عباد الله: من استعد للقاء الله، واستثمر أوقاتَه فيما يعود عليه نفعُها في الآخرة، فإنه سيفرح يوم لا ينفع مال ولا بنون.. يوم تتطاير الصُحُف، وترتجف القلوب، وتتقلب الأفئدة، وترى الناسَ سُكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد. الدنيا دار صِدْق لمن صادقها، ودار نجاة لمن فهم عنها، ودار غنى لمن تزوَّد منها.. والعجب أن الكثير من الناس يذم الدنيا وأنها سبب في الطغيان والبعد عن الله.. وما علِموا أنها دار يُتزَوَّدُ منها.. بها الطريق إلى الجنَّة يُبنى.. ولكن:
يعيبُ الناسُ كلُّهم الزَّمانَ
وما لِزمـانِنا عيبٌ سوانا
نعيبُ زمانَنا والعيبُ فينا
فلو نطقَ الزمـانُ به رِمَانا
الكثير من الناس ينسى سنوات عمره التي مضت، وأيامَه التي انقضت، ولا ينسى شيئًا من أمور الدنيا، كأن العبرة من خلقهم جمع الدنيا والتفرغ لها... لقد تكالب كثير من الناس على الدنيا حتى تقطَّعت الأرحام، وتباعد الإخوان.. وأصبح حديث الناس عن أموال فلان، وما جمع فلان.. بل إن هناك مجالس عامرة بحديث الدنيا وأموالِها، لا يُذكر فيها اسم الله، ولا يتورع فيها عن الغيبة والنميمة وأكل السحت والحرام.. حتى أصبحت حديث المجالس حديث طويل.. فهذا لم يرَ أخاه منذ عشر سنوات بسبب حفنةٍ من مال، وذاك لم يردعه دين أو خوف من الله عن أكل موال الأيتام.. وآخر همُّه مصروف كيف يحصل على الأرض الفلانية ولو بالكذب والحلف بالزور.. حتى تناسى الجميع حفرة ضيِّقة وأهوالاً مقبلة.
دعِ الحرصَ على الدنيا
وفي العيش فلا تطمَع
فلا تجـمع من المـال
فما تـدري لمَن تجمع
فإن الـرزق مقسـوم
وسوءَ الـظنِّ لا ينفع
معاشر المؤمنين
الدنيا دار أماني وغرور فاحذروها، فإن أمانيها كاذبة، وإن آمالها باطلة، عيشها نكد، وصفوها كدر، وأنت منها على خطر، إما نعمةٌ زائلة، وإما بلية نازلة، وإما مصيبةٌ موجعة، وإما ميتةٌ قاضية.
تزود من الدنيـا فإنـك لا تــدري
إذا جنَّ ليلٌ هل تعيشُ إلى الفجـر
فكم من فتى أضحى وأمسى ضاحكًا
وقد نُسِجت أكفانُه وهو لا يـدري
وكم من صغارٍ يُرتجى طولَ عمرهم
وقد أُدخلت أجسـادُهم ظلمة القبر
وكـم من عروس زيَّنوها لزوجـها
وقد قُبِضت أرواحهم ليـلة العُرس
عجبًا والله لمن يعرف أن الموت حق كيف يفرح!! وعجبًا لمن يعرف أن النار حق كيف يضحك!! وعجبًا لمن رأى تقلب الدنيا بأهلها كيف يطمئن إليها!! وعجبًا لمن يعلم أن القدر حق كيف ينصب!! ونحن في هذه الدنيا ساهون لاهون.. واسمعوا إلى هذا الصوت ينادي، صوت بلال بن سعد وهو يقول: يا أهل التقى إنكم لم تُخلقوا للفناء، وإنما تُنقلون من دار إلى دار، كما نُقِلتُم من الأصلاب إلى الأرحام، ومن الأرحام إلى الدنيا، ومن الدنيا إلى القبور، ومن القبور إلى الموقف، ومن الموقف إلى الخلود في الجنَّة أو النار.
مراحل متتابعة، وأزمنة متتالية، قطعنا منها مراحل عدة.. ونحن والله في غفلة، وإلا كيف تحلو الحياة بنا، ويطيب العيش لنا.. ووراءنا القبور ثم الوقوف بين يدي الجبار جل جلاله ثم الخلود إلى لجنَّة أو النار.. أهوال وأهوال. إخواني.. تفكروا ما في الحشر والمعاد، ودعوا طول النوم والرقاد، وتفقدوا أعمالَكم، فالمناقِش ذو انتقام
إن في القيامة لحسرات، وإن عند الميزان لزفرات، فريق في الجنَّة وفريق في السعير.. ففريق يرتقون إلى الدرجات، وفريق يهبطون إلى الدركات.. وما بينك وبين هذا الأمر إلا أن يُقال: فلان قد مات.
لا تأسفْ على الدنيا ومـا فيهــا
فالموت لا شـك يُفنينا ويُفنيــها
واعمل لدار البقاء رضوانُ خازنُها
والجارُ أحمدُ والجبـــَّار بانيها

الفقير الى ربه
13-07-2012, 11:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للعزة مذاقها، وللذل ألوانه التي تمتزج بخليط من الحسرة والوضاعة ودنو الهمة وخسة النفس وخيبة الأمل!! وهل هناك عزٌّ إلا بطاعة الله والتقرب إليه؟!وهل هناك ذلٌ أو هوان إلا بمصية الله والابتعاد عن أوامره؟! لقد عايشت أهل الطاعة وأهل المعصية، فوجدت نفسي قد حييت فوق كوكبين غير أنهما على سطحٍ واحدٍ، هو سطح هذه الأرض!! إلا أن الهوة بينهما ساحقة!! فأهل الطاعة قد عرفوا معالم الطريق إلى الله؛ فنسجوا حياتهم على ضوئه، ولسان حالهم يقول: "عونك اللهم على بلوغ رضوانك" قد طال بهم المسير على الأشواك التي هانت عليهم نظير فوزهم المأمول بيوم المعاد.أما أهل المعصية فيتخبطون من ظلمةٍ إلى ظلمةٍ، حتى صاروا يلتمسون النجاة في المزيد من التخبط كالسكارى، لا يعرفون معلماً ولا يسلكون للنور طريقاً، قد زادتهم تخبطاتهم حسرات ضاقت منها القلوب، وتحشرجت بثقلها النفوس، ولسان حالهم يقول:"كيف السبيل إلى المجهول"!! قد فقدوا كل معاني الأمان بعدما رحلت عنهم بشؤم معصيتهم راحة النفس وهدوء الخاطر، فغلَّفتهم الغفلة برداء من فوق رداء؛ حتى تحول بينهم وبين رؤية أي مصيصٍ من النور الذي قد يأخذ بأيديهم إلى الله تعالى من جديد!!كل هذا . . وعقارب ساعة العمر لا تتوقف!! فيقترب أهل الطاعة من بلوغ مسيرتهم يحدوهم نداء ربهم: "يا عبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدون" فترد أفئدتهم قائلة:"يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك، يا مصرف القلوب والأبصار صرف قلوبنا إلى طاعتك" .أما أهل المعصية . . فيزدادون انغماساً في وحل الغواية وذل المعصية ومستنقعات الرذيلة!! قد أفقدتهم الغفلة عقارب ساعات أيامهم المنهارة نقصاً، فسرقت منهم أعمارهم بعدما ألقت في روعهم شعور كاذب بتوقف عجلة الحياة وأن العمر المديد لا يزال يتلألأ أمام أعينهم!! فتنزل عليهم سياط سكرات الموت لتوقظهم بعدما لا استيقاظ، وتفجعهم بمصير لم يكونوا ليتصوروا فداحة مآله!!فانظر كيف كان حال أهل الطاعة في دنياهم ممهداً لسعادة آخرتهم.وكيف كان حال أهل المعصية ممهداً لدمار آخرتهم!!فاجذب زمام نفسك بقوة عن السير في ركب الغافلينوأحكم قبضته بحسمٍ للسير قدماً في ركاب الصالحين وليعد قلبك من غفلته . . فلقاء الخلد في تلك الرحاب

الفقير الى ربه
13-07-2012, 02:35 PM
تحترق النفس بذكريات مريرة
ذكريات أصبحت لا تطاق ذكراها
تكاد أن تهد قواي
أتت علي راحتي
عيوني مازالت لم تتذوق طعم النوم
أصداء أنين قلبي تعلو في رحاب نفسي تهز وجداني تقلق راحتي
في عيوني دموع أحرقت جفوني من حر حزنها
سقطت فقتلت ابتساماتي
سقطت في ( ربوع صحرائي )الممتدة من جراح قلبي مروراً بآلام صدري
بآهات متواصلة من سنين وسنين ،
آهات أذهبت الفرحة من علي الشفاه
أوجعت القلب من طول امتدادها
وصولاً لقاموس أفكاري الذي كاد أن يخلو من معاني جمال الأيام
لم يبقي فيه إلا ألم الآلام ، ومرارة الأيام ، وحزن الأحزان وتيه
فمتى الوصول إلي راحة العيون
خطف النظر يُمنه إلي قلب السماء الحزينة ،
التي تنساب منها الدموع الحمراء كأنها تواسي أحزاني ،
تهمس في وجداني، أرح جفونك ، هدئ عيونك
فالليل طويل ، وها بداية مشوارنا قد بدا، فهون وقلل من الشجون
{ آه }
من قلبي حركت الأشجار
وصلت لقلب القمر
زاحمت النجوم
وتحمل كتاباً مليئاً بصفحات تحكي عن مشوار الألم
{ آه }..... هزت الوجدان
أسرت العقل ، خطفت البصر ، في طياتها جرح عظيم
وغدر مستمر من سنين ومازال في الخلد أمنيات بزوال الآهات
ورحيل الدموع الحزينة ، ورجوع دموع الأفراح لتشفي آلام لم تغيب
في غسق الليل تفيق العيون ، تتطهر الأركان ليكون الوقوف بين يدي الرحمن
فها هي بدأت تذهب الأحزان ، و يُثلج الصدر بالإيمان
والأمل عاد ، ولم يبقي إلا رجاءٌ ورجاء من رب الأرباب
( بأن يكون المستقر في أعلي الجنان بجواره مع الحبيب المختار وأصحابه الأخيار . )

الفقير الى ربه
13-07-2012, 02:43 PM
في أوصاف أهل الجنة جعلنا الله منهم بمنه وكرمه - الحمدُ لله الَّذِي كوَّنَ الأشياءَ وأحْكمهَا خَلْقاً، وفتقَ السموات والأرضَ، وكانتا رَتْقاً، وقسَّمَ بحكمتِه العبادَ
فأسعدَ وأشْقى، وجعلَ للسعادةِ أسباباً فسَلكهَا منْ كانَ أتْقَى، فَنَظَر بعينِ البصيرةِ إلى العواقبِ
فاختارَ ما كَان أبْقَى، أحمدُه وما أقْضِي له بالحمدَ حقَّاً، وأشكُره ولم يزَلْ لِلشُّكر مستحِقَّاً
وأشْهدُ أنْ لا إِلهَ إِلاَّ الله وحده لا شريكَ له مالكُ الرقاب كلِّها رِقَّاً، وأشهد أنَّ محمداً عبدُه ورسولُه
أكمل البشر خُلُقاً وخَلْقَاً صلى الله عليه وعلى صاحبه أبي بكر الصديق الحائز فضائلَ الأتباعِ سَبْقاً
وعلى عُمرَ العادلِ فما يحابِي خَلْقاً، وعلى عثمانَ الَّذِي استسْلَمَ للشهادةِ وما تَوَقَّى
وعلى عليٍّ بائعِ ما يَفْنَى ومشترِي ما يبْقى، وعلى آلِهِ وأصحابِه الناصرينَ لدينِ الله حقاً، وسلَّمَ تسليماً.* إخواني: سمعتْمْ أوصافَ الجنةِ ونعيمَها وما فيها من السرورِ والفرحِ والحبورِ
فوالله إنَّها لجديرةٌ بأنْ يَعْملَ لها العاملُون، ويتنافَس فيها المتنافِسُونَ، ويُفْنِي الإِنسانُ عمرَه في طَلبهَا
زاهداً في الدُّون
فإنْ سألتُمْ عن العمل لها والطريقِ الموصل إليها فقد بيَّنه اللهُ فيما أنزلُه من
وحيهِ على أشرفِ رسله. قال الله عزَّ وجلَّ:
{ وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَـوَتُ وَالاَْرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ
فِى السَّرَّآءِ وَالضَّرَّآءِ وَالْكَـظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَـفِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ
فَـحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ
وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } [آل عمران: 133 135].* فهذه عدة أوصاف من أوصاف أهل الجنة:- الوصفُ الأوّلُ: (الْمُتَّقِينَ فِى جَنَّـتٍ وَعُيُونٍ )
وهم الذين اتَّقوا ربَّهم باتخاذ الوقايةِ من عذابهِ بفعلِ ما أمَرهم بهِ طاعةً له وَرَجَاءً لثوابِه
وتركِ ما نهاهُمْ عنه طاعةً لَهُ وخوفاً من عقابه.- الوصفُ الثاني: ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِى السَّرَّآءِ وَالضَّرَّآءِ وَالْكَـظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَـفِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
فهُمْ ينفقونَ ما أمِروا بإنفاقِه على الوجهِ المطلوبِ منهمْ مِنَ الزكاةِ والصدقاتِ والنفقاتِ على مَنْ له حقٌ
عليهم والنفقاتِ في الجهادِ وغيره من سُبُل الخيرِ ينفقونَ ذلك في السَّراءِ والضَّراءِ
لا تحملهم السَّراءُ والرَّخاءُ على حُبِّ المالِ والشحِّ فيهِ طمَعاً في زيادتِه، ولا تحملُهم الشِّدةُ
والضراءُ على إمساكِ المالِ خوفاً من الحاجةِ إليهِ.- الوصفُ الثالثُ: ( وَالْكَـظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَـفِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
وهم الحابِسُونَ لغَضَبِهم إذا غضِبُوا فلا يعْتَدون ولا يحقِدون على غيرِهم بسببه.- الوصفُ الرابعُ: ( وَالْعَـفِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
يتبـــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
13-07-2012, 02:53 PM
يعْفُون عمَّنْ ظلَمهم واعتَدَى عليهمْ فلا ينتقمون لأنفسِهم مع قدْرَتِهِم
على ذلك وفي قوله تعالى: { وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } إشارةٌ إلى أنَّ العفَوَ لا يُمْدَح إِلا إذا كان من الإِحسانِ
وذلكَ بأن يقعَ مَوْقِعَهُ ويكونَ إصلاحاً. فأما العفوُ الَّذِي تزدادُ بِه جريمةُ المعتدِي فليس بمحمودٍ
ولا مأجورٍ عليه. قال الله تعالى: {فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّـلِمِينَ } [الشورى: 40].- الوصفُ الخامسُ: ( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَـحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
الفاحشةُ ما يُسْتَفْحَشُ من الذنوبِ وهي الكبائرُ كقتلِ النفسِ المُحَرَّمَةِ بغيرِ حقٍّ وعقوقِ الوالدين
وأكل الرِّبا وأكل مالِ اليتيمِ والتَّوَلِّي يومَ الزَّحفِ والزِّنَا والسرقةِ ونحوها من الكبائرِ.
وأمَّا ظُلْمُ النفس فهوَ أعَمُّ فيشمَلُ الصغائرَ والكبائِرَ. فهمْ إذا فَعَلُوا شيئاً من ذَلِكَ ذَكرُوا عظمةَ
مَنْ عَصَوْه فخافوا منه، وذَكرُوا مغفرتَه ورحمتَه فَسَعَوْا في أسبابِ ذلك
فاسْتَغْفَروا لذنوبهم بطلب سترِها والتجاوزِ عن العقوبةِ عليها
وفي قوله: (وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ) إشارةٌ إلى أنهم لا يَطلبُونَ
المغفرةَ من غيرِ اللهِ لأنَّه لا يغفرُ الذنوبَ سِواه.- الوصفُ السادسُ: ( وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
أي لم يسْتَمِرُّوا على فعلِ الذنبِ وهم يعْلَمون أنَّه ذنبٌ ويَعْلَمُون عظمةَ من عصَوْه ويَعلَمونَ قُرْبَ مغفرَتِه
بل يبادِرون إلى الإِقلاع عنه والتوبةِ منه. فالإِصرارُ على الذنوب مع هذا العلمِ يجعلُ الصغائرَ كبائرَ
ويتدرَّجُ بالفاعلِ إلى أمورٍ خطيرةٍ صعبةٍ
وقال تعالى: { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِى صَلاَتِهِمْ
خَـشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُّعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَـوةِ فَـعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ
حَـفِظُونَ * إِلاَّ عَلَى أَزْوَجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـنُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَآءَ ذلِكَ فَأُوْلَـئِكَ
هُمُ الْعَادُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لاَِمَـنَـتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَتِهِمْ يُحَـفِظُونَ * أُوْلَـئِكَ
هُمُ الْوَرِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَـلِدُونَ } [المؤمنون: 1 11].* فهذه الآياتُ الكريمةُ جمَعَتْ عِدَّةَ أوصافٍ مِن أوصافِ أهلِ الجنةِ:- الوصفُ الأولُ: (الْمُؤْمِنُونَ ) الذين آمَنُوا بالله وبكلِّ ما يجبُ الإِيمانُ به مِن ملائكةِ الله وكتبِه ورسلِهِ
واليومِ الآخرِ والقدرِ خيرهِ وشرِّه، آمَنُوا بِذَلِكَ إيماناً يستلزمُ القبولَ والإِذعانَ والانقيادَ بالقولِ والعمل.- الوصفُ الثاني: (الَّذِينَ هُمْ فِى صَلاَتِهِمْ خَـشِعُونَ ) حاضرةٌ قلوبُهم ساكنةٌ جوارحُهم يستحضرون
أنهم قائمونَ في صلاتهِم بينَ يدي الله عزَّ وجلَّ يخاطِبونَّهُ بكلامه، ويتقربُون إليهِ بذكرهِ، ويَلجؤُون إليه
بدعائِه، فهم خاشعُون بظواهِرِهم وبواطِنِهم.- الوصفُ الثالثُ: (وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُّعْرِضُونَ ) واللَّغْوُ كلُّ ما لا فائدة فيهِ ولا خيرَ من قولٍ أو فعلٍ، فهم
معرضونَ عنه لقوةِ عزيمتِهم وشِدَّةِ حْزمِهم لا يُمضُونَ أوقاتَهم الثمينةَ إلاَّ فيما فيه فائدةٌ، فَكَمَا
حفظُوا صلاتَهم بالخشوعِ حفظُوا أوقاتَهم عن الضياع وإذا كانَ مِنْ وصفِهم الإِعراض عن اللَّغوِ وهو
ما لا فائدةَ فيه فإعراضُهَم عما فيه مضرةٌ من باب أوْلى.- الوصفُ الرابعُ: (وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَـوةِ فَـعِلُونَ ) يحتملُ أنَّ المرادَ بالزكاةِ القسطُ الواجبُ دفعُه من المالِ الواجبِ
زكاتُه، ويحتملُ أنَّ المرادَ بها كلُّ ما تَزْكُوْ به نفوسُهم من قولٍ أو عمل.- الوصفُ الخامسُ: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَـفِظُونَ * إِلاَّ عَلَى أَزْوَجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـنُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ)
فهم حَافِظُون لفُروجِهم عَنِ الزِّنَا واللواطِ لما فيهما من معصيةِ الله والانحطاطِ الخُلُقِيِّ والاجتماعيِّ. ولعلَّ
حفظَ الفرجِ يَشْمَلُ ما هو أعَمُّ من ذلك فيشمَلُ حِفْظَهُ عن النظر واللمس أيضاً
وفي قوله: { فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ } إشارةٌ إلى أنَّ الأصْلَ لومُ الإِنسانِ على هذا الفعلِ
إلاَّ على الزوجةِ والمملوكة لما في ذلك مِن الحاجة إليه لدفعِ مُقْتَضَى الطَبيعةِ وتحصيل النسل
وغيرهِ من المصالحِ وفي عموم قوله: { فَمَنِ ابْتَغَى وَرَآءَ ذلِكَ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْعَادُونَ } دليلٌ على تحريم
الاستمناءِ الذي يُسَمَّى (العادة السريةَ) لأنه عملِيَّةٌ في غيرِ الزوجاتِ والمملوكاتِ.- الوصفُ السادسُ: (وَالَّذِينَ هُمْ لاَِمَـنَـتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَعُونَ ) الأمانةُ ما يُؤتَمَنُ عليه مِنْ قولٍ أو فعلٍ أو عينٍ.
فمن حدَّثَكَ بِسِرٍّ فقد ائتمنَكَ، ومنْ فعَل عندَك مَا لاَ يُحِبُّ الاطلاع عليه فقد ائتمنك ومن سلَّمكَ شيئاً
من مالِه لِحِفْظِه فقد ائتمنك، والْعَهْدُ ما يلتزمُ به الإِنسانُ لغيرهِ كالنذرِ لله والعهودِ الجاريةِ بينَ الناس.
فأهلُ الجنةِ قائمون برعايةِ الأماناتِ والعهدِ فيما بينَهم وبينَ الله وفيما بينهم وبينَ الخلق
ويدخلُ في ذلك الوفاءُ بالعقودِ والشروطِ المباحةِ فيها.- الوصفُ السابعُ: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَتِهِمْ يُحَـفِظُونَ ) يُلازِمونَ على حفظِها من الاضاعةِ والتفريطِ
يتبـــــــــــــــــــع

الفقير الى ربه
13-07-2012, 02:57 PM
وذلك بأدَائِها في وقتِها على الوجهِ الأكملِ بشروطِها وأركانها وواجباتِها.
وقد ذكر الله سبحانه وتعالى أوصافاً كثيرةً في القرآن لأهلِ الجنةِ سوى ما نقلناه هنا، ذَكَر ذَلِكَ سبحانَهُ
ليتَّصفَ به مَنْ أرادَ الوصولَ إليهَا.
وفي الأحاديثِ عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم من ذلك شيءٌ كثيرٌ.
- فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« مَنْ سَلَكَ طريقاً يلتمس فيه عِلْمَاً سهَّل الله له به طريقاً إلى الجنة »، رواه مسلم.
وله عنه أيضاً أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قالَ: « ألا أدلُّكم على ما يمحُو الله به الخطايَا ويرفعُ به الدرجاتِ؟
قالوا: بَلَى يا رسول الله. قال: إسباغُ الوضوءِ على المَكَارهِ وكثرةُ الْخُطَا إلى المساجدِ
وانتظارُ الصلاةِ بعد الصلاةِ ».
وله عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلّم
قال: « ما مِنْكم مِنْ أحدٍ يتوضَّأُ فيُسْبغُ الوضوءَ ثم يقولُ أشهد أنْ لا إِله إلا الله وحده لا شريكَ له
وأشهد أن محمداً عبدُه ورسولُه إلا فُتِحتْ له أبوابُ الجنةِ الثمانيةُ يدخلُ من أيِّها شاءَ ».
وعن عمرَ بن الخطاب رضي الله عنه أيضاً « فيمَنْ تَابعَ المؤذنَ من قلْبه دَخَلَ الجنةَ »، رواه مسلم.- وعن عثمانَ بن عفَّانَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« مَنْ بَنى مسجداً يبْتغِي به وجهَ الله بَنَى الله لَهُ بيتاً في الجنةِ »، متفق عليه.
وعن عُبَادة بن الصامتِ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« خمسُ صلواتٍ كتبهنَّ اللهُ على العبادِ فمن جاءَ بهِنَّ ولم يُضَيِّعْ منهن شيئاً استخفافاً بحقِّهن
كان له عندَ الله عهداً أنْ يدخلَه الجنةَ »، رواه الإِمامُ أحمدَ وأبو داودَ والنسائي.- وعن ثَوْبَانَ رضي الله عنه أنَّه سأل النبيَّ صلى الله عليه وسلّم عن عَمَلٍ يدخلُه الله به الجنةَ فقالَ:
« عليكَ بكثْرَة السجودِ فإنكَ لا تسجد لله سجدةً إلاَّ رَفَعَكَ الله بها درجةً وحطَّ عنك بها خطِيئةً »، رواه مسلم.
وعن أمِّ حبيبةَ رضي الله عنها أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« ما مِنْ عبدٍ مسلمٍ يصلَّي لله تعالى في كلِّ يومٍ اثنتي عَشْرَة ركعةً تطوُّعاً غيرَ فريضةٍ إلاَّ بَنَى
الله له بيتاً في الجنةِ»، رواه مسلم. وهنَّ أربعٌ قبلَ الظهر، وركعتانِ بعدَها، وركعتانِ بعدَ المغربِ
وركعتانِ بعدَ العشاءِ، وركعتانِ قبلَ صلاة الصبح.- وعن معاذ بن جبلٍ رضي الله عنه أنه قالَ لرسول الله صلى الله عليه وسلّم:
أخْبِرنِي بعملٍ يدخلُني الجنةَ ويباعدُني عن النارِ. قال: « لقد سَألْتَ عن عظيمٍ وإنه لَيَسيرٌ على
منْ يسَّرَهُ الله عليه، تعبدُ الله ولا تشركُ به شيئاً، وتقيمُ الصلاةَ، وتؤتِي الزكاةَ، وتصومُ رمضانَ
وتحجُّ البيت »، (الحديث) رواه أحمدُ والترمذيُّ وصححه.
وعن سهلِ بنِ سعدٍ رضي الله عنه
أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: « إنَّ في الجنةِ باباً يقالُ له الريَّانُ يدخلُ منه الصائِمون يومَ القيامةِ
لا يدخل منه أحدٌ غيرُهُمْ » (الحديث) متفق عليه.- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« العمرةُ إلى العمرةِ كفارةٌ لما بينهما، والحجُ المبرورُ ليس له جزاءٌ إلا الجنة »، متفق عليه.
وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم:
« مَنْ كان له ثلاثُ بناتٍ يُؤْوِيهنَّ ويرحمهنَّ ويَكفَلُهُنَّ وَجَبَتْ له الجنةُ الْبَتَّةَ. قيل: يا رسولَ الله فإن كانتا اثنتين
قال: وإن كانتا اثنتين. قال: فَرَأى بعض القومِ أن لو قالَ: واحدةً لقالَ واحدة »، رواه أحمد.- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم سُئِلَ عن أكثر ما يُدْخِلُ الجنةَ، فقال:
« تَقْوى اللهِ وحسنُ الْخُلق »، رواه الترمذيُّ وابنُ حِبَّانَ في صحيحه.
وعن عياض بن حمارٍ المجاشعيِّ
أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: « أهلُ الجنةِ ثلاثةٌ: ذو سلطانٍ مُقْسطٌ متصدِّقٌ موفقٌ
ورجلٌ رحيمٌ رقيقُ القلبِ لكل ذِي قُرْبَى، ومُسْلِمٌ وعَفِيفٌ متَعفِّفٌ ذو عيالٍ »، رواه مسلم في حديث طويل.- فهذه أيُّها الإِخوان طائفةٌ من أحاديثِ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم تُبَيِّنُ شيئاً كثيراً
من أعْمالِ أهْلِ الجنةِ لمنْ أرادَ الوصولَ إليها.أسْأل الله أن يُيَسِّرَ لنَا وَلَكُمْ سُلوكَها ويُثَبتَنَا عليها إنهُ جوادٌ كريمٌ وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا
محمدٍ وآلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ.
من كتاب مجالس رمضان لفضيلة الشيخ العلامةمحمد بن صالح العثيمين رحمة الله عليه

الفقير الى ربه
13-07-2012, 03:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اليوم البداية في موضوع اول سيارة اشتريتها هايلكس موديل 79 غمارة
واحدة ليس كلون السيارة المعروضة وانما بيضى الشكل شريتها من واحد شراها بتقصيد من الشركة وكان قبمتها في ذالك الزمان 11000 الف ريال
جديدة لم تمشي الا مشي الشركة واول ما عملت فيها مسجل غير مسجل الشركة كان في ذالك الوقت غالي مع سماعات اثنين داخل الغمارة من السماعات الضخمة لمن تشتخل كانك في محل استريو صوتها مزعج الى اخر درجة وخارج السيارة 3 سماعات بنفس حجم الي بداخل كان لها فاصل تستخدم في الطريق الطويل استلمت السيارة في العشر الاواخر من رمضان نسيت السنة وتمرين قالو لازم تمشي بشويش قلت طيبواول ما طلعت من جدة متجة على الديرة اخر الليل لانة ما كان عندي رخصة وجديد في السواقة يعني شبة متعلم وانا لوحدي في الخط من الاشرطة التي كنت اقتنيها ومجنون فيها ام كلثوم ابو خالد عبد الكريم عبد القادر والحساوي الاثنين وحجاب وبديع مسعود وفتى رحيمة وكثير نسيتهم المهم استلمت خط مكة القديم قبل الخط السريع الي يشوفني يقول هذا معبي الطاسة وانا واقسم بالله ان الحجات هذي لم اعرفها في حياتي تخيشت فيها عدة مرات ولكن اني استخدمتها لا والله ولكن رجة شباب افكر ان الناس كلهم يسمعون الاغاني وخاصة اذا شفت حريم شف الجنان الزايد افكر انهن يطالعن فية واحس ان الناس تشجعني ولو كان سيارة من الغالية كان اظني باطير هذه طريقة الشباب ذاك اليوم طلعت من السيل لا العقبة كنت خايف منها وطبعا تعرفون طريق السيل باقي في اول الشغل فية في بداية عشرة كيلو وشف السيل ما كان يجي منة الا السيارة الكبيرة وطبعا اكثر السواقين مصفين يعني محببين وياكثر الونيتات لبيع المخدرات ولكن لم القي اليهم عبيت السيارة فل من مكة ومشيت والله حفظني من ذاك الطريق علما تشوف السيارات الي مغرزة ولي انطفت وانا شاد حيلي حتى وصلت الطايف طريق الحوية وانا من السيل السيارات تطاردني يفكرون ان عندي شي رافع الصوت للاخير داخل السيارة وخارجها ثلاث سماعات يسمعونها من ابعد محل قالو بس الرجال محشش بعد الصلاة اكمل الجزء الاول الى القاء

الفقير الى ربه
13-07-2012, 05:31 PM
نكمل ولو شي بسيط المهم وصلت الطايف الصباح واول غلط مني مشيت على خط الرياض افكر اني متجه على الديرة ماكان فية لوحات الرشادية والله اعلم وصلت حتى محطة وقفت اعبي بنزيم واسالهم كم باقي على الديرة قال واحد عامل اي ديرة تبغاها قلت زهران والله جلس يضحك علية ذاك العامل
قلت ايش فيك تضحك قال انتة على خط الرياض ابعدة عن الطايف يمكن 120 ك قلت وجه الله عليك مجدك قال والله انك ماشي على خط الرياض
المهم اني عبيت وقود وجيتك راجع ووحدة رجال يشر في الطريق قلت خليني اوقف يمكن اليماني يظحك علية انا اول مرة اطلع من جدة وانا اسوق معرف الطريق المهم اني وقفت عند الي يشر قلت نعم قال معك على الطايف قلت اركب رجل في هيئة طيب المهم مشينا شوية قال ماعندك اشرطة في السيارة قلت فية قال خلي اشرطتك واسمع هذه الاشرطة ويطلع من كل جيب يمكن اربعة الشرطة ويشغل واحد ويرفع الصوت للاخير وشف الجنان الصحيح والله ياذاك لتعداني في الرجه ويصيح ويغني وكل شوية يفتح الباب والسارة تمشي المهم اني ما وصلت الشهداء وانا من الناس جنني اعوذ بالله منة وصقارة في الصقارة انا وقتها ما كنت ادخن الله اعلم الادمي كان ماهو في عقلة ماهلى وصلنا بجنب بقالة قال بس هنا وصلت قلت الحمد لله الله فكني ونزل وارمي علية اشرطة ومعها يمكن 200 ريال قال خذ تستاهل اكثر انا ما مشيت قلت يمكن الادمي يقل شي خرج من البقالة واشر لي بيدة مع السلامة والله مشيت قلت لوكان باحصل واحد مثلة المهم اني مشيت حتى خرجت من الطايف كان ذلك الوقت الجو رهيب وكنت في نفس الوقت صايم كنت احب الصيام في السفر وصلت خارج الطايف عند محطة قلت اعبي وقود وامشي وقفت عند المحطة كانو مقفلين يمكن بعد الظهر قلت خليني اريح حتى يفتحون
حطيت راسي في الغمارة وشوفو الغمارة كيف طولها وانا كيف طولي المهم غصبا عني نمت من التعب وفرحتي بالسيارة وتركيب المسجل يعني من يوم شريتها لم انام كل شوية وانا وقف عندها من الفرحة المهم اني حطيت راسي اقسم بالله ماصحيت الا وهو يذن العشاء ووالله اني ماقدرت اقوم ارجولي صلبت ومثنية اعود اصيح في الناس الموجودين ومقفل علية ما ادري كيف فتحوها ابيت اقدر اتحرك اصبحت مجمد من طريقة النوم فتحو السيارة وسحبوني منها والله اني جلست اكثر من ساعة حتى تحرك جسمي المهم قالو انت صايم قلت نعم جابو لي فطور وجلست معهم الين قفلو محطتهم وان رحت على الديرة واول ما وصلت بيتنى سلمت ان الشيبة ماهو موجود وحقيقة فرحت لو انة موجود كان الاستقبال الله يسامحة ويعفي عنة ويشافية
وهل تعرفون اين وقفتها اليوم الثاني قبل ما يصل من الطايف وقفتها عند بيت ايل صبيح في الجماجم على شان ما يشوفها لو عرف ان معي سيارة والله لياخذها غصبا عني كل الناس ماهموني ولكن ابوي اوقف عند حدك يعني لو ياخذ ملابسي ويخليني عاري لا استطيع معارظتة اولا هيبة واحترام وطاعة
ولا استطيع اقلة شي اسال الله ان يسامحة ويشافية هو والوالدة جلست هناك في الديرة حتي قبل العيد بيوم بعد ما جمعنا المشعل فية واحد نذل او منافق
علم الشيبة ان معي سيارة بس ماقال عن محلها ما يدري مسكني الوالد عند المشعل قال عندك سيارة لم يجيني بالقوة جاني بسياسة بس انا عارف سياستة مرت علية اكثر من مرة وكانت خداع قلت من قلك قال قالو ان معك سيارة ومبروك السيارة صرة صاحب سيارة حسيت وقتها ان العيد في جدة قلت تبغاني اجيبها لك واول ما قلت لة كف بغاء يصرعني بة قلت لا تضربني باروح اجيبها لك قال يالله روح جيبها واروح الى السيارة واشغلها واجيك وعلى جدة واعرف انة ابيتبعني بعد العيد على جدة وجاء بعد العيد وانا وقفت السيارة عند واحد اسمري داخل الحوش ورجعت العمل مادريت الا والوالد واقف امام القشلة في جدة بعد العيد استقبلة واحد من الزملاء عمري كان وقتها وكيل رقيب وكان من اخوياي في الرياض وانسان يخاف الله وانا علمتة بالموضوع المهم اخذالوالد ودخل بة المعسكر وجلس يهدي فية والوالد يسال العمري كيف اشترى السيارة قال العمري نحن الشهر هذا استلمنا انتدابات متاخرة وعلى فكرة اعطيت الوالد من باقي الانتدابات في الديرة اربعة الاف ريال واستغرب الشيبة منين هذا المبلغ جيتبة علما ان الرواتب ذاك الزمان 700 ريال بس كان الانتدابات احينا تصل الى عشرين الف كان زمان الشعيبي الله يرحمة زمان الخير كنا ناخذ انتدابات ونحن في جدة لم نسافر ولكن صدقوني كانت بركتها نا فرة يعني مالها بركة وكذالك البطاقت حقت الوقود يجينا بالهبل ولو فينا خير ذالك الزمان كان كل واحد عندة اقل شي اربع عمارات ولكن مثل ما اقول بركتها نافرة بعضهم استفاد من تلك المدة والبعض
مثلي كل شي على الديرة وليت الوالد يستقر بشي ولكن الجحود اول شي يقول ما اعطاني شي وانا والله انها اقل شهر اعطية الف الريال في زمن كان الراتب قليل المهم ان العمري هدى الشيبة ونصحة حتى ان الله سبحانة هداه علما كنت خايف برضة منة قابلت الوالد وسلمت علية ويقول شردت ليش تشرد ليش ما قابلتني وقلت الي عندك قلت يابوي من يقدر يقابلك في مثل هذه الامور والله اني مستعد اقابل اي انسان شرير على وجه الارض ولكن اقابلك لا استطيع حطيتها في وجهه ذالك الوقت اريد ان احسسة ان لة شان عضيم عندي ولكن هيهات المهم اخذ المعلوم في ذالك اليوم وخرج الديرة وجلست اسبوع والسيارة في حوش الاسمري كنت خايف انة باقي جدة وبعدها طلعت السيارة من السجن وشوفو ماذا فعلت فيها شغلت مجانين في وقت اخر اكمل فقد تعبت
الى القاء قريبا ان شاء الله

