المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ◊۩¯−مجلس ابوعبدالله(الفقير إلى ربه)مرحبآ تراحيب المطر‗ـ−¯۩◊‎


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 [22] 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78

الفقير الى ربه
26-05-2012, 06:18 AM
http://up.shdadeen2.com/up/4_2011/shdadeen13210152641.gif
بطل القصة محمد وهو من أهل بلدة الخرج الواقعة في جنوب الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية بحوالي 80كم يعيش في مزرعتة ومتزوج وله أبنا وأسمه دباس وبنتان فشب دباس على أحترام الناس وحب الخير وكذلك الكرم والشجاعة وكان والده يكنى له الحب بسبب هذه الصفات التي يتحلا بها أبنه دباس وعندما شب دباس وبلغ العشرون من العمر سافر في طلب الرزق ويقال انه ذهب الى العراق ومنهم من قال انه سافر الى عمان وفي خلال مغيب دباس عن والده تزوج الوالد بأمرة وكان لها أخوه فأرادوا ان يتزوجوا من أبنتا محمد فرفض محمد ذلك فقام أخوة زوجتة بعمل الدسائس ضده ونشر الأشاعات في البلدة وتعرضوا الى أبنتا محمد ولم ينتهي الأمر الى ذلك بل قاموا بقطع الماء عن مزرعتة مما أدا ذلك الى هلك مزروعاته فتضايق محمد من أخوة زوجته ومما أصابه من الأهانات فأشر علية صديق بان يرسل في طلب أبنه دباس لعل في حضورة ينجلي هذا المصاب فأرسل محمد مع ركب متجه الى تلك الديار قصيدة طويلة وفي مضمونها يخبر أبنه بماحصل له

----------------------------------------------------------------------------

:فقال محمد أبو دباس


ياونـة ونيتهـا مـن خـوا الـراس

مـن لاهـب بالكبـد مثـل السعيـره

ونين من رجله غدت تقـل مقـواس

ويون تالـي الليـل يشكـي الجبيـره

ويامـل قلـب مثـل بـن بمحمـاس

وياهشـم حالـي هشمهـا بالنقـيـره

ويا وجد حالي ياملا وجـد غـراس

يوم أثمرت وأشفا صفـا عنـه بيـره

من ثمر قلبي سـرى هجعـة النـاس

متنحـر درب عسـى فيـه خـيـره

الله يفكه مـن بـلا سـو الأتعـاس

ومـن شـر عبثـات الليالـي يجيـره

في ديرة تقطعـت عنـه الأرمـاس

سبعيـن يـوم للركـايـب مسـيـره

لا والله الا حال مـن دونـه اليـأس

حـط البحـر والبـر دون الجزيـره

يا الله يا اللي رد من عقـب مايـأس

يوسف على يعقوب وابصـر نظيـره

ترد علي دباس يا محصـي النـاس

يـا عالـم مـا بالخفـا والسـريـره

يا دباس بأوصيك صن درب الأدناس

تـرى الـذي مثلـك يناظـر مسيـره

عليك بالتقوى ترى العز يـا دبـاس

في طاعة اللـي مـا ينجيـك غيـره

هاذي ثمان سنين من رحت يا دبـاس

لا رسالـة جتنـي ولا مـن بريـره

يا دباس عقبك ترى البـال محتـاس

وعليك دمـع العيـن حـرق نظيـره

وعليك كني في دجا الليـل حـراس

أصبح علـى حيلـي وعينـي سهيـره

أصبح أنا ما بين طـاري وهوجـاس

وطـواري تطـري علينـا كثـيـره

مثل الوحش قلبي على كـف حبـاس

يكفـخ كمـا طيـر سبوقـه قصيـره

متحر من عليـة البيـت يـا دبـاس

أرجـي ثـواب الله وأخشـى المعيـره

أخاف من حكي العدا ثـم الأنجـاس

أهـل الحكايـا الطايلـه والقصـيـره

ويقال خـلا عيلتـه عنـز الـرأس

أقفـى وخـلا عيلـة لـه صغـيـره

والا فأنا يابـوك قطـاع الأرمـاس

ما نيـب مثبـور أو رجلـي كسيـره

آصلك لو دونك نبا حمر الأطعـاس

الصلـب والصمـان ماهـي عسيـره

مهالـك مـدارك مـا بهـا أونـاس

الا الثعـل والبـوم تسمـع صفـيـره

:الــــــى ان قـــــــال

لأركب على وجنا من الهجن عرماس

فجا النحر يا دبـاس حمـرا ظهيـره

متروسة الفخذيـن مزيوعـة الـرأس

كن الخـلاص عيونهـا يـوم اديـره

أو شبـه ربـدا تخفـق لـلأونـاس

وان رفـعـت جنحانـهـا مسـذيـره

تنشر من العوده على نـور الأنفـاس

عنـد الفجـر والليـل مقفـي مريـره

والعصر با لصمان تسمع لها اضراس

حبل الرسـن خطـر تبتـر جريـره

نهـار ثالـث بيـن حمـا والأوراس

واره يمينـك جعلهـا لـك سفـيـره

ثـم علـى ساجيـة تقلـب الـرأس

تمشي بأهلها فـي البحـور الغزيـره

الى مسقط الفيحاء بها الخير محتـاس

:الــــــى ان قـــــــال

فيها الطبيخ وراهي الخبز يـا دبـاس

يقعـد خـوا الـرأس خنـة خمـيـره

هي ديرة اللي باغـي كيفـة الـرأس

ولا له أحد همـه مـن النـاس غيـره

هيس ولد هيـس للمواعيـن لحـاس

يفـرح ليـا نيـدي لذبـح النحـيـره

وما قفك ذا يا دباس ما فيه نومـاس

يصلـح لقيـن مهنتـه طـق زيـره

ترى الفـداوي دون وانشـد النـاس

راعيـة مـا يذكـر بمـدح او غيـره

ما له سوى طق الحنك منه واليـاس

وليا انقطع خرجـه فـلا لـه ذخيـره

طلب المعيشه بالحراثـه والأ جنـاس

المشتـرى والبيـع يوصـف وغيـره

قم انهض العيرات مـع كـل فـراس

يـا دبـاس دور خـيـر تستشـيـره

جدك وعمانك هـل العـزم والبـأس

أهـل المواجيـب مكمليـن القصيـره

يا دباس ما يصبر على البق والحاس

الا الـذي مـالـه بنـجـد عشـيـره

واليوم يا مروي شبـا كـل عبـاس

أنت الرجا يـا كعـام وجـه المغيـره

عشرين عام كلها ارجيك يـا دبـاس

مثـل الغريـر اللـي تولـع بطيـره

عدل المناكب هليـع فـرخ قرنـاس

يمناه فـي لطـم الحبـاري شطيـره

عانق خلوج روحت عقـب مـرواس

عنـد العصيـر لبيضهـا مستـذيـره

والليل جاها وحال من دونها اليـاس

روحهـا عـل فرقـاه فـرت فريـره

يا دباس أنا يا بوك ما نيـب بـلاس

ميـر ان عيـلات الرفاقـه كثـيـره

جنبت وسط السوق وامشي مع الساس

واخذ شـوي الحـق وأتـرك كثيـره

يا دباس لو جبت من دحب الأكيـاس

مختلفـة مــا بـيـن رز ونـيـره

ما لي بها يا جعلهـا بألـف قبـاس

او جعلها تذهـب ولـو هـي كثيـره

يا دباس قلبي كـل ماهـب نسنـاس

شرقيـة هـبـت بقلـبـي سعـيـره

والحال يافرز الوغى مسهـا البـاس

عليـك يـا ناطـح وجيـه المغيـره

وغصون قلبي يا فتى الجـود يبـاس

غـاد أنـا يابـوك كنـي هشـيـره

من شافنـي يقـول ذا فيـه لسـاس

واللـي بـرا حالـي الهـي خبـيـره

لا وعلا من قبـل غـوال الأنفـاس

ومفـارق الدنيـا يجيـنـا بشـيـره

عسى يطق الباب والنـاس غطـاس

يـا والـي القـدرة عليـك تعبـيـره

وصلاة ربي عـد ماهـب نسنـاس

على النبـي عـدة حقـوق المطيـره 0
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 06:36 AM
اتمنى انها تعجبكم
في النهار يجلس ويتحدث أمام قبرها معتقداً أنها تسمعه وفي الليل ينام بجوار قبرها.
هذه قصة لشاب سعودي عمره 42 سنه ظل يسكن بجوار قبر زوجته عشرين عاماً .
عندما ذهب الصحافيون إلى مقبرة شاهر في حي النزلة اليمانية بجدة لم يجدوه
في المرة الأولى وقالوا لهم إنه يأتي في الصباح الباكر وعادوا في اليوم
التالي فوجدوا رجلا ظهرت عليه علامات البؤس يجلس بجوار أحد القبور داخل المقبرة.
سألوا حارس المقبرة عنه فقال إنه درويش وصاحوا عليه يا درويش .. درويش ولكنه لم يجبهم وقال لهم حارس المقبرة إنكم لن تستطيعوا أن تكلموه لأنه لم يتكلم مع أحد منذ زمن فقالوا له لا عليك فقط ناده لنا .. فذهب إليه وكلمه فالتفت درويش عليهم للحظات وادار وجهه عنهم رافضاً الحديث عندها أحسوا بخيبة أمل خاصة بعد أن تأكدوا من القصة التي يتناولها أهالي الحي عنه فطلبوا من حارس المقبرة أن يخبرهم بقصته ..
فقال : كل ما أعرفه أن هذا الرجل كان يعمل في إحدى الهيئات وترك عمله بعد
وفاة زوجته فأنا أعمل في المقبرة منذ تجديدها أي قبل 11 سنه ومنذ ذلك الوقت وأنا أراه يأتي كل يوم إلى المقبرة ويجلس بجوار قبر زوجته ويتحدث لساعات طويلة معتقداً أنها تسمعه.
ألا يوجد لديه أهل أو أقارب؟
ليست لدي معلومات كثيرة عنه فهو يعيش في المقبرة معتمداً في كثير من الأحيان على إحسان أهل الخير علماً أن الحاجة نعمة تطعمه وتعتني به وتعرف قصته بحكم قدمها في المقبرة وهي امرأة يمنية وأرملة الرجل الذي عمل في هذه المقبرة لفترة طويلة.
وطلبوا منه أن يدلهم على منزل الحاجة نعمة وذهبوا إلى منزلها الذي يبتعد
أمتاراً قليلة عن المقبرة وطرقوا الباب ففتحت لهم عجوز في أواخر الستينات
طلبوا الدخول فرحبت بهم وسألوها عن درويش فقالت: ماذا تريدون منه؟
نحن من مجلة نود معرفة قصته.
إنه مسكين ألا ترون الحالة التي هو فيها؟ إنه يعيش مع الأموات ألا يوجد له أهل؟
لقد توفي والداه بحادث سيارة وله أخ وحيد جاء لأخذه من المقبرة في إحدى المرات ولكنني لم أره ثانيةً وسمعنا أنه في السجن ولا أدري لماذا ما قصة القبر الذي يجلس بجواره يومياً ؟
إنه قبر زوجته لولا ، وهي فتاة أحبها وتزوجها بعد عناء طويل وبعد الزواج أصيبت بمرض في البطن وتوفيت ، وأذكر جيداً عندما جاؤوا لدفنها ، فقد كان يصرخ ويبكي وحاول منعهم من دفنها وكان زوجي رحمه الله هو مسؤول المقبرة آنذاك فأخذ يهدئه وبعد الدفن بقي عدة أيام بجوار قبرها من دون أكل أو شرب بل كان ينام بجوارها ليلاً .
ألم يستسلم للأمر الواقع آنذاك؟
لقد كان يحبها لدرجة أنه في إحدى المرات حاول نبش قبرها مما أثار دهشتنا
جميعا وأدركنا أنه مصاب بشيء ما فالإنسان العاقل لا يقدم أبداً على مثل هذه الأفعال مهما بلغت به درجات الحزن ، ثم أبلغ زوجي السلطات التي اعتقلته بعدها أفرجت عنه وعاد مرة أخرى ليجلس بجوار قبرها وصار زوجي كل يوم يتحدث معه حول قضاء الله وقدره ويذكره بالله سبحانه وتعالى إلى أن هدأت نفسيته وعلى رغم ذلك كان لا يفارق المقبرة حيث أصبح ينام فيها ليلاً .
لقد نادينا عليه فلم يجبنا .. هل تعتقدين أنه لا يود التحدث للناس ؟
رغم أني أعتني به منذ سنوات طويلة بعد أن تخلى عنه أهله الذين لا نعلم عنهم شيئاً إلا أنه قليلاً ما يرد علي ونادراً ما يحدثني لكنه عندما يتحدث يكون عاقلا جداً وأحياناً ينقلب كلامه لجمل غريبة .
بما أنك الوحيدة التي يتحدث إليها هل تساعدينا على الحديث معه؟
لا تتعبوا أنفسكم إنه لا يتحدث إلى أحد .
----
عندها شكروها وانصرفوا آملين العوده لتكمله الحوار الصحافي معه وبعد عده ايام لمحاوله الحديث معه فلم يجدوه في المقبره وتكررت زياراتهم للمقبره عده مرات فاخبرونا انه لم ياتي على غير عادته واخبرهم احد العاملين بالمقبره انه قد يكون في مقبره امناء حواء فهو احياناً يزور والديه المدفونين فيها ..
-----
وعندما ذهبوا الى هناك وجدوا ان الجميع يعرفه لكنهم صدموا عندما قالوا لهم انهم دفنوه قبل ايام وعندما تحروا عن صحه الخبر قال لهم احد العاملين انهم قبل ايام احضروا ميتاً من قبل مستشفى الملك فهد لدفنه وعندما كشفنا عن وجهه عرفنا انه درويش واضاف العامل قائلاً:
لقد ارتاح المسكين فقد عاش هائماً على وجهه 20 عاماً منذ ان توفيت
زوجته خاصه انه مقطوع ولا اهل له وقد تم دفنه بجوار القبور التي
كان يجلس عندها .
......... ][ تحيـاتي ][.........
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 06:49 AM
بــوح صـــادق


بوح صادق (http://www.raw3h.net/main1/d/b7.htm)

المستشار بالخزمر

الفقير الى ربه
26-05-2012, 06:53 AM
الـحــب الـصـــامــت


الحـب الصــامـت (http://www.raw3h.net/main1/b/st.htm)


المستشار بالخزمر

الفقير الى ربه
26-05-2012, 06:58 AM
كــل يـوم وأنــت دائــمــا" حــبـيـبــي


كـل يـوم وأنـت دائـماً حـبـيـبـي (http://www.raw3h.net/main1/e/u7.htm)


المستشار بالخزمر

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:03 AM
لحــــن الوداع ..!
هذا اللحن ، لا أطيقه ولا أستطيعه ، ولا أقدر عليه ..
الوداع الدنيوي قد لا نعمل له حساب فنحن نعيش مع من نحب في سعادة تامة مع الأهل الكرام والأقارب والأصدقاء ، وفجأة نودع الأخت ذاهبة لمملكتها الجديدة ، لبيت الزوجية وقد يكون بيتها في بلد غير الذى نقيم فيه ، ونودع الأخ لسفر مفاجيء بغرض إكمال الدراسة بالخارج ، أو بسبب ظروف عمله ، لم نفكر أننا سنفارق الأهل والأصدقاء والأحباب ومن عشنا معهم أجمل سنوات العمر .. ولكنها الظروف التي تفرضها علينا سنة الحياة . .. !
هنا نعيش علي أمل العودة واللقاء وننتظر تلك اللحظة التي قد تمتد لسنة وسنوات كما هو الحال مع أحباء القلب في فلسطين والعراق نتيجة ظروف الإحتلال .

0000000000

لحــن الفراق

وهذا اللحن أيضاً أعمل له ألف حساب .. ولا أدري لماذا لا نكون واقعيين ونعلم أنه شيء واقع لا محالة ، حقاً لا حيلة لي فيه ، ولا قدرة لى عليه ، ومالي عليه إقتدار ولا قوة ولا مقاومة ولا حول ولا حيل ..!

هذا اللحن الذي يأخذ منا بأمر الله الأب والأم والأخ والأخت والأبناء والقريب والجار والصديق .. ونقف امامه عاجزين مرددين
( لا حول ولا قوة إلا بالله ) ... ( إنا لله وأنا إليه راجعون ) .

نزرف الدموع مع هذا اللحن الحزين علي هذا الفراق المفاجيء الذي يحرمنا من أغلى وأعز وأغلي الناس إلى قلوبنا .
إنها إرادة الله .... هنا نسأل الله أن يلهمنا الصبر على تلك المصيبة ... ونفكر ،،،، متي يأتينا الدور ؟

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة .
00
-----

لحــن الخصام .

نعيش في سرور وحب وود ووفاء ، وفجأة يطل علينا واش أو واشية ينقلون عنا أخبار غير صحيحة وينقلون إليناعن البعض الذين نحترمهم ونقدرهم ويكون لهم مكانة مروموقة في قلوبنا نتيجة حقد دفين أو حسد على نجاح .. وفجأة يتعكر الصفو وننقلب على هؤلاء الأعزاء دون أن نكلف أنفسنا عناء التحقق من تلك الأخبار الكاذبة ، فلماذا لا نتحقق من أصحاب تلك السموم الناقعة والقاتلة ، قبل أن ندمر علاقة سنوات قوية ومتينة ونظلم ، ومن ثم نندم ، بسبب وشاية إنسان حاقد لا يخاف الله .. فقط يريد الإنتقام وينسى أن هناك المنتقم الجبار .
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:11 AM
( لا تقلقي ) بالفصحى
أنتي هنا في قلبي المتفاني
أم انت رسمٌ خِيط في أجفاني
بل أنتي أحلامي وأنت حقيقتي
بل أنت أجمل ما رأت أعياني
لا تقلقي وذري هموم فراقنا
لن يرتقي عقلي إلى النسياني
لاتقلقي فالقلب فيك معلقٌ
ما عدت أهوى شادي الألحاني
لاتقلقي فهنا النساء تشابهت
والكون بعدك باهت الألواني
لاتقلــقي أنّا لمثلــي سلـــوةٌ
وأنا غريب الدار في أوطاني
حتى تعودي وقتُ فرحي واقفٌ
وكأن بعدك لا هَناً بزماني
فإلى اللقاء وأن أردتي مسرتي
فأنا هنا مع قلبي المتفاني
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:18 AM
كان هناك شاب عرف أن هناك رجلا صينيا حكيما، من الممكن أن يدله على معنى الحكمة، ومن الممكن أن يعرفه كيف يتحكم في أحاسيسه وأعصابه، وقال له الناس: إن هذا الرجل يعيش فوق جبل، وإذا قابلك فأنت محظوظ.
فلم يضيع الشاب وقته، فاستقل الطائرة وسافر وذهب إلى المكان وظل منتظرا، فأخبروه أن الحكيم سيقابله، فذهب إليه، فأخذ يطرق الباب، فتركوه ثلاث ساعات وهو غاضب جدا، وبعد ثلاث ساعات فتحت له الباب سيدة عجوز وأخبرته أن الحكيم سيأتي إليه حالا، ولكنه جاء إليه بعد مرور ساعة، فكان الشاب قد وصل إلى قمة الضيق والغضب، فجاء الرجل العجوز ورأى الشاب أنه بسيط جدا، يلبس ملابس بسيطة وعندما جلس بجانبه سأله: هل تحب أن تشرب شايا؟
فاشتد غضب الشاب وقال في نفسه, هذا الرجل المجنون تركني ثلاث ساعات بالخارج، ثم تركني هنا ساعة دون أن يعتذر، ثم يسألني عما إذا كنت أريد أن أشرب شايا.
وظل الشاب يتكلم وهو غاضب، فقال له الحكيم مرة أخرى: أتحب أن تشرب شايا؟ فلما رآه الشاب مصرا، قال له: هات الشاي. فأحضرت له السيدة الشاي في إبريق كبير، فقال له: أتحب أن أصب لك الشاي؟ فقال له: تفضل. فظل يصب الشاي في الفنجان حتى خرج من الفنجان وسال على الطاولة كلها، إلى أن وقف الشاب غاضبا وقال: ما هذا الذي تفعله معي؟ هل أنت مجنون؟
فنظر إليه الحكيم وقال له: قد انتهى هذا الإجتماع، ثم تعال إلي عندما يكون فنجانك فارغا، ثم تركه وذهب. فبدأ الشاب يدرك الأمر، ويقول لنفسه: لقد أضعت كل هذا الوقت، ثم فعل ما فعله معي، ثم أتركه يذهب، لابد أن أغير أسلوبي معه، فقال الشاب له: أنا آسف جدا، لقد جئت إليك من آخر الدنيا، فمن فضلك علمني شيئا مفيدا، فقال له: لكي تستطيع العيش في الدنيا بطريقة إيجابية عليك أن تلاحظ فنجانك، فقال له الشاب: ما معنى ذلك؟
فقال الحكيم: عندما تركناك أربع ساعات. كيف كان إحساسك؟ فقال له: في البداية كان إيجابيا، ثم بدأت أتعصب وأغضب شيئا فشيئا، حتى وصلت إلى درجة أنني كدت أنفجر.. لكنني كنت مصمما على مقابلتك.
فقال له الحكيم: وكيف كان إحساسك عندما تركناك ساعة في البيت؟
فقال الشاب: كنت غاضبا أكثر
فقال الحكيم: وعندما صببت الشاي في الفنجان قدرا من حجمه؟ فقال له الشاب: لا، فقال الحكيم: إذن فماذا حدث عندما استمر صب الشاي في الفنجان؟
قال له الشاب: سال الشاي على الطاولة كلها.
فقال له الحكيم: وهذا بالضبط ما حدث لأحاسيسك، جئت إلينا بفنجان فارغ، فملأناه إلى أن بدأ يطفح وهذا يسبب لك أمراضا، فلو أردت أن تعيش سعيدا في حياتك فعليك أن تلاحظ فنجانك، ولا تسمح لأحد بأن يملأه لك بغير إذنك.
وانتهى هذا الإجتماع، ثم قال له الحكيم: عليك أن تدفع لي ألف دولار. فامتلأ فنجانه مرة ثانية.
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:26 AM
عالمي أكثر حزناً وأكثر هماً
ذهبت إلى نافذة غرفتي
آآآ ه
آيتها النافذة العزيزة
كم أنتي صديقة وفية
كل ليلة تحضنني ..تنصت لهمي.. تمسح دمعتي
رغم إنكِ مجرد نافذة للغير
ولكنك على الأقل
.
كصديقة مخلصة
لمساتها ناعمة زجاجية
لمستها بأناملي
آآآآآآه
كم أنتي باردة جداً
فتذكرت أنه إحساسي
لقد جمد كل شيءً حولي
يا إلهي
لأول مرة يجتمع بداخلي
براكين تجتاح قلبي وضلوعي
وجليد يكسو إحساسي وشعوري
فابتسمت ابتسامة
---
لم افهمها
هل
هي ابتسامة ساخرة أم حزينة!
لكنها مجرد ابتسامة
نظرت حولي فارتكزت نظراتي
على أوراق دفتري
تعانق أقلامي
فاقتربت منها وأمسكت القلم بأناملي
كل من حولي يسطر
همومه فوق هذه السطور
لما لا أجرب
--
فاتجهت إلى سريري واستلقيت
وبدئت اسطر همومي
هم فوق هم
ودمعه تكسيها ألم
وفرحة مقتولة
وموجة خوف ووحدة تجتاح
قلبي
لكل حولي والكل قريب مني
ولم يتكلم سوى خوفي
.
0
0
فأنا وحـــــيــــدة
خائفة ضعيفة منهارة
سلبت من مملكتي وسبيت من بيتي
كلمات
كتبتها بالخط العريض
وقلتها بصرخة
وفجاه
وفجاه
.
أنكسر القلم !!
--
بحثت حولي عن قلم
لأكتب ما بقي
وجدت شيئاً
ماهذا ؟
ومتى ؟
يا إلهي
جميع الأقلام المتناثرة على سريري
مكسورة
جميعها استخدمتها ؟
جميعها تكسرت؟
لم أكتب سوى حرفين
كيف تكسرت
هل أنا في خيال أم واقع !!!
--
فسمعت صوت
قريب
قريباً جداً
ألتفت سائله ؟؟
من أنت ؟
فأجاب أنا قلمك
.
ما تكتبين لن يصل إلى حبيبك الغائب
لم نتحمل ألمك
لم نتحمل نارك
لم نتحمل جليدك
لم نتحمل دموعك
لم نتحمل وحدتك
فتكسرنا
علنا نحميك من بعض الحروف
علنا نشفق عليك بعض الآهات
علنا نستطيع أن نمنعك عن النزيف
نعم أنا قلمك
لقد كسرني حزنك.. ألمك.. خوفك
أنظري إلى دموعك
مسحتها بيدي
----
لالالالالالا
يا إلهي
ماهذه دموع؟
أنها ليست دموع
أنها ..
أنها ..
دماء
دماء تسيل من جفوني
هل دخلت للعالم الجديد
لهذى أبدل دموعي دماء
يا إلهي
مستحيل
لماذا؟
لماذا؟
يحدث هذا لي
يا ترى هل هو قدري
أم
أني أتيت في زمن الخطاء
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:34 AM
للاهمية نقلتة لكم
المرأة التي حضرت المشهد وتفاعلت معه هي التي روت الخبر بنفسها
تقول المرأة أنها كانت جالسة عند أسواق المجد على المقاعد المخصصة للجلوس والناس يصلون العشاء والدكاكين مغلقة للصلاة وكانت تنتظر الصلاة تنتهي حتى تكمل تسوقها فجاء رجل وجلّس بنته التي لا يتعدى عمرها 10 - 12 سنة على المقاعد وقال للبنت انتظريني حتى أصلي وآتي ، ثم ذهب الأب للصلاة وبعد أن ذهب جاءت إمرأة عند البنت وكلمتها وأعطتها دسوس تلبسها على كفيها هدية ولبّستها إياها والبنت المسكينة ببراءتها تقبلت الأمر ثم انصرفت المرأة مسرعة وبعد لحظات لحقت بها البنت وهي تركض ، تقول المرأة فأدركت أن الأمر غير طبيعي فلحقت البنت بأقصى سرعتي حتى تمكنت من اللحاق بها فأمسكت بها وهي تصرخ وتحاول أن تفلت مني بقوة فتقول تمكنت من وضعها على الأرض وخلعت الدسوس من يديها فإذا هي تهدأ وتستغرب الموقف وتسأل وتقول وش جابني هنا تقول فأخذتها وعدت بها للمكان الذي كنا فيه حتى جاء أبوها فأخبرته فأخذ يبكي ويدعو لي وانصرف بها مباشرة وترك السوق لم يصدق أن ابنته سلمت.
فاعتبروا من هذه القصة وانشروا الوعي بينكم وأخبروا أبناءكم وبناتكم بمثل هذه المواقف حتى لا يقعوا فريسة للمفسدين
وادعوا لهذه المرأة الواعية بالتوفيق والسداد فأسأل الله تعالى أن يوفقها وأن يصلح لها ذريتها وشأنها كله وأن يبارك لها في سمعها وبصرها وذريتها وأن يجزيها خير الجزاء ولجميع من نشر هذه الرسالة
ولا تنسونا من صالح الدعاء
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:48 AM
السلام عليكم
جئت لكم بهذه القصة التي نقلتها من احد كتب الحياة
وهي بعنوان
تعلّم يا انسان
كان هناك قمرا يشع بنوره وكانت هناك وردة
لم يكن القمر يعرف عن الوردة اي شيء
وهي كذلك لم تكن تعرف عنه شيء
لكن الوردة كانت تنشر عطرا والعطر ينتشر وينشر وينتشر
الى ان
اشتنشق القمر عطرها في ليلة ساحرة
فراسلها
وبثها النجوى
وسمعت نجواه
وقطع لها وعدا فصدقت وعده
فنشأ بينهما وداً
دام لمدة
وعشقت الوردة سحر القمر
لانها ظنت انه يعشق عطرها
ذات يوم
بحثت الوردة عن عطرها فلم تجده
كيف؟؟
استنشقه القمر كله!!
ومن يصدق ؟؟
بحثت عن ضوئه فلم تجده كيف ؟؟
نعم قد ادار وجهه...عنها
هي ذبلت
وذبلت
وذبلت
وما زالت تذبل
وتذبل
وتذبل
وهو فقد بريقه
وما زال يفقده
ويفقده
ويفقده
ومن يعلم ؟؟
من يعلم ما سيحدث بعد ذلك ؟؟؟
هل تعلمون ايها القراء ما ستكون نهاية القصة؟؟
الوردة تعرف ان عليها القيام من جديد
وان عليها نثر العطر من جديد
وان عليها ان تتعلم من ذاك الدرس
لكن
جرحها عميييييق
فمن سيداويه
وهل ستنهض قبل فوات الاوان
لكِ الله يا وردة منحها الله عطرا فضيعته
لكِ الله يا وردة لم يبق منها شيء سوى اسمها
لكِ الله
اما انت ايها القمر
فلكَ الله ايضاً
نعم لكَ الله
يهديك
ولها الله يهديها
---
ايها القراء
اما زلتم تتابعون القصة في كتاب الحياة؟؟؟
فالصفحات القادمة تحمل اخبارا عن الوردة
لكن القمر لا يسمع تلك الاخبار
لا يلقي لها بالا
نسيها تماما
فهو مشغول في تجميع شتى انواع العطور
لكن
وفي ليلة
من ليالي الحياة
وبينما كان يغفو بسكون
سمع دوي صراخ مكتوم
وانين قلب مطعون
وكانه صوت روح تحاول ان تغادر صاحبها
الصوت قريب
قريب جدا
وتوجه نحو الصوت
بخطوات مترددة خائفة وجلة
خطوات يحركها قلق ورعب
ووصل
لمصدر الصوت
ووجد
ان الوردة التي في داره والتي تخصه
وجدها قد ذبلت
وذبلت
وذبلت
وغادرها عطرها
ولمح قمرا يخرج من النافذة
ودوت صرخة في المكان
مصدرها تلك الوردة المحطمة فقد
.
.
.
فمد يده اليها
ليجذبها
ويرويها
لكنها سقطت ارضا
وقفز من مكانه سريعا ليطلب النجدة
عله يلحق بما تبقى فيها من روح
قفز بسرعة
فوجد نفسه قد قفز من سريره
ووجد نفسه في غرفته
خرج
وبخطوات متعثرة
توجه نحو غرفة الوردة
واذا هي في مكانها ترقد بامان
تغط في نوم عميق
.
.
.
لم يكن سوى كابوس
مزعج
------
ايها القراء الاعزاء
يا من ما زلتم تتابعون القصة في كتاب الحياة
وداعا
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 07:55 AM
اليكم ايه الاحبة هذه الأبيات من قصيدة لابن زيدون.. وهي من أجمل القصائد التي قيلت في الغزل..
وأبن زيدون شاعر اندلسي..كان يعشق أميرة أندلسية أسمها ولادة..
فرق بينهم الوشاة.. فأنشد لها هذه القصيدة..
أضحي التنائي بديلاً من تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينـا
ألاَّ و قد حان صُبح لبين صَبَّحنا
حينٌ فقام بنـا للحيـنِ ناعينـا
من مُبلغ المُلبِسينـا بانتزاحهـمُ
حزناً مع الدهر لا يبقى ويُبلينا
أن الزمان الذي مازال يُضحِكنا
أُنساً بقربِهمُ قـد عـاد يُبكِينـا
معاني الأبيات:تكاد تكون الابيات وحدة شعرية لا يخرج فيها الشاعر عن دائرة قلبه المحطم.. وهو هنا يقوم بوصف الحال الحاضر ووصف للماضي.. فيقذف بنا في جو آلامه بوثبة عاطفية تصور لنا حاله وماآل إليه.. لقد أصبح قربه بعداً.. وأصبح الهجر والموت سوءاً في نظره ويود أن يعلم ذاك الذي ألبسه حزناً دائماً ببعده عن حبيبته.. يود أن يعلمه أن ضحكه قد حال إلى بكاء.
العاطفة والأسلوب:إن الميزة التي تبدو في أسلوب ابن زيدون هي (الفن) ..فهو شاعر فني قبل ان يكون حكيماً.. أو غواصاً على المعاني أو وصافاً.. وهذه الخصائص الفنية تتجلى واضحة في الابيات فألفاظها حلوة عذبة تتلقفها الاذن في لين وتحدث في النفس بتأليفها وتنسيقها تناغماً وجرساً يعكس عاطفة الشاعر ويعبر عنها خير تعبير.. ونرى أن أكثر الكلمات تتساند وتستدعي بعضها بعضاً..ولئن كان الشاعر يلجأ إلى الطباق في العاطفة فإنه يلجأإليه في اللفظ أيضاً..لذلك نرى هذه المزاوجة في المعاني والألفاظ مما يعطيها جمال.. ومما يزيد في رجفة الألم هي القافية الممدودة وهذه(النونات الطويلة) والتي تضيف الى جرس القطعة أنيناً موسيقياً حزيناً.
ونجد أن الابيات تشمل على فنون البيان والبديع ولكنها ما كانت لتأتي متكلفة.. بل أحيانا تثبت المعنى وتعطيه نوعا من التجسيم.. كقوله:
أن الزمان الذي مازال يُضحِكنا
أُنساً بقربِهمُ قـد عـاد يُبكِينـا
--
وبرغم روعة هذه الابيات إلا انه قد عيب عليه ضعف الجرس وثقله على السمع في قوله:
----
من مُبلغ المُلبِسينا بانتزاحهـمُ
حزناً مع الدهر لا يبقى ويُبلينا
-----
فاستعماله (الملبسين حزن) ثقيل على الاذن في أبيات تحمل معاني غزلية..
كما عيب عليه ان معانيه بسيطة ساذجة ..أكثرها مطروق .. فلا تجدد في التصاوير..
ولكن بعده عن التكلف والصنعة واستخدامه موسيقى جميلة..جعلت الابيات تقع موقع حسن
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 08:17 AM
من أجمل ما قرأت
(1)
إذا قال لك طفل صغير معي مبلغ كبير ،
فأنت تتوقع أن معه 10 ريال – على قدر حجمه وقدرته
فإذا قال لك مدير بنك عندي لك مبلغ كبير ،
فأنت تتوقع مثلا "مليون" ريال – على قدر حجمه وقدرته
فإذا قال ملك أو رئيس عندي لك مبلغ كبير ،
فأنت تتوقع مثلاً ”مليار“ ريال – على قدر حجمه وقدرته
فما بالك إذا قال الله عز وجل عن الجنة……أعددت لعبادي الصالحين
ما لا عين رأت
ولا أذن سمعت
ولا خطر على قلب بشر!!
سفينة ( تايتنك)
بناها أفضل خبراء السُفُن
وسفينة ( نــوح ) بُنيت من دون أيّ خِبرة!
الأولى غرِقت والثانية حملت البشــرية ،،
التوفيق من الله سبحانه وتعالى
‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​نحن لسنا السكان الأصليين لهذا الكوكب "الأرض" ..
بل نحن ننتمي إلى "الجنّة"
حيث كان أبـونا آدم يسكن في البداية... لكننا نزلنا هنا مؤقتاً لكي نؤدّي اختبارا قصيرا ثم نرجع بسرعة
فحاول أن تعمل ما بوسعك للحاق بقافلة الصالحين التي ستعود إلى ”وطننا الجميل“ الواسع ولا تضيع وقتك في هذا الكوكب الصغير..
الفراق ،،،
ليس السفر!
ولا فراق الحبيب!!!
حتىّ الموت ليس فراقا !!!!!!ْ
سنجتمَع في الآخرة
الفِراق هو
أن يكون أحدنا في الجنة والآخر في النار
(2)
قال ٵحدهم: " لا أدع أحدًا يسبقني على تحفيظ الصغار سورة الفاتحة لأنه سيصلي بها طوال حياته"
(ما أرقى هذا النوع من التفكير)
لنعلم أولادنا فنحن أولى بأجرهم
(3)
زرعان يحبهما الله
زرع الشجر وزرع الأثر،
فإن زرعت الشجر ربحت ظل و ثمر..
وإن زرعت طيب الأثر حصدت محبة الله ثم البشر..
-----
طبتم بطيب الذكر والأثر ،
ورزقكم الله أعظم الأجر ، وجمعني بكم في مقعد صدق عند مليك مقتدر
---
"اللَّهُمَّ رُدَّ الْمُسْلِمِينَ إِلَى دِينِهِمْ رَدّاً جَمِيلاً وَاجْمَعْ كَلِمَتَهُمْ وَاحْقِنْ دِمَاءَهَمُ وَأَهْلِكْ الطَّوَاغِيتَ وَأَعْوَانَهُمْ وَهَيِّئْ لَنَا حُكْماً رَاشِداً عَلىَ مِنْهَاجِ النُّبُوَّة"
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 01:11 PM
ابحث عن نفسي

في نفسي فلا اجد نفسي

لذلك أعود لبقايا الأحلام التي

تسكن مخيلتي وأبحث عن نفسي من جـديـد ....؟

ياالله كم هي متعبه هذه الحياة

أشتاق إليها لكني لا أجدها لذلك أعود للماضي

محاولة خروج...؟

يا أنا إلى متى ستبقى هكذا .؟

يقترب مسائي المنهك من نهايته

أبحث عن روحي....؟

امسك كلماتي....؟

حين يعاود جرحي نزفه

و يختنق الحلم بداخلي


محاولة خروج....؟

ينتصر ضعفي

يكبلني ما بداخلي

فأرحل سريعا

منذ فتره

وانا ابحث عن فعل شئ يريحني....؟


افتح باب واغلق آخر

مازلت أدور في مكاني

إبحث لي عن ....؟

علني ارتاح من نفسي المتعبه

محاولة خروج ....؟

هل لي ان استرجع تفاصيل حلم

أعددت تفصيله بنفسي وحسب رغباتي؟؟


لم ادرك أن طبيب القلوب لم يكن أبدا رواية


هو مجرد قصة قصيرة

من فصلين

قبل وبعد

يمكن تريني اهذي احياناً

بدون عقل.... يالله مازلت مشتت ....

صفقت بوجهي كل الابواب التي تسألين عنها

محاولة خروج....؟

استثني ذلك الباب وهو الوحيد الذي الجا اليه

باب الرحمه والعطف من الله .......؟

الفقير الى ربه
26-05-2012, 01:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الزمان: أثناء حرب الخليج يوم الثامن والعشرين من يناير من عام ألف وتسعمائة وواحد وتسعون
.المكان: إحدى الكتائب العسكرية السعودية في الحدود الشمالية للمملكة
الساعة: 5 فجرا
أعلن في الكتيبة أمر التعبئة ا_لسريعة لتغيير المكان وهو إجراء روتيني يتم فعله كل بضعة أيام, وأحيانا يكون إجراء تكتيكي لأسباب عسكريه بحته.
استيقظ الرقيب خالد على صياح بعض زملائه وهم يفككون شراع الخيمة من فوقه, فعرف أنهم مغادرون..
وكان خالد طويل القامة, ويميل إلى البياض, تقاسيم وجهه متناسقة,ويدل على الطيبة..
قام ورتب أغراضه بسرعة, وجرى إلى ساحة العلم حيث كان يؤخذ التمام(إجراء العد), وبينما هو يجري سقطت منه رسالة, ولم يلاحظ سقوطها..
الساعة: 7 مساءا
بينما كان الرقيب خالد يرتب أغراضه في الموقع الجديد, تذكر الرسالة, فأراد ان يطمئن لوجودها, تحسس جيوب بدلته, وصعق حين لم يحس بوجودها, وبحركه سريعه لا ينافسها في السرعه الا نبضات قلبه ادخل يديه في كل جيوب البدله, ولكن محاولاته للبحث عن الرساله بائت بالفشل!!
خرج خالد مسرعا من الخيمه ذهب الى كل مكان وطئته رجليه في الموقع الجديد بحثا عن تلك الرساله, ولكن ايضا لم يجد شيئا, فأيقن انه فقد الرساله في الموقع القديم, فذهب مسرعا الى خيمة اخرى مخصصه لنوم الجنود, وكانت تعج بالجنود والصياح, فدار بعينيه المكان, حتى وقع نظره على العريف أحمد, فذهب اليه وربت على كتفه طالبا منه اللحاق به الى خارج الخيمه..ففعل.
كان أحمد أعز اصدقاء خالد, وعلى الرغم من أحمد ليس لديه الكثير من الأصدقاء, لخشونة طبعه, الا أن خالد يعرف الإنسان الذي خلف هذا الجسد, ويحبه, وكان أحمد اقصر من خالد, وأصغر منه, ولكن الذقن الذي يتزين به, تزيده عمرا..
أحمد: هلا أبو خلود.
خالد: هلا احمد, ابيك بخدمه.
أحمد: آمر؟؟
خالد: ما يأمر عليك عدو, بس فيه غرض نسيته في محلنا القديم, وأبيك تساعدني نروح نجيبه.
أحمد: أنت انهبلت؟؟, دام ان انك نسيته, ان رأيي انك تنساه على طول.
خالد: تكفى والي يرحم والديك, انا مالظاهر يبي يجيني نوم ولا راح ارتاح الين القاه.
أحمد: والله ودي اساعدك, بس ياخوي حنا بحالة حرب, وانت عارف وشي عقوبة الخروج من المعسكر, وبعدين وعلى ايش تبينا نروح؟؟, ولا انت ولا أنا نعرف وين كنا فيه, ولا وين حنا فيه الحين؟؟.. وبعدين وشو هالشي الي ما تقدر تعيش بدونه؟؟
خالد وعلى وجهه أثار الأسى: ضيعت رسالة ميسون.
تغير وجه أحمد, فقد كان يعرف قيمة هذه الرساله عند خالد.
أحمد: طيب وشلون تبينا نروح ندور عليها؟؟
خالد: أخوك محمد.
أحمد: محمد؟؟.. أنت أكثر واحد عارف اني ما كلمت محمد من يوم وفاة الوالد, وانت عارف نوعية العلاقه بيني وبينه!!!
خالد: انا عارف, بس محمد هو الوحيد الي نعرفه في الفصيل الأول, وهو الي يعرف موقعنا القديم, وموقعنا الجديد, وبعدين لو المسأله ميب خطيره, ما كان طلبت منك هالطلب, ولا حطيتك بهالموقف.
أحمد: طيب... بس... كيف تبينا نروح هناك؟؟
خالد: ابروح اكلم يوسف في التموين, وابشوف اذا كان ممكن يدبر لنا سياره. وانت رح جب محمد.
أحمد: طيب وين القاك؟
خالد: تبي تلقاني عند خيمة التموين.
وراح كل في طريقه..
وصل أحمد لم خيمة الفصيل الأول, وأول ما دخل الخيمه, وقع نظره على محمد, فأشار له بأن يخرج الى خارج الخيمه.
كان محمد أصغر من أخيه أحمد, ولكنه قريب من ملامحه كثيرا, ويهتم كثيرا بهندامه, فالذي يراه لا يعتقد أنه جندي في حالة حرب, ولكنه محبوب من الجميع.... الا أخيه..
محمد(وهو يحاول أن يخفي علامات الإستغراب عن محياه): هلا أحمد.. كيف الحال؟
أحمد: شف.. لو ان المسأله لي كان ما جيتك, ولكن خالد في مشكله, ويبي مساعدتك.
محمد: طيب رد السلام.
أحمد: هذا الي عندي.. وش قلت؟؟
محمد(بعد أن ارتفعت نبرة صوته): الى متى تبي تصير حاقد علي؟؟.. ابوك الي مات هو ابوي بعد..الى متى تبي تعاملني كني أنا الي ذبحته؟؟
أحمد: ممتاز أنك تذكرت أنه أبوك, لأنك ما كنت تتصرف على هالأساس!!
محمد(خفت صوته حتى صار اشبه الى الهمس): ياخي ما يكفي العذاب الي انا فيه؟؟.. يعني تتوقع اني ما أعرف غلطتي؟؟, يعني تتوقع أني ذقت
لذيذ النوم من ذاك اليوم؟.. يا شيخ صعودي على ذيك الرحله قبل وفاة الوالد كان أكبر خطأ سويته في حياتي, ومنيب محتاجك علشان تذكرني.
أحمد(بصوت رقيق): طيب الحين تبي تساعدنا ولا لا؟؟
محمد: وشي المشكله؟؟
أحمد: تعال وأنت تعرف.
وراحوا متجهين لم خيمة التموين..
وفي هذه الأثناء..وعند خيمة التموين..
خالد: تكفى.. الشي الي فقدته شي عزيز علي مره.
يوسف: والله ودي اساعدك, بس ما عندي ولا سياره جاهزه, انت عارف اننا تونا منتقلين, وتجهيز السيارات يصير باليوم الثاني.. بس..
كان يوسف مثال الشخص الذي يعلم كل شئ عن أي شي في محيطه, اما بالنسبه لشكله, فهو يعطيك الأنطباع بالقوه, فهو ضخم الجثه, ولكن بشكل متناسق, ويعرفه كل من في الكتيبه.
خالد: بس ايش؟؟.. تكفى..
يوسف: تعرف عبدالمحسن من مكتب رئيس الكتيبه؟؟
خالد: ايه عرفته.. الولد الصغير..اظنه توه داخل الجيش قبل شهر.
يوسف: ايه هذا هو.. هذا يا طويل العمر معه سيارة الميجور الأمريكي, علشان ينظفها ويعبيها ديزل.. وهو دايم يجي يتلزق فيني انا والشباب, بس حنا ما نعطيه وجه علشانه صغير.. أظنه ما كمل 16 سنه... وانا ممكن اكلمه يعطينا السياره الليله..
خالد: تكفى.. ما فيه الا هالحل.
وفي هذا الوقت جا أحمد ومحمد, وانضموا لخالد ويوسف.. وشرحوا القصه للجميع..بدون ان يبينوا ماهية الشي المفقود..وذهبوا جميعا الى مخيم رئيس الكتيبه, بحثا عن عبدالمحسن..
وصلوا الى المخيم, وأشار يوسف الى السياره, فذهبوا جميعا اليها.. وكانت سياره من الدفع الرباعي, ومن انتاج السنه ..
وجدوا عبدالمحسن نائما داخل السياره.. وكان عبدالمحسن ضئيل البنيه, أبيض الوجه, حتى أن شاربه لا يكاد يبان, ولكنه دائما يحاول أن يتصرف مثل باقي الجنود, ويخفي خوفه من الجميع..
فتح يوسف الباب وأستيقظ عبدالمحسن بسرعه ورفع مسدسه على يوسف..
يوسف: هدئ اعصابك.. هذا انا يوسف من التموين ومعي بعض الزملاء.
عبدالمحسن بعد ان انزل المسدس: انا آسف, منيب متعود أنام في السياره.
يوسف : ميب مشكله.. نبيك بخدمه..
عبدالمحسن(بعد ان ارتسمت ابتسامه على محياه): خدمه؟؟.. آمر وش دعوى.. وش ممكن اخدمكم فيه.
يوسف: نبي الموتر.
عبدالمحسن: هااااه... الموتر.. ما اقدر اعطيك اياه.. هذا عهده علي من الميجور.. ممكن يفصلوني اذا ضيعت المفتاح.. عاد كيف الموتر بكبره؟؟..
يوسف: حنا ما راح نسرقه.. حنا نبيه بس ساعتين, ونرجعه على طول..
عبدالمحسن بعد تفكير.. والحاح من يوسف: طيب بس اجي معكم.
يوسف القى نظره على خالد, فأوما خالد برأسه بالموافقه..
يوسف: ميب مشكله.
ركبوا جميعا السياره متوجهين الى الموقع القديم, دليلهم محمد, ويقودهم عبدالمحسن.. مرت ساعه, قبل أن يصلوا الى المكان المطلوب..
يوسف: طيب وش أنت فاقد؟؟ علشان ندور معك؟؟
خالد(بعد تردد): رسالة من شخص عزيز.
يوسف: ايش؟؟.. جايبنا هنا.. وتحط مستقبلنا في خطر علشان قطعة ورق؟؟.. أنت انهبلت؟؟
محمد(عاتبا): ما هقيتها منك يا خالد!!!
خالد: أنا آسف يا شباب, هاذي رسالة كتبتها لي زوجتي قبل ما أجي هنا, وأنا كتبت عليها في الجهة الثانية رسالة لها في حالة صابني شي لا سمح الله, والرسالة غالية علي بالحيل, ولا ما كان حطيتكم بهالموقف.
عبدالمحسن: طيب يالله بسرعة خلونا ندورها علشان نرجع, أنا قلبي بدا يعورني.
وبدأوا بالبحث على أنوار السياره.. وبعد مده ليست بالقصيرة, صرخ أحمد: أظني لقيت شي؟
وذهبوا جميعا الى حيث أشار أحمد, فنظر خالد, ثم سقط على ركبتيه وحمل الرسالة, وشمها.. وانفرجت اساريره.. وضم الرساله الى قلبه.
وقال: هذا عبير الغاليه ميسون
==================
م/ن /من احد منتديات وهي اجزاء وهذا الجزء الاول

الفقير الى ربه
26-05-2012, 02:00 PM
الفصل الثاني
..*..*..*..*..(مـن هــي مــيســــــــــــون ؟)..*..*..*..*..
ركبوا جميعا السياره عائدين الى المخيم..
قطع عبدالمحسن السكون بقوله: اقول خالد, أنا عارف انه ما بيننا معرفه, بس ابقولك الصراحه, انا اول مره اشوف علاقه زوجيه مثل علاقتك بزوجتك, وانا الي اعرفه انك توك معرس, يعني ما دخلت, اكيد انها من الجماعه ولا؟؟
يوسف(بعد ان ضرب عبدالمحسن على رأسه): اقول ورا ما تستحي على وجهك وتناظر طريقك, ما بقى الا البزران يتكلمون عن العرس!!
خالد وهو مبتسم: والله انتم يا شباب ما قصرتوا معي, وراح اقولكم قصتي مع ميسون من الألف الى الياء, بس الي ينقال بهالسياره ما يطلع.. اوكيه؟؟
عبدالمحسن متحمس: اوكيه..
يوسف ومحمد: اسلم.
خالد: سلمتوا.. أحمد يعرف القصه كلها.. القصه بدت في سوق العويس في يوم خميس رائع..كان دوري اني افتح محل الوالد في ذاك اليوم, لأنه كان يوم اجازة الوالد, وكنت انا واخواني نتناوب على الخميسات, وكان ذاك اليوم دوري..وكان محلنا عباره عن محل ملابس نسائيه جاهزه..
جيت متأخر لم المحل, حوالي الساعه 10 الصبح, ولقيت عند المحل بنت في بداية العشرينات, ومعها وحده اكبر منها بكثير, تبين بعدين انها امها, اول ما شافتني افتح المحل, دخلت هي وامها بدون احم ولا دستور, وقبل ما _انتهي من فتح البوابه والأنوار.. مشيتها, وقلت يمكن مستعجلين, دخلت المحل, ونطيت ورا الماصه, وثمن جتني وسألتني البنت: أنت خالد؟؟
انا: ايه انا خالد, اذا كنتي تبين تسألين عن البضاعه الجديده ترى ما عندي بها علم..
قاطعتني وقالت: ليش تأخرت؟؟
انا: عفوا يا خاله, المحل محلي, واجي متى ما بغيت.
قاطعتني مره ثانيه وقالت: انا زبونه دايمه هنا.
انا: تشرفنا المحل محلك, شوفي الي يجوز لك, وادفعي سعره , ولا توكلي على الله.
ميسون: انت وش فيك جفس؟؟, انا ما جيتك اشحت..
قاطعتها امها: ميسون؟؟.. انهبلتي؟؟
والتفتت على (الأم) وقالت: هذا بكم يا شيخ؟؟
انا: هذا ب70, ونعطيك اياه ب65.
ميسون: 65, تبي تلعب علينا انت؟؟..
انا: والله هذا مكسبه 5 ريال.. يعني ما يرضيك ابيعك اياه بخساره..
ميسون: اجل لاعبين عليك, انا شايفته بمحل ثاني ب50..
انا: جيبيه لي واشتريه منك ب55.
ميسون: انا منيب فاضيه اجيبه لك.. المهم.. طيب هذا قماشه زين ولا خرابيط؟؟
_انا: هذا يا خاله ازين من الي اشين منه.
ميسون: ماش انت ما عندك علم, الله يهدي صالح الي دلنا على محلك..
قالتها وهي تسحب امها وتطلع برا المحل..
وانا تذكرت ان صديقي صالح قالي ان اخته وامه يبون يجون لم المحل, وكان يبيني اتوصى بهم.. وانا نسيت المسأله كلها.. فرحت ادورهم في المحلات القريبه, ما لقيتهم.. فقررت اني اتصل على صالح بالعصر علشان اعتذر منه.... بس الصراحه.. الإعتذار ما كان هو السبب الرئيسي..
جاء العصر, فرفعت السماعه, ودقيت رقم بيت ابو صالح, وردت علي ميسون نفسها.. على طول تذكرت صوتها..
ميسون: الو؟؟
انا: الو؟؟ مساء الخير..
ميسون(بصوت عالي) : انت ما تستحي على وجهك؟؟
انا: عفوا؟؟
ميسون: انت ما عندك خوات تغار عليهم, ما عندك شغل الا ازعاج العالم, ترى رقمنا مراقب, ونبي نجيبك, وابخلي اخواني يجلدونك لين تقول بس, ثمن يبون يودونك لم الشرطه تشوف شغلها معك يالحمار.
انا(مدري وش اقول) : عفوا أختي....انا خالد صديق صالح, صالح فيه؟؟, ممكن اكلمه اذا ما كان فيه ازعاج؟؟.
ميسون بعد ما سكتت لحظات:اووووه.. طيب ورا ما قلت كذا من الصبح؟؟.. لحظه..
بعد شوي رد علي صالح
صالح:هلا ابو خلود.. اسف لسوء التفاهم الي صار مع اختي قبل شوي, يا شيخ فيه واحد حمار مزعجنا بهالتلفون, مع ان ميسون ما تقصر معه, تعطيه من الحامي, بس ما يتوب.
انا: عادي يا رجال, عندنا وعندكم خير.. المهم.. انا بغيت اعتذر منك عن الي صار مع الأهل اليوم في المحل, الصراحه ما عرفتهم, وطلعوا من المحل زعلانين, وانا جبت القطعه الي كانوا حاطين عينهم عليها, وابعطيهم اياها هديه من المحل.
صالح: ما فيه داعي يا رجال, وما صار الا الخير.
انا: عاد انا جبت القطعه, ولا ابيك تكسفني, ومنها نشوفك يالقطوع.
صالح: دامك مصمم اجل ورا ما تجي تتقهوى عندنا الليله؟؟.
انا: تم, اجيك بعد صلاة العشاء.. مناسب؟؟
صالح: مناسب.
وصليت العشاء ورحت لم بيت ابو صالح.. ودقيت الجرس.. ورد علي صالح, وقال: هلا خالد, انا بدورة المياه, ادخل لم الخيمه, دقايق واجيك.
دخلت لم الخيمه...وجلست, لقيت جريدة اليوم, فتحتها.. وقعدت اقرا.. بعد شوي.. دخلت ميسون تحسبني صالح
قالت: سلام..
واخذت وحده من المجلات وجلست..انا تنحنحت.. بس ما انتبهت.. حسبتني صالح ارد عليها السلام من ورا الجريده..
قالت: ترا خويك خالد هذا شايفن نفسه بالحيل, يعني مدري من الي معطيه الإنطباع انه وسيم ولا فوق الناس؟؟, وانا الصراحه ما ندمت اني قلت عنه انه حمار في التلفون, حتى وانا غلطانه, ما ادري اول ما شفته ما دخل قلبي, ويوم سألته عن قماش القطعه, قال ازين من الي اشين منه(قالتها وهي تقلد صوتي بإستهزاء), يعني انا ما اقول الا الله يعين مرته عليه, مع اني اتمنى وادعي ربي ليل ونهار انه ما يصير متزوج, يعني حرام تنظلم معه مرته.. (وسكتت شوي..ثمن كملت) يعني حتى لو كان وسيم شوي, وطويل, هذا ما يعطيه الحق انه يتفلسف على الناس, لا ويوم سألته عن قماش القطعه قال....
(قاطعتها انا بصوت عالي شوي) وقلت من ورا الجريده(وانا ابتسم): ازين من الي اشين منه...
هي سمعت صوتي من هنا.. ورمت المجله, وركضت لم جوا البيت من هنا..
وبعد دقايق جا صالح, وكان واضح انه ما عرف وش الي صار, وانا استحيت اقوله..
والصراحه ان طول المده الي كانت جالسه فيها معي بالمجلس كنت رافع الجريده, وكنت احاول اني ما اناظر, بس أول ما حسيت انها تبي تروح وهي في طريقها لم باب الخيمه مسرعه, لمحتها.. وليتني ما لمحتها..كانت أجمل مخلوق شافته عيوني, تصدقون يا جماعه, أني في ذيك الليله ما نمت, كنت قاعد أصلي طول الليل, حسيت أن اللمحه الي ما تجاوزت ثانيه وحده, تسوى عمر كامل, كانت لابسه قميص احمر, ورافعه شعرها, وكانت بيضاء, لدرجة أن القميص الأحمر صار اغمق من الدم.. قعدت في ذيك الليله أصلي وأطلب المغفره, لأن الذنب الي سويته في ذيك الليله شعرني بسعاده غريبه مثل سعاده الي سرق اكبر بنك بالعالم, ولا أحد درى عنه..
وجاء وقت صلاة الفجر, وجاء لمي أبوي يصحيني, ولقاني صاحي.. بعد الصلاة, وأنا ماشي مع الوالد من المسجد لم البيت..
قلت له: وش رايك تصير جد؟؟
التفت علي وابتسم, واسرع بخطواته..
قلت له: انا اكلمك.. وراك عجل؟؟
التفت علي, وهو ما زال سريع الخطوه, وقال(وهو يبتسم): اببشر العجوز..
عبدالمحسن مقاطع كلام خالد: يا شباب فيه شي غريب بالمخيم..
وكانت يده تؤشر على المخيم..
--------------------------------------------‏
ملاحظة قارى
اذا كان عندك احد بجنبك الارجاء قرآتها لوحدك وذلك لوجود مواقف مبكيه لاتستلزم كتمانها يعني تبي تخش جو فظفظ هلها عابريه وشكرآ
م/ن

الفقير الى ربه
26-05-2012, 02:07 PM
الفصل الثالث
..*..*..*..*..(العــــــــــــــار) ..*..*..*..*..
الجميع أحس بأن هناك شي غريب في المكان, فالسكون غريب, وتكاد تكون كل الأنوار مطفأه...
وفجأه..
فتحت كشافات المعسكر كامله, وكانت جميعها موجهه نحو السياره التي يقودها عبدالمحسن, وبعد لحظه من الزمن, بدأ يتبين الموقف لجميع من كان في السياره, فكان جمع كبير من الجنود موجهين فوهات مدافعهم ومسدساتهم نحو خالد وزملائه, وتبين أن قائد الكتيبه موجود ايضا..
همس اللواء قائد الكتيبه مع مساعده العقيد, وذهب..
أمر العقيد مجموعه من الجنود بأنزال كل من في السياره, والذهاب بهم الي خيمة الحجز..
سكون غريب كان يعم المكان في خيمة الحجز, وكسر عبدالمحسن حاجز الصوت بقوله..
عبدالمحسن: وش راح يصير الحين بنا يا جماعه..
يوسف: هاذي يسمونها عصيان أوامر عليا أثناء الحرب, وفيها ذبح, خلونا نتمنى انها تصير على فصل تأديبي, بس لازم نجيب سبب مقنع لخروجنا من المعسكر..
محمد: تبينا نكذب؟؟
يوسف: أنت شايف حل ثاني؟؟, لو نقولهم اننا رحنا علشان نجيب رساله ما راح يصدقوننا, وراح تبدأ الشكوك..
أحمد: انا رأيي من رأي يوسف, نعطيهم أي سبب مقنع.
عبدالمحسن: أنا ما اعرف أكذب.
وبدأ صوتهم بالأرتفاع..
يوسف: شف.. أنا ما راح أموت بتهمة الخيانه.. أنت تسمع؟؟
محمد: أنا اقول نقولهم الصراحه, وندعى أن الحكم يصير مخفف..
وأرتفع صوتهم أعلى وأعلى.. حتى تكلم خالد..بصوت عالي..
خالد: يا شباب؟؟
سكت الجميع..
خالد: أنا آسف جدا اني جريتكم معي وسببت لكم هاذي المشاكل, وأنا راح احلها لكم, راح نقولهم أني أجبرتكم وبقوة السلاح, وبكذا تطلعون منها..
أحمد: أنت انهبلت, محد مننا راح غصبن عليه, صحيح أننا رحنا علشانك...
وقطع كلامه صوت الجندي يدخل الى الخيمه, ويطلب خالد للتحقيق معه..
راح خالد علشان يحقق معه..
دخل خيمة اخرى, وكان موجود فيها العقيد, مساعد رئيس الكتيبه, والميجور, وجندي سعودي يكتب المحضر..
مرت حوالي نصف ساعه قبل أن يعود خالد الى خيمة الحجز..
وذهب بعده يوسف..ثم أحمد.. ثم محمد.. ثم جاء الدور على عبدالمحسن..
كان عبدالمحسن يسأل كل شخص يأتي من التحقيق, ولكنه لا يأخذ اجابه شافيه, فالكل يأتي من التحقيق منهك, ولا يريد الكلام..
ذهب عبدالمحسن الى خيمة التحقيق, يقوده الجندي..
دخل الى الخيمه.. ووقع نظره على الميجور, فبدأ بالقلق, وبدأ العرق يتصبب من على جبينه..
قال له العقيد: هلا عبدالمحسن.. تفضل اجلس.
جلس عبدالمحسن على الكرسي, وكانت بينه وبين العقيد طاوله, وكان العقيد قد وضع قدميه على هذه الطاوله, وفي الزاويه كان يجلس الميجور الأمريكي..
العقيد: يالله قلنا وش القصه, وشلون جرجروك هذولي السرابيت معهم.. أنا عارف انك انت عاقل ومنتب راعي خرابيط.
عبدالمحسن: الصراحه أني انا السبب.. انا كان عندي غرض..
قاطعته ضحكه كبيره للعقيد..
العقيد: كان عندك غرض ناسيه في الموقع القديم واجبرت البقيه انهم يجون معك!!..الصراحه انا حققت مع ناس واجد, بس مثلكم يالخمسه ما قد شفت, يعني بالعاده ندور على المذنب, بس في هاذي القضيه كل واحد منكم يقول أنا!!
وأشر على الجندي..
فأخذ الجندي عبدالمحسن الي خيمة الحجز..
ومرت الدقائق كسنوات على الخمسه المحتجزين, ولم يذق أي منهم طعم النوم, فقد كانوا يعلمون أنهم في مأزق..
وبعد صلاة الفجر في اليوم التالي, دخل العقيد الى خيمة الإحتجاز, وأمرالمحتجزين بأتباعه, وكان معه ثلاث جنود, فتبعه الخمسه, ولا يدرون الى أين ينقادون, ولم يمر وقت طويل حتى عرفوا انهم في طريقهم الى خيمة قائد الكتيبه.. اللواء...
دخلوا مكتب قائد الكتيبه, وأدوا التحيه جميعا, ثم قال قائد الكتيبه
اللواء: الحقيقه اني اخجل ان أعلم وجود نوعيتكم في كتيبتي, أنتم عار على السعوديه, وتصرفاتكم الصبيانيه تدل على عدم أهتمامكم بقضايا الدوله, وتصرفاتكم أثناء التحقيق, تؤكد هذا الشي.
خالد: سيدي سعادة اللواء, فيه حقيقه يجب أن تكون معلومه عند سعادتكم..
اللواء(مقاطعا): أنا ما عطيتك الأذن بالكلام يا رقيب... الحين أنتم مالكم مكان في كتيبتي, ومن الممكن أن اصفيكم بتهمة عصيان أوامر عليا أثناء الحرب, ولكن ولمعرفتي السابقه بوالد أحمد ومحمد, وكان رحمة الله عليه نعم الرجل, ولكنه ما عرف يربي عياله للأسف, ولعلاقتي السابقه به, راح أستخدم صلاحياتي, وراح أخفف الحكم الى فصلكم فصل تأديبي, وراح يكون فيه تحقيق معكم بعد انتهاء حالة الحرب, بس أنا ما راح أستخدم صلاحياتي الا اذا عطيتوني السبب الحقيقي الي خلاكم تسرقون سيارة الميجور وتطلعون بها خارج المعسكر..من أكبركم رتبه؟؟
خالد: أنا طال عمرك,, الرقيب خالد.
اللواء: وش طلعكم من المعسكر؟؟
خالد: أنا نسيت غرض في مكاننا القديم, ورحت علشان اجيبه, وأخذت محمد وأحمد علشان يدلونني, ويوسف هو الي دبر لي السياره عن طريق عبدالمحسن.
اللواء: يعني أنت الرأس المدبر؟؟
خالد: نعم طال عمرك, وأنا الي سببت المشكله من الأساس, وأنا الي أستحق العقوبه, وليس هم.
اللواء: أحترم نفسك يا رقيب, موب أنت الي تحدد من الي يستحق العقوبه, وعلى كل, وشو الغرض الي نسيته؟؟
خالد(بعد تردد): نسيت رسالة من شخص عزيز.
اللواء: وش قلت؟؟.. رساله؟؟.. أنت شايف أن هذا سبب مقنع؟؟.. من مين هاذي الرساله؟؟
خالد: من زوجتي طال عمرك.
اللواء(وهو يحاول أخفاء علامات الإندهاش من على محياه): طيب طيب.. الحين أنا عندي سببين لفصلكم, الأول الي قلته, والسبب الثاني أنكم مجرد أطفال, ما كبرتوا, تحطون أنفسكم وغيركم في خطر, علشان أشياء تافهه, ولأنكم كلكم شاركتوا في هذي العمليه الي أقل ما أقول عنه_ا الا أنها تافهه وسخيفه, أنا قررت فصلكم فصل تأديبي, وراح أوفر لكم وسيلة نقل علشان تروحون فيها لم الدمام, وتسلمونها هناك عند قيادة الأركان, والحين أبغاكم تسلمون أسلحتكم, وشاراتكم للعقيد, ومع السلامه, تاخذون عفشكم, وتمشون الآن.
م/ن /يتبع

الفقير الى ربه
26-05-2012, 02:43 PM
الفصل الرابع
..*..*..*..*..(ميسون.. مره أخرى)..*..*..*..*..
في عرض الصحراء, كانت تسير سياره تابعه للجيش, وعلى متنها الخمسه المفصولين, ويقودها محمد, كانوا في طريقهم الى الدمام.. ---------
كان الصمت هو سيد الموقف..
فالصدمه أكبر من أن تنسى, فقد عرفوا جميعا أن العار سيلحقهم أين كانوا, ففي المجتمع السعودي, كل شي يغتفر إلا الخيانه, ولا يوجد أكبر من خيانة الوطن, وعرفوا أنهم مهما شرحوا الوضع, سيضلوا في أعين المجتمع مجرد خونه !!
كان عبدالمحسن هو اقلهم قلقا, ومن الممكن لقلة خبرته بالمجتمع, لم يكن يأبه كثيرا بأحاديث الناس, فقطع حبل الصمت بقوله..
عبدالمحسن: موب غريبه أن اللواء يرسلنا بدون اي حارس شخصي, او على أقل الأحوال مرافق؟؟
يوسف: اللواء ما يستطيع أن يضحي بأي جندي عنده, ويكفي أنه فصلنا, وبعدين ما اتوقع أنه يثق فينا علشان يرسل معنا أي احد, خصوصا بعد الفصل, فقرر يضحي بالسياره على أقل تقدير, ويرسلنا بلحالنا.
عبدالمحسن: طيب موب من الممكن اننا نطعن في قرار اللواء؟؟
أحمد: من الناحيه القانونيه ممكن, ولكن ستعاد محاكمتنا بعد الحرب, وقد يكون العقاب مضاعف, فالحقيقه أنه مافيه أحد راح يصدق قصتنا, وحتى وان صدقونا, فسيعتبرون المسأله إهمال وعصيان أوامر, وكل هالأشياء ميب في صالحنا أبدا.
عبدالمحسن: وأنت يا خالد وش رايك؟؟.. وراك ساكت؟؟
خالد: وش تبيني أقول؟؟
عبدالمحسن: ورى ما تكمل القصه؟؟
خالد: أي قصة؟؟
عبدالمحسن: قصة ميسون.. تراك ما كملتها.. وحنا نطلبك!!
خالد: حنا وين وأنت وين.. والله أنك فاضي..
عبدالمحسن: أيه فاضي.. قدامنا على الدمام سبع ساعات.. وش ورانا؟
التفت خالد على باقي الموجودين يحاول أن يجد علامات المعارضه في أوجههم, ولكنه لم يجد... فخضع للأمر ..
خالد: طيب وين وصلت؟؟
عبدالمحسن: يوم علمت الوالد أنك تبي تعرس..
أبتسم خالد.. وبدأ في تذكر الأمر..وهو لم ينساه أبدا.. وبدأ في إكمال القصه..
خالد: في ذاك اليوم الي قررت فيه الزواج وكان يوم جمعه, كان يوم عيد عندنا في البيت, العجوز كانت تبي تطير من الفرحه, ومسكتني على جنب, وعددت على عشرين أسم, وأنا كنت أتمنى أنها تعد ميسون معهم, علشان ما انحرج قدامها, بس للأسف ما عدت ميسون, والعجوز حست أن عندي شي, وقالت: عطنا الي عندك؟؟.. من بنته؟؟
أنا وانا اتلعثم: ميسون بنت أبو صالح.. صديقي..
أمي: والنعم.. جمال ودلال وأخلاق..
امي تكفلت بجميع الإتصالات, وما مر اسبوعين الا وأنا والوالد وأثنين من أخواني في بيت أبو صالح علشان الملكه, وكنت أنا محيوس وحالتي حاله, مثل الي يبون يعدمونه, في راسي الف فكره وفكره, وما غير اتصبب عرق, خلصنا الملكه, وجينا نبي نمشي, مسكني عمي أبو صالح وقال إقعد ابيك, راحوا أبوي وإخواني وأنا جلست بالمجلس استنى عمي يجي, وما كان فيه احد كلهم دخلوا جوا, وبعد عشر دقايق, انفتح الباب حق المجلس, وكانت هي ميسون.. بلحالها.. ومعها صينية فواكه..
وقالت : السلام عليكم
انا(مثل الي مكبوب عليه مويه بارده):وعليكم السلام.
أنا ما كنت ادري أقوم ولا أقعد, انخبصت, قمت واخذت الصينيه منها وحطيتها على الطاوله, وجت هي وجلست على الكنب, وأنا جلست على الكنبه الي جنبها..
من يوم ما دخلت ميسون علي بالمجلس, وانا مختبص, ما حاولت إني اناظرها, كنت خايف أطيح ولا اطيّح شي, يوم جلسنا, رفعت عيوني وناظرتها, وكانت أجمل مخلوق ناظرته بحياتي, كانت لابسه فستان أخضر, وكانت منزله راسها وخجلانه, وهذا زادها جمال عن جمال.
مرت ثواني أو دقايق, ما أذكر, كنت اقدر اجلس طول عمري هذيك الجلسه, وامتع عيوني بها, بس بعد فتره..
قلت: كيف الحال؟
قالت: الحمد لله.
قلت: وش رايك.. انا اببدأ ادور على شقه, وين تفضلين؟؟
قالت: الي تشوفه, بس انا ابي جنب اهلي..
قلت وأنا يقالي أمزح: وأنا بعد ابي جنب اهلي..
وضحكت.. وابتسمت.. وفي ذيك اللحظه دخل علينا عمي الي هو أبوها, فقمت أنا وحبيت رأسه, واستأذنت..
ورحت طاير لم البيت.. بس علشان اكلمها بالتلفون.. وكلمتها.. وجلسنا ساعات في التلفون, تكلمنا عن كل شي, وبدت الحواجز الي بيننا تتكسر, وبديت أعرفها أكثر واكثر, وطبعا زاد حبي لها أكثر..
وكنت اكلمها بشكل يومي, أو على أكثر الأحوال, يوم بعد يوم, الين جا يوم وكلمتها..
أنا: الو..
ميسون: الو..
أنا: اقول ورا ما تتركين دراستك وتشتغلين سنترال؟؟
ميسون ضحكت: شف.. أنا ترى ما فيه احد يقدر يتحكم فيني..
أنا: الا انا ابتحكم فيك..أنتي اساسا أكبر غلطه في حياتك يوم وافقتي تعرسين علي, أنا من النوع الديكتاتوري, وما عندي لعب.. وعلى كل.. ان غدا لناظره قريب.
ميسون: أنا اعترف ومعك انها غلطه, بس أنا عندي اسباب بعد.. أنا عندي عقد من كل الرجال, وأخترتك من بينهم علشان اطلع عقدي فيك..المهم, تراك ازعجتنا كل يوم والثاني متصل, لا تكون تحسب اني ما عندي غيرك, فيه هاني, وتركي, وسمير, وانا ما ودي أحد منهم يتصل ويلقى التلفون مشغول..
أنا: ومن قالك أني متصل أبيك.. أنا متصل أبي صديقي صالح, وبعدين ما ابيك تأخريني.. مواعد صديقتي هنادي في العقاريه..
ميسون بدت تعصب : طيب انادي لك صالح الحين..
أنا: لالا خلاص.. وش عقبه.. دامنا طحنا بك.. الشكوى لله.. المهم.. جا الدور على غرفة النوم, لازم نحجزها من الحين, فأقول ورا ما امر عليك, ونروح سوا لم المفروشات ونختار؟.. بس انا اقول نخلي الوالده ترتاح بالبيت, ماله داعي ناخذها معنا ونتعبها.. ولا؟؟
ميسون ضحكت وقالت: ما حزرت.. وابشرك تبي ترتاح مني ولا راح تطيح بي لمدة اسبوعين..
أنا: ليش عسى ما شر؟؟
ميسون: نبي نروح لم جده بكره, نتمشى مع اخوي صالح..
أنا: لاه.. وشوله التمشي والخرابيط؟؟.. وأنا الحين ولي أمرك.. ومنيب راضي...وبعدين بعد العرس نروح للي تبين..
ميسون: يعني ما تقدر تستغني؟؟..وبعدين أنا ولية أمر نفسي.. وجزء من الرحله تجهيز لي..
أنا: ما اقدر استغني.. ضحكتيني..وبعدين مثل ما قلت لك, ما تقدرين تغيبين عن عيني..
ميسون: يعني وش تبي تسوي؟؟.. تبي تلحقنا؟؟.. اساسا أنت ما تعرف وين نبي نسكن, وأنا منيب معلمتك.. ابي ارتاح منك شوي على الأقل..
أنا: طيـــــــــــب.. نشوف..سلام
ميسون: سلام
وصكيت السماعه, ورحت لم غرفة العجوز..لقيتها تصلي.. استنيتها لمين خلصت ثمن قلت: أقول.. انت تراكي من زمان ما اعتمرتي.. وشرايك اعتمر بك بكره؟؟
بينما كان خالد يقص قصته, وكانت كل الرقاب متجهه نحوه, قطع كلامه صوت محمد..
محمد: يا شباب.. شوفوا..
وكانت سبابته تشير الى عاصفه من الغبار تبدو من بعيد..
أحمد: وشي هاذي؟؟
محمد: هاذي وحده من الكتائب, قاعده تتحرك..
يوسف: طيب؟؟.. وش الجديد؟؟
محمد: الجديد أنها قاعده تتحرك في إتجاه السعوديه.. يعني تتحرك للخلف..
أحمد: طيب يمكن جتهم تعليمات علشان يرجعون أو يغيرون موقعهم.
محمد: يمكن.. بس أنا أمس مطلع على جميع مواقع الكتائب, وما كان فيه أي كتيبه متراجعه هذا التراجع, ولا يمكن لأي كتيبه على حسب المواقع الي شفتها أمس أن تاصل الى هنا بهاذي السرعه.. يا جماعه.. في شي غريب قاعد يصير..
أحمد: لا تصير عاد موسوس..
محمد أنحرف بالسياره نحو الكتيبه وهو يقول: خلونا نقرب, ودي أشوف هالكتيبه تبع أي دوله.. لأن ما أظن إنها سعوديه, وعلى الأغلب راح تكون أمريكيه, بس خلوني أشوف..
وأقترب بهدوء من الكتيبه, وكانت الكتيبه تسير بسرعه, وسرعان ما أقتربوا لأخر دبابه, وبدأ ينقشع الغبار شيئا فشيئا, وفي لحظه من اللحظات, صرخ جميع من كان في تلك السياره في وقت واحد من هول ما شاهدوه..
فلقد كان العلم العراقي هو العلم المطبوع على الدبابه..
م/ن /يتبع

الفقير الى ربه
26-05-2012, 03:12 PM
الفصل الخامس
..*..*..*..*..(الحـــــــــــــــــرب)..*..*..*..* ..
بسرعه أنحرف محمد بالسياره مبتعدا عن الكتيبه, وكان الذهول هو سيد الموقف, فلم يستطيع أحد أن ينبس ببنت شفه..
حتى أبتعدوا قليلا..
عبدالمحسن: متأكدين أنه علم العراق هو الي شفناه؟؟
خالد: أنا متأكد.. مع أني أحس أني أحلم الحين..أنت متأكد يا محمد أنك ماشي بنا صح.. أخاف أنك بالغلط دخلت لم الأراضي العراقيه؟؟
محمد: أنا متأكد مليون بالميه..
أحمد: طيب وش تفسيركم لوجود هالكتيبه هنا؟؟
محمد: أنا أعتقد أنهم تسللوا بين القوات..
يوسف: يعني تتوقع أنهم يبون يهاجمون من الخلف؟؟
محمد: ما أظنه.. بإتجاههم هذا ما فيه إلا تحليل منطقي واحد في رأيي..
يوسف: وشو؟؟
محمد صمت قليلا ثم قال: شكلهم في طريقهم لإحتلال الخفجي..
تحولت السياره الى كتله من الصمت لفتره من الوقت.. حتى تكلم عبدالمحسن..
عبدالمحسن: طيب وش نبي نسوي الحين؟؟
يوسف: أنا رأيي اننا نرجع لم المعسكر, ونعلم قائد الكتيبه..
احمد: اعتقد ان هذا هو احسن حل..
خالد موجهها كلامه لمحمد: كم باقي لهم علشان ياصلون لم الخفجي؟؟
محمد: نص ساعه, او ساعه على احسن الأحوال.. وعلى كل الجميع عارف بما فيهم العراقيين ان الخفجي مخلاة من السكان, وما فيها الا بعض العمال, وقسم الشرطه ما يداوم فيه الا سته على ثلاث نوبات تجي من الجبيل.
خالد: يعني في كل الأحوال راح ياصلون لم الخفجي قبل اي كتيبه سعوديه.
محمد: اكيد..
خالد: ولو نبي نرجع للكتيبه يبيلنا ساعه ونص.. ولا؟
محمد: ممكن بساعه..
خالد: اجل انا رأيي نروح لم الخفجي قبلهم, علشان نعلم قسم الشرطه هناك, وبالمره نكلم على القياده ونعلمهم.. وش قلتوا؟؟
محمد: انا اشوف كذا بعد..
وكان صمت البقيه علامة الموافقه, او على اقل تقدير عدم الإعتراض..
وقاد محمد السياره بسرعه عاليه..متجها نحو مدينة الخفجي..
بعد قليل, وصلوا مدينة الخفجي, وكانت الشوارع خاليه تماما من السكان, توجهوا رأسا الى الشارع الرئيسي, وكان قسم الشرطه الأساسي موجود على نفس الشارع, ومقابل له مبنى الأماره.
نزل الجميع متوجهين لقسم الشرطه, وكان خاليا وكان هناك مكتب واحد هو المفتوح ويصدر منه صوت شخص يتكلم بالهاتف, دخلوا المكتب, حتى ان الشرطي تفاجأ, وأغلق السماعه فورا.
خالد: السلام عليكم, معك الرقيب خالد من الكتيبه الثامنه للقوات السعوديه.
الشرطي: وعليكم السلام, اي خدمه.
خالد: ابستخدم التلفون.
الشرطي: تفضل.
اعطى خالد التلفون لمحمد الذي بدأ يضغط ازراره بسرعه, وسرعان ما جاءه الجواب..
محمد: قيادة الكتيبه الثامنه لو سمحت..
وبعد انتظار قليل..
محمد: هلا علي, معك محمد,, الأمر طارئ, لازم اكلم قائد الكتيبه..
بعد ان سمع محمد الجواب, اعطى التلفون لخالد..
اللواء: الو؟؟
خالد: السلام عليكم طال عمرك,معك الرقيب خالد...
قاطعه اللواء: انا اعرف من انت.. لكن وشو الأمر الطارئ.
خالد: وحنا في طريقنا للدمام, وجدنا تواجد للقوات العراقيه داخل الحدود السعوديه, ونعتقد انها في طريقها لإحتلال الخفجي.
اللواء: انت متأكد من هذا الكلام؟؟
خالد: نعم طال عمرك, القوات على بعد ثلث ساعه من دخول المدينه.
اللواء: وانت وينك الآن.
خالد: انا ومن معي في قسم الشرطه العام في قلب الخفجي.
اللواء: اسمع يا خالد, أعتبر القرار السابق في حقك ومن معك معلق, وابيك تسوي الي راح اقولك عليه.
خالد: سم طال عمرك.
اللواء: ابيكم تخلون المدينه كامله من السكان, ما ابي يكون فيها ولا شخص, حتى الشرطه, حتى انتم..
وصمت اللواء قليلا ثم اردف..
اللواء: وابيك تنزل العلم السعودي من ساحة الأماره وتاخذه معك..
ظهرت علامات التعجب على وجه خالد..
خالد: تبينا نعلن الإنسحاب؟؟
اللواء: حنا ما راح ننسحب, والكتيبه الآن في طريقها مع اربع كتائب سعوديه لطردهم من المدينه والبلاد, ولكن من الواضح ان الهدف من هذه العمليه هو الفوز الإعلامي فقط لا غير, فهي أقرب للعمليات الإنتحاريه, وبإنزال العلم راح نقلل قيمة هذا الفوز بشكل كبير.
خالد: ب_س طال عمرك..
اللواء(مقاطعا): مافيه وقت للمناقشه, هذا أمر عسكري من قائدك, وعليك التنفيذ..
خالد: حاضر..
اغلق خالد السماعه.. وبسرعه سأل الشرطي..
خالد: كم عندك من سلاح؟؟.. ووين خويك؟؟
الشرطي: عندنا اربع مسدسات اثنين معنا واثنين احتياط مع طلاقاتهم, وخويي قاعد يدور بالدوريه كالعاده, تبيني اتصل فيه..
خالد: ايه, وخله بالمايكرفون, يعلن اخلاء المدينه تماما, ولا يبقى ولا شخص حتى أنت, وحنا نبي ندور بالمدينه, ونحاول اخلائها معكم, ونلتقي هنا بعد 15 دقيقه.. اتفقنا؟؟..
الشرطي: طيب..
بعد حوالي الربع ساعه مرت كثواني.. التقا خالد ومن معه, بسيارة الشرطه, وبعد أن اخليت المدينه تماما..
خالد: يالله قد السيارات الي طلعت من المدينه الى مدينة الجبيل.. ولا تترك أحد وراك..
الشرطي بعد ما سلم المسدسات لخالد.. ركب دوريته ومعه زميله وذهبا بسرعه.. _
يوسف: وحنا وش نستنى؟؟.. ورا ما ننزل العلم ونمشي؟؟
خالد بعد صمت لثواني: أنتم أمشوا في أمان الله, أنا سببت لكم الكثير من الإحراجات, وابغى منكم العذر والسموحه, نظرية إنزال العلم ما أعتقد انها الحل الصحيح..
أحمد: وش بلاك صرت تخربط؟؟..تبي تسوي فيها بطل؟؟.. أنت انهبلت؟؟..
خالد: إذا كان هدفهم إعلامي, فأنهم راح يحاولون إنزال العلم ورفع علم العراق, انا راح أدخل للأماره, وأدور غرفه تطل على الساحه, وأي شخص يقرب لم الساري ابطلق عليه, وهي فتره بسيطه لين يجي الجيش السعودي..
محمد: أنت فعلا أنهبلت, الكتائب السعوديه وحتى اذا جت بأسرع وقت, راح يوقفون عند ضواحي المدينه, علشان يخططون لطريقه للهجوم, لا تخلي احساسك بالذنب يؤثر على قراراتك..
خالد: مهما كان, انا اعتقد ان هذا هو الحل الأصلح, وقراري نهائي.. وأنا رأيي انكم تمشون بسرعه شكلهم بدوا يدخلون المدينه..
أحمد: أجل ابجلس انا معك..
محمد: اذا جلست يا أحمد أنا ابجلس..
يوسف: اجل الشكوى لله نجلس كلنا..
خالد موجه حديثه لعبدالمحسن: أعتقد انه مافيه داعي أنك انت تجلس.. أربع يكفون.. وخصوصا أننا ما معنا الا اربعة مسدسات.. خذ السياره ولا توقف الا بالجبيل.
عبدالمحسن: ليش؟؟.. أنا منيب أقل منكم, واذا جلستوا ابجلس معكم..
أحس خالد بنبرة الإصرار الموجوده في حديثه, فما أراد الجدال بالموضوع.. وبدأ برسم الخطه.. قسم الخمسه الى فريقين, فريق في مبنى قسم الشرطه ويتكون من أحمد ومحمد, وفريق في مبنى الأماره, ويتكون من البقيه..ووزع الأسلحه والذخيره بالتساوي على الفريقين... ونبههم بعدم استخدام الأسلحه الا في حالة الضروره القصوى أو في حالة إقتراب أحد من العلم.. وانقسما..في انتظار جيش العراق يدخل المدينه..
دخل أحمد ومحمد مبنى الشرطه, وبحثا عن غرفه مطله على ساحة الأماره, وسرعان ما وجدوا ما اعتقدوه الغرفه المناسبه!!!
وعلى الطرف الآخر كان الثلاثه خالد ويوسف وعبدالمحسن ما زالوا يبحثون مسرعين عن الغرفه المناسبه..
خالد: لازم تصير الغرفه تطل على الساحه, وعلى البوابه حقت المبنى في نفس الوقت, علشان نشوف اذا حاول اي شخص انه يتسلل الى داخل المبنى..
وبالفعل وجدوا الغرفه المناسبه..وفجأه سمعوا طلقات ناريه في الشارع..
اقترب خالد من النافذه بحذر, ووجد أن المدرعات العراقيه قد وصلت, وبعض الجنود من المشاة يطلقون النار عشوائيا..
خالد قال بصوت خافت ولكنه مسموع: تم إحتلال الخفجي...
بعد أقل من ساعه من الترقب.. تمركزت فيها دبابات الجيش العراقي في كل زاويه من زوايا الخفجي.. ولكن خلال هذه الفتره كان هذا الحديث يدور في غرفه من غرف مركز الشرطه..
أحمد(وهو يشاهد القوات العراقيه في كل مكان) : في تاريخك الملي بالأعمال الغبيه, جلستك هنا يعتبر الأغبى.
محمد: انا ما جلست علشانك, انا جلست علشاني شفت انه هو الحل الأمثل..
أحمد: يعني ما فكرت في أمك وخواتك لو صار لنا شي لا سمح الله.
محمد: لو كل جندي راح للحرب فكر هذا التفكير, كان محد حارب, وبعدين أنا سألتك سؤال قبل كذا وما جاوبت علي.. أنت الى متى تبي تصير زعلان علي؟
أحمد: اسأل ابوك الي مات وهو يدور عياله.. وواحد منهم صايع خارج المملكه..
هم محمد بالكلام.. الا أن احمد اشار له بالسكوت.. واشار له للنظر الى ساحة العلم..وكان هناك اربعة جنود يحملون العلم العراقي.. ومتجهين الى حيث الساري في ساحة الأماره...
وشاهد في الجهه المقابله خالد الذي اعطاه بعض الإشارات..
أحمد: خالد ويوسف راح يطلقون على الأثنين الي على اليمين.. وأنا وانت الأثنين الي على اليسار.. أسمع.. حاول تطلق في مقتل..
وكان أحمد ومحمد موجهين مسدساتهم الى رؤوس اثنين من الجنود العراقيين.. وينتظرون إشارة خالد للإطلاق...
وبعد ثواني كأنها لحظات.. جائتهم الإشاره..
قال أحمد: اطلق..
وشق صوت اربعة طلقات حاجز السكون الذي كان يلف المكان..مما نبه جميع الجنود العراقيين الآخرين..
إقترب أحمد من النافذه بحذر..لكي يشاهد ماذا حصل بعد الإطلاق..وشاهد الجنود الأربعه الذين كانوا يحملون العلم, على الأرض غارقين في الدماء, وحالة هرج ومرج في صفوف الجيش العراقي..وفجأه وبدون مقدمات.. أحتضن أحمد أخيه..
وفي الجهه المقابله..
كان عبدالمحسن قريب من النافذه..
خالد: ما أظنهم راح يعيدون محاولة إنزال العلم الآن, اتوقع انهم راح يحاولون انهم يلقوننا أول..
عبدالمحسن: فيه جنديين يقتربون من مبنى الشرطه..
قام خالد ويوسف فجأه واقتربا من النافذه..
خالد: أحمد ومحمد ما يقدرون انهم يشوفونهم..
حاول خالد انه يؤشر لأحمد ومحمد.. ولكن بدون جدوى..
خالد: لازم اروح لمهم..الحين..
يوسف: الشارع كله جنود عراقيين.. وشلون تبي تطلع لمهم..
خالد: اولا ما راح يتوقعون انهم يلقون جندي بالشارع, وثانيا ابيكم تغطوني, ابروح من ورا هذولي السيارات..
وطلع خالد مسرعا.. وكان عبدالمحسن ويوسف مستعدين علشان التغطيه..ولحسن حظ خالد, كان الهجوم على حاملي العلم بمثابة أنذار للجنود العراقيين, الذين اختبأوا خلف المدرعات, فكان طريقه من مبنى الآماره الى مبنى الشرطه سهل..
تابع عبدالمحسن ويوسف خالد الى أن غاب عن ناظريهم داخل مبنى الشرطه..
بعد حوالي الساعه..دخل خالد الى الغرفه في مبنى الآماره..وكان مصاب اصابه في كتفه, ويحمل رشاشين عراقيين, وعيونه تسبح بالدموع..
خالد بصوت خافت: أحمد ومحمد استشهدوا..
نزلت دمعه من عيني عبدالمحسن.. ولكنه حاول إخفائها..
وأردف خالد: وصلت متأخر, لقيتهم يسبحون بدمهم, وجنبهم جنديين عراقيين, توقعت انهم ميتين بعد, فلما قربت من جثة أحمد, اطلق واحد من الجنود علي واصابني في كتفي, واطلقت انا عليه فقتلته, اخذت الرشاشات العراقيه, وانتظرت لين هدأ المكان, وطلعت من الباب الخلفي لمبنى الشرطه..
وصمت قليلا ثم اردف..
خالد: أحمد وأخوه محمد من اعز اصدقائي, وأنا الي جرجرتهم لهذي النهايه بعنجهيتي...
ونزلت دمعه وحيده من عين خالد.. ولكنها كانت معبره..
قال عبدالمحسن وهو يحاول ان يربط اصابة خالد: أنت ما اجبرت احد على الجلوس .. من الممكن ان يكون الجلوس هنا كان خطأ, ولكنه خطأ الجميع..
م/ن /يتبع

الفقير الى ربه
26-05-2012, 03:33 PM
الفصل السادس
..**..**..**..**(جده .. عروس البحر)..**..**..**..
مرت الدقائق والساعات طوال, وتناوب الثلاثه على مراقبه الساحه, وحل الظلام..
أخرج خالد الرساله الورديه من جيبه, لقد حفظها عن ظهر قلب, ولكنه يريد النظر اليها بين الحين والحين, فهي رسالة ميسون..
عبدالمحسن: تراي مازلت اطلبك تكملة قصتك.. والحين فاضين ما عندنا شي..ورا ما تكملها؟؟
ابتسم خالد وقال: ابشر, وين وصلنا؟؟
عبدالمحسن: يوم قلت للوالده انكم تبون تعتمرون..
خالد: ايه صح..قررت انا والوالده اننا ننطلق في الصبح بإتجاه مكه للعمره, اتصلت على صديق لي في جده, وطلبت منه انه يدور حجز في جميع الفنادق بأسم صالح, وجاني الرد بعد فتره, بأنه لقا حجز بالأسم في مجمع شاليهات.. وعطاني اسمه وعنوانه..
ومن بكره الصبح انطلقنا بالسياره انا والوالده, وصلنا مكه المغرب, واعتمرنا وصلينا العشاء, واقترحت على الوالده اننا ننزل جده نتمشى, هي استغربت, بس ما عارضت, نزلنا جده وسكنا في فندق, ومن بكره بعد العصر, اخذت الوالده ورحت لم منطقة الشاليهات, يقالنا نتمشى على البحر, والوالده تعبت رجليها,بس انا اصريت عليها اننا نتمشى, وقربنا من الشاليه حق ميسون, وكانوا فارشين بساط خارج الشاليه على البحر وجالسين,ميسون واهلها ومعهم صالح, فيوم قربنا لمهم بالحيل..
انا(صحت بصوت عالي) : صالح؟؟..يا محاسن الصدف..
صالح قام لمي : هلا وغلا بخالد.. وش عندك هنا؟؟
انا: ابد الوالده الله يهديها, اصرت اني اعتمر بها قبل العرس, ويوم اعتمرنا وخلصنا قالت ابي جده, فجبتها هنا.. تخبر عاد الحريم والأسواق..
(والوالده قاعده تناظرني بإستغراب)..
صالح: بالخير يا خالتي ام خالد..عمره مقبوله
امي: هلا صالح منا ومنكم..وش اخبارك؟؟
صالح: الحمدلله, ورا ما تقلطين مع اهلي, وتتقهوين.
امي: الله يخليك, بس حنا مستعجلين..
انا قاطعت كلام امي: الا يمه ورا ما تجلسين تتقهوين معهم, انا اباخذ ميسون اوريها شكل الغرفه الي شفناها قبل شوي بالشاليه الي هناك..
صالح: تبيني اجي معكم؟؟
انا: لا ما يحتاج.. بس نادلي ميسون لا هنت..
صالح: طيب..
وراح ينادي ميسون..وبعد شوي, جت وهي تبتسم..
ميسون: السلام عليكم..
انا: وعليكم السلام..يا شيخه فيه ناس موب قد التحدي ابد ابد..
ميسون مبتسمه: يا حظك.. لقيتني..وين المخابرات الأمريكيه عنك؟؟
انا: طبعا يا حظي..الي يسمعك يقول انا لاقي اي وحده؟؟.. انا لاقي ميسون..
ميسون (حمرت خدودها) : المهم.. عمره مقبوله.. يقولي صالح انك تبيني..
انا: ايه..تعالي ابوريك شي..
ميسون: طيب دقيقه اجيب الشبشب..
انا وانا امسكها مع ايدها.. وسحبتها: ما يحتاج.. وهاذي نعالي ابتركها عندكم...
وفصخت نعالي.. ومشينا على الشاطي..انا ما ادري..هو فعلا ما كان فيه ناس معنا.. ولا كان فيه بس ما حسيت فيهم.. وانا معها يصير كل شي قدامي حلو..
وحنا ماشين, التوت رجلها.. وطاحت على الأرض..
انا نزلت على الأرض معها: سلامات وش فيك؟
ميسون: الظاهر ان رجلي التوت..
مسكت رجلها..كانت بيضاء.. وناعمه...
انا(مسكتها مع الكعب وضغت عليها) : هنا يعورك؟؟
ميسون: ايه..
انا رفعت يدي شوي للساق وانا احاول اني اخفي ابتسامتي: طيب هنا يعورك؟؟
ميسون: لا.
انا رفعت يدي زياده لمنتصف الساق: طيب هنا يعورك؟؟
ميسون(شافت ابتسامتي) : اذا ما وخرت يدك ترى ابقطعها لك..
انا بسرعه مسكت رجلها وعكفتها لين طقت وقلت: طيب لا تدفين.. بس كنت ابشتت انتباهك علشان ما تصير رجلك مشدوده وانا اعكفها..
ميسون قامت تنفض الغبار عنها: طيب.. لا شكر على واجب.. لو اني لابسه الشبشب ما كان طحت..
انا: انا حافي وما طحت.. بس انتي ما قدرتي تتحملين جمالي الآخاذ.. ولا انتبهتي لطريقك..
ميسون: معليش.. بس انت اخذ في نفسك مقلب..
انا: يحق لي.. موب متزوج ميسون؟؟..
ابتسمت ولا ردت.
انا: يا شيخه ودي اقولك شي بس مستحي..
ميسون: لالا تستحي قل الي في بالك..
انا: تصدقين اني مشيت على الشاطي واجد, وشفت الغروب واجد.. بس مثل اليوم ما قد شفت..
ميسون: ما فهمت؟؟..
انا: يعني المشي على الشاطي معك شكل ثاني, والغروب يصير عندك ولا شي..
ثم سكت شوي.. وقلت: ميسون.. انا احبك..
ميسون سكتت.. كان واضح انها تفاجأت.. بعد شوي قالت..
ميسون: شكرا.. الله يخليك..
انا اعترف انه موب هذا الرد الي كنت متوقعه, وضاق صدري بالحيل..
المهم.. كملنا مشينا لم الشاليه.. اخذت الرقم.. وتواعدنا اننا نطلع سوا بكره لم السوق.. مع امي واهلها..
رجعت لم الفندق.. ثم جاني اعلان خبر التعبئه العامه للقوات السعوديه في ذاك اليوم, واتصلت على العمل, وقالوا لي انه لازم اقطع اجازتي واجي فورا..مثل مثل باقي الي يشتغلون في السلك العسكري..
اعلان التعبئه ما كان خبر سئ ولا محزن, كان خبر مفاجئ.. وكنت خايف انه راح يؤثر على تخطيطات العرس وخلافه بس.. ما كنت متوقع اننا نبي نجي نحارب صدق..
اول شي سويته اتصلت على ميسون وعلمتها بالخبر.. واني ابروح لم الرياض بكره.. هي تفاجأت, وكان فيه نبرة حزن في صوتها.. ودعتني.. ودعت لي بالتوفيق..
حاولت انام في ذيك الليله.. بس ما قدرت..وفي الساعه ثنتين بالليل سمعت طق على باب الغرفه بالفندق.. ورحت وفتحت الباب وتفاجأت..
كانت ميسون عند الباب..
قالت: ممكن اكلمك كلمه..
انا: طبعا.. مين الي جابك..وليش.. تعالي في البلكونه علشان ما نزعج الوالده..
وطلعنا لم البلكونه..وكانت ميسون ترتجف.. مع انه ما كان برد..
ميسون: جابني صالح, وهو يستنى تحت بالبهو..
انا: خير عسى ما شر؟؟
ميسون: لا تروح..
انا: وين اروح؟؟
ميسون: لم الحرب.. تكفى..
انا ابتسمت: الله يهديك.. خوفتيني.. انشاء الله مافيه حرب ولا يحزنون.. هو مجرد اعلان تعبئه.. تخويف.. ونبي نرجع ولا كن شي صار انشاء الله..
ميسون(ونزلت دمعه من عينها) : تكفى.. مدري ليه عندي احساس ان الموضوع اخطر من كذا.. افصل من الشغل..واشتغل في محل ابوك.. انا ما عندي ما نع.. بس اهم شي لا تروح..
انا: ميسون.. هذا شغلي الي ما اعرف غيره..تبيني اهج؟؟
ولأول مره اشوف ميسون بهذا الذل.. نزلت على ركبتها ومسكت يدي..
ميسون: احب ايدك.. تكفى.. خذني على قد عقلي.. تعذر بأي شي.. بس لا تروح..
انا نزلت ومسكت يدها وحبيتها..
انا: ميسون.. اذا اعتذرت.. ما راح اصير الشخص الي وافقتي انك تتزوجينه..
حست ميسون اني موب ممكن اغير رأيي..فقامت.. ورجعت للشموخ الي متعوده منها..فقمت انا بعد..
جت وحبت جبيني.. ومسكت ايدي.. وحطت هالرساله الورديه فيها.. وهي تقول..
ميسون: انتبه لنفسك.. والله معك..
انا: انشاء الله.. وانتي انتبهي لنفسك.. وكلها انشاء الله فتره من الوقت وارجع بأذن الله..
وطلعت مسرعه من الغرفه.. وكانت هاذي اخر مره شفتها فيها..
فتحت الرساله الورديه.. وقريتها..
..عزيزي خالد "
عندما عبرت عن شعورك ناحيتي بالحب كان اجمل ما سمعت في حياتي, ولكني للأسف اجد ان كلمة الحب لا تكفي لأعبر لك عن مشاعري, ولذلك اكتفيت بالشكر, فللأسف لااعتقد انه يوجد شخص سبق وان نطق بالعربيه, او اي لغه اخرى, سبق وان شعر مشاعر نحو شخص اخر, مثل مشاعري نحوك, ولذلك لا توجد حتى الآن الكلمه التي استطيع ان اعبر بها عن هذه المشاعر.. اتمنى ان اكون قد اوضحت لك الصوره, واتمنى لك التوفيق والسلامه..وتأكد اننا ننتظرك على احر من الجمر..
"حبيبتك المخلصه ..ميسون
وهاذي كل قصتي مع ميسون حتى الحين..
عبدالمحسن: مشاء الله.. ربي وفقك في ميسون..قصتك ما كنت اتوقع انها توجد في وقتنا الحالي..اتمنى لكم التوفيق انشاء الله اذا رجعت لم الرياض..
خالد: انشاء الله.. شكرا لك..
وفجأه قطع الحديث يوسف..
يوسف: يا شباب.. لازم تشوفون هذا..
قام خالد وعبدالمحسن, والقيا نظره على الساحه.. فوجدا واحده من الدبابات تتحرك بإتجاه العلم..
خالد: شكلهم يبون يحطون الدبابه عازل علشان ينزلون العلم..
يوسف: والحل؟؟
خالد: بهالطريقه.. مالنا الا ننزل لم الساحه..
عبدالمحسن: بس ما تلاحظ اننا بهالطريقه ندخل معركه خسرانه؟؟
خالد: اذا وقفنا الحين, يبي يصير موت احمد ومحمد بدون اي ثمن...
اقتنع عبدالمحسن ويوسف بوجهة نظر خالد, ومع انهم كانوا عارفين ان نسبة نجاح خطتهم ضئيل, والخسائر احتمال تكون وخيمه, الا انهم وافقوا..
ورسم خالد الخطه, بحيث ان كل واحد منهم يهاجم من جهه لتشتيت افكارهم, ومحاولة ردعهم عن ساحة العلم..
وبالفعل بعد لحظات.. كان الثلاثه امام بوابة مبنى الأماره مستعدين للهجوم..
انطلق خالد ويوسف وفتحوا النار من جهتين على الجنود عند العلم, حتى وصلوا الى العلم, وكانوا بين ثمانيه جثث من جثث الجنود العراقيين, ولكنهم اصبحوا في وضع مكشوف امام البقيه, وبدأ عبدالمحسن في اطلاق النار على البقيه في الساحه في محاوله لتغطية خالد ويوسف, ولكن كان عدد الجنود كثير, وفتحوا النار على خالد ويوسف من جميع الجهات فسقطا..
شاهد عبدا لمحسن هذا المشهد فترك مكانه وخرج إلى الساحة وقام بفتح النار على جميع الجنود, وأوقع الكثير منهم قبل إن تخترق رصاصه صدره ليقع إما العلم وبجانب زميليه..
وقبل أن يبدأ الجنود العراقيين بإطلاق صيحات النصر, نزلت قذيفة مدفعيه على الدبابة المجاورة للعلم.. إيذانا بهجوم الجيش السعودي..
م/ن /يتبع

الفقير الى ربه
26-05-2012, 03:42 PM
الفصل السابع
..**..**..**..**..(النهـــــــــــــــــايه)..**.. **..**..
انتهت معركة الخفجي بطرد القوات العراقية من المدينة, وبكثير من الخسائر البشرية للجانب العراقي, بينما في الجانب السعودي كانت الخسارة خمسة وأربعين عسكري سعودي, منهم خمسة كان لهم الفضل الأول بعد الله في إبقاء العلم السعودي خفاقا في سماء المدينة..
جاء قائد الكتيبة الثامنة, يتفقد ألمدينه بعد المعركة, وشاهد الجثث حول العلم, وشاهد جثة خالد تسبح في الدماء فترحم عليه وعلى زملائه, ولاحظ وجود شئ في يد خالد, فانحنى, وفتح يده فوجد الرسالة الوردية, وكانت ملطخه بالدماء, فنزلت من عينه دمعه حاول إخفائها عن مساعديه ثم قال..
اللواء: لو كنا نعرف انه فيه شباب سعودي مثل خالد وزملائه, ما كنا طلبنا مساعدات من احد!!..
ثم اخذ الرسالة, وأعطاها احد مساعديه..
اللواء: تأكد بنفسك إن هاذي الرسالة تصل لأهل خالد اليوم, ويتم إخبار جميع أهالي المتوفين بشكل شخصي من قبل القيادة..
وفي صباح اليوم التالي..
استغربت ميسون حضور عمها ابو خالد إلى بيتهم في الصباح, ولكنها لم تدع المجال لأفكارها, وأجلت كل شي حتى يأتي صالح من المجلس لتسأله, وبينما هي جالسه مع أمها في الصالة, دخل صالح وكان متجهم الوجه ومطأطي الرأس وكانت عينيه موجهه نحو ميسون, فدب الرعب في قلب ميسون وبدأت الدموع تنهمر من عينيها وهي متوجهة نحو صالح..
ميسون: وش فيه خالد يا صالح؟؟.. أسروه؟؟.. أكيد أسروه ويبي يرجع إنشاء الله.. تكلم...
فرفع صالح يده وفتحها..
وعندما شاهدت ميسون ما بيده توقفت وبدأت بالتراجع حتى اصطدمت بالجدار ثم انهارت على الأرض وهي تبكي..
__كانت يد صالح تحمل رسالة ميسون الورديه.. وملطخه بالدمـــاء..
نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى حبيبتي...ميسون
(قال تعالى: (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون
حبيبتي ميسون, بما ان هذه الرسالة قد وصلت إلي بديكي, فهذا يعني ان المنية قد حالت بيني وبين مشاهدة وجهك الصبوح..
حبيبتي ميسون, لا تبيكيني, فأن مجرد التفكير في دموعك يحسسني بالألم, وتأكدي أني إن شاء الله قد انتقلت إلى مكان أفضل من هذا المكان, وادعي لي بالرحمة والمغفرة..
حبيبتي ميسون, أني اشكر الله على نعمه الكثيرة, ولكن اكبر نعمه لي كانت وجودك في حياتي, فتأكدي انك جعلتي حياتي هي الأسعد, واني أشكرك بعد الله على هذه السعادة, فمجرد التفكير بك وبوجودك أعطاني ويعطني الأمل, وحرر قلبي من جميع المخاوف, وكان وما يزال خوفي الوحيد, إن تكون وفاتي سببا لحزنك, فتأكدي أني دعوت الله إن يخفف عليك وقع الخبر, وان يزول الجرح بسرعة, فسعادتك هي سعادتي..
حبيبتي ميسون, إن الموت ابتلاء, فكوني كما عهدتك قويه, وعيشي حياتك سعيدة إلى أن التقيك في جنات الخلود بأذن الله..
==============
م/ن /تمت والحمد لله واسال الله لهم الرحمة والمغفرة

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:04 AM
الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا طعم ولا رائحة ..!!
هل تساءلت يوما ....


ما الحكمة في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي ليس له لون ولا طعم ولا رائحة ؟


فلو كان للماء لون :


لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماء الذي يشكل معظم مكونات الأحياء
"وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" .


لو كان للماء طعم :


لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم واحد وهو طعم الماء !!
فكيف يستساغ أكلها ؟؟
"يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون".


ولو كان للماء رائحة :


لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف يستساغ أكلها بعد ذلك؟! .


لكن حكمة الله في الخلق اقتضت أن يكون الماء الذي نشربه ونسقي به الحيوان والنبات
ماءا عذبا أي بلا لون ولا طعم ولا رائحة !
فهل نحن أدينا للخالق حق هذه النعمة فقط ؟


ولم تقف الحكمة في ماء الحياة !!ولكن انظر إلى هذه المياه المختلفة ::

------


ماء الأذن .... مر
وماء العين ... مالح
و ماء الفم ... عذب؟
اقتضت رحمه الله أنه ..
جعل ماء الأذن مراً في غاية المرارة : لكي يقتل الحشرات والأجزاء الصغيرة التي تدخل الأذن .
و جعل ماء العين مالحاً : ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت ملاحتها صيانة لها
وجعل ماء الفم عذباً : ليدرك طعم الأشياء على ما هي عليه إذ لو كانت على غير هذه الصفة
لأحالها إلى غير طبيعتها ..
--------


قل :: سبحان الله العظيم

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:11 AM
رضا الناس غاية لا تدرك و أنه سيظل هناك من يكرهك و يحسدك ويتجاهلك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لنرقى بأنفسنا ونحتل مراتب عليا في قلوب من حولنا ومن نحب ومن يهمنا تواجدهم بحياتنا أقول "عامل الناس بأخلاقك ولا تعاملهم بأخلاقهم" ورغبةً مني بالفائده لمن تهمهم العلاقات وبناء الصداقات
:::::::::::::::::
من منا لم يخطى عليه احد .. ؟!
من منا لم ينقل على لسانه كلام لم يتقول به؟؟
من منا لم يناله الاذى ممن حوله .. ؟!
ولكن هل نرد الإساءة بالإساءة ..؟؟
وهل نعامل الناس كما يعاملوننا ..؟؟
:::::::::::::::::
يجب على كل امرؤ منا أن يوطن نفسه على أن يعامل الآخرين بأخلاقه وليس بأخلاقهم
فان أساو لك فأحسن...
وان أحسنوا فزد بالإحسان...
ولا ترد الإساءة بالإساءة لانك بذلك تتخلق بأخلاقهم وتصبح واحد منهم.
واعلم انه بمعاملتك لهم بأخلاقك لا بأخلاقهم سوف تصفي نفوسهم
و ترجع لهم صوابهم و تعيد لهم فرصة التفكير باخلاقهم
وان أحسنت وبذلت المعروف فلا تنتظر الثناء والشكر من احد...
::::::::::::::::::
وطن نفسك على العطاء وعدم الأخذ...
ولا ترضي الخلق على حساب رضى الخالق عز وجل...
وارضي الخالق على حساب رضاهم...
وتذكر دوما بان رضا الناس غاية لا تدرك و أنه سيظل هناك من يكرهك و يحسدك ويتجاهلك...
لأسباب قد تكون وجيهة أحياناً ولأسباب قد لا تكون وجيهة بتاتا...
تمسّك دائماً بمبادئك الراقية وأخلاقك العالية عند تحاورك مع الآخرين وترفع عن سفاسف الامور...
ووطن نفسك على أنك ستجد في كل مكان من لا يعجبك بعض تصرفاته ...
وتخلق بأخلاق الإسلام ولا يهمك أن هناك من لا يتخلق بها من أهلها ، واترك أمرهم لله تعالى ...
وتمثل قول القائل:
كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً .. بالطوبِ يُرمى فيرمي أطيب الثمر ِ
::::::::::::::::::
وقفة ... لا تنسى أنك أنت المسؤول عن معاملة الناس لك ...
كن خلوقا تنل ذكرا جميلا.
وقد سئل رسول الله صلى الله علية وسلم:
أي الأعمال أفضل؟ قال "خلق حسن"
كن حسن الخلق مع نفسك وهو ما يسمية العلماء بالمروءات.
إنك بأخلاقك قادر على أن تكون شبكة واسعة من العلاقات الإجتماعيه فبكلماتك المهذبة وآدابك السمحه
قدوتك الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
فالأخلاق هي التي تجذب الآخرين إليك فتكون حقا الشخصية المغناطيسية الحقيقية
م/ن

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:23 AM
-----------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ , لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} .. سورة البقرة الآيتآن : (285,286)
آمِينَ.


1/ عن أَبِي ذَرٍّ قَالَ: هِيَ للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَاصَّةً. وَأَخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ عَنِ الضَّحَّاكِ فِي هَذِهِ الْآيَةِ قَالَ: سَأَلَهَا نَبِيُّ اللَّهِ رَبَّهُ فَأَعْطَاهُ إِيَّاهَا، فَكَانَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ خَاصَّةً. وَقَدْ ثَبَتَ عِنْدَ الشَّيْخَيْنِ، وَأَهْلِ السُّنَنِ، وَغَيْرِهِمْ


2/ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«مَنْ قَرَأَ الْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ» .

3/ عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: «إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السّموات وَالْأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ، فَأَنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ خَتَمَ بهما سورة البقرة، ولايُقْرَآنِ فِي دَارٍ ثَلَاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ»


4/ قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «أُعْطِيتُ هَذِهِ الْآيَاتِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ لَمْ يُعْطَهَا نَبِيٌّ قَبْلِي» .


5/ وعَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
«اقْرَءُوا هَاتَيْنِ الْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ آمَنَ الرَّسُولُ إِلَى خَاتِمَتِهَا، فَإِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى بِهَا مُحَمَّدًا»

6/ وَأَخْرَجَ مُسْلِمٌ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: لَمَّا أُسْرِيَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْتَهَى إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى وَأُعْطِيَ ثَلَاثًا: أُعْطِيَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ، وَأُعْطِيَ خَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، وَغَفَرَ لِمَنْ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ مِنْ أُمَّتِهِ شيئا.

7/ وعَنْ أَبِي ذَرٍّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«إِنَّ اللَّهَ خَتَمَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ بِآيَتَيْنِ أَعْطَانِيهِمَا مِنْ كَنْزِهِ الَّذِي تَحْتَ الْعَرْشِ، فَتَعَلَّمُوهُمَا وَعَلِّمُوهُمَا نِسَاءَكُمْ وَأَبْنَاءَكُمْ فَإِنَّهُمَا صَلَاةٌ وَقُرْآنٌ وَدُعَاءٌ» .

8/ وَأَخْرَجَ الدَّيْلَمِيُّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وَسَلَّمَ:
«اثْنَانِ هُمَا قُرْآنٌ وَهُمَا يَشْفِيَانِ، وَهُمَا مِمَّا يُحِبُّهُمَا اللَّهُ الْآيَتَانِ مِنْ آخِرِ الْبَقَرَةِ» .

9/ وعَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
«إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يخلق السموات وَالْأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ، فَأَنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ خَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ لَا يُقْرَآنِ فِي دَارٍ ثَلَاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ» .

10/ وعَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«أَنْزَلَ اللَّهُ آيَتَيْنِ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ، كَتَبَهُمَا الرَّحْمَنُ بِيَدِهِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الْخَلْقَ بِأَلْفَيْ سَنَةٍ، مَنْ قَرَأَهُمَا بَعْدَ الْعِشَاءِ الْآخِرَةِ أَجْزَأَتَاهُ عَنْ قِيَامِ اللَّيْلِ» .

11/ وَأَخْرَجَ ابْنُ مَرْدَوَيْهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ:
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَرَأَ آخِرَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، أَوْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ، ضَحِكَ وَقَالَ: إِنَّهُمَا مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ.

12/ وَأَخْرَجَ ابْنُ مَرْدَوَيْهِ عَنْ مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أُعْطِيتُ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ، وَخَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ» .