الفقير الى ربه
13-07-2012, 07:47 PM
نور
الهمسة الأولى :أيها المصاب الكسير .. أيها المهموم الحزين .. أيها المبتلى .. أبشر .. وأبشر .. ثم أبشر .. فإن الله قريبٌ منك .. يعلم مصابك وبلواك .. ويسمع دعائك ونجواك .. فأرسل له الشكوى .. وابعث إليه الدعوى .. ثم زيِّنها بمداد الدمع .. وأبرِقها عبر بريد الانكسار .. وانتظر الفَرَج .. فإنَّ رحمة الله قريبٌ الهمسة الثانية :إن مع الشدة فَرَجاً .. ومع البلاء عافية .. وبعد المرض شفاءً .. ومع الضيق سعة .. وعند العسر يسراً .. فكيف تجزع ؟ الهمسة الثالثة :أوصيك بسجود الأسحار .. ودعاء العزيز الغفَّار .. ثم تذلّل بين يدي خالقك مولاك .. الذي يملك كشف الضرِّ عنك .. وتفقَّد مواطن إجابة الدعاء واحرص عليها ..ستجد الفَرَج بإذن الله .. ( أمَّن يجيب المضطرَّ إذا دعاه ويكشف السوء ) .. الهمسة الرابعة :احرص على كثرة الصدقة .. فهي من أسباب الشفاء .. بإذن الله .. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :( داووا مرضاكم بالصدقة ) .. حسَّنه الألباني وابن باز .. وكم من أناسٍ قد عافاهم الله بسبب صدقةٍ أخرجوها .. فلا تتردد في ذلك .. الهمسة الخامسة :عليك بذكر الله جلَّ وعلا .. فهو سلوة المنكوبين .. وأمان الخائفين .. وملاذ المنكوبين .. وأُنسُ المرضى والمصابين ..( الذين ءامنوا وتطمئنُّ قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئنُّ القلوب ) .. الهمسة السادسة :احمد الله عز وجل أن مصيبتك لم تكن في دينك .. فمصيبة الدين لا تعوَّض .. وحلاوة الإيمان لا تقدّر بثمن .. ولذة الطاعة لا يعدِلُها شيء .. فكم من أناسٍ قد تبدَّلت أحوالهم .. وتغيَّرت أمورهم .. بسبب فتنةٍ أو محنةٍ ألمَّت بهم .. الهمسة السابعة :كن متفائلاً .. ولا تصاحب المخذِّلين والمرجفين .. وابتعد عن المثبِّطين اليائسين .. وأشعِر نفسك بقرب الفَرَج .. ودنوِّ بزوغ الأمل .. الهمسة الثامنة :تذكر - وفقني الله وإياك - أناساً قد ابتلاهم الله بمصائب أعظم مما أنت عليه .. ومِحن أقسى مما مرت بك .. واحمد الله تعالى أن خفّف مصيبتك .. ويسَّر بليَّتك .. ليمتحِنك ويختبِرك .. واحمده أن وفّقك لشكره على هذه المصيبة .. في حينِ أن غيرك يتسخَّط ويجزع ..الهمسة التاسعة :إذا منَّ الله عليك بزوال المحنة .وذهاب المصيبة .. فاحمده سبحانه واشكره .. وأكثِر من ذلك .. فإنه سبحانه قادر على أن ينزِع عنك العافية مرة أخرى .. فأكثر من شكره ..الهمسة العاشرة و الأخيرة:أن الدنيا طبعها هكذا لا تحب أحدا..تأخذ منه..وإن أعطته شيئا فستأخذه منه عاجلا أم آجلا فلا تأمن لها..

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:02 PM
دموع الرجال
في ذاك المستشفى الذي تتحرك إليه خطواتي سريعة متثاقلة ترقد على سريرأبيض نظيف بهي ولكنه جدا مزعج لنفسي وراحة بالي ترقد صغيرتي ذات السبع سنوات.
صغيرتي ذات الشعر الأسود المنسدل كالحرير على كتفيها الصغيرين والعيون ذات اللون العسلي الصافي وتلك البشرة النضرة بياضا تخللها خدين حمراوين وأنف ٌ كالسيف في حده والإصبع في حجمه.
دخلت عليها حزيناً أُظهِر لها الفرحة في كل ما أملك من حواس إلا العينين فلما رأت محيا أبيها صرخت صغيرتي ذات اللسان اللدغ: أبتي حبيبي.
فانكببت أقبل تلك الوجنات والعينين واليدين كالعاشق الولهان على صغيرتي فأخذت بالضحك، ضحك طفولي ينعش القلوب قائلة : أبتي متى تكف عن تقبيلي.
أبتي! قلت: صغيرتي والله وددت أن أقضي بقية عمري أقبلُ حبيبتي الصغيرة. قالت: أبتي إني أخجلُ من تقبيلك لي وخاصة إن كان أحدٌ من " الناث " حولي.
فضحكت وكم كنت أضحك من تلك اللدغة في لسانها لما تضفي عليها من طفولة وبراءة وجمال نظرت إليَّ صغيرتي قائلة: أبتي تواترت لديَّ كثير من " أثــئلة " عندما غبت عني فأحبُ أن أطرحها عليك.
تفضلي صغيرتي فكلي لك أذانٌ صاغية.
قالت: متى " الإنــثان " يكون في " ثــعادة " ؟ قلت: عندما يكون قلبه خاليا ً من هم الدنيا ومشاغلها.
قالت: وكيف يكون ذلك؟ قلت: لا يكونُ أبدا ً، فالدنيا همها أكبر من سعادتها. قالت: وما الحل ُ يا أعز َّ حبيب لي؟.
ترقرقت الدموع في عيني من قولها فقلت: الصبر على البلوى ، وسؤال ربنا المولى. فقالت بكل لهفة وعفوية: أبتي! أبتي! هل يبكي الرجال يا أبتاه؟.
استغربت ُ سؤالها، وصمت مني اللسان لحظات، وكأن نفسي أوجست شيئا فقلت: صغيرتي ما دعاك لهذا السؤال؟ قالت: لا شئ أبتي، ولكنه " ثــؤال " ورد في ذهني فجأة وأريد الإجابة عليه إذا " ثـمحت " .
قلت: لكِ هذا يا صغيرتي، نعم يبكي الرجال أحياناً قالت: كبكاء النــثاء أبتاه ؟ قلت: لا، " فالنـــثاء " أقصد النساء.. ضحكت صغيرتي بقوة حتى كاد قلبي أن يقف خوفاً عليها، ضحكت صغيرتي على أبيها عندما أخطأ فأخذت تقول وهي تقهقه: أبتي لقد " أثــبحتَ " مثلي ، تأكلُ حروف الكلام فضحكت من قولها.
فبادرت تقول: أكمل أبتي قلت: أها، حاضر، نعم يبكي الرجال ولكن ليس كالنساء فالنسوة في طبعهن الحنوُ والحنان، يثير قلبها الحاني أي موقف مؤثر وإن لم يكن هذا فيها أو في أحد تعرفه.
قالت: إذن متى يبكي الرجال؟ قلت: يا حبيبتي ، يبكي الرجال في مواقف شديدة وخاصة عندما يعجزون عن التصرف فيها أو لا تكون لديهم حيلة في هذا الأمر أو ذاك.
قالت: متى أرى دمعة الرجل أبتاه؟ قلت: ترينها يا صغيرتي في صرخة مقهور، ونار الغيور، وعند فقد العزيز، وفي جبنٍ لبعض الرجال عندما يكون للرصاص أزيز.
قالت: أبتي، ما " تـقـثد " بالعزيز؟ قلت: عندما يفقد الرجل أحب ما في الكون لفؤاده قالت: هل بكيتَ أمي يا أبتاه؟ .
بنيتي يتيمه فقد فقدت أمها وهي في السنة الأولى من عمرها ولم أتزوج خوفاً على بنيتي الصغيرة من الضيم والظلم لامرأة الأب وسؤال تلك الصغيرة فاجأني وبعد صمت طويل وترنح فؤادي للذكريات وعيون صغيرتي ترقبُ الإجابةَ مني.
قلت: نعم يا حبيبتي، بكيتُ كالطفل الرضيع على ماما ، بكيتُ كثيراً حتى أحسست أني سأموت من الحزنْ.
قالت: أبتي! قلت: قولي يا أعظم ما في حياتي وأمنيتي. قالت: أبتي! أرجوك يا أبتي. قلت: ما الأمر يا غاليتي؟ قالت: أبتي، إن فقدتني في يوم من الأيام فلا تبكي يا أبتي. صدمت ، بل صعقت وبسرعة البرق حملتها من سريرها إلى حضني صارخاً لما تقولين ذلك بنيتي؟ هل تشعرين بشئ؟ هل يؤلمك أمرٌ ما؟ .
قالت: وإبتسامة ترتسم على وجهها المزخرف بجواهر الحب والحنان والبراءة كم أحبك يا أبتي عندما تهتم فيني بجنون وأخذت الإبتسامة في الاتساع ورددت قائلة: لا تخف يا أبي ، فوالله ما فيني شيء غير حبٌ أملكه ويتملكني لك يا أبتاه.
قلت: إذن لما قلتي ما قلتي ؟ قالت * أبتي إني " أثــمعُ " ممن حولي من أعمام وأخوال " وأثــحاب " يقولون إن أبيك لذو هيبة ورجولة في شكله وفعله فأحببت أن يكون أبتي كما هو مهيبا ً كما تعود " الــناث " منه ذلك ، فلا تهتز " ثــورته " الرائعة عند " الناث.
قلت: صغيرتي، لقد والله قتلتني بكلمتك وقد خفت كثيرا. قالت: أبتي عدْني ألا تبكي يا أبتي. صمت لحظات فقالت: أبتاه يا أبتاه عدني أرجوك ، قل لي أنك لن تبكي إن فقدتني أرجوك قلها. فقلت: لا عليك سأفعل ما تحبين صغيرتي. قالت: عدني أبتي. قلت: إن شاء الله حبيبتي. قالت: أبتاه عدْني أبتاه! قلت: أعدك يا بنيتي ولكن لا تعودي لهذا الكلام مرة أخرى. قالت: أعدك ألا أتكلم مرة ً أخرى إلا شيئاً أريد قوله فهل تـثمح لمن دللتها ودلعتها أن تقوله؟.
قلت: قولي ما تشائين. قالت: أبتي ، إني أرى أمي أمامي، تنادي قائلة " تعالي يا صغيرتي " أبتي، ما أجمل أمي وما أحلاها ، أبتي أمي تدعوني يا أبتي، أبتي أريد ماما أبتي أريد ماما، تلك ماما ، ماما صرختُ: لا، لا، لن أتركك تذهبين، لا يا صغيرتي، لا تتركي أبيك، لا بنيتي لا لا يا حبيبتي لا ، أرجوك ، يا رب يا الله بنيتي ، يا رب ليس لي غيرها يا رب!
قالت: أبتي وعدتني ألا تبكي أبتاه كم أحبك يا أبي، أبتاه كم أحبك يا أبي، صمتت بنيتي عن الحديث فجأة، ولكنها مبتسمة فهززتها أصرخ: صغيرتي، صغيرتي، أرجوك يا صغيرتي، يا ويلي، ماتت بنيتي، ماتت صغيرتي، ماتت حبيبتي ماتت اليتيمة ماتت اليتيمة ويتمتني، أعلم من مرضك الخبيث أنك سوف تموتين ولكن ليس الآن يا صغيرتي.
فانهمرت الدموع من عيني وأنا وعيني نتسابق على انهمارها ومسحها لأني وعدت ُ صغيرتي فوقعت دمعة على خدها الأبيض الشفاف البرئ فمسحتُ الدمعة وقلتُ لبنيتي الصغيرة: سامحيني صغيرتي، لا أستطيع وقفَ دموعي.
سامحيني حبيبتي فأخذت تلك الجوهرة الثمينة الى حضني ودموعي تنهمر بغزارة ولكن بلا صوت أقول في نفسي " هنا يبكي الرجال " هنا يا صغيرتي هنا يا حبيبتي يبكي الرجال العتاة القاسية قلوبهم أشباه الجبال.
هنا يبكي الرجال وداعا ً يا صغيرتي ، وداعا ً يا صغيرتي وداعا ً الى الأبد وداعا ً يا صغيرة َ أبيها وداعا ً يا مهجة حانيها وداعا ً يا ثمرة ْ لم أجنيها وداعا ً وداعا ً يا براءة الطفولة وداعا ً يا سؤالي وحلوله، وداعا ً يا نسبي وأصوله وداعا .ً
سأفتقد تلك البسمات والجدائل الصغيرة الناعمات وحروفٌ تحولت لثائات وداعا وداعاً وداعُ مودع يودع وداعا ً يامن للموت تجرع وداعا ً صرخة فيها أُسمِع وداعاً وداعا ً يا أجمل يتيمة يا إغنى وأغلى قيمة يا نظر العين وديمه وداعاً كتبتها من سنين وكنت أظنها تدمع العين ليست قصة حدثت معي بل مع صديق لي وأنا رويتها بتصرف.


المصدر: بيوت مطمئنة. للشيخ عادل عبد الجبار .

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:21 PM
حقاً إنها آيه تهز القلوب بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حقاً إنها آيه عظيمة
حقاً إنها آيه تهز القلوووب فكم من شخص سمعها ورق قلبه وكم من شخص دمعت عينه خشية لله فعندما تقرأ هذه الآية أريدك أن تتفكر في كل حرف فيهايقول الله عز وجل في سورة مريم
{وَإِن مِّنكُمْ إِلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا}
(71) سورة مريمأي أن كل من خلقه الله من بني آدم سوف يمر على الصراط ومن تحته نار جهنم قبل ذلك أريدك أن تعرف شكل هذا الصراط فهو أدق من الشعرهـ وأحد من السيفسوف يمر عليه الجميع بدون إستثناء فهناك من يتعثر ويكبوا في نار جهنم وهناك من سيمر بسرعة البرقوهناك من يسير ويتعثر ولكنه لا يسقط في نار جهنمولا يزال يسير على ذلك الصراط حتى يصل إلى باب الجنةولا نعلم على أي حال سيكون وضعنا ولكن الذي نعرفه أننا سوف نمر هذا الصراط لكن هل سيوصلنا إلى باب الجنة أم أن لنا أعمالاً تمنعنا من الوصول
~*¤ô§ô¤*~رسالة لكل من يقرأ هذا الموضوع~*¤ô§ô¤*~
إن الموضوع جد والمسألة ليست بكلام على ورق وسيأتي ذلك اليوم اللذي ترى فيه هذا الصراط فإن من قال به هو رب العزة والجلال تخيل نفسك على ذلك الصراط وأنت تسير وتنظر من أسفلك وترى نار جهنم أوقد عليها ألف عام حتى أحمرت ثم أوقد عليها ألف عام حتى أبيضت ثم أوقد عليها ألف عام حتى أسودت فهي سوداء مظلمة قد مزجت بغضب من الله وأنت تسير تتذكر زلاتك وغدراتك وفجراتك تتذكر عصيانك لرب العزة والجلال تتذكر عدم تطبيقك لسنة رسوله صلى الله عليه وسلم تخشى أن تتعثر قدمك وتسقط في شر أعمالك حينها سوف تستغيث قائلاً يارب يارب ساعدني أدعووك أخي أن تفوق من تخيلك هذا وتستغيث بربك الآن أن يفتح على قلبك وأن يهديك الصراط المستقيم قم وأعلنها توبة لله سبحانه وتعالى اسأل الله أن يتوب علينا اسأل الله أن يقلب قلوبنا على مايرضيه وأن يثبتنا على الحق إلى أن نلاقيه يارب اغفر لنا في شهرك الكريم وتب علينا أنك أنت التواب الرحيم وأصلي وأسلم على خير خلق الله محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم وجـــزاكـــم الـــلـــه كــــل خــــيـــر ما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان وما كان من صواب فهو من الله وحدهـ
طريق الجنة

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:28 PM
وقفت مع النفس اعاتبها وتعاتبني وطال بيننا الاخذ والعطاء وكثرت الزفرات
واحببت ان تشاركوني لعل الانفس وان اختلفت مشاربها تلتقي عند نقطة الألم
و في وقت يسبق التحسر والحسره على ما مضى من العمر
وفي هذا عزاء للنفس ومواساة
ودواء نستطب به للخروج من دنيانا الفانيه الى اخرتنا راجين من العلي القدير
ان يرزقنا صدق القول وحسن الختام مع الثبات عندما يحين الممات
تحيه طيبه وبعد
....يقول صاحبي وهنا دعوني ارمز للنفس بالصاحب الساحب
يقول...
غرقت كثيراً في بحورٍ من الاهواء
سترني الله احمده تعالى على جميل رفقه بي وتلطفه مع ما كنت عليه من المعاصي
ثم اني بعد هذا احببت ان استحي من خالقي سبحانه
فقد اكرمني وانا غارق فكيف بكرمه سبحانه وقد زاد بي الحياء منه جل في علاه
غير ان صاحبي بقي لديه وفي دواخله بعض من الميول لتلك الاهواء
وان كان يحاول اخفائها الا انها على خالقها ليست بالخافيه
فنصحت صاحبي قائلاً
ابقى على حيائك
وكن واثقاً بالله
فوالله وبالله وتالله انه سبحانه لن يخذلك
...
تفضلو بقبول فائق التقدير ووافر الاحترام

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:34 PM
نصائح ابن القيم في الصبر عن المعصيةعلم العبد بقبح المعصية ورذالتها و دناءتها وأن الله حرمها ونهى عنها صيانة وحماية للعبد عن الرذائل كما يحمى الوالد الشفيق ولده عن ما يضره ..الحياء من الله ... فإن العبد متى علم بنظر الله إليه ومقامه عليه وأنه بمرأى من الله و مسمع كان حييا يستحي أن يتعرض لمساخط ربه .. والحياء أن تنفتح فى قلبك عين ترى بها أنك قائم بين يدى الله ...مراعاة نعم الله عليك وإحسانه إليك : فإذا كنت في نعمة فارعها فإن المعاصي تزيل النعم.. من أنعم الله عليه بنعمة فلم يشكرها عذبه الله بذات النعمة .. الخوف من الله و خشية عقابه .حب الله .. فإن المحب لمن يحب مطيع ... .. إنما تصدر المعصية من ضعف المحبة شرف النفس وزكاؤها وفضلها وحميتها.. فكل هذا يجعلها تترفع عن المعاصي .. قوة العلم بسوء عاقبة المعصية وقبح أثرهاوالضرر الناشئ منها من سواد الوجه وظلمة القلب وضيقه وغمه .. فإن الذنوب تميت القلوب ..قصر الأمل ويعلم الإنسان أنه لن يعمر في الدنيا ويعلم أنه كالضيف فيها وسينتقل منها بسرعة فلا داعي أن يثقل حمله من الذنوب فهي تضره ولا تنفعه . مجانبة الفضول في مطعمه ومشربه وملبسه فإن قوة الداعي إلى المعاصي إنما تنشأ من هذه المفاضلات ؛ ومن أعظم الأشياء ضررا على العبد .. بطالته وفراغه ... فإن النفس لا تقعد فارغة.. إن لم يشغلها بما ينفعها شغلته بما يضره ..السبب الأخير هو السبب الجامع لهذه الأسباب كلها .. وهو ثبات شجرة الإيمان فى القلب .. فصبر العبد عن المعاصي إنما هو بحسب قوة إيمانه فكلما كان إيمانه أقوى كان صبره أقوى .. وإذا ضعف الإيمان ضعف الصبرطريق الهجرتين - ابن قيم الجوزية

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:47 PM
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدّنيا بقاء
.................
وكن رجلا على الأهوال جلدا وشيمتك السماحة والوفاء
و إن كثرة عيوبك فالبرايا وسرّك إن يكون لها غطاء
يغطّا بالسماحة كلّ عيب وكم عيب يغطّيه السخاء
.................
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدّنيا بقاء
.................
ولا حزن يدوم ولا سرور ولا بأس عليك ولا رخاء
ولا تر للأعداء قطّ ذلاّ فإن شماتة الأعداء بلاء
ولا ترجُ السماحة من بخيل فما في النار للضمآن ماء
.................
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدّنيا بقاء
.................
ورزقك ليس ينقصه التأنّي وليس يزيد في الرزق العناء
إذا ما كنت ذا قلب قنوع فأنت ومالك الدّنيا سواء
ومن نزلت بساحته المنايا فلا أرض تقيه ولا سماء
وأرض الله واسعة ولكن إذا نزل القضء ضاق الفضاء
.................
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدّنيا بقاء
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 08:53 PM
ناشـدتها يـا غربتي او هـكذا يجني الـزمــن
زمـن تخـطفني فلم يتـرك لي قــلب الشجن

يـا غربة التـفكير في زمـن تحـطـمه الفــتن
الحـــق مـــر قوله مـا اعـذب العقبى وإن
العــلم يشكو اهـله وخصومه تشـــكو الوهـــن
دفنـــوا البــصيرة والمهـ ابة والمـــعزة في كفن

علـم الشـــريعة نــورنا لـو كان يدركه الفطن
ان قــلت هــذا منهجي قالوا : تشـــدد مـا اتــزن
مـــن لي بـعــباد لهم في اللــيل أصــوات تئن
وأنيــسهـم محرابهم قلب شكى ،،نـفس تحن

فالحـــق لــم يترك لي خـلاً يقاسمني الشجن
عزمي يــقوي غربتي لو عشت دهري بلا وطن
للـــــه رفـــع شكايتي نعم المـلاذ الــمـؤتمن
باللــه أنســاً أبتغي ينسيـني غـربتي يا زمن

شــدوا يداً فـــركابنا لا تبتغي دنــيا العــفن
ربـــــاه أصلــح شــأننا وشـباب أمتنـا معا
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 09:01 PM
لَيْسَ الغَريبُ
------------
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَـنِِ
إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحـدِ والكَفَـن
إِنَّ الغَريِـبَ لَـهُ حَـقٌّ لِغُرْبَـتِـهِ
على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ
لا تَنْهَـرنَّ غريبـاً حَـالَ غُربتـه
الدَّهْـرُ يَنْهْـرُه بالـذُّلِ والمِحَـنِ
ِسَفَري بَعيـدٌ وَزادي لَـنْ يُبَلِّغَنـي
وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
وَلي بَقايا ذُنـوبٍ لَسْـتُ أَعْلَمُهـا
الله يَعْلَمُهـا فـي السِّـرِ والعَلَـن
مَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْـثُ أَمْهَلَنـي
وقَدْ تَمادَيْتُ في ذَنْبـي ويَسْتُرُنِـي
أَنَا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْـوابَ مُجْتَهِـدا
عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
يَا زَلَّةً كُتِبَتْ فـي غَفْلَـةٍ ذَهَبَـتْ
يا حسرة بقيت في القلب تحرقني
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسـي وَأَنْدِبُهـا
وَأَقْطَعُ الدَّهْـرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَـزَن
دَعْني أَسِحُ دُمُوعاً لا انْقِطَاعَ لَهَـا
فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَـا تُخَلِّصُنـي
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسـي وَأَنْدِبُهـا
وَأَقْطَعُ الدَّهْـرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَـزَن
دَعْ عَنْكَ عَذْلي يَا مَنْ كان يَعْذِلُنـي
لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ مَا بي كُنْت تَعْذُرُنـي
كَأَنَّني بَينَ تلـك الأَهـلِ مُنطَرِحَـاً
على الفِـراشِ وَأَيْديهِـمْ تُقَلِّبُنـي
-
كَأَنَني وَحَوْلي مَـنْ يَنُـوحُ ومَـن
يَبْكِـي عَلَـيَّ ويَنْعَانـي وَيَنْدُبُنـي
-
وَقد أَتَوْا بِطَبيـبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي
وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هذا اليـومَ يَنْفَعُنـي
واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُها
مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفـقٍ ولا هَـوَنِ
واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها
وصَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفـوا
بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَـن
وَقامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ
نَحْـوَ المُغَسِّـلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنـي
وَقالَ يا قَوْمِ نَبْغِـي غاسِـلاً حَذِقـاً
حُـراً أَرِيبـاً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِـن
فَجاءَنـي رَجُـلٌ مِنْهُـمْ فَجَرَّدَنـي
مِنَ الثِّيـابِ وَأَعْرَانـي وأَفْرَدَنـي
وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً
وَصَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُنـي
وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَنـي
غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَـوْمَ بِالكَفَـنِ
وَأَلْبَسُونـي ثِيابـاً لا كِمـامَ لهـا
وَصارَ زَادي حَنُوطِي حينَ حَنَّطَنـي
وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفـوا
خَلْفَ الإِمَامِ فَصَلَّـى ثـمّ وَدَّعَنـي
صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكـوعَ لهـا
ولا سُجـودَ لَعَـلَّ اللهَ يَرْحَمُـنـي
وَأَنْزَلوني إلى قَبـري علـى مَهَـلٍ
وَقَدَّمُـوا واحِـداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي
وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني
وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَنـي
فَقـامَ مُحتَرِمـاً بِالعَـزمِ مُشْتَمِـلاً
وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفارَقَنـي
وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِمـواِ
حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
في ظُلْمَـةِ القبـرِ لا أُمٌّ هنـاك ولا
أَبٌ شَفـيـقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّـسُـنـي
وَهَالَني صُورَةْ في العَين إذ نَظَرَتْ
مِنْ هَوْلِ مطلع مَـا قَـدْ كَـانَ أَدْهَشَنـي
مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقـولُ لهـم
قد هانني أمرهم جدا فأفزعني
فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنـك يـا أَمَلـي
فَإِنَّنـي مُوثَـقٌ بِالذَّنْـبِ مُرْتَهَـنِ
تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُـوا
وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَنـي
فَـلا تَغُرَّنَّـكَ الدُّنْـيـا وَزِينَتُـهـا
وانْظُرْ إلى فِعْلِها في الأَهْلِ والوَطَنِ
وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها
هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَـنِ
خُذِ القَنَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِهـا
لَوْ لم يَكُنْ لَـكَ إِلا رَاحَـةُ البَـدَنِ
يَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي
-
فرِيدٌ .. وَحِيـدُ القبـرِ، يـا أَسَفـاً
عَلى الفِراقِ بِـلا عَمَـلٍ يُزَوِّدُنـي
-
فِعْـلاً جميـلاً لَعَـلَّ اللهَ يَرحَمُنـي
يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً
عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَـنِ
ثمَّ الصلاةُ علـى المبعـوث سَيِّدِنـا
مَا وَضّأ البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَـنِ
والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَـا
بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْسانِ وَالمِنَـنِ
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 09:05 PM
قلبي برحمتك اللهم ذو أنس
فالسر والجهر والاصباح والغلس
وما تقلبت من نومي وفي سنتي
الا وذكرك بين النفس والنفس
لقد مننت على قلبي بمعرفة
بأنك الله ذو (الآلاء) والقدس
وقد اتيت ذنوبا انت تعلمها
ولم تكن فاضحي فيها بفعل مسيء
فأمنن علي بذكر الصالحين ولا
تجعل علي اذا فالدين من لبس
وكن معي طول دنياي وآخرتي
ويوم حشري بما انزلت في عبسي
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 09:09 PM
مولاي ضاقت بي الأرجاء فخذ بيدي
مالي سواك لكشف الضر يا سندي
حسبي الوقوف بباب الذل منكسرا
امرغ الخذ في الاعتاب لم احدي
مولاي جد بعضا والعفو عما مضى
لقد اتيت ذنوبا اتلفت جسدي
ساذ المصير اذا لم تنجي لي املي
طال المدى فأغثني منك بالمددي
دئبي التوسل حاشى ان تخيبني
علي ارى لمحة اشفي بها كبدي
لم يبقى لي جلد يا رب ترحمني
انا المسيء وانت المحسن الأبدي
م/ن

الفقير الى ربه
13-07-2012, 09:30 PM
http://www.rungmasti.com/wp-content/uploads/Dinxia-Landforms-Beautiful-Landscapes-in-China.jpg

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs006.snc6/165604_151510791567971_100001271523061_303390_2543 057_n.jpg

http://www.hayatnafs.com/images/nature-w222134.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/29/29_46_1061198701.jpg

http://n4hr.com/up/uploads/1f979f2fb0.jpg

http://www.lovely0smile.com/g-img/n-27.jpg

http://www.waraqat.net/2009/04/swer-6bea3h_1.jpg

http://www.pics-site.com/wp-content/uploads/Beautiful-Landscapes-1.jpg

http://www.mtnsh.com/wp-content/uploads/1364-600x378.jpg

http://almksb.com/HLIC/d74efad04d3bfc107a26936f8a742393.jpg

http://egytoo.com/wp-content/uploads/2012/01/dajin-lake1.jpg

http://www.pics-site.com/wp-content/uploads/Beautiful-Landscapes-14.jpg

http://up.stop55.com/upfiles/tkw47164.jpg

الفقير الى ربه
14-07-2012, 02:50 AM
انواع الاصدقاء
صديق يرممك وينتشلك من ضياعك وياتي بك الى الحياة ويمنحك شهادة ميلاد جديدة ...
صديق يهدمك ويهد بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعه ويشعل النيران في حياتك ...
صديق يسعدك .. يشعرك بوجوده بالراحة .. يستقبللك بابتسامه ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا الى اختراع سعادتــــــــــك ...
صديق يحسدك ويتنمى زوال نعمتك ويحصى عليك ضحكاتك ويسهر يعد ايام افراحك ويمتلئ قلبه بالحقد والكراهيه ...
صديق يسترك يشعرك وجوده بالامان يمد لك ذراعيه ويفتح لك قلبه ويجوع حتى يطعمك وويظمأ كي يسقيك ويقتطع من نفسه كي يغطيك...
صديق يقتلك ويبث سمومه فيك ويقودك الى مدن الضياع .. يجردك من انسانيتك ويزين لك الهاوية ويجردك الى طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة ولا رجوع ...

الفقير الى ربه
14-07-2012, 02:59 AM
اجعـل يومكَ معطــراً واجه يومك بالإشراق .. وافتتح صباحك بالتفاؤل والأمل .. املأ رئتيك بعبق السماء مع ولادة وردة فجر جديد تهتز له الحياة وتحتفل. أيقظ عقلك بالنور .. وابعث همتك حية متوثبة ، لتطوي نهارك في فرح . باختصار : أوصيك أيها الحبيب .. اغتسل بالنور منذ أن تفتح عينيك ليغدو يومك كله وضيئا مشرقا طيبا عطرا .. لكن كيف يكون ذلك ..؟ إنما يكون ذلك .. و أكثر منه سيكون .. بأن تبادر إلى صلاة ركعتين قبيل صلاة الفجر .. تدخل بهما على مولاك جل جلاله .. تقف بين يديه .. تناجيه .. تناديه .. تدعوه .. تتضرع إليه .. تشكو إليه .. تطلب منه .. تركع له .. تسجد على أعتابه .. تذرف قطرة دمع كرأس إبرة .. هناك .. في جوف الليل ، حيث لا يراك أحد .. ولا تقع عليك عين بشر .. فقط تتابعك الملائكة .. تشهدك ، وتشهد لك .. تحتفي بك وتحتفل .. تدعو لك وتستغفر .. تحف بك ، وتنشغل .. تلك لحظات ربانية صرفة ..لحظات سماوية رائعة .. لحظات أخروية صرفة ! لحظات يكون فيها ( الخط ) مفتوحا وساخنا .. مع السماء ..!! ثم تجلس حيث أنت تلهج بالاستغفار ، لتكون واحدا من موكب النور .. موكب المستغفرين بالأسحار الذين يحبهم الله ، ويرضى عنهم ، ويصغي إلى استغفارهم ودعواتهم .. ويباهي بهم الملائكة الكرام .. إنها لحظات ربانية يتفتح فيها قلبك لينهل من بركات السماء وأنوارها وخيراتها .. ألا تشتاق إلى مثل هذه الكنوز السماوية الرائعة ..؟ فما الذي يحول بينك وبين هذا ؟؟ نفسك الأمارة ‍‍!! … نعم ..نفسك الأمارة هي التي تحول بينك وبين هذه الأنوار .. احمل عليها بسيف المجاهدة ،، وقد لانت لك ، وطاوعتك .. أما إذا لم تكن تشتاق إلى مثل هذه الكنوز الربانية ، فاعلم أنك خائب والله .. ثم عليك أن تكمل قصتك الرائعة هذه .. بالصلاة مع الجماعة … لتنغمس في بحر أنوار القرآن الكريم ، يتلى عليك ليعطر أنفاس حياتك .. فيسمو بك . إن النهوض لصلاة الفجر .. يقظة شعور .. وعلامة إيمان .. وبرهان محبة .. وتألق روح .. وهمة عالية راقية .. والمحروم من بات نائماً على فراشه بين وسائده ولحافه .. في الوقت الذي يكون عباد الرحمن يعيشون في أجواء ملائكية معطرة نعم معطرة بعبق كلام الله جل في علاه .. يهزون أرواحهم بآيات القرآن الكريم .. ليهزوا الحياة بعد ذلك ..!! أما الذين يؤثرون النوم على النهوض للمثول بين يدي خالقهم ورازقهم والمنعم عليهم مع الأنفاس .. أما هؤلاء .. فعليهم أن يراجعوا أنفسهم .. فإن ما هم فيه علامة خطر محقق .. ويكفي أن يتأملوا طويلا كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخبر : أن من بات نائما حتى يصبح _ فلا يصلي الفجر _ من كان كذلك فقد…. فقد … فقد…. فقد ( بال ) الشيطان في أذنيه !! .. هكذا ..!! يا لها من صورة مقززة : أن يبول الشيطان في أذن إنسان ..!! فلا عجب إذن أن يصبح أكثر هذا الصنف في طول نهاره : متكدرا ضنكا ضائق الخلق ، لا يكاد يطيق أحدا ، ولا يطيقه أحد …. لعل هذه آثار ما تركه الشيطان في أذنيه !!! أين هذا من الإنسان الأول الذي اغتسل بالنور .. وعاش في أجواء الملائكة الكرام .. وحلق مع آيات القرآن ، وغذى قلبه وروحه بكلام الله في مطلع يومه .. شتان شتان بين الثرى والثريا .. نسأل الله الكريم المنان بأسمائه الحسنى : أن يملأ قلوبنا بأنوار محبته جل جلاله

الفقير الى ربه
14-07-2012, 03:05 AM
ألـــــم وأمـــــل
أخي في الله قل بالله عليك كم ستعيش في هذه الدنيا ؟ستين سنة ... ثمانين سنة ... مائة سنة .... الف سنة ..... ثم ماذا ؟ ثم موت ... ثم بعث إلى الجنان النعيم أو في نار الجحيم .((اسال الله ان تكون من اهل الجنان والنعيم ))أخي الغالي : تيقن حق اليقين أن ملك الموت كما تعداك إلى غيرك فهو في طريقه إليك .وأعلم أن الحياة مهما امتدت وطالت فإن مصيرها إلى الزوال وما هي إلا أعوام أو أيام أو لحظات , فتصبح وحيد فريد لا حبيب ولا اموال ولا أصحاب ..... اخي الحبيب :تخيل نفسك وقد نزل بك الموت , وجاء الملك فجذب روحك من قدميك .تذكر ظلمة القبر ووحدته , وضيقه ووحشته . وهول مطلعه تذكر هيئة الملكين وهما يقعدانك ويسألانك ملكان اسودان ازرقان ......تذكر كيف يكون جسمك بعد الموت ؟ تقطعت أوصالك وتفتت عظمك , وبلي جسدك , واصبح قوتاً للديدان ..ثم ينفخ في الصور ... إنها صيحة العرض على الله , فتسمع الصوت , فيطير فؤادك , ويشيب رأسك , فتخرج مغبر حافي وعاري . قد رجت الارض , وبست الجبال , وشخصت الأبصار لتلك الأهوال , وتطايرت الصحف , وقلق الخائف ...فكم من شايبً يقول : واشيبتاه !وكم من كبير ينادي واخيبتاه !وكم من شاب يصيح واشباباه .برزت النار فأحرقت , وزفرت النار غضباً فمزقت , وتقطعت الافئدة وتفرقت ... والاحداق قد سالت , والأعناق قد مالت والألوان قد حالت , والمحن قد توالت . تذكر مذلتك في ذلك اليوم , وانفرادك بخوفك وأحزانك , وهمومك وغمومك وذنوبك , وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا , وجيء يومئذ بجهنم يوم يتذكر الإنسان وأني له الذكرى , قد مُلئت القلوب رُعباً , وذهلت المرضعة عن رضيعها واسقطت الحامل حملها ... وتتبرأ حينها من *** , وامك وأبيك , وزوجك وأخيك ...تذكر تلك المواقف والأهوال , ويوم ينسى المرء كل كل عزيز وحبيب .تذكر يوم توضع الموازين , وتتطاير الصحف , وكم في كتابك من زلل , وكم في عملك من خلل ؟تذكر يوم يقال لك .... يا ..... اعبر الصراط ....تذكر يوم ينادك بأسمك بين الخلائق ,يافلان أبن فلان : هيا إلى إلى العرض على الله , فتقوم وأنت , ولا يقوم غيرك لأنك أنت المطلوب .تذكر حينئذ ضعفك , وشدة خوفك , وانهيار أعصابك , وخفقان قلبك .. ووقفت بين يدي الملك الحق المبين , الذي كنت تهرب منه , ويدعوك فتصد عنه , وقفت وبيدك صحيفة , لاتغادر صغيره ولا كبيره إلا احصتها , فتقرئها بلسان كليل , وقلب كسير , وقد عمك الحياء والخوف من الله .....فبأي لسان تجيبه حين يسألك عن عمرك , وشبابك , وعلمك , ومالك ... وبأي قدم تقف غداً بين يديه , وبأي عين تنظر إليه , وبأي قلب تجيب عليه .ماذا تقول غداً له , عندما يقول لك يـاعبدي : لماذا لم تستحي مني , لماذا لم تراقبني بالخلوات عبدي أستخففتِ بنظري اليك , ألم أحسن إليك ألم أنعم عليك ؟اخيراً اخي الغالي : أفلا تصبر على طاعة الله هذه الأيام القليلة , وهذه اللحظات السريعة ... لتفوز الفوز العظيم , وتمتع بالنعيم المقيم أسال الله ان ان يجعلنا من اهل الجنان والنعيم قم الان وبادر قبل ان تغادر اقبل الى الله واعلنها توبة صادقة واحسن علاقتك مع الله وطلق المعاصي والذنوب بل طلق الشيطان باكمله ولاتنسى انه عدوك الاول ولا تكون ممن يستمع الى خطبته يوم القيامة تذكر قول الله ((( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق )) قل بلا قد ان الاوان قالها قبلك الكثير وها هم الان يتقلبون بالجنان ومنهم بروضه من رياض الجنان الى متى ...!الى متى معاصي ومنكرات واغاني وافلام ومسلسلات اتنتظر حتى تقبض على احدهما وتقابل ربك وانت عليها اسال الله ان يحفظك ويقبل توبتك ويسدد خطاك اسال الله العظيم ان يرزقنا التوبة الصادقة واخيراً اقولها كما قد قيلت انضم الى قوافل التائبين بل انضم الى من يحبهم رب العالمين حيث قال عنهم بالقران ( ان الله يحب التوابين المتطهرين )) اسال الله ان يجمعنا في جناته جنات النعيم

الفقير الى ربه
14-07-2012, 03:09 AM
حِكم ومواعِظ
قال حكيم: أربعة حسن ولكن أربعة أحسن
الحياء من الرجال حسن ولكنه من النساء أحسن
والعدل من كل إنسان حسن ولكنه من القضاء والأمراء أحسن
والتوبة من الشيخ حسن ولكنها من الشباب أحسن
والجود من الأغنياء حسن ولكنه من الفقراء أحسن
***************************
ليس العار في أن تسقط، ولكن العارالا تستطيع النهوض
كل شئ اذا كثر رخص، الا الأدب اذا كثر غلا
اذا لم تجد احد يحبك فلا تكرة نفسك
إعلم أن رزقك لا يأخذة غيرك
الصمت مفيد أحيانا ولكن الكلام لغة الاحياء
**************************
شكر العينين : إذا رأيت بهما خيراً ذكرته، وإذا رأيت بها شراً سترته
شكر الأذنين: إذا سعت بهما خيراً حفظته، وإذا سمعت بهما شراً نسيته
**************************
إذا أردت أن يسامحك الناس فسامحهم
تكلم وأنت غاضب فستقول أعظم حديث تندم عليه طوال حياتك
السعيد جدا من لا ينتظر شيئا من أحد
رُبّ شهوة ساعة أورثت حزناً طويلا
أفضل الناس من ملك شهوته
أحرص دائما علي صلة الرحم
يوم فرحك تذكر يوم حزنك ويوم حزنك تذكر يوم فرحك

الفقير الى ربه
14-07-2012, 03:15 AM
دموع وخشوع
قد آن للعين أن تدمع وللقلب أن يخشع
قال الله تعالى" ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون, اعلموا أن الله يحيي الأرض بعد موتها قد بينا لكم الآيات لعلكم تعقلون"


في صحيح مسلم عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية
( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) إلا أربع سنوات.
قال الحسن: استبطأهم وهم أحب الخلق إليه.

أختي الحبيبة....و أنت ألم يأن لكِ أن يخشع قلبك.....
هل أنت كما كنت في بداية التزامك؟؟؟
هل صلاتك هي صلاتك من سنتين أو أكثر أم فقدتِ الخشوع فيها؟؟
هل ذكرك لله له نفس الحلاوة في قلبك كما تعودتِ أم أصبح مجرد تحريك للسان بدون أي خشوع؟؟؟
هل تفقدتِ حلاوة الإيمان التي كنت تسعدين بها؟؟؟
أختي الغالية، أريد أن أستوقفك معي لنتفقد إيماننا..أسألك كيف حال إيمانك..؟
كيف حال قلبك مع الله..؟؟
حبيبتي في الله....نحن أحوج ما نكون أن نراجع أنفسنا...لا بد لنا من وقفة لنرى مواقع أقدامنا عل الصراط.
.أين نحن من الله؟؟؟

قال بعض السلف: من فقه العبد أن يتعاهد إيمانه وما ينقص منه , ومن فقه العبد أن يعلم أيزداد إيمانه أم ينقص, ومن فقه العبد أن يعلم نزغات الشيطان أنَّى تأتيه.

لابد من وقفة صادقة لنتعاهد إيماننا ونجدده قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- إن الإيمان ليخلَقُ في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم

فإذا شكوتي يوماً من قسوة قلبك فعليكِ بالذكر...، وأكثري من ذكر هادم اللذات فإن طول الأمل يقسي القلب.
اللهم جدد الإيمان في قلوبنا.
اللهم رطب قلوبنا بذكرك يا رب.
اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع.
اللهم إنا نسألك قلباً خاشعاً ولساناً ذاكراً.

الفقير الى ربه
14-07-2012, 03:54 AM
http://saaid.net/Minute/mm2.jpg
http://saaid.net/images/s.gif (http://saaid.net/glblstf.php)قال الله تعالى : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن لكل بداية نهاية ولكل قوة ضعفاً ولكل حياة موتاً
قال تعالى : { إنك ميت وإنهم ميتون }
وقال تعالى { أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة }
وقال تعالى { كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون }
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أكثروا ذكر هادم اللذات }
وقال الشاعر
هو الموت ما منه ملاذ ومهرب
متى حٌُُط ذا عن نعشه ذاك يركب
نؤمل آمالاً ونرجوا نتاجها
وباب الردى مما نؤمل أقرب
وهذا أنت يا أبن آدم وقد فارقت الحياة وأصبحت جثه هامدة لا حراك له وجردت من الثياب والزينة والموديلات وما بقي الا قطعة من قماش تستر بها عورتك ممدد على الواح لتغسل
فأين العينان لتبصر وترى ؟؟
أين اليدان لتتحرك ؟؟ وأين ذلك الجسد ؟؟
انه ممدود على لوح وقد جرد من ملابسة بلا روح ولا قوة ولا حراك ... والله المستعان
وقام من كان حب الناس في عجل
نحو المغسـل يأتينـي يغسلنـي
وقال يا قوم نبغي غاسـلاً حذقـاً
حراً أديبـاً أريبـاً عارفـاً فطـن
فجـاءنـي رجــل فجـردنـي
من الثيـاب وأعرانـي وأفردنـي
الحين قاعد يضغط على بطنك ويعصره ليخرج منه ما هو مستعد للخروج
هل تخيلت أخي الحبيب أو أنتي أختي هذا الموقف ؟؟؟
والحين يغسلون جسدك بس هل تبي تطيح منها الذنوب
وأودعوني على الألواح منطرحاً
وصار فوقي خرير الماء ينظفني
وأسكب الماء من فوقي وغسلني
غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن
وكذا يكفنون الميت وهذا كفنك
وألبسونـي ثيابـاً لا كمـام ل
وصار زادي حنوطي حين حنطني
وأخرجوني من الدنيا فـو أسفـا
علـى رحيـل بـلا زاد يبلغنـي
وبكذا تصير جاهز للصلاة "عليك
بعد أن يصلى على الميت يحمل على أكتاف الرجال ليوضع في قبره
إذا كانت الجنازة صالحة قالت : قدموني .. قدموني . وإذا كانت غير ذلك قالت يا ويلها أين تذهبون بها
وحملوني على الأكتاف أربعة
من الرجال وخلفي من يشيعني
القبر أول منازل الآخرة
شف منزلك شف بيتك شف زين ضيق هالحفرة فبعد الغرفة والبيت والفلة والقصر تصير بالحفرة !!!
نعم أخواني هذا القبر بيت الوحشة بيت الغربة بيت الدود بيت اللحود هذا هو القبر اللي ناسية وهذا هو اللي أبكى الصالحين والعلماء والمجتهدين ، نعوذ بالله من ظلمة القبر ووحشة القبر وضمة القبر وضيق القبر
---
ليس الغريب غريب الشام واليمن
إن الغريب غريب اللحد والكفن
الحين الجنازة جاهزة للدفن
الله المستعان
فسبحان الله كما أتى ابن آدم وحيداً خرج من الدنيا وحيداً لا مال ولا أهل ولا أولاد أنما خرج من هذه الدنيا بعمل وكفن
في ظلمة القبر لا أم هناك ولا
أب شفيـق ولا أخ يؤنسنـي
بعد وضع الجنازة في اللحد تفك أو تحل الأربطة ماعدا الرأس والرجلان

أخي الحبيب أختي الكريمة أخواني المسلمين :
تخيل لو لحظة أنك هذا الذي وضُع في القبر ماذا تتمنى ؟؟؟؟
مما كنت تتمنى فأعمل لتلك الحفرة مادامت روحك في جسدك و بإمكانك أن تتوب وتصلح مابينك وبين ربك فباب التوبة مفتوح ورحمة الله تغدو وتروح فاليوم العذر مقبول والذنب مغفور فتخلص من رق المعاصي قبل الندم وقبل الفراق
ويسد على الميت في لحده بلبنات ويوضع على اللبنات طين لتثبيتها وسد الفتحات اللي بين اللبنات
وبعدها تنهال عليه التراب منه خُلق وله يعود
وقال هلوا عليه التراب واغتنمـوا
حسن الثواب من الرحمن ذي المنن
وأخيراً هذه هي نهاية الإنسان وهذا هو المسكن الحقيقي الذي هو أول منازل الآخرة
كان عثمان بن عفان إذا وقف على القبر بكى ، حتى يُبل لحيته ، فقيل له : تذكر الجنة والنار فلا تبكي وتبكي من هذا ؟ فقال :
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { القبر أول منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه }
قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
{ ما رأيت منظراً قط إلا والقبر أفظع منه }
فبلغوا هذه الرسالة :
إلى كل من يتساهل بالصلاة أو يفرط فيها
إلى كل من يمنع الزكاة ويتهاون بها
إلى كل من يعق والدية ويعذبهما
إلى كل من يقطع أرحامه ويهجرهم
إلى كل من يحارب الله ورسوله بتعامله بالربا
إلى كل من يغش في البيع والشراء أو يرشي أو يرتشي
إلى كل من يغني ويستمع الغناء
إلى كل من غش أهله وأدخل الدش في بيته
إلى كل من يضيع من يعول من زوجة وأولاد
إلى كل من يزني
إلى كل من يعمل عمل قوم لوط
إلى كل من أسبل ثوبه وجر إزاره
إلى كل من حلق لحيته
إلى كل من ظلم وأكل حقوق الغير وخاصة العاملين في المنازل
إلى كل من ينام عن صلاة الفجر
إلى كل من يذهب إلى السحرة والمشعوذين
إلى كل من يستهزأ بأهل الدين والصالحين
إلى كل من يحسد ويحقد على إخوانه المسلمين
إلى كل من يدور في الأسواق ركضاً خلف محارم المسلمين ويطلق بصرة على النساء
إلى كل من يدنس فمه اللي ذكر الشهادة يدنسه بسيجارة أو شيشة قبيحة الرائحة
إلى كل من يستعمل المخدرات
إلى كل من هجر القرآن الكريم تلاوة وتدبراً وعملاً
إلى كل من يجالس أهل السوء والشر
إلى كل من هجر الصالحين ومجالس الذكر
إلى كل من لم يحج وهو يستطيع ويملك مقومات الحج
إلى كل من يشهد شهادة الزور أو يعين عليها
إلى كل من يوالي الكفار
إلى كل من استقدم عمالة من غير المسلمين ولم يدعهم إلى الإسلام
إلى كل من يبتدع في دين الله
إلى كل من يكذب ويتحرى الكذب
إلى كل من نادى بالتبرج والسفور وخروج المرأة المسلمة
إلى كل من غفل عن ذكر الله تعالى
أما آن الأوان أن نراجع حساباتنا ؟
أما آن الأوان أن نتدارك ما بقي من أعمارنا ؟
أما آن الأوان أن ننتبه من غفلتنا ؟
أما آن الأوان أن نستيقظ من رقدتنا ؟

الفقير الى ربه
14-07-2012, 04:24 AM
http://saaid.net/Images/1a.jpg
http://saaid.net/Images/2a.jpg
http://saaid.net/Images/3a.jpg
http://saaid.net/Images/4a.jpg
http://saaid.net/images/5a.jpg

إلى من يهمه الأمر (http://saaid.net/Minute/mm1.htm)

http://saaid.net/mktarat/thekra/thekra.jpg (http://saaid.net/mktarat/thekra/index.htm)

الفقير الى ربه
14-07-2012, 04:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ألغـاز لغـويـة وفقهيـة

ـ هل يجوز للإنسان بيع الوقف ؟
- الجواب : نعم ولو بلغ ثمنه مائة ألف .
( الوقف : حُلي المعصم كالسوار ، وهو من عاج )
- هل يجوز للإنسان بيع الريحان ؟
- الجواب : لا يجوز ولو لكسوة العريان
( الريحان : الولد )
- ما تقول في بيع أم عطية ؟
- الجواب : يجوز سراً وعلانية!
( أم عطية : الرحى )
- ما تقول في أكل أم جابر ؟
- الجواب : يجوز في الماضي والغابر .
- ( أم جابر : الخبز والهريسة ، وكلا المعنيين جائز هنا )
- - ما تقول في أكل المنشار والمنارة ؟
- الجواب : جائزٌ كأكل قثَّاء وخيارة !
- ( المنشار : سمكة على هيئة المنشار ، والمنارة : سمكة على هيئة المنارة )
- ما تقول في شافعي لمس الإبريق ؟
- الجواب : يُنتقض وضوءه عند كل صديق !
- ( الإبريق : المرأة الحسناء البّراقة )
- ما تقول في شافعي لمس الكنيسة ؟
- الجواب : يُنتقض وضوءه عند كل أنيسة .
- ( الكنيسة : المرأة الحسناء ) .
- ما تقول فيمن سجد على شمالة ؟
- الجواب : لا بأس بفعاله .
- ( الشمالة : قطيفة للصلاة )
- ما تقول فيمن حمل جرواً وصلّى ؟
- الجواب : هو كما لو حمل باقلاَّ .
- ( الجرو : البطيخ الصغير ).
- ماذا لو ضحكت المرأة في صومها ؟
- الجواب : بطل صوم يومها .
- ( يقال : ضحكت المرأة أي حاضت ) .
- ما تقول في وجود السبت يوم الخميس ؟
- الجواب : يجوز عند كل أنيس .
- ( السبت : حلق الرأس )
- ما تقول فيمن ضرب على يد اليتيم ؟
- الجواب : جائز إلى أن يستقيم .
- ( يقال : ضرب على يد اليتيم : حجر عليه إلى بلوغ رشده )
- ماذا يجب على من مَلَك مائة مصباح ؟
- الجواب : حُقَّتان يا صاح !
- ( المصباح : الناقة )
- هل يجوز أن يُضحَّى بالطالق ؟
- الجواب : نعم ويُقرى منها الطارق .
- ( الطالق : الناقة تُرسل في المرعى . ويُقري : أي يُطعم منها الطارق ، وهو الضيف السائل ) .
- هل يوجد أعور له عينان ؟
- الجواب : يوجد في القاموس والتبيان .
- ( الأعور : الغراب ).
- هل يجوز للرجل أن يذبح خاله للأضحية ؟
- الجواب : نعم تكون جميع أفعاله مرضية !
- ( الخال : البعير الضخم ) .
- ما تقول في ذبح أبي الفضائل ؟
- الجواب : يجوز عند المناهل .
- ( أبو الفضائل : كنية الجمل ) .
- ما تقول في ذبح أبي حسان ؟
- الجواب : جائز للصلة والإحسان .
- ما تقول في ذبح أم الوليد ؟
- الجواب : يجوز عند كل فريد .
- ( أم الوليد : كنية الدجاجة ) .
- ما تقول في جواز قتل الرقيب ؟
- الجواب : جائز للبعيد والقريب .
- ( الرقيب : حية خبيثة ) .

في الكليات :
كل ما أشبه رأسه رأس الحيات : فهو حنش .
كل شجر له شوك : فهو عضاة .
كل أرض مستوية : فهي صعيد .
كل شيء دبَّ على الأرض : فهو دابَّة .
كل جبل عظيم : هو أخشب .
كل ما ارتفع من الأرض : فهو نجد .
كل فعلة شنيعة : فهي سَوْأة .

الأشياء الصغيرة :
القارب : السفينة الصغيرة .
القَلَهْزم : الغرس الصغير .
الجدول : النهر الصغير .
الذَّر : صغار النمل .
الحُسبلة : الوسادة الصغيرة .
الخُشَيْش : الغزال الصغير .
السَّوملة : الفنجانة الصغيرة .
الحبلَّق : صغار المعز .
الفسيل : صغار الشجر .
اللَّمَم : صغار الذنوب .
من لطائف اللغة للبابيدي

a

الفقير الى ربه
14-07-2012, 04:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
برنامج عملي لصلة الرحم

أولا: أهداف البرنامج:

1- امتثال أمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بصلة الرحم حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرنها بعبادة الله تعالى دلالة على عظم شأنها كما في حديث عمرو بن عبسة لما سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأي شئ أرسلك الله قال: " بكسر الأوثان وصلة الأرحام وأن يوحد الله لا يشرك به شئ" رواه مسلم ورواه أحمد.

2- طلب القرب والإحسان والإفضال من الله تبارك وتعالى كما في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم فقالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: نعم! أما ترضين أن أصل من وصلك، وأقطع من قطعك؟ قالت: بلى، قال: فذلك لك... )) الحديث.

3- طمعاً في دخول الجنة، كما في الحديث الذي رواه ابن ماجة والترمذي والدارمي، عن عبد الله بن سلام قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس قِبَلَهُ، وقيل: قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، قد قدم رسول الله، قد قدم رسول الله - ثلاثاً -، فجئت في الناس لأنظر، فلما تبينت وجهه، عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب، فكان أول شيء سمعته تكلم به أن قال: (( يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلّوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام )).

4- كسب الرزق والبركة في الذرية والذكر الحسن، كما في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( من سره أن يبسط له في رزقه و ينسأ له في أثره فليصل رحمه )).

5- دفع العقوبة المترتبة على قطيعة الرحم، كما في قوله تعالى: [ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ] وكما في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم، عن

محمد بن جبير بن مطعم قال: إن جبير بن مطعم أخبره أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( لا يدخل الجنة قاطع رحم ))، وكذلك الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجة وأحمد، عن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم )).

نسأل الله أن يجعلنا من الواصلين لأرحامنا وأن يرزقنا العون والسداد والصبر والتوفيق إنه جواد كريم.

ثانيا: القائم على البرنامج:

مع التوفيق والتسديد وحسن النية يستطيع أن ينفذ هذا البرنامج شخص واحد ولكن الأفضل والأكمل أن يقوم به مجموعة من العائلة، بالتعاون فيما بينهم في ذلك حسب القدرة والاستطاعة والضوابط الشرعية.

عن طريق تحديد لقاءات خاصة بالقائمين على البرنامج كل أسبوعين أو شهر مثلاً، يزنون أعمالهم فيها بالقسط، ويقيسون تأثيرها على أقاربهم بالعدل.

a

الفقير الى ربه
14-07-2012, 05:07 AM
ثالثا: وسائل تنفيذ البرنامج

أ ـ اللقاءات والاجتماعات العامة:

1- تحديد لقاءات العائلة بعد مشاورتهم، مثلاً كل أسبوعين، لمن هم في حي واحد، وكل شهر لمن هم في مدينة واحدة، ولقاء سنوي لمن هم متفرقين في المدن الأخرى.

2- محاربة الإسراف وإزالة الكلفة عند أي اجتماع، وذلك بأن يبدأ القائمون بالبرنامج بالدعوة وإظهار البساطة في الضيافة، حتى يكونوا قدوة لهم، مع بيان أن أولى من ينبغي زوال الكلفة فيما بينهم هم الأرحام والأقارب، فإنه متى تكلف أحدهم بطعام فهذا بداية فشل الاجتماعات.

3- بث روح التعارف فيما بينهم وإشعارهم بأهميته في تحقيق التواصل والتكافؤ بين الأرحام، والسؤال والتقصي عن أحوالهم العامة دون الدخول في خصوصياتهم أو ما يحرجهم.

4- التذكير بأهمية صلة الرحم، وفضلها، في جميع اللقاءات، مع ضرب الأمثلة وسياق القصص من السلف وأهل الصلاح في حرصهم واهتمامهم بأرحامهم.- توقير كبار العائلة، واحترامهم، وفتح المجال لهم للحديث والمشاركة للاستفادة من قصصهم وتجاربهم وخبراتهم في الحياة.

6- إدخال القصص الطيبة، والطرف المباحة، والمزاح الخفيف في اللقاءات العائلية.

7- تجهيز مسابقات سهلة وقصيرة، وطرحها خلال اللقاءات، مع جوائز فورية لأصحاب الإجابات الصحيحة، والحرص على مشاركة الأطفال في ذلك.

8- محاولة استخلاص موافقتهم ومشاركتهم في الأعمال الخيرية، ولو بمبالغ زهيدة بشكل مستمر - لاحتمال الفتور - وتكون بمثابة جسور الاتصال، مع تجنب الإحراج لأحد منهم أو الإلحاح عليهم، بل متى رأيت ملامح عدم الموافقة بادية على وجوههم فاسحب الموضوع تماما.

ب ـ عمل دليل هاتفي للعائلة:

وذلك عن طريق الاستبانة التي تبين: الاسم الكامل، والعمل، وعنوان السكن، وأرقام الهواتف، وصندوق البريد. ثم طباعته بثوب قشيب، مع تحري كتابات قيمة على الغلاف تحث على صلة الرحم وفضله، ومنزلة التغاضي عن الزلات، وبيان أن الواصل ليس بالمكافئ.

ج ـ مجلة العائلة:

تحرير صفحتين أو أكثر تحمل اسم مجلة أو رسالة أو أخبار عائلة ( فلان ) وينبغي أن تكون شهرية، أو دورية، أو سنوية حسب الاستطاعة وتشتمل مثلاً على الأعمدة التالية:

أهمية صلة الرحم، ترجمة عن علم من أعلامها إن وجد، لقاء مع أحد رجالاتها، مشاركة أقلام الأسرة، صفحة المرأة، صفحة الطفل، أخبار الأسرة: من مولود أو نجاح أو تبوء وظيفة، أو صحة، أو مرض، ثم الخاتمة وتذكر فيها بعض التوصيات

د ـ الهدايا:

من أسباب تقوية الأواصر وزوال الإحن ودوام المحبة تبادل الهدايا حتى ولو كانت رمزية بين أفراد العائة، وسأذكر هنا بعض الهدايا النافعة التي تعم الأسرة، وأما القضايا العينية فكل أعلم بما يصلح لصاحبه.

1- الاشتراك لهم في مجلة إسلامية تهتم بقضايا الأسرة مثل: مجلة الأسرة ( التي تصدر عن مؤسسة الوقف الإسلامي في هولندا ) أو مجلة الشقائق.

2- الاشتراك لهم في مجلة تهتم بالأطفال مثل: مجلة سنان للأطفال.

3- بعض الكتيبات النافعة، والأشرطة المفيدة، للعامة، وللنساء، وللشباب، وللأطفال.

4- تقاويم وجداول دراسية مع كتابة عبارات توجيهية عليها.

وينبغي اختيار الأوقات المناسبة لذلك، مع استغلال المواسم كرمضان، والحج، والإجازات فيما يناسبها، والاستفادة من صناديق البريد في التوزيع إذا لم يتيسر اللقاء.

هـ ـ المسابقات الثقافية:

1- مسابقة للجميع أو خاصة بالشباب أو النساء أو الأطفال. وتكون المسابقة: إما عامة أو في مجلة من المجلات أو أن تكون محددة على كتاب مثل:

كتاب قطيعة الرحم - محمد إبراهيم الحمد، محرمات استهان بها كثير من الناس – المنجد، عقوق الوالدين - محمد إبراهيم الحمد، أربعون نصيحة لإصلاح البيوت - المنجد، عثرات الطريق - عبد الملك القاسم، منهج عملي في تربية الأسرة.

أو تكون على شريط مثل:

دعوة للتأمل - علي القرني ، وصية نبوية - الشنقيطي، المحرومون - إبراهيم الدويش، الشباب ألم وأمل - إبراهيم الدويش

2- يمكن أن تكون المسابقات شهرية أو دورية مع استغلال موسم رمضان والحج.

3- الأفضل أن تكون الإجابة على نفس الورقة وأن تذكر الجوائز على ورقة الأسئلة لتكون دافعا لحل المسابقة.

4- جمع إجابات المسابقة خلال اللقاء التالي أو عن طريق صندوق بريد المسؤول عن ذلك.

5- تعلن أسماء الفائزين في مجلة العائلة

و ـ السعي في حل مشكلاتهم:

مما يؤكد الصلة ويديم المودة ويوطد العلاقة الدخول مع الأقارب في حل مشكلاتهم الخاصة والعامة ومن ذلك:

1- الاهتمام بإصلاح ذات البين عند وجود أي خلافات والاستعانة في ذلك بأهل العلم والدين والحكمة والرأي من رجال العائلة، ويفضل تكوين لجنة في العائلة تهتم بالإصلاح.

2- التحري عن ديونهم ومحاولة تسديدها عن طريق أهل الخير، والأفضل من ذلك إرشادهم إلى طريقة مثلى للتسديد من دخلهم ومساعدتهم على جدولة ديونهم ووضع برنامج في التسديد، حتى لا يتحولوا إلى عالة، أو يشعرون بالدونية عند أقاربهم.

3- التعاون مع شباب العائلة والسعي في حل مشكلاتهم، ومعرفة نقاط الضعف ومعالجتها، والتعرف على نقاط القوة ودعمها وتوظيفها في مجال الإصلاح.

4ـ محاولة القضاء على تمديد سن الطفولة لدى الشباب والفتيات، والسعي في زواجهم في مقتبل أعمارهم، وإشعار العائلة بأن الشاب يبلغ مبالغ الرجال في الخامسة عشر من عمره فكيف يؤخر زواجه إلى ما بعد العشرين بحجة أنه صغير!

5- الاهتمام بالأيتام والأرامل والوقوف معهم في جميع أحوالهم، وإضفاء المحبة والود عليهم، بمشاركتهم في جميع المناسبات، والقيام بمتابعة الأيتام بالتربية والتأديب.

6- الاهتمام بالمطلقات والأرامل والعوانس في السعي لهن بالزواج من الأكفاء الصالحين.

7- السعي في إيجاد وظيفة أو عملاً مناسباً لمن لا وظيفة له. مع السعي معه في اكتساب مهارات إدارية وفنية تؤهله لذلك.

8- مساعدة الطلاب المتأخرين في دراستهم، بإيجاد من يقف معهم في المذاكرة

الفقير الى ربه
14-07-2012, 05:14 AM
ز ـ التوجيه والتذكير والمواعظ والدروس المختصرة وفق الضوابط التالية:

1- الحذر من التشهير بذكر المنكرات التي قد تقع من بعضهم.

2- اختيار الفرص المناسبة للتذكير، وليس في كل حال تفتح لك القلوب وتصغي لك الآذان، وتذكر قول الحكيم: حدث الناس ما مالوا إليك بأسماعهم ورقبوك بأبصارهم فإن رأيت منهم فتورا فأمسك.

3- التمكن من أطراف المسألة التي تريد الحديث عنها، لأن التردد أو الشك يغير من قناعتهم فيك.

4- استصحاب الأدلة الشرعية والعقلية أثناء المناقشة لأي موضوع والحذر من الكلام بغير علم.

5- أسند الأقوال والفتاوى إلى أهل العلم مع الاهتمام بذلك حتى لا يتصور أحد أن هذا قولك واختيارك في هذه المسألة.

6ـ ضرب الأمثلة والقصص، وذكر الشواهد المقنعة والواقعية، وتجنب الإيغال في المثاليات والنوادر.

7- لا تدخل في الحوارات الاحتمالية، والتي تختلف فيها وجهات النظر وقابلة للأخذ والرد ويتسع فيها الخلاف.

8- فتح المجال للحوارات الفردية وتحمل المخالف أيا كانت مخالفته مع الإنصات له وعدم مقاطعته حتى ينتهي حديثه، وتذكر فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عتبة بن ربيعة وهو يكيل له التهم والنبي صلى الله عليه وسلم مصغي إليه بل إنه ليلقبه ويتلطفه ويفتح له المجال إن كان عنده مزيد، اسمع إليه يقول: (( أفرغت يا أبا الوليد ))

9- استصحاب الموقف المتعقل من أساليب الاستفزاز التي قد تطرح من بعض السفهاء.

10- حاول عدم احتدام المناقشة في أي قضية، بل حاول إنهاء الحديث بأدب، ولا تحسم القضية لإمكان عودة الحديث إليها فيما بعد وتبقى الجسور عامرة.

11- محاولة إدخال عناصر موجهة جذابة من خارج العائلة لكسر الألفة، إذا لم يتسبب في فتح الباب لإدخال آخرين غير مرغوب فيهم في محيط العائلة، كما يقال: ( أزهد الناس بالعالم أهله )

رابعا: مشاكل وحلول

تختلف الأسر وتتباين في نوعية المشاكل وحجمها، ومدى انتشارها بينهم، وهل هي ظاهرة أم مشكلة فردية، وينبغي للقائمين على البرنامج ملاحظة ذلك، وعدم معالجة المشاكل الفردية على أنها ظاهرة في الأسرة لأن في ذلك نشر لها، وتساهل من قبل صاحبها إذا علم كثرة من يشاركونه في هذا الخطأ، بل من الأولى بحث الظاهرة وطرحها على أنها قضية عينية ضيقة النطاق وأنها قد توجد في الأسرة، ففي هذا تعظيم لها عند مرتكبها واستحياؤه منها.

وهذه عرض لبعض المشاكل مع بعض المقترحات في علاجها:

الأولى : مشكلة الاختلاط بين الأقارب عند بعض الأسر:
من سبل العلاج ما يلي:

1- بيان أن الحياء هو أجمل أخلاق المرأة، وهو السبب في إيجاد النفسية الهادئة لديها.