13/ وَأَخْرَجَ مُسْلِمٌ، وَالنَّسَائِيُّ وَاللَّفْظُ لَهُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «وَعِنْدَهُ جِبْرِيلُ إِذْ سَمِعَ نَقِيضًا فَرَفَعَ جِبْرِيلُ بَصَرَهُ فَقَالَ: هَذَا بَابٌ قَدْ فُتِحَ مِنَ السَّمَاءِ مَا فُتِحَ قَطُّ، قَالَ: فَنَزَلَ مِنْهُ مَلَكٌ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:
أَبْشِرْ بِنُورَيْنِ قَدْ أُوتِيتَهُمَا لَمْ يُؤْتَهُمَا نَبِيٌّ قَبْلَكَ: فَاتِحَةُ الْكِتَابِ، وَخَوَاتِيمُ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، لَنْ تَقْرَأَ حَرْفًا مِنْهُمَا إِلَّا أُوتِيتَهُ» .

فَهَذِهِ ثَلَاثَةَ عَشَرَ حَدِيثًا فِي فَضْلِ هَاتَيْنِ الْآيَتَيْنِ مَرْفُوعَةٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وَقَدْ رُوِيَ فِي فَضْلِهِمَا مِنْ غَيْرِ الْمَرْفُوعِ عَنْ عُمَرَ، وَعَلِيٍّ، وَابْنِ مَسْعُودٍ، وَأَبِي مَسْعُودٍ وَكَعْبِ الْأَحْبَارِ وَالْحَسَنِ وَأَبِي قِلَابَةَ، وَفِي قول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما يغني عن غيره.

http://www.d999b.com/up//uploads/images/d999b-a6bc4f05a7.jpg (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://www.d999b.com/up//uploads/images/d999b-a6bc4f05a7.jpg)
المرجع / تفسير فتح القدير للشوكاني

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:34 AM
إلى متى؟؟
إلى متى????
وأنت تبقي نفسك كريشة في خضم رياح هذه الدنيا...،
إن اشتدت رمتك بين سفوح الجبال ..،
وإن هدأت رمتك بين الحفر ..،
إلى متى ستترك الايامـ تعصر دموعك حتى مللت البكاء ؟؟؟
ألا يكفي ماحولك من همومـ ..؟
ألم يحن أن تبتسمـ..؟
-----------
بل آن بل آن ..،
بل آن ان تصحو صباحك ذاكرا شاكرا ..،
ابتسمـ قبل ان يأكل الدود شفتيك ..،
ها انت مازلت في هذه الحياة ..،
كن جبلا بين تلك الرياح العاتيه..،
ابتسمـ.. و دع الحياة أملك..،
فلازلت على قيد هذه الحياة

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:44 AM
الحياة دروب,,
---
يخطىء من يعتقد بأننا نسيرعلى درب واحد،،
ويخطىء من يعتقد بأنه مُحصن من الآلام والمحن,,
ويخطىء من يعتقد بأنه موصول بالأحزان وحُكم عليه بمؤبدالعذاب,,
---
هذه الحياة مزيج من كؤوس,,
نشرب منها تارة جرعة الم,,
وتارة أخرى رشفة امل,,
وتارة أخرى نغُص بمرارة الحزن,,
وتارة أخرى نتذوق طعم الفرح,,
---
نحن كبشر لن نُغير واقع تلك الحياة ولكن بكل تأكيد نستطيع أن نُغيرنظرتنا وتعاملنا مع هذا الواقع,,والكثير من واقع حياتنا ينشأ من عوامل خارجة عن نطاق سيطرتناولكن نستطيع أن نتحكم بمواقفنا العقلية من هذه العوامل ونُخضعهالسيطرتنا,,
---
وينبغي علينا أن نتذكر دائما بأننا نتعامل أولاًوأخيراً مع مجموعة " أفكار "وهذه "الأفكار " يُمكننا تغييرها،،وقدلاتكون لدينا القدرة على تغييربعض من ظروفنا،،ولكننا مؤكد لدينا القدرة على السيطرة على أفكارناوكيفية الرد على مايحدث لنابدون أدنى شك لدينا جميعاً اختيارات غير محدودة عما يمكن أن نفكّربه في أي موقف نتعرض له او أي تجربة نمربها،،وتُصبح فيمابعد هذه " الأفكار " الــ"حقيقة " المعبرة عنا وعن ذواتناإذ أن عقولنا الباطنة تتقبل وتُصدق أي شيء نختار نحن تصديقه،،
---
يجب أن ندرك تأثير ردات فعلنا على الحياة والتي قد تُحول الأحلام الى حقائق،،وردات الفعل هذه لن تُغير الماضي أبداً ولكنها ستشكل مستقبل أفضل وستتغير ظروفنا ويتغير فشلنا الى نجاح،،
---
فما نراه في عقولنا من " أفكار " هي حتماً " طريقنا " لِنَنال ما نريده في هذه "الــحـــيـــاة "
م/ن

الفقير الى ربه
27-05-2012, 01:58 AM
.." كلمات تفتح قلبك للحياة "..
الصمت : إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون
الألفاظ هي الثياب التي ترتديها أفكارنا . . فيجب ألا تظهر
أفكارنا في ثياب رثة بالية
الانتصارات الوحيدة التي تدوم أبداً و لا تترك ورائها أسى
هي انتصاراتنا على أنفسنا
افعل ما تشعر في أعماق قلبك بأنه صحيح . . لأنك لن تسلم
من الانتقاد بأي حال
الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد
القضاء على العدو ليس بإعدامه . . وإنما بإبطال مبادئه
ليس الفخر بألا نسقط . . و إنما بأن ننهض كلما سقطنا
ليس شقاؤك في أن تكون أعمى . . بل شقاؤك في أن تعجز
عن احتمال العمى
يهب الله كل طائر رزقه . . و لكنه لا يلقيه له في العش
الحب جحيمٌ يُطاق . . و الحياة بدون حب نعيمٌ لا يُطاق
ليس شرطاً أن تكون دموعنا أمام من نحب . . لكن من
الضروري أن تكون من أجل من نحب
وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة
على قبره
المتفائل إنسان يرى ضوءاً غير موجود .. والمتشائم أحمق
يرى ضوءاً و لا يصدق
م/ن

الفقير الى ربه
27-05-2012, 02:16 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
سته صور لم ولن تروها في حياتكم .. !!
الصورة الأولى ..
عــندما تحــمل عــلى الأعـــناق ..
الصورة الثانية ..
عــندما تسـمع وقع أقـدامهم وقـد تركوك في القبر وحيداً ..
الصورة الثالثة ..
عــندما يكون الناس كالفـــراش المــبثـــوث ..
الصورة الرابعة ..
عــندما تدنو الشمس من الخـــلايــق وتـنـتـظـــر الحـساب ..
الصورة الخامسة ..
عـــندما تمـــر عـــلى الصـــراط ..
الصورة السادسة ..
إما إلى جـــنة وإمــا إلى نـــار ..
*****
اللهم ارحمنا فأنت بنا راحم .. ولا تعـذبنا فأنت عـلينا قادر ..
اللهم ارحمنا إذا أتانا اليقين و عرق منا الجبين و كثر الأنين و الحنين ..
اللهم ارحمنا إذا يئس منا الطيب و بكي علينا الحبيب و تخلي عنا القريب و الغريب و ارتفع النشيج و النحيب ..
اللهم ارحمنا إذا اشتدت السكرات و توالت الحسرات و أطبقت الروعات و فاضت العبرات و تكشفت العورات و تعطلت القوة و القدرات ..
اللهم ارحمنا إذا بلغت التراقي و قيل من راق و تأكدت فجيعة الفراق للأهل و الرفاق و قد حم القضاء فليس من واق ..
اللهم ارحمنا إذا حُملنا علي الأعناق إلي ربك يومئذ المساق وداعًا أبديًا للدور و الاسواق و الأقلام و الأوراق إلي من تذل له الجباه و الأعناق ..
اللهم ارحمنا إذا وورينا التراب و غلقت من القبور الأبواب و انفض الأهل و الأحباب فإذا الوحشة و الوحدة و هول الحساب ..
اللهم ارحمنا إذا فارقنا النعيم و انقطع النسيم و قيل ما غرك بربك الكريم ..
اللهم ارحمنا إذا أقمنا للسؤال و خاننا المقال و لم ينفع جاه و لا مال و لا عيال و قد حال الحال فليس إلا فضل الكبير المتعال ..
اللهم ارحمنا إذا نُسي اسمنا و درس رسمنا و أحاط بنا قسمنا ووسعنا ..
اللهم ارحمنا إذا أًهملنا فلم يزرنا زائر و لم يذكرنا ذاكر و ما لنا من قوة و لا ناصر فلا أمل إلا في القاهر القادر الغافر ..
-----
اللهم آمين ..
م/ن

الفقير الى ربه
27-05-2012, 10:47 PM
مقالة أعجبتني :؛
كل الطرق مراقبة بأجهزة ضبط السرعة !

إلا الطريق إلى آلله
مكتوب عليه...
{ وسارعوا إلى مغفرة من ربكم }
مساكم مغفره باذن الله


http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/2186_p69311.gif

الفقير الى ربه
27-05-2012, 10:54 PM
بِـــ هدوء سأبعثر مشاعري[/URL]http://im15.gulfup.com/2011-11-29/1322580949941.jpg (http://iraqabroad.com/gold.php?url=http://tech.groups.yahoo.com/group/mazajak/)
[U]بِــِ هُدَوَءٍ :
أُحبُ فاخلص وأفرش من وردي طريق وفاءٍ لهمُأُجرحُ فأبكي بعنفوانٍ من صبري دموعا أذرفها لهمُأُفارقُ فيجتاحني ألمي وكل ليلة تقصفني ذكرياتي بهمُأُخدعُ فأبتعدُ بخاطرٍ مكسورٍ وحزنٍ يعتصرُ حبي لهمُ بِــِ هُدَوَءٍ :أنثرُ أحساسي أبثُ أشواقي وأرسمها على أطرافِ الورقِ عساها تحترقُ بها أسكب آهاتي وأُهيئُ شمعاتي أشعلها كل ليلةٍ على ضوء قمرٍ وأتمنى أن يغيب بها أختلسُ البسمة من بحر دمعاتي أنثرها على أعتاب الغدِ لعله وهو آتٍ يتعثر بها بِــِ هُدَوَءٍ :أرسمُ لوحات اليومِ أُلونها بالاملِ أجمعُ حروفاً لم أعشها وأحاول صياغتها
بِــِ هُدَوَءٍ :
سأصوغها هنا وأتنفس معها الهدوء شَارِكُوني-----

حكمة أعجبتني كثيراً (http://iraqabroad.com/gold.php?url=http://tech.groups.yahoo.com/group/mazajak/)
الورقةالتي تسقط من الشجرة لايمكن أن تعود إليها ,,
ولكن ينموبدلاً منها العديد من الأوراق ,,تمامــآ كــ بعض الاشخاص في حياتنا (http://iraqabroad.com/gold.php?url=http://tech.groups.yahoo.com/group/mazajak/)

الفقير الى ربه
27-05-2012, 11:01 PM
دموع .....ودموع ولكن
يقولون أن الدموع في تركيبها واحدة ...
فهل هي أيضاً في معناها واحدة ؟؟
لا أظن ذلك فشتان بين دموع ..ودموع
شتان بين دموع تغسل الوجه فقط
وبين دموع تتجاوز حدوده فتخترق ماضيه إلى أعماق القلب لتغسله من أدران الدنيا
( وتعلمون أحبتي بأن الدرن هو مرض السل الخبيث عفاكم الله الذي ينهك الجسم حتى يسله ويموت صاحبه )
دموع تسقي براعم الايمان في ذلك العضو النابض ..
شتان بين دموع تذرف لأجل موت
البطل في مهزلة تمثيلية هندية
او تركية او أي جنسية كانت ...
وبين دموع تذرف لآيات الله ترتل ...
أو أن تهطل تلك الدموع لخسارة فريق في مبارة ...
وكأننا خسرنا فتحاً مجيداً فيه نصر للإسلام والمسلمين ...
أو أن نسكب الدموع لموت حبيب
لمجرد أنه رحل عن دنيانا ولن نراه
مرة أخرى ...
وليس إتعاظاً بحاله ورأفة به مما آل إليه ...
شتان بين هذه الدموع الزائفة..
وبين دموع تسكب بين يدي الله
في خشوع وخضوع معلنة الخوف
من الله والعودة إليه ...
شتان بين تلك الدموع وبين دموع
نذرفها أسى لحال أمتنا وأمانتنا
في أعمالنا ورأفة بإخواناً لنا
يقتلون ويشردون لا لشيء إلا لكونهم مسلمين ...
ونخلط تلك الدموع الصادقة بدعوة
مرة تخرج من قلوب ملتاعة مرسلة إلى الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم ...
شتان بين تلك الدموع وبين دموع
تهطل لذكرى شهيد أو فقدان عالم فاضل ...
شتان بين دموع تشهد علينا يوم الحساب وتلقي بنا في نيران جهنم..
وبين دموع تشهد لنا وتزف بنا إلى جنات الخلد ..
فهل يستويان ؟؟؟
فهل يستويان ؟؟؟
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:42 AM
جدد حياتك العائلية

قيمة التربية الأسرية:وصايا وتوجيهات

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراًَ إلى يوم الدين أما بعد:
كثر الحديث في أيامنا هذه عن أهمية التربية في إعداد الناشئة في زمان كثير المتطلبات كثير المغريات زائد التحديات ويتم التركيز على الأسرة لتؤدي الدور المنوط بها في إصلاح الأولاد لأنه هو الحصن الأخير الذي لا زال لأهله نوع من السيطرة عليه.

ومهمة الأسرة وعملها تزداد يوماً بعد يوم في عصر العولمة وتهميش سلطات الأسرة والمدرسة والمجتمع والإغراء أيضاً بالتمرد على الأعراف وتوسيع دوائر الحرية الفردية وغيرها أيضاً من الأشياء السلبية لهذه العولمة التي جعلت العالم فعلاً كقرية واحدة وتربية الأبناء الذي نتحدث عنه هي سهلة أيها الإخوة ولكنها سهلة على من لا أولاد له ومع هذا كله فإنه ليس أمامنا أي اختيار غير الاستمرار في جهودنا التربوية وتحصين ظروف عملنا كلما وجدنا إلى ذلك سبيلا.

إننا أمة تملك شيئين:
أولهما: المنهج الرباني الأقوام الذي أكرمنا الله به.
وثانيهما: العنصر البشري المتعاظم حيث قارب المسلمون أن يكونوا ربع سكان الأرض.

إن هذه العشرات التي تدفع بهم الملايين من الأرحام سنوياً بحاجة إلى تربية وتوجيه وتأهيل للعيش في زمان مفعم بالتحديات وإذا لم نقم بدورنا كآباء وأمهات فإننا سنعرض أجيالنا لخطر كبير إن هذه الأجيال المعاصرة نحن مسئولون عنها أمام الله سبحانه وتعالى كيف ورسولنا _صلى الله عليه وسلم_ يقول: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها" أخرجه البخاري ومسلم من حديث ابن عمر والقيام بهذا الحق جزء من شكر نعمة الله علينا فالأولاد نعمة من الله _عز وجل_ والله يقول: "وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً" (النحل: من الآية72) وتكمل النعمة وتعظم حينما يكون الولد صالحاً؛ لأنه هو الذي يريده الشارع لإقامة شرعه وعمارة أرضه "وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً" (الفرقان:74) ولذا فنحن بحاجة ماسة لاستصلاح هؤلاء الأبناء ليكونوا قرة عين لنا في الدنيا والآخرة وذلك من عملية تربوية منظمة تحقق أهدافها_ بإذن الله جل وعلا_.

ومن المناسب في البداية أن نذكر بأن الأشياء العظيمة لا تنجز بالاندفاع بل تنجز بجمع سلسلة من الأشياء الصغيرة وقد قيل أيضاً: ربما كانت الأفكار الصغيرة بداية لإنجازات عظيمة والمتأمل في تاريخ المسلمين وتواريخ غيرهم أيضاً يلاحظ أن ثمة أفكار كانت صغيرة جداً بسيطة جداً ثم بورك بعد ذلك فيها ونفع الله _عز وجل_ بها.

ومع هذه الحاجة الماسة للتربية إلا أننا نجد أنفسنا أمام مشكلة كبيرة وهي الرتابة في أساليبنا التربوية فلو فكر كثير منا في أساليب تعامله مع أطفاله لوجد أنها أساليب محددة متكررة ليس فيها شيء من التجديد أو الإبداع مما يضفي على علاقته مع أطفاله صورة من الرتابة المملة على مستوى طرفي العلاقة على حد سواء فالمربي مثلاً يكرر نفسه فيمل من كثر ما يبدء ويعيد في أساليبه والطفل الناشئ وهو ينمو بنفسه طلعه وهمة طموح يجد الطرف الآخر لا يبالي بطموحه بل يسعى أحياناً لتحجيمه وتحطيمه ومن ثم تنشأ في نفسه روح التمرد والتفكير في كسر الطوق المفروض حوله وتنموا تلك الروح وتتطور وتبدأ الهوة تتسع بينه وبين مربيه فهل فكرنا أيها الإخوة والأخوات بين الحين والآخر بإعادة النظر في أساليبنا وتقويمها وتطويرها لتتلاءم مع مستجدات الحياة التي تفرض نفسها علينا إن الحياة أيها الإخوة والأخوات لم تعد بسيطة كما كانت من قبل لقد دخل معك أيها المربي على الخط جهات أخرى تنازعك مسؤوليتك وتتسلل إلى بيتك من غير استئذان وتنافسك أكثر الأحيان منافسة غير شريفة على أحب الناس إليك فلذات كبدك وهي متسلحة بأقوى الأساليب وأفتك الأسلحة لماذا أيها الإخوة. لأنها تخاطب الأهواء لا العقول وتدغدغ المشاعر والعواطف ولا تواجه بالحجة والمنطق فهل تقبل التحدي أيها المربي؟ لا بد أيها الإخوة والأخوات لأنه لا خيار أمامنا ولا مفر لنا من تحمل المسؤولية فلنبحث عن أفكار وأساليب تكون أنفع لنا وأبلغ في تحقيق أهدافنا و.....

وتجديد الأساليب الذي نتحدث عنه في مثل هذه البرامج لا شك أنه يدفع عن النفس السأم ويقتل الملل وينمي الذات ويصقل المواهب وكن على ثقة أخي المربي ذكر أو أنثى أنك أمام اختيار صعب فإما أن تجدد أساليبك وإما أن ترضى باستهلاك نفسك والتآكل من الداخل.
لهذا جاءت هذه السلسلة المباركة الذي تقدم نوعاً من البرامج العملية التي تقدم على حياتنا نوعاً من الألفة والمحبة والخروج عن المألوف الذي اعتدنا عليه كثيراً في حياتنا.

م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:47 AM
لماذا يطرح هذا الموضوع ؟
إن السؤال الذي يطرح نفسه منذ أول اللقاء أيها الإخوة والأخوات: لماذا هذه البرامج؟ لماذا الدعوة إلى التجديد في حياتنا العائلية؟ لماذا نحرص على تربية أبنائنا؟ إن ثمة أمور تدعوننا لطرح مثل هذا الموضوع أول هذه الأمور أن تربية الأولاد والعناية بالأهل فريضة شرعية والله -_عز وجل_- يقول: "يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً" (التحريم: من الآية6) قال قتادة: أي يأمرهم بطاعة الله وينهاهم عن معصيته وأن يقوم عليهم بأمر الله يأمرهم به ويساعدهم عليه وقال الضحاك ومقاتل: حق على المسلم أن يعلم من قرابته وإمائه ما فرض الله عليهم وما نهاهم عنه قال علي رضي الله عنه: علموهم وأدبوهم وقال أيضاً الكي الطبري: فعلينا تعليم أطفالنا وأهلينا الدين والخير وما لا يستغنى عنه بني آدم وقد بوب البخاري في صحيحه باب (تعليم الرجل آمته أهله) ثم ساق حديث ثلاثة لهم أجران: وذكر في ذلك الحديث ورجل كانت عنده آمة فأدبها فأحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها ثم أعتقها فتزوجها فله أجران. قال ابن حجر رحمه الله تعالى مطابقة الحديث للترجمة أي عنوان الباب في الآمة بالنص وفي الأهل بالقياس إذ الاعتناء بالأهل الحرائر في تعليم فرائض الله وسنن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ آكد من الاعتناء بالإماء ومن الأمور كذلك صبغة المجتمع بصبغة إسلامية صحيحة فتربية الأولاد تساهم بشكل فعال في إنشاء جيل صالح يصلح المجتمع بصلاحه وتنتشر الفضيلة فيه ومنها أيضاً حاجة الناس للتوعية التربوية في ظل المتغيرات الحديثة والمتسارعة جداً أيضاً بناء مجتمعاً أكثر تجانساً وانسجاماً مليء بالحب والألفة والمودة ومن هذه الأمور التخطيط لتربية أبناءنا وجعله أعظم استثمار يبذله الإنسان في هذه الحياة تربية الأجيال القادمة في أجواء أكثر سعادة وطمأنينة يسودها التفاهم بين الوالدين ومن الأمور أيضاً غياب الترفيه المرشد تربوياً ولكي نجعل تربينا لأبنائنا أكثر متعة وسعادة.
----
أيها الإخوة والأخوات: إن بناء الإنسان عمل مدهش أخاذ إلا أن تربية الإنسان وبناء نفسه وخلقه أشد دهشة وروعة وكلما أجاد المربي ذلك البناء تألقت التحفة البشرية التي بين يديه وخرجت مشكاة هداية ورشد وصلاح ونحن بحاجة لوضع أعمدة لهذا البناء الشامخ.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:53 AM
أولا: وصايا تربوية:
قيل من يبني بيته على الصخور لا يعبأ بالعواصف وإليك أخي الكريم/ أختي الكريمة وصايا مهمة نستعين بها بعد توفيق الله -_عز وجل_- في تربينا لأولادنا أول هذه الوصايا:
1. الإخلاص في تربية الأبناء: فإن تربيتهم عبادة وقد قال النبي _صلى الله عليه وسلم_ في الحديث الصحيح: "إنما الأعمال بالنيات" فلا تربي ليقال هذا ولد فلان تعب في تربيته، بل رب من أجل أن يصلح هذا الولد ويكون قرة عين لك في الدنيا والآخرة احتسب الأجر عند الله، فالتربية أيها الإخوة والأخوات شاقة لا راحة معها وطويلة لا انتهاء لها ومكلفة لا شحاحة فيها وكثير من الناس يمارسون التربية ولكن ليس كل الناس يؤجرون عليها.
----
2- ادعوا لأولادك بالصلاح والهداية والله _جل وعلا_ يقول: "إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" (القصص:56) ويقول _سبحانه وتعالى_: "لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ"(البقرة: من الآية272) فارفع يديك في مواطن الدعاء أن يصلح الله _عز وجل_ أولادك وأن يجعلهم قرة أعين لك في هذه الحياة
-----
3-كن قدوة في داخل بيتك فابدأ بنفسك فأصلحها يصلح الله لك رعيتك فإنهم إن سمعوا منك ما يناقض فعلك يقع الخلل ويعظم الزلل ويصبح الدين شعارات براقة عندهم وكلمات جوفاء ليس لها في حياتهم أثر ولا في واقعهم عمل.
مشى الطاووس باختيال *** فقلد شكل مشيته بنوه
قال علام تختالون قالوا *** سبقت به ونحن مقلدوه
وينشأ ناشئ الفتيان فينا *** على ما كان عوده أبوه
فانظروا -يا إخواني- إلى هذه الأبيات التي هي في الحقيقة تحكي واقع كثير من الأسر, التي تأمر بأشياء ولكنها تخالفه, والله المستعان, ومن الوصايا المهمة.
----
4- الرفق نعمة عظيمة, فاحرص على الرفق إن الرفق يؤثر في النفوس الكريمة, ما لا تؤثره القسوة والغلظة, والله _جل وعلا_ يقول عن نبيه _صلى الله عليه وسلم_: "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ"(آل عمران: من الآية159), ويقول نبينا _صلى الله عليه وسلم_ في الحديث الصحيح, "ما يكون الرفق في شيء إلا زانه, ولا ينزع من شيء إلا شانه", وفي الحديث الآخر عن الطبراني بإسناد صحيح قال _عليه الصلاة والسلام_: "ما أعطي أهل بيت الرفق, إلا نفعهم, ولا منعوه, إلا ضرهم" ومن الأشياء المهمة:
-----
5- سعة البال وعدم الاستعجال, وطول النفس في التربية, فالتدرج والبدء بالأهم فالأهم, وعدم استعجال النتائج, هو الطريق الصواب لتربية أبنائك, لا تتأخر في التربية, أو تؤجلها عن حينها, فالزوجة تبدأ معها في أول خطوة تخطوها في بيتها الجديد, والأبناء من أول يوم أيضاً يستهلون فيه صارخين من بطون أمهاتهم.
-----
6- قبل أن تزرع الأرض طَهِّرْها من الآفات, وامنع عنها المهلكات, ثم ازرع فيها ما تشاء, وطب نفساً ما تجني يوم الحصاد, فالحذر من فتنة الأولاد في دينهم, وصدهم عن الحق, بتوفير وسائل الشر والفساد في داخل المنزل, فإن تربية سنة, قد تهدمه وللأسف بعض وسائل الشر في دقائق معدودات وقد قيل: بدلاً من إضاعة الوقت في جمع الأوراق الطائرة, أغلق النافذة.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:08 AM
سباق نحو الجنان...
---------
إن الآباء والأمهات حقاً هم من يفكرون أن يجتمع شمل أسرتهم في الجنة فنزرع الخير فيهم لنحصده غداً وكم من والد لم ينل مرتبته من الجنة وفقه الله بالوصول إليها بصلاح ابنه وحفظه للقرآن الكريم فلنعود أبناءنا على الخير ونحثهم عليه فإن الخير عادة وإليك بعض الأفكار المعينة على ذلك:
• علمهم القرآن واجعل بينهم منافسات في حفظه فمن يحفظ جزءا في شهر ينال جائزة كبرى وهكذا حتى يختم كثير منهم كتاب الله _جل وعلا_.
• الصلاة الصلاة فهي شعار البيوت المؤمنة ومن صلحت صلاته صلح عمله كله.
• البذل والصدقة فلنتصدق في ثياب لم نلبسها أو لعب لم نستعملها وغيرها مما يصلح للصدقة ويستحب ترغيبهم في مثل هذه الصدقات والذهاب بهم أيضاً لأماكن الفقراء والمساكين والأيتام وغيرهم حتى يحسوا بقيمة النعمة التي يعيشون فيها.
• يستحب أيضاً ترغيبهم في النوافل كصلاة الضحى والسنن الرواتب وغيرها صيام يوم من أهل البيت جميعاً من أعظم ما يقوي إيمانهم وحبذا لو كان الإفطار في مكان خارج المنزل
• حثهم على المبادرة للمسجد والحرص على الصف الأول والاتفاق مع إمام المسجد للثناء عليهم.
• الذكر حصن حصين فليكن لهم منه نصيب في يومهم وليلتهم ومتابعتهم على ذلك.
• علم أولادك صلة الأرحام بأخذهم معك إلى أقاربهم وأهليهم.
• الخلق الحسن شعار المؤمنين فليكن لأولادك نصيب من محاسن الأخلاق وجوامع الآداب فذكرهم بآداب المخبر والمظهر بآداب التحية والاستئذان آداب الزيارة والمحادثة والصحبة والضيافة والآداب مع الوالدين وعيادة المرضى وغيرها من الآداب التي حثت عليها شريعتنا المطهرة.
• شاركه العبادة وكن معه ليلة من الليالي.
• الاشتراك في عمرة وحبذا الذهاب مع أحد الأبناء لتتوطد العلاقة فيما بينكم.
• هناك مجموعة كثيرة من الآباء والأمهات يشكون مع مشاكل مع أولادهم المراهقين فخذ أحد هؤلاء الأبناء المراهقين واذهب معه في عمرة ثم عش معه يومين أو ثلاثة في ذلك المكان الرائع ثم ابدأ بعد ذلك في معالجة وتغيير وبأسلوب جميل ورائع وهادف وسترى أثر هذه الرحلة بعد ذلك.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:29 AM
فتى القرآن:
إن ربط أبنائنا بالقرآن سبب من أسباب ثباتهم على الطريق المستقيم _بإذن الله جل وعلا_ فينبغي على الوالدين تعليم الطفل القرآن الكريم منذ صغره وقد قال السيوطي:
تعليم الصبيان القرآن أصل من أصول الإسلام فينشؤون على الفطرة وتسبق إلى قلوبهم أنوار الحكمة قبل تمكن الأهواء منها وسوادها بأكدار المعصية والضلال.
----
ولهذا قد تولى هذه المهمة كبار أصحاب النبي _صلى الله عليه وسلم_، فقد روى أبو يعلى أن سعد بن أبي وقاص _رضي الله عنه_ كان يأخذ ولده مصعب، ويقول له: قد قال نبينا _صلى الله عليه وسلم_: خياركم من تعلم القرآن وعلمه ثم يأخذ بيد مصعب ويبدأ في تعليمه القرآن الكريم وكان أنس _رضي الله تعالى عنه_ يجمع أهله وأولاده بعد ختمه للقرآن وهاهو ابن عباس _رضي الله تعالى عنه_ قرأ المحكم وهو ابن عشر سنين واستمر الناس على مثل هذا الخلق العظيم فلقد كان القاضي الورع عيسى بن مسكين بعد صلاة العصر في كل يوم يدعوا ابنتيه وابنتي أخيه يعلمهن القرآن والعلم وكذلك فعل أسد بن الفرات بابنته أسماء بل من القصص العجيبة التي ذكرها الذهبي _رحمه الله_ في السير: أن الضحاك بن مزاحم معلم القرآن كان يطوف على حماره لكثرة طلابه فقد بلغ طلابه ثلاثة آلاف طالب وهذا يدل على اهتمام سلفنا الصالح بالقرآن الكريم.
---
والبيت الذي يُتلى فيه هذا القرآن بيت خير وبركة ولهذا قال أبو هريرة رضي الله تعالى عنه: إن البيت الذي يُتلى فيه القرآن يتسع بأهله ويكثر خيره وتحضره الملائكة وتخرج منه الشياطين وأن البيت الذي لا يُتلى فيه كتاب الله -عز وجل- يضيق بأهله ويقل خيره وتخرج منه الملائكة وتحضره الشياطين وإذا أراد الإنسان أن يعرف هل هو محب لله ورسوله فليرَ اعتناءه بهذا القرآن العظيم قال ابن مسعود _رضي الله عنه_ لا يسأل أحدكم عن نفسه إلا بالقرآن فإن كان يحب القرآن ويعجبه فهو يحب الله ورسوله.
---
ولذا فإنه من المناسب -أيها الإخوة والأخوات- إحياء مثل هذه البرامج التي تتعلق بكتاب الله -عز وجل- حتى يكون في بيوتنا لدينا فتى القرآن وكذلك فتاة القرآن.
---
ومن البرامج العملية والأفكار التي يمكن أن يستغلها ويستفيد منها الوالدان في إحياء كتاب الله -عز وجل- داخل بيوتهم الأفكار التالية:
---
• حكاية قصص وأمثال كتاب الله _سبحانه وتعالى_ فالله -عز وجل- يقول: "نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ" (يوسف:3) وأسلوب القصة له حلاوة وتشويق وله أثر مباشر وسريع أيضاً على السامع والقارئ والقصص في كتاب الله -عز وجل- كثيرة منها ما هو قديم في الأمم السابقة ومنها ما هو غيبي سيأتي.
---
فلهذا لنقص على أطفالنا قصص القرآن حتى نربطهم بهذا الكتاب العظيم وحتى يتعلقوا به ويبدؤوا في حفظه والاهتمام به فلنقص عليهم مثلاً: آداب العفة من خلال قصة يوسف وأدب العلماء في قصة موسى والخضر وطاعة الأب والأم في قصة إبراهيم ووالده الحرف وعمل اليد في قصة صناعة السفينة من قبل نوح _عليه السلام_ عن الإخوة وآدابها في قصة يوسف علامات آخر الزمان في نزول عيسى وقصة يأجوج ومأجوج وقصة الدابة إذا أردنا مثلاً أن نحدثهم عن الشر ونحدثهم عن طلب الشيطان وعن فرعون والسحرة وعن أصحاب الفيل وعن النمرود وغير ذلك إن هذه القصص لا شك أنها ستربطهم في هذا الكتاب برباط الحب والشوق والإعجاب وأنهم دائما ًيتشوقون لسماعه وسماع قصصه.
---
ولهذا أيها الوالدان الكريمان أيها المربي الفاضل: حبب القرآن إلى أبنائك من خلال جلسة يومية أو أسبوعية أو شهرية كل منهم يحمل القرآن بين يديه ويسمع ما يقصه عليهم والدهم أو تقصه عليهم أمهم بطريقة وبصورة مشوقة ومحببة.
---
• ومن الأشياء والأفكار التي تربطهم أيضاً بكتاب الله _جل وعلا_ المنافسة والمسابقة فيما بينهم فالتسابق بين النفس وخاصة هؤلاء الأبناء الذين يكونون في عمر الزهور والنشاط والحيوية يحبون التسابق والتنافس ولا شك أن المسابقة والمنافسة لها أهمية كبيرة في حياة الأبناء فالتسابق والتنافس ينمي فيهم الروح الجماعية والابتعاد عن الفردية ويدربهم على فهم الحياة فتارة يربح وتارة يخسر ومرة يعرف الجواب ومرة لا يعرف ولهذا جاءت السنة النبوية بحث الناس على التسابق في هذا القرآن الكريم.
---
فالنبي _صلى الله عليه وسلم_ يقول في الحديث الصحيح: "اقرأ وارتق ورتل فإن منزلتك عند أخر آية تقرأها" ويقول النبي _صلى الله عليه وسلم_ أيضاً: "من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها" ويقول _عليه الصلاة والسلام_ أيضاً فيما أخرجه أحمد ابن ماجه: "الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة".
كل هذه الأحاديث تدلنا على أهمية إحياء التنافس بين أبناءنا في هذا القرآن الكريم حتى يتعلقوا به ويحرصوا على تلاوته وحفظه.
--
ولهذا حببهم في هذا القرآن من خلال التنافس فيما بينهم في مسابقة كأن تقول لهم: من يخبرني كم جزءا في القرآن ؟ وكم حزب فيه ؟ كم عدد السور ؟ كم عدد الآيات ؟ كم عدد مواضع سجود التلاوة ؟ ما هي أسماء الأنبياء ؟ أو أسماء البلدان في القرآن ؟ أو الأقوام ؟ أو أسماء الحيوانات ؟ أو النباتات ؟ أو ما هي المهن التي ذكرت في كتاب الله -عز وجل- ؟ من يذكر لي سبب نزول سورة كذا ؟ أي سورة تعدل ثلث القرآن ؟ ما اسم عروس القرآن ؟ أي سورة تعصم من الجدال ؟ ما السورة التي تقرأ عند النوم ؟ وغيرها وغيرها من الأسئلة التي لا شك تحيي روح التنافس بين أبنائك والخلاصة -أيها الوالدان الكريمان-: اجعلا القرآن الكريم موضوع المسابقة والمنافسة بين الأبناء وأنت ذاهب إلى المدرسة وفي السيارة وفي النزهة وفي رحلة طويلة أو قصيرة حتى يتعلق الأبناء بكتاب الله -عز وجل- ويكون حبهم له أوسع.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:38 AM
حدثني أبي


إن نظرة فاحصة مدققة لكثير من بيوت المسلمين اليوم ، ستطلعنا علي استقالة تربوية تُدمي القلوب ، سنري أن كثير من الآباء قد ظن أن الوظيفة المُثلي له في البيت أنه مُمثل لوزارة المالية ، بمعني أنه يسأل الزوجة ، كم تحتاجين من المال ؟ فتقول كذا وكذا ، فيعطيها عن طيب خاطر ، ولكنه قد تخلي عن أبوة التوجيه والتعليم ، لانشغاله بالتجارة والسفر ، بل وإن وجد بعض الوقت فإنه يقتله قتلاً بالجلوس أمام وسائل الإعلام الخائنة المُضللة التي لا ترقب في المؤمنين إلاً ولا ذمة ، التي تشيع الفاحشة في المؤمنين والمسلمين وإنا لله وإنا إليه راجعون ، ويزداد الألم والكمد عندما تُضاف إلي استقالة الأب استقالة أخري خطيرة ألا وهي استقالة الأم ، فتخرج الزوجة هي الأخري للعمل الذي لا تحتاج إليه أصلاً ، ولكن فقط لتخرج من البيت ، بدعوى أن البيت سجن مُؤبد والزوج سجانٌ قاهر ، فتخرج هي الأخرى ويترك كلاً منهم الأولاد ليقتاتوا قوتهم التربوي من وسائل التعليم ، ثم ينطلق الأولاد إلي الشوارع والطرقات وإلي أصحاب السوء ، فيشعر الأبناء باليتم التربوي :
إذ ليس اليتيم من أنتهي أبواه *** وخلفاه في هم الحياة ذليلاً
إن اليتيم من تري له أماً *** تخلت أو أبــاً مشغـــولاً
فهل حدّثت ولدك عن الله وعن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، أي هل تكلمت مع ولدك عن الله وعن رسول الله صلي الله عليه وسلم وعن السلف الصالح رضوان الله عليهم جميعاً ، هل وضحت لولدك هذا المنهج الذي تحتاج إليه الأمة الآن .
فقم الآن - الآن الآن – وأملأ قلبك وقلب زوجتك وقلوب أولادك بعقيدة التوحيد وبالخوف والحب للعزيز المجيد وبالإتباع والطاعة النبي الحبيب الحميد ، فجميلٌ أن تجلس مع زوجتك وأولادك وأنتم تتناولون الطعام فتحدثهم عن قدرة الله عز وجل ، وتربط السبب (الطعام) بالمُسبب (الله عز وجل) .
إن النبي صلي الله عليه وسلم قد ربي أصحابه علي هذا المنهج الأصيل ، فانظروا عندما أردف الغلام الصغير خلفه ، أي أركبه خلفه علي ناقة واحدة ، وبدأه بالنصح والتوجيه ، ولم يستصغر سنه ؛ بل هو - بأبي هو وأمي – صلي الله عليه وسلم مربي وأسوة وقدوة وإمام ، بل ولخص للغلام المبارك ابن عباس العقيدة في تلك الكلمات المختصرة في حديث :" أحفظ الله يحفظك " الذي رواه الترمذي وأحمد وصححه شيخنا الألباني .
بل هي سمة المؤمنين والصالحين أجمعين ، انظروا إلي وصية يعقوب وهو علي فراس الموت كما قال تعالي :" أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي " انظروا وهو علي فراش الموت يَطمئن علي عقيدة أولاده من بعده التي لطالما علَمهُم إياها ، فقَالُوا: " نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَـهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " ثم انظروا إلي الخليل عليه السلام أيضاً :" وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " .
وانظروا إلي قوله عز وجل :" وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ " أي والله إن الشرك لظلمٌ عظيم .
وكتب عمر إلى ابنه عبد الله :" أما بعد فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل فإنه من اتقاه وقاه ومن أقرضه جزاه ومن شكره زاده واجعل التقوى نصب عينيك وجلاء قلبك " .
فأرجع الآن فحدث ولدك عن الله وعن رسول الله حتى نمشي خطوة نحو نصر الأمة ، فإن الأمة لن تُنصر بعد إذن الله ؛ إلا بالرجال الصادقون الأبطال ، الذين همهم بالنهار ذكر الله والصلاة وقراءة القرآن ، وهمهم بالليل الوقوف بين يديه والتضرع إليه ، حتى إذا أفترش الناس فراشهم ، قاموا هم وافترشوا بين يدي الله جباههم ، وتقربوا إلي ربهم ببكائهم ، ثم بعد دعائهم وصلاتهم وبكائهم ، يقولون : ربنا أصرف عنا عذاب جهنم ، إن عذابها كان غراماً ، إنها ساءت مستقراً ومُقاماً ، فهم في خوفهم من ربهم ، كحال أهل الغفلة في أمنهم ، يتألمون لما حلّ بأمتهم ، ويتحسرون عما نزل بأهلهم وأقاربهم ، ولسان حال كل منهم : أنا السبب ، لو مِت لاستراح الناس ، فيسعون لنصر أمتهم ، ولطلب عزتهم أو شهادتهم ، يقولون : إما أن نملك رقابكم (أي الأعداء) أو نموت أعزاء ، فالمؤمن الحق لا يرضي بالذل إلا لله وحده عز وجلّ ، فحريٌ بهؤلاء أن يأتوا بالنصر لأمتهم وبالعزة لأنفسهم ، وبالمعذرة إلي ربهم ، فكانوا بالنهار فرسان ، وبالليل رهبان وكما قال الشيخ صفوت نور الدين – رحمه الله تعالي – في وصفهم :" فانتصروا علي شهواتهم وشيطانهم ، فقطعوا نهارهم في الجهاد فرساناً ، والليل في المحراب رهباناً ، فكان أُنسهم بربهم في ليلهم إذا هجعت الأصوات ، والتف الناس في البيوت نياماً ، صاروا هم لله قائمين يأنسون بصحبته ومناجاته . القرآن الكريم وِرْدُهم ، والصلاة بالليل شغلهم ، والبكاء بالليل شغلهم ، والبكاء متذكرين القيامة والحساب والدعاء خائفين من يوم اللقاء ، كل ذلك هو حالهم ، فإذا أصبح عليهم النهار خرجوا من ديارهم يأخذون من الدنيا بقدر المتزود في سفره ، إن كانوا في شغلها كانوا مع الشرع دائرين ، ولما أحل الله ملازمين ، وعن الحرام بل كل الشبهات متباعدين ، يخافون من أن يلوثوا صفحة بيضوها في ليلهم بالطاعات ، فيخافون من نظرة أو طرفة ، ويخافون من كلمة أو خطرة ، فإذا وقع منهم شيء من ذلك أسرعوا قائلين : رب قد أذنبت فاغفر لي . فإذا دعا داعي الجهاد بالسيف والقتال فهم في الجهاد وحلقاته ، خرجوا مسرعين يريدون ملاقاة رب أنسوا به الليل كله ، وحرصوا علي العمل في مرضاته وشرعه النهار كله ".
فهيا آبائي وأمهاتي ؛ بالسعي لتنالون شرف أبوة وأمومة هؤلاء الأبطال ، ولتحققون النصر لهذه الأمة ، ليُضاعف الله لكم الأجر ، ويجزيكم كثير الخير .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:56 AM
إلى أين تسافر ؟ :
السفر أنواع ، منه الواجب والمستحب والمباح والمحرم .
اسأل نفسك وأنت تدعو دعاء السفر اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى .
هل جعلت لك من هذا الدعاء حظاً .. أين البر والتقوى .
منهم من يسافر إلى بيت الله الحرام أو مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم أو لصلة رحم ، فيرجع إن رجع من سفره مثاباً مأجوراً ، وإن مات مات على عمل صالح .
قصة الشاب (ولسوف يعطيك ربك فترضى) .
ومنهم من يسافر للترويح البريء وهذا مباح ، وقد يكون عوناً للإنسان على الطاعة .
ومن السفر ما هو محرم ،كالسفر لبلاد الكفر بلا ضرورة ، وقد ذكر أهل العلم شروطاً ثلاثة لجواز السفر إلى بلاد غير المسلمين، أولها: أن يكون عند الإنسان دين يدفع به الشهوات، ثانيها: أن يكون عنده علم يدفع به الشبهات، ثالثها: الضرورة الشرعية كعلاج ونحوه.
ومن السفر المحرم السفر لبعض البلدان الفاسدة ، وقضاء الأوقات فيها على المحرمات .
كم من الشباب الذين يسافرون عبر بوابات المطار ، فيعودون عبر بوابات الإيدز والمخدرات ، أو ينسلخون من دينهم وعقيدتهم .
وإحصائيات الإيدز بدأت في الازدياد في الدول العربية بل والخليجية .
بل وحتى بعض كبار السن لم يسلموا من هذه الشهوات .
فهذا شيخ قد جاوز عمره الستين سنة ، سافر من هذه البلاد إلى هناك ليتعاطى الخمور ويقع في أحضان المومسات - عافاني الله وإياكم- فشرب في اليوم الأول ست زجاجات من الخمر، وشرب في اليوم التالي أكثر من ذلك، وشرب في اليوم الثالث اثنتي عشرة زجاجة؛ فشعر بثقل وذهب ليتقيأ (أكرمكم الله ) في دورة المياه فسقط ومات هناك وبعد طول الوقت وجدوه ميتاً ورأسه في دورة المياه - عافانا الله و إياكم من ذلك .
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:01 AM
كيف يكون السفر مباركاً :
القاعدة بإيجاز المحافظة على أوامر الله ، واجتناب نواهيه .
أما الأوامر فعلى رأسها المحافظة على الصلوات ، والحذر من تضييع الصلوات ، أو السهر ثم تضييع صلاة الفجر هل يليق بالمسلم أن يعطي نفسه إجازة دينية في السفر ، والله يقول وَٱعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ ٱلْيَقِينُ [الحجر:99].
وأما النواهي فكثيرة تجنب حضور المنكرات كالحفلات الغنائية ، ومن المعلوم أن سماع الغناء والموسيقى محرم أشد التحريم .
ومن المنكرات أيضاً: التساهل في مسألة الحجاب والستر بحجة السفر والسياحة، أو اختلاط النساء بالرجال في الأماكن العامة والحدائق والمنتزهات ، أو التجوال في الأسواق دون هدف .
------
كلنا مسافرون :
كل إنسان في هذه الحياة مسافر إلى ربه كما يقول ابن القيم فمن الناس من يحط رحله في الجنة ومنهم من يحط رحله في النار ، فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور .
إنه السفر الذي لا بد له من التزود ( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى)
تزود للذي لا بد منه *** فإن الموت ميقات العباد
أترضى أن تكون رفيق قوم *** لهم زاد وأنت بغير زاد

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:07 AM
اتق الله حيثما كنت :
قال صلى الله عليه وسلم : اتق الله حيثما كنت . كما عند الترمذي عن أبي ذر وهذا من جوامع الكلم .
تقوى الله ليست محددة بزمان ولا مكان ، وأنت عبد لله في إجازة أو غيرها .
مهمة الإنسان في هذه الحياة عبادة الله ، فهي سر وجوده ووسام عزه، وتاج شرفه، وإكسير سعادته، تلكم هي عبوديته لربه عز وجل، وتسخيره كل ما أفاء الله عليه للقيام بها، وعدم الغفلة عنها طرفة عين، كما قال تعالى: وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ [الذاريات:56].
المسلم الحق ثابت على مبادئه، معتز بدينه وعقيدته، في كل زمان ومكان ، فمحياه كله لله، وأعماله جميعها لمولاه، { قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ }

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:13 AM
الوقت هو الحياة :
اعلم أن الوقت الذي أنت فيه هو حياتك، إذا أهملته أهملت حياتك، وإذا عمَّرته عمَّرت حياتك، ولأهمية الوقت بالنسبة للمسلم فإن الله سبحانه وتعالى أقسم به فقال: { وَالْعَصْرِ } [العصر:1]، { وَالْفَجْرِ } [الفجر:1]، { وَالضُّحَى } [الضحى:1]، { وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا} [الشمس:1]، { وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى } [الليل:1]، إلى غير ذلك من آيات القرآن الكريم .
يقول ابن القيم رحمه الله : ( السنة شجرة، والشهور فروعها، و الأيام أغصانها، والساعات أوراقها، والأنفاس ثمرها، فمن كانت أنفاسه في طاعة فثمرته طيبة، ومن كانت في معصية فثمرته حنظل ) . فأي الثمار تريد .
-----
خصائص الوقت :
1) أن ما مضى منه لا يعود . الوقت كالسيف .
2) أنه محدود ، ومجهول الأجل بالنسبة للإنسان ، (فإذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة).
3) أن أكثر الناس يغبنون في الوقت قال الناطق بالوحي : { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ } [رواه البخاري عن ابن عباس ].
شاب تعرض لحوادث وأصبح مقعداً في جسده .. وآخرون في السجون ممن منّ الله عليهم بالهداية في داخل السجون لا يتحركون إلا داخل أربعة جدران وجدتهم يستثمرون أوقاتهم بصورة صحيحة وجيدة .
4) أن الإنسان محاسب على أوقات العمر كلها ( ما يلفظ من قول )
روى الترمذي وغيره بسند صحيح عن أبي برزة الأسلمي عن النبي قال: { لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال:..... ذكر منها: عن عمره فيما أفناه؟... }.
إذن لا بد من استغلال الوقت بالأعمال النافعة في الدنيا والآخرة.
حفظ القرآن - طلب العلم - الدعوة إلى الله - بر الوالدين والأقارب - المراكز الصيفية - مجامع الخير - برامج أسرية .
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:31 AM
مواقف مؤثرة وطريفة من ميدان المكافحة

سامي بن خالد الحمود
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد .
فقد سألت مراراً عن بعض المواقف المؤثرة أو الطريفة التي وقعت لي إبّان عملي السابق بمكافحة المخدرات .
وأقول: المواقف كثيرة جداً، لعلي أتذكر بعضها ، وسأبدأ بذكر بعض المواقف المؤثرة هي في الواقع أبلغ من كثير من الكلمات التي تصف هذا العالم المظلم الذي يتخبط فيه وللأسف الكثير من شبابنا، ثم أذكر بعض المواقف الطريفة والله المستعان.
1) مواقف مؤثرة : (ذكرت الكثير من هذه المواقف في عدد من المحاضرات وأضيف هنا موقفين) :
• هكذا تلعب المخدرات في العقول :
أحد مدمني المخدرات قبض عليه في قضية تعاطي وترويج الحشيش المخدر .. وأحيلت قضيته إلي . وبعد يومين من القبض عليه تلقيت اتصالاً من أحد المناوبين بالتوقيف يقول لي : احضر بسرعة .
حضرت وإذا بهذا الرجل قد اضطربت حالته النفسية بسبب فقدان جسمه للمادة المخدرة فماذا فعل ? ( اسمحوا لي ) لقد مزق كل ملابسه وبقي في غرفة التوقيف تحت الأنظار وهو على هذه الحالة كما ولدته أمه .
قمت باستدعائه ? وبعد جلسة هادئة تحسنت حالته قليلاً وزال عنه الاضطراب ، ثم تابع علاجه لاحقاً في عيادة الأمراض النفسية .
----------
• بين مدمن وابنته :
- أحد المروجين بعد قيامه بالترويج على سيارته غير خط سيره ليتوجه إلى أحد المنازل ويأخذ أهله . وبعد عودته للمنزل قبض عليه في الشارع وكانت طفلته الصغيرة على يديه تبكي وهو يبكي ويقول : دعوا بنتي .
تأثر الحاضرون كثيراً بهذا الموقف ، وسرعان ما خرجت والدة الطفلة من المنزل، وقمنا بتسليمها ابنتها وهي تبكي .
--------
2) مواقف طريفة :
• المسدس الوهمي :
من الصفات المهمة لرجل المكافحة سرعة البديهة وحسن التصرف لا سيما أثناء العمل الميداني إذ أن أي موقف يشكل عبئاً كبيراً على الفرقة الميدانية .
وردنا بلاغ عاجل بوجود بعض المشبوهين في أحد الأماكن المهجورة .. خرجنا بسرعة، ووصلنا الموقع ولم نجد أي أثر ، صعدت أنا وأحد الزملاء إلى سطح المبنى للتحقق من الموقع .. المشكلة أن الزميل لم يكن يحمل سلاحاً في تلك اللحظة، توجهت بسرعة إلى الجزء الأيسر من السطح، وتوجه الزميل إلى الجزء الأيمن، لم أجد شيئاً أمامي، لكني سرعان ما صعقت بصراخ الزميل : (ولا حركة) .
أسرعت إلى الجزء الآخر من السطح ، فإذا بالمشهد المضحك .. الزميل يقف أمام مجموعة من المخمورين وبينهم قارورة كبيرة من المسكر، وهو يهددهم ، وقد ضم يديه ، ويشير إليهم بسلاحه الوهمي (بأصابعه) وهم متسمرون في أماكنهم .
تم السيطرة على الوضع بكل سهولة، وقبضنا على المجموعة ، بعد أن أعماهم الله تعالى وقذف في قلوبهم الرعب، بفضل الله ، ثم بسرعة بديهة وحسن تصرف الزميل في هذا الموقف الذي تطيش فيه العقول .
--------
• كاد المريب أن يقول خذوني :
في أحد الأيام كانت فرقة المكافحة تراقب أحد المواقع المشبوهة وفي لحظة مفاجئة يمر بهم من خلف الكواليس أحد مدمني المخدرات .. كان يسير في طريقة بشكل طبيعي لكنه ما إن رأى أعضاء الفرقة حتى دب الذعر في قلبه فأخذ يلتفت إليهم تارة وإلى طريقه تارة أخرى .. حتى إذا بلغ منه الذعر مبلغه أطلق ساقيه للريح وولى مدبراً ? فينطلق وراءه اثنان من أعضاء الفرقة فيلقون القبض عليه فإذا بالمخدرات في جيبه . وصدق القائل ( كاد المريب أن يقول خذوني ) .
-----
• بين مروج وبين أبي هريرة :
أحد المروجين كان يحمل معه قطة صغيرة وعندما قام بإتمام العملية اعترضه أحد أفراد الفرقة للقبض عليه فألقى بالقطة في وجهه ولاذ بالفرار وسرعان ما تم القبض عليه من قبل بقية أفراد الفرقة، فقلت: ذكرني هذا الشاب بالصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه، فإنه كان يكنى بهذه الكنية لهرة كان يحملها معه، ولكن شتان بين الرجلين .. فهذا ينشر الدمار والفساد، وذاك ينشر ميراث خير العباد .

• عندما سجنت في شنطة السيارة :
في إحدى مدن المنطقة الشرقية كنا نقوم بمتابعة أحد مروجي الحشيش، وكان الرجل حذراً جداً ، ويسكن في بيت يصعب الوصول إليه لكونه في شارع ضيق ومكشوف، وكان همنا أن نقبض عليه وهو في حالة تلبس بالترويج حتى يقدم للقضاء .
وبعد عدة محاولات فاشلة للقبض على المروج متلبساً بالجرم المشهود، اقتربت ساعة الحسم .. وافق المروج على بيع أحد المخبرين السريين كمية من الحشيش .. وضعنا الخطة المناسبة، وحتى لا تتعرض الخطة للانكشاف، حرصت أن لا أكثر من وجود العناصر في شارع المروج، واكتفيت بوجود أحد أفراد الفرقة في السيارة مع المخبر متنكراً بأنه شريك في الكمية، على أن أقوم أنا (قائد الفرقة) ومعي عضو مسلح بالتخفي في شنطة السيارة (نظراً لقصر المدة) بهدف السيطرة على الهدف من قريب والحيلولة دون فراره، على أن تكون الفرقة المساندة في موقع قريب للمساندة وقت القبض .
ودنت ساعة الصفر .. وتم تجهيز الفرقة وتوزيعها في الأماكن المحددة، وجاء دور الفرقة المباشرة للعملية .. ركب المخبر السري مع احد أفراد الفرقة في السيارة، وركبت أنا وفرد آخر من الفرقة في شنطة السيارة، وتوجهنا بسرعة إلى منزل الهدف .
ومن هنا .. في شنطة السيارة .. بدأت المعاناة، لم أكن أخاف من المهمة .. ولا من فقد النور الذي كان آخر علمي به عندما أقفلت الشنطة علينا .. إنما كانت المعاناة في أن مرافقي سامحه الله كان سميناً مليء الجسم ، وزاد الطين بلة أنه كان ممن يدخنون بشراهة ، ويبدو أنه قبيل الركوب أخذ حظه جيداً من الدخان .
ضاق بي النفس، وكانت شنطة السيارة عبارة عن أسطوانة دخان تكاد أن تنفجر .. مضت السيارة وتوقفت بجوار بيت المروج ، خرج الرجل وتفاوض مع المخبر والفرد المرافق له .. ولسان حالي: اللهم أخرجني منها عاجلاً غير آجل .
وأخيراً، وبعد طول انتظار وترقب ، تمت العملية بحمد الله، وفتحت الشنطة .. خرجت إلى الحياة لأتنفس الصعداء .. لم يشعر المروج إلا وأنا وصاحبي نكتفه بحمد الله على الأرض قبل أن تحضر الفرقة المساندة .
فرحنا كثيراً أنا وزملائي بنجاح هذه العملية النوعية، التي كانت ضربة مروعة للمروجين في المدينة .. ومع هذا فلا أنسى تلك اللحظات التي مرت بي وأنا محبوس في تلك الشنطة، والحمد لله على كل حال .

م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:41 AM
معرض : الخداع البصري
http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b1.jpg
الخطان متساويان في الطول

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b2.jpg
اي الخطوط منحني

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b3.jpg
أين جهة فتح الكتاب

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b4.GIF

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b5.gif

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b6.jpg
بطه ام ارنب

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b7.gif
دائرة

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b8.gif
دوائر سود بين مربعات

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b9.jpg

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b10.jpg
صور سحرية

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b11.jpg
كم عدد المثلثات

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b12.gif
مستقيم

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b13.jpg


http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b14.jpg

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b15.gif

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b16.gif

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b17.gif

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/b/b18.jpg

الفقير الى ربه
28-05-2012, 07:49 AM
معرض : صور نادرة وصور معبرة

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n1.jpg
اعمر قبرك قبل أن تنزل فيه

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n2.jpg
العزة للإسلام

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n3.jpg
الفنان التائب فهد بن سعيد رحمه الله

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n4.jpg
امراة امريكية تلقي محاضرة معتزة بالحجاب

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n5.jpg
زلزال تسوناتمي يغرق الجزر

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n6.jpg
زلزال تسونامي

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n7.jpg
زلزال تسونامي ما أهون الخلق على الله

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n8.jpg
صخرة كأنها رجل ساجد

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n9.jpg
صورة طفل هزت العالم

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n10.jpg
قميص داعية ان اردت معرفة الإسلام أوقفني

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n11.jpg
لفظ الجلالة في السحاب

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n12.jpg
لفظ الجلالة في خلية

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n13.jpg
لفظ الجلالة في شجرة

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n14.jpg
مات في الحرم النبوي وهو ساجد

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n15.jpg
ماذا اعددنا للآخرة

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n16.JPG
مومياء فرعون

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n17.jpg
هذه نعالهم

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n18.jpg
وبالوالدين إحسانا

http://saaid.net/gesah/sami/maarid/n/n19.jpg
ومع هذا فحق الأم أعظم

الفقير الى ربه
28-05-2012, 08:06 AM
http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb13235966115.jpg

الفقير الى ربه
28-05-2012, 08:18 AM
http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27331.imgcache.gif
http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif
الله إسم لم يطلق إلا على الله( هل تعلم له سميا ) .
الله الأصل في أسماء الله وصفاته (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها) .

الله أول إسم في أول آية من كتاب الله (
بسم الله الرحمن الرحيم) .
الله تضمن كلمة الشهادة التي تنقل من الكفر إلى الإيمان ( لا إله الإ الله محمد رسول الله) .

http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif
الله اسم عظيم وكريم .
* عندما يحار العقل أمام معجزة ربانية يصرخ صرخة داخلية ياالله
* عندما تعجب النفس بجمال كوني ومنظر جميل رائع تصرخ من أعماقها ياالله .
* عندما نرى الجمال بكل صورة ، جمال الصورة وجمال الخَلق والخُلق يسعد اللسان بقول يا الله .
* عندما تضيق النفس وتداهمنا الأحزان والهموم والأوهام نرددها بإنشراح صدر ياالله .
* عندما يضيق الطريق وتظلم الدنيا أمام حلم أو أمنية أو رغبة نرى أن تحقيقها سعادة لنا نقول ياالله .
* عندما نسير في دروب الحياة المليئة بالشهوات والشبهات والمشكلات نبحث عن عون من الله .
* عندما نقترف المعاصي ونتخبط في الأثام ويضيق الصدر ويصبح العيش ضنكاً والدنيا نكداً نلهج بطلب العفو من الله .
* عندما تداهمنا الأمراض ويعتل الجسم وتضعف القوى ونبحث عن العلاج نطلب الشفاء من الله .
* عندما يداهمنا خريف العمر وتتساقط أوراق العمر ويحدودب الظهر ويضعف العقل نردد ياالله .
* عندما يقترب منا الموت ونرى ملك الموت وهو ينزع الروح ونطلب الثبات نقول ياالله .
http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif

وكثيرة هي الأحداث والصور التي نعيشها ، وكثيرة هي الأمور التي نريدها وكثيرة هي الأماني التي نريدها وكثيرة هي المصائب التي نقع فيها ، في هذه الدنيا التي أتعبت أنفس وأرهقت عقول وأفنت اجساد .
هي دار كدح ونصب وعناء و العاقل من يلتجيء دوم ويرتبط بعلاقة قوية مع رب السماء .
الله لايريد منا طعام فهو يطعمنا .
الله لايريد منا شراب فهو يسقينا .
الله لايريد منا رزقا فهو يرزقنا .
الله لايريد منا ملك فهو مالك الملك .
الله لايريد منا إلا التوحيد .
نعبده لانشرك به ، نقدسه لانجعل له شريك ، ندعوه بلاوسيط ، نتضرع إليه بخشوع وبكاء ، نذل هذه النفس الأمارة بالسوء له سبــحانه .
نؤمن أنه إله وأنه رب وأن له أسماء وصفات نعلم ماأخبرنا بها وما لم يخبرنا لانعلمه ولكن نؤمن به بلا تشبيه ولا تعطيل ولاتكييف .
نؤمن برسله عليهم الصلاة والسلام والكتب السماوية والملائكة واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره .



http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif
الرسالات التي ختمت بمحمد عليه الصلاة والسلام بدين عظيم قويم لن يقبل من أحد غيره هو الإسلام .
نؤمن بالملائكة فهم مخلوقات من نور ويفعلون مايؤمرون وهم خلق أبداً لايعصون منهم من أخبرنا عنهم الصادق الأمين عليه الصلاة والسلام ومنهم من لانعرفه ولكن نؤمن بوجودهم .
نؤمن بالكتب السماويةالتي إنزلت قبل القران ، ختمها الله بالقران فجمع فيه كل شيء بلا نقص فتعالى الله عن النقص في كلامه فالقران كلام الله نسخ ماقبله من الكتب التي حرفت وبدلت .
نؤمن باليوم الاخر ، يوم القيامة ويوم الحساب ويوم إعطاء الكتب إما بيمين أو بشمال نسال الله أن يجنبنا طريق الخذلان وأن يجعل مستقرنا في الجنان .
نؤمن بالقدر خيره وشره ، نستسلم لقضاء الله ولا نتواكل ونترك العمل بل نعمل وكل ميسر لما خلق له وإنما نتوكل ونأخذ بالأسباب وماكتب لك سياتيك مهما صده عنك العالم أجمع ومالم يكتب لك لن يأتيك مهما حاول العالم أن يأتي به لك ، هي أقدار كتبت نسال الله من خيري الدنيا والآخرة .



http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif
وعندما نتدبر القرآن الكريم و سيرة خير المرسلين صلى الله عليه وسلم ونقرأ أحاديثه الشريفة وندرس حياة الصحابة الأجلاء ونقرا كلمات تسطر من نور الإيمان .
نعرف أننا نتعامل مع رب كريم ، يجزاي عن القليل كثير .
نعرف أننا نتعامل مع رب غفور يغفر الذنب العظيم ولا يبالي .
نعرف أننا نتعامل مع رب تواب يقبل التوبة ويحب التوابين من يكثرون التوبة فيانفس من يكثر التوبة سوى من يقع في الذنب أكثر من مرة فهل تعقلين ؟!
نعرف أننا نتعامل مع رزاق يرزقنا من حيث لانحتسب وخزائنة ملئ بالخيرات ، فهل نحمل هم رزقاً ونفكر في مستقبل قد لاندركه وأكرر لانتواكل ولكن لاتكون قضية الرزق شغلنا الشاغل .
نعرف أننا نتعامل مع رب رحيم ، رحمته وسعة كل شيء ، ورحمته أعظم من رحمة أم ولدتك او أب حمل همك فلما الحزن يامؤمن لما الحزن !(( ورحمتي وسعة كل شيء ))
نعلم أننا نتعامل مع رب عليم وسميع وقريب يعلم السر وأخفى فنزن العمل قبل أن نعمله والكلمة قبل أن نصدرها ونصدح بالدعاء سراً وخفاء وإعلانا لخضوعنا لرب السماء فهو قريب مجيب .
نعلم أننا نتعامل مع رب أعلى فعندما نخر ساجدين في خضوع تام وذل تام نقول سبحان ربي الأعلى فهو أعلى له العلو المطلق في ذاته دون إضافة إلى موجود من موجداته .
نعلم أننا نتعامل مع عظيم ، عظم شأنه وجلال قدره الذي جاوز حدود العقل .
نعلم أننا نتعامل مع كبير ، أكبر من كل شيء ، صغر دون جلاله كل كبير .
الله بديع السماوات والأرض ، الله نور السماوات والأرض ، الله ذو الجلال والإكرام ، الله مالك الملك .
الله السالم من كل عيب والبرئ من كل آفة فهو السلام .
الله العزيز له العزة بمعانيها الثلاثة عزة قوة وعزة الامتناع وعزة الغلبة .
http://www.bntstyl.com/vb/imgcache/27332.imgcache.gif

الله
لانمل من ذكره .
اذكره في نفسك أخي المسلم ليذكرك في نفسه .
أذكره في ملأ ليذكر في ملأ خير منه .
اذكره وأكثر من ذكره ليملأ قلبك طمأنينة وراحة وقلها ياالـــلــه .
فيامن يبحث عن السعادة .
ويامن يبحث عن الطمأنينة .
ويامن أغقلت دونه أبواب الملوك والأغنياء .
يامن داهمته الخطوب والأحزان .
يامن كان المرض له رفيقا فأعياه .
العلاج بين يديك ..
وما أجمله من علاج ..
حين يكون قرب من الله وأنس بالله ورضا لله ورضا بقضاء الله وقدر الله .
أحبــابي : ما أجمل الحياة مع الله .
هـــُدى
قال تعالى ( قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفواً أحد ) الإخلاص


نور من السنة


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم إن لله تسعة وتسعين إسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة . رواه البخاري .
----


وقفة :
قال الفضيل رحمه الله: من خاف الله دله الخوف على كل خير.

الفقير الى ربه
28-05-2012, 08:37 AM
مَدخْل :/السّماء ()
........... مُتسعْ لايَضيقْ ..
لحْظة رِياحِ عَاتْية
ودَمعْة بِالعْين عَالقْة
وضَيقٌ لايطْاق وشَئ مِنْ الإِختْنَاقْ
في تِلكْ اللحَظه نَبْحث يَميناً فَلا قَريْب يُجْيب
ننَظر لِلأخْرى لَعل صَديق لَنا قَريْب
نطْئطء الرَاس لِلأسْفل فَلم نَجْد الرَفْيق
وَرسالة ضِياءْ
مِن الأَعلى بِخط النُور قَد كُتبتْ تَمهْل
( وحَلقْ بِجَناحِ إلى السّماء )
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
في ظِلمة الْليل .. وأَهات وَويْل
أنَات وَزفراتْ ..ظُلم بِأبشْع الصُوراتْ
حقُوق أخُذتْ وأَرواحُ مِن الأهْ مزقت
بِكل مَا أُوتيْت حَناجِرنَا مِن قُوة نَتَسائَل :
مِنْ أين الطَريقْ والمَخْرج .. ضَوء يَنبْلج
( وحَلقْ بِجَناحِ إلى السّماء)
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
خَوفٌ وقَهر .. وأَلم لا يَنْحصِر ..
وصَرخَات لا تُغتَفر ..
ولِسَان قَاتْل .. وسُوء ظَن بَاطِل
وكَذبٌ مُفترى وقَلبْ قَسى
انَا الضّحية
مَاذا جَرى أًيْتها النّفس الأَبْيه
شَهقتٌ يَتبعْها الضّياء
( وحَلقْ بِجَناحِ إلى السّماء)
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
أَدْوية وتَعب ومَرض يَزادْ لَهبْ
وسَريرٌ ذو حِكَاية وَرائحة المَشْفى الا زَكْية
ذَاك المُغدي .. للأوردَة يُغذيْ
ولِ غْرفة العَملياتْ تَزدادْ الحِكَايَاتْ
والقَلبْ يَزداد خَفَقَان
والدْمع قَد ذَرف الوَالِدانْ
وطَفل يَجري .. بِرسَالة تَسْري
( وحَلقْ بِجَناحِ إلى السّماء)
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
هُنَاك يَاسَادة ضَي لا يَطفئ طُول المَدى
وعَدالة تَفوق كُل عَدالة دُون رَدى
هُناك رَحمْة هُناك شِفاء وهَناء..
هُناك رِيح كَالشّذى ..
هُناكْ (( إدْعُونِي أَسْتجب لَكْم))
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
لاتُضّيُعها سُدى ..
هُناك الأَجنحه لاتْنكَسر
مهْما عَلى الصّدى
فَقَط هُناكْ حَلِق بِ جَنَاحٍ إِلى السّماء ..
http://im26.gulfup.com/2012-05-05/1336207929107.gif
مَخْرج:/
السّماء ()..............
أَكبر وأَكبر
مِن حَجْم الالآمِنَا يَاسَادة .!
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 08:50 AM
فوق قوس المطر ...

كثيرةٌ هي الهموم والأحزان التي تعيشنا أو نعيشها
تتزاحم فوق رؤوسنا
ضغوط عمل ، دراسة ، أو حتى مرض
نرى السعادة من بعيد .. نلوح لها بأيدينا ..
لكن قد لا ترانا ، نحاول اللحاق بها فتسبقنا
أو نجاريها بنفس المستوى
لكن لا تتجاوز مدة التساوي أعشار الثانية
نستسقي السماء .. فتمطرنا .. لم نفكر مرة أن نرى .. فـــوق قـــوس المــطر .. .. نمتع أعيننا به ..
نجري فوقه .. نتنقل بين ألوانه .. نتزحلق ونعيد الكرّة ... كأطفالٍ صغار ..

هيا بنا .. نتراشق بكرات من الطين نصنعها بأيدينا
نبلل ثيابنا بقطرات المطر .. نحلق بين الغيوم
ولندع همومنا .. أحزاننا .. مشاكلنا .. مرضنا .. }

دعونا من الرياضيات والأرقام

أخبروني
.. العمر .. الوزن ..الطول .. أليست بأرقام ؟
لمَ نحشر أنفسنا فيها ؟
لا تحسبها وتقول أنك كبرت ..
اترك ذلك الأمر للطبيب .. لا تتدخل ..

لمَ إذًا ندفع له .. ويحصد المال على قلبه ؟؟
.. دعه يعمل ويحللها ..
بمعنى .. لا تحسب عمرك ..

.. صاحب الأصدقاء ..
.. الذين يحبون المرح و انشراح الصدر ..
.. فبمرحهم تُخفف الآلام ..

لا تتوقف عن التعلم ..

تعلم الكمبيوتر ..
الحرف اليدوية ..
الزراعة ..
أي حرفة تحبذها ..
المهم أن تتعلم ..
لا تجعل عقلك يتعطل ، دعه يعمل دائمًا ..
.. تعني أن المخ الفارغ ..
.. مصنع لتكوين الأمراض ..
استمتع بالأشياء البسيطة ..

[ تمتع بكل ماتراه ]
.. بأكلة تحبها .. بصوت عصفور أعجبك .. باجتماع عائلي حميم ..
بمنظر الغيوم .. عش كل لحظة جميلة واستمتع بها ..

.. لمَ تكدر صفو اللحظات الجميلة التي تعيشها بتذكر الهم الذي حدث لك قبل يومين ..
..أضحك ضحكة قوية ومن قلبك .
أطلق ضحكة طويلة .. بصوت عالٍ ..

ضحكة تأخذ معها نفسٌ عميق .. تشعرك بأن[ أوكسجين العالم كله أصبح في رئتيك .
وإذا كان أصدقاءك مرحون يحبون الضحك .. فاضحك معهم ولا تضيع تلك الفرصة.. قد لا تعود ...

.. الدموع لابد منها ..

..احزن .. اصبر .. ودع الأسى يمضي ..
الشخص الوحيد الذي سيظل بجانبك طوال حياتك هوأنت ..

.. فلا تحمله ما لا يطيق من الحزن ..
قد تقول : أنك لا تستطيع نسيان الحزن وقد أقول لك أنني كذلك ..
لكن ما أجمل الصبر إن طال الحزن أو قسا .. احيا حياتك طالما أنت حي ..
---

اجعل الأشياء التي تحبها دائمًا حولك ..محيطةٌ بك ..

سواء أكانت عائلة .. حيوان أليف تحبه .. نبتة ترعاها بنفسك .. مارس هواياتك ....
وإن رحل من نحبهم لنبحث عما يخفف عنا حتى و أن لم نجد لنحاول ..
بيتك هو ملاذك الوحيد .. فاجعله مأوى للاستمتاع .. صحتك ..
إن كانت ممتازة .. احمد ربك وحافظ عليها وإن كانت غير مستقرة .. حسنها .. واهتم بها أكثر ..
وإن لم يكن بوسعك تحسينها .. فاطلب المساعدة .
لا تذهب في رحلات لوم الذات والإحساس بالذنب مع النفس ..
بل اذهب إلى رحلات للسوق .. البر .. سافر .. اذهب لمكان فيه سعادة لك ..
ولكن إياك ورحلات جلد الذات ..

قل للأشخاص الذين تحبهم أنك تحبهم ..

في أي وقت وبكل وقت تسنح لك الفرصة..
--

ستندم كثيرًا إن رحل عنك شخص للأبد .. وهو لايعلم أنك تحبه ..
لأن جرأتك خذلتك .. وأبيت ألا تقولها له ..

ماذا بها لو قلت لأمك .. أمي أنا أحبك ..
قد تستغرب في بادئة الأمر
لكن إن قلتها مرارًا وتكرارًا سترى نتائج مذهلة ..
--

حسنًا ماذا تنتظر الآن ؟
حاول .. وأعد المحاولة ..
ارمِ بنفسك على الثرى .. خاطب الزهور .. حلق مع الطيور ..
.. وسترى الفرق ..
.. إذا أردت أن تعيش سعيدًا فلا تحلل كل شيء فإن الذين
(( حللوا الألماس .. وجدوه فحمًا ))
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:02 AM
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/dividers/flowers/df334.gif
وقفآت مع نفسي في لحظآت مع حيآتي
من المُتعآرف عليه حينمآ تعلم بخبر منآسبه .. أي كآنت وبموعد زمني محدد...ترى أنك تجتهد..للوصول للكمآل ..عند حلول الوقت..ولكن إن كآن العكس .. ولآ تعلم عن قتهآ الزمني الفعلي..هل هي بعد يوم أو إسبوع أو....إلخ
ترى أنك مُجتهد من سآعة علمك بهآ..لتكمل النوآقص ولتكتمل بالتمآم..
http://abomalik.weebly.com/uploads/3/8/1/9/3819720/340546.jpg?374
ومــــــــــــــآذا عن موعد الرحيل
يوم العرض عند مليكن مقتدر..عند رب عظيم وملآئكه من نـــــــــــور,ويشهد عليكـ من وهبه الله لك,...,يوم تشيب فيه الولدآن ..رحمتك يآ الله


منذ متى ونحن نعلم عنه!!!
---
لمآ لم نستعد!!لمآ لم نجتهد!!لمآ لم نحسب له ألف ألف حسآب...
لمآ لم نتم الفرآئض بالسنن..!
لمآ لم نعمر المسآجد بالحظور...!
لمآ لم نزرع الجنه بالنخيل,,(سبحآن الله وبحمده ,سبحآن الله العظيم..)
لمآ لم نمحو الذنوب..بالإستغفآر..(أستغفر الله الذي لآ إله إلا هو الحي القيوم)
لمآ لم نطرد الشيطآن بـــ (الله أكبر و لآ إله إلا الله )
لمآ لم نفعل الوآجبآت و نترك المعآصي..
لمآ لم نجتهد لهذا اليوم الذي نعلم أنه سيأتي ولكن لآ نعلم متى سيحل..
لنظهر أمآم الله عزوجل بأحسن عمل..
وهو الغني عن عبآده.
http://www.wathakker.info/designs/images/3_14.jpg
شيئاً مآ أود ختم كلآمي به...


_وقت السحر لآ يفوتك..نصيحه
_الصلآه في وقتهآ..أكثر من نصيحه
_السنن..لآ تضيعهآ فهي تحبب العبد لربه وتتم النقص في الصلآه
_الأذكآر
_أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبيك
_إحفظهمآ ولآ يشغلك عنهمآ شآغل ..عمل أو ولد أو زوج
---
اللهم إني قلت قولي هذا وخآلص لوجهك الكريم
واللهم نجني به ووآلديَ من نآر تلظى وإدخلنآ مدخل صدق ومخرج صدق..ومن أعآن على نشرهآ يا حي يآ قيوم.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:08 AM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/695/695134vc3pcgb7rh.gif
الشموع في حياتنا بطبيعتها لاتدوم ،،
فـ النار تلتهمها ولكن بشكل غير مباشر ..
ولكن من يستطيع ان يطفىء شمعة
مشاعرك وأحاسيسك التي لاتعجب الغير الا أنت ونفسك!
ومن يستطيع إشعال شمعة أحاسيسك
ومشاعرك الجميلة إلا أنت ونفسك !

فلم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة صدقك و تطفىء شمعة كذبك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة حلمك وتواضعك و تطفىء شمعة تعاليك وغرورك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة حبك للآخرين و تطفىء شمعة حقدك وكراهيتك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة عدلك ومساواتك و تطفىء شمعة ظلمك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة احترامك
و تطفىء شمعة كبرك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة ابتسامة قلبك
و تطفىء شمعة حزنك وعبوسك

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة آمالك وأحلامك و تطفىء
شمعة يئسك وفقدانك للحياة من جديد

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة خير و تطفىء شمعة شر

لم لا
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/f0464865ca.gif
تشعل شمعة جميلة من حياتك و تطفىء شمعة نكرة من حياتك
أرأيت فأنت بذاتك من يمكنه
أن يطفىء شمعة ويشعل أخرى ،،
فانظر ما بك من شموع تحتاج لإطافئها
وأشعل بدلاً منها شموع تحتاج لها وكن صادقاً مع نفسك
ومع غيرك ولاتشعل إلا مايرضيك و يرضي الآخرين ..
(( أنت بنفسك شمعة وأنت بذاتك شمعة
وأنت بإحساسك شمعة وأنت بمشاعرك شمعة ،،
وأنت من يمكنه أن يتحكم بشموع حياته))
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:17 AM
عيوبنا [ لا نراها ] وعيوب الناس نجري وراها!!!
ما أكثر ما نشتغل بعيوب الناس ، ناسين أو متناسين أموراً مهمة:
الأول:
أنهم بشر مثلنا ، وأنهم يقعون في الخطأ ويقع منهم الخطأ ..
الثاني:
أننا مُـلئنا عيوباً لو اشتغلنا بها وبإصلاحها لأشغلتنا عن عيوب الناس ..
الثالث:
أن من تتبّع عورات الناس تتبّع الله عورته ، فالجزاء من جنس العمل ..
الرابع:
أننا أغرنا على الإنصاف فقتلناه غيلة ! فنظرنا في سيئات أقوام وأكبرناها وأعظمناها وكتمنا حسناتهم ..
وقديماً قيل :
أرى كل إنسان يرى عيب غيره *** ويعمى عن العيب الذي هو فيه
وما خير من تخفى عليه عيوبه *** ويبدو له العيب الذي لأخيـه
عاجز الرأي مضياع لفرصتـه . . . . . .حتى اذا فات امراً عاتب القدرا
ومطروفة عيناه عن عيب غيره . . . . فان بان عيب من أخيه تبصرااذا اتينا
بشمعدان فيه شمعه مضاءه ووضعناه امام
شاشة جهاز كمبيوتر مقفل ماذ نرى ؟؟؟
نرى اسقاط ضوء الشمعه على جهاز الكمبيوتر
الشمعه ترى ان الجهاز هو الذي يصدر الضوء ولو انها لاتراه بوضوح تام
بينما الضوء المسقط على الجهاز انما هو نتيجة وقوف الشمعه امامه
فهي المصدر والشاشه مجرد استقبلت الضوء المسقط من الشمعه
هذا حال البشر
فهناك من هو يقف موقف الشمعه
وهناك من يقف موقف الشاشه
فالاسقاط اعتراف لاشعوري على النفس اكثر من انها تمثل اتهاما للغير
(( انظر الى اصابع يدك عندما تتهم انساناً فان اصبعا واحدا وهو السبابه
هو الذي يشير الى المتهم بينما باقي الاصابع تشير اليك ))
والاسقاط عكس الاحتواء وهو اقنتاع الانسان بصفاته
وان كل نفس لها مايميزها عن غيرها
فعندما يحمل شخص ما صفة الانانيه او الغش او الكذب
او البخل او سوء الخلق او الخيانه
فانه يعكسها ويسقطها على من امامه ويتهمه بتلك الصفات
فمثلا شخص خائن للامانه يتقلد منصب فانه يرى ان كل من يعمل
تحت امرته خائن ولا يمكن الوثوق به فتجده يحرص و بشكل مبالغ فيه
على ان لايتقلد من هم يعملون لديه أي سلطه ولو بسيطه
وكذلك من يغش الناس يحسب ان كل الناس غشاشين
ومن يكذب عليهم لايصدقهم مهما كانو صادقين
فيا أخوتاه :
نحن – بَـعْـدُ - ما فرغنا من عيوب أنفسنا حتى نشتغل بعيوب غيرنا !
ولعل من اشتغل بعيوب الخلق ، يُبتلى بالانشغال عن عيب نفسه حتى تعطب ..
اللهم أرزقنا قلوبًا سليمة ونفوسًا مطمئنة نلقاك بها في الدنيا والأخرة
اللهم امين
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 02:38 PM
ذآت مساء (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6536)قررت (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6536)أن أموت (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6536).
-----

- وَ أخشى آلموتّ كثيراً رغم أنيّ أتمتمٌ بنطق حروفه في كل حين أشعر برغبة شديدة في البكاء ،
ويجتآحنيّ شوقاً قآرص كمآ آلشتآء .. لأيآمِ مضت وحتماً لنْ تعود ..
وكأن ذآكرتي شجت أو كسرت بيدِ أحدهم حتى بتٌ أرتمي بين الأحضآن هنآ وهنآك أبحث عن الدفء ، الحب والحنآن ..
يشوبٌ روحي تدفقآت من سيل الحنين ، أتمنى لو أنيّ أرتوي من أحدهم لأطفئ النار مني ، من احشاء روحي ،
ولكن عزيز على الروح .. أن تروي ظمئهآ من الغرباء لتسعد بلذة الحياة .
اين الحب ؟
اين الروح ؟
اين الومض واين النور ؟
اين الطريق ؟!
* لم أعد أعلم الى اين تسير بي قدمآي !
----

- فذآت مساءِ قررت أن أموت . !

وجلبت الدقيق ، واستخلصت لي زيتا من الزيتون ،
وعجبنته بماء ساخنِ وخبزته اقراصا ووضعته في صحون ،
وقطفت من شجرتنا بذرة من توت ،
وأحضرت الوريقات قبل ان تموت ،
وشكلتهآ ونثرتهآ على أرضِ غرفتي وكأنهآ تآبوت ،
شكلته من وسآئدي ...
وأنطويت في جسدي وكأني في مقبرةِ على الأرض ولم أعد على قيد الحياة في احد البيوت .
وجلبت لي كأسا من الليمون ،
واقفلت الأبواب كلها قبل ان يحل المساء ويأتون .
وفي احتضار الوقت ..
واندثار الجرح .. ..
وانكسار القلب ،
أحتضنت روحي بين جنبي لأشعر بدفء قلبي ، أو أنيّ أتقمص شخصية أحدهم ..
لأحتضن نفسي وبين يدي قبل أن أموت .
وانزويت نحو عالمي في زآوية غرفتي واجهشت بالبكآء .. وفي قمة الألم وإندمآل الجرح وعموم اليأس ،
*حل المساء أمسكت بكوبيّ آلنحاسي وأرتويت من الليمون شرابي ، ومن صحون التعب كٌسرتاً من الخبز ..
وأطفئت الأضواء وأطفئت وجودي وكأني إندثرت تحت التراب / في تآبوتي الذي صنعته بيدي ،
لملمت اشيائي وأغتسلت وأرتديتٌ سٌترةً بيضآء وسترت بهآ جسدي على أنهآ تكون ليّ كفن ،
فبعد الموت كفني رداء ، وظلمت الليل تآبوت ، وروحي الممزقة والدود الأسود يرافقني في حجرتي / قبري .

- وأتوه أكثر حين أبحث عن موضع قبري بين القبور وعن موضع قدمي تحت التراب ..
* واتسأل هل من نور !
هل من قطرةِ ماء تسقى بها على قبري زهور ؟!
أغمضت عينآي أفكر أكثر في طعم الموت اللذة ، وهل للموت لذة ........... !
تتحشرج انفاسي وتتمزق احشائي و تزهق روحي ، وأموت !
أوآهـٌ ي قلب كم تحمل من حزنِ على دٌنى " دنيآ " فآنية .......
أوآهـٌ ي نفس كم تشتهين وأنتِ تحت التراب بآلية .....
أوهـٌ ي عين كم تتمنين الرؤى وانتِ غآوية ....
أوهـ وأوهـ وأوهـ ، كثيرةٌ هي آلحسرآت في القلب والنهآية جآرية وقطآر العمر يأتي ويزورنآ في ثآنية !
لم نعد نرى بوضوح فالرؤية تَحْديقًا وبها العينين تنمحي . . . .
- متى نصحو منْ غفلةِ بآتت أرجوزة القدرة وحكآية الزمن متى نفيق من سباتِ عميق وأعمق من ان نتذكر الموت !
---

إلهي لست للفردوس أهلا ..... ولا أقوى على نار الجحيم
فهب لي توبة واغفر ذنوبي ..... فإنك غافر الذنب العظيم
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 02:49 PM
~.. كلمات من الحياة ..~

في الحياة نتعلم..حيناً عندما نتأمل.. وحيناً عندما نتألم.. وأيضاً عندما نجرب..وأحياناً عند النعم وأخرى عند النقم..كلها تعلمنا دروساً وحكماً ..


* مدح غيرك لا يعني ذمك.

* قبل أن تقدم نفعك إليّ كف أذاك عني .

* انتقي كلامك وأصدقاءك كما تنتقي أطايب التمر.

* الإنتاج هو أكبر حافز للإنتاج .

* إذا كنت تتقن كيف تحول المعاناة إلى طاقة إيجابية لك ولغيرك.. فأنت شخص قوي الإرادة (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ).

* الأيام تجري سريعاً لتدفعنا نحو القبور..لن يكون القبر موحشاً إذا كان روضة من رياض الجنة..فدافع الأيام بعملك الصالح.

* المحنة كإعصار دار في أرض عمرك وحمل معه شوائب حياتك ليجعل أرضك نقية، أمر لا تريده لكنك تحتاجه.

* ما يفيدك مدح الناس وحبهم إن كان من في السماء يبغضك؟
ستأتيه يوم القيامة فرداً ولن يأتي معك من مدحك أو أحبك على ضلالة.

* قبل أن تبكي وتشتكي للناس تذكر ضعفهم ستعلم أن دموعك أغلى من أن تسكب هنا بل عند خالقهم.

* تأمل لطف اللطيف في المحن... ولاتكن جحوداً فتغمض عينك عنه...عندها ستجد الأنس والراحة.

* تذكر الأحزان والتحدث عنها يجتر آلامها..فقط احتسبها عند الله وحاول أن تنساها.

* كلما صدح الأذان علمت أن بعض عمري مضى.

* دع الشهور والأعوام.. وعش حياتك بلغة الساعات لا الأيام..سيحفزك ذلك على العمل لآخرتك.

* الإنتاج يعطي لحياتك نكهة خاصة..اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل .

* أشكر من يصفعك بقوة عندما تقود حياتك وأنت نائم.

* من لا خير فيه لوالديه وإخوته لا خير فيه لزوجته.

* ليكن اسم والدك في جوالك (باب من أبواب الجنة) فذلك يسعده ويحفزك على مزيد من البر والإحسان.

* عندما يمنع الله عنك نعمة تريدها فهو يهيئك لنعمة أعظم منها.

* التوبة من المعاصي ورد الحقوق لأهلها ضمان لصدر منشرح ونفس راضية.

* هل تحزن لأن شخصاً تحبه غارق في المعاصي ولا يستجيب لنصحك و لا يدرك صدقك معه ؟.. ردد { رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي }.

* أنتج وأنت تستمتع بما تنتجه ..أي لا تنتج من أجل النجاح وأنت متوتر بل استمتع بعملك.

* الميزان الحقيقي لأخلاقك تجده في تعاملك مع أهلك فتعرف على نفسك هناك.

* اُشعر بلذة ساعات الدراسة والمذاكرة عندما تتحول إلى عبادة تؤجر عليها حينما تنوي بها التقرب إلى الله بطلب العلم الذي تخدم به الإسلام مستقبلا مهما كان تخصصك، سيجعلك ذلك أقوى من الضغوط.

* ما أجملك امرأة حيية وما أروع بريق الحياء في عينيك.

* إذا شعرت بنور الهداية يبدد ظلام حياتك فحافظ عليه حتى لا تفقده يوما ما فتضيع في نفق المعاصي المظلم.

* خلف كل مبدع شخص يتوكأ عليه .. يؤثره على نفسه.. يحبه بعمق ..
فلا تضيعه في زحمة إنجازاتك.. فإن له بريقا في حياتك أصدق من بريق النجاح والشهرة.

* أثر العلم لا يظهر على الجميع ، فليس كل إنسان قابلاً للتعلم ، وليست كل أرض تنبت ما يبذر فيها.

* من العقوبات الشاقة أن تطلب من الحاسد أن يهنئ المحسود.

* في المحن سترى بريق الأخوة في الله يلمع بقوة لأن العلاقات الأخرى ستغيب من حياتك فجأة !.

* عندما تغرق تتدافعك الأيدي .. أيدٍ تسحبك إلى الأعلى ..وأيدٍ تهوي بك إلى القاع.

* الخائن لابد أن يفتضح أمره ( وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِين (يوسف:52.

* الأزمات تزيح الأقنعة عمن حولك..كن قوياً لتتحمل ذلك.. ولا تعلق قلبك إلا بالله.

* لنتفق أن أعداء النجاح مكانهم الصحيح خلفك وليس أمامك.

* الأوقات الصعبة تعطيك درساً عملياً فيمن يستحق أن تمنحه:
عواطفك.. وقتك.. مالك.. جهدك .

* إن أخطأ محسن عليك .. فدعها تضيع في بحر إحسانه إليك.

* إذا كنت تتقن كيف تحول المعاناة إلى طاقة إيجابية لك ولغيرك.. فأنت شخص قوي الإرادة (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ).

* من قال أن الخيانة سكيناً في الظهر! الخيانة نار تشعلها في ..نفسك ..وفيمن خنته.. وفي مجتمعك.. وإلا لما توعد الله عليها بالنار.

* إذا أعجبك شخص فلا تقل اللهم اجعلني مثله ، قل اللهم اجعلني خيراً منه فأنت لا تعلم الذي بينه وبين الله.

* ليكن حفل زفافك ليلة شكر رائعة ، فهي ليلة أسعد الله بها قلبك فلا تعصيه
فيها ، و احفظي النعمة بشكرها لتزيد ولا تكفريها فتزول ، فالذي أعطى قدير أن يأخذ ، افتتحي حياتك الزوجية بما يرضي الله لا ما يغضبه ، ولا تنسيك فرحتك بالعريس من جاء بالعريس.

* ليكن هدفك أن تكتب عند الله من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات، لا المتجولين في الأسواق ومضيعي الأوقات.

* افعل الخير ولا ترمه في البحر بل احتسبه عند الله.

* جزء كبير من النجاح في الحياة الزوجية يقوم على القدرة على الإيثار وتحمل المسؤولية.

* المنزل هو الميدان العملي للتدرب والتدريب على الأخلاق الراقية.

* الحرمان هو ... عينا طفل انعكست فيهما صورة أمه التي لم يرها
-----------
شبيه الريح بالخزمر

الفقير الى ربه
28-05-2012, 02:54 PM
غـــــلطتي كــــنـت (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6492)


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
------
غلطتي كنت..(انتظر ) .. منك( اهتمام )
لاتنتظر مني عتاب .. في صمتي يكفيك الجواب
كل شيء تلاشىء وانتهىء مابقىء غير العذاب
انت همس العواطف وانمحىء حلو الحكي مابقىء غير حب ناشف يبكي
من حبك وماعندي وقت اسمع كلام هذي النهايه والسلام
اجيهم نيتي بيضاء ويجوني في شكل اشباح لاجل راحتهم اتعذب عذابي عندهم راحه
اكره سؤال يحرجني به الناس وش اخر اخباركك مع من تحبه اسكت واداري عيوني واحبس الانفاس مااقدر ابين لهم وضعي وحالتي صعبه وهذا عذابي وهذا اصعب احساس
قلبي متلهف لشوفته وغيري متهني بقربه
ان ضحكنا يوم عشر ايام زفت وان نام ليل مانمنا شهر
لاتلوموني لوبعد قوة ضعفت ولاتلوم القلب ماقلبي صخر راس مالي
من ورى الدنيا عرفت اني مخلوق لجل اشبع قهر
غلطتك بعدي تمنها وادفعه لاتقول البعد والفرقى حرام الحرام اعطيك عمر تضيعه لحضه
قبل لاتطلب البعد وتغيب وتنتهي مرحله من حياتك
روح واترك بقلبي اربع معازيب معزتك طاريك حبيبك غلاتك
وان شفتني اجمع شتاتي ترى ماهو عيب
باكر مع الايام تجمع شتاتك حسافه
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 03:06 PM
هي غلطتي والا الزمن دوم غلطان ....
مِنْكَ الْعَتَبْ ؟ وَالَّا الْعُتْبِ مِنْ زَمَانٍيُ
-----
أَحْيَانْ أَحَسْ الْحَزِنْ .. لِ أَجْلِيْ وَأَحْيَانْ ..
أَقْوَلَ هُذَا الْحَزِنْ مَاهْوَ عَشَانْيُ
-----
يُالّيُتَهِا غَرَبِّهِ وَادَوّرْ لِيُ أوطٍانّ ..
يَالَيْتَهُا دَمِعِهُ وَتَنْسَىَ زَمّانّيُ
-----
يُالّيُتَهِا كُلَمْهِ وَادَوّرْ لِيُ إِنْسٌانّ ..
يُالْيَتَهُا سَاعُهِ وَاعْدّ الِثْوَنَيُ
-----
كُلِ الِعَمَّرَ وَأَنْا مُعَ الّهِمِ خَوَيَانّ ..
لاضٍاقْ صَدُرُّهُ زَارَنْيُ وَابْتِلَانَيُ
-----
أَكُذَبَّ عَلَيْكَ إِنْ قُلْتُ عَايِشْ وَفَرِحَانّ ..
وَاكَّذِبَ عَلَيْكَ انَّ قُلْتُ مَوْتِيَ كَفَّانِيُ
-----
مِنْ يَاخَذَ هُمُوْمْيُ وَيُعْطِيْنِيَّ إِنْسٌانّ ..
مَاجَاهٓ مَثَلَ الْلِيِ مِنَ الْحُزْنِ جَانٌّيُ
-----
الّمُشَكَّلَهُ مْاهٓيٍ بِغَلِطَهِ وَنَدِمَانّ ..
الّمُشَكَّلَهْ لِيّهْ الْوْفِاءً دُوَمْ فًانّيُ
-----
صوْرَهْ وَمَلَّتِهِا مُنَ الِشِيِلْ جَدْرَانِ ..
وَرَدَّهُ وَذَبُلَتْ وَمَنَ قْطَفنّيُ رُمَّانٍيُ
-----
كُلِ آَدَمَيُ يَفْرَحُ وَتَنْسَاهٓ الْأَحْزَانٍ ..
الَا .. انّا .. عَمَّرَ الْحُزْنِ مَانسَانَيُ
-----
مْاعُادٍ بِاقْيٍ بِالْعَمِّرْ كُثِرَ مَاكٍانّ ..
وَالَصُمٌّتَ يْقَتَلِّ فًرُحْتُيُ وَالْأَمَانَيُ
-----
هَاتِ الْحَزِنْ مَادَامِهَا احْزَانٍ بِ أَحَزَانٍ ..
هِاتٍ الْحَزِنْ دَامَ الّفًرَحْ مَا لْقَانَيُ
-----
يُالَيَّلِ وَيَنْ الْصّبِحً كُلَ يَوَمَ سَهْرَانَ ..
أَسْهِرَ وَحُزْنٍيُ يَحْتَوِيْ كُلِ مَكَانٍيُ
-----
يُابَلَادَّ عُمْرِيّ مِابْقَا فَيُكُ سَكَّانّ ..
وَيَادَمَعَ عَيْنِيْ مَنَ بِقِا مَا بِكَانَيُ
-----
وَياقِسَوَّةٍ الْأَيْامّ حِنِّيٌّ بِ ( انْسَآَنٍ ) ..
لورآحٌ مَاتَلّقَيَنْ ( آَنَسَآَنٍ ) ثِآِآِني
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 03:59 PM
سَأَبْتَلِعُ الأَلَمْ وَأُهْدْيكُمْ الإِبْتِسْامَ ! (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6581)
http://www.smo6.com/up/uploads/13364388101.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6581)
سَأَبْتَلِعُ الأَلَمْ وَأُهْدْيكُمْ الإِبْتِسْامَ ..||
لـآ تَنْصَدِم عِنْد لَحْظَه حُدُوثِهَآ بَل تمَالِك نَفْسَك
وَلـآتَسَقط إِلـآ وَآقِفَا ً!
إِحْتمَآل
أَن يَغْرِس أَحَدُهُم شَّوكآ فِي جَسَدُك , وَأَن يَغْرِس أنيَآبُه فِي قَلْبِك ..
مُحْتَمَل جِدَا .. أَن يَضْحَك آَخَرُون لـأَنَّك تَبْكِي ! فَتَرَى دُنْيَآك شَدِيْدَة الْقَسْوَة ..
مُحْتَمَل جِدَا .. أَن يُهَاجِمُك عَدُو بِأنْيَاب ضَارِبِه فِي لَحْظَة مبَاغتّة !
فَتَرَى عَالَمُك غَاَبَة مُتَوَحِّشَة .. مِن الْطَبِيعِي ..
أَن تَسْأَل نَفْسَك : مَاإِذَا فَعَلَت مَع هَؤُلـآء ؟!
الـإِجَآبُة مَعْرُوْفَة ..
لَمْ أَكُن سِوَى إِنْسَآْنْا طَيِّبَا وَاَضحا بَسِيْطًا ..
الْنَّتِيجَة ..
تَحْتَار فِي وَاقعُك الْغَرْيِب !
---
تَتَسَائَلْ
هَل تَنْتَظِر أُم تُبَادِر بِآَلـإنِتُقَام ؟
أَم تَكْتَفِي بِالْكََراهِيّة وَالْحِقْد عَلَى مََنَابَع الـأَذَى ؟
كَيْف تُقَاوم الْشَّر وتِحارِب الْكَرآْهِيْه ؟
كَيْف وَسَلـآحُك الْحُب وَالنَقَاء وَالْبَرَاءَة !
الْبَقَاء لِلـأَقْوَى أَم لِلـأَصْلَح ؟! أَم لِلـأَكْثَر طَيِّبَة وَنَقَاَء ؟!
تَسْتَخْلِص أَنَّه.. لـآتُوَجد قَآْعِدُهـ لِذَلِك ! وَلَكِن ..
قـِ ـ ـ ـ ـفْ ! ! !
فِي كُل الـأُحْيَآْن .. تَحَسَس قَلْبَك كُل يَوْم ..
لـآ تَتْرُك عَلَيْه أَي ذَرَاتْ سَوْدَاء بِفِعْل الـأحَقآَد الْمُدَمِّرَهـ ..
حَاَفِظ عَلَيْه نَظِيَفَا بَرِيْئا .. يُعَلِّمُنَا الْبَعْض أَحْيَانًا الْكَرَاْهِيْه وَحُب الإنِتُقام
فـ نُصْبِح صُوْرَة طَبَق الْأَصْل مِنْهُم ! وَحِيْن نْحَاول الْعَوْدَهـ كَمَا كُنَا
نَفْشَل
وَنَكْتَشِف مَوْت الْجَمَال فِيّنَا بِأَيْدْيْنا !
----
دَائِمَا
إِذَآ كََان فِي حِيَاتِك نَمُوْذَج قَبِيِح لِلِبَشَر ..
حَآْوِل هَجَر أَوكَآر الْقُبْح وَأَبْحَث عَن الْجَمَآل ..
فـ مُجَرَّد التَّفْكِيِر فِيْمَآ تُكْرِهـ يُسَجِّل لَك أَعْلَى مُعَدَّل لَلْخَسَّآرهـ ..
وَأَنْت أَكْبَر مِن هَؤُلَاء الْصِغَآّر !
وَقَلْبُك الْكَبِيْر أَكْبَر وَأَكْبَر وَرَبُّك سَيَنْصُرُك وَيَحْمِيْك فَقَط ثِق بُآلّلّه تَعَآلَى ..
ثُم ثِق فِي نَفْسِك .. ثُم فِي الْخَيْر وَالْحُب وَالحْيآهـ ..
مُحْتَمَل جِدَا .. أَن تَضِيْع الْحَقِيْقَه وَسَط الْزّحَآم
وَتَجِد أَلْف شَآْهِد عَلَى أَنَّك لَسْت إِنْسَآْنْا .. وَلَسْت مُجْتَهِدَا ..
وَلَسْت مُسْتَحَقآ مِن الْحَيَآْة
سِوَى الْتِّجَآهُل ! تُّحَآْوِل أَن تُقَسَّم : أَنَآ بَرِيْء ..
أَنَآ إِنْسَآآن ..مكَآَفّح .. مَثَآبـر
وَلَكِن !
سَيُغْلِق الْكَثِيْرُوْن عُيُوْنَهُم وَقُلُوْبُهُم وأَذِآنهّم
سَتُعَلِّق أقوآلِك فِي مَشْنَقَة الْزَيْف ..
مَآِذَآ تَفْعَل إِن ضَآْع
حَظِّك ؟
و حَقِّك ؟
و كَيَانَك ؟
و إجْتِهَآدِك ؟
-----
تُذَكِّر
أَن لِلْكَوْن رَبَا لـآ تَأْخُذُهـ سِنَة وَلـآ نَوْم ..
يَرْآك مِن حَيْث لـآ تَرَآَهـ .. يَعْلَم بِخَفآِيَآ الْنُّفُوْس ..
يُجِيْب دَعْوَة الْمُضْطَر إِذَآ دَعَآهـ ..
وَدَعْوَة الْمَظْلُوْم مَتَى لَجَأ إِلَيْه ..
----
إِعْلَم
أَنَّك أَقْوَى مِن الْجَمِيع مَآَدِآِم الْلَّه مَعَك قُل يَآَرَب ..
بِصِدْق وَسَتَأْتِيْك الْبَرَآءَة ..
وَثِق بِأَن الْقُوَّة مِن الْقَوِي الْعَزِيْز وَسَتَظْهَر شَمْس الْحَقِيِقَة ..
وَلَو بَعْد حِيْن ..
أَجَل .. وَلَو بَعْد حِيْن .. مُحْتَمَل جِدَا ..
أَن تُخْدَع فِي الْحُب
فـ تُحَب مِن لـآ يَسْتَحِق حُبُك
أَو يَتَسَلَّى بِأَجْمَل مِّشَآَعِرُك ..
أَو يَلْهُو بِأَصْدَق نبَضَآتِك
أَو يَنْتَقِم مِن أُحِدُآث الـأُيْآِم بِك !
مُحْتَمَل جِدَا ..
أَن تَصْدِم بِهَذِهـ الْحَقِيقَة بَعْد أَعْوَآم
أَو ثِقَة عُمَر بِأَكْمَلِه ..
----
يُحَدِّث
زِلْزَآل فِي قَلْبِك وَعَقْلِك وَكَيَآنُك ..
تُفَآجَأ بِحَرِيق يَلْتَهِم أَطْرَآف ثَوْبَك
وَأَعمِآق قَلْبِك إِنّهَآ .. الْحَقِّيَّقَة الْمُرِّهـ ..
وَلِلاسَف الْشَّدِيْد !
-----
قُل لِنَفْسِك :
مَن فِيّنَآ الْمُخْطِىء .. مَن فِيّنَآ الْظَآلِم ؟
فَإِن لَم تَكُن ظَآلِمَا ..
وَلَكِن فَقَط مَخْدُوعَا ! فَمَن حَقِّك أَن تَبْكِي قَلِيْلا ..
مِن جَرَآء مَرَآرَة الْخَدِيْعَه ..
ثُم أَبْحَث فِي الْحَيْآهـ ..
سَتَجِد الْمُخْلَصِيْن كَثِيْرِيْن وَالْأَوْفِيَاء كَذَلِك ..
وَالْحُب يَبْقَى فِي الْنُّفُوْس الْجَمِيلَه ..
وَيَضِيْع مِن الْنُّفُوْس الرَدِيئِه فَهَل نَحْزَن ؟!
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 04:06 PM
قل لمن يجرحك عشر جمل..! (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهــــــ1ـــــــم..
انـك نسيتهـم .. وأدر لهـم ظهـر قلبـك , وأمـض ِفـي الطـريق المعاكـس
لهـم فربما كان هناك.. فـي الجهة اﻷ‌خرى.. أناس يستحقونك أكثـر منهـم
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــــ2ــــــم ..
إن اﻷ‌يـام ﻻ‌ تتكـرر.. وإن المـراحـل ﻻ‌ تعـاد .. وإنـك ذات يـوم .. خلفتهـم
تمـامـاً كمـا خلفــوك فــي الـوراء وإن العـمـر ﻻ‌ يعـود إلــى الــوراء أبــداً
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهــــــ3ـــــــم ..
إنك لفظت آخر أحﻼ‌مك بهـم.. حين لفظت قلوبهـم.. وإنك بكيت خلفهـم
كثيـراً حتـى إقتنعـت بمـوتهـم وإنـك ﻻ‌ تملـك قـدرة إعادتهم إلـى الحياة
فــي قلبــك مــرة أخــرى بعــد أن إختــاروا الـمــوت فيــك .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــ4ـــــــم ..
إن رحـيلهــم جعلـك تعـيـد إكتشاف نفسـك.. وإكتشـاف اﻷ‌شيـاء حولـك
وإنـك إكتشفــت أنهـم ليـسـوا آخـر المشـوار.. وﻻ‌ آخـر اﻹ‌حساس.. وﻻ‌
آخـر اﻷ‌حـﻼ‌م.. وأن هنـاك أشيـاء أخــرى جـمـيلـة.. ومـثيـرة.. ورائعــة
تـستـحــق عـشــق الـحـيــاة وإسـتـمــراريـتــهــا .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهــــــ5ـــــــــم..
إنـك أعـدت طـﻼ‌ء نفـسـك بعـدهـم.. وأزلـت آثـار بصمـاتـهـم مـن جـدران
أعماقـك.. وأقتلعـت كـل خناجـرهم من ظهرك وأعدت وﻻ‌دتك مـن جديـد
وحرصت على تنقية المساحات الملوثة منهـم بك ، وإن مساحتك النقيـة
مـــا عـــادت تـتـســع لـهـــم .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــــ6ــــــــــم ..
إنك أغلقت كـل محطات اﻹ‌نتظار خلفهـم.. فلـم تعـد ترتـدي رداء الشـوق
وتقـف فـوق محطـات عودتهـم.. تترقـب القـادميـن.. وتدقـق في وجـوه
المسافريـن.. وتبحث في الزحام عـن ظﻼ‌لهـم وعطـرهـم وأثـرهـم عـل
صـدفــة جـمـيـلــة تـأتــي بـهــم إلـيــك .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــ7ــــــــــم ..
ان صـﻼ‌حيتهـم إنتهت.. وأن النبض في قلبك ليس بنبضهم.. وأن المكان
فـي ذاكرتك ليس بمكانهم.. ولم يتبق لهم بك سوى اﻷ‌مـس.. بكل ألم
وأســى وذكـــرى اﻷ‌مـــس .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــــ8ـــــــم ..
إنـك نزفتهـم في لحظـات ألمـك كدمـك.. وإنـك أجهضتهـم فـي لحظـات
غيابهـم كجنيـن ميـت بداخلـك.. وإنـك أطلقـت سراحهـم منـك كـالطيـور
وأغلقـت اﻷ‌بـواب دونـهـم وعـاهـدت نفسـك أﻻ‌ تفـتـح أبـوابـك إﻻ‌ ﻷ‌ولئـك
الــذيــن يسـتـحـقـــون .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهـــــــ9ـــــــــــم..
إن لكـل إحسـاس زماناً.. ولكل حلم زماناً.. ولكـل حكايـة زمانـاً.. ولكـل
حزن زماناً.. ولكل فـرح زمانـاً.. ولكل بشـر زمانـاً.. ولكـل فرسـان زمانـاً
وإن زمنهـم إنتهـى بــك منـذ زمــن .
http://www.al2la.com/up/uploads/images/domain-6dee645c7d.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6580)
قل لهــــــــــــــ10ــــــــم..
ﻻ‌ تقل لهم شيئا.. إستقبلهم بصمت فالصمت أحيـاناً قـدرة فائقـة علـى
التعبيـر عمـا تعجـز الحـروف والكلمـات عـن تـوضيحــه
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 04:18 PM
كل شيٍ سيرحل .~! (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6579)
http://www.zilfawi.com/vb/imgcache3/3418alsh3er.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6579)
، لتفتح لنآ آبوآب التفآؤل . . ولنَعيش لحظآت السعآدة
؛/ بَعد جرعآت الآلم الموجع التي آخذنآهآ
ولنبَقى على توآصلٍ دآئم مع آمنيآتنآ فِي صف الانتظآر. .
لنتعلّم السعادة بكل فنونهآ ! لنبَقى سعدآء ، ولنَعيش بفَن ~
ونبَقى نستشعر لحظآتنآ وذكرياتنا
. . تحت قطرآت الحنين ، وندَى الآشتيآق ، لتبدأ آلآممنآ الموجعه !
وبعدَهآ ستنهمر علينآ كتل الفرح!
واشخاصٌ تعلّقنا بهِم . . كنآ نتشآرك معهم آحلى الآيآم
: آحياناً نشعر آن لامعنى للحياة بدونهم !
هم كآنوا يخرجون لنآ آصوات الفرح !
هم كآنوا يفتحون لنآ نوافذ التفاؤل ، المممزوجة بالامل !
حيِين يأتي الفرآق ، محملاً بالاحزان والاشجان ستبقى حآلتنا يرثى لهآ
----
: حينهآ سندرك آن لاشيء يَبقى كمآكآن !
حتى الشمس في يومٍ من الايام ستشرق من مغْربهآ ؛
كل شيءٍ سيرحل (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6579)، گل شيً سيختفي من حيآتنا
هم ونحْن رآحلون ~
هذه سنّة الحيآة ، كل شيٍ سيرحل !

الفقير الى ربه
28-05-2012, 04:27 PM
--|[ ... الدمعة ... ]|--


يقال كل دمعة لها نهاية .. ونهاية أي دمعة بسمة ..


ولكل بسمة نهاية.. ونهاية البسمة دمعة ..!


ولحن الحياة بداية و نهاية ،، بسمة و دمعة ،، فلا تفرح كثيرا ،، و لا تحزن كثيرا


فإذا أصابك أحدهما فنصيبك من الآخر آتٍ مع صفحات القدر..
--------


--|[ ... القلَمْ ... ]|--


القلم صديقك الذي يبقى معك مادمت تهتم به ،، وهو أداتك التي تعكس شخصك


على مرآة الورق ،، إنها هبة الله لبعض من الناس يحملوه سلاحاً و مناراً ،،


يترجم بؤس قلوبهم و جراحاتهم إلى قناديل تضئ دروب السعادة للآخرين ..
-------


--|[ ... أخطَاؤنا ... ]|--


ليست المشكلة أن تخطئ ،، حتى لو كان خطئك جسيما ،،


و ليست الميزة أن تعترف بالخطأ وتتقبل النصح ،،


إنما العمل الجبار الذي ينتظرك حقاً :: هو أن لا تعود للخطأ أبداً ..
------


--|[ ... لاَ تَقف ... ]|--


لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك ،، لأنها ستحيل حاضرك جحيماً ،،


ومستقبلك حُطاماً ،،يكفيك منها وقفة اعتبار،، تعطيك دفعة جديدة في


طريق الحق والصواب ..
-------


--|[ ... مَن يكرَهك .. ؟ ... ]|--


ان يكرهك الناس وأنت تثق بنفسك وتحترمها أهون كثيرا من أن


يحبك الناس وأنت تكره نفسك ولا تثق بها ..
-------


--|[ ... شُروقُ وَ غُروبْ ... ]|--


لا تدع اليأس يستولي عليك ،، انظر الى حيث تشرق الشمس كل فجر جديد ،،
لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس أن يتعلموه ،، ان الغروب لا يحول دون شروق


مرة أخرى في كل صبح جديد ..
---------


--|[ ... لاَ تَتَخَيْل ... ]|--


لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ،، و لا تجعل ثقتك بهم عمياء ،،



لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك ،، و لتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة



بينما ينساب قطرة ،، قطرة ..
--------


--|[ ... لاَ تَحزنْ ... ]|--



لأن الحزن يريك الماء الزلال علقماً ،، والوردة حنظلة ،،



والحديقة صخوراً قاحلة فلا تنظر الى صغر الخطيئة ،،



لكن انظر الى عظمة من عصيت ،، لأن الدنيا كماء البحر ،،



كلما ازددت منه شربا ،، ازددت عطشاً ..



فلا تذل الناس لنفوذك وسلطتك ،، فلو دامت لغيرك ،، ما آلت اليك ..
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 04:52 PM
| آنعكآسّسّ حُروًفَ مُبعْثرِهَ | . .! (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6160)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


http://forum.khleeg.com/imgcache/2/25724khleeg.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6160)
طرق آلبـآب فـآجـآبته من خلف آلبـآب
من آلطــآرق ..!
سمع صوتهـآ ومضى ..
فهذآ كل مـآيريده ".
( وفـــــــــــــــــــــــآء )
....
كـآن يضربهم ويهينهم هم ووآلدتهم ..
وفي آلنهـآيه هجرهم .
وآليووم بعد آن آآقعده آلمرض :
آآصبح يـآمرهم ببره مستدلآ بقوله تعـآلى
" وبآلوآلدين آحسـآنـآ "
( ســـــــــــــوء تربيـــــــــــه )
....
عندمـآ كـآنت صغيره آرسلوهـآ للخبـآز فجرآ : نـآدآهـآ :..
آآدخلي لتريني وآنـآ آآعجن ومن يوومهـآ ورآئحه آلخبز تثير فيهـآ آلغثيـآن ..
( خـــــــــــسه )
....
ثـلآثون عـآمـآ قضـآهـآ خـآئفـآ من آلموت
بمرض خططير يصيبه . يتحـآشى تذووق كل مـآهو مسرطن
لكنــه مـآت بحـآدث سيـآره ..
( قــــــــدر )
....
قـآل للقـآضي : لمـآذآ آآسجن يومين بـلآآ ذنب .
رد آلقـآضي : زدتهـآ آلآن شههرين .
قـآل : لمـآ . رد : آآصبحت سنتين .
فنصحه آلجندي بـآلعووده بعد آن يصفو مزآج آلقـآضي .
( ظــلـــم )
....
ركب سيـآرته آلرسميه بعد شرآئه عقد "
لآبنته بربع مليوون بينمـآ كـآن سـآئقه يتحدث في آلجوآل قـآئلآ :
يـآولدي تسلف من آلبقـآله آلى آن يفرجهـآ آلله ..
( لآ آنـــــــــسـآنيه )
....
رآه فـآستقبله بـآبتسـآمه وترحيب وحفـآوه
ولمـآ ذهب آلتفت آلى صديقه وقـآل من آلذي آتى به آلى هنـآ
كم آكره رؤيه هذآ آلرجل ..
( نفـــــــــــــآق )
....
توسدت دمعتهـآ ونـآمت . آلتحفت آحزآنهـآ
آلمتشـآبكه ولملمت آطرآف صوره محطمه ولم يحترمهـآ يومـآ فقد لآنهـآ :
آمرآه وهو ذكر يحمل جينـآت آلتفوق ..
( دنــــــــــــآءة )
....
وجدت آحمر شفـآههـآ مكسور آستشـآطت غضبـآ فضربت آبنتهـآ
آآلتي ووجدت يديهـآ ملطخه به . خرجت لتجد آنهـآ رسمت به قلبـآ على بـآبهـآ
وكتبت بجـآنبه : آحــبكـ مـآمـآ ..
( بـــــــرآءه )
....
كـآن يصرخ في وجه آبنه ويطـآلبه بـآلسكوت ..
ليستكمل قرآءة كتـآب بـ عنوآن .
" كيف تمتلكـ قلب آآبنكـ "
( تنـــــــآقض )
....
كـآن منهمكـآ لتحضير كلمه عن " فضل آلصـلآآه "
حتى فـآتته آلصـــــــــلآه ..
( خســـــــآره )
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:06 PM
♥. أماكن نحب أن نمر بها .. على الرغم من حزنها‎ ♥ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6157)
..
أماكن تمر بها
فتشم بها رائحه ماضيك
فكأنها تعيد الزمن اليك...بطقوسه...بسويعاته...بذكرياته
بأناس قاسموك يوما كل شيء حتى انفاسك
---
وأماكن تمر بها
فترى بها ملامح طفولتك
تلمح بها رفاقك الذين كبروا... تنقب عن آثار براءتك عليها
تتبع خطوات شقاوتك على ارضها .. وتبتسم بمرارة
وتردد ((ليتنا لم نكبر))
---
وأماكن تمر بها
فتفتح لك دفاترك المغلقه
تستعرض امامك صفحاتك القديمه
تعيد اليك ما القيت به في خزانه الذاكرة معتمدا
وتمنيت مع زحمه الايام ان تنساه...وتعلقت بطوق النسيان في بحر
الحياه كالغريق....ولم تنسه
---
وأماكن تمر بها
فتكشف لك جرحك المستور
ويعتري أمامك جسد الذكرى المغطى برداء النسيان
وتأتي اليك بارواح لوحت لها يوما مودعا...ولوحت لك باكيه
---
وأماكن تمر بها
فتطفىء صفحاتك البيضاء
التي تفننت في زخرفتها وتنقيتها....وتستعرض امامك صفحات سوداء
تفننت في الهروب منها..وحاولت جاهدا من ذاكرة تاريخك
متناسيا ان ذاكرة الاماكن لاتنسى ابدا
---
وأماكن تمر بها
فتناديك طرقاتها فيخيل إليك إنك تسمع أصوات
أصحابها الذين كانوا
تلتفت حولك وخلفك مرتعبا
فلا تلمح سوى بقايا تنبض بروح الامس
وكأنهم ماكانوا !!
---
وأماكن تمر بها
فتتمنى أن تختفي من فوق الأرض وان يتم مسح تضاريسها تماما
فعليها فقدت الكثير من نفسك وعليها نحرت الكثير
من قيمك وعليها كانت البشاعه عنوان الانسانيتك
وعليها كنت انت .. ليس انت ..!!
---
وأماكن تمر بها
فتغمض عينيك أمامها ألما
فهذه الأماكن كانت يوما تعني لك الكثير
أحتوت احلامك في مهدها كالام
وربتت على حزن أيامك كالوطن
وسترت مشاعرك
ومنحتك الفرح والأمان بلاحدود
-----
وأماكن تمر بها
فتشعر بالغصه تتسلل الى اعماقك
وتشعر بالمرارة تستقر في فمك فهنا احببت يوما
وهنا كان لقاؤك الاول يوما
وهنا كان انكسارك الاول يوما
وأماكن تمر بها
فيتحرك المرور بها نحرا
فهنا كنت أجمل
هنا كنت أصغر
هنا كنت أنقى
هنا كنت أصدق
وهنا كنت أطهر
فتعود منها محملا بكل الأشياء.......الإ نفسك

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:13 PM
قـد تجـرح الحيـآهـ لكـن لآ تقـتـلـكـ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)


~×مـدخـل×~http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)
عـمـر الحكـي مـآ وصـل
كـلآمـي ......../؟
http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)
ما أجمل..النور بعد الظلام..
ما أحلى .. الابتسامه بعد الدموع ..
ما أرووع الكلام بعد الصمت..
هذه الدنيا تمضي بالأقدار
مليئه بالأسرار .. في الليل أحزان يمحوها النهار..
الم ترى إلى الأرض الجافه كيف تبتهج وتخضر بنزول المطر

وكذلك
الامل عندما تنمو به الأعمار ..

و اعلم جيدا..
( -أن لكل حكاية نهاية !! )

من قال لك~
بأنك ستظل طوال عمرك لن تعرف النور؟؟

من قال لك~
بأن عيناك لن تفارق الدموع والابتسامه ستهجر الشفاه؟؟

من قال لك~
بأنك ستبقى أسيرا للصمت مدى الحياة لا تعرف السرور؟؟

تخيل ‏.. الدنيا كالزهره..
رغم جمالها إلا أنها تحمل شوكة أو شوكتان!!
هل سترمي هذه الزهره؟؟
من أجل شوكة تستطيع إزالتها أو تجاهلها؟؟
هل ستحرم عيناك
من جمال مظهرها..؟؟

من اجل شوكه...هل ستحرم رائحتها الزكية..؟؟

من أجل شوكة ...كذلك الدنيا ..
لاترميها كلها
أو تنظر إليها نظرة سوداء تمحي كل مافيها من جميل ..

من أجل ...
إنـــســان عديم الرحمه ظلمك
أو صديق في وقت حاجتك أهملك
أو قريب أو بعيد لا يقدر المشاعر لجرحك

لكل حكاية نهاية ..

لاتحزن إذا كان عالمك لا يحترم الحزين
لآآ تبكي إذا كان عالمك لايعرف الدموع
لا تخف إذا كان عالمك يستحقر الخائف
لا تضعف إذا كان عالمك لايرحم الضعيف

http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)
مهما كانت حياتك مؤلمة ومهما كانت دامية فاعلم أن ....
لكل حكاية نهاية .. !
http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)

~×مخـرج×~http://www.coolq8y.com/vb/images/smilies/2012/coolq8y%20(48).gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6188)
آنـآ مـن كثـر مـدرى
صـرت مـدرى..

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:32 PM
على ضفافــے الأمـــل والنجـــاح ..» (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6177)
( بســــــــــــــم الله الرحمـــــن الرحيم )
مسائكن قلبـے..يدعــــو لـكم براحــة بــال لا تــرحل’’
صباحكن املـے ...يفــتح لكــم ابـــواب تمنيتن فتحها’’
---
كثيرة هيــے تلك المنغصات التي ’’
تكدر العيش ’’
وتملأ القلوبــے بالاحزان والالآم’’
---
حيث مافتئتـے الايام والسنون تتعاقب’’
على بني البشر حاملة فيـے ثناياها’’
كل ماينغص منـے جرح وهم وحزن واسى .’’
-----
. ويبقى الانسانــے حيالها واقفا وسط ’’
هول الايام الكئيبة وكربة السنون’’
العجاف تتقاذفه الامواجـــے العاتية ’’
وتلاطم به الرياح السحيقة على حافة’’
الزمن التعيســے ..
فما ان يكاد اليأســے ان يسيطر على قلبه’’
ويبدأ بالاستسلام للواقعــے المظلم’’
---
إلا أن نسيم ما هنالكـے يمر به حاملا معه ’’
ما يجعله ينتفض ويعض الجراحـے ويمتزج مع الألم’’
وينصهر في واقع الحياة المريرة لكي’’
يستطسع ان يتعايشـے معها او على اقل’’
تقدير لكي لا يحطم اليأس قلبه ’’
ويصبحــے فاقدا للأمل ..!!
---
يجدر بكلـــے من إكتوى بنار الألم والحزن ’’
ولفحته نيران اليأس والهمـے أن يقف ولو ’’
لمرة واحدة على ضفاف الامل ..
ذلكم الضفافـــــــے المجازي’’
لكي لا تتوقف الحياة وينتهيـے العالم في عينيه .
---
يجدر بكل من عشعشــے الهم في داخله’’
ونصب الحزن خيامه في قلبه ’’
واصبح لا يرى إلا بالونـے الاسود’’
ويرى النهار كاليل البهيم ..
ان يذوب وسط المنغصاتــــے ’’
ويثقــے في بزوغ الفجر ويأمل بالوقوف ض0’’
على ضفاف الامل عل امله أن يتحقق ’’
له مرة واحدة على الاقلــے او لنقل عله يغمر ’’
قلبه بحلم الامل بغض النظر عن عدم تحقيق آماله ’’
ليعيشـے ولو للحضات بعيدا عنـــے مايكدر صفو الحياة ..!
http://www.gmrup.com/d3/up13249401722.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6177)
فهنا سنضيـــے شمعه الأمل .......
ما أجملها من شعله حين ينثي الجميع لحملها و السير بها
في مختلف الطرق الصامته منـے جميع ملامح الحياة و
التي عانقــے الظلام اعمدة إناراتها واصبحت معروفة
بملامح العزله و الجمود تحملــے لتضىء بها شموع
استكن الظلام بفتائلها وهوى منها بريق نورها
و وميضــے وجودها.
http://www.gmrup.com/d3/up13249401721.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=6177)
----
هنا سنسطر اجملـــے عبارات النجاح والتطوير .....
انا وانتِ
كلنا بحاجة الى تطوير أنفسنا .... بكلمه او بنصيحة
فلا تبخليــے على من يحتاجها منك ....
هنا نطور من انفسنا ومنـــے غيرنا
بكلمات قلائلــے وبنصيحة عابرة
ورب كلمة قادتــــے بصاحبها الى المجد .
---
عنوان الموضـــــوع و اهم أهـــدافه /
على ضفافـــے الامل والنجاح يجدر بنا أن نقفـــے ونرسو..!!
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:41 PM
تعلم الادب من قليل الادب (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
الجالس على الأرض لايسقط، .. !!
والناس لاترفس كلباً ميتاً !!!http://www.al-wed.com/pic-vb/922.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
لكنهم
قد يغضبون عليك إنفقتهم
صلاحاً، أو علماً، أو أدباً، أو مالاً،
http://www.al-wed.com/pic-vb/955.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
فأنت عندهم مذنب لاتوبة لك حتى تترك مواهبك ونعم الله عليك،
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
وتنخلع من كل صفات الحمد،
وتنسلخ من كل معاني النبل،
وتبقى بليداً غبياً ،
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
صفراً ،
محطماً،
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
والأمر هكذا:
اصمد وكن كالجبل لاتؤثر فيه حبات البرد
بل يظل شامخاً ثابتاً مؤكداً قدرته على البقاء.
http://ahyaarab.net/images/297.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
إنك إن أصغيت لكلام هؤلاء، وتأثرت به ..
حققت أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك وتكدير عمرك،
http://ahyaarab.net/images/297.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
لكن
اصفح الصفح الجميل، وأعرض عنهم ولا تكن في ضيق مما يمكرون،
واعلم أنه .
بقدر وزنك يكون النقد، وأن نقدهم لك تعريف
جميل بك.
http://www.al-wed.com/pic-vb/955.gif (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5988)
إنك لن تستطيع أن تغلق أفواههم، أو تلجم ألسنتهم....ولكن تستطيع دفن أذاهم
بتجافيك عنهم
بل وتستطيع أن تزيد في فضلك عليهم،
كي تربي نفسك وتقوِّم إعوجاجك
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 05:58 PM
سـاقـطت الـنـجـوم فـمـاذا أمـسـكـت ...؟؟ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5424)
سمآئنٌآً وـآسع ـهً،شآسع ـهً،تمتلئ بآلنٌجوم..
نجوم تلون ـآلسمآء،تٌشع سعآدهـ
وبهج ـهً وفرح ـهً وشروق نجومٌ
تٌنيرُ حُبً وولـآءًومودهـً وعًطفّ
---
~,*♥♫
نٌجوم تتلـآشىً ,, ودـآعآً وحٌزن ,, نٌجوم ~.*
فتسآقطًتّ نٌجوم حُبّ بين ـآلـأًحبآب
فكآنْتّ نبعاًللحُب..
فًمًنْ مٍنْكٌمّ , , ـآًلّتًقًطّهًآ ـأًوُ فًآجًأتّـ~ـهّ..؟
---
~,*♥♫
وتسآقطًتّ نٌجومُ عٍشقّ بين ـآلعٌشآقّ
فكآنْتّ رًوْضاًلٍسعآدتٍهم..
فًمًنْ مٍنْكٌمّ, , ـآًلّتًقًطّهًآ ـأًوْ ـأًحّتًضّنْتّـ~ـهّ...؟
---
~,*♥♫
وتسآقطًتّ نٌجوم هجرـآنْ بين ـآلـأًقرـآب
فكآنْتّ تشع ـأًمل في عودهـ..
فًمًنْ مٍنْكٌمّ, , ـآًلّتًقًطّهًآ ـأًوْ سًقًطْتّ عًلّيٍـ~ـهّ ..؟!
---
~,*♥♫
وتسآقطًتّ نٌجوم حٌزن بين ـآلمحبين
وـآلعٌشآق وـآلـأًصحآب بموقف ـأًوْ قدر
فًمًنْ مٍنْكٌمّ, , ـآًخّتًآرّتّـ~ـهٌ
نٌجّوْمّ ـآًلّحٌزُنْ قًبًلّ ـأًنّ يَخّتًآرًهًآ..؟
---
~,*♥♫
فًكٌنْتّ *مٌحّبْآً * ـأًوْ * عًآشٍقًآً *
ـأًوْ * مٌهًآجٍرـآً * ـأًوْ * مٌفًآرٍقًآً * ـأًوْ *حًزّيٍنًآً
---
~,*♥♫
فلكـ من نجمآت ـآلسماءنجم ـهً
تبحثٌ عنكـ ـأوتبحثّ عنهآ ..
فإن كآنت نجم ـهً حٌب,,
فلـآ تفرط فيهآ..*
ـأًوعٍشقّ,،فأحتويهآ..*
---
~,*♥♫
ـأًوكانت نجم ـهً ـألم وفرـآق,,
فًعشّ معهآ لتٍوـآسيهآ وتوـآسيكـ ..
ـأًوكانت نجم ـهً حٌزن ,, تٌبكٍيكـ قبل ـأنْ تبٌكٍيهآ
،وـآختارتكـ قبل ـأنْ تختّآرهآ..*
فأحيآننْآً كثيرة ّ ـآًلّحٌزنْ يًجّلٌبْ ـآلسعًآدّهـ..
----
~,*♥♫
فًهًذّهٍـ ـآلًنّجّمًآت تًسًآقّطْتّ.. *♥
ـأًيٍ مّنْهًآ ـآًلّتًقّطْتٌمّ...؟
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:08 PM
☆☆☆ رَحـًـًـًـًـًـًـلـًـًـًـً ـة الـًـًـًـًـًـًـوداع ☆☆☆ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5426)
أعزآئي المسآفرين
الرجاء الاتجآهـ إلى صالة الانتظآر في ركــن الحياة ..
جآلبين معكم كل ذكريآت و جروح المآضي ..
حآملين حقآئب سودآء ترسم ملآمح الأيام ..
ستنطلق الرحلة في تمام الساعة 12:00 ليلآ ..
( رحلة وداع ! )
مـتـمـنـيـن لــكم رحـلة ســعـيدة
*
*
{ .. المسآفر الآول .. }
http://www.iraqup.com/up/20100516/v5QOu-2Rf7_409957558.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5426)
أب تعب وسهر وشقى في شبآبه نسى نفسه فــ نسته الحياة ..ربى فتيآنه لكي يكونوآ عونآ له في شيبته ..
ملّ من عقوقهم ..
و رحـــــل .. !
*
*
{ .. المسآفر الثآني .. }
http://www.iraqup.com/up/20100516/LAJvl-84q4_119342444.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5426)
عآشق عآش .. ومآزآل يعيش على حب أصبح ميت ..روآهـ بـ روحه .. وسـقآهـ بقلبه ..
علمه .. فنون العشق .. درسه .. حروف الهوآء .. ووجدهـ يخونه مع صديقه ..ملّ الخيانة .. و
رحـــــل .. !!
*
*
{.. المسآفر الثآلث .. }
http://www.iraqup.com/up/20100516/2EhbS-3Es3_287280157.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5426)
معلم درس وسهر ليآليه في طلب العلآ ..
عآش يربي أجيالاً ويخرج رجـالا ً ..
مرت به السنين وكأنها صفحة طوت كل حياته بهآ ..
في يوم أحيل على كرسي التقاعد ..
دع الفرصة لغيركـ ..
ملّ حياة الركود .. و
رحـــــل .. !
*
*
----
{ ..المسآفر الرآبع .. }
زوجة تزوجت في ربيع العمر ..
أهدت زوجها وأطفالها أجمل سنوآت الحياة ..
ربت وسهرت وتعبت ..رآعت ذلكـ الزوج ..
أسكنته العينين وروته دمعهآ ..أشعلت أصابعها شموع تضيء له يومه ..
مرت السنين ورحل ربيع العمر ..
رميت تلكـ الزوجة كقطعة قماش وقد بُلت ..سحقت بكلمة أريد أن أعيد شبابي ..
وأهديت زوجة أخرى ..
ملت من تلك الحياة والتضحيات .. و
رحـــــلت .. !
*
*
{ .. المسآفر الخآمس.. }
http://www.iraqup.com/up/20100516/k7Ml8-Io8X_877135819.jpg (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5426)
طآلب عآش يحلم بيوم تخرجه ..
عد الأيام وانتظر مرور السآعآت ..ومرت مثل كل شيء يمر ..يفرح ولـكن الدنيآ لا تسع فرحته ..أخذ تلكـ الشهادة ليرى ثمرة جهدهـ ..
لم يجد مكانآ ليستفيد بشهادته سوى جدآر غرفته ملّ انتظار الوظيفة .. و
رحـــــل..!
*
*
*
أتمنى من جميع الـمسافرين أن يجدوا أرضاً
ليبنوا فيها حياة أجمل ..!
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:21 PM
المنتدى قريـــةّ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5971)
~ المنتدى (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5971)قريـــةّ (http://www.t10f.com/vb/showthread.php?t=5971)عمق إنساني ~
إنها حياة اجتماعية في وسط قرية صغيرة تنبض فيها عروق الحياة
فيشاهدها كل عابر سبيل
فمنهم من يتوقف ليحط رواحله ليشاهد ما بداخلها
وقد يعجبه المقام في تلك القرية
فيقرر العيش فيها - لما يراه من ترحيب صادق وطيب الكلام ورفعة الأخلاق
تلك القرية وكأنها المدينة الفاضلة التي يحلم بها الحالمون
انك تتجوّل فيها بكل حرية ويسر ودون أن يرهقك التعب
وتستفيدو دون أي مقابل
فترى كل ما تشتهيه نفسك من مختلف علوم المعرفة
الشعر – الأدب – القصص -الشريعة - الرياضة – الفكاهة – شئون الأسرة –
السياحة – دول العالم – الأزياء -
العطور – الماكياج – الطبخ
انك تستطيع أن تتحاور مع جميع ساكنيها و تتبادل مختلف الآراء
انك تستطيع أن تحرّك مشاعر أهلها
ويستطيع أهلها أن يحرّكوا مشاعرك
انّك تستطيع أن تبتسم !
ولا يراك الآخرون
فيا لها من قرية آمنة لا قتل فيها ولا أموال تسرق ولا أجساد تدهس
مما يجعلك تطيل العيش فيها حينا من الدهر
وقد يأتي يوما من الأيام فتغادر مجبرا ودون أن تودّع أهلها
حقا إنها قرية أغرب من الخيال
تعيش بداخلها تتحادث مع أهلها تتحاور تتألم تعتبر تستفيد
ثم ترتحلو الى الأبد
انك تغادر دون أن تصافحهم أو حتى تسمع أصواتهم
ودون أن ترى وجوههم أو تعرف حتى أسماءهم
إن الحزن ليتوغّل في داخل جسدي
حينما لا أستطيع أن أمد يدالعون لتلك الوجوه الحزينة والنفوس الكئيبة
والتي أكلت وشربت معها بوجدانك وأحاسيسك الإنسانية
فلا نعلم عن حالها ولا عن أحوالها
وفي ظل هذا الواقع الإنساني في هذه القرية
أقول :
إن أقصى ما يسِتطيع المرء أن يفعله قبل أن يغادر تلك القرية
هو رفع الأكف إلى السماء
لنستغيث برب هذا الكون الفسيح
يا رب فرّج عن المهمومين في تلك القرية

الفقير الى ربه
28-05-2012, 06:53 PM
http://im25.gulfup.com/2012-05-28/1338220020172.jpg

http://im13.gulfup.com/2012-05-28/1338220178562.jpg

http://im19.gulfup.com/2012-05-28/1338220274342.jpg

http://im13.gulfup.com/2012-05-28/1338220391602.jpg

http://im28.gulfup.com/2012-05-28/1338220531242.jpg

http://im24.gulfup.com/2012-05-28/1338220658821.gif

http://im26.gulfup.com/2012-05-28/1338220769961.jpg

http://im25.gulfup.com/2012-05-28/1338220868882.jpg

http://im26.gulfup.com/2012-05-28/1338220958172.jpg

http://im29.gulfup.com/2012-05-28/1338221090702.jpg

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:12 PM
@ أذكر ربك - - - يغفر ذنبك - - - ويطمئن قلبك @
http://up.arab-x.com/July09/v5k86428.gif (http://up.arab-x.com/)

بسم الله وكفى وصلاة وسلاما على من اصطفى وآله وصحبه وكل من إلى طريقهم قد اقتفى
حديثنا سيكون عن عبادة هي من أحب العبادات إلى الله
وسبحان الله من يسرها فهي لا تشترط طهارة ولا استقبال قبلة
وليس لديها زمان أو مكان
نقوم بها في كل الأحوال
ومن عظم أجرها انظروما قال فيها الذي لا ينطق عن الهوى
{ ألا أخبركم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، خير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله قال: { ذكر الله } [رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه بإسناد صحيح].


إنه ذكر الله
وفي الحديث القدسي يقول ربنا جل وعلا
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خيرمنهم ، وإن تقرب إليّ بـشِبر تقربت إليهِ ذراعا ، وإن تقرب إليّ ذراعا تقربت إليهِ باعًا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري و مسلم
ومن هذا الصرح أبعث رسالة إلى:
المحسود والمعيون
من قلبه مكلوم وصدره مغموم وقد امتلأت عليه الهموم
إليك مني كلمات..لقلبك شافيات ..ولهمك وغمك مذهباات.. ومن عيون حاسديك محصناات .
اعطِ لله ما يحب يعطيكَ أَكثر مما تحب
قال صلى الله عليه وسلم : { أحب الكلام إلى الله أربع، لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر } [رواه مسلم]
http://up.arab-x.com/July09/ACF86428.gif (http://up.arab-x.com/)
كم تمر علينا الساعات ونحن في لهو وغفلات وفتور عن ذكر رب البريات
قال عزووجل
(وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ)
[الحشر:19]
أرايتم أن نسيان الذكر يولد الفسق والعياذ بالله
ولنعلم أن كثرة ذكر الله أمان من النفاق فإن المنافقين يتميزون بقلة ذكرهم لله عز وجل.قال تعالى :
( وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلاَّ قَلِيلاً )
[النساء:142]
وقال أيضا
((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)) [طه:124-126]
إذاً
حتى نبعد أنفسنا عن دائرة النفاق ونسلم من ضنك العيش
نسارع إلى ذكر الله ونقتدي بنبينا المصطفى عليه الصلاة والسلام
الذي كان يذكر الله في كل أحواله
قال رسول صلى الله عليه وسلم {مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكرربه كمثل الحي والميت} رواه البخاري
و لنعلم أن حياة قلوبنا في ذكر الله عز وجل
http://up.arab-x.com/July09/ACF86428.gif (http://up.arab-x.com/)
وأنه الحصن الحصين والسد المنيع من الشيطان ووساوسه الخبيثة
.فإن كنا نطمع في المغفرة والأجر فلنقرأ قوله تعالى
http://www.lakii.com/vb/images/smilies/frown.gif (http://www.lakii.com/vb/images/smilies/frown.gif)( وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً )) [الأحزاب:35]
فيا لكرم الله ورحمته إذ جعل لنا هذه العبادة البسيطة الميسرة ننال بها المغفرة و الأجر العظيم، من منا لا تريد أن تنال هذا الشرف و تكون من المغفور لهم، إذن لماذا هذا التكاسل و التقصير في هذه العبادة الميسرة، ؛ وباب الذكر واسع والأذكار عديدة ومتنوعة لك أن تختاري منها ما تحبين.
فعن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قديرٌ، عشر مراتٍ: كان كمن أعتق أربعة أنفسٍ من ولد إسماعيل" متفقٌ عليه.
http://up.arab-x.com/July09/gKE86428.jpg (http://up.arab-x.com/)
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: ذهب أهل الدثور بالدرجات العلى، والنعيم المقيم: يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضلٌ من أموالٍ: يحجون، ويعتمرون، ويجاهدون، ويتصدقون. فقال:" ألا أعلمكم شيئاً تدركون به من سبقكم، وتسبقون به من بعدكم، ولا يكون أحدٌ أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم ؟ "قالوا: بلى يا رسول الله، قال:" تسبحون، وتحمدون. وتكبرون، خلف كل صلاةٍ ثلاثاً وثلاثين" قال أبو صالح الراوي عن أبي هريرة، لما سئل عن كيفية ذكرهن، قال: يقول: سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، حتى يكون منهن كلهن ثلاثاً وثلاثين. متفقٌ عليه.
http://up.arab-x.com/July09/tBn86892.jpg (http://up.arab-x.com/)
وعنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من سبح الله في دبر كل صلاةٍ ثلاثاً وثلاثين، وحمد الله ثلاثاً وثلاثين، وكبر الله ثلاثاً وثلاثين، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قديرٌ، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر "رواه مسلم.

وعن سعد بن أبي وقاصٍ رضي الله عنه قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:"أيعجز أحدكم أن يكسب في كل يومٍ ألف حسنةٍ ! فسأله سائلٌ من جلسائه: كيف يكسب ألف حسنةٍ؟ قال: يسبح مائة تسبيحةٍ، فيكتب له ألف حسنةٍ، أو يحط عنه ألف خطيئةٍ "رواه مسلم.
http://up.arab-x.com/July09/zJC86892.jpg (http://up.arab-x.com/)
أن ما قيل في ذكر الله صعب حصره وفضله غير خفي عن أي مسلم
تلاوة القرآن أفضل الذكر على الإطلاق فلا تبخلي على نفسك بتلاوته آناء الليل وأطراف النهارعليك أيضا بالتسبيح والتهليل والتكبير والتحميد والإستغفار
ذكر الله تعالى من أيسر الأعمال ولا يعذر أحد في تركه
وتأملوا معي الحديث
عن عبد الله بن بسرٍ رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن شرائع الإسلام قد كثرت علي، فأخبرني بشيءٍ "أتشبث به قال:" لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله.
رواه الترمذي وقال: حديثٌ حسنٌ.
ومن هذا المنطلق ازف لكن بشرى
بصلاة الله تعالى وملائكته على الذاكر ، ومن صلى الله عليه عز وجل قفد أفلح وفاز كل الفوز،قال تعالىhttp://www.lakii.com/vb/images/smilies/frown.gif (http://www.lakii.com/vb/images/smilies/frown.gif)(يأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا (41)وسبحوه بكرة وأصيلا (42)هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات الى النور وكان بالمؤمنين رحيما (43) ))
أرأيتي ثمار الذكر كم هي حلوة المذاق، فماذا تنتظري إذا انطلقي
من الآن و سارعي لقطفها و تذوقها و التلذذ بحلاوتها و يكفيك فخرا أن تكوني ممن قال فيهم الله جل في علاه : { فَاذكُروني أَذْكُرْكُمْ }البقرة:
http://up.arab-x.com/July09/vFn87143.jpg (http://up.arab-x.com/)
وقبل الختام أسرد إليك قصة لفتاة نشأت في طاعة الله إنها سلمى
فاستمعي لها
http://up.arab-x.com/July09/l3d87143.jpg (http://up.arab-x.com/)
°°كانت سلمى فتاة مهذبة متدينة في الصباح تستيقظ مع أذان الفجر للصلاة ومن ثم تقرأ القران
وبعد ذلك تردد أذكار الصباح التي حفظتها في قلبها,حتى تنير يوميها الجميل
وبعد ذلك تساعد أمها في أعمال المنزل
لكن... لسانها لا يتوقف عن الذكر والتسبيح
وهي تقول (سبحان الله ,الحمد لله ,الله اكبر,لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيئ قدير)

http://www.lakii.com/vb/smile/12-14.gif (http://www.lakii.com/vb/smile/12-14.gif)
كانت سلمى فتاة لا تضيع الوقت في كلام لا يرضى الله
لانها كانت تعلم بأن كل ثانية سوف تحاسب عليها
وسوف تندم أشد الندم يوم الحساب إذا لم تقضي هذه الأوقات في ذكر الله
كانت بعد ذلك تجلس على الحاسوب وتتراسل مع صديقاتها وتتصفح المواقع الإسلامية
وتبحث عن كل شئ جديد يفيد إسلامها ,
ولكن
هل كانت سلمى أثناء جلوسها على الحاسوب ,تذكر الله؟؟؟
نعم كانت أيضا في مثل هذا الوقت لا تضيعه كانت دائما تحرص على إرضاء الله
كانت تحب أن تكثر من الإستغفار لأن الرسول قال (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا,من كل ضيق مخرجا,ورزقه من حيث لا يحتسب)
http://up.arab-x.com/July09/kLJ87347.gif (http://up.arab-x.com/)
وفي يوم زارتها بعض صديقاتها المقربات لها ,وكانت سلمى شديدة الفرح لهذه الزيارة الجميلة
و أاثناء الحديث الذي دار بينهن
قالت الاء: أنا أشعر بالملل وضيق شديد
ومن ثم مريم : انا أشعر بشئ مثل الصخرة فوق قلبي
نظرت سلمى إلى صديقاتها
وقالت : نعم يا أخياتي من لم يدخل إلى قلبه ذكر الله وحصّن نفسه بالأذكار لازمه هذه الشعور
ومن جعل الدنيا همة وانصرف عن الأخرة ونسي القرآن فإن الله يجعل قلبه دائما في ضيق وهم
لذلك هيا بنا عبر هذه الكلمات نبحر في جنة الإستغفار ,دعونا نأخد نفسا عميقا ونستشعر أن الله يرانا ويسمعنا
هيا بنا نهتف من أعماق قلوبنا ونردد (استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه)
http://up.arab-x.com/July09/kLJ87347.gif (http://up.arab-x.com/)
(اللهم اني أسألك الرضا والعفو عما مضى)...وغيرها من الأذكار
وقالت هل تريدون أكثر من ذلك اسمعن هذا الفضل
قال الله تعالى (يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني,غفرت لك على ما كان منك ولا ابالي ,يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ,ثم استغفرتني غفرت لك,يا ابن ادم لو اتيتني بقراب الارض خطايا,ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا ,لاتيتك بقرابها مغفرة)
هينا بنا نقول(أشهد أن لا إله إلا لله وأشهد أن محمد رسول الله )
http://up.arab-x.com/July09/kLJ87347.gif (http://up.arab-x.com/)
وهيا بنا من اليوم لا نترك الأذكار ونحفظها ونرددها في كل الأوقات
فبها تزال الهموم
وتفرج القلوب
و تزيدنا قربا الى الله
قالت صديقاتها
ياالله ! نعم لقد نسينا هذا الأمر من زمن بعيد
جزاك الله خيرا أختنا سلمى على هذه النصحية
فأنت ذكرتينا بالله فنعم الذكرى
فوالله انشرح صدرنا وزال ضيقنا
اللهم لك الحمد عل نعمك
وفي المساء عند غروب الشمس كانت سلمى تنظر إلى غروب الشمس الجميل وهي
تقرأ اذكار المساء
http://up.arab-x.com/July09/UlD87491.gif (http://up.arab-x.com/)
هكذا كانت حياة سلمى جميلة في كل أوقاتها لأنها كانت لا تترك الأذكار والعبادات
وكانت لا تضيع الوقت إلا في كلام يرضي رب السماء
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:33 PM
لطــــالما حلــِــم بالجنــــة!
تمـــــنى الوصـــــول اليهـــــــا !
عشقها بكل جوارحه
ومن منا لا يعشق الجنة وتهفو نفسه للوصول إليها
تربى في جـــوٍ احبّ القـــــرآن وعشقـــه
كان يحلم بحفظه وترتيل آيــــاتــــه
كـــان ينتظر بفارغ الصبـــر ذلك اليــــوم الذي
يتـــوج فيه والديــــه بــــتاج الوقــــار
أن يقدم لوالديـــه تلك الهدية التي بنظره ممكن
أن توفي بحقهما عليه !!
عندما كان يشاهد حفل لتكريم حفظة القرآن..
أو يشاهد على التلفاز حافظاً صغيراً يرتل آيــــات القرآن بكل طلاقة
كان يغبطهم بشدة ويتمنى أن يرقى إلى درجتهم ...
كان يسري في نفسه إحساسٌ غريب ....!
كان لسانه دائما يدعو..
"اللهم اجعلني من حفظة القرآن قولاً وفعلاً "
كان يرى دائمــاً حُـفاظّ كتاب الله تشعُّ وجوههم
نوراً وطاعة..
http://1.bp.blogspot.com/-u5QUKln92uU/TiANQQXx1SI/AAAAAAAAANg/mCWQMDxHgHU/s1600/222678_110206279067312_102454603175813_103486_7250 603_n.jpg
إن نعمة القرآن العظيم من أعظم النعم التي منّ الله بها على عباده حيث قدمها على خلق الانسان
"الرحمن, علم القرآن ,خلق الانسان "
هل هنـــاك اجلّ من مهمة حفظ القرآن
هذا الكتاب المعجزة ....لا يوجد كتاب على وجه الأرض يستطيع الإنسان حفظه وترتيله بطلاقة
كـالقرآن الكريم ......معجزةتختص به دون غيره !!
يال روعة هـذا الكتاب ......عندما تبدأ بقراءته وترتيله تسري في نفسك شعور بالراحة والآمان والسكينة والاسترخاء
http://2.bp.blogspot.com/-QH1MTyA6TO4/TiAFWqSMbRI/AAAAAAAAANI/oU2huWsLpW8/s320/255030_10150185448832924_259772907923_6836377_1861 52_n.jpg
من منا لا يتمنى أن يشعر بهذه االمشاعر ؟؟؟
مراتـــــ ٍ عديدة يجول بخاطر هذا السؤال من أنت
يا إنسان كي يعطيك الله كلامه ؟؟!!
تخيلوا معي نحن على أبواب الجنة .....
ويقول لك الله جل ّ وعلا ..
"اقرأ وارتقي فأن منزلتك عند آخر آية تقرؤها "
وكم ستنال الدرجات إن كنت تحفظ االقرآن
أو بعضا منه
http://2.bp.blogspot.com/-eD3fqwZKuis/TiADb-yuAYI/AAAAAAAAAM0/bNpk6bwPbaQ/s320/180078_111086082299336_100001938348086_93549_17557 11_n.jpg
إخوتي في الله إن مهمة حفظ القرآن من أجلّ المهام وأعظمها وتحتاج إلى مجهود عظيم
"ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
وكما يقولون (طريق الألف ميل يبدأ بخطوة )
وأؤكد لكم إخوتي من يصدق النية مع الله لن يجد اسهل من حفظ القرآن عليه
هـــا نحن نخصص للدراسة ولحفظ تلك المواد المقررة الساعات الكثير
لو فكرنا أن نخصص نصف عدد تلك الساعات
لحفظ القرآن !!
http://al-mashhad.com/Media/News/2011/8/28/2011-634501379912005576-200.jpg
والآن هناك بعض القواعد الأساسية تساعدنا
على حفظ القرآن الكريم منها..
1)الاخلاص
أهم قاعدة ونقطة في مجال حفظ القرآن الكريم ...
إياك أن تبتغي بالقرآن جاهاً أو وجاهة أوارتفاعاً فوق الناس أو أن يشار اليك ويقال هذا قارئ !!
وكلما زاد إخلاصك ونيتك الصالحة زادأجرك عندالله ..
"اللهم ارزقنا الاخلاص في القول والعمل"
ومن الامثلة على النوايا الصالحة
*نية أن تلبس والديك تاج الوقار
*نية قيام الليل بما تحفظ
*نية الوقاية من عذاب الآخرة
*أن تكون قدوة حسنة للمسلمين
2) العزيمة االصادقة
كنت دائماً اتمسك بهذا الخيط ....
فقـــط عندما تمتلك هدفاً ورسالـــة
+
نية صافية وخالصة لوجهه تعالى
+
عزيمة قويـــة
+
روح التفاؤل والايجابية
=
تأكـــــــــد
وتـــــــأكد بشدّة انـــك ستصل الى ما تـــــريد ....
وأنا على يقين بذلك .....
http://4.bp.blogspot.com/-qrBePkbyydk/TiAEm5-I1XI/AAAAAAAAAM8/NFoQlRgjrD0/s320/30275_114940465205210_100000677713888_132156_40331 21_n.jpg
مهمة حفظ القرآن مهمة جليلة لا يستطيع القيام بها إلا أولو العزم ..وهو يتصفون بصدق العزم
فكل الناس يرغب في الأخرة لكن الصادق منهم ؟!
هو من أراد ذالك حقيقة ثم تحولت إرادته إلى عزم أكيد ثم تحول العزم إلي واقع ملموس
"وسعى لها سعيها "
3) استعن دائماً.. بكتب التفسير كي تفهم القرآن
4) احرص ..على الصلاة بما تحفظ وبالذات قيام الليل
5)اعمل..بما تحفظ وإياك أن يخالف علمك عملك
http://im.gulfup.com/2011-02-07/12970764352.png
القواعد المساعدة لحفظ القرآ ن :
1) الخطة الوضحة
كل عمل ناجح في الحياة يحتاج إلى خطة ..
والخطة لابد لها من هدف واضح وهو هنا حفظ القرآن الكريم كاملا .
ضع خطة لك وحدد الفتره الزمنية التي تلزمك بأن تنتهي من الحفظ في هذه الفترة وكما حسب العلماء فإن أطول فتره لحفظ القرآن هي 5 سنوات والذي يتمتع بذاكرة قويه وسرعة على الحفظ ينهي القرآن بوقت أقل .
2) ارتبط بمجموعة
كثيراً ما يتحمس المرء لعمل ما ويشرع به بالفعل ويكون صادقاً في نيته عازماً على إتمام هذا الأمر
ثم بعد فترة يشعر بفتور في الهمة وتضعف الحماسة ويتباطأ العمل ثم يتوقف !!
ما الذي حدث ؟ إنه الشيطان !!!!
تسلل إلى نفس المؤمن بالتدريج ليبعده عن كل خير يضع عراقيل أمامه ويضخم الأمور أمامه حتى يتباطأ المؤمن عن فعل ما خطط له ...من أفضل الطرق للوقوف في وجه الشيطان هوالإرتباط بمجموعة من الأصدقاء ..لأنه يثر الحماس والتنافس فيما بينهم .
" وتعانوا على البر والتقوى"
وهنا كحديث للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام
(الشيطان مع الواحد ,وهو من الإثنين أبعد "
رواه الترمذي
http://3.bp.blogspot.com/-0AbmmgLFNWg/TiAEuny9WaI/AAAAAAAAANA/3q8_66rY-wY/s320/32225_120343444664912_100000677713888_154836_65911 57_n.jpg
3) احمل مصحفاً صغيراً في جيبك
من أكثر الأمور المعينة على الحفظ تقسيم الورد اليومي إلي أكثر من قسم ..لأنه يساعد أكثرعلى
الحفظ ,لذلك أن نحمل مصحفاً في حقيبتنا ..
هذا أمر يساعد جداً حفظ الورد المقرر .
4) قبل أن تبدأ بعملية الحفظ استمع جيدا للقارئ ..
أوإمام الصلاة
5)ابـــدأ بالأجزاء السهلة
6)حافظ على رسم واحد في الحفظ
تساعد هذه الطريقة في عملية التذكر عند التسميع
7)لا تتجاوز مقرر اليوم قبل اتقانه
وهذه من الأمور المهمة جداً في عملية الحفظ ..
أن تحفظ جزء بإتقان خير من أن تحفظ أجزاء بدون اتقان لأنه كل آية تنسها أوتكون غيرمثبتة بشكل جيد تحاسب عليها يوم القيامة .
لذلك من الأفضل أن تثبت الحفظ أولاً بأول وتراجعه بإتقـــان..
8) اجعل السورة وحدة واحدة
أي عندما تحفظ تقسم السورة إلي أكثر من قسم
أوأكثر من مجموعة ,عليك أن تربط السورة بعضها مع بعض وتجعلها وحدة واحدة
9) اعتني بالمتشابهات :
هناك الكثير من الآيات المتشابهة في القرآن مثل
"قالوا ارجه وأخاه وابعث في المدائن حاشرين"
سورة الشعراء
"قالوا أرجه وأخاه وارسل في المدائن حاشرين "
سورة الأعراف
10) وقت الحفظ
من أفضل الأوقات لحفظ القرآن هو وقت الفجر
"إن قرآن الفجر كان مشهوداً "
فعلاً ممكن أن تستغرق بعد صلاة الفجر ساعة لحفظ 4 صفحات ..
أما وقت الليل فممكن أن تستغرق ساعتين لحفظ نفس الصفحات وبعد كل صلاة أو قبلها لمدة عشر دقائق بإمكانك أن تحفظ نصف صفحة وهكذا...
http://3.bp.blogspot.com/-wL7i5yeBeqM/TiAFJrMxSjI/AAAAAAAAANE/bJT7bwjZZ1k/s320/283594_164413900296093_117276798343137_342725_4170 327_n.jpg
سبحان الله ...
القرآن الكريم قادر على تهذيب سلوكيات الإنسان
بغير أن يشعر فيصبح قدوة لغيره
....ومن الأمور المسببة لنهضة الأة الاسلامية
هي كثرة الحافظين لكتاب الله .
وسبحان الله كل المتيزين خلقاً وعلماً من حفظة
كتاب الله .
فكلنا يعلم قصة صلاح الدين عندما فتح بيت المقدس كان معه ثلاثة الآف حافظ للقرآن ..
تبارك الله استطاع أن يفتح بهما بيت المقدس .
حفظ القرآن مسؤولية كبيرة
فالذي وفقه الله لحفظ القرآن عليه أن يعرف
أنه سيبدأ حياة جديدة وهويحمل القرآن في صدره ومن المؤكد أنه لن يكون كما كان في سابق حياته ...بل سيتغيير كل شئ في حياته في داخله وخارجه في سريرته وفي علانيته وفي علاقاته وفي معاملاته ..
لقد أصبح إنساناً يحمل القرآن !
ولا بد لهذا الإنسان من التحلي بصورة خاصة جداً
لا يتحلى إلا حامل كتـاب الله..
رزقنا وإياكم حفظ القرآن وتطبيقه قولاً وعملاً..
صراحه دمعت عيني خجلاً مما شاهدت
دعوة لرحلة بالطائرة لأجمل حدائق الدنيا
فيها أطفال على تحفهم الملائكة
نورهم تحسه ينفذ من جهازك
حتى مصاحفهم غريبة
أطفال استغلوا كل لحظة ودقيقة

http://www6.0zz0.com/2012/04/26/20/576839056.gif
http://dc459.4shared.com/img/u-k248Sd/s3/1010.gif
http://www13.0zz0.com/2012/04/27/00/217533660.gif
http://im19.gulfup.com/2011-09-22/1316688632842.gif
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعد .


الاخوة والأخوات الكرام .. أهلا وسهلا بكم ..
كلنا يعلم اهمية المحافظة على الصلاة
وكلنا يعلم خطورة التهاون بالصلاة
ولكنا يعلم الجزاء المعد لمن حافظ عليها


وكلنا يعلم العقوبة المترتبة على من ضيع الصلاة .


هذه الصلاة !


هل استفدت منها ؟
هل أثرت في حياتك؟
هل غيرت من تصرفاتك؟
أم انه الركوع والسجود فقط ؟


عليك ان تستشعر وانت واقف امام ربك العظمة
تقف امام ربك الذي خلقك فسواك فعدلك
تقف امام من صورك وجملك ورزقك كل شيء
تقف امام ملك الملوك رب السماوات والارض ..
وهناك امور كثيرة تساعدك على المحافظة عليها ومنها :


* تذكر انك مخلوق للعبادة وليس للعب
* تذكر ان الله يستحق العبادة منا ونحن المستفيدون منها
* تذكر مصيرك لو خالفت امر الله ولم تصلي
* تذكر جزائك العظيم عند الله اذا حافظت على الصلاة
* تذكر الجنة ونعيمها والنار وحميمها وجحيمها


حافظ على صلاتك حتى تسعد في الدنيا والاخرة
حافظ على صلاتك حتى يحل الله مشاكلك وييسر عليك
حافظ على صلاتك حتى تلقى ربك وهو راضي عنك
حافظ على صلاتك فهي اول ما ستسئل عنه يوم القيامة
واياك والتهاون بالصلاة فانها سبب للوقوع في المعاصي :


قال الله تعالى :


" فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا "


متى اتبعوا الشهوات ؟


بعد ان اضاعوا الصلاة وتهاونوا فيها
فيا اخي ويا اختي اياكم والتهاون بالصلاة
فاذا رايت من نفسك اقبالا على المعاصي
فاعلم ان ذالك بسبب تهاونك بالصلاة
وان رايت من نفسك اقبالا على الاخرة
فاعلم ان ذالك بسبب محافظتك على الصلاة ..
.


لا تجعل المنتديات والمواقع تمنعك من الذهاب للمسجد للقاء ربك
ولا تجعل الماسنجر والدردشة تمنعك من الذهاب للمسجد
لان المواقع والمنتديات والماسنجر والدردشة
كلها لن تملك لك من الله شيئا يوم القيامة ..


تصور نفسك والناس قد ذهبت للصلاة


وانت تعبد الانترنت ولا تحرك ساكنا
تصور حين كان الرسول والصحابة يصلون
وقريش تعبد الاصنام وتسخر منهم


هل تريد ان تكون مثل قريش ؟؟!!


هل اتخذت الانترنت آلهة من دون الله ؟؟!!


لمن يسهو عن صلاة الفجر


هل العمل من الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة عن وقتها ؟؟


معلومات قد تجهلها عن الصلوات الخمس


كيف نربي أطفالنا على حب الصلاة ؟


كيفية الصلاة


الصلاة


جاء في القرآن الكريم:


(إنَّني أنا الله لا إله إلاّ أنا فاعبُدْني وَأَقِمِ الصَّلاة لِذِكْري)(1).


جاء في الحديث الشريف عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم.


« ليس مني مَن استخفَّ بصَلاته »(2)


وورد عن أئمة أهل البيت عليهم السَّلام:


« إنَّ شفاعتنا لا تَنالُ مستخفّاً بالصَّلاة »(3)


مقدمات الصلاة


1 ـ الطهارة


2 ـ لباس المصلي


3 ـ مكان المصلي


4 ـأوقات الصلاة


5 ـ القبلة


http://n4hr.com/up/uploads/aa48e6b66a.gifhttp://n4hr.com/up/uploads/aa48e6b66a.gifhttp://n4hr.com/up/uploads/aa48e6b66a.gif


http://n4hr.com/up/uploads/2e5b55f2b9.jpg


هل أنت لا تؤدي جميع الصلاوات في المسجد … ؟؟
لا بد أن تعلم أخي اشياءا كثيرة عن صلاة الجماعة وأجرها وثوابها


هل تعلم أخي الكريم أن صلاتك في المسجد مع الجماعة تعدل
25 صلاة في البيت أي انها افضل ب 25 ضعف وفي رواية 27


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم صلاة
الرجل في جماعة تضعف على صلاته في بيته وفي سوقه
خمسا وعشرين ضعفا فاذا صليت الفروض الخمسة في المنزل
وصلى جارك أو اخوك في المسجد يكون صلى أفضل منك ب 25
ضعف في الصلوات الخمس أي انه أفضل منك ب 125 صلاة في
اليوم فلماذا تفرط بهذا الأجر العظيم وتصلي 5 صلوات فقط في
المنزل وأنت تستطيع أن تصليها في المسجد وتأخذ أجر 125
صلاة في اليوم وبجهد قليل فلو كانت تجارة أو مال أو هبه هل
ستفرط في هذه الأضعاف المضاعفة هذا غير أن بعض علماء
المسلمين يقول إن الرجل إذا ترك الصلاة مع الجماعة بلا عذر
فصلاته باطلة لا تقبل منه ولا تبرأ بها ذمته ولو صلى ألف مرة
وممن قال بذلك شيخ الإسلام أحمد بن تيميه رحمه الله وناهيك
به من عالم وقاله الإمام أحمد بن حنبل في رواية عنه أيها
المسلمون لا تخاطروا بصلاتكم أدوها مع الجماعة في مساجد
المسلمين.
م/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 09:59 PM
http://www.ashefaa.com/picup/uploads/1e5f572182.gif
اهلا وسهلا بكم احبتي في لله وباذن الله رفاقي في الجنة ..
اود قبل ان ابدء موضوعي انا ارفع يدي وادعوا لكم ولكل المسلمين والمسلمات بالرحمه والمغفره وان يشافي الله مرضاكم ويرحم موتاكم وان يفرج كرباتكم وييسر اموركم ..


نبدأ على بركة الله واتمنى ان ينال موضوعي اعجابكم وان يفيدكم ..

التوبة ليست للعصاه بل للناس اجمع .. سواء كان عالم او شيخ او فقه ..

احبتي في الله فلنلقي نظرة على الصحابة الكرام والانبياء رضوان الله عليهم كيف كانت اعمالهم وكيف كانوا يسارعون بالاعمال الصالحة ويكثرون منهم ..في بعض الاحيان تشتد بهم الظروف فرغم ذلك يصرون على الطاعة لله سبحانه وتعالى ويتلذذون بالاعمال الصالحة ..

قصص ..

(1)

لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما اخذ يشهق بكت ابنته

فقال : يا بنيتي لا تبكي، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة .. كلها لأجل هذا المصرع ..

(2)

واحتضر عبد الرحمن بن الأسود فبكى فقيل له: ما يبكيك!! وأنت أنت.. "يعني في العبادة والخشوع" ... والزهد والخضوع ...

فقال : أبكي والله أسفاً على الصلاة والصوم.. ثمّ لم يزل يتلو(القرآن) حتى مات

(3)

يزيد الرقاشي، فإنه لما نزل به الموت أخذ يبكي ويقول: من يصلي لك يا يزيد إذا متّ ؟ ومن يصوم لك ؟

ومن يستغفر لك من الذنوب..

ثم تشهد ومات ..

وغيرها من القصص المؤثرة والدالة على حسن عبادتهم وحبهم لله سبحانه وتعالى ..

احبتي في الله اوصيكم بتقوى الله وعدم تاجيل العباده فيمكن ان ياتي يوم تتندموا على ان فوتم صيام يوم او قيام يوم او صدقه او قراءة قرءان ..

لاتتكاسلو واجعلوا حياتكم خالصة لطاعة الله سبحانه وتعالى ..

اخي \ اختي هل تريدون اتموتوا على صلاه \صيام\دعاء\خشية\سجود\طاعه,

اذا اكثروا منها واستغلوا اوقاتكم بالطاعة والاستغفار والاهم من ذلك اخلاص النيه لله وحده لاشريك له ..
كل يوم اسمع حالات وفاه وادعوا لهم بالرحمه والجنة واحمد الله ان مد بعمري فيجب ان استغل كل ثانية بالطاعة والعبادة وابتعد عن كل مايغضب الله ..

يجب علينا ان نيارع بالطاعة وان نستغل الفرص والثواني لطاعة الله والاهم ان نبتعد عما يغضبه...

في الختام اتمنى ان نكون كلنا من اصحاب الجنة

((اهداء بسيط))

--

اعمل لدار البقاء رضوان خازنهـا
الجـار احمـد والرحمـن بانيهـا

--

ارض لها ذهب والمسـك طينتهـا
والزعفران حشيـش نابـت فيهـا

--

لا دار للمرء بعد المـوت يسكنهـا
الا التي كان قبـل المـوت يبنيهـا

--

فمن بناهـا بخيـر طـاب مسكنـه
ومن بناهـا بشـر خـاب بانيهـا



وصلى الله وسلم على اشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
http://i41.tinypic.com/4fcc1.gifم/ن

الفقير الى ربه
28-05-2012, 11:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نصيحه .. قبل ان تحب لا تندم على حب عشته حتى لو صارت ذكرى تؤلمك فاذا كانت الزهور قد جفت وضاع عبيرها ولم يبقى منها غير الاشواك فلا تنسى انها منحتك عطرا جميلا أسعدك.
لا تكسر أبدا كل الجسور مع من تحب فربما شاءت الاقدار لكما يوما لقاء يوما آخر يعيد مامضى ويصل مأنقطع .. فاذا كان العمر الجميل قد رحل فمن يدري ربما أنتظرك عمر أجمل و إذا قررت يوما ان تترك حبيبا فلا تترك له جرحا فمن أعطانا قلبا لا يستحق ابدا منا أن نغرس فيه سهما او نترك له لحظه ألم تشقيه وما أجمل أن تبقى بيننا لحظات الزمن الجميل وإذا فرقت الأيام بينكما فلا تتذكر لمن كنت تحب غير كل أحساس صادق ولا تتحدث عنه إلا بكل ماهو رائع و نبيل فقد اعطاك قلبا .. وأعطيته عمر .
إذا سألوك يوما عن انسان احببته فلا تقل سرا كان بينكما ولا تحاول ابدا تشويه الصوره الجميله لهذا الانسان الذي احببته أجعل من قلبك مخبأ سريا لكل اسراره وحكياته فالحب أخلاق قبل ان يكون مشاعر .
وإذا شاءت الأقدار وأجتمع الشمل يوما فلا تبدأ بالعتاب و الهجاء و الشجن و حاول أن تتذكر آخر لحظه حب بينكما. .

الفقير الى ربه
29-05-2012, 12:13 AM
لاتجعل الله أهون الناظرين إليكـ


الملوك الأربعة الذين حكمو الأرض


قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط
و قد شاءت إرادة الله - عز و جل - أن يكون اثنين من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران


فأما الكافران فهما { بختنصر & النمرود } ـ
و أما المسلمان فهما { سليمان - عليه السلام - & ذو القرنين } ـ
لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان ( سليمان - عليه السلام)ـ
------


{{ النمرود }}


النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق
هو الذي جادل ابراهيم - خليل الرحمن - في ربه و قد كان سمع عن أن ابراهيم يدعو إلى الله - عز و جل -


في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : -
النمرود ( من ربك ؟ ) ـ
ابراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت ) ـ
النمرود ( أنا أحيي و أميت ) ـ
و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني
فغير ابراهيم - عليه السلام - حجته و ذلك من فطنته
فقال ابراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب ) ـ
فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك


و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده


هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك
الكافر بالنعال - أكرمكم الله - على وجهه و ظل على هذا الحال حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .
--------


{{ بختنصر }}


هو أيضاً كسابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه


مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا
الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
وكان يحكم الناس هناك ملك من نسل داوود - عليه السلام - فخرج إلى البختنصر و قدم له الطاعة
و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد
إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني اسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود - عليه السلام - و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر وجيشه إليهم
فتحصنوا ضدهم و لكن بختنصر تمكن من إقتحام المدينة و قتل فيها الكثير و خرب فيها الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها و قتل أهلها و بقي بختنصر في بلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه من التوراة و أبقى النساء
و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال تسعين ألف طفل
كان من بين الأطفال نبي الله عزير - عليه السلام و لما وصل البختنصر بابل وزع الأموال و الأولاد على أهل بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير
م/ن / يتبع

الفقير الى ربه
29-05-2012, 12:23 AM
{{ ذو الــــقرنـــيـــــن }}

إسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الإسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته
و لرؤيا رآها في منامه سأذكرها لكم قريباً

و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية
فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الإهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص
من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر
أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين
فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب
و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
(

أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده )
فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب

فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزءون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني
رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره
و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الإسم

و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملك الظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع

ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزء فيها
(

إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي ) ـ
فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به

(

أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعببهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك ) ـ
فرد عليه ذو القرنين

(

سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )

و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا

منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الإستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها

و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الإرض و أعطاه

الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الأرض الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم
فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة
ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة

و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى فتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتين هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا اسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج و أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الأرض و عرضوا على

ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد
و أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الأرض و وضع قطعاً من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج

و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي .
-----

{{ ســلـــيــمـــان - عليه السلام - }}

لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء

فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات و أخضع له الوحوش و جعل الرياح تحت أمره
كل هذا من ملك سليمان - عليه السلام -

سليمان هو ابن داوود - عليهما السلام -

قال تعالى { و ورث سليمان داوود }
و قد قال - صلى الله عليه و سلم - { نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة } أو كما قال صلى الله عليه و سلم
نفهم من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة أي أصبح نبياً بعده و سأل سليمان - عليه السلام - ربه ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فوهبه الله ذلك

فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود سوى فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام معهم أما سليمان فقد زاد على أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور

و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم
و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده
و أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل و كانت الشياطين تبني له القصور و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من يعصي أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .
كل هذا جزء صغير من ملك سليمان - عليه السلام
----

قصة سليمان مع الخيول

كان سليمان – عليه السلام - كثير الذكر لله و دائم في ذكره و كان حريصاً على الصلاة في وقتها و لكنها فاتته مرة واحدة و هذه قصة فوات هذه الصلاة

أن سليمان كان مشغولاً بالإعداد للحرب فأخذ يستعرض الخيل و كان محباً للخيل ثم تنبه بفوات الصلاة فصلى و أمر أن يردوا له الخيل و هنا تأتي روايتان الأولى تقول أنه قتلها كلها و الثانية و هي الصحيحة أنه فقط مسح على أعناقها

---

قصة سليمان مع النمل كان سليمان مع جيشه متجهين إلى معركة و كان سليمان في مقدمة جيشه فسمع نملة تقول
كما قال الله تعالى { ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون } و قال العلماء

الشيء الكثير عن هذه النملة ( ما أفصحها من نملة فقد جلبت الكثير من قواعد اللغة في جملة واحدة فنادت بيا و نبهت بأيها و أمرت بادخلوا و نهت بلا يحطمنكم و خصت بسليمان و عمت بجنوده و اعتذرت بلا يشعرون ) ـ
و عندما سمعها سليمان ابتسم من قولها و ابتعدوا عن قرية النمل
----

سليمان و كلمة إن شاء الله

في أحد المرات نوى سليمان – عليه السلام – أن يطوف و يمر بكل زوجاته و كان عدد زوجاته كما في الروايات تسع و تسعين زوجة فنوى أن يطف بهن في ليلة واحدة و قال ( لتأتين كل واحدة منهن بولد يقاتل في سبيل الله ) ـ

و كان الله قد أعطاه القوة لذلك و للأسف لم يقل إن شاء الله و فعل ذلك سليمان فلم تنجب إلا واحدة منهن و جاءت بولد بغير أطراف أي بغير ذراعين و رجلين فعلم سليمان خطأه و تاب إلى الله
قال – صلى الله عليه و سلم - { لو قال إن شاء الله لجاهدوا جميعاً } ـ
-----

سليمان و الهدهد و بلقيس

خرج في يوم سليمان يتفقد جيوشه من كل الأجناس فافتقد الهدهد ( و انظر الى القدرة كيف عرفق من كل هؤلاء أن الهدهد مفقود ) فسأل عنه فعلم أنه غير موجود و غاب بغير إذن فنوى أن يعذبه أو يذبحه إن لم يأتي بسبب لغيابه فعندما جاء الهدهد ذهب الى سليمان و قال له : ( علمت بما لم تعلم و جئتك من سبأ بخبر مهم و يقين إني رأيت امرأة تملكهم و رأيتهم يسجدون للشمس من دون الله و زين الشيطان لهم أعمالهم ) و لكم أن تتصوروا المعجزة أن الهدهد مفطور من ربه على الإستنكار على العبادات الشركية فكان رد سليمان على الهدهد بكل حكمة

فقال له ( سنرى هل صدقت أم كنت من الكاذبين ) أي أنه لم يصدقه و لم يكذبه حتى يتأكد
فأرسل لهم سليمان كتاباً مع الهدهد و أمره أن يلقيه عليهم و يسمع ماذا يردون على كتابه و فعل الهدهد ذلك
و في الكتاب كلمات مختصرات من سليمان و هي ( بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا عليا و أتوني مسلمين ) ـ
فطلبت بلقيس رأي وزرائها فأجابوها : ( نحن أقوياء و أصحاب بأس شديد و الرأي لك ) فقد كانت هي الحكيمة فيهم و دل على ذلك ردها : ( إن الملكوك إذا دخلوا قرية أهلكوها و خربوها و جعلوا أهلها في مذلة ) و قد كان كلامها صحيحاً بشهادة الله الذي قال بعد ردها : { و كذلك يفعلون } فقررت أن ترسل لسليمان هدية و سترى مدى تأثير هذه الهدية و عندما ذهب الرسل إلى سليمان استعرض سليمان جيشه أمامهم و بهتوا و ذهلوا لما رأوه و قدموا هديتهم المكونة من الذهب لسليمان فقال لهم متعجباً و ساخراً كما في قوله تعالى : { أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها و لنخرجنهم منها أذلة و هم صاغرون } ـ
فذهب الرسل و عندها تكلم سليمان مع حاشيته بعد أن سمع بعرشها العظيم كما قال تعالى { أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين } العرش هنا كرسي الحكم
فوقف عفريت من الجن و قال له : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك ) يعني ساعة بالكثير و يكون عندك
و وقف رجل عنده علم من الله و اختلف في هذا العلم و قيل أنه كان عنده علم باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أستجاب فقال : ( أنا آتيك به قبل أن ترمش عينك ) و بالفعل وجد سليمان كرسي عرشها أمامه فقال سليمان
(

هذا من فضل ربي ) و شكر ربه فلم يكن مغروراً بما معه من قوة و أمر سليمان البنائين أن يبنوا قصراً من زجاج شديد الصلابة فوق مياه البحر و تمر من تحته الأمواج و أمر للذين معه من حاشيته أن ينكروا لها عرشها
أي يغيروا فيه قليلاً من أماكن المجوهرات و ما شابه فلما جاءت بلقيس سألوها حاشية سليمان بذكاء بالغ

(

أ هكذا عرشك ؟ ) و لم يقولوا أ هذا عرشك حتى لا تعرف ما حدث فاحتارت فهو يشبه عرشها كثيراً و لكن غير معقول أنه هو لأنها تركته في مكان حكمها في اليمن و كانت بلقيس تحكم اليمن فأجابت برد يدل على هذه الحكمة التي لديها و جمعت في الرد بين التأكيد أنه عرشها و النفي بأنه ليس عرشها
و قالت : ( كأنه هو ) فتعجب سليمان و قال ( لقد أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ) تعجب سليمان من أن هذا العقل لم يهديها للإسلام

فأدخلها سليمان إلى القصر الذي فوق الماء و أمرها بالدخول فراحت ترفع ثوبها تظنه بحراً فداست فلم تجد شيئاً من الماء عليها فتعجبت فقال لها سليمان كما في قوله تعالى { إنه صرح ممرد بقوارير } فعلمت أن هذا ليس بقدرة الإنس
فأعلنت بلقيس إسلامها و دخولها في حكم سليمان و قيل أنها تزوجت سليمان و قيل أنها تزوجت أحد رجاله و الله أعلم
و هنا تنتهي قصة بلقيس مع سليمان
-----

موت سليمان – عليه السلام

كان الناس يتحدثون عن أن الجن تعلم الغيب فأراد الله بموت نبيه أن يبين لهم عكس ذلك ففي يوم من الأيام سخر سليمان الجن تسخيراً شديداً و جعلهم يعملون أعمالاً شاقة و بدأ يراقبهم و هو متكئ على عصاته و فاتح عنيه
ففي تلك اللحظة قبض سليمان و مات و بقي الجن يعملون مدة ذكر في الروايات أنها سنة كاملة و لم يعلموا أنه ميت فبدأوا يشكون في موته لأنه لم يتحرك أبدا لكنهم خائفون من محاولة التأكد حتى أتت دابة الأرض و هي النملة آكلة الخشب فأكلت عصاة سليمان فسقط فعلم الجن أنه مات و علم الناس أن الجن لا يعلمون الغيب
هذه قصة أعظم من حكم الأرض
فسبحان الله الذي جمع هذا كله لرجل واحد

(نبينا سليمان عليه السلام)
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 12:39 AM
طلبت سيدة سعودية الطلاق من زوجها، لأنه كشف برقعها خلال نومها لرؤية وجهها لأول مرة منذ 30 عاماً من زواجهما.
------
فمنذ ارتباط الزوجين، الذين تجاوزا سن الخمسين، لم ير الزوج وجه زوجته، عملاً بالتقاليد المحلية المعمول بها في إحدى قرى جنوب بادية خميس مشيط السعودية.
وأدى الغضب بالزوجة إلى مغادرة المنزل، ملقية باللوم على الزوج الذي، "بعد هذا العمر، يحاول ارتكاب خطأ كبيرا"، يتوجب عليه تحمل تبعاته،
وبالفعل، تحمل الزوج وزر "خطأه"، ووجه اعتذارات متكررة لزوجته وأم أولاده، مع وعود بعد التجرؤ على محاولة رؤية وجه زوجته الخمسينية مرة ثانية.
-----
مثال ذلك حالة محمد، الذي لم يتمكن من رؤية وجه زوجته رغم مرور 40 عاماً على زواجهما، وإنجابهما 3 أولاد. وفي اللحظة التي شاهد وجهها طالبته بالطلاق، معدة ذلك تجاوزا للعادات والتقاليد التي اعتادت وتربت عليها.
----
أما علي القحطاني أكد أنه رغم مرور عشر سنوات على زواجه لم يتمكن لو مرة واحدة أن يرى وجه زوجته فالبرقع لا يفارق وجهها، وأشار إلى أنه ذات مرة هم أن ينزع برقعها عن وجهها فهددته بترك المنزل والعودة لبيت أهلها إن فكر بذلك، ولم يثنيها عن قرارها ذلك إلا بعد أن أقسم بأغلظ الأيمان بعدم التفكير مرة أخرى في فعل ذلك. أما حسن العتيبي فقد حاول الضغط على زوجته الملثمة من خلال تهديدها بالزواج من أخرى إذا لم تكشف له وجهها، إلا أنها فضلت أن يكون لها "ضرة" ولم تكتف بذلك بل رشحت إحدى صديقاتها التي لاتتمسك بهذه العادة الصارمة.
-----
وتقول أم ربيع الجحدري البالغة من العمر سبعين عاما، وهي أم لشابين لم يرا هما وزوجها وجهها ولو مرة واحدة، إنها اعتادت على ارتداء البرقع منذ أن كنت طفلة معتبرة أن خلعه عيبا كبيرا وخاصة عند عائلتها فقد آلفت أن ترى أخواتها الإناث ووالدتها يرتدنه منذ نعومة أظفارها، مشيرة إلى أن زوجها لم يطلب منها أن تنزعه لأنه يعلم أن ذلك من العادات التي يجب المحافظة عليها، وعن إنجابها دون أن يرى زوجها وجهها أشارت الجحدري إلى أن ذلك لا يعد مهما فقد اعتاد ألا يرى وجه والدته وأخواته الإناث مؤكدة أن الألفة والمودة هما أساس العلاقة الزوجية وليس الوجه.
-----
في حين أكدت نوره زوجة ابنها، وهي أم لسبعه أبناء أن من العادات التي ورثتها عن عائلتها ارتداء البرقع حتى في منزلها ومع عائلتها وزوجها، وقد طلب زوجها منها مرارا أن تنزع البرقع داخل المنزل لكنها امتنعت عن ذلك مبينه أنها تنام واضعة البرقع على وجهها مما سبب ضيق لزوجها، والذي حسب حديثها اعتاد على رؤية وجه أمه مرتدية بالبرقع.
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 01:31 AM
(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)http://tbn1.google.com/images?q=tbn:1qv55qNJDRqAHM:http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)
ورود الأمــل
لو كان باستطاعة الإنسان أن يعطي الأمل فلا يبخل به على الناس ولو كان أملاً كاذباً
يمكن للانسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل
لا بد لشعلة الأمل أن تضيء ظلمات اليأس ولا بد لشجرة الصبر أن تطرح ثمار الأمل
من يعيش على الأمل لا يعرف المستحيل
لن تغرق سفينة الحياة في بحر من اليأس طالما هناك مجد أسمه الأم
ليس عيباُ أن تبني قصراُ من الأحلام في الهواء،بشرط أن تبني لحمله أعمدة ثابتة في الأرض.
ليكن لك أحلام تبحث عن تحقيقها،فإن المرء يطير بأحلامه،كما يطير الطائر بجناحيه.
لكي تحقق آمالك،فإن عليك أن تقبل الآلام كجزء من متطلبات الحياة.
كل الحقائق الموجودة على الأرض اليوم،كانت مجرد آمال في يوم من الأيام.

(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)http://tbn1.google.com/images?q=tbn:63IR4vXLMu08tM:http://up1.m5zn.com/photo/2009/2/11/09/8kduufv7r.jpg/jpg (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://up1.m5zn.com/photo/2009/2/11/09/8kduufv7r.jpg/jpg&imgrefurl=http://www.almsloob.com/vb/showthread.php%3Ft%3D23570&usg=__Kx6UKubtmW9I6SD7PCGbRdmf2Wg=&h=350&w=350&sz=15&hl=ar&start=4&tbnid=63IR4vXLMu08tM:&tbnh=120&tbnw=120&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D8%25A8%25D 8%25AA%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25A9%26h l%3Dar%26safe%3Dactive)
عندما تكون الآمال أكبر مما يمكن تحقيقها،تتحول إلى مجرد ملهاة.
من اختار الواقع نهجاً لأحلامه،فقد قطع رحمها.
أفضل الآمال،الأمل في الجنة.كما أسوأ اليأس، اليأس منها.
لكي تتجنب توالي الكوارث،لا بد أن تكسر حلقة التشاؤم الممتدة حول روحك.
الأمل يشرح الصدر، ويزيد في العقل.
يزرع وردة في أرضه، من يزرع سنبلة في قلبه.
(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)http://tbn3.google.com/images?q=tbn:kNj3bGcR31Pe9M:http://rho0ofa.jeeran.com/love8.jpeg (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://rho0ofa.jeeran.com/love8.jpeg&imgrefurl=http://forum.stop55.com/156501.html&usg=__tyJ5x8UlKGdITGjL2U23ua3I31g=&h=256&w=384&sz=25&hl=ar&start=3&tbnid=kNj3bGcR31Pe9M:&tbnh=82&tbnw=123&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D8%25A8%25D 8%25AA%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25A9%26h l%3Dar%26safe%3Dactive)
وروـوـود الابتسامه
إن أجمل شيء في الوجود هي الإبتسامة التي تشقّ طرقها وسط الدموع
إن مفتاح القلوب هي الإبتسامة وسلاح الحياة العقل
الإبتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة
إذا الحزن وقف في طريقك مرة فالفرح سيقف في طريقك مرات
إذا ابتسم صديقك فعليه أن يذكر لك السبب وإذا بكى فمن واجبك أن تبحث أنت عن السبب
الإبتسامة لا تكلّف شيئاً ولكن تعود بالخير الكثير إنها تستغرق أكثر من لمحة بصر ولكن ذكراها تبقى طويلا
السعداء تبتسم شفاهم والمحبون تخفق قلوبهم
من الصعب أن تبتسم في بيت مليء بالدموع

(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)http://tbn0.google.com/images?q=tbn:qUdE2dtYrY-aSM:http://www.3sl3.com/up/upfiles/eyC09017.jpg (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://www.3sl3.com/up/upfiles/eyC09017.jpg&imgrefurl=http://www.sadaalhajjaj.com/vb/showthread.php%3Ft%3D8495&usg=__d2MBYoKKdLfCKPHKmWaDA4eSosg=&h=375&w=375&sz=31&hl=ar&start=12&tbnid=qUdE2dtYrY-aSM:&tbnh=122&tbnw=122&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%25AF%25D8%2 5A9%2B%25D8%25A7%25D8%25AD%25D8%25B2%25D9%258A%25D 9%2586%25D8%25A9%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)
وروـوـود الالم والدموع
العظيم من يبتسم عندما تكون دموعه على وشك الإنهيار
علموني البكاء وما كنت أعرفه ويا ليتهم علموني كيف ابتسم
لا تحسبوا الرقص طرباً.. فالطير يرقص مذبوحاً من الألم
أن تبكي يعني أنك تحب فالحب دموع
ما أعظم القلب الحزين عندما لا يشغله حزنه من أن يعزف سيمفونية عنوانها المحبة والأمل للجميع
إذا كان وجود الشوك في الورود يحزننا فإن وجود الورود وسط الشوك يفرحنا
قد تنسى من يشاركك الضحك ولكنك لا تنسى من يشاركك البكاء
الذكرى دمعةو في عيون الحياة يمسحها من يشاء ويذرفها من يشاء فنبحث حولنا فلا نجد إلا الذكرى التي هي عزاء لقلوبنا الحزينة
سيمفونية شمس المغيب تُعزف دائماً عند لحظات الوداع على نبض أوتار قلوبنا الحزينة
كفكف دموعك وإن هاجت هوائجها فكل ثغر مع الأيام يبتسم

(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)http://tbn2.google.com/images?q=tbn:tAlSA48AVWo9YM:http://www.upislam.com/images/kdgckz39zm5qffq57qyy.jpg (http://www.zhrn.net/vb/ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://www.upislam.com/images/kdgckz39zm5qffq57qyy.jpg&imgrefurl=http://www.sadaalhajjaj.com/vb/showthread.php%3Ft%3D8495&usg=__J00u4PyNn8HdROcb-vTApvNT7B4=&h=500&w=375&sz=140&hl=ar&start=15&tbnid=tAlSA48AVWo9YM:&tbnh=130&tbnw=98&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%25AF%25D8%2 5A9%2B%25D8%25A7%25D8%25AD%25D8%25B2%25D9%258A%25D 9%2586%25D8%25A9%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)
ورـوـودالسعاده
هي الشيءالوحيد الذي يمكن أن تقدّمه بدون أن تملكه
هي أضخم رصيد يملكه الإنسان ولا يفقده ما دام حيا
اليوم السعيد هو الذي تسعد فيه غيرك
هي أن تسعى جاهداً لإسعاد الآخرين المعذبين
بعضهم ينشر السعادة أينما ذهب والبعض الآخر يخلّفها وراءه إذا ذهب
حتى اليوم ما عرفت في الأرض ثرياً استطاع أن يبتاع السعادة بثروته
لو جئتني بالسعادة على طبق لامن فضة ولا من ذهب بل الياقوت والمال وقلت لي بأنك اشتريتها بدم إنسان من الناس لرفضتها
السعادهلقد تمتعت بسعادة الدنيا لأنني عشت فيها وأحببت
شعاع ينطلق من النفس ليلتقى شعاعاً من نفوس الآخرين فتتم الدورة وتتولّد السعادة
أن تسعى لإسعاد من حولك
أثمن المال والدليل أنك لا تجد من يقرضك إياها
م/ن
(http://www.zhrn.net/vb/./ext.php?ref=http://images.google.com/imgres?imgurl=http://4.bp.blogspot.com/_ahhdpRwkKWo/SZcnVZwFHrI/AAAAAAAAB2U/TD87AZ2_TQg/s400/untitledjl,.bmp&imgrefurl=http://www.aldoah.com/upload/showthread.php%3Fp%3D203198&usg=__g-PkzLDiG_p8chf4nuBtNPds5SM=&h=300&w=400&sz=35&hl=ar&start=10&tbnid=1qv55qNJDRqAHM:&tbnh=93&tbnw=124&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%2 5AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2585%25D 9%2584%26hl%3Dar%26safe%3Dactive)

الفقير الى ربه
29-05-2012, 02:39 AM
ياجرحي استأذنك بنام لي ساعـہ
وارجوك دخيل الله لاتصحّيني

لي خمسـہ ايام اعيش السّمع والطّاعـہ
ولك خمسـہ ايام تامرني وتنهيني

والمشكلـہ جت عروق القلب فزّاعّـہ
مايكفي انك سرقت النوم من عيني

اصبحت انا القاز وانت امسيت ولاّعـہ
شبيتني يلعن اهلك وش يطفّيني

دكتور وممرضـہ وابره وسمّاعـہ
في كل ليله ولايدرون وش فيني

ياسيدي الجرح قلبي يشتكي راعـہ
لا الذنب ذنبي ولا الموضوع بيديني

حبيت واخلصت واثر الحب فقّاعـہ
روّح وباقي يموتني ويحييني

غيري هدر دم عشق وللاسف باعـہ
غيري قتل كل حب بحد سكيّني

وانا الي اصبحت للأخطاء شمّاعـہ
وادفع ثمن كل غلطه من محبيني

قبلي في العشق ناس وتشكي اوجاعـہ
قالوا متاهـہ وانا جيتـہ برجليني

بدايته سلسلـہ والنّفس طمّاعـہ
اغراني ادري ولا في شي يغريني

واليوم لو قلت يااهل الحب وطباعـہ
انتوا على دينكم وانا على ديني

اجبرني الجرح اعيش السّمع والطّاعـہ
حتى ولو قلت له ياجرحي اعفيني

من خمسة ايام وانا في رجا ساعـہ
وان جيت بنامها جرحي يصحّيني

الفقير الى ربه
29-05-2012, 03:19 PM
http://up.arabseyes.com/uploads/18_03_1213320980371.gif


الوفاء...نغمات تتراقص على أوتارِ القلوب بخفة

تتسلّل منافذَ الروحِ بمنتهى الرقة

الوفاء هو نشيد للغة الإحساس..لغة ليس كل البشر

يستشعر عظمتَها.... ولا يستطيع الجميع أن يفهها

الوفاء.. هو بطاقةٌ وجدانية سامية تفتح أمامنا المجالَ للشعور

بالحب والثقة بيننا وبين الاخرين وتجعلهم

ينشدون المثاليةَ في التعامل...مثالية تصحبُها حساسية

" مرهفة" نحو أدنى تقصير

الفقير الى ربه
29-05-2012, 03:30 PM
آتى رجلا الإمام الشافعي عليه رحمة الله فقال له
" إن استطعت أن تغير خلقك بأفضل من هذا فافعل وإلا فسيسعك
من أخلاقنا ما ضاق عنا من خلقك "
فما أجمله من خُلق عندما تتصدق على فقراء الأخلاق
كــمـ قــابــلــنــا فــي الـحـيــاة
قلوبا مختلفة
ألسنة مختلفة
قلوبا أحبتنا وأحببناهم
وقلوبا حملت لنا مشاعر الكره و الحسد
أمـــا الألــســنـــة
ألسنة سمعنا منها كل الخير
و ألسنة عانينا منهم
ألسنة سعت لتفسد علينا حياتنا
ألسنة أظهرت ما خبأت في قلوبها تجاههنا
فأساءت لنا بأقوالها و أفعالها
فمشت بالنميمة و الغيبة و السوء لنا و علينا
ألسنة تمنت زوال الخير عنا
و أمام هذه القلوب و الألسنة
نقف أحيانا حائرين .. متألمين .. و متأملين لتصرفاتهم
و نـتــســـاءل ؟؟
لما هذه المعاملة السيئة ؟؟
لما هذا الحسد و الحقد و تمني السوء لنا ؟؟
لما قلوبهم عميت و أبصارهم قد غطاها دخن سوء أخلاقهم ؟؟
فنجد أنفسنا أمام طريقين
طريق اتباع هوى النفس
أن نعاملهم بمعاملتهم .. ونملأ قلوبنا كره لهم ونحذو حذوهم و نصنع صنيعهم
أو طــريـــق الــتــصــدق ؟؟؟؟؟
فلنسلك جميعا الطريق الثاني وهو التصدق على فقراء الأخلاق
فهؤلاء لو حسنت أخلاقهم .. لحسنت قلوبهم
وملأها الإيمان الصادق .. حب العفو والخير للغير و لما كان هذا فعلهم
و لكن لما وجدنا منهم ذلك فعلينا أن نلزم أنفسنا و قلوبنا الطريق الثاني ..
طريق النجاة و الفلاح بحول الله و قوته ..
(( طريق التصدق عليهم ))
فـنـكسـب نـحـن رضـا ربـنـــا
و نـحـافـظ بـه عـلــى قـلــوبـنـا
من أن تُلوث بالانشغـال بالـرد عليـهم والنظـر لأفعالهم والتألـم لفعلهـم وقولهـم
فـنـمـلأ قـلـوبـنـا بـالـعـفـو عـنـهـم
والـتـغــاضـي عـن سـوء أفـعـالـهــم
بـــل
و الـتـصـدق عـلـيـهـم بـحـسـن فـعـلـنــا وأخـلاقـنــا
(( ولا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ
عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )) (فصلت:34).
فيا كل من قابل قلوبا وألسنة أساءت إليه
تصدق على فقراء الأخلاق
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 03:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السسلام عليكم ورحمة الله وبركآتهـ ..
القلوب تتباين معاني ألوانها تماماً كما تختلف أشكال وألوان الورود ..
وتتشابه القلوب مع الورود في معاني ألوانها ..
|[قلوب حمراء ♥ ]|
هي قلوب تعشق الحب وتتفنن في التعبير عنه بكل أناقة ..وجمال
تحب أن تراه في كل مكان وتطلق له العنان متحرراً من حدود الزمان والمكان ..
وكأنه لوحه رُسمت بريشة فنان ..
|[قلوب صفراء ♥ ]|
الغيرة عنوانها والثورة من أهم صفاتها تتحفظ في حبها ..
ولا تسمح له بـ الخروج عن حدودها أو التحلل من قيودها ..
وتثور إن فاض ذلك الحب يوماً وحاول أن يغادر وكناتها
|[قلوب وردية ♥ ]|
هي القلوب الجميلة المتفائلة تنبض بـ الأمل..
وتحلق نحو النجاح بلا ملل ..
لا تسمح أبداً بـ الدخول إليها بعثرات الفشل ..
قلوب هي أشبه بخلية نحل لا تمل ولا تتعب من ممارسة الطموح نحو مستقبل أجمل ..
|[قلوب سوداء ♥ ]|
ولأنها نادرة وقد تكون معدومة فهي ..
قلوب باردة مظلمة لا تحب ولا تريد أن تحب ..
الكره يملئ زواياها والحقد يغطي محياهاقلوب خربه مهجورة ..
تقف على عتباتها معاني الحب مقهورة ..
|[قلوب رمادية ♥ ]|
هي قلوب شبه ميتة لا تحب ولا تعرف أن تحب ..
قلوب هي أشبه بآلة تضخ الدماء حتى يستمر حاملها في البقاء ..
اعتادت على الجمود .. ونسيت معنى الحب في الوجود ..
----
فأيِ القلوب قلبك؟
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 04:00 PM
عشر كلمات تبكي القلب قبل العين. (http://www.333z.com/vb/t736203.html)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخترا جمله هيه التي ابكت قلبك قبل عيونك
---
1_عندما توجه الي انواع التهم والشكوك وانا مظلوم وبرئ منها واحاول تبرئة نفسي ولا اجد من يسمعني
---
2-عندما يخدعني من ظننته توأم روحي فتنكسر اغصان قلبي ولا اجد من يضمد جراحي وارى الدنيا جحرا مظلما
---
3_عندما لا استطيع التخلي او الاستغناء عن اشخاص احببتهم واصدم بكوني مجرد لعبة على هامش حياتهم
---
4_عندما احلم و احلم واجتهد لتحقيق حلمي ثم اجد غيري يسرق ثمرة حلمي وتعبي تحت مسمي الواسطة فلا اجد سوى احضان الحزن لأرمي نفسى فيه
---
5_عندما افقد الامل ولا اجد سوى صورتي في المرآة لأشكو لها واعيش اليوم لأعيش الغد فأنا أعيش لمجرد العيش
---
6_عندما اعلم انى اضيع عمري فى التفاهات وانى مزقت خارطة الطريق الى نفسي فأتوه عن نفسي ولا اعرف طريق العودة اليها
---
7_عندما اتمنى ان تدور عقارب الساعة في الاتجاه المعاكس لأمحو اخطاء قد اقترفتها واطهر نفسي منها
---
8_عندما اجد طفلا او شخصا يبكي بحرقة والم ولا استطيع ان امد يدي لأساعده واجفف دموعه
---
9_عندما ابتسم وانا في قمة ألمي واتظاهر بالسعادة امام الجميع في حين ان قلبي ينزف بداخلي ولا يعلم سواي
---
10_عندما اموت ويحزن الكل على فراقي مع انهم لم يشعروا يوما بوجودي بينهم وتبقى بصماتي مجرد ذكرى لوقت محدود وتتلاشى وكأنى لم اكن
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 04:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يجلس كل منا أمام حاسوبه .. كل يحدّق في شاشته .. ونتساءل .. ما هذا العالم العنكبوتي؟! .. وماذا يعني لنا؟!
تبدأ الرحلة في هذا العالم العجيب .. يسيطر علينا الذهول .. والفضول .. ومع هذا نستمر نضرب على لوحة المفاتيح .. لتئن تحت وطأة أنامل لا تتوقف .. ونحرك الفأرة يمنة ويسرة .. نفتح هذه النافذة ونغلق تلك
نختار روابطاً .. نتبعها لنرى أين تقودنا .. نبحر في عالم غامض بعمق بحر بلا قرار .. ندخل غرفاً ودردشات .. ونتنقل بين مواقع ومنتديات .. نبحث عن حقائق وأوهام !!
قد نبحث عن الفائدة .. وأشياء نحتاجها .. مهارية ومعارفية .. لتطوير الذات ولتوسيع المدارك والمعارف .. وقد نستهلك الوقت للتسلية .. أو حتى للتعارف
حيث نبحث .. ربما .. وبعشوائية المفتقد لحب أو صُحبة عن أشخاص .. لا نعرف حقيقتهم .. لنقترب منهم تدريجياً .. فنعتاد عليهم .. ويعتادوا علينا
نحادث بعضنا .. ونتحدث عن همومنا .. اهتماماتنا .. نتسامر .. ونتحاور
وحين نجتمع في ملتقى واحد .. قد نشكل مجموعات صغيرة .. ونتحد أحياناً ضد خصوم مزعومة .. نختلق معها صراعاً .. أو اختلافاً
ونكتب .. وننتظر أن تبرز أسمائنا .. بإطراء الآخرين ومديحهم .. وننشد الإنصاف لما نطرح .. أو حتى تنطلي علينا المجاملات كوسيلة للتقرب .. حين نكون محط الأنظار .. أو الهدف
نبحث عمّن يهتم بنا .. ويلحظ تواجدنا .. ويفرح بلقاءنا من خلال بوحنا .. وقرائتنا في حروفنا
نصدّق المعرّفات .. وهي تخفي وراءها ما تخفي من الأشخاص .. والأجناس .. والنوايا .. والرزايا .. فتتمكن منا نشوة القرب إلى معرّفات معينة .. مزيّفة أو حقيقية .. أو قسوة الابتعاد عنها
في أحاديثنا .. " ماسنجرياً أو منتدياتياً " .. قلوب تلتقي بعفوية وصدق .. تحتضن بعضها بصدق مشاعر .. ونقاء سرائر
وقلوب يعشق أهلها التلاعب .. كما هي الثعالب .. فتخلق الألم .. من الوهم .. بزائف علاقات .. ومغامرات
حماقات .. وصفعات .. تلطم القلوب .. وتخجل منها الوجوه .. فتقتل الأمل في الصدق .. والنقاء
وعبث .. في جسور صدق ممدودة .. وخبث في نفوس مصدودة
نثق .. نفضفض .. ونجد من ينصت .. ونحترق .. فننثر ألماً ما .. نـَصدُق .. ونجد من يشمت .. ويمقت
آهات .. ونزف .. نغمات .. وعزف .. وإبداعات .. يرسمها الحرف
نمازح هذا .. نداعب ذاك .. نعيش اللحظات بعفوية .. بإحساس الفرد داخل أسرته .. وقد نلقى القبول .. وكذلك الرفض .. فليست كل النفوس تقبل التوشح بثياب السرور .. وليست كل الوجوه بشوشة
فهناك .. من اعتاد الكآبة .. ليُجرّم الآخرين على لحظات المرح .. أو حتى الفرح
ابتسامات .. ضحكات .. إيحاءات .. اختلافات .. خلافات .. افتراءات .. اتهامات .. وافتقادات في الغياب .. وتجاهلات في الحضور .. وتناقضات في التعاطي مع مختلف الحالات .. وفي شتى الأمور
انتقادات وحساب .. على كل صغيرة وكبيرة .. ربما دون وضوح للأسباب
فالسياط جاهزة لمن يخالف الرأي .. والمديح حاضراً لمن ينضم إلى الركب !!
أقلام تشارك .. تتلمس طريق الإبداع .. وأقلام تبارك .. وتهوى الاستمتاع .. وأقلام تعشق خوض المعارك .. من لا شيء .. ولا تقبل الإقناع !!
معلقات تكتب في قلوب مجهولة .. ومذكرات .. تـُسلـَب .. وتـُنسَب لعقول مشلولة .. شلل فكر .. وإعاقة ابتكار
سرقات .. وبجاحة .. وإدعاءات .. بوقاحة
معرّفات .. تسرق الحرف .. وتخالف العُرف .. فتقلب الحق باطلاً .. والباطل حقاً .. دون رادع .. أو وازع
وهناك .. حيث تسكن النوايا الصادقة .. أقفاص أرواح واثقة .. تنشأ صداقات .. فعلية .. ونقية .. تتكون تلقائياً .. وتتوثق وتقوى بالمحبة في الله .. فتتجه بصدقها خارج محيط العنكبوتية .. لتصبح واقعاً يُعاش .. فتبقى لأمد
مشاعر مختلفة .. متفاوتة .. لحياة نشعر بجمالها .. متناقضاتها .. حقيقتها المؤقتة .. وما نلبث إلا ونصحو على وهم .. أو ربما .. صدمة .. أو شعور صادق بصدق قلوب أشخاص حقيقيين !!
كل منا .. له من المشاكل ما يضنيه .. ويحتاج من يستمع إليه .. يحاوره .. يشاوره .. يشد من أزره .. ويواسيه
جرأة ووضوح .. وإقدام على التعبير والبوح .. وأسرار تـُقال .. وأعذار .. وأهوال .. وشكاوى من الأقدار
أشياء لا نقولها للأشخاص الحقيقيين في حياتنا .. القريبين منا .. ولكن .. لا نتردد في سردها من خلف شاشة .. لمن نعتقد أنهم محل ثقة .. حتى وإن كانوا .. وهماً
رغم جنون الفكرة .. في مجملها .. وربما غباءها أصلاً .. تبقى الحقيقة أننا نرتاح لأسماء وهمية .. كأصحابها .. وأننا نثق في أصدقاء بلا وجوه .. !!
---
هكذا نحن دائما بصفاء القلوب نعشق المجهول ..
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 04:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لحظات مع المطر الدافئ
رغم هدوء ليالي الشتاء..
(داخل قلبك)
أينما ذهبت .. عييونك لآ تحكي .. سوى الحزن ..
تجلس وحيدا حائرا ..بأحزانك ..محملا بهمومك .. و [أشجانك] ..
في غرفتك المظلمه ..لاتسمع سوى .. صوت وقع
(المطر)
على نافذتك..!
تتناثر قطرات( المطر)
بهدوء ورقه ..!
وكأنها تهمس ..في آذاننا
بصوت خافت ..
تفاءلوا..
مازالت
(الحياة) مستمره ومازال .. الأمل ..موجودا ..



مازالت ..تلك (القطرات) .. تنهمر
وتطرق نافذتك بلطف ..
فتذهب.. لتتأملها .. عن قرب
وتقف.. أمام .. النافذه


تراقب.. جمال
(المطر) فترتسم عليك..
(الابتسامه)
وتنسى.. همومك
ولو للحظات بسيطه..وستشعر .. بالحنين إلى كل شي ,.!
إلى .. (طفولتك) وإلى تلك.. السنوات
التي.. مضت.. من عمرك..
ستحن إلى.. قلوب
(افتقدتها) وأحاسيس نسيتها ..!
ستغمض(عينك) ..
وتسترجع شريط ..أحلامك ..بحب
ستنسى.. كل.. مابقلبك
من نقاط..
(سوداء)
عندما ترى ..(نقاء المطر)


تذكّر كل ..صفاتك ..الجميله
التي نسيتها ..بفعل
متاعب ..
(الحياة) والأوقات القاسيه .. وليالي السهر الحزينه..
تذكر كل.. ماكنت .. تفعله
قبل ان يدخل شعور .. (البؤس)
إلى قلبك..بسبب
حب انتهى .. أو حلم ..تلاشى ..
أو صدمااات ..اخترقت..
(قلبك) ومنها تشبّع .. وارتوى..
تذكّر أنك ..كنت (رائعا ) ومازلت كذلك ..!
لكنك نسيت .. نفسك بين ..متاعبك
وتركتها ضحية لأحزانك..ولأحقاد غيرك وظلمهم ..
فلاتظلم نفسك.. بأن تقيدها ..بالحزن
ألا يكفيها قهر الزمن .. وظلم البشر
..!!
مازال (المطر) ينهمر..ويشتد وقع صوت تلك .. القطرات على نافذتك ..
فتصحو من أحلامك..وتشعر بضيف .. يريد ..دخول غرفتك ....!
تفتح النافذة .. آذنا لها (بالدخول)
فتحتويك تلك الرائحه ..الرائعه
التي تغلف.. قلبك (بالحياة)


انها "رائحة المطر" ..


هنا أهمس لك:
اجعل من نافذة غرفتك وكأنها.. نافذة حياتك ..!
واجعل من قطرات المطر... (أملا)واسمح له بالدخول... ليس على غرفتك فحسب


بل إلى ... حياتك وتفاءل ..
عش محبا .. لنفسك ...وصادقا معها..
كي تحب حياتك.. وتحياها ..بكل معانيها
وغلّف بالحب ..كل القلوب ..التي تراها
اجعل من قلبك..وطنا يحمل حب
الآخرين ..ويحمل..
(أحلامك)
حتى وان تلاشت تلك القلوب..
أو تلك الأحلام ..
فلاتنسى قلبك..
فمازال وطنا ..
ماافتقدته سيترك ..لك بصمات مؤلمه ..لكن استبدلها .. بحب الناس والحياة ..
ولاتقتنع بأن القلب مدينة واحده ..
بل هو وطن..لكن كن قلبا صادقا..
---


انت لاتستطيع أن تزرع ورودا "
حمراء"في كل القلوب التي ..(تحبها)
-----

لكنك تستطيع ان تزرع ورود "بيضاء
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 04:40 PM
ابتساامتك هِي أَرْقَى تَعْبِيْر لِلْحُزْن ..
..
فِي الْحَقِيقَة ان الابْتِسَامَة هَي ارْقَى تَعْبِيْر عَن الْحُزْن
الْحُزْن صُدَيــــق اعْتَدْت ان إِجَالسَّه ... وَرَفِيـــــــق اخَالَطُه
فَهُو وَلَيْد الْتَّجَارِب .. كُل شَئ فِي الْحَيَاة لَه مَحَطَّة يَقِف عَنـــدَهَا ..
- الْطِّفْل يَكُبـــــر ... وَالْصِّدِّيـــق يَرْحَل ... وَالَزَهــــوَر تَذُبـــــــل
- نَظَّارَة الْشَبـــاب تَبْتَلِعُهـــــــاخْشــــو نَّة الْشَّيْخــــوُخّه.
- الْحُب بِحــــــــــر ... يَتَلَاشَى فِي مَيَّحــــط الرَّغْبَه فِي الْامْتــــلَاك
- الْصــــدَاقَّة تَقْتُلْهَا انَانِيّة الْفـــرَد وَحِرْصِه عَلَي نَفْسِه
- الثَّرْوَة تُصِبــــح ذَات يَوْم بِلَا مَعْنــى عِنَدَمّا يُتَخَطَّف الْمَوْت مِن احِبُّهُم
عِنْدَمَا تَفْتَح بَاب وَاحِد مِن الْسُعــــادِه يَفْتَح لَك أَلْف بَاب مِن الشِّقــاء
كُل هَذِه الاشِيــــــاء حَقّائِق ... وَإِن فَهِم الْانْسـان لِلْحَيَاة
الْفَهْم الْعَمِيق ... يَفْتَح أَمَام الْقَلْب الْبَشَرِي مَنْبَعَا وَاسِعَا مِن الْحـــزِن
وَنَجـــد ان الْانْســـان الْحَزِيِن ... فَقَط هُو مِشـــرَوْع انْسَان
وَان الْانْســان الْنَّاضِج الَّذِي فَهـــم بِعَمــق
فَالَحُزْن دُلِّيـــل عَلَي الْمَعْرِفَه وَهَذَا مَا مُلَاء قَلْبِي الْصَغِيْر حُزْنِا وَأَسَى
وَكُلْا مِنَّا لَه نُبــــع صَغِيْر لَحـــــزَنَّه .... الَّذِي يُعَبَّر عَنْه بِطَرِيْقَتِه
وُكُلِنـــــــا طَرَف فِي هَذِه الْمَأْسَاة .... فَمِنَّا مَن يــــــذَرْف الْدُّمُوْع
وَمِنَّا مَن يَسْطــــــــــر الْكَلِمَات .... وَمِنَّا مَن يَنْطـــوَي لَفَتـــرَات
وَكَثِيــرَا مِنَّا لَا يَّتَخَطَّى هَذَاالِحـــــزِن حَتَّى الْمُمــــات
وَلَكِن الْمُبْتَسِم هــــــو مَن تَرْفَع عَن الْحَيَاة
بَعْد ان اكْتَشَفَهـــا وَرَاء وَجْهَهـــا الْمُظْلِم
عَفـــــــوَا ..
أَلَيْس نِهَايَة الْطَّرِيْق بِئِرَاعَمِيِّقا يَبْتَلِع كُل شَئ وَيَطْوِيه !؟
اسْمــــــه الْمـــــوت
وَهْنَا يُطْرَح ســـؤَال نَفْســه .... بَل يَفْرِض نَفْسَه !
لِمَاذَا خُلِقْنـــــا فِي هَذِه الْحَيــــــاة !؟
إِجَابَة هَذَا الْسُّؤَال تَجْعَلْنَا نَبْتَسِم فِي وَجْه الْحَيَاة .... نَبْتَسِم لِلْحُزْن.
﴿ كُل مَن عَلَيْهَا فَان وَيَبْقَى وَجْه رَبِّك ذُو الْجَلَال وَالْاكْرَام ﴾
وَهْنَا تَنْتَهِي الْمَأْسَاة ب نِهَايَة الْكَلِمَات ... لِمَاذَا الْحُزْن وَالْدُّمُوْع !
حَبِيْبـــك الْذِي يَهْجــــرّك ... وَصِدِّيْقـــك الْذِي يَتَخَلَّي عَنْك.
وَزَميلِك الَّذِي لَا يُبَالِي ب مَشَاعِرَك ... وَالْمَرَض الَّذِي يُهَاجِمْك لِيَفْتِك بِك
كُل هَؤُلَاء يَنْتَظِرُوْن دُمُوعِك ... ليَأَسَرُّوك ب سَجْنُهُم وَعِنْدَمَا تَبْتَسِم يَخْشَوْن
ابْتِسَامَتــــك لِانَّهُم يَعْلَمُوْن انَّك وَصَلَت لِلْاجابَة عَلَي اصُٔعـب سَؤُال ..|
وَانــــك اجْتـــــزَّت الامْتحـــــان
وَهْنَا نَجْد انَّالابْتِسَامَة هِي الْتَّعْبِيْر الْوَحْيـــــد عَن الْحُزْن
م/ن
يَاربِ الابتسَامة مَتفارقِ وُجوَهكمِـ
والَسعاِدة دائمَا في محيآآآكم ..

الفقير الى ربه
29-05-2012, 04:49 PM
كلمات لها معنى
@ الذي يحب يصدق كل شيء أو لايصدق أي شيء .
@ اذا أردت ان يسامحك الناس فسامحهم .
@ السعيد جداً من لاينتظر شيئاً من أحد .
@ الحب كالحياة نفسها يتحرك دائماً ، يتحرك إلى الأمام وإلى الخلف ولكنه لا
يتوقف .
@ الذين يعتقدون بأن الفلوس هي كل شيء ، يعملون من أجلها أي شيء .
@ تولد الغيرة مع الحب ، ولكنها لاتموت معه .
@ كل عمل كبير ونبيل أساسه المرأة .
@ الحب ليس لوناً واحداً ولكنه كل الألوان .
@ الاهمال يقتل الحب ، والنسيان يدفنه .
@ اننا ننسى أخطاءنا بسرعة ، لأن احداً لايذكرنا بها .
@ انما الدليل على الحب ، القدرة على احتمال الزوجين أحدهما الأخر .
@ الحب يولد من لاشيء..ويموت بأي شيء .
@ المرأة التي تحب زوجها تحب ان تراه على الدوام سعيداً .
@ تصبح الحياة قاتمة ، اذا انعدم الحب .
@ حنان المرأة أقوى من قوة الرجل .
جرح امرأة لامرأة أخرى لاعلاج له .
شيئان يفسـدان الحب .. الصمت والاهمال .
حياة بلا أصدقاء لاحياة .
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 05:16 PM
ياا دنياا بسألك ؟؟ بس سؤال وصارحيني !!!
ابسألك يا دنيا...؟
ليه الأمانة بالقلوب في زماننا تحتضر ..!
وليه المحبة والمودة تنداس بأقدام البشر..!
وليه الصداقة ذابلة ومن الخيانة لا مفر ..!
ولامن زرعت الخير في الدنيا يحاصرك الخطر ..! ..؟
ليه نلقى في زماننا جروح وأحزان وهموم...!
ليه التفاؤل والفرح يبقى ثواني ما يدوم ..!
ليه العيون الخايفة ..!
وبعض المشاعر زايفة ..!
ابسألك....ياادنياا ..؟
ليه دايم ننتظر ...!
لين آخر هالعمر ..!
حتى الصبر ..!
مل واختار السفر..!
وما بقى إلا الهموم ..!
مكتوبة لك طول الدهر..!
ابسألك.. ...ياادنياا ..؟
دامك الدنيا..ابسألك ..!!
يمكن ألقى منك جواب
أو يمكن بس أفهمك
أني تعبت من الهموم
وكل جرح من جروحي يعلمك ...!
انه تعود
وابسألك....ياادنياا..على العذاب ؟
ليه في كل ابتسامة ألقى أمامي دموع ..!!
وكل دمعة من دموعي تطفي شمعة من الشموع ...!
وليه أرحل دام همي هو همي ...!
ما يتغير وما يزول ..
حتى لو حل الفرح هو ثواني ما يطول .
ابسألك....ياادنياا ..؟
دامك الدنيا....أكيد عندك جواب
لكل سؤال وكل عتاب ....!!
ابسألك..؟؟؟
فهميني .. !!!
بس سؤال وصارحيني.....كل الناس مثلي
أو أنا وحدي.....همومي تسري فيني
جاوبيني.. يا دنياا
ليه في كل ابتسامه ألقى دموع
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 05:34 PM
كم أحبك ايها الليل فيك الهدوءوالسكون
فيك الناس نيام وفيك القمروالنجوم ساطعات
انت أيها الليل من اجمل الاشياءالتي تحبها نفسي
ما اجملك ايها الليل عندما تسكنوتهدأ كم من شخص
يحبك ياليل لأنك عندما تبدأتعطيه الراحة لباله وبدنه ونفسه
أيا ليل أيا هاديء أيا ساكنماأجمل الطيور عندما تبدأ أيها الليل
بالمجيء وهي تدخل إلى أعشاشهالتنام والحيوانات أيضا
وما أجمل القمر في جوفك عندمايكون ساطعا عندما أراه فهو
يجعلني أحس بشعور غريب لا يحسبه أي إنسان
ياليل فيك الكلام يطول والأقوالتكثر ولا أقدر أن أعبر عن مدى
حبي لك ولكن جف قلمي من حبي لكأيها الليل فأنت
نعمة عظيمة من الله كم أحبكأيها الليل ...
م/ن.

الفقير الى ربه
29-05-2012, 06:13 PM
[ عآلمْ مجهولْ ] . . / ليسْ بهِ سكآنْ !! (http://www.mjnonat.com/vb/showthread.php?t=91250)

بينمآ كنتْ أمضيْ فيْ طريقْ مظلمْ . .


وكآنتْ السمآءْ " ضبآبيةِ " . .


الجوّ كآنْ كلخيال


............كـ خيآلْ !


........... كـ خيآلْ !
بدأتْ فيْ التفكيــرْ !
وإذآ بيْ فيْ[ عآلمْمجهولْ ] . . / ليسْ بهِ (http://www.a-mot.com/vb/t87615.html)سكآنْ !!
لآ نسمآتْ لـ" الهوآءْ " . .
ولآ طرقْ مطرقةِ نجآإآإآرْ !
ولآ صرآخْ طفلْ " ضآئعْ " . .
ولآ حتى آ أصوآتْ طبوْوْلْ وهميـةِ !!
تجآهلتْ نفسيْ . .
لأنيْ كنتْ أتسآئلْ !
وبيْ [ كومةِ ] أسئلةِ . . لآ أجوبةِ لهآ !
أنآلآ أقآومْ . .
نعمْ , أتسآئلْ :
( أينْ أنآ ؟أينْ أكونْ !! )
إذآ بـ صوتْ خآفتْ. .
أحسستْ بـ قربهِ . .


وركزتْ. . وركزتْ . . وركزتْ !


فـ إذآ بـ الصوتْ " يقتربْ " أكثرْ فـأكثرْ . .


بيْ[ خوفْ ] . .


عفوآ بيْ " أضدآدْ " . .


لآ أعلمْ مآ هوْ ذلكْ الشعوْوْرْ . .
كنتْ أبحثْ عنْ أيْ صوتْ ! أيْ صوتْ! أيْ صوتْ ! وألتفتْ يمنةِ ويسرةِ . .
بآحثآ عنْ مصدرهٌـ !!
وأقتربْ أكثرْ فـ أكثرْ . .
وأنآ لآ أعلمْ منْ أينْيأتيْ . . . . . !!


فـ عزمتْ ع المضيْ منْ ذلكْ المكآنْ !


لكنْ . .إلى آ أينْ . . ؟
إلى أينْ . . ؟
إلى أينْ . . ؟


وفيْ[ لحظةِ صمتْ ] . .


ترددّ صدى آتسآؤلآتيْ . . /


وإذآبيْ أكتشفْ شيئآ جديدآ . .


أكتشفتْ أنيْ بـ" وحلْ " . .
ولآ يوجدْ طريقةِ :
لـ الخروْوجْ سوى آ طريقةِ وآحدةِ . .


كآنتْ النقطةِ " الأملْ " . .


............... " الأملْ " . .
............... " الأملْ " . .


تغيرتْ تعآبيرْ وجهيْ حينهآ . .


وتغلبتْ على آ" إستفهآمآتيْ "


. . ونظرتْ لـ الأعلى . .
فـ إذآ بـتلكْ الغيوْوْمْ " الضبآبيةِ " تنجليْ . . وإذآ بـ سمآءْ مختلفةِ !! سمآءْ ظهرتْ ليْ فقطْ !
وإذآ بـ الوحلْ يتغيرْ . .
كمآ تغيرتْتعآبيرْ وجهيْ :
. . / وتحولْ ذلكْ الوحلْ لـ طآقةِ ~
جعلتْ منْ عينآيْ ترى آ[ الألمْ أملْ ]
وتغيرتْ نظرتيْ لـ الحيآةِ !
ورفعتْ وجهيْ مرةِ أخرىآ . .
وأبديتْ تسآؤلآجديدآ لكنهِ مختلفْ . . !
---


سألتْ نفسيْ :
أينْ ذلكْ الصوتْ الذيْ إتبعتهِ . . قبلْ قليلْ ولمْ أجدهٌـ . . ؟
فـ إذآ بـ الصوتْ يردْ أنآ هنآ . . لكنْ السؤآلْيآ هذآ هوْ : لمآذآ سمآؤكْ هكذآ . . ؟
فـ أبتسمتْ وقلتْ :..
---


" سمآيْ الأملْ " . . !


" سمآيْ الأملْ " . . !
م/ن

الفقير الى ربه
29-05-2012, 06:26 PM
خاطرة مؤلمة قرأتها

تحكي واقع مرير يعيشه الكثير

أسأل الله أن لااا يذيقكم المُرّ والألم في حياتكم

في ليلة عرسها .. حزينة تبكي
*******
في ليلة عرسها تبكي
حزينه وقلبها يحكي
يقول الحمد لك ربي على كل حال
على الصحه .. على النعمه
على قلبٍ شكى همه
وصبرٍ طال
******
تجيها أمها وتقول
خلاص يا بنيّـتي إنسي
قوّي قلبك الحاني وإقسي
نصيبك هو نصيبك
ما بيدينا شي
ولو كان الله كاتب لك حبيبك
ما وقف في دربكم شي
******
تجاوبها
أبي أعرف .
أبوي شلّي استفاده الحين .. ؟!
لو ذابحني كان ابرك
وزوجي .. اش ذنبه المسكين ؟
يعيش باقي العمر .. مع جثه تتحرك !
عليك الله يا يمّه .. قوليلي اشلون اضمّه .. ؟!
واذا ودّه يكلمني .. وشاف دموعي فـ عيوني
قولي اشلون اكلمه .. ؟!
واذا ناداني بإسمي
وانا أخطيت في إسمه
يا ترى وش موقفه مني
وهو يسمع اسم غيره ؟!!
******
تجيها أمها وتقول
خلاص فضيها من سيره
خلاص يا بنيّـتي إنسي
قوّي قلبك الحاني وإقسي
نصيبك هو نصيبك
ما بيدينا شي
ولو كان الله كاتب لك حبيبك
ما وقف في دربكم شي
******
بقولك شي يا يمّه .. وخليها من الأسرار
أبكتب له رسالة شوق
بشاكيه الألم والعوق
عقب ما أنتهي منها
بكل الحرص أرسليها
وخبيها عن الأنظار
وابي منّك وعد صادق
توصليها لذاك المغرم العاشق
وبعد ما يوصلك ردّه
على طول بلغيني بآخر الأخبار
******
ربع ساعه يا يمّه
عطيني بس ربع ساعه
أبكتب له عن اللي طفّى ما في القلب ولاعه
أبكتب له الين دمع القلم ما يجف
تعالي بعدها واستلمي ما في الظرف
وكتبت من حزنها ابيات
******
تقول فيها
سلاماتي .. تحياتي .. وأشـواقـي الشديده
على اللي روحه قبالي .. وأنفـاسـه بعيده
على اللي افترقنا غصب عن عينـي وعينه
بعد ما كنت انا وهو نحلم بلحـظـه سعيده
بعيش بغربتي لحـالـي .. وهـو الله يعينه
يكمّل نصفه الثاني .. ويلـقـى مـن تريده
مثل ما قالت امـي .. مـا لـنـا إلا قدرنا
والا مـن زمـان المفتـرض إيـدي بإيده
يسامحك الله يالوالـد .. علـى عمـرٍ قتلته
بعد ما ماتت ابنيتـك وش اللـي بتستفيده ؟
أنا آسفه على اعذاري .. وربي غصب عني
نعم بتزوّج فلان .. بس بعيش عمري وحيده
محّد ممكـن انّـه يملا عيـونـي بدونك
تذكّر كلمتي هـذي .. أنـا فـ حبّـك شهيده
تذكّر كلمتي أرجـوك .. لأنهـا مـن فؤادي
فؤادي اللي ذبحوه اليوم.. وطعنوه فـ وريده
تذكّر كلمةٍ فيهـا شـعوري ومـا طـرى لي
أنا فـ حبك شهيده .. وذي ترى آخر قصيده
*******
وجتها الوالده عندها
وهي تحاول تغض الطرف
وتسألها
وش اللي بداخله هالظرف ؟!
أبيات
هي أبيات .. لحبٍ من حياتي فات
لحبٍ من حياتي طار
بسرعه ارجوك أرسليها
وهي تذرف .. دموعٍ نار
******
على هونك يا يمّه
على هونك
خلاص اطّمني انتي
برسل ما كتبتي
واستعدّي
بعد شوي بيزفونك
يزفوني ؟!!
وربي كان أهون لو يكفنوني .. !!
******
بعد ايّام
تسافر لاجل تقضي في فرنسا .. شهر العسل
والمكتوب للعاشق وصل ..!
وهي مع زوجها تضحك
وهو من فرحته يضحك
يقول افديك انا بروحي
وبيتي .. ومالي .. والأهل
وهي تقول اشكرك بالحيل
لأنك من جديد .. رجّعت في قلبي الأمل
وساعه بعد ساعه
فرحتهم تزيد
في الصبح يتجولون من باريس .. لحتى ليل
وفي الفندق .. يشربون قهوه بالهيل
بعدها يسهرون .. كل الليل
******
وحانت ساعة الردة
بعد ما طالت المدة
وموعدهم بعد ساعات
لاجل ما توصل الرحله على أرض الدمام
وأول ما وطوا أرض المطار
من الفرحه بكوا
واستقبلوهم أهلهم باحضانهم
سلامات .. سلامات .. عساكم بس تهنيتوا
يجاوبهم ... الله يسلمكم
والحمــد لله الهنا في حجرنا بات
******
تطير البنت ناحية أمّها
اشتقت لك حيل يمّه
وهاتي حضنك الدافي
ترى مشتاقه أضمّه
وعلميني عن احوالك
عن اخبارك .. عساك بخير ؟
بخير يا بنيّـتي .. دامك بخير
بس ما سألتيني .. ؟!
خير يا يمّه .. خير ؟!
نسيتي إنك ارسلتي رساله
قبل ما ترحلين بخير وسهاله .. ؟!
صحيح ... توني تذكّرت !!!
أرسل لك جواب ..؟
******
بعد ما ارسلتها
صرت انتظر منّه خطاب
ومرّت ايام وليالي وساعات
بعد مدّه .. شهر أو يمكن شويه يزيد
لقيت نفس الرساله .. عند صندوق البريد
تقول : لم يقرأها أحد .. !!
قلت بنفسي اتأكّد
وصلت لباب منزلهم
وكلّمني اخوه محمد
عرفتي ليش ما في حد .. قرا الابيات .. ؟!
في نفس اليوم لي إنتي تزوجتي
وكنتي حيل مغتمّه
حبيبك ما قدر يتحمّل الصدمه
مع كل الأسف ... مـــات !!!