2- ذكر الأدلة من الكتاب والسنة على تحريم المصافحة والاختلاط مع غير المحارم.

3- إيراد قصص من الواقع تسبب فيها الاختلاط في وقوع جرائم خلقية، وقتل، واعتداءات، وقطيعة، وفضيحة في الجهات الرسمية. مع التأكد التام من صحتها حتى لا تكن مدخل لمرضى القلوب فينطلق في نفيها وإساقطك من خلالها وأنت لا تشعر.

4ـ بيان أن الحب والهيبة والتقدير والاحترام تبقى ما بقي التستر والحشمة.

5 ـ إقناع كبار الأسرة بمغبة الاختلاط وآثاره السيئة ومحاولة كسبهم في الوقوف في وجه مروجيه والداعين إليه والمتساهلين فيه دون الدخول في التحريش، بل تلبس لباس الشفقة واللطف والرحمة.

6 ـ بعث الغيرة لدى شباب وفتيات الأسرة، لتبني الحشمة ومعارضة المصافحة والاختلاط مع غير المحارم.

الثانية: مشكلة وسائل الإعلام الهدّامة مثل: الدش وغيره:
من وسائل العلاج:

1- بعث روح الاعتزاز بديننا وثقافتنا وحضارتنا الإسلامية.

2- بيان إفلاس الحضارة الغربية ومقاصدها في تصدير زبالاتها وفتنها ومصادمتها للفطرة البشرية.

3- بيان أخطار القنوات من النواحي الأمنية والدينية والثقافية.

4- إيجاد البدائل المناسبة مثل برامج الكمبيوتر وبيان آثارها التعليمية.

5- عمل استبانه وتوزيعها على أفراد الأسرة لاستخلاص أضرارها على الأخلاق وغيرها واستخلاص النتائج بالأرقام.

الثالثة: مشكلة انحراف بعض الشباب:
سبل العلاج:

1- محاولة عقد اجتماع مع المستقيمين من أبناء وشباب العائلة لتدارس أنواع الانحرافات وأسبابها وسبل إصلاحها.

2- محاولة عقد اجتماعات دورية لشباب الأسرة وتكون في بدايتها يغلب عليها جانب الترفيه والألعاب المباحة إن كانت الأكثرية الساحقة من غير المستقيمين.

3ـ تقوية إيمانهم بالله عز وجل، وغرس الخوف والرجاء والحب والتعظيم له في نفوسهم، من خلال التفكر في مخلوقات الله وفي أنفسهم، ويحسن مشاهدة شريط عن الكون أو خلق الإنسان مما يبين ضعف هذا المخلوق وقدرة الخالق وعظمته سبحانه.

4ـ ربطهم باليوم الآخر وتذكيرهم بأشراط الساعة وأهوال يوم القيامة.

5- بعث روح الغيرة والعزة لديهم وذلك من خلال مشاهدة شريط عن مجازر المسلمين على أيدي أعدائهم من النصارى واليهود.

6- تذكيرهم ببطولات أهل الإسلام وانتصاراتهم على أعداءهم.

7- بيان خوف أساطين الكفار من شباب الإسلام الملتزمين بدينهم.

8- إحياء عقيدة الولاء والبراء في نفوسهم.

الرابعة: مشكلة السفر للخارج:
سبل العلاج:

1- بيان أخطاره الأمنية والصحية على أفراد العائلة...

2- توضيح الآثار السيئة على الأخلاق والعقائد من إطفاء جذوة عقيدة البراء من الكفار.

3- ذكر آثار الإسراف الشرعية والدنيوية وأن المستفيد الوحيد من هذه الأموال هم أعداؤنا وحدهم.

4- ترغيبهم في السياحة الداخلية والبحث لهم عن أماكن جذابة، وزيارات لمشاريع ومواقع فريدة قد لا يكونوا على معرفة بها.

5- عمل استبانة في تعداد النقاط الإيجابية والسلبية في السفريات الخارجية واستخلاص النتائج... من أهل الخبرة.

6- بيان مقاصد الغرب من دعاياتهم السياحية.

7- نشر كتاب: (( قادة الغرب يقولون: دمروا الإسلام، أبيدوا أهله )).

الفقير الى ربه
14-07-2012, 05:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
كيف تجعل ابنك متميـــزاً ؟

1- ماذا نعني بالتميز؟
نعني بالتميز : التفوق على الأقران ، والظهور على الاتراب بكمال الصفات التي ترفع المرء وتعلى شأنه ، فتجليه من بينهم وتظهره عليهم بحسن سمته وهديه الفذ ، وخلقه وسلوكه المرموق وبشخصيته الإسلامية المتميزة.
أهمية الموضوع :
موضوع التمييز في تربية الأبناء من الموضوعات المهمة التي ينتمي أن تعني بها الأسرة المسلمة عموماً ، وذلك لعدة أسباب منها:
أولاً:-
لأننا من أمة متميزة ، ميّزها الله عز وجل عن سائر الأمم .. حتى أصبح التميز سمة من سماتها وصفة بارزة من صفاتها ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف …) الآية
(وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس )الآية ، (إنها أمة الوسط التي تشهد على الناس جميعاً ، فتقيم بينهم العدل والقسط ، وتضع الموازين والقيم ، وتبدي فيهم رأيها فيكون هو الرأي المعتمد ، وتزن قيمهم وتصوراتهم وتقاليدهم وشعاراتهم فتفصل في أمرها ، وتقول: هذا حق وهذا باطل .. )
- أمة متميزة في شريعتها ، فهي الشريعة الخالدة التي لا يمحوها الزمن فهي صالحة لكل زمان ومكان .. لا يحدها جنس فهي للناس كافة ..
- أمة متميزة في عبادتها وما أكثر ما كان يقول قائدها صلى الله عليه وسلم : (خالفوا المشركين) لتتميز الأمة عن كل من سواها .. ومن أبى إلا التبعية فإنه ليس منها (من تشبه بقوم فهو منهم) إن انتمائنا لهذه الأمة التي ميزها الله عن سائر الأمم يعني أن نبحث عن التميز ، ونربي أبناءنا عليه ليكونوا كالأمة التي ينتسبون إليها "
ثانياً:-
لأن الله عز وجل قد شرفنا ، ورفع قدرنا ، وأعلى شأننا وميّزنا بأن جعل محمداً صلى الله عليه وسلم رسولنا ونبينا ومبعوثه إلينا .. وأكرم به من تميز وأنعم به من فخر ، وأعظم به من فضل وحظنا من هذا التميز أن نكون متميزين وذلك بالاقتدار به صلى الله عليه وسلم ( لقد كان لكم من رسول الله أسوة حسنة).
ثالثاً:-
حاجة الأمة إلى المتميزين من أبنائها ، الذين يرفعون رأيتها ، ويؤمنون برسلها ، ويدركون وظيفتها ، الواحد من هؤلاء المتميزين يعدل ألفاً بل يعدل ألوفاً كما قيل:
والناس ألف منهم كواحد *** وواحد كالألف إن أمر.
رابعاً:-
انتشار الغثائية في الكثير من الخلق ودنوّ همهم وسفول خلقهم حتى أصبح الكثير من النشء لا أثر لهم ولا فائدة منهم في أمور الأمة ، ونصرة الدعوة .. بل أصبحوا عالة على الأمة بسوء خلقهم وسفول طباعهم وانحراف سلوكهم والأخطر من ذلك كله شذوذ أفكارهم واعتقاداتهم .
خامساً:-
كثرة وسائل الفساد التي سلطت على الأسرة المسلمة ، مما أفقد الكثير من هذه المحاضن أثرها في تربية النشء وإعداده ، والاهتمام به ورعايته ، وهذا يجعل التذكير ببعض الوسائل التربوية والأساليب الدعوية المؤثرة في إصلاح النشء من الأهمية بمكان.
سادساً:-
للأجر العظيم ، والثواب الكبير لمن سعى في صلاح أبنائه ، وأحسن تربيتهم ورعايتهم فقد جاء في الحديث:( إن الرجل ترفع منزلته يوم القيامة فيقول: أنى لي هذا ؟ فيقال: باستغفار ولدك لك )
والحديث الآخر: ( إذا مات ابن أدم انقطع عمله الا من ثلاث : وذكر منها ولد صالح يدعو له) فبذل الجهد في تربية الأبناء ليكونوا متميزين في صلاحهم وسلوكهم وقدراتهم مشروع استثماري عظيم لا ينتهي به حتى بعد الممات ..
سابعاً:-
إن تربية الأبناء والقيام على توجيههم ورعايتهم ، أمانة عظمى ، ومسئولية كبرى سنسأل عنها بين يدي الله عز وجل كما جاء في الصحيحين في حديث أبن عمر ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته)..
ولهذا فالاهتمام بتربية الأبناء أداء لهذه المسؤوليات وقيام على هذه الإناث.
ثامناً:-
الذريّة المتميزة بصلاحها ، مطلب الأنبياء ومحل سؤالهم ورجائهم فقد جاء في دعاء زكريا عليه السلام ( فهب لي من لدنك ولياً ، يرثني ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضياً).
فأجاب الله دعاءه ووهب له يحيى فكان متميزاً بزكاته وتقواه ( يا يحيى خذ الكتاب بقوة وأتيناه الحكم صبيًا ، وحناناً في لدنا وزكاة وكان تقياً) .
تاسعاً:-
التميز والتفوق هو مطلب الصالحين ، ولهذا كان من دعائهم ( واجعلني للمتقين إماماً).
إذا ثبت هذا ، فإننا بين يدي العديد من الأفكار العملية للإجابة عن هذا السؤال .. الذي هو في الأصل بحث ميداني شمل العشرات من الأسر ، قمت به عبر استبانة وزعتها على تلك الأسر المتميزة لمحاولة الوقوف على أبرز الأفكار العملية التي جعلت في أبنائهم متميزين .وإليكم بعض تلك الأفكار أو التجارب العملية إذ لم أذكر إلا الأفكار العملية؛ لأنها أكثر أثراً من التوجيهات النظرية.
1) المربي الخاص:-
نظراً لانشغال كثير من الآباء عن أبنائهم لظروف العمل وطبيعة العصر فإن التقصير كبير في قضية الجلوس مع الأبناء وتربيتهم وتأديبهم ، ولذلك فإن بعض الآباء اتجه إلى فكرة المربي لخاص للأبناء .. فيأتون بمدرس مربٍّ لبيوتهم أو الأبناء يذهبون إليه ، فيحفّظهم القرآن والسنة ، ويتعلمون معها بعض الآداب والفنون ويضع الأب للمربي البرامج التي يريد تربية أبنائه عليها .. وهي فكرة ليست بجديدة إذ طبّقها الكثير من السلف .. ومنهم بعض خلفاء الدولة الأموية والعباسية إذ كانوا يوكلون تربية أبنائهم لأحد من المشايخ الأفذاذ فيتعلم الأبناء العلم والأدب جميعاً …
وهي فكرة ناجحة .. ناجحة .. جداً .. وتخفف من التقصير الحاصل من بعض الآباء بحق أبنائهم نظراً لانشغالهم أو لعدم قدرتهم على تعليم أبنائهم تلك العلوم والآداب أو لعدم اتساع صدورهم للجلوس مع الأبناء والصبر على أخطائهم ..
وأنا أعرف بعض الأسر قد أخذت بهذا فابتدأ المربي بتحفظ جزء عمّ للطفل منذ سن الخامسة أو السادسة ومعه الأذكار ، فتحفة الأطفال للجمزوري ثم منظومة الآداب ثم متن العدة ثم نظم الآجرومية وهكذا.. وليس الأمر مقصوراً على حفظ تلك الفنون ، وإنما أيضاً كما ذكرنا يعلمه الأدب معه وقد لا يستطيع كل أب أن يأتي لأبنه بذلك المربي .. فتأتي الفكرة الثانية وهي:
2) حلقات التحفيظ:-
وقد لا يستطيع كل أحد على فكرة المربي الخاص ، فلابد أن يكون هناك بديل عنها وهي حلقات التحفيظ في المساجد .. ومن نعم الله علينا في هذه البلاد انتشار حلق تحفيظ القرآن واشتراك الأبناء فيها أمر طيب ولكن لابد من تفعيل أثر تلك الحلق ، ومتابعة تحصيل الابن بها ومن أجل أن نحصل على أكبر فائدة ممكنة أنصح بأمور أهمها
أولاً: أن يكون هناك سجل يومي تعرف فيه كم حفظ وجودة الحفظ ، وكم راجع من المحفوظات السابقة.
ثانياً: أن يكون هناك تشجيع دائم من قبل الأب لابنه على انتظامه وحسن أدائه ( جوائز عينية أو مالية ).
ثالثاً: شكر مدرس الحلقة وتشجيعه على الاهتمام بالابن .
3) اختيار المدرسة المتميزة في إدارتها وتربيتها:-
المدارس ليست على مستوى واحد .. من حيث التميز في الإدارة والتربية والعطاء .. فأبحث لأبنك عن المدرسة المتميزة التي يقوم على إدارتها والتدريس فيها أساتذة فضلاء مربون ، محتسبون يستشعرون بالأمانة التي وكلت إليهم ، والمسئولية التي أنيطت بهم .. فكلما كثر عدد هؤلاء الصنف من المعلمين في مدرسة كلما أصبحت قلعة علم وإيمان وتربية وإحسان.
الطالب يتأثر بأستاذه كثيراً .. وعيونه تبصره كل يوم سبع ساعات أو ثمان ساعات .. فإن كان من أهل الاستقامة كان ذلك أدعى لاستقامة التلميذ .. وإن كان متميزاً في شخصيته وعلمه وأدبه كان ذلك عوناً على تميز ولدك وارتقائه .. ( إذن فهناك معايير لاختيار المدرسة المناسبة ، وليس القرب من البيت هو المقياس الوحيد .. ).
4) تسجيله في أبرز نشاطات المدرسة:-
في المدارس عادة جماعات أنشطة ، تقوم على تنمية مهارات الطلاب ، والارتقاء بملكاتهم ومهاراتهم والإفادة من مواهبهم ، والكثير من الطلاب استفادوا من تلك المناشط في إبراز شخصياتهم في حياتهم أكثر من استفادتهم أحياناً من التوجيهات الأسرية ، كما أن تسجيلهم في تلك النشاطات فيها فائدة أخرى وهي عزلهم عن الطالح من الطلاب وشغلهم عن الدوران في الممرات مما يتيح الفرصة للتعرف على الشلل.
5) المجلة الهادفة:-
الإعلام لا يمكن تجاهله وإدارة ظهورنا عنه ، فهو بمختلف وسائله المسموعة والمرئية والمقروءة يشكل رافداً من أهم روافد الارتقاء نحو التميز ولما كان الإعلام العالمي منه الغث والسمين، كان لابد للأسرة المسلمة أن تعني بإيجاد الوسائل الإعلامية التربوية الهادفة في داخل الأسرة كبديل عن تلك الغثاثة والسفاهة التي تعرض في الليل والنهار على شاشات التلفزة وغيرها من وسائل الإعلام ، وكذلك وتحذير الأبناء من الوسائل الإعلامية الهامة المفسدة .فالمجلة الهادفة إحدى الوسائل الإعلامية وفي الساحة بحمد الله العديد من المجلات التي تدعو إلى الخير وتنشره وتحرص عليه ، وتحذر من الشر والتيارات الهدامة وتدعوا إلى محاربتها ، وتكشف زيفها وانحرافاتها وباطلها، فالمجلة الهادفة طريقة من طرق معرفة أحوال المسلمين ، ومتابعة قضاياهم ، وإشعار للابن بأنه لبنة من لبنات بناء كبيرة هو الأمة الإسلامية ، فيشعر بانتمائه لهذه الأمة ، ويستشعر مسئوليته تجاه المسلمين في كل مكان بالإضافة إلى تنمية قدراته الأدبية ، وتعويده على القراءة ، وإكسابه للمعارف المتنوعة المبثوثة في تلك المجلات .

الفقير الى ربه
14-07-2012, 05:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
المقـامَــــة الـشيطـانيـــة
حوار مع الشيطان

{ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }
هب الشبيبة تبدي عذر صاحبها *** ما بال أشيب يستهويه شيطان
قال عبد الله بن آدم : حاورت الشيطان الرجيم ، في الليل البهيم ، فلما سمعت أذان الفجر أردت الذهاب إلى المسجد ، فقال لي : عليك ليل طويل فارقد .
قلت : أخاف أن تفوتني الفريضة .
قال : الأوقات طويلة عريضة .
قلت أخشى ذهاب صلاة الجماعة .
قال : لا تشدد على نفسَك في الطاعة .
فما قمت حتى طلعت الشمس . فقال لي في همس : لا تأسف على ما فات ، فاليوم كله أوقات . وجلست لآتي بالأذكار ، ففتح لي دفتر الأفكار .
فقلت : أشغلتني عن الدعاء . قال : دعه إلى المساء .
وعزمت على المتاب . فقال : تمتع بالشباب .
قلت : أخشى الموت . قال : عمرك لا يفوت .
وجئت لأحفظ المثاني ، قال : رَوّح نفسك بالأغاني .
قلت : هي حرام . قال : لبعض العلماء كلام .
قلت : أحاديث التحريم عندي في صحيفة . قال : كلها ضعيفة .
ومرت حسناء فغضضت البصر ، قال : ماذا في النظر ؟
قلت : فيه خطر . قال : تفكر في الجمال ، فالتفكر حلال .
وذهبت إلى البيت العتيق ، فوقف لي في الطريق ، فقال : ما سبب هذه السفرة ؟
قلت : لآخذ عمرة .
فقال : ركبت الأخطار ، بسبب هذا الاعتمار ، وأبواب الخير كثيرة ، والحسنات غزيرة .
قلت : لابد من إصلاح الأحوال .
قال : الجنة لا تدخل بالأعمال . فلما ذهبت لألقي نصيحة ، قال : لا تجر إلى نفسك فضيحة .
قلت : هذا نفع للعباد . فقال : أخشى عليك من الشهرة وهي رأس الفساد .
قلت : فما رأيك في بعض الأشخاص ؟ قال : أجيبك عن العام والخاص .
قلت : أحمد بن حنبل ؟ قال : قتلني بقوله : عليكم بالسنة ، والقرآن المنـزل .
قلت : فابن تيميـة ؟ قال : ضرباته على رأسي باليومية .
قلت : فالبخـاري ؟ قال : أحرَق بكتابه داري .
قلت : فالحجـاج ؟
قال : ليت في الناس ألف حجاج ، فلنا بسيرته ابتهاج ، ونهجه لنا علاج .
قلت : ففرعـون ؟ قال : له منا كل نصر وعون .
قلت : فصلاح الدين ، بطل حطين ؟ قال : دعه فقد مرّغنا بالطين .
قلت : محمد بن عبد الوهاب ؟
قال : أشعل في صدري بدعوته الالتهاب ، وأحرقني بكل شهاب .
قلت : فأبو جهـل ؟ قال : نحن له إخوة وأهل .
قلت : فأبو لهـب ؟ قال : نحن معه أينما ذهب .
قلت : فلينين ؟ قال : ربطناه في النار مع استالين .
قلت : فالمجلات الخليعـة ؟ قال : هي لنا شريعة .
قلت : فالـدشـوش ؟ قال : نجعل الناس بها كالوحوش .
قلت : فالمقاهــي ؟ قال : نرحب فيها بكل لاهي .
قلت : ما هو ذكركم ؟ قال : الأغانـي .
قلت : وعملكـم ؟ قال : الأمانـي .
قلت : وما رأيكم في الأسـواق ؟ قال : علمنا بها خفّاق ، وفيها يجتمع الرفاق .
قلت : فحزب البعث الاشتراكي ؟
قال : قاسمته أملاكي ، وعلمته أورادي وأنساكي .
قلت : كيف تضل الناس ؟
قال : بالشهوات والشبهات والملهيات والأمنيات والأغنيات .
قلت : وكيف تضل الحكام ؟
قال : بالتعطش للدماء ، وإهانة العلماء ، ورد نصح الحكماء ، وتصديق السفهاء .
قلت : فكيف تضل النساء ؟
قال : بالتبرج والسفور ، وترك المأمور ، وارتكاب المحظور .
قلت : فكيف تضل العلماء ؟
قال : بحب الظهور ، والعجب والغرور ، وحسد يملأ الصدور .
قلت : فيكف تضل العامّـة ؟
قال : بالغيبة والنميمة ، والأحاديث السقيمة ، وما ليس له قيمة .
قلت : فكيف تضل التجّـار ؟
قال : بالربا في المعاملات ، ومنع الصدقات ، والإسراف في النفقات .
قلت : فيكف تضل الشباب ؟
قال : بالغزل والهيام ، والعشق والغرام ، والاستخفاف بالأحكام ، وفعل الحرام .
قلت : فما رأيك في إسرائيل ؟
قال : إياك والغيبة ، فإنها مصيبة ، وإسرائيل دولة حبيبة ، ومن القلب قريبة .
قلت : فالجاحظ ؟ قال : الرجل بين بين ، أمره لا يستبين ، كما في البيان والتبيين.
قلت : فأبو نواس ؟ قال : على العين وعلى الرأس ، لنا من شعره اقتباس .
قلت : فأهل الحداثـة ؟ قال : أخذوا علمهم منا بالوراثة .
قلت : فالعلمانيــة ؟
قال : إيماننا علماني ، وهم أهل الدجل والأماني ، ومن سمّاهم فقد سماني .
قلت : فما تقول في واشنطن ؟
قال : خطيـبي فيها يرطن ، وجيشي بها يقطن ، وهي لي موطن .
قلت : فما تقول في صَـدَّام ؟
فهتف يقول : بالروح والدم نفديك يا صدام ، يسلم أبو عدي على الدوام .
قلت : فما رأيك في الدعاة ؟
قال : عذبوني وأتعبوني وبهدلوني وشيبوني يهدمون ما بنيتُ ، ويقرؤون إذا غنيتُ ، ويستعيذون إذا أتيتُ .
قلت : فما تقول في الصحف ؟
قال : نضيع بها أوقات الخلف ، ونذهب بها أعمار أهل الترف ، ونأخذ بها الأموال مع الأسف .
قلت فما تقول في هيئـة الإذاعـة البريطانيـة ؟
قال : ندخل بها السم في الدسم ، ونقاتل بها بين العرب والعجم ، ونثني بها على المظلوم ومن ظلم .
قلت : فماذا فعلتَ بالغـراب ؟
قال : سلطته على أخيه فقتله ودفنه في التراب ، حتى غاب .
قلت : فما فعلتَ بقـارون ؟
قال : قلت له : احفظ الكنوز ، يا ابن العجوز ، لتفوز ، فأنت أحد الرموز .
قلت : فماذا قلتَ لفرعـون ؟
قال : قلت له : يا عظيم القصر ، قل : أليس لي ملك مصر ، فسوف يأتيك النصر.
قلت : فماذا قلتَ لشارب الخمر ؟
قال : قلت له : اشرب بنت الكروم ، فإنها تذهب الهموم ، وتزيل الغموم ، وباب التوبة معلوم .
قلت : فماذا يقتلك ؟
قال : آية الكرسي ، منها تضيق نفسي ، ويطول حبسي ، وفي كل بلاء أمسي .
قلت : فمن أحب الناس إليك ؟
قال : المغنّون ، والشعراء الغاوون ، وأهل المعاصي والمجون ، وكل خبيث مفتون .
قلت : فمن أبغض الناس إليك ؟
قال : أهل المساجد ، وكل راكع وساجد ، وزاهد عابد ، وكل مجاهد .
قلت : أعوذ بالله منك ، فاختفى وغاب ، كأنما ساخ في التراب ، وهذا جزاء الكذاب .
المصدر كتاب المقامات للشيخ عائض

الفقير الى ربه
14-07-2012, 10:13 AM
السلام عليكم صباح الخير نسال الله ان يديم عليكم نعمة الاسلام وان يبلغكم رمضان وانتم في اتم الصحة وسرور اللهم امين / هايلكس 79
عنوان القصة فين وصلنا اية انتهينا من تركيب المسجل والطلوع لديرة والعودة مطرودين منها خوف على السيارة تذهب ادراج الرياح اسال الله العلي القدير ان يغفر لي ولوالدية ولكم ولوالديكم وللمسلمين جميع ويسامح ابي على ما فعل فية في الصغر ويرضى علية وعلى والدتي واسالة لهم الصحة والعافية والثبات عند الممات واسال الله لهم الفردوس الاعلى من الجنة اللهم امين لنرجع الى العراوي
للمعلومية انا من محبين العراوي وكم حاولت في ابو طلال يشتري عراوي ولكن شباب اليوم لايريدون يكون سيارات من النوع الضخم نسيو تراث الاجداد وابو غرفتين وحوش او غرفة وحوش والله ان فيها البركة واكثر الناس مقتنيها وانا لو اني باقي اسوق لقتنيتها ولكن الان اكثر من عشر سنوات لم استطيع اقود السيارة والحمد لله بسبب نزول الضغط الله يا نزول الضغط ارجو الانتباه لة انة القاتل للانسان ولكن نفوض امرنا لله لم نجد لة العلاج المناسب بسبب الفشل الكلوي ممنوع تستخدم الملح او الثوم او المخلالات ومنعونا من القوطة والبرتقال والموز والملوخية وجميع المعلبات والخظار المجففة وحاجات كثيرة ممنوع شرب اكثر من لتر في اليوم
الرز بدون ملح الادام طازج وناشف بدون ملح مابقي ولاشي ما منعونا عنة لماذا اقلكم هذا الكلام لاانصحكم بالمحافضة على كلاكم وذالك بمراجعة الطبيب وعمل كشف كل ستة اشهر لكامل جسمك انا كنت اعملها ولكن منعة من اشياء ولكن مع الاسف لم امتنع ونتيجة فشل كامل للكلى يعني الفشل عندي صفر للكليتين فارجو منكم الانتباه ومراجعة الطبيب كل ستة اشهر ولا تندم مثل ما ندمت وظربت بنصيحة الدكتور في الدوار حق المستشفى العسكري في جدة طلعت من المستشفى بعد تنويم شهرين حتى عادة الكلى لشغل ولكن الجهل خلاني ارمي بالادوية وانا خارج من المستشفى لو الله هداني واستخدمة العلاجات وابعدت عن المخلالت والملح والببسي والغازيات كاملة والاكلات الجاهزة والسهر والمكسرات وحاجات كثيرة منعت منها ولكن قدري اني ارجع بعد اربع سنوات وتدرون من شالني من البيت الهلال الاحمر مثل الميت ودخلوني المستشفى وحاولو بكل طريقة اشتغلت اربع وعشرين ساعة وتوقفت نهايا والان بول مافية نهايا اتمنى ان ابول ولو قطرة ولكن الحمد لله ما يخرج البول الا كلية صناعية اي جهاز كل احد وثلاثاء وخميس كنت اغسل خمس ساعات وانضر الى غسيل مع متن شوف النتيجة اية المتان انتبة نصيحة مع نزول الضغط تموت في خمس ساعات عشر مرات وشوف التعب بعد الغسيل تصل البيت ترتاح يمكن نصف ساعة ويجيك الالم الشديد كا نك طلعة الهداء من التعب في المنطقة العلوية من جسمك هذا المتين مثلي احيانا اجلس يومين وانا ما استطيع اتحرك والحمد لله على كل حال من البيت الى المستشفى الى البيت لا استطيع امشي لا الاوردة الصناعية مركبة في الفخذ الايسر وياويلك ان مشيت عليها اكثر من المطلوب تصير مهدد بالجلوس طول حياتك في المستشفى وانا كذالك لاني عملت اكثر من عشر عمليات في كل عضوء في جسمي يعني كل جسمي عمليات ولان لي والحمد لله بتمام والكمال 5 سنوات و8 اشهر لم اشرح لكم هذا الكلام الا للانتباه لانفسكم وعمل تحليل كل ستة اشهر او سنة ونصيحتي المهمة للمتان زايدين الوزن انتبة لنفسك والمدخنين من اي نوع من الدخان لا تقل هذا خفيف وهذا ثقيل كل الدخان مرض لجسمك بالكامل وكذالك ابعد كل البعد عن الماكولات الجاهزة وكثرة الحلويات والمشروبات بشكل عام غير الطازج لا تشرب نصيحة من انسان مريض ومر بكل ما قلتة وسببت لي الكثير من التعب اللهم اني بلغت اللهم اني بلغت اللهم فشهد
نرجع للهايلكس 79 عراوي قمنا بعد المسجل ايش عملنا ركبنا جنوط والله الي يشوفها يجلس يضحك علية من كبرها تدرون ليش لاني شباب
ولازم اكون شخصية بالعراوي حقيقة لم يكون في ذالك الزمان احد ينصحك بشي طبعا اصدقاك يصفقون لك بعمل هذا الشي الشلة الخربانة ولكن صديقك الصدوك يقلك غلط تبذير فلوس في الهواء ركبت جنوط المنيوم كبيرة وشنقت السيارة من الامام الي يشوفها يقول تبغي تطير طبعا مع النسافات حق الكفر والسلاسل الملونة كانها مرسدس لوري ولمبات الزيادة حتى في الريوس ركبت زنن وكل هذه الحاجات جديدة لاول مرة تجي جدة للهايلكس واقوم واركب نصف هنقل من الشي الغالي لمن تشوف السيارة جمال فيها مع الترفيعة مع كثر الانوار مع البواري الروسي وطبعا معروفة البواري الروسي مركب فيها اثنين ازعاج لاخر درجة المهم اني دندشت السيارة يمكن في ذالك الوقت كلفة اكثر من خمسة الاف او اكثر وكانت السيارة الوحيدة في جدة ومعروفة سيارة الزهراني والله اعلم كم دعو علية الناس من البواري والمسجل في داخل جدة نادر تتحرك اما الخروج من جدة اسبوعيا على الطايف صرت سواق محترف فية مرة من المرات مسكنى المرور وبالقوة فكنى انا وواحد قرني وحنا طا لعين الطايف اخر الليل طبعا ذالك الوقت الناس نايمين ومررنا من حي في مكة يعرفة هو وهو دخل عند الناس ذولى والله معرفهم وطول وابغي ادق بوري ما قدرت خايف من احد يدعي علية والوقت متاخر وطفشت وادق البوري بالقوة اظن ان الي في الحارة كلهم صحيو من صوت البوري ودقيتة بقوة قامو الناس والله اني حسيت ان ابيقع علية شي تلك الليلة جاني احساس اكيد احد دعاء علية خويي ما طلع عودة مشيت وتركتة وصدقوني ان باقي لة من العمر بقية خرجت من ذالك الحي مسرع وواجهني الله يكرمكم وايت حق البيارات واقتشع الجنب الايمكن من السيارة من الصدام حتى الصدام كان السيارة احد قصها بمنشار وطبعن في الابواب والجوانب الرفارف اليمنى مع جزء من الشبك السيارة الاجزاء السفلية سلمت الجنوط سلمت المهم الرفرف الامامي والخلفي والباب الايمن محل الراكب وكل الحارة عبيد كلنا عبيد الله والله باقي ماني بعيد المهم يتكلمون اكيد يسبون ما ادري ايش يقولون قلت هذي دعاوي الناس علية المهم اني قعدة عندها الين الصباح الى وخوينا خارج من ذاك البيت انفجع قلت الله لايسامحك كلها من تحت راسك المهم بحكم معرفتة لناس في المرور وهو في نفس الوقت مقرش ما شاء الله عليهم عائلة في نعمة ووالدة في الطائف وعندهم محلات اصلاح السيارات السيارة تمشي بس مشلحة راعي الوايت شرد رحنا المرور واخذنا ورقة اصلاح كان عندة رخصة قال انا السايق شلينا سيارتنا ونوصلها الطايف في الورش حقتهم والله انهم غيرو كل شي فيها انعدم جديد من الشركة المهم نحن نزلنا جدة وسيارة بقيت في الطايف اسبوعين ولكن ما تدرون ماذا عملت في الزينات الي سويتها في الجزء القادم ان شاء الله الى القاء
ارجو المعذرة من الاخطاء الاملائية وكذالك النصيحة التي ذكرتها ارجو العمل بها النصائح زمان كانت تنشرى

الفقير الى ربه
15-07-2012, 03:22 PM
http://www.twbh.com/files/cards/cards/card37.jpg

http://www.twbh.com/files/cards/cards/card33.jpg

الفقير الى ربه
15-07-2012, 03:46 PM
علمتني الورود ..انني عندما افرح اظهر فرحتي لأسعد بها من حولي..
وعندما احزن اوارى حزني كما يخفى الربيع آثار الخريف..

علمتني الورود ..أن أكون مثلها وان أرتدي ثوب الطهر والعفاف
وأن أصنع لنفسى ساترا اجعل منه شوكة فى وجه من يحاول أن يقترب مني..

علمتني الورود ..
أن أكون ناعمة مثل أوراقها وصلبه كالجذور وخشنه كالساق وطيبه كالعطر..

علمتني الورود ..انا أكون كالتربه الخصبه اعطي من يزرع فى ثمره دون انتظار المقابل..

علمتني الورود ..ان اجمع بين كل من الجمال والقسوة فى آن واحد
الجمال لمن يقدر الجمال دون اهداف أخرى والقسوة فى وجه من يلجأ الى الخداع..
القسوة لمن يحاول ان يقطف الزهره لكى يستمتع بها دقائق ثم يلقى بها فى اقرب طريق
يلقى بها تحت الأقدام ويتحول على ورده أخرى ويفعل بها كما فعل بالتي قبلها..

علمتني الورود ..
ان اقابل الخير بالخير وانا اقابل الشر بالخير وان اقابل الاحسان بالإحسان وأقابل الاساءة بالاحسان..

علمتني الورود ..ان اكون قنوعه فتكفيني قطرات الندى
فى الصباح لأرتوي..


علمتني الورود ..ان أحاول اصلاح الكون من حولي وتزينه بلمسات من الجمال..

علمتني وحاولت كثيرا حتى تعلمت

الفقير الى ربه
15-07-2012, 04:04 PM
[center]لآ تدعهم يعرفون عنك

سوى سعادتك !

ولآ يرون مــنك إلا ابتسامتك

فإن ضاقت عليك !

ففي القرآن جنتك . .

وإن آلمتك وحدتك فـ إلى السماء دعوتك !

وإن سألوك عن أخبارك !!

فأحمد الله و أبتسـم

إذا رأيت نملة في الطريق فلا تدسها

وابتغ بذلك وجه الله

عسى أن يرحمك كما رحمتها" . .

وتذكر أنها تسبح لله فلا توقف هذا التسبيح بقتلك لها.

إذا مررت بعصفور يشرب من بركة ماء فلا تمر بجانبه لتخيفه "

وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يؤمنك من الخوف يوم تبلغ القلوب الحناجر

إذا اعترضتك قطة في وسط الطريق فتجنب أن تصدمها

وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يقيك الله ميتة السوء

اذا هممت بإلقاء بقايا الطعام في حاوية القمامة فاجعل نيتك أن تأكل منها الدواب

وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يرزقك الله من حيث لا تحتسب

حتى قبل أن ترسل هذه الرسالة انوي بها خير لعل الله يفرج لك بها كربة من كرب الدنيا والآخرة.