الفقير الى ربه
29-05-2012, 08:45 PM
- فاستجاب الله لإبراهيم وإسماعيل، وبارك في الكعبة، وجعلها قبلة للمسلمين جميعاً في كل زمان ومكان، ووهب الله تعالى له ابناً آخر من زوجته الأولى سارة والذي أسماه إسحاق، قال تعالى: ( وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ ) العنكبوت:27.

[/URL]http://www.lovely0smile.com/2009/AtlasR/AtlasR-02-01.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html)


* هجرة إبراهيم الخليل عليه السلام:
- قال ياقوت: أن كوثى العراق كوثيان: أحدهما كوثى الطريق والآخر كوثى ربَّى وبها مشهد إبراهيم الخليل عليه السلام. وبها مولده. وهما من أرض بابل. وبها طُرح إبراهيم في النار...
قال تعالى: ( مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) آل عمران:67.
- يقال: مكة اسم المدينة وبكة اسم البيت. وقال آخرون: مكة هي بكة والميم بدل من الباء كما قالوا: ماهذا بضربة لازب ولازم. وقال أبو القاسم: هذا الذي ذكره أبو بكر في مكة وفيها أقوال أُخر.
- بكة: من أسماء مكة على المشهور، قيل: سميت بذلك لأنها تبك أعناق الظلمة والجبابرة بمعنى أنهم يذلون بها ويخضعون عندها. وقد ذكروا لمكة أسماء كثيرة: مكة، وبكة، والبيت العتيق، والبيت الحرام، والبلد الأمين، والمأمون، وأم رحم، وأم القرى، وصلاح، والعرش على وزن بدر، والقادس لأنها تطهر من الذنوب، والمقدسة، والناسة بالنون، وبالباء أيضاً والحاطمة، والنسَّاسة، والرأس، وكوثى والبلدة، والبنية، والكعبة.

http://www.lovely0smile.com/2009/AtlasR/AtlasR-02-02.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html)

[U]الكعبة المشرفة قبلة المسلمين.

http://www.lovely0smile.com/2009/AtlasR/AtlasR-02-03.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html)


http://www.lovely0smile.com/2009/AtlasR/AtlasR-02-04.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html)

صورة تاريخية للكعبة المشرفة ويظهر في الصورة صحن البيت الحرام.

http://www.lovely0smile.com/2009/AtlasR/AtlasR-02-05.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html)

صورة فضائية للمسجد الحرام وهو يتوسط مكة المكرمة شرفها الله.

الفقير الى ربه
29-05-2012, 10:48 PM
ــ أيـــن أنا ــ وانت \انتِ ــ من صلة الرحم ؟ ؟
في عصرنا هذا , عصر السرعه صارنا نفقد كل يوم
من عاداتنا و تقاليدنا و قيمنا أمور كثيرة ..
حتي انها اصبحت أخر اهماماتنا .. ومن بين هذه الأخلاقيات صلة الرحم ( الاقارب) .
فمسؤولياتنا ــ من بيت واولاد وعمل أو دراسه أو حتى تصارعنامع مشاكل الحياه اليوميه ..
و تلبية مطالبها المتزايده .
تحد او تفتر هذه الصلة .. حتى انها عند بعضا منا قد تلاشت. وتركت لصدفة ..
فكم من خال لا يزار و كم من عم لم نره لفتره طويله هذا عن الصلات المباشره
أما عن الفروع العائليه الأخري فحدث و لا حرج ــ فربما تجد احدهم لا يعرف الاخر.
بل إن المأساه تصل إلي أن لا يزور الأخ أخاه نتيجة قطيعه أو مشكله.
و قد نبه الإسلام لهذه النقطه و شدد عليها لإشاعة روح التراحم و التكافل بين
أفراد الأمه المسلمه..
حتى ان رسولنا الكريم اخبر عن عقوبة قاطع الرحم (لا يدخل الجنه قاطع رحم )..
ــ أيـــن أنا ــ وانت \انتِ ــ من صلة الرحم ؟

الفقير الى ربه
29-05-2012, 11:03 PM
لم تزل تضحك على دمعي
لين جفّ الدمع
والآهات جفّت
ولم تزل تضحك على عشقي
لين مات العشق
والأفراح ،، ماتت
.
كانت أغلى من عشقت
ولم تزل أغلى
كانت أحلى من عرفت
ولم تزل أحلى
كانت أوفى من وفا
وصارت أكذب من يخون
.
العشق موت
الا الممات ارحم واحنّ
وحزن الهوى
حزن الهوى ماله دموع
بس له عيون
تغمض جفون الحزن
وياخذها "العمى"
خواطر حزينه
---
لما كل هذا العذاب ايها القلب؟
تراني اتجرع كؤوس وحدتي
وتنهشني ايامي الحزينة
فأذوب فيها كقطع السكر
كيف تهون عليك هذه الدموع؟
النازلة كخيوط المطر
التي لم تفارقني منذ غيابك
كيف يهون عليك
ان تراني اعد ايامي الاخيرة؟
واموت في صمت ! ! !*
خواطر حزينه
---
فمان الله يا أخر سنين
الشقا ويا العذاب
فمان الله رووووح ولا
تلتفت بعد الغياب
فمان الروح اللي أدمتها
طعونك
فمان جروح اسقتني
يدينك
فمان الكذب اللي عشته
في عيونك
فمان هموم ورتني
سنينك
انا ببدى عمر ثاني
بدونك
أبد ما احتاج فيه لمسة
يدينك
كنت احبك . .
كنت احس بالجرح فيك
لو مالمسته
كنت أشوف الحزن فعيونك
لو ماحكيته
كان الهم فقلبي كبير
ولعذابي طعم غير
لما أشوف فيك التعب
اللي يترجمه الغضب
لو ماشكيته
كنت من خوفي عليك
أحرم عيوووووووني المنام
لين اطمئن انك بخير
وأحضنك في عيوني وانام
كان قلبي أشبه ببركان
ثاااااااااير
وكان حبي من لهيبه
يحترق .!!
كان شي في داخلي
ضايع وحاير
مدري خوفي
والا خوفي
والا خوفي والأرق
قلبي حزين ومنكسر
وده يلوح للأمل
بس للأسف :
حتى الأمل
وجهه تحطم واندمر
صار الوجود مثل العدم
حتى السفر
صارت دروبه جمر
درب واحد ودايم نهايته الألم
حتى الفرح
لملم بقاياه ورحل
عن قلب هاااااالك في الجروووووح
آآآآآآه وينك يالفرح . .
عن قلب مااااااااااات في ليلة فرح
م/ن

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:01 AM
سيبقى الخيرون دائما حاضرون ،
تفوح مآثرهم في القلوب زهورا .
غفر الله لكم من عمركم ما مضى ،
وقدر لكم الخير فيما أتى
وألبسكم حلل الرضا
وفتح لكم أبواب القبول في الأرض والسماء
وأعطاكم خيري الدنيا والاخره ،

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:08 AM
‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏ ​ مَ ﺂجمَل أن نكسب :
أشخاصاً لا يجيدون التصنّع
ولا يتلاعبونَ بَ الأقنعھہ
قد نغيب فجآھ عَن أعيُنھم لكن ˛
لا نغيب عَن قلوبهم ﺂبداً

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:13 AM
أتعجبون من منزلة الملائكة من الله؟ والذي نفسي بيده لمنزلة العبد المؤمن عند الله يوم القيامة أعظم من منزلة ملك! واقرؤوا إن شئتم: {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية}.[أبو هريرة] رضي الله عنه

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:20 AM
"أسأل الله"في هذه "الساعة "
أن يقسم لكم من محبته وخشيته وفضله ورزقه بقدر ماقسم لأوليائه الصالحين،وأن يجعلكم من أهله وخاصته ،وأن يأتيكم الخير من كل مكان وفي كل مكان،
و يفرج عنكم ماضاق به صدركم وقلت معه حيلتكم وحال معه صبركم،
،وأن يجعلكم في أمانه وضمانه على الدوام،
وأن يجعل الفردوس الأعلى مقرآ لكم ولأهلكم ومحبيكم
.آمين .. يآكريم. ٠

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:31 AM
أسأل الله "مالك الملك" الذي يهب ملكه لمن يشاء..أن "يغمركم" بنعيم الإيمان..وعافية الأبدان..
ورضا الرحمن..
وأن يكفيكم شرالإنس والجان..
وأن يبارك لكم فى أعماركم ومالكم وأزواجكم وأبنائكم وكل أهلكم وأحبابكم.. ويغفر لكم ويسكنكم ووالديكم أعلى الجنان، آمين

الفقير الى ربه
30-05-2012, 08:59 AM
البعض نحبهم
لكن لا نقترب منهم.. فهم في البعد أحلى..
وهم في البعد أرقى.. وهم في البعد أغلى
---
والبعض نحبهم
ونسعى كي نقترب منهم
ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم
ويؤلمنا الابتعاد عنهم ويصعب
علينا تصور الحياة حين تخلو منهم ..
---
والبعض نحبهم
نعيش حكاية جميلة معهم ونتمنى
أن نلتقي بهم ونفتعل الصدف
ونختلق الأسباب كي نراهم ونعيش
في الخيال أكثر من الواقع معهم ..
---
والبعض نحبهم
لكن بيننا وبين أنفسنا فقط
فنصمت برغم ألم الصمت
فلا نجاهر بحبهم حتى لهم
لأن العوائق كثيرة والعواقب مخيفة
ومن الأفضل لنا ولهم أن تبقى الأبواب
بيننا وبينهم مغلقة ..
---
والبعض نحبهم
فنملأ الأرض بحبهم ونحدث الدنيا عنهم
ونثرثر بهم في كل الأوقات
ونحتاج إلى وجودهم..
كالماء.. والهواء..
ونختنق في غيابهم أو الابتعاد عنهم ..
---
والبعض نحبهم
لأننا لا نجد سواهم وحاجتنا إلى الحب
تدفعنا نحوهم.. فالأيام تمضي..
والعمر ينقضي.. والزمن لا يقف..
ويرعبنا بأن نبقى بلا رفيق ..
---
والبعض نحبهم
لأن مثلهم لا يستحق سوى الحب
ولا نملك أمامهم سوى أن نحب..
فنتعلم منهم أشياء جميلة
ونرمم معهم أشياء كثيرة..
ونعيد طلاء الحياة من جديد
ونسعى صادقين كي نمنحهم بعض السعادة ..
--
والبعض نحبهم
لكننا لا نجد صدى لهذا الحب في قلوبهم..
فننهار وننكسر ونتخبط في حكايات فاشلة..
فلا نكرههم.. ولا ننساههم.. ولا نحب سواهم..
نبكيهم بعد كل محاولة فاشلة ونعود ..؟

الفقير الى ربه
30-05-2012, 09:11 AM
شاب تزوج فتاة واكتشف انها ليست بعذراء ..‎
السلام عليكم ورحمة الله
اليوم جبت لكم قصة حقيقيه وواقعيه
صايره في مجتمعنا السـعودي
أخليكم مع القصه
تزوج وفي أول أيام الزواج (الدخله) اكتشف إنها ليست بعذراء فإنصدم بعروسه
وهي تبكي وتترجاه وهي تترجاه وتترجى رب العالمين أن يقبل توبتها
اللي تابتها من قبل ما يخطبها
وجلست تبوس رجوله بس يرحمها ويستر عليها
وحلفت له انها تابت لله مو من اجل الناس
بل من أجل رب العالمين
وإن حالتها الصحيه كانت متدهوره وما حست بالفرج يوم تمسكت بدينها
من شد بكاها وترجيها له
فقال لها: انا بتركك معي 7 اشهر
بعدها نسوي مشكله واطلقك عشانها
يعني توماتيك راح اسوي مشكله صغيره بالبيت ونكبرها لين توصل للطلاق وانتهى الوضع ..
وأن شاء الله بكذا سترتك بس ماني بلامسك ولا تلمسيني نجلس مثل الأصدقاء
هذا الحل الأخير بعد كل المحاولات منها
المهم وهو ما يعاشرها أبد ..
يطلعون مطاعم والسوق وسافرو مع بعض بس كأنها واحد من اصدقائه
بعد مرور 7 اشهر ،،
جاء وقت الطلاق وهي مجهزه نفسها ودموع الفراق تحفر خديها
خلاص بتطلع من البيت ومنتظره 3 كلمات
(طالق طالق طالق)
قال: ما بطلقك اللحين بالاول نروح مشوار بسيط
وأول ما نوصل بيت اهلك بطلقك قبل ما تنزلي من السياره
طلعو من البيت وشنطتها وكل اغراضها معها ..
وراح وقف عند مشغل للكوفيرا
قالت: ايش هذا ...؟!
قال: أبغاك تدخلين تتزينيين مثل ما أخذتك وأبغى ارجعك مثل ما اخذتك
قالت: ما يصير كيف أزين نفسي أكيد اهلي بيشكون
وكيف اتطلق وارجع البيت مثل ما جيتك متزينة وكاشخة
قال: هذا شرٌطي وإلا بقولهم عن السبب الأساسي لطلاقك
إهي خافت كثير وما كان منها إلا تسوي اللي طلبهمنها
دخلت وزينت نفسها وطلعت السياره وكأنها عروس مثل أول يوم لزواجها
اول ما ركبت السيارة طلب منها إنها تفتح درجالسياره
فتحته إلا فيه تذكرتين وطقم ذهب


قال لها: زوجتي العزيزه .. مرت 7 أشهر ما رأيتك فيها إلا:
1- محافضة على فروضك كامله وبوقتها .
2- مقومتني لكل الصلاوات بالمسجد .
3- مهتمه ببيتك وبنفسك ومهتمه فيني .
4- كل قنواتك اسلاميه .
5- بآره بوالديها وبوالديك .
رآيت فيك صفات المرآءه المسلمة
انتي اذنبتي وتبتي ..
فقبل الله توبتك فما بالك بعبد من عبيد الله لا يقبل بك
قال: أنتي زوجتي غاليتي نظرتي لك تغيرت
من بعد اليوم نظرتي لك نظرة الزوج لزوجته بكامل صفاتها وثقتها
وسافرو لماليزيا وكأنه أول يوم من أيام زواجهما
مآ رأيكم بحكمة ورجاحة عقل هذا الرجل ؟
ما شاء الله عليهم الله لا يضرهم
والله يحفظ بناتنا وبنات المسلمين من كل شي ومن كل ظالم يارب
أتمنى ان القصــــــــــه نالت اعجابكم
والله إنه رجل بمعنى الكلمة
---
لانه كما في الحديث -فيما معناه- ((من ستر مسلم في الدنيا ستر الله عليه في الاخره))

الفقير الى ربه
30-05-2012, 09:24 AM
أثناء تصفحي في أحد المنتديات قرأت هذه القصه واعجبتني
واحببت ان انقلها لكم واتمنى ان تنال إعجابكم



سجين سعودي تخرجه قصيدة أمه
الموجهة إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله


تدخل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزشخصياً في قضية
السجين السعودي "فيصل" في البحرين
ما أسفر عن إنهاء القضية وإطلاق سراحه خلال أيام
في الوقت الذي عبرت أسرة السجين عن عظيم امتنانها
لخادم الحرمين الشريفين على وقفاته المتكررة
والمشرفة مع مواطنيه جميعا.
وكانت القصيدة التي نشرت في أحد الصحف
على لسان والدة السجين السعودي في مملكة البحرين (فيصل)
منذ أكثر من عام نتيجة حادث سير في البحرين أثارت ردود أفعال
بين مختلف شرائح المجتمع والذين ضموا مطالبهم إلى مطالب الوالدة المكلومة من ولاة الأمر
بالتدخل في القضية والعفو عنه في الشهر الكريم
وعلى الفور تدخل خادم الحرمين الشريفين الملك
عبدالله وأصدر أوامره بمتابعة القضية
من قبل الأمير محمد بن فهد أمير الشرقية وتعود تفاصيل القضية
والتي نشرت تفاصيلها في وقت سابق
إلى أن السجين السعودي "فيصل" البالغ من العمر
28 عاماً كان عائداً من مملكة البحرين
بعد انتهائه من دراسته لتتعرض سيارته بجسر الملك فهد أثناء
سيره لخلل فني أدى إلى اصطدامه بحواجز الجسر
ومن ثم الاعتراض بسيارته أمام عائلة بحرينية
تسبب في وفاة 4 أشخاص من العائلة
تكفلت شركة التأمين بدفع الديات للأسرة المنكوبة إلا أن
القوانين البحرينية تفرض عقوبات بالسجن والغرامة
لما تعتبره استهتارا أو تجاوزا لحدود السلامة
وتعريض الآخرين للخطر حيث صدر حكم نص بسجنه لمدة 5 سنوات.
يذكر أن السجين (فيصل) من خريجي جامعة الملك فهد
للبترول والمعادن وحاصل على مرتبة الشرف
و يواصل دراسة الماجستير في جامعة البحرين.


وهذه هي القصيده اللي كتبتها أم السجين

---
غيري ينــام ومهتني في منامــــه
وانا لذيذ النـــوم مازار عينــــي
--
سهرانةٍ والليــل مُوحش ظلامـتـه
يجمع لي احزاني ويدعي ونيني
--
ولّيت ياليـــل الأسى والندامـــــــه
همّك توَطانــي وبيّح كنينـــــــــي
--
أبغا السلامــه بس وين السلامـه
عيني تشوف وقاصراتٍ يدينـــي
--
غيّب ضنـــاي وغابت الإبتسامــه
حُكم المقدّر حــال بينـه وبينــــي
--
سجين ماأشوفه ولا أسمع كلامه
ماغير طيفه كل لحظـه يجينـــي
--
والسجن في الغربه يهز الكرامـه
يـاحرّ كبــدي بعد فرقـا ضنينــي
--
وين انت ياللي تستحق الزعامــه
يافزعة المضهود نعم العوينـي
--
يـاخادم البيتيـــــن فخر الإمامــــه
حبل الرجا ممدود بينك وبينـــي
--
أجبر كسر قلبــي وحقق مرامــــه
أفزع فديتك تكسب الأجر فينـي
--
تكفا يا ابو متعب مقرّ الشهامــــه
الحيل واهن والزمن مبتلينـــي
--
قلبي ورا قضبان سجن المنامـــه
ردّه عليّ تزين باقــي سنينــــي
--
م/ن

الفقير الى ربه
30-05-2012, 09:47 AM
آلسلام عليكم . .
قصه اع ـجبتني وحبيت انقلها لــكم . .
\
/
في عام ألف وأربع مئة ومدري كم
كان هناك رجلا ً يدعى ( سعود )
هذا السـعود سعيد الحظ ( وأشك في ذلك حاليا ً ) ، ملتزم بشؤون بيـته ومحافظ على تقاليده الأسرية الجميلة والمتينة
إحدى عاداته وتقاليده
أنه يتجه كل صبيحة جمـعة إلى سوق ( الغنم ) لشراء زاد أهله الأسبوعي
ويفضل غالبا ً التـيوس !
كذلك من سمات سعود أنه شخص كريم ، حاتميّ الترحيب ، إلا أنه لا يستسيغ الغـرباء أوليّ الإبتسامة الصفراء ، المتسكعين غالبا ً على أرصفة الطرقات
لذا إن رأهم يكتفي أن يجاملهم بإبتسامة عابرة من مبدأ ( إن ما نفعت ما ضرّت )
في الطرف الآخر أو في طرف الرصيف القابع في قريته يوجد ثلاثة أشخاص يكنون لـسعود زخما ً من الكره ،
والزخم هنا كما يقول لسان العرب ( زخم : الزخمـة : الرائحة الكريهة )
فهـم يحسدونه على النعمة التي أكرمه الله بها
وهم يريدون أن يحطموا عاداته وتقاليده قبل جدار بيته !
كل ذلك حتى ( يتبـع ملتهم ) !
ويكون فقـيرا ً ، عائلا ً ، على قارعة الطريق
هؤلاء الثلاثة
أعياهم الجوع ، وأنهكهم التعب ، ولا يملكون من المال ما يوفر لـهم قوت يومهم
أولهم وهو كبيرهم رغم صغر سنه يدعى ( سامي ) وفي رواية ( العم سام )
زعيم عصابتهم ، ماهر في النشل والسـرقة ، ومتميز في التخطيط لعمليات السطو المسلـح الذي يسبقه تبريرات تقنع أصحاب القرية أحيانا ً ، واحيانا ً ( الشق أكبر من الرقعة )
ثاني أطراف العصابة يدعى ( بـرجس ) ويدلعونه ( بـريجـيس ) وفي رواية ( بريتش )
يملك بلاغة ً في ( الحكي ) وله سطوة لسان لا يجرؤ أحدا ً على مجابهتها
علاوة ً على أنه ضليع في السرقة وكان الزعيم الأسبق للعصابة لتاريخه الحافل في ذلك لكن ( سامي ) أستلم زمام العصابة بعدما فشلت بعض عمليات برجس الليلية
ثالث الأطراف يدعـى ( فــِـراس ) أو ( ابو عيون زرقـاء )
أحيانا ً يظنون أهل القرية أنه رجل كويس ، وذلك لأن هندامه الجميل الذي يشبه الأناقة الفرنسية في عصرنا توحي لهم أنه لا يعيش على الأرصفة أبدا ً
ولو علموا ما يفعله خلف أسوار قريتهم لـ تراجعوا عن ظنهم
أجتمعوا الثلاثة ( سامي ، برجس ، فـِـراس )
في ساحة سوق الغنم صباح الجمعة ( حسب طلب فـِـراس )
قائلا ً لهم ( يمكن يشوفنا أحد من أهل القرية ويشتري له ذبيحة ونسلم عليه ، وأكيد راح يعزمنا عليها ) !
فعـلوا مثل ما أقترح عليهم فـِراس ، لكن أهل القرية لم يعزموا احدا ً منهم !
في هذا الوقت تضجّر ( برجس ) وقال لهم
( أنا قايل لكم هذه القرية مافيها خير ، خلونا بس نخربها ونهجم ونسرق مثل أول ونتقاسم بيننا القرية ! مو نتهاوش في ما بيننا ونخسر مثل ما صار قبل ! )
رد سامي
( أنت يالأفدغ تبي تضيعنا وتطردنا برا القرية !
ما ضيّعنا الا أنت وسواياك اللي قبل !
بس ماعليه لقيت فكره ! )
وبحماس قالوا وش هي !
قال أنتم خابرين سعود !
قالوا أيه !
قال شوفوا تراه كل جمعه يجي للسوق ويشتري تيس !
واول مايشتري التيس ويرجع لبيته
تقابله أنت يا فراس وتسلم عليه وتوسوس له ان اللي معه كلب و مو تيس !
يعني تستغرب انه يشتري كلب !
ثم تروح وتتركه
ثم يجي دورك يا برجس وتسوي نفس الطريقة
والأخيره خلوها علي ّ
قالوا يعني ( نظام وسوسه )
قال لا يالفدغان هذا يسمونه ( الغزو الفكـري ) شعرفكم أنتم يالله أطلعوا من السوق قبل لا يجي !
وبعد ذلك أتى سعود للسوق ( ويحلفون انه ما قرأ اذكار الصباح )
أشترى تـيسا ً ( إنما أيه )
وأتجه لبيته وهو ينـشد
أنا سعود اللي من عقل وافي
************* منــوة كحــيل العيــن ودقــيّــق العـــود
الغــير ينقـص وآنا كامل وضــافي
************* وآقــول ( ارفع راسك اليوم يا ســـعـــود )
وبينما هو ينشد إذا بـ فراس يخرج عليه من بين أزقة القرية
قائلا ً
السلام عليكم ياسعود ! اليوم اشوفك طربان
رد سعود
وعليكم السلام !
انا دوم طربان
فراس : عساه دوم ! بس ماخبرت احد يطرب ومعه كلب !
سعود : وش تقول أنت !
فراس : تجر لك كلب وتغني ! والله ما خبرتك كذا ياسعود !
يلقت سعود في هذه اللحظه ويرى تيسه ويقول لا هذا تيس !
يرد فراس : الله يستر عليك شكلك مضيع
المهم مع السلامة !
وقف سعود في مكانه متئملا ً تيسه !
ويردد في نفسه ! شكل فراس مضيع الطاسه !
ثم أكمل سعود مسيرته وهو ينشد البيتين اعلاه
وبعد فترة ليست بالطويلة يخرج عليه برجس ( أبو لسان طويل )
قائلا ً السلام عليكم وين الغيبات ياسعود !
سعود : وعليكم السلام ابد مشاغل الدنيا
برجس : أي والله الدنيا تسوي كثير !
ولا أنت يا سعود تربي كلاب ! وين المعاهدات الدولية قصدي معاهدات القرية في عدم تربية الكلاب !
سعود : أي كلاب انت علامك !
برجس : وذا اللي قدامك وش هو !
سعود : تيس
ضحك برجس بعنف ويقال أن ضحكته ( هق هق هق ) وليست ( ههههههههه )
هذا يسمونه الشيزوفرينيا !
سعود : وش هالشيزريرينا << يقولها مرتبكا ً ومتلعثما ً وبالع نص الكلام
برجس : هذا شيء يجي مخ الإنسان يخليه يشوف الشيء ويحسبه شيء ثاني
تدري انا بروح ذبحتني بالضحك الله يقطع بليسك !
وقف سعود متسمرا ً مكانه وهو ينتف شعر لحيته شعره شعره ويقول في صدره ( كلب ، لا مو كلب ، كلب ، لا مو كلب )
ثم بدا يجر تيســه وهو على هذه الحال
وحينما قرب من عتبة بيته خرج عليه سامي !
مقطب الجبين ، ونظراته حادة ،ويتمتم بكلام في صدره
قال سعود : وش فيك تناظرني كذا !
قال سامي : مدري وش اقول لك ، اسأل الرب أن يهديك ،
سعود : لحظه وين رايح وراك تقول كذا
سامي : لا ولا شيء
سعود : طيب انا ابي اسألك امانه هذا وش ( تيس ولا كلب )
سامي : هذا كلب اقول فكه لا احد يشوفك ثم قسم يقولون مربي كلاب !
وخصوصا ً اهل بيتك لا شافوك تجر كلب والله ليصكون عليك الباب ويسوون حرب أهلية قصدي عصيان مدني
هنا فك سعود بـغباء تيــسه ودخل بيته وهو يقول ( شيزرينيا )
وأخذ حينها سامي التيس
واتجه لأحد الأودية القربية من القرية وتعشا عليه مع بقية الأصدقاء
برجس وفـراس
ويقال كان افضل عشاء تعشوه في ذلك الزمن
السؤال . .
كم سعود يوجد في مجتمعنا !
والسؤال الأهم . .
\
كم تيسا ً فقدنا ؟
------------------------
غريب الدار بالخزمر

الفقير الى ربه
30-05-2012, 09:58 AM
أيها الشَاب , أيها الرجل

لو خيرت فماذا تختار

الباذنجانة أم المرأة؟

قال الشيخ علي الطنطاوي في مذكراته:
في دمشق مسجد كبير اسمه جامع التوبة، وهو جامع مبارك فيه أنس وجمال،
سمي بجامع التوبة لأنه كان خاناً ترتكب فيه أنواع المعاصي، فاشتراه أحد الملوك في القرن السابع الهجري، وهدمه وبناه مسجداً.
وكان فيه منذ نحو سبعين سنة شيخ مربي عالم عامل اسمه الشيخ سليم السيوطي، وكان أهل الحي يثقون به ويرجعون إليه في أمور دينهم وأمور دنياهم ،
وكان هناك تلميذ مضرب المثل في فقره وفي إبائه وعزة نفسه، وكان يسكن في غرفة المسجد.
مرّ عليه يومان لم يأكل شيئاً، وليس عنده ما يطعمه ولا ما يشتري به طعاماً، فلما جاء اليوم الثالث أحس كأنه مشرف على الموت، وفكر ماذا يصنع،
فرأى أنه بلغ حدّ الاضطرار الذي يجوز له أكل الميتة أو السرقة بمقدار الحاجة، وآثر أن يسرق ما يقيم صلبه.
يقول الطنطاوي: وهذه القصة واقعة أعرف أشخاصها وأعرف تفاصيلها وأروي مافعل الرجل، ولا أحكم بفعله أنه خير أو شر أو أنه جائز أو ممنوع.
وكان المسجد في حيّ من الأحياء القديمة، والبيوت فيها متلاصقة والسطوح متصلة، يستطيع المرء أن ينتقل من أول الحي إلى آخره مشياً على السطوح،
فصعد إلى سطح المسجد وانتقل منه إلى الدار التي تليه فلمح بها نساء فغض من بصره وابتعد، ونظر فرأى إلى جانبها داراً خالية وشمّ رائحة الطبخ تصدر منها، فأحس من جوعه لما شمها كأنها مغناطيس تجذبه إليها، وكانت الدور من طبقة واحدة، فقفز قفزتين من السطح إلى الشرفة، فصار في الدار، وأسرع إلى المطبخ، فكشف غطاء القدر، فرأى بها باذنجاناً محشواً، فأخذ واحدة، ولم يبال من شدة الجوع بسخونتها، عض منها عضة، فما كاد يبتلعها حتى ارتد إليه عقله ودينه،

وقال لنفسه: أعوذ بالله، أنا طالب علم مقيم في المسجد، ثم أقتحم المنازل وأسرق ما فيها؟؟
وكبر عليه ما فعل، وندم واستغفر ورد الباذنجانة، وعاد من حيث جاء، فنزل إلى المسجد، وقعد في حلقة الشيخ وهو لا يكاد من شدة الجوع يفهم ما يسمع،
فلما انقضى الدرس وانصرف الناس، جاءت امرأة مستترة، ولم يكن في تلك الأيام امرأة غير مستترة، فكلمت الشيخ بكلام لم يسمعه،
فتلفت الشيخ حوله فلم ير غيره، فدعاه وقال له: هل أنت متزوج ؟ قال: لا، قال: هل تريد الزواج؟ فسكت،
فقال له الشيخ: قل هل تريد الزواج ؟ قال: يا سيدي، ما عندي ثمن رغيف والله فلماذا أتزوج؟
قال الشيخ: إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وأنها غريبة عن هذا البلد، ليس لها فيه ولا في الدنيا إلا عم عجوز فقير، وقد جاءت به معها-
وأشار إليه قاعداً في ركن الحلقة- وقد ورثت دار زوجها ومعاشه، وهي تحب أن تجد رجلاً يتزوجها على سنة الله ورسوله، لئلا تبقى منفردة، فيطمع فيها الأشرار وأولاد الحرام، فهل تريد أن تتزوج بها؟ قال: نعم.
وسألها الشيخ: هل تقبلين به زوجاً؟ قالت: نعم.
--
فدعا بعمها ودعا بشاهدين، وعقد العقد، ودفع المهر عن التلميذ، وقال له: خذ بيدها، وأخذت بيده، فقادته إلى بيته، فلما دخلته كشفت عن وجهها، فرأى شباباً وجمالاً، ورأى البيت هو البيت الذي نزله، وسألته: هل تأكل؟ قال: نعم، فكشفت غطاء القدر، فرأت الباذنجانة، فقالت: عجباً من دخل الدار فعضها؟؟
--
فبكى الرجل وقص عليها الخبر، فقالت له:هذه ثمرة الأمانة، عففت عن الباذنجانة الحرام،
فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 10:11 AM
كثيرٌ منا يعرف تلك القصة والتي أصبحت مثلاً يضرب في فن التسويق والبيع
وأعني قصة العجوز التي كانت تبيع الزيت الحيواني الطبيعي على بوابة إحدى المحلات وكلما سألها أحد عن الزيت وجودته و هل فيه شيء مضاف من زيوت صناعية وغيرها كانت ترد بكل هدوء وثقة:
( زيت طيب و نظيف والله ما فيه إلا عافية وكل خير ) وكانت هذه الجملة من تلك العجوز الكبيرة وبذلك الصوت الهادئ المتقطع كفيلة بترويج سلعتها بين الناس ...... ولكن العجوز لم تكن تبيع زيتاً حيوانياً طبيعياً وإنما كانت تبيع زيت عافية النباتي الصناعي .....! وهنا تكمن الشطارة ويتربع الذكاء ويعلو صوت التسويق الناجح ....! فالعجوز بنظرة البسطاء السطحية لم تكن تكذب ولكنها كانت تستخدم التورية بشكل احترافي.
فلو كنا في مكان العجوز فسنقول أن هذا فن التسويق ولو كنا في مكان المشتري فسنقول إن هذا هو الكذب والتلفيق
كثيراً ما تتداخل علينا المفاهيم وتختلط حتى صعب علينا التفريق بينها فسمحنا لأنفسنا أن نمارس ما لا نرضى أن يمارس علينا
خسرنا كثيراً عندما خلطنا بين التسويق والتلفيق وشتان بينهما
وبين الذكاء والخبث ...... الذكاء المبني على الحقيقة والخبث المبني على الوقيعة
وبين اللين والضعف .... اللين النابع من الاختيار والضعف الناتج من الإجبار
وبين الطيبة والغباء.... الطيبة الناتجة من خلو النفس والغباء الناتج من خلو العقل
وبين الحوار والعناد .... الحوار الذي يسمح بالآراء وبين العناد الذي يسبح في الأهواء
وبين الصراحة والوقاحة .... الصراحة النافعة دون جرح والوقاحة الجارحة دون نفع
وبين الهدوء واللامبالاة .. الهدوء الذي يرى ثم يفكر واللامبالاة التي ترى ثم تغلق عينيها
وبين الشجاعة والتهور .... الشجاعة الموصلة للخير والتهور المنتهي تحت أقدام الغير
وبين التواضع والتذلل .... التواضع الذي إن فعلته عند أهله وفي وقته ارتفعت وبين التذلل الذي إن فعلته احتقرت
وبين التوجيه والتوبيخ .... التوجيه الذي يسعى للصواب وبين التوبيخ الذي يسعى للعقاب
حتى صعب علينا العمل بها دون تداخل وسوغنا لأنفسنا ما لا نسمح به لغيرنا
تداخلت المفاهيم ..... حتى غلبتنا أهواؤنا
وقد كان من دعاء أبي بكر الصديق رضي اللّه عنه (اللّهم أرنا الحق حقاً فنتبعه وأرنا الباطل باطلاً فنجتنبه ولا تجعل ذلك متشابهاً علينا فنتبع الهوى ..)
--
والله أسأل أن يكتب لنا في الدنيا النجاح وفي الآخرة الفلاح وأن يجعل العافية في قلوبنا وعقولنا وأبداننا عافية من عنده لا من عند بائعة الزيت المحترفة
م/ن

جنوبيه وآفتخر
30-05-2012, 10:35 AM
http://im25.gulfup.com/2012-05-30/133836394762.gif (http://www.gulfup.com/show/X22h4rjdetkhwk)

http://im25.gulfup.com/2012-05-30/1338363947693.gif (http://www.gulfup.com/show/X22h4sq44rmck4)

جنوبيه وآفتخر
30-05-2012, 10:37 AM
قــصــه رائعه

رجل كبير يرقد

في المستشفى لهرم جسده يزوره
شاب كل يوم ويجلس معه لأكثر من ساعة يساعده

على أكل طعامه والاغتسال ويأخذه في جولة بحديقة المستشفى ..

و يساعده على الاستلقاء ويذهب بعد أن يطمئن عليه .

دخلت عليه الممرضة في أحد الأيام
لتعطيه الدواء وتتفقد حاله وقالت له :

“ ما شاء الله هل هذا ابنك !؟
نظر إليها ولم ينطق وأغمض عينيه ،
وقال لنفسه “ ليته كان أحد أبنائي .. “

هذا اليتيم من الحي الذي كنا نسكن فيه
رأيته مرة يبكي عند باب المسجد بعدما توفي
والده و هدأته .. واشتريت له الحلوى ،
ولم احتك به منذ ذلك الوقت .

ومنذ علم بوحدتي أنا وزوجتي يزورنا كل يوم
لـ يتفقد أحوالنا حتى وهن جسدي
فأخذ زوجتي إلى منزله وجاء بي إلى المستشفى للعلاج .

وعندما كنت أسأله
” لماذا يا ولدي تتكبد هذا العناء معنا؟ “

يبتسم ويقول .. :

{ما زال طعم الحلوى في فمي يا عمي..} ! قــصــه رائعه :")

يقول الشاعر :

إزرع جميلا .. و لو في غير موضعه
فلن يضيع جميل .. أينما زرعا

إن الجميل و إن طال الزمان به
فـليس يحصده .. إلا الذي زرعا

الفقير الى ربه
30-05-2012, 11:52 AM
http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-139.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7337.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-140.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7337.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-141.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7337.html) http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-142.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7337.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:00 PM
http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-101.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6594.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-102.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6594.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-103.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6594.html) http://www.lovely0smile.com/2011/Qotof/Qotof-104.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6594.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:09 PM
http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-185.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-216.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-178.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-160.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-148.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-149.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-179.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-158.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-159.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-180.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html) http://www.lovely0smile.com/2011/Amthal/Amthal-177.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7037.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:20 PM
http://www.lovely0smile.com/2008/fmm/fmm-091.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2513.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fmm/fmm-092.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2513.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fmm/fmm-093.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2513.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fmm/fmm-094.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2513.html)

http://www.lovely0smile.com/2008/fmm/fmm-095.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2513.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:25 PM
http://www.lovely0smile.com/2009/RKalam/RKalam-055.jpg

http://www.lovely0smile.com/2009/RKalam/RKalam-056.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-3554.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:32 PM
http://www.lovely0smile.com/2009/mix/bg/bg-055-800.jpg

http://www.lovely0smile.com/2009/mix/bg/bg-049-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2918.html)

http://www.lovely0smile.com/2009/mix/bg/bg-056-700.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2918.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 12:39 PM
http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-156.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-157.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-158.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-159.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-160.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-161.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-162.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/images/Card/bn-163.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)


http://www.lovely0smile.com/2008/mix/bg/bg-009-600.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2101.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:21 PM
المرأة و حقيقة العوج !
حوار اكثر من رائع ويوضح معاني
اعتقد الكل يجهلها الا من رحم الله ..
نقلتها لكم من كتاب حوار مع صديقي الزوج
للكاتب: محمد رشيد العويد :
- بدا الكتب بسرد قصدته مع صديق له جاءه غاضب اشد الغضب مصرحا له عن ندمه على الزواج ,
ثم تدرج معه الكاتب في اقناعيه بان لايكلف زوجته ماهو فوق طاقتها حتى توصل في النقاش الى / -
"قلت : ...وهكذا خلق الله المرأة !
--
قال : ماذا تعني ؟
قلت : إن الطبيعة النفسانية التي اشتكيتها في المرأة ، هي التي خلقها الله سبحانه وتعالى عليها . ولو قرأت طبيعة المرأة في كتيب التعليمات المرفق معها ، لما طلبت منها ما تطلبه من رجل !
--
قال : أي كتيب معلومات تقصد ؟
قلت : ألم تقرأ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإذا ذهبت تقيمُه كسرت ، وإذا تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء خيرا "
قال : بلى قرأته
--
قلت : اسمح لي إذن أن أقول ، إن ما تطلبه من زوجتك ، يشبه ما يطلبه صاحب السيارة التي حددت سرعتها ب 180 كم / الساعة
قال : تعني أن زوجتي لن تستجيب لي، كما لن تستجيب السيارة لصاحبها الذي يضغط دواسة البنزين فيها لتتجاوز سرعة 180 المحددة لها ؟
قلت : تقريبا
قال : ماذا تعني ب " تقريبا " ؟
--
قلت : تأمل حديثه صلى الله عليه وسلم إذ يخبرنا بأن المرأة خلقت من ضلع أعوج وأن هذا العوج من طبيعة المرأة فإذا أراد الرجل أن يقيمه أخفق وانكسر الضلع
قال : كما يحترق الجهاز الكهربائي المحددة طاقة تشغيلة 120 فولتا . إذا وصلنا به طاقة كهربائية ذات 230 فولتا
--
قلت : أصبت
قال : ولكن ألا ترى أن هذا يعني نقصا في قدرات المرأة ؟
قلت : نقص في جانب ..ووفرة في جانب . يقابلهما في الرجل ..نقص ووفرة أيضا ...
ولكن بصورة متقابلة فنقص المرأة تقابلة وفرة في الرجل ووفرتها يقابلها نقص في الرجل
--
قال : اشرح لي ...نقص في ماذا ...ووفرة في ماذا ؟
قلت : عد معي إلى العوج الذي أشار إليه الرسول صلى الله عليها وسلم في الحديث وحاول أن تتصور أما ترضع طفلها وهي منتصبة القامة !
أو تلبسه ثيابه وهي منتصبة القامة أو تضمه إلى صدرها وهي منتصبة القامة
--
قال : يصعب ذلك فلا يمكن تصور أم ترضع طفلها إلا وهي منحنية عليه وتلبسه ثيابه إلا وهي منحنية عليه ولا تضمه إلى صدرها إلا وهي منحنية عليه
--
قلت : تصور أي وضع من أوضاع رعاية الأم لطفلها فلن تجدها إلا منحنية
قال : وهذا يفسر سر خلقها من ضلع أعوج
قلت : هذه واحدة
قال : والثانية
قلت : جميع الألفاظ التي تحمل العوج في اللغة العربية ..تحمل معنى العاطفة في الوقت نفسه
قال : وأين العوج في كلمة العاطفة ؟
قلت : مصدر العاطفة " عَطَف " ومن هذا المصدر نفسه اشتقت كلمة المنعطف .. وهو المنحني كما تعلم وفي لسان العرب : عطفت رأس الخشبة فانعطف أي حنيته فانحنى
والعطائف هي القسي وجمع قوس ألا ترى معي القوس يشبه في انحنائه الضلع
قال : سبحان الله ، وهل ثمة كلمة أخرى يشترك بها معنى العوج ومعنى العاطفة ؟
قلت : دونك الحنان ألا يحمل معنى العاطفة ؟
--
قال : بلى . الحنان هو العطف والرقة والرأفة
قلت : وهو يحمل العوج أيضا . تقول العرب : انحنى العود وتحنى : انعطف . وفي الحديث : لم يحن أحد منا ظهره، أي لم يثنه للركوع . والحنية : القوس .
وها قد عدنا للقوس التي تشبه في شكلها الضلع .
قال : زدني، .زادك الله من فضله . هل هناك كلمة ثالثة؟
قلت : هل تعرف من الأحدب ؟ قال : من تقوس ظهره!
قلت : وها قد قلت بنفسك تقوس واشتققت من القوس فعلا وصفت به انحناء ظهر الأحدب
وقال : ولكن أين معنى العاطفة في الأحدب ؟
قلت : في اللغة : حدب فلان على فلان وتحدب : تعطف وحنا عليه . وهو عليه كالوالد الحدب وفي حديث علي يصف أبا بكر رضي الله عنهما :
" وأحدبهم على المسلمين " أي أعطفهم وأشفقهم
قال : لا تقل لي إن هناك كلمة رابعة؟
قلت : أليس الاعوجاج في الضلع يعني أنه مائل ؟
--
قال : بلى
قلت : العرب تقول : الاستمالة : الاكتيال بالكفين والذراعين .
قال : هذا يشير إلى العوج والانحناء .ولكن أين العاطفة ؟
--
قلت : ألا ترى أن اصل كلمة هو" الميل " والميل اتجاه بالعاطفة نحو الإنسان أو شيء ، تقول : أميل إلى فلان أو إلى كذا ؟
وفي لسان العرب " الميل " العدول إلى الشيء والإقبال عليه
قال : حسبك . فما فهمت العوج في الضلع الذي خلقت عليه المرأة ...كما فهمته الآن، فجزاك الله خيرا
قلت : ويجزيك على حسن استماعك ومحاورتك وسرعة استجابتك للحق "

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:30 PM
العميان الثلاثة
يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل..
و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدءوا في وصفه ..
--
بدءوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف
قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !
قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !
و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !
--
و حين وجدوا أنهم مختلفون بدءوا في الشجار..
و تمسك كل منهم برأيه و ر...احوا يتجادلون و يتهم كل منهم أنه كاذب
و مدع ! بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل ...
و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله ..
كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة..
لكن .. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟
--
" من منهم على خطأ ؟ "
في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب ؟
بالتأكيد لا .. أليس كذلك ؟
لو جمع احدهم ما توصل إليه هو وما توصل اليه الاخرين لوصف الفيل بدقة !!
--

من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه..
فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ !!
--
قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر !
( إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !)
لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا !

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:36 PM
فيديو يتحدث عن أمر خطير
ومهم جدا الحذر منه


و شائع جدا بين أوساط النساء
بالدرجة الأولى .




http://www.youtube.com/watch?v=xue3hjBPELI&list=UULVrN6g-grgZ1cglK2r1l0w&index=1&feature=plcp (http://www.youtube.com/watch?v=xue3hjBPELI&list=UULVrN6g-grgZ1cglK2r1l0w&index=1&feature=plcp)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:42 PM
بطاقات صباحية في رقة الانثى


وبالوان الورد ..


http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240193068_fce780856b.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)


http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240192762_90923bcbb5_z.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240193842_1fd6f3138d.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240195010_72bae54aa9_z.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240194694_1bb5cba33d_z.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240193554_044d475e97_z.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)
http://www.lovely0smile.com/2012/mix/05/ertwaa-35/7240194410_323181b188_z.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7326.html)


اتمنى ان العدد نال استحسانكم ,,

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:50 PM
الزيادة في الخلق .. زيادة في الدين
* الدين كله خُلُق ، فمن زاد عليك بالخلق زاد عليك في الدين.
* ويقوم حسن الخلق على أربعة أركان:
الصبر.. العفة .. الشجاعة .. والعدل.
- الصبر يحمله على الاحتمال وكظم الغيظ والحلم والأناة وعدم الطيش والعجلة.
- والشجاعة تحمله على عفة النفس وإيثار معالي الأخلاق وعظيم الشيم، والبذل هو شجاعة النفس وقوَّتها على إخراج المحبوب ومفارقته، وكظم الغيظ والحلم.. وحقيقة الشجاعة أنها ملكة يقتدر بها على قهر خصمه.
- والعدل يحمله على اعتدال أخلاقه وتوسطه بين طرفي الإفراط والتفريط!.
* ومنشأ جميع الأخلاق السافلة وبناؤها على أربعة أركان هي:
الجهل .. والظلم .. والشهوة .. والغضب.
- وجماع حسن الخلق مع الناس أن تصل من قطعك ، وتعطي من حرمك ، وتعفو عمن ظلمك.
- ومنشأ الفضائل القناعة، وترك الفضول والشهوات وحب النفس.
--
- قال معاوية بن أبي سفيان: من قنع استقنع.. ومن اعتزل الناس سلم، ومن ترك الشهوات صار حُراً، ومن ترك الحسد ظهرت مروءته.. ومن صبر قليلاً متع كثير.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 01:57 PM
ذنوبنا بعد التوبة
--
* سائلة تسأل: أكون دائما في تأمل في حالة العرض على الله تعالى وأستشعر أن الأمر عظيم جداً، وأتأمل حالي، وتصعب على نفسي كثيراً، وأكون في حالة حياء من الله تعالى؛ لأنه المنعم والمتفضل، وأنا المقصرة المسيئة رغم علمي بأن الحياة قصيرة جداً، ومع هذا أمنياتي كثيرة وعملي قليل جداً، وأسال الله ألا يعاملني بعدله بل برحمته، فهل إذا ابتدأ الشخص صفحة جديدة، وعزم على الجد والاجتهاد في صدق الإقبال على الله، فهل يسأل عما سلف من الأعمال إذا كانت تتعلق به شخصياً، أي بين العبد وربه، أفدني أفادك الله تعالى، وشكر الله لك.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
--
بسم الله الرحمن الرحيم
المكرم الأخ/ حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

- نصوص الكتاب والسنة متكاثرة متوافرة على أن العبد إذا تاب وأناب غفر له ولم يسأل عن ذنبه الذي مضى، بل تبدل سيئاته حسنات كما في سورة الفرقان، ويراجع في هذه المسألة تفسير ابن كثير وغيره.
- والإنسان عرضة للخطأ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )..
- وقال صلى الله عليه وسلم:( لو لم تذنبوا لذهب الله بكم وجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم ).
- وفي مسند الإمام أحمد وغيره عن ابن الحنفية عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله يحب العبد المؤمن المفتن التواب ).
- وذكره ابن حجر في فتح الباري بلفظ: ( خياركم كل مفتن تواب ) وعزاه إلى مسند الفردوس عن علي رضي الله عنه.

فيا أختاه:
- استقيمي ولن تحصي، واعلمي أنه لن يُدخلَ الجنةَ أحدًا عملُه، إلا أن يتغمده الله برحمة منه وفضل.
والمؤمن واه راتع، لا يقيم على ذنب، ولا يسترسل مع غفلة، ولا يقنط من رحمة ربه، ولا ييأس من روحه.
يتعاهد نفسه بالاستغفار، ويتبع السيئة الحسنة، ويعلم أن الله أرحم الراحمين، وخير الغافرين، ويدري أنه لا قوة ولا حول له من الانتقال من المعصية إلى الطاعة، ومن الغفلة إلى اليقظة، ومن الضعف إلى القوة إلا بالله العلي العظيم.
فأسأل الله بمنه وكرمه أن يتولاك برحمته ويغفر لك، ولا يكلك إلى نفسك، ولا أحداً منا ولا من سائر المسلمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
---
أخوكم
سلمان بن فهد العودة

الفقير الى ربه
30-05-2012, 02:04 PM
العلماء يحذرون من تجاهل الإحساس بالجوع


--------------

* تناول وجبة خفيفة من الزبادى (الروب) أو الفواكه لتتغلب على الجوع قبل موعد العشاء.
- تعتبر الوجبة الخفيفة التي يمكن تناولها خلال فترة بعد الظهر هي الملاذ بالنسبة لبعض الناس عندما يشعرون بالإجهاد والجوع. وهي إشارة إلى أن الجسم في حاجة إلى المزيد من الطاقة، وإذا تجاهل الإحساس بالجوع فإنه سيشتد عليه ولا يمكن التحكم فيه.
- إن الشخص الذي يكون في حاجة إلى تناول شيءٍ بسيطٍ للاستمرار طوال اليوم حتى يحين وقت العشاء، يستحسن له أن يتناول بعضاً من الفواكه أو الحبوب أو مقداراً صغيرًا من عصير الخضراوات منخفض الصوديوم.
--
- أما من يعملون لوقت متأخر وبالتالي يتناولون العشاء متأخراً فمن الأفضل تناول علبة صغيرة من الزبادي أو طبقاً صغيراً من الحبوب أو حتى نصف ساندويتش بالإضافة إلى بعض من الفواكه أو العصائر. والهدف هو تناول وجبة خفيفة قبل أن تزداد شدة الجوع ولا يمكن التحكم فيه.
--
- وهناك طريقة أخرى للتخلص من الإجهاد الذي يسببه الجوع وهى أن تضيف إلى غذائك المكونات التي تمد الجسم بالطاقة لفترة أطول. وكانت مجلة التغذية قد أشارت إلى أن الوجبة التي تحتوي على البروتين أو الألياف الغذائية تجعل الإنسان لا يشعر بالجوع لفترة أطول.
--
- لذا فإن من يقتصر في غذائه على سلطة الخس التي لا تحتوي على الكثير من البروتين أو ساندويتش الجيللي أو الكعكة المحلاة ربما يشعر بالشبع في ذلك الوقت إلا أنه سرعان ما يصاب بالجوع.
- لذا فإن إضافة بعض من اللحم الخالي من الدهون أو الدجاج أو لحم التونة أو المأكولات البحرية أو البندق أو الحبوب إلى السلطة ستشعرك بالشبع لفترة أطول. وإذا استبدلت الكعكة المحلاة بالفواكه أو الخضراوات عالية الألياف (ليس فقط السلطة الخضراء) فإن ذلك يعد شيئاً مفيداً.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 02:12 PM
وَصْفَة للتخلص من الهموم!!
--
* أحد الموظفين.. تكدَّست على طاولته تلال الأوراق، وأكوام المعاملات.. فأصابه من الهمّ ما الله به عليم.. يجلس خارج أوقات العمل.. ويصل الساعات بعضها ببعض دون راحة. حتى الصلوات.. أصبحت الإقامة لها هي أذانه الذي يبدأ بعده في التحرك!!
--
- مندوب تسويق.. يقضي ساعات عمله غالباً في الطريق.. إذا سمع المؤذن كان همَّه: أين يدرك الصلاة؟ عند العميل في الشمال.. أم عند الآخر في الجنوب؟! ففي الوقت متسع بين الأذان والإقامة! ثم هو يشتكي عدم الخشوع في الصلاة وضيقاً يلازمه في الغدو والرواح؟!
--
- رجل أعمال.. أعماله لا حصر لها.. ملفات تحت البحث.. مشروعات قيد النظر.. قرارات معلَّقة.. وطاقات مهدرة من المسؤولين الفرعيين تحت إدارته (لا يفوض أحداً منهم.. ليحمل عنه بعض أعبائه).. لأنه يؤمن بنظرية (البؤرة)!.. المركزية التامة!... لا يكاد ـ من كثرة المشاغل ـ يسمع أذاناً ولا إقامة.. واشتهر عنه كثرة سجود السهو بعد قضاء ما فاته من الركعات!!
--
* إلى كلّ هؤلاء ( وغيرهم ممن أصابه ما أصابهم ).. وَصْفَة عاجلة للتخلص من الهموم:
- ليس الحل لضيق الأوقات.. وقلة البركات.. في إهدار هذه الدقائق الغالية النفيسة بين الأذان والإقامة.. فلن يزيد ذلك همّ المهموم إلا همَّاً.. وصدره إلا ضيقاً!!
بل الحل في وضوء سابغ.. وخطوات مطمئنة في سكينة مع تكبيرة المؤذن الأولى..
خطوة ترفع درجة.. والأخرى تحطّ خطيئة.. ولسان ذاكر يردد مع المؤذن.. ثم دعاء لا يرده الله تعالى فضلاً منه وإحساناً.. واعتكاف في المسجد دقائق مباركة يُتلى فيها القرآن بين الأذان والإقامة.. ثم صلاة (ما أحراها بالخشوع) خلف الإمام.. وقد حيزت فضائل السبق وتكبيرة الإحرام والصف الأول والتأمين..
ولا تسل بعد الصلاة.. والعودة إلى الأعمال.. عن إشراقة النفس وانشراح الصدر وذهاب الهموم.. زيادة على رضوان الرحمن عزّ وجل..
--
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس؛ الصحة والفراغ ) رواه البخاري.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 02:27 PM
تعلم أن تبتسم 400 مرة باليوم
--------
* نشرت دراسة أمريكية في مجلة النجاح الأمريكية عن علاقة الأطفال بالابتسام وذكر فيها أن الأطفال يبتسمون ويضحكون 400 مرة في اليوم. وإذا ما قارناهم بالكبار نجد أن الكبار يبتسمون 14 مرة فقط في اليوم.
- ولكما أيها الزوجان أن تتصورا هذا الفرق الشاسع وكأن الناس ينسون الابتسام كلما تقدموا في العمر هل سألتما نفسيكما هذا السؤال .. هل ابتسم بسهولة .. هل أبتسم كثيراً ؟ وبالأخص هل تبتسم بسهولة مع زوجك؟ وهل تبتسم كثيراً مع عائلتك؟
- حاول تذكر آخر نكتة سمعتها من أحد أفراد عائلتك أو موقفاً طريفاً معهم وتذكر موقفك منها. هل كنت مبتسماً أم تكتفي بتحريك شفتيك وهز كتفيك. حاول أن تسأل بأسلوب آخر لعله يجعلك تجيب عليه بسرعة ووضوح. هل تجد صعوبة في الابتسامة لزوجك وأفراد عائلتك؟ وما هو رأيك في سبب هذه الصعوبة؟
--
- إن إجابتك سوف تحدد لك مدى قربك من أفراد عائلتك أو بعدك عنهم ودرجة انفتاحك عليهم أو انفعالاتك تجاههم.
- إليكما هذه الحادثة: لفت نظري شدة ضحك أحد الأزواج فسألته هل تضحك بنفس الدرجة مع عائلتك ؟ سكت ثم قال: لا يمكن أن أضحك معهم بهذه الدرجة لأن ذلك يهز مكانتي واحترامي في عيونهم وبالتالي يمكن أن أفقد خوفهم مني والذي من خلاله أحكم تصرفاتهم وأضبط سلوكهم.
- وماذا عن زوجاتكم هل هن موافقات على تصرفاتكم بعدم الضحك والمرح في البيت؟! وقالوا: في الحقيقة زوجاتنا أكثر مرحاً مع الأطفال. ونود لو أننا ننسجم معهم في ذلك ولكن هناك قيود اجتماعية ونفسية موروثة تحد من ذلك.
--
* والآن فالرسالة من القصة هي أن نتعلم كيف تكون الابتسامة سهلة بالانتباه إلى الإرشادات التالية:
- يمكن أن نجري تمريناً بسيطاً ونسجل ما يمكن أن يشعر به الآخرون.
- التمرين على مرحلتين: المرحلة الأولى أن ننظر في المرآة بوجه عابس .. والمرحلة الثانية ننظر إلى المرآة بوجه مبتسم. وبالتأكيد إن ما سجلته في المرحلة الأولى من مشاعر للآخرين تختلف تماماً عن مشاعر التجربة الثانية.
--
- إن المشاعر الإيجابية للوجه المبتسم لابد أنها تترك في نفسك راحة وأماناً وانسجاماً وثقة وشجاعة. بينما المشاعر السلبية للوجه العابس تترك في نفسك ضيقاً وشعوراً غير مريح من الخوف والشك ، فإذن أنت الآن عرفت ما يشعر به الآخر من قسمات وجهك. وبعد هذه التمرين البسيط لابد أن تتخلص من كل اعتقاد خاطئ يجعلك تتصور أن الابتسامة تقلل من شأنك واحترامك ، وأن تعتقد أن الابتسامة مفتاح لجذب قلوب الآخرين لك.
- كافئ نفسك عندما تبتسم في وجه الآخرين وكل هذا شيء جميل ، وبخ نفسك عندما تعبس وقل هذا شيء غير مريح ، وصدق الله العظيم حين حذر رسوله الكريم: ( ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك ، فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر ).
- فكما كان الرسول صلى الله عليه وسلم ذا قلب كبير متسامح طيب فكذلك رب الأسرة والزوج بحاجة إلى هذه الوصية لكسب أفراد أسرته إلى جانبه ، احتفظ دائماً بابتسامة جذابة على وجهك تحفظ أسرتك.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 02:35 PM
حـدود الأخـلاق
--------
* للأخلاق حد متى جاوزته صارت عدواناً ، ومتى قصرت عنه كان نقصاً ومهانة.
- فللغضب حد وهو الشجاعة المحمودة والأنفة من الرذائل والنقائص ، وهذا كماله. فإذا جاوز حدّه تعدى صاحبه وجار ، وإن نقص عنه جبن ولم يأنف من الرذائل.
---
- وللحرص حد وهو الكفاية في أمور الدنيا وحصول البلاغ منها ، فمتى نقص من ذلك كان مهانة وإضاعة ، ومتى زاد عليه كان شرهاً ورغبه فيما لا تحمد الرغبة فيه.
- وللحسد حد وهو المنافسة في طلب الكمال والأنفةُ أن يتقدم عليه نظيره ، فمتى تعدّى ذلك صار بغياً وظلماً يتمنى زوال النعمة عن المحسود ويحرص على إيذائه ، ومتى نقص عن ذلك كان دناءة وضعف همّـه وصغر نفس.
---
- وللشهوة حد وهو راحة القلب والعقل من كد الطاعة واكتساب الفضائل والاستعانة بقضائها على ذلك ، فمتى زادت على ذلك صارت نهمة والتحق صاحبها بدرجة الحيوانات ، ومتى نقصت عنه ولم يكن فراغاً في طلب الكمال والفضل كانت ضعفاً وعجزاً ومهانة.
---
- وللراحة حد وهو إجمام النفس والقوى المدركة الفعالة للاستعداد للطاعة واكتساب الفضائل وتوفرها على ذلك بحيث لا يُضعفها الكد والتعب ويضعف أثرها ، فمتى زاد على ذلك صار توانياً وكسلاً وإضاعة وفات به أكثر مصالح العبد ، ومتى نقص عنه صار مُضّراً بالقوى موهناً لها وربما انقطع به.
---
- والجود له حد بين طرفين ، فمتى جاوز حده صار إسرافاً و تبذيراً ، ومتى نقص عنه كان بخلاً وتقتيراً.
- والغيرة لها حد لذا جاوزته صارت تهمه وظناً سيئاً بالبرئ ، وإذا قصّرت عنه كانت نغافلاً ومبادئ دياثه.
---
- وللتواضع حد إذا جاوزه كان ذلاً ومهانة ، ومن قصر عنه انحرف إلى الكبر والفخر.
- وللعزِّ حد إذا جاوزه كان كبراً وخلقاً مذموماً ، وإن قصّر عنه انحرف إلى الذلّ والمهانة.
--
- وضابط هذا كله العـدل ، وهو الأخذ بالوســط الموضوع بين طرفي الإفراط والتفــريط.
--
فخير الأمــور الوســط
--
الفوائـد
ابن قيم الجوزيه

الفقير الى ربه
30-05-2012, 03:41 PM
كااانت كل دنيتي كانت امي وابووي كانت اهلي
كنت مااتخيل حيااتي تستمر بدووونهاا
ااه ياجدتي
اللهم ارحمهاااا برحمتك واجعل مثوااها الجناااان
-----------------

يا قبر أعز إنسان غالي رقد فيك::
---

يا قبر أعز إنسان غالي رقد فيك::

خفف عليه من التـراب الثقيلـي
---

يا قبر ماني طيب عقـب راعيـك ::
اللي رعاني صـار عنـدك نزيلـي
---

أغليك أنا يا قبر من حب راعيـك ::
مرحوم يا راعي الوفـا والجميلـي
---

ياللي سكنت القبر صوتي يناديـك ::
موتك جرح قلبي وهديـت حيلـي
---

ما أنساك والله لين قبري يوازيـك ::
وأعلن من الدنيا العريضه رحيلـي
---

وأمـوت كـل مـا حـل طاريـك ::
كنت أفتكر عمرك معانـا طويلـي
---

يبكي عليك البيت من عرض أهاليك ::
لي دخلت البيـت دمعـي يسيلـي

الفقير الى ربه
30-05-2012, 03:54 PM
اعذريني !! .. لو ضحكت وضحكتي موجوعه
دامني .. عايش بوقتي بين هم ولوعه !!
----
ايه .. انا رجال .. لا منه حكى ما جامل
ما يهمك لا حكى في فكره .. وموضوعه
----
واسمحيلي لو تكلمت بصراحه .. جدا (ن)
عن سخافات الزمن و( العالم المخدوعه) !!
----
ناس تضحك في مجالسها .. وهي طربانه
والغرير .. اللي فقد أمه .. غريق دموعه !!
----
الزمن ماهو زمان .. مصفيين النيه
كيف .. والطيبه من قلوب البشر .. منزوعه
----
ذكريات الامس .. راحت !! .. والرجا فالمقبل
وكلن يدور على مصلحته .. ومنفوعه
----
ناس تضحك لك بوجهك .. من تشوفك
والاصح كبودهم من جيتك .. مفقوعه !!
----
ليه .. لا صار الرجل ماهو يجامل ربعه
اكرهوه الناس .. واولهم .. قريب .. ربوعه !!
----
وليه لا منه حكى صادق محد يسمع له
والكذوب وهو كذوب وكلمته ..مسموعه
----
شي لا يمكن عقل يستوعبه... والاغرب !
انها عند العرب .. فاتورة (ن)مدفوعه
----
صارحيني بالحقيقه .. حتى لوهي .. مره
واخمدي نار النزاع بحيرة (ن) مفجوعه
----
ريحيني .. وانطقي لي كلمة واحيده ..
وقولي (احبك) .. ترى نفسيتي مفزوعه !!
----
واسمعي ياللي خذيتي الفكر مني كله
ثم سكنتي وسط قلب .. المهتوي ..وضلوعه
----
ما عشقتك يا هواي إلا وانا مختارك
فاعشقيني واعشقي رجل فريدبنوعه !!
----
واتركيني اكتشف بك نظرتك وأبعادك
يا براءة الاختراع بداخل الموسوعه
----
آه يا عمري لو انك من بنات اعمامي
كان في .. ذمتي ذمه ..ان قدك مقروعه !!
----
ان فقدتك ما يعوض غيبتك انسانه
وان لقيتك تعزف اللهفه لنا مقطوعه
----
عانقيني واحضنيني في دفاتك ساعه
الزمن بارد .. وقربك منتهى في الروعه !!
----
سلسبيلك شهد .. والرقه تثير اسلوبك
مايعه والاقرب .. انك ناعمه .. ميووووعه
----
فاتركيني في سكاتي واستبيحك عذرا
لو دخلت بهالطريقه .. اللي ,, لا مشروعه !!
----
واعذريني لو رأيتيني .. كذا .. متهور
ما اقدر استحمل جمال .. الترفه .. (الدلوعه)
----
ماني مصدق عيوني !! .. لو اشوفك فيهم
لين يشبع بي الغرام .. اللي طفش من جوعه
----
حمرة خدودك .. ليا ناظرتها توحي لي
كنها حمرة خدود الجاهل المصفوعه !!
----
يسعد الله لي صباحك ,, واولوية حاجه
لا سقيتي بالمرشه وردة (ن) مزروعه!!
----
ويسعد الله غرفتك .. وعيونك الذباحه
والسرير الوردي .. وترتيبته ..وشموعه !!
----
وكتبك المتناثره ومبعثرات هناك وهنا
والورق .. والعلك .. والسماعه المرفوعه
----
والعطور اللي على تسريحتك واغراضك
والهدايا والصور... والتحفه المصنوعه
----
ولا انتهى اليوم الطويل وانتهت ساعاته
نبتدي نقراء بقايا ( القصه الممنوعه )
----
لاقتربتي واقتربت .. وذبت وانتي ذبتي
واشتهي الضامي .. شروب الماي من ينبوعه
----
ايه .. آحبك واعذريني بآتعدى حدي
يمكن ان وقتي تركني .. خارج المجموعه
----
مشكلتي .. آقول ما في خاطري والمعنى
واحد (ن) عفوي ولا هو يستعير طبوعه
----
فقولي آحبك .. وانا بعد بقول آحبك
واحفظي لي ذكريات .. ( القصه الممنوعه )
م/ن

الفقير الى ربه
30-05-2012, 11:12 PM
· أوهام مع العلم:
- لم تعش الإنسانية في مختلف عصورها كما تعيش اليوم تحت ركام ثقيل من الأوهام والخرافات بالرغم من تقدم العلم وارتياد الفضاء.

· جهل خير من علم!:
- إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه.

· ما هو العلم؟:
- ليس العلم أن تعرف المجهول .. ولكن .. أن تستفيد من معرفته.

· أكثر الناس خطراً على ..:
- أكثر الناس خطراً على الأخلاق هم علماء "الأخلاق" وأكثر الناس خطراً على الدين هم رجال الدين . ( أعني بهم الذين يتخذون الدين مهنة، وليس في الإسلام رجال دين، بل فيه فقهاء وعلماء ).

· حسن الخلق:
- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات، كما أن سوء الخلق يغطّي كثيراً من الحسنات.

· الرعد والماء:
- الرعد الذي لا ماء معه لا ينبت العشب، كذلك العمل الذي لا إخلاص فيه لا يثمر الخير.

· الغنى والفقر:
- القناعة والطمع هما الغنى والفقر، فربَّ فقير هو أغنى منك، وربَّ غني هو أفقر منك..

· الجمال والفضيلة:
- الجمال الذي لا فضيلة معه كالزهر الذي لا رائحة فيه.

· الاعتدال في الحب والكره:
- لا تفرط في الحب والكره، فقد ينقلب الصديق عدوّا والعدو صديقاً.

· الأخيار والأشرار:
- إذا لم يحسن الأخيار طريق العمل سلّط الله عليهم الأشرار.

الفقير الى ربه
30-05-2012, 11:29 PM
ذكاء الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)

(http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)
هذه أحدى القصص عن

(http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)ذكاء (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)رغم أن الناس تتشائم من رؤيته نظراً للونه الأسود ، وقد كان العرب في الجاهلية تتطير (( تتشائم )) من (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)، فإذا عزم أحدهم على الرحيل فطار أمامه غراب أو رأى غراب يطير في السماء ويحلق لم يرحل ويؤجل رحيله إلى وقت آخر لرؤيته (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)يطير .
والغراب طائر أسود اللون ، يقتات على جيف الحيوانات النافقة ، وقد أشتهر بذكائه الخارق ، وأنه صعب المراس ، ولا يستطيع أحد أن يغريه أبداً مهما كان ذكياً ، وفي مرة من المرات جاء غراب عطشان يبحث عن ماء ليشرب ، فلم يجد بئر قريب ماءه ، ولا واد فيه ماء ، فوجد جرة بها ماء ولكن الجرة كبيرة الحجم والماء ضئيل بها ، وهو شديد العطش ، ففكر كيف يصل إلى الماء ، فمنقاره لا يستطيع الدخول إلى قعر الجرة ، لو كسر الجرة لضاع الماء منها دون أن يحصل على ما يسد رمقه ، ففكر وفكر حتى اهتدى إلى طريقة وهي أن يسقط حبات من الحجارة الصغيرة ويسمع بأذنه وصول الحجر في قعر الجرة ، ثم يدور حول الجرة لعل الحجر الذي أسقطه كبير قد كسر الجرة ، فيجد أن الجرة لم تكسر ، فيسقط الحجر ثم يدور حول الجرة ، ، فصار يسقط الحجر ثم الحجر ثم الحجر وهكذا ... حتى ارتفع الماء إلى أن وصل إلى منقاره فشرب حتى الارتواء ، وصار يصرخ ويغني من الفرح لحصوله على الماء .
وهذا هو

ذكاء (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)فهو عطشان ، لم يبقى بجانب الجرة ينتظر من يناوله الماء منها أو يفكر نيابة عنه ، أو تعجل في كسر الجرة فضاع الماء منها دون أن يحصل على مبتغاه منه ، بل فكر بنفسه بفكرة تجعله يحصل على ما يريد وبجهده وحيلته ، فهل نتعلم من (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)ونفكر بعقلنا عندما تواجهنا الحياة بمواقفها العديدة ، نرجو ذلك . (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)
وفي أمثالنا الشعبية هناك مثل يقول :-
((أنا هوين لين انراجيه يطبس ))
وقصة هذا المثل ، أن أم

(http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)الغراب (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)توصي فرخها الصغير فتقول له : خلي بالك من بني آدم فإذا رأيته ينزل على الأرض فهو سوف يلتقط حجراً ليرميك به ، فقال الفرخ لأمه : هل أنتظره حتى ينزل ، فأنا بمجرد أن أراه بدأ في النزول أو التحرك بطريقة مريبة سوف أطير فوراً ، فقالت الأم لفرخها لقد غلبتني ، من اليوم أنا لن أخاف عليك (http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)


(http://www.libyanyouths.com/vb/t30464.html)

الفقير الى ربه
30-05-2012, 11:41 PM
(http://forum.khleeg.com/128040.html)الــوفـــــــــــاء (http://forum.khleeg.com/128040.html)

(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
الــوفـــــــــــاء
صفة جميلة وخلقً كريم ينبغي على كل انسان أن يتحلى به،
وهوالإخلاص ،الذي لا غدر فيه ولا خيانة ،وهو البذل والعطاء بلاحدود ،
و تذكّر للــــود ، ومحافظة على العــــــــهد .
والوفاء الحقيقي لا يأتي إلا من قلبٍ طاهر، تدفعه النيه الطيبة الخالصة..
و هو صفة من صفات [ الله تعالى ]،"إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعداً عليه حقا في
التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله"(التوبة: 111 )
(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
صهيل الوفاء
الصداقة صورة راقية من صور التفاعلات الاجتماعية
بين أفراد المجتمع..،
كونها حاجة انسانية وضرورية فيما لو وجدت
(بمفهومها الحقيقي)
الخالية من أي مصالح ومطامع خبيثه يدفعها احياناً النفاق ،
ننمي شخصياتنا لتصبح قادرة على اجتذاب الناس لخلق
(صورة للوفاء) وكم هو رائع ان نعتاد بصداقاتنا في قولنا على (كلمةالوفاء)
ولــــ/ـــكن
الاروع من ذلك..ان نعيش هذه الكلمه بكل جوارحنا واخلاصنا..،
و بكل ما نملك من صدق لا زيف ولانفاق ،
حينها نعلم اننا كونا صداقات اساسها الوفاء الحقيقي
(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
وجـــع الــــوفاء
صديق منافق : يتصنع الوفاء ، يتعمد احراجك ،
تتمنى له...الخـــــير
ويحسدك!!
(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
صــوره من ضــعــف الـــوفاء
ومن صور الوفاء التي بدأ يلمس الفرد ضعف الوفاء بها
للوالدين الأب والأم اللذان أنفقا حياتهما ومالهما
وجهدهما في سبيل إسعاد أولادهم
فما النتيجة ؟!؟
يكونان محبوبان ماداما بصحة وعافية يذهبان ويأتيان وينفقان
أما إذا كبرا أو افتقرا واحتاجا أو مرضا فيصبحان عبئاً ثقيلاً، !!
يحرص والعياذ بالله كل ولد أن يتنصل من خدمتهم ويدفعهم إلى الآخر،!!
أو قد يكون مصيرهم في النهاية إلى دور الرعاية الاجتماعية!!(وبالوالدين احسانا)
(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
نـــــثر في الـــــوفـــاء
أبـحـرتُ في عـالـم ِالحــبِ ابــحـثُ عـن دواء
فوجدتُ جرحا نازفا في كل ِقلبٍ ذي سخاء
تـُبادلُ المحبوبَ حبا ً خالصا ً ليسَ ينقصهُ الوفاء
وتكتب ُ فيه النثرَ والشعرَ بقافيةٍ على بحر ِالحداء
تعيشُ على أمال ٍ ومُنا ًوأحلام ٍ يُخالجها الحياء
تبيتُ في شوق ٍ لرؤيته ِ قريبا ًإذا ما حان اللقاءنداء
ويـُخالُ لها بدرا ً يعانقها إذا ماشع نورٌ في السماء
ترجي الوفاءَ وتريدُ منهُ العـيشَ دومـا ًفـي رخـاء
(http://forum.khleeg.com/128040.html)http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif (http://forum.khleeg.com/imgcache/2/2561khleeg.gif)
وداع الــــــوفاء
-----
عرفنا بعضنا البعض هنا بالمنتدى نتبادل الحروف مجردين
من أي مراكز ومناصب ، مايميزنا هو رقينا واخلاقنا لبعض ،
حروفنا تدفعها مشاعرنا وصدقنا ،،
وان غابت حروف بعضاً لاذ بوحنا بالوفاء له نتفقده اخت وأخ
احببنا وجودهم ،نستظل هنا تحت مملكة الحب والود والوفاء
أدعوكم فقط الى جموح الوفاء بأخلاقكم ،
لانه سمةً انسانيه كيف نجردها من اخلاقنا!!
وجميعنا له قلب وعقل (( قلب يحمل المحبه والوفاء))
وعقل يحمل ((ذاكره تحوي كل عزيز غائب حاضر بذهنه))
(http://forum.khleeg.com/128040.html)

الفقير الى ربه
31-05-2012, 12:01 AM
عـــنـــدمــا يـــــأتي الـلــــيل .
تعذبني تلك العينين الحبيبة
عندما تأتي في هدأة الليل الكحيل
فتوقظ في طائر المساء
شهوة الرحيل ورغبة البكاء
ويجذبني الحلم المستحيل
فتنبت غابات الصنوبر في ذاكرتي
تصبو الوردة الحمراء
للركض بين السنابل تارة
وبين الرياحين تارة أخرى
وأغلق صدري دون لقاء
عن البوح والموعد الآتي
لغةٌ وحروف ساكنة
لاتعرف كيف تترجم
هذا الوهج المتدفق
حيث يسكنني الفجر
المشبع بالوعود
بكل لغات الحب
بوصلة النبض والقلم
ومنابع قلبك الذي اهوى اللجوء إليه .

الفقير الى ربه
31-05-2012, 02:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
المحبة في الله
--
إن التحابب في الله تعالى و الأخوة في دينه من أعظم القربات ، و لها شروط يلتحق بها المتصاحبون بالمتحابين في الله تعالى ، و بالقيام بحقوقها يتقرب إلى الله زلفى ، و بالمحافظة عليها تنال الدرجات العلى ، قال تعالى : " و ألّف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألّفت بين قلوبهم و لكنّ الله ألّف بينهم " ( الأنفال 63)
قال ابن مسعود رضي الله عنه : هم المتحابون في الله
و في رواية : نزلت في المتحابين في الله (رواه النسائي و الحاكم و قال صحيح)
قال بعضهم :
-----
وأحبب لحبّ الله من كان مؤمنــــا
و أبغض لبغض الله أهل التّمرّد
-----
وما الدين إلا الحبّ و البغض و الولا
كذاك البرا من كل غاو و معتدى
قال ابن رجب رحمه الله تعالى :
و من تمام محبة الله ما يحبه و كراهة ما يكرهه ، فمن أحبّ شيئا مما كرهه الله ، أو كره شيئا مما يحبه الله ، لم يكمل توحيده و صدقه في قوله لا إله إلا الله ، و كان فيه من الشرك الخفي بحسب ما كرهه مما أحبه الله ، و ما أحبه مما يكرهه الله
و قال ابن القيم رحمه الله :
من أحبّ شيئا سوى الله ، و لم تكن محبته له لله ، و لا لكونه معينا له على طاعة الله ، عذب به في الدنيا قبل اللقاء كما قيل :
---------
أنت القتيل بكل من أحببته
فاختر لنفسك في الهوى من تصطفي

الفقير الى ربه
31-05-2012, 02:50 PM
** ثمرات و فضائل المحبة في الله **
للمحبة في الله ثمرات طيبة يجنيها المتحابون من ربهم في الدنيا و الآخرة منها:
---
1) محبة الله تعالى :
عن معاذ رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : "قال الله تبارك و تعالى : وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، و المتجالسين فيّ و المتزاورين فيّ ، و المتباذلين فيّ " (رواه مالك و غيره )
و قول الملك للرجل الذي زار أخا له في الله :"إني رسول الله إليك بأنّ الله قد أحبّك كما أحببته فيه"
---
2) أحبهما إلى الله أشدّهما حبا لصاحبه :
عن أبي الدرداء رضي الله عنه يرفعه قال :" ما من رجلين تحابا في الله إلا كان أحبّهما إلى الله أشدّهما حبا لصاحبه " (رواه الطبراني )
---
3) الكرامة من الله :
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ما من عبد أحبّ عبدا لله إلا أكرمه الله عز وجل " ( أخرجه أحمد بسند جيّد)
وإكرام الله للمرء يشمل إكرامه له بالإيمان ، والعلم النافع ، والعمل الصالح ، و سائر صنوف النِّعم
---
4) الاستظلال في ظلّ عرش الرحمن :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إنّ الله تعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلّهم في ظلّي يوم لا ظلّ إلاّ ظلّي ( رواه مسلم) ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " مجموع الفتاوى " :" فقوله : أين المتحابون بجلال الله ؟ تنبيه على ما في قلوبهم من إجلال الله و تعظيمه مع التحاب فيه ، و بذلك يكونون حافظين لحدوده، دون الذين لا يحفظون حدوده لضعف الإيمان في قلوبهم "
و عن أبي هريرة أيضا رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " سبعة يظلهم الله تعالى يوم لا ظلّ إلا ظله : إمام عادل ، و شاب نشأ في عبادة الله ، و رجل
قلبه معلّق بالمساجد ، و رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه و تفرّقا عليه …" ( متفق عليه)
---
5) وجد طعم الإيمان :
قال عليه الصلاة و السلام : " من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله ( رواه الحاكم و قال : صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أقرّه الذهبي)
---
6) وجد حلاوة الإيمان:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من سرّه أن يجد حلاوة الإيمان، فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله" ( رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )
و عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ثلاث من كنّ فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما ، و أن يحبّ المرء لا يحبه إلا لله ، و أن يكره أ يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه ، كما يكره أن يلقى في النار " (متفق عليه)
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى":" أخبر النبي صلى الله عليه و سلم أنّ هذه الثلاث من كنّ فيه وجد حلاوة الإيمان ، لأنّ وجد الحلاوة بالشيء يتبع المحبة له ، فمن أحبّ شيئا أو اشتهاه ، إذا حصل له مراده،فإنه يجد الحلاوة و اللذة و السرور بذلك و اللذة أمر يحصل عقيب إدراك الملائم الذي هو المحبوب أو المشتهى … فحلاوة الإيمان ، تتبع كمال محبة العبد لله ، و ذلك بثلاثة أمور : تكميل هذه المحبة ، و تفريعها ، و دفع ضدها
"فتكميلها" أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما ، فإن محبة الله و رسوله لا يكتفى فيها بأصل الحبّ ، بل لا بدّ أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما
و " تفريعها" أن يحب المرء لا يحبه إلا لله
و "دفع ضدها " أن يكره ضدّ الإيمان أعظم من كراهته الإلقاء في النار "
---
7) استكمال الإيمان :
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من أحبّ لله ، و أبغض لله ، و أعطى لله ، و منع لله ، فقد استكمل الإيمان " (رواه أبو داود بسند حسن)
---
8) دخول الجنة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا ، أولا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " (رواه مسلم)
---
9) قربهم من الله تعالى و مجلسهم منه يوم القيامة :
عن أبي مالك الأشعري قال : " كنت عند النبي صلى الله عليه و سلم فنزلت عليه هذه الآية :" يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم" (المائدة 101) قال : فنحن نسأله إذ قال : 3 إنّ لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء ، يغبطهم النبيون و الشهداء بقربهم و مقعدهم من الله يوم القيامة ، قال : و في ناحية القوم أعرابي فجثا على ركبتيه و رمى بيديه ، ثم قال : حدثنا يا رسول الله عنهم من هم ؟ قال : فرأيت في وجه النبي صلى
الله عليه و سلم البِشر ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : " هم عباد من عباد الله من بلدان شتى ، و قبائل شتى من شعوب القبائل لم تكن بينهم أرحام يتواصلون بها ، و لا دنيا يتباذلون بها ، يتحابون بروح الله ، يجعل الله وجوههم نورا و يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس ، و لا يفزعون ، و يخاف الناس و لا يخافون " (رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )
---
10) وجوههم نورا يوم القيامة :
من الحديث السابق في قوله :" يجعل الله وجوههم نورا"
---
11) لهم منابر من لؤلؤ:
نفس الحديث السابق في قوله :" يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس "
---
12) لهم منابر من نور :
و في حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إنّ لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء يغبطهم الشهداء و النبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ، و مجلسهم منه " ، فجثا أعرابي على ركبتيه فقال : يا رسول الله صفهم لنا و جلِّهم لنا ؟قال:" قوم من أقناء الناس من نزّاع القبائل ، تصادقوا في الله و تحابّوا فيه ، يضع الله عزّ و جلّ لهم يوم القيامة منابر من نور ، يخاف الناس و لا يخافون ، هم أولياء الله عزّ و جلّ الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون " ( أخرجه الحاكم و صححه الذهبي )
---
13) يغبطهم الأنبياء و الشهداء يوم القيامة:
من الحديثين السابقين : حديث الأشعري و ابن عمر رضي الله عنهم في قوله صلى الله عليه و سلم:" يغبطهم الشهداء و النبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ،و مجلسهم منه "
---
14) تسميتهم بأولياء الله :
من حديث ابن عمر السابق في قوله صلى الله عليه و سلم :" هم أولياء الله عز و جل "
---
15) انتفاء الخوف و الحزن عنهم يوم القيامة :
من الحديثين السابقين : حديث الأشعري و ابن عمر رضي الله عنهم : " لا خوف عليهم و لا هم يحزنون " و قوله " و لا يفزعون ، و يخاف الناس و لا يخافون "
---
16) أنّ المرء بمحبته لأهل الخير لصلاحهم و استقامتهم يلتحق بهم و يصل إلى مراتبهم ، و إن لم يكن عمله بالغ مبلغهم :
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ،كيف تقول في رجل أحبّ قوما ولم يلحق بهم ؟ قال : "المرء مع من أحبّ" (الصحيحان)
و في الصحيحين أيضا عن أنس رضي الله عنه أنّ رجلا سأل النبي صلى الله عليه و سلم متى الساعة ؟ قال : " ما أعددت لها ؟ " قال : ما أعددت لها من كثير صلاة و لا صوم و لا صدقة ، و لكني أحبّ الله و رسوله، قال :" أنت مع من أحببت" ، قال أنس : فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبي صلى الله عليه و سلم :"أنت مع من أحببت" فأنا أحب النبي صلى الله عليه و سلم و أبا بكر و عمر ، و أرجو أن أكون معهم بحبي إياهم ، و إن لم أعمل بمثل أعمالهم ---
وعن علي رضي الله عنه مرفوعا:"لا يحب رجل قوما إلا حشر معهم"( الطبراني في الصغير)

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:09 PM
وبعد الوصال لابد من إرتحال ، تغرب الشمس وكأن أشعة غروبها سيوف تعمل في الغروب ، فيخفق القلب صراعاً ..
ويناديه الركب الراحل ...وداعــــــاً ....
ويهتف اللسان والقلب ...قفوا....قفوا .
---
ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ، فيذوب لها قلبك ، وتحس دفء الروح يسري في عروقك ،
وبقشعريرةٍ يرتجف لها عظمك ، وبسعادةٍ لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أي مخلوق كان ، وبآمآل وأحلام تتزاحم في
الفكروالوجدان ، عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك...وابتسامته تلازمك ..وطيفه يناجيك ويسامرك....تندفع إليه وشوقك
يسابق...والحياء قد غطا معالمك..
أخي : إني أحبك في الله
..
تتمنى بعدها أنك طير يطير في السماء
أو أن الأرض تنشق وتبتلعك...
حياءً ..وسعادةً ..وخوفاً ... وشوقا ...
مشاعر كثيرة ، ازدحمت وتلاطمت ، في بحر أعماقك ، فيساعدك أخوك مترنما :
أحبك الذي أحببتني فيه ، وبارك الله (http://www.libyanyouths.com/vb/t61396.html)فيك ، وجزاك الله خيرا.
قالها كنسمات عطر يلأخذ الألباب ..ليسري في عروقك ، ويتغلغل شذاه في الأعماق ، بإبتسامةٍ تنعكس إشراقتها ليكلل
نورها محياك ، ويبارك الله (http://www.libyanyouths.com/vb/t61396.html)مسعاك ،
ثم يأخذ بيدك قائلا : أخي ..طريقنا شوك وأزهار...وقصف وأنغام.....وإعصار وريحان
أخي ...نحن الآن طريقنا واحد ... وذكرنا واحد
أخي ...نحن الآن روح في جسدين .......روح في جسدين.....روح في جسدين
وأخيراً
----
اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد إجتمعت على محبتك ..والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ...وتعاهدت على نصرت شريعتك..
فوثق اللهم رابطتها ....وأدم ودها...وأهدها سبلها ..واملئها بنورك الذي لا يخبو .
واشرح صدورها بفيض الإيمان بك وجميل التوكل عليك...وأحيها بمعرفتك..وأمتها على الشهادة في سبيلك ..
إنك نعم المولى ونعم النصير

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:27 PM
اتيناكم لنهديكم
=====
اتيناكم لنهديكم
ازاهيرا و ريحانا
---
بالحان نصوغ لكم
فنون الشعر الوانا
---
اريج فاح من عبق
يزيد القلب سلوانا
---
يهز الوجد من طرب
ويهدي النفس ايمانا
---
اتيناكم لنهديكم
ازاهيرا و ريحانا
---
بالحان نصوغ لكم
فنون الشعر الوانا
---
اتيناكم لنهديكم
عبيرا نسمة الكادي
---
نصوغ اللحن هذبا
مشاعرنا بانشادي
---
اتيناكم لنهديكم
ازاهيرا و ريحانا
---
بالحان نصوغ لكم
فنون الشعر الوانا
---
انين في القلوب سرى
يخالط نغمة الحادي
---
اغاريد نرددها
كصوت بلبل الصادي
--------------------

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:32 PM
http://zoom.maktoob.com/showImage.php?ImageID=1000533891&size=

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:35 PM
http://2.bp.blogspot.com/-e3rkdgvAvYo/T2isoDKlR0I/AAAAAAAAAJQ/-fWY8Pz34jw/s1600/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8+%D9%81%D9%8A+%D8%A7%D9%84 %D9%84%D9%87.jpg

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:39 PM
http://cards.wahty.com/a/data/media/11/hob-fi-allah1.jpg

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:44 PM
http://gafelh.com/new/cards/124/nltq.jpg

الفقير الى ربه
31-05-2012, 03:52 PM
http://www.e-msjed.com/msjed/site/topicuploads/915201142140Ashaf3i.gif

الفقير الى ربه
31-05-2012, 07:44 PM
(http://forum.khleeg.com/174558.html)الرقص مع الذئاب (http://forum.khleeg.com/174558.html)

مملكة الذئاب
(http://forum.khleeg.com/174558.html)http://www.foilart4u.com/public_html/Images/Running%20Wolves.jpg (http://www.qwled.com/vb/t174270.html)

هى مملكة منظمة تحكمها قواعد وقوانين ..!بعكس ماكنا نعتقد.

معلومات خاطئة اوصلها لنا الانسان عن الذئب.

من اهم مايميز هذه المملكة روح الجماعة..! يتحركون فى

جماعات.

لاتجد ذئبا منفردا..! لايتزاحمون تجد بين الذئب والاخر مسافة

مناسبة.
وللتفاهم بينهم لغة خاصة..! سبيلهم فى التفاهم بعض الايماءات

والارشادات..! وتكون بمثابة تحذير او طمانة او دعوة الى اللعب.

عندما ترى ذئبا يتثائب فهذا دليل على السلام وانه لاينوى شرا انه

يريد طمانتك بان التثاؤب علامة سلام.

عندما يطعم احد ذئبا تجد انتصاب شعر ظهره ورقبته ثم الجلوس

على قوائمه الخلفية ..! وهذا يعنى الاستكانة والطمانينة

(http://forum.khleeg.com/174558.html)http://forum.khleeg.com/imgcache2/206727.gif (http://www.qwled.com/vb/t174270.html)

فالذئب عندما مددت له يدك بالطعام وثق بك.

الذئب لايغدر ولايهاجم من الخلف..! عندما يهاجمك فامامك ليس

وراء ظهرك.!

لاياكل الميتة او الجيفة.!

فى هذه المملكة ممنوع ان يسلط ذئب عينه فى عين قائد القطيع ..!

لان هذا معناه سوء ادب

التحديق فى العيون عند (http://forum.khleeg.com/174558.html)الذئاب (http://forum.khleeg.com/174558.html)يعنى العداء وقلة التهذيب وانعدام

الدبلوماسية

(http://forum.khleeg.com/174558.html)http://forum.khleeg.com/imgcache2/206728.gif (http://www.qwled.com/vb/t174270.html)

عندما يجرح احدهم ويصاب

ويسقط لايتكالبوا عليه ولاتكثر سكاكينه

على العكس يتكفلوا له بالطعام والحماية حتى يشفى ويتعافى

هذه مجرد نبذة بسيطة عن هذه المملكة التى تتمتع بمميزات اخرى

لم اذكرها لعدم الاطالة

لكن تعالوا معنا لعقد مقارنة بسيطة بين مملكة (http://forum.khleeg.com/174558.html)الذئاب (http://forum.khleeg.com/174558.html)ومملكة

الانسان

عندما تجد الظلم تفشى ولاتجد غير الامبالة من البشر

عندما تجد اعداء النجاح يسدوا الطرقات

عندما تجد الغدر والطعن فى الظهر

عندما تجد الطعنة تاتيك من اقرب الناس اليك

عندما تان فلا يسمعك احد ثم تصرخ فيسمعوك ليشمتوا فيك

عندما تجد الفساد قد عم واصبح روتين حياة

عندما يسرقك احدهم ويزهو بسرقته ليعلى من شانه على حساب

الاخرين

عندما يسمى النفاق مجاملة رقيقة.

وكثير .......وكثير ....... وكثير

(http://forum.khleeg.com/174558.html)http://forum.khleeg.com/imgcache2/206729.gif (http://www.qwled.com/vb/t174270.html)
عندماتجد من اقرب الناس اليك ويعرف انك مجروح فيبيعك بارخص الاثمان
عندما تجد من احببت وسلمت له قلبك فهاهو يطعنك في قلبك

هذا يكفى.

ان اردت يوما الرقص
---

فارقص
ولكن

الرقص مع الذئاب

افضل لك
(http://forum.khleeg.com/174558.html)

الفقير الى ربه
31-05-2012, 08:49 PM
ليلة في ظلمة القبر ( قصة مُبكية )


بسم الله الرحمن الرحيم
سمعت الأم اضطرابا في بطنها ، تلاه ضرب مؤلم ..
ذهبت إلى الطبيب ، فزف لها البشرى ، قال : يا بشرى هذا غلام
لم تسع الأرضُ الأمَ من الفرح ، سجدت لله شاكرة ، حمدته بلسانها وجوارحها ، رفعت يديها إليه .. ناجته قائلة : ربُّ هب لي من ذريتي قرة عين .
بدأ سعد بالمعافسة في بطن أمه .. يتحرك هنا وهناك بكل فرح وحبور لأنه خارج إلى حياةٍ رحبة ، ظانا أن الدنيا مع سعتها أسعدُ من بطن الأم مع ضيقه !!
أما أمُّه .. فعَينها امتزجت بدمع الألم والأمل، والفرح والحزن، والدمع الحار والبارد ..
ألم الحمل وأمل الذرية ، فرح الأولاد وحزن الولادة ، دمعها الحار خوفا عليه من مس السوء، والدمع البارد لأنه خيل إليها نجاحه فلا تراه إلا رجلا يضرب به المثل .. سندا للظهر ، وعصى يتوكأ عليها .
جاء اليوم المشهود وفرِح الوالدُ بالمولود :
خرج سعد يتنسم عبير الدنيا ويأخذ نفسا عميقا يَروِي عظمَه الطرِيَّ الغَضَّ .
شب قرنُه وبدا مسيرُ الطريق مخالفا لما عوّلت عليه أمه ، حلُمت أن يصبح رجلا صالحا فأمسى طالحا ، يرى نورَ الطريق فيحيد عنه وظلمةَ الشِّعب فيأوي إليه . .
فما حال سعد ؟!!
سعد صاحب العضلات المفتولة والنظارة السوداء ، يركب رأسَه ويخالف الناس ويمشي مع هواه ، يسمع نداء الأذان فلا يلبي ، ويرى الناس تؤم بيت الله وهو صاد عنه ، أعجبته نفسه ، وغرته الأماني ، وظن أن سعادته فيما يفعل ..
ضيع نفسه ووقته ،كأن وجوده في الدنيا ذنب قابله بعصيان وتمرُّد وتنمُّر !!
يفتح عينه من سبات غميق غط فيه ، يتعاجز عن القيام ، أثقلته الذنوب ، على وجهه ضوء أسود فحَدَقُه مظلم، تثائب تثاؤب من بال الشيطان في أذنه ونهض قائما
وبينما هو يمشي في حَمأة اللهو أصابته حُمَّى شديدة فطرحته للفراش صريعا ،كان جسده يمانع الأمراض فأصبح مرتَعا للوباء ، ذهب إلى الطبيب فحذّره وأنذره من اتخاذ الخليلات وشرب المسكرات ، وليته سمع فوعى !!
ومع كرِّ الليالي وفرِّها وإقبال الأيام وإدبارها حان موعد الرحيل وآذنت النفس بالإياب ، وأُخذت الوديعةُ المستودعة .
اعترى سعدا ضعفٌ في جسده .. تنمّلت أطرافه خارت قواه ، نادى : أماه أماه ..
لبّت النداءَ أمُه تهرول وتقول : ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر ؟
ضمته إلى صدرها ، نضحت وجهَه بالماء ، إلا أن " سعدا" يصارع شيئا لا يشبه المرض ..
.. نادته : سعد سعد ، وبصره شاخص إلى السماء كأنه يرتقب ضيفا مفزعا
وبعد شدة هَوْلٍ .. جاءه الضيف ذو الوجه الأسود والعين الجاحظة .. مد يده إلى جوف سعد كأنه وجد ما فقد .. لقد نزع الروح نزعا شديدا غليظا كأنه اقتلع جسده كله ، وسعد يصارخ ويضطرب ولا منجى من الموت ، قد حان ما كنت تحذره يا سعد .
أراد سعد الكلام ولكن لم يسطع ، كان يريد القول :"رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت"
ما زال سعد يقاتل الموت ولكن لا طاقة له بملك الموت !!
لم يكن النزع يسيرا بل غرقا ، لقد هربت روحُه فلم تدع عِرقا ولا عَصَبا إلا اختبأت خلفه ..
وهذا الملك غارق في نزعه ، فالعذاب عسير ولا طاقة للجبال الرواسي به !!'.
وذهب ملك الموت متأبطا شرا ، تاركا جسده المسجى بالهول والهلع . ..
بقي سعد جثة هامدة لا تطيق حراكا بل هي أشد ما تكون في سكونها ..
ضربت الأم صدرها وقالت : بنيَّ سعد وقتك الأواقي ، أجبني ، ما ذا أصابك ؟
فلمَّا لَمْ يجب عرفت أن ليس ثمة مرض .. إنه الموت الذي لا يرده ملك مقرب ولا نبي مرسل
كان سعد تاركا للصلاة مجانبا للطاعة بعيدا عن الخير ، فتحرجوا في الصلاة عليه ، ولم يجدوا بُدا من أن يلقوه في المقبرة رميا، كأنه متاع قد استغني عنه .
حملوه على أكتافهم وهو يسمع قرع نعالهم ويقول : إلى أين ؟ أين تذهبون بي ؟
أنا سعد ابنكم وقريبكم ، دعوني أصل لله ركعات لعله يغفر لي خطيئتي ، لقد ضربت فلانا وشتمت فلانا أريد المغفرة منهم ، وصاحب المتجر يريد مالا لم أعطه ، وقد استعرت متاعا فجحدته ...
ولكن لا يسمع نداءَه إلا ربُه ، ولا حياة لمن يناديهم
اقترب من الحفرة التي ستكون له مأوى ومصيرا !!
رأى سورَ المقبرة كأنه قيد في العنق يقطع الوريد ويشد الوثاق !! !!
اقترب من المقابر كأنها غابة موحشة لا يأنس بها إلا الأبالسة !! !!
النبات ذابل ، والشجر محترق ، وكل شيء في هذا المكان خَرِب خَرِب ، فكل ما تراه يدعو إلى الموت ، لا حياة بعد تلك الحياة ، أواه ثم أواه .
لقد بدّلوا اسمه ، فكان "سعدا" في الماضي ، أما الآن فهم يقولون أين "الميت" ؟ ، ويقولون :ضَعُوا "الجنازة" هنا .
يالله !! ما أكثر من خُدع ببريق الدنيا ثم لم تمهله حتى رُمِي في حومة الردى ..
أنزلوا رأسه أولا إلى هذه الحفرة الضيقة فرأى ظلاما عميقا وقَعرا مُخيفا أراد أن يمسك بيد من يدفنه ليقول نشدتك الله إلا تركتني .. دعني وشأني
ولكن الموت ليس فيه رحمة ولا توسل فلا يخرق نواميسَه أحدٌ إلا الله !
استقر سعد في ظلمة القبر وهو يرى بعينه الفانية هيلان التراب عليه ، ويقول ما ذا فعلتُ بهم ؟
طمَّ الثرى جسدَه فلم يعد يرى شيئا ، التقمه القبر وهو مُليم ، فسعد مُحاط بالضنك والكدر ولا رادَّ لما أراد الله .
ثم وضعوا لبِنة عليه أثقلت جسده وأضْنت عظمَه ،ثم أهالوا التراب أخرى وأخرى فلم يُطق التفاتا واستسلم لما هو كائن عليه ..
وما إن فرغوا من توسيده التراب حتى ضربوا أيديهم كفا على كف ينفضون الغبار وتفرقوا شذر مذر .
بقي وحيدا فريدا عاريا ، فارغا من كل شيء ، لا يملك من الأمر قِطْميرا ، فوقه تراب ، يمينه تراب ، وعن شماله التراب ، وتحته التراب ، فراشه التراب ولِحافه .
ما هذا المصير ؟ أين فراشي الناعم ؟ أين الديباج والحرير ؟ أين الهناء ورغد العيش ؟ أين الطعام والشراب ؟ أين فلان وفلانة ، في كل ليلة لي معهم صولة وجولة، نقطِّع الوقت بالحديث الماتع ، والغناء الماجن ، والكلام المؤنس؟
لمَ تركوني في وقت الحاجة والفقر الشديد ؟!!
المكان شديد الإظلام لا أرى إلا سوادا في سواد ؟؟
ثم يجيئه ملكان قبيحا المنظر يقولان له : قم يا سعد .. فيقوم أفزع قيام، وجِلا خائفا يقول لهما : من أنتما ؟
فيقولان نحن عملك السيء؟
فيقول : ماذا تريدون ؟
فيقالان : من ربك؟
فيقول وقد انخلع فؤاده : هاه هاه لا أدري !!
يسائل سعد نفسه ما لي لا أجيب ، فأنا أعلم من ربي ومن خلقني ورزقني ، ولم يُحِرْ جوابا ..
ثم يقولان : من نبيك ؟ ما دينك ؟
ويقول في كل ذلك : هاه لا أدري !!
فيضربانه على رأسه بمِطرقة يسمعه كل شيء قريب منه إلا الثقلين ، ولو سمعوه لصُعقوا . .
ثم يرى منزله من النار ، ويرى غُرفته في الجنة لو كان صالحا ، فيزداد حسرة على حسرة وحرقة على حرقة ويموت في كل حين أسفا وحزنا .
ثم يضمه القبر ضمة تختلف أضلاعه فيها .. فلا يبقى عظم على عظم بل هشيما ..
ويتمنى سعد أن لا تقوم الساعة لأنه يعلم أن ما يأتيه أشد فزعا وأعظم عذابا من هذا فيقول : رب لا تقم الساعة ، رب لا تقم الساعة ...
وهذه ليلة سعد في ظلمة القبر البهيم .. وهناك من تطيب نفسه إلى هذا المصير ليس بقلبه ، ولكن حاله تخبرك ، وعند الامتحان يكرم الرجل أو يهان ..
---
اللهم أسبل علينا رحمتك ، وقِنا عذابك ، واغفر الزَّلَّة ، وتجاوز عن الخطيئة ، وأحسن الخاتمة ، وأجزل المثوبة إنك جواد كريم ونحن الفقراء إليك ..
---
وصلى الله على محمد .

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:07 PM
(1) الرحيل
ســألتُ الـدارَ تُخبرنـي *** عن الأحبـاب ما فعلـــوا
فقالت لي: أنـاخ القــوم *** أيـاماً وقــد رحـــلوا
فقلـلتُ فأين أطلُبــهم *** وأيُ منـــازلٍ نزلــوا
فقـالت بالقبــور وقـد *** لقــو والله مـا فعلــوا
--------------
بدت أختي شاحبة الوجه نحيلة الجسم... ولكنها كعادتها تقرأ القرآن الكريم...
تبحث عنها تجدها في مصلاها.. راكعة ساجدة رافعة يديها إلى السماء.. هكذا في الصباح وفي المساء وفي جوف الليل لا تفتر ولا تمل...
كنت أحرص على قراءة المجلات الفنية والكتب ذات الطابع القصصي.. أشاهد الفيديو بكثرة لدرجة أنني عُرفتُ به.. ومن أكثر من شيء عُرفَ به.. لا أؤدّي واجباتي كاملة ولست منضبطة في صلواتي..
بعد أن أغلقت جهاز الفيديو وقد شاهدت أفلاماً متنوعةً لمدة ثلاث ساعات متواصلة.. ها هو الأذان يرتفع من المسجد المجاور..
· عدت إلى فراشي..
تناديني من مصلاها.. نعم ماذا تريدين يا نورة؟
قالت لي بنبرة حادة: لا تنامي قبل أن تُصلي الفجر..
أوه.. بقى ساعة على صلاة الفجر وما سمعتيه كان الأذان الأول...
بنبرتها الحنونة –هكذا حي حتى قبل أن يصيبها المرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش... نادتني.. تعالي أي هناء بجانبي.. لا أستطيع إطلاقاً رد طلبها.. تشعر بصفائها وصدقها.. لا شك طائعاً ستلبي..
ماذا تريدين...
اجلسي..
ها قد جلست ماذا لديك..
بصوت عذب رخيم: (كل نفسٍ ذائقةُ الموتِ وإنما توفون أجوركم يوم القيامة)..
سكتت برهة.. ثم سألتني..
ألم تؤمني بالموت؟
بلى مؤمنة..
ألم تؤمني بأنك ستحاسبين على كل صغيرة وكبيرة..
بلى.. ولكن الله غفور رحيم.. والعمر طويل..
يا أختي.. ألا تخافين من الموت وبغتته..
انظري هند أصغر منك وتوفيت في حادث سيارة.. وفلانة.. وفلانة.
الموت لا يعرف العمر.. وليس مقياساً له..
أجبتها بصوت الخائف حيث مصلاها المُظلم..
إنني أخاف من الظلام وأخفتيني من الموت.. كيف أنام الآن.. كنت أظن أنك وافقت للسفر معنا هذه الإجازة..
فجأةً... تحشرج صوتها واهتز قلبي..
لعلي هذه السنة أسافر سفراً بعيداً.. إلى مكان آخر.. ربما يا هناء.. الأعمار بيد الله.. وانفجرت بالبكاء..
تفكرت في مرضها الخبيث وأن الأطباء أخبروا أبي سراً أن المرض ربما لن يمهلها طويلاً.. ولكن من أخبرها بذلك.. أم أنها تتوقع هذا الشيء..
ما لك تفكرين؟ جاءني صوتها القوي هذه المرة..؟
هل تعتقدين أني أقول هذا لأنني مريضة؟
كلا.. ربما أكون أطول عمراً من الأصحاء..
وأنت إلى متى ستعيشين.. ربما عشرون سنة.. ربما أربعون.. ثم ماذا.. لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة..
لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا أما إلى جنة أو إلى نار.. ألم تسمعي قوله الله: (فمن زُحزِحَ عن النار وأدخل الجنة فقد فاز)؟
تصبحين على خبر..
هرولتُ مسرعةً وصوتها يطرق أذني.. هداك الله.. لا تنسي الصلاة..
الثامنة صباحاً..
أسمعُ طرقاً على الباب.. هذا ليس موعد استيقاظي.. بكاء.. وأصوات.. يا إلهي ماذا جرى..؟
لقد تردت حالة نورة.. وذهب بها أبي إلى المستشفى.. إنا لله وإنا إليه راجعون..
لا سفر هذه السنة.. مكتوب عليّ إلقاء هذه السنة في بيتنا بعد انتظار طويل..
عند الساعة الواحدة ظهراً.. هاتفنا أبي من المستشفى.. تستطيعون زيارتها الآن هيا بسرعة..
أخبرتني أمي أن حديث أبي غير مطمئن وأن صوته متغير.. عباءتي في يدي..
أين السائق.. ركبنا على عجل.. أين الطريق الذي كنت أذهب لأتمشى مع السائق فيه يبدو قصيراً.. ماله اليوم طويل.. وطويل جداً..
أين ذلك الزحام المحبب إلى نفسي كي التفت يمنة ويسرةً.. زحام أصبح قاتلاً ومملاً..
أمي بجواري تدعو لها.ز أنها بنت صالحة ومطيعة.. لم أرها تضيع وقتها أبداً..
دلفنا من الباب الخارجي للمستشفى..
هذا مريض يتأوه.. وهذا مصاب بحادث سيارة. وثالث عيناه غائرتان.. لا تدري هل هو من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة..
منظر عجيب لم أره من قبل...
صعدنا درجات السلم بسرعة..
إنها في غرفة العناية المركزة.. وسآخذكم إليها.. ثم واصلتِ الممرضة إنها بنت طيبة وطمأنت أمي أنها في تحسن بعد الغيبوبة التي حصلت لها..
ممنوع الدخول لأكثر من شخص واحد..
هذه هي غرفة العناية المركزة..
وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب الغرفة أرى عيني أختي نورة تنظر إلي وأمي واقفة بجوارها.. بعد دقيقتين خرجتْ أمي التي لم تستطع إخفاء دموعها..
سمحوا لي بالدخول والسلام عليها بشرط أن لا أتحدث معها كثيراً.. دقيقتين كافية لك..
كيف حالك يا نورة..؟
لقد كنت بخير مساء البارحة.. ماذا جرى لك..
أجابتني بعد أن ضغطت على يدي: وأنا الآن ولله الحمد بخير.. الحمد لله ولكن يدك بادرة..
كنت جالسة على حافة السرير ولامست ساقها.. أبعدته عني.. آسفة إذا ضايقتك.. كلا ولكني تفكرت في قول الله تعالى: (والتفتِ الساقُ بالساق إلى ربك يومئذ المساق) عليك يا هناء بالدعاء لي فربما استقبل عن قريب أول أيام الآخرة..
سفري بعيد وزادي قليل.
سقطت دمعة من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت.. لم استمرت عيناي في البكاء.. أصبح أبي خائفاً عليّ أكثر من نورة.. لم يتعودوا هذا البكاء والانطواء في غرفتي..
· مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين..
ساد صمت طويل في بيتنا..
دخلت عليّ ابنة خالتي.. ابنة عمتي..
أحداث سريعة..
كثر القادمون.. اختلطت الأصوات.. شيء واحد عرفته.. نورة ماتت.
لم أعد أميز من جاء.. ولا أعرف ماذا قالوا..
يا الله.. أين أنا وماذا يجري.. عجزت حتى عن البكاء.. فيما بعد أخبروني أن أبي أخذ بيدي لوداع أختي الوداع الأخير.. وأني قبلتها.ز لم أعد أتذكر إلا شيئاً واحداً.. حين نظرت إليها مسجاه.. على فراش الموت.. تذكرت قولها: والتفتِ الساق بالساق) عرفت حقيقة أن (إلى ربك يومئذ المساق).
لم أعرف أنني عدت إلى مصلاها إلا تلك الليلة..
وحينها تذكرت من قاسمتني رحم أمي فنحن توأمين.. تذكرت من شاركتني همومي.. تذكرت من نفّست عني كربتي.. من دعت لي بالهداية.. من ذرفت دموعه ليالي طويلة وهي تحدثني عن الموت والحساب.. الله المستعان..
هذه أول ليلة لها في قبرها.. اللهم ارجمها ونوّر لها قبرها.. هذا هو مصحفها.. وهذه سجادتها.. وهذا.. وهذا.. بل هذا هو الفستان الوردي الذي قالت لي سأخبئه لزواجي..
تذكرتها وبكيت على أيامي الضائعة.. بكيت بكاء متواصلاً.. ودعوت الله أن يرحمني ويتوب عليّ ويعفو عني.. دعوت الله أن يثبتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو..
· فجأة سألت نفسي ماذا لو كانت الميتة أنا؟ ما مصيري؟
لم أبحث عن الإجابة من الخوف الذي أصابني.. بكيت بجرقة..
الله أكبر.. الله أكبر.. ها هو أذان الفجر قد ارتفع.. ولكن ما أعذبه هذه المرة..
أحسست بطمأنينة وراحة وأنا أرددّ ما يقوله المؤذن.. لفلفت ردائي وقمت واقفة أصلي صلاة الفجر .. صليت صلاة مودع.. كما صلتها أختي من قبل وكانت آخر صلاة لها..
إذا أصبحت لا أنتظرُ المساء..
وإذا أمسيتُ لا أنتظرُ الصباح..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:16 PM
الغفلة
شيع الحسن جنازة فجلس على شفير القبر فقال: إن أمراً هذا آخره لحقيق أن يُزهد في أوله [1] (http://saaid.net/gesah/119.htm#[1]) وإن أمراً هذا أوله لحقيقٌ أن يُخاف آخره..[2] (http://saaid.net/gesah/119.htm#[2])
---------------
اللهم ارحمنا إذا درس قبرنا.. ونُسي اسمنا.. وانقطع ذكرنا.. فلم يذكرنا ذاكر.
ولم يزرنا زائر..
اللهم ارحمنا إذا أهلونا.. اللهم ارحمنا إذا كفنونا.. اللهم ارحمنا إذا على أكتافهم حملونا...
· كان الشريط يسير بسرعة.. وكنت أتابع دعاء الإمام بتركيز ولهفة. أعدت هذا الدعاء.. مرة.. وأخرى.. كلما قاله ودعا به حق.. ستنقطع بنا الحياة..
وسنُغسل.. ونكفن.. ثم نوضع في لحد تحت الأرض.. ويُنسى اسمنا.....
ولكن ذاك الصوت المقترن بالخشوع.. جعلني أتوقف برهة.. وأعيد الشريط مرة ثالثة..
لقد كانت أختي.. مثال الأخت الداعية.. المجتهدة.. لقد حاولت أن أكون محافظاً على الصلاة.. وعلى الطاعات.. حاولت بكل ما تستطيع... بالكلمة.. وبالشريط.. والكتاب..
· وفي أحد الأيام.. عندما ركبت معي في السيارة.. أخذ بنا الحديث.. وعندما هممنا بالنزول.. وضعت هذا الشريط في جهاز خرجت من العد.. بحركة عفوية.. لا شعورية.. ضغطت على الشريط.. وأنا لا أذكر ما فيه.. ولكني كالعادة أتوقع.. كلمة مغناة.. من التي أحبها.. ولكن شاء الله أن يكون هذا الشريط..
سمعته في صباح ذاك اليوم.. وأعدته في المساء.. وبعد العشاء..
سألتها ما هذا الشريط الذي وضعتيه..؟
قالت.. هل أعجبك!!
قلت لها.. لا شك..
ولم تكن العادة إجابتي بهذا الترحيب..
فرِحَتْ.. وكان بيدها كتاب فوضعته جانباً.. أعادت سؤالها..
هل أعجبك صوت الإمام وقراءته..؟
قلت لها.. نعم..
كانت هذه الإجابة مقدمة لحوار طويل.. ولقد كان مثل هذا الحوار متكرراً.. ولكنه هذه المرة اختلف كثيراً.. في النهاية.. قالت لي.. سأقرأ عليك ما قرأته قبل قليل..
(مرّ الحسن البصري بشاب مستغرق في ضحكه وهو جالس مع قوم في مجلس.. فقال له الحسن..يا فتى.. هل مررت على الصراط؟
قال.. لا.. قال.. فهل تدري إلى الجنة تصير أم إلى النار..؟ قال.. لا..
قال: فما هذا الضحك.. صمتنا برهة.. ثم التفتتْ إلىّ..
إلى متى هذه الغفلة...؟

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:24 PM
الهدية
قال عمرو بن قيس: إذا بلغك شيء من الخير فاعمل به ولو مرة تكن من أهله..
---------------
أنهيتُ دراستي في المعهد الصحي بعد مشقة.. فلم أكن منضبطاً في دراستي.. ولكن الله سبحانه يسر لي التخرج..
وعينتُ في أحد المستشفيات القريبة من مدينتي.. الحمد لله أموري متيسرة.. وأعيش بين والديّ.
قررت أن أجمع مهراً لزوجتي.. وهو ما تحثني عليه والدتي كل يوم.. كان العمل يسير بشكل جدّي ومرتب.. خاصة أن عملي في مستشفى عسكري..
كنت أحب الحركة لذلك نجحت في عملي نجاحاً طيباً.. مقارنة بدراستي النظرية المملّة..
المستشفى يضم موظفين من مختلف الجنسيات تقريباً.. وكانت علاقتي بهم علاقة عمل.. كنا أنهم كانوا يستفيدون من وجودي معهم كابن للبلد.. فأنا دليلهم للمناطق الأثرية.. والأسواق.. كما أنني كنت أذهب ببعضهم إلى مزرعتنا.. وكانت علاقتي بهم قوية. وكالعادة.. عند نهاية عقد أحد الموظفين.. كنا نقوم بعمل حفلة توديع..
وفي أحد الأيام قرر أحد الأطباء البريطانيين السفر إلى بلاده لانتهاء مدة عمله معنا..
تشاورنا في إقامة حفل وداع له.. وكان المكان المحدد هو مزرعتنا... تم الترتيب بشكل عام.. ولكن كان يأخذ جل تفكيري.. ما هي الهدية التي سأقدمها له.. وبخاصة أنني عملت ملازماً له لفترة طويلة..
وجدت الهدية القيمة والمناسبة في نفس الوقت.. هذا الطبيب يهوي جمع القطع التراثية.. وبدون تعب ولا مشقة..
والدي لديه الكثير من هذه المقطع .. فكان أن سألته.. وأخذت منه قطعة تراثية من صنع المنطقة قديماً.. وكان ابن عم لي حاضراً لحوار مع والدي..
وأضاف لماذا لا تأخذ له هدية على شكل كتاب عن الإسلام.. أخذت القطعة التراثية.. ولم آخذ كلام ابن عمي على محمل الجد.. إلا أن الله يسر لي الأمر بدون بذل جهد.. ذهبت من الغد لشراء الصحف والمجلات من المكتبة.. فوجدت كتاباً عن الإسلام باللغة الإنجليزية.
عادت كلمات ابن عمي ترن في أذني.. راودتني فكرة شرائه خاصةً أن سعره زهيد جداً.. أخذت الكتاب.. ويوم الاحتفال بتوديع زميلينا.. وضعت الكتاب وسط القطعة التراثية وكأني أخبئه.. قدّمت هديتي.. وكان وداعاً مؤثراً.. فهذا الطبيب محبوب من جميع العاملين..
سافر صاحبنا.. مرت الأيام والشهور سريعة.. تزوجت ورزقت طفلا..
· ذات يوم وصلتني رسالة من بريطانيا.. قرأتها بتمهل فقد كانت باللغة الإنجليزية.. مبدئياً فهمت بعض محتوياتها.. والبعض لم أفهمه.. عرفت أنها من صديق قديم طالما عمل معنا ولكنني رجعت إلى ذاكرتي.. اسمه أول مرة أسمعه.. بل وغريب على سمعي (ديف الله) هذا هو اسمه..
أغلقت الرسالة أحاول أن أتذكر صديقاً اسمه (ديف الله) ولكنني عجزت عن تذكر شخص بهذا الاسم.. فتحت الرسالة قرأتها مرة أخرى.. بهدوء انسابت الحروف ببساطة وسهولة.. هذا جزء من رسالته..
الأخ الكريم ضيف الله..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. لقد يسر الله لي الإسلام وهداني على يديك.. فلن أنسى صداقتك معي.. وسأدعو لك.. أتذكر الكتاب الذي أهديتني إياه عند سفري.. لقد قرأته ذات يوم وزادت لهفتي لمعرفة الكثير عن الإسلام.. ومن توفيق الله لي أنني وجدت على غلافه عنوان ناشر الكتاب. فأرسلت إليهم أطلب المزيد.. فأرسلوا لي ما طلبت.. والحمد لله شع نور الإسلام في قلبي.. وذهبت للمركز الإسلامي وأعلنت إسلامي.. وغيرت اسمي من جون إلى (ضيف الله) أي إلى اسمك.. لأنك صاحب الفضل بعد لله.. كما أنني أرفق لك صورة من شهادة إشهار إسلامي.. وسأحاول القدوم إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج..
أخوك في الإسلام.. ضيف الله.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أغلقت الرسالة.. بسرعة أعد فتحها.. بدأت أقرأها من جديد..
هزتني الرسالة بقوة.. لنني أشعر بالصدق في كل حرف من حروفها.. بكيت كثيرا.. كيف أن الله هدى رجلاً إلى الإسلام على يدي وأنا مقصر في حقه.. كتاب لا يساوي خمسة ريال يهدي به الله رجلاً..
أصابني حزن.. وفرح.
فرحت أن الله هداه للإسلام بدون جهد مني.. وحزنت كثيراً.. لنني سألت نفسي أين أنا الفترة الماضية عن العاملين معي.. لم أدعهم للإسلام.. لم أعرّفهم بهذا الدين..
ولا كلمة عن الإسلام تشهد لي يوم القيامة..
لقد حادثتهم كثيرا.. مازحتهم كثيراً.. ولكنني لم أحدثهم عن الإسلام لا قليلاً ولا كثيراً.
هدى الله ضيف الله للإسلام.. وهداني إلى محاسبة نفسي وتقصيري في طاعته.. لن أحقر من المعروف شيئاً ول وكتاب بريال واحد فقط..
فكرت قليلاً لو أن كل مسلم أهدى من هم حوله كتاباً واحداً فقط.. ماذا يكون..
لكنني صدمت مرة أخرى.. من هول ما قرأت..
· بعض الحقائق عن أفريقيا تقول:
- تم جمع مبلغ 139 ألف مليون دولار أمريكي في أمريكا لأغراض الكنيسة.
- تم تجنيد 3968200 مبشر نصراني خلال نفس السنة..
- وُزّع من الإنجيل 112564400 نسخة..
- بلغ عدد محطات الإذاعة والتلفزيون النصرانية 1620 محطة.
هذه الإحصائية مأخوذة من المجلة الدولية لأبحاث التنصير الأمريكية.. العدد 1 مجلد 11 – 1987م.
تساءلت.. أين نحن.. على أقل الأحوال..
- كم سائق لدينا غير مسلم.. وكم خادمة لدينا غير مسلمة..
- كم .. وكم.. ألمٌ تسبقه دمعة.. ولكن يبقى السؤال.. أين العمل .. أين العمل..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:38 PM
القوت الضائع
قال الحسن البصري: أدركت أقواماً كان أحدهم أشحُ على عُمرةٍ منه على دِرهمة.
-----------
طفلي الصغير منذ مساء أمس وصحته ليست على ما يرام.. عندما عدت مساء هذا اليوم من عملي قررت الذهاب به إلى المستشفى.. رغم التعب والإرهاق إلا أن التعب لأجله راحة.
حملته وذهبت.. لقد كان المنظرون كثير.. الصمت يخيم على الجميع.. يوجد عدد من الكتيبات الصغيرة استأثر بها بعض الاخوة..
أجلت طرفي في الحاضرين.. البعض مغمض العينين لا تعرف فيم يفكر.. آخر بتابع نظرات الجميع.. آخرون تحس على وجوههم القلق والملل من الانتظار.
يقطع السكون الطويل..صوت المنادي..برقم كذا.. الفرحة على وجه المُنادي.. يسير بخطوات سريعة.. ثم يرجع الصمت للجميع..
· لفت نظري شاب في مقتبل العمر.. لا يعنيه أي شيء حوله.. لقد كان معه مصحف جيب صغير.. يقرأ فيه.. لا يرفع طرفه نظرت إليه ولم أفكر في حاله كثيراً لكنني عندما طال انتظاري عن ساعة كاملة تحول مجرد نظري إليه إلى تفكير عميق في أسلوب حياته ومحافظته على الوقت.
ساعة كاملة من عمري ماذا استفدت منها وأنا فارغ بلا عمل ولا شغل. بل انتظار ممل.
أذّن المؤذن لصلاة المغرب.. ذهبنا للصلاة.
في مصلى المستشفى.. حاولت أن أكون بجوار صاحب المصحف بعد أن أتمنا الصلاة سرت معه وأخبرته مباشرةً إطلاقاً وهي أيام وليالي تنقضي من أعمارنا دون أن نحس أن نندم..
قال.. إنه أخذ مصحف الجيب هذا منذ سنة واحدة فقط عندما حثه صديق له بالمحافظة على الوقت.
وأخبرني.. أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها كثيراً أضعاف ما يقرأ في المسجد أو في المنزل بل إن قراءته في المصحف زيادة على الأجر والمثوبة إن شاء الله تقطع عليه الملل والتوتر.. وأضاف محدّثي قائلاً إنه الآن في مكان الانتظار منذ ما يزيد على والنصف..
وسألني..
متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ فيها القرآن..
تأملت.. كم من الأوقات تذهب سدى.. كم لحظة في حياتك تمر ولا تحسب لها حساب..
· بل كم من شهر يمر عليك ولا تقرأ القرآن..
أجلت ناظري.ز وجدت أني محاسب والزمن ليس بيدي. فماذا أنتظر؟
قطع تفكيري صوت المنادي.. ذهبت إلى الطبيب.
أريد أن أحقق شيئاً الآن..
بعد أن خرجت من المستشفى.. أسرعت إلى المكتبة.. اشتريت مصحفاً صغيرا..
قررت أن أحافظ على وقت. فكرت وأنا أضع المصحف في جيبي..
كم من شخص سيفعل ذلك..
وكم من الأجر العظيم يكون للدال على ذلك..