وتذكر :~



افعل الخير مهما استصغرته

فلا تدري أي حسنة تدخلك الجنة

الفقير الى ربه
15-07-2012, 04:17 PM
خمس جواهـر تـزيــل عنـا همومنـا
***************************

الـ ج ـــوهره الأولى
.
...

.. مصادقة الفجر ،،
♥ ♥

هذا الوقت العظيم الذي يغفل عنه الناس

قلما نجد من يجاهد نفسه على الاستيقاظ بعد صلاة الفجر يذكر الله

أقلها أن يقرأ أذكار الصباح حتى طلوع الشمس و يختم بركعتي الضحى !

فياله من أجر عظيم نكسبه في هذا الوقت

الـ ج ـــوهره الثانيه

♥ ♥

.. الاستغفار ..

كم مره في اليوم نستغفر الله فيها ؟؟!


10 ؟؟ 20 ؟؟ أم اقل أم أكثر ؟؟!

كثير منا يجهل ثمرات الاسغفار !

فقد جعل الله الاسغفار ملجأ لكل ضائقه بالمرء

قالـ ابن تيميه - رحمه الله - :

إن المسألة لتغلق علي فأستغفر الله ألف مرة أو أكثر أو أقل فيفتحها الله عليّ

الاستغفار يفتح الأقفال

فلنملأ أوقاتنا و دقائق عمرنا بالاستغفار

فما أسهله من عمل و ما أعظمه من أجر

الـ ج ـــوهره الثالثه
♥ ♥

.. قراءة القرآن ..

هذا الكتاب الذي فيه عزنا فلنعطه من وقتنا ليمنحنا الشفاعه يوم القيامه

ورد بسيط نقرأه في 5 دقائق

يبعدنا عن النار بإذن الله


الـ ج ـــوهره الرابعه
♥ ♥

.. ركعتين في جوف الليل ..

و هذه التي يغفل عنها الكثير مع قدرتهم عليها


ركعتنان لا غير

ركعتان تذكر فيها الله و الناس في لهو

ركعتان تستحضر فيها قلبك

هذه الركعتان لن تأخذا من وقتك 5 دقائق

ركعتين تقربك من الله

الـ ج ـــوهره الخامسه
♥ ♥
.. الصدقه ..


خير الأعمال و أدومه .. إن قل

فلا تستهن بالريال ما دمت عليه مداوماً

" صحيح كثيره هي ..

الـــ ج ـــواهر في حياتنا التي نجهلها أو نتجاهلها

هي أثمن من جواهرالدنيا و أسهلها نيلاً و أعظمها نفعاً

فلنجمع من هذه الجواهر ما استطعنا

عسى ان تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامه
م/ن

الفقير الى ربه
15-07-2012, 04:34 PM
• علَّمَتْني الأيامُ أنَّ الإنسان عندما يحبُّ عليه أن يخلص في حبِّه.. ولكنْ عندما يكرَه عليه ألاَّ يَكره بكلِّ قلبه، بل عليه أن يجعلَ للحبِّ مَوضعاً. فكم من عدوٍّ انقلبَ حبيبًا! وكم من حبيبٍ انقلب عدوًّا.
• علّمتني الأيام أن القلوبَ قد تتغيرُ مع مرور الزمن إلاَّ قلب الحسود فإنه ثابتٌ على البغض والحقد، لا تغيره الأيام، ولا السنون والأعوام!
• علّمتني الأيام أن النجاح في الحياة لا ينتهي، فكلُّ نجاحٍ بعدَهُ نجاح، وغالباً ما تكون شروطُ النجاح الثاني أصعبَ مِن الأوَّل، فلا راحةَ للإنسان إلاَّ بملاقاة الديَّان.
• علمتني الأيامُ أنَّ الابتسامة تزيل بُغضَ القلوب، وأنَّ التوبةَ النصوح تمحو الذنوب، وأن الصلاة على النبي تفرِّجُ 4 الكروب، وأن الإنسان مهما طغى وتكبرَ فمصيره إلى علاّم الغيوب.
• علَّمتني الأيامُ ألاَّ أغترَّ بضحك كثيرٍ من الناس في وجهي، فكم من إنسان يضحك في وجهكَ، وترى في ضحكهِ المكرَ والخداع، وكم من إنسان كنتُ أحسبُه حَملاً وديعًا فإذا به ذئب ماكر، وثعبان مبين.
• علمتُ أنّ المؤمنَ لا يُلدغ من جُحرٍ مرتَين، ولكن أليس من الأَولى ألا يلدغَ على الإطلاق! فكم من إنسانٍ لُدغَ من جحر مرة، ثم لدغ بعد هُنيهة من الجُحر ذاته.
• علَّمتني الحياة أنَّ العاقل يستفيد من أخطاء الآخرين، فنظرهُ إليهم عِبرة، وما يحدثُ معهم يكون له عِظةً، فأخطاءُ الآخرينَ حُفرٌ في طريق الحياة، علِمنا مكانَها، ورأينا مَن وقع فيها أمامَنا، فحريٌّ بنا أن نَحيد عنها ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً.
• علمتني الأيام أن فقد الأمِّ لا يعوَّض.
• علمتني الأيام أن الأيامَ تسير بنا إلى المجهول، وأنها مطايا توصلنا إلى أقدار الله تعالى، وأنَّ الأيام لا تتشابَهُ إلا بالمسمَّى، فمِن المُحال أن يمر عليك يوم في المستقبل مثل ليوم الذي تعيش فيه.
• علَّمتني الأيام أن الإنسانَ الذي لا يُرتجى منه العطاءُ وُجودُه مثلُ عدَمهِ، بل ربَّما كان عدمُه خيراً من وجوده، لأنه بوجوده أخذ حيزاً ضِمن الموجودات، وما هو في الحقيقة إلا عدم!!
• علمتني الأيامُ أنَّ سنين التعب، وساعاتِ الإرهاق، ومجافاة الكَرى، وهجر المضاجع، كلّها تَفنى ولا تبقى إلاَّ لذةُ الأشياء النافعة التي حققتها في الحياة
.. فأنت اليومَ أيُّها الإنسانُ نفسكَ ذلكَ الإنسانُ الذي كان يَشقَى، ويتجرَّع علقمَ الأيام، ومرارة العَيش، وضنكَ الحياة، ولكن -ليت شعري- ألا تلاحظ أن ذلك قد ذهبَ وبقيتَ أنت، أنت الإنسان الناجح، الذي رضي عنهُ مَولاهُ، وحصل على نعيم الحياةِ واطمئنانِ الانتقال إلى الله؟
• علمتني الأيام أنّ على الإنسان أن يخالطَ جميعَ أصنافِ البشر، ويأخذَ منهم الدروس والعِبر، فكثيرٌ من الناس يأتي إلى الحياةِ ويذهب منها وهو لم يتعرف إلى حقيقةِ كثيرٍ من الناس.


• علَّمتني الأيام أنَّ كثيراً مِن الناس يعيشُ لنفسهِ ويَحْيا لنفسه، وهو يظنُّ أنّ السعادة تلاحقُه، والهناءَ يحيطُ به، والسرور يطغى عليه، وكأن هذا الإنسانَ لَمْ يعلمْ أنه فقدَ جزءًا كبيراً من السعادة، ألا وهي صحبة الخُلاَّن، والإحسان إلى أخيك الإنسان.
م/نش

الفقير الى ربه
15-07-2012, 04:56 PM
يلتحف سرب طيور رمل الشاطئ
يغزلون من نور الشمس وشاحا
ومن دفء البحر وسادة
يشربون كؤوس الفرح
ويعزفون على أوتار الصيف
نغمات عذبة..

لا شيء على الشاطئ الأزرق
سوى دويّ ضحكة


****


في غفلة من عيون الزمن
تقتحم صقور سوداء أفق السماء
ينقضون على السرب الحالم
يمزقونه
ينثرونه في فضاء الصمت
ثم يرحلون

يستيقظ على ضفاف اللوعة
نورس
لم تطله مخالب الرصاص
يرى البحر مسجى أمامه
وشظايا رفاقه
بقايا من حلم تمزق

تأخذه اللوعة
يرقص على الموج الدامي
رقصة بلهاء
ثم يسقط فوق رفاقه
مضرجا بوجعه..

لا شيء على الشاطئ الأحمر
سوى دويّ صرخة

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:24 AM
حزن والام
حزن يغتالني

وهم يقتلني

وظلم حبيب يعذبني

آه .. ما هذه الحياة

التي كلها آلام لا تنتهي

وجروح لا تنبري

ودموع من العيون تجري

جرحت خدي

أرقت مضجعي

وسلبت نومي

آه يا قلبي

يا لك من صبور

على الحبيب لا تجور

رغم ظلمه الكثير

وجرحه الكبير

الذي لا يندمل ولا يزول

ما زلت تحبه

رغم كل الشرور

ما زلت تعشقه

رغم الجور

ما زلت تحن إليه

رغم ما فيه من غرور

قلبي .. ويحك قلبي

إلى متى .. إلى متى؟؟

اخبرني بالله عليك إلى متى ؟؟

هذا الصبر

وهذا الجلد والتحمل

إلى متى هذا السهر والتأمل ؟

إلى متى هذه المعاناة والتذلل؟

كُف عن هذا كُف

فاكره كما كُرهت

واهجر كما هُجرت

وعذب كما عُذبت

واظلم كما ظُلمت

واجرح كما جُرحت

فلقد عانيت كثيرا

وصبرت كثيرا وكثيرا

على حبيب لا يعرف

للحب معنى

أما آن لك يا قلبي أن توقف كل هذا

فبالله عليك يا قلبي

كُــــف

بالله عليك يا قلبي

كُــــــــــــف

بالله عليك يا قلبي

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:31 AM
امــــــاه
يا سيده قلبي اما ان الاوان للسماح
اخطا من اخطا وسامحه الله . اما استحق شيئا من الرحمه
مرت السنون وراء السنون تنهب من ارواحنا وايامنا وساعتنا ونحن على جفانا
فما بقى من السنين ايستحق ان نخسره هو الاخر
سيدتى
اما تمنحنى عفوك
اما تمنحيننى نظره الى ثغرك الراض
اعلم ان طلبي منتهى الطمع ولكنك اكثر كرما
اما تمنحينى لمسه من يديك لتطمئن قلبي
اما تنادينى باسمي كما اعدت ان اسمعه
يضيق صدرى بالكلمات فلا اجد ما اقول كى اناجيكى واستعطفك
امى لم يبقى الكثير ليضيع فقد ضاع الكثير بالفعل
فلا تحرمينى من القليل الباق
اذكرى ذاك الطفل الصغير ولا تذكرى ذلك المخطئ
تناسي فقد تنسي وتسامحى
تناسي فقد تصفحى
ها قد جئتك راجايا . اما تجيبينى
كل ما اريده نظره رضا وسماح...اكثير ما اطلب
اما ان الاون
ارجو منك المغفره

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:35 AM
لن انحني

من قال باننا في الحب لا ننحني!؟
احببتك وبكل مافيك اشقيتني اسعدتني
صلبت قلبي على قارعة الهوىحتى لا انحني
اتتني الرياح بانك بالخيانة نعتني
انا انا انا ؟!
انا من تعني وانت بابخس الاثمان بعتني
تجاهلت حبي وثوب الخيانة البستني
سيدي
حروفك كانت طعنات فانا اكتب من دمي
قف وتريث فانت تحاكم بعد اذ قتلتني
احبك ولحبك طعم النار وبها سيدي احرقتني
ارجع او لا ترجع فحبك في قلبي وربي لن انثني
لن اقول بان حروفك لم تستفزني
ولكنك بدموعي قد اغرقتني
اتيتك يسبقني دمعي هل كانت تلك الحروف لي وانت كتبتني؟
اتاني ردك لا لا حتى من فرحتي حرمتني
الم تقل بان لا لقاء لا لقاء وبي رداء غيابك كفنتني؟!
الم تقتلني الحيرة الغيرة وانت تباهي بالقلوب التي عند اقدامك ترتمي
ان كان رحيلك لا محالة قاتلي
اعتذر اعتذر اعتذر سيدي لن انحني.

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:38 AM
لحظات خريفية
تمضي ساعات الفرح
وترحل ابتسامة السعادة..
كأوراق شجرة خريفية
تلامس أرض التعاسة ..
ومايبقى إلا الأمل
يقطع دروب الوحدة ..
يجابه القسوة والظلم
ويحاول أن ينتهز الفرصة ..
وما يلبث أن يموت شهيداً
متلطخا بدماء الطهارة..

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:42 AM
من يستطيع
.:من يستطيــع:.
أن يكون معك نقياً؛ كالطفل
وفيا ً كالمطر.
صادقا كالحقيقة.


.:من يستطيــع:.
:.أن يتسلق بك شواهق الصعاب
دون أن تتراخى يده عن يدك
فتقع لتلقى حتفك.

.:من يستطيــع:.
أن يمزق استقالتك من الحياة ، لحظة يأس
ليكتب معك عقداً جديداً ،
يتعهد فيه بأن يكون أملك والوقت شحيح بالآمال
وسندك وقد صدمتك الأهوال.

.:من يستطيــع:.
.أن يكون الرفيق ، والصديق والطريق.
وأن يسمع صوت حزنك الأبكم دون صدى.

.:من يستطيــع:.
أن يتلمس جرحك ،فيضمه دون أن يبوح توجعك بالآمه.
وأن يكون شمسك ودفئك وقد زحف الجليد صوب قلب الحياة.

.:من يستطيــع:.
.أن يهبك في زمن الانهيار فرحة
وزمن الزيف صدق
وزمن الكرامة حباً.
ويحول أرضك الجدباء خضرة ، والهجير ظلالاً
والجفاف مطرا ً، والعطش ارتواء،
والبحر الأجاج نهر فرات


.:من يستطيــع:.
أن يقدم لك أجمل عطائات قلبه ،
دون أن يجبرك علىتقديم تنازلات بشموخك أو عزتك.


.:من يستطيــع:.
إلا إنسان ، يحبك؛ويرى الدنيا عبثا ًبدونك.
وبأن يوم لايبدأ بك،يوما غير
ونهار لايراك فيه ، نهار ضرير.
ومساء لو حمل كنوز العالم،وحرمه منك
هو مساء قاسي لايعرف الرحمه

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:49 AM
كلام من القلب


ليس الموت فقط أن تكون جثة هامدة قد فارقتها الحياة أو أن يتوقف قلبك عن
النبض
وإنما هناك عدة معاني لهذه الكلمة




ليس بالضرورة
أن تلفظ أنفاسك
وتغمض عينيك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال عنك : أنك فارقت الحياة




فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون يضحكون
لكنهم موتى ... يمارسون الحياة بلا حياة





فمفاهيم الموت لدى الناس تختلف ......
فهناك من يشعر بالموت حين يفقد إنساناً عزيزاً
ويخيل إليه .. أن الحياة .. قد انتهت
وأن ذلك العزيز حين رحل ..
أغلق أبواب الحياة خلفه
وأن دوره في الحياة بعده ... انتهى




وهناك من يشعر بالموت ...
حين يحاصره الفشل من كل الجهات
ويكبله إحساسه بالإحباط عن التقدم
فيخيل إليه .. أن صلاحيته في الحياة قد انتهت
وأنه لم يعد فوق الأرض ما يستحق البقاء من أجله




والبعض ...
تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن ...
ويظن أن لا نهاية لهذا الحزن
وأنه ليس فوق الأرض من هو أتعس منه
فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت
وينفذ بها حكم الموت .......
بلا تردد


وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الآخرين كالميت تماماً




فلم يعد المعنى الوحيد للموت هو
الرحيل عن هذه الحياة
ف هناك من يمارس الموت بطرق مختلفة
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
وهو ما زال على قيد الحياة




فالكثير منا ...
يتمنى الموت في لحظات الانكسار
ظناً منه أن الموت هو الحل الوحيد
والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب


لكن ... !!


هل أحدنا سأل نفسه يوماً ..
ترى .. ماذا بعد الموت ... ؟؟




نعم
ماذا بعد الموت ... ؟؟؟




فهم .. كانوا هنا ... ثم رحلوا
غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم ما زالت


مستمرة ...


فالشمس ما زالت تشرق
والأيام .... ما زالت تتوالى
والزمن .... لم يتوقف بعد




ونحن ... ما زلنا هنا


ما زال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقية .....


فلماذا نعيش بلا حياة .... ؟؟؟؟
ونموت بلا موت .... ؟؟؟؟


إذا توقفت الحياة في أعيننا ,,,
فيجب ألا تتوقف في قلوبنا
فالموت الحقيقي هو ....


موت القلوب
تخيل أن لديك كاس شاي مر وأضفت إليه سكرا ولكن لا تحرك السكر فهل ستجد طعم
حلاوة السكر بالتأكيد لا


أمعن النظر في الكأس لمده دقيقه وتذوق الشاي
هل تغير شي؟ هل تذوقت الحلاوة؟ اعتقد لا
ألا تلاحظ أن الشاي بدأ يبرد ويبرد وأنت لم تذق حلاوته بعد؟
إذن محاولة أخيرة ضع يديك على راسك ودر حول كاس الشاي ,وتمنى أن يصبح
الشاي حلوا
إذن كل ذلك من الجنون وقد يكون سخفا
فلن يصبح الشاي حلوا بل سيكون قد برد ولن تشربه ابد


وكذلك هي الحياة كوب شاي مر والقدرات التي وهبك الله إياها والخير الكامن
داخل نفسك هو السكر الذي إن لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته وان دعوت
الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهدا
بنفسك وحركت إبداعاتك بنفسك


لذلك اعمل لتصل لتنجح لتصبح حياتك أفضل
وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك
فتصبح حياتك أفضل شاي يعدل المزاج
واما الان فيوجد سؤال مهم جدا


لماذا يصعب علينا قول الحقيقة


بينما لا يوجد أسهل
من قول الباطل ؟؟؟
لماذا نشعر بالنعاس ونحن نصلي


****
ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط فور انتهائنا من الصلاة ؟؟؟


لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى
وأمور الدين ... ويسهل علينا الكلام عن
باقي الأشياء ؟؟؟


لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال ديني


****


ونشعر بالفضول عند قراءة مقال عن
أي شيء آخر ؟؟؟


لماذا نمسح الرسائل الإلكترونية


( الايميلات )


التي تتحدث عن الأمور الدينية


****


ونقوم بإعادة إرسال الرسائل العادية ؟؟؟


لماذا نشعر أن المساجد أصبحت مهجورة


وأن
المراقص والملاهي أصبحت عامرة ؟؟؟


هل تستسلم


؟؟؟


فكر
فكر بالأمر

الفقير الى ربه
16-07-2012, 01:57 AM
مــااصعب أن تضحك وداخلك جرح يصرخ

مــااصعب أن تبتسم ودموعك على وشك الانهمار

مــااصعب أن تحب شخص لا يعلم بحبك


مــااصعب أن تشتـاق لشخص وهوا يخونك في غيابك

مــااصعب أن تحب شخص رغم كل مافعله بك

مــااصعب أن تحـاول نسيان من أحببته منذ

مــااصعب أن تندم وقد فات الأوان

مــااصعب أن تبني الأمل على شيء مجهول

مــااصعب أن يقســى عليـك القدر

مــااصعب أن تحب شخص ويأتي القدر بكل سهوله ويفرق بينكم

مــااصعب أن ترى كل أحلامك تتحطم أمام عينك

مــااصعب أن تفقد شخص كـان هو كل أحلامك

مــااصعب أن تتمنـى المــوت من شدة ماتحس به من ألم

مــااصعب أن يأتيك خبر مـوت من هو حياتك

مــااصعب أن يجبرك الزمن علـى شيء لم تكن تتصور فعلــه في حياتك.

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:00 AM
لا تعاتب غريب
لا تلوم او تعاتب اي شخص غريب

دام اقرب الناس لك يجرحون بقلبك

بدون اي احساس او ضمير

زمان الحب والاخلاص تحول وصار كله

هموم وغدر وهجران

للاسف الدنيا غير الدنيا

والناس غير الناس

اه يا زمن منك الف اه

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:05 AM
اترانا أخطأنا الطريق

دقائق ودقات ساعات

وأوقات طويلة ومسافات

ما بين الليل والفجر

وعيون باتت تخفي بين الأهداب

دمعة عشق

ولوعة قلب

ورجفة انتابت النبضات

يكاد منها يرجفنى دمي

انسان أنا

قد أفنى الليل

والليلُ أفنانى

والنوم فى عيني وداع

والجفن جافانى

عين أنا

باتت تعشق سهد الليل

وليل السهد عنوانى

قلب أنا

والنبض بركان

بين الضلوع أضناني

حزن أنا

على قطرة الدمع

عزفتُ ألحانى

نور من رحيق الحب

أسكنته بين الجفون

كالنور فى كف السماء

والشوق فى صدرى ظمأ

أغنية فى صمتى نداء

والوجد يسألنى

يا ليل أطلق لهفتى

يا وصل بدد وحشتى

حبيبي

يا من اسكنتنى ما بين قلبك والضلوع

يا من افهمتنى عند اللقاء بعد حبك لا دموع

يا رعشة بالقلب باتت اوجاع وألم

شمس انا باتت بلا دفء

ليل انا بلا فجر

ودنيا من ندم

كل احلام الليالي اختفت

واختفى وجه القمر

أتــرانا أخطــــأنا الطـــــــريق !!!

أم أننا عشنا زمانا بعشقنا لا يليق !

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:09 AM
لـــيــــــــه
هذا هو اللي تبيه
اني ارحل من حياتك
وأشعل عيوني بـ ليه ؟
بس خلاص
هذا هو اللي قدرته
وقدرك ربي عليه
بذمتك هذا كلام
اني ارجع من جديد
أرجع افرش كل تعب عمري
وانام



هذا هو اللي تبيه
وهذا هو اللي قدرته
وقدرك ربي عليه
اني ارحل من حياتك
واشعل عيوني بـ ليه؟
بس خلاص
بذمتك هذا كلام
أني ارجع من جديد



أرجع أفرش كل تعب عمري
وانام
زين لحظه
لاسألوني الناس وينك
وين درو ضحكة عيونك
عن عيوني
سافرت ردت لعينك

بذمتك قول وش اقول
قول قـــــــــــــول
قـــــــــــــــــــــــول قول
الله يخرب بيت بيتك
توني يادوبي بديت
بعت عمري وأشتريتك
خطوه خطوه وأشتريت
توني بأطراف البدايه
مدري وشلون انتهيت
ياخي حس
والله عيب اللي تبيه


أني ارحل من حياتك
و أشعل عيوني بــ ليه ؟
لاجبينك شمس واحساسك مطر
لاعيونك شوق وشعورك دفا
جبت لك بيدي ابتسامات العمر
ليه تكسرها على اطراف الشفا
شوف بعثرني احتياجي بالنظر
شوف وجهي امتلى منك بأفـــــــــــــــــا
ماتجي منك ولكن يابشر
ما انت اول من طعني بالجفا
أبرك ادفن كل جروحي بالسهر
ولا افكر من ورى قلبك شفا
ول ياقلبك مايجيب الا القهر
ول ياعمرك ماعرف طعم الوفا
ولا انا مثل النهر ابقى نهر
من تحوسه ترجع تشوفه صفا
فيني والله أحساس لامنه ظهر
يشعل ظلوعك اذا قلبك طفا




هذا هو اللي تبيه
وهذا هو اللي قدرته
وقدرك ربي عليه
بذمتك هذا كلام
اني ارجع من جديد
ارجع افرش كل تعب عمري
وأنااااااام
وين ..أرووووح
شلون أجيب لقلبي المجروح
رووووح
هذا هو اللي تبيه

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:14 AM
جمل احساس

أجمل إحساس أن تملك روحاً يعانقكَ بقبضة يده وقلبه
أجمل إحساس أن ينثرك الصديق بعبق وروده ويزين عالمكَ بعطرها
أجمل إحساس أن تُهدي وتهدى
أجمل إحساس أن تملك اللحظة بـسحرها وصمتها
أجمل إحساس أن تسيرا معاً في طرق الإبتسامة والفرح
أجمل إحساس أن تملك اللون الأبيض في حضور المساحات
أجمل إحساس أن تُسعِد الأخرين لكي تسعد
أجمل إحساس أن تُحب وتنحب
أجمل إحساس أن تكون راضياً عن نفسك
أجمل إحساس أن تحس بالجمال وتحمده
أجمل إحساس أنك أجمل لا بل أجمل من الجمال
أجمل إحساس أن تنتفض من نعاسك على زقزقة عصافير حرة
أجمل إحساس أن تناوش الشمس صمت الأشجار
أجمل إحساس أن لا ترى سواد الليل بل ترى نور القمر
أجمل إحساس أن لا تتعب من حر الشمس بل تعشق لونها الذهبي
أجمل إحساس أن لا تقلق من كثرة الأعداء بل تنتظر النصر
أجمل إحساس أن تنفض الحروف بحضور أبهى جمالاً وذوقاً
أجمل إحساس أن يكون الحـُـب مبلل بنكهة الصداقة وشذى الأحلام
أجمل إحساس أن يأخذك الحنين في عيني طفل صغير إلى أعماق الروح

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:22 AM
أرجو من الجميع قراءة هذه القصة حتى السطر الأخير
والإعتبار منها
لأنكم ستقولون أن صاحب هذه القصة أكيد مجنون ..أو إن لديه مصيبة ..
والحق أن لدي مصيبة .. أي شخص كان قد رآني متسلقا سور المقبرة في هذه الساعة من الليل كان ليقول هذا الكلام
كانت البداية عندما قرأت عن سفيان الثوري رحمه الله انه كان لديه قبرا في منزله يرقد فيه وإذا ما رقد فيه نادى
(.. رب ارجعون رب ارجعون..)
ثم يقوم منتفضا ويقول ها أنت قد رجعت فماذا أنت فاعل .. حدث أن فاتتني صلاة الفجر وهي صلاة لو دأب عليها المسلم لأحس بضيقة شديده عندما تفوته طوال اليوم .. ثم تكرر معي نفس الأمر في اليوم الثاني .. فقلت لابد وفي الأمر شئ .. ثم تكررت للمرة الثالثه على التوالي ...
هنا كان لابد من الوقوف مع النفس وقفة حازمة لتأديبها حتى لا تركن لمثل هذه الأمور فتروح بي إلى النار .. قررت ان ادخل القبر حتى أؤدبها ... ولابد أن ترتدع وأن تعلم أن هذا هو منزلها ومسكنها إلى ما يشاء الله ... وكل يوم اقول لنفسي دع هذا الأمر غدا ..
وجلست اسول في هذا الأمر حتى فاتتني صلاة الفجر مرة أخرى .. حينها قلت كفى ... وأقسمت أن يكون الأمر هذه الليلة ذهبت بعد منتصف الليل .. حتى لا يراني أحد وتفكرت .. هل أدخل من الباب ؟ حينها سأوقظ حارس المقبرة ... أو لعله غير موجود ... أم أتسور السور .. إن أيقظته لعله يقول لي تعال في الغد.. او حتى يمنعني وحينها يضيع قسمي ... فقررت أن اتسور السور .. ورفعت ثوبي وتلثمت بواسطة الشماغ واستعنت بالله وصعدت برغم أنني دخلت هذه المقبرة كثيرا كمشيع ... إلا أنني أحسست أنني أراها لأول مرة .. ورغم أنها كانت ليلة مقمرة ..
إلا أنني أكاد أقسم أنني ما رأيت أشد منها سوادا ... تلك الليلة ... كانت ظلمة حالكة ... سكون رهيب ..
هذا هو صمت القبور بحق تأملتها كثيرا من أعلى السور .. واستنشقت هوائها.. نعم إنها رائحة القبور ... أميزها عن الف رائحه ..رائحة الحنوط .. رائحة بها طعم الموت الصافي ...
وجلست اتفكر للحظات مرت كالسنين .. إيه أيتها القبور .. ما أشد صمتك .. وما أشد ما تخفيه .. ضحك ونعيم .. وصراخ وعذاب اليم .. ماذا سيقول لي اهلك لو حدثتهم .. لعلهم سيقولون قولة الحبيب صلى الله عليه وسلم : ( الصلاة وما ملكت أيمانكم ) قررت أن أهبط حتى لا يراني أحد في هذه الحاله .. فلو رآني أحد فإما سيقول أنني مجنون وإما أن يقول لديه مصيبه .. وأي مصيبة بعد ضياع صلاة الفجر عدة مرات .. وهبطت داخل المقبره .. وأحسست حينها برجفة في القلب .. والتصقت بالجدار ولا أدري لكي أحتمي من ماذا ؟؟؟ عللت ذلك لنفسي بأنه خشية من المرور فوق القبور وانتهاكها ... نعم أنا لست جبانا ... أم لعلي شعرت بالخوف حقا !!! نظرت إلى الناحية الشرقية والتي بها القبور المفتوحه والتي تنتظر ساكنيها .. إنها أشد بقع المقبرة سوادا وكأنها تناديني .. مشتاقة إلي .. وجلست أمشي محاذرا بين القبور .. وكلما تجاوزت قبرا تساءلت ..
أشقي أم سعيد ؟؟؟
شقي بسبب ماذا؟؟
.. أضيّع الصلاة ..
أم كان من اهل الغناء والطرب ..
أم كان من أهل الزنى ..
لعل من تجاوزت قبره الآن كان يظن أنه أشد أهل الأرض ..
وأن شبابه لن يفنى ..
وأنه لن يموت كمن مات قبله ..
أم أنه قال ما زال في العمر بقية ..
سبحان من قهر الخلق بالموت أبصرت الممر ... حتى إذا وصلت إليه ووضعت قدمي عليه أسرعت نبضات قلبي فالقبور يميني ويساري .. وأنا ارفع نظري إلى الناحية الشرقية ..
ثم بدأت أولى خطواتي .. بدت وكأنها دهر .. اين سرعة قدمي .. ما أثقلهما الآن ... تمنيت ان تطول المسافة ولا تنتهي ابدا .. لأنني أعلم ما ينتظرني هناك .. اعلم ... فقد رأيته كثيرا .. ولكن هذه المرة مختلفة تماما أفكار عجيبة ... بل أكاد اسمع همهمة خلف أذني .. نعم ... اسمع همهمة جلية ... وكأن شخصا يتنفس خلف أذني .. خفت أن أنظر خلفي .. خفت أن أرى أشخاصا يلوحون إلي من بعيد ..
خيالات سوداء تعجب من القادم في هذا الوقت ... بالتأكيد أنها وسوسة من الشيطان ولا يهمني شئ طالما أنني قد صليت العشاء في جماعه فلا يهمني أخيرا أبصرت القبور المفتوحة ..
اكاد اقسم للمرة الثانية أنني ما رأيت اشد منها سوادا .. كيف أتتني الجرأة حتى اصل بخطواتي إلى هنا ؟؟؟..
بل كيف سأنزل في هذا القبر ؟؟؟
وأي شئ ينتظرني في الأسفل .. فكرت بالإكتفاء بالوقوف .. وأن اصوم ثلاثة ايام .. ولكن لا .. لن اصل الى هنا ثم اقف .. يجب ان اكمل .. ولكن لن أنزل إليه مباشرة ... بل سأجلس خارجه قليلا حتى تأنس نفسي
ما أشد ظلمته ..
وما أشد ضيقه ..
كيف لهذه الحفرة الصغيرة أن تكون حفرة من حفر النار أو روضة من رياض الجنة .. سبحان الله .. يبدوا أن الجو قد ازداد برودة .. أم هي قشعريرة في جسدي من هذا المنظر.. هل هذا صوت الريح ... لا أرى ذرة غبار في الهواء !!! هل هي وسوسة أخرى ؟؟؟ استعذت بالله من الشيطان الرجيم .. ليس ريحا .. ثم انزلت الشماغ ووضعته على الأرض ثم جلست وقد ضممت ركبتي امام صدري اتأمل هذا المشهد العجيب إنه المكان الذي لا مفر منه ابدا .. سبحان الله .. نسعى لكي نحصل على كل شئ .. وهذه هي النهاية ... لا شئ كم تنازعنا في الدنيا .. اغتبنا .. تركنا الصلاة .. آثرنا الغناء على القرآن .. والكارثة اننا نعلم أن هذا مصيرنا .. وقد حذرنا الله ورغم ذلك نتجاهل .. ثم أشحت وجهي ناحية القبور وناديتهم بصوت خافت... وكأني خفت أن يرد علي أحدهم يا أهل القبور .. ما لكم .. أين أصواتكم .. أين أبناؤكم عنكم اليوم .. أين أموالكم .. أين وأين .. كيف هو الحساب .. اخبروني عن ضمة القبر .. أتكسر الأضلاع .. أخبروني عن منكر ونكير .. أخبروني عن حالكم مع الدود .. سبحان الله .. نستاء إذا قدم لنا أهلنا طعام بارد او لا يوافق شهيتنا .. واليوم نحن الطعام .. لابد من النزول إلى القبر قمت وتوكلت على الله ونزلت برجلي اليمين وافترشت شماغي ووضعت رأسي .. وأنا أفكر .. ماذا لو انهال علي التراب فجأة .. ماذا لو ضم القبر علي مرة واحده ... ثم نمت على ظهري وأغلقت عيني حتى تهدأ ضربات قلبي ... حتى تخف هذه الرجفة التي في الجسد ... ما أشده من موقف وأنا حي .. فكيف سيكون عند الموت ؟؟؟ فكرت أن أنظر إلى اللحد .. هو بجانبي ... والله لا أعلم شيئا أشد منه ظلمه .. ويا للعجب .. رغم أنه مسدود من الداخل إلا أنني أشعر بتيار من الهواء البارد يأتي منه .. فهل هو هواء بارد أم هي برودة الخوف خفت أن انظر اليه فأرى عينان تلمعان في الظلام وتنظران الى بقسوة .. أو أن أرى وجها شاحبا لرجل تكسوه علامات الموت ناظرا إلى الأعلى متجاهلني تماما .. او كما سمعت من شيخ دفن العديد من الموتى أنه رأى رجلا جحظت عيناه بين يديه إلى الخارج وسال الدم من أنفه .. وكأنه ضرب بمطرقة من حديد لو نزلت على جبل لدكته لتركه الصلاة ... ومازال يحلم بهذا المنظر كل يوم .. حينها قررت أن لا أنظر إلى اللحد .. ليس بي من الشجاعه أن أخاطر وأرى أيا من هذه المناظر .. رغم علمي أن اللحد خاليا .. ولكن تكفي هذه الأفكار حتى أمتنع تماما وإن كنت جلست انظر إليه من طرف خفي كل لحظة ثم تذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا إله إلا الله إن للموت سكرات" تخيلت جسدي يرتجف بقوه وانا ارفع يدي محاولا إرجاع روحي وصراخ أهلي من حولي عاليا أين الطبيب أين الطبيب
( فلولا إن كنتم غير مدينين ترجعونها إن كنتم صادقين ) تخيلت الأصحاب يحملونني ويقولون لا إله إلا الله ... تخيلتهم يمشون بي سريعا إلى القبر وتخيلت صديقا ... اعلم انه يحب أن يكون أول من ينزل إلى القبر .. تخيلته يحمل رأسي ويطالبهم بالرفق حتى لا أقع ويصرخ فيهم .. جهزوا الطوب... تخيلت اخي .. كعادته يجري ممسكا إبريقا من الماء يناولهم إياه بعدما حثوا علي التراب .. تخيلت الكل يرش الماء على قبري .. تخيلت شيخنا يصيح فيهم ادعوا لأخيكم فإنه الآن يسأل .. أدعوا لأخيكم فإنه الآن يسأل ثم رحلوا وتركوني وكأن ملائكة العذاب حين رأوا النعش قادما قد ظهروا بأصوات مفزعة .. وأشكال مخيفة .. لا مفر منهم ينادون بعضهم البعض .. أهو العبد العاصي ؟؟؟ فيقول الآخر نعم .. فيقول .. أمشيع متروك ... أم محمول ليس له مفر ؟؟؟ فيقول الآخر بل محمول إلينا .. فيقول هلموا إليه حتى يعلم إن الله عزيز ذو انتقام رأيتهم يمسكون بكتفي ويهزونني بعنف قائلين ... ما غرك بربك الكريم حتى تنام عن الفريضة .. أحقير مثلك يعصى الجبار والرعد يسبح بحمده والملائكة من خيفته ... لا نجاة لك منا اليوم ...
أصرخ ليس لصراخك مجيب فجلست
اصرخ رب ارجعون .... رب ارجعون ...
وكأني بصوت يهز القبر والسماوات يملأني يئسا يقول:
( كلاّ إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون )
حتى بكيت ماشاء الله ان ابكي .. وقلت الحمد لله رب العالمين ... مازال هناك وقت للتوبة استغفر الله العظيم وأتوب إليه ثم قمت مكسورا ... وقد عرفت قدري وبان لي ضعفي وأخذت شماغي وأزلت عنه ما بقى من تراب القبر وعدت وأنا أقول سبحان من قهر الخلق بالموت خاتمة من ظن أن هذه الآية لهوا وعبثا فليترك صلاته و ليفعل ما يشاء
( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون )
وليلهو وليسوف في توبته .. فيوما قريبا سيقتص الحق لنفسه وويل لمن كان خصمه القهار ولم يبالي بتحذيره ولم يبالي بعقوبته .. ولم يبالي بتخويفه أسألكم بالله . أي شجاعة فيكم حتى لا تخيفكم هذه الآية
( ونخوفهم . فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا ) ألا هل بلغت .. اللهم فاشهد
"تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين" اللهم انا نسألك حسن الخاتمة --- الله انا نسألك الثبات و الستر يوم العرض عليك و رحم الله المؤمنين و المؤمنات الاحياء منهم و الاموات انا كنت فاكر ان ده واحد عاصى وبيحلم بالموت كل شويه بس اكتر حاجة اثرت فيه هى
(حقير مثلك يعصى الجبار والرعد يسبح بحمده والملائكة من خيفته )
ماذا اعددنا لتلك الحفره استمع لها الان
ارسلت الى عبر الايميل

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:29 AM
نداء حب وعشق..........أنادي في الليل والناس نيام . . .أنادي عشقي الوحيد وحبي الذي لا ينتهي . .أناديك يا خالقي ويا مولاي يا من لا حب لي سواه . .يا ربي أناجيك . . .أوجه هذه الكلمات إلى كل حب إلتهى عن حب خالقه . . .وإلى كل عشق أغرقته الآلام في فراق حبيبته . . .أنادي وأقول . . .يا كثير السيئات إن للموت سكرات . .يا هاتك الحرمات إن للقبر ظلمات . .يا صاحب الشهوات إن للنار زفرات . .قبور موحشات عظام نخرات . .يا أسير الغفلات إلى كم ذا التعامي عن أمور واضحات . .وإلى كم أنت غارق في بحار الظلمات . .لم يلن قلبك أصلا . .بالنواهي والعظات متى يا أسير الغفلات . .هل إذا قيل مااااااااااات . .يا أخي . . . .قد مضى العمر وفااااات . . .فاغنم العمر وبادر بالتقى قبل الممات . .وأنب وأرجع وأقلع عن عظيم السيئات . .وأطلب الغفران ممن ترتجى منه الهبات . .ثم نادي في الدياجي يا مجيب الدعوات . .إعفوا عنا يا رحيما وأقلنا العثرات . . .اللهم ارزقنا لذة النظر الى وجهك الكريم دعواتكم

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ما ألذها من خلوة تكون مع الله
كم هو جميل يا أحبتي أن نهجر مضاجعنا ليلاَ ونقوم من فراشنا، ونخلو مع الله
كم هو جميل وسط الظلام والهدوء سيد المكان والكل من حولنا نيام أن نقوم ونقاوم شكل الفراش المغري ونسيم التكييف البارد يهب علينا ويدعونا للنوم ولكننا لا نستجيب له بل نتركه ونتجه لربنا
كم هو جميل أن نجلس مع ربنا ندعوه ونناجيه ونذرف دموعنا ندما على ما قد فات وعلى ما قد أسرفنا فيه من معاصي وذنوب
ما ألذ أن ندعوه ودموعنا تغسل وجناتنا وكأنها تغسل ذنوبنا وتطهر قلوبنا من الخطايا وتنقينا من السيئات
هيا أحبتي دعونا نهجر المضاجع ونحيي سنة حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم بقيام الليل
دعونا نعود إلى خالقنا تائبين رافعين له الأيادي مقبلين عليه في آخر الليل حتى يقبلنا ويقبل توبتنا

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:37 AM
إنّ من الشعرِ لحكمةٌ ، فتأملْ هذهِ المعاني رحمك الله وعشْ في رحابها ، وحاولْ أنْ تحركَ بها قلبك .. مع الله في سبحات الفكرْ ..مع الله في لمحات البصرْ..مع الله في زفرات الحشرْ..مع الله في الخلجات الأُخرْ..مع الله في مطمأن الكرى..مع الله عند امتداد السهرْ..مع الله آنَ اجتلاء السماء ونيل المنى والهناء الأغر..مع الله والنفس تشكو الضجر..مع الله في كل بؤس ونعمة ..مع الله بالصبر في من صبر..مع الله في خلوات الليالي..مع الله في الربط والمؤتمر..مع الله في حب أهل التقى ..مع الله في كره من قد فجر..مع الله في أُمسيَّ المنقضي..مع الله في غديَّ المنتظر..مع الله في عنفوان الصبا..مع الله في الضعف عن الكبر..مع الله قبل حياتي وفيها وما بعدها عند سُكن الحفر..مع الله في نبذ ما قد نهى..مع الله بالسمع في ما أمر..مع الله بالجد من أمرنا..من الله في جلسات السمر..مع الله في مدله للدجى..مع الله عند انبلاج السحر..مع الله في لألآت النجوم وحبك الغيوم وضوء القمرْ..مع الله في الفلك المستطير وفي الشمس تجري إلى مستقرْ..مع الله في سكنات الحجر..مع الله والنحل يحسو الرحيق ويحمي جَناه بوخز الإبر..مع الله في رفرفات الفراش تلمع في الشمس مثل الدرر..مع الله عند هزيل الرعود ولمع البروق ودفق المطر..مع الله في البحر ملح أجاج..مع الله في سلسبيل النهر..مع الله في نفحات الشذى..مع الله ملئ ثغور الزهر..مع الله الحقل حلو الجمال..مع الله والطير تغدوا خماصاً وتنعم بالرزق منذ البكر..مع الله في سير وحش الفتات..مع اله بهدي الغرائز تقضي الوتر..مع الله في سير كُله الوجود وروح الحياة وسر القدر..مع الله طوعاً..مع الله سوقاً فما من ملاذ ولا من وزر..مع الله ميز أذوافهم فكل له في هواه نظر..مع الله في بعثه المرسلين هداةً دعاةً إذا ما أمر..مع الله في وحي قرآنه..مع الله في آلائه والسور..مع الله والفيض في قدسه ينير بصيرتنا والبصرويدفع أعماق إيماننا فراراً إليه ونعم المفر..**وهكذا أخواتي وأخواتي الأطهارأليست كل كلمة من هذه الكلمات تحمل في طياتها معنى كبير ورائعبأن الله هو الخالق والبارئ والمصور...؟؟وأنه معنا غير غافل عنا ..أليست كل كلمة تدل على أنه الواحد الأحد الفرد الصمد…؟؟ (إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب)..إذا لما ذا يجحد كثير من الناس نعمة ربهم..؟؟ألهم رب غيره ؟ أم لهم إله سواه؟!تعالى الله عما يفتري المفترون

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:46 AM
لكل منا هــــمّ
بل همــوم يحمــلها في صـــدره،
إذ الدنيــا هي دار الهمــوم كمــا قـــال الشــاعـــر:
جبلت على كدر وأنت تريدها صفواً من الأكدار
*ان الهموم بعضها دنيوي، وبعضها أخروي
فمن الهموم الدنيوية وما اكثرها:
همّ الدراسة، الرزق والوظيفة، حاجات الأسرة، أعطال السيارة، مشاكل الأبناء، أخبار الفريق الكروي . . .
ومن الهموم الأخروية:
أحوال المسلمين، عذاب القبر، أهوال القيامة، المصير إلى الجنة أو إلى النار، تربية الأبناء على الوجه الذى يرضى الله ، كيفية القيام بحقوق الوالدين، هم الدَين وسداده للخلوص من حقوق العباد. . .
*الإنسان يعيش في وسط هذه الهموم، إذ الدنيا معاشنا، والآخرة معادنا، فكل منها مصلحة للإنسان يود لو كفيها، لكن ينبغي على المسلم أن يعطي كلاً من الدنيا والآخرة قدرها، فيتخفف من شواغل الدنيا وهمومها، ويجعل همّه وشغله في مسائل الآخرة، وهذا ما أرشدنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:
((من جعل الهموم همّاً واحداً هم المعاد كفاه الله همّ دنياه، ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديته هلك))
[ابن ماجه ح4106].
وفي رواية:
((من كان همه الآخرة جمع الله شمله وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت نيته الدنيا فرّق الله عليه ضيعته وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له))
رواه أحمد
وفي رواية:
((من جعل الهموم هماً واحداً هم آخرته كفاه الله هم دنياه، ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك))
رواه بن ماجه
*السؤال الذي يطرح نفسه: ماهو الهم الأول الذي يسيطر على حياتنا، وهو الهم الذي يسميه النبي صلى الله عليه وسلم الهم الأكبر، وذلك في قوله:
(( ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا))
قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب. [الترمذي ح3502].
هل هذا الهم من هموم الدنيا أم من هموم الآخرة؟
حاول أن تكتب الهموم التي تهمك في ورقة، وانظر أهمها لديك، وأكثرها شغلاً لبالك، ثم انظر كم من هذه الهموم للدنيا وكم منها للآخرة
قال علي بن أبي طالب:
(ارتحلت الدنيا مدبرة وارتحلت الآخرة مقبلة ولكل واحدة منهما بنون فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا فإن اليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل)
[رواه البخاري في باب الأمل وطوله]

*من أراد أن يعرف الهم الأكبر الذي يشغله فلينظر في أحواله:
ما الذي يفكر فيه قبل نومه أو في صلاته؟ ما الذي يفرحه ويحزنه؟ وما الذي يغضبه؟ما هي أمنياته؟ وبماذا يدعو الله في سجوده؟ وما الذي يراه في منامه وأحلامه؟ ما الأمر الذي يؤثر تأثيراً مباشراً في قراراته كاختيار الزوجة ومكان السكن، هل هو الجمال وإيجار الشقة أم الدين والجوار من المسجد؟
وهكذا. . .
إن التبصر في ذلك كله يدلك على الهم الأول أو الأكبر في حياتك، فتعرف حينذاك أنك ممن أهمته دنياه أو أخراه.

فضل الاهتمام لشئون الآخرة:
عن أبي سعيد الخدري وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه)) [البخاري ح5642، مسلم ح2573].
وعن عائشة قالت سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول:
((من كان عليه دين همه قضاؤه أو هم بقضائه لم يزل معه من الله حارس))
[أحمد ح25655].

أما الذين لا يهتمون إلا بدنياهم التي شغلت عليهم جل حياتهم فهؤلاء في إيمانهم دخن وفيهم من صفات المنافقين كما ذكر أبو طلحة، فعن أنس أن أبا طلحة قال ذاكراً حال المنافقين في غزوة أحد:
(والطائفة الأخرى: المنافقون ليس لهم همّ إلا أنفسهم، أجبن قوم وأرعبه وأخذله للحق)
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح. [الترمذي ح3008]. وهو قول الله: {وطائفة قد أهمتهم أنفسهم} [آل عمران:154].

ما يذهب الهموم ويعين عليها:
1- دعاء الله عز وجل:
عن أبي سعيد الخدري قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فقال:
((يا أبا أمامة ما لي أراك جالسا في المسجد في غير وقت الصلاة، قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله،
قال: أفلا أعلمك كلاما إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك وقضى عنك دينك،
قال: قلت: بلى يا رسول الله،
قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، قال: ففعلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي وقضى عني ديني))
[رواه أبو داود ح1555].

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((ما أصاب أحدا قط هم ولا حزن فقال:
اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدا من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجا،
قال: فقيل: يا رسول الله ألا نتعلمها؟
فقال: بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها))
[رواه أحمد ح3704].

عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أهمه الأمر رفع رأسه إلى السماء فقال:
((سبحان الله العظيم وإذا اجتهد في الدعاء قال يا حي يا قيوم))
[رواه الترمذي ح3436، وقال: هذا حديث غريب].
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند الكرب يقول:
((لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب السموات والأرض ورب العرش))
[البخاري ح6345].

عن ابن عمر قال: فلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم من مجلس حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه
((اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصيبات الدنيا ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا))
[رواه الترمذي ح3502، وقال هذا حديث حسن غريب].

2- الاستغفار:
عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ومن كل هم فرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب))
[رواه أبو داود ح1518، ابن ماجه ح3819، أحمد ح2234].
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال:
(من قال إذا أصبح وإذا أمسى: حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - سبع مرات - كفاه الله ما أهمه صادقاً كان بها أو كاذباً)
[رواه أبو داود ح5081].

3- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:
عن أبي بن كعب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال:
((يا أيها الناس اذكروا الله اذكروا الله، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه جاء الموت بما فيه، قال أبي: قلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك،
فكم أجعل لك من صلاتي؟
فقال: ما شئت،
قال: قلت: الربع؟
قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك،
قلت: النصف؟
قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك،
قال: قلت: فالثلثين؟
قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك،
قلت: أجعل لك صلاتي كلها؟
قال: إذا تكفى همك ويغفر لك ذنبك))
[رواه الترمذي ح2457، وقال: هذا حديث حسن].ان الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في شفاعته سواء أكانت الصلاة مستقلة بذاتها، أم مقرونة بسؤال الوسيلة له ـ صلى الله عليه وسلم ـ . روى الطبراني بسند حسن عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : "من قال اللهم صلى على محمد وأنزله المقعد المقرب عندك يوم القيامة وجبت له شفاعتي".


4- الصلاة:
وعن حذيفة قال:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى)
[أبو داود ح1319].
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((يا بلال أقم الصلاة أرحنا بها))
[أبو داود ح4985].

الفقير الى ربه
16-07-2012, 02:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهعطاء بلا حدود ... هل أنت أنثى؟قالت: ( تزوجني الزبير وما له في الأرض من مال ولا مملوك ولا شيء غير فرسه وناضحه, فكنتُ أعلف فرسه وأكفيه مؤنته وأسوسه وأدق النوى لناضحه وأعلفه، وأستقي الماء وأخرز غربه وأعجن، وكنت أنقل النوى على رأسي من ثلثي فرسخ, حتى أرسل إليّ أبو بكر بجارية فكفتني سياسة الفرس فكأنما أعتقني ) رواه البخاري ومسلم.
عزيزتي المرأة المسلمة ( هل عرفت من تكون هذه المتكلمة ؟ )
إنها أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها تصف لنا حالها وعطاءها الذي يوصف بأنه (بلا حدود) و(بلا مقابل).فقد تزوجت أسماء الزبير بن العوام رضي الله عنه وما كان له مال ولا خادم, وكانت تعيش مع الزبير في بداية حياتها في خشونة من العيش كما رأينا، تعلف الفرس وتسوسه, وتدق للبعير وتعجن وغيرها, ولم يكن عندها خادم ليكفيها سياسة الفرس حتى بعث إليها أبو بكر بخادم فكأنما أعتقها .وما هي إلا سنوات وفتح الله على زوجها أبواباً من رزقه, وبعد أن كان ليس عنده خادم ( أصبح عنده ألف مملوك ) وأصبح ماله من الكثرة حتى ( أقتسم على أربعين ألف ألف )
ولكن قبل أن يرزقه الله تعالى هذا الرزق الوفير؛ وقفت أسماء بجانبه وساعدته بما تملك من طاقة وقوة, وصبرت الصبر الجميل الذي يصاحبه الرضي بقضاء الله, والثقة فيما عند الله .
ولا شك أن عطاء المرأة يحتاج إلى الصبر, وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لابن عباس: (( وأعلم أن النصر مع الصبر والفرج مع الكرب وأن مع العسر يسراً )) سنن الترمذي ذات النطاقين
وهذا موقف آخر من عطاء أسماء بنت أبي بكر وهو موقفها في الهجرة حيث كانت تحمل الزاد والسقاء والأخبار من مكة إلى غار ثور, وسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم بذات النطاقين لأنها صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبيها يوم الهجرة من مكة إلي المدينة زاداً وسقاءً –القربة وغيرها مما يوضع فيه الماء – فلما لم تجد ما تربطها به شقت نطاقها – ما تشد به المرأة وسطها – شقين، فربطت بأحدهما المزود وبالثاني السقاء, ففازت بدعوة النبي صلى الله عليه وسلم أن يبدلها الله منهما نطاقين في الجنة.لقد ضربت أسماء رضي الله عنها مثلاً حياً ونموذجاً رائعاً لتقتدي به النساء من بعدها إلى يومنا هذا ، وذلك بصبرها على شظف العيش مع زوجها، والحرص على مرضاته وطاعته، والقيام بخدمته دون تأوه أو ضجر خير قيام.
وما تركت البيت لتشتكي لأهلها زوجها الفقير، فاقد الإمكانيات والترف، ولكنه الإيمان عندما يستقر في القلب استقراراً صادقاً.فكم من النساء تمردن على الحياة المتواضعة وغير المتواضعة مع أزواجهن, حتى سلكن طريق الشيطان لتحقيق رغباتهن الدنيوية الزائفة، فهجرن الأزواج والأولاد حتى دُمرّت الأسرة ، وصفحات الجرائد والمجلات يومياً تصور لنا هذا الواقع الأليم.إن القناعة تضفي على النفس الرضا والسعادة والطمأنينة، وتورث صاحبها عزة فلا يقبل الهوان، ولا ركوب الحرام للاستكثار من المنافع المادية . العطاء في علم النفس
من مفاهيم الصحة النفسية أنها قدرة الفرد على العمل ، وأن يعمل الإنسان من أجل نفسه ومن أجل الآخرين ومن سمات الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية أن تكون قادرة على تحمل المسئولية ، فإن الشخص الذي يستطيع أن يتحمل المسئولية هو إنسان يتمتع بقدر كبير من الصحة النفسية ، لأن من لا يتحمل المسئولية إنسان غير سوي ، والهروب من المسئولية دليل على عدم النضج الإنفعالي وأن هذا الشخص لا يتمتع بالصحة النفسية .عطاء لكنه مختلف
يقول عبد الله بن الزبير أبن أسماء بنت أبي بكر عن أمه وخالته عائشة بنت أبي بكر: ( ما رأيتُ امرأتين قط أجود من خالتي عائشة وأمي أسماء، لكن جودهما مختلف, أما خالتي فكانت تجمع الشيء إلي الشيء، حتى إذا أجتمع عندها ما يكفي قسمته بين ذوي الحاجات، وأما أمي فكانت لا تمسك شيئاً إلى الغد ) فكانت أسماء كريمة معطاءة وسخية تبذل المال والجهد والطاقة للآخرين .فأي الطرق تختارين ؟
عزيزتي المرأة المسلمة إن طرق العطاء والخير كثيرة فلا يفوتكِِ أن تنهلي منها ، ولا تحقِّري من المعروف شيئاً كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم (( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق )) رواه مسلم .
ومن طرق العطاء والخير ما أخبرنا به الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( كل سلامي من الناس عليه صدقه كل يوم تطلع فيه الشمس: تعدل بين الاثنين صدقة . وتعين الرجل في دابته عليها أو ترفع له عليه متاعه صدقة ، والكلمة الطيبة صدقة ، وبكل خطوة تمشيها إلى الصلاة صدقة ، وتميط الأذي عن الطريق صدقة )) متفق عليه .
ومن المعروف أن العطاء من جهة المرأة يتناسب مع طبيعتها التي جبلها الله عليها, ونجد هذا العطاء الفطري الطبيعي عندما تسهر المرأة الليالي بلا نوم بجوار ابنها المريض, وتتحمل المتاعب والمشاق مع زوجها، ويتحمل مشقة التربية وصعابها.وصفة تساعدك على العطاء
وعندما سألت فاطمة النبي صلى الله عليه وسلم خادماً لأن يدها تعبت من طحن العجين قال لها ولزوجها:(( مكانكما ألا أخبركما بخير مما سألتماني؟ فقالا: بلى, فقال: كلمات علمنيهن جبريل : تسبحان في دبر كل صلاة عشراً وتحمدان عشراً ، وتكبران عشراً ، وإذا أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثاً وثلاثين ، واحمدا ثلاثاً وثلاثين ، وكبرا ثلاثاً وثلاثين ))
فقال عليّ: فوالله ما تركنهن منذ علمنيهن: وقال له ابن الكواء: ولا ليلة صفير؟ فقال: قاتلكم الله يا أهل الطروق ولا ليلية صفير)) رواه البخاري هذه وصفة علىّ بن أبي طالب للاستعانة بها على أعباء المنزل واليوميات الطبيعية لكل امرأة وأيضاً لكل رجل ولكِ أن تجربي هذه الوصفة واكتشفي النتائج بنفسك

الفقير الى ربه
16-07-2012, 03:49 AM
قست قلوبنا .. وربي قست !!

متى دمعت عيناك آخر مرة؟.هل كان دمعها من خشية الله ؟. هل دمعت وأنت تتلو كتاب الله ؟. عفواً .... متى قرأت كتاب الله آخر مرة ؟.
أم متى سمعت كلام الله يُتلى عليك ؟ وهل أصابك الخشوع إذ سمعته ؟ . آهٍ من قسوة قلوبنا . وآهٍ من غفلتنا عن ذكر الله . كلنا ندعي حب سلفنا الصالح ، فهل كانت صحبتهم للقرآن كصحبتنا له ؟. هل كانوا لايقرأونه إلا يوم الجمعة ؟. هل كانوا لا يخشعون عند تلاوته ؟. هل كانوا يقرأونه ولا يعملون به ؟. قال الله تعالى : (( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )) فهل تقشعر جلودنا حين نسمع كلام الله أو نتلوه ؟ عن ابن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال لي النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: اقرأ علي القرآن ، قلت: يا رَسُول اللَّهِ أقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال: إني أحب أن أسمعه من غيري ، فقرأت عليه سورة النساء حتى جئت إلى هذه الآية: {فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً} (النساء 41) قال: حسبك الآن . فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان. ( مُتَّفَقٌ عَلَيهِ) كم قرأ أُناسٌ : (( وأحل الله البيع وحرم الربا )) ، ثم لم يتورعوا عن الربا . وكم قرأ أُناسٌ : (( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )) ثم أطلقوا لأبصارهم العنان كأن لم يقرأوها أو لم يعلموها . ما أعجب أحوالنا اليوم ، معاصينا كثيره ، وأمننا كبير، وآمالُنا عريضة ، كأن الجنة ما خُلقت إلا لنا ، وكأننا لم نُذنب ولم نُقصِّر ولم نُضيع الأوقات . أوقاتُنا تضيع في غير طاعةٍ ولا طلبِ علم ٍ ولا أمرٍ بمعروفٍ ولا نهيٍ عن منكر، ورغم ذلك تُقرِّبُنا الأيام والليالي من آجالنا وتُبعدنا الأماني الفارغة عن الاستعداد لما أمامنا فلا حول ولاقوة إلا بالله . كم دمعت أعينُ أناسٍ لا من خشية الله ولكن تأثراً من نهايةِ مسلسلٍ حزين ، أو حُرقةً لهزيمة فريقٍ في مباراةٍ ، أو شوقاً إلى وهمٍ خادع لكنها مع الأسف لم تلتحق بركب من يبكون من خشية الله ، ذلك أنها ربما لم تكتحل تلك الأعين برؤية حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لاظل إلا ظله ومنهم : ( رجلٌ ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ) . أسأل الله الكريم أن يعينني وإخواني المسلمين وأخواتي المسلمات على تفقد أنفسنا ومراجعة أحوالنا والتوبة إلى الله من تلك الذنوب والمعاصي التي أعقبتنا قسوةً في قلوبنا وقحطاً في مآقينا وتمادياً في غفلتنا . اللهم اشرح صدورنا لتلاوة كتابك وتدبره ، واجعلنا ممن تطمئن قلوبهم بذكر الله ، ومن عبادك الصالحين المنيبين المستغفرين واغفر لنا ولجميع إخواننا المسلمين ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ، ووفقنا لما تحبه وترضاه .

الفقير الى ربه
16-07-2012, 03:59 AM
.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

{ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ }

شبه سبحانه من لا يستجيب لرسوله بأصحاب القبور،
وهذا من أحسن التشبيه،
فإن أبدانهم قبور لقلوبهم فقد ماتت قلوبهم وقبرت في أبدانهم.
[ابن القيم]

الفقير الى ربه
16-07-2012, 04:34 AM
صلة الأرحامـ و قدوم رمضانـ فهل من معتبر
----------------
قال عز وجل
(( وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ
وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ))
الرعد 25
من جملة ما حثنا المولى تبارك و تعالى و أمرنا به بل و حذرنا من تركه..
صلة الأرحام و البرو الإحسان لهم .و التمسك بحبل الوصال...
و نهانا عن قطيعتهم و عدم تواصلهم
إلا ان جل المسلمين اليوم أضاعوا هذا الحق بل و عكسوه
فإنقلب التواصل و التراحم و المحبة و الألفة إلى حقد و حسد و شحناء بين
الأهل و الإخوة في الدين لتشمل حتى أقرب الأقربين
صلة الأرحام
المعروف أن الصلة و هي الوصل و التواصل و إبقاء الوطادة و عدم قطع الأهل
و الأقارب من المحارم و غيرهم
و الأرحام قسمين..:
رحم الدين و هي العامة وتشمل هذه الفئة جميع المسلمين و يجب مواصلتها
بملازمة الدين و نصرتهم و تناصحهم و العدل بينهم و النصفة في معاملتهم
ورحم القرابة من أهل و أقارب و صلتهم و العفو عن الزلات و العثرات و
مقابلة السيئات إلا بالحسانات ...
هذا و لأن الصلة واجبة , بل و تركها و قطعها من الكبائر إستنادا لقول الرسول
الكريم صلى الله عليه و سلم
في الصحيحين عن جبير بن مُطعم أنّه قال: «لايدخل الجنة قاطع». قال سفيان:
يعني قاطع رحم وفيهما أيضاعنأبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله
عليه وسلم قال: «إن الرحم قامت فقالت لله عز وجل: هذا مقام العائذ بك من
القطيعة قال:نعم أما ترضين أن أصل من وصلك، وأقطع مَنْ قطعك؟ قالت:
بلى، قال: فذلك لك، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرؤوا إن شئتم:
{فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُواْ فِى الارض وَتُقَطِّعُواْ أَرْحَامَكُمْ * أَوْلَـئِكَ الَّذِينَ
لَعَنَهُمُ اللَّهُ } محمد: 22،
ولكن المؤسف أنّ كثيرا منا اليوم غفلوا عن هذا الحق و قطعوا حبل الوصل،
وحجّة بعضهم أن أقاربه لا يصلونه. و صلةالرحم تكون متبادلة فإن صالك
الطرف الآخر عليك بصلته و إن بادر و قطعك فلا بأس بقطعه فهو من بادر
و لكنها حجة لا تنفع....
فقد بين ديننا الحنيف و نبينا الكريم أن هذا لا يسمى بالصلة و إنما تسمى
المكافأة
فالصلة المقصودة تكون بصلتك حتى و إن قطعك الآخر و إن كان يصل إلا من
وصله لم تكن صلته لله و إنما تسمى مكافئة و المثل
ففي صحيح البخاري عن عبد الله ابن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنّ النبي
صلى الله عليه وسلّم قال:
" ليس الواصل بالمكافأ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها "
و لكن الكثير يتسائل هنا في حالة ما إذا الطرف الآخر لم يبدي رغبة في صلتك
و يسيئ إليك و يقطعك
فبين هنا حبيبنا المصطفى أن عاقبتها حميدة و عظمتها كبيرة
حين إشتكى رجلا من صلته بالذين يقطعونه و يجهلون عليه و يسيئون إليه
.فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال " يا رسول الله إن لي قرابة أَصلهم ويَقطعونني وأحسن إليهم ويسيئون
إلي، وأحلم عليهم ويجهلون علي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن كنت كما قلت فكأنما
تسفهم المل ولا يزال معك من الله ظهيرٌ عليهم ما دمت على ذلك»، رواه مسلم
فالمبادرة بصلة الرحم أخواتي شأنها بالفعل عظيم يغفل عنه الكثير فإنها ثتمر المال
و تعمر الديار و تعتبر أفضل أخلاق أهل الدنيا و الآخرة كما أنها زيادة
بالعمرو بركة بالرزق ....
فعن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أحب أن
يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل" رواه البخاري
و تعتبر سبب لذخول الجنة ففي
الحديث المتفق عليه عن أبي أيوب الأنصاري أن رجلا سأل رسول الله صلى الله
عليه وسلم عن عمل يدخله الجنة ويباعده من النار فقال صلى الله عليه وسلم :
" تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم "
رواه البخاري
وعن عبد الله بن سلام رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس
نيام تدخلوا الجنة بسلام»، رواه الترمذي وقال: حسن صحيح
أما قطيعتها أخواتي فعاقبتها وخيمة
أجلها لعنة المولى عليه في قوله
(( فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض و تقطعوا أرحامكم , أولائك
اللذين لعنهم الله فأصمهم و أعمى أبصارهم )) محمد 23
فقاطع الرحم لا يقبل عمله : عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : " إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس وليلة الجمعة فلا يقبل
عمل قاطع رحم" رواه أحمد
كما أن الرحمة لا تنزل على قوم بهم قاطع رحم
و عواقب أخر أشد فالرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله و من قطعني
قطعه الله
أخواني و شهر رمضان على الأبواب . فإنه و الله نعمة إلاهية عظيمة فالنفوس
بها لتقوى على ماعليه من الأعمال بفيض من الإله , فلنستغل هذه الأيام و نبادر
و نصل حتى من قطعنا و لم يبدى رغبة بوصالنا كي نجرد أنفسنا من بغض
المعاصي و المنكرات و نفوز بالخير و البركات
و نلبي بهذا أمر الرحمن و ندخل جنانه بسلام....
---
و أخيرا نسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان هذا العام و اعوام مديدة و أن
يعيننا و يوفقنا لنتزود من معين بركاته و خيراته

الفقير الى ربه
16-07-2012, 04:53 AM
أبنــــاءنا
لا بد أن نركز في فهم حياتنا و نحاول أن نتعمق في فهم العائلة فردا .. فردا
" فمنزل جميل و مفروشات رائعة و سيارة فاخرة آخر موديل "
هذا كله لا يكفي .. يجب أن ندرك ماذا نقدم نحن لأطفالنا
هل تعرف أطفالك ؟
هل تعرف ألعابهم المفضلة ؟
هل تعرف هوايتهم ؟
هل تعرف أصدقائهم عن قرب ؟
هل تعرف ماذا يفضلون في العطلة ؟
هل تعرف ما هى المواضيع الساخنة التي تقلقهم ؟؟؟
هل تعرف ما ذا يحبون من الطعام ؟؟
إن كنت لا تعرف هذه الأمور ،
فأنت بحاجة إلى أن تتفرغ تفرغ كامل أو جزئى
و إعطاء بعض الوقت لتتعرف عليهم أكثر
" أتمني أن لا يكون العذر أنني مشغول جدا بالعمل
فقد أصبح العمل يأخذ معظم وقتنا بل أصبح كل شيء في حياتنا .
لا بد من وضع علامات خاصة و أستفهام في حياتنا اليومية نجعل منها و بها السعادة .
فالنبدا بنقطة البداية تحدث حول الأمور الغامضة .
و ما حدث في عطلة الأسبوع " يومى الخميس و الجمعة "
بدلا من أن نسأل عما حدث في الفصل الدراسي .
نحن نريد أن نعرف عن العلاقات الغامضة ... أن وجدت
ماذا يفعلون في أوقات الفراغ لأن الأبناء و البنات
قد سئموا من كثرة السؤال عن الدراسة و الاستذكار .
و ليس من السهل الحصول على معلومات
و لكن في حالة المرح و اللهو و قضاء بعض الوقت معها سوف يشعر كل منهم بالأمان
و مساعدتهم في حل مشاكلهم سيلجئون إليك
و أهم ما يحبه الأطفال مثلاَ توصيلهم للمدرسة في الصباح
أو الإفطار معهم يعتقدون أنها أروع شيء على الإطلاق .

عند ما يكون الأطفال حقا معجبين أو متحمسين لشيء ما
فهناك فرصة حقيقة لتشجيعهم و بث الحماس بهم و مشاركتهم
و ليس مجرد الاستماع لهم .
نحن نقول لا بد من محاولة تطبيق قاعدة
" الحب و العاطفة و التي تنتهي بالأمن و الطمئنينه" .
و لكن لا بد من نشر ما يسمى بالعاطفة و الحب و تعليم الطفل
أن يحب نفسه و يحب من حوله و محاولة إشباعه بالروح النفسية الطيبة .
فبعد الحب لا بد من التقدير و الدعم الايجابي و التشجيع
الذي سيساعد الطفل علي الثقة في النفس
و في بعض الأحيان لا بد من المكافاءة و المديح و الثناء .
المرح و اللعب و الترفيه و الترويح عن النفس مع العائلة
يختلف عنه مع الأقران و الأصدقاءفالانتماء إلي العائلة يعطي شعور بالدفء و الحنان .
و التوجيه مع الحرية المقننة بعدها سيشعر الابناء بالأمن و الطمأنينة .