السعادة
أحسـنت زنك بالأيــام إذ حَسنُت
ولم تخف سوء ما يأتي بـه القـدر
وسالمتـك الليالي فأغتــررت بها
وعنـد صفـو الليالي يحدث الكدر
--------
بعد أن أكملت دراستي الثانوية.. تقدمت بأوراقي للالتحاق بالجامعة.
ولكن كان هناك أمر جديد.
فقد تقدم لخطبتي شاب يدرس في أمريكا.. وتمت الموافقة.
· لابدّ من السفر إلى بلاد الغربة.. فرحت بذلك فرحاً عظيماً. سأعيش في أمريكا.
جل ما يؤرقني.. كيف بهذه السرعة تنازل عني أهلي بل كيف وافقوا على الغربة الطويلة خاصةً أنهم لا يعرفون الرجل من قبل.. وأنا لا أزال في هذا السن..
تمتعت بشهر العسل كما يقولون.. واستقريت في منزلنا الجميل في أمريكا.
مرت الأيام حلوة وجميلة.. شاهدت معظم المناطق في أمريكا.. كان زوجي يحرص على أن أشاهد كل شيء..
وحتى يكون لدي ثقافة عن كل شيء..
لكن أيام الصفاء لم تدُم طويلاً.. كنا حسب تصوري الآن.. في مرحلة مراهقة عقلية.. فقد بدأت حركة المد والجزر في حياتنا.
كنا مهملين في كل شيء حتى في أداء الصلاة.. الشيء الوحيد الذي كنا نحرص عليه.ز أن يكون لدينا ثقافة عن كل شيء..
وامتداداً خلافنا.. يقضي معظم وقته خارج المنزل.. خاصةً في الليل..
لم نرزق خلال تلك السنوات الثلاث بمولود.. لعل هذا ساعد على اتساع حدة الخلاف بيننا أصبحنا نصل أحياناً إلى حافة النهاية.. نهاية حياتنا الزوجية..
استمرت هذه الحالة..
عندما عدنا لزيارة الوطن. لحظ أهلي الضعف والإرهاق علي. قررت أن أصارح والدتي بكل شيء..
بدورها نقلت الصورة كاملة إلى والدي.
أخذني أبي جانباً.. سألني أسئلة كثيرة ودقيقة كلها تدور حول زوجي ومعاملته لي..
وأخيراً مدى استقامته.
بعد مهلة منحنى إياها والدي للتفكير.. طلبت الطلاق.. كنت أتوقع أن يكون الأمر سهلاً.. خاصةً إننا اتفقنا على الطلاق مرات عديدة في أمريكا ولكن زوجي رفض الطلاق إلا بشروط كثيرة.
من أبسطها.. رد المهر كاملاً.. وبعد أخذ ورد.. انتهت الأيام المزعجة.. ومما زاد كراهيتي له.. طلباته عند الطلاق.. على الرغم من أنني ساندته في دراسته.. ودفعت له من مبالغ كانت معي.. بل إن مرتبي كاملاً ثلاث سنوات كان بيده..
على أية حال دُفع له ما أراد.. ودُفع لي ما أردت..
عدت لحياتي القديمة.. تقدمت إلى الجامعة.. وأبديت رغبة في الانضمام إلى قسم اللغة الإنجليزية.. وذلك لإجادتي لها من خلال السنوات التي عشتها في الغربة..
ولكن شاء الله أن أقابل إحدى زميلاتي في المرحلة الثانوية.. بعد السلام الحار.. والسؤال الطويل.. أخبرتها أنني أحمل أوراقي للانضمام إلى قسم اللغة الإنجليزية.
زميلتي لم يبق على تخرجها سمى عام دراسي واحد.. وتدرس في قسم الدراسات الإسلامية.
من خلال وقفتنا البسيطة استطاعت أن تقنعي بالانضمام إلى قسم الدراسات الإسلامية.
فهناك.. كما ذكرت لي المعلومات التي ستستفيدين منها.. كما أنك ستتعرفين على جميع طالبات القسم بحكم معرفتي لهن.. وهناك ما يرضيك من النشاطات اللامنهجية.. من محاضرات وندوات.
وهذا الجانب اللامنهجي.. أعادني إلى مرحلة الطفولة حيث كنت أحب تلك النشاطات.
واتكلت على الله كما قالت لي.. لا تترددي.
بسرعة كبيرة لم أكن أوقعها.. أصبحت عضوة نشطة في هذا القسم.. أصبحت أشارك في إعداد الندوات وفي ترتيبها.. كما أن المجموعة التي كنت معها يطغى عليها جانب المرح.. وهذا ما فقدته منذ ثلاث سنوات.
رجعت لي صحتي.. وعادت الحياة تدب في عيني.. كما يحلو لأمي أن تقوله لي.
· لا وقت فراغ لدي كما يقال.
فأنا أعد بحثاً.. أو أراجع مقرراتي الدراسية.. وأحياناً أقوم بالتحضير لإلقاء محاضرة على زميلاتي لمدة عشر دقائق..
أصبحت لدي همة كبيرة وعزيمة صادقة.. المجتمع الذي أعيش فيه جعلني لا أنسى الفريضة.. بل تعداه إلى التطوع في النوافل من صلاة وصيام.. حمدت الله أي سير لي الدخول إلى هذا القسم.. حيث الرفقة الصالحة.
قررت مع مجموعة من زميلاتي.. أن نحفظ القرآن..
كان قراراً بالنسبة لي.. يعني أنني مقبلة على مرحلة جديدة.. بدأنا في حفظ القرآن.. كنت متخوفة في البداية أنني لن أستمر.. ولكن الله يسر لي الاستمرار وأعانني على الحفظ بدون مشقة.. كما أنني بدأت استدرك ما فاتني فقررت التركيز على كتب العقيدة والفق..
سبحان الله عندما سافرت لأمريكا كنت أعتقد أنني في قمة السعادة.. ولكنني عرفت أن البعد عن الله ليس فيه سعادة مطلقة.. وإن كان شكل السعادة يلوح.
· امتد نشاطي إلى بيتنا.. بدأت أختي تحفظ القرآن معي.. خصصت جزءاً من وقتي.. لكي أقرأ على والدتي ما يفيدها.. خاصةً الأحكام المتعلقة بالنساء.. الحمد لله كثرت وتنوعت الأشرطة الإسلامية في بيتنا.. لا أذهب لزيارة أحد إلا ومعي مجموعة منها على شكل هدية. لم أضع مناسبة دون فائدة.
تغيرت حياتي تماماً.. انظر إلى الدنيا بمنظار جديد.. وأنها دار ممر.. وليست دار مقر.
لم يكدر صفو حياتي.. سوى أن زوجي السابق عاد من أمريكا بعد أن أنهى دراسته.
وزارتنا والدته تطلب الصفح ونسيان الماضي والعودة إلى زوجي السابق.. قبلت رأسها وقلت لها إنني نسيت الماضي كله.. وعفوت رجاء أن يعفو الله عنه.
رفضت طلبها ولكنني ودعتها ولم أنس أن أرسل له هدية.. عبارة عن مجموعة من الأشرطة.ز تحث على التوبة ومحاسبة النفس.. غير ما ذكرت لا وقت لدي سوى التفرغ الكامل لدراستي..
نسيت أن أذكر لكم أنه تقدم لخطبتي الكثير.. كان أهمهم بالنسبة لي أخ لإحدى زميلاتي..
رفضت وأخبرتها إنني عاهدت الله أن لا أتزوج حتى أحفظ القرآن كاملا.. وحاولت أن تقنعي.. لكن أخبرتها أن هذه هي آخر سنة دراسية لنا في الجامعة.. وكذلك آخر سنة لأكمل حفظ القرآن.
سكتت ولم ترد عليّ..
بعد عام دراسي كامل.. أنهيت دراستي الجامعية.ز كنت أطمح لأن أعمل معيدة في الجامعة.. ولكن شاء الله.. غير ذلك..
عُينتُ في مدرسة قريبة من منزلنا.. واستمرت نشاطي اللامنهجي.. فوضعت جدولاً للمحاضرات تعده الطالبات.. كما أنني جعلت هناك نشاطاً لحفظ القرآن.
سارت الأمور في المدرسة بشكل مفرح.. كأننا أسرة واحدة..
· وفي مساء ذلك اليوم..
زارتني زميلتي وأخبرتني.. أنني وعدتها بالزواج بعد حفظ القرآن..
والآن لا عذر لديك..
وافقت.. وتم كل شيء حسب السنة.. لا إسراف.. ولا تبذير.. ولا حفلات..
نِعمَ الرجل.. خُلق.. ودين.. وقيام ليل..
لا تسألوني كيف عشت معه.. كأننا ننتظر بعضنا.. طوال هذه السنين..
قال لي إن الذي جعله يصر على خطبتي.. هو حرصي على حفظ القرآن..
الحمد لله مغير الأحوال.. من أمريكا.. وثقافة كل شيء.. إلى حفظ القرآن..
الحمد لله الذي أدركتني رحمته قبل الفوات...

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:49 PM
إنذار
تُروعُنــا الجنـائزُ مقبـــلات *** ونلهــو حين تذهـب مدبـــرات
كروعــة ثلةٍ لمغـار ذئـــبٍ *** فلمــا غاب عـادت رائعـــات
-----
عشت مرحلتي الدراسية الأولى مع والدي..
في بيئة صالحة اسمع دعاء أمي وأنا عائد من سهري آخر الليل..
أسمع صوت أبي في صلاته الطويلة.. طالما كنت أقف متعجباً من طولها.. خاصةّ عندما يحلو النوم أيام الشتاء البارد..
أتعجب في نفسي وأقول.. ما أصبره.. كل يوم هكذا.. شيء عجيب.
لم أكن أعرف أن هذه هي راحة المؤمن وأن هذه هي صلاة الأخيار.. يهبُون من فرشهم لمناجاة الله..
بعد المرحلة التي قطعتها في دراستي العسكرية.. ها قد كبرت وكبر معي بعدي عن الله..
على الرغم من النصائح التي أسمعها وتطرقُ مسامعي بين الحين والآخر..
عُينت بعد تخرجي في مدينة غير مدينتي وتبعد عنها مسافة بعيدة.. ولكن معرفتي الأولى بزملائي في العمل خففت ألم الغربة على نفسي..
انقطع عن مسامعي صوت القرآن.. انقطع صوت أمي التي توقظني للصلاة وتحثني عليها.. أصبحت أعيش وحيداً.. بعيداً عن الجو الأسري الذي عشته من قبل..
تم توجيهي للعمل في مراقبة الطرق السريعة.. وأطراف المدينة للمحافظة على الأمن ومراقبة الطرق ومساعدة المحتاجين.. كان عملي متجدداً وعشت مرتاحاً.. أؤدي عملي بجد وإخلاص.. ولكني عشت مرحلة متلاطمة الأمواج..
تتقاذفني الحيرة في كل اتجاه.. كثرة فراغي.. وقلة معارفي.. وبدأت أشعر بالملل.. لم أجد من يعينني على ديني.. بل العكس هو الصحيح..
من المشاهد المتكررة في حياتي العملية الحوادث والمصابين.. ولكن كان يوماً مميزاً..
في أثناء عملنا توقفت أنا وزميلي على جانب الطريق.. نتجاذب أطراف الحديث.
فجأةً سمعنا صوت ارتطام قوي..
أدرنا أبصارنا.. فإذا بها سيارة مرتطمة بسيارة أخرى كانت قادمة من الاتجاه المقابل.. هبينا مسرعين لمكان الحادث لإنقاذ المصابين..
حادث لا يكاد يوصف..شخصان في السيارة في حالة خطيرة.. أخرجناهما من السيارة.. ووضعناهما ممدين..
أسرعنا لإخراج صاحب السيارة الثانية.. الذي وجدناه فارق الحياة.. عدنا للشخصين فإذا هما في حال الاحتضار..
هب زميلي يلقنهما الشهادة..
قولوا: لا إله إلا الله.. لا إله إلا الله..
لكن ألسنتهما ارتفعت بالغناء.. أرهبني بالموقف.. وكان زميلي على عكسي يعرف أحوال الموت.. أخذ يعيد عليهما الشهادة..
وقفت منصتاً.. لم أحرك ساكناً شاخص العينين أنظر.. لم أر في حياتي موقفاً كهذا.. بل قل لم أر الموت من قبل وبهذه الصورة.. أخذ زميلي يردد عليهما كلمة الشهادة.. وهما مستمران في الغناء..
لا فائدة..
بدأ صوت الغناء يخفت.. شيئاً فشيئاً.. سكت الأول وتبعه الثاني.. لا حراك..
فارقا الدنيا..
حملناهما إلى السيارة.ز وزميلي مطرق لا ينبس ببنت شفه.. سرنا مسافة قطعها الصمت المطبق..
قطع هذا الصمت صوت زميلي فذكر لي حال الموت وسوء الخاتمة.. وإن الإنسان يختم له إما بخير أو شر.. وهذا الختام دلالة لما كان يعمله الإنسان في الدنيا غالباً.. وذكر لي القصص الكثيرة التي رويت في الكتب الإسلامية.. وكيف يختم للمرء على ما كان عليه بحسب ظاهره وباطنه..
قطعنا الطريق إلى المستشفى في الحديث عن الموت والأموات.. وتكتمل الصورة عندما أتذكر أننا نحمل أمواتاً بجوارنا..
خفت من الموت واتعظت من الحادثة.. وصليت ذلك اليوم صلاة خاشعة..
ولكن نسيت هذا الموقف بالتدريج..
بدأت أعود إلى ما كنت عليه.. وكأني لم أشاهد الرجلين وما كان مهما.. ولكن للحقيقة أصبحت لا أحب الأغاني.. ولا أتلهف عليها كسابق عهدي.. ولعل ذلك مرتبط بسماعي لغناء الرجلين حال احتضارهما..
· من عجائب الأيام..
بعد مدة تزيد على ستة أشهر.. حصل حادث عجيب.. شخص يسر بسيارته سيراً عادياً.. وتعطلت سيارته.. في أحد الأنفاق المؤدية إلى المدينة..
ترجل من سيارته.. لإصلاح العطل في أحد العجلات.. عندما وقف خلف سيارته.. لكي ينزل العجلة السليمة..
جاءت سيارة مسرعة.. وارتطمت به من الخلف.. سقط مصاباً إصابات بالغة..
حضرت أنا وزميل آخر غير الأول.. وحملناه معنا في السيارة وقمنا بالاتصال بالمستشفى لاستقباله..
شاب في مقتبل العمر.. متدين يبدو ذلك من مظهره.. عندما حملناه سمعناه يهمهم.. ولعجلتنا في سرعة حمله لم نميز ما يقول.
ولكن عندما وضعناه في السيارة وسرنا..
سمعنا صوتاً مميزاً..
إنه يقرأ القرآن.. وبصوت ندي.. سبحان الله لا تقول هذا مصاب..
الدم قد غطى ثيابه.. وتكسرت عظامه.. بل هو على ما يبدو على مشارف الموت.
· استمر يقرأ بصوت جميل.. يرتل القرآن..
لم أسمع في حياتي مثل تلك القراءة.. كنت أحدث نفسي وأقول سألقنه الشهادة مثل ما فعل زميلي الأول.. خاصةً وأن لي سابق خبرة كما أدعي..
أنصتُ أنا وزميلي لسماع ذلك الصوت الرخيم..
أحسست أن رعشة سرت في جسدي.. وبين أضلعي.. فجأة.. سكت ذلك الصوت.. التفت إلى الخلف.. فإذا به رافع إصبع السبابة يتشهد..
ثم انحنى رأسه..
قفزت إلى الخلف..
لمست يده..
قلبه.
أنفاسه..
لا شيء..
فارق الحياة..
نظرت إليه طويلاً.. سقطت دمعة من عيني.. أخفيتها عن زميلي.. ألتفت إليه وأخبرته أن الرجل قد مات.. انطلق زميلي في البكاء.ز أما أنا فقد شهقت شهقة وأصبحت دموعي لا تقف.. أصبح منظرنا داخل السيارة مؤثراً.
وصلنا المستشفى..
أخبرنا كل ما قابلنا عن قصة الرجل.. الكثير تأثروا من حادثة وقبل جبينه..
الجميع أصروا على عدم الذهاب حتى يعرفوا متى يُصلى عليه ليتمكنوا من الصلاة عليه.
اتصل أحد الموظفين في المستشفى بمنزل المتوفى.. كان المتحدث أخوه.. قال عنه.. أنه يذهب كل اثنين لزيارة جدته الوحيدة في القرية.. كان يتفقد الأرامل والأيتام.. والمساكين.. كانت تلك القرية تعرفه فهو يحضر لهم الكتب والأشرطة الدينية.. وكان يذهب وسيارته مملوءة بالأرز والسكر لتوزيعها على المحتاجين.. وحتى حلوى الأطفال لا ينساها ليفرحهم بها.. وكان يرد على يثنيه عن السفر ويذكره له طول الطريق.. إنني استفيد من طول الطريق بحفظ القرآن ومراجعته.. وسماع الأشرطة والمحاضرات الدينية.. وأنني أحتسب إلى الله كل خطوة أخطوها..
من الغد.. غص المسجد بالمصلين.. صليت عليه مع جموع المسلمين الكثيرة.. وبعد أن انتهينا من الصلاة حملناه إلى المقبرة.
أدخلناه في تلك الحفرة الضيقة..
· وجهوا وجهه للقبلة..
عسى الله أن يعفو عما سلف وأن يثبتني على طاعته وأن يختم لي بخير.. وأن يجعل قبري وقبر كل مسلم روضة من رياض الجنة..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 09:58 PM
العـودة
إن تَبق تُفجــع بالأحبـة كلهــم *** وفنــاء نفسِـك لا أبـالك أفجــع
------
سقطت على الأرض مغشياً عليها..
ليست المرة الأولى.. فهي تعاني من إرهاق نفسي متواصل منذ أن تزوجت قبل سنتين..
لقد أخبروها أنه رجل طيب.. وفيه خير..
تستطيعين التأثير عليه لكي يتدارك أمور دينه.. ويحافظ على الصلاة مع الجماعة..
وأنت يا بنيتي.. قد تزوجت أختك الصغرى قبلك.. وأعتقد أن هذا هو الأصلح لك..
وأصرت أمي على هذا الخاطب.. فهو ميسور الحال.. ومن عائلة معروفة.. ومركزه الوظيفي جيد..
مظاهر براقة لا تهمني..
فقد سألت عن الدين.. هذا ما يهمني.. أريد رجلاً صالحاً يعينني على الخير وعلى الطاعة.. إن أحبني أكرمني وإن كرهني سرحني سراحاً جميلاً. فما أكثر ما نسمع من تلك القصص المبكية من ظلم الأزواج ومشاكلهم مع زوجاتهم لقلة الخلق والدين.
كنت أحلم بمن يوقظني للصلاة في جوف الليل..
كنت أدعو الله في ظلام الليل ودموعي تتساقط أن يرزقني الرجل الذي يعينني على الطاعة وأعيش معه على مرضاة الله.. نسير سوياً متجهين إلى الله.. نقتفي أثر الرسول صلى الله عليه وسلم، وأصحابه الطيبين..
كنت أحلم بالرجل الذي يربي أبنائي تربية إسلامية صحيحة..
كأنني أقف بالباب أرمقه هو وابني وهما ذاهبان إلى المسجد.. دعوت الله أن يتردد على مسامعي.. قول زوجي..
كم حفظت اليوم من القرآن..
وكم جزءٍ قرأت.. أحلم أنني أقف بطفلي أمام الكعبة وأدعو له.. سأنجب أكب عدد من الأبناء طالما أن في ذلك..
وأنني سأخرج للدنيا من يوحد الله.. طالما حلمت الأحكام الكثيرة ولطالما متعت نفسي بتلك الأحلام.. الحمد لله على كل حال.. احتسبتُ الأجر وصبرت على زوجي.. في البداية كان ينهض للصلاة.ز مع مرور الأيام بدأ يتثاقل..
ماذا تريدين.. الله غفور رحيم..
سأصلي..
الوقت مبكر..
هذا هو الرد السريع عندما أحثه على صلاة الجماعة حتى لا تفوته.. أحس أنه يتغير مع إلحاحي إلى الأفضل.. على الأقل هذه ما أتفاءل به..
كنت أخشى رفقاء السوء فقد حدثني عن بعضهم.. أصبحت أخشى عليه من تأثيرهم.. فكرت في طريقة قد تكون مجدية أكثر من نصحي له.
لماذا لا أعرفه على الشباب الصالح فقد يتأثر بهم..
زوج صديقتي شاب طبيب وملتزم وصالح إن شاء الله.ز أسرعت للهاتف.. رحبت صديقتي بالفكرة وشجعت زوجها.. أخبرته أن صديقتي ستأتي ومعها زوجها.. زارتني صديقتي هي وزوجها..
قلبي يرجف من الفرح.. عس الله أن يلقي في قلبه حبه. كلما طال وقت الزيارة كلما زادت دقات قلبي..
· ودعت زميلتي عند الباب..
رجعت إليه بسرعة..
جلست أضغط على أصابعي بقوة.. انتظره يقول شيئاً.. نظرت في عينيه.
فقال.. لقد كان لطيفاً وذو خلق عالٍ.. ولكنه لم يبد حماساً للقائهم وللذهاب لهم كما وعدهم برد الزيارة.. حاولت بشتى الوسائل والسبل.. أن أعينه على المحافظة على الصلاة في المسجد.
الآن إلحاحي زاد بعد أن أنجبت منه ابناً.. أسهر الليالي الطويلة لوحدي..
هو يقهقه مع زملائه وأنا أبكي مع طفلي..
أكثرت من الدعاء له بالهداية..
قررت أن أصلي صلاة الليل في غرفتنا بجواره عسى أن يستيقظ قلبه.. أحياناً يستيقظ ويراني أصلي.. وفي النهار ألاحظ عليه أنه يتأثر من صلاتي وطولها..
مساء ذلك اليوم أخبرني أن أجهز له ثيابه.. سيسافر.. إلى المدينة الفلانية في رحلة عمل.. لا أعرف صدقه من غيره.. غالباً يسافر ولا يتصل بنا.. أحياناً أخرى يتصل ويترك رقم غرفته وهاتفه.. إذا تصل عرفت أين هو.. لكن أحياناً كثيرة لا أعلم أين يذهب.. ولكني أحسن الظن بالمسلم إن شاء الله.
في مدة سفرته سأخصه بالدعاء.. في اليوم التالي لسفره.. اتصل بنا.. هذا رقم هاتفي.. الحمد لله.. اطمأننت أنه في المملكة..
انقطع صوته ثلاثة أيام.ز وفي اليوم الرابع..
أتى صوته.. لم أكد أعرفه،، صوت حزين.. ما بك.. سأعود الليلة إن شاء الله..
في تلك الليلة لم أنم من كثرة بكاءه.. ماذا جرى لك.. أخذ في البكاء كالطفل.. ثم تبعته في البكاء وأنا لا أعلم ماذا به.. وبعد فترة سادها الصمت الطويل.. أخذ ينظر إليّ.. والدموع تتساقط من عينيه..
مسح آخر دمعة ثم قال: سبحان الله زميلي في العمل..
· سافرنا سوياً لإنجاز بعض الأعمال.. ننام في غرفتين متجاورتين لا يفصلنا سوى جدار واحد.. تعشينا ذلك المساء.. وعلى المائدة.. تجاذبنا أطراف الحديث.. ضحكنا كثيراً.. لم يكن بنا حاجة للنوم.. تمشينا في أسواق المدينة.. لمدة ساعتين أرجلنا لم تقف عن المشي.. وأعيننا لم نغضها عن المحرمات.
ثم عدنا وافترقنا على أمل العودة في الصباح للعمل لإنهائه.
نمت نوماً جيداً.. صليت الفجر عند الساعة السابعة والنصف..
اتصلتُ عليه بالهاتف لأوقظه.. لا يدر.. كررت المحاولة.. لعله في دورة المياه.. شربت كوباً من الحليب كان قد وصل في الحال.. اتصلت مرة أخرى.. لا مجيب..
الساعة الآن الثامنة وقد تأخرنا عن موعد الدوام.. طرقت الباب.. لا مجيب.. اتصلت باستعلامات الفندق لعله خرج.. ولكنهم أجابوا أنه موجود في غرفته..
لابدّ أن نفتح لنرى..
أصبح الموقف يدعو للخوف.. احضروا مفتاحاً احتياطياً للغرفة.. دلفنا الغرفة..
أنه نائم..
يا صالح..
ناديته مرة أخرى..
رفعت صوتي أكثر وأنا اقترب منه..
نائم ولكنه عاض لسانه..
ومتغير اللون..
ناديته..
اقتربت أكثر..
لا حراك..
التقرير الطبي يقول: أنه مات منذ البارحة بسكتة قلبية مفاجئة.. أين الصحة.. والعافية.. والشباب.. البارحة كنا نسير سوياً.. لم يشتكِ من شيء.. ليس به مرض ولم يشتك من مرض أبداً..
أعدت حساباتي..
هذا موت الفجاءة لا نعرف متى سيأتي.. بل بدون مقدمات..
سألت نفسي لماذا لا أكون أنا صالح.. ماذا سأواجه الله به.. أين عملي.. ماذا قدمت.. لا شيء مطلقاً..
عرفت أنني مقصر في حق الله..
سكت زوجي.. بكى وأبكاني.. وبكينا سوياً..
حمدت الله على هذه الهداية.. عشنا بعدها كما كنت أحلم أو أكثر..
في الأسبوع التالي..
شكر لي جهدي معه وحرصي على هدايته.. وأخبرني أننا سوف نذهب لأداء العمرة والمكوث في مكة نهاية الأسبوع.. لنبدأ صفحة جديدة مع الاستقامة..
أكاد أطير من الفرح.. فأنا لم أذهب إلى مكة منذ أن تزوجت..
· ضُحى ذلك اليوم ذهبت إلى الحرم.. الإعداد قليلة.. فترة صيف وليس هناك زحام..
حقق الله ما كنت أحلم به..
وقفت بابني أمام الكعبة.. لكني لم أستطع الدعاء له لأنني بكيت وبكيت.. حتى تقطع قلبي..
في الغد.. إن شاء الله اليوم سنطوف طواف الوداع وسنغادر هذه الأرض الطاهرة..
بعد طواف الوداع.. عدنا من الحرم لنستعد للسفر ما هذا الذي معك.. هذا كتاب ابن رجب جامع العلوم والحكم.. هذا كتاب ابن القيم زاد المعاد في هدي خير العباد.. هذا كتاب الوابل الصيب لابن القيم.. هذا كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي.. وهذا القرآن الكريم بحجم صغير.. لن يفارق جيبي..
· أيتها الحبيبة..
هذه معالم في طريقنا إلى الدار الآخرة..
ثم أخذ يردد وهو يحمل الحقائب.
(ربي اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء.. ربي اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب).

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:07 PM
دعاء
لا شيء مما ترى تبقى بشاشته *** يبقى الإله ويودي المالُ والولد
--------
تزوجت منذ ما يزيد على سبع سنين..
الحمد لله كل ما أنشده – من وجهة نظري – وجدته.. فأنا مستقر في عملي.. مستقر في زواجي..
لا أشكو إلا الملل.. فأنا وزوجتي لم نرزق أطفالا.. وبدأ الملل..
وكثرت زيارات الأطباء..
كل جهد أتقد أنني بذلته..
سافرت للداخل والخارج..
عندما أسمع عن طبيب قادم متخصص في العقم.. أحجز لديه موعداً..
التحاليل كثيرة والأدوية أكثر..
· ولكن لا فائدة..
أصبح أكثر حديثنا أنا وزوجتي في الطبيب الفلاني
وماذا قال.. وماذا سنتوقع..
التوقعات تستمر لمدة سنة أو سنتين.. فمرحلة العلاج طويلة..
منهم من أخبرني أن العقم مني..
فأمسكت بيده..
وعبرت به الجزء الأول من الطريق.. ووقفنا في المنتصف.. ننتظر خلو الشارع في الجهة الأخرى من السيارات..
ووجدها فرصة ليسألني..
بعد أن دعا لي بالتوفيق والصحة..
هل أنت متزوج؟
فأجبته بنعم..
فأردف قائلا..
ألك أبناء..
فقلت له لم يقدر الله ذلك..
منذ سبع سنين ونحن ننتظر الفرج..
عبرنا الطريق.
ولما أردت أن أودعه قال لي.
يا بني لقد جرى لي ما جرى لك وأخذت أدعو في كل صلاة.. (رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين)
والحمد لله لي من الولد سبعة فضغط علي يدي وقال: لا تنس الدعاء..
ولك أكن أحتاج إلى توصية..
فقد وجدت مفقوداً لي..
أخبرت زوجتي بما حدث لي..
وتجاذبنا الحديث..
أين نحن عن الدعاء كل شيء بحثنا عنه وجربناه..
ولك طبيب نسمع به طرقنا بابه..
· فلماذا لا نطرق باب الله؟
وهو أوسع الأبواب وأقربها..
تذكرت زوجتي أن امرأة مسنة قد قالت لها منذ سنتين..
عليك بالدعاء..
ولكن كما قالت زوجتي..
كان في ذلك الوقت لدينا مواعيد لا حد لها مع الأطباء..
أصبحت مراجعاتنا للأطباء مراجعة عادية.
بدون تلهف وبدون قلق..
مراجعات عادية..
نبحث عن علاج محدد فقط..
يكون سبباً من الأسباب..
وتوجهنا إلى الله بقلوبنا..
في الصلوات المكتوبة وفي جوف الليل..
تحرينا أوقات الإجابة..
ولم يخب الظن..
ولم نُرد.
بل فتح الله باب الإجابة..
وحملت زوجتي..
ووضعت طفلة..
تبارك الله أحسن الخالقين..
لن نخف الفرح ولا السرور..
ولكننا الآن نردد.. (ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً).

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:14 PM
لمن كان له قلب
مازال يلهَجُ بالرحيل وذكـــره *** حتى أنــاخ ببـابـه الجَمـــال
فأصـابه متيقضـاً متشمـــراً *** ذا أهبــهٍ لم تلهــــه الآمـال
------
لازلت أتذكر وأنا طفل صغير..
أنني أدخُلت المستشفى لمدة أسبوع من جراء برد أصابني.. وعند خروجي سمعت الطبي يخبر والدي بأن صحتي الآن جيدة ولكن قد يكون لهذا المرض تأثير في المستقبل.
مضت سنين طويلة..
أصبحت شاباً ثم أباً..
أحياناً أشعر بالتعب والإرهاق من أقل مجهود أبذله..
ذهبت إلى المستشفى لإجراء فحوصات كاملة..
تبين أن لدي ضعف في صمامات القلب..
وإن هذا الضعف من جراء برد أصابني في فترات سابقة أدى إلى روماتيزم في القلب..
حاولت أن أقنع الطبيب بعلاج أو راحة.. تغني عن العملية.. ولكن أ×رني..
· أن حاجتك إلى العملية ستكون بعد عدة شهور..
وستتأكد من ذلك بنفسك..
وفعلاً بعد عدة شهور.
بدأ الضعف ينتابني والإرهاق يبدو عليّ..
وقررت الرضى بقضاء الله وقدره وأن أسلم أمري إلى الله.. بعد إجراء فحص شامل وما يتبعه من إجراءات..
ثم أخذ موعد لكي أحضر للمستشفى للإقامة وذلك قبل موعد إجراء العملية بيوم..
وكان ذلك..
بدأت زيارة الأقارب في اليوم الأول..
كنت مرتاح البال مطمئن الخاطر..
جلست مدة تزيد على ساعة مع الطبي الجراح الذي سيقوم بإجراء العلمية.
في الليلة التي سبقت موعد العملية.
نمت نوماً هادئاً.
لم أفكر في شيء مطلقاً..
ومع آذان الفجر استيقظت..
سمعت الأذان..
وتردد صداه في داخلي..
نز كياني..
طرقني هاجس..
تغير هدوئي..
لا أعرف ماذا جرى لي..
العملية صعبة..
ربما أن هذا آخر أيامك في هذه الحياة..
ربما هذا آخر أذان تسمعه في حياتك..
وأخذت تتجاذبني الهواجس من كل جانب..
أين كنت فيما مضى..
سؤال جعل الدمع ينهمر من عيني..
مرت حياتي الماضية كحلم..
أين أنا عن الآخرة..
ها هو الموت قد اقترب..
وحين رفعت بصري..
فإذا بالممرض يقف على رأسي..
ما بك..
لم أجبه..
ليس لدي جواب..
لكنه لاحظ اضطرابي وقلقي.. وربما أنه يتوقع ذلك فقد كان يحمل بيده إبرة منومة..
سلمت يدي..
وأنا أعلم أنني سألم قلبي للجراح..
وقبل ذلك كله..
سيُفتح صدري..
وسيتوقف قلبي عن النبض طوال مدة العملية..
وعند الانتهاء من العملية..
سترسل شجنة كهربائية لتنشيط القلب وإعادته مرة أخرى للنبض..
وفي حالة عدم الاستجابة..
ستكرر الصدمة الكهربائية مرة ثانية..
بعدها سأحمل على الأعناق..
معرفتي بكل التفاصيل هي التي جعلتني أرى الحياة هينة ورخيصة..
كيف أنني فرطت في عمري..
غفوت بعد ذلك لحظات من أخذ الإبرة..
علمت فيما بعد..
أن الجراح عمل في قلبي لمدة ثمان ساعات متواصلة..
حمدت الله أن قلبي استجاب للصدمة الكهربائية الأولى..
· بعد خروجي من المستشفى..
كل يوم آخذ في مراجعة أيامي..
أتذكر تلك اللحظة التي انهمر الدمع فيها وأنا على سرير الموت..
كيف سأواجه الله..
وبماذا..
وكلما تذكرت تلك اللحظة..
ازددت طاعةً وقرباً من الله..
وكلما جذبتني نفسي للتقصير والكسل..
تذكرت ذلك الموقف..
حمدت الله أنني عدت للحياة من جديد..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:20 PM
الباب المفتوح
ولما قســا قلبي وضاقت مذاهبي *** جعلتُ رجـائي نحـو بابك سُلما
-------

على الرغم من أنني كنت مشتغلاً بدراستي الجامعية إلا أن لدي بعض الوقت أقضيه في مزاولة هوايتي المفضلة – كما يقال – وهي المراسلة..
فقد اشتركت في مجلة دولية للمراسلة.. وكانت لي علاقات مع أصدقاء كثيرين في أنحاء العالم فقد كنا نتبادل الصور والطوابع.
وفي نهاية السنة الثالثة الجامعية وقبل اقتراب العطلة الصيفية.. فكرت في أن أسافر لعدة دول..
أولا: أترف على تلك الدول..
ثانياً: أتعرف على الأصدقاء الذي لي علاقة ببعضهم منذ سنتين أو أكثر..
من الناحية الاقتصادية..
الموضوع بالنسبة لي سهل حيث أنني لن أصرف مبالغ كثيرة.. سأحل ضيفاً على الأصدقاء لمدة يومين أو ثلاثة.. إلى أسبوع..
ومن جهة أخرى سيقوم الأصدقاء بتعريفي على الأماكن الأثرية والمواقع السياحية.. فسأكون محفولاً مكفولا..
نظمت خط سير رحلتي من المملكة فقررت أن أزور فرنسا أولا بعد ذلك أغادر إلى أسبانيا ثم إلى المغرب ثم إلى مصر وأخيراً أعود إلى بلادي..
وخط سيري هذا رتبته مع العديد من الأصدقاء الذين في هذه الدول ورحبوا بزيارتي.. كما أنني لم أرتبط بحجز للسفر.. بل تركت الأمور حسب ارتياحي في كل دولة..
· أنهيت العام الدراسي.. ونجحت والله الحمد بتفوق.. أخبرت أهلي بسفري.. لم يكن لديهم ممانعة في ذلك.. أحضرت آلة تصوير وبعض الأوراق الضرورية..
كما أنني لم أنس عناوين وهواتف الأصدقاء أقنعت نفسي أنني سأسافر للسياحة.. لا للمظاهر والبهرجة.. لذا اشتريت من الملابس أبسطها.. وحملت من المال ما يكفيني..
لغتي الإنجليزية لم تساعدني في محطتي الأولى حيث يتكلم الشعب الفرنسي اللغة الفرنسية ولكن عندما استقلت سيارة أجرة من المطار إلى مدينة باريس..
عرف أن اللغة الإنجليزية يتحدثها أصحاب الفنادق والمحلات الكبرى..
نزلت في فندق متواضع وكان الجو بارداً.. وملابسي يبدو أنها لن تقوم بالواجب.. فجسمي بدأ يرتعش من البرد.. الليلة الأولى مضت.
وسرني أنني عندما اتصلت على صديقي وكان في مدينة بعيدة عن باريس وأخبرته بقدومي.. أطهر لي السرور وأخبرني أنه سينتظرني غداً عند محطة القطار في مدينته..
في الغد حملت حقيبتي.. وركبت القطار..
ولا شك أنني عاتبت نفسي لكثرة التقاطي للصور.. خوفاً من نفاد الأفلام التي معي..
ولكن المناظر الطبيعية.. تأسرك بجمالها..
قبل وصول القطار بفترة..
أخرجت صورة صديقي الفرنسي أتفحصها.. لكي أتعرف عليه.. فأنا لم أره ولم يرني من قبل..
لم أجد صعوبة عند توقف القطار ونزولنا في التعرف على صديقي..
سار بنا إلى منزله.. وكان يتلكم الإنجليزية.. لغة المراسلة بيننا..
قضيت أياماً جميلة عندهم.. امتدت لخمسة أيام.. ثم بعد أن شاهدت مدينته وزرت مناطق السياحة فيها..
سافرنا سوياً إلى مدينة أخرى مكثنا فيها يومين ثم عدنا إلى باريس معاً وأمضينا فيها ثلاثة أيام عند أحد أصدقائه..
· بعدها غادرت إلى ألمانيا..
نفس مشكلة اللغة من جديد فالألمان لا يتكلمون إلا اللغة الألمانية.
في ألمانيا ارتحت أكثر لأن صديقي يملك سيارة.. وهذا ساعدنا على حرية الحركة وإن كان أفقدنا بعض المتعة من السفر في القطار والرحلات الجماعية..
على أية حال.. مكثت في ألمانيا لمدة أسبوع وكان صديقي يمضي إجازة مثلي.. فلم نُقم في منزلهم سوى يوم واحد.. ومن ثم أخذنا في التجوال في ألمانيا.. بل إننا قطعنا مسافة تزيد على خمسة آلاف كيلو متراً من الطرق.. وهذا كلفنا ثمن شراء وقود السيارة.. وكان هذا الثمن مناصفة بيننا..
رأيت ألمانيا أكثر من فرنسا.. كما أن صديقي الألماني وضعه المادي جيد.. وله أقارب في مناطق متفرقة من ألمانيا.. وإن كان أقاربه لم يقدموا لنا شيئاً يذكر..
· غادرت ألمانيا إلى أسبانيا وقد خططت لتكون الإقامة أطول فيها..
دمعتك في أسبانيا تسبق نظرك..
ماذا ترى بالأندلس.. ألم تسمع قصيدة الرثاء في سقوط الأندلس..
لكل شيء إذا مـا تـم نُقصــان
فلا يُغــر بطيب العيــش إنسـان
----
هي الأمـور كمـا شاهدتها دولً
من سـره زمـُن ساءته أزمــــان
-----
يعتصر قلبك ويعجز لسانك.
اتصف الآثار.. عظمة في الدولة.. وعظمة في البناء.. هذا مآله..
كلما دخلتُ مسجداً اهتز قلبي..
كم من الركع ذهبوا.. كم من العباد دلفوا..
والناس مشغولة..
هذا الفسيفساء.. وهذا عقد.. وهذا.. كأن الإسلام مباني..
على الرغم من أنني أزور المسجد المجاور لنا إلا قليلاً.. لكن مساجد الأندلس تختلف..
بل كم مرة دخلت مسجد الحي ولم يهتز في جفن.. وأنا داخل للصلاة..
والآن تهتز جوانحي وأنا سائح.. لا مصل ولا عابد...
حدثني صديقي الأسباني عن عدل المسلمين عندما كانوا هنا.. وحدثني عن معلومات تاريخية..
لا أعرف صحتها من خطئها.. كلما هنالك أنني أحرك رأسي عند نهاية كلامة.. لا أجد جواباً..
ولكن قلبي يهتز..
يتحدثون عن التاريخ الإسلامي.. تاريخ آبائي وأجدادي.. ولا أعرف عنه شيئا.. بل إنني أفكر.. هل أنا من أحفاد من فتح الدنيا..؟ غادرت الأندلس وأنا حيران بكل ما تدل عليه هذه الكلمة من معنى..
وصلت بطريق البحر إلى المغرب..
ثم سافرت بالحافلة إلى قرية صديقي المغربي وكانت بالقرب من الحدود الجزائرية.. أقبلنا على القرية.. قرية وادعة في وسط الصحراء.. تذكرني بقريتي.. لم نحتج للعنوان..
أين بيت جابر.. الكل يعرفه.. وجه غريب.. الكل ينظر إليّ.. أخذني أحدهم عندما عرف أنني قادم من أرض الحرمين.. حمل حقيبتي بإصرار عجيب..
طرقنا الباب.. هذا والد جابر.. لم أعط فرصة لأن أعرف نفسي..
هذا قادم من مكة..
احتضنني.. تفضل.. حفاوة بالغة.. أخجلتني.. لقد كانوا ينتظرون قدومي بشوق منذ أسبوع. أعدوا لي الحفلات كما ذكروا..
بعد شرب الشاي.. وضعوا لي غرفة مرتبة..
· في المساء..
قالوا إن أهل القرية يريدون أن يروك.. (ماذا...)
يرونني.. وضُعتُ على المنصة في الحفلة.. وتكلم مسئول الحفل.. فرحب بي ترحيباً حاراً.. وكان الحفل يضم أغلب أهل القرية إن لم يكن كلهم.. رجالاً.. ونساءً وأطفالاً..
بعدها تحدث إمام المسجد عن فضل مكة المكرمة والمدينة المنورة.. ورحب بي..
· وكانت المفاجأة الصاعقة لي..
يتحدث إليكم القادم من أرض الوحي من مهبط القرآن الكريم من أرض مكة والمدينة.. كنت قبل ابتسم عندما تحدثوا.. ولكن عندما طلبوا مني الحديث..
تغير وني.. ارتعدت فرائصي.. أتعقد لساني..
لم أتعود أن أتحدث في جمع كهذا.. ثم ماذا أقول.. وأنا طالب الاقتصاد.ز لا معلومات شرعية أو ثقافية لدي..
ولكن الله يسر.. فقد تحدثت إليهم عن الحرم والكعبة.. والحج.. وتكلمت كثير عن الحج فهو موضوع بسيط درسته منذ القدم ولدي معلومات سنوية متجددة من خلال الإعلام خلال موسم الحج..
ودعوت الله يحجوا إلى مكة..
فكان أن تعالت الأصوات والبكاء.. والتأمين..
يعلم الله أنني خفت من الموقف خوفاً من الله.. بدأت أتحدث بشكل منفعل وكأنني أخاطب نفسي بالتوبة.. خنقتني العبرة وأنا أتحدث..
فبكيت.. سكت الجميع برهة.. وأنا أصابني ذهول من نفسي.. كأني في حلم عجيب..
قام الجميع يسلمون عليّ ويتحدثون بكلام لا أفهمه.. نصفه بكاء ونصفه الآخر بلهجة محلية..
بعد هذا المشهد وكأنني أشاهد تمثيلية وأنا بطلها.. دُعينا إلى العشاء.. وكان عشاء يكفي لجميع الحاضرين.. لكنني لم أكن أتلذذ بالأكل..
في داخلي شيء لا أعرفه..
ذهبت إلى غرفتي وأغلقت الباب على نفسي..
وبكيت..
بل إنني وضعت وجهي على وسادتي.. حتى ابتلت من الدموع حاولت أن أخفض صوتي حتى لا يسمعني أهل البيت..
لا أعلم متى توقفت عن البكاء.. ولكن النوم غلبني وأنا أبكي.. ولعل عناء السفر ساعدني على النوم.
طُرق الباب علي..
صلاة الفجر..
خرجت إلى المسجد.. وصليت بخشوع قلب.. وبكيت في الصلاة.
أصبحت شارد الذهن.. لا أعلم ما أصابني.. لا أعلم كيف قضيت أيامي.. لكن ليالي كانت بكاء وكان الشرود بادياً علي في النهار..
قررت أن أعود إلى بلادي..
رغم إصرارهم على المكوث.. ولكنني عزمت على العودة.. وكان خط سيري إلى جدة.. انتقلت من جدة إلى مكة.. ومكثت أسبوعاً في الحرم.. لا أخرج إلا لحاجة ضرورية..
بدأت أقرأ القرآن بتمعن.. أصلي بخشوع.. أطوف بطمأنينة..
· أين أنا عن كل هذا.. أين السنين الماضية..
لم أستطع أن أراجع حساباتي.. لأنه يغلبني البكاء.. والندم الشديد.. كنت إذا تفكرت في الماضي..
أفتح المصحف وأقرأ.. دموعي لا تفارقني.. أين هذه الدموع السنين الماضية..
لا أعلم..
هدأ روعي تلك الدروس التي تقام في الحرم..
اشتريت كتاباً بعنوان: (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) وآخر عنوانه: واحات الإيمان لعبد الحميد البلالي.
وقبل هذا وذاك..
الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:25 PM
حامل المسك
قيل لعبد الله بن عمر: توفى فلان الأنصاري قال: رحمه الله، قالوا ترك مائة ألف. قال: لكن هي لم تتركه.
--------
أصابته ضائقة مالية شديدة تردد أوضاعه.. وقل ما في يده.. وتفرق أصحابه..
يتذكر أنه منذ عشر سنوات قدم استقالته من وظيفته.. تحول إلى الأعمال الحر.. تغيرت أحواله بعد الاستقالة.. كثرت أمواله.. انتقل إلى فلة كبيرة.. تزوج المرأة الثانية.. أسفاره لا تعد.. أنغمس في الملذات والمحرمات بدون حد.. يسمع الأذان.. ولا يبعد المسجد من مكتبه سوى أمتار محدودة ولا يذهب للصلاة.. بل إن له فترة طويلة ما سجد لله سجدة.. مشغول لا وقت لديه..
في بيته كالحيوان.. يأكل ويشرب وينام.. حتى تربيته لأولاده.. لم يسألهم يوماً هل يعرفون الصلاة أم لا.. في أمواله يتساوى لديه الحلال والحرام. لا يهمه الوسيلة.. المهم النتيجة.. فهذه قاعدته التجارية..
· ولكن.. خلال السنتين الماضيتين.. تردت الأمور التجارية.. بدأ يحاول المستحيل حتى يحافظ على أعماله وأرباحه السابقة.. ولذلك بدأت أعماله تأخذ طابع الفوضى.. كالغريق يريد النجاة..
بدأ أصحاب الربح السريع يزينون له هذا المشروع.. وذاك المشروع.. هذا المشروع فشل ولم ينجح.. وهذا يساوي نصف ما دفع فيه.. خلال السنتين كثر الدائنون.. وكثرت مشاكله.. تذكر كيف كان قبل الاستقالة من الوظيفة.. الآن مصروفاته باهظة ودخله قل.. بدأ يأخذ القروض من البنوك..
خلال سنة واحدة تراكمت عليه الديون وعجز عن السداد.. انتقل إلى مرحلة جديدة في حياته.. مرحلة المطالبات في المحاكم ولدى الحقوق والشرطة.. أصبح عمله فقط محالة إرجاء حقوق الدائنين إلى وقت آخر.. مرت الشهور.. وحلت الديون.. وبدأت ملمح الشجون.. تارة بالتهديد والوعيد.. وتارةً بتقديم الشكاوي.. هذا ما فعله الدائنون..
باع جميع ما يملك.. فتله.. سياراته.. أراضيه.. أملاكه التجارية.. سدد الجزء الأكبر..
· تبقى جزء من الديون أمهله أصحابها رأفةً به.. انتقل إلى بيت صغير جمع فيه زوجته وأبناءه العشر.. السائق والخادمة لا وجود لهما عنده.. الليل يقضيه في هموم وغموم..
في وسط هذه المشاكل خطرت في باله زيارة صديقه محمد.. سوف يساعده بمبلغ من المال.. فهو صديق طفولته.. ورفيقه في الوظيفة..
هل يذهب إليه.. أم لا.. على الرغم من أن محمد عندما زاره قبل سنتين تضايق من المظاهر البراقة.. ومن أصوات الموسيقى والصخب في بيته.. ولكنها الحاجة..
صمم واختار وقتاً مناسباً.. أنه وقت العصر من نهار الغد.. في منتصف العصر لبس ثوبه..
جرس الباب يطرق.. من.. (قولوا غير موجود) أنه صاحب البيت يريد الإيجار.. أين أبوكم.. غير موجود.. اضطر أن يتأخر نصف ساعة حتى يبتعد صاحب البيت عن الباب..
خرج على عجل وركب سيارته.. اتجه إلى منزل محمد.. نفس البيت القديم إذ لم يغيره.. وصل إلى بيت محمد بعد آذان المغرب مباشرةً.. من بالباب.. أنا صالح.. أين محمد.. لقد ذهب إلى المسجد وسيعود بعد الصلاة.. ركب سيارته.. اطرق برأسه.. من العيب أن ينتظر في السيارة والناس يمرون بجواره ذاهبين للمسجد.. ثم ماذا لو خرج محمد ووجده لم يصل مع الجماعة.. ثم أين يذهب..
لست على وضوء.. سأهذب للصلاة ها هو المسجد..
توضأ ثم ذهب للمسجد.. أدرك الركعة الثانية من صلاة المغرب.. بعد الصلاة قام أحد المشائخ وأمسك بمكبر الصوت..
بعد أن أثنى على الله وصلى على نبيه صلى الله عليه وسلم، .. فق أريد من وقتكم خمس دقائق.. بدأ يتحدث عن الطاعة.. وإنها سبب الحياة السعيدة ألم تسمعون قول الله تعالى: (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةً ضنكاً) وتطرق لاستقامة الإنسان في الحياة.. وعدد بعض الفوائد الاتجاه إلى الله.. وذكر الرزق.. رفعت رأي لأنظر إليه فهذا ما يهمنى.. تابع تفسير قول الله تعالى: ومن يتق اللهَ يجعل له مخرجاً ويرقه من حيث لا يحتسب) فذكر أن الزرق يأتيك من أبواب لا تطرقها ولا تتوقع أن يأتيك منها.. اكمل الخمس دقائق ووفى بوعده..
وقلت في نفسي ليته أخلف بوعده فحديثه دخل قلبي.. أين أنا من هذه الآيات والأحاديث.. لقد كنت تائهاً لم أعرف الله إلا في هذه الشدة.. الحمد لله أنني عرفته..
آثار في نفسي شجوناً كثيرةً.. فأنا منكسر النفس من الناحية المادية.. وأثارني لقوله أن هذه أسباب المعاصي.. فتذكرت غفلتي..
دمعت عيني.. وتنهدت.. خرجت من المسجد.. ها هو محمد.. دخلنا إلى منزله الله أكبر صديق عمر.. بمعنى هذه الكلمة.. هش لي ورحب بي في وقت هرب فيه كل من حولي.. كيف أولادك.. كيف صحتك.. ما هي أخبارك..
· يا محمد لا تستعجل.. سأخبرك بكل شيء.. طال حديثي وفصلت له كل شيء.. بعد أن انتهيت.. أجابني جواباً أسمعه لأول مرة في حياتي.. هذه رحمة من الله لك..
لقد أكلت من الحرام أكثر من الحلال. وتركت واجباتك الدينية.. وابتعدت عن الله.. لعل في هذا أيقاظ لقلبك.. لتعرف أن المادة لا تعني شيئاً.. بل سيحاسبك الله كما في الحديث يسأل المرء عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه؟ وعن علمه ماذا عمل به..
ولكن الحمد لله على كل حال.. كم تبقى من ديونك.. سأكفلك في جميع ما تبقى.. وهذا المنزل المجاور لي اشتريته منذ خمس سنين ولقد خرج المستأجر منذ شهرين.. وحلف عليّ أن أسكن به حتى يسر الله أمري.. احتضنته وأنا أودعه..
رجل صالح بمعنى الكلمة.. على خلق ودين..
بعد أسبوع سكنا بجوار محمد.. له مجلس كل يوم اثنين مع بعض الاخوة يقرؤون في بعض الكتب الدينية.. بدأ أبنائي يحفظون القرآن في المسجد مع أولاده.. بدأت أشعر بطعم الحياة.. بدأت أموري تتحسن.. والأهم من ذلك ديني.. وبيتي.. بعد صلاة الفجر أجلس في المسجد حتى تشرق الشمس..
لقد أشرقت شمس الإيمان في داخلي..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:29 PM
الزمن القادم
هــذا توفى النفوسُ مـا كسبـت *** ويحصـد الزارعـون ما زرعــوا
إن أحسنــوا أحسنـوا لأنفسهــم *** وإن أســاءوا فبئــس ما صنعوا
-------
اشتعل الرأس شيباً..
ها قد شارفت على الخميس..
على الرغم من عشقي للقراءة..
إلا أن الوقت أخذ يضيق بي..
أصبحت مباهج الدنيا تأخذ متعة القراءة مني..
هذا ابن قادم وذاك حفيد لا تمل رؤيته..
حياة تسير على ما أتمناه.
لا يكدر صفوها شيء..
نهاية يوم الخميس حانت..
بعد يوم طويل.. حافل بالزيارات والمرح..
ودعتُ أبنائي وبناتي وأحفادي..
صرخ هاجس في داخلي..
هذه الدنيا عجب..
اجتماع وفرقته..
سيرحل الجميع..
وسيودعون ويودعون..
ستبقى وحيداً..
ما هذه الأفكار..
بسرعة.. تلفت يمنةً ويسرةً..
مجموعة من الكتيبات ذات الحجم الصغير دائماً تقع تحت نظري..
لا شك أن ابنتي الصغرى هي التي وضعتها..
فهي تهديها إلي بين حين وآخر وتُحثّني على قراءتها..
كتاب أذكار الصباح والمساء..
كتاب زاد المسلم اليومي..
ماذا بعد..
هنا كتيب صغير..
لا يتجاوز أربع صفحات..
لا يحتاج إلا لأربع دقائق قراءة..
تناولته.. بسرعة استكملت قراءته..
أصابني الدوار..
هممت بصوت خافت..
لا أغسل..
ولا أكفن..
ولا يُصلى علي..
ولا أدفن مع المسلمين..
ماذا بعد..؟
أنا ابن الخمسين..
هكذا ستكون نهايتي..
لا..
بل هناك المزيد سأعيد لكم القراءة مرة أخرى..
ولكن بالتفصيل..
الكتاب بعنوان:
حكم تارك الصلاة [3] (http://saaid.net/gesah/119.htm#[3])..
خلاصته..
أن تارك الصلاة كافر..؟
أبعد هذا العمر.. أوصف بذلك..
صوت بعيد..
ولَم لا؟؟
ألست تارك الصلاة من أحكام.
أولاً: أنه لا يصح أن يزوج، فإن عقد له وهو يصلي، فالنكاح باطل، ولا تحل له الزوجة.
ثانياً: أنه إذا ترك الصلاة بعد أن عقد له فإن نكاحه ينفسخ ولا تحل له الزوجة.
ثالثاً: أن هذا الرجل لا يصلي إذا ذبح لا تؤكل ذبيحته، لماذا؟
لأنها حرام ولو ذبح يهودي أو نصراني فذبيحته يحل لنا أن نأكلها.
رابعاً: أنه لا يحل له أن يدخل مكة أو حدود حرمها.
خامساً: أنه لو مات أحد من أقاربه فلا حق له في الميراث.
سادساً: أنه إذا مات لا يُغسل ولا يكُفن ولا يُصلى عليه، ولا يدفن مع المسلمين إذًا ماذا يصنع به؟
· يخرج به إلى الصحراء ويحفر له ويدفن بثيابه لأنه لا حرمة له. وعلى هذا فلا يحل لأحد مات عنده ميت وهو يعلم أنه لا يصلي ن يقدمه للمسلمين يصلون عليه.
عشت حلم الواقع..
وضعت الكتاب جانباً..
رفعت يدي إلى رأسي.. ضغطت عليه بقوة..
سقطت شيبة..
نظرات إليها.. أبعد هذا الشيب؟ لا أغسل ولا أكفن.. ولا يُصلى عليّ..
هذه نهايتي..
هذا ما جمعته في الدنيا..
الله..
كلمة خرجت بقوة من أعماق قلبي..
أهذه نهايتي..
أين نحن غافلون.. فلا شك أني مقصر.. بل ومفرط.. ولكن خمسون سنة.. ولا أجد ناصحاً.. يقول لي ذلك.. كيف..
· مسئولية من هذه..؟
غسلت الزمن الرديء بدموع التوبة..
عاهدت نفسي أن أكون ناصحاً لكل مخطئ..
نهضت قائماً..
سيصلى عليّ..
وسأدفن إن شاء الله مع المسلمين..

الفقير الى ربه
31-05-2012, 10:37 PM
الخاتمة
فلــو أنا إذا مُتنا تُركنــــــا
لكــان المــوت راحـة كل حي
----
ولكنــا إذا مُتنــا بُعثنـــــا
فنســأل بعده عــن كل شــيء
------
كانت معرفتي به بسيطة.. أحياناً متفرقة، أراه في المسجد وأياماً كثيرة لا أراه.. كنت أسلم عليه بحرارة وكنت في شوق إلى معرفته والتحدث إليه..
عندما انصرفنا من صلاة العصر.. وقفت أنا وزميل لي خارج المسجد نتحدث.. فإذا به قادم.. وسلم على زميلي ثم سلم عليّ.. وبدأ أنهما على معرفة سابقة.. فقد كانا زميلي دراسة..
تجاذبنا أطراف الحديث وطلبت منهما موعداً لزيارتي في منزلي.. فوافقا واتفقنا على الاجتماع بعد صلاة العصر عداً..
سألت زميلي عنه فحدثني بأنه إنسان فيه خير كثير.. فاستفسرت عن سبب غيابه عن المسجد أياماً طويلة خاصةً وأنه جار للمسجد.. فأخبرني أن صديقه هذا له رفقاء سوء في العمل فإذا اتصل بهم تراه يتغيب عن المسجد ولا يحضر للصلاة وتكثير أسفاره..
وتحدثنا طويلاً عن أفضل الطرق لإبعاده عن رفقاء السوء.. طمأنت زميلي وقلت سأحاول إبعاده عنهم قدر المستطاع.. ادع الله أن يعنني على ذلك وسأحتسب الأجر عند الله..
كان الاستعداد للموعد العصر وفرحت به كثيراً لعل الله أن يهديه على يديّ..
أخبرت بعض الأصدقاء وقلت لهم نريد أن تبعده عن رفقاء السوء وهذا لا يتم إلا بالتعاون بيننا جميعاً وكسب مودته وحبه لعل الله أن يهديه..
تمت الزيارة في موعدها وحصل ما كنت أريد، فالرجل محب للخير.. قريب للنفس..
تشعب بنا الحديث وكان بعض حديثنا عن الجو الممطر هذه الأيام وأن في منطقة كذا ربيع وأرض خضراء..
شاركنا في الحوار فإذا به صاحب معرفة بالمناطق الخضراء ذات المناظر الخلابة.. فأشار بأن المنطقة الفلانية أفضل من جميع المناطق وذلك لأنها أرض رملية مغطاة بعشب أخضر وبين تلك الكثبان الرملية غدير ماء.. فاتفقنا على الخروج نهاية الأسبوع لهذا الموقع الجميل..
وصمم أن نكون ضيوفه ولكننا رفضنا...
قلنا له نكفي منك الفكرة ومعرفة الطريق.. وبعد مشاورات أصبحت الرحلة مشاركة من الجميع في كل شيء ما عدا الفكرة فهو صاحبها..
جو ربيعي جميل ومنتزه تحفه الرمال من جميع الجوانب..
وهذه الروضة وسط الرمال.. من أجمل المناطق.. فعلاً.
· أصبح الرجل يودنا ويحبنا ونشأ بيننا الكثير من المحبة والألفة.. خاصةً أن الرحلات للمناطق البعيدة تعني التقارب بين الجميع.. استمرت صداقتنا مع بعض مدة طويلة وأصبح الخروج إلى البر يتم بدون مقدمات لأننا اتفقنا على الخروج نهاية كل أسبوع..
وأصبح هناك ترتيب لجدولنا اليومي في الرحلة واستفادة من الوقت سواء من ممارسة الرياضة أو من استقطاع وقت للراحة.. وكان هناك درس بعد صلاة الفجر يعقبه آخر بعد صلاة العصر مدته قصيرة.. وعانيت من ذلك معاناة شديدة بسبب هذا الارتباط الأسبوعي للخروج خارج البيت..
فقد كان هذا الوقت بالنسبة لي بمثابة تفرغ كامل للقراءة والكتابة.. إضافةً إلى أنني ألغيت الكثير من ارتباطاتي العائلية.. أصبح صاحبنا محافظاً على الصلاة ودوام على صلاة الجماعة في المسجد بما في ذلك صلاة الفجر وظهرت عليه سيما الصلاح والاستقامة.
وقد كان لارتباطي الخاص به فرصة لقربه مني فقد باح لي بالكثير مما يعانيه من قبل.. ومراحل ضياعه..
حيث كان يتيماً وتربى في بيت جده..
استمرت علاقتنا هذه لمدة شهرين كاملين.. بعدها قدر الله لي أن انتقل من بيتي إلى مكان آخر في أطراف المدينة لقربه من مكان عملي وانقطعت تلك الأيام والرحلات وحتى الاتصال الهاتفي.. لعدم وجود هاتف لديّ..
وقد غبت بسبب ذلك فترة ليست طويلة عن هذا الشخص وحتى عندما اتصل عليه في بيته يقولون غير موجود..
· وسبحان مغير الأحوال فقد أخبرني بعض الزملاء ممن كان يذهب معنا أنه عاد لرفقاء السوء وعاد لبعده عن الله جل وعلا.. وأخذت الأسفار جل وقته..
فقد أهمل عائلته ورجع إلى سالف عهده فترك صلاة الجماعة وبدأ يتراجع إلى الخلف..
بدأ يسمع الأغاني.. ترك حفظ القرآن.. ترك السباب الصالحين.. ترك الكتب القيمة..
تحسرت على ذلك ودعوت الله لي وله.. وحثثت بعض الاخوة على معاودة تلك الرحلات..
بعد مدة هاتفني أحد الزملاء وكان صوته متغيراً.. وأخبرني أن فلاناً توفي..
إنا لله وإنا إليه راجعون..
ماذا جرى له فمنذ مدة لم أره ولم أجده في بيته فقد اتصلتُ عليه كثيراً.. قال لي أنه سافر إلى شرق آسيا مع رفقاء السوء وتناول جرعة كبيرة..
تناول جرعة كبيرة من مادة مخدرة..
مات هناك وحُمل في تابوت على متن الطائرة العائدة ومعه تقرير يثبت أن وفاته كان سببها تناول المخدرات.
وجلت إيما وجل من سوء خاتمته وأيقنت أن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبهما كيف يشاء..
فهو لم يستمر في توبته..
بل رجع إلى ما كان عليه..
إنا لله وإنا إليه راجعون..
تقلب في حياته من الشر إلى الخير..
ثم عاد إلى طريق الشر وختم له بنهاية سيئة..
قال أهله..
ليته مات بأي شيء إلا هذه الموتة وهذا التقرير..
رفعت يدي إلى السماء ودعوت من كل قلبي..
(يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك).

الفقير الى ربه
01-06-2012, 12:09 AM
فقط ابدئي
-------------
ولا خير في الدنيا لمن لم يكن له
مـن الله في دار المُقامِ نصيـب
---
فإن تُعجب الدنيــا رجالاً فإنـه
متـاعٌ قليلٌ والــزوال قريـب
--------------
صوت زوجتي بجواري..
خطواتك سريعة كأنك تبحث عن شيء..؟
وهل الدنيا إلا خطوات.. مضى أكثرها..
أمسكت كتاباً.. وبدأت أقرأ.. لكن هناك ما يشغل بالي سألتها..
كم من وقتكِ يذهب بدون فائدة..؟
قالت.. بالعكس فأنا مشغولة.. ولا وقت لدي..
لكنها.. لا تستطيع الهروب من تتابع الأسئلة..
كم ساعة تقضينها في المطبخ..؟
ماذا تستفيدين خلال تلك الساعات الطوال..؟
لو وضعتَ شريطاً لمحاضرة تسمعينها.. معنى ذلك..
تسمعين محاضرةً كاملةً كل يوم..
.. وأكملتُ
مسئوليتي أن أحضر لكِ هذه الأشرطة
تستطيعين لو وضعتِ جدولاً لسماع القرآن الكريم..
عشر دقائق فقط كل يوم.. لربما حفظتِ القرآن..
هذا من وقتكِ.. ووقتك لو تعرفين ثمين..
رمضان شهر عبادة.. وقراءة قرآن..
تُقيمين في المطبخ منذ الصباح.. من سأكل ما تطبخين..؟!
لا أريد إلا نوعاً واحداً.. أو اثنين من الطعام
وتتفرغين للقراءة والعبادة..
• وصلنا بيت القصيد.. أشرتُ بيدي..
اجلسي
سؤال يمر بذهني كلما اجتمعتِ مع الجيران..
ماذا في هذه الاجتماعات الأسبوعية.. وربما اليومية
ألم تسمعي قول الله تعالى: (ما يلْفِظُ مِنْ قَولٍ إلا لديْهِ رَقِيْبٌ عتيدٌ)
كل شيء مكتوب حتى التبسم.. كما قال الإمام أحمد
يُسأل الإنسان فيم تبسمت يوم كذا..
تعلمين.. إذا طال المجلس كان للشيطان فيه نصيب..
بإمكانك أن تكوني داعية الحي..
فقط ابدئي..
ولا تنسي.. ما يناسب أعمارهم ويصحح أخطاءهم..
استعيني بالله.. وسترين مالا تتوقعين من الخير على يديك
فقط.. ابدئي..
رفعت رأسها.. وقالت
أنا امرأةٌ مسالمة.. لو تعلم أنني في مجتمعات النساء لا أغتاب أبداً..
لصدّقت قولي..
صحيحٌ ما تقولين.. ولكن سماع الغيبة قبول
والقبول إجازة وموافقة.. بل وإعانة..
أعدت عليها تكرار المحاولة السابقة..
ماذا تقولين يا داعية الحي..
أنت متفائل جداً.. تُهون الأمور وتُبسطها.. لا تعرف مجتمع النساء الأمر ليس بهذه السهولة..
كيف أعد محاضرة.. ولست مؤهلة لذلك..
ثم إنني أخجل ولا أستطيع التحدث أمام جمع من النساء..
ولربما.. وضعت نفسي في موقف محرج..
توكلي على الله.. واحتسبي الأجر..
لا عُذر يبرر ترك الدعوة..
الكتب متوفرة.. والأشرطة الإسلامية موجودة..
اقرئي عليهم موضوعاً محدداً..
ولكِ أن أعد المحاضرة الأولى إذا أحببت.. عليكِ فقط قراءتها..
ألا تستطيعين..؟!
• في يوم زيارتنا.. شد نساء الحي الرحال..
كالعادة تسبقهن فاكهة النساء..
فكرتُ كثيراً.. ودعوت الله أن يعينني
خطرت في بالي فكرةٌ جديدة.. سأنفذها حال اكتمال الجميع..
بدأت أنظر في عيونهن.. أقرأ ما يخبئن
تمهلتُ.. وأرجأت تنفيذ الفكرة حتى نهاية الزيارة..
سأراعي كل شيء.. رغبة في كسب ودهن.. ومحبتهن
وحتى لا أدع مجالاً لتعليقاتهن..
بل إنني أقنعت نفسي منذ مساء البارحة.. هذا عمل لوجه الله ثم نظرت.. أكرم الخلق عليه الصلاة والسلام..
كيف بلّغ الدعوة..؟ ماذا تحمل في سبيل ذلك..؟
حوصر في شعب عامر ثلاثة أعوام
رُجم وطُرد من الطائف..
هاجر من أحب البقاع إليه
كُسِرت رباعيته وشُجت جبهته الشريفة يوم أحد..
تعرض للقتل مراتٍ عديدة..
صبرٌ عظيم.. وجهادٌ متصلٌ
لم يتوقف أمام العقبات.. ولم تُثنه الصعوبات
وأنا.. ماذا سأواجه..؟ ربما كلمة.. أو ضحكة.. أو ..!! عاتبت نفسي.. ماذا سأواجه..؟
في نهاية الزيارة..
استجمعت قواي.. دخلت عليهن..
واثقة من نفسي.. أحمل ورقة في يدي
هذه ورقة وزعت في المسجد عن فضل الأيام المقبلة
فضل أيام عشر ذي الحج.. وما يستحب من العمل فيها..
لشدة دهشتي.. لم يكن هناك شيء مما توقعته
بل أنصت الجميع.. بلهفةٍ وشوق
كان في نيتي.. أن أقرأ على عَجل..
ولكن لما رأيت من التجاوب الطيب.. تمهلت في القراءة.. حتى قرأتها كاملة..
قالت إحداهن بتعجب..
كل هذا في فضل عشر ذي الحجة..؟
كنت أظن أنه موسم للحج فقط..!
ترددت الدعوات منهن لي.. احتفالاً ببداية موفقة..
معلنةُ نجاح الخطوة الأولى..
حمدت الله كثيراً.. وتأكدت أ، زوجي قال الحقيقة.
وأنه كان واقعياً أكثر مني..
عندما أخبرتها.. نظر إليّ بفرح..
هذا ما كنت آمله فيك.. يا داعية الحي..
• قبل موعد الزيارة الثانية..
الكتب كثيرةٌ.ز ولكن نجاح الخطوة الأولى يلاحقني..
احترت.. ماذا سأختار..؟ قررت أن أبدأ بالتوحيد..
قرأت عليهن أربع صفحات عن الكهانة والسحر..
وعندما وصلت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (من أتى كاهناً فصدّقه بما يقول فقد كفر بما اُنزل على محمد).
لَمحتُ بعض العيون تتحرك.. لم تكن تعلم أن المر هكذا..
القبول والتشجيع.. جعل الأمور تستمر..
في الزيارة التالية قرأت لهن عن الصلاة..
وفي زيارة أخرى قرأت لهن أحكام الطهارة..
الكثير منهن يجهلن أمور العقيدة ويتهاونَّ فيها..
أما أحكام الصلاة والطهارة..
فالجهل ضاربٌ أطنابه في حينا..
• في إحدى الزيارات.. كنت أكثر جرأة..
قرأت لهن كتاباً عن الاحتضار..
شدته.. وغصّته..
وما يعانيه المحتضر عند موته..
تحاملت على نفسي..
تمالكت أعصابي..
وحبست دموعي..
ولكنني في النهاية.. لم أستطع..
بعد شهور عديدة
لم يعد للغيبة في مجلسنا مكان.. أصبح الذكر والتسبيح ملازماً لنا.
كل امرأة أصبحت داعية داخل بيتها ومجتمعها.
قررنا أن تعم الفائدة..
ويكون هناك درس أسبوعي بعد المغرب لمن لم يحضرن معنا..
التغير الكبير والسريع.. جعلني أطرح سؤالاً على زوجي
في مدةٍ وجيزة يكون هذا الخير الكثير
قال.. أو تعجبين..!! الناس على الفطرة
يبحثون عمن يساعدهم ويعينهم..
ولكن دعيني أسألكِ
هل تبرأ ذمتكِ.. لو لم تفعلي ذلك..؟
ناديت بصوتي..
• بقيت ذمم الأخريات..
لو أن كل متعلمة أصبحت داعية الحي..
واستجابت لدعوتي..
فقط ابدئي..
فقط ابدئي..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 12:42 AM
غربة وموقف..
قال إبراهيم التميمي..
إذا رأيت الرجل يتهاون في التكبيرة الأولى فاغسل يديك منه
--------------

للغربة في دارنا سكن..
أهربُ كثيراً.. أحاول أن أنسى
في حديقة المجتمع الخلفية.. سألتني جارتنا.. قلت لها.. مسلمون قلتها على عجل.. خجلاً من نفسي.. وخوفاً من أسئلة أخرى نحن هنا أناس معزولون.. لا نعرف أحداً.. ولا نرى أحداً.. نسمع أن هنا مسجداً.. ونرى منارته حين مرورنا .. ولا ندخله.. حتى في الأعياد لا نأتي إليه..
أيامنا تحولت مع أيامهم وأعيادنا أعيادهم
باختصار.. يطلق علينا مسلمون.. تجاوزاً..
لا صلاة.. ولا عبادة.. لا شيء يوحي بالإسلام في منزلنا سوى سجادة صلاة معلقة في المجلس..
ومع مرور الأيام بدأ لزوجي أن يغيرها..
كيف نعيش.. زوجي رجلٌ عملي.. ومنظم
يجب عمله.. يتفانى في دارسته..
يطغى الجو الرسمي على المنزل وعلى تعاملنا..
يريد كل شيء في وقته.. حتى لا تضيع دقيقة..
أما ابني (....) فليس له من اسمه نصيب
لا يعرف عن الإسلام شيئاً.. ولا يعرف حتى الشهادتين
من ربك..؟ ما دينك..؟ من نبيك..؟..
لم تردد في منزلنا أبداً.. أدخلناه مدرسة مع أطفال الجيران.. وتركنا مدرسةً لأطفال المسلمين.. ما تبقى من وقته
حرصنا فيه على تعلمه للغة الإنجليزية.. رغم صغر سنه..
مشاهدة التلفاز والفيديو.. خروجه مع أطفالهم..
هذا جهدنا نحوه
صلتنا بالطلبة هنا منقطعة.. واتصالنا ببلادنا متقطع
ربما طرقنا هاتف يخبرنا بموت فلان.. أو بزواج قريب.. في غربتنا تحملت مسئولية كل شيء..
شراء ما نحتاجه وحتى تسديد الفواتير..
يُهوّن حياة الغربة.. طفلي.. وشيءٌ من فرحة العودة..
رغبتي في زيارة الأهل لا حد لها.. ولكن..؟!
• مكالمة طويلة من والد زوجي أتت..
وأصر على أن نزورهم هذا الصيف..
ولكما طالت المكالمة فرحت بذلك.. لعلمي إلحاح والده..
بعد أعذار واهية..
سيأتون بدوني.. لديّ ما يشغلني..
وضع سماعة الهاتف.. انتظرته يقول شيئاً.. ولكنه كان متوتراً.. بعد تململٍ قال..
أصر والدي.. وأنا لا أستطيع الذهاب.. وقتنا ضائع بين ذهابٍ وعودةٍ.. قلت له.. لنا سنتين لم نذهب.. اذهبوا أنتم رتبت حجزي.. حزمت حقائبي..
سأغادر مدينتي إلى العاصمة..
أمكث فيها ثلاثة أيام.. أحتاج إلى كثير من الهدايا..
في الطريق فرح ابني..
سنذهب إلى فلان.. وفلان.ز وعدّد الكثير من الأسماء.. لم تغب عن ذاكرته
وعندما دخلنا المدينة سأل عنهم..
قلت.. ليس الآن..
بعد ثلاثة أيام..
في هذه المدينة تتذكر الوطن.. السواح في كل مكان..
السُمرة تعلو الوجوه.. وتُرى العباءة في الأسواق..
فرحت بهذا القرب من الوطن
بدأنا نقترب..
يومٌ أو يومين ونحن هناك
في اليوم الأخير لنا هنا.. بعد أن انتهيت من شراء ما أحتاجه.. ذهبت بابني إلى الحديقة
البط قريبٌ جدّاً.. والحمام يلامس يدك..
الناس في كل مكان.. والأطفال.. يمرحون
بدأ ابني يرمي ببقايا الأكل إلى البط حتى اقتربن
على كرسي جلست وحيدة.. وكان بجوار ابني طفل يحادثه..
ما أسرع المعرفة.. إنه صفاء القلوب..
ناديت ابني ساسمه..
وأتت بدلاً عنه أم الطفل الذي بجواره..
سلّمت وهشت ورحبت..
سائحةٌ مثلي..
قلت بفرح.. لا بل مغادرة..
كالطفلة أحتاج إلى من يحادثني..
امتدحت المكان وفرحة الصغار..
دعتني لشرب الشاي معهم..
وسط أرض خضراء.. يتوسطها الشاي والقهوة..
عَرّفتني.. هذه والدتي.. وهذه أختي.. وهذه زوجة أخي.. ما شاء الله.. عائلة كاملة..
أنست بالحديث معهن..
قادمٌ من بعيد. ينظرون إليه.. ويمازحون..
أقبل.ز نسبقه عصا في يده.. هذا والدنا..
سلّم.. ولم يجلس.. ولكنه رفع صوته..
لا نسمع أذاناً ولا إقامةً..
دعا لبلاد المسلمين دار خير وصلاة..
نادوا فلاناً وذهبت إحداهن تبحث عن الطفلين..
أسرع ابني وجلس بجانبي.. أما الطفل الآخر.. فلعله اعتاد الأمر وضع سجادة.. ووقف بجواره.. وكبّر للصلاة..
مشدودةً عينا ابني.. وهو يرى ذلك
وما إن ركع.. ورفع من السجود..
حتى وقف.. وقال بصوتٍ عالٍ.. فَرِحاً..
يصلي.. مثل بابا عبد العزيز
سألتني والدتهم. ما شاء الله..
أبوه اسمه عبد العزيز..؟
أشحتُ بوجهي عنها.. وأنا أخفي عينيّ..
أسندت رأس ابني إلى صدري..
ما أكبر الجريمة في حقك..
أشرت برأسي أن.. نعم.. عندما أعادت السؤال..
• ماذا أصابني..؟
إعصارٌ هزّ أعماق قلبي..
لم ير والده يصلي. قط..
عبد العزيز.. جده..
لم تدعني دمعتي أكمل ..
قالت بتنهدٍ
إنا لله وإنا إليه راجعون..
قرّبت ابني.. مسحت على رأسه..
وقالت..
(العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر)
هذا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم..
هل تقبلين أن تكوني كافرة..؟
هل تقبلين أن تتزوجي كافر..؟
هل تقبلين..!!

الفقير الى ربه
01-06-2012, 12:58 AM
دمعة في فرح
قال أحمد بن حرب..
إن أحدنا يؤثر الظل على الشمس ثم لا يؤثر الجنة على النار
--------------
امتلأت الغرفة بالمهنئات..
أنظر إلى زميلاتي وقريباتي.. الكل يُسلم.. ويبارك..
بارك الله لكما وبارك عليكما.. وجمع بينكما في خير..
ويدعو بالتوفيق والذرية الصالحة
بعد دقائق..
جلست وحيدة أترقب القادم.. سقطت من عيني دمعة عندما تذكرتُ أمي وهي تدعو لي بالزوج الصالح
كأنني في حلم.. رجعت بالذاكرة سنين طويلة..
صبحا ذاك اليوم..
أين أمي..؟ أين ذهبت..؟
ارتفع صوتي أطول من هامتي.. فأنا ابنة خمس سنين
أعدتُّ السؤال.. أين أمي..؟
كانت الدموع.. الجواب
هناك من أضاف.. بصوتٍ ضعيفٍ.. قطعة البكاء ذهبت إلى الجنة إن شاء الله..
لا أعرف في ذلك اليوم.. من أبكى الآخرة..؟
أهي أنا وأخي صاحب الثلاث سنوات.. أم بكاء من حولنا..؟ أمسكت بيد أخي نبحث عن أمنا
تعبت أقدامنا من الجري هنا.. وهناك..
صعدنا إلى الدور العلوي..
طرقنا أبواب الغرف جميعاً.. ذهبنا إلى المطبخ..
ورغم التعب.. لن نجدها..
عندها.. تأكدتُّ أن أمي ليست في المنزل
ضممتُ أخي إليّ.. وبكيت
من التعب والإرهاق غفونا..
بعد ساعة أو ساعتين.. أمسكتُ بيد أخي.. لنعيد البحث.. لم نجدها في المنزل.. رغم كثرة النساء
لقد كانت ملء السمع والبصر.. ولكن أين اختفت..؟
بعد صمت طويل.. ووقوفٍ مستمر.. تذكرتُ بفرح..
• هناك مكان لم نبحث عنها فيه.. إنه ظل الشجرة..
كانت تُحب ذلك المكان.. بسرعة أجري
تعبنا من نزول الدرج.. وسقط أخي من شدة جذبي له.. ولكننا في النهاية.. لم نر سوى الشجرة..
نظرت أعلى الشجرة.. تحتها.. كل مكان وقع عليه بصري.. ليس هنا سوى الشجرة.. وبقايا زرعٍ كانت تُحبه
ولكن أين أمي..؟
فجأةً..
تعالت الأصوات.. رأيت الرجال وقد تنادوا
أطرقت سمعي.. وأشخصت بصري..
لحظات من الحركة السريعة..
مروا من أمامنا يحملون شيئاً على أكتافهم
قلت لأخي حين سألني.. ما هذا..؟
قلت له ببراءة الأطفال..
هذا شيء ثقيل.. فالكل يشارك في حمله..
لم أكن أعرف أن تلك المحمولة.. هي.. أمي..
وإلا لأمسكت بها.. ولم أدعها تذهب..
اختفى الرجال..
هدأت الأصوات.. وساد الصمت..
جلسنا نلعب في التراب بطمأنينة..
في ظل الشجرة.. كعادتنا عندما تكون أمي بجوارنا..
هذا أول يوم نخرج فيه إلى الحديقة بدون حذاء..
نعطش.. فلا نجد الماء..
أقبلت إحدى قريباتي وأخذتنا معها إلى الداخل..
• في صباح الغد..
بدأنا مشوار البحث في كل مكان..
استجمعت قواي.. قلت لأخي وهو يبكي حولي..
سترجع أمي.. وستعود.. وستعود..
هبت جدتي مسرعة عندما ارتفعت أصواتنا بالبكاء..
ضمتنا إلى صدرها..
لازلت أتحسس دمعتها التي سقطت على رأسي..
• كلما شاهدت أمّاً قبلتها.. فيها رائحة أمي..
تذكرت يوماً.. أنها قالت لي عندما أغضبتها
سأذهب.. وأترككم..
لازلتُ أتذكر حين أتينا لزيارتها في المستشفى..
بجوار سريرها.. حملني أبي.. وقال لها.. هذه أروى..
ضمتني وقبلتني.. ثم قبلت أخي..
تساقطت دموعها وهي تضغط على يدي الصغيرة.. وتقبلها بقوة كل يوم يطرق سمعي.. آخر صوتٍ سمعته منها..
أستودعكما الله الذي لا تضيع ودائعه..
ثم أجهشت بالبكاء.. وعطت وجهها..
أخرجونا من غرفتها.. ونحن بكاءٌ.. ودموع..
بدأنا.. رحلة التنقل
رحَلتُ.. من دارٍ كان لي فيها أبٌ وأمٌ.. وأخ..
رحَلَتْ ونحن رحلنا..
بعد خمس سنوات..
رجعتُ إلى دار أبي.. قادمة من بيت جدتي..
أنا.. وأخي..
وغائب الموتِ لا ترجون رجعتــه *** إذا ذوو غيبـةٍ من سفرةٍ رجعــوا
امرأةٌ في بيت أبي..
هذه أسماء.. سلّموا عليها..
ليست أمي.. لكنها نِعْم الزوجة لأبي..
اهتمت بتربيتنا تربيةً صالحةً.. حرصت علي متابعة دراستي..
بدأت تحثني على حفظ القرآن.. اختارت لي الرفقة الصالحة.. هيأت لي ولأخي.. ما نريد.. بل أكثر من ذلك..
أحياناً كثيرةً نُغضبها.. لكن رغم ذلك..
كانت المرأة الصبورة.. العاقلة..
لم تُضع دقيقة من عمرها بدون فائدة..
لسانها رطبٌ من ذكر الله.. جمعت بين الخُلق والدين
ملأت فراغاً كبيراً في حياتنا..
هذا هو تفسيرها للمعاملة الطيبة.. عندما سألتها فيما بعد..
• قلت لها.. أنتِ تختلفين عن زوجات الآباء
فأني الظلم.. وأين المعاملة السيئة..
قالت.. أخاف الله.. وأحتسب الأجر في كل عملٍ أقوم به.. أنتم أمانة عندي.. لا تعجبي..
حتى في ترتيب شعرك أحتسب الأجر..
ثم يا أروى.. كم تحفظين من القرآن..؟
أليس لي أجرٌ إن شاء الله في ذلك..
ألي لي أجرٌ في تربيتك التربية الصالحة..
كل ما عملتُه.. ابتغاء مرضاة الله.. وأضافت..
كما أن الإنسان يطلب الأجر والمثوبة في العبادات كالصوم والصلاة فأنه يطلبها في المعاملة..
المسلم يا بنيتي مطالبٌ بالمعاملة الحسنة..
• قاطعتها.
ولكننا نتعبك.. وقد نضايقك..
يا أروى.. في كل عمل تعبٌ ونصبٌ.. الجنة لها ثمن..
تعلمين أن في الصيام تعب وفي الحج مشقة..
والله سبحانه وتعالى يقول (فمن يعمل مثقالَ درّةٍ خيراً يّره، ومَن يّعملْ مثقالَ ذرّةٍ شراً يَّره)
ما ترينه حولك من ظلم زوجات الآباء لن يمر دون حساب.. بل حسابٌ عسير..
ما ذنبُ يتيم يُظلم.. وصغيرٍ يُقهر
الظلم ظلماتٌ يوم القيامة
قلت لها.. والعبرات تخنقني..
هذه دعوة أمي رأيتها في حُسن معاملتك لنا..
فالله لا تضيع ودائعه..
• فجأةً..
طرق الباب..
دخلت زوجة أبي.. سلّمت.. وباركت
قبلتُ رأسها.. ولها عندي أكثر
مثال المرأة المسلمة
قالت.ز ودمعةٌ منها تُودّع..
لا تنسي أن تحتسبي عند الله كل عمل تقومين به..
ثم أضافت على عجلٍ لا تفارقه الابتسامة..
لقد حفظتِ حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها.. ادخلي الجنة من أي الأبواب شئت)
والآن.. جاء دور التطبيق..
قلت في نفسي..
ما أخطأ أبي حين تزوج امرأة صالحة..
ما أخطأ أبي حين تزوج امرأة تخاف الله...

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:07 AM
إيقاظ قلب..
قيل للحسن: يا أبا سعيد.. كيف نصنع، نُجالس أقواماً يخوفونا حتى تطير قلوبنا..
فقال: والله إنك إن تخالط أقواماً يخوفونك حتى يدركك أمن، خيرٌ لك من أن تصحب أقواماً يؤمنونك حتى يدركك خوف..
--------------
تتحدث.. وحديث الموت على لسانها..
فلانٌ كذا.. ومات.. وفلانٌ.. ومات..
في لحظة صفاء.. سألتها..
أما تعبتِ من ترديد حديث الموت
قالت بلطف.. كفى بالموت واعظاً..
• هاتفتها يوماً.. سنزورك نهاية الأسبوع ولكن بشرط.. أن لا تتعبي نفسك
قاطعتني.. التعب لأجلك راحة.. لك مَحبةٌ في القلب.. أكملتُ شرطي الآخر..
قلت.. ولا تتحدثين عن..
سبقتني وقالت.. الموت
وافقت بعد حديث متبادل يتخلله الفرح
وأكملتُ..
إن متُّ فلا تروي قصتي.. كان جوابها
قد قلت إذ مدحوا الحيـــاة فأكثروا
في المـوت ألف فضيلـة لا تُعــرف
أخبرت زوجتي بموعد الزيارة..
فرحت وأنا أخبرها
ابتسمتُ وقلتُ.. اشترطت عليها أن لا تتحدث عن الموت والمؤمنون عند شروطهم..
قالت بحماس واضح.. الشرط لك.. أما أنا.. فلا كلما زُرتُها شعرت أنني أستعيد نشاطي في العبادة..
لعل الله يوقظ قلبك..
ننسى.. وننسى.. حتى تُذكّرنا..
انظر إلى عملها.. لتعرف فائدة تذكر الموت
في لحظات السكوت البسيط.. تُسبح وتستغفر
تصلي قيام الليل أكثر من صلاتي وصلاتك وهي مرهقة مريضة لا تغتاب أحداً.. ولا تبتسم إلا في حق..
إذا رأت غير ذلك ردت ردّاً جميلاً أو خفضت رأسها..
تعمل في صمتٍ.ز ولا تتحدث..
لم تقل يوماً.. إنني فعلت.. وفعلت..
تواضع عجيب وإخفاءٌ للعمل..
أينما كان الخير بحثت عنه.. ودلّت عليه
في زيارتنا..
النظرات تُذكّر بالشرط.. ووَفّت وإن كنت مازحا..
أكرمتنا أكرمها الله..
ورفعت منزلتنا أنزلها الله مع النبيين والصديقين والشهداء..
قالت عن زوجها
إذا نسي قلّما قد أتى به من المكتب.. أو استعارة من زميل له.. كتب ذلك في ورقةٍ صغيرةٍ ووضعها في صالة المنزل..
تبرئة لذمته.. وردّا لحق
عرفتُ أن ذلك استعداداً لطارق يطرق فجأةً.. ويأخذ بغتة..
كان ذكر الموت بعيداً يلوح.. رغم شرطي..
تعجبت!! في قلمٍ واحد يكتب ذلك !!.. أين أنا منه..؟
لو روى لي هذا الأمر غيرها.. لم أصدق بسهولة..
أو حسبت أنه ورعٌ يروى من القرون الأولى..
سألتها يوماً مازحاً..
كم تصلين من ساعةٍ قيام الليل..
قالت.. أنت تعرف أن الوتر سنة مؤكدةٌ لا ينبغي لأحدٍ تركه.. ومن أصر على تركه رُدتْ شهادته..
تبسمت.. وأضاقت.. أنت تستكثر كل شيء..
كان أحدهم إذا بلغ الأربعين طوى فراشه..
هذا مع صلاحهم فيما مضى من أعمارهم..
أين أنت...؟

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:12 AM
الثبات..
---
صبراً جميـلاً ما أسـرع الفرجا
من صدق الله في الأمــور نجــا
---
من خشـي الله لـم ينلــه أذى
ومـن رجـا الله كان حيـثُ رجـا
--------------
منذ ستة أشهر بدأت أستعد لزواجي..
خطوةُ أولى..
بثت عن ذات الدين.. لم أجد صعوبة في ذلك..
أثني على المرأة خيراً.. وذُكرت عندي بذكرٍ حسن..
تقدمت لوالدها.. شيخٌ وقور جاوز الستين من عمره..
لم أتعجب من طريقته في الحديث وتبسطه معي..
ولكني تعجبت عندما سألني.. من إمام مسجدكم..؟
لعله بدأ السؤال عن معرفتي من هناك
استخرت الله في أمر هذا الزواج.. صليت صلاة الاستخارة.. وجدت الارتياح التام
• وعندما استقرت الأمور.. وعلمت بالموافقة
بقي هناك أمر.. قدمت خطوة.. وأخرت أخرى
كيف سأفاتح الشيخ في ذلك..
لم أخش من عدم الموافقة.. لكن جهل البعض بالحكم الشرعي في ذلك ربما يُحرجُك..
عقب الشيخ على طلبي..
هذا أمرٌ أمرَ به الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: (انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما)
وخبر للجميع اختصار الطريق..
من الآن ينتهي كل شيء.. خير من أن يكون هناك شيء غداً.. لم يقف الأمر هنا.. بل بدأ شهر العمل.. خطوات متلاحقة.. شهر التأثيث وما يتبعه من تجهيز..
لا أعرف الأسواق.. ولا إلى أين أذهب..
ولكني اختصاراً لوقتي.. فضلت الشراء من أماكن القريبة.. وإن كان الثمن أغلى.. فوقتي أثمن عندي من زيادة في المال
كلما تعبتُ من البحث والشراء.. تذكرت أن ذات الدين ستسكنه.. فرحت وهان التعب..
يوماً.. ركبت عائداً محملاً.. تعلو محياي الابتسامة..
تزول سريعاً.. فتحت المذياع..
ماذا تسمع.. جراحٌ للمسلمين في كل مكان..
أخبار القتل والتعذيب تُفزعك.. تطفي ريق ابتسامتك
تتقطع أنياط قلبك.. وأنت تسمع.. إنهم يذبحون كالخراف رحم الله زماناً مضى..
عاتبت نفسي.ز كيف نهنأ لك الابتسامة..
وأنت تسمع.. وترى..
أنـى اتجهت إلى الإســلام في بلـد
تجـده كالطيــر مقصوصـاً جناحاه
اختفت الابتسامة سريعاً كما أتت.. وحُقّ لها ذلك..
فكرت كثيرا.. تأملت واقعي..
فأنا داعية.. جُل وقتي خارج عملي الرسمي وهبته للدعوة..
وما بين الوقتين وهو قليل.ز جعلته للقراءة..
أحياناً أحتاج لساعات أطول من ساعات النهار لأنجز عملي سؤال عريض.. كيف سأوفق بين ذا.. وتلك..؟
ولكني كلما تذكرت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو نبي هذه الأمة ومعلمها وقائدها..
استطاع رغم أعباء الرسالة أن يعطي كل ذي حق حقه..
فهو النبي القائد.. والمربي الموجه.. والقاضي الحاكم..\
أعمالٌ لا نهاية لها
ورغم ذلك.. كان نعم الزوج.. ونعم الأب..
كان صلى الله عليه وسلم في خدمن أهله وكان يمزح مع زوجاته بما يدخل السرور إلى قلوبهن.
ويقص لهن القصص.. ويستمع إلى قصصهن.
بل سباق صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها..
سبقته مرة.. وسبقها أخرى..
تضاءلتُ عند نفسي..
تذكرتُ من يهمل في حقوقه الزوجية.. ويبرر ذلك بضيق الوقت.. وكثرة المشاغل.
تذكرتُ من إذا دخل بيته كأنه أسدٌ يزمجر وسيف مصلت.. لا يهنأ أهل بعيش حتى يغادر المنزل..
هواجس خطرت.. سرعان ما تبددت..
• مع اقتراب الموعد.. رُتّب جدل لليلة الزواج..
محاضرة بسيطة..
مسابقات ثقافية للصغار
دفٌ ونشيدٌ للنساء..
ووزع إهداءٌ لكل من شاركنا الفرحة
كتابٌ.. وشريط..
نعم المرأة.. أدبٌ وخلقٌ.. وعفاف
لا تسمع صوتها إلا همساً.. ولا فراغها إلا تسبيحاً
ما أبديتُ أمراً.. إلا قدّمت رغبتي ورضاي..
ما سألتها عن شأنٍ.. إلا قالت..
ما ألسُّنة في ذلك..
لم يخطر ببالي أن هذه المرأة الوادعة.. الهادئة
ستكون غير تلك
ذات يوم.. أُرهقت أعصابي.. وكُدِّرَ خاطري..
وأحببت أن أسمع رأيها.. فهي زوجتي.. وأم أبنائي..
أصواتٌ هادئة.ز ذلك هو حديثنا..
وواصلتُ.. بعد مقدمة طويلة
تعرفين أن باب الدعوة طريقٌ طويلٌ.. وشاق.. محفوف بالمكاره.. ربما آخذ من وقتك.. وأقصّر في حقّكِ..
بل ربما.. وربما..
لم تدعني أتم حديثي..
كالجبل الواقف قوةً وثباتاً.. تحدثت..
وقتي.. إن كان للدعوة فقد وهبتك إياه..
وهل رأيت دعوة دون مكاره.. ومشاق..
أين قراءتك لكتب التاريخ والسير..
من الذي يُطعمنا.. ويكسونا.. أهو أنت..؟
(وما مِن دابةٍ في الأرضِ إلا على الله رزقها..)
كالسهام أصابت مقتل
طفلٌ وأنا أسمع نثر الدّرر
تأملت ريق عينيها.. وهي تدعو لي بالتوفيق
عند آخر كلمةٍ طرقت أذني
أسمعتها صوتي بقوة..
أنتِ امرأةٌ.. بألف امرأة..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:18 AM
سؤال حائر
---
رضيـتُ بالله في عسـري وفي يسـري
فلسـتُ أسلكُ إلا أوضــح الطُـــرق
--------------
الفرحةُ في منزلنا.. ولكن الحيرة تأخذني
أين أتجه.. وإلى أين أذهب..؟
على مفترق الطرق أقف..
أنهيت دراستي الثانوية بتفوق..
أي طريق أسلك.. ولأي كلية أتجه؟
فكرتُ.. معي والدي.. ووالدتي
كان عمي.. أن أخدم الإسلام في أي مجال..
ترددتُ كثيراً..
فكرة قديمة تجول في خاطري
كلية الطب.. ولكن!!؟
هناك عقبات ومحاذير.. كيف إذاً..؟
استخرت الله.. رددت الأمر إلى أهله..
نحن في نعمة.. جواهرٌ بين أيدينا.. وأقمارٌ تسري في ليالينا أمسكتُ بالهاتف..
سمعت صوت الشيخ المميز..
سألت.. وأجاب
إذا كان لديك المقدرة فلا تترددي.. واشترط المحافظة على الحجاب وفضلتُ أن أتخصص في طب النساء والولادة كما أشار بذلك
عورات المسلمين يجب حفظها
توكلت على الله..
بدأت السنة الأولى بفرح لا يسعه المكان
كان همي.. همٌ الطبيبة المسلمة..
لم أكن الوحيدة.. هناك الكثيرات..
حفظ القرآن.. جزءٌ من نشاطنا..
الدروس والمحاضرات متكررةٌ
محافظةٌ تامةٌ على الحجاب.. واعتزاز واضح بالدين
سنواتٌ تحصيل مرت.. سبع سنوات سريعة..
كسبت فيها صحبةٌ طيبةً.. ورفقةً صالحةً..
كان يوماً مهمّاً في حياتي..
هذا المساء.. سأكون مسئولة عن قسم الولادة..
ما إن أقبلت تتألم.ز تمشي الهوينا..
احتسبي الأجر.. ولكِ دعوةٌ لا تُرد..
قلقٌ في العيون.. ولحظات انتظار طويلة
صرخ الطفل.. وأنا منهكةٌ.. مرهقة..
ولم يغب عني ما كنا نحرص عليه..
بسم الله عليكَ.. وتابعتُ وأمهُ تنظر..
اللهم اجعله من حفظة كتابك.. وحملة سنة نبيك..
فرحتُ بمسلم يوحد الله في الأرض..
الأم.. لا تسل عن الأم..
قالت بعد يومين..
تمنيت أن ابنتي طبيبة..
وأخبرتني أن زوجها قال..
فرحتي بالطبيبة تقف عندك وأنتِ في تلك الحال..
أكبر من فرحتي بطفلي..
دعا لك..
ستر الله وجهها عن النار وأكثر من أمثالها..
الحمد لله.. ما ضاع جهدي
تركت منزلي في مساء متأخرة.. وفي أوقات مختلفة
تحملت الكثير.. ستراً العورات المسلمين
تعودت على حياة المستشفى رغم التعب.. ورغم كل شيء..أستبشرُ خيراُ بما أقوم به.. ودعاءً بظهر الغيب أرجو
• يوماً خرجت من المستشفى
أخبرتني أختي أن زواج فلانة ليلة الخميس القادم
دعوت لها بالتوفيق والذرية الصالحة..
وقلت لأختي مازحة..
إن شاء الله.. بعد عام تأتي إليّ..
رتبُ أموري.. لعلي أحضر الزواج..
مناسبات عديدة لم أتمكن من حضورها
كالعادة..وبكل بساطة
سَلّمَت.. أنتِ فلانة..؟
وسط زحام النساء.. ربما أخطأت
قلت لها.. لا.. أنا فلانة
ولمحتها من بعيد تسأل إحدى الحاضرات وتشير إليّ
حدثني قلبي..
الموضوع.. رما زواج
فرحٌ جديد في قلبي لم يطرقه منذ سنتين أو أكثر..
لم أخفِ ابتسامتي وأخبرت زميلتي..
قالت.. أعرفهم..
وزاد فرحي.. واطمأننت..
بعد أسبوع حافلٍ بالسرور.. والأماني
ترجع بسرعة..
وأد الفرحة مبكراً.. وقتل الابتسامة في مهدها
فأنا طبيبة..
لعل في الأمر خيراً.. والخير فيما اختاره الله
ولكن نفسي.. تقول..
هل أخطأت عندما حفظت الوصية.. وأطعتُ الأمر..
وقفت صامدة أما كل شيء لا حفظ ديني..
اخترت أصعب الطرق
تخطيت العقبات.. صابرةُ ثابتة..
أطعت الله ورسوله..
خاطبته بقوة.. ودمعةٌ لا تسقط
غداً أنت تفرح بوجودي عندما تأتي بزوجتك
واليوم لا تضحي بالقليل معي حفظاً لنساء المسلمين..
أين التعاون على البر والتقوى..؟
اجبني.. نساء المسلمين..
نتركهن لمن..؟
غالبتني دمعتي..
وسقطت..
ورغم ذلك.. عهدٌ عليّ أن أخدم الإسلام
يخترق الحواجز..
سؤالٌ حائر!!
نتركهن لمن..؟

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:27 AM
نحن وأنت
قال أوس بن عبد الله:
نقل الحجارة أهون على المنافق من قراءة القرآن
--------------
ودعتُ أهلي.. حزناُ لفراقهم
فرحاً بقدمي إلى هذه الأرض..
لأول مرة أدخل المطار.. ولأول مرة سأركب الطائرة
ستصعد بنا إلى أعلى.. وأكون معلقاً بين السماء والأرض مشاعر متلاحقة.. وعواطف متقلبة..
زحف الخوف على قلبي..
لم يكن هناك متسع للتفكير في عملي..
أين هو..؟ وكيف..؟
ألمح خيالاً يلوح بناظري.. وأنا مرتدٍ ملابس الإحرام
هذه أمنيتي..
تحملت من أجلها الغربة والصعاب..
يُهدّئ ذكرها رجف الخوف في قلبي
تجاذبتني الخواطر.. وسرتُ مع دروب كثيرة
قطع تفكيري موظف الجوازات.. ناولته جواز سفري
• ما هي مهنتك.. راعي غنم..؟!!
أجبته.. نعم..
بعد خروجي من صالة المطار
استقبلني صاحب العمل.. فرِحاً.. متبسماً..
استبشرت خيراً..
لم ألمح سوى أنوار المدينة من بعيد.. ثم اختفى كل شيء.. الأسئلة تتوالى.. كم سنة رعيت الغنم..؟
تعرف أمراضها وأسقامها..؟
وما أن فرغ من الأسئلة الطويلة والنوم يغالبني..
حتى توالت النصائح..
لا تُفرط.. ولا تُهمل.. عليك بالجد والاجتهاد
أقبلنا على خيمةً صغيرةٍ.. بعدما اجتزنا طُرقاً وعرة..
هذا مسكنك.. فَرحتُ سعة المكان.. وبالهدوء الجميل..
خيمتي في مكان مرتفع..
ويسكن معي فيها أكوام من العلاف والشعير..
لم تترك لي سوى ركن صغير..
ما تبقى من الخيمة كان مطبخي..
استيقظت لصلاة الفجر.. بعد نومٍ مريح..
• بدأت أول يومٍ من أيام عملي..
نظرت إلى غنمي.. واحدة واحدة..
انطلقن أمامي.. وانطلقت أحمل طعامي
استويت على ظهر دابتي..
(سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون)
ارتفعت الأتربة على أثر سير الغنم
ونحن نسير الهوينا.. بدأت الخيمة تختفي..
التفت إليها مودعاً
موعد الإياب غروب الشمس
بعد مسير طويل.. حططنا رحالنا..
تفقدت المكان.. وأطعمت الصغار
أذنتُ لصلاة الظهر
تردد صدى صوتي في الأماكن القريب..
اطمأننتُ أن الغنم حولي.. أقمت الصلاة.. وصليت
رحلتُ بعيداً حيث مسجدنا هناك..
تذكرت بداية حفظي للقرآن
عاد صوت والدي إلى مسامعي.. وهو يوصني بحفظ القرآن
فرصةٌ لا تعرض.. وغنيمةٌ باردة..
ليس لدي ما يشغلني.. ومَن هنا يُحادثني..؟!
من شدة الحر.. لم أزد على ثلاث لقيماتٍ أكلتها..
وعندما حانت العودة..
كنت قد اتخذت القرار المهم.. سأحفظ القرآن إن شاء الله
نعم وأنا راعي الغنم
شكرت الله على هذا التوفيق
وأن عملي خارج المدينة. هنا رغم شدة العيش وقسوة الحياة لا غيبةٌ.. ولا نميمةٌ.. ولا فتن.. صفاءٌ في كل شيء..
ما إن تراءت الخيمة.. حتى أسرعت الخراف والنعاج
سريعاً وصلن إلى حيث الماء..
توضأت وأذنت لصلاة المغرب
هذا كان أول يومٍ لي هُنا.. وأيامي هكذا..
يوم الجمعة أسير على قدميّ لأشهد الصلاة
أخبرت صاحب العمل
أني ما جئت إلى هنا إلا رغبة في أداء مناسك الحج..
ولكنه أجاب ببرود واضح.. بقي شهور.. ولم أر ذلك الحماس تسألني..؟ هذا هو قدومي..
ولكنك تعجب كيف حفظت القرآن؟؟.
• في الصباح وأنا ذاهبٌ بغنمي.. أراجع ما حفظته أمس.. وعندما يستقر بي المقام.. أبدأ بالحفظ
وإذا قفلتُ عائداً راجعت ما حفظته في يومي.. وأكرر المراجعة صباح الغد..
يومي الخميس والجمعة.. مراجعةٌ لكامل حفظي..
سأله رفيقي متعجباً..
ليس لديك مذياع.. ولا تلفاز..؟ ... ولا تقرأ الصحف..؟
كيف تعرف أحداث العالم..؟... وماذا يجري..؟
معزول عن العالم أنت.. هذا واقعك..
تطوعت للإجابة.. ماذا استفدنا..؟ وماذا استفاد..؟
اعتدل الراعي في جلسته.. همومي قليلة.. وفي وقتي متسع يُشغلني مرض غنيمة من الغنيمات.. أو تمزّق في ثوبي..
هذه الأحداث الكبرى عندي..
أما ولادة نعجة من النعاج فهذه الحدث العالمي..
قلت لرفيقي.. كيف ترانا على هذه الدنيا.. نجري.. ونجري ولا نقرأ القرآن شهراً أو شهرين..
قلنا له..
حياتك خير من حياتنا.. أنت وغنيماتك خيرٌ من دنيانا..
وما أن ركبنا عائدين..
حتى وضع رفيقي يده المذياع
وقال..
حديث الناس هذه الأيام
تمزّق في طبقة الجو العليا..!!

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:33 AM
لغة الأرقام
قال أبو إسحاق الطبري:
كان النّجاد يصوم الدهر ويفطر على رغيف ويترك منه لقمة، فإذا كان ليلة الجمعة أكل تلك اللقم التي استطعها وتصدق بالرغيف...
-------------
مًحدثي لا يعرف سوى لغة الأرقام.
تسأله سؤالاً.. تجد الجمع والطرح أولا.. ثم يأتيك الجواب..
في ليلة سفر باردة.. ساد فيها الصمت والإرهاق
قال لي.. كم تتصدق كل سنة من مالك..؟
عجبتُ من السؤال بعد طول سكوت
ولكنه أصر على السؤال مرة أخرى.. وقبل أن أجيب.. سألته.. لماذا..؟ وأنت تعلم أن إخفاء الصدقة خيرٌ من إعلانها كما في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم (سبعةٌ يظلهم الله بظله، يوم لا ظل إلا ظله) وذكر منهم (رجلاً تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه..).
ولكنه شدد في السؤال.. واحترت في الجواب
فكرت.. كم أتصدق في سنة كاملة..؟
سؤال يمر عبر السنة.. أيام وشهور مضت
بعد أن لاحظ طول تفكيري.. دعني اُقرِّبُ لك السؤال
نحن الآن في منتصف الشهر..
مضى نحو أسبوعين من بداية هلال هذا الشهر
كم أنفقت في أوجه الخير والبر..؟
أجبته بسرعة وبدون تردد.. لم أنفق شيئا إطلاقاً..
هز رأسه.. وأصاب بغيته.. وعاد للغة الأرقام وقرر بعد برهة أنت لا تتصدق في اليوم ولا بشق تمرة.. أرأيت كيف..؟
تعجبت من حسابه.. ولكنه أضاف..
أنت لا تتصدق إلا إذا وجدت فقيرا.. أليس كذلك..؟
قلت له.. نعم.. هز رأسه..
متى تجد ذلك الفقير المحتاج.. أو متى بحثت عن فقير..؟
ولا أقول فقيراً فقط.. بل من أقاربك أو جيرانك..؟
كان جوابي داخل نفسي.. لم أبحث.. لا عن جارٍ ولا قريب..
لو فرضنا أنك تتصدق كل يومٍ بريال.. لأصبح مجموع ما تنفق في عام كامل ثلاثمائة وستون ريالاً..
مبلغٌ زهيد.. انتظر الجواب
قلت له موافقاً.. نعم هذا صحيح..
ولكني أعلم أنني لا أتصدق بهذا المبلغ في عام كامل.. رغم قلته واصل حديثه.. بعد أن أكملت جوابي
باب الصدقة باب كبير من أبواب العبادة فيه سدٌ لحاجة فقير.. وكسوةٌ لعارٍ.. ولقمةٌ لجائع.. وإغاثةٌ لملهوف.. وتعليمٌ لجاهل.. لقد وهبك الله هذا المال.. ومرتبك يزيد على ثلاثة آلاف ريال ماذا قدمت للإسلام والمسلمين..؟
هل اشتريت كتاباً لإخوانك وجيرانك..؟
هل شاركت في بناء مسجدٍ ولو بالقليل..؟
كم شريطاً إسلامياً أهديت..؟ كم فقيراً واسيت..؟
مجالات الخير كثيرة.. ومتعددة..
ولكن.. أرأيت كيف نحن محرومون من هذا الأجر!!
لماذا لا تخصص مبلغاً ثابتاً كل شهر..
مما زاد عن حاجتك ينفق في أبواب الخير..
• ثم هناك الكثير تستطيع أن تقدمه.. خذ مثلاً.. وعليك الجمع.. لو استغنيت عن كأس من اللبن تشربه في اليوم لوفّرت ريالاً كاملاً.. يكفي.. شراء وجبة كاملة لعائلة مسلمة..
لم تر الطعام من يوم أو يومين
لو تركت شراء ثوبٍ واحد مما زاد عن حاجتك كل عام.. لأنفقت مبلغ مائة وخمسين ريالاً تكفي لشراء كتب في العقيدة توزع على مدارس المسلمين.
زوجتك.. لو رغبت فيما عند الله..
وتبرعت بثمن شراء فستان واحد فقط كل عام.. مائة وخمسون ريالاً تكفي لتكلفة برنامج إذاعي إسلامي لمدة عشرين دقيقة..
في بلادٍ، الحربُ لا هوادة فيها بين المسلمين والمنصرين
أرأيت كيف فَعلتْ؟
ألبسها الله لباس الأمن يوم الخوف.. وكساها لباس التقوى..
وجعل ما تركته في الدنيا ستراً لها عن النار يوم القيامة..
أخي.. منزلك الذي تزينه بأنواع الزينة والكماليات..
ألا تستغني ولو مرة واحدة عن شيء من ذلك؟
إذا لوفرت مبلغاً يزيد على خمسمائة ريال..
يكفي لكفالة ثلاثة طلاب يحفظون القرآن الكريم لمدة عام كامل
الله أكبر.. أرأيت كيف؟
نعمةٌ جعلها الله في يدك.. فلا تمنعها عن طريق الخير..
أخلف الله عليك ما أنفقت.. ورزقك دعوة صالحة..
ترتفع إلى السماء من قلب طفلٍ مسلمٍ يحفظ القرآن.. أنت ترعاه..
ابنك.. لماذا لا يكون له مشاركةٌ في الخير..
لو أخبرته يوماً أنك ستتبرع بقيمة هذه اللعبة..
لدعم المسلمين وإعانتهم
لرأيت الفرح على وجهه.. فهو ابن الإسلام..
بمبلغ خمسة وثلاثين ريالاً تبرعاً منه..
تقيم صلب مجلة شهرية إسلامية لمدة عام كامل.. ترفع لواء التوحيد..
وتحارب البدع والشركيات..
تكون أنت مشتركاً فيها بالدعم البسيط.. وبالإطلاع والفائدة..
رفع الله ابنك في عليين.. يوم أن رفع لواء التوحيد
التفت إلىّ.. وقال..
أرأيت كيف.ز ولا يتأثر ملبسك.. ولا مأكلك.. ولا مسكنك أمضى خنجراً في قلبي.. عن لقمة طعام واحدة..
ما زاد عن حاجتكم في وجبة طعام.. يكفي عائلة كاملة لمدة أسبوع .
العيــن تكبـي من مُصَابَكِ أُمّتــــي
فإلــى متــى يا أمّتـــي ننعــاك
سكتنا برهةً..
وأنا أغالب دمعة حائرة في مهجتي.. تبحث عن مخرج..
أضاف بصوتٍ غلبه التأثير..
كم فقير ستُطعم.. وكم من مُستحقٍّ ستُعطي..
كم من باب خير ستطرق.. وكم من الأجر ستجمع
هذا بابٌ من أبواب.ز لو نظرت جانباً آخر.. لرأيت العجب لو ترك السائح المسلم سفر هذا العام وتبرع بتكاليف سفره.. لأطعم وكسا قرية مسلمة.. بل وربما قريتين لمدة عام كامل.. هزّ يده.. هناك الكثير.. تركني أسترجع لغة الأرقام مرة أخرى وأنين أطفال المسلمين يطرق أذنيّ
أين أنتم عنا يا مسلمون..؟

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:44 AM
الفـــرار
---------------واتــق الله فتقــوى الله مـا
جاورت قلـب امــرئٍ إلا وصل
----
ليس مـن يَقطُــع طُرقاً بطلا
إنمـا مـن يتـق الله البطــــل
--------------
كلما تجلّت ذاكرتي ورأيتُ خيال عبد الله..
رأيتُ هامة تطاول السحاب
مَن قدّم حياته ونفسه فداءُ للإسلام..
في زمنٍ.. بخل البعض عن تقديم ريال..
تكبُر في هذا الرجل كل شيء.. همته.. عزمه.. إصراره.. في زمن الخور والضعف فيه همةُ الرجال
في زمن الانحراف تجد الاستقامة..
في وجوه الناس عبوسٌ وخبث.. على محياه البشاشة والخير
في زمن الهروب.. أحب الإقدام
كثرت الملهيات وتعددت ولكنه.. بقي الشاب الملتزم الثابت
تلمح في عينيه هم الإسلام..
لم يلتفت يمنة ولا يسرة للدنيا.ز كان هاجسه رفعة الإسلام..
أجازته لا يقضيها إلا في خدمة المسلمين..
في زمن الشباب.. أجاب..
-------
سألتنــي في حمـانـا ظبيـة
أتحـب الشـوق في عيــن صبية
---
قلت لا أعشـق حُسنــاً ظاهراً
أو أرى الحـب عيونـاً نرجسيـة
---
إنمــا أعشق صـدراً عامـراً
يحمـل المـوت ويزهـو بالمنيـة
----
أدركـت سـري وقالت ظبيتي
أنت لا تعشـق غيــر البنـدقيـة
----------
ولأنه لم يضع بندقيته إلا منذ ليلتين قادماً من أرض الجهاد
فرحتُ بمقدمه.. وسررت برؤيته.. أجاب بحزن لفرحي..
لم يكرمني الله بالشهادة حتى الآن.. وهل الشهادة لكل من أراد..؟
مع أنني هذه المرة لم أحمل بندقيتي..
حملت كتباً لتوزيعها هناك.. كتب التوحيد والعقيدة والفقه..
إنهم في أمس الحاجة إلى المدرسين والدعاة..
لم أجد صعوبة في توزيع الكتب..
بل الصعوبة في أن تجد من يُدرسها..
في أعلى قمة جبلية في المنطقة..
انتهينا من توزيع الكتب على غرفة.. تسمى مدرسة..
أخبرونا أن الطائرات تقصف المكان
أسلحتنا.. لا ترد هذا الحديد الطائر
أما أسلحة الأهالي فبعضها يعود للحرب العالمية الثانية.. وربما الأولى..
في وسط هدوء تُسمعُ فيه الهمسة.. بدأ أزيز الطائرات يقترب أسرعنا إلى مخبأ في أحد الكهوف
وهنحن نردد الشهادة ونتلو القرآن
رفيقي.. إذا أراد شيئاً جذبني..
لم نعد نسمع بعضنا من شدة الأصوات
نُطل على قرى صغيرة متناثرة أسفل الجبل
بعضها به عشرة بيوت.. وبعضها أكثر.. يصل إلى الخمسين بيوت صغيرة بسيطة.. مبنية من الحجر.. لونها لون الطبيعة..
يُرى واضحاً القصف على تلك الدور الصغيرة.. التي لا تحتاج إلى كل هذا.. فهي على وشك السقوط..
شعرنا أننا في مأمن..
وإن الأمر موجه إلى قرى معينة أسفل الوادي..
أمسكت بمنظار كان معي..
بدأت أجيله بني تلك المساكن.. وحول الصخور الكبيرة
وربما امتد بعيداً لأرى النهر..
يهتز وتتغير الصورة.. مع اهتزاز الأرض من حولنا..
موقفٌ تعجز عن وصفه..
شدةٌ.. وضيق..
تذكرت قول النبي صلى الله عندما سُئل.. ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم إلا الشهيد قال: (كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة)
لحظاتٌ قاسيةٌ وزمنٌ عصيب..
الأرض ترجف.. والسماء تقذف..
ونحن بينهن.. فتنةٌ وأي فتنة..
يمر بالبعض.. الدعة والراحة والأمن في بلده..
منهم من يرى ابنه أو ابنته الصغيرة.. تدعوه.. ليعود
فتنة الدنيا.. وفتنة الموت.. لكن المؤمن يرد بثباتٍ وقوة..
(إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة)
في هذا المكان..
الأحداث سريعة..سباقٌ مع الموت..
نُكبر.. ونتشهد.. بسرعةٍ لا يقف لسانك معها..
نفسك تحدثك بأن هذه آخر تكبيرة في حياتك
وآخر تشهد.. لا إله إلا الله.. أجلت طرفي..
فإذا البلدةُ القريبة بدأت تُقصف
ارتفعت أعمدة الدخان مختلطة بالأتربة..
• في الطرف الشرقي من البلدة..
منزلٌ وحيدٌ.. غرفة أو غرفتنا صغيرتان..
يبعد عن بيوت القرية خمسين متراً إلى الجبل
ما إن بدأت البلدةُ تهتز.. والمنازل تسقط
حتى خرجت من هذا المسكن
امرأةٌ.. وأي امرأة
عارية.. لا غطاء
حافية.. لا حذاء
تجري بقوة.. لا تعرف أين تتجه وإلى أين تذهب
الخوف أخذ منها كل مأخذ
بدون وعي..
اتجهت يساراً خطوات سريعة.. ثم عادت تجري يميناً..
بعد لحظات..
لحقتها ابتنها التي لم تتجاوز الخمس سنوات
هروبٌ.. فرار..
الأمر.. حياةٌ وموت.. نفسي نفسي..
سارت الصغيرة يساراً وهي تجري بسرعة
حتى اصطدمت بحجر كبيرة.. وسقطت..
بعد دقائق.
انجلى الغبار.. وهدأت الأصوات.. بدأنا النزول من الكهف.. وأنا أتفكر في هول ذلك اليوم..
(يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرىء منهم يومئذ شأنٌ يغنيه)..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:52 AM
رحِمهُ الله
--------
حُكــم المنية في البرية جاري
ما هذه الدنيــا بـدار قـــرار
---
بينا يـرى الإنسـانُ فيها مخبراً
حتـى يُـرى خبراً مـن الأخبـار
--------------
للحياة تجديد.. وللاخوة لقاء..
زيارة الأصدقاء..
فرحٌ في القلب.. وراحة للنفس
تباعدت بنا الأيام..
الأوقاتُ تمر سريعة..
شهرٌ أو يزيد لم أر عبد الله..
تذكرت عتابي له.. ولومي لتأخره في الزيارة..
لا نراك إلا كل شهر..
هذا حق الأصدقاء عندك..
هذه المرة سيكون العتاب أكثر..
نحن في نهاية شهر رمضان ولا نراه..
هاتفني مرةُ واحدةُ على عجل..
الحياةُ أخذت كل شيء..
لا وقت حتى نستأنس بالجلوس معه..
وقفت مشاغله حائلاً دون الزيارة..
عبته محبة.. ولومه اخوة..
هذه الأيام.ز لا وقت لدي أنا أيضاً..
فأنا إمام المسجد
ولكن لعلي أراه ولو لبعض الوقت..
• هاتفني..
سأزور بدون موعد
رمضان قد رتب وقتك..
فأنت بين مراجعة حفظك. وبين الراحلة بعد صلاة التراويح..
وما بقي من الوقت استعدادٌ لصلاة القيام..
رغم كل الظروف.. لابدّ أن نراك..
بعد يومين..
قدومُ مبارك.ز ولكنه قدومٌ متأخر..
ذاهبٌ إلى صلاة القيام..لا تختار إلا هذا الوقت..
أحببت أن أراه بعد الصلاة..
اعتذر بكثرة المشاغل..
ووجد لي عذراً.. فأنت تحتاج إلى الراحة..
ولدي عمل يجب أن أنجزه الآن قبل الغد..
استدركت نسيانه..
صلاة القيام..
تمهلَ في الإجابة.. ولاحظتُ ذلك
الليلة نختم القرآن
لابدّ أن تصلي معنا..
وأكملت مازحاً.. عندما لاحظت سكوته..
لا تُضيعها..
قد تكون آخر ختمةٍ في حياتك..
وكانت كذلك..
----
بينما الفتى مرح الخطا فرح بما
فقوّم النفس بالأخــلاق تستقــم
---
إذ قيل: بـات ليلــةً مـا نامها
إذ قيـل: أصبح مثخنـاً ما يٌرتجى
---
إذ قيـل: أصبح شاخصًا وموجهاً
ومعللاً إذ قيل: أصبح قـد مضـى
………
آنس الله وحشتك
رحم الله وحدتك
أنت في صحبة البلى
أحسن صحبتك..
وكان رحمه الله...

الفقير الى ربه
01-06-2012, 01:58 AM
العاصفة
كأن المنـايا قد قصـد إليــكَ
يردنـك فانـظـر ما لهن لــديكَ
---
سيأتيـك يومٌ لست فيـه بمكرمٍ
بأكثـر من حثـو التـراب عليـكَ
--------------
أسرع مما توقعت.. بدأ العد التنازلي لموعد زواجي..
كلما قرب الموعد.. كبرت المسئولية وتضاعف الجهد
الهواجس والأفكار.. لا تفارقني..
كان ترتيبي.. أن ما بقي الآن شهر أو يزيد
سأنتهي من كل شيء..
الأمر بسيط.. ولا يحتاج إلى وقتٍ طويل
اكتشفت متأخراً..
إنني أضعتُ أسبوعاً كاملاً في اختيار المفروشات
وآخر في تجهيز.. المطبخ..
الآن.. هناك متسع.. بقي أسبوع.. تنفست الصعداء..
الأحلام الوردية تطاردين.. والفرحة تلاحقني
تركت خيالي يسري.. ولا ينام
بدأت التردد بكثرة على منزلي..
أستمتع بالجلسة.. وبهدوء المكان أقرب الشاي.. أمد قدمي استرخاء تام.. وحلمٌ مبكر.. أتصفح الجرائد وأقرأ المجلات كل موضوع له علاقة بالزواج والأبناء دخل ضمن اهتماماتي
عنوان جذاب.. اقرأ قبل أن تتزوج
قلت بهدوء..
كلٌ يخاطبني هذا الأسبوع.. ابتداءً من الأطفال حتى الصحف والمجلات
استرسلت في القراءة.. نصائح كثيرة.. ومتتالية
الفحص الطبي قبل الزواج.. أعدت القراءة مرة أخرى
فوائده.. وأخيراً ضرورته..
لازمتني الفكرة خلال يومين.. سيطرت على ذهني ورأيت أن أفعل
• الخطوة الأولى.. إجراء فحص أولي.. ثم بدأت إعطاء التحاليل للمختبر..
مراجعة الطبيب بعد ثلاثة أيام..
رحلت مع أحلامي..
وعندما جاء الموعد.. تثاقلت..
ما الفائدة من الفحص.. الجميع زوجوا بدون ذلك
وعندما تذكرت أنني قد دفعت لهم كامل المبلغ
نهضت.. ورغم ذلك وصلتُ متأخراً..
انتظرت مدة تزيد على نصف ساعة..
وعندما حان دخولي على الطبيب.. مشيتُ بخطواتٍ بطيئة..
أخرج أوراق التحاليل.. وبدأ يقرأ..
قلب الأوراق مرة أخرى.. استرق النظر إلىّ أكثر من مرة..
وعندها سألته.. ها هناك شيء..؟
وضع الأوراق على طاولته.. بدون مقدمات..
يوجد اشتباه بسرطان في الدم
لم أصدق ما سمعت.. هول الصدمة جعلني لا أنطق..
وأنا أنظر إليه.. تحدثت العيون وسألت
كيف..؟
لا تخف مجرد اشتباه.. دعني أفحصك مرة أخرى
لم أستطع أن أتحرك من مكاني.. شعر أنه أخطأ في مواجهتي..
مد يده.. وساعدني.. ألقيت بنفسي..
بدأت أتنفس بقوة لأتأكد من أنني على قيد الحياة
فتح عيني.. وأطال النظر.. سمع دقات قلبي..
الأمر هين وبسيط.. نعيد التحاليل..!!
أتيت بآمالٍ وأحلام.. وخرجت بهمومٍ وأحزان
كل ذلك في لحظات..
• هِمتُ على حالي.. أوقفت سيارتي جانباً..
أغمضت عينيّ..
في ماذا.ز وأنا أنتظر الموت أفكر..
فكرت.. وفكرت.. نفسي.. أهلي.. وأخيراً.. هي..
خل أخبرها..؟ ماذا أقول..؟
لو أكدت التحاليل وجود المرض.. أسكت أم أخبرها
لا وقت.. أيام فقط.. زواج أم ..لا..
لم أعرف النوم تلك الليلة
في الصباح تركت عملي واتجهت إلى المختبر
والدم يؤخذ مني.. قلت له.. خذ أكثر.. حتى نتأكد..
ولعله أخذ ما يرضيني.. وأكثر
لم يبق في عروقي دم.. بقي همٌّ.. وغم
لم أتوقف عن التفكير.. لعل الأمر خطأ..
ولكن شيء في داخلي يقول.. إن الأمر حقيقة
تركت منزلي..
إبريق الشاي منذ مساء البارحة تركته على أمل العودة كطائر أغلق عليه قفصٌ من حديد..
يطير.. ويطير.. يبحث عن مخرج..
يصطدم بكل جهة يتجه إليها.. ولا يبالي.. لكن بدون نتيجة
• كل من قابلني
وجهك متغير.. هذا وجه من يرد الزواج
كل هذا فرحٌ بالزواج..؟
بدأت تخاف من الآن..؟
حديثهم.. في وادْ.. وأنا في وادٍ آخر..
ثلاثة أيام.. انتظارٌ طويلٌ..طويل
قطعاً لحالة الشك.. ذهبت إلى عيادة أخرى
وفي نفس اليوم.. اتصلت بالعيادة الأولى
لم يأت شيء.. لا.. بعد غدٍ
ما أطول غدٍ وبعد غدٍ.. أنتظر الموت أو ..أمل الحياة
ألغيتُ زيارتي ومواعيدي..
حتى شراء ما بقي من الكماليات لمنزلي تركته
لا أريد أن أرى أحداً.. أنظر إلى الدنيا نظرة مُودّع
اُخبّأ وجهي عن أمي..
أستقبل الأيام وأرى دمعتها عندما أنعى إليها
أما أبي.. فحزنٌ يقطع الكبد
يمازحني في أمر الزواج.. وأقول بصمت.. غداً..
• في اليوم الثالث هدأتُ..
فكرت إن كان الأمر حقيقةً لن أتزوج
ولكن حب الحياة ينازعني
الكثير.. عاشوا بأمراضٍ مثل هذا وأكثر
الأعمار بيد الله. إذا أخبرها..
في الساعة الرابعة والنصف.. وقفت أمام العيادة مهموماً..
لعل الطبيب يحضر مبكراً.. وجاء الطبيب.. ولم يأت التقرير
انتظرت ساعتين.. أطول عندي من سنتين
وعندما أخبرني الطبيب بوصول النتيجة
وقفت بسرعة.. فتح التقرير..
بدأت أرتجف.. كأنني في شتاء بارد..
أما قلبي..نبضات سريعة.. وضرباتٌ قرية
ركبتيّ.. لا أعرف لماذا لم تستطيعا حملي..
ورغم العرق الشديد والنفسُ المتلاحق..
بشرني.. الحمد لله..
ولم أدعه يكمل.. رميت بنفسي عليه..
تراجعت.. اقرأ مرةً أخرى.. تأكد من كامل الأوراق..
خرجتُ لا تعني الفرحة.. أسلم على من أرى
ذهبت مسرعاً إلى منزلي..
لا يزال الشتاء في داخلي.. والعرق على جبيني
استرخيت.. ولكن لم أستطع البقاء
ركبت سيارتي..
سلمت على والدتي..
لاحظت أنني مجهد.. والفرحة تعلوني.. وأي فرحة..
ما بك..؟!
مظروفٌ في يدي يحكي كل شيء..
عقب أخي.. بعتاب.. ولا تُخبرنا بذلك..
ابن آدم ضعيف.. ولكنه جبارٌ مستكبر
يُسقطه رغم غروره وكبريائه..
فيروسٌ صغير.. جرثومةٌ لا تُرى
يخاف الموت.. لا يعمل له
يفرح بالصحة.. والعافية.. ولا يستفيد منهما
تمر الأحداث.. وتنزل النوازل..
وهو.. في أمرْ آخر..
أما أنت
فقد بُعثت من جديد..
ولكن..
فهــن المنـايا أي وادٍ حللتـه *** عليـها القـدوم أو عليـك سَتقـدِمُ
هناك متسعٌ الآن..
أعد حساباتك..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:09 AM
أيام لا تعود
--------
يـا من يُعــد غـداً لتـوبتـه
أعلـى يقـينٍ مــن بلـوغ غـدٍ
---
المـرء في زلل علـى أمــل
ومنيــة الإنســـان بالرصــدِ
---
أيـامُ عُمــرك كلهـا عــدد
ولـعل يومـك آخــر العـــدد
-------------
حركتُ رأسي.. وأنا أنتزع ورقة التقويم
هذه آخر ورقة في تقويم هذا العام
انتهت سنة كاملة من عمري.. دون أن أشعر
وهل عمري إلا عددٌ من السنوات
كلما طويت واحدة أدنتني من القبر
وقفت أتأمل غروب شمس عام كامل.. لن يعود
طُويت صحائفه وحُفظت..
ماذا فيها..؟
لكل بداية نهاية.. ولكل سبيل غاية
الحمد لله الذي مدّ في عُمري
كم من حبيب فقدنا.. وكم من ميتٍ دفنّا
الحمد لله على طول الأعمار
تعالي يا زوجتي العزيزة
أعرف أنكِ تفرحين بهذا النداء..
أكيد..
ولكن الأمر أكبر من ذلك
هذه ورقة تحكي لكِ قصة عامٍ كاملٍ انتهى
تُقدمُ لكِ العزاء..
في عام تصرمت حباله.. وتقطعت أيامه
تعالي نستجمع قوانا..
علنا نستعيد دقيقة واحدة من عمرنا..
هل نستطيع..؟!
ساعاتٌ طوال أضعناها دون فائدة..
مواسم خيرٍ مرت دون عمل..
عام مضى.. ولمن نستطيع إرجاع لحظة واحدة منه..
لن نقدر على أن نزيد في زمنٍ مضى
تسبيحةً واحدة.. أو تحميدة واحدة..
لو تأملتِ..
كم من الوقت مر دون فائدة.. لوجدت الكثير
لنتوقف قليلاً..
كل شيء عسى أن نسترجعه إلا الوقت
دعينا نُحاسب أنفسنا..
بعد طول استماع..
قالت..
أنت لا تحاسب نفسك إلا كل سنة
أما تجارتك.. وعملك.. فكل يوم
ألم تفكر في آخرتك..؟
أين أنا بعد مائة عام..؟
أطرقتُ أفكر..
ثم ما إن أقبلت حتى تردد صوتها
أين ذهبتَ...؟
قلت لها.. أين أنا بعد مائة عام..؟؟
أنت تعرف أن القبر مسكنك..
عُمرك رأس مالك
ولسوف تسأل عن إنفاقك منه وتصرفك فيه
أنتم معشر الشباب..
الكسل رفيقكم.. والهمة الضعيفة أنيستكم
كل من صلى وصام.. حسب أنه بلغ المنتهى
لا شك في وجوبها.. ولكن
أليس للإسلام نصيبٌ غير ذلك في قلبك
كلُ منكم يستطيع أن يقدم الكثير
--------
أمــا لله والإســـلام حـقٌ
يدافـع عنـه شبــانٌ وشيــب
------------
عاد سؤالها يهز قلبي..
ماذا ستقدم في هذا العام..؟!

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:17 AM
قطار.. ونحن المسافرون
----
أتيـتُ القبــور فناديتُـــها
فأيـن المُعظَّــم والمُحتقــــر
---
وأيــن المُــدلُّ بسلطــانه
وأيـن العظيــم إذا مـا افتخـر
---
تنـادوا جميعــاً فلا مخبــر
ومـاتـوا جميـعاً وأضحـوا عِبر
--------------
أصبحتُ وأنا أشعر بالكآبة.. وسِمةُ الحزن ترتسم على محياي
لا أعرف سبباً مباشراً لذلك..
ولكن.. لعله بعد حديث المساء..
فقد اجتمعنا زملاء الدراسة وأصدقاء الطفولة
تحدثنا عن حياتنا.. عن أعمالنا
خرجت بانطباع عام
الغالبية لديهم المال..
ينفقون كما يحلو لهم.. وكما يشاءون
فلانٌ مثله.. أو يزد
وأنا.. أقل الجميع
لعلي شعرت بالحزن.. وأصبحت الكآبة رفيقتي..
• موعدي بعد صلاة العصر مع عبد الرحمن
شابٌ في مقتبل العمر دمث الأخلاق.. حلو المعشر
حاضر النكتة.. من خيرة الشباب
لعل في زيارته تخفيفاً لما أشعرُ به
وكما توقعت..
ما إن أحس أن هناك شيئاً في داخلي
حتى تلاحقت أسئلته
ما بك..؟
ه هناك ما يكدر صفو أيامك..؟
احمد الله على ما أنت فيه من نعمة
ثم أضاف بنبرة فيها عتاب
والله إنك في نعم لا تُحصى ولا تعُد
وألوها.. نعمة الإسلام..
تمهّل في الحديث.. وأكمل
أنت حالك كحال رجل جاء إلى أحد الصالحين..
فشكا إليه ضيقاً في حاله ومعاشه واغتماماً بذلك
فقال: أيسرك ببصرك مائة ألف..؟
قال: لا..
قال.. فبسمعك..؟
قال: لا..
قال له: أرى لك مئين ألوفاً وأنت تشكو الحاجة..
سكت برهة.. ثم أجبته بصوت ضعيف..
الحمد الله..
جاءت كلماته الصادقة.. وهو نعم الصديق..
هل بقي شيءٌ من الدر وضيق الصدر..؟
تذكّر أمراً.. عندما رفع صوته وسألني بحدة..
كيف جعلت للضيق في صدرك مكاناً..؟
يومٌ كامل يصول ويجول الكدر والهم في قلبك..؟
أين أنت عن الصلاة وقراءة القرآن؟
كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمرٌ فرِع إلى الصلاة..
كل يومٍ لا تفوتك فيه قراءة الصحف والمجلات..
أين قراءة صحف ربك..؟
أين أنت من القرآن..؟
على أي حال تريد أن تُزيل كل شيء في خاطرك.. وتستعيد صفاءك
رفعت رأسي.. وأجبت..
نعم قال.. هيا..
إلى أين..؟
لا تسأل أين..
بعد أن أغلقت باب السيارة..
من النعم وسائل النقل المريحة..
تذهب متى تشاء براحة وطمأنينة
هل حمدت الله أنك تعيش في دار الإسلام وبين المسلمين
تسمع النداء كل يوم خمس مرات
تُربي أبنائك على التوحيد الخالص..
• في الشارع العام..
هدأ من سرعة السيارة
ثم سار في اتجاه اليمين
إلى أين يا عبد الرحمن..؟
هذه المقبرة..!!
أعرف أن هذا طريق المقبرة..
وأن هذه التي أمامنا مقبرة..
تمهل ولا تستعجل الأمور..
لماذا تخاف..؟
دعنا ندخلها بأقدامنا.. قبل أن يُدخَلَ بنا محمولين..
هذه دارنا الثانية.. دعنا نزورها..
السلام عليكم دار قومٍ مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم اللاحقون، يرحم الله المتقدمين منكم والمستأخرين، نسأل الله لنا ولكم العافية.. اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم..
واغفر لنا ولهم..
بعد السلام على أهل القبور
تركت عينيّ تتجول في مساحة المقبرة
أرضٌ جرداء..
سكونٌ مخيف..
صمتٌ متواصل..
لا تسمع حديثاً رغم كثرة الساكنين
قبورٌ متراصة.. وجيرةٌ متباعدون.. لا يعرف بعضهم بعضاً
تضُم الطفل الرضيع
والأمير والوضيع
الشيخ الكبير هنا قبره
والعروس التي وسدت الثرى ليلة زفافها هنا مرقدها
هنا من كان منعماً في الدور والقصور
أما هناك..
قبر الشاب المكتمل الصحة.. والقوة..
من سقط فجأة.. ودفن فجأة..
وهذه القبور المحفورة تنتظر الساكن الجديد
تنتظر الجنازة القادمة..
ربما أنا..؟!
وربما أنت..؟!
قطع تفكيري..
ما رأيك في هذا القبر..
وهذا اللحد..
ماذا تقول فيه..؟ هذا صندوق العمل
هذه دارك الثانية..
يا عبد الله..
انزل في هذا القبر..
أجبته بسرعة.. وبصدق.. لا أستطيع
ومع إجابتي تراجعت قليلاً وابتعدت عن حافة القبر.. خَوف أن أسقط..
أما عبد الرحمن فقد تقدم.. ونزل في القبر..
بسم الله.. ووضع جنبه في اللحد..
ما أحقر الدنيا.. هذه داري بعد الموت.. اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة
بعد برهةٍ.. قفز من القبر.. وأسمعني صوته..
(أفحسبْتُمْ أنما خلقناكمْ عبثاً وأنكم إلينا لا تُرجَعون..)
بل سنُرجع.. بلى.. سنُرجع
التفت إليّ وهو يزيل التراب.. انزل يا عبد الله لتزول همومك
أصابتني قشعريرة.. تمالكت نفسي.. ولما رأيت إصراره.. نزلت ما أضيف القبر ولحده.. موحشٌ ومظلم..
حتى الحركة لا تستطيع
أن تتحرك
يا عبد الله.. صوتٌ من أعلى يناديني..
قدّر لنفسك أنك مت.. ودُفنت
ما العمل الصالح الذي قدمت..؟
أجلت طرفي يمنة ويسرة داخل القبر
تفكرت في أمرين
هوان الدنيا.. وطول الأمل..
سنرحل جميعاً ونترك كل شيء..
إلا العمل الصالح..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:28 AM
حِـبْـرٌ وَمَـطَـر ...


كَحبّاتِ المَطرِ يَهطِلُ المِداد .. قَطرَةٌ هنا وقَطرَة هناك
وفي هذهِ المَساحة تَتَجمَّعُ القطراتِ
• • • • •
وَطن
سألتني : مَا الوَطَـن ؟
فأجبتها : كلّ أرض أسجدُ فيها لله بحريّة ، وكل زاويةٍ يخشع فيها قلبي وقلمي
هي لي وطن ..!
• • • • •
القلمُ ...
في يدِ المؤمن كـالغيث ، أينما ســال مـداده نَـفَـع
وفي يدِ المجـاهد ســلاح ، أينما سُـدِّد أصــــــاب
وفي يدي مُثقـلٌ بالألـم ، مُفعـم بالأمـلِ والرَّجــاء
• • • • •
وَسْـوَسَـة ..!
قَالت بازدِرَاءٍ : لستُ سوى نُقطة ؛ سَأرحَل ..
غَادَرت بعض الحروفِ فَشوَّهَت كلَّ المَعاني !
• • • • •
صَـدْمَـة ..!
بُحتُ لها قَائِلة : ثَمَّة شيء لا أفهمُهُ ...!
فنَصَحتني قائِلة : راقبي بصمت ، فكّري ، حلِّلي ، ثم استنبطي .
:
:
لَيتَني تَجاهلتُ نَصيحتها ورضيتُ بـ جَهلي ..!
• • • • •
مُحاولة
بحرَكةٍ رَشيقة وقفَ "عُمر" على يديه مُنتصِبا ، وأسندَ رجليْه إلى شَجرةِ الصِّفصافِ التي خَلفَه ، ثمَّ راحَ يَنظر إلى صديقِهِ " عَبد الله " وقد ارتسَمَت عَلى مُحيَّاه ابتسامَة مَقلوبَة ...!
عَبد الله : ماذا تَفعل أيها المَجنون ؟!
عُمر : مُحاوَلَة ؛ علَّني أرَى الدُّنيا بِـ اعتِدالٍ ...
أَلَم تُخبرني ـ يا صديقي ـ أنَّ حَال الدُّنيا قد انقلب ، انقلبَ رأسا على عَقب ؟!
• • • • •
تَرَوٍّ
إنْ خَالجَتكَ الظنونَ ـ يَومًا ـ فاصْبر مُتَجمِّلا بـ الصَّمتِ ولا تتعجَّل الحُكمَ ..
دَعِ الأيَّام تؤدِّي دَورَها ، فإمَّا أن تُؤكِد لكَ ظنونك أو تُنهيها !
• • • • •
وِحْدَة
أَلقَتْ بجسَدِها النِّحيل عَلى كرسيّها الخشَبي القَديم ؛ ضَمَّت بَعضَها إلى بَعضِها مُلتَحِفَة شَالَها البَنفسَجي ، ذلكَ الشَّال الذي غَزلَته أمُّها قَبل وَفاتِها ، وَقدَّمته لَها هَديَّة قائلَة : البَرْدُ ـ يَا بُنيَّتي ـ لا يَأتي مِنَ الخَارِِِجِ !
• • • • •
يَومَ عِيدٍ
أقبَلَ الجميعُ وبِيَدِ كلٍّ مِنهُم طَاقةَ وَرد ، َسارَعوا نَحْوَ أمَّهاتهم ..
وحدَه مَن حَدَّقَ في الوُجوهِ ، طَرَقَ أبوابَ القلوبِ بَحثا عَنها ، ومَا مِن مُجيب !
أَسْألُ : لِمَن سَيهدي طِفلي اليَتيم وُرودَهُ ؟!
• • • • •
سُنَنٌ إلهيِّة
قَد يَقوم بِناء عَلى مُرتَزقة ، لكِنَّه لا يَعلو ولا يَرتَفِع ..
بَلْ هُوَ مُهَدَّد بالانهِيار في أيَّةِ لَحظّة !

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:34 AM
سَيَحْرِقُك بَريقُهُ ..!


بَعدَ غِيابٍ ...
رحتُ أتَمَشَّى في مَدينةِ الأدَب، أجوبُ شوارعها مُستنشِقًا شذى الياسَمين وأريج الذِّكرياتِ ...
هُنا في بُستان العَمّ "صادِق" احتسيَتُ قهوتي برفقةِ القلم والورقة، وهُناك تحتَ ظلِّ شجرة التُّوت توَسَّدْتُ كتابي لساعاتٍ وساعات، وعَلى جانبِ الرَّصيفِ ـ عندَ عَمُود الإنارَة ـ كَم ناجَيتُ القمَر، وكَم رَقَّ قلبي للدِّيَمِ الهَتون !
أثناءَ تجوالي وقعَ بَصَري على لوْحة مُعلّقة على أحدِ جُدران مَنزل قديم، بَهاء اللَّوحَة جَذبَني فتقدَّمتُ نحوَها بخطى هادِئَة تعرف وُجْهَتها فلا تضلّ !
تأمَّلتُ تفاصيل اللَّوْحة، والصّدمَة تنسَكبُ داخلي قطرَة تِلوَ قطرَة !
حُروف جُمِّعَت بمَهارَة، لتصوغ قصِيدَة/قصَّة بقلم "فلان بن فلان" لكنَّها مِن أفكارِ الغَيْر !
بينَ السُّطورِ يَرقدُ جُزء مِن فكرَة مَوضوع "فلان"، والخاتِمَة كانت مِن فكرَة مَوضوع "فلان"، وإعادَة الصَّياغةِ كانت مِن نسْج الأدَيب القَدير والكاتِب الألمَعيّ "فلان بن فلان " الذي توّج اسمَه ـ بكلِّ فخر ـ أعلى اللَّوْحَة ..!
لمْ يِزلْ خَطّه جَميلا يَسرّ النَّاظرين، وما زالَ لونُ الحِبْرِ الذي يَستخدمَه كما هُوَ إلا أنَّه باتَ مِن النَّوع الرَّخيص ..!
فالحِبْر النَّفيس يأبَى أن يَستوطن ريشَة مَسْروقة، أو ريشَة تُحاول التَّسلّق على أفكارِ الآخرين لِتَبدو أطولَ وأرشقَ !
فيُصَفّق لها الجمهور طويلا، وتَنقل أخبارَها وسائل الإعلامِ المُختلفة فتصبحَ نجمَة يُتطلَّع إلى نورِها كلّ مَساء، أو ربَّما أُهدِيَت الصَّفحات لتملأها حُروفا وكلمات، فكلماتها ليسِت كالكلماتِ، وحديثها يَفوق كلّ الأحاديث حِكمَة وأمانَة وأدَبًا !
رفعتُ رأسي إلى السَّماء، حيثُ السُّمُوّ والنَّقاء، ثمّ طأطأتُه بحَزن، وشَيء مِن الضِّيق جَثمَ على صَدري !
يَسرقُ اللِّصُ مَالَ الغير وأمْلاكَه الخاصَّة أمَلا بالغِنى، أو هُروبًا مِن الفَقر و العَوَز ، فلِمَه يَسرقُ الكاتِب أفكارَ الغَير ؟!
أيَسْرقها أمَلا بالشُّهرةِ ؟ وهُروبًا مِن شُحِّ الدُّواةِ ..!
أيخسَر دينه، ويضيّع أمانته مِن أجلِ حَرفٍ يسْعى إلى نشرهِ في مَجلَّة أو جَريدَة غَرَّاء ؟!
أينكث العُهودَ والمَواثيقَ الغَليظة مِن أجل لقبٍ سَيَحرِقه بَريقهُ وَلَوْ بعدَ حِين ؟!

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:44 AM
يوم الحشر
----------------


ويوم الحشر من سود الليالي
تضعضعَ فيه دجالُ المقال
---
يُرى كالذرّ مرذولاً قميئاً
وقد كان "المكرَّم " في الرجال!
---
يعيث تجبتّراً ، ويتيه كِبراً
فصار إلى صغار في المآل
---
ويمقته المليك فلا نجاح
وخسران النفوس بلا جدال
---
ويلقى في الجحيم على قفاه
ولا أحد بتوبته!! يبالي
---
وما الجدوى لإيمان إذا لم
يكن تقواه في دنيا الفعال
---
فإن الفعل في الأولى سبيل
إلى غرف المكارم والنوال
---
ووجه المسلم المرضيّ نور
فكان الشمسَ من حسنٍ تلالي
---
وفي يمناه أوراق حسانٌ
تؤهله إلى نيل المعالي
---
وتدخله جنان الخلد يسعى
إلى الحور الحسان إلى الجمال
---
فما من عاقل يرضى زوالاً
بباقية ! فذاك من المحال
---
ومن يشري خلوداً من فناء
لعمر الله ، ذاك من الخبال
*******
فثبتني على الإيمان ربي
وفي قبري على رد السؤال

وبين يديك فارحمني ؛إلهي
وتحت العرش في فيء الظلال
---
وجوّزني الصراط كلمح طرف
وأدخلني الجنان مع الغوالي
---
بصحبة سيّدي خير البرايا
فهل ترأف يا ربي بحالي ؟
------------------

الدكتور مكناسي

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:04 AM
أيها المجاهد السوريّ.. لله درُّك..


لــلــهِ درُّك فــي الــفــدى يــا مـســلـمُ
يــا مــن تــضــوّعَ مـن مُـحـيـاهُ الـدّمُ
لـلـه درّك والــــعــــزائــم شُـمَــــــــخٌ
كـالـراسـيـاتِ، وعـزمُ خـصـمِـك دمدمُ
---
لــلـه درّك إذ لـــنـــــورِك مَـطـــلـــــعٌ
يـجـلـو الـظـلام، و أفـقُـهـم مُـتَـجـهّـمُ
---
لــلــه درّك والــمــــلائــكُ تــنــتــشـي
فـي جـانـبـيـك فـأيـن يـغـدو الـمـجـرمُ
---
يــا أيـهـا الـسـوريُّ نـاضـل فـالـمُـنـى
تــاقــت إلــيــكَ وشــمـسُـنـا والأنـجـمُ
---
فــي ظــلِّ ثــورتــك اســتـفـاقـتْ أمـةٌ
وشَــدَتْ مــورّقـــةٌ وأزهــــرَ بـرعـــمُ
---
اشــرب زلالَ الــوحـيِ، إنَّ شـرابَـهـم
غصصٌ -وإن سكنوا القصورَ- وعلقمُ
---
وتــنــفّــسْ الــحــريـة الـجـلّـى، فـقـدْ
ضــمّ الــجُــنــاةَ الـيـومَ سـجـنٌ أبـكـمُ
---
أنــتَ الــغـنـيُّ بـكـنـزِ عـزّك والـتّـقـى
والــمُــكــثــرُ الـبـاغـي فـقـيـرٌ مَـعـدمُ
---
مـوتُ الـشـهـيـدِ لـديـك عرسُ شهادةٍ
والـعـيـدُ عـنـد أولـي الـضـلالـة مـأتـمُ
لـلـه درّك إذا صـبـرتْ عـلـى الـضـنـى
والـصـبـرُ فـي دربِ الـمـعـالـي بـلـسمُ
---
لــلــه درّك والــجِــنـــــانُ تـهـيــــــأتْ
لــلــقـا الـشـهـيـدِ، و لـلـعـدو جـهـنـمُ
---
يــتــــذبـذبـــــونَ عـمـالــــةً ونـذالـــةً
وخـطـاك يُـحْـكِـمُـهـا الـصـراطُ الأقومُ
---
وإذا تــلاحــمــتْ الـجـيـوشُ رأيـتـهـم
حُــمُــرا تــهــيــمُ، وأنـت فـردٌ مُـقْـدمُ
---
حــاروا هــنــاك، وفــي جَــنَـانـك آيـةُ
تُــزجــيــك ألــوانَ الــثــبـاتِ وتُـلْـهـمُ
---
ضـاقـوا هـنـاك وأنـتَ فـي بـحـبـوحةٍ
تـسـطـو عـلـيـكَ الـحـادثـاتُ فـتـبـسـمُ
---
نــادوا بــرايــات الأمــــانِ فـقـتّـلــــوا
وسـعـوا لـكـي يـتـوحـدوا فتشرذموا!
---
وتــبـادلـوا زورَ الـثـنـاء فـهـمـلـجـوا
وتـلـعـثـمَ الـلـثـغ الـجـبـانُ الـمُـبــــهم
---
لــلــه درّك والــســـــــلاحُ بـكـفِّـهـــــم
فــعــلـوتـهـم بـفـؤادِ مـن لا يـســــأم ُ
---
تــخــتــالُ فـي ثـوبِ الـثـبـاتِ مـجـلّـلا
ثـقـةً بـمـن يُـمـلـي الـقـضـاءَ ويُحْكِـم ُ
---
لــلــه درّ نــدائـــــك الــحـــــرِّ الــّــذي
شــبّــتْ بــه نــارٌ وهــبَّ الــضَــيــغـمُ
---
خـضـتَ الـمـعـامـع صـحوةً وشجاعةً
ووقــودُ عـزمـك نـصـرُك الـمـتـحـتـمُ
---
لاغــرو أن تــرد الــوغـــى ذا مِــــرَّة
فــغــــــذاكَ قـــرآنٌ وشُـربُـك زمــــزمُ
---
لاغـرو إن سـقـطـوا أمـامـك خُـضّـعـا
إن الــمــعــاقــلَ بـالـعـقـيــدة تُـهـــزمُ
---
أحــفـــادُ خـالـدَ نـخــــوةً وبـســالـةً
وجــمــوعُــهـم سـبـئـيـــةٌ تـتـعـلـقــمُ
---
هـذي رُبـا الـجـولانِ تـفـضـحُ غدرهم
فـلـكـم حـمـوا ظـهـر العدوِ وأبرمـوا!
---
قـهـروا الأسـارى فـي ظـلامِ مـهـامـهٍ
فــتــصـرّمـت أخـبـارُهـم وتـصـرّمـوا
---
وسـطـوا عـلـى مُـهج الحرائر باللظى
فــهـمُ الـعــــدو الـمـسـتـبـدُّ الـمـجـرمُ
---
جــثــثٌ مــبــعـثـرةٌ.. وقـيـدٌ جـائـرٌ
وطــفــولــةٌ تــحــت الــجـنـادلِ تُـردمُ
---
سـبـعـون ألـفـاً تـحـت أطـبـاق الـثرى
إنّ الــيــهــودَ مـن ابـنِ عـلـقـمَ أرحـمُ
---
مــاذا يــســرّكُ والـخـصـيـمُ مـعـمّـمٌ!!
والــوجــهُ غــدرٌ والــمُـحـاورُ أرقـمُ!!
---
والــديــنُ زورٌ والــمــحــارمُ مــتـعـةٌ
وولاؤهـم فـي الـحـبِّ "أينَ الدرهمُ"!
---
يــا أيــهــا الــســوريُّ سِـرْ فـي عـزّةٍ
فـمـعـاقـلُ الأصـنـامِ ســوفَ تُهـــدّمُ..
---
هـذي الـشـآمُ عـلـى الـعـقـيـدةِ شـامةٌ
وعـلـى الـعـدو هـي الـجـحـيـمُ الأشأمُ
---
هـم قـاهـرو زحـف الـتـتـارِ وكـاسـرو
عـنـقَ الـصـلـيـبِ.. وجـنـدُهم لا يُهزمُ
---
قـد يـنـزلُ الـنَّـصـرُ الـمـبـيـنُ بـقـلّةٍ
ولـقـد يـخـورُ الـجـيـشُ وهو عرمرمُ!
--------------------
الشاعر صالح العمري

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:18 AM
وتكفي هذه الرحمة ..!!
------
* أحبتي الكرام من منا لم يذنب في حياته أبداً ..؟!
- من منــا لم يعص الله ..؟! والإجابة في غاية السهولة بالطبع ، فكلنا مذنبــون.. كلنـــا مقصـــرون .. وبالرغم من ذلك لا يأخذنا الله بذنوبنا .. إنه يمهلنا .. ألا تكفي هذه الرحمة ..؟!
----
- أخوتي اقرأوا هذه الآية وانظروا إلى حالكم وتذكروا سنوات عمركم الماضية ، يقول تعالى: (وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ).
- أظنكم الآن لا يسعكم إلا أن تقولوا: الحمدلله.
---
- أخي الحبيب .. إن الذنب الذي ارتكبته أمس ، أو الذي ارتكبته الأسبوع الماضي لو علمه أبوك وأمك ما غفروه لك ولكن الله غفور رحيم ..
- يقول تعالى: ( وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) , ويقول تعالى: ( وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَداً ) , ويقول تعالى: ( وَإِن نَّشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلَا صَرِيخَ لَهُمْ وَلَا هُمْ يُنقَذُونَ * إِلَّا رَحْمَةً مِّنَّا وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ ).
---
- أحبتي إن الله لو أخذنا بذنوبنا ما ترك على الأرض أحداً ، ولكن رحمة بنا يمهلنا .. فنتوب ويغفر لنـا .. أما تحتاج هذه الرحمة لشكــر ؟ قال تعالى: ( لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ ).

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:26 AM
قطــوف


-----------

* حسن الأدب:
- قالوا: من حسن الأدب ألا تغالب أحداً على كلامه، وإذا سأل غيرك فلا تجب عنه، وإذا حدث بحديث فلا تنازعه إياه، ولا تقحم عليه حديثه، ولا تره أنك تعلمه، وإذا كلمك صاحبك فأخذته بحجتك، فحسّن مخرج ذلك عليه، ولا تظهر الظفر به، وتعلم حسن الاستماع كما تتعلم حسن الكلام.

* * *

* علاج البعد عن الله:
- قال رجل لسفيان الثوري: أشكو مرض البعد عن الله ، فقال له: "عليك بعروق الإخلاص، وورق الصبر، وعصير التواضع، ضع ذلك كله في إناء التقوى، وصب عليه ماء الخشية، وأقد عليه نار الحزن، وصفه بمصفاة المراقبة، وتناوله بكوب الصدق، واشربه من كأس الاستغفار، وتمضمض بالورع وابعد نفسك عن الحرص والطمع تُشْف من مرضك بإذن الواحد الديان".

* * *

* أفضل الجهاد وأفضل المؤمنين:
- أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه وهواه.
- قدمتم خير مقدم: من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر مجاهدة العبد هواه.
- أفضل المؤمنين إسلاماً من سلم المسلمون من لسانه ويده، وأفضل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً، وأفضل المهاجرين من هجر ما نهى الله عنه، وأفضل الجهاد من جاهد نفسه في الله عز وجل.
- وأفضل الناس مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله، ثم مؤمن في شعب من الشعاب يتقي الله ويدع الناس من شره.

* * *


* عشرة أشياء:
- قال حكيم لابنه: يا بني، أوصيك بعشرة أشياء فاحفظها تسلم: لا تلاح حديداً (أي لا تجادل رجلاً صلباً شديداً)، ولا تشارك غيوراً، ولا تساكن حسوداً، ولا تجاور جاهلاً، ولا تناهض من هو أقوى منك، ولا تؤاخ مرائياً، ولا تكثر مجالسة النساء، ولا تصاحب بخيلاً، ولا تستودع سرك أحداً.

* * *

* للعبد موقفان:
- للعبد موقفان بين يدي الله تعالى: موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف الآخر، ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفه حقه شدد عليه ذلك الموقف، قال تعالى: ( ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا * إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوما ثقيلا ).

* * *

* اشــدد يديــك:
- يقول أبوالفتــــــح البســــتي:

زيادةُ المرءِ في دنياه نقصانُ


وربحه غير محض الخير خُسران



أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم


فطالما استعبد الإنسان إحسانُ



يا خادم الجسم كم تسعى لخدمته


أتطلبُ الربح مما فيه خُسرانُ؟



أقبل على النفس واستكمل فضائلها


فأنت بالنفس لا بالجسم إنسانُ



وكن على الدهرِ معواناً لذي أملٍ


يرجو نداك فإن الحرَّ مِعْوانُ



واشدْد يديك بحبل الله معتصماً


فإنه الركنُ إن خانتك أركانُ

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:35 AM
وقفـة تــدبـّـر
http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://www.lovely0smile.com/Msg-3206.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-3206.html)
* قال تعالى: ( يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ).

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:55 AM
من هي الزوجة الصالحة ؟


------


* صــفــــات الـزوجـــــة الـصــالـحـــة:
- قال الله تعالى: { فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله }.. وقال صلى الله عليه وسلم: { إذا صلّت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ).. وقال صلى الله عليه وسلم: { ونساؤكم من أهل الجنة الودود الولود العؤود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول: لا أذوق غمضاً حتى ترضى ).. وقيل لرسول الله: { أي النساء خير ؟ قال: التي تسرّه إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره } ..
- فراجعي أختي المسلمة نفسك وأين أنت من هذه الصفات وحاولي أن تحققيها في نفسك .. إرضاءً لله تبارك وتعالى .. ثم لتحققي لنفسك وزوجك وأولادك حياة مطمئنة سعيدة في الدنيا والآخرة ..
* ومن صفاتها أيضاً :
- صالحة: تعمل الخير وتؤدي حق ربها..
- مطيعة: لزوجها فيما لا يسخط الله تبارك وتعالى..
- محافظة: على نفسها خاصة في غيبة زوجها..
- محافظة: على مال زوجها وأولاده..
- حريصة: على أن لا يرى منها زوجها إلا ما يسرّه من جمال المظهر بالتزيّن له وطلاقة الوجه..
- حريصة: على أن ترضي زوجها إذا غضب منها..
- حريصة: على أن لا تمنع نفسها منه إذا طلبها فإذا فعلت المرأة هذا فلها وعد على لسان رسول الله بدخول الجنة..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 04:00 AM
فضـل الصـلاة
- إذا داهمك الخوف وطوَّقك الحزن، وأخذ الهمُّ بتلابيبك، فقم حالاً إلى الصلاة، تثب لك روحك، وتطمئن نفسك، إن الصلاة كفيلة - بإذن الله - باجتياح مســتعمرات الأحزان والغمــوم ومطـاردة فلول الاكتئاب.
- إن على الجيل الذي عصفت به الأمراض النفسية، أن يتعرَّف على المسجد، وأن يمرّغ جبينه، ليرضي ربه، أولاً، ولينقذ نفسه من هذا العذاب، وإلا فالدمع سوف يحرق جفنه، والخوف سوف يحطِّم أعصابه وليس لديه طاقة تمدَّه بالسكينة والأمن إلا الصلاة.
ثلاثون سبباً للسعادة
الشيخ/عائض القرني

الفقير الى ربه
01-06-2012, 05:36 AM
الدولة الأموية في الأندلس

عهد الخليفة عبد الرحمن الناصر

الحكم بن عبد الرحمن الناصر(المستنصر)

* عام 350هـ - 961م على نهج أبيه:
- لقب الحكم بالمستنصر، وبويع له وعمره سبع وأربعون سنة، استلم الأمانة من والده، فتابع السير بالأندلس على النهج الذي سار عليه والده من قبل، وعلى الطريق الذي رسم، وليس من الغرابة بمكان أن يكون عهد الابن لعهد الأب في الظاهر والمضمون وقد قيل عنه: جرى على رسم والده ولم يفقد من ترتيبه إلا شخصه، لقد كان والده قد أعده أثناء حياته لهذا.
- اعتلى الحَكمَ سريَر الملك ثاني يوم وفاة والده يوم الخميس ثالث شهر رمضان من عام 350هـ وقام بأعباء الملك خير قيام، وكانت الأندلس مستقرة ثابتة، حدودها آمنة، وتتمتع بالتقدم والعمران.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0212.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

ساحة الأسود الرائعة في قصر الحمراء

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0213.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

رسم يوضح التقدم العلمي في هندسة جر المياه

* عاشق الكتب وقصة المسجد:
- كان الحكم عالماً كبيراً يلقبونه "عاشق الكتب"، يحضر المجالس العلمية، وينشئ الجامعات والمدارس والمكتبات العامة، ويجلب الكتب إلى الأندلس من البلاد الإسلامية، وقد جعل تاجراً خاصاً يرسله إلى البلاد ليشتري له، سمع بكتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، فأرسل وفداً لشرائه، ودفع لمصنفه ألف دينار من الذهب ليشتري النسخة الأولى منه.
- وكان عالماً بالأنساب والأسماء، حافظاً للتاريخ محباً للعمران، فكان أول عمل قام به: أن وسّع مسجد قرطبة "الجامع الكبير"، الذي تقام فيه الجمعة الأعياد بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وقد حدثت قصة طريفة لما أتم التوسعة، وذلك أن للناس امتنعوا أن يأتوا إلى المسجد، فاستغرب الحكم الثاني هذا! وسأل من حوله ما الأمر؟ وما السبب الذي منع الناس أن يقصدوا جامعة؟ قالوا: لقد انتشر بين الناس: أنك بنيت توسعته على أسس من مال حرام!! فأرسل إلى علماء قرطبة وأعيانها وأهل الفضل منها يجتمعون عنده، ثم قام فحلف أيمانا مغلطة أنه ما جعل في هذا البناء شيئاً حراماً ولو يسيراً، وإنما بناه من أخماس بيت المال، عند ذلك توافد الناس إليه، وأقيمت الصلوات فيه.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0214.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

صندوق من العاج ورثه الحكم عن أبيه الناصر

- تلك هي التقوى، تولد حساسية لدى المسلمين بالتحري عن الحلال في كل شيء، فهل تعود إلى مجتمعاتنا؟ وتفعل فعلها في حياتنا؟.
- كذلك أمر ببناء ثغر قريب من مدينة "طليطلة"، وجعله قوياً محكماً ليصدّ غارات الأعداء عن هذه المدينة.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0215.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

مخطوطة لكتاب الاستكمال ليوسف المؤتمن ( معالجة الهندسة )
يتبـــــــــــــــع

الفقير الى ربه
01-06-2012, 05:43 AM
الجهاد على الأعداء في عصره:
1- طمع القوط "من نصارى الشمال الغربي في الأندلس" سنة 350هـ أي بعد تولي الحكم الثاني مباشرة، فهاجموا ثغور المسلمين، فتوجه الجيش الإسلامي بأمر من المستنصر وتقدم في بلادهم ، وفتح حصناً من أشد حصونهم يدعى "سانت استيفان".
- وبرهن المستنصر أن الأندلس ما زالت قوية كما كانت زمن والده، لذلك أرسلوا إليه يطلبونه الصلح والمعاهدة.

2- قامت مجموعة أخرى من شمال الأندلس "ليون" تحذو حذو الشمال الغربي بالهجوم على ثغور الحدود، فأرسل الحكم الثاني جيشاً يقوده قائده الشهير "غالب بن عبد الرحمن الناصري"، فردها خائبة، وأمّن الثغور هناك.

3- وفي عام 352هـ ، نقض "غرسية بن شانجة الأول" حاكم البشكنس العهد { وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خائنة مِّنْهُمْ } المائدة: 13.
- فأرسل إليه الخليفة حاكم سرقسطة "محمد بن هشام التجيبي" بجيش ليصده، فاستطاع أن يفرق جموعهم، ويمزقهم عند الثغور.
- قائد واحد لمنطقة واحدة بجيش وحده يوقع الهزيمة بالأعداء ويجعل الثغور الإسلامية في أمان، هذا إذا كان المسلمون قد أخذوا بالاستعداد الدائم فلم يركنوا إلى الدنيا، يرهبون بقوتهم عدو الله وعدوهم.

4- توجه "محمد بن هشام التجيبي" بأمر من المستنصر بجيش إلى "برشلونة" عام 352هـ فخربها على أهلها ودمرها حتى لا يعودوا إلى العدوان أو يفكروا به.

5- وفي العام نفسه تمكن "غالب بن عبد الرحمن الناصري" بجيش أن يفتح حصناً يدعى "قَلهْرة" ويضمنه إلى حكم الأندلس، وكان قلعه لنصارى "لبشنكس" ومقراً لهم للهجوم على الثغور الحدودية للمسلمين.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0216.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

الخليفة ابن نصر الأحمر وخلفاء الدولة في صورة على سقف قصر الأسود في غرناطة في نهاية القرن 14م

* عام 352هـ - 963م مملكة ليون النصرانية:
- أما في مملكة ليون فقد جرت أحداث بين ملكها "شانجة الأول" وبين ابن عمه "أردون الرابع" الذي كان قد خلع عن الملك، ويريد الأخير أن ينتزع الملك من الأول، لذلك أسرع "أردون" إلى الحكم المستنصر يرجوه المساعدة، ولكن عاجله أمر الله فمات وهدأت الأحداث، إلا أن "شانجة" أرسل إلى الحكم يرجوه المسامحة والصفح عما كان منه في الحوادث ضد ثغور المسلمين، ويظهر له الخضوع.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0218.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

صندوق من العاج مزخرف بالحيوانات في مدينة الزهراء

* عام 355هـ - 966م النورمان يغزون من البحر:
- وظهر النورمان من جديد، ففي عام 355هـ إذ ورد كتاب من حاكم منطقة قصر "أبي دانس" على المستنصر بالله يذكر فيه ظهور أسطول المجوس "النورمان" بثمانية وعشرين مركباً، فخرج أسطول إشبيلية إليهم عن طريق النهر ثم البحر فاشتبك الأسطولان في وادي "شِلْب" بحيث تمكن الأسطول الأندلسي من تحطيم عدة مراكب لهم، وردّ النورمان على أعقابهم خاسرين.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0217.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

أسطول الأندلس يحطم سفن النورمان

* الصراع مع الفاطميين:
- سيطر العبيديون "الفاطميون" في عام 358هـ على مصر وجعلوها مقراً لهم لإخضاع العواصم الإسلامية حتى إنهم سموا عاصمتهم باسم "القاهرة" آملين بذلك أحلامهم، ثم تقدموا نحو الحجاز وبلاد الشام، وظهر تهديدهم للأندلس وكانت مدينة سبتة بيد الخلافة الأندلسية "الأموية" فأرسل المستنصر جيشاً فتح طنجة أيضاً وجعلها تابعة للأندلس، ليمنع الأندلس من طمع العبيديين.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0220.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

قرطبة ، المسجد الكبير ، منظر من طرف آخر

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0219.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

جرة ضخمة مذهبة صمدت خلال القرون لتشهد على المدنية التي وصلت إليها غرناطة

* عام 361هـ - 982م النورمان من جديد:
- عاد النورمان على الهجوم على السواحل الأندلسية بين عامي 361هـ - 360 وكانوا قد هجموا قاصدين المرية، فأصدر الخليفة المستنصر بالله الأمر إلى قائد أسطول المرية، وإلى أمراء البحر الآخرين الذين ردوا غزوة النورمان، فانصرفوا خائبين كما قدموا، وردّهم الله ولم يصيبوا شيئاً، وكان آخر هجوم لهم.

* عام 361هـ -972م ثورة البربر:
- ظهر أمر خطير للغاية عام 361هـ إذ ثار البربر، وهم سكان البلاد أصلاً على الحكم العبيدي (وهذا اسم يذكره مؤرخونا عن الفاطميين تنزيهاً عن نسبتهم لفاطمة الزهراء رضي الله عنها وذلك لانحرافهم)، وأرسلوا إلى الحكم إلى الحكم المستنصر في الأندلس يطلبون المساعدات منه، ويسألونه النصرة، فلم يتوان المستنصر بالله من إرسال المدد السريع إليهم، واستطاع هذا التحالف البربري الأموي من إخراج الفاطميين من المغرب، وأن يقتلوا الحاكم الفاطمي هناك، ويبسطوا سيطرتهم على الشمال الإفريقي.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0221.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

حوض مياه صغير من الحجر مزخرف ومنحوت

الفقير الى ربه
01-06-2012, 05:48 AM
عام 361هـ - 972م ظهور الأدارسة:
- لكن الفتنة ثانية ظهرت بين البربر أنفسهم، إذ قامت مجموعة منهم مجموعة منهم يطلقون على أنفسهم الأدارسة ثاروا على الأمويين والبربر حلفائهم فأخرجوهم من المغرب وسيطروا على "طنجة"، خشي الخليفة الحكم أن يتطور شأن الأدارسة فأرسل أسطوله البحري بقيادة أمير البحر"عبد الله بن ماسح"، فهاجم أسطول طنجة، التي يحكمها الأدارسة وقائدهم "الحسن بن مكنون".
- دافع الحسن عن مدينة طنجة وجماعته دفاع المستميت، لكن الغلبة كانت للأسطول الأموي فبسط السيطرة على طنجة مرة أخرى، وفر الحسن بن مكنون إلى حصن آخر يدعى "حصن النّسر"، فتوجه الجيش الأموي بقيادة "غالب بن عبد الرحمن" لتصفية هذا الجيب وغيره من الحبوب العائدة للأدارسة، وطلب حشد القوات عنده من شتى أنحاء المغرب، وكان من بين الحشود جندي مغمور لا يعرف من قبل، ولا يؤبه له، جندي عادي صغير، يدعى محمد بن أبي عامر جاء لمساندة القائد غالب بن عبد الرحمن، وسيكون له شأن في تاريخ الأندلس.
- تمكنت القوة الأموية من تفريق الأدارسة بعد حصار شديد، ووقع الحسن بن مكنون أسيراً بيدها فأرسل إلى قرطبة، ويقال إن غالب بن عبد الرحمن قد أغرى جنود الحسن بالمال فتفرقوا عنه.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0222.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

الحسن بن مكنون قائد الأدارسة

* نفي الحسن بن مكنون:
- أمر وزير بني أمية جعفر بن عثمان المصحفي في قرطبة عام 365هـ بإخراج الأسير الحسن بن مكنون من الأندلس إذ أنه لا يزال يحمل فكر التمرد والثورة، فأرسل إلى تونس "إفريقية" فرفض حاكمها إبقاءه هناك فأبعد إلى مصر حيث استقبله العزيز الفاطمي، وسيكون له ذكر في المستقبل.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0223.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

فسيفساء دقيقة وجميلة

* عام 365 هـ - 976م ظهور محمد بن أبي عامر:
- ظهر شأن محمد بن أبي عامر ذلك الجندي البسيط في قتال الأدارسة حول حصن النسر وغيره، فَعَلا، ورفعت مكانته، ورقي في المناصب حتى أصبح مديراً للشرطة في العاصمة قرطبة أي أنه أصبح الرجل الرابع في الخلافة:
1- الخليفة الحكم المستنصر.
2- الوزير جعفر المصحفي.
3- قائد الجيش غالب بن عبد الرحمن الناصري.
4- قائد الشرطة محمد بن أبي عامر.

- توفي الحكم المستنصر عام 366هـ بعد أن دامت خلافته خمس عشرة سنة وسبعة أشهر، من 350-366هـ.

http://www.lovely0smile.com/2011/Andalus/Andalus-0224.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-7287.html)

لوحة جنائزية على شكل محراب مصنوعة من الرخام

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:06 AM
http://www.lovely0smile.com/images/Card/578.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1371.html)

http://www.lovely0smile.com/images/Card/579.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1372.html) http://www.lovely0smile.com/images/Card/580.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard1373.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:14 AM
http://www.lovely0smile.com/2012/kha/kha-0985.jpg
http://www.lovely0smile.com/2012/kha/kha-0983.jpg
http://www.lovely0smile.com/2012/kha/kha-0978.jpg
http://www.lovely0smile.com/2012/kha/kha-0960.jpg
http://www.lovely0smile.com/2011/kha/kha-0689.jpg
http://www.lovely0smile.com/2008/kha/kha-0450.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-3517.html)
http://www.lovely0smile.com/2008/kha/kha-0455.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-3517.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:28 AM
http://www.lovely0smile.com/2010/Saed/Saed-118.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6688.html)
<A href="http://www.lovely0smile.com/Msg-6688.html">http://www.lovely0smile.com/2010/Saed/Saed-117.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-6688.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:35 AM
[/URL]
http://www.lovely0smile.com/2008/fo/fo-094.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6487.html)
* طريقة الإستهلاك:
- نكهته مميزة (قريبة من نكهة الصنوبر والأوكليبتوس). بعد طحنه يخسر الكثير من نكهته بسرعة. لذلك ينصح بشرائه على شكل حبوب (أو قرون).
- بالنسبة للنكهة يفضل حب الهال (الهيل) ذو اللون الأخضر على ذي اللون البني أو الأسود.
- يستعمل كثيراً في المطبخ الهندي، الآسيوي والاسكندنافي في سلطة الفاكهة أو مع الخبز واللحم كما يضاف إلى الأرز والقهوة.



نبتة الحلبة

[URL="http://lovely0smile.com/Msg-6487.html"]http://www.lovely0smile.com/2008/fo/fo-095.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-6487.html)
* المحتويات والفوائد والاستعمالات:
- بذور الحلبة غنية بالمواد الصمغية المفيدة للبشرة وهي تستعمل في صناعة المواد الغذائية، فبذور الحلبة مغذية وغنية بالدهون. وهي تساهم في تحسين عملية الهضم، تخفيف الأورام في الأمعاء وهي مفيدة في حالات القرحة ومشاكل الرئتين ومفيدة ضد الحساسية ويتم وصفها لتخفيف أوجاع الظهر والإحساس بالتعب والحلبة تحتوي على مادة السابونين التي تزيد إفراز الهرمونات الإستروئيدية داخل الجسم.
- مغلي الحلبة يساعد على "تشحيم" الأمعاء وعلى تنظيف الجسم من المواد السامة، وينفع أيضاً المرأة الحامل والمرضعة.

* طريقة الاستهلاك:
- نبتة الحلبة وأوراقها وبذورها تضاف إلى أنواع السلطة , وبودرة الحلبة تدخل في خليط وصفة الكاري الهندي وفي صنع الحلاوة.
- أما زيت بذور الحلبة فيستعمل بديلاً عن شراب شجرة القيقب لأنه يتمتع بنفس النكهة.
(http://www.lovely0smile.com/Msg-6487.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:46 AM
http://www.lovely0smile.com/2008/hmt/hmt-123.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
http://www.lovely0smile.com/2008/hmt/hmt-122.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
http://www.lovely0smile.com/2008/hmt/hmt-117.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
(http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)
http://www.lovely0smile.com/2008/hmt/hmt-118.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-2676.html)http://www.lovely0smile.com/2008/hmt/hmt-121.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-2676.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:53 AM
http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-651.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-5602.html)

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-652.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-653.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-654.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-655.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-656.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-657.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-658.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-659.jpg

http://www.lovely0smile.com/2011/qq/qq-660.jpg (http://lovely0smile.com/Msg-5602.html)

الفقير الى ربه
01-06-2012, 07:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى تكونوا بالف خير حبيت اعرف شو هي اجمل لحظات عمركم !!
أجمل لحظات عمرك
حين تحزن بصدق على مافاتك من عمرك من دون أن تستفيد منه
فتبادر الى التعويض
أجمل لحظات عمرك
حين يفهمك من حولك فيداوون جروحك أو يجعلونك تستند عليهم في مصائبك
أجمل لحظات عمرك
حين تعيش وسط أفئدة الناس بشفافيه بدون نفاق أو مجاملات خبيثة
أجمل لحظات عمرك
حين تعاند الشيطان وتغلبه وترجع إلى ربك من بعد طول غياب فتطرق بابه ويفتحه لك ويقبل توبتك
أجمل لحظات عمرك
حين تقترن بنصفك الأخر ( شريك الحياة) حين تتحد مع إنسان آخر يشاركك كل شيء
أجمل لحظات عمرك
..عندما ترى الحقيقة أمام عينك مجردة من كل شائبة ...
أجمل لحظات عمرك
..عندما ترى البشر على الأرض وقد نزعوا من أنفسهم فتيل الشر والحقد والطغيان
وليعش الجميع في محبة وخير ووأم .على سطح هذا الكوكب الرائع الجميل و ..النبيل ..الذي
أحتضن أرقى أشكالها على سطحه..وهي الحياة

الفقير الى ربه
01-06-2012, 02:56 PM
http://sphotos.xx.fbcdn.net/hphotos-snc7/p480x480/421753_324249994288484_256392881074196_867756_1510 404409_n.jpg

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:03 PM
http://shml7rb.com/up/uploads/4c02856402.gif

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:14 PM
http://www.muslmah.net/imgpost/11/273e557136535b55f00a611fddeb138d.jpg

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:24 PM
أغرب قصة انتحار في التاريخ
---
*قد لا يصدق البعض هذه القصة لكثرة ما فيها من صدف غريبة، كما أن أحداثها تصلح لإثارة أكثر العقول إيمانا بأنها رأت وسمعت ما يكفي وأن ليس هناك ما يثير، غير قصص الخيال العلمي في السينما والتلفزيون. وقد كانت أحداثها الغريبة موضوع خطبة ألقاها رئيس «جمعية علماء التشريح في جرائم القتل» بأميركا، وأثارت دهشة مستمعيه في ذلك الحفل، ويفترض أنهم رأوا الكثير، ليس بسبب صدفها العجيبة فقط، بل ولتعقيداتها القانونية، فهي قصة جريمة قتل غير مسبوقة، ولا يمكن أن تتكرر بسهولة مرة أخرى.
---
- في 23 مارس 1994 بين تقرير تشريح جثة رونالد أوبوس أنه توفي من طلق ناري في الرأس، بعد أن قفز من سطح بناية مكونة من عشرة طوابق، في محاولة للانتحار، تاركا خلفه رسالة يعرب فيها عن يأسه من حياته ..
وأثناء سقوطه أصابته رصاصة انطلقت من إحدى نوافذ البناية التي قفز منها، ولم يعلم المنتحر أو من أطلق النار عليه وجود شبكة أمان بمستوى الطابق الثامن، وضعها عمال الصيانة، وكان من الممكن أن تفشل خطته في الانتحار.
---
-من الفحص تبين أن الطلقة التي أصابته انطلقت من الطابق التاسع. وبالكشف على الشقة تبين أن زوجين من كبار السن يقطنانها منذ سنوات، وقد اشتهرا بين الجيران بكثرة الشجار، ووقت وقوع الحادث كان الزوج يهدد زوجته بإطلاق الرصاص عليها إن لم تصمت، وكان في حال هيجان شديد بحيث ضغط من دون وعي على الزناد فانطلقت الرصاصة من المسدس، ولكنها لم تصب الزوجة بل خرجت من النافذة لحظة مرور جسد رونالد أمامها فأصابت في رأسه مقتلا! ..
والقانون ينص على أن «س» مدان بجريمة قتل إن هو قتل «ج» بدلا من «ك» من الناس، وبالتالي فالرجل العجوز هو القاتل، حيث أن شبكة الأمان كان من الممكن أن تنقذ حياة رونالد من محاولته الانتحار!! ..
وعندما وجهت التهمة للرجل بتهمة القتل غير العمد أصر هو وزوجته على أنهما دائما الشجار، وقال الزوج انه اعتاد على تهديد زوجته بالقتل، وكان يعتقد دائما أن المسدس خال من أي قذائف، وأنه كان في ذلك اليوم غاضبا بدرجة كبيرة من زوجته فضغط على الزناد وحدث ما حدث.
---
- بينت التحقيقات تاليا أن أحد أقرباء الزوجين سبق أن شاهد ابن الجاني، أو القاتل، يقوم قبل أسابيع قليلة بحشو المسدس بالرصاص. وتبين أيضا أن زوجة الجاني سبق أن قامت بقطع المساعدة المالية عن ابنهما، وأن هذا الأخير قام بالتآمر على والديه عن طريق حشو المسدس بالرصاص، وهو عالم بما دأب عليه أبوه من عادة تهديد أمه بالقتل عن طريق ذلك المسدس الفارغ ..
فإن نفذ تهديده مرة واحدة فسيتخلص من أمه وأبيه بضربة، أو رصاصة واحدة. وحيث أن نية الابن كانت القتل فيصبح بالتالي متورطا في الجريمة حتى ولو لم يكن هو الذي ضغط على الزناد، أو استخدم أداة القتل! وهنا تحولت تهمة القتل من الأب إلى الابن لقتله رونالد أوبوس.
ولكن استمرار البحث أظهر مفاجأة أخرى، فالابن المتهم لم يكن غير المنتحر، أو القتيل رونالد اوبوس، فهو الذي وضع الرصاصة في المسدس ليقوم والده بقتل والدته، وعندما تأخر والده في تنفيذ وعيده، وبسبب تدهور أوضاعه المادية قرر الانتحار من سطح البناية لتصادفه الرصاصة التي أطلقها والده من المسدس الذي سبق أن لقمه بالرصاصة القاتلة ..
وبالتالي كان هو القاتل وهو القتيل في الوقت نفسه، بالرغم من انه لم يكن من أطلق الرصاص على نفسه، واعتبرت القضية انتحارا، وعلى هذا الأساس أغلق ملفها.
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 03:35 PM
وَأَغُضُّ طَرْفِي مَا بَدَتْ لِي جَارَتِي حَتَّى يُوَارِيَ جَارَتِي مَأْوَاهَا
بيت قاله شاعر جاهلي، لا يعرف عن الإسلام شيئاً.
و لكنّها النّخوة.
و المروءة.
و الشهامة.
و الرجولة.
أين شبابنا من هذه المعاني؟
أَعلَم!
سَـيُـقـالُ لي الآن، إنّ الفتيات هنّ اللائي يشجعننا على استدراجهنّ إلى العلاقات.
صحيح.
و لكن أين رجولتك أنت؟
أين نخوتك؟
أين غيرتك على بنات جلدتك؟
أين غيرتك على أخواتك في الدين؟
هل يسعدك أن تأخذهنّ إلى مهاوي الرذيلة و تغيّر حياتهنّ للأبد؟
إن تبت أنت توبةً نصوحاً، فسيغفر الله لك، ثمّ سيغفر لك المجتمع، و ستفتح لك الأبواب مشرعة لتخطب الشريفات العفيفات.
أما هي، فإن تابت توبةً نصوحاً، فسيغفر لها الغفور الرحيم، و لكنّ المجتمع لن يغفر ، و ستظلّ تحمل وصمة عار لا تغسلها محيطات الأرض السبعة!
---
أخي العزيز،
ارحم بنات دينك فهنّ أخواتك.
لا تستغلّ زلاتهنّ فتزيدهنّ ولوغاً في النجاسات، بل أعنهنّ على التطهّر.
إن حاولت فتاة الـتـقـرّب إليك، فلا تطاوعها!
لا تقل هي التي بدأت.
بل أعرض عنها.
نعم!
أعرِض!
فقد يعيدها إعراضك عنها إلى صوابها.
---
و من يدري، ربّما تضعف أختك يوماً!
و ربّما تضعف ابنتك يوماً!
بل ربّما تضعف زوجك يوماً!
و النفس ضعيفة، و الفتن كثيرة، و أختك و ابنتك و زوجك لسن مخلوقات من نور.
-----
و ربّما يكون حفظك لبنات الناس في لحظات ضعفهنّ سبباً لحفظ أختك أو ابنتك أو زوجتك في لحظة ضعفها!
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 04:03 PM
يحكا ان في الجاهليهاقال الشاعر قصيدته المرثية في عياله حيث دعا عليهم واستجاب الله دعوته ولم ينجبوا أولادا وقيل أنهم تزوجوا مرة ومرتين وثلاث من أجل أن يرزقهم الله ولكن أمر الله قد نفذ وانقطعت من ذلك الزمان ديارهم ... (ولم ينجبوا أولادا) . والقصة وما فيها أنهم تنكروا لوالدهم حيث توفيت أمهم وهم صغار وقام بتربيتهم حتى كبروا وكان لهم بمثابة الأم والأب يسهر الليالي على رعايتهم وراحتهم وفي النهار يذهب لجلب طعامهم..... الخ وعندما كبروا تنكروا له وأصبح لا يريده أحد منهم مراعاة لخاطر زوجاتهم اللاتي تأففن من خدمته وصار كل واحد منهم يطرده من بيته فما كان من الوالد إلا أن سكن إحدى (الخرابات) حتى صار لا يقوى على النهوض أو السير وضعف بصره فذهب زاحفا يتوسل ويرتجي أبناءة بأن يمكث عندهم حتى يقضي الله أمرة فلم يستجب له أحد منهم ........ فقال فيهم الأبيات التالية :
------------------
قال الذي يقرا بليا مكاتيب
.............. ياللي تقرون العمى من عماكم
--
ياعيالي اللي تشرفون المراقيب
.............. تريضوا لي واقصروا في خطاكم
--
خذوا كلام الصدق ما به تكاذيب
.............. مثل السند مضمون للي وراكم
--
ياعيال لا صرتوا ضيوف ومعازيب
.............. ترى الكلام الزين ملحة قراكم
--
وتروا السبابة من كبار العذاريب
.............. وهرج البلايس ما يطول لحاكم
--
المذهب الطيب فهو مذهب الطيب
.............. والمذهب الخايب يبور نساكم
--
ياعيال ما سرحتكم باللواهيب
.............. ياعيال ما عمر المعزب ولاكم
--
ياعيال ماضربتكم بالمشاعيب
.............. ولا سمعوا الجيران لجة بكاكم
--
ياما توليت القبايل تقل ذيب
.............. من خوف لاينقص عليكم عشاكم
--
وياما شربت السم من عرض ماجيب
.............. يفز قلبي يوم يبكي حداكم
--
أحفيت رجليني بحامي اللواهيب
.............. وخليت لحم الريم يخالط عشاكم
--
ياعيال هاذي لحيتي كلها شيب
.............. هذا زمان قعودنا في ذراكم
--
قمت اتوكا فوق عوج المصاليب
.............. قصرت خطانا يوم طالت خطاكم
--
عطوني القرضة عليكم مطاليب
.............. عطوني القرضة جزى من جزاكم
--
لابد يوم عاوي دوني الذيب
.............. بالقبر ما افرق طيبكم من رداكم
--
ماني بفاضحكم بوسط الاجانيب
.............. باعمالكم يدرون كل اقرباكم
--
لوكان تدرون الردى والمعاييب
.............. ماكان وكلتم علي اخوياكم
--
خوالكم بالطيب تروي المغاليب
.............. ولو تتبعون الجد محدن شناكم
--
وش علمكم يا تاركين المواجيب
.............. حسبي عليكم هالردى كيف جاكم
--
ياعيال بعتوني (بصفر العراقيب)*
.............. ما هي حقيقة سود الله قراكم
--
يالله عسى اعماركم شمسها تغيب
.............. يعتم قمركم ثم تظلم سماكم
--
يا علكم في حاميات اللواهيب
.............. ياللي على الوالد خبيث لغاكم
--
شفت الجفا والحيف والغلب والريب
.............. بضلوعكم لابيض الله قراكم
--
عسى نساكم ما تحمل ولا تجيب
.............. ولا حدن من البزران يمشي وراكم
--
اخسوا خسيتوا يا كبار اللغابيب
.............. اهبوا هبيتوا يقطع الله نماكم
-----
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 04:30 PM
انطلقت متجهة نحو الهدف .. لم تكن تعلم مصيرها المجهول .. سوى ان صاحبها البرئ أرسلها في مهمة خاصة
كانت المهمة هي أن تذهب لـ....... ثم ترسل رفيقتها تبعا لاتفاق مسبق .. ومن هنا بدأت القصة
يدور هذا الحوار بين اثنين .. سوف أرسلها لك ولكن بشرط .. أن تردها بأخرى
أبشر ولا يهمك .. إ نت تامر أمر .. بس لاتنس تدعيلي .. وأرسلها المسكين
وبعد برهة .. هاه وصلت ؟؟
ايوه مشكور ماقصرت
الحوار مضمونه طيب وكلماته جميلة ولكن ماخفي كان أدهى وأمر
وتمت الصفقة .. وانتهت العملية .. وعشرات من خلق الله يشهدون على ذلك
كان من وراء الكواليس رجل يرقب .. رجل قد ارتدى قبعة سوداء .. انف معقوف .. تتدلى على جانبي رأسه جديلتان خبيثتان لئيمتان .. كان يرقب الصفقة .. ابتسم بعد ان تمت ثم أطلق ضحكة هستيرية قال بعدها .. هذا ماكنت أرنو إليه
كانت الصفقة عبارة عن صورة مقابل صورة .. فحش مقابل فحش ..ذل مقابل ذل
ذل يقدمه المسلم للمسلم ..وصاحب القبعة قد أتم مهمته على أكمل وجه
ذل يقدمه المسلم للمسلم ..وصاحب القبعة قد عرف من أين تؤكل الكتف
ذل يقدمه المسلم للمسلم .. وصاحب القبعة يكشر عن أنيابه فرحا مغتبطا
وانطلقت الصورة .. وتكرر المشهد بحذافيره مرة أخرى بين شخصين أخرين وبنفس البضاعة .. نفس الصورة.. الصورة التي أرسلها صاحبنا المسكين في المرة الأولى
ويتكرر المشهد ثالثة ورابعة .. وعاشرة .. وللمرة الألف .. والسلعة هي هي .. سلعة صاحبنا المسكين الذي أرسلها في المرة الأولى
لم يكن يعلم صاحبنا المسكين ان هذه الصورة التي سيحصلها الألوف وربما الملايين ستلقي عليه تبعا من السيئات مالله به عليم
رجل شاهد تلك الصورة بعد سلسلة طويلة من الصفقات .. فارتكب الحرام وغشي المنكر .. وفسد وأفسد
وصاحب الصورة المسكين قد أنهكته الخطايا .. وزادته تلك الصورة إثما وبلايا
وصاحب القبعة السوداء يقول : هذا ماكنت أرنو إليه
والناصح يصرخ
أمتي مالذي يجري لنا؟؟
رجل شاهد تلك الصورة فطلق زوجته بعد ان اصبحت حياتهما جحيما لايطاق
وصاحب الصورة المسكين قد أنهكته الخطايا وزادته تلك الصورة إثما وبلايا
وصاحب القبعة السوداء لازال يردد
هذا ماكنت أرنو إليه
والناصح يصرخ
أمتي مالذي يجري لنا؟؟
رجل شاهد تلك الصورة فتبدلت حاله وتغيرت طموحاته وآماله .. وعن الحرام صار بحثه وسؤاله .. بعد أن كان- يوما من الأيام - ذا قدر ورفعة
وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف الى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات .. وحسرات يوم القيامة وندامات
وصاحب القبعة السوداء يردد ويردد .. هذا ماكنت أرنو إليه.. هذا ماكنت أرنو إليه
والناصح يصرخ
أمتي... أمتي.. ما لذي يجري لنا؟؟
وفتاة ضاعت وتاهت .. وفي الحرام صالت وجالت بعد أن كانت ذات قلب برئ وعين هادئة .. كل هذا صار وحدث بعد أن شاهدت الصورة .. صورة صاحبنا الاول
وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف الى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات .. وحسرات يوم القيامة وندامات
وصاحب القبعة السوداء .. يتمتم قائلا
هذا ماكنت أرنو إليه
والناصح يصرخ
أمتي .. أمتي .. مالذي يجري لنا
ويهدم بيت .. ويضيع عرض.. وتزول همم ..وتدمر أمة
وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف إلى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات .. وحسرات يوم القيامة وندامات
وصاحب القبعة السوداء يبشر رفاقه
هذا ماكنت أرنو إليه
والناصح يصرخ
أمتي أمتي .. مالذي يجري لنا
وتمر الأيام تلو الأيام .. والساعات تلو الساعات ..والصفقات تلو الصفقات
ويموت صاحب الصورة الأولى من غير توبة .. صاحب الصفقة الأولى .. فيتوسد لحده .. ويرقد في قبره
ولازالت سلسلة الصفقات تجري وتجري.. وتصب على صاحبنا في قبره آثاما تتلوها الاثام .. وذنوبا تتلوها ذنوب
---
تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها
من الحرام ويبقى الوزر والعار
---
تبقى عواقب سوء في مغبتها
لاخير في لذة من بعدها النار
--------
نعم والله .. لاخير في لذة من بعدها النار
أخي الحبيب
أعلن مع نفسك التوبة .. وسارع بالرجعة والأوبة
وقل لنفسك
إني أطمح لتغيير الدنيا .. فلماذا تغيرني صورة
من سينقذ الأمة الغرقى إذا كنت أنا نفسي الغريق
وتأمل في مقدار إثم .. بل آثام وآثام .. ستحصلها من تلك الصورة
عد الى الله .. اركن اليه .. اذرف حار الدمعات في الاسحار .. وناج رب السموات والاقطار
عندها .. سينتفض صاحب القبعة السوداء قائلاً
ما لذي يجري لنا؟؟
ويستبشر الناصح
هذا ماكنت أرنو إليه
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 04:42 PM
كذب المشاعر
♣ (http://groups.google.com/group/mestr-caf?hl=ar)يحسبونے أنے المشاξـر تسليہ ولعبہ ورقے♠ (http://groups.google.com/group/mestr-caf?hl=ar)
--
كل شي صار لعبه حتى مشاعر الناس..!!
مشاعرنا صارت تسليه بايديهمـ هؤلاء الذينـ لاشغل لهمـ
سوى اللعب على مشاعرنا ,,
رغم صدقنا في مشاعرنا لهمـ الي اننا نكنشف
بعد مانتعلق بهمـ انها مجرد تسليه من اخراجهمـ وبطولتهمـ !!
اصبحنا لانعرف من الصادق منهمـ ومن الكاذبـ..!!
واصبحتـ من هوياتـ الكثير .. العب ع مشاعر الناس.. (http://groups.google.com/group/mestr-caf?hl=ar)

مؤلـــم..
محزن..
--
قاسٍ..
اللعب بمشاعر وعواطف الآخرين..
كثيراً ما أسرح بتفكيري في حال الناس وتصرفاتهم
وأجدها في بعض الأحيان تدهشني تثير فضولي لمعرفة الأسباب.. وأتساءل..
لماذا؟
--
لماذا الناس تغيرت ؟
- لماذا أصبحت المشاعر الصادقة شيء نادر
لاأنكر أن للمشاعر الصادقة وجود..ولكن عند من ؟؟
لماذا أصبحت المشاعر صفقة رابحة للحصول على مايريدون ؟
والأسوء أن تكون لعبة.. !!
لماذا أصبحت الأحاسيس والمشاعر لعبة مسلية في يد كثير من
الشباب والشابات ؟؟
(http://groups.google.com/group/mestr-caf?hl=ar)--
هُناك اناس اصبحو يتلآعبون بالاخرين
......... .كـآلزهرهـ
......والورق
تنآسو انه هُنـآك من ينظر اليهم وكما تدين تدـآن,,
فهل ترضىـآ ان[يلعب بكـ ويقلل من شأنكـ ؟!!
كيف ترضآهآ على غيررررك ؟؟
هل هو كرهـ للشخص وتفعل به ماتفعل عندمآ تلعب عليه ؟
أو
هي تسليه لتثبت لنفسك انك ذكـــي وحذق!!!
--
ليه الوفا?
في دنيا مافيها وفا..؟
في دنيا ما فيها صفا
غير الخيانه والجفا..!!
:
وين العطا وين الحنان؟
وين المحبه والامان..؟
وينك يا ذاك المكان؟
ياللاسف انه أختفى..!
:
ليه الخيانه في النفوس...؟
ليه القوي دايم يدوس ..؟
وليه الفقر وجهه عبوووووووس!!
وما أعظمه اللي خفا
:
وليه الظلم صاير كثير...؟
وليه البرد ما به دفا.؟
:
ليه المصالح في الصديق
وليه الصدق ماله رفيق
حتى الطريق دايم يضيق
وليه الوفا فينا أنطفى ..؟
:
ليه الكلام ليه الجروح ..؟
نجرح بعضنا في وضوح
وتنهدم فينا الصروح
ونِدِّعي انه أختفى!
:
ليه الثمن ؟
كل شئْ صاير بالثمن ؟
حتى الزمن..
ياخذ ثمن.. (عمرك ثمن) !
ياخذ ولا عمره أكتفى..!
:
للأسف هذي الحقيقه
كل واحد في طريقه
ويطلع على أكتافه رفيقه
وتندثر كلمة وفاء!
:
ونبقى دايم ضايعين!
في هاليتامى طامعين
ونقول يالله يامعين
وللايادي رافعين!
إقبل دعانا في الخفا..
:
ونموت وإحنا بلا عمل!
ونقول ويش اللي حصل!
اللي حصل مات الأمل
وياللاسف مااااات الوفاء!!
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 04:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى يبكي القلب .

يبكي القلب

بين البشر نمشي ..ونخطي تلك الخطوات المتثاقلة ..نجر تلك الخطوات بصمت ..بألم ..تظل العيون حائرة ..نتصنع الأشياء الزائفة وما إن نتذكر شريط الذكريات ..ونفتح ملفات الماضي الحزين ..حينها يبكي القلب .

يبكي القلب

حينما يكون على سفينة الحياة على ذلك البحر فيغرق ولايشعربنفسه الا وقد فقد الوعي ومن ثم .صحى ليجد نفسهُ على ضفافها وحيداً ..

يبكي القلب

حينما تموت مشاعرمن تحب..تبحث عنه بعينيك
فتجدهُ بعيداً عنك ..قد لـــــُــغيت من عالمه ومن حياته ومن تفكيره ..وأصبحت بالنسبة لهُ ذكرى ..تحاول أن تجمع أفكارك وتصدق ..قد تكابرفي داخلك ..وتتصنع أنك بعته مثل ماباع حبك الغالي ..ولكن الحقيقة غير ذلك ..حبه باقي ولم ينتهي ..تتصنع تتجاهله ولكنك تبحث عنهُ أينما كنت متواجد ..

يبكي القلب

حينما تسمع مأسي العالم ..تسمع ذاك قد رمى بوالده ..ضربه ..تلك أغتصبت ..ذاك قُتل ..تلك أختطفت ..حينها يبكي القلب.

-------
حينما يرحلون ..فترى أثارا قدمهم على التراب قد بقيت فتنظر إليها وعينيكِ غارقة بالدمع ..فتجد قلبك قد تتبع أثارهم دون شعور..ثم لاتلبث قليلا الاوجاءت تلك الرياح لتمحي أثارأقدمهم .. فتصبح بالنسبة لهم ذكرى .. قد فقدت أخبارهم ودونت في داخلك ألم رحيلهم ...

يبكي القلب

حينما يغيبون عنك ,وفجأة يتذكرونك لحاجة في نفوسهم ..وحينما تلبيها بقلب صادق لهم ,تفتح عينيك لتجد نفسك قد لـُغيت من قائمة حياتهم بعدما حققوا مرادهم ..

يبكي القلب

حينما لايتحمل البعد فيؤثرالصمت .. خوفاً من ردود عكسية قد تصدمه .

يبكي القلب

حينما لايستطيع أن يساعد مريض

ولايغيث مسكين ولايقدم خدمات عاجز هو عنها ..

يبكي القلب

حينما يـُظلم من أغلى وأقرب الناس على قلبه لأنه يتوقع جميع الناس أن تظلمه إلا من سكن فؤاده وتملك عرش قلبه وسيطر على كامل أحاسيسه ..

يبكي القلب

حينما يرى عيون الشفقة موجها نحوه ,لحدث ما في حياته ..معاق كان أوبه عاها ..فنجد نظرات الشفقه موجها نحوه .

يبكي القلب

حينما يستهان بمشاعرك ..فتجد نفسك أضحوكه وعلى لسان الكل ..لاتُتحتر م ولايعمل لك أي أدنى حساب في حياتك ..وحينما تتحدث تجد السخريه في حديثك ..والتعليق ات الساخره ..والغمزات المتبادلة وكأنك مجرد من المشاعر.

يبكي القلب

حينما ترى من لايمتلكون الاسلام ..فتتألم لحالهم عندما تراءهم يعبدون الاوثان والفئران وغيرها من الحيوانات ..فتتذكرأن ك في نعمة أنعم عليك الباري بها ..الا وهي الاسلام .

يبكي القلب

حينما تُسدي نصيحة من باب الخوف ..فتجد قلبك يذهب
لمن يحب خوفاُ عليه ..فيظن فيك غير ذلك ويوجه لك الاتهامات الباطله ولايكتفي الا بترك بصمات من الجروح فتصبح عدواً له حينها يبكي قلبك وبشدة وحرقه .

يبكي القلب

حينما تُصارع أمواج الحياة ..فتعيش في صراع داخلي في نفسك..لتجد نفسك في دوامة الامس واليوم والغد..فتح اول الخروج ولكن لاتستطيع ..

يبكي القلب

حينما يعيش الحب ...العتاب ...الشوق مع صديق
وفجأة تأتيها صفعة قويه يصحومن خلالها على أثارفقدان كل شي قد
أعتاد عليه
---

فلتختــار متـى يبداء قلبك بالبكـاء ..!!
صدقوني سيبكي كثيراً هذه الأيام

الفقير الى ربه
01-06-2012, 05:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأمير والحمال
----
خرج الأمير علي ابن الخليفة العباسي المأمون الى شرفة القصر العاجية ذات يوم وراح ينظر إلى سوق بغداد يتابع الناس في السوق

فلفت نظر الأمير حمال يحمل للناس بالأجرة وكان يظهر عليه الصلاح فكانت حباله على كتفه والحمل على ظهره ينقل الحمولة من دكان لآخر ومن مكان إلى مكان
فأخذ الأمير يتابع حركاته في السوق وعندما إنتصف الضحى ترك الحمال السوق وخرج إلى ضفاف نهر دجلة وتوضأ وصلى ركعتين ثم رفع يديه وأحذ يدعو ثم عاد إلى السوق فعمل إلى قبيل الظهر ثم إشترى خبزا فأخذه إلى النهر فبله بالماء وأكل ولما إنتهى توضأ للظهر وصلى ثم نام ساعة وبعدها ينزل للسوق للعمل

وفي اليوم التالي عاد و راقبه الأمير علي وإذ به نفس البرنامج السابق... والجدول الذي لا يتغير وهكذا اليوم الثالث والرابع
فأرسل الأمير جنديا من جنوده إلى ذلك الحمّال يستدعيه لديه في القصر فذهب الجندي وإستدعاه
فدخل الحمال الفقير على الأمير وسلم عليه

فقال الأمير ألا تعرفني؟
فقال ما رأيتك حتى أعرفك
قال أنا ابن الخليفة
فقال يقولون ذلك
قال ماذا تعمل أنت ؟
فقال أعمل مع عباد الله في بلاد الله
قال الأمير قد رأيتك أياما... ورأيتُ المشقة التي أصابتك فأريد أن أخفف عنك المشقة
فقال بماذا ؟
قال الأمير أسكن معي وأهلك بالقصر آكلا شاربا مستريحا لا همّ ولا حزن ولا غمّ

فقال الفقير يا ابن الخليفة, لا همّ على من لم يذنب , ولا غمّ على من لم يعص ولا حزن على من لم يُسيء
أما من أمسى في غضب الله وأصبح في معاصي الله فهو صاحب الغمّ والهمّ والحزن

فسأله عن أهله

فاجابه قائلا أمي عجوز كبيرة وأختي عمياء حسيرة وهما تصومان كل يوم وآتي لهما بالإفطار ثم نفطر جميعا ثم ننام

فقال الأمير ومتى تستيقظ ؟
فقال إذا نزل الحي القيوم إلى السماء الدنيا - يقصد انه يقوم الليل
فقال هل عليك من دين ؟
فقال ذنوبٌ سلفتْ بيني وبين ربي
فقال ألا تريد معيشتنا ؟
فقال لا و الله لا أريدها
فقال ولم ؟
فقال أخاف أنْ يقسو قلبي وأن يضيع ديني

فقال الأمير هل تفضل أن تكون حمالا على أن تكون معي في القصر؟
فقال نعم و الله

فأخذ الأمير يتأمله وينظر إليه مشدوها

وراح الحمال يلقى عليه مواعظ عن الإيمان والتوحيد ثم تركه وذهب

وفي ليلة من الليالي شاء الله ان يستيقظ الأمير وان يستفيق من غيبوبته وأدرك أنه كان في سبات عميق وأن داعي الله يدعوه لينتبه

فاستيقظ الأمير وسط الليل وقال لحاشيته أنا ذاهب إلى مكان بعيد أخبروا أبي الخليفة المأمون أني ذهبت وقولوا له بأنّي وإياه سنلتقي يوم العرض الأكبر
قالوا ولم ؟
فقال نظرتُ لنفسي وإذ بي في سبات وضياع وضلال وأريدُ أن أُهاجر بروحي إلى الله

فخرج وسط الليل وقد خلع لباس الأمراء ولبس لباس الفقراء ومشى واختفى عن الأنظار ولم يعلم الخليفة ولا أهل بغداد أين ذهب الأمير وعهد الخدم به يوم ترك القصر أنه راكب إلى مدينة واسط كما تقول كتب التاريخ وقد غير هيئته كهيئة الفقراء وعمل مع تاجر في صنع الآجر

فكان له ورد في الصباح يحفظ القرآن الكريم ويصوم الأثنين والخميس ويقوم الليل ويدعو الله عز وجل وما عنده من مال يكفيه يوما واحدا فقط فذهب همه وغمه وذهب حزنه وذهب الكبر والعجب من قلبه

ولما أتته الوفاة أعطى خاتمه للتاجر الذي كان يعمل لديه وقال أنا ابن الخليفة المأمون إذا متُ فغسلني وكفني واقبرني ثم اذهب لأبي وسلمهُ الخاتم

فغسله وكفنه وصلى عليه وقبره وأتى بالخاتم للمأمون وأخبرهُ خبره وحاله فلما رأى الخاتم شهق وبكى الخليفة المأمون وارتفع صوته وبكى الوزراء وعرفوا أنه أحسن اختيار الطريق
---

هذه قصة من قصص التاريخ اُثبتتْ وحفظتْ ونقلتْ
فهل من عاقل؟
---

المصدر: سياط القلوب د. عائض القرني

الفقير الى ربه
01-06-2012, 05:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
هذه مجموعة خواطر في السعادة انصحك بتطبيقها وجعلها جزء من حياتك اليومية....
¨°o.O كن سعيدا O.o°¨
من الناس من يخاف من الشفاء والسعادة فإن أصبح سعيدا ماذا يفعل بسعادته فيعود له الإكتئاب ليفكر من جديد.. لابد من وجود خطة واضحة للحياة وأهداف نستثمر بها سعادتنا.. صدقني الحياة مع السعاده أجمل بكثير مع الحياة مع الخوف والتعاسة والإكتئاب..
****************
¨°o.O عش اللحظة O.o°¨
إن كنت تقضي وقتا فاقضه بافضل طريقة ممكنة.. إن كنت تصلي فاخشع .. إن كنت مع أبنائك قرر أن تكون أفضل دقائق تقضيها معهم .. إن كنت مسافرا فتمتع بكل لحظة.. إن كنت تفرأ كتاب فتمتع به وانتبه واستفد منه.. إن كنت تلقي محاضرة فأعطهم من كل قلبك واعطهم كل ماعندك من علم فهو سيزيد ولن ينقص..
***************
¨°o.O سعادة الاخره O.o°¨
أحيانا تكون في مكان جميل جدا لكنك ربما لاتشعر بالسعادة أو بجمال المنظر والمكان.. تعلمت من هذا أنه مهما كانت سعادة الدنيا ومناظرها فإنها حطام بالنسبة للجنة ولاتقارب جزء من جمالها فلا تحزن عليها ولاتحزن إن لم تسعد بالمنظر لأن السعادة سعادة الاخره..
******************
¨°o.O اسعد بما لديك O.o°¨
من الأمور الرائعه التي تتعلمها في الحياة السعيده هي العمل بأقصى مالديك وبما عندك ..لاتقل سأكون سعيدا لو كان لدي بل اسعد بما لديك.. فإنك ان سعدت به سعدت بغيره.. وإن لم تسعد به لن تسعد ولو جاءتك الدنيا وستصبح كالجيب المثقوب لاترضى بشيء..وستكون من العاجزين أصحاب الأماني.. حقق كل ماتستطيعه الان واستغل كل لحظاتك..
*******************
¨°o.O اسعد بالقليل وستسعد بالكثير O.o°¨
إن اكثر الناس لايشعرون بالسعادة رغم وجود كل شيء عندهم سبب عدم امتنناهم .. إنهم لايشكرون ولايذكرون المحاسن ..اسعد بالقليل وستسعد بالكثير وتكون كل نعمة معدة لك.. إن لم تشكر وتمتن فإنك لن تسعد بهذه النعمة وأي شيء قادم.. عندما تستيقظ من النوم اشكر الله واحمده من أعماقك واسعى لأن تتقدم في هذا اليوم..
******************
¨°o.O نشوة الفرحO.o°¨
من أكثر المشاعر امتاعا في حياتنا هي مشاعر الفرحة بتحقيق أمر لطالما حلمنا به.. البعض يقفز من الفرحة..البعض يصرخ ويضحك.. البعض يضم أهله.. البعض يسجد سجدة شكر.. تذكر هذه اللحظات وعش مشاعرها وتذكر الأصوات الجميلة فيها والصورة الرائعة التي كنت فيها ولتستمر هذه المشاعر ومعك طول يومك واسعى لتحقيق أحلام أخرى لتصل لهذه اللذة..
********************
¨°o.O عش احلامك O.o°¨
إن لم تحقق أحلامك أنت فمن؟ وإن لم تحققها الان فمتى؟ .. قل سوف أحقق حلمي الان لأتفرع للأحلام الكبيرة ولن اجعل هذا الحلم يعطل الأحلام الكبيرة ولن أجعل أحلامي تتراكم إلى أن يأتي الوقت الذي لم أحقق فيه شيئا.. كلما زادت الفجوة بين حلمك والواقع زادت تعاستنا وكلما اقتربت شعرنا بأننا على مايرام ونقوم بعمل جيد.. فحقق حلمك الان وتحل بالشجاعه والإيمان..
************************
¨°o.O حياتك صدى أفكارك O.o°¨
كلنا نزرع في تربة الحياة وربما يظهر وربما لا.. بعض الثمار تظهر بسرعة وبعضها الاخر يتأخر.. ربما يبيد المحصول.. المهم أن نزرع الخير.. مانبذره نلقاة ومانفعله اليوم نجده في الغد.. إن كانت أفكارنا ونوايانا طيبة وافعالنا حسنة فإنها سترتد إلينا أضعاف مضاعفة.. الحياة صدى ترجع لك صوتك.. قل أنا تعس وسيرتد لك نفس الصوت.. قل أنا سعيد واسمع واستمتع..
***********************
¨°o.O استمتع بالقليل من النوم O.o°¨
احرص على تثبيت موعد استيقاظك وليس موعد نومك وبذلك ستنام أقل فلست بحاجة لنوم طويل.. دائما فكر بما يوفر وقتك.. وفكر بتقليل الملهيات ومضيعات الوقت ( المقاطعات الهاتفية, كثرة النوم, عدم تفويض العمل, القراءة البطيئة, عدم التخطيط, الأخطاء, عمل الأشياء الملحة وترك المهمة)
*********************
¨°o.O كن نسيج وحدك O.o°¨
الإسلوب الخاص من الأمور التي تضفي عليك رونقك الخاص وأتمنى أن تكون أكثر الأشياء على اسلوبك ليس فقط مظهرك.. خطة حياتك اعملها على اسلوبك.. مذكراتك اليومية.. كتاباتك.. غرفتك.. دروسك أو محاضراتك.. لاتقنع بالتقليد وإنما اتبع نفسك حتى ترتيب الاوراق رتبها على طريقتك الخاصة..
************************
¨°o.O تمتع بمشاهدة سيناريو حياتك O.o°¨
أكثر الناس يفكرون فيما لايريدون.. وفي الغالب يحصلون على مالايريدونه.. فكر بما تريد دائما حتى في مشاعرك فإن شعرت بالسوء اسأل نفسك هل هذا ما أريده حقا ؟ إذا ماذا أريد ؟ اكتب 10 اشياء تريدها وأهداف تريد تحقيقها في ال15 سنة القادمة ثم تخيل كل هدف كانه فيلم سينمائي وعش بداخله..
*******************
¨°o.O أكتب مواهبك O.o°¨
انظر لظلك وافهم إشارته إنها موهبتك المدفونة.. اكتب مواهبك التي ترغب في اظهارها.. اكتب الذي تخشاه ويجعلك تؤجل الأعمال واتخذ قرارا بشأن ذلك.. عملت هذا التمرين السنة الماضية واذا بي أفاجأ هذه السنة أني حققت ماكتبته..
***************
¨°o.O لماذا...؟ O.o°¨
كلما زادت معرفتك بالإجابات على لماذا كلما ازددت حكمة.. لكل منا أسئلته عن الحياة وأسئلتي تختلف عن أسئلتك وكلما عرفت الإجابة عنها كلما زادت سعادتك وحكمتك.. أصبح اليوم البحث عن المعلومة بمتناول اليد فاحرص على إيجاد الأجوبة لأسئلتك..
*********************
¨°o.O عش عالمك O.o°¨
ليس بالضرورة أن تنسجم أو تحب شخص أن تترك عالمك لتعيش عالمه ولكن أضف عالمكما المشترك في ماتتفقون به.. شاركهم لكن لاتجعل عالمهم كعالمك خاصة إن كان عالمهم مختلف فسيتعسك.. افعل ولاتنفعل.. اهتم ولاتنهم.. لكم دينكم ولي دين.. والخلطة تولد المفسدة..
****************
¨°o.O استثمر حياتك O.o°¨
اجعل حياتك استثمار.. استثمار لأموالك.. لجهدك.. وقتك.. نفسك.. إن أردت أنفاق المال فأنفقه في الإستثمار .. في مشروع.. في تربية ابنائك فهم استثمار.. في علاقتك مع ربك.. استثمر وقتك في التسبيح وفي الصدقة.. اسغل كل لحظة تقضيها بأجمل مايكون وبأكبر استثمار وعشها كأنها اخر لحظة في حياتك..
********************
¨°o.O لاتسويف بعد اليوم O.o°¨
من الأشياء الخطيره والتي قد لاينتبه لها الكثير من الناس هي المهمات الغير منتهية أوراق لم يتخذ القرار بشأنها .. صداقات لم تكتمل.. وعود لم توفى..مهمات لم تنجز..في البداية أوقف المهمات الجديدة ثم أعمل على اتخاذ قرارات حاسمة لكل شيء معلق ابدأ بالأشياء البسيطة كالأوراق وبعدها ستشعر أن حياتك كلها تتحسن..
********************
52O.o هدية¨°o.O
مارأيك أن تهدي 52 هدية خلال السنة فهدية واحدة بالأسبوع لن تكلفك شيئا لكنك ستكسب قلوب الاخرين وسيدعوا الناس لك وستجد الكثير مستعدين لمساعدتك في وقت حاجتك..
*******************
¨°o.O ماهي الحياة بنظرك O.o°¨
ماهي الحياة بالنسبة لك؟ هل هي شقاء؟ نعيم؟ اختبار؟ تجربة؟ فرصة؟ سلسلة دروس ؟ مشاكل؟ جوهرة؟ صقل للروح؟ الناس؟ الأبناء؟ إنه سؤال خطير وكيف تنظر للأشياء تحدث ماذا لو اعتبرت الحياة هدية ثمينة؟ بالطبع لن تفرط فيها وتستغل كل لحظة فيها وتسعد بحلوها ومرها..
*****************
¨°o.O كلمات تثري حياتك O.o°¨
نحتاج أن نغير بعض كلماتنا الإعتياديه لتتوافق مع حياتنا الإيجابية .. بدل أن تقول مو مشكلة قل كل شيء اوكيه.. بدل ان تقول ضايق خلقي قل شوي منزعج بدل أن تقول باط جبدي قل مو متوافق معاي بدل أن تقول بطني يعورني قل أشعر بشيء غريب في بطني لاحظ كلماتك وأثرها على مشاعرك واستخدمت كلمات أخرى تثريك..

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:18 PM
(( ليس بالضرورة ان تسمع اصواتهم كي تدرك أنهم سقطوا منك )) .
---
بعض انواع السقوط لا يعادله مراره
فالبعض يسقط من العين !
والبعض يسقط من القلب !‎
والبعض يسقط من الذاكرة‎ ! ‎
---
والذي‎ ‎يسقط من العين‎
يسقط بعد مراحل من الصدمه؛ والدهشة؛ والاستنكار؛‏‎ ‎والاحتقار‎
ومحاولات فاشله لتبرير اختياره هذا النوع من السقوط‎ ..!! ‎
---
أما سقوط القلب‎
فإنه يلي مراحل من الحب‎ ,,
والحلم الجميل‎ ,,,
والاحساس بالضياع والندم ومحاولات فاشله لاحياء مشاعر ماتت‎ .
---
أما سقوط الذاكره‎
فإنه يبدأ بعد مراحل من التذكر‎ ‎والحنين‎
وبعد معارك مريره مع النسيان‎
ناتجه عن الرغبه في التمسك بأطياف أحداث‎ ‎انتهت‎..
وغالبا يكون سقوط الذاكره هو آخر مراحل السقوط‎
وهو أرحم أنواع‎ ‎السقوط‎ ...!!
وليس بالضرورة ان الذي يسقط من عينيك يسقط من قلبك‎ ..!!
أو أن الذي يسقط من قلبك يسقط من ذاكرتك‎ ..!
فلكل سقوط أسبابه التي قد‎ ‎لا تتأثر أو تؤثر في النوع الآخر من السقوط‎
---
فالبعض يسقط من قلبك‎ ,,
لكنه يظل محتفظا بمساحاته النقيه في عينيك‎
فيتحول احساسك المتضخم بحبه الى‎ ‎احساس متضخم باحترامه‎
فتعامله بتقدير .. امتنانا لقدرته السامية في الاحتفاظ‎ ‎بصورته الملونه في عينيك‎
برغم امتساح الصورة من قلبك‎ ..!!!!!!
وهذا النوع من‎ ‎البشر يجعلك تردد بينك وبين نفسك كلما تذكرته ...
---
أما المعاناة‎ ‎الكبرى‎ ..
فهي حين يسقط من عينيك إنسان ما‎
لكنه لااااا يسقط من قلبك‎ !
ويظل معلقا بين مراحل سقوط القلب وسقوط العين‏‎
وتبقى وحدك الضحية لأحاسيس‎ ‎مزعجة‎
تحبه ,,, لكنك بينك وبين نفسك تحتقره‎
وربما احتقارك له أكثر من حبك‎ ...!!! ‎
---
ولأن الذاكرة كالطريق‎
تلتقط معظم الوجوه التي‎ ‎تلتقيها‎
والتي قد لا يعني لك أمرها شيئا‎
فإن سقوط الذاكرة هو أرحم أنواع‎ ‎السقوط‎
لأنه آخر مراحل سقوطهم منك‎ ..!!
فالذي يسقط من الذاكرة لا يبقى في‎ ‎القلب ,,, ولا يبقى في العين ...

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:38 PM
هل تعلمون ؟؟؟ وأنا متأكد أنكم تعلمون !!!
قلوبنا تعطف وتقسو ... تتعكر وتصفو
قلوبنا تفرح وتحزن ... تجفو وتحن
قلوبنا تكره وتحب ... ترضى وتعتب
هي القلوب تتحول أحوالها وتتبدل أوضاعها
( فيا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك )
هل تعلمون ؟؟ وأنا متأكد أنكم تعلمون !!!
حين تحتارون كيف تختارون طريقة للتعامل مع المواقف التي تجرحكم وتدمي قلوبكم فتقفون حائرين ...
هناك طريقان :
----
طريق سهل :
يتملكنا فيه الشيطان وضعف أنفسنا ...
فيسول لنا أن ننتقم ممن جرحنا فنثور ونغضب ونجرح ونقسو وتسبق كلماتنا رجاحتنا واتزاننا...
فتخرج ألفاظنا مشوهة ممزقة مبعثرة مقيتة مشينة بحقنا.. لتنال ممن أمامنا بصورة بشعة وحشية مهينة ...
ثم نحس بعدها بهدوء يعترينا وفرحة لحظية تطفىء لهيب صدورنا وحرقة ألمنا...
ثم تخبو لحظة غضبنا.... وتنطفيء براكين نقمتنا...
لنندم بعدها ونتأسف ونتحسر على أخلاقنا التي ضيعناها ...
وقيمنا التي فقدناها وعزتنا التي اهدرناها وكرامتنا التي انتقصناها ...
وبعدها نبكي أحبةً خسرناهم وأخوة فقدناهم وأرواحاً أحببناها وأحبتنا ...
---
طريق صعب :
تتملكنا فيه قوتنا ورجولتنا ورباطة جأشنا ...
فنقف أمام من جرحنا صامتين ساكتين متأملين صابرين حالمين ...
لا يعترينا التسرع ولا تدفعنا الثورة ولا تحركنا الجهالة...
ليس ضعفا منا ولا قلة حيلة نملكها ولا تخاذلا يجبننا...
ولكن لحظتها نحترم أنفسنا ونصون كرامتنا ونعلي مكانتنا أن ننزل لمستوى يقلل من قيمنا ومبادئنا وأخلاقنا...
ولحظتها نتمثل قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم
( ليس الشديد بالصرعة وإنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب ) ---
فأيهما أنتِ يا نفسي ؟ وأيهما أنتَ يا صديقي ؟
------------
بقلمي : الفيصل بالخــزمـــــر

الفقير الى ربه
01-06-2012, 06:53 PM
عندما نخط شيئا بأناملنا نحس وكأننا كتبنا دررا منثورة منتقاة من مشكاة الإبداع يفيض من أعماقنا كالعيون المنسدلة من الإحساس في كل حرف رسمناه بأناملنا .. فكلما كانت كلماتنا تنبع من اعماقنا كانت أجمل وأرق حين يتلقاه القارئ أو الناظر فنحرص دوما على اختيار الجميل من الكلمات والروائع من الكلمات والجُمل ولكن غضا عن النظر في كل هذا فكلما كانت من وحي أعماقنا كانت أجود من أن تكون منقولة من وسائل أخرى .. فاحرصوا على انتقاء الأجمل والأروع .. ليس شرطا أن تكون جل كلماتنا صحيحة 100% ولكن عليها أن تكون من نبع الأعماق لأن المتلقي سيقرأ ما رسمنا وما خططنا بأناملنا لايصحح ولا يدقق كثر مايلقى إبداعات وأحاسيس منتقاة من مشكاة مشاعر إنسانية ..
عاصم عبد الملك بالخزمر

الفقير الى ربه
01-06-2012, 07:00 PM
أحِنُّ إليكِ فأنتِ الحَنانُ وأنتِ الأمانُ ووَاحةُ قلبي إذا ما تَعِبْت أحِنُّ إليكِ حنينَ الصحاري لِوجهِ الشتاءِ ، أحِنُّ إليكِ حَنينَ الليالي لضوءِ الشمسِ قَرأنا عنِ العشقِ كُتْبًا وكُتْبًا وعِشقُكِ غيرُ الذي في الكُتُبْ لأنَّكِ أجملُ عِشقٍ بِعُمري وعيناكِ شِباكاٌ لقلبي بها تصيب سِهامٌها قلبي وعَقلي وإذا ما أصابَتْ قلبي وعَقلي فإني أمت شَوقًا أموتُ شَهيدًا وإنْ مِتُّ عِشقًا .. فأنتِ السَّببْ يا أمي .. يارب لاتحرمني برها ..
عصام بالخزمر

الفقير الى ربه
01-06-2012, 07:38 PM
جايب لكم صوره دوختني من جد صوره غريبه
اتركم مع الصوره وانا عارف انكم بدوخون ستمائة دوخه منها
http://www.highasakoit.co.uk/rote/rotate.php
الآن أخرج من الموضوع ثم عد إليه ،
ستجد أن الصورة تغيرت وكل مادخلت تتغير اكثر
والله اعلم
م/ن

الفقير الى ربه
01-06-2012, 08:13 PM
من كلمات العائدين

د مهدي قاضي

إخوتنا الأفاضل إن من أقوى ما يؤثر في النفوس ويحفزها للتوبة والتغييرسماع وقراءة قصص العائدين أو كلماتهم,......... وأحد الشواهد على ذلك الكيتبات الرائعة الهامة المباركة ( العائدون إلى الله) للشيح محمد المسند ولغيره من الأفاضل, وفي نفس الباب تدخل قصص التوبة المؤثرة جدا في الكتيبات القيمة (الزمن القادم).

وليت مثل هذه الكتيبات المؤثرة جدا تصل إلى كل بيت من بيوت المسلمين

وقد وضــــــــع الشيخ محمد المسند حفظه الله في آخـــر بعض أجزاء كتيبات "العائدون" رسائل وصلته من إخوة واخوات من بلدان عديدة ذكروا في رسائلهم انهم اهتدوا بعد قراءة كتيب"العائدون"

وبعض كلمات التائبين في الصميم ومؤثرة,....... فحبذا تعاوننا في نشر الكلمات التالية التي وضعت في تصاميم معبرة في المنتديات وعن طريق الرسائل البريدية,..................

وكما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم: ((ولأن يهدين الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم))

--
--
--

واجدها فرصة لأذكر نفسي وإخوتنا الكرام في التواصي بوضع كتيبات" العائدون إلى الله" ومثيلاتها في أماكن الإنتظار في المستشفيات وصوالين الحلاقة ومقاهي الإنترنت وغيرها , كجزء من الواجب الدعوي الكبير على عاتق كل مسلم في الدعوة ونشر الخير, خاصة وسط واقعنا الأليم المبك الذي لا حل حقيقي لتغييره إلا عودة الأمة إلى الله وتوبتها ونصرها له لينصرها سبحانة وبذلنا غاية الجهد في ذلك.


ولو أن كل اخ في مكان عمله والأماكن التي بجواه أدى هذا الجانب لما بقي مكان من هذه الأماكن إلا وبه من وسائل الخير والدعوة والتذكير.

فأذكر نفسي وإخواني بمثل هذا الجانب,...... فالله الله ألا نقصر في أمر يسير خيره عظيم
العائدون إلى الله - الزمن القادم (http://www.saaid.net/gesah/g.htm)

http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat1.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat2.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat3.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat4.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat5.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat6.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat7.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat8.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat9.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat10.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat11.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat12.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat13.jpg
http://www.saaid.net/gesah/img/kalemaat14.jpg

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:04 AM
الوداع
قال الحسن: إني لأستحي من ربي عزّ وجلّ أن ألقاه ولم أمشِ إلى بيته.. فمشى عشرين مرة من المدينة على رجليه.
--------------
لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك..
هرول ملبياً النداء..
قال وهو يستحثني لأداء فريضة الحج
ماذا تنتظرين!؟ وإلى متى تؤجلين!؟
إنها فرصة واحدة كل عام.. وهذا ركنٌ من أركان الإسلام.. ما عذركِ في التأخير..
الآن السبل مُيسرة والمواصلات سهلة.. والأمن متوفرة..
تباطأت أبحث عن عذر..
قال.. أما سمعتي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (.. الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) إنه أجرٌ وثوابٌ يملأ القلب همةً ونشاطاً.. وسروراً وحبوراً..
أقبلت الأعمال كالجبال.. وسارت نحوي الأعذار..
عاد صوته مرة أخرى وبحماس أكثر وهو يقول..
فرصةٌ لا تعوض.. لا تترددي..
قلت له.ز هذا قرار سريع.. انتظر.. دعني أفكر.. ثم مع من نذهب؟! وكيف نذهب؟! وأين نسكن؟!
وانطلقت الأسئلة كسيل جارف.. ماذا نفعل.. هناك زحام.. وهذا العام الحر شديد.. والحجاج كثير؟!
فاجأني بصوته الهادئ.. الأمر مُيسر.. يُسهل الله كل عسي.
• سهل الله الأمر..
الأعمال التي كانت أمام عيني كالجبال تلاشت.. والأعذار المتلاطمة كالأمواج اختفت.. قررت مرافقته في رحلة الحج..
وهل هناك أجمل من رفقة زوج في سفر طاعة..
مضت ثلاث سنوات على زواجي.. ثلاث سنوات كان عوناً لي وكنت عوناً له على الطاعة. إذا نسي ذكرته وإذا قصرت نبهني.. لازلت أتذكر الأيام الأولى لزواجي.. وأصابع يده تلتقط مقصاً صغيراً.. سألته.. لماذا هذا المقص؟!
قال وهو يخفي ابتسامته.. بعض زوائد لحيت أقصها!!
سألته باستغراب.. لماذا هذا تقصها؟! قال.. أتجمل لكِ!!
تتجمل لي بمعصية الله؟
نِعمَ الرجل.. امتثال سريع وتوبة من قريب..
أعادت يده المقص إلى مكانه ولم تعد له مرة ثانية منذ ذلك اليوم..
في أيام منى.. كطفلة صغيرة تُمسك بأبيها خائفة مذعورة لم تترك يدي معصمه ولا كفه..
أستمد حناناً لم أره في حياتي.. ويؤنسني صوته وهو يذكر الله.. المخيم يعج بالحجاج نساءً ورجالاً..
سبل الراحة متوفرة.. وكل يوم بعد صلاة المغرب محاضرة.. ثلاثة أيام مرت مليئة بالدعاء والاستغفار..
هنا لا فرق بين الليل والنهار.. لا تسمع إلا أصوات الحجيج وجبال مكة وأديتها تردد صدى تلك التكبيرات والتلبيات..
• في منتصف الليل.. الأصوات تتعالى.. والتكبيرات تتوالى قال لي.. سنطوف ونسعى هذه الليلة..
أظهر حرصه الشديد عليّ عند الطواف.. فأنا حامل
تعالِ من هنا.. لا تتعبي نفسك.. لا تجهدي جسمك دعوت الله وأنا أطوف بالكعبة أن يرزقني طفلاً صالحاً..
سرت مع الزمن.. ربما يكون معنا العام القادم هنا!!
في آخر ليلة لنا في مكة.. ذهبنا لطواف الوداع
اللهم لا تجعل هذا آخر العهد ببيتك العظيم
وأرسلت الدمع منحدرا..
وحينما تذكرت حديث الشيخ مساء البارحة في المخيم عن فضل الحج وهو يذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.. (من حجّ هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه) كبّرت.. الله أكبر.. ما مر بك من ذنوب تغفر.. وما أصابك من زلات تستر.
حمدت الله على هذا الخير العظيم.. ودعوت الله بذلة وانكسار أن أكون من المقبولين..
وأنا أكحل عيني برؤية البيت العتيق.. سقطت دمعة وداع.. وبثثت حديث النفس هل يا ترى سأعود؟! وأكحل عيني مرة أخرى.. هل سأسعى بين الصفا والمروة.. وأروي ظمأي من ماء زمزم سكبت الدموع والعبرات.. وأنا أغادر مكة مودعة.. وأي وداع وأنت تودع الحرم والمقام..
• اتجهنا إلى مطار جدة.. الزحام شديد والأصوات مرتفعة والإعلان عن الرحلات يتم بشكل متتابع..
إنصات عجيب.. لا ترى غلا تذكرة وحقيبة مع كل مسافر.. وترقب يعلو الوجوه.. ولهفة في العيون.. وآذانٌ تستمع.. متى موعد الإقلاع؟!
ولأننا في حملة كبيرة فقد تخلف البعض عن الرحلة لعدم وجود مقاعد.. وكان من المتأخرين.. زوجي..
وصلنا إلى مطار الرياض وأخذنا جانباً من الصالة ونحن ننتظر مع الحجاج بقية أقاربنا
طال انتظارنا.. وعندما أعلن عن وصول الرحلة القادمة.. حمدت الله وتدافعنا ننظر في وجوه القادمين..
وصل الجميع إلا زوجي..
أحد الحجاج ممن كان معنا.. أتى وهو متردد في الكلام.. بطيء الحديث وأخبرنا.. أن زوجي سيتأخر لرحلة قادمة.. وأشار علينا أن نذهب بدلاً من الانتظار..
تساءلت في نفسي.. ولماذا هو الوحيد الذي لم يعد!؟
• عندما وصلت فإذا بالهاتف يخبرنا أن زوجي أصابه إرهاق وتعب.. وقالوا.. هذا أمرٌ طبيعيٌ بعد الحج.. وقد ذهب به أحد الاخوة ممن كان معنا في المخيم إلى المستشفى..
انقطعت الأخبار إلا عن طريق الهاتف.. وأخبار تأتي مجملة.. ومتفرقة.. ومتأخرة!!
تسارعت الأحداث وشعرت أن الأمر كبير..
بدأت وفود الأقارب وحديثهم يذكرني بالموت ووجوب الصبر.. وكأن الأمر كذلك؟!
في مغرب ذلك اليوم.. وقد اعتلى الحزن هامتي.. وطرق الخوف قلبي.. أقبل رجلٌ وقور جاوز السبعين.. يلتحف عباءة ويمسك بيده عصا.. سلم عليّ وقبل رأسي.. وسألني عن حالي..
ثم دوى صوته الهامس في أذني..
احمدي الله.. لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بمقدار..
قولي.. اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها..
خفض صوته.. واغرورقت عيناه بالدموع وقال.. مات عبد الله.. وضعت رأسي على صدري.. وكتمت صوتي.. وأرسلت دمعي لا تزال بقايا رائحته في يدي.. بل وحتى قلمه وبعض أوراقه في حقيبتي.. بل ولباس إحرامه
أرى ثيابه في مكانها.. وحذاءه.. بل وكلماته الطيبة تعاودني في كل حين..
هناك سجادته التي يقوم فيها مصلياً لله في السحر.. هنا أوراق التقويم التي يمزقها كل يوم بيده وهو يردد.. هذه أعمارنا..
في كل مكان له أثر.. وفي كل أمر له خبر..
في تلك الأيام سقطت دمعتي.. وسقط جنيني..
يجدد الحظن ويرسل الدمع.. ما أتذكره من دعائه قبل الفجر..
رحمه الله على ما صام تلك الهواجر.. وغفر له على ما قام تلك الليالي.. وتجاوز عن سيئاته مثل ما تجاوز عن تقصيري وزلاتي.ز
ثلاث سنوات عشتها معه هانئة شاكرة..
أجدد التوبة فيها كل يوم.. وبفراقه جددت التوبة وأنا أرى بعيني نهاية الدنيا.. وفجأة الموت..
يتجدد أملي.ز تعتادني فرحتي.. وأنا أرفع يدي بالدعاء.. أن يكون الملتقى جنات عدن.. هناك.. حياة لا موت فيها
ونعيم لا شقاء بعده
حمدت الله على خاتمته الطيبة.. فقد كان في عبادة ملبياً مكبراً.. وعندما ترددت أصوات التكبير داخل الحرم تصلي عليه.. وهو مسجى أمام الكعبة.. حمدت الله على هذا الفضل العظيم..
تقبل الله حجه وسعيه.. وغفر زلته.. ورفع درجته.
حمدت الله بقي لي في الحياة متسع..
الدكتور القاسم

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:14 AM
لا تجزعي
قال أحمد بن عاصم:هذه غنيمةٌ باردة، أصلح ما بقي من عمرك يُغفر لك ما مضى.
-----------------
في زمن الجهل.. أو زن الغفلة.. سمّه ما شئت
عشت في سباتٍ عميق.. ونومٍ متصل..
ليلٌ لا فجر له.. وظلامٌ ل إشراق فيه..
الواجبات لا تعني شيئاً.. والأوامر والنواهي ليست في حياتي. الحياة متعةٌ.. ولذة..
الحياة.. هي كل شيء.. غردت لها.. وشدوت لها.. الضحكة تسبقني.. والأغنية على لساني.. انطلاق بلا حدود.. وحياة بلا قيود..
عشرون سنة مرت.. كل ما أريده بين يديّ..
وعند العشرين.. أصبحت وردة تستحق القطاف..
من هو الفارس القادم؟ مواصفات.. وشروط..!!
أقبل.. تلُفه سحابة دخان.. ويسابقه.. صوت الموسيقى..
من نفس المجتمع.. ومن النائمين مثلي..
من توسد الذنب.. والتحف المعصية..
الطيور على أشكالها تقع.. طار بي في سماء سوداء.. معاصي.. ذنوب.. غردنا.. شدونا.. أخذنا الحياة طولاً وعرضاً.. لا نعرف لطولها نهاية.. ولا لعرضها حدّا.. اهتماماتنا واحدة.. وطبائعنا مشتركة.. نبحث عن الأغنية الجديدة.. ونتجادل في مشاهدة المباريات..
هكذا.. عشر سنوات مضت منذ زواجي
كهبات النسيم تلفح وجهي المتعب.. سعادةٌ زائفة!!
في هذا العام يكتمل من عمري ثلاثون خريفاً.. كلها مضت.. وأنا أسير في نفق مظلم..
كضوء الشمس عندما يغزو ظلام الليل ويبدده..
كمطر الصيف.ز صوت رعد.. وأضواء برق.. يتبعه.. انهمار المطر..
كان الحُلم يرسم القطرات.. والفرح.. قوس قزح..
• شريط قّدِّم لي من أعز قريباتي..
وعند الإهداء قالت.. إنه عن تربية الأبناء.
تذكرت أنني قد تحدثت معها عن تربية الأبناء منذ شهور مضت.. وربما أنها اهتمت بالأمر..
شريط الأبناء.. سمعته.. رغم أنه اليتيم بن الأشرطة الأخرى التي لدي.ز سمعته مرة.. وثانية..
لم أعجب به فحسب.. بل من شدة حرصي.. سجلت نقاطاً منه على ورقة.. لا أعرف ماذا حدث لي.. إعصار قوي.. زحزح جذور الغفلة من مكانها وأيقظ النائم من سباته.. لم أوقع هذا القبول من نفسي.. بل وهذا التغير السريع.. لم يكن لي أن أستبدل شريط الغناء بشريط كهذا!!
طلبت أشرطة أخرى.. بدأت أصحو.. وأستيقظ..
أُفسّر كل أمر.. إلا الهداية..
من الله.. وكفى..
• هذه صحوتي.. وتلك كبوتي..
هذه انتباهتي.. وتلك غفوتي
ولكن ما يؤلمني.. أن بينهن.. ثلاثين عاماً من عمري مضت.. وأنّى لي بعمرٍ كهذا للطاعة؟
دقات قلبي تغيرت.. ونبضات حياتي اختلفت.. أصبحت في يقظة.. ومن أولى مني بذلك.. كل ما في حياتي من بقايا السبات أزحته عن طريقي.. كل ما يحويه منزلي قذفت به.. كل ما علق بقلبي أزلته..
قال زوجي.. وقد هاله الأمر..
أنت مندفعة.. ولا تُقدرين الأمور!! من أدخل برأسك أن هذا حرام.. وهذا حرام.. بعد عشر سنوات تقولين هذا..؟! متى نزل التحريم..؟
قلت له.. هذا أمر الله وحُكمه..
نحن يا زوجي في نفق مظلم.. ونسير في منحدر خطير.. من اليوم.. بل من الآن يجب أن تحافظ على الصلاة.ز نطق الشيطان على لسانه.. هكذا مرة واحدة؟
قلت له بحزم.. نعم
ولكن سباته عميق.. وغفلته طويلة
لم يتغير.. حاولت.. جاهدت..
شرحت له الأمر.. دَعَوتُ له..
ربما.. لعل وعسى.. خوفته بالله.. والنار.. والحساب والعقاب.. بحفرة مظلمة.. وأهوال مقبلة
ولكن له قلبٌ كالصخر.. لا يلين!!
• في وسط حزنٍ يلفني.. وخوف من الأيام لا يفارقني
عنيٌ علي أبنائي.. وعين تلمح السراب.. مع زوج لا يصلي وهناك بين آيات القرآن.. نارٌ تؤرقني..
(ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين)
حدثته مرات ومرات.. وأريته فتوى العلماء.. قديماً وحديثاً من لا يصلي يجب أن تفارقه زوجته لأنه كافر
ولن أقيم مع كافر..
التفت بكل ببرود وسخرية وهو يلامس جُرحاً ينزف
قلب.. (اللهُ خير حافظاً وهو أرحم الراحمين)
• كحبات سبحة.. انفرط عقدها.. بدأت تتتابع المصائب.. السخرية.. ولإهانة.. التهديد.. والوعيد لن ترينهم أبداً.. أبداً
أمور كثيرة.. بدأت أعاني منها..وأكبر منها.. أنه لا يُصلي!!
وماذا يُرجى من شخص لا يُصلى؟
عشت في دوامة لا نهاية لها.ز تقض مضجعي.. وفي قلق يسرق لذة نومي.. هاتفتُ بعض العلماء..
ليست المشكلة بذاتي.. بل بفؤادي.. أبنائي..
وعندما علمت خطورة الأمر.. ووجوب طاعة الله ورسوله..
اخترت الدار الآخرة.. وجنة عرضها السماوات والأرض على دنيا زائفة.. وحياة فانية.. وطلبت الطلاق..
كلمة مريرة على كل امرأة.. تُصيب مقتلاً.. وترمي بسهم.. ولكن انشراح لها قلبي.. وبرأ بها جُرحي.. وهدأت معها نفسي.. طاعة لله وقُربةً.. أمسح بها ذنوب سنوات مضت.. وأغسل بها أرداناً سلفت
ابتُليتُ في نفسي.. وفي أبنائي..
أحاول أن أنساهم لبعض الوقت ولكن.. تذكرني دمعتي بهم قال لي أحد أقربائي.. إذا لم يأت بهم قريباً..
فالولاية شرعاً لك.. لنه لا ولاية لكافر على مسلم.. وهو كافر.. وأبناؤكِ مسلمون..
تسليت بقصة يوسف وقلت.. ودمعة لا تفارق عيني.. ومن لي بصبر أبيه..
• في صباح بدد الحزن ضوءه.. طال ليله.. ونزف جُرحه لابدّ أن أزور ابنتي في مدرستها
لم أعد أحتمل فراقها.. جذوة في قلبي تُحرقه.. لابدّ أن أراها.. خشيت أن يذهب عقلي من شدة لهفي عليها..
عاهدت نفسي أن لا أظهر عواطفي.. ولا أُبيّينُ مشاعري.. بل سأكون صامدة.. ولكن أين الصمود.. وأنا أ؛مل الحلوى في حقيبتي!!
جاوزت باب المدرسة متجهة إلى الداخل.. لم يهدأ قلبي من الخفقان.. ولم تستقر عيني في مكان.. يمنةً ويسرةً أبحث عن ابنتي.. وعندما هويت على كرسي بجوار المديرة..
استعدت قوتي.. مسحـت عرقـاً يسيل على وجنتي.. ارتعاشٌ بأطراف أصابعي لا يُقاوم.. أخفيته خلف حقيبتي.. أنفاسي تعلو وتنخفض.. لساني التصق بفمي.. وشعرت بعطش شديد..
في جو أترقب فيه رؤية من أحب.. تحدثت المديرة.. بسعة صدر.. وراحة بال..
أثنت على ابنتي.. وحفظها للقرآن.. طال الحديث.. وأنا مستمعة!!
وقفتُ في وجه المديرة.. وهي تتحدث.. أريد أن أرى ابنتي..
فأنا مكلومة الفؤاد.. مجروحة القلب..
• فُتح الباب..
وأقبلت.. كإطلالة فمر يتعثر في سُحب السماء..
غُشي علي عيني.. وأرسلت دمعي..
ظهر ضعفي أما المديرة.. حتى ارتفع صوتي..
ولكني سمعت صوتاً حبيباً.. كل ليلةٍ يوآنسني.. وفي كل شدة يثبتني..
اصبري.. لا تجزعي.. هذا ابتلاء من الله ليرى صدق توبتك لي يضيعكِ الله أبداً.. من ترك شيئاً لله عوّضه الله خيراً منه أخيتي.. الفتنة.. هي الفتنة في الدين
كففت دمعي.. واريت جُرحي.. بثثت حزني إلى الله..
خرجت.. وأنا ألوم نفسي.. لماذا أتيت..؟!
• والأيام تمر بطيئة.. والساعات بالحظن مليئة
أتحسس أخبارهم.. أسأل عن أحوالهم؟!
ستة أشهر مضت.. قاسيت فيها ألم الفراق وذقت حلاوة الصبر الباب يُطرق..
ومن يطرق الباب في عصر هذا اليوم.. إنهم فلذات كبدي لقد أتى الله بهم.. تزوج وأراد الخلاص
مرت ليلتان.ز عيني لم تشبع من رؤيتهم.. أذني لم تسمع أعذب من أصواتهم..
تتابعت قبلاتي لهم تتابع حبات المطر تلامس أرض الروض
علمت أن الله استجاب دعوتي.. وردهم إليّ
ولكن بقي أمر أكبر.. إنه تربيتهم
عُدت أتذكر يوم صحوتي.. وأبحث عن ذاك الشريط.. حمدت الله على التوبة..
تجاوزت النفق المظلم.. صبرت على الابتلاء
وأسأل الله.. الثبات

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:24 AM
السيف
قال سلمة بن دينار لجلسائه: لوددتُ أن أحدكم يُبقي على دينه كما يبقي على نعله.
رمقتُ سقف الغرفة.. وأنا أنظر بعينين زائغتين
--------------------
انقطعتُ عن الدنيا.. وغبت عن الحياة..
منذ أن تركت المدرسة.. لا أرى زميلة من زميلاتي..
سمى مُدرستي (...) كل شهر أو شهرين تزورني..
بعد غد موعد زيارتها..
أعد الدقائق واللحظات.. وأستعجل الليل والنهار
أحتاج إلى من يزورني.. ويخفف همي ووحدتي..
ولكن.. يتربع سؤال على لساني.. أين المحبة.. وأين الوفاء؟
من كن يسمعن ضحكاتي في المدرسة اختفين..
من سعدن بقربي في الصف الدراسي سنوات ذهبن..
وحيدةٌ أعيش.. الأنين رفيقي.. والألم سميري.. والهم والغم أنيسي.. تتجاذبني الأهواء.. شاردة ساهية.. حتى والدتي تعبت من الجلوس معي.. منذ زمن لم أر حفلاً.. ولا دُعيت لمناسبة.. ولو دعيت.. كيف أذهب؟! وأنا لا أتحرك بسهولة.. خاصة في مكان يحتاج إلى حركة ونشاط.. يحتاج إلى فرح وسرور.. وأنا لست كذلك
كلما فقدت الأمل.. وطوقني اليأس..
تأتي.. مما يُرش الماء على هشيم النار.. ويأتي عذب حديثها..
اصبري واحتسبي.. أمر المؤمن كله له خير..
عليك بذكر الله.. وقراءة القرآن..
لا تضيعي دقيقة واحدة من وقتك في الهواجس والخواطر
• زيارة مُدرستي قصيرة.. ولكن حديثها.ز طويلُ.. طويل يصل إلى أعماق القلب.. ويحيي الأمل في النفس..
عطر الكلمات يبقى وهي تودعني.. وتبقى هدية كلما أتت.. مجموعة من الكتب والأشرطة..
مرت سنة كاملة وهي لم تتركني.. تتعاهدني بالزيارة بين حين وآخر.. أخبرتني أنها ستتزوج.. فرحت بذلك.. ولكن بدأت تنقطع زيارتها.. تُباعدها الأيام.. رغم أني تحدثت عن حاجتي لرؤيتها ورأت دمعتي وأنا ألح عليها بزيارتي..
مع انقطاع أسعد اللحظات معها..
عشت في صراع رهيب.. الكلمات التي تأتي كالبلسم اختفت.. حديث القلب انقطع.. والابتسامة المشرقة غابت فترةٌ من الزمن مضت.. ثم اتصلت بي هاتفياً..
شهقتُ بفرح.. هل مازلت تتذكرينني؟!
قالت: أنت أمام ناظري.ز أُفكر فيك في كل وقت وأدعو لك في صلاتي.ز ولكن انتقل عمل زوجي..
ولا أخفيك.. لقد حاولت أن تزوركِ أختي.. وربما نسيت أو انشغلت..
عاد الصمت..
انقطعت بنا الأيام من جديد.. وتباعدت الزيارات..
• في ليل طويل.. تطاول من الألم..
وأسود من ظلمة الدنيا في عيني
تناولت سماعة الهاتف.. سأتصل بابنة عمي..
كيف حالك.. لم تزوريني منذ زمن.. أين أنت..؟
أنا مشغولة بدراستي.. ولكن أخبيء لك مفاجأة.. وأي مفاجأة!! قلت ما هي..؟
في زمن المرض والكآبة.. هل هناك مفاجآت!!
وأصررت أن تُخبرني..
أحسست أن سكون حياتي سيتحرك وركود أيامي سيجري.. هناك مفاجآت في حياتي.
ولكنها أعادتني كسيرة الفؤاد.. غداً أخبرك.. لن أخبرك اليوم..
انتهت المكالمة.. نامت قريرة العين.. أما أنا..!!
ربما غفوت مرة أو مرتين..
وهندما غالبتُ نفسي.. لابدّ أن أنام حتى أكون مستعدة للمفاجأة.ز صرخ هاتف المرض بداخلي
أنت نائمة منذ سنتين أو أكثر!!
• في صباح الغد..
أتابع أشعة الشمس ترسل خيوطها في غرفتي
سألت نفسي.. ما هي المفاجأة؟
زيارة.. هدين.. كل شيء خطر على بالي توقعته
مرت ساعات طويلة تعودت على مرورها.. ولكن ساعات اليوم توقفت.. فالساعة لا تدق.. والشمس لا تجري..
بعد صلاة العصر
انتظرت وصولها ساعة كاملة.. ولم تأت.. اتصلتُ بالهاتف..
قالوا.. نائمة.. اتصلت بعد ساعة.. فإذا بها لا تزال نائمة.. بعد صلاة المغرب.. وقد نفد صبري.. ولم يعد للمفاجأة أهمية في حياتي.. قلت لها حين أقبلت..
لم يبق لديّ لهفةٌ وشوق لأسمع المفاجأة.. لقد تبلدت أحاسيسي..
قالت: هوني عليك..الأمر يعني لك كل شيء..
مفاجأة.. لن تتكرر.. فرصة عُمر..
إنها فرصة تُنهي المرض.. وتنهضين من فراشك
فتحت فمي مدهوشة.. وقلبي يوشك أن يقفز من صدري.. ورعشةٌ بين أضلعي!!
• قالت: اسمعي.. حدثتني زميلتي عن شخص صالح يعرف ماذا بكِ من الأمراض.. وبعد أن يراك يعطيكِ أدوية وأعشاباً تشفيكِ بإذن الله مما أنت فيه.. كثيرات ذهبت إليه..
فلانة ذهبت له.. وقد طرقت أبواب المستشفيات.. ولم تُنجب.. أُبشركِ.. حامل وهي الآن في الشهر الثالث.. وفلانة.. تعرفين مشاكلها مع زوجها.. كان يكرهها ولا يطيقها.. بل هددها بالطلاق..
ذهبت إليه.. أتعرفين!؟.. الآن لا يستطيع أن يفارقها.. قاطعتها..إنه.
قالت وصوتها يهز المكان..
أنتِ مسكينة.. ظَلِّي مريضة طول عمرك
أتقبلين أن تعيشي هكذا..؟ ألا تريدين العافية..؟
ألا تبحثين عن الزوج وتكوين أسرة..؟
ألا ترغبين في إنجاب طفل يملأ عليك حياتك؟
أحلامٌ تلاحقت أمامي.. وسمعتُ صراخ طفلي.. وبسمة الحياة طولي.. لم أفكر في مقاطعتها
استمرت في حديث الحُلم.. دغدغ مشاعري.. وأعمى بصري..
لو كتب الله لكِ العافية.. لعدتِ إلى حياتك.. ولتزوجتِ وأنجبتِ وأنجبت...
• بقية إيمان في قلبي صرخت تقول بصوت ضعيف
إنه ساحر.. كاهن..
قالت.. هذا رجل صالح.. كثيرون ذهبوا له.. وعافاهم الله.. الله الشافي.. وهو سببٌ من الأسباب يداوي بالأعشاب والقراءة..
لحظات الضعف توالت.. خبت جذوة الإيمان في قلبي وسَمِعتْ صوتي وقد هزه الضعف.. وأنهكه المرض
متى نذهب..؟
انتفضت واقفةً بفرح.. تلوّح بعباءتها.. الآن..
سأتصل بالهاتف قبل أن نذهب.. ثوان.. دقائق..
وإذا بي على مقعد بجوارها.. والسيارة تنهب الأرض.. قالت.. لا تتكلمي.. سأتولى كل شيء..ثم أتبعتها بضحكةٍ قوية.. إذا تزوجت غداً تنسين معروفي معك..!!
• في ليل مظلمة.. غاب قمره.. وبقلب علاه رانٌ لم يسطع إيمانه.. طُرقٌ مظلمة.. وشوارع ضيقة..
توقفت السيارة.. التفتت يمنة ويسرةً.. ثم سألت السائق ألا يوجد أحد عند الباب؟ قال.. لا..
قالت.. اطرق الباب بهدوء.
انتابني الخوف من تصرفاتها.. وكثرة التفاتها.. كأننا لصوص!!
صرير الباب يُسمع في هدوء الليل
في رعبٍ شديد.. دلفنا مع الباب.. المكان موحش.. لا أثر للإضاءة في مدخله.. مظاهر الفقر والفوضى.. تطغى عليه..
أقبل علينا.. رجلٌ في منصف الأربعين من عمره
جسمٌ هزيل.. وعينان غائرتان.. وأطراف مرتعشة..
تمنيت أن الأرض انشقت بي ولم آت إلى هنا..
نظراته.. كالسهام.. تصوب نحوي.. وبدأت يده تُمسك بي.. لا أستطيع الحركة.. وخشيت أن أصرخ..
عقد الخوف لساني.. وجمدت أطرافي
رحم الله المرض.. لم أعاني في سنوات مضت ما أعانيه الآن.. قالت له.. وأنا ممسكة بيدها..
هذه ابنة عمي.. ونريدك أن تهتم بها.. ونعطيك ما تريد قال بصوت أجش.. مزق سكون الظلام..
أنا.. لا تهمني المادة.. المهم عافيتها.. والشفاء من الله.. سعل بقوة شديدة ثم قرأ (وإذا مرضتُّ فهو يشفين)
وأردف بضحكة أخرجت أنياباً في فمه..
بعد شهر لا تستطيع اللحاق بها من سرعة الجري!!
ما اسمها ما شاء الله..؟ قالت.. فلانة..
واسم والدتها..؟ قالت..فلانة..
وسيل من الأسئلة اندفع..
ثم سكت برهة ووجه الحديث نحوي
سأخبرك بأمور إذا كانت صحيحة قولي نعم.. وإذا كانت غير ذلك قولي.. لا
كُنتِ بنتاً نشيطةً وفتاةُ محبوبة؟
قلت.. ورأسي يخط على رقبتي..نعم
قال.ز الكثيرات يغرن منكِ ويحسدنكِ؟
قلت.. نعم
قال.. ذهبت إلى أطباء كثيرين ولكن دون فائدة..؟
قلت.. نعم..
قال.. كنتِ متفوقة في دراستك..؟
قلت.. نعم..
أخذ يسألني أسئلة.. إجابتها.. نعم..
ثم قال.. انتظري..
تحرك كأنه جبل.. انزاح عن قلبي
التفتت إليّ ابنة عمي.. بصوت هامس.. وحماس واضح..
أرأيتِ..كل أسئلته صحيحة.. هذا خبير يعرف كل شيء..!! بعد دقائق من حديثٍ متقطع.. أقبل علينا..
وحدثنا وكأنه يأمرنا بالخروج.. بعد يومين تأتين وحدك.. وأشار بيد مرتعشة إلى ابنة عمي..
• خرجنا..
قلت.. الحمد لله الذي أخرجني من الظلمات إلى النور بجواري ابنة عمي.. فرِحةً مسرورة..
ولكني.. ازددت ألماً على ألمي.. وحزناً على حزني.. شعور بداخلي يرتفع.. ويصرخ في أذني.. تقدمت خطوة إلى النار.. لم انم تلك الليلة.. خواطر تعاقبت.. وألمٌ يغرس سيفه في قلبي.. أين ذهبت في تلك الأزقة؟ والطرق المظلمة؟ كلما تذكرت مظهره.. انتابني الخوف.. ولكما تحسست موضوع يده.. اقشعر جلدي..
عاتبت نفسي.. حتى بكيت بحرقة.. ولكن لحظاتٌ تمر.. ولا يزال الأمل بالعافية يدغدغ مشاعر.. وخطرات في عقل.. ألم تسمعيه وهو يقرأ القرآن.. وهو يردد العافية من الله؟
رجل صالح.. رجل ساحر..
لا بل صالح.ز بل ساحر!!
اختلطت الأمور.. وأظلمت السماء.. ورداء الخوف يُلفني
• بعد يومين..
أقبلت ابنة عمي تنادي بصوت مرتفع..
احفظي.. لا بل أين القلم؟!
اكتبي.. هذه تُشرب في الصباح.. وهذه المساء تؤكل..
وهذا تتبخرين به في الليل.. وهذا.. قائمة طويلة.. تعجبت.. كل هذا..؟
قالت.. يا وفاء العافية تُشترى..
وأردفت بحرص.. لا تهملي في العلاج.. فهو علاج دقيق.. لاحظت عدم مبالاتي.. بصوت مرتفع كعادتها..
لقد دفعتُ مبلغ (……)
صُعِقتُ من المبلغ وكثرته.. وتساءلت.. صحيح..؟
قالت.. نعم.. وعافيتكِ لو أبيع ما أملك لأشتريتها لكِ..
ابدئي الآن!!
• شربتُ.. وأكلتُ.. وتبخرت..
ولم أر حلماً جميلاً كما قال لي.. بل رأيت أحلاماً مزعجة حياة.. عقارب.. أفاعي.. كوابيس مزعجة.. ونومٌ متقطع!!
وفي اليوم الثاني.. حسب ما قال لي..
(ستشعرين بكذا وكذا في الليلة الثانية)
لم أشعر بشيء مطلقاً.. ولم تتحرك شعرة في رأسي..
بعد شهر من لأدوية والعلاج.. بدأ الحماس يفتر والفرح يخبو..
• في مساء يوم جميل .. دَلفت مع الباب.. إنها مُدرستي اختلفت كثيراً..
بهاء السعادة يُطل من عينيها.. وفرح عريض على شفتيها.. زادت أناقتها مع بساطة واضحة.. بشوشة كما هي لم تتغير.. قبلتني بين عيني.. سألتني عن كل فرد في المنزل
وعن والدتي.. ووالدي
ما أحسن خلقها.. وما أصدق ابتسامتها..
في حديث لتهوّن عليّ ما أنا فيه..
روت لي قصة شاب مقعد.. مشلول
طريح الفراش.. ثم تابعت..
احمدي الله.. أنت تتكلمين وتشعرين.. غيرك لا يشعر بما حوله..
هوّنت الأمر عليّ..
واستمر الحديث.. وصدري يغلي بما فيه.. أريد أن أتحدث عن كل شيء..
كلما لمستُ صدق محبتها ولطفها شعرت أنني في حاجة إلى مصارحتها.. سأخبرها بالأمر..
تحرك لساني ببطء.. استعدت الذاكرة.. وأحداثٌ لا تُنسى.. عاد الرعب لقلبي.. والرعشة لأطرافي..
بدأت في الحديث.. إنصات عجيب.. وحضورٌ متوقد.. صوتي يروح ويغدو في المكان..
وعندما توقفت عند آخر كلمة.. (لم أجد شفاءً)..
ألقيت إليها بمهمة الكلام..
قالت لي مخاطبة.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. كيف وافقت على الذهاب؟ بل كيف تطرقين هذا الباب؟ تبحثين عن العافية بمعصية الله؟! أما سمعت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد)
سكتت برهة.. قلت بهدوء.. اعلم أن ما تقولين صحيح ولكن ضَعفَ إيماني.. في لحظات.. سقط كل شيء.. وذَهبْت.. وبكيتُ بحرقة بعد أن رجعت..
• لإزالة ما بقي من هواجس وخواطر..
عدتُ لأقول.. وأدافع عن نفسي.. فأنا صريعة الأمواج.. لا مقر.. ولا مفر..
لقد قرأ آيات من القرآن
وسمعته يقول أن الله هو الشافي المعافي ليس أنا.. لا تهمه المادة.. و....
قالت لي...
هل يدل مظهره على أنه من أهل الصلاح والتقوى؟
قالت.. لا
قالت.. الأوراق التي قال تبخري بها.. هل قرأتيها..؟
قلت.. لا تقرأ.. طلاسم.. رموز.. أرقام..
سئَلَتْ وأسىً ألمحه على وجهها
ألم يقل ما اسم أمكِ..؟ ما فائدة الاسم في العلاج؟.. خيم علينا سكون يسبق العاصفة
قلت لها مدافعةً وأنا أعلم خطئ.. أخبرني بأشياء صحيحة في واقع حياتي..
قالت.. وقد هزت يدها.. كل ما قاله ينطبق على أغلب الناس.. أعيدي الأسئلة عليّ أنا.. لترين..
لا تنخدعي.. بهذا الأسلوب الماكر.. يُثبت لك لأسئلة عامّة أنه يعرف كل شيء..
تحول الحديث إلى نقاش طويل..
سألتني.. ألم يقل لك اذبحي ديكاً أو كبشاً.؟
قلت لها.. لم يُلزمني بذلك. قال: إن فعلتِ فهذا أفضل.. يطرد الشياطين.. ويحميكِ من الشرور..
قالت.. والله ضاع التوحيد.. كنت تقفين على بعد خطوات من النار.. اسمعي.. وأنصتي.. قصة تؤدي نهايتها إلى طريقين.. إما إلى جنة.. وإما إلى نار
قال صلى الله عليه وسلم: (دخل الجنة رجلٌ في ذباب، ودخل النار رجلٌ في ذباب)
قالوا: وكيف ذلك يا رسول الله؟
قال: مرّ رجلان على قوم لهم صنم لا يجاوزه أحد حتى يُقرّب له شيئاً
قالوا لأحدهما: قرّب..
قال: ليس عندي شيءٌ أُقرّب
قالوا: قرّب، ولو ذباباً..
فقرب ذبابا فخلوا سبيله.. فدخل النار..
وقالوا للآخرة: قرّب
قال ما كنت لأقرّب لأحدٍ شيئا دون الله عز وجلّ.
فضربوا عنقه.. فدخل الجنة).
تأملي الحديث.. وتأملي عِظَم الأمر..
لا يغلبنك الشيطان.. ولا يُضعفك المرض
عليك بالرقية القرآن.. سواءً قرأت لنفسك وهذا أكثر إخلاصاً.. أو قرأ ونفث عليك شخص معروف بالصلاح والتقى..
تسمعين قراءته للقرآن.. لا طلاسم.. لا همهمة.. لا رموز تعتقدين أن الرقية لا تؤثر بذاتها.. بل بتقدير الله عز وجل قالت بصوت فيه مرارة الألم..
لو مِتُّ على التوحيد وأنت مريضة.. خير لك من أن تحيي مشركة.ز اسألي الله العافية.. وعليك بالرقية الشرعية..
تأملي حاله.ز لو كان يقدر على خير لقدمه لنفسه.. ألم ترى بؤسه وفقره؟ قلت.. بلى..
قالت: من أحب إليه.. أنت أم نفسه؟.. لماذا لم ينفع نفسه؟ هذه أبواب تؤدي إلى النار.. في سبيل دنيا عمرها قصير.. تهوين في نار جنهم..
(إنه من يشركْ بالله فقد حرّم الله عليه الجنةَ ومأواه النار وما للظالمين من أنصار).
• صرختُ منتفضة.. والإيمان يعمر قلبي.. ودمعة تسقط من عيني..
والحل..؟
قال: عليكِ بالتوبة فبابها مفتوح..
واحرصي على ابنة عمك.. لا تذهب مرة أخرى..
ثم حتى تبرأ ذمتكِ..
يجب أن تخبري عنه.. لكي يُمنع شره.. ويأخذ جزاءه.. ولخطورة عمله..
فالساحر.. لا يُستتاب.. مثل تارك الصلاة مثلا..
بل يُمر السيف على رقبته..

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:33 AM
دمعة الفراق
-------------------
تَبَلَّغ مــن الدنيــا بأيسـر زاد
فإنـك عنهـــا راحـل لمعــاد
--
وغُضَّ عن الدنيـا وزخرف أهلها
جفونـك واكحلهـا بطيب سُهــاد
--
وجاهـد عن اللذات نفسك جاهـداً
فإن جهـاد النفس خيـرُ جهـــاد
--
مـا هي إلا دار لهــو وفتنــة
وإن قُصـارى أهلهـــا لنفــاد
--------
في مساء ذلك اليوم.. سمعهم يتحدثون.. العيد ربما يكون غداً..
ولمشاركة في الحديث وإنصاته لهم.. ألقوا إليه حملاً ثقيلاً.. عندما طلبوا منه وهو طفل صغير.ز أن يسمع أصوات المدافع مشيرة إلى أن الشهر لم يكتمل وأن عداً هو يوم العيد..
تولى المهمة.. بهمة عالية.. ورجولة مبكرة.. ترك ما حوله من الألعاب.. ونسي أقرانه من الأطفال.. أصغى بسمعه.. وأرهف جوارحه.. وكأن العيد أصبح مسئوليته!!
صعد إلى أعلى المنزل.. وخرج إلى الساحة.. وأخيراً.. اختار أهدأ النوافذ وأبعدها عن الضجيج..
مرت ساعات طويلة من الانتظار.. ذرع خلالها المنزل ذهاباً وعودةً.. بعدها اهتزت أذنه فرحاً.. عندما سمع أصوات المدافع.. وبدت واضحة أكثر عندما توقف إمام المسجد عن أداء صلاة التراويح.. بدا له أنه انتزع العيد انتزاعاً من تلك الليلة المظلمة.. وأتى بهلال شهر شوال..
هرول مسرعاً إلى جدته ليزف لها البشرى التي ينتظرها الجميع.. والتي أداها على خير وجه.. وكان صوته يسبقه مجلجلاً في أرجاء المنزل يعلن قدوم العيد.. لشدة هوله.. توقف..!! لمح جدته في مصلاها وعيناها تدمعان.. اقترب منها ورفع صوته معلناً قدومه.. وقدوم العيد.. وعيناه تتابعان سقوط تلك الدموع على مصلاها.. انتهت لاقترابه ورفعت رأسها.. أخفتِ الدموع بيدها.. قبلت جبينه.. وأعلنت فرحها لفرحه بالعيد..
• سنين طويلة.. مرت من عمره.. علم فيها أن تلك الدمعة تعبير صادق عن فقدان شهر عزيز.. وأيام كريمة.. شهر رمضان.. هذا حُزن من يفرح بقدوم مواسم الخيرات ثم انقضائها.. تَبقي في نفسه لوعةٌ لفراق هذا الشهر.. شهر الخيرات والعطاء.. تجعله يتمنى أن السنة كلها رمضان..
• بعد أن كبر الطفل وأصبح رجلاً.. رأى الموازين انقلبت.. والأمور تغيرت.. والأحوال تبدلت.. رأى بأُم عينه التي رأت تلك الدمعة.. من يفرح بإعلان العيد هرباً من رمضان.. رأى من يترك كل عبادة وطاعة يؤديها مع إعلان العيد.. وكأن فجر العيد إعلان بترك الطاعات والواجبات.. وإيذان بموسم المعاصي والمحرمات..
تأكد من ذلك عندما سمع الإمام يرفع صوته من على المنبر في صلاة الجمعة التي تلي شهر رمضان.. وقد خلا المسجد من المصلين إلا قليلاً.. وهو يتساءل.. أين من كان يصلي معنا في رمضان؟ لقد امتلأ بهم المسجد على سعته.. لقد حافظوا على الصلاة في شهر رمضان.. ثم أردف بحرقة وألم.. أين هم الآن؟ ثم كرر السؤال.. هل قدموا من كوكب آخر؟
ولكن صوت الإمام يضيع في تلك الصفوف الخالية.. ولا مجيب!! تساءل.. والدمعة يراها في عين جدته.. ومرارة الفراق على قسمات وجهها.. أهكذا يودع رمضان بهذا الجفوة وهذا الإصرار؟.. ألا يُعرف المسجد.. ولا يقرأ القرآن إلا في رمضان؟ شهر رمضان مدرسة لتربية النفوس لتستمر طوال العام بنفس الهمة والنشاط دون كلل ولا ملل ولا فتور.. ولكن.. ما نراه اليوم منذ أن يودِّع رمضان تُودّع المساجد إلى العام القادم؟! يطرى المصحف إلى رمضان القادم؟!.. تترك الطاعات والقرابات إلى العام القادم؟!.. يُغفل عن النوافل.. وتترك الواجبات.. والله سبحانه وتعالى قد حدد وقت نهاية الأعمال بقوله تعالى: (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين).
واليقين هو الموت.. لا مدفع العيد..!!

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:38 AM
الهاوية
قال بلال بن سعد: ربَّ مسرور مغبون يأكل ويشرب ويضحك، وقد حُقَّ له في كتاب الله عز وجلً أنه من وقود النار.
--------------------
وأنا أحمل إبريق الشاي.. بدا لي أن كل شيء يتحرك من مكانه الأكواب تقدمت إلى الأمام.. وإبريق الشاي رجع إلى الخلف ولكني أمسكت بقوة على صينية الشاي حتى وضعتها..
ناداني أخي.. تعالي هنا
تحركت ببطء يلفه الخجل.. وبخجل يحركه الارتباك
ولما جلست.. فإذا عينيَّ بعينه..!!
بدأت أضغط على يدي وأحرك أصابعي بقوة..
لم أشعر بالألم ولا بشيء حولي
غشاوةٌ على عيني.. ودقات قلبي تُسمع من بعيد..
وقطرات الماء من جبيني.. سالت أودية وأنهاراً
كان حديث أخي والخاطب.. عن الجو هذا الأيام
والمطر.. وكثرة الخير
سألني.. كيف حالك؟
سمعت السؤال.. ولكني فقدت الجواب
لساني استعصى عليّ.. وتحولت حركته إلى جمود..
انتزعته انتزاعاً من فمي
وقلت بصوت لا يُسمع.. الحمد لله
فكرتُ أن أهرب..
ولكن قدميّ تقول.. لا.. لن تتحركي!!
لاحظ سكوتي وارتباكي.. ووجه الحديث إلى أخي..
وجدتها فرصةُ لا تُعوض.. اهربي
بعد لحظات كنت أتنفس الصعداء.. شربت كوباً من الماء.. وأتبعته بثان..
عندما هدأت أعصابي قليلاً.. سألتني أختي..
كل هذا حياء؟!
قلت لها.. ما هو شعورك.. ترين رجلاً لأول مرة.. ليس مَحرماً لك؟
• بعد أسبوع.. إذا بالرجل يطرق الباب
جلس مع أبي.. وتحدث إليه.. ثم قدم له المهر..
كان أبي حازماً ملأته السنين حكمة وتجارباً
قال له: ما هذا يا بنيّ؟
قال: هذا مهرُ لعفاف..
وفاجأه أبي.. كل هذا مهر.. ماذا تفعل به ابنتي؟
ارتبك الشباب.. وأجاب
تشتري به ملابس.. وحُلي..
أجاب أبي بلطف..
هذا المهر.. وأخذ مبلغاً يسيراً وناوله ما تبقى..
وهو يحدثه..
الذهب.. ابنتي لا تعرف شراء الذهب.. اشتره أنت.. أما الملابس.. فسنجهزها بما تيسر.. ثم عليك كسوتها.
يا بُنيّ: أكثر النساء بركة أيسرهن مؤنة..
ونحن اشتريناك من بين تقدم.. وفضلناك على كل من أتي.. لا تُخيب أملنا قيل.. لم نزوجها إياك إلا لتُكرمها.. وتُعينه على الطاعة والخير
تمت الأمور.. فرح الجميع.. بما فيهم أنا..
رجلٌ كما ذكر أخي.. لا تفارقه الابتسامة.. على محياه الخير لا يترك صلاة الجماعة.. بارٌّ بوالديه.. جمع بين الخُلق والدين..
صفات كافية لأعلن فرحي به
حمدت الله.. حدثت نفسي.. بقي الكثير.. بدأت رحلة العذاب.. وأي عذاب
إنها رحلة الأسواق..
في ما مضى لا نذهب للسوق إلا نادراً
الآن تغير الأمر.. لابدّ أن نذهب كل أسبوع..
شحذ للهمم.. وترتيب للوقت.. وحساب للمصاريف.. (نُجهز عروساً)
فكرت.. لماذا لا نتجهز للقبر هكذا؟!
استعداد.. وهمة.. واستقطاع من وقت أبي وأخي.. وسؤال عن ذا وذاك.. أين نجده وكم ثمنه؟!
مع أبواب الأسواق.. ندلف إلى فتن.. ومزاحمةٌ للرجال.. هذا أمرٌ لا يُطاق.. ألقيت بحمل ثقيل على أخي..
شراء بعض ما أريد..
تحدثت مع أختي.. يجب أن ننظم أنفسنا ونرتب أوقاتنا.. كتبت ورقة فيها ما أحتاجه.. ثم وزفتها على حسب الأمكنة والأيام..
وبهذا حددت أين أذهب وماذا أشتري..
لن أبدأ حياتي الزوجية بذنوب ومعاصٍ.. أبحث عن التوفيق.. وهو لا شك في طاعة الله وامتثال أوامره..
ذهبت مرة للسوق.. ولعلي اشتريت الكثير مما أريد
فأنا أعرف أين أذهب وماذا أشتري.. فالقائمة بيد..
• مرة أخرى.
ذهبت.. وعندما دخلت إلى محل أخذت منه بعض ما أريد.. ولكن كان هناك زحام شديد.. نساء في كل زاوية.. وأمام كل بائع.. الجميع يشتركن في أنهن بنات الإسلام..
ولكن البون شاسع.. والفرق واضح
إحداهن مُظهرة لشعرها.. وأخرى كاشفةٌ عن وجهها.. وثالثة تسمع صوتها يجلجل في المكان..
فكرت أن أتحدث مع كاشفة الوجه.. من أبانت عن زينتها.. ألا تخافين من العقاب؟
وجهك الجميل.. كيف يصبر على النار؟
تذكري.. إذا وسدت في القبر..!!
تذكري يوم العرض على الله!!
ماذا تقولين يوم الحساب؟
واستجمعتُ كلمات.. ولكن المكان مليء ومكتظ بالمتسوقين.. وفضلت أن أُبعد صوتي عن مسامع الرجال.. أبحث عن هدوء.. عن مكان أنصحها فيه.. وأنا أفكر في اختيار الوقت المناسب.. إذا بشاب عليه ملامح الخير.. ومعه امرأة.. ربما زوجته أو أخته..
• هاتَفها..
يا أختي.. عليك بالستر.. لو غطيت وجهك لكان خيراً لك رأيت الحياء سقط من النساء.. عندما رفعت صوته.. ما شأنك أنت؟
سكتَ قليلاً.. والأنظار متجهة إليه ثم قال.. يا أُختي.. كلامك خطير.. ويخشى عليك الكفر.. لا تأخذك العزة بالإثم.. توبي إلى الله..
ثم خفض صوته.. وهو يدعو.. هداك الله.. وخرج.. توقعت أن الأمر انتهى بخروجه..
ولكن لاحقته النبال والسهام..
فضولي.. ما شأنه.. الكل يريد أن يأمر وينهي..
أما أنا فقد شغل ذهني قوله.. يُخشى عليك الكفر.. كيف يقول هذا؟
سألت أخي.. ووعدني خيراً.. سأبحث لك الأمر.. ولكن مضى أسبوع بدون أن أسمع الجواب؟
قلت في نفسي.. هل الرجل قال هذا الكلام جُزافاً.. وهل يقبلُ مسلمٌ ناصح أن يقول على الله ما لا يعلم؟
وعزمت.. إن شاء الله بهمتي سأبحث عن ذلك.. سألت.. وسألت.. ولكن بدون أن أجد جواباً شافياً.. في زحمة انشغلي.. نسيت الأمر بل وتوقفت عن السؤال..
وبعد شهور.. من زواجي عادت الكلمات إلى أذني..
سألت زوجي
قال: كلامه صحيح وقد سمعت به ولكن أين؟ لا أذكر..
ومضت الأيام.. حتى قرأت قدراً ما بحثت عنه مرات عديدة.. وصدمت من هول المفاجأة..
في حاشية ابن عابدين أن من قال (فضولي) لمن يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر فهو مرتد.. وقرأت أيضاً.. فالقائل لمن يأمر بالمعروف أنت فضولي يخشى عليه الكفر..
أعدت القراءة مرة أخرى.. وسألت نفسي.ز
هل بلغ الجهل بالناس إلى هذا الحد.. محاربة الله ورسوله.. والارتداد عن الإسلام..

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:46 AM
بُـــدور
---------------------
وحدثتـك الليـالي أن شيمتهــا
تفريـق ما جَمعتـه فاسمـع الخبرا
--
وكن على حذرٍ منهـا فقد نصحتْ
وانظر إليهـا ترى الآيات والعبـرا
--
فهل رأيت جديداً لم يعـد خَلِقــاً
وهـل سمعت بصفوٍ لم يعـد كدراً
-------------
أقبلت ابنتي بدور.ز يسبها صوت كتغريد الطيور.. وما أن التفتُّ إليها فإذا بها تجري نحوي بسرعة رافعة يديها..
ضممتها بقوة.. وتحسست أطراف أصابتها تخترق جسمي.. أغمضت عينيّ.. حمدت الله.. نعمٌ كثيرةٌ..
زوج وطفلة.. وسعادة ورافة الظلال..
تذكرت تلك الأيام الأولى.. وأنا لازلت في المرحلة الثانوية.. ولكن بحكم القرابة وافق الأهل.. سنوات مضت من تلك اللحظة التي علمت بأن عادل تقدم لخطبتي
كانت قلوب الكثيرات تتمناه.. جمع بين حُسن الخلق والدين..
• بعد انتظار طويل تمّ عقد الزواج بعد أن نلت شهادتي الجامعية.. بدأنا نفكر في المستقبل..
ونحن في بداية الطريق.. والآمال كبيرة.. والطموحات كثيرة.. تم التعاقد معه للعمل في المملكة..
سافر وحده.. وبقي في غربته.. وأنا وحيدةٌ في غربتي.. بعد عام ونصف من بعد المسافات ومن الشوق والحنين
قدمت إليه وكلي خوفٌ من الغربة الجديدة.. وخوف من الوحدة.. كيف سأعيش بعيدة عن أهلي وأقاربي..
ولكن تذكرت أن هنا زوجاً ينتظرني.. ذا خلقٍ ودين ما حلمت به في منامي ويقظتي من صفات وجدتها فيه.. حُسن المعاشرة.. لينُ الجانب.. بشاشة الوجه.. صفاءُ النفس.. صدق الحديث.. منحني من الحنان أوفره ومن العطف أكثر جمعت بيننا الغربة.. ونمتْ في قلوبنا المودة
أشياؤه البسيطة.. أحببتها..
أحياناً يطلب كأساً من الماء أو الشاي.. يُتبعه الثناء والشكر عجبتُ من أدبه وحسن تعامله..
قلت له: لا تشكرني على خدمتك.. هذا واجبي نحوك.. ولكنه كان يغمرني بطيب أخلاقه..
حمدت الله وشكرته.. أن زوقني بزوج مسحَ دموع الغربة وعوضني فقد من أحب..
كان لي نعم الزوج والأب والأهل..
• وأنا في الشهور الأخيرة من حملي..
لم يرهقني بطلب.. ولم يأمرني بما لا أستطيع
بل كان يقدم لي سؤالاً قبل طلبه
هل أنت مرهقة..؟ هل أنت متعبة؟
كان يشاركني فَرحَه.. وحُلمه.. ويقول إن رزقنا الله طفلاً.. سنسميه بلالاً.. كان يحب بلالاً مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
• تمر الأيام الأخيرة للحمل.. وأضع طفلة كالبدر.. أسميناها بدور.. سألته يوماً وهو يداعبها..
هل أنت حزين لأنها أتت بدور ولم يأت بلال..؟
قال لي.ز إن هذا رزق الله (يهب لمن يشاءُ إناثاً ويهب لمن يشاءٌ الذكور) ومن رزقنا بدوراً.. يرزقنا بلالاً.. إن شاء الله
الحمد لله.. ظِلُّ السعادة يزيد.. وشجرة المحبة تكبر وتنمر.. ومن نِعم الله علينا.. قدومنا إلى هذه البلاد..
حيث دروس العلماء.. والمحاضرات والندوات.. وحتى مجتمع المدرسة مجتمع تناصح وخير.. أهدتني زميلة لي في المدرسة .. شريط.." أيتها المرأة الحجاب أو النار " لأحد العلماء...
بمجرد سماعي لهذا الشريط . هداني الله لغطاء وجهي .. كان زوجي يفرح بسماع أذان الفجر .. يهب من فراشه مسرعاً .. يوقظني .. ويخرج للصلاة .. وكانت وصيته لي وأنا ذاهبة للمدرسة أنت مربية الأجيال.. عليك بإخلاص..
وحذري الغيبة والنميمة .. إن كان في حديثك خيرٌ فتحدثي لا خير في حديث تندمين عليه يوم القيامة..
في ذهابنا وعودتنا.. غالباً نسمع شريطاً لأحد العلماء.. مرت الأيام حلوة جميلة.. كهبات نسيم معطرة..
• وفي يوم .. مثل بقية الأيام ..
ذهبت للمدرسة .. وعندما خرجت بعد صلاة الظهر من المدرسة .. رأيته على غير عادته .. لاحظت تعبه وإرهاقه .. قلت ماذا بك ..؟؟
قال .. مرهق وأحس بدوار في رأسي وعندما وصلنا إلى المنزل.. جهزت له طعام الغداء..
لم يستطع أن يتحرك من سريره.. أطعمته بيدي كررت عليه السؤال.. ما بك؟!
قال.. مرهق وأريد أن أرتاح..
تركته نائماً حتى موعد صلاة العصر.. أيقظته.. لم يستطع أن يستيقظ.. اتصلت بالجيران.. ذهبت معهم إلى المستشفى..
• وهناك.. كانت بداية النهاية..
أتى الطبيب بخطوات سريعة .. وقال لي .. حالة زوجك حرجة وهناك اشتباه في وجود التهاب على قشرة المخ..
ثم فصل الأمر ..
هناك نوعان .. نوع بسيط ونوع خطير
تقبلت الخبر بثبات .. وما كنت أظن أني كذلك ..
حتى الساعة الواحدة والنصف ليلاً وأنا أصلي وأدعو الله أن يشفيه.. ظل في غيبوبة ثلاثة أيام متواصلة من ظهر يوم الأربعاء... ومروراً بيومي الخميس والجمعة..
وفي صباح يوم السبت.. تحسنت حالته وأفاق من غيبوبته وبدأ يعرف الزائرين شكلاً.. وعندما اقتربت منه..
قلت له.. هل عرفتني يا عادل ؟
قال.. لا...
قلت له أتعرف بدور ؟
قال هي ابنتي..
أردفت بسرعة ..أنا أم بدور..
تبسم ضاحكاً وقال.. أنت زوجتي !!
بكيت بكاءً مراًّ ..
قبل ثلاثة أيام .. كيف كان حاله .. ذاكرته .. عقله .. سؤاله عني ..واليوم تبدلت الأحوال.. لا يعرف حتى أحب الناس إليه.. لا يعرف زوجته وابنته..!!!
طال بي التفكير.. ولم أنس ذكر الله .. وتنبهت على صوت الإمام يقرأ في الصلاة..وكأنه يخاطبني..  يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين  ..
وأنا أتابع الآيات تتابعت دموعي.. وعلمت أنني من أصحاب هذه الآية..
ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون  ..
نحن هنا في غربة.. وبفقد الزوج.. في مصيبة.. من يذهب بي إليه في المستشفى.. من يأتي معي.. إنها غربة وأشد أنواعالغربة.. خاصة إذا كانت إمرأة ضعيفة مثلي.. وحيدة في بيتها.. لا أخ ولا أب.. ولا زوج..
في يوم الأحد كتمت حزني.. ذهبت مع أحد أصدقائه وزوجته.. اليوم سعادتي لا توصف.. وفرحي لا نهاية له..
عرفني زوجي.. وعرف كل من ذهب إليه
شد انتباه من حوله.. أن كل زائر ملتحٍ يبتسم له ويعرفه.. ولكنه لا يستطيع تذكر الأسماء.. أما أنا زوجته وأم أبنائه.. عرفني منذ أن رآني.. وناداني باسمي.. وابتسم في وجهي..
كأني لم أذق طعم السعادة إلا اليوم.. وكأني لم أسمع اسمي على لسانه إلا هذه المرة..
طلب مني أن يتوضأ للصلاة ويصلي ما فاته من الصلوات في الأيام الماضية.. هاجسه الأذان.. وحديثه الصلاة..
• في أحداث سريعة..
يوم الاثنين.. نقلوه إلى غرفة بمفرده لأن الفيروس انتشر في جسمه وزادت حرارته.. كان هذا اليوم.. يوماً مشهود في حياته..
كل يوم أزوره من الساعة الثالثة حتى الساعة الخامسة.. ومن الساعة السابعة وحتى التاسعة.. وأراد الله هذا اليوم أن أبقى معه من الثالثة وحتى التاسعة..
وأنا أضع له الكمادات على وجهه ويديه ورجليه.. ولكن حرارته في ازدياد..
بدأت أقرأ القرآن بصوت يسمعه..
وعندما توقفت برهة عن القراءة لكي أضع الكمادات على قدميه..
قال لي.. افتحي جهاز التسجيل..
فرحت وقلت له.. تريد أن تسمع القرآن يا عادل..
قال.. طبعاً..
أكملت له التلاوة إلى أن أتى موعد الزيارة الثانية وحضر بعض زملائه وأصدقائه.. ومنهم صديق له ملتزم يحبه ويوده..
تبسم زوجي عندما شاهده.. ومد يده نحوه ليسلم عليه..
ولكن كانت فرحتي أكبر فمددت يدي بسرعة.. وصافحت زوجي.. وكان آخر سلام ومصافحة له..
ذهبت إلى منزلي فارغة القلب.. مهمومة النفس
أغالب الحزن.. وأسأل الله الثبات
مع تباشير فجر يوم الثلاثاء.. والمؤذن يرفع صوته بالآذان.. الله أكبر.. الله أكبر..
فتح عادل عينيه وجلس نصف جلسة على سريره.. ونظر بعينيه إلى السماء..
ثم رجع إلى الخلف وأغمض عينيه.. وصعدت روحه إلى بارئها..
كل إنسان له نهاية.. وقد حانت نهايته.. في هذا اليوم.. أصبح من أهل الدنيا وأمسى من أهل الآخرة
• في الصباح.. بحثت عمن يذهب بي إلى المستشفى وتطوع احد الجيران مع زوجته
شعرت أن زوجي ربما قد حدث له شيء من أثر الحرارة المستمرة..
ونحن بجوار المستشفى قال لي جارنا.. انتظري سأذهب وأسأل عن حالته ثم أعود..
رفعت طرفي إلى مكان غرفته.. أقلب الطرف.. ويعود كسيراً..
طالت غيبة جارنا.. أو حسبت أن الأمر كذلك..
لم أستطع الصبر.. وعندما هممت بدخول المستشفى.. فإذا به قادم مطأطئ الرأس..
قال بصوت خافت.. رحمه الله.. اصبري..
قلت له.. هل ذهبوا به من هنا..؟
قال.. لا..
قلت .. لابد أن أراه.. ,أصررت على ذلك ذهبنا نحن الثلاثة.. وأنا أردد  إنا لله وإنا إليه راجعون 
أسابق اللحظات.. واستحث الخطى.. دلفت إلى غرفته.. فإذا به ممدداً على السرير.. ومغطى برداء.. كشفت الغطاء..
فإذا بوجهه تعلوه السكينة والبشر.. لم أشعر إلا وأنا أقبله على جبينه..إلى جنة الخلد.. إلى الحور العين..
أخرجوني ولساني يردد  إنا لله وإنا إليه راجعون 
اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها...
الصدمة قوية.. والفجيعة كبيرة..
ولكني أحتسب مصيبتي..
دفناه هنا حيث الأرض التي أحب..
فرح حولي من المعزيات.. فالجميع يعدد محاسنه.. ومحافظته على الصلاة..
حمدت الله على هذه الخاتمة الطيبة
تفكرت في حال الدنيا.. إن أعطت أخذت.. وإن أفرحت أبكت.. وإن أسرت أحزنت..
ساعات قليلة.. بين فرحي وحزني.. بين ابتسامتي ودمعتي
• اليوم..
انقلبت إليَّ غربتي.. وعادت إليَّ وحدتي..
فقدت عادل.. ولكن بقي رب عادل..
لن يضيعني أنا.. وبدور..
وهو أرحم الراحمين..

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:54 AM
العيد
----------------------
بينما الفتى مرح الخطأ فرح بما
يسعى له إذ قيل: قد مرض الفتى
--
إذ قيل: بات ليلة ما نامها
إذ قيل أصبح مثخناً ما يُرتجى
--
إذ قيل: أصبح شاخصاً وموجهاً
ومعللاً إذ قيل: أصبح قد مضى
--------------------
أيام العشر الأواخر من رمضان بدأت تنقضي.. والعيد قاب قوسين أو أدنى.
لا أعرف أين سنذهب وأنا انتظر صديق الطفولة.. ولكن كالعادة الجزء الأكبر من وقتنا ليلاً نقضيه في جولات بين الأسواق والتجمعات والشوارع..
وحين استقريت على مقعد السيارة بجوار عبد الرحمن سألني.. هل جهزت ثوباً جديداً ؟! .. لقد أقبل العيد!!..
قلت له.. لا..!! قال: ما رأيك نذهب للخياط الآن..
وأنا أهز رأسي متعجباً سألته.. بقي ثلاثة أيام أو أربعة على العيد.. أين نجد الخياط الذي يسابق العيد ويختصر الأيام ؟؟!
لم يعجبه حديثي واستغرابي..
سابق الزمن بسيارته حتى توقفت أمام الخياط بصوت قوي يوحي بالعجلة والتسرع!!..
فاجأني صاحبي بالسلام الحار على الخياط فهو يعرفه منذ زمن وقال له نريد أن نفرح بالعيد.. ونلبس الجديد!!
ضحك الرجل وأجاب وهو يربت على كتفه !! كم بقي على العيد.. لماذا لم تأت منكراً؟!
أجاب عبد الرحمن وهو يهز يده بحركة لها معنى.. سنزيد لك في الأجرة.. المهم أن ينتهي بعد غد!!
وأعاد الموعد مرة أخرى.. بعد غد..!!
وأنا أراقب المفاوضات الشاقة إذا بصاحبي يدفع جزء من الثمن وهو يردد.. ويؤكد.. بعد غد..!! لا تنسى الموعد..
• حتى قبيل الفجر.. ونحن لا هون.. ساهون.. غافلون..مضت الليلة كاملة لم نذكر الله  فيها ولا مرة واحدة.. ربما أنها ليلة القدر..
حياة لا طعم فيها.. وسعادة لا مذاق لها..
ولجنا من المعاصي كل باب.. وهتكنا منها كل حجاب... وحسينا الأمر دون حساب.. إظهار للسرور والسعادة.. وضحكات تملأ المكان.. ولكن في القلب هم وغم.. والنفس تلحق بها حسرات ويحيطها نكد..
افترقنا قبيل الفجر.. يجمعنا الليل والسهر والعبث.. نلتقي على المعاصي وتجمعنا الذنوب.. نوم طويل.. يمتد من الفجر حتى العصر.. صيام بلا صلاة.. وصلاة بلا قلب..
ساعة الصيام التي استيقظ فيها قبل المغرب كأنها أيام.. أقطعها بالمكالمات الهاتفية العابثة.. وبقراءة الصحف والمجلات..
وأنا أنتظر موعد أذان المغرب حادثني بالهاتف أحد الأصدقاء.. وصوته متغير وقال: أما علمت أن عبد الرحمن مريض..
قلت.... لا.. مساء البارحة كان بصحة وعافية..
قال.. إنه مريض..
انتهت المكالمة.. والأمر لا يعني لي شيئاً.. سوى معلومة غير صحيحة.. والمؤذن يرفع أذان العشاء.. فإذا بالهاتف يناديني.. إنه الشقيق الأكبر لعبد الرحمن...
قلت في نفسي ماذا يريد؟. هل سيؤنبني على ما أفعله أنا وعبد الرحمن؟؟!!
أو أن أحداً أخبره بزلة من زلاتنا أو سقطة من سقطاتنا!!..
ولكن أتى صوته منهكاً مجهداً.. وعبراته تقطع الحديث... وأخبرني بالخبر.. مات عبد الرحمن..
بُهِتُّ ولم أصدق.. لا أزال أراه أمامي.. وصوته يرن في أذني كيف مات؟؟!!
وهو عائد إلى المنزل ارتطم بسيارة أخرى قادمة ثم حمل إلى المستشفى.. ولكنه فارق الحياة ظهر هذا اليوم..
أذني لا تصدق ما تسمع.. لا أزال أراه أمامي..نعم أمامي بل اليوم موعدنا إلى السوق الفلاني.. بل وغداً موعد ثياب العيد..
ولكنه أيقظني من غفوتي وهز جوانحي وأزال غشاوة على عيني عندما قال: سنصلي عليه الظهر غداً.. أخبر زملائك!! انتهى الحديث..
تأكدت أن الأمر جدُّ لا هزل فيه.. وأن أيام عبد الرحمن انقضت آمنت بأن الأمر حق.. وأن الموت حق.. وأن غداً موعدنا هناك في المقبرة لا عند الخياط!! لقد ألبس الكفن وترك ثوب العيد.. تسمرت في مكاني.. وأُصبت بتشتت في ذهني.. وبدوار في رأسي.. قررت أن أذهب إلى منزل عبد الرحمن لأستطلع الأمر.. وأستوضح الفاجعة..
وعندما ركبت سيارتي فإذا شريط غناء في جهاز التسجيل.. أخرجته.. فانبعث صوت إمام الحرم من المذياع يعطر المكان بخشوعه وحلاوته.. أنصت بكل جوارحي.. وأرهفت سمعي كأن الدنيا انقلبت.. والقيامة قامت.. والناس تغيرت.. أوقفت سيارتي جانباً أستمع.. وأستمع.. وكأني أول مرة أسمع القرآن..
وعندما بدأ دعاء القنوت.. كانت دمعتي أسرع من صوت الإمام.. رفعت يدي تستقبل تلك الدموع.. وقلبي يردد صدى تلك العبرات.. وبارقة أمل أقبلت خلف تلك الدموع..
أعلنت توبة صادقة.. بدأتها بصحبة طيبة ورفقة صالحة..
من كرهتهم.. هم أحب الناس إليَّ.. من تطاولت عليهم.. هم أرفع الناس في عيني.. من استهزأت بهم.. هم أكرم الناس عندي... كنت على شفا جرف هار.. ولكن الله رحمني..
بعد فترة من الزمن.. هدأت نفسي.. أطلت سعادة لا أعرفها.. انشراح في القلب..
وعلى عيني سكينة ووقار..
• فاجأت الخياط وسألته عن ثوبي.. سأل عن عبد الرحمن.. قلت له مات..
أعاد الاسم مرة أخرى.. قلت له.. مات.. بدأ يصف لي الرجل وسيارته وحديثه.. قلت نعم هو.. لقد مات وعندما أراني ثوبه بدأت أسترجع الذاكرة.. هل حقاً مات؟؟!!
ثوبي بجوار ثوبه.. ومقعدي في السيارة بجوار مقعده.. ولكن بقي لي أجل وعمر.. لعلي استدرك ما فات..
حمدت الله على التوبة والرجوع والأوبة ولكن.. بقي أخ لي هناك.. لا يزال على عينيه غشاوة ويعلو قلبه ران المعصية.. هل أتركه؟!.. شمرت عن ساعدي.. لن أتركه..
أمامه نارٌ وعذاب.. وأهوال وصعاب.. لن أتركه.. وقد هداني الله..
هنا كتاب.. وهناك شريط..
وبيني وبينه نصيحة صادقة .

الفقير الى ربه
02-06-2012, 12:59 AM
إلا باب السماء
قال بعض السلف: من الذنوب ذنوبٌ لا يُكفرها إلا الغم بالعيال.
------------------------
قال محدثي يؤكد ذلك:
إنها من صميم الواقع.. ليست من نسج الخيال.. ولا أسطورة من الأساطير.. أنا الأب.. وطفلي محور الحديث بعد انقضاء شهر رمضان ومع إطلالة العيد.. لاحظت أن ابني عبد الله صاحب السنتين والنصف متعب ودرجة حرارته مرتفعة.. اختفت الابتسامة.. وذبلت النضارة.. ولم يعد صاحب الحركة والشقاوة.. أصبه الضعف فجأة.. نظراته زائغة.. وحديثه متقطع.. يبحث عن مكان ينزوي فيه..
فزعنا إلى الكمادات والمهدئات ريثما نبحث عن طبيب.. لكن الحرارة عادت مرة أخرى في الارتفاع.. ليس هناك خيار.. ولا وقت للتشاور..
تبادر إلى ذهني جميع المستشفيات.. ولكن نحن في إجازة.. قررت الذهاب به للطوارئ.. قلت لوالدته وأنا أحمله بي يدي.. لا تخافي.. كل الأطفال هكذا.. وتابعت حديثي لأطمئنها قبل أن أغلق الباب الطفل سريع المرض.. سريع الشفاء.. هدأي من روعك.. واتكلي على الله..
• بعد سير متقطع من شدة الزحام
تبهرك الأنوار في الخارج
ثم تدلف إلى عالم آخر وأنت تصعد عتبات المستشفى..
والتسلط فيه.. الإنسان هنا ضعيفٌ.ز ضعيف.. هذا منكس الرأس.. وذاك ممسك بكلتا يديه على بطنه.. وصمت أنين تسمعه يقطع الصمت ولا ترى صاحبه
أما الجرحى ونزف الدماء.. تراه بين حين وآخر يسبقه صوت سيارة الإسعاف في الخارج.. ثم لحظات وتقع عينك عليه..
لا تتذكر أن هناك شيئاً اسمه الصحة والعافية إلا إذا أتيت هنا..
في زاوية بعيدة.. صاحب الثمانين عاماً.. رجل مكتمل العمر تراه فقد كل شيء!!
النظرات.. زائغة.. يمنة ويسرة.. تبحث عن طبيب.. عن دواء.. لا تُحس نعمة العافية إلا عندما ترى وتُشاهد.. ربما تجد صحيحاً معافى يسير ببط وكأنه يقفز ويجتاز البحار في عيون المرضى..
هانت حالة ابني عندما رأيت الأم يعتصر الجميع..
صُرف لنا أشكال وألوان من الأدوية.. تحسست طعم العافية وأنا أخرج من المستشفى..
• في اليوم الأول تحسنت صحته قليلاً..
ولكن بعد نفاد الدواء عادت الحرارة.. عُدنا إلى الطبيب.. لمح في عينيّ وأنا أشرح حالة ابني الاضطراب والقلق.. طمأنني.. لا تخف.. وصرف لنا نفس الأدوية السابق!!
نفرح بالدواء عندما يُصرف.. ولكن الحالة تعاوده..
تكررت المراجعة خمسة أسابيع متتالية ولكن بدون نتيجة..
ساورني الخوف.. ووالدته أكثر مني.. أصبح حديثنا هو.. بدأ الطفل يضعف وتقل شهيته للأكل.. يمشي ببطء ويحس بوجع في عظامه ولاحظت والدته اصفراراً في لونه..
ذهبت به إلى مستشفى خاص وفحصه استشاري.. سأل أسئلة كثيرة.. وقال بعد محاورة طويلة:
هذه الحالة لا تحتاج لمجرد صرف الأدوية والفحص السريع.. لابدّ من تنويم وتحليل شامل.. أدركت أن في الأمر شيئاً وأن هناك أياماً طويلاً تنتظرنا.ز قَبلتُ جبينه وحملته إلى قسم التنويم.. بدأت تنهال عليه الحقن بأشكال وألوان مختلفة وهو يستنجد بي.. لا أملك إلا أن أُمسكه بقوة وأسلمه لتلك الحقن..
علا صوته.. وارتفع أنينه.. وسالت دموعه بعضها يسقط على يدي وأنا ممسك به..
تخاطبني تلك الدموع.. ما هذه القسوة يا أبي..؟
شيء في صدري يضطرم.. وبين أحشائي قلب يذوب..
دموعك يا بني.. ليست إلا نقطة في بحر آلامي..
يا بني.. أنا لست تمثالاً ولا قلبي حجر..
• مرت بضعة أيام ونحن في ترقب.. كلما دخل علينا طبيب تلهفنا سماع جواب منه.. ننتظر كلمة تُحيي الأمل.. وتداوي الجُرح ولكن التحاليل على كثرتها لم تعط نتيجة واضحة!!
الرد الوحيد.. المرض في الدم
زاد تدهور صحة طفلي حتى لم يعد يقدر على الجلوس فضلاً عن الوقوف.. ونظرات شاردة تطاردني كلما أقبلت
وسؤال في عينيه.. متى أخرج من هنا..؟!
بارقة الأمل في علاجه تخبو وأنا أسمع الطبيب يحادث زميله:
(رغم ضعفه الشديد لا نستطيع نقل الدم إليه لأن ذلك يؤثر على نتيجة التحاليل).
• ونحن في تلك الحال.. والأيام تسير ببطء وطفلي بدأ يفقد الحياة..
طلب منا الطبيب إجراء فحص لنخاع العظم.. فهو مصنع الدم في الإنسان
وافقت بدون تردد وقلبي يعتصر ألماً وأنا أنظر إلى رأسه.. وجمجمته الصغيرة.. تلمست استدارتها بيدي.. وكأني أتلمس العافية..
تم تخدير الطفل وأخذت عينة من نخاع العظم.. وطُلب مني أن أجري هذا التحليل في مستشفى خاص.. سرت وأنا أحمل العينة.. عينيّ شاخصة.. وقلبي معلق برب السماء.. لا أذوق للحياة طعماً ولا للنوم لذة..
سلمت العينة للمختبر ومعها خطاب يحدد نوع التحليل المطلوب فرحت.. ربما أن نتيجة هذا التحليل تُنهي ألمه ومرضه..
في اليوم الثاني.. واللحظات تمر بطيئة ودقات قلبي تسابق عقارب الساعة.. عجزت عن التفكير في كل شيء..
تناولت سماعة الهاتف.. ربما أن التقرير وصل.. تحاملت على نفسي وسألت عن النتيجة.. أترقب العافية والشفاء لطفلي..
عادت أذني تطرب لضحكاته.. تذكرت جريه ليستقبلني.. جلوسه على ظهري.. قُبلتُه على جبيني..
في نشوة الفرح.. أجاب بكلمة مروعة.. شتت آمالي.. وبعثرت أحلامي.. فجرت الدم في عروقي.. وتركت صداها في أُذني.. نزف لها قلبي ودمعت عيني.. ورفعت إصبعي.. الحمد لله قال (إن مرض ابنك هو سرطان في الدم).
لحظات طويلة قاسيت فيها الهموم.. اضمحلت الدنيا في عيني.. ولم تستطع قدماي السير.. سُدت الطرف أمامي.. وأُغلقت الأبواب في وجهي.. ولكن تذكرت..
هناك باب واحد لا يُغلق.. باب السماء.
فرحت بهذا الثبات..
الحمد لله.. وأكملت.. إنا لله وإنا إليه راجعون
تداركت نفسي.. تحركت خطوات ثقيلة..
دارت في ذهني أسئلة لها أول ولا أعرف لها آخر.. سأودع ابني قريباً كيف سأخبر والدته وأخوته؟ بل كيف سأنظر إليه؟ أي نظرة وداع.. أم نظرة رجاء..؟! أسرعت أسئلة متلاحقة تطرق قلبي ثم قفز سؤال شدني من مكاني.. قفز بقوة أجري هل سألحق به في المستشفى..؟ أم أنه توفي..؟
مشاعر متقلبة.. وأسئلة مضطربة.. حملت قدماي أسير في طرقات المستشفى أجمع أطراف الكلام..
• والدته بجواره.. بفرح.. بشر ما هي النتيجة؟
ماذا أجيب.. حيرتي أكبر من حيرتها.ز وحاجتي للسكوت أكبر من حاجتها للجواب.. ذبول وشحوب يخيم على سرير ابني.. أستعجل اللحظات والدقائق.. ربما ينقل إلى الرياض.. لحظاتٌ بسنوات.. ودقائق بأعوام.. تمر ببطيئة ثقيلة..
ثم نقله بعد جهد وعناء..
• في مساءٍ طويلٍ.. والحديث طويل..
الحزن يلف رداءه حولنا.. والألم ناصبٌ رايته في قبلوبنا
غداً عيد الأضحى..
زمانٌ بين عيدين.. عيدٌ بأي حال عدت يا عيد
اصبر واحتسب.. ما قدر الله كان.. مسحت الحزن على قلبي ودعوت الله دعوة موقنٍ بالإجابة
في ثاني أيام العيد..
صرخات الأطفال تصل إلى مسامعي.. وأصوات الحديث تعلن الفرح بالعيد.. والتهنئة على كل لسان
الأمر لعبد الله مختلف.. يتلوى على فراشه من الألم
نظرتُ إليه وهو على سرير المرض.. يتقلب.. لا يستطيع الحركة.. فتح عينه بصعوبة ليتأكد من وجودي.. نظرات غير مفهومة.. مسحت دمعة في عيني لِما أرى.. تحكي حالي وألمي..
ابنـي الصبـر آيات أراها وإنني أرى كل حبل بعـد حبلك أقطعا
وإنّي متى ما أدع باسمك لا تُجب وكنت جديـراً أن تُجيب وتسمعا
اليوم يبدأ علاج ابني بالعلاج الكيميائي.. وما أدراك ما العلاج الكيميائي؟!
حُقن تُعطى مع المغذي في الدم لتُمر الخلايا الخبيثة ومعها الخلايا الطيبة.. العلاج طويل ومركز يستمر ثلاث سنوات..
• في الشهر الأول من العلاج..
نوّم طفلي شهراً كاملاً ليصارع المرض ويحتسي ألم الدواء الكيميائي بعد ثلاث أسابيع.. هناك تحسن بسيط بدأ يمشي مشية بطيئة مهزوزة.. وأشار علينا الطبيب بإمكان علاجه في مدينتنا..بعد أن رأى المشقة التي أعانيها من مكوثي وحيداً مع ابني.. وأمه وأخوته هناك.. حملت طفلي مغادراً المستشفى..
حملني همّ وغمّ.. طفل يصارع الموت.. وأم تصارع الأحزان.. وأب يصارع الحياة.. وسؤال في عين طفلي..
أين تذهب بي يا أبي.. أما تعبت من حملي..؟ المستشفى آخر أم إلى بيتنا..؟ أريد أن أرى أمي..
• أقمنا مدة واضطررنا إلى العودة بعد شهرين وفي الأسبوع الأول من إقامتنا أجري تحليلاً آخر..
الفرح يُعطر المكان.. والسعادة تحوم حولنا.. ولكن المفاجأة.. أتت بصوت قوي
انتكست حالة الطفل.. مرحلة انحدار خطرة..
أصابني إعصار الفوضى.. ماذا أفعل.ز كيف أتصرف؟
لقد بدأت الخلايا السرطانية تعاود نشاطها من جديد.. لابدّ من إعادة برنامج العلاج من جديد.. وبتركيز أشد..
تأثر الطبيب وهو يقرأ التقرير ثم أردف وكأنه ينعى إليّ ابني.. إن شئت نبدأ بالعلاج من جديد هنا.. أو تعود إلى جدة.. قلت له بل هناك في جدة
أمسكت تقرير ابني في يدي.. وخرجت بطفلي من المستشفى وصوت الطبيب يُلاحقني..
عليك بسرعة العلاج وعدم الإهمال.. حالة الطفل خطيرة..
• طرقت أبواب المستشفيات..
تحمل ابني من الإبر ما لا يتحمله رجل كبير.. لم يبق موضع لإبرة جديدة.. يحتار الطبيب أين يضع إبرته.. قاسي من الآلام.. ومن البعد عن والدته وأخوته الكثير.. تعرف على وجوه الأطباء وعلى أنواع الأدوية..
أما أنا.ز فقد حفظت كل شيء في المستشفيات.. أصبحت يستنجد بي من شدة الألم ولكن ليس الأمر بيدي يا بُني..
كل الأبواب طُرقت إلا باب الله.. وكل الأبواب أُغلقت إلا باب الله..
(أمَن يّجيبُ المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)
• سمعت في تلك الفترة عن شيخ يرقي بالقرآن
وأشار علي بعض الاخوة بذلك.. الحمد لله.. والقرآن فيه شفاء..
تنازعتني الأهواء.. كثر الحديث.. تشتت ذهني..
كيف سأترك الطب الحديث.. ربما.. وربما؟!
استخرت الله قبل أن أذهب..
• نمت تلك الليلة فرأيت في المنام أني أقف على شاطئ البحر وكانت المياه على الشاطئ ضحلة.. وفي جزء معين كانت الأرض ظاهرة للعيان قد انحسر عنها ماء البحر، وفجأة تظهر حفرة في طين البحر.. يخرج منها ما يسمى سرطان البحر ويذهب بعيداً.. استيقظت وكانت نفسي منقبضة تلك الليلة من خبر انتكاس المرض.. حدثت بتلك الرؤيا من أثق به..
قال.. أبشر لعله خير إن شاء الله.. فالطين هو ابن آدم والسرطان يخرج منه إن شاء الله
استشرت خيراً وقررت الذهاب إلى الشيخ ليرقي ابني بالقرآن..
في زحام المرضى.. هناك راحة نفسية تشعر بها.. وقصص العافية تزين المكان..
بارقة أمل أطلت عليّ.. سحابة خير أظلتني..
تمت الرقية على ابني.. وطلب مني المراجعة ثلاث مرات كل أسبوع.. وأوصاني أن أقرأ بنفسي عليه آيات من القرآن
قررت إيقاف العلاج بالمستشفى.. لعدم تمكني من إخراجه عندما يبدأ علاجه بالكيميائي
• مرت ثلاثة أسابيع.. تحسنت فيها حالة ابني..
في كل موعد أسافر من جدة إلى الرياض ثم أعود..
عانيت من التعب والمشقة الكثير..
وعندما انقضت مدة الرقية وهي ثلاثة أسابيع..
قررت العودة للمستشفى.ز ولكن لابدّ من الانتظار لحين فراغ سرير..
سجلت رقم هاتفي لدي المستشفى وأعطيت أولوية الدخول نظراً لتأخري في العلاج.ز ووضع الطفل كما ذكروا لا يسمح بإضاعة دقيقة واحدة..
• أيام معدودة..
فإذا بالهاتف ينادي..
عليك الحضور سنأخذ عينة لنخاع العظم على أن يكون الطفل صائماً.. أخذت ابني.. وأخذتني الحيرة.. وتبعتها آلام الصغير وصراخه..
أقبلت على المستشفى..
وأنا أدعو الله أن لا يعيدنا إليه مرة أخرى
أخذت العينة.. وعدت للمنزل..
حدثنا.. بين التحليل والنتيجة؟! أسبوع كامل..
تركنا الأمر للتفسير.. ماذا؟ وأين؟ في موعد التحليل أسرعت بي أقدامي.. أحسست أن هناك خيراً ينتظرني..
• جلست مع الطبيب لأسأله..
فكان جوابه الذي هزّ أعماق قلبي..
تأكدت أنني أعي ما يقول..
أرهفت سمعي.. وأسكنت جوارحي..
في زمن لم يعد للفرحة في قلبي مكان
بحثت عن ابني يمنة ويسرة.. لأقبله..
لأنظر في عينيه.. لأمسح دمعته..
التفت إلى مكان لأسجد سجدة الشكر لله.. ومن أحق منه بذلك
(بعد أن كانت عند الانتكاسة بليونين من الخلايا على أقل تقدير لا أثر الآن للخلايا السرطانية)
واستطرد الطبيب
يسمى هذا بوضع الكمون..
أي عدم ظهور أي خلايا في التحليل.. ويجب وضعه تحت الملاحظة تحسباً لأي أعراض.. أسرعت خارجاً..
التفت أبحث عن هاتف لأخبر زوجتي.. ولكن خطواتي أسرع من نظري..
حمدت الله على نعمة الإسلام.. ونعمة إنزال القرآن..
سقطت دموعي حُزن أياماً طويلة..
أما الآن..
ليست دموع فرح فحسب..
بل فرح وشكر
استرجعت الذاكرة
(سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق، أو لم يكفِ بربك أنه على كل شيء قديد)
رأيت هذه الآية في نفسي..
هنا بين أكوام التقارير والأرقام والتحاليل..
بين بكاء الطفل وحزن الأم.. وهم الأب..
صدق الله إذ يقول:
(وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 01:04 AM
طريق الدعوة
-----------------
بغض الحياة وخوف الله أخرجني
وبيع نفسي بما ليست له ثمنا
--
إني وزنت الذي يبقى ليعدله
ما ليس يبقى فلا والله ما اتزنا
-----------------
الحمد لله الذي جمعنا في هذا المكان.. لا نعبد صنماً ولا نطوف بقبر ولا نقدس شجرة.. الحمد لله الذي جمعنا على التوحيد نعبد واحداً أحداً.. فرداً صمداً.. لا ند له ولا شريك
هناك أيها الأحبة..
ُيعبد الحجر من دون الله.. يُطاف على القبور.. ويتوسل بالأموات.. هناك.. الجهل ضاربٌ أطنابه.. تعشعش الخرافة.. وتنتشر البدعة.. ويخيم الشرك..
أين أنتم يا أهل الإسلام من تبليغ الدعوة..؟
ما لكم تأخرتم عن الركب..؟
من يحمل هم الدعوة سواكم وأمثالكم..؟
إنصات.. ترقب.. والشيخ واقف كالرمح بعد صلاة التراويح يتحدث.. كلماته تعطر المكان.. تلامس القلوب.. تحرك المشاعر وتشحذ النفوس..
تحسست محفظتي.. إنها دعوة للتبرع..
ولكنه توقف قليلاً.. يسترجع الأحزان من تقصير شباب الأمة وكأنه يحدثني..
لم آت هنا لجمع الأموال..
أتيت لأستحث الهمم وأذكركم بواجب الدعوة إلى الله..
كان سلفنا الصالح يقطعون الفيافي والقفار لتبليغ الدعوة.. وتصحيح المعتقد..
الآن.. وكل وسائل الدعوة ميسرة.. ماذا قدمنا..؟؟
لا أدعوك أخي لتبذل كل وقتك..
لا.. بل فضل وقتك.. ما زاد من وقتك اجعله للدعوة.. كانوا رحمهم الله يهبون كل أوقاتهم للدعوة.. وما فضل منها للدنيا..
• رغم كثرة عدد المصلين.. وإنصات الجميع..
أحسست أنه يحدثني وحدي.. ويستحث خطاي..
تركت محفظتي.. أخرجت يدي من جيبي..
وأنا أردد.. هذه دعوة التوحيد.. تحتاج إلى رجال..
حال المسلمين يرثى له...؟
خرجت من المسجد وعيني تبحث عن ذلك الشيخ..
وعندما صافحته.. كانت الكلمات تسبقني..
أين الطريق... سأذهب للدعوة.... فأنا طبيب...
قررت وبدون تردد... السير في طريق الدعوة إلى الله...
تركت رحلتي إلى كندا حيث رسالتي للدكتوراه..
قررت أن أؤجلها ستة أشهر..
• جريت في الدعوة... صعدت الجبال... وزرت السهول...
رأيت عبادة القبور... والطواف بها... والذبح على عتباتها .... رأيت البدع والخرافات...
ورأيت شباب النصارى تحت الشمس المحرقة... والأوبئة المنتشرة... يبذلون كل شيء في سبيل التنصير..!!!
مرت الأيام سريعة وأنا حركة لا تهدأ.. ونشاط لا يفتر...
ثم بعد نهاية المدة..
استخرت الله... أين أتجه؟ وأين أسير..؟؟
جلسة هادئة... وتفكير عميق...
وماذا بعد... لو أنهيت دراستي وأنا على حالي السابقة... وحصلت على شهادة الدكتوراه... ثم ماذا؟؟
تذكرت دعوة الله .. وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض ..
سارعت إلى جنة عرضها السموات والأرض
في كل يوم دعوة ترتفع إلى عنان السماء..
حيث يزرع الإيمان في القلوب... وتنار الطرق والدروب..
إنها رحلة الدعوة.. إنه سباق إلى الخير..
حيث تبليغ الرسالة والسير على منهج الرسول 
تألمت وشباب الإسلام أيامه تضيع.... وأوقاته تهدر
والمسلمون في أشد الحاجة إلى من يعلمهم ويفقههم
إنها دعوة للسير في طريق الدعوة
يُعلم الجاهل... وينبه الغافل....ويُعبد الله بما شرع
في صدر هذه الأمة سباق إلى الخير...
أين نحن منه؟؟

الفقير الى ربه
02-06-2012, 01:15 AM
توبة الشيخ أحمد القطان [1] (http://saaid.net/gesah/96.htm#[1])
الشيخ أحمد القطان من الدعاة المشهورين والخطباء المعروفين يروي قصة توبته فيقول:
إن في الحياة تجارب وعبراً ودروساً… لقد مررت في مرحلة الدراسة بنفسية متقلّبة حائرة… لقد درست التربية الإسلامية في مدارس التربية – ولا تربية – ثمانية عشر عاماً.
وتخرجت بلا دين… وأخذت ألتفت يميناً وشمالاً: أين الطريق؟ هل خلفت هكذا في الحياة عبثاً؟.. أحس فراغاً في نفسي وظلاماً وكآبةً.. أفر إلى البر… وحدي في الظلام لعلي أجد هناك العزاء، ولكن أعود حزيناً كئيباً.
وتخرجت في معهد المعلمين 1969م وفي هذه السنة والتي قبلها حدث في حياتي حدث غريب تراكمت فيه الظلمات والغموم إذ قام الحزب الشيوعي باحتوائي ونشر قصائدي في مجلاتهم وجرائدهم. والنفخ فيها. وأخذوا يفسرون العبارات والكلمات بزخرف من القول يوحي به بعضهم إلى بعض حتى نفخوا فيّ نفخة ظننت أنني أن الإمام المنتظر؟
وما قلت كلمة إلا وطبّلوا وزمّروا حولها… وهي حيلة من حيلهم. إذا أرادوا أن يقتنصوا ويفترسوا فرداً ينظرون إلى هويته وهوايته ماذا يرغب… يدخلون عليه من هذا المدخل.
رأوني أميل على الشعر والأدب فتعهّدوا بطبع ديواني نشر قصائدي وعقدوا لي الجلسات واللقاءات الأدبية الساهرة… ثم أخذوا يدسون السم في الدسم.
يذهبون بي إلى مكتبات خاصة ثم يقولون: اختر ما شئت من الكتب بلا ثمن فأحم كتباً فاخرة أوراقاً مصقولة… طباعة أنيقة عناوينها: (أصول الفلسفة الماركسية)، 0المبادئ الشيوعية) وهكذا بدءوا بالتدريج يذهبون بي إلى المقاهي الشعبية العامة، فإذا جلست معهم على طاولة قديمة تهتز… أشرب الشاي بكوب قديم وحولي العمال… فإذا مرّ رجل بسيارته الأمريكية الفاخرة قالوا: انظر، إن هذا يركب السيارة من دماء آبائك وأجدادك… وسيأتي عليك اليوم الذي تأخذها منه بالثورة الكبرى التي بذأت وستستمر… إننا الآن نهيئها في (ظفار) ونعمل لها، وإننا نهيئها في الكويت ونعمل لها، وستكون قائداً من قوادها.
وبينما أنا اسمع هذا الكلام أحسّ أن الفراغ في قلبي بدأ يمتلئ بشيء لأنك إن لم تشغل قلبك بالرحمن أشغله الشيطان… فالقلب كالرحى… يدور… فإن وضعت به دقيقاً مباركاً أخرج لك الطحين الطيب وإن وضعت فيه الحصى أخرج لك الحصى.
ويقدّر الله – سبحانه وتعالى - بعد ثلاثة شهور أن نلتقي برئيس الخلية الذي ذهب إلى مصر وغاب شهراً ثم عاد.
وفي تلك الليلة أخذوا يستهزئون بأذان الفجر… كانت الجلسة تمتد من العشاء إلى الفجر يتكلمون بكلام لا أفهمه مثل (التفسير المادي للتاريخ) و (الاشتراكية والشيوعية في الجنس والمال) …ثم يقولون كلاماً أمرّره على فطرتي السليمة التي لا تزال… فلا يمرّ…أحس أنه يصطدم ويصطكّ ولكن الحياء يمنعني أن أناقش فأراهم عباقرة… مفكرين… أدباء… شعراء… مؤلفين كيف أجرؤ أن أناقشهم فأسكت.
ثم بلغت الحالة أن أذّن المؤذّن لصلاة الفجر فلما قال (الله أكبر) أخذوا ينكّتون على الله ثم لما قال المؤذن (أشهد أن محمّدا رسول الله) أخذوا ينكّتون على رسول الله، صلى الله عليه وسلم.
وهنا بدأ الانفعال الداخلي والبركان الإيماني الفطري يغلي وإذا أراد الله خيراً بعباده بعد أن أراه الظلمات يسرّ له أسباب ذلك إذا قال رئيس الخلية: لقد رأيت الشيوعية الحقيقية في لقائي مع الأبنودي الشاعر الشعبي بمصر وهو الوحيد الذي رأيته يطبّقها تطبيقاً كاملاً.
فقلت: عجباً… ما علامة ذلك؟!!.
قال: (إذا خرجنا في الصباح الباكر عند الباب فكما أن زوجته تقبله تقبلني معه أيضاً وإذا نمنا في الفراش فإنها تنام بيني وبينه…) هكذا يقول… والله يحاسبه يوم القيامة فلما قال ذلك نَزَلَتْ ظلمة على عينيّ وانقباض في قلبي وقلت في نفسي: أهذا فكر؟!! أهذه حرية؟!! أهذه ثورة؟!! لا وربّ الكعبة إن هذا كلام شيطاني إبليسي!!
ومن هنا تجرأ أحد الجالسين فقال له: يا أستاذ مادمت أنت ترى ذلك فلماذا لا تدع زوجتكم تدخل علينا نشاركك فيها؟ قال: (إنني ما أزال أعاني من مخلفات البرجوازية وبقايا الرجعية. وسيأتي اليوم الذي نتخلص فيه منه جميعا...)
ومن هذه الحادثة بدأ التحول الكبير في حياتي إذ خرجت أبحث عن رفقاء غير أولئك الرفقاء فقدّر الله أن ألتقي باخوة في (ديوانية)
كانوا يحافظون على الصلاة... وبعد صلاة العصر يذهبون إلى ساحل البحر ثم يعودون وأقصى ما يفعلونه من مأثم أنهم يلعبون (الورقة).
ويقدّر الله أن يأتي أحدهم إلىّ ويقول: يا أخ أحمد يذكرون أن شيخاً من مصر اسمه (حسن أيوب) جاء إلى الكويت ويمدحون جرأته وخطبته، ألا تأتي معي؟ قالها من باب حبّ الاستطلاع..
فقلت: هيا بنا.. وذهبت معه وتوضأت ودخلت المسجد وجلستُ وصليتُ المغرب ثم بدأ يتكلم وكان يتكلم وافقاً لا يرضى أن يجلس على كرسي وكان شيخاً كبيراً شاب شعر رأسه ولحيته ولكن القوة الإيمانية البركانية تتفجر من خلال كلماته لأنه كان يتكلم بأرواح المدافع لا بسيوف من خشب.
وبعد أن فرغ من خطبته أحسستُ أني خرجت من عالم إلى عامل آخر.. من ظلمات إلى نور لأول مرة أعرف طريقي الصحيح وأعرف هدفي في الحياة ولماذا خلقت وماذا يراد مني وإلى أين مصيري..
وبدأت لا أستطيع أن أقدم أو أؤخر إلا أن أعانق هذا الشيخ وأسلّم عليه.
ثم عاد هذا الأخ يسألني عن انطباعي فقلت له: اسكت وسترى انطباعي بعد أيام..
عدتُ في الليلة نفسها واشتريت جميع الأشرطة لهذا الشيخ وأخذتُ أسمعها إلى أن طلعتِ الشمس ووالدتي تقدم لي طعام الإفطار فأردّه ثم طعام الغداء وأنا أسمع وأبكي بكاءً حارّاً وأحسّ أني قد ولدتُ من جديد ودخلتُ عالماً آخر وأحببتُ الرسول صلى الله عليه وسلم، وصار هو مثلي الأعلى وقدوتي وبدأتُ أنكبُ على سيرته قراءةً وسماعاً حتى حفظتها من مولده إلى وفاته صلى الله عليه وسلم، فأحسستُ أنني إنسان لأول مرة في حياتي وبدأت أعود فأقرأ القرآن فأرى كل آية فيه كأنها تخاطبني أو تتحدث عني (أوًمنْ كانَ ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها…) سورة الأنعام
نعم.. لقد كنت ميتاً فأحياني الله… ولله الفضل والمنة… ومن هنا انطلقتُ مرة ثانية إلى أولئك الرفقاء الضالين المضلين وبدأت أدعوهم واحداً واحداً ولكن… (إنّك لا تهدي من أحببت ولكنّ الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين)… أما أحدهم فقد تاب بإذن الله وفضله، ثم ذهب إلى العمرة فانقلبتْ به السيارة ومات وأجره على الله.
وأما رئيس الخلية فقابلني بابتسامة صفراء وأنا أناقشه أقول له: أتنكر وجود الله؟!! وتريد أن تقنعي بأن الله غير موجود؟!! فابتسم ابتسامة صفراء وقال: يا أستاذ أحمد.. إنني أحسدك لأنك عرفت الطريق الآن.. أما أنا فاتركني.. فإن لي طريقي ولك طريقك.. ثم صافحني وانصرفت وظل هو كما هو الآن؟
وأما البقية فمنهم من أصبح ممثلاً ومنهم من أصبح شاعراً يكتب الأغاني وله أشرطة (فيديو) يلقي الشعر وهو سكران... وسبحان الذي يُخرج الحي من الميت... ومن تلك اللحظة بدأت أدعو إلى الله رب العالمين.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 02:10 AM
http://im23.gulfup.com/2012-06-02/1338590759242.jpg

http://im26.gulfup.com/2012-06-02/1338590954152.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-06-02/1338591104682.jpg


http://im12.gulfup.com/2012-06-02/1338591219292.jpg

http://im28.gulfup.com/2012-06-02/1338591374412.jpg

http://im20.gulfup.com/2012-06-02/1338591467602.jpg

http://im27.gulfup.com/2012-06-02/1338591552352.jpg

http://im13.gulfup.com/2012-06-02/1338591672183.jpg

http://im17.gulfup.com/2012-06-02/1338591799802.jpg

http://im26.gulfup.com/2012-06-02/1338592016512.jpg

http://im21.gulfup.com/2012-06-02/1338592161792.jpg

http://im15.gulfup.com/2012-06-02/1338592317922.jpg

http://im18.gulfup.com/2012-06-02/1338592457692.jpg

http://im28.gulfup.com/2012-06-02/1338592593212.jpg


أهــــــداء الى كــــــل احبتــــــي في الله من الــــزوار والاعضــــاء
في مجلــــس الفقيـــــــر الـــــى ربـــــــــــــه

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:20 AM
http://www.lovely0smile.com/2009/Sh3r/Sh3r-0066.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard982.html) (http://www.lovely0smile.com/)

http://www.lovely0smile.com/2009/Sh3r/Sh3r-0067.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard983.html) (http://www.lovely0smile.com/)

http://www.lovely0smile.com/2009/Sh3r/Sh3r-0068.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard984.html) (http://www.lovely0smile.com/)

http://www.lovely0smile.com/2009/Sh3r/Sh3r-0069.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard985.html) (http://www.lovely0smile.com/)

http://www.lovely0smile.com/2009/Sh3r/Sh3r-0070.jpg (http://www.lovely0smile.com/ICard986.html)

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:27 AM
عشـرة ضائعة لا يُنتفع بها:
- علم لا يُعمل به.
- وعمل لا إخلاص فيه.
- ومال ينفق منه فلا يستمتع به جامعه في الدنيا ولا يقدمه أمامه إلى الآخرة.
- وقلب فارغ من محبة الله والشوق إليه والأُنس به.

- وبدنٌ معطل من طاعته وخدمته.
- ومحبة لا تتقيد برضاء المحبوب وامتثال أوامره.
- ووقت معطل عن استدراك فارط أو اغتنام بر وقربة.
- وفكر يجول فيما لا ينفع.

- وخدمة من لا تقربك خدمته إلى الله ولا تعود عليك بصلاح دنياك.
- وخوفك ورجاؤك لمن ناصيته بيـد الله ، وهو أســير ولا يملك لنفســه ضراً ولا نفعــاً ولا موتـاً ولا حياة ولا نشوراً.

* وأعظم هذه الإضاعات إضاعتان هما أصل كل إضاعة:
- إضاعة القلب ، وإضاعة الوقت.
- فإضاعة القلب من إيثار الدنيا على الآخرة ، وإضاعة الوقت من طول الأمل.
- فاجتمـاع الفسـاد كله في اتباع الهـوى وطـول الأمـل ، والصـلاح كله في إتباع الهـدى والاسـتعداد للقــاء الله.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:33 AM
عبر

* دنانير وجلدات:
- مَثـُل بين يدي المنصور رجل، ورمى إبرة فغرزت في الحائط، ثم أخذ بالرمي الواحدة تلو الأخرى، فكانت كل إبرة تدخل في قُبل سواها، حتى بلغ عدد الإبر خمسين فأُعجب به المنصور، وأمر له بمائة دينار، وحكم عليه بمائة جلدة، فارتاع الرجل، وسأل عن السبب؛ فقال له المنصور: أما الدنانير فلبراعتك، وأما الجلدات فلإضاعتك الوقت فيما لا ينفع !!.

* المشـلول والأعمــى:
- هذا الموقف هز مشاعري عندما قرأته، وأحسست أنه موقف يستحق أن يٌكتب , في حج عام 1395 هـ رأى آلاف من الحجاج، حاجين: الأول أعمى ولكنه قادر على المشي والثاني مشلول ولكنه بصير العين فأراد الأعمى أن يستفيد من بصر المشلول، وأراد المشلول أن يستفيد من حركة الأعمى، فاتفق الحاجان على أن يحمل الأعمى المشلول. وكأني بهما: أعمى يحمل على ظهره رجلاً مشلولاً وهو يمر أمام الحجاج فالحركة تكون من الأعمى، والتوجيه يكون من المشلول ولا تعتقد أن الأمر سهل وميسر ففي مناسك الحج ازدحام كثير، فعند الطواف ازدحام , وعند السعي ازدحام ، وعند الرجم ازدحام.. يمشيان تارة .. ويقفان تارة أخرى.

- والمشي مسافة كبيرة يهد الجسد، ويستهلك الطاقة، لكن عزيمتهما، وثقتهما بالله كبيرة، فنسيا تلك المتاعب. كما أن الشعور بالأجر والثواب أنساهما المشقة ..
- وسبحان الله: الكثير من الناس يتعاونون على معصية الله بينما هذان العاجزان يتعاونان على طاعة الله تبارك وتعالى.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:38 AM
وقفـة تــدبـّـر


http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://lovely0smile.com/Msg-2845.html)

(http://lovely0smile.com/Msg-2845.html)
*قال تعالي: ( وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:46 AM
الأعمال بالخواتيـم


* قال صلى الله عليه و سلم في الصحيحين: ( إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما وأربعين ليلة ، ثم يكون علقة مثله ، ثم يكون مضغة مثله ، ثم يبعث إليه الملك ، فيؤذن بأربع كلمات ، فيكتب : رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أم سعيد ، ثم ينفخ فيه الروح ، فإن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى لا يكون بينها وبينه إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل بعمل أهل النار فيدخل النار . وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار ، حتى ما يكون بينها وبينه إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب ، فيعمل عمل أهل الجنة فيدخلها ).

- وهذا الحديث فيه سؤال: كيف يعمل العامل بعمل أهل الجنة يصلي المصلي ، ويزكي المزكي ، ويصوم الصائم ، ويحج الحاج.
- فكيف يعمل العامل ويتقي المتقي ، ويجتهد المجتهد ، فإذا بلغت الروح الحلقوم ..... سبق عليه الكتاب وخسر عمله ؟
- وكيف يفجر الفاجر ،ويظلم الظالم وينتهك الأعراض ،ويلعب بالدمـاء ، ويضيّع الصلوات ، ويلعب بالمحرمات ، فإذا وصل إلى السكرة أُدخل الجنة ؟ أليـس هذا بإشــكال !؟

- لكن الله يقول { وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ } ، { وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }
- والجواب أن يقال: معنى الحديث أنه يعمل بعمل أهل الجنة فيما يظهر للناس ، وإلا ففي باطنه حيّات وعقارب وظلم أسود.
- ويعمل بعمل أهل النـار فيما يظهر للناس ، وإلا ففي قلبه خير كثير وله خفيه من عمل صالح يكشفها الله في سكرة الموت.
- فالمعنى أن بعض الناس أظهر للناس جميلاً ولله أظهر الخبيث ، فلما حصحص الحق وأتت ساعة الصفر ظهر القبح.

- وآخر صالح ولكن ظن الناس أنه سئ لكنه تاب وعمل خيراً فالله لم يخذله والله يقول: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } ويقول سبحانه: { إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ } قال أهل العلم كما روى ذلك الحافظ ابن كثير وغيره: أي وقت سكرات الموت.
- إذاً الخواتيم بيد الله سبحانه وتعالى ولا ندري بما يؤول إليه العبد.

- قال رجل لابن المبارك: رأيت رجلاً قتل رجلاً ظلماً فقلت في نفسي: أنا أفضل من هذا.
- فقال: أمنـُـك على نفسـك أشـد من ذنبـه.
- قال الطبري: لأنه لا يدري ما يؤول إليه الأمر ، فلعله يكون من الخاسرين.

- ولذلك تجد بعض الطائعين فيما يظهر للناس .. هم أحقر ربما عند الله من بعض العصاة وليس هذا تشجيعاً على المعصية حاشا وكلا ، لكن بعضهم إذا أعجبته نفسه وطاعته تجبر على الله ، فتجد نفسه كنفس نمرود وهو يصوم النهار ويقوم الليل.
- فإذا ذكرت له المعاصي ، قال: أعوذ بالله سلّمنا الله من فعلهم .. أعوذ بالله من هذه الأفعال الوخيمة.

- ثم يقول أحدهم: و الله إني منذ أن ولدتني أمي ما عصيت الله طرفة عين !
- ويقول الثاني: ما أظن أنني كذبت منذ أن بلغت !
- ويقول الثالث: منذ أن عقلت ما سقطت فيما سقط هؤلاء !
- وهكذا من كلمات التزكية والإعجاب واحتقار الآخرين.

- إذن الأعمال بالخواتيم بل قال بعضهم:
- بما أصر العبد على ذنب فمات عليه.
- وبعض الناس يصر على المعصية فتهدم مستقبله وعمره كله ، والله المســتعـان.

- فأسـأل الله الذي بيده مقاديــر الأمـور ، ومفاتيح القلــوب ، أن يتوب علينــا وعليكم ، وأن يلهمنا رشدنا ويقينا شر أنفسنا ، وأن يتغمدنا وإياكم برحمته.

ســــيـاط القلـــوب


د.عائض بن عبدالله القرني

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:54 AM
زكاة جسمك

* عن كل عضو من أعضاء جسمك زكاة واجبة لله تعالى:
- فزكاة القلب: التفكر في عظمة الله تعالى وحكمته وقدرته.

- وزكاة العين: النظر بالعبرة والغض عن المحارم.

- وزكاة الأذن: الاستماع إلى مأمن نجاتك من النار.

- وزكاة اللسان: النطق بما يقربك إلى الله تعالى.

- وزكاة اليد: القبض عن الشر والبسط إلى الخير.

- وزكاة الرجل: السعي إلى ما فيه صلاح قلبك و سلامة دينك.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:58 AM
وقفـة تــدبـّـر
http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://lovely0smile.com/Msg-2749.html)
* قال الله تعالى: { وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 04:06 AM
كيف تترك أثراً بين الناس !؟

* يقول مصطفى صادق الرافعي يرحمه الله: " من لم يزد شيئاً في الدنيا، فهو زائد في الدنيا... الذي زاد في الدنيا هو الذي كان معروفاً بالهمة والعزم والإرادة، وكان نقياً صالحاً، جمع الناس حوله وقادهم، وترك أثراً حسناً زاد به على هذه الدنيا، فأصبح معروفاً حتى بعد مماته، وأما الزائد على الدنيا، فهو كل من عاش لنفسه ولذاته، وعاش وفق هواه، ومات ولم يعرفه أحد، بل كان على هامش الحياة والتاريخ ، فليختر الإنسان أي الصنفين يريد ".

- والشاعر يحث الإنسان فيقول:
فخذ لك زادين من سيرة
ومن عمل صالح يُدخر

وكن في الطريق عفيف الخطا
شريف السماع، كريم النظر

وكن رجلاً مَنْ أتوا بعده
يقولون مرَّ وهذا الأثر

- وحتى يستطيع الإنسان أن يكون كما قال الشاعر، ويكون تلك الشخصية التي لها زادان في هذه الدنيا، السيرة والعمل الصالح، وأن يترك أثراً حسناً يستفيد منه الناس في حياتهم، يجب عليه أن يعرف الغاية من خلقه.
- وعندما يُسأل كثير من الناس عن الغاية من خلقهم، يجيبون سريعاً بقوله تعالى: ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) 56 الذاريات، وهذا صحيح، ولكن مفهوم العبادة مفهوم شامل ، يشمل كل جوانب الحياة، فالدراسة عبادة، والعمل عبادة، ومساعدة الآخرين عبادة، بل والتبسم في وجه الآخرين عبادة.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 06:23 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
---
* إذا كان لديك إله عظيم حليم كريم ،،
اذكره في كل حين ،، واحفظه يحفظك،، ولا تحزن والله ربك
---
* إذا كان نبيك محمد صلى الله عليه و سلم
فلديك أسوة حسنة ،، اقتدِ بها ،، وصلِّ عليه .
---
* إذا كان لديك مال ،،
فهناك وجوه عدة لإنفاقه ،،
(وما تنفقوا من خير تجدوه عند الله).
---
* إذا كان لديك لسان ،،
رطبه بذكر الله،، وقل به خير الكلام ،،
فلسانك هو حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك ،،
وتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
(وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم)
---
* إذا كان لديك عينان ،،
فانظر بهما لجمال الكون ،، لآيات الله،، ولا تظفىء نورهما بظلام المعصية
---
* إذا كان لديك شفتان
فتبسم و تذكر
( بسمك في وجه أخيك صدقة)
---
* إذا كان هناك حياة وموت ،، (دنيا وآخرة) ،،
فاغتنم حياتك قبل مماتك ،، وتزود من دار الفناء لدار البقاء ،،
قال صلى الله عليه وسلم (تزودوا فإن خير الزاد التقوى)
---
* إذا كان هناك خطيئة
فهناك مغفرة و رحمة
---
* و إذا كان هناك باب للتوبة مفتوح
فسارع قبل فوات ألأوان
:::::::::::::::::::
* إذا كان على الأرض بشر ،،
فهناك علاقات ،، فلتكن صداقة وأخوة ،، لا عداوة وتنافر.
* إذا كان هناك نقاش وحوار،،
فهناك آراء ووجهات نظر ،،
(كن متفهماً ،، متفتحاً ،، عقلانياً ومنطقياً )
و لا تدع الإختلاف يفسد للود قضية
* إذا كان هناك غياب ،،
فهنالك أيضا عودة ،،
لا تدع للفراق والهجر مكاناً في حياتك طالما أمكنك ذلك.
---
* إذا كان هناك اعتذار ممن أساء بحقك ،
فكن متسامحاً واخلق لأخيك 70 عذراً،،
ولا تدع للحقد والبغض متسعاً ،،
وتذكر أنك قد تضطر للاعتذار في يوم ما.
---
* إذا كانت هناك دموع ،،
فلتكن يديك حانية وتمسحها ،،
و حذارٍ أن تكون يوما ً ما سبباً في ذرفها.
---
* إذا كان هناك دمار ،،
فهنالك إعمار،،
---
* و إن كان هناك ليل حالك
فسيتبعه نهار مشرق ،،
(لا تيأس وكن سباقاً للخير دائماً).
---
* إذا كان هناك فعل ،،
بالطبع ستجد (رد فعل ) ،،
فانتبه قبل أن تقدم على اي فعل وتبصر لعواقب ألأمور حتى لا تندم ---
* إذا كان هناك مجتمع و أسرة ،،
فكن فرداً إيجابياً و كن (إنسـاناً) بكل ما تحمله الكلمة من معنى
* إذا كان هناك أبيض وأسود ،،
فلتضبغ قلبك باللون ألأول ،، وطهره من اللون الثاني بكل جهدك
ـــــــــــــــــــــــ
* إذا كان هناك قلم وورقة ( وحاليا كمبيوتر وبرنامج وورد)
فهناك كتابة :
وما من كاتب إلا سيفنى
ويبقي الدهر ما كتبت يداه
--
فلا تكتب بكفك غير شيءٍ
يسرك في القيامة أن تراه
---
* إذا كان هناك عقل ،،
فهناك فكر وإبداع ،، تفكر ،،تأمل ،، تخيل ،، ابتكر ،،
لا تكن مجرد عابر سبيل في هذه الحياة.
----
* إذا كان هناك وقت فراغ ،،
فهناك الكثير لفعله ،، اشغل وقتك بما ينفع
---
* إذا كان لك حق
فلن يضيع و وراءه مطالب ،،
و إن لم تنله في الدنيا ،، ففي دار الحق من الله الحق حتماً ستجده
::::::::::::::::::::::
* إذا كان لديك وطن ،،
فلديك أم ثانية ،، لا تفرط بترابه ،، وضعه في سواد مقلتيك ،،
واحرسه برموش عينيك ،، ولتخفق به نبضات قلبك
---
* إذا كانت هناك شبكة ،،
فهناك "الشفاء "،، و هناك أيضاً "أصدقاء" ،،
فدع لهم جزءاً من وقتك وقلبك وفكرك - ( من بعد إذنك ) .
---
* إذا كان للمنتدى إدارة وأعضاء
فاحترمهم و إذا كان للمنتدى قوانين فالتزم بها
---
* إذا كانت هناك مواضيع في المنتدى
فشارك بها وتفاعل مع الآخرين ،، كن ذا بصمة ولا تكن مجرد رقم!!!
---
* إذا كانت هناك قصة فاعتبر ، طرفة : تبسم ،،
جرح نازف : تألم ،، خبرة جديدة : تعلم ،،
استفد منا وأفدنا بارك الله فيك
---
* إذا كان هناك نقل للموضوع
فلتكن هناك أمانة
( لا تنسب لنفسك ما ليس لها وتذكر كلمة منقول)
م/ن

الفقير الى ربه
02-06-2012, 07:09 AM
البكاء من خشية الله تعالى ؛ أصدق بكاء .
قال يزيد بن ميسرة رحمه الله : (( البكاء من سبعة أشياء : البكاء من الفرح ، والبكاء من الحزن ، والفزع ، والرياء ، والوجع ، والشكر ، وبكاء من خشية الله تعالى ، فذلك الذي تُطفِئ الدمعة منها أمثال البحور من النار ! ))
ما أحلى دموع الخشية إذا هملت من أعين الخائفين
هناك تتنزل الرحمات .. وتكتب الحسنات .. وترفع الدرجات !
فهل حاسبت نفسك يوماً : أين أنت من تلك اللحظات ؟! أين أنت من ركب الباكين ؟!
كم من دموع لغير الله أريقت !
وكم من بكاء لأجل شهوات النفس توالى !
كم من أُناس استبدلوا دموع الخشية ؛ ضحكات .. وغفلات !
كأنهم أمِنوا ريب المنون .. وعظائم الأمور !
لا يهز القرآن قلوبهم .. ولا يحرِّك بوعيده دمعهم وشجونه !
ضربت عليهم الغفلة بسياج كثيف !
ورتعوا في أرض الأماني في مكان سحيق !
وقدوتنا وحبيبنا رسوله صلى الله عليه وسلم يبكي في جوف الليل وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
ويقول الا اكون عبدا شكورا الا اكون عبدا شكورا
فهنيئاً لمن أسعفته الدمعات .. قبل يوم الحسرات !
هنيئاً لمن تعجل البكاء .. قبل حسرات يوم اللقاء !
فيا أيها الضعيف ! لا تنسى أن أمامك شدائد يشيب لهولها الوليد !
لا تنسى بيت الظلمة ، والدود ، والقبر !
لا تنسى أول ليلة تبيتها في قبرك !!
_____

قم وذق طعم الصلاة في دجى الليل الطويل
قم وجاهد في الحياة ، إن مثوانا قليل

نظرت الى الدنيا فقلت انها زئله رخيصه
رفعت بصري الى السماء فوجت ان الذي عندا الله
لا يفنى ولا يزول فسألت الله ان يجعل همي الاخره

الفقير الى ربه
02-06-2012, 03:47 PM
--------------------------
قف عن بذي القول والهذياني
قف ايها الثرثار لا تعصاني
---

لا تضحكن القوم ساعة جمعهم
بفكــــــــاهة مكذوبة العنوان


---

وتسوق ألفاظ التندر للورى
سفها وتضحك ضحكة الصبيان

---

وتظل في سفه تقهقه كاللتي
أزرى بها مس من الشيطان

---

قف يا بذي القول إن مشاعري
ثارت وثار الحزن في وجداني

---

وفؤادي المضيوم أجهش بالبكى
لما لمست بقولك الزهراني

---

أومــاعلمـــــت بأن تلك قبيلة
معـــروفة في معظــم البلدان

---

معروفة بالدين تدفع عن حمــاه
مفاســـد الأخلاق والعصيان

---

فأبو هريرة والطفيل ترعرعا
في دوسها كترعرع الأغصان

---

صحبا رســــول الله في أيامه
انعـــم بصحبــــة سيد الثقلان

---

معروفة زهران تلك خيولهم
رأت الضنا من صولة الفرسان

---

ولقد رأى الأتراك شر هزيمة
منهم فولوا عن حمى زهران

---

معروفة زهران بالكـرم الذي
يدوى به في النــاس كل لسان

---

زرهم لتسمع من صكيك دلالهـــم
فتراهم كالزهر في البستان

---

وترى البشاشة في وجوه شيوخهم
وشبابهم وأصاغر الغلمان

---

فيها الرجـــال وفي الرجال شهامة
وترفـــع عن كــل أمر دان

---

فيها النساء وفي النساء تمسكن
وتحفظن بشريعة الرحمن

---

فيها الصغار وفي الصغار نباهة
وفراسة تخشى من العيان

---

إني لأعجب كيف يبدع جاهــــل
قولا وينسب ذاك للشجعـان

---

إني أقول لكــــــم بكل صراحة
وبكل صدق ظاهر البــــرهان

---

لو خيروني في مصاحبة الورى
ما اخترت إلا صحبة الزهراني
م/ن

الفقير الى ربه
02-06-2012, 04:15 PM
حقيقة هذةالقصيدة نالت اعجابي لما فيهامن جمال وغايت بلاغتها في الوصف والحوار ] بدا كالبدر توج بالثريا
للشاعر المرحوم موسى بن يحيى بهران
اشتهر في 1558م
------------


بدا كالبدر تُوِّج بالثريا
غزال في الحمى باهي المحيَّا
---


رماني باللحاظ فصرت ميتا
وحيّا بالسلام فعدت حيّا
---


وبالكف الخضيب أشار نحوي
وأدناني وقرّبني نجيّا
---


فقلت له ونحن بخير حال
أتفقدمن جنان الخلد شيّا
---


فقال وقد تعجب من مقالي
جنان الخلد قد جمعت لديّا
---


فقلت صدقت يا بصري وسمعي
فمن حاز الجمال اليوسفيّا؟
---


فقال حويته بالأرث منه
وقد ظهرت دلائله عليّا
---


فقلت سحر بابل أين أضحى
فقال أما تراه بمقلتيّا
---


فقلت الورد أين يكون قل لي
فقال أما تراه بوجنتيّا
---


فقلت الشهد أين فقال هذي
شفاهي قد حوت شهدا جنيّا
---


فقلت فأين برقٌ قد بدا لي
فقال رأيت مبسميَ الوضيّا
---


فقلت فما السجنجل يا حبيبي
وما جيد الغزال وما الثريّا
---


فأبدى صدره الباهي وجيدا
تقلّد فيه عقدا جوهريّا
---


فقلت فما قضيب البان صف لي
فهز لي القوام السمهريّا
---


فقلت وهل يُرى لك قطّ شبه
فقال انظر وكن فطنا ذكيّا
---


فقلت البدر قال ظلمت حسني
بذا التشبيه فاهجرني مليّا
---


متى كان الجماد وأنت أدرى
يشابه حسنه بشرا سويّا
---


تأمّل هل ترى للبدر عينا
مكحّلة وثغرا لؤلؤيّا
---


وهل تلقى له مثلي لسانا
تساقط لفظها رطبا جنيّا
---


أليس البدر ذا كلف ووجهي
كما أبصرته طلقا رضيّا
---


وكم قد رام تشبيهي أناس .
فلما استيأسوا خلصوا نجيا

الفقير الى ربه
02-06-2012, 04:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


من أجمل الأبيات في
( الزهد )
--------------------------

لاتأسفـن عـلـى الدنـيـا ومافيـهـا
فالمـوت لاشــك يفنيـنـا ويفنيـــهـا
--
ومـن يكـن همـه الدنيـا ليجمعـهـا
فسـوف يومـا عـلـى رغــم يخليـهـا
--
لاتشبـع النفـس مـن دنيـا تجمعـهـا
وبلغـة مـن قـوام العيـش تكفيـــهـا
--
اعمل لدار البقـاء رضـوان خازنهـا
الجـار احـمـد والرحـمـن بانيـــهـا
--
ارض لهـا ذهــب والمـسـك طينتـهـا
والزعـفـران حشـيـش نـابـت فيـهـا
--
انهارهـا لـبـن مـحـض ومــن عـسـل
والخمر يجـري رحيقـا فـي مجاريهـا
--
والطير تجـري علـى الأغصـان عاكفـة
تسـبـح الله جـهـرا فـــي مغانـيـهـا
--
من يشتـري قبـة فـي العـدل عاليـة
فـي ظـل طـوبـى رفيـعـات مبانيـــهـا
--
دلالـهــا المصـطـفـى والله بائـعـهـا
وجبرائيـل يـنـادي فــي نواحيـــهـا
--
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها
بركعـة فـي ظـلام اللـيـل يخفيـهـا
--
او ســد جـوعـة مسكـيـن بشبـعـتـه
فـي يـوم مسغـبـة عـمـا ولا فيـهـا
--
النفس تطمع في الدنيـا وقـد علمـت
ان السلامـة منهـا تـرك مـا فيـهـ
--ا
والله لـو قنعـت نفـسـي بـمـا رزقــت
مــن المعيـشـة الا كــان يكفيـهـا
--
والله والله ايـــمــــان مــــكــــررة
ثلاثـة عــن يمـيـن بـعـد ثانيـــهـا
--
لـو ان فـي صـخـرة صـمـا ململـمـة
فـي البحـر راسيـة ملـس نواحيـهـا
--
رزقــا لعـبـــد بــراه الله لانفـلـقـت
حتـى تـؤدي اليـه كـل مــا فيـــهـا
--
او كان فـوق طبـاق السبـع مسلكهـا
لسـهـل الله فــي المـرقـى مراقيـهـا
--
حتى ينال الذي فـي اللـوح خـط لـه
فــان اتـتـه والا ســوف ياتـيـهـا
--
اموالنـا لـذوي الميـراث نجمعـهـا
ودارنـا لـخـراب الـبـوم نبنيـــهـا
--
لادار للمـرء بعـد المـوت يسكنـهـا
الا التي كـان قبـل المـوت يبنيهـا
---
فمـن بناهـا بخـيـر طــاب مسكـنـه
--
ومـن بناهـا بـشـر خــاب بانيـهـا
والناس كالحب والدنيـا رحـى نصبـت
--
للعالميـن وكــف الـمـوت يلهيـهـا
فلا الاقامـة تنجـي النفـس مـن تلـف
--
ولا الفـرار مـن الاحــداث ينجيـهـا
وللنـفـوس وان كـانـت عـلـى وجــل
--
مــن المـنـيـة امـــال تقـويـهـا
فالمـرء يبسطهـا والدهـر يقبضـهـا
والبشـر ينشرهـا والمـوت يطويـهـا
=================

الفقير الى ربه
02-06-2012, 04:52 PM
وهنا أبيات في التفاؤل لشاعر المهجر


( ايليا أبو ماضي )


كن بلسماً إن صـار دهـرك أرقمـا
وحـلاوة إن صـار غـيـرك علقـمـا
--

إن الحيـاة حبتـك كـلَّ كنـوزهـا
لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..
--

أحسنْ وإن لم تجـزَ حتـى بالثنـا
أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
--

مَـنْ ذا يكـافـــئُ زهــــرةً فـواحـةً
أو من يثيبُ البلبل المتــــرنمـا ؟
--

عُــدّ الكــرامَ المحسنيـن وقِسْـهُـمُ
بهمـا تجـدْ هذيـنِ منهـم أكرمـا
--

ياصاحِ خُـذ علـم المحبـة عنهمـا
إنـي وجـدتُ الحـبَّ علمـا قيـمـا
--

لو لم تَفُحْ هذي ، وهذا مـا شـدا
عـاشـتْ مذمـمـةً وعــاش مذمـمـا
--

فاعمـل لإسعـاد السّـوى وهنائهـم
إن شئت تسعد في الحياة وتنعمـا
=================

الفقير الى ربه
02-06-2012, 05:09 PM
الرضى بقضاء الله وقدره
الشافعي رحمة الله
-----------------------------------------------


دع الأيـــــــام تــفــعـــل مـــــــا تـــشــــاء
وطـب نفسـاً إذا حكـم القضـاء
--
ولا تــــجـــــزع لـــحـــادثـــه الــلــيــالـــي
فــــمــــا لــــحـــــوادث الـــدنـــيـــا بــــقـــــاء
--
وكن رجلاً عن الأهـوال جلـداً
وشـيـمــتــك الـســمــاحــة والـــوفــــاء
--
وأن كثـرت عيوبـك فـي البـرايـا
وســــــــرك أن يــــكــــون لــــهــــا غــــطـــــاء
--
تـســتــر بـالـسـخــاء فـــكـــل عـــيـــبٍ
يــغــطــيــه كــــمــــا قــــيــــل الــســـخـــاء
--
ولا تـــــــرى لــــلأعــــادي قــــــــط ذلاً
فــــــــإن شــمـــاتـــه الأعـــــــــدا بـــــــــلاء
--
ولا تـــرج السـمـاحـة مـــن بـخـيـل
فــمــا فــــي الــنــار لـلـظـمـآن مــــاء
--
ورزقـــك لــيــس يـنـقـصـه الـتـأنــي
وليـس يزيـد فـي الـرزق العـنـاء
--
ولا حــــــــزن يــــــــدوم ولا ســـــــــرور
ولا بــــــــؤس عــلـــيـــك ولا رخـــــــــاء
--
إذا مـــــا كـــنـــت ذا قـــلـــب قـــنـــوعٍ
فـــأنــــت ومـــالــــك الــدنــيـــا ســـــــواء
--
ومــــن نــزلـــت بـسـاحـتــه الـمـنـايــا
فــــــــلا أرض تــقـــيـــه ولا ســــمـــــاء
--
وأرض الله واســـــــعـــــــة ولـــــــكــــــــن
إذا نزل القضا ضاق الفضاء
--
دع الأيــــــام تـــغـــدر كــــــل حـــيـــن
فمـا يغنـي عــن الـمـوت الــدواء
---------------------------------

الفقير الى ربه
02-06-2012, 05:19 PM
===============
حتى متى وإلى متـى نتـوانى
وأظـــن هــــــذا كلــــه نسيـــانا
--

والمــوت يطلبنــا حثيثــاً مسرعاً
إن لم يزرنا بكــرةً مســــــانا
--

إنا لنوعــــظ بكــــرةً وعشيــةً
وكأنمـــا يُعنــى بذاك ســـــوانا
--

غلب اليقين على التشكك في الردى
حتى كأنــي قد أراه عيـانــا
--

يامن يصير غــــداً إلى دار البلى
ويفارق الأخــــوان والخـــلانا
--

إن الأمـــاكن في المعــاد عــزيزةً
فاختـــرلنفسك إن عقلـت مكانا

الفقير الى ربه
02-06-2012, 05:44 PM
معلقة امرؤ القيس
==============
قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ
بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ
--
فَتُوْضِحَ فَالمِقْراةِ لَمْ يَعْفُ رَسْمُها
لِمَا نَسَجَتْهَا مِنْ جَنُوبٍ وشَمْألِ
--
تَرَى بَعَرَ الأرْآمِ فِي عَرَصَاتِهَـا
وَقِيْعَـانِهَا كَأنَّهُ حَبُّ فُلْفُــلِ
--
كَأنِّي غَدَاةَ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَّلُـوا
لَدَى سَمُرَاتِ الحَيِّ نَاقِفُ حَنْظَلِ
--
وُقُوْفاً بِهَا صَحْبِي عَلَّي مَطِيَّهُـمُ
يَقُوْلُوْنَ لاَ تَهْلِكْ أَسَىً وَتَجَمَّـلِ
--
وإِنَّ شِفـَائِي عَبْـرَةٌ مُهْرَاقَـةٌ
فَهَلْ عِنْدَ رَسْمٍ دَارِسٍ مِنْ مُعَوَّلِ
--
كَدَأْبِكَ مِنْ أُمِّ الحُوَيْرِثِ قَبْلَهَـا
وَجَـارَتِهَا أُمِّ الرَّبَابِ بِمَأْسَـلِ
--
إِذَا قَامَتَا تَضَوَّعَ المِسْكُ مِنْهُمَـا
نَسِيْمَ الصَّبَا جَاءَتْ بِرَيَّا القَرَنْفُلِ
--
فَفَاضَتْ دُمُوْعُ العَيْنِ مِنِّي صَبَابَةً
عَلَى النَّحْرِ حَتَّى بَلَّ دَمْعِي مِحْمَلِي
--
ألاَ رُبَّ يَوْمٍ لَكَ مِنْهُنَّ صَالِـحٍ
وَلاَ سِيَّمَا يَوْمٍ بِدَارَةِ جُلْجُـلِ
--
ويَوْمَ عَقَرْتُ لِلْعَذَارَي مَطِيَّتِـي
فَيَا عَجَباً مِنْ كُوْرِهَا المُتَحَمَّـلِ
--
فَظَلَّ العَذَارَى يَرْتَمِيْنَ بِلَحْمِهَـا
وشَحْمٍ كَهُدَّابِ الدِّمَقْسِ المُفَتَّـلِ
--
ويَوْمَ دَخَلْتُ الخِدْرَ خِدْرَ عُنَيْـزَةٍ
فَقَالَتْ لَكَ الوَيْلاَتُ إنَّكَ مُرْجِلِي
--
تَقُولُ وقَدْ مَالَ الغَبِيْطُ بِنَا مَعـاً
عَقَرْتَ بَعِيْرِي يَا امْرأَ القَيْسِ فَانْزِلِ
--
فَقُلْتُ لَهَا سِيْرِي وأَرْخِي زِمَامَـهُ
ولاَ تُبْعـِدِيْنِي مِنْ جَنَاكِ المُعَلَّـلِ
--
فَمِثْلِكِ حُبْلَى قَدْ طَرَقْتُ ومُرْضِـعٍ
فَأَلْهَيْتُهَـا عَنْ ذِي تَمَائِمَ مُحْـوِلِ
--
إِذَا مَا بَكَى مِنْ خَلْفِهَا انْصَرَفَتْ لَهُ
بِشَـقٍّ وتَحْتِي شِقُّهَا لَمْ يُحَـوَّلِ
--
ويَوْماً عَلَى ظَهْرِ الكَثِيْبِ تَعَـذَّرَتْ
عَلَـيَّ وَآلَـتْ حَلْفَةً لم تَحَلَّـلِ
--
أفاطِـمَ مَهْلاً بَعْضَ هَذَا التَّدَلُّـلِ
وإِنْ كُنْتِ قَدْ أزْمَعْتِ صَرْمِي فَأَجْمِلِي
--
أغَـرَّكِ مِنِّـي أنَّ حُبَّـكِ قَاتِلِـي
وأنَّـكِ مَهْمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَـلِ
--
وإِنْ تَكُ قَدْ سَـاءَتْكِ مِنِّي خَلِيقَـةٌ
فَسُلِّـي ثِيَـابِي مِنْ ثِيَابِكِ تَنْسُـلِ
--
وَمَا ذَرَفَـتْ عَيْنَاكِ إلاَّ لِتَضْرِبِـي
بِسَهْمَيْكِ فِي أعْشَارِ قَلْبٍ مُقَتَّـلِ
--
وبَيْضَـةِ خِدْرٍ لاَ يُرَامُ خِبَاؤُهَـا
تَمَتَّعْتُ مِنْ لَهْوٍ بِهَا غَيْرَ مُعْجَـلِ
--
تَجَاوَزْتُ أحْرَاساً إِلَيْهَا وَمَعْشَـراً
عَلَّي حِرَاصاً لَوْ يُسِرُّوْنَ مَقْتَلِـي
--
إِذَا مَا الثُّرَيَّا فِي السَّمَاءِ تَعَرَّضَتْ
تَعَـرُّضَ أَثْنَاءَ الوِشَاحِ المُفَصَّـلِ
--
فَجِئْتُ وَقَدْ نَضَّتْ لِنَوْمٍ ثِيَابَهَـا
لَـدَى السِّتْرِ إلاَّ لِبْسَةَ المُتَفَضِّـلِ
--
فَقَالـَتْ : يَمِيْنَ اللهِ مَا لَكَ حِيْلَةٌ
وَمَا إِنْ أَرَى عَنْكَ الغَوَايَةَ تَنْجَلِـي
--
خَرَجْتُ بِهَا أَمْشِي تَجُرُّ وَرَاءَنَـا
عَلَـى أَثَرَيْنا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّـلِ
--
فَلَمَّا أجَزْنَا سَاحَةَ الحَيِّ وانْتَحَـى
بِنَا بَطْنُ خَبْتٍ ذِي حِقَافٍ عَقَنْقَلِ
--
هَصَرْتُ بِفَوْدَي رَأْسِهَا فَتَمَايَلَـتْ
عَليَّ هَضِيْمَ الكَشْحِ رَيَّا المُخَلْخَـلِ
--
مُهَفْهَفَـةٌ بَيْضَـاءُ غَيْرُ مُفَاضَــةٍ
تَرَائِبُهَـا مَصْقُولَةٌ كَالسَّجَنْجَــلِ
--
كَبِكْرِ المُقَـانَاةِ البَيَاضَ بِصُفْــرَةٍ
غَـذَاهَا نَمِيْرُ المَاءِ غَيْرُ المُحَلَّــلِ
--
تَـصُدُّ وتُبْدِي عَنْ أسِيْلٍ وَتَتَّقــِي
بِـنَاظِرَةٍ مِنْ وَحْشِ وَجْرَةَ مُطْفِـلِ
--
وجِـيْدٍ كَجِيْدِ الرِّئْمِ لَيْسَ بِفَاحِـشٍ
إِذَا هِـيَ نَصَّتْـهُ وَلاَ بِمُعَطَّــلِ
--
وفَـرْعٍ يَزِيْنُ المَتْنَ أسْوَدَ فَاحِــمٍ
أثِيْـثٍ كَقِـنْوِ النَّخْلَةِ المُتَعَثْكِــلِ
--
غَـدَائِرُهُ مُسْتَشْزِرَاتٌ إلَى العُــلاَ
تَضِلُّ العِقَاصُ فِي مُثَنَّى وَمُرْسَــلِ
--
وكَشْحٍ لَطِيفٍ كَالجَدِيْلِ مُخَصَّــرٍ
وسَـاقٍ كَأُنْبُوبِ السَّقِيِّ المُذَلَّــلِ
--
وتُضْحِي فَتِيْتُ المِسْكِ فَوْقَ فِراشِهَـا
نَئُوْمُ الضَّحَى لَمْ تَنْتَطِقْ عَنْ تَفَضُّـلِ
--
وتَعْطُـو بِرَخْصٍ غَيْرَ شَثْنٍ كَأَنَّــهُ
أَسَارِيْعُ ظَبْيٍ أَوْ مَسَاويْكُ إِسْحِـلِ
--
تُضِـيءُ الظَّلامَ بِالعِشَاءِ كَأَنَّهَــا
مَنَـارَةُ مُمْسَى رَاهِـبٍ مُتَبَتِّــلِ
--
إِلَى مِثْلِهَـا يَرْنُو الحَلِيْمُ صَبَابَــةً
إِذَا مَا اسْبَكَرَّتْ بَيْنَ دِرْعٍ ومِجْـوَلِ
--
تَسَلَّتْ عَمَايَاتُ الرِّجَالِ عَنْ الصِّبَـا
ولَيْـسَ فُؤَادِي عَنْ هَوَاكِ بِمُنْسَـلِ
--
ألاَّ رُبَّ خَصْمٍ فِيْكِ أَلْوَى رَدَدْتُـهُ
نَصِيْـحٍ عَلَى تَعْذَالِهِ غَيْرِ مُؤْتَــلِ
--
ولَيْلٍ كَمَوْجِ البَحْرِ أَرْخَى سُدُوْلَــهُ
عَلَيَّ بِأَنْـوَاعِ الهُـمُوْمِ لِيَبْتَلِــي
--
فَقُلْـتُ لَهُ لَمَّا تَمَطَّـى بِصُلْبِــهِ
وأَرْدَفَ أَعْجَـازاً وَنَاءَ بِكَلْكَــلِ
--
ألاَ أَيُّهَا اللَّيْلُ الطَّوِيْلُ ألاَ انْجَلِــي
بِصُبْحٍ وَمَا الإصْبَاحُ منِكَ بِأَمْثَــلِ
--
فَيَــا لَكَ مَنْ لَيْلٍ كَأنَّ نُجُومَـهُ
بِـأَمْرَاسِ كَتَّانٍ إِلَى صُمِّ جَنْــدَلِ
--
وقِـرْبَةِ أَقْـوَامٍ جَعَلْتُ عِصَامَهَــا
عَلَى كَاهِـلٍ مِنِّي ذَلُوْلٍ مُرَحَّــلِ
--
وَوَادٍ كَجَـوْفِ العَيْرِ قَفْرٍ قَطَعْتُــهُ
بِـهِ الذِّئْبُ يَعْوِي كَالخَلِيْعِ المُعَيَّــلِ
--
فَقُلْـتُ لَهُ لَمَّا عَوَى : إِنَّ شَأْنَنَــا
قَلِيْلُ الغِنَى إِنْ كُنْتَ لَمَّا تَمَــوَّلِ
--
كِــلاَنَا إِذَا مَا نَالَ شَيْئَـاً أَفَاتَـهُ
ومَنْ يَحْتَرِثْ حَرْثِي وحَرْثَكَ يَهْـزَلِ
--
وَقَـدْ أغْتَدِي والطَّيْرُ فِي وُكُنَاتِهَـا
بِمُنْجَـرِدٍ قَيْـدِ الأَوَابِدِ هَيْكَــلِ
--
مِكَـرٍّ مِفَـرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِـرٍ مَعــاً
كَجُلْمُوْدِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ
--
كَمَيْتٍ يَزِلُّ اللَّبْـدُ عَنْ حَالِ مَتْنِـهِ
كَمَا زَلَّـتِ الصَّفْـوَاءُ بِالمُتَنَـزَّلِ
--
عَلَى الذَّبْلِ جَيَّاشٍ كأنَّ اهْتِـزَامَهُ
إِذَا جَاشَ فِيْهِ حَمْيُهُ غَلْيُ مِرْجَـلِ
--
مَسْحٍ إِذَا مَا السَّابِحَاتُ عَلَى الوَنَى
أَثَرْنَ الغُبَـارَ بِالكَـدِيْدِ المُرَكَّـلِ
--
يُزِلُّ الغُـلاَمُ الخِفَّ عَنْ صَهَـوَاتِهِ
وَيُلْوِي بِأَثْوَابِ العَنِيْـفِ المُثَقَّـلِ
--
دَرِيْرٍ كَخُـذْرُوفِ الوَلِيْـدِ أمَرَّهُ
تَتَابُعُ كَفَّيْـهِ بِخَيْـطٍ مُوَصَّـلِ
--
لَهُ أيْطَـلا ظَبْـيٍ وَسَاقَا نَعَـامَةٍ
وإِرْخَاءُ سَرْحَانٍ وَتَقْرِيْبُ تَتْفُـلِ
--
ضَلِيْعٍ إِذَا اسْتَـدْبَرْتَهُ سَدَّ فَرْجَـهُ
بِضَافٍ فُوَيْقَ الأَرْضِ لَيْسَ بِأَعْزَلِ
--
كَأَنَّ عَلَى المَتْنَيْنِ مِنْهُ إِذَا انْتَحَـى
مَدَاكَ عَرُوسٍ أَوْ صَلايَةَ حَنْظَـلِ
--
كَأَنَّ دِمَاءَ الهَـادِيَاتِ بِنَحْـرِهِ
عُصَارَةُ حِنَّاءٍ بِشَيْـبٍ مُرَجَّـلِ
--
فَعَـنَّ لَنَا سِـرْبٌ كَأَنَّ نِعَاجَـهُ
عَـذَارَى دَوَارٍ فِي مُلاءٍ مُذَبَّـلِ
--
فَأَدْبَرْنَ كَالجِزْعِ المُفَصَّـلِ بَيْنَـهُ
بِجِيْدٍ مُعَمٍّ فِي العَشِيْرَةِ مُخْـوَلِ
--
فَأَلْحَقَنَـا بِالهَـادِيَاتِ ودُوْنَـهُ
جَوَاحِـرُهَا فِي صَرَّةٍ لَمْ تُزَيَّـلِ
--
فَعَـادَى عِدَاءً بَيْنَ ثَوْرٍ ونَعْجَـةٍ
دِرَاكاً وَلَمْ يَنْضَحْ بِمَاءٍ فَيُغْسَـلِ
--
فَظَلَّ طُهَاةُ اللَّحْمِ مِن بَيْنِ مُنْضِجٍ
صَفِيـفَ شِوَاءٍ أَوْ قَدِيْرٍ مُعَجَّـلِ
--
ورُحْنَا يَكَادُ الطَّرْفُ يَقْصُرُ دُوْنَـهُ
مَتَى تَـرَقَّ العَيْـنُ فِيْهِ تَسَفَّـلِ
--
فَبَـاتَ عَلَيْـهِ سَرْجُهُ ولِجَامُـهُ
وَبَاتَ بِعَيْنِـي قَائِماً غَيْرَ مُرْسَـلِ
--
أصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيْكَ وَمِيْضَـهُ
كَلَمْـعِ اليَدَيْنِ فِي حَبِيٍّ مُكَلَّـلِ
--
يُضِيءُ سَنَاهُ أَوْ مَصَابِيْحُ رَاهِـبٍ
أَمَالَ السَّلِيْـطَ بِالذُّبَالِ المُفَتَّـلِ
--
قَعَدْتُ لَهُ وصُحْبَتِي بَيْنَ ضَـارِجٍ
وبَيْنَ العـُذَيْبِ بُعْدَمَا مُتَأَمَّـلِ
--
عَلَى قَطَنٍ بِالشَّيْمِ أَيْمَنُ صَوْبِـهِ
وَأَيْسَـرُهُ عَلَى السِّتَارِ فَيَذْبُـلِ
--
فَأَضْحَى يَسُحُّ المَاءَ حَوْلَ كُتَيْفَةٍ
يَكُبُّ عَلَى الأذْقَانِ دَوْحَ الكَنَهْبَلِ
--
ومَـرَّ عَلَى القَنَـانِ مِنْ نَفَيَانِـهِ
فَأَنْزَلَ مِنْهُ العُصْمَ مِنْ كُلِّ مَنْـزِلِ
--
وتَيْمَاءَ لَمْ يَتْرُكْ بِهَا جِذْعَ نَخْلَـةٍ
وَلاَ أُطُمـاً إِلاَّ مَشِيْداً بِجِنْـدَلِ
--
كَأَنَّ ثَبِيْـراً فِي عَرَانِيْـنِ وَبْلِـهِ
كَبِيْـرُ أُنَاسٍ فِي بِجَـادٍ مُزَمَّـلِ
--
كَأَنَّ ذُرَى رَأْسِ المُجَيْمِرِ غُـدْوَةً
مِنَ السَّيْلِ وَالأَغثَاءِ فَلْكَةُ مِغْـزَلِ
--
وأَلْقَى بِصَحْـرَاءِ الغَبيْطِ بَعَاعَـهُ
نُزُوْلَ اليَمَانِي ذِي العِيَابِ المُحَمَّلِ
--
كَأَنَّ مَكَـاكِيَّ الجِـوَاءِ غُدَّبَـةً
صُبِحْنَ سُلافاً مِنْ رَحيقٍ مُفَلْفَـلِ
--
كَأَنَّ السِّبَـاعَ فِيْهِ غَرْقَى عَشِيَّـةً
بِأَرْجَائِهِ القُصْوَى أَنَابِيْشُ عُنْصُـلِ
---------------------

الفقير الى ربه
02-06-2012, 06:02 PM
معلقة زهير بن أبي سلمى
===============
أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَـةٌ لَمْ تَكَلَّـمِ
بِحَـوْمَانَةِ الـدُّرَّاجِ فَالمُتَثَلَّـمِ
--
وَدَارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا
مَرَاجِيْعُ وَشْمٍ فِي نَوَاشِرِ مِعْصَـمِ
--
بِهَا العِيْنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِينَ خِلْفَـةً
وَأَطْلاؤُهَا يَنْهَضْنَ مِنْ كُلِّ مَجْثَمِ
--
وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّةً
فَـلأيَاً عَرَفْتُ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّـمِ
--
أَثَـافِيَ سُفْعاً فِي مُعَرَّسِ مِرْجَـلِ
وَنُـؤْياً كَجِذْمِ الحَوْضِ لَمْ يَتَثَلَّـمِ
--
فَلَـمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَـا
أَلاَ أَنْعِمْ صَبَاحاً أَيُّهَا الرَّبْعُ وَاسْلَـمِ
--
تَبَصَّرْ خَلِيْلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعَائِـنٍ
تَحَمَّلْـنَ بِالْعَلْيَاءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثُـمِ
--
جَعَلْـنَ القَنَانَ عَنْ يَمِينٍ وَحَزْنَـهُ
وَكَـمْ بِالقَنَانِ مِنْ مُحِلٍّ وَمُحْـرِمِ
--
عَلَـوْنَ بِأَنْمَـاطٍ عِتَاقٍ وكِلَّـةٍ
وِرَادٍ حَوَاشِيْهَـا مُشَاكِهَةُ الـدَّمِ
--
وَوَرَّكْنَ فِي السُّوبَانِ يَعْلُوْنَ مَتْنَـهُ
عَلَيْهِـنَّ دَلُّ النَّـاعِمِ المُتَنَعِّــمِ
--
بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحْرَنَ بِسُحْـرَةٍ
فَهُـنَّ وَوَادِي الرَّسِّ كَالْيَدِ لِلْفَـمِ
--
وَفِيْهـِنَّ مَلْهَـىً لِلَّطِيْفِ وَمَنْظَـرٌ
أَنِيْـقٌ لِعَيْـنِ النَّـاظِرِ المُتَوَسِّـمِ
--
كَأَنَّ فُتَاتَ العِهْنِ فِي كُلِّ مَنْـزِلٍ
نَـزَلْنَ بِهِ حَبُّ الفَنَا لَمْ يُحَطَّـمِ
--
فَـلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقاً جِمَامُـهُ
وَضَعْـنَ عِصِيَّ الحَاضِرِ المُتَخَيِّـمِ
--
ظَهَرْنَ مِنْ السُّوْبَانِ ثُمَّ جَزَعْنَـهُ
عَلَى كُلِّ قَيْنِـيٍّ قَشِيْبٍ وَمُفْـأَمِ
--
فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ
رِجَـالٌ بَنَوْهُ مِنْ قُرَيْشٍ وَجُرْهُـمِ
--
يَمِينـاً لَنِعْمَ السَّـيِّدَانِ وُجِدْتُمَـا
عَلَى كُلِّ حَالٍ مِنْ سَحِيْلٍ وَمُبْـرَمِ
--
تَدَارَكْتُـمَا عَبْسًا وَذُبْيَانَ بَعْدَمَـا
تَفَـانَوْا وَدَقُّوا بَيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَـمِ
--
وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعـاً
بِمَالٍ وَمَعْرُوفٍ مِنَ القَوْلِ نَسْلَـمِ
--
فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَلَى خَيْرِ مَوْطِـنٍ
بَعِيـدَيْنِ فِيْهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَأْثَـمِ
--
عَظِيمَيْـنِ فِي عُلْيَا مَعَدٍّ هُدِيْتُمَـا
وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزاً مِنَ المَجْدِ يَعْظُـمِ
--
تُعَفِّـى الكُلُومُ بِالمِئينَ فَأَصْبَحَـتْ
يُنَجِّمُهَـا مَنْ لَيْسَ فِيْهَا بِمُجْـرِمِ
--
يُنَجِّمُهَـا قَـوْمٌ لِقَـوْمٍ غَرَامَـةً
وَلَـمْ يَهَرِيقُوا بَيْنَهُمْ مِلْءَ مِحْجَـمِ
--
فَأَصْبَحَ يَجْرِي فِيْهِمُ مِنْ تِلاَدِكُـمْ
مَغَـانِمُ شَتَّـى مِنْ إِفَـالٍ مُزَنَّـمِ
--
أَلاَ أَبْلِـغِ الأَحْلاَفَ عَنِّى رِسَالَـةً
وَذُبْيَـانَ هَلْ أَقْسَمْتُمُ كُلَّ مُقْسَـمِ
--
فَـلاَ تَكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُفُوسِكُـمْ
لِيَخْفَـى وَمَهْمَـا يُكْتَمِ اللهُ يَعْلَـمِ
--
يُؤَخَّـرْ فَيُوضَعْ فِي كِتَابٍ فَيُدَّخَـرْ
لِيَـوْمِ الحِسَـابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَيُنْقَـمِ
--
وَمَا الحَـرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُـمُ
وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِالحَـدِيثِ المُرَجَّـمِ
--
مَتَـى تَبْعَـثُوهَا تَبْعَـثُوهَا ذَمِيْمَـةً
وَتَضْـرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُـوهَا فَتَضْـرَمِ
--
فَتَعْـرُكُكُمْ عَرْكَ الرَّحَى بِثِفَالِهَـا
وَتَلْقَـحْ كِشَـافاً ثُمَّ تُنْتَجْ فَتُتْئِـمِ
--
فَتُنْتِـجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْأَمَ كُلُّهُـمْ
كَأَحْمَـرِ عَادٍ ثُمَّ تُرْضِـعْ فَتَفْطِـمِ
--
فَتُغْـلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُغِـلُّ لأَهْلِهَـا
قُـرَىً بِالْعِـرَاقِ مِنْ قَفِيْزٍ وَدِرْهَـمِ
--
لَعَمْـرِي لَنِعْمَ الحَـيِّ جَرَّ عَلَيْهِـمُ
بِمَا لاَ يُؤَاتِيْهِم حُصَيْنُ بْنُ ضَمْضَـمِ
--
وَكَانَ طَوَى كَشْحاً عَلَى مُسْتَكِنَّـةٍ
فَـلاَ هُـوَ أَبْـدَاهَا وَلَمْ يَتَقَـدَّمِ
--
وَقَـالَ سَأَقْضِي حَاجَتِي ثُمَّ أَتَّقِـي
عَـدُوِّي بِأَلْفٍ مِنْ وَرَائِيَ مُلْجَـمِ
--
فَشَـدَّ فَلَمْ يُفْـزِعْ بُيُـوتاً كَثِيـرَةً
لَدَى حَيْثُ أَلْقَتْ رَحْلَهَا أُمُّ قَشْعَـمِ
--
لَدَى أَسَدٍ شَاكِي السِلاحِ مُقَـذَّفٍ
لَـهُ لِبَـدٌ أَظْفَـارُهُ لَـمْ تُقَلَّــمِ
--
جَـريءٍ مَتَى يُظْلَمْ يُعَاقَبْ بِظُلْمِـهِ
سَرِيْعـاً وَإِلاَّ يُبْدِ بِالظُّلْـمِ يَظْلِـمِ
--
دَعَـوْا ظِمْئهُمْ حَتَى إِذَا تَمَّ أَوْرَدُوا
غِمَـاراً تَفَرَّى بِالسِّـلاحِ وَبِالـدَّمِ
--
فَقَضَّـوْا مَنَايَا بَيْنَهُمْ ثُمَّ أَصْـدَرُوا
إِلَـى كَلَـأٍ مُسْتَـوْبَلٍ مُتَوَخِّـمِ
--
لَعَمْرُكَ مَا جَرَّتْ عَلَيْهِمْ رِمَاحُهُـمْ
دَمَ ابْـنِ نَهِيْـكٍ أَوْ قَتِيْـلِ المُثَلَّـمِ
--
وَلاَ شَارَكَتْ فِي المَوْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
وَلاَ وَهَـبٍ مِنْهَـا وَلا ابْنِ المُخَـزَّمِ
--
فَكُـلاً أَرَاهُمْ أَصْبَحُـوا يَعْقِلُونَـهُ
صَحِيْحَـاتِ مَالٍ طَالِعَاتٍ بِمَخْـرِمِ
--
لِحَـيِّ حَلالٍ يَعْصِمُ النَّاسَ أَمْرَهُـمْ
إِذَا طَـرَقَتْ إِحْدَى اللَّيَالِي بِمُعْظَـمِ
--
كِـرَامٍ فَلاَ ذُو الضِّغْنِ يُدْرِكُ تَبْلَـهُ
وَلا الجَـارِمُ الجَانِي عَلَيْهِمْ بِمُسْلَـمِ
--
سَئِمْـتُ تَكَالِيْفَ الحَيَاةِ وَمَنْ يَعِـشُ
ثَمَانِيـنَ حَـوْلاً لا أَبَا لَكَ يَسْـأَمِ
--
وأَعْلـَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَـهُ
وَلكِنَّنِـي عَنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَـمِ
--
رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ
تُمِـتْهُ وَمَنْ تُخْطِىء يُعَمَّـرْ فَيَهْـرَمِ
--
وَمَنْ لَمْ يُصَـانِعْ فِي أُمُـورٍ كَثِيـرَةٍ
يُضَـرَّسْ بِأَنْيَـابٍ وَيُوْطَأ بِمَنْسِـمِ
--
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْروفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
يَفِـرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الشَّتْـمَ يُشْتَـمِ
--
وَمَنْ يَكُ ذَا فَضْـلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِـهِ
عَلَى قَوْمِهِ يُسْتَغْـنَ عَنْـهُ وَيُذْمَـمِ
--
وَمَنْ يُوْفِ لا يُذْمَمْ وَمَنْ يُهْدَ قَلْبُـهُ
إِلَـى مُطْمَئِـنِّ البِرِّ لا يَتَجَمْجَـمِ
--
وَمَنْ هَابَ أَسْـبَابَ المَنَايَا يَنَلْنَـهُ
وَإِنْ يَرْقَ أَسْـبَابَ السَّمَاءِ بِسُلَّـمِ
--
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِـهِ
يَكُـنْ حَمْـدُهُ ذَماً عَلَيْهِ وَيَنْـدَمِ
--
وَمَنْ يَعْصِ أَطْـرَافَ الزُّجَاجِ فَإِنَّـهُ
يُطِيـعُ العَوَالِي رُكِّبَتْ كُلَّ لَهْـذَمِ
--
وَمَنْ لَمْ يَذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِـهِ
يُهَـدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمْ النَّاسَ يُظْلَـمِ
--
وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عَدُواً صَدِيقَـهُ
وَمَنْ لَم يُكَـرِّمْ نَفْسَـهُ لَم يُكَـرَّمِ
--
وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امْرِئٍ مَنْ خَلِيقَـةٍ
وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَـمِ
--
وَكَاءٍ تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِـبٍ
زِيَـادَتُهُ أَو نَقْصُـهُ فِـي التَّكَلُّـمِ
--
لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُـؤَادُهُ
فَلَمْ يَبْـقَ إَلا صُورَةُ اللَّحْمِ وَالـدَّمِ
--
وَإَنَّ سَفَاهَ الشَّـيْخِ لا حِلْمَ بَعْـدَهُ
وَإِنَّ الفَتَـى بَعْدَ السَّفَاهَةِ يَحْلُـمِ
--
سَألْنَـا فَأَعْطَيْتُـمْ وَعُداً فَعُدْتُـمُ
وَمَنْ أَكْـثَرَ التّسْآلَ يَوْماً سَيُحْـرَمِ

الفقير الى ربه
02-06-2012, 06:23 PM
معلقة طرفة بن العبد
=============
لِخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِبُرْقَةِ ثَهْمَـدِ
تلُوحُ كَبَاقِي الوَشْمِ فِي ظَاهِرِ اليَدِ
--
وُقُـوْفاً بِهَا صَحْبِي عَليَّ مَطِيَّهُـمْ
يَقُـوْلُوْنَ لا تَهْلِكْ أسىً وتَجَلَّـدِ
--
كَـأنَّ حُـدُوجَ المَالِكِيَّةِ غُـدْوَةً
خَلاَيَا سَفِيْنٍ بِالنَّوَاصِـفِ مِنْ دَدِ
--
عَدَوْلِيَّةٌ أَوْ مِنْ سَفِيْنِ ابْنَ يَامِـنٍ
يَجُوْرُ بِهَا المَلاَّحُ طَوْراً ويَهْتَـدِي
--
يَشُـقُّ حَبَابَ المَاءِ حَيْزُومُهَا بِهَـا
كَمَـا قَسَمَ التُّرْبَ المُفَايِلَ بِاليَـدِ
--
وفِي الحَيِّ أَحْوَى يَنْفُضُ المَرْدَ شَادِنٌ
مُظَـاهِرُ سِمْطَيْ لُؤْلُؤٍ وزَبَرْجَـدِ
--
خَـذُولٌ تُرَاعِـي رَبْرَباً بِخَمِيْلَـةٍ
تَنَـاوَلُ أطْرَافَ البَرِيْرِ وتَرْتَـدِي
--
وتَبْسِـمُ عَنْ أَلْمَى كَأَنَّ مُنَـوَّراً
تَخَلَّلَ حُرَّ الرَّمْلِ دِعْصٍ لَهُ نَـدِ
--
سَقَتْـهُ إيَاةُ الشَّمْـسِ إلاّ لِثَاتِـهِ
أُسِـفَّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَلَيْهِ بِإثْمِـدِ
--
ووَجْهٍ كَأَنَّ الشَّمْسَ ألْقتْ رِدَاءهَا
عَلَيْـهِ نَقِيِّ اللَّـوْنِ لَمْ يَتَخَـدَّدِ
--
وإِنِّي لأُمْضِي الهَمَّ عِنْدَ احْتِضَارِهِ
بِعَوْجَاءَ مِرْقَالٍ تَلُوحُ وتَغْتَـدِي
--
أَمُـوْنٍ كَأَلْوَاحِ الإِرَانِ نَصَأْتُهَـا
عَلَى لاحِبٍ كَأَنَّهُ ظَهْرُ بُرْجُـدِ
--
جُـمَالِيَّةٍ وَجْنَاءَ تَرْدَى كَأَنَّهَـا
سَفَنَّجَـةٌ تَبْـرِي لأزْعَرَ أرْبَـدِ
--
تُبَارِي عِتَاقاً نَاجِيَاتٍ وأَتْبَعَـتْ
وظِيْفـاً وظِيْفاً فَوْقَ مَوْرٍ مُعْبَّـدِ
--
تَرَبَّعْتِ القُفَّيْنِ فِي الشَّوْلِ تَرْتَعِي
حَدَائِـقَ مَوْلِىَّ الأَسِـرَّةِ أَغْيَـدِ
--
تَرِيْعُ إِلَى صَوْتِ المُهِيْبِ وتَتَّقِـي
بِذِي خُصَلٍ رَوْعَاتِ أَكْلَف مُلْبِدِ
--
كَـأَنَّ جَنَاحَيْ مَضْرَحِيٍّ تَكَنَّفَـا
حِفَافَيْهِ شُكَّا فِي العَسِيْبِ بِمِسْـرَدِ
--
فَطَوْراً بِهِ خَلْفَ الزَّمِيْلِ وَتَـارَةً
عَلَى حَشَفٍ كَالشَّنِّ ذَاوٍ مُجَدَّدِ
--
لَهَا فِخْذانِ أُكْمِلَ النَّحْضُ فِيْهِمَا
كَأَنَّهُمَـا بَابَا مُنِيْـفٍ مُمَـرَّدِ
--
وطَـيٍّ مَحَالٍ كَالحَنِيِّ خُلُوفُـهُ
وأَجـْرِنَةٌ لُـزَّتْ بِرَأيٍ مُنَضَّـدِ
--
كَأَنَّ كِنَـاسَيْ ضَالَةٍ يَكْنِفَانِهَـا
وأَطْرَ قِسِيٍّ تَحْتَ صَلْبٍ مُؤَيَّـدِ
--
لَهَـا مِرْفَقَـانِ أَفْتَلانِ كَأَنَّمَـا
تَمُـرُّ بِسَلْمَـي دَالِجٍ مُتَشَـدِّدِ
--
كَقَنْطَـرةِ الرُّوْمِـيِّ أَقْسَمَ رَبُّهَـا
لَتُكْتَنِفَـنْ حَتَى تُشَـادَ بِقَرْمَـدِ
--
صُهَابِيَّـةُ العُثْنُونِ مُوْجَدَةُ القَـرَا
بَعِيْـدةُ وَخْدِ الرِّجْلِ مَوَّارَةُ اليَـدِ
--
أُمِرَّتْ يَدَاهَا فَتْلَ شَزْرٍ وأُجْنِحَـتْ
لَهَـا عَضُدَاهَا فِي سَقِيْفٍ مُسَنَّـدِ
--
جَنـوحٌ دِفَاقٌ عَنْدَلٌ ثُمَّ أُفْرِعَـتْ
لَهَـا كَتِفَاهَا فِي مُعَالىً مُصَعَّـدِ
--
كَأَنَّ عُـلُوبَ النِّسْعِ فِي دَأَبَاتِهَـا
مَوَارِدُ مِن خَلْقَاءَ فِي ظَهْرِ قَـرْدَدِ
--
تَـلاقَى وأَحْيَـاناً تَبِيْنُ كَأَنَّهَـا
بَنَـائِقُ غُـرٍّ فِي قَمِيْصٍ مُقَـدَّدِ
--
وأَتْلَـعُ نَهَّـاضٌ إِذَا صَعَّدَتْ بِـهِ
كَسُكَّـانِ بُوصِيٍّ بِدَجْلَةَ مُصْعِـدِ
--
وجُمْجُمَـةٌ مِثْلُ العَـلاةِ كَأَنَّمَـا
وَعَى المُلْتَقَى مِنْهَا إِلَى حَرْفِ مِبْرَدِ
--
وَخَدٌّ كَقِرْطَاسِ الشَّآمِي ومِشْفَـرٌ
كَسِبْـتِ اليَمَانِي قَدُّهُ لَمْ يُجَـرَّدِ
--
وعَيْنَـانِ كَالمَاوِيَّتَيْـنِ اسْتَكَنَّتَـا
بِكَهْفَيْ حِجَاجَيْ صَخْرَةٍ قَلْتِ مَوْرِدِ
--
طَحُـورَانِ عُوَّارَ القَذَى فَتَرَاهُمَـا
كَمَكْحُـولَتَيْ مَذْعُورَةٍ أُمِّ فَرْقَـدِ
--
وصَادِقَتَا سَمْعِ التَّوَجُّسِ للسُّـرَى
لِهَجْـسٍ خَفيٍّ أَوْ لِصوْتٍ مُنَـدَّدِ
--
مُؤَلَّلَتَـانِ تَعْرِفُ العِتْـقَ فِيْهِمَـا
كَسَامِعَتَـي شَـاةٍ بِحَوْمَلَ مُفْـرَدِ
--
وأَرْوَعُ نَبَّـاضٌ أَحَـذُّ مُلَمْلَــمٌ
كَمِرْدَاةِ صَخْرٍ فِي صَفِيْحٍ مُصَمَّـدِ
--
وأَعْلَمُ مَخْرُوتٌ مِنَ الأَنْفِ مَـارِنٌ
عَتِيْـقٌ مَتَى تَرْجُمْ بِهِ الأَرْضَ تَـزْدَدِ
--
وَإِنْ شِئْتُ لَمْ تُرْقِلْ وَإِنْ شِئْتُ أَرْقَلَتْ
مَخَـافَةَ مَلْـوِيٍّ مِنَ القَدِّ مُحْصَـدِ
--
وَإِنْ شِئْتُ سَامَى وَاسِطَ الكَوْرِ رَأْسُهَا
وَعَامَـتْ بِضَبْعَيْهَا نَجَاءَ الخَفَيْـدَدِ
--
عَلَى مِثْلِهَا أَمْضِي إِذَا قَالَ صَاحِبِـي
ألاَ لَيْتَنِـي أَفْـدِيْكَ مِنْهَا وأَفْتَـدِي
--
وجَاشَتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ خَوْفاً وَخَالَـهُ
مُصَاباً وَلَوْ أمْسَى عَلَى غَيْرِ مَرْصَـدِ
--
إِذَا القَوْمُ قَالُوا مَنْ فَتَىً خِلْتُ أنَّنِـي
عُنِيْـتُ فَلَمْ أَكْسَـلْ وَلَمْ أَتَبَلَّـدِ
--
أَحَـلْتُ عَلَيْهَا بِالقَطِيْعِ فَأَجْذَمَـتْ
وَقَـدْ خَبَّ آلُ الأمْعَـزِ المُتَوَقِّــدِ
--
فَذَالَـتْ كَمَا ذَالَتْ ولِيْدَةُ مَجْلِـسٍ
تُـرِي رَبَّهَا أَذْيَالَ سَـحْلٍ مُمَـدَّدِ
--
فَإن تَبغِنـي فِي حَلْقَةِ القَوْمِ تَلْقِنِـي
وَإِنْ تَلْتَمِسْنِـي فِي الحَوَانِيْتِ تَصْطَدِ
--
وَإِنْ يَلْتَـقِ الحَيُّ الجَمِيْـعُ تُلاَقِنِـي
إِلَى ذِرْوَةِ البَيْتِ الشَّرِيْفِ المُصَمَّـدِ
--
نَـدَامَايَ بِيْضٌ كَالنُّجُـومِ وَقَيْنَـةٌ
تَرُوحُ عَلَينَـا بَيْـنَ بُرْدٍ وَمُجْسَـدِ
--
رَحِيْبٌ قِطَابُ الجَيْبِ مِنْهَا رَقِيْقَـةٌ
بِجَـسِّ النُّـدامَى بَضَّةُ المُتَجَـرَّدِ
--
إِذَا نَحْـنُ قُلْنَا أَسْمِعِيْنَا انْبَرَتْ لَنَـا
عَلَـى رِسْلِهَا مَطْرُوقَةً لَمْ تَشَـدَّدِ
--
إِذَا رَجَّعَتْ فِي صَوْتِهَا خِلْتَ صَوْتَهَا
تَجَـاوُبَ أَظْـآرٍ عَلَى رُبَـعٍ رَدِ
--
وَمَـا زَالَ تَشْرَابِي الخُمُورَ وَلَذَّتِـي
وبَيْعِـي وإِنْفَاقِي طَرِيْفِي ومُتْلَـدِي
--
إِلَـى أنْ تَحَامَتْنِي العَشِيْرَةُ كُلُّهَـا
وأُفْـرِدْتُ إِفْـرَادَ البَعِيْـرِ المُعَبَّـدِ
--
رَأَيْـتُ بَنِـي غَبْرَاءَ لاَ يُنْكِرُونَنِـي
وَلاَ أَهْـلُ هَذَاكَ الطِّرَافِ المُمَــدَّدِ
--
أَلاَ أَيُّها اللائِمي أَشهَـدُ الوَغَـى
وَأَنْ أَنْهَل اللَّذَّاتِ هَلْ أَنْتَ مُخْلِـدِي
--
فـإنْ كُنْتَ لاَ تَسْطِيْـعُ دَفْعَ مَنِيَّتِـي
فَدَعْنِـي أُبَادِرُهَا بِمَا مَلَكَتْ يَـدِي
--
وَلَـوْلاَ ثَلاثٌ هُنَّ مِنْ عَيْشَةِ الفَتَـى
وَجَـدِّكَ لَمْ أَحْفِلْ مَتَى قَامَ عُـوَّدِي
--
فَمِنْهُـنَّ سَبْقِـي العَاذِلاتِ بِشَرْبَـةٍ
كُمَيْـتٍ مَتَى مَا تُعْلَ بِالمَاءِ تُزْبِــدِ
--
وَكَرِّي إِذَا نَادَى المُضَافُ مُجَنَّبــاً
كَسِيـدِ الغَضَـا نَبَّهْتَـهُ المُتَـورِّدِ
--
وتَقْصِيرُ يَوْمِ الدَّجْنِ والدَّجْنُ مُعْجِبٌ
بِبَهْكَنَـةٍ تَحْـتَ الخِبَـاءِ المُعَمَّـدِ
--
كَـأَنَّ البُـرِيْنَ والدَّمَالِيْجَ عُلِّقَـتْ
عَلَى عُشَـرٍ أَوْ خِرْوَعٍ لَمْ يُخَضَّـدِ
--
كَـرِيْمٌ يُرَوِّي نَفْسَـهُ فِي حَيَاتِـهِ
سَتَعْلَـمُ إِنْ مُتْنَا غَداً أَيُّنَا الصَّـدِي
--
أَرَى قَبْـرَ نَحَّـامٍ بَخِيْـلٍ بِمَالِـهِ
كَقَبْـرِ غَوِيٍّ فِي البَطَالَـةِ مُفْسِـدِ
--
تَـرَى جُثْوَنَيْنِ مِن تُرَابٍ عَلَيْهِمَـا
صَفَـائِحُ صُمٌّ مِنْ صَفِيْحٍ مُنَضَّــدِ
--
أَرَى المَوْتَ يَعْتَامُ الكِرَامَ ويَصْطَفِـي
عَقِيْلَـةَ مَالِ الفَاحِـشِ المُتَشَـدِّدِ
--
أَرَى العَيْشَ كَنْزاً نَاقِصاً كُلَّ لَيْلَـةٍ
وَمَا تَنْقُـصِ الأيَّامُ وَالدَّهْرُ يَنْفَـدِ
--
لَعَمْرُكَ إِنَّ المَوتَ مَا أَخْطَأَ الفَتَـى
لَكَالطِّـوَلِ المُرْخَى وثِنْيَاهُ بِاليَـدِ
--
فَمَا لِي أَرَانِي وَابْنَ عَمِّي مَالِكـاً
مَتَـى أَدْنُ مِنْهُ يَنْـأَ عَنِّي ويَبْعُـدِ
--
يَلُـوْمُ وَمَا أَدْرِي عَلامَ يَلُوْمُنِـي
كَمَا لامَنِي فِي الحَيِّ قُرْطُ بْنُ مَعْبَدِ
--
وأَيْأَسَنِـي مِنْ كُـلِّ خَيْرٍ طَلَبْتُـهُ
كَـأَنَّا وَضَعْنَاهُ إِلَى رَمْسِ مُلْحَـدِ
--
عَلَى غَيْـرِ شَيْءٍ قُلْتُهُ غَيْرَ أَنَّنِـي
نَشَدْتُ فَلَمْ أَغْفِلْ حَمَوْلَةَ مَعْبَـدِ
--
وَقَـرَّبْتُ بِالقُرْبَـى وجَدِّكَ إِنَّنِـي
مَتَـى يَكُ أمْرٌ للنَّكِيْثـَةِ أَشْهَـدِ
--
وإِنْ أُدْعَ للْجُلَّى أَكُنْ مِنْ حُمَاتِهَـا
وإِنْ يِأْتِكَ الأَعْدَاءُ بِالجَهْدِ أَجْهَـدِ
--
وَإِنْ يِقْذِفُوا بِالقَذْعِ عِرْضَكَ أَسْقِهِمْ
بِكَأسِ حِيَاضِ المَوْتِ قَبْلَ التَّهَـدُّدِ
--
بِلاَ حَـدَثٍ أَحْدَثْتُهُ وكَمُحْـدَثٍ
هِجَائِي وقَذْفِي بِالشَّكَاةِ ومُطْرَدِي
--
فَلَوْ كَانَ مَوْلايَ إِمْرَأً هُوَ غَيْـرَهُ
لَفَـرَّجَ كَرْبِي أَوْ لأَنْظَرَنِي غَـدِي
--
ولَكِـنَّ مَوْلايَ اِمْرُؤٌ هُوَ خَانِقِـي
عَلَى الشُّكْرِ والتَّسْآلِ أَوْ أَنَا مُفْتَـدِ
--
وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَـةً
عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّـدِ
--
فَذَرْنِي وخُلْقِي إِنَّنِي لَكَ شَاكِـرٌ
وَلَـوْ حَلَّ بَيْتِي نَائِياً عِنْدَ ضَرْغَـدِ
--
فَلَوْ شَاءَ رَبِّي كُنْتُ قَيْسَ بنَ خَالِدٍ
وَلَوْ شَاءَ رَبِّي كُنْتُ عَمْروَ بنَ مَرْثَدِ
--
فَأَصْبَحْتُ ذَا مَالٍ كَثِيْرٍ وَزَارَنِـي
بَنُـونَ كِـرَامٌ سَـادَةٌ لِمُسَـوَّدِ
--
أَنَا الرَّجُلُ الضَّرْبُ الَّذِي تَعْرِفُونَـهُ
خَشَـاشٌ كَـرَأْسِ الحَيَّةِ المُتَوَقِّـدِ
--
فَـآلَيْتُ لا يَنْفَكُّ كَشْحِي بِطَانَـةً
لِعَضْـبِ رَقِيْقِ الشَّفْرَتَيْنِ مُهَنَّـدِ
--
حُسَـامٍ إِذَا مَا قُمْتُ مُنْتَصِراً بِـهِ
كَفَى العَوْدَ مِنْهُ البَدْءُ لَيْسَ بِمِعْضَدِ
--
أَخِـي ثِقَةٍ لا يَنْثَنِي عَنْ ضَرِيْبَـةٍ
إِذَا قِيْلَ مَهْلاً قَالَ حَاجِزُهُ قَـدِي
--
إِذَا ابْتَدَرَ القَوْمُ السِّلاحَ وجَدْتَنِـي
مَنِيْعـاً إِذَا بَلَّتْ بِقَائِمَـهِ يَـدِي
--
وَبَرْكٍ هُجُوْدٍ قَدْ أَثَارَتْ مَخَافَتِـي
بَوَادِيَهَـا أَمْشِي بِعَضْبٍ مُجَـرَّدِ
--
فَمَرَّتْ كَهَاةٌ ذَاتُ خَيْفٍ جُلالَـةٌ
عَقِيْلَـةَ شَيْـخٍ كَالوَبِيْلِ يَلَنْـدَدِ
--
يَقُـوْلُ وَقَدْ تَرَّ الوَظِيْفُ وَسَاقُهَـا
أَلَسْتَ تَرَى أَنْ قَدْ أَتَيْتَ بِمُؤَيَّـدِ
--
وقَـالَ أَلا مَاذَا تَرَونَ بِشَـارِبٍ
شَـدِيْدٌ عَلَيْنَـا بَغْيُـهُ مُتَعَمِّـدِ
--
وقَـالَ ذَروهُ إِنَّمَـا نَفْعُهَـا لَـهُ
وإلاَّ تَكُـفُّوا قَاصِيَ البَرْكِ يَـزْدَدِ
--
فَظَـلَّ الإِمَاءُ يَمْتَلِـلْنَ حُوَارَهَـا
ويُسْغَى عَلَيْنَا بِالسَّدِيْفِ المُسَرْهَـدِ
--
فَإِنْ مُـتُّ فَانْعِيْنِـي بِمَا أَنَا أَهْلُـهُ
وشُقِّـي عَلَيَّ الجَيْبَ يَا ابْنَةَ مَعْبَـدِ
--
ولا تَجْعَلِيْنِي كَأَمْرِىءٍ لَيْسَ هَمُّـهُ
كَهَمِّي ولا يُغْنِي غَنَائِي ومَشْهَـدِي
--
بَطِيءٍ عَنْ الجُلَّى سَرِيْعٍ إِلَى الخَنَـى
ذَلُـولٍ بِأَجْمَـاعِ الرِّجَالِ مُلَهَّـدِ
--
فَلَوْ كُنْتُ وَغْلاً فِي الرِّجَالِ لَضَرَّنِي
عَـدَاوَةُ ذِي الأَصْحَابِ والمُتَوَحِّـدِ
--
وَلَكِنْ نَفَى عَنِّي الرِّجَالَ جَرَاءَتِـي
عَلَيْهِمْ وإِقْدَامِي وصِدْقِي ومَحْتِـدِي
--
لَعَمْـرُكَ مَا أَمْـرِي عَلَـيَّ بُغُمَّـةٍ
نَهَـارِي ولا لَيْلِـي عَلَيَّ بِسَرْمَـدِ
--
ويَـوْمٍ حَبَسْتُ النَّفْسَ عِنْدَ عِرَاكِـهِ
حِفَاظـاً عَلَـى عَـوْرَاتِهِ والتَّهَـدُّدِ
--
عَلَى مَوْطِنٍ يَخْشَى الفَتَى عِنْدَهُ الرَّدَى
مَتَى تَعْتَـرِكْ فِيْهِ الفَـرَائِصُ تُرْعَـدِ
--
وأَصْفَـرَ مَضْبُـوحٍ نَظَرْتُ حِـوَارَهُ
عَلَى النَّارِ واسْتَوْدَعْتُهُ كَفَّ مُجْمِـدِ
--
سَتُبْدِي لَكَ الأيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِـلاً
ويَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَـارِ مَنْ لَمْ تُـزَوِّدِ
--
وَيَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تَبِعْ لَـهُ
بَتَـاتاً وَلَمْ تَضْرِبْ لَهُ وَقْتَ مَوْعِـدِ

الفقير الى ربه
02-06-2012, 07:29 PM
نقصان عقل المرأة
* معنى نقصان عقل المرأة:
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: ( ما رأيت ناقصات عقل ودين أخلب للبِّ الرجل من إحداكنَّ ....) الخ.
- والمراد بنقصان عقولهن عن الرجال أن العاطفة النسوية لدى المرأة تغلب على عقلانيتها وزخمها الفكري وما أظن أن في الناس من يجهل هذا والذي أعرف أن علماء النفس جميعاً متفقون على هذه الحقيقة.
- والمهم أن تعلمي أن هذا الواقع لا يشين المرأة كما أن نقصان العاطفة عند الرجل لا يشينه هو الآخر بل إن سعادة كل من الرجل والمرأة بالآخر رهن بهذا الواقع فنقصان العاطفة لدى الرجل تتممه المرأة وذلك سر سعادته بها ونقصان الزخم العقلاني لدى المرأة يتممه الرجل وذلك هو سعادتها به.

- ولو ابتلي الرجل بزوجة تتمتع بعقلانية متفلسفة فذة على حساب ما كان ينبغي أن يتوفر فيها من العاطفة النسوية المشبوبة لشقي بها منذ الأسابيع الأولى ولما صبر عليها ، ولو ابتليت المرأة بزوج رقيق العاطفة غض العقلانية والتفكير لمجته ولملته ولما ملأت رجولته الشكلية منها قلباً ولا عيناً.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 07:36 PM
التفت إلى نفسـك
==========
---
* وقفة تربوية:
- ما الذي يجعل الكثير من الناس يمارس معصية ( الغيبة ) ولا يشعر بوخز الضمير، أو أي أثر لتلك الكبيرة، بل لا يحلو له الحديث إلا بأكل لحوم إخوانه؟
---
- أحد أهم الأسباب نسيان الشخص عيوب نفسه أو استصغارها، وعدم محاسبته إياها، وجرد سيئاته، ونقاط ضعفه، بل يزين له الشيطان أعماله، حتى يصل إلى درجة اليقين بأنه إنما يمارس عملية الإنكار على الآخرين، ويقوم بدوره كداعية إلى الله، بالرغم مما به من عيوب ونواقص واضحة للعيان، ولا تحتاج إلى فراسة المتفرسين، وإذا ما أخطأ أو وقع في المعصية استصغرها وأوجد لها المبررات، حتى يرفع عنه لوم الناس، وهذا من أكبر العيوب التي يغفل عنها الكثير من الناس.
- وهذا لا يعني أبداً الترغيب بترك الإنكار على أصحاب المعاصي، إنما يعني عدم الغفلة عن عيوب النفس أثناء ممارسة الإنكار على الآخرين، فالإنكار لن يؤثر ما لم يخرج من قدوة يطبق على نفسه قبل أن ينكر على الآخرين.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 07:42 PM
وقفـة تــدبـّـر
http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://lovely0smile.com/Msg-3819.html)
* قال تعالى: ( وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 07:52 PM
فتنة مسايرة الواقع

الشيخ عبد العزيز الجليل

==============
* إنَّ من علامة توفيق الله عزّ وجل لعبده المؤمن أن يرزقه اليقظة في حياته الدُّنيا، فلا تراه إلاّ حذراً محاسباً لنفسه خائفاً من أن يزيغ قلبه أو تزلّ قدمه بعد ثبوتها، وهذا دأبه في ليله ونهاره، يفرّ بدينه من الفتن ويجأر إلى ربِّه عزّ وجل في دعائه ومناجاته يسأله الثبات والوفاة على الإسلام والسُّنة غير مبدِّل ولا مغيِّر.
---
- وإنَّ خوف المؤمن ليشتدّ في أزمنة الفتنة التي تموج موج البحر والتي يرقق بعضها بعضاً، وما أخال زماننا اليوم إلاَّ من هذه الأزمنة العصيبة التي تراكمت فيها الفتن وتزيِّنت للنَّاس بلبوسها المزخرف الفاتن، ولم ينجَ منها إلا من ثبّته الله عزّ وجل وعصمه؛ نسأل الله عزّ وجل أن يجعلنا منهم.
---
- ومن هذه الفتن الشديدة التي تضغط على كثير من النَّاس فيضعفون أمامها: فتنة مسايرة الواقع، وضغط الفساد والمشي مع العادات ومراعاة رضا النَّاس وسخطهم؛ وهي فتنة لا يُستهان بها، فلقد سقط فيها كثيــرٌ من النّـــَاس وضعفوا عن مقاومتها، والموفـــق من ثبّته الله عزّ وجل كما قال تعالى: (يُثبِّت اللهُ الذين آمَنُوا بالقولِ الثَّابت في الحياة الدُّنيا وفي الآخرةِ) ابراهيم: 27.
---
* ذكر بعض الصور لفتنة مسايرة الواقع والتقليد الأعمى:
- إنَّ فتنة مسايرة الواقع والتأثُّر بما عليه النَّاس لتشتدُّ حتى تكون سبباً في الوقوع في الشرك الموجب للخلود في النَّار عياذاًَ بالله تعالى، وذلك كما هو الحال في شرك المشركين الأوَّلين من قوم نوح وعاد وثمود والذين جاؤوا من بعدهم من مشركي العرب، فلقد ذكر لنا القرآن الكريم أنَّهم كانوا يحتجون على أنبيائهم عندما واجهوهم بالحقّ ودعوهم إلى التوحيد وترك الشرك، بأنَّهم لم يسمعوا بهذا في آبائهم الأوَّلين، وكانوا يتواصون باتباع ما وجدوا عليهم آباءهم ويحرِّض بعضهم بعضاً بذلك ويثيرون نعرة الآباء والأجداد بينهم.
---
- أخبر الله عزّ وجل عن قوم نوح عليه الصلاة والسلام قولهم: (ما سَمِعنَا بهذا في آبائنا الأولين) المؤمنون: 24.
- وقال تعالى عن قوم هود: (قاُلوا أجئتَنا لنعبُد اللهَ وحدَه ونَذَرَ ما كانَ يعبدُ آباؤنَا) الأعراف: 70.
- وقال تعالى عن قوم صالح: (قالُوا يا صالحُ قد كُنت فينا مرجُوَّاً قَبْلَ هذا أَتنهَانَا أن نعبُد ما يُعبدُ آباؤنا) هود:62.
- وقال سبحانه وتعالى عن قوم فرعون: (قالوا أجئتنا لتلفتنا عمَّا وجدنا عليه آباءنا) [يونس: 78].
- وقال عن مشركي قريش: (وإذا قِيل لهُمُ اتبعُوا ما أنزلَ اللهُ قالُوا بَل نتَّبع ما ألفينا عليه آباءنا) البقرة: 170.
---
- والآيات في ذلك كثيرة، والمقصود التنبيه إلى أنَّ تقليد الآباء ومسايرة ما عليه الناس وألفوه لهوَ من أشدّ أسباب الوقوع في الكفر والشرك، وقد يبين الحقّ للنَّاس ولكن لوجود الهوى وشدَّة ضغط الواقع وضعف المقاومة يؤثر المخذول أن يبقى مع النَّاس ولو كان يعتقد أنَّهم على باطل وأنَّ ما تركه وأعرض عنه هو الحقّ المبين، وإلاّ فما معنى إصرار أبي طالب عمّ الرسول صلّى الله عليه وسلّم على أن يموت على عقيدة عبدالمطلب الشركية، مع قناعته بأنَّ محمداً صلّى الله عليه وسلّم رسول الله والحقّ معه لولا الهوى ومسايرة ما عليه الآباء وخوفه من مصادمتهم وتضليلهم، نعوذ بالله تعالى من الخذلان.
---
- وإذا جئنا لعصرنا الحاضر وبحثنا عن أسباب ضلال علماء الضلال الذين زيَّنوا للنَّاس الشرك والخرافة والبدع الكفرية، رأينا أنَّ من أهمّ الأسباب: مسايرتهم للنَّاس وميلهم مع الدنيا ومناصبها، وظنّهم أنَّهم بمصادمة النَّاس سيخسرون دنياهم ووجاهتهم بين النَّاس، فآثروا الحياة الدنيا على الآخرة وسايروا النَّاس، مع اعتقادهم ببطلان ما هم عليه، وكذلك الحال لسائر النَّاس المقلِّدين لهم في الشرك والخرافة والسحر والشعوذة، ولو ظهر لأحدهم الحقّ فإنَّه يحتج بما عليه أغلب النَّاس فيسير معهم ويضعف عن الصمود أمام باطلهم، إلاّ من رحم الله من عباده الذين لا يقدمون على مرضاة الله تعالى شيئاً، ولا يتركون الحقّ لأجل النَّاس، ولا يسايرونهم على ما هم عليه من ضلال وفساد، بل يتذكَّرون قول الرسول صلّى الله عليه وسلّم: ( من التمس رضا الله في سخط النَّاس رضي الله عنه وأرضى عنه النَّاس، ومن التمس رضا النَّاس في سخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه النَّاس ).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:04 PM
لسلامة الصدر
===========
* الأسباب المعينة على سلامة الصدر:
- من هذه الأسباب صدق اللجوء إلى الله تعالى والاستعانة به في جميع الأحوال على طرد الخواطر والهواجس الرديئة وعلى مكائد الشيطان والنفس والتضرع إلى الله تعالى بالدعاء بطلب سلامة الصدر من كل آفة.
- أيضا الاشتغال بالذكر الذي يطرد الشيطان عن النفس ويقمعه ويزيل الهم والغم بإذن الله عن القلب.
- معرفة خطورة هذا الأمر وبث الوعي فيه وأنه سبب لتفويت كثير من الأجر والثواب ، ضبط النفس في كل ميدان وبخاصة مجال النقاش والحوار الذي يسبب في إيغار الصدور وعدم سلامتها.
- اختيار البيئة الطيبة والصديق الصالح الناصح الذي يدل على الخير ويصرف عن السوء ، طلب العذر وحسن الظن بالأخ ، صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، البعد عن كثرة المزاح وإطلاق اللسان.
---
- أسباب التحاب والتآلف مثل الهدية ، إفشاء السلام ، الزيارة ، السؤال عن الأحوال بين الحين والآخر ، المواساة في المواقف الصعبة ، المباركة في المواقف المفرحة ، طلاقة الوجه ، حفظ السر ،أيضا الإكثار من الصدقة فإنها بإذن الله تعالى تسبب التطهير للنفس والقلب , قال تعالى: ( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها ).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:10 PM
دموع أغلى البشــر
=============
* سؤلت عن البكاء فأجبت:
- أنصحك بالبكاء.. فقد يخفف ذلك عنك.. وأن تدع كبريائك جانبا هذه المرة.. ودعني أخبرك بعض المواقف التي بكى فيها حبيبنا المصطفى أمام الصحابة الكرام دون أن يمنعه كبريائه من ذلك.
---
*كان بكاؤه صلى الله عليه وسلم من جنس ضحكه لم يكن بشهيق ورفع صوت كما لم يكن ضحكه بقهقهة، ولكن كانت تدمع عيناه حتى تهملا ويسمع لصدره أزيز وكان بكاؤه تارة رحمة للميت وتارة خوفا على أمته وشفقة عليها وتارة من خشية الله حتى إذا ما قرأ القرآن أو قرئ عليه أخذته العبرة والخشية والبكاء تعظيما لكلام الله وخوفا منه وقد تم ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم في مواقف عده منها هذا الموقف الخاشع:
---
- قال ابن مسعود رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اقرأ علي . قلت: يا رسول الله ، آقرأ عليك وعليك أنزل ؟ قال: نعم. فقرأت سورة النساء ، حتى أتيت إلى هذه الآية: { فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا }. قال: حسبك الآن ). فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان) رواه البخاري.
---
- وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فجلس على شفير القبر فبكى حتى بل الثرى ثم قال: ( يا إخواني لمثل هذا فأعدوا ) صحيح ابن ماجه.
---
- وقام ليلة يصلي فلم يزل يبكي حتى بل حِجرهُ قالت عائشة: وكان جالساً فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته قالت: ثم بكى حتى بل الأرض! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فلما رآه يبكي، قال: يا رسول الله تبكي، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: ( أفلا أكون عبدا شكورا ) رواه البخاري.
---
- وبكى صلى الله عليه وسلم لما مات ابنه إبراهيم... وبكى لما مات عثمان بن مظعون... وبكى لما كسفت الشمس وصلى صلاة الكسوف وجعل يبكي في صلاته وكان يبكي أحيانا في صلاة الليل.
- وعن عبدالله بن الشخير رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ، ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء.
---
- بعد غزوة أحد نزل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ساحة المعركة وبدأ يتفقد الشهداء من المسلمين فوجد عمه أسد الله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قتيلا وانفه وأذناه مقطوعتان وبطنه مبقور وكبده منزوعة وقد مضغت مضغة ثم رميت على جسمه فبكى الرسول صلى الله عليه وسلم ومن شدة بكاءه بكى معه الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.
---
- عن عبد الله بن عمر قال اشتكى سعد بن عبادة شكوى له فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده مع عبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وعبد الله بن مسعود فلما دخل عليه وجده في غشية فقال: ( أقد قضى ). قالوا: لا يا رسول الله فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأى القوم بكاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بكوا فقال: ( ألا تسمعون أن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا "وأشار إلى لسانه" أو يرحم ) رواه مسلم.
---
- وعن أبو هريرة رضي الله عنه قال: زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه , فبكى وأبكى من حوله. فقال: ( استأذنت ربي في أن أستغفر لها فلم يؤذن لي , واستأذنته في أن أزور قبرها فأذن لي , فزوروا القبور , فإنها تذكر الموت ) رواه مسلم.
- كما تعلم أخي الكريم آمنة أم النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن على الإسلام فقد ماتت قبل البعثة ولا يجوز الاستغفار لغير المسلمين.. فغلبت الرسول الكريم عاطفة الابن لأمه فبكى ذلك البكاء الشديد.
---
- أختم هذه الموضوع بموقف بكى فيه رسولنا الكريم وهو عندما وقع أبو العاصي أسيرا في أيدي المسلمين بعد إحدى الغزوات ( وكان على الشرك آن ذاك ) وكان زوجا لزينب رضي الله عنها ابنة الرسول الكريم وكان الزواج من المشركين لم يحرم بعد فجاءت زينب لتفدي أبو العاصي ولم يكن معها مالا فأتت بقلادة ورثتها من أمها خديجة رضوان الله عليها فعندما رأى الرسول هذه القلادة تذكر خديجة الزوجة الصالحة المخلصة الوفية فبكى في هذا الموقف.
---
* بعد هذه المواقف التي بكى فيها أعز البشر أما زلت مصرا على المحافظة على كبريائك بعدم البكاء؟؟

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:16 PM
وقفـة تــدبـّـر
http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://lovely0smile.com/Msg-3634.html)
* قال تعالى: {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}.

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:25 PM
أقـــوال
========
*إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك وبين نفسك وبالتحدث عنها كثيراً بينك وبينهم، فإن نصف الذكاء مع التواضع أحب إلى قلوب الناس وأنفع للمجتمع من ذكاء كامل مع الغرور.
---
- عامل ربك بالخضوع، وعامل أعداءه بالكبرياء، وعامل عباده بالتواضع.
---
- لا تقصر في حق إخوانك اعتماداً على محبتهم، فإن الحياة أخذ وعطاء، ولا تقصر في حق ربك اعتماداً على رحمته فإن انتظار الإحسان مع الإساءة شيمة الرقعاء، ولا تنتظر من إخوانك أن يبادلوك معروفاً بمعروف فإن التقصير من طبيعة الإنسان، وانتظر من ربك أن يكافئك على الخير خيراً منه، فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان.
---
- سبحان من خضد شوكة الإنسان بالجوع، وأذل كبرياءه بالمرض، وقهر طغيانه بالموت.
---
- كن معتدلاً في أكلك ومعيشتك، وفرحك وحزنك، وعملك وراحتك، ومنعك وعطائك، وحبك وبغضك، لا تعرف المرض أبداً قال تعالى: ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) البقرة:143.
---
- إذا كان الذين يخضعون لإبليس، يسرعون إلى ما يأمرهم به، دون مبالاة بالنتائج، أفلا يكون الذين يؤمنون بالله أشد إسراعاً لأمره، مع أن نتيجتهم الجنة , قال تعالى: ( الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم )268 البقرة.
---
من أقوال د.مصطفى السباعي

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:35 PM
تحصين النفـس من الأمراض
===========
* إن التزام المسلم بتعاليم الإسلام وآدابه القولية والفعلية وتطبيقه لها كل يوم في مختلف جوانب حياته ، كفيل - بإذن الله تعالى - في إسعاد قلبه ، وتحصين نفسه ووقايتها من أن تصاب بأي مرض نفسي أو روحي أو عضوي في العموم ..
-لأجل ذلك فقد دعانا الإسلام إلى الأخذ بجملة من التعاليم والآداب والأدعية والأذكار ، متى ما التزمنا بها التزاماً كاملاً فإنها ستكون - بإذن الله - حصناً لنا من الوقوع في الأمراض النفسية ، وحماية لنا من وساوس الشيطان ، ومصاعب الحياة ، وسبباً في سعادة المسلم وعيشه بهدوء وطمأنينة.
---
* ومن أهم تلك الأعمال ما يلي:
1-القيام بجميع الواجبات خصوصاً الصلوات الخمس جماعة في المسجد - للرجال- وبخشوع وطمأنينة.
2- الابتعاد عن جميع المعاصي والذنوب والتوبة منها والابتعاد عنها صغيرها وكبيرها ، وخاصة ما ابتلي به كثير من الناس: من سماع الأغاني ومشاهدة الأفلام.
---
3- الالتزام بقراءة ورد يومي من القرآن الكريم.
4- قراءة أذكار الصباح والمساء.
---
5- قول "لا اله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد وهو عل كل شي قدير" 100مرة.
6-حافظة على أذكار الأحوال والمناسبات كأذكار دخول المنزل والخروج منه ، والنوم والاستيقاظ...وغيرها.
---
7- التحصن بالدعوات المأثورة مثل:
أ‌-ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أوى إلى فراشه كل ليله جمع كفيه ثم نفث فيهما (الصمد) و (الفلق) و (الناس) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما من رأسه ووجهه 3مرات.
ب‌- قوله صلى الله عليه وسلم: ( من قال في أول يومه أو في أو ليلته: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ) 3مرات.
ج- و لتحصين الأطفال (خصوصاً) تعويذه صلى الله عليه و سلم للحسن والحسين بقوله: " أعيذكما بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لأمة ".
---
8- الحرص على قول (بسم الله) وعدم نسيانها في بداية أعمالنا ، وفي كل شأن من شؤون حياتنا ، حتى تحفظنا من شر الجن وإيذائهم.
---
9- الالتزام بأداء بعض الطاعات والعبادات التي تزيد الإيمان في القلب وتقوي الصلة بالله سبحانه وتعالى كالسنن الرواتب وصلاة الوتر والضحى ، وقيام الليل ، والصدقات ونوافل الصيام وغيرها.
---
10- كثرة الاستغفار والدعاء وذكر الله بصيغه المتنوعة وملء الوقت به.
---
*هذه هي أهم السبل لتحصين النفس من الوقوع في شراك تلك الأمراض ، فلنحافظ عليها ونلتزم بها مهما كانت المشاغل ، حتى نعيش في سعادة قلبيه واستقرار نفسي ، وحفظ من كل الأمراض الحسية والمعنوية.
---
طريقك إلى الصحة النفسية و العضوية
عبد الله عبد العزيز العيـدان

الفقير الى ربه
02-06-2012, 08:43 PM
وقفـة تــدبـّـر
http://www.lovely0smile.com/2007/islamic/01/023.gif (http://lovely0smile.com/Msg-1735.html)
* قال تعالى: ( إَنَّ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا وَرَضُواْ بِالْحَياةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّواْ بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ (7) أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمُ النُّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ).

الفقير الى ربه
02-06-2012, 09:04 PM
بحلول المساء المظلم وغروب الشمس الساطعة أتمنى لك من أعماق وجداني ليلة وضاءة .. ليلة مسرورة .. ليلة يحلو لفؤادك .. ليلة تعم بالأمان لإحساسك المرهف .. كم هو جميل أن تغرب الشمس ويشرق ضوء قمرك .. طاب ليلتك يا معزوفتي بالليلة الظلماء ..
بقلمي عاصم بالخزمر

الفقير الى ربه
02-06-2012, 09:11 PM
حينمآ أموت آنآ :: ~
---
[أمــي]
ستتفآجأ من الخبر ، ستگذب الخبر ملايينَ المرات
حتى تصدق ، ستتذكرني كثيرا ستفتقدني گل ليلة ، وستفقد طيبي الذي تعدى حدودھ ،
... عذرا .. لا أستطيع التكملة فَ أمي الوَحيده التي لا أجَدُ مآ يعبر فجيعتهآ،
---
أما [أخـوتي]
سيآخذو فتره محإولة الإستيعاب و التصديق ، سيمر شريط الذكريات امآم أعينهم ممزوج بطيش وضحگ ومرح ، سيتذگرون كل شي عشناه معا ،
أما [آصدقآإئي]
كيف ستستقبل خبر فقدان رفيق الدرب ؟!
---
[هاتفي]
ستفتقدون رسائلي . .
ستفتقدون وجودي بينكم . .
ستفتقدون مداعبتي معكم . .
ستتعلق صورة لي الى الأبد . .
وأسمي سيبقى بدون تحديث ،
لقد كثر موت الفجأه فسامحوني على كل شي :'
---
جـدآ آسـف .. ♥
لو !
جرحتك بيوم
أهنتك من غير قصَد
تغآفلتك
إنتقدتك بيني وبين نفسيٌ
قصّرت بالسّؤال عَنك ..
سآمحنيّ !!
---
فأنا لا أريدَ سوىَ أنَ أكونَ شيء جميل ب حياتك .. أرسُم على شفتيك الأبتسَامھُ كلمَا
خطرت عـلى بَالك ..♥
عاصم بالخزمر

الفقير الى ربه
02-06-2012, 09:32 PM
أجمــــل
أجمل احساس عندما تعيش لفترة تعشق انسان...
وعندما تصادف عينك بعينه تجده يقول لك...
( أحـــــبك )
---
أرٍوٍع
أروع كلمة هي كلمة تستشعر من خلالها بأن روحك خاشعة...
ودمعتك هادرة على وجنتيك وتقولها بيد مرفوعة...
( يــــاااارب )
---
أحــــــن
أحن كلمة تسمعها تنبعث منها المحبة وصدق الاحساس...
الذي لا تجده بمكان آخر عندما تخرج تلامس كل حنان العالم ...
( أمـــي )
---
أقـــرٍرٍب
أقرب كلمة إلى قلبك هي ما تداعب قلبك بكل صدق...
وتشعر بقرب الدفء والمشاعر عند قولها وسماعها هي...
( أخـــي : أختـــي : حبيبي : حبيبتي )
---
أطـــوٍوٍل
أطول كلمة يصل مداها إلى أبعد الحدود ومهما يطول صداها...
يدوي بالأرض والسماء ولا أصدق شيء منها...
لأنها تنبع من قلب صادق...
( أشهد أن لا إله إلا الله )
---
أصـــعب
أصعب لحظة عندما تسمع عن إنسان تحبه مريض ويحتاجك...
ولا تستطيع قربه وتقف بيد مكتوفه دون حيلة ولا بلسانك كلمة سوى ...
( الله يشــفيــه )
---
أحـــزٍزٍن
أحزن لحظة رؤيتك لمن أحببتهم عاجزين بعد نشاط وجولان...
وانطلاقة اللسان وصدق المشاعر ولا تقول إلا ...
( الله كـــريم )
---
أســـوٍوٍء
أسوء لحظة تكون بفرح وسعادة وتتبادل الابتسامات والكلمات...
وتسمع بخبر وفاة قريب من قلبك فلا تجد إلا دمعة حارقة وكلمة...
( رحمـــه الله )
---
أشــــد
أشد كلمة عندما تحب باخلاص وتعطي كل حبك وتقدم كل مشاعرك...
وتهب قلبك لشخص ما وبلحظة دون مقدمات يبعد بظهره عنك...
ويلتفت قائلا...
( الله مــعااك )
----------------------
عاصم بالخزمر

الفقير الى ربه
02-06-2012, 09:49 PM
ما أجمل أن نبوح بما في مشاعرنا من ألم وفرح ... ولكن في المقابل لا تجد من يسمع بوحك ..
************************
لا تيأسي يا نفس ..تقدمي فإني أعلم انك لا تعرفين إلأ المقدمة ...
*************************
تشبثي يانفس واصبري على ما أصابك .. فإن ذلك من مقدورات الحياة ...
يااااارب لاتحرمنا رحمتك ..
*************************
هل سألت نفسك يوما من أنت ؟
اعتقد أنك تقول سؤال غباء ... ولكن هل جربت ذلك ..
جرب أن تسأل نفسك يوما ستجد إجابات غريبة ولكنها قيمة جدا..
***************
قد ترى ما أرى أنا .. ولكن هل ترى مايراه الآخرون ...
***************
بقلمي عاصم بالخزمر

الفقير الى ربه
02-06-2012, 10:07 PM
الكذبات المشهوره عند البنات ( من دون زعل )
1- مادري حبيبي احس اني اعرفك من زمان تصدق
2- حبيبي احس انك غير عن كل الشباب احس انك مختلف وغير عنهم
(عندي قرون يعني)
3-ياريتني ياقلبي عرفتك من زمان
( خيرانشالله..عارفه 79 واحد قبلي )
4-انا ماطلع من البيت كثير ولما اطلع انزل راسي تحت وما أطالع احد
(انتي اللي اخترعتي الهياته يام كشه )
5- انا احب الشعر ومن هواياتي الرسم والسباحه
6-ماحب اقعد وغرفتي حوسه وانا احب النظافه وماعرف انام الا وانا مبخره غرفتي وفراشي
( اي صح بطانيتك صارت حامضه من السعابيل والريحه يالنظيفه ) h:
7-احتمال اروح سويسرا الصيف القادم
( هذا اذا ماكنتي في ربوع الدوادمي والبجادية)
8- تصدق حبيبي ماعرف ألبس الا من زارا او نكست
( الا سوق حجاب متعاقدة معه )
9-وااااي حبيبي مشتهيه موكا فرابشينو مع كراميل من ستاربكس
( انتي مال بسكوت مالح وشاى بو وزه طيح الله حظك )
10-دايم اشتري عطوري من تناغرا
( هذا اذا مو عطرك المفضل المرش مال جدتك مالت عليكي )
11- شكلي حبيبي راح اطق لي جاكوار من الوكاله
( اذا مو هوندا موديل 76 من الحراج يالدبه )
12- انا بيتنا بشارع الحب على تقاطع النزهه والفيحاء
( اذا مو ساكنه بعشش منفوحة اقص ايدي )
13- حبيبي اليوم تلفوني طاح بالمرحاض واخترب
( يعني اشتري لي جهاز..ليش مدخله التلفون معاها الحمام )
14- انا كنت مخطوبه بس خطيبي مافيه مواصفات
(ليش هو خطيبك سيارة او جهاز لازم يكون بمواصفات ما ودك في عريس فتحة بالسقف )
15- حبيبي بروح اشتري قرقيعان من باتشي للأطفال
( قولي قرقيعان الصيداوي المحزر ماغيره ليش مستحيه )
16- حبيبي حط في بالك ترى انا اذا حبيت حبيت من كل قلبي
17- حبيبي ودي اروح نادي كراون بلازا ودي العب تنس هناك
( يعني كول..هذا اذا مالعبتي غميمة بحوش بيتكم )
18- علاقتي فيك محد يدري فيها ابد لانها تعتبر من اهم خصوصياتي
( حتى خدامتهم تدري انها تكلم.. )
19- احب اقعد بالبيت واساعد امي واحب اقعد مع الحريم ونشرب شاى
( يعني ترى ماعندي خرابيط تعال اخطبني..بالعيد انشالله )
20- حبيبي عيد ميلادي الاسبوع الجاى
( يعني ابي هديه...انت عاد لاتقصر )
21- بعد كم يوم راح ادخل معهد واتعلم اسباني بعد ماخلصت الفرنسي والايطالي
( عربي مثل الاوادم ماتعرفين...هالمره اسباني؟
وعلى فكرة ترى الموضوع منقول
-------------------------
ملاك وعيوني هلاك بالخزمر

الفقير الى ربه
02-06-2012, 10:29 PM
اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت,أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة , واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب , اللهم اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم لا تجعل لهما ذنبا إلا غفرته , ولا هما إلافرجته , ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها , اللهم ولا
تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك
اللهم و أقر أعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا
اللهم إجعل أوقاتهما بذكرك معمورة
اللهم أسعدهما بتقواك
اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقهما عيشا قارا , ورزقا دارا , وعملا بارا
اللهم ارزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول اوعمل, وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أوعمل
اللهم اجعلهما من الذاكرين لك , الشاكرين لك ,الطائعين لك , المنيبين لك
اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنهما وإنقطاع عمرهما
اللهم واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما , واعصمهما فيما بقي من عمرهما , و ارزقهما عملا زاكيا ترضى به عنهما
اللهم تقبل توبتهما , وأجب دعوتهما
اللهم إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر
اللهم واختم بالحسنات اعمالهما..... اللهم آمين
اللهم وأعنا على برهما حتى يرضيا عنا فترضى , اللهم اعنا على الإحسان إليهما في كبرهما
اللهم ورضهم علينا , اللهم ولا تتوافهما إلا وهماراضيان عنا تمام الرضى , اللهم و اعنا على خدمتهما كما يبغي لهما علينا, اللهم اجعلنا
بارين طائعين لهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين
ابنكم الفقير الى ربه ابو عبدالله

الفقير الى ربه
02-06-2012, 11:32 PM
هذه قصه اعذروني لانها ليست طريفه ولكنها حلوه
وهي ان هناك صينيا ارادت قبيلته ان تجعله ملكا عليهم ولكن بشرط ان يتزوج وقرر بعدها ان يتزوج بفتاه جميله فسمعته فتاة فقيره
ليس لديها الا امها المسكينه فقالت اريد ان اذهب عسى ان يختارني الملك لانها تحبه من قبل ان يجعلوه ملكا فقالت امها لن ينظر اليكي
يريد فتاه غنيه وليس فقيره مثلكي فلم تستمع لكلام امها فذهبت فجمع الملك بنات اهل قبيلته ليختار منهن وكانت البنت الفقيره معهن وجعل الملك
شرط ان يعطي كل واحده منهن بذور ورد لتزرعهن في بيتهن وبعد ست اشهر تاتي كل واحده بباقه ورد جميله فذهبن ليزرعن البذر في بيوتهن
فاخذت البنت الفقيره البذور لتزرعه في البيت فلم ينبت ذلك البذر فحاولت مرارا ولا جدوى وامها قلقت عليها حتى قضت الست الاشهر فامر الملك
بجمع النساء ليسلمن باقات الورد الجميله فارادت البنت ان تذهب فقالت لها امها لم تزرعي شئ من الورد حتى تذهبي به
فذهبت بالبذورالتي اعطاها الملك فرأت جميع النساء معهن باقات ورد الا هي فجاء الملك اليها ووقف امامها وقال انا اريدك انت زوجتا لي
فتعجب الجميع لماذا ؟؟ فسالوه لماذا اخترتها ليس معا باقة ورد ابدا ؟؟ فاجاب وقال ان البذور التي اعطيته جميع النساء انما هي بذور غير صالح للزراعه
فان جميعهن كاذبات اتين بباقات ورد ليس من البذور ابد الا تلك الفتاه لانها صادقه فتزوجها .....
يالاحظهاا الجميل,,,,,( فالعبره من القصه الصدق ومااجمل الصدق )

الفقير الى ربه
02-06-2012, 11:40 PM
يُحكى أن شقيقاً البلخي (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.al-lma.com%2Fvb%2Ft43941.html)خرج في رحلة تجارية يضرب في الارض ويبتغي من فضل الله تعالى , وقبل سفره ودّع صديقه الزاهد
( ابراهيم بن ادهم ) حيث توقع ان يمكث فترة طويلة , ولكن لم تمضِ إلاّ أيام قليلة حتى عاد شقيق (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.al-lma.com%2Fvb%2Ft43941.html)ورآه ابراهيم في المسجد
فقال له متعجباً : ما الذي عجّل بعودتك ؟؟
قال شقيق (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.al-lma.com%2Fvb%2Ft43941.html): رأيت في سفري عجباً فعدلتُ عن الرحلة .
قال ابراهيم : خيراً , ماذا رأيت ؟؟قال شقيق (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.al-lma.com%2Fvb%2Ft43941.html): آويت الى مكان خرب لاستريح فيه فوجدتُ به طائراً كسيحاً أعمى وعجبتُ وقلتُ في نفسي :
كيف يعيش هذا الطائر في هذا المكان النائي , وهو لا يبصر ولا يتحرك ؟؟
ولم البث إلاّ قليلاً حتى أقبل طائر آخر يحمل له الطعام في اليوم مرات حتى يكتفي , فقلتُ في نفسي: إن الذي رزق هذا الطائر في هذا المكان قادرٌ على أن يرزقني , وعدتُ من ساعتي...
---
قال إبراهيم : عجباً يا شقيق (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.al-lma.com%2Fvb%2Ft43941.html), لماذا رضيت لنفسك أن تكون بمنزلة الطائر الكسيح , الذي يعيش على معونة غيره , ولم ترضَ لها أن تكون
أن تكون بمنزلة الطائر الآخر الذي يسعى على نفسه وعلى غيره من العميان والمقعدين ..أما علمتَ أن اليد العليا خير من اليد السفلى....
---
لذلك قيل(( الــــكاد علــــى عيــــاله , كالمـــــجاهـد في سبيـــل الله))

الفقير الى ربه
02-06-2012, 11:46 PM
ورحل ذاك الحب ... (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fstories.al-gmr.com%2Fs357.html)

عشت معه على الحلو والمر كما يقولون..
عشت معه اربع سنين رائعه احسست بأنه ذلك الانسان الذي يستحق حبي ويستحق ان اهبه كل حياتي
عشت معه تلك السنين تغلبنا فيها على كل شيء حاربنا كل مايعكر صفونا بل كان الجميع يحسدنا على كل هذه السعاه التي نعيشها
ومضت السنين .. كل يوم كان يمر نقترب فيه من الفراق اكثر.. كنت اخشى ان يحين ذلك اليوم .. وفعلا حان موعد الفراق .. لم يكن بوسعي ان افعل شيئاً لحظتها فلو كان بيدي لجعلت الوقت يتوقف قليلا كي لا أفارقه
ولكن ليس باليد حيله
استسلمت للفراق وودعته بسيل جارف من الدموع نظرت اليه فوجدته ايضاً غارقا بدموعه تسبقه الحسره ويعتصره الالم.. اقتربت منه فإذا به يترمي في احضاني ويجهش بالبكاء.. كان يصرخ ويقول انا لاأعيش بدونك كيف لي أن أعيش وأنا بعيد عنك كيف للفرح ان ينير حياتي بدون ان تكون انت برفقتي .. آآآآه لاأريد أن أفارقك لاأريد أن أفارقك
احسست ان نهايتي اقتربت شعرت بكلماته تزلزل قلبي المنهك وتزيده جرحاً ابتدى نزفه ساعة فراقه شعرت بأن الدنيا أغلقت ابوابها في وجهي كيف لها أن تفرق بين قلبين عاشا الحب سوياً
آآآه بدأت ألملم دموعي واتمالك نفسي فعلي ان ارضى بما حكمت به الظروف... نظرت اليه بحسره وألم حلقت عيناه في عيناي امتدت يداي لتمسح ماذرفته عيناه من دموع مسكت يداه قبلتها ثم عاودت النظر اليه
وقلت له : اتحبني ؟؟
رد علي بدموع منهمره : لن أعيش بدون حبك.. لن أعيش بدون حبك !!
قلت له : اذن لاتخف مادام الحب بيننا سنقهر بهذا الحب الكبير قسوة الظروف ومرارة الأيام
سنجعل من هذا الحب شعاع أمل لأننا حتماً سنلتقي من جديد ونعيش حياتنا كما كنّا نعيشها
نظر الي مبتسما بملامح ت**وها الحزن وقال لي :
أعدك بأن أقضي كل عمري بإنتظارك
ولن أدع لليأس ان يقهرني
سأظل أحبك..أحبك
لقد زرع بكلماته الامان في قلبي .. ودفع في نفسي القوه لمجابهة الحياه من بعد رحيله
...لقد بدأ الوقت يداهمنا
عقارب الساعه تمشي سريعا
الوقت يمر كالسيف
وبدأت أودعه الوداع الأخير.. قبلته وأوصيته بأن يحافظ على نفسه وحبه مادام حيا
كانت خطواته تسوقه لذلك الباب ونظراته مازالت متجهه إلي.. الى ان غاب عن مدى عيناي
وبعدها بدأت بالانهيار لم أكن أتخيل بأني سأعيش الايام المقبله بدونه.. لقد كان معي ملازمني
حاولت تهدأت روعي وتصبير نفسي
ويوما بعد يوم بدأت أقتنع بفكرة رحيله وتعودت على غيابه
ولكنه كان معي في جميع تحركاتي
لم يغب عن خيالي لحظة واحدة
وكان هو ايضا بنفس شعوري واحساسي
كنت دائما استمع الى صوته
لأنه كان على اتصال دائم ليسمعني أخباره ويطمئن علي
ومرت الأيام وشارفت السنه على الانتهاء
بدأت أشعر بشيء غريب
لاأدري ماهو بالتحديد.. أسمع صوته فلا أشعر بتلك اللهفه التي عودني عليها
قلت اتصالاته.. كنت أقول لنفسي ربما لكثرت مشاغله وعمله الدائم
ربما يمر بظروف ابعدته عني
ربما لتعسر احواله الماديه
ربما وربما.....
وكلها كانت اعذار اختلقها من أجله لأقنع نفسي بها
وطالت فترة الانقطاع... مستحيل هو لايتركني طيلة هذه المده ..أخشى أن يكون أصابه مكروه
بدأت أبحث عن الاسباب وأتقصى الحقائق... واذا بالمفاجأه تذهلني بل تصدمني.. خيانه
خيانه..!!
ياألهي ماذا قد جرى؟؟
ماالذي بدّل الاحوال
كيف سمح لنفسه بأن يكون فريسة الاهواء
كيف استطاع ان يبيع من اشتراه
آآآآآه حاولت ان اتدارك الموضوع وأساعده
فربما كانت مجرد نزوه
سأعطيه فرصه ليصلح ماقد أخطأه
سأنتظره ليعود الي..؟؟
حاولت أن أواجهه بما قد فعله .. واذا به فوق كل هذا ينكر
قلت له لماذا سلكت طريقاً آخر...
ألم يكفيك ماأعطيته أياك
أما كفاك حبي
أما كفاك عشقي
لقد كنت لك الحبيب والصديق والاخ والرفيق لقد كنت لك كل شئ
وأشعرتك بكل ماهو جميل
أحسستك بكل مافي الدنيا من احساس
أما كفاك كل هذا
أين وعدك لي
هل نسيت كلامك
هل نسيت دموعك
أم كنت تتقن التمثيل؟؟؟؟
يالك من مخادع أرهقت نفسي لأجلك
دمرت نفسي لاجلك
قضيت عمري لأجل حبك
تحملت صنوف العذاب من أجلك أنت..
وبعد كل هذا يكون جزائي..
الحرقه تشعل قلبي ونيران الحسره والقهر تجتاحني
وهو بكل برود يقول لي:
مازلت أحبك
قلت له : اذن ماالذي دهاك ؟
من هذا الذي استطاع ان ينسيك من انا؟؟
ويرد بكل برود : لاشئ هناك أرجوك لاتثقل علي بكثرة الاسئله فليس لدي أي اجابه.
آآآآه حسنا سأتركك مع نفسك ربما تشعر بتأنيب لضمير...
تركته ايام وعاودت الاتصال به.. على امل ان يكون قد تغير شئ لكن للأسف ضميره غائب
وحبه اعتقد بأنه تلاشى مع الرياح .. فهو رفض المساعده رفضاً قاطعاً
وكانت الصدمه كبيرة علي.. ومضت ايامي عسيره .. مريره .. كئيبه
عشت اياما حاولت فيها ان اخرج نفسي من حالة الشقاء والعناء فلم استطع..
الى ان سخر لي الله من يخفف عني همومي ويبعد عني همي وغمي
وكان ذلك الانسان وكأنه نزل علي من السماء
كان كالمطر ينهمر طيبةً وعطفاً وحناناً.. كنت احمد الله سبحانه على هذه النعمه التي ارسلها الي
فلولا الله ثم هذا الانسان لما كنت الى الآن في قمة سعادتي
لملمت جروحي وتوقف نزفها
طويت صفحة الماضي الكئيب وعشت حياتي الحاضره بسعاده واستقرار.. مع ذلك الانسان الطيّب
وفجأه.. يعود الي ذلك الشخص الذي قد خان
يريد ان يعيد الامور كما كانت
يريدني ان اعود اليه.. كيف؟
كيف أعود.. بعدما قتل الحب بيديه
بعدما استنزف دموعي وجروحي وروحي .. أعود اليه؟؟
بعدما سخر لي الله من يحمل همومي وينتشلني من دوامة الضياع..أعود اليه ؟؟
سامحني لن أكون ذلك الساذج الذي رضي بالإهانه لن استطيع ان اعود اليك لأني لااريد أن أصدم مره أخرى
لاأريد أن أعود اليك لأنني أنا الآن في قمة سعادتي ولاأريد من ينغص علي
ارجوك ابتعد عني.. وعش حياتك بعيدا عن الاخطاء بعيداً عن المعاصي
ان الله غفور رحيم (http://forum.waraqat.net/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fstories.al-gmr.com%2Fs357.html)
م/ن