الفقير الى ربه
16-07-2012, 05:11 AM
صحابة و صحابيات
------------
أم حارثة الربيع بنت النضر
نسب أم حارثة :
هي الربيع بنت النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام الأنصارية ,
أخت أنس بن النضر , وعمة أنس بن مالك خادم رسول الله [1] .

http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=527 (http://www.ataaalkhayer.com/showthread.php?t=7523)

ومن مواقف أم حارثة مع الرسول :
عن أنس أن أم حارثة أتت رسول الله وقد هلك حارثة يوم بدر أصابه غرب سهم ,
فقالت : يا رسول الله ، قد علمت موقع حارثة من قلبي ,
فإن كان في الجنة لم أبك عليه وإلا سوف ترى ما أصنع ؟

فقال لها : " هبلت أجنة واحدة هي ؟ إنها جنان كثيرة وإنه لفي الفردوس الأعلى " .
وقال :
( غدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها ,
و لقاب قوس أحدكم أو موضع قدم من الجنة خير من الدنيا وما فيها ,
ولو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت
ما بينهما و لملأت ما بينهما ريحًا ,
و لنصيفها - يعني الخمار- خير من الدنيا وما فيها )[2] .

http://www.ataaalkhayer.com/up/download.php?img=527
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 05:38 AM
هل قرر البين أن ينهي تلاقيـــنا
ومن زعاف النوى بالغدر يسقيـنا
وهل تغادر الأفراح خائـــــفة
من جحفل ليس يحصي من مآسينا
وهل سترحل شمس الحب باكــية
ويزعج الكون بالآهات ناعيـــنا
تطاول الحزن يزهو في نواحــينا
والهم ألقى المراسي في شوا طينا
يامن نوينا رحيلاً عن مـــغانيها
تذكري بعض يوم من تصافـــينا
سنرحل وقد أوقدت في أكـــبادنا
ناراً وبكت لنا يوماً نواعيــــنا
سنرحل فمن ذا عنك يغنــــينا يا
جدول الحب من يروي البسا تينا
ومن سيتلو صباح الأربعاء مبتسماً
وأجمل النصح والإرشاد يهديــنا
ومن إذا غبنا عنك سوف يؤنـسنا
ومن إذا طابت النجوى يغنيـــنا
ياأطهر الناس قلباً ليت القــوافي
توفيك حقك بل وتعطي العنا وينا
كيف ننساك يالحناً تطـــير لـه
أرواحنا طرباً لما يغنـــــــينا
بل كيف ننساك ياروضاً جداولــه
من أعذب الحب والإخلاص يسقـينا
ماذا تقول القوافي بعد ما غربـت
شمس الأماني وليل اليأس يطــوينا
تجمدت قطرات الحبر في أقلامـنا
وفــرقت نار آهاتنا الشــــراينا
نعم سنرحل الآن يارمز العطـاء
وقد زرعت في قاحل الأرواح نسرينـا
نعم سنرحل الآن يا فجر الصفاء
ولن ننساك أبداً ما عانق الطل الرياضينا

الفقير الى ربه
16-07-2012, 05:55 AM
من الشيخ سعود الشريم الى عادل الكلباني
---------------------------
أرفق بنفسك عادل الكلباني
فلقد أبحـت معـازف الألحانـي

-
أرفق بنفسك فالحياة قصيرة
مهما تعش فيها مـن الأزمـان

---
أرفق بنفسك لا أخالك جاهـلا
إن إتبـاع الحـق بالإذعـان

--
أحقيقة ما قد تناقلـه المـلأ
فرأيتـه ضربـا مـن الهذيـان

--
إني أعيذك أن تكون مكابرا
فارجع إلى ما كنت من إحسـان

--
بالأمس كنت إمام اطهر بقعة
شهرا أمام البيت ذي الأركـان


--
واليوم أنت مع المعازف مفتيا
بجوازها يا خيبـة الإخـوان

--
هل تاق سمعك للفتاة أصالة
أم تقت سمعا للمخضـرم هانـئ

-
هل أنت مشتاق لنبرة عجرم
أم صرت ترقب عاصي الحلاني

--
أم قد سئمت من التلاوة مدة
فـأردت تبديـلا لهـا بأغانـي

--
أم قد كرهت مقال كل محرم
جعل المعازف رقية الشيطـان

-
هل ضقت ذرعا من إمامة مالك
وإمامة الفذ الفتى النعمانـي

--
والشافعي الألمعي محمـد
أو رأس أهـل السنـة الشيبانـي

--
أو من يسير على طريقة أحمد
فانقاد وفـق مـراده بأمـان

-
هل ضقت ذرعا بالأئمة كلهم
ورحمت كـل مزمـر فنـان

--
هذا حديث الناس إثر مقالكـم
مالـي بـرد الشامتيـن بـدان

--
أولم يسعك اليوم ما وسع الأولى
فلقد كفوك القول بالبرهـان

-
إني سأذكر بيت صاحب حكمة
فلقـد أجـاد موفقـا ببيـان

--
إحذر هديت فتحت رجلك حفرة
كم قد هوى فيها من الانسان

--
ولسوف أذكر ما حكاه محمد
أعني به ابـن القيـم الريانـي

--
حب الكتاب وحب الحان الغنا
في قلب عبد ليـس يجتمعـان

--
ياعادل هذي نصيحة مشفق
بـرّ صـدوق محسـن معـوان

--
ستظل تندب ما نطقت به غدا
والقسـط عنـد الله بالميـزان

--
يتبرأ المتبوع مـن أتباعـه
ويفـرّ إخـوان مـن الإخـوان

--
فالحكم للحق القوي بعدلـه
والفصـل يـوم الديـن للديـان

--
سيقول مستمع المعازف حينها
يارب أفتانـي بهـا الكلبانـي
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 06:07 AM
استمرار الجدل حول فتوى إباحة المعازف
الشيخ عادل الكلباني ينفي علاقته بقصيدة الرد على إمام الحرم ..
ومصادر تؤكد أن كاتب القصيدتين شاعر مجهول يهدف إشعال الفتنة بين العلماء
انتشرت في الآونة الأخيرة قصيدة منسوبة إلى الشيخ عادل الكلباني كرد على الشيخ سعود الشريم إمام المسجد الحرام ، والذي كان قد كتب قصيدة موجهة إلى الشيخ الكلباني يدعوه فيها للعودة عن الإفتاء بإباحة المعازف ، وسماع الأغاني ، بالإضافة إلى دعوته إلى الرفق بنفسه ، وكانت القصيدة لا تخلو من اللوم ، وعدم الرضا عن فحوى الفتوى ، وتحمل قصيدة الكلباني تمسكا برأيه ، بأنه لا يوجد نص واضح يحرم المعازف ، لافتا أنه قال رأيه ولا يزال عليه ومتأكدا منه ، وأشار إلى أن الرسول (ص) لم يحرم سماعها بشكل صريح .وفي ظل عدم التأكد من صحة نسبة القصيدة الأولى للشيخ الشريم فإن بعض المصادر تؤكد أن كاتب القصيدتين شاعر واحد يهدف إشعال الفتنة بين العلماء .
ومن جانبه نفى الشيخ الكلباني أي علاقة بالقصيدة المنسوبة إليه بأنها رد له على قصيدة إمام الحرم ، وأشار بأن النص ليس له ، ولم يقم بالرد أبداً .
يذكر أن الشيخ الكلباني قد أجاز الغناء بشرط أن يكون بنية الترويح، وألا يكون الكلام فاحشاً حسب قول ابن حزم، وقال: يجب ألا يكون الغناء الهمّ الأوحد للشخص، وإنه "لا مانع من الأغاني إذا كانت من دون نساء ولم يكن كلامها فاحشاً ، وقال الكلباني، إنه لا يوجد دليل في القرآن ولا السنة النبوية يقضي بتحريم الغناء، معلناً أن الغناء حلال جملة وتفصيلاً وبأي صوت كان حتى بالمعازف .
وفيما يلي نص القصيدة المنسوبة للكلباني
-----------
هاتِ الدليل بحكمةٍ وبيانِ
وارفق بنفسك يا أخا القرآن
لا تعجلنّ فلن تراني مرسلاً
من عندِ ربٍ واحدٍ ديّانِ
بعد التثبُّتِ قُلتها متأكداً
ان الغناء أُبيح للاخوانِ
فاذا أصبتُ فذاك ما أصبو لهُ
واذا زللتُ فقد يزلُّ لساني
أستغفرُ الله العظيم لزلّتي
فهو الذي بكتابهِ ربّاني
دعْ ما يقولُ به الأئمةُ كلُهمْ
وقلِ الرسولُ عنِ الغناءِ نهاني
هلْ لي باثباتٍ بقولِ رسولِنا
ان الغِناء معازفُ الشيطانِ؟؟!
هلْ قيل حُرِّم سمعُها بصراحةٍ
في محكمِ الآياتِ والقرآنِ؟؟!
ما كنتُ في فتواي مثل مكابرٍ
بعد الدليلِ يسيرُ في الطُغْيانِ
ماكنتُ أهمزُ من يخُالفني على
رأيي ويلمزُني كما الفوزانِ
أمّيّْتُ في البيتِ الحرامِ لفترةً
ما ذاك يابن العمِّ بالنقصانِ
ما كنتُ أُجبرُ من يُعارضُني على
فتواي مثل بقيةِ الاخوانِ
ماتاق سمعي للفتاةِ أصالةٍ
ماتاق سمعي للمخضرمِ هاني
فلعلمُكمْ باسم الفتاةِ أصالةٍ
أو بالمخضرمِ منْ ذكرت الثاني
جعل الخلائق كلها طربى لهم
هذا المخضرمُ مطربُ الآذانِ
أتصدُّ شيخي عنْ سماعِ مخضرمٍ
ما ذاك عدلٌ والذي سوّاني
أنت الذي سمّيتهُ بمخضرمٍ
ومضيت تذكرُ عاصي الحلاني
ونطقت سخريةً بنبرةِ عجرمٍ
أم أنني أعمى من العميانِ
أمّا التلاوةُ ما سئمتُ حنينها
فبها أغنِّي مُسْمعاً ألحاني
ولقدْ رجوتُ بما مضى بقصيدتي
وطلبتُ منك أدلة الحرمانِ
فاكتبْ دليلك لا أخالك جاهلاً
وأريدهُ بصراحةٍ وبيانِ
ما ضقتُ ذرعاً من امامةِ مالكٍ
أتراهُ مرسولاً من الرحمنِ؟؟!
أترى الأئمة يا أخيّ بعلمهمْ
عُصِموا من الأخطاءِ والنسيانِ؟؟!
آراؤهمْ بين الصوابِ وعكسهِ
لمْ يجبروا أحداً على الاذعانِ
أنا ان كرهتُ مقال كلّ محرمٍ
فلأنهُ يخلو من البرهان
ان كان لي من حُجّةٍ أو مرجعٍ
فهو النبيُّ المرسلُ الربّاني
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 06:36 AM
لما فهم السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين الحكمةَ الشرعية للبلاء، كانوا أفضل منَّا حالاً معه، وضربوا لنا أروع المثل في الصبر والعزاء والاحتساب، وإليك أمثلة على ذلك :

1- يروى عن عمر الفاروق رضي الله عنه أنَّه كان يكثر من حمد الله على البلاء، فلما سُئِل عن ذلك قال : "ما أُصبت ببلاءٍ إلاَّ كان لله عليَّ فيه أربع نعم : أنَّـه لم يكن في ديني، وأنَّـه لم يكن أكبر منه، وأنِّي لم أُحْرَم الرضا والصبر، وأنِّي أرجو ثواب الله تعالى عليه".

2-أصيب عروة بن الزبير رحمه الله في قدمه؛ فقرر الأطباء قطعها، فقطعت . فما زاد على أن قال: "اللهم لك الحمد فإن أخذت فقد أبقيت، وإن ابتليت فقد عافيت" . فلما كان من الغد ركلت بغلةٌ ابنه محمداً – وهو أحب أبنائه إليه ، وكان شاباً يافعاً – فمات من حينه، فجاءه الخبر بموته، فما زاد على أن قال مثل ما قال في الأولى، فلما سُئِل عن ذلك قال : "كان لي أربعة أطراف فأخذ الله مني طرفاً وأبقى لي ثلاثة، وكان لي سبعةٌ من الولد فأخذ الله واحداً وأبقى لي ستة . وعافاني فيما مضى من حياتي ثم ابتلاني اليوم بما ترون، أفلا أحمده على ذلك ؟!" .

هكذا كانوا رضي الله عنهم أجمعين، وألحقنا بهم في فسيح جناته. فهلاَّ تشبَّهنا بهم .

فتشبَّهوا إن لم تكونوا مثلهم إنَّ التشبُّه بالكــرام فلاح

وختاماً أخي الحبيب : لا تنس :

لا تنس أن تبحث في البلاء عن الأجر، ولا سبيل إليه إلاَّ بالصبر، ولا سبيل إلى الصبر إلاَّ بعزيمةٍ إيمانيةٍ وإرادةٍ قوية.

ولا تنس ذكر الله تعالى شكراً على العطاء، وصبراً على البلاء، وليكن ذلك إخلاصاً وخفية بينك وبين ربك .

ولا تنس أنَّ الله تعالى يراك، ويعلـم ما بك، وأنَّه أرحـم بك من نفسك ومن الناس أجمعين، فـلا تشكونَّ إلاَّ إليه ! . واعلم بأنَّـك:

إذا شكوتَ إلى ابن آدم فكأنَّما

تشكو الرحيمَ إلى الذي لا يرحم

ولا تنس إذا أُصبت بأمرٍ عارضٍ، أن تحمد الله أنَّـك لم تُصَب بعرضٍ أشدَّ منه، وأنَّه وإن ابتلاك فقد عافاك، وإن أخـذ منك فقد أعطاك .

ولا تنس أنَّ مـــا أصابـك لــم يكـن ليخطئك، وأنَّ ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وأنَّ عِظم الجزاء من عظم البلاء، وأنَّ لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى، فاصبر واحتسب، ودع الجزع فإنَّه لن يفيدكَ شيئاً، وإنما سيضاعف مصيبتك، ويفوِّت عليك الأجر، ويعرضك للإثم .

ولا تنس أنَّه مهما بلغ مصابك ، فلن يبلغ مصاب الأمة جمعاء بفقد حبيبها عليه الصلاة والسلام، فتعزَّ بذلك، فقد قال r : "إذا أصاب أحدكم مصيبة فليذكر مصيبته بي، فإنَّها من أعظم المصائب" [ رواه البيهقي وصححه الألباني ] .

ولا تنس إذا أصابتك أيُّ مصيبةٍ أن تقول : إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون، اللهم أجِرْني في مصيبتي، واخلف لي خيراً منها. فإنَّـك إن قلت ذلك؛ أجــارك الله فــي مصيبتك، وخلفها عليك بخير.

ولا تنس أن لا يأس من روح الله مهما بلغ بك البلاء، فإنَّ الله سبحانه يقول : } فَإِن مَعَ العُسرِ يُسراً (5) إِن مَعَ العُسرِ يُسراً{ [ الشرح : 5-6 ] . ولن يغلب عسرٌ يسرين، كما قال عمر الفاروق رضي الله عنه . ثم حذارِ أن تنسى فضل الله عليك إذا عادت إليك العافية، فتكون ممن قال الله عنه: } وَإِذَا مَس الإِنسانَ ضُر دَعَا رَبهُ مُنِيباً إِلَيهِ ثُم إِذَا خَولَهُ نِعمَةً منهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدعُو إِلَيهِ مِن قَبلُ…{ [ الزمر : 8 ] .

ثم لا تنس أن البلاء يذكرك بساعةٍ آتيةٍ لا مفر منها، وأجلٍ قريبٍ لا ريب فيه، وأنَّ الحياة الدنيا ليست دار مقرٍ . فاعمل لآخرتك؛ لتجد الحياة التي لا منغِّص لها .

وقبل الوداع أذكِّرك وأُبشرك بما بدأت به، وهو قول الحق جلَّ وعلا: } وَلَنَبلُوَنكُم بِشَيء منَ الخَوف وَالجُوعِ وَنَقصٍ منَ الأمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثمَراتِ وَبَشرِ الصـابِرِينَ (155) الذِينَ إِذَا أَصَـابَتهُم مصِيبَةٌ قَالُوا إِنا لِلهِ وَإِنـا إِلَيهِ راجِعونَ (156) أُولَـئِكَ عَلَيهِم صَلَواتٌ من ربهِم وَرَحمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ المُهتَدُونَ{ [البقرة:155-157]
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 06:48 AM
ذكر الإمام ابن القيم في روضة المحبين قصة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وهي تتعلق بشاب صالح كان عمر ينظر إليه ويعجب به ، ويفرح بصلاحه وتقواه ويتفقده إذا غاب ، فرأته امرأة شابة حسناء ، فهويته وتعلقت به ، وطلبت السبيل إليه ، فاحتالت لها عجوز وقالت لها : " أنا آتيك به " ، ثم جاءت لهذا الشاب وقالت له : " إني إمرأة عجوز ، وإن لي شاة لا أستطيع حلبها ، فلو أعنتني على ذلك لكان لك أجر " - وكانوا أحرص ما يكونون على الأجر - ، فذهب معها ، ولما دخل البيت لم يرى شاة ، فقالت له العجوز : " الآن آتيك بها " ، فظهرت له المرأة الحسناء ، فراودته عن نفسه فاستعصم عنها ، وابتعد منها ولزم محراباً يذكر الله عز وجل ، فتعرضت له مرارا فلم تقدر ، ولما آيست منه دعت وصاحت ، وقالت : " إن هذا هجم عليّ يبغيني عن نفسي " ، فتوافد الناس إليه فضربوه ، فتفقده عمر في اليوم التالي ، فأُتي به إليه وهو موثوق ، فقال عمر : " اللهم لا تخلف ظني فيه " ، فقال للفتى : " أصدقني الخبر " ، فقص عليه القصة ، فأرسل عمر إلى جيران الفتاة ، ودعى بالعجائز من حولها ، حتى عرف الغلام تلك العجوز ، فرفع عمر درّته وقال : " أصدقيني الخبر" ، فصدقته لأول وهلة ، فقال عمر : " الحمد لله الذي جعل فينا شبيه يوسف ".
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 06:53 AM
وعن الإمام العجلي قال : " كانت امرأة جميلة بمكة ، وكان لها زوج ، فنظرت يوما إلى وجهها في المرآة فقالت لزوجها : أترى أحدا يرى هذا الوجه ولا يفتتن به ؟ ، قال : نعم ، قالت : من ؟ ، قال : عبيد بن عمير ، قالت : فأذن لي فيه فلَأَفتنّنه ، قال : قد أذنت لك . فأتته كالمستفتية ، فخلا معها في ناحية من المسجد الحرام ، فأسفرت عن وجهها ، فقال لها : يا أمة الله اتقي الله ، فقالت : إني قد فتنت بك فانظر في أمري ، قال : إني سائلك عن شيء ، فإن أنت صدقت نظرت في أمرك ، قالت : لا تسألني عن شيء إلا صدقتك ، فقال لها : أخبريني ، لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك ، أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟ ، قالت : اللهم لا ، قال : صدقت ، فلو أُدخلت في قبرك ، فأُجلست للمساءلة ، أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟ ، قالت : اللهم لا ، قال : صدقت ، فلو أن الناس أعطوا كتبهم ولا تدرين : أتأخذين كتابك بيمينك أم بشمالك ، أكان يسرك أنى قضيت لك هذه الحاجة ؟ قالت : اللهم لا . قال : صدقت ، فلو أردت المرور على الصراط ، ولا تدرين تنجين أم لا تنجين ، أكان يسرك أنى قضيت لك هذه الحاجة ؟ ، قالت : اللهم لا . قال : صدقت ، فلو جيء بالموازين وجيء بك لا تدرين : تخفين أم تثقلين ، أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟ ، قالت : اللهم لا . قال : صدقت ، فلو وقفت بين يدي الله للمساءلة ، كان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟ قالت : اللهم لا . قال صدقت ، اتقي الله يا أمة الله ؛ فقد أنعم الله عليك وأحسن إليك . فرجعت إلى زوجها ، فقال : ما صنعت فقالت له : أنت بطّال ، ونحن بطّالون . فأقبلت على الصلاة والصوم والعبادة ، فكان زوجها يقول : ما لي ول عبيد بن عمير ؟ ، أفسد علي زوجتي ، كنت كل ليلة عروسا ، فصيّرها راهبة " .
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 06:58 AM
وقال محمد بن إسحاق : " نزل السَّرِيُّ بن دينار في درب بمصر ، وكانت فيه امرأة جميلة فتنت الناس بجمالها ، فعلمت به المرأة ، فقالت : لأفتنّنه ؛ فلما دخلت من باب الدار تكشفت وأظهرت نفسها ، فقال : مَالَكِ ؟! فقالت : هل لك في فراش وطي ، وعيش رخي ؟ ، فأقبل عليها وهو يقول :

وكم ذي معاص نال منهن لذة
ومات فخلاّها وذاق الـــدواهيا

تصرمُ لـذّات المعاصي وتنقضي
وتبقى تِباعاتُ المعاصي كـما هيا

فيا سوءتا والله راءٍ وسامــع
لعبدٍ بعين الله يغشــى المعاصيـا

الفقير الى ربه
16-07-2012, 07:02 AM
من مزاح الصالحين

يظن بعض الناس أن الضحك والمزاح لا يصلح للصالحين ... وهذا مفهوم خاطئ ..
فإن النفس تمل وربما انفجرت إن لم نرفه عنها بشيء من المزاح اللطيف

ومن أجمل ما قيل في ضابط المزاح : أن المزاح كالملح في الطعام ... متى زاد
أو نقص فإنه مؤثر

وإليكم صوراً من مزاح الصالحين

من مزاح .. حبيبنا صلى الله عليه وسلم ......

روى الترمذي في كتاب الشمائل المحمدية : باب ما جاء في صفة مزاح رسول الله
صلى الله عليه وسلم, عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له:
(يا ذا الأذنين)



وعن أنس بن مالك أن رجلاً استحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم -أي: سأله
دابة ليركبها- فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إني حاملك على ولد
ناقة, فقال: يا رسول الله! ما أصنع بولد الناقة, فقال صلى الله عليه وسلم:
وهل تلد الإبل إلا النوق)

وكان صلى الله عليه وسلم يحب أحد الصحابة اسمه زاهر، وكان دميماً رضي الله
عنه، أي قبيح الصورة، مليح السريرة، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يوماً
وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره, فقال: من هذا؟ أرسلني
-اتركني- فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم, فجعل لا يألو ما ألصق ظهره
بصدر النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه- أي: يحاول ويجتهد طيلة الوقت أن
يلصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم، لبركته عليه الصلاة والسلام
وبركة جسده الشريف- فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من يشتري هذا
العبد, فقال: يا رسول الله! إذاً والله تجدني كاسداً، فقال النبي صلى الله
عليه وسلم: لكنك عند الله لست بكاسد)

أتت عجوزٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: (يا رسول الله! ادع الله
أن يدخلني الجنة, فقال: يا أم فلان! إن الجنة لا تدخلها عجوز, قال: فولت
تبكي, فقال: أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول: إِنَّا
أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً * عُرُباً
أَتْرَاباً [الواقعة:35-37]) فجعلناهن عذارى، أعدنا إنشاءهن من جديد حتى
تصبح الثيب في الدنيا عذراء يوم القيامة (عرباً) متحببات إلى أزواجهن,
(أتراباً) في سن واحدة, وأهل الجنة أعمارهم جميعاً ثلاثة وثلاثين سنة كما
جاء في الحديث الصحيح
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 07:06 AM
صور من مزاح السلف الصالح رضوان الله عليهم


)كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمازحون حتى يتبادحون بالبطيخ،
فإذا حزبهم أمر كانوا هم الرجال(


وسئل النخعي : هل كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يضحكون؟ قال: نعم.
والإيمان في قلوبهم كالجبال الرواسي


قال عمر بن الخطاب : (إني ليعجبني أن يكون الرجل في أهله مثل الصبي، فإذا
أريد منه حاجة وجد رجلاً)



وكان زيد بن ثابت من أفكه الناس في بيته، فإذا خرج كان رجلاً من الرجال
عن عيينة بن حصن أنه شكا إلى نعيمان -و نعيمان كان فيه طرافة- صعوبة
الصيام, فقال: صم الليل


روي أن علياً رضي الله عنه جاءه رجل يشكو إليه، يقول: إني احتلمت على أمي
-أي: إني رأيت أني أزني بأمي- فقال: أقيموه بالشمس واضربوا ظله حد الزنا


وكان الشعبي من العلماء الكبار، لكن كان مزاحاً- فمما جاء عن الشعبي أنه
سئل عن المسح على اللحية؟ فقال: خللها بالأصابع، قال: أخاف ألا تبلها -
وهذا من التنطع المذموم شرعاً - فقال له الشعبي :إن خفت، فانقعها من أول
الليل!!


وسأله آخر: هل يجوز للمحرم أن يحك بدنه؟ قال: نعم. قال: مقدار كم؟ قال: حتى
يبدو العظم!


وقال رجل: ما اسم امرأة إبليس, قال الشعبي: ذاك نكاح ما شهدناه.
وروي أن خياطاً مرَّ بـالشعبي وهو مع امرأةٍ في المسجد، فقال: أيكما
الشعبي؟ فأشار الشعبي إلى المرأة وقال :هذه!


وجاء رجل إلى أبي حنيفة ، فقال له: إذا نزعت ثيابي ودخلت النهر أغتسل فإلى
القبلة أتوجه أم إلى غيرها؟ فقال له: الأفضل أن يكون وجهك إلى جهة ثيابك
لئلا تسرق!


قال الربيع : دخلت على الشافعي وهو مريض، فقلت: قوِّى الله ضعفك؟ فقال
الشافعي رحمه الله: لو قوى ضعفي لقتلني
قيل للخليل بن أحمد إنك تمازح الناس , فقال : الناس في سجن ما لم
يتمازحوا
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 07:12 AM
زهد وايثار
روى عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه انه صر اربعمائة دينار وقال للغلام : اذهب بها الى ابى عبيدة بن الجراح ثم تربص عنده فى اليت ساعة حتى تنظر ما يصنع ؟
فذهب الغلام اليه وقال له : يقول امير المؤمنين عمر بن الخطاب : اجعل هذه فى بعض حوائجك
فقال له:وصله الله ورحمه ثم دعا بجاريه وقال لها: اذهبى بهذه الخمسة الى فلان وهذه السبعة الى فلان حتى انفذها فرجع الغلام الى عمر واخبره
فوجده قد اعد مثلها الى معاذ بن جبل
وقال له : انطلق الى معاذ بن جبل وانظر ما يكون من امره ؟.
ذهب اليه وقال له مثل ما قال لابوعبيده بن الجراح
ففعل معاذ مثل ما فعل ابوعبيدة بن الجرح
فرجع الغلام واخبر عمر فقال: انهم اخوة بعضم من بعض , رضى الله عنهم اجمعين ,
هذا هو الاخاء والتراحم وهو الرضى والاطمئنان الى العيش الخشن ابتغاء وجه الله تعالى وابتغاء الجنه فلم يك واحد منه ان يطمئن واخوة فى حاجه
, رضى الله عنهم اجمعين ,
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:07 AM
احبك

كلمة زلزلت كياني الصغير
كلمة لعبت بقلبي الكبير
كلمة ذرفت من عيني الشئ الكثير
أحبـــك
من أنت..ومن تكون..وكيف استطعت..
من أنت؟
الذي أحدث هذا الانفجار داخل قلب دمعة
من تكون؟؟
من تكون كي تقتحم أسوار قلبي الحصين
كيف استطعت!!!
أن تنفذ داخل قلبي رغم تحصيناته واسلاكه الشائكه
أحبـــــك
كلمة نطق بها لسانك
بكل عذوبة وحنان وصدق
كلمة نطق بها لسانك
وحملت معها أجمل مشاعرك
وأصدق أحساسك
وأروع كلماتك
أحبـــك
أجبرتني على النطق بها
لأني لم أعد قادره على حملها
وكتمانها داخل قلبي اكثر من ذلك
نعم أعلنها....أمامك وأمام الجميع
أحبـــك
كلمة خرجت من قلبي قبل لساني
كلمة اطلقتها وأطلقت معها الكثير من الالامي
وكانت بلسم لكثير من جراااحي
أحبــك
لكن ويبقى سؤالــــي...؟؟
ماذا تريد..ولماذا أتيت..وماهو المصير....
ماذا تريد من أنسانه محطمة قتلت أحلامها
وشاخت قبل أوانها
وقطفت ثمارها
وذبلت أوراقها
وتأقلمت مع حياتها..وعقدت هدنه معها..
رغم الالامها..وعثراتها..وقسوتها..
حينها..عندما بدأت مشاعري في السبات الدائم
ايقضتني بصوت صهيل حصانك
يعلن قدومك يافارسي الهمام
ماهو مصير قلبي المسكين الذي طعن مره
وقتل بكل وحشية وبلا رحمه
والسبب انه أحب وأخلص في زمن انعدمت فيه
أجمل المشاعر ولم تبقى منها ذره
وأتيت انت وزلزلته وحركت مشاعره بكل خفه
وذكرتني بأنني لا أزال أحمل قلبا ينبض بالحياه
ويحتاج الى جلسة انعاش قلب
لكي يعمل من جديد..وتعود اليه الحياه من جديد
حبك كان الاداة التي أنعشت قلبي
ورجعتني الى قيد الحياه
اليوم انولدت من جديد بسببك
اليوم رجع قلبي ينبض من جديد بحبك
اليوم عشت معك أجمل لحظاتي معك
اليوم أعلنها لك حبيبي خذني بأحضانك
اليوم ذرفت عيوني دمعة حزن والم على فراقك
وآه والف آه من فراقك
طالما المصير هو فراقك
لماذا انعشت قلبي بحبك
ورويت ظمأي بحنانك
هل أنا لا أستحق حبك
هل كتب علي الشقاء دائما
هل كتب على قلبي ان تسجن أشواقه وتقتل فرحته
هل كتب على عيناي أن تذرف الكثير من الدموع
هل كتب علي ان لا يعرف الحب طريقه الى قلبي المتهالك
حتى كلمة "أحبـــك" لم أشبع منها بعد
بالامس أعلنت بانــي...أحبــك
اليوم..تعلن هي عن رحيلها..من قلبي من جديد
اليوم تودعني..واودعك
أحبــــك
وسأظــل...أحبــــك
رغم..الفراق..رغم الالم..رغم البعد..
رغم الحلم الذي لم يكتمل..رغم الدموع..رغم الحزن


م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:17 AM
عيني تدمع
وقلبي يتمزق لاجلك
حبيبتي ونبض قلبي ودمي وشراييني
اشتقت لكي و لبسمك الثاغر
اراكِ نائمة على الفراش وقلبي يتقطع
فما عدت اكتب لما حدث من وقائع
فانتي وحيي وبركاني الثائر
استحلفك بالله ان تنسي كل السرائر
فما عدت اقوى ان اعيش من غيرك
ولا ان اتنفس هواء غير انفاسك
انهضي وامسكي بيدي فانا لكي مجاور
قومي وانفعلي وانفجري
لا تقفي هكذا
فبالله عليكِ
لمن سأعيش من بعدكِ..؟؟
حبيبتي
لمن سأكتب وانظم أشعاري من بعدك
لمن سارتب احرفي والحاني
ولمن ساغني كلماتي
ومن ساناجي ليلا من بعدك سيدتي
سارفع يدي الى من بيديه كل شيء
سارفها عاليتا واعلى من كل شيء
داعيا الى الله بان يغنيكِ عن أي شيئ



يـــا حـبـيـبـتـي
يا قرة عيني ونبض الفؤادِِ
الان وانا اكتب لكِ
على اضواء الشموع
وانقش احرف من حبرِ دمي
على اوراق عمري
فعيني تدمع
و عقلي وقلبي وبقايا جسدي
ينتظرون رؤياكِ
يامن اشعلتي نيراني
واحرقتي بنظرة اجمل اشعاري
فعيناكِ لؤلؤتين في البحار ِ
ووجنتاكِ كنجمتينِ في السماء
واااه من قلبك فهو كالقمر في ليلة الاسراء
سانتظرك حتى يعود وميض عينيكِ
وجميل وجنتيكِ
يا حبيبتي
لا تتاخري
فانا بانتظارك يا قمري
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:22 AM
ترانيم القدر

ألأني أحببتك يا قمري
وإلى عينيك وهبتك عمري

ألأني أعاقر كاس الحب
ونديمي عينيك ..ومر الصبر

ألأني أهواك منذ ميلادي
وهواك يلازمني.. حتى القبر

لم أكتب يوما حرفا لسواك
لم يخطط قلمي حتى السطر

قلبي يعرفـك منذ زمان
لم يعرف غـيرك أو ينتظر

يعرف أين يلاقيك
يعلم وقت بكاءك والضجر

يعرف أين الفرحة تختال
على تلك الوجـنات النضر

يعلم من أنت .. ومن هو
يعرف عنك.. يسير.. اليسر

كم كنا نحضن فرحتـنا
دون الشمـس ودون القمر

وعند بزوغ الفجر فراقاً
كم كانت دمعتنا تجــري

كم كنا نرجو بقاء الليل
وسماء أنتي فيــها الـبدر

لكن شياطين العالم لم ترحم
طفولتنا وربيــع العمـر

لم أعرف أن الموت سيخطفها
من بين يدي ومـا أدري

هل هذا من فعل الشيطان
أم الموت القادم من رحم القدر

كيف لهذا العالم أن يصحو
كـيف لأمة ماتت أن تجري

هيهات فما عاد لنا بيت
ولا سقـف يحمينا لظى الحر

هيهات فما عاد لنا بطل
ينجـينا من بغي الــقذر

هيهات فما عاد لنا عز
يحــمينا من غدر الغدر

نحن شعوب متآكلـة
ضـاعت هيبــتها ولا ندري

بهجتنا كأس وبــغي
همتنا رفع الرايات الحمـر

ملونة بدماء ضـحايانا
من الشيشان إلى جزر القمر

وصحائفنا تزداد سواداً
وموائدنا مازالت خـضر

ومخا زينا يعرفها القاصي
والداني من المهد إلى القبر

فهل يولد فينا بطـل
يعيد العذراء إلى الخـدر

ويعيد مهابة أمتنا
ويعيد كرامتنا من يدري
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:28 AM
اوجاع الحب
لأن الحــــب مثل الشعــر
ميــلاد بــلا حسبــــان
لأن الحــب مثل الشعـــــر
مــا باحـت به الشفتان بغير آوان
لأن الحــــب قهــــــار
يرفـرف فى فضاء الكـون بغير آوان
بدايــة مـا احدثكـم عن الحـب
فـان الحديث عـن الحـــــب
يوجعــنى ويطربـنى ويشجينــى
ولمـا كـان خفـق الحب فـى قلـبى
هـو النجـوى بــلا صـــاحب
حملت الحــــب فـى قلبـــى
فأوجعنـــى ... و أوجعنــــى
ولمـا كـان حفـظ الحـب فـى قلبى
هـــــو الشكـــــــوى
شكــــــوت الحــــــب
للدنيــــا ... للأصحـــــاب
ولكــــن فأوجعنــــــــى
لمـا صـار الحـب فى قلبى هو السلـوى
صــارت الايــام بـــلا طعــم
واشبــــاح بــــلا صـــورة
وأمنيــــــة مجنحـــــــة
فــى نفـــــس مكســــورة
حملـــت الحـــب للمحبـــوب
ولكـــن مــــات قلبـــــه
والان
ايـن هـــوه ذلـك المحبـــوب ؟؟؟
وهــــــا انـــــــا الان
أكــــــــــره
نعــم واكــره قلـبى لأنه وهبه حبـه
أكــــــــــره
واكـــره نفسـى لأنها احببتـــــه
أكــــــــــره
واكـــره احساســـى بــــــه
أكــــــــــره
واكـــره دمــى لأن حبه يجرى فيــه
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:33 AM
همسه قبل رحيلك
اقترب مني ولكن بصدق لتسمع همستي
هي قصه قصيره لااعلم متى بدأت او انتهت
ادنو مني ولكن كون على استعداد لتسمع كلامي
قصتي جرح في قلبي ابتدأت يوم اخترت الرحيل
كانت بين صفحات مهجوره كتبها القدر علي
وذكرها لرحيلك في ساعة نسيان والم وندم
لم اعرف كيف احكيها لك لأني اعلم انك لن تصدقها
او انك سوف تتهمني اني كاذبه مخادعه وواهمه
ولكن عندما ارى انك تغادر بحقيبتك اصرخ
ولكن صوتي يختنق داخلي ويزيد الم قلبي
وتتحدث اصوات تقول لي لاتفعلي سيكرهك
سيعتبرك مخادعه لابل كاذبه ومذنبه دعيه
يرحل وتبقى صورتك اجمل صوره ارتسمت له
ولكن لااستطيع ان ادعه يرحل دون ان اقولها
بقلبي لأنه يتعذب يتألم يهمس بأسمك ولك وحدك
بالأمس كنت لأضحك اذا اخبرني احد عنك انك تعني لي شي
كنت اراك اسواء شخص يمكن ان اعرفه او اتعلق به
ومنها رسمت لك داخلي صورة مخيفه وحرقت جزئها
ولكن لا انت لم تقبل سوى ان تغيرها وترسمها داخلي
اليوم اتيت لترحل لتحمل معك قلبي الذي تعلق بك
ولكن لن اطلب منك البقاء لأني اعرف اني سوف
اقتل على يديك لأنه لم يعد لي مكان في قلبك لأنك اخترتها
اعطيتها كل شي يعطى لإمراءه لذا اتحمل صمتي
لن احتمل ان اقتل على يديك سأتحمل جرح ينزف الى ان انساك
لكن سأطلبك الأن اقترب مني واسمع قصتي معك
احببتك غصب عن قلبي لكن هم المذنبين هم من قتلو صورتك
هل تعتقد انك ان رأيت وجها مشوه تستطيع ان تحتمله وتقترب منه
كنت ارائك هكذا الى ان رحلو عني وانت رسمت صورتك
فعرفت انهم كانو يخافون منك او يغيرو منك لذلك رسموك ابشع صوره
ولكن اليوم عرفت شكلك الحقيقي ولن انساه ابدا
حنون علي تحتمل كل طعناتي ولا تتطعنني
تخيط جروحك ولاتقبل ان اشاهد مافعلته لك
سأودعك بقلب لن ينساك وروح تنتظرك وبقلب يدق لك
ولكن سأحفر لأجلك ولك كلمه واحده احبك
اقترب سأهمس لك بشي لاترحل انا اعشقك
م/ن

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:40 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
لماذا اليأس !!!

1. لأن اليأس من صفات الكافرين : إنه لاييأس من روح الله إلا القوم الكافرون , ونحن نعنزّ بإيماننا وإسلامنا .. فلا ينبغى أن نلصق بنا صفه من صفات الكافرين .
2. لأن اليأس يعوق صاحبه بل وأمته عن النهضة والعمل والبناء والإيجابية والإنطلاق .
3. لأن اليأس إذا تملّك صاحبه وهيمن عليه , فإنه قد يهوى به إلى الهاوية والإنتحار وسوء الخاتمة .
4. لأن اليأس يحجب المرء عن الناس ويطوى صفحته بينهم ويعزله عزلا عمن حوله .
5. لأن تداعيات الدنيا وخراب الضمائر وإنفلات ذوقيات كثير من الناس قد تسببت فى إتعاب أنفساً كثيرة وجلبت لأصحابها الهموم واليأس .

لماذا الأمل !!!

1. لأن الأمل يقذف بالمرء إلى سماء الله ليُحلّق فيها ويٌغرّد كالطير .
2. لأن الأمل يمنح المرء أماناً فى نفسه وطمأنينة ويزيده ثقة فى ربه وسكينة .
3. لأنه طالما أن هناك رباً عظيماً قادرا , إذن فلابد من أمل يدفع المرء دفعا ويهيمن عليه كُلًّا وجزءا .
4. لأن الأمل يُعلى الهمة ويقوّى الفكرة ويزيل المحنة ويُبدّد الظُلمة ويُخرج من الأزمة .
5. لأن الأمل يُجدّد الروح ويبعث فيها الحياة ويستطيع المرء أن يُسطّر به كل إبداع .

لماذ الإستبشار بالفرج !!!

1. كم وجدنا من صعوبة ومحنة كانت بداية لنجاح وتمكين , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
2. كم من مرض تمكّن وإستفحل ثم جاء الشفاء وعلى غير موعد لصاحبه , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
3. كم من ضيق وكرب وهم وحزن إنفلت وإنمحى فجأة وتحوّل إلى سعادة وعزة , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
4. كم من صبر طويل وجهاد مرير , قد ذاق صاحبه مرة واحدة حلاوة الصبر وفضل القدير, أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
5. كم من أحلام كانت أحلاما بالأمس وقد تحولت إلى حقائق وحقيقة فى اليوم , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
6. كم من عقيم طال عقمه ثم بِقُدرة القادر رُزق البنين والبنات دون تعب ولا مُقدّمات , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
7. كم من يتيم فقد أبويه فى صغره , ثم وجدناه وقد صار عالماً مميزاً وبارعاً حاذقاً وعَلَمًا يُشار إليه بالبنان وما محمد صلى الله عليه وسلم إلا مثلا صادقا لذلك النموذج , أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .
8. كم من طاغوت صالَ وجالَ فى الأرض فساداً وجبروتاً وطغياناً , ثم فجأة وقد زال عرشه وكيانه ( وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء ) .. أليس ذلك مما يستوجب على المرء أن يستبشر بالفرج .

خاتمة :
إلى كل من يَشرُف بالإنتماء إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم قاطبة فى مشارق الأرض ومغاربها أقول :

إجعل أمام عينيك دائما منظار الدكتور مصطفي السباعي – رحمه الله - الذي يقول فيه :
زُرْ المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الخُلق.
وزُرْ المستشفي مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض.
وزُرْ الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة .
وزُرْ المكتبة مرة في اليوم لتعرف فضل الله عليك في العقل.
وزُرْ ربك كل آن لتعرف فضله عليك في نعم الحياة.

وصلِّ اللهم على نبينا محمد معلم الناس الخير.
-----------------------
* عضو إتحاد الكٌتّاب والمثقفين العرب .

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:46 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

أخي الحبيب , أختي الفاضلة , تتفقون معي بالتأكيد أننا جميعاً عندما نسمع لفظ الحرمان فقط نتألم لمن يُعانى منه ,
ولابد لفهم المقصود من كلامي أكثر من بيان أن الحرمان نوعان :

1- حرمان مادي محسوس

وهو الحرمان من الطيبات من الأكل والشرب كهذا الذي نراه أحياناً يأكل من الأرض وحرمان من الملبس والمال والعيش في فقر سنوات طويلة وبالتالي الحرمان من التعليم الجيد وهكذا .

2- حرمان معنوي غير محسوس

وهو الحرمان الأصعب الذي لا يشعر به أحد عندما تفقده لأنه غير محسوس وهو الحرمان من الحب والحنان والشعور بتقدير الذات وهو حرمان أسأل الله عز وجل ألا يكتبه عليك وإن كنت قد شعرت به فالله معك وحاول معي التعرف على كيفية تعويضه , نعم تعويضه .

كلامي هنا عن النوع الثاني من الحرمان الغير المحسوس والذي عندما تعانيه فلا تقل لي عن روتين الحياة اليومي الممل والعصبية لأتفه الأسباب والشعور بالوحدة مهما كان عدد الناس من حولك ومهما كثُر عدد أصحابك وأحبابك وهذا الشعور قاتل تحتاج أحياناً من يحميك منه وتريد أن تصرخ في الناس لكن من يشعر بك ؟

الحب والحنان

تأخذ الحب وأنت صغير عن طريق كلمات الحب والتقدير والتشجيع وأما الحنان فيكون عن طريق اللمس واحتضان أمك أو والدك لك , الشاهد أن الحب يكون بالكلام والحنان يكون باللمس لأننا سنحتاج هذه المعلومة .
وعندما لا تحصل على الحب والحنان من والديك وممن حولك تجد عندك صعوبة في الكلام ومواجهة الجمهور في خطابة أو درس وغيرها من المواقف التي تحتاج مواجهة وتجد صعوبة أيضا في التعبير عن مشاعرك مما يسبب صعوبة تكوين علاقات حميمة وكبت وحالات حزن لا تعرف سببها مما يجعلك في حيرة شديدة من إحساس بالحزن والممل ولا تعرف السبب .

من أسباب الحرمان

1- العطاء المؤقت

مشكلة واضحة تتكرر وهى حصول الابن على قدر عالي من الحب والحنان وهو صغير ثم يبدأ الحرمان عندما يكبر بحجة أنه قد كبر فى السن ولم يعد يحتاج لما سبق وكذلك الزوجين بعد فترة من زواجهما تجد جفافا فى المشاعر بحجج غير مقبولة أو أفكار قديمة متخزنة في عقولهما وهنا نقول لكل والد ووالدة وزوج وزوجة : حاجة القلب للحب والحنان مثل حاجة النبات للماء يحتاجه دوماً وإلا سيموت , نعم هناك قلوب ماتت من شدة الحرمان , بل كثير من حالات العصبية والقلق والاكتئاب التي تراها أمامك ما هي إلا نتيجة الحرمان من الحب والحنان .

2- الفهم الخطأ

يظن بعض الآباء عندما تكلمه عن ضرورة إظهار حبه لابنه فيقول لك : أنا بحبه جداً وهو فيه أب مش بيحب ابنه ؟
نحن نعرف أنك تحب ابنك ولكن نحن نتكلم عن إظهار هذا الحب في صورة كلام أو لمسة حنان وبدون إظهار ذلك قد يظن ابنك أنك لا تحبه كما كنت تحبه من قبل ولا تفعل كما يفعل كثير من الآباء ممن حُرموا من الحب والحنان عندما يُسرفون في العطاء المادي وأولادهم في حاجة للعطاء المعنوي وهو الحب لأن كثير من الآباء يفعل ذلك .
مثال :
لو معك مال كثير وهذا المال في خزينتك وابنك لا يراه , فعندما تقول لإبنك أنك تمتلك مال فلن يُصدقك لأنه لم يره , فكذلك في قلبك حب كثير لابنك ولكن ابنك لم يره من خلال حب أو لمسة حنان .
وهذا ما نسميه \" حب من وراء الجدران \" أو الحب المسجون الذي سجنه صاحبه في قلبه , وكم من زوجة تعانى من زوجها لأنها لا تسمع منه كلمات الحب التي تتمنى سماعها لتشعر بقيمتها وقدرها عند زوجها وكذلك كم من زوج محروم من سماع تلك الكلمات من زوجته ليشعر برجولته ومكانته في قلبها , متى تستمتع بالتعبير عن مشاعرك وتجعل كل من يحبك يستمتع بسماع هذه الكلمات منك ومن لسانك العذب ؟

هذا الحب المسجون في قلبك متى يأخذ منك حكماً بالإفراج ؟!
يتبع

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:51 AM
- حرمان الوالدين

من الممكن أيضاً أن يكون من أسباب حرمانك من الحب والحنان هو أن والديك لم يحصلا على حب وحنان في حياتهما في الصغر وبالتالي فاقد الشيء لا يعطيه .
ويدل على هذا أمر عجيب أنك إذا كنت تُعانى من حصولك على كلمات الحب ولمسات الحنان وأنت كبير وحصلت عليها وأنت صغير فتجد سهولة ومتعة عندما تمدح أو تحتضن طفل صغير وتجد صعوبة في تقديم هذا للكبير والسبب أنك حصلت على الحب وأنت صغير فأعطيته للصغير ولم تحصل عليه وأنت كبير فتجد صعوبة في إعطائه للكبير !

العلاج

1- معاناة بمعاناة

لابد أن تحاول التعبير عن مشاعرك بالكلام مع زوجتك أو أصحابك أو أولادك ولكن في البداية لن تشعر بالمتعة المطلوبة لأنك لم تتعود بل ستشعر في البداية بالخجل من كلمات الحب التي تنطقها ولكن أنت بدون هذه الكلمات تعانى وعندما تنطقها تعانى ولكن المعاناة الأولى معاناة مستمرة فى حرمان والثانية معاناة مؤقتة ثم متعة عالية .
وجرّب تعرف ما أقوله لك فأنا شخصياً أعيش حالة من المتعة بعد التـعود على التعبير عن مشاعري لكل من أحبه وأصبحت إنساناً محبوباً أكثر وأكثر بين الناس بسبب لساني العذب الذي ينطق بكلمات الحب والتقدير وتلك اللمسات الحانية لمن أحب مما يزيد الألفة والمودة بيني وبينهم .

2- معرفة قيمة الحب [ الحب الحلال ]

من أروع ما سمعت قول القائل [ إذا دق ناقوس الحب سقطت كل المعايير الأخرى ] نعم عندما تُدمن زوجتك سماع كلمات الحب والتقدير منك فقد وقعت أسيرة لا تقدر أبداً أن ترفض لك أى طلب لأنها لا تحب أن تحرمها من سماع تلك الكلمات .

وأنتي أيتها الزوجة الفاضلة عندما ترددين كلمات الحب على مسامع زوجك فإنه يقع أسير تلك الكلمات التي يشعر بسماعها أنه رجلا يستحق أن يُحب وهذا إحساس محروم منه كثير من الأزواج في ظل هذا الزمان الذي نعانى فيه من ألسنة عاجزة عن التعبير عما تحويه القلوب من مشاعر وحكمت على هذه المشاعر بالسجن مدى الحياة لتحرم نفسها من نعيم الحرية , أسف من نعيم الحب , نعم للحب نعيم وهذا النعيم من الخطأ محاولة وصفه بالكلام وإنما هو إحساس أقول لكل من لم يشعر به \" أنت إلى الآن لم تُكتب لك الحياة فادعوا الله أن يمن عليك بهذا النعيم \" .
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
هاني عرفة

الفقير الى ربه
16-07-2012, 11:57 AM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

إن من أعظم نعم الله تعالى على هذه البلاد والتي ربما لا توجد في غيرها من البلدان العربية والإسلامية نعمة التوحيد والفطرة السليمة التي فطر الله جل وعلا عباده عليها , نعمة التوحيد الذي هو إفراد الله تعالى بالعبادة إذ هو الخالق ، المدبر ، المحي ، المميت ، الرازق ، الباعث و المتصرف بالكون جميعه لا شريك له في ذلك ولا معين ، و هذا مقتضى تو حيد الربوبية فكيف يكون له الشريك في الألوهية إذن ؟ فيعبد غير الله وينذر ويذبح ويدعى ويخشى ويرجى غير الله إن هذا لهو العجب المبين الذي جعل الله عزوجل يتحدى القوم الكافرين المشركين بأن كان لهم عقول يفكرون بها بقوله سبحانه عند تقرير التوحيد في القرآن ((أفلا يعقلون )) لأن من كان عنده ادنى عقل ورشد لاهتدى إلى الحق والصراط المستقيم الذي هو دين الأولين والأخرين فما من نبي بعثة الله جل في علا من نوح - عليه السلام - إلى محمد صلى الله عليه وسلم إلى وكانت تلك رسالته ((أعبدوا الله مالكم من إله غيره )) (( ولقد بعثنا في كل أمتا رسولاً أن أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )).

فما أجمل أن يتواصى الناس ويقوموا بتلك المهمة مهمة الرسل عليهم الصلاة السلام على أن يكون شعارهم كشعار الأنبياء من قبلهم ((لا نريد منكم جزء ولا شكور)) ((وما سألتك عليه من أجر إن أجري إلا على الله )) يا ترى ماذا عسى أن يحصل للمجتمع إن هم قاموا بتلك المهمة ؟
لا شك ولا ريب أنهم سيرون النور والهداية ويرون الأمن والاستقرار ورغد العيش في الدنيا قبل الأخرة فتلك هي ثمرات التوحيد التي ذكرها الله جل وعلا في كتابة وذكرها رسوله صلى الله عليه وسلم في سنته.

ولنضرب لذلك مثلا واضحاً للعيان يبصره كل إنسان فهذه البلاد – السعودية - من قرأ حالها قبل دعوة الشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - وكيف كانت تعيش في أنواع من الحروب الطاحنة التي تسببت في تمكين الجوع والفقر وقارنها بعد تلك الدعوة المباركة حيث حل الآمن والاستقرار فيها بسبب إقامة شرع الله جل وعلا حتى وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم من التقدم والحضارة والرقي في شتى مجالات الحياة كل ذلك بسبب تمكين توحيد الله جل في علا وإقامة شرعه فكان التوحيد شعاراً لهذه الدولة العظيمة يرفرف على علمها في شتى بقاع المعمورة وهي حقاً مثلاً يقتدى صريح يقتدى بها .

فلنعمل ونجاهد بقدر ما نستطيع لأجل ذلك ولنعلم أن الصراع قائم بين أتباع تلك الكلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله وبين أعدائها إلى قيام الساعة فلا يمكن الاتحاد ولا الاجتماع معهم أبداً وإن أعظم وأجب جهاد يتعلق بالفرد لأجل هذه الكلمة ترسيخ هذا المبدأ وتنميته في قلوب الأبناء فهذا من حقهم الواجب على الآباء ...وبالله التوفيق
نواف العبيد

الفقير الى ربه
16-07-2012, 12:02 PM
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

اعتاد الإسلاميون للأسف الشديد أن يكونوا دائماً في موقع (المفعول به) الذي يتلقى دوماً الضربات، وتجري عليه المؤامرات، وتوجه إليه الاتهامات!!
ولو استوعبنا دروس الماضي أقل استيعاب؛ لوجب علينا أن تكون أقل ردة فعل تصدر منَّا؛ هي أن نسارع لنكون نحن أصحاب المبادرات الإيجابية، التي تنعكس بنتائجها الطيبة على المسيرة الدعوية، بل وعلى المجتمع بأسره، لنحتل بذلك موقع (الهجوم) ونهجر ولو لمرةٍ موقع الدفاع الذي عشعشنا فيه منذ عشرات السنين!!

إننا وللأسف الشديد؛ تركنا أنفسنا بعشوائية تصرفاتنا وتشتيت جهودنا وآرائنا مشاعاً منهوباً أمام فضائيات الإعلام الفاسد، وكذا أمام تخطيط العسكر وبلطجيتهم، فضلاً عن أذناب العمالة من العلمانيين والليبراليين الذين وافق هواهم أخيراً هوى الفلول وأذناب النظام السابق!!

وحتى لا أطيل عليكم؛ فإن الأمر لا يحتاج لكثير جهدٍ وتفكير؛ حتى نعرف المواقع التي يجب علينا احتلالها؛ والثغرات التي يجب علينا القيام بسدِّها!!

فالناس في عموم المجتمع اليوم يعانون خوفاً وفقراً، ولو استطعنا القيام بفعاليات رمزية؛ من شأنها تخفيف وطأة هذين الشرين عن كواهل الناس؛ فسيكون لذلك أكبر الأثر بإذن الله في امتزاجنا بالناس، وترابطنا الوثيق معهم، وسوف يتبين للناس بما لا يدع مجالاً للشك، مدى مصداقيتنا في الحرص على هذه البلاد، كما سيكون من ناحية أخرى؛ بمثابة الضربة الاستباقية أمام إعلام الفلول الفاسد، الذي لن يستطيع تسليط سهام نقضه علينا، لأننا فقط نقوم بقضاء الحوائج الضرورية للناس!!

ولكي يكون كلامنا واقعياً، وقابل للتطبيق العملي، سوف أطرح هنا أمرين :

الأمر الأول :
محاولة تفعيل اللجان الشعبية في كل حي من جديد، ولكن هذه المرة تحت قيادة الدعاة وأئمة المساجد في كل منطقة، لإشعار الناس بنوعٍ من الحماية الذاتية، فضلاً عن كون هذا الأمر سيتيح أمامنا فرصة تذويب جهود البلطجية في برامجنا الاجتماعي لا إرادياً، مع إعادة توجيههم دعوياً لبذل الخيرات، وترك المنكرات!!

حيينها سوف يشعر الناس بالأمان، وأسوأ العواقب التي يمكن حدوثها نتيجةً لهذا الأمر، هو رضوخ الشرطة والعسكر للقيام على شأن الأمن بشكل جدي وفعال!! فقط للحيلولة بيننا وبين الذوبان مع الناس أكثر فأكثر، فنكون بذلك قد أجبرناهم لا إرادياً على ضبط وحفظ الأمن!! وسوف يتأكد لدى عامة الناس حيينها؛ أنهم ما فعلوا ذلك، إلا بعدما عملوها المشايخ وحفظوا بأنفسهم أمن الناس!! وبالتالي نكون قد وضعناهم ولأول مرة في موقع (الدفاع) أو المفعول به!!

الأمر الثاني :

زيادة تفعيل الأنشطة الخيرية التي كان يقوم بها التيار السلفي والإخوان في الأحياء المتنوعة، سواء من توزيع أنابيب الغاز أو الخبز بأسعار رمزية، فضلاً عن معارض الملابس، وما إلى ذلك، بحيث يتسع نشاط تلك الفعاليات؛ ليشمل مناطق وشرائح أوسع نطاقاً بالمجتمع، حتى يستشعر الناس شفقة قلوب أهل الدعوة عليهم، وأننا نسهم بشكل فعال في تخفيف معاناة العيش على أكبر نطاق ممكن، علماً بأننا من خلال هذه الفعاليات؛ سوف يمكننا تأصيل برامج خيرية، لإيجاد آلية دائمة لتواصل أغنياء المجتمع مع فقرائه!! وطرح نموذجاً عملياً؛ للإسهام في تخفيف العبء الاقتصادي على الناس، وهذا كله سيكون نجاحاً يتبعه نجاحات بإذن الله في شتى المجالات الدعوية والاجتماعية، بل وحتى السياسية!! إذ سيكون هذا النشاط بمثابة (غصةَ شوكٍ) في حلوق أذناب العمالة من الإعلاميين والليبراليين والعسكر وغيرهم من فلول النظام السابق، وبالتالي سنكون قد وجهنا لهم الضربة الثانية؛ لوضعهم في موقع (المدافع) أو المفعول به!!

هذان نموذجان عمليان، وقابلان للتطبيق الفوري، حيث يمكننا بهما تحصين المجتمع من الأفكار السامة التي يريد الإعلام الفاسد بثَّها في عقول أبناء المجتمع؛ لكي يقضي علينا من خلالها، لمصلحة من يقف وراءه من قوى الفلول الشيطانية!!

فلو نجحنا بإذن الله في القيام بهما على الوجه الأمثل – ومن الآن – سنكون قد أفسدنا عليهم تنفيذ بقية مخططهم الخبيث؛ لضرب القوى الإسلامية، والذي بدا واضحاً في تعمدهم لشل مجلس الشعب عن القيام بأي إصلاحات تفيد المجتمع، وما صاحب ذلك من حملة إعلامية مسعورة على المجلس بصفة عامة، وعلى النواب الإسلاميين بصفة خاصة، وما قام به العسكري من بروفا الترهيب للشعب (بأحداث العباسية) لتهيأة الأجواء لقبول رئيس جديد من الفلول (بالغصب) من خلال مسلسل التزوير المزمع إجراؤه في القريب العاجل!!

فهل ستدرك القوى الإسلامية بجميع مدارسها وشيوخها ودعاتها هذه المخاطر، وتسارع لتحصين بنيانها من خلال القيام بهاتين المهمتين، وكذا لتفويت الفرصة على أعدائها لحصارها في موقع (المفعول به) وتكون لأول مرة هي (الفاعل)؟!
نرجو من الله ذلك
ابو مهند

الفقير الى ربه
16-07-2012, 12:08 PM
40 خاطرة
- " كلما تعلق القلب بالمولى ترفعت النفس عن الدنس ".
2- " إنما التاريخ كله أحد أمرين : عدل مرفوع أو ظلم موضوع " .
3- " العلمانيون والليبراليون هم أشد تطرفا من التطرف لأن كل من يخالفهم يتهم بضيق الأفق والتخلف والرجعية ، فهم أشد الناس إقصاء ".
4- " قالوا أزهد الناس في العالم أهله، فقلت لهم : أزهد الناس في الطالب شيخه ".
5- " أكفر الناس بالنعمة أهلها ".
6- " بين عِزة النفس وطموحها دفن كثير من الرجال ".
7- " على المسلمين أن يحذروا دعاة على أبواب جهنهم يُسوِّقون للفكر الليبرالي بعُلب إسلامية ".
8- " كأني ببعض الدول التي كان الأولى بها أن تأخذ حذرها من إيران تتزين لها قائلة هيت لكِ .. يا هذه الدول إن إيران ليست يوسف، إنها الذئب ".
9- " أحمق الناس من يرفع سياج بيته وحارسه جائع ".
10- " أعترف وأقر بنجاح الثورة المصرية في إزاحة المسميات، أما الحقائق فما زالت قائمة ".
11- " عندما أنظر إلى طول الصحاري وعرضها وبسطة البحار وامتدادها يوقن القلب أن رحمة الله واسعة ".
12- " ءاخر من غضب من العرب الملك فيصل عند أول غدر لأمريكا وهو قرار تقسيم فلسطين، بعدها لم يعد العرب يغضبون ومازال الغرب بنا يغدرون ".
13- " لم أر أوقح من أمريكا وإسرائيل يحتلون البلد ويستبيحون الحرمات ويقتلون ويشردون ثم يقولون : نحن نحارب الإرهاب !! فأي عدو ملعون نواجه ؟ ".
14- " كثير من المعلومات التي نفرح باستقبالها ونظن أنا كشفنا بها أمر عدونا ما هي إلا معلومات مهترئة لا تمثل خطرا على العدو ولذلك بثها إلينا ".
15- " من خطر العقوبة أن تكون دقيقة فلا يراها صاحب العين الكليلة ".
16-" المسلمون اليوم في حرج بين تنظير الإسلام الذي لا يقبل الخطأ والسلطة التي لا تسمح بتطبيقه فمن شك في الأولى كفر ومن عاش في الثانية اتهم بالتخلف ".
17- " قد أخاف، ولكني أكره الخوف، وأكره من يشعرني بالخوف، وأكره الذي يظن أنه قادر على إخافتي ".
18- " من الحسن أن تعمل المرأة ولكن ليس من الحسن أن يكون عملها سببا في رجل عاطل أو سببا في انهيار بيتها أو أن يربي أولادها من لا يحسن التربية ".
19- " أطفالنا يتلحفون بأحضان الأمهات وينامون على وثير الفُرش .. وأطفال حمص يتلفعون بتراب المقابر ويرقدون على وثير الجُثث ".
20 " أنعم الناس من رُزقَ امرأة رضيت به ورضي بها ، يتغنى على عَوِجها ، وتَطرب على مساوئه ".
21- " لا تُفسد النصح بتكراره، فإن القلوب تنِد كما ينِد البعير ".
22- " لا يمنعَنْك ثقتُك بابنك أن ترقُبَه، فإن الأولاد مرتَع خصبٌ لوسوسة الشياطين ".
23- " إذا صادقَك ملِك فلا تزاحم منزلته وإلا أكل رأسك ".
24- ." إن كل يوم يخذل فيه حكام العرب أهل الشام هو يوم أسود لأنه إسفين يدق في أركان عروشهم ".
25- " عظمَة الإنصات في إطراق العين وحضور القلب ".
26- " من لا يُستفز بتعريض لا يُستوفَز بتصريح ".
27- " عندما أرى رؤوس الفتن يتبعهم عُمْيُ العيونِ والقلوبِ أوقن أن المسيح الدجال لو خرج بين ظهرانينا لملأ أتباعه وجه الأرض وسطح البحر ".
28- " أقبح من المعنى الفاسد القناع اللفظي الذي يختبئ فيه ".
29- " لا تفخر فإن كنتُ أتقى لله فأنا خير منك، وإن كنتَ أتقى لله فأنت خير مني ".
30- " إن المسلم لا تكسر قناته حتى تفارق الروحُ الجسدَ ".
31- " من اعتزل الناس سلِم من أن يَأذِي أو يُؤذى ".
32- " نحن في زمن صُيِّر العدلُ فيه شبَحا بين أسْتار الظلم نَسمع به ولا نراه ".
33- " أكبر ضحايا الحرب أولئك الضعفاء الذين ليس لهم فيها يد ولا قدم ".
34- " الجماهير لا تعرف الظلم حتى يقع عليها، فتراهم يمجدون الفراعنة والطواغيت ويجدون القهر والعسف مدعاة للفخر والاعتزاز وجاذبا للإعجاب ".
35- " لا يأمن الظالمُ المكرَ إلا من نفسه ".
36- " عامة الناس مُنصفة ولكن إنصافها مع من تحب ".
37- " الولاء والبراء من أجل الوطن مظهر من مظاهر التخلف، فأنا أحبك لأنك من وطني، ولا أحبك لأنك لست من وطني، فهذا تعييب على صنع الإلاه، وتأثيم لما لم تَجْنه يدك ".
38- " قلَّ أن يخلو شعب من ظلم، فإما أن يظلمهم حاكمهم أو يظلم بعضهم بعضا أو يجتمعا معا عليه ".
39- " تبكي العيون من الدنيا وأهلها عندما تصبح غاية أمانيهم أن يرجعوا بزمنهم إلى الوراء فينعموا بعصر ظالم غير أنه أرحم مما ترى أعينهم اليوم ".
40- " لقد حجبَت المدنيَّةُ عنا بعضَ الجَمالِ كما حجَبت أضواؤها عنا جمالَ ضوء القمر ".

الفقير الى ربه
16-07-2012, 12:19 PM
يقول الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله :
( لست ولله الحمد أدعوا إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم مثل ابن القيم والذهبي وابن كثير وغيرهم ، بل أدعوا إلى الله وحده لا شريك له ، وأدعو إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي أوصى بها أول أمته وآخرهم وأرجوا أني لا أرد الحق إذا أتاني ، بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلها على الرأس والعين ، ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي حاشا رسول الله صلى الله عليه فإنه لا يقول إلا الحق .. ) مؤلفات الشيخ محمد بن عبدالوهاب - القسم الخامس (الرسائل الشخصية ) ص252 .

الفقير الى ربه
16-07-2012, 12:24 PM
تصحيح مفاهيم خاطئة في قضية مهمة

صالح بن عبدالعزيز

فمنذ سنوات طويلة وعقود مديدة والحديث دائر والجدل موصول عن الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله وعن دعوته ، مؤيد ومعارض ، متهم ومدافع .
والذي يلفت النظر في كلام المخالفين للشيخ الذين يلصقون به أنواع التهم أن كلامهم عار عن الدليل ، فليس لما يقولون شاهد من قوله ، أو متمسك من كتبه ، وإنما هي دعاوى يذكرها المتقدم ، ويرددها المتأخر فحسب .
ولا أظن منصفا إلا وهو يقر بأن أصح طريق لمعرفة الحقيقة أن يقصد المعين الأول ، ويؤخذ من المصدر الأصيل .
وكتب الشيخ موجودة ، وكلامه محفوظ ، وبالنظر فيه يتحقق صدق ما يشاع عنه أو عدمه ، وأما الدعاوى العارية عن البرهان فسراب لا حقيقة له .
وفي هذه الأوراق أسطر يسيرة من كلام الشيخ محمد بن عبدالوهاب منقولة بأمانة من الكتب الموثقة التي جمعت كلامه ، ليس لي فيها سوى الترتيب .
وهي تتضمن إجابات من الشيخ وحده عن أهم التهم التي يرميه بها مخالفوه ، مصرحا فيها بخلاف ما يزعمون ، وأنا على يقين من أنها بتوفيق الله ستكون كافية في توضيح الحق لمبتغيه .
وأما المعاندون للشيخ المعاندون لدعوته ، الدائبون في إشاعة الزور ونشر الكذب فأقول لهم : اربعوا على أنفسكم فإن الحق أبلج وإن دين الله غالب ، والشمس ساطعة لا تحجب بالأكف .
هذا كلام الشيخ يفند تلك الدعاوي ، ويدحض هاتيك التهم ، فإن كان عندكم من كلامه ما يكذبه فأبرزوه ولا تكتموه .. وإلا تفعلوا ولستم بفاعلين فإني أعظكم بواحدة : أن تقوموا لله متجردين من كل هوى أو عصبية ، وأن تسالوه بصدق أن يريكم الحق ويهديكم إليه ، ثم تتفكروا فيما يقول هذا الرجل هل جاء بغير كلام الله وكلام رسوله عليه الصلاة والسلام ؟
ثم تفكروا كرة أخرى : هل من سبيل للنجاة سوى قول الصدق وتصديق الحق ؟
فإذا ظهر لكم الحق فثوبوا إلى رشدكم ، وراجعوا الحق ، فإنه خير من التمادي في الباطل ، وإلى الله ترجع الأمور .
حقيقة دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب
يحسن في بداية المطاف نقل كلمات موجزة للشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله في بيان حقيقة ما يدعو إليه ، بعيدا عن سحب الدعايات الكثيفة التي وضعها المخالفون حائلا بين كثير من الناس وبين تلك الدعوة ، فيقول:
أقول ولله الحمد والمنة ، وبه القوة : إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم ، دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين ، ولست ولله الحمد أدعو إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم ...
بل أدعو إلى الله وحده لا شريك له ، وأدعو إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي أوصى بها أول أمته وآخرهم ، وأرجو ألا أرد الحق إذا أتاني ، بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلنها على الرأس والعين ، ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي ، حاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يقول إلا الحق . ( الدرر السنية 1/37،38)
وأنا- ولله الحمد - متبع ولست بمبتدع . ( مؤلفات الشيخ محمد بن عبدالوهاب 5/36)
وصورة الأمر الصحيح أني أقول : ما يدعى إلا الله وحده لا شريك له ، كما قال تعالى في كتابه : (( فلا تدعوا مع الله أحدا )) وقال في حق النبي صلى الله عليه وسلم : (( قل إني لاأملك لكم ضرا ولا رشدا )) فهذا كلام الله والذي ذكره لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصانا به ، .... وهذا الذي بيني وبينكم ، فإن ذكر شئ غير هذا فهو كذب وبهتان . ( الدرر السنية 1/91،90 